الزغبي: لقاء بعبدا لن يحسم التشكيل وسيكشف العقد وحقيقتها

٣١ اب ٢٠٠٩/ المصدر : تلفزيون لبنان

رأى عضو الامانة العامة لقوى الرابع عشر من آذار الياس الزغبي ان "حسم موضوع تشكيل الحكومة لن يتم في لقاء الحريري عون في بعبدا، بل سيتم كشف بعض العقد وحقيقتها"

ولفت إلى "أن "حزب الله"، الذي أبدى موافقته على صيغة 15 10 5 لا يبادر عملياً إلى الالتزام بها، وإن كانت هناك بداية محاولة لإقناع النائب ميشال عون أو لحل هذه الاشكالية".

وشدد على "ان مطالبة عون بوزارة سيادية، إضافة إلى الوزارة السيادية التي هي من حصة المعارضة، تنسف الصيغة كلها". وقال: "عون يرفع سقف مطالبه ليحصل على بعض منها، فهو يطالب بوزارة الداخلية ليوزر قريب له أو ليحصل على وزارة مهمة". واشارإلى ان "عون شخص قابل للمساومة وللرضوخ بسبب النسيج القوي بينه وبين "حزب الله"، إضافة إلى العلاقات الاستراتيجية التي تتخطى حصص في الحكومة". واوضح ان"عدم توزير الراسبين في الانتخابات عُرف، والعُرف يكون أحياناً أهم من القانون، كما ان توزير الراسبين هو تحدٍ لإرادة الناس". ورفض ما قيل عن خفض كلفة الاتصالات، ووصفه بأنه "خدعة بصرية، فبعد مرور فترة من هذا الخفض بدا واضحاً ان الكلفة ارتفعت بسبب الضغط على الخطوط".

وأشار إلى "أن هناك ربطاً بين المحكمة الدولية وبين تشكيل الحكومة". وقال: رأينا كيف تكلم النائب السابق ناصر قنديل على المحكمة بشكل مفاجئ منذ أسبوعين، ثم ذكّر الإعلام السوري والإعلام اللبناني التابع لـ8 آذار بموضوع المحكمة، ومن جهة أخرى كل مطالب المعارضة تم تأمينها من خلال صيغة 15 10 5، ولذلك قد يكون تشكيل الحكومة مرتبطاً بالاستدعاءات لبعض الأسماء، خصوصاً أنه لا يوجد أي سبب لخربطة تشكيل الحكومة أو تأجيلها". واستغرب كيف " تملي سوريا على رجالها في لبنان ما الذي يجب ان يقولونه، ثم تصدق ما يقولون، كما حصل في المؤتمر الصحافي لجميل السيد بالأمس". واكد ان "المحكمة هي التي تبرئ الأشخاص وليس السيد ولا أحد سواه(...) وان كلامه الأخير عن ان فريق "14 آذار" باطل وفريق"8 آذار" حق مطلق لا يمكن للرأي العام أن يقبله".