الزغبي : 7 أيار واحد منذ 4 سنوات
7 أيار 2009

أكّد عضو 14 اذار المحامي الياس الزغبي أن 7 أيار واحد يحكم حركة 8 اذار منذ 4 سنوات . وقال في حديث تلفزيوني ان عودة العماد عون من منفاه في أيار 2005 واجتياح بيروت في أيار 2008 وجهان لعملة واحدة هي الانخراط في خطة انقلابية ضد النظام السياسي اللبناني وضد معنى لبنان التاريخي القائم على توازناته الدقيقة .

وكشف الزغبي ان تحديد 7 أيار 2005 لعودة عون كان بترتيب سوري لاظهاره خارج الوصاية واكمال توظيفه في الخطة السورية التي كانت تقضي بالقبض على السلطة في لبنان بعد اضطرار دمشق لسحب جيشها ، وقد شكّل عون رأس حربة في هذا المشروع تحت شعارات تمويهية تحكّ على مشاعر المسيحيين ولا تزال تضلّل شريحة منهم .

وبيّن الزغبي أن تحالف عون " حزب الله " تمّ قبل عودة الاول وبتنظيم سوري مباشر ، وشكّلت انتخابات 2005 اختبارا كاملا لهذا التحالف الذي تخلّله استثناء واحد في بعبدا عاليه لضرورات الخطة ، ولم يكن توقيع " التفاهم " بينهما بعد 9 أشهر من العودة سوى اعلان احتفالي شكلي لتحالف قديم .

وأوضح الزغبي أن كل الوقائع والاحداث التي حصلت خلال السنوات الاربع الفائتة كانت نتاج التحالف الثنائي المقرّر سوريا والمدعوم ايرانيا ، بما في ذلك قطع الطرق ، والاعتصام ، وشلّ المؤسسات ، وغزوة بيروت ، وترويض الجيش وقوى الامن ، والحلقة الاخيرة من المخطط كانت استهداف الحصنين الدستوريين الاخيرين : رئاسة الجمهورية والقضاء . ونبّه الى أن مشروع الانقضاض على الدولة مستمر تحت ستار الانتخابات ، وأن " حزب الله " والملحقين به تتحكّم بهم شهوة السيطرة بالسلاح ، غير مدركين خطورة لعبتهم وحتمية ارتدادها عليهم ، لأن لبنان نسيج فريد لا يمكن اخضاعه لمنطق الغلبة والبقاء للأقوى.