المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

يوم 20 تموز/2013

 

لو فعلا كان مروان شربل بطلاُ ووطنياً ومقداماً ما كان ارتضى أن يكون وزيراً في حكومة قمصان السود الإرهابية

http://newspaper.annahar.com/article/51436-إلى-الوزير-مروان-شربل

الياس بجاني/20 تموز/13/استغرب ومعي كثر من اللبنانيين عندما ينبري قادة ومفكرين وصحافيين وسياسيين من 14 لمديح الوزير مروان شربل وتصويره على أنه من قماشة مختلفة عن وزراء الحكومة السوداء القلب والمخدرة الضمير والتابعة كلياً لمحور الشر، والتي هي حكومة حزب الله حيث كان السيد جنبلاط في ساعة تجلي اعترف علناً أنها جاءت بنتيجة مؤامرة بينه بين ميقاتي وسليمان. من هنا كل وزير دخل هذه الحكومة هو جزء من سوادها ولا فرق بين الصهر جبران ومروان شربل أو الجريصاتي أو أي وزير آخر. كلهم من قماشة واحدة وإلا لما كانوا ارتضوا أن يكونوا في حكومة مؤامرة وأدوات في حكومة هم فيها مأمورين ولا آمرين ونقطة على السطر. من هنا كل المديح المستغرب لمروان شربل هو في غير محله كون كل تصرفاته وكل تصريحاته وكل بياناته شي تعتير وفيها الكثير من الاستهزاء بعقول اللبنانيين. الكل يذكر عندما تم تعيين عباس إبراهيم مديراً للأمن العام يومها سأل مرسال غانم الوزير شربل إن كان استشير في الأمر أو إن كان له أي قول في التعيين فكان جوابه بما معناه، أنه تعرف على إبراهيم على فنجان قهوة وأعجبه وإلا لما كان وافق عليه!!! ومن هنا كانت بداية رحلة أبو ملحم في شخصيته. أما فيما يخص سحب العناصر الأمنية من خدمة نواب 14 على خلفية ما يقومون به من خدمات منزلية للنواب وعائلاتهم، نسأل الوزير وهل حال المولجين حراسة كبار الضباط في الجيش وقوى الأمن وضعهم مختلف!!! وهل حال أمن نواب 8 آذار مثله مثل أمن نواب 14 آذار؟ وهل ممكن أن نساوي بين القاتل والقتيل؟ يعتقد البعض أن حزب الله هو من أملى الفرمان على من اتخذوا قرار سحب العناصر الأمنية وهو أي الحزب من قرر ذلك و (وزارة الداخلية مجلس الأمن المركزي) رضخوا واستجابوا وذلك لإخافة وإرعاب نواب 14 آذار. وما جاء في كلمة نصرالله اليوم هو مكمل لقرار سحب العناصر الأمنية حيث قال حرفياً: "ندعو إلى الانتباه والحذر، ليس فقط في بيئة المقاومة، فمن يريد أن يصنع فتنة في البلد يمكن أن يضرب في كل مكان". كلامه واضح وجلي وهو تهديد بتفجيرات وربما اغتيالات خارج دويلات الحزب. من المحزن والمؤسف أن الدولة اللبنانية في معظمهما هي رهينة لدويلة حزب الله كما حال السواد الأعظم من المسؤولين والسياسيين. من هنا لا يمكن فهم سحب العناصر الأمنية إلا كعمل إرهابي نفذه الوزير شربل خدمة لمخططات محور الشر وأي تفسير آخر بحاجة إلى الكثير من الإثباتات وليس فقط للبيانات المفرغة من أي معني والفاقدة لكل ما هو مصداقية. في الخلاصة لبنان دولة محتلة ومارقة والمطلوب بالتالي من قادة 14 آذار السعي لدى مجلس الأمن ودول القرار في العالم لتثبيت هذا الواقع المر وترك مجلس الأمن والأمم المتحدة تولي حكم لبنان لإعادة تأهيله.

باختصار، لا نثق بأي وزير من وزارة القمصان السود، حكومة الإرهاب ومحور الشر. لماذا؟ لأن من قبل الدخول في هذه الوزارة الإنقلاب والإرهاب والقتل والإغتيال هو شريك في كل مخططات محور الشر السوري-الإيراني.

 

إلى الوزير مروان شربل

علي حماده/النهار/20 تموز/13

لو لم يكن خيار القوى الاستقلالية هو الدولة، لما قامت قيامة قيادتها ضد قرار وزير الداخلية سحب عناصر الحماية المفصولة من قوى الامن الداخلي لبعض الشخصيات الاساسية. فالاستقلاليون هم الذين يحتاجون الى حماية الدولة وليس الفريق الآخر الذي منه تتخرج فرق القتلة. الاغتيالات منذ سنوات. هؤلاء الاخيرون لا يحتاجون الى حمايات. فعلى سبيل المثال، لا يحتاج أي نائب من "حزب الله" والحزب السوري القومي وحركة "امل" اي حماية. اكثر من ذلك، فأن يكون لرئيس مجلس النواب، وهو رئيس حركة "امل" ثانية كبريات الميليشيات المسلحة بعد "حزب الله"، قوة حماية مشتركة من الجيش وقوى الامن الداخلي ومعها شرطة خاصة بالمجلس (عبارة عن تجمع لفتوّات الحركة)، هو أمر من الكماليات. رئيس مجلس النواب لا يحتاج الى حماية، ما دام لم يخرج عن "حزب الله" والنظام في سوريا. هذا ما فهمه البعض كوليد جنبلاط الذي يبدو انه لا يؤمن بالحمايات والحرّاس بمقدار ما يعرف أن "بطاقة التأمين" على الحياة الحقيقية تكمن في الموقف السياسي العملي. بمعنى آخر، عدم خرق الخطوط الحمر مع "حزب الله" حتى إشعار آخر. ومن هنا يتحدث جنبلاط عن معادلة "تنظيم خلاف" حول سوريا مع الحزب الذي يقتل ويغتال في لبنان، والذي يسهّل القتل والاغتيال. فالتأمين على الحياة في لبنان سياسي، على قاعدة ان الاغتيال سياسي منذ رفيق الحريري وصولاً الى وسام الحسن. طبعاً السياسي والامني في لبنان متداخلان الى حد بعيد، ويؤثّر واحدهما في الآخر. بالعودة الى سحب عناصر الحماية من عدد من الشخصيات، فإننا ننصح وزير الداخلية الذي نقدّر، بأن يعيد النظر في القرار على قاعدة انه لا يرفع من شأن المؤسسة، ويزيد احتمالات تعرض هذه الشخصيات لاعتداءات من نوع آخر غير الاغتيال. صحيح أن بعض العناصر المفصولين لحماية الشخصيات تحولوا خدماً وحشماً كما يقال، ولكن الامر لا يعالج بسحب العناصر في هذه المرحلة، كما انه يفتح باب مسؤولية على وزير الداخلية هو في غنى عنها. هنا لا بد لنا ان نذكّر بقرار اتخذه المخلّى في قضية اغتيال رفيق الحريري المدير العام لقوى الامن الداخلي السابق علي الحاج عندما سحب معظم عناصر الحماية المفصولين للرئيس الحريري في مقدمة لخفض مستوى حمايته. وقد دفع الحاج ثمن هذا القرار غالياً في ما بعد. بالطبع شتان ما بين الوزير مروان شربل وعلي الحاج. فالأول مستقل وحرّ اما الثاني فجزء من منظومة أمنية سياسية كانت ولا تزال لها اجندتها السياسية والامنية في لبنان وخارجه. في مطلق الاحوال، حبذا لو يعاد النظر في القرار، فالمشكلة في مكان آخر: في وجود منظومة قتل واغتيال عاملة في البلد بحرية تامة، ويُقال انها "شريك في الوطن والمواطنية"!

 

 

عناوين النشرة

*رسالة كورنثوس الثانية الفصل 10/17 و18/التواضع

*الياس بجاني/كما الوزير فايز غصن مجيب آلي، يُلقّم تلقيماً، كذلك هو حال السواد الأعظم من قادة لبنان الزمنين والروحيين
*
بالصوت/قراءة للياس بجاني في علة قلة الإيمان التي تنهش ضمائر وعقول قادة لبنان الزمنيين والروحيين/أهم الأخبار/13

*سليمان عرض الاوضاع مع الاحدب وديب

*جرح امرأة جراء سقوط قذيفتين من الجانب السوري على عكار

*اتجاه أوروبي نحو موقف مشترك من ادراج "حزب الله" على لائحة الارهاب

*رعد اتصل بسليمان وميقاتي ومنصور شاكرا طلبهم عدم إدراج حزب الله على لائحة الإرهاب

*منصور وجه رسائل الى 28 دولة اوروبية لعدم اعتبار حزب الله ارهابيا ورعد يتصل بالمسؤولين شاكرا

*وضع حزب الله على لائحة الارهاب مضر بلبنان/عراجي: ليعد الحزب الى لبنانيته

*ولاية الفقيه والعباءة البرتقالية للاستماع لرأي حر

*أنطوان مراد - رئيس تحرير إذاعة "لبنان الحرّ"

*سقوط الاخوان مقدمة لسقوط حزب الله/حسن صبرا/الشراع

*حمام جاكوزي أحضر له لتخفيف اضطراباته :نصرالله الصهر قاسي القلب وابنه قناص أموال ونساء

*بعد الرسائل الامنية وانفلاش السلاح غير الشرعي والتعطيل المتعمد للمؤسسات المطلوب واحد: العودة الى مفهوم الدولة

*مصادر حزب الله: لن نتردد في الانقضاض بنك اهداف اذا استمر استفزازنا

*الرياض: "طابور خامس بأسماء غير شيعية" يساعد "حزب الله" في الخليج!

*سوريا تفرج عن بعض المعتقلات اللواتي يطالب بهن خاطفو اللبنانيين بأعزاز

*زوجة محمد ضرار جمو قتلته مع اقربائها ومشت في جنازته

*الداخلية تسحب عناصر الحماية الاضافية و14 اذار لخطوات تؤمن عودة الحماية الرسمية لشخصياتها

*ماروني: قتلة شقيقي يسرحون ويمرحون وهم يسحبون عنا الحراسة

*الستاتيكو السياسي تحركه اليوم كلمتان لجعجع ونصرالله

*دول الاتحاد الاوروبي: ادراج حزب الله على لائحة الارهاب يتطلب اجماعا اوروبيا موحدا.. وبري يشكر سليمان على موقفه: حزب الله ليس ارهابيا

*تجميد عضوية برلماني بريطاني لوصفه اسرائيل بأنها دولة عنصرية

*تفت عن سحب عناصر الحماية:لايمكن التعميم بين من لديه ميليشيات ومن ضدها

*وفد من عائلة هاشم السلمان زار امانة 14 آذار

*تطور جديد في ملف المخطوفين باعزاز

*ديمبسي: نبحث في استخدام القوة العسكرية في سوريا

*الإدعاء على ستة موقوفين من جبهة النصرة

*فتفت : تيار المستقبل يدعم سلام في تشكيل الحكومة

*حرب من الديمان: كل سلاح خارج الدولة لا يمكن أن يكون ايجابيا لأنه سيولد آخر غير شرعي

*حوري: قرار سحب عناصر الحماية خاطئ وسنتحرّك للعـودة عنه

*زهرا: كلام عون عن اعادة النازحين لا معنى له

*فتفت: قرار من "حزب الله" بغياب غصن عن إجتماع لجنة الدفاع

*إصابة مسؤول من 'أمل في تبادل إطلاق نار مع قوى الامن تبعه انتشار مسلح لعناصر الحركة

*جعجع خلال إطلاق مجلة المسيرة بحلتها الجديدة: حتى تقوم الدولة يجب أن تزول الدويلة ومن يحب الجيش فليسلمه سلاحه

*كيف تأثر أهالي بعلبك بنقل المهرجانات من مدينتهم الى الجديدة؟

*"باتريوت تركيا" ترصد 300 صاروخ من سوريا

*يعلون: منظمات إرهابية مسلحة ستحل مكان الجيوش العربيــة

*اجتماع بين حزب الله وتنظيمين فلســطينيين: بحث وضع "سرايا المقاومة" والقتال في سوريا

*"عكاظ": حزب الله قرر ترحيل النازحين السوريين من الجنوب

*الأوروبي" يتجه نحو إدراج الجناح المسلح لـ"حزب الله" على لائحته السوداء

*حميد غريافي/لبنانيون مرتبطون بحزب الله وأمل" يمتلكون طائرات ويخوتاً يقيمون في الإمارات وقطر ودول الخليجي رفضت استقبال منصور/حميد غريافي/ألسياسة

*جبهة النصرة" المولودة من رحم المخابرات السورية!/علي بركات أسعد/السياسة

*زهرا لـ"السياسة": نرفض قرار سحب العناصر الأمنية من النواب

*مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ محمد رشيد قباني لـ"السياسة": باق حتى انتهاء ولايتي ولا أقبل الإهانة ولن أقول لهم سمعاً وطاعة

*البيت الأبيض: لا دور للأسد وأوباما يراجع كل الخياراتاقباط مصر: عزل مرسي مهم.. لكننا قلقون

*تحسين شروط الفشل/حسام عيتاني/الحياة

*عن تصغير سورية و تكبير لبنان/وليد شقير/الحياة

*الأحرار : المصلحة الوطنية تفرض تشكيل حكومة حيادية

*زهرا: لا نتطلع الى الغاء حزب الله سياسيا بل لالغاء السلاح غير الشرعي

*الجسر: مصرون على اجوبة غصن حول حوادث عبرا

*أين اختفى فايز غصن؟/عمـاد مـوسـى/لبنان الآن

*غصن يؤكد أن الجيش "خط أحمر" ويرفض مساءلة المؤسسة العسكرية

*170 إفادة وتسجيلات تؤكد مشاركة حزب الله مع الجيش في المعارك 'لايف تدعو الحكومة الى اعتبار تقريرها إخباراً (نص التقرير)

*من مجاة الشراع/مقابلة مطولة مع النائب سمير الجسر

*من مجلة الشراع/مقابلة مع النائب جمال الجراح

*ناظم الخوري يشدد على اهمية الحوار ويؤكد أن دعوة سليمان "دائمة ومفتوحة"

*مقتل طفلين سوريين اختناقاً

*بعد الفراغ السياسي... "سلّة" لبنان فارغة

*السيد نصر الله: المقاومة عصية على الكسر.. وفي أية حرب عين العدو ستكون على الجليل

 

تفاصيل النشرة

 

 

 

رسالة كورنثوس الثانية الفصل 10/17 و18/التواضع

فالكتاب يقول: من أراد أن يفتخر، فليفتخر بالرب لأن من يمدحه الرب هو المقبول عنده، لا من يمدح نفسه.

كما الوزير فايز غصن مجيب آلي، يُلقّم تلقيماً، كذلك هو حال السواد الأعظم من قادة لبنان الزمنين والروحيين
بالصوت/قراءة للياس بجاني في علة قلة الإيمان التي تنهش ضمائر وعقول قادة لبنان الزمنيين والروحيين/أهم الأخبار/13
اضغط هنا لقراءة نشرة أخبارنا العربية المفصلة لليوم/19 تموز/13
English LCCC News bulletin for July 19/13نشرة الأخبار باللغة الانكليزية

اضغط هنا لقراءة مقالة عماد موسى: أين اختفى فايز غصن/19 تموز/13/من ضمن نشرة أخبارنا العربية
من ضمن النشرة/قراء لمقالة عماد موسى: أين اختفى فايز غصن/فضيحة خضوع وزير الدفاع لفرمانات حزب الله وتغيبه عن جلسة لجنة الدفاع النيابية/170 إفادة وتسجيلات تؤكد مشاركة حزب الله مع الجيش في معارك عبرا، ولايف تدعو الحكومة الى اعتبار تقريرها إخباراً/خطيئة سليمان بطلبة من الاتحاد الأوروبي عدم وضع حزب الله على قائمة الإرهاب/جحود بطريرك ومطارنة يقولون إن سلاح حزب الله شرعي/خساسة من يخيرنا بين قاتل وقاتل واغفال مفهوم الدولة/حزب الله الإرهابي وخوف الإتحاد الأوروبي/اكشاف حقيقة مقتل محمد ضرار جمو/تهديدات حزب الله وسحب حراس نواب من 14 آذار وهزلية الوزير أبوملحم/حزب الله تنهشه كل موبؤات الفساد/تأملات إيمانية في فيرس الأستكبار وفي نعمة التواضع مستوحاة من رسالة كورنثوس الثانية الفصل 10/17 و18/"فالكتاب يقول: من أراد أن يفتخر، فليفتخر بالرب لأن من يمدحه الرب هو المقبول عنده، لا من يمدح نفسه".

سليمان عرض الاوضاع مع الاحدب وديب

وطنية - تابع رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان في القصر الجمهوري في بعبدا اليوم عددا من القضايا الامنية والانمائية.

الاحدب

فقد عرض الرئيس سليمان مع النائب السابق مصباح الاحدب للتطورات السياسية الراهنة والاوضاع في مدينة طرابلس ومحيطها.

ديب

كذلك، تناول مع الوزير السابق روجيه ديب الاوضاع السائدة على الساحة الداخلية والمواضيع المطروحة قيد النقاش امام المعنيين.

تعاونية الشمندر

واطلع رئيس الجمهورية من رئيس تعاونية الشمندر السكري جورج الهراوي ومدير التعاونية سعيد الميس على عملها في مساعدة مزارعي الشمندر حيث شكرا للرئيس سليمان دعمه في صدور قرار عن مجلس الوزراء باعطاء السلف المقررة للتعاونية لدعم المزارعين.

 

جرح امرأة جراء سقوط قذيفتين من الجانب السوري على عكار

نهارنت/سقطت قذيفتان من الجانب السوري على بلدة الكواشرة في عكار، فجر الجمعة، ما أدى الى جرح امرأة وتضرر عدد من المنازل وسيرة. وأفادت "الوكالة الوطنية للاعلام" انه قرابة الساعة الثالثة من فجر الجمعة، سقطت قذيفتان من الجانب السوري، احداها في وسط بلدة الكواشرة بالقرب من منزل علي محمد حسين حيث اصيب منزله والمنازل المجاورة بشظايا. وأدى ذلك الى جرح امرأة تدعى داليا عاصي بجروح، ولفتت الوكالة الى انها حامل تم نقلها الى المستشفى. و تضررت سيارة "رينو" يملكها عمر خضر عاصي. وجراء سقوط القذيفتين، عمد بعض الاهالي الى مغادرة منازلهم وسط حالة من الهلع.

 

اتجاه أوروبي نحو موقف مشترك من ادراج "حزب الله" على لائحة الارهاب

قال مسؤول اوروبي انه اثر عدة اجتماعات لايجاد تسوية بين الدول الاعضاء في الاتحاد الأوروبي حول ادراج "حزب الله على لائحة الارهاب :"نتجه نحو موقف مشترك". ويعقد الاثنين المقبل اجتماعا لوزراء خارجية الاتحاد الاوروبي لاتخاذ قرارهم مع التاكيد في الوقت نفسه على رغبتهم في مواصلة العمل مع التنظيم السياسي الناشط جدا في لبنان. وأشار الى ان "السبب الذي يقف وراء عزمهم ادراج الجناح المسلح على اللائحة السوداء هو مرتبط فقط بالهجمات الارهابية التي وقعت في بلغاريا و الاعداد لهجوم في قبرص". ولا تزال بعض الدول مترددة ازاء هذا القرار مثل مالطا وايرلندا فيما تدافع عنه العواصم الكبرى مثل لندن التي تتصدر المطالبين بهذا الامر او باريس وبرلين. والاجراء الذي يتطلب موافقة الدول الاعضاء بالاجماع يتعلق "فقط بالجناح المسلح" لحزب الله كما اكد المسؤول. ولا يشمل بالتالي التنظيم السياسي. وحاليا تدرج كلاً من بريطانيا وهولندا حزب الله على لائحتها الوطنية للمنظمات الارهابية. وقد ادرجت السلطات الهولندية حزب الله بكل مكوناته على لائحتها السوداء فيما ادرجت لندن فقط الجناح العسكري.

رعد اتصل بسليمان وميقاتي ومنصور شاكرا طلبهم عدم إدراج حزب الله على لائحة الإرهاب

وطنية - أجرى رئيس كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب محمد رعد اتصالات برئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان ورئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي ووزير الخارجية عدنان منصور، شاكرا إياهم على المواقف التي اتخذوها بطلب عدم إدراج اسم حزب الله على لائحة الإرهاب في الاتحاد الأوروبي.

 

منصور وجه رسائل الى 28 دولة اوروبية لعدم اعتبار حزب الله ارهابيا ورعد يتصل بالمسؤولين شاكرا

أجرى رئيس كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب محمد رعد اتصالات برئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان ورئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي ووزير الخارجية عدنان منصور، شاكرا إياهم على المواقف التي اتخذوها بطلب عدم إدراج اسم حزب الله على لائحة الإرهاب في الاتحاد الأوروبي. من جهته وجه منصور رسائل الى 28 وزير خارجية دولة اوروبية يتمنى فيها "عملا بتوجيهات رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان عدم ادراج حزب الله على لائحة الارهاب، نظرا لان الحزب هو مكون اساسي ورئيسي من مكونات الحياة السياسية اللبنانية وله تمثيل في البرلمان والحكومة". وقال منصور: "ان خطوة ادراج حزب الله على لائحة الارهاب ستترك تداعيات سلبية على الساحة السياسية اللبنانية، مع التأكيد ان لبنان يحرص كل الحرص على العلاقات الثنائية الجيدة بينه وبين دول الاتحاد الاوروبي، وهو يشكر الدعم المتواصل الذي تقدمه هذه الدول في مختلف المجالات".وكان قد اتصل رئيس مجلس النواب نبيه بري بسليمان، شكره فيه على موقفه الرامي الى عدم ادراج "حزب الله" على لائحة الارهاب. وأفادت "الوكالة الوطنية للاعلام"، الجمعة، ان بري شكر سليمان على الموقف الذي اتخذه على الرغم من الضغوط العربية والمحلية التي تدفع في هذا الاتجاه، "لا بل تبث أجواء اقل ما يقال فيها بأنها مفعمة بالغباء".

ولفت بري الى أن هذه الضغوطات تزعم أن هذه "الخطوة هي افضل للوضع اللبناني الداخلي، من دون ان ننسى توجيه الشكر الى بعض الدول الاوروبية التي رفضت وترفض ارضاء اسرائيل على حساب لبنان".

يُذكر أن الخميس، كلفت رئاسة الجمهورية وزير الخارجية بحكومة تصريف الاعمال عدنان منصور بالطلب من الإتحاد الأوروبي عدم وضع حزب الله على لائحته الدولية للإرهاب، وهو مكون أساسي من مكونات المجتمع اللبناني". ويتوقع ان يقرر وزراء خارجية دول الاتحاد الاوروبي الاثنين ما اذا كانوا سيدرجون الذراع العسكرية لحزب الله على لائحة المنظمات الارهابية ام لا، كما اعلنت مصادر دبلوماسية الخميس. وفشل اجتماع لسفراء الاتحاد الاوروبي في التوصل الى اتفاق بهذا الشان لان "عددا صغيرا من الدول الاعضاء" بقي على معارضته، كما اعلن دبلوماسي اوروبي رفض الكشف عن هويته. والمطلوب الاجماع في قرار ادراج الحزب الى اللائحة التي تضم حوالى 12 شخصا ومجموعة، بما في ذلك حركة حماس والقوات الثورية المسلحة في كولومبيا (فارك).

 

وضع حزب الله على لائحة الارهاب مضر بلبنان/عراجي: ليعد الحزب الى لبنانيته

المركزية- تعليقا على طلب رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان من وزير الخارجية عدنان منصور، العمل مع الاتحاد الاوروبي لمنع ادراج "حزب الله" على لائحة الارهاب، اعتبر عضو "كتلة المستقبل" النائب عاصم عراجي لـ"المركزية"، "اننا لا نستطيع أن نمون على الاتحاد الاوروبي لادراج أو عدم ادراج حزب الله على لائحة الارهاب، الا أنه ان حصل ذلك، فستتضرر كل المصالح اللبنانية، بشكل عام، لذا لطالما تمنينا على حزب الله عدم التدخل في أي شؤون خارجية، أكان في سوريا أو في غيرها، ونناشده مجددا الانسحاب من سوريا، لان قتاله هناك، كلف اللبنانيين انقسامات أكبر واحتقانا أكبر ومشاكل أكثر، وها نحن نعيش انفجارات متنقلة على الساحة اللبنانية". وأشار عراجي الى أن "خطوة سليمان نابعة من تخوفه على مصالح لبنان واللبنانيين، ونأمل من حزب الله ان يعيد حساباته ويعود الى لبنانيته وينسى ارتباطاته بالمشاريع الاقليمية في المنطقة". وعن قرار سحب العناصر الامنية قال "الرب يحمينا، وهي خطوة ناقصة في هذا الوقت بالذات". وجدد عراجي رفض مشاركة "المستقبل" وحزب الله" في الحكومة، وأضاف "ما ظلمك من سوّاك بنفسه"، وطالب "بحكومة تسيّر أمور الناس والبلاد، بعيدة من الوجوه الاستفزازية. ونحن بحاجة لحكومة تحل الازمة الاقتصادية أقله، فمع مليون ونصف مليون نازح سوري، الوضع الاقتصادي في منطقة البقاع على سبيل المثال، بات صفرا". وعن ردة فعل 14 آذار اذا شكل سلام حكومة تضم الجميع قال" عندئذ، لكل حادث حديث، لكن سلام يعرف ان حكومة سياسية مرفوضة من قبلنا". من جهة أخرى، أشار عراجي الى أن الوضع الميداني في البقاع لا يزال على حاله، والخروق السورية مستمرة، فمنذ يومين سقطت صواريخ في عرسال، والتجاوزات السورية على أنواعها، مستمرة، مضيفا "نحن نتوقع أن تزداد هذه الخروق لأن النظام السوري يحاول نقل المعركة الى لبنان وهذا ما يتمناه". وعن اجراءات تقوم بها السلطات الرسمية اللبنانية ازاء هذه الخروق قال" الحكومة اللبنانية، في لغة الطب، في حالة "كوما"، وبحجة تصريف الاعمال، هي لا تقوم بشيء، الا بتوظيفات وهدر، أما الحفاظ على الحدود واللبنانيين وأمنهم ، فهذا أمر لا يعنيهم".

 

ولاية الفقيه والعباءة البرتقالية للاستماع لرأي حر

أنطوان مراد - رئيس تحرير إذاعة "لبنان الحرّ"
للاستماع لرأي حر http://www.lebanese-forces.com/2013/07/18/ra2ey-horr-rll/

يورد فايز قزي في كتابه من حسن نصرالله إلى ميشال عون قراءة سياسية لحزب الله حول ولاية الفقيه ما يلي:

بعد الدولة الإسلامية والجهاد ، تبقى الركيزة الثالثة للحزب وهي ولاية الفقيه. وبما أن ولاية الفقيه تمثل الاستمرارية لولاية النبي بحسب الشيخ نعيم قاسم في كتابه عن حزب الله ، فإن الشيخ يستشهد بقول الإمام الخميني: إن التوهّم بأن صلاحيات النبي في الحكم كانت أكثر من صلاحيات أمير المؤمنين ، وصلاحيات أمير المؤمنين أكثر من صلاحيات الفقيه ، هو توهُّم خاطىء وباطل. نعم إن فضائل الرسول بالطبع أكثر من فضائل جميع البشر لكن كثرة الفضائل لا تزيد في صلاحيات الحكم. فالفقيه هو الآمر الزمني والروحي وقراره قاطع لا يُرد، ويشمل المادة والروح وكل الناس في كل الأوطان، ومن هنا ارتباط الحزب بالولي الفقيه الإيراني والإرتباط بولاية الفقيه تكليف والتزام يشمل الحزب وجميع المكلّفين، حتى عندما يعودون إلى مرجع آخر في التقليد، لأن الأمرية في المسيرة الإسلامية العامة للولي الفقيه المتصدي !

وهكذا يؤكد حزب الله نظريته اليوم بأن الرأي والمشورة، القرار والأمرة ، الطاعة والولاء لإيران انتهى النص المستقى من كتاب فايز قزي . وإذ نعلق نقول:

إن أي تحالف أو تماه أو تناغم مع حزب الله، يعني الخضوع لموجبات ولاية الفقيه، ولو ضمناً أو بشكل غير مباشر، أو يعني على الأقل تسهيل حكم الولي الفقيه.

وعندما نسمع السيد حسن نصرالله يقول في إحدى خطبه إن أراضي جبيل وكسروان كانت للشيعة ولا بد أن تعود إليهم، نفهم جيداً بعض حسابات حزب الله وتصرفاته. لكننا لا نفهم أبداً في المقابل الغطاء الذي يوفره الجنرال لحزب الله، خصوصاً وأن الضجة المفتعلة حول خلافات مستحكمة بينه وبين الحزب قد انكفأت مع لقائه السيد نصرالله في مطلع الأسبوع، حيث أعادا تلميع ورقة التفاهم، وبالطبع لصالح الحزب في العناوين الكبيرة، ولصالح الجنرال في التفاصيل الصغيرة، على غرار مقعد من هنا أو هبّوصة من هناك. لست أفهم كيف أن حزباً علمانياً كما يدّعي التيار الوطني الحر ، يؤمّن أفضل حاضنة لبنانية لحزب ديني أصولي يدين بالولاء لإيران، ويتظلل تحت عنوان المقاومة الإسلامية، وليس اللبنانية أو الوطنية. ليس هذا هو لبنان الذي سقط من أجله الشهداء وليس هذا هو لبنان الذي نتمسك به على رغم كل التحديات والأزمات والويلات.

وليس هذا هو لبنان الذي نريد حراً ديموقراطياً ومتنوعاً. فهل يعي البعض إلى أين هم ذاهبون؟ وإلى أي فراغ يقودنا حزب الله؟ وكأن المطلوب تخيير اللبنانيين من غير أشرف الناس ، إما بالاستسلام للذمية سواء كانوا مسلمين أو مسيحيين ، وإما الرحيل . لكننا لسنا مع هذا أو ذاك ، وسيكون الخيار الثالث اليوم، أي المواجهة، هو الخيار الأول غداً، وغداً لناظره قريب! والسلام.

 

سقوط الاخوان مقدمة لسقوط حزب الله

حسن صبرا/الشراع

أي دولة، أو نظام أو مؤسسة أو حزب أو حتى فرد، يسقط عملياً بعد ان يسقط أخلاقياً، حتى لو استمر مادياً أو عسكرياً أو سياسياً لفترة من الزمان تطول، أو تقصر.

إسرائيل ربما هي الاقوى في منطقة الوطن العربي، لكنها وهي قائمة على أساس لا أخلاقي.. مكتوب عليها الفناء.. آجلاً أم عاجلاً.. حتى لو امتلكت كل الامكانات العسكرية والامنية التي تؤهلها للسيطرة مادياً على الأرض، لكن وجودها منبوذ مثلما كان غزو الفرنجة قبل مئات السنين.. إلى ان انتهوا بعد نحو مئتي سنة..

سقط الرايخ الثالث بقيادة ادولف هتلر في ألمانيا، أخلاقياً استناداً إلى فكره في التمييز العنصري، في تقليد أعمى لمنهج الصهاينة في النظر إلى اليهود كشعب الله المختار، رغم ان هتلر أنشأ جيشاً هو الأقوى عبر التاريخ قياسياً بإمكانات زمانه، واحتل ربما مساحات من الاراضي الأوروبية شرقاً وغرباً، بما يعادل مساحات امبراطوريات سادت قبله واندثرت.

وسقط الاتحاد السوفياتي أخلاقياً، عندما ألغى وجود الانسان في جمهوريات متعددة مختلفة، زادت اعداده عن 300 مليون لمصلحة مجموعة حاكمة، ظلت تتقلص صعوداً حتى اقتصر الحكم فيها على شخص واحد في عهد ستالين الذي قتل ونفى وعذب وأفقر الملايين من أجل إعلاء شأنه وحده بإسم حزب شيوعي ضخم استسلم لإرادته، فكانت هذه بداية السقوط العظيم، قبل أن يسقطه الفقر والعجز والمرض وسباق النجوم الذي جرّه إليه ريغان.

الاخوان المسلمون في مصر سقطوا أخلاقياً، قبل ان يسقطوا سياسياً وشعبياً في كل المجالات، وهم لم ينتهوا ولن ينتهوا، لكن حلمهم ومشروعهم السياسي لم يعد ممكناً إلى عشرات السنين المقبلة، وسقوطهم الاخلاقي أساسه انهم وضعوا أنفسهم في مجابهة الشعب المصري بملايينه التسعين، ولم تشفع لهم كل محاولات رشوة فقراء فيه بالزيت والسمن والمكرونة والصلصة..

وعندما يندفع الاخوان المسلمون نحو حرب أهلية، لاستعادة سلطة لم يثبتوا خلال سنة كاملة أي أهلية في أي مجال سياسي أو اقتصادي أو أمني أو ثقافي أو اعلامي لإدارتها.. فهذا هو السقوط الاخلاقي الكامل.

والذي أسقط الاخوان المسلمين في مصر، هم شعب مصر بأكمله عدا المصريين المنتمين للجماعة الاسلامية، وبعض الدائرين في فلكها (حزب الوسط، الجماعة الاسلامية، الجهاد..) وبعض السلفيين المتمولين من مشيخة قطر.

صحيح ان جماعة الاخوان كانت، وربما ستبقى إلى حين، هي الأقوى تنظيمياً وتمويلياً.. إلى ان تقرر مشيخة قطر في عهد حاكمها الجديد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني وقف المراهنة على هذه الجماعة لتكون أداتها في حكم مصر المستحيل.

لكن الاخوان سيحتاجون إلى عقول وأفكار مختلفة تماماً حتى يستعيدوا وجودهم كقوة سياسية يقبلها المجتمع المصري ووجدان ناسه، خاصة وانهم طيلة تاريخهم (85 سنة حتى الآن) لم يخرج منهم مثقف أو سياسي أو أديب أو فنان أو شاعر أو باحث أو استراتيجي.

سقوط الاخوان الاخلاقي (أو اللاأخلاقي) ارتبط أيضاً في أذهان المصريين كمواطنين، بهذا الرهان الأميركي على الجماعة لتحكم مصر وفق الشروط الأميركية، ورهان الاخوان على أميركا كي تمكنهم من حكم مصر، بعد ان تعهدت لهم بأنها، أي الجماعة ستحقق للولايات المتحدة مصالحها.. وأولها أمن العدو الصهيوني.

وسقوط الاخوان اللاأخلاقي ارتبط في أذهان المصريين، بأنهم الجماعة التي فتحت أبواب مصر الشرقية، لتهديد حقيقي، مثلته الجماعات المتطرفة الهاربة من أفغانستان، مهزومة في وزيرستان، لتعتمد شبه جزيرة سيناء، قاعدة ثانية لها بديلة، وتحت حماية سلطة الاخوان المسلمين.

وفي هذا السياق أيضاً، أسقط المصريون جماعة الاخوان من حسابهم، لأنها سمحت لحركة حماس (جناح الاخوان الفلسيطني) التي تحتل غزة، ان تهدد الأمن القومي المصري، وان تحمي العصابات المتطرفة التي تقتل وتخطف وتهدد حياة جنود مصر وضباطها منذ مجيء الاخوان إلى السلطة يوم 30/6/2012.

انه السقوط اللاأخلاقي الذي جعل إمكانية النصر في 30/6/2013 لشعب مصر ضد الاخوان حقيقة واقعة.. مهما اندفع الاخوان نحو الانتحار السياسي، في جعل استنفار واستفزاز من تبقى من المصريين الذين يمكن أن يبدوا تعاطفاً معهم.. خارج إطار الحزبيين الاخوان.

الآن وقد سقط الاخوان في مصر، فإن أوضح تعبير عن ارتدادات زلزال هذا السقوط جاء من جماعة الاخوان المسلمين في الاردن التي أدركت بحسها اللاأخلاقي ان اضمحلال الجماعة في مصر هو بداية نهايتها داخل مجتمعها الأردني، بعد ان صبر الاردنيون عقوداً على هذه الجماعة التي كانت دائماً ضد إرادة الشعب الأردني في مشاعره القومية والوطنية والانسانية المتسامحة.

نظام إيران الإرهابي سقط أخلاقياً.. حتى مع طموحه لاحتلال أراضٍ عربية، وطموحه لامتلاك قنابل نووية، لأنه استند إلى إرهاب القوة ليحكم الشعوب الايرانية العربية والفارسية والآذرية والكردية والبلوشية.

قد يستمر هذا النظام لفترة، لكن الثورة الخضراء التي قادتها الشعوب الايرانية، احتجاجاً على تزوير الانتخابات الرئاسية، بإشراف مرشد النظام الإرهابي علي خامنئي، استدرجت هذا النظام لإظهار شراسة وهمجية أسقطته أخلاقياً ليمسك بالسلطة، ويتخلى عن كل أخلاق.

وعلى المنوال نفسه.. سقط حزب الله في لبنان أخلاقياً، حتى مع بلوغ فائض القوة لديه حداً لم تبلغه ميليشيا مسلحة قبله، لا في لبنان ولا خارجه.

فهل تتكرر تجربة تمرد في لبنان لرفع احتلال حزب الله الايراني عن رقبة الوطن المقهور؟

ربما يبدأ تحرر اللبنانيين بنجاح الشيعة في الخروج من اختطاف الحزب الايراني لحرياتهم وقراراتهم.

الشيعة أولاً، لأنهم هم المتضررون الأوائل من احتلال الحزب المذكور لإرادتهم.

وبدايات الخلاص الشيعي من حزب الله ظهرت في كم السخرية الذي يستخدمه الشيعة من الحزب وقياداته، كلما سقط الحزب أخلاقياً في مسألة من المسائل التي تعني حياتهم، بدءاً من تساقط مؤسسات سرقة الاموال (الجواد، عزالدين وغيرها خلال أكثر من عشرين سنة) وصولاً إلى حبة السيد التي هي حبة الكبتاغون المصنعة في الحوزات الدينية للحزب المذكور، والتي جعلت بعض المقربين من الحزب أو بعض المسؤولين الشيعة الكبار يسخرون من كل زائر لهم من حزب الله، حين يبادرونهم بالسؤال لدى دخولهم مكاتبهم: هل جئتم لنا بحبة السيد؟

إلى فضائح تزوير الدواء.. وبيع الادوية المنتهية صلاحياتها، إلى انغماس بيوت أعلى مرجع للحزب في لبنان سياسياً وأمنياً وشرعياً، سواء في منـزل حسن نصرالله إلى منـزل محمد يزبك إلى منـزل محمود قماطي إلى منـزل حسين الموسوي.. والحبل على الجرار.. في قضايا الفساد واستغلال النفوذ وتكديس الاموال..

يسقط حزب الله، عندما ينتفض الشيعة ضد احتلاله لإرادتهم وغطرسته في التعامل مع حيواتهم واستمرار قهرهم، والسخرية هي مقدمة الثورة والتمرد.. مهما طال الزمن.. شرط أن يتوقف الآخرون خاصة في قوى 14 آذار/مارس عن امداد الحزب المذكور بوقود عصبيته.

ولعل سقوط البطل هاشم السلمان أمام سفارة الارهاب الإيراني، احتجاجاً على عدوان حزب الله وإيران على شعب سورية، إشارة ذات مغزى إلى ان الحراك الشيعي موضوع على السكة وان سقوط حزب الله اللاأخلاقي هو الوقود الذي سيدفع قطار هذا الحراك، نحو الغاية المنشودة.. وقطار الحراك الشيعي يستمد قوة مثلاً من استمرار عدوان الحزب وأسياده في إيران على شعب سورية، شرط أن يتوقف تهديد البعض في الثورة السورية بالانتقام منه في لبنان. ولا ننسى ان حركة أحمد الاسير الغبية، هي تعطيل لمسار قطار الحراك الشيعي، الرافض لاحتلال حزب الله، لأنها تزود الحزب المذكور بوقود العصبية التي تحدثنا عنها.

أسقط الشباب المصري حكم جماعة مضى على تأسيسها 85 سنة، وتلقى دعماً لامتناهياً من أميركا، ورضى صهيونياً، وأموالاً قطرية، ونصائح إيرانية.. بمشروع بسيط، هو جمع تواقيع المتضررين من حكم هذه الجماعة الخائبة.. فجمعوا 22 مليون توقيع وعندما نزلت الناس إلى الميادين يوم 30/6/2013 بناء على دعوة الشباب بإسم حركة تمرد، غصت الشوارع والساحات والميادين بما يزيد عن 34 مليون مصري فسقط حكم الاخوان بفضل تلاحم الجيش مع الشعب. نحن لا نفترض تكرار هذا الاسلوب، لا بد ان مبدعين شيعة في لبنان.. سيقدمون نموذجاً مختلفاً وعندما حاولت حركة لبنان الانتماء.. بدء تحرك متواضع في حجمه كبير في معناه، نحو سفارة الاحتلال الايراني للبنان، واجهها المجرمون القتلة كما واجهوا الثورة الخضراء في شوارع إيران عام 2009. ومع هذا فإننا نجزم ان الدور جاء على حزب الله.. هو ليس أكثر إجراماً من الاخوان.. ومع هذا فإن الشعب المصري واجههم بإبداع.. ولا بد من إبداع شيعي لبناني لمواجهة وإسقاط هذه الحالة الارهابية العدوانية، الفاسدة، المفسدة.

حمام جاكوزي أحضر له لتخفيف اضطراباته :نصرالله الصهر قاسي القلب وابنه قناص أموال ونساء

الشراع/19 تموز/13

*نصرالله فرض على شقيقة زوجه الزواج من شيخ لكنها طلقته ولما تزوجت دون إرادته من آخر طلقهما واختار لها شخصاً ترفضه

*أبناء مسؤولين في الحزب مصابون بالفساد

*ابن مسؤول سابق ملك المازوت وابن آخر موقوف لتجسسه

الوجه الآخر لأمين عام حزب الله السيد حسن نصرالله يبقى مدار متابعة من قبل كثيرين سواء من قبل محبيه أو خصومه لمعرفة تفاصيل عيشه اليومية سواء في سياق عمله العام أو في سياق علاقته بأسرته وأهله وأقاربه وأصدقائه أو في سياق قراءاته ونوعيتها.

هذه بضعة تقارير عن الوجه الآخر لنصرالله:

*يؤكد مقربون من الامين العام لحزب الله ان علامات الاضطراب النفسي بدأت تظهر في مواقفه وتصرفاته، وهذا الاضطراب يعود للوحدة والعزلة التي يعيشها منذ سنوات، وإقامته في مخبأ محصن وبعيد عن الانظار، وعدم تواصله الدائم إلا مع قلة قليلة من مقربيه، والموثوق بهم، فضلاً عن حالة الحذر والترقب التي يعيشها، وقد تملكت في مشاعره وتصرفاته، إضافة الى إحساسه بالضيق والملل من هذه الحياة الروتينية المبرمجة والخاضعة لقوانين مفروضة عليه من حراسه الشخصيين، وفريق أمنه الذي يتم تبديله بشكل دائم.

ولتخفيف هذا الاضطراب عمد بعض أعضاء الفريق المكلف بالسهر على راحة نصرالله الى انشاء حمام جاكوزي في مقر إقامته، إضافة الى تزويد المقر بآلات الايروبيك الرياضية، ووسائل ترفيه، قد تخفف من حالته وقلقه النفسي. تحت عنوان حسن نصرالله يحارب شقيقة زوجه لرفضها الزواج من شخص اختاره لها، نشرت احدى الناشطات على موقع الفايسبوك مقالة صغيرة تضمنت أبرز المحطات التي تظهر ما تتعرض له، وجاء فيها:

لنبدأ من الرأس.. من يرى حياة الرعب والذل التي تعيشها ((مريم ياسين)) شقيقة زوج السيد حسن نصرالله، يلمس بيده مقدار القسوة التي تسيطر على قلب هذا الرجل، مريم التي تعيش وحيدة معزولة عن محيطها في الضاحية الجنوبية، ممنوعة من العمل وزيارة الأهل والتعاطي مع الجيران، لا تزور أحداً ولا أحد يزورها، ذنبها أنها عصت أوامر الصهر (حسن نصرالله) بعدما أصرت على الطلاق من شيخ اختاره لها، ثم عادت وتزوجت دون موافقته من آخر، وسافرت معه سراً إلى بلد خليجي، ويوم عادت بعد غياب طويل، استخدم الصهر نفوذه، فتم منعها من السفر، وأجبرت على طلب الطلاق من بعلها الثاني، كذلك منع البعل من العودة إلى لبنان، بعد أن حضر له الصهر تهمة التجسس على المقاومة. هذا بالنسبة لنصرالله الصهر. أما بالنسبة للأبناء فإن لأحدهم قصة أخرى رغم ان أخاه قضى في عملية للمقاومة ضد إسرائيل هذا الابن الذي لا يعرف ما هو مستواه العلمي، وإذا كان تخرج من جامعة، أو دخل إليها قبلاً، لا أحد يعرف من أين حصل على رأس المال المخيف الذي يحركه في صفقاته، المهم أن الشاب العشريني يملك شركة تجارية وهمية لكنها ذائعة الصيت، يكفي أن يكون ابن حسن نصرالله حتى يتهافت رجال الأعمال على شراكته، لكن الصبي يشكل وحده عصابة نصب ونهب واحتيال واختلاس، يستخدم اسم والده ونفوذه، ليدخل في تجارات وصفقات بالطول والعرض، ويخرج منها مستولياً على أموال الشركاء، قاضماً كل الأرصدة والحصص، ومن يعترض فمصيره الإذلال والتهديد والنفي، إضافة إلى شهرة قنص الأموال، يشتهر الابن المذكور بقنص النساء، وبشهادة أحد العاملين في مسلسل فني، ان ابن نصرالله أقام علاقات غرامية مع بطلات المسلسل، وكان يلحق بهن إلى مواقع التصوير في الجنوب والبقاع، ولم يترك واحدة منهن ((من شره)). ولأبناء قياديي الصف الأول مغامراتهم أيضاً، فمن يريد التعرف إلى إبن مسؤول وحدة متابعة اتصالات في حزب الله وصاحب الإمبراطورية المالية التي لا تأكلها النيران، وإبن معاون نصرالله، فما عليه إلا أن يقوم بمشوار إلى شارع مونو في بيروت بعد منتصف الليل طبعاً، سيجدهما مخمورين في أحد باراته. أبناء مشايخ الحزب مهربو مخدرات وحشيش وسلاح وجواسيس فلماذا لم يفصح حزب الله عن سبب اعتقال ابن النائب السابق السيد المعمم حتى الآن؟ والحق يقال إن جهاز أمن المقاومة قد اعتقله منذ سنة تقريباً بعد أن اكتشف تعامله مع جهاز استخبارات غربي، لكنه تكتم على الموضوع، رأفة بوالده، كذلك لم يسلم الشيخ محمد يزبك عضو شورى حزب الله والوكيل الشرعي لخامنئي في لبنان، من فضيحة على وزن فضيحة زميله، فقد اعتقل أمن حزب الله ابنه بتهمة سرقة مخازن سلاح حزب الله في البقاع وبيع محتوياتها للجيش السوري الحر، أما ابن المسؤول الأول السابق لحزب الله، فلقبه الشهير هو ((ملك المازوت))، وهو يعمل منذ سنوات وسنوات على تهريب المازوت المغشوش من سورية إلى لبنان، وحالياً عبر الموانئ اللبنانية، وقد جنى من تجارة التهريب أموالاً لا تعد ولا تحصى. إضافة إلى ما سبق كل اسم من الأسماء الواردة أعلاه ضالع في تجارة الحشيشة وعلى عينك يا تاجر.. فما زالت حوزة أم البنين في بعلبك مختومة بالشمع الأحمر حتى يومنا هذا كونها كانت مصنعاً لحبوب الكابتاغون الذي كان يملكه أشقاء نائب معروف.

بعد الرسائل الامنية وانفلاش السلاح غير الشرعي والتعطيل المتعمد للمؤسسات المطلوب واحد: العودة الى مفهوم الدولة

الساحة اللبنانية المكشوفة والمفتوحة على شتى الاحتمالات بفعل انغماس حزب الله في الحرب السورية واستجرار تداعياتها الى الداخل اللبناني، تحتم على الجميع من دون استثناء العودة الى مفهوم الدولة ومؤسساتها لا ضربها بما توافر من تعطيل لاجهزتها وافراغ لسلطاتها، كما يفعل فريق 8 اذار مجلسيًا وحكوميًا وأمنيًا على حد سواء، في وقت انطلقت حملة لجمع مليون توقيع وتوقيع دعماً لحصر السلاح بيد الجيش، في ضوء انفلاش السلاح غير الشرعي في غير منطقة والرسائل الامنية المتتالية التي توجه الى حزب الله وآخرها ما حدث في الصرفند بعد سلسلة من التفجيرات والعبوات.

مصادر حزب الله: لن نتردد في الانقضاض بنك اهداف اذا استمر استفزازنا

نقلت صحيفة الراي الكويتية عن مصادر قريبة من قيادة حزب الله ان احد جرحى عبوة مجدل عنجر توفي في المكمن، الذي لم يكن الاول ولا الأخير على الخط اللوجستي بين لبنان وسوريا، والذي يشهد حركة انتقال على مدار الساعة بسبب وجود حزب الله في سوريا ونتيجة للمصالح الاستراتيجية بين البلدين. وقالت المصادر ان الحزب اتخذ من حيث المبدأ قراراً بعدم الردّ ما دامت التضحيات لم تخرج عن المألوف والأمور لم تخرج عن السيطرة، لافتة الى ان القيادة السياسية والعسكرية في حزب الله تملك بنك أهداف يحوي العشرات بل المئات من الأهداف الثمينة التي يمكن ان توصل الرسالة وعلى نحو موجع للطرف الآخر، للجمه عن استفزاز الحزب وبيئته الحاضنة.

وتوعّدت المصادر بان حزب الله لن يتردد في الانقضاض على تلك الاهداف جميعها في حال التمادي بالاستفزاز او سقوط ضحايا من الابرياء، اضافة الى ان يده ستكون اكثر قسوة في الردّ داخل سوريا، كاشفة عن ان في حوزة الحزب معطيات عن مكامن الخطر سيتعامل معها عندما تقتضي الحاجة، وفي ضوء اي مسّ ببيئته الحاضنة.

 

الرياض: "طابور خامس بأسماء غير شيعية" يساعد "حزب الله" في الخليج!

المركزية- لفتت صحيفة "الرياض" السعودية الى ان "هناك أمرا بدأ يقلق اللبنانيين المتواجدين في دول الخليج العربي عندما اكتشفت تلك الدول عناصر أصبحت طابوراً خامساً في مساعدة "حزب الله" والتستر على شخصيات تدير أموالاً، واستثمارات متعددة تحت أسماء لبنانية غير شيعية ما أدى إلى ملاحقة تلك العناصر وتجفيف منابع ثرواتها، ما ألقى على الحكومة اللبنانية وطوائفها ضغطا جديدا آخر على اعتبار أن العاملين في تلك الدول يشكلون رافداً أساسياً في المداخيل الوطنية، وتورط عناصر لبنانية أخرى قد يجعل العديد منهم تحت المراقبة والإبعاد، إن اقتضى الأمر، وهو سلوك طبيعي لدول الخليج في حماية أمنها لأن عمالة الحزب لإيران تفرض أي تصرف أمني، وهو ما سيضاعف المسؤولية على الحكومة اللبنانية في تعديل مسار سياساتها وعلاقاتها الخارجية أو مواجهة المستقبل المجهو

سوريا تفرج عن بعض المعتقلات اللواتي يطالب بهن خاطفو اللبنانيين بأعزاز

نهارنت/أفرجت السلطات السورية، الجمعة، عن عدد من المعتقلات بينهم نسوة يطالب بهن خاطفو اللبنانيين التسعة في أعزاز السورية. وأفادت "الوكالة الوطنية للاعلام"، أن الاتصالات التي قام بها المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم مع السلطات السورية، أفضت الى الافراج عن عدد من النسوة في السجون السورية". ومن ضمنهن نسوة وردت اسماؤهن في اللوائح التي تسلمها مؤخرا الجانب اللبناني من السلطات التركية لمبادلتهن مع المخطوفين اللبنانيين التسعة في أعزاز السورية. الى ذلك، لفتت الوكالة الى أن هذه الخطوة جاءت كبادرة انسانية لمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، بعدما كان ابراهيم قد وعد بها سابقا. وأضافت أن ابراهيم ينتظر من السلطات التركية "الضغط باتجاه مبادرة انسانية مماثلة تساهم في وضع هذه القضية على طريق الحل النهائي". يُشار الى انه تم الافراج عن إثنين من المخطوفين الـ11 في سوريا وهما حسين علي عمر، اواخر آب الفائت، وعوض ابراهيم في ايلول الفائت، وذلك بعد خطفهم في 22 ايار 2011 مع تسعة آخرين في منطقة أعزاز بسوريا اثر عودتهم من رحلة حج الى ايران. وكانت تقارير صحافية قد كشفت مطلع تموز الفائت أن ابراهيم زار دمشق "سرّاً"، حيث التقى عدد من المعنيين لبحث مستجدات ملف المخطوفين اللبنانيين التسعة في أعزاز السورية.

 

زوجة محمد ضرار جمو قتلته مع اقربائها ومشت في جنازته

اثبتت التحقيقات في جريمة اغتيال المحلل السياسي السوري المؤيد للنظام محمد ضرار جمّو أول من أمس في منزله في الصرفند، أن الدوافع وراءها عائلية وليست سياسية وان الرشاش المستعمل في الاغتيال هو رشاش جمو الخاص. واشارت الى أن ابن شقيقة زوجة جمّو، علي يونس، الذي كان موقوفاً لدى مديرية المخابرات في الجيش اللبناني إثر الحادثة، اعترف بعد ظهر أمس بأنه قتل جمّو بناء لطلب زوجة الأخير سهام وبتحريض من شقيقها بديع يونس، لأنها كانت تشكك في خيانته لها مع امرأة أخرى. ونقل عن مصدر أمني، اعتراف الموقوفين بأنهما اجتمعا مع سهام في منزلها في التاسعة والنصف من ليل الثلاثاء، بعد مغادرة جمّو لتناول العشاء في مدينة صور، وقرروا تنفيذ مخططهم بقتله بسبب سوء معاملته لها وبخله وأخذها مبلغ 5 آلاف دولار من خزنة له من دون أن تعلمه بالأمر وخشيتها من غضبه في حال علمه بذلك، وانقطاعه عنها لفترات طويلة (آخر فترة كانت لستة أشهر متواصلة)، وبسبب نيته فسخ زواجه منها والانتقال مع ابنته نهائياً إلى سوريا. وما إن عاد جمو بعيد الثانية من فجر الأربعاء، حتى توزع الثلاثة في أنحاء مختلفة من المنزل تمهيداً ليلعب كل منهم الدور المطلوب. سهام خرجت لملاقاته ولم تدخل معه إلى المنزل، فيما شقيقها بديع تولى البقاء بجانب ابنتها فاطمة للتأكد من خلودها للنوم. أما علي فانتظر على شرفة غرفة الجلوس المقابلة لمدخل المنزل. وما إن دخل جمو وأصبح واقفاً في مقابل علي، حتى عاجله بطلقات عدة من سلاح رشاش من على بعد أمتار. ولما سقط على الأرض، اقترب منه وعاجله بطلقات أخرى. ولإبعاد الشبهات، دخلت سهام بعد توقف إطلاق النار وبدأت بالصراخ ومناداة الجيران لنجدة زوجها. فيما ادعى كل من بديع وعلي بأنهما كانا نائمين بالصدفة في المنزل. الموقوفون اذا هم زوجة جمّو ( اللبنانية سهام ي.) التي قبض عليها الأمن السوري، بناءً على معلومات استخبارات الجيش، بعدما دخلت الأراضي السورية أمس للمشاركة في تشييع زوجها، وأربعة من أقاربها أوقفتهم استخبارات الجيش، بينهم شقيقها بديع ي. وابن شقيقتها ويدعى علي ي، اللذان اعترفا بأنهما نفذا الجريمة. وكانت قيادة الجيش - مديرية التوجيه أعلنت في بيان أنه أثر حصول جريمة مقتل جمّو باشرت مديرية المخابرات تحرياتها وتوصّلت إلى تحديد هوية الفاعلين وتوقيفهم وضبط السلاح المستخدم في الجريمة، وتبيّن من التحقيق الأولي أن لا دوافع سياسية وراء الحادث. وتستمر المديرية في تحرياتها لكشف كل الملابسات المتعلقة بالموضوع. تجدر الاشارة الى ان وفدا من السفارة السورية يتقدّمه القنصل بشار الأسعد، وصل قبل ظهر أمس إلى الصرفند لتسلم جثمان جمّو، وعمل على إقناع زوجة جمو وابنته بدفنه في سوريا بعد إصرارهما على دفنه في الصرفند.

الداخلية تسحب عناصر الحماية الاضافية و14 اذار لخطوات تؤمن عودة الحماية الرسمية لشخصياتها

بعدما فوجئت قيادات 14 آذار مع بعض نوابها بتبلّغها قرار مجلس الأمن المركزي سحب عناصر حمايتها التابعة لقوى الأمن الداخلي الاضافية لكون المهمة محصورة بامن الدولة، كما ورد في بيان توضيح للداخلية، اعتبرت هذه القيادات الخطوة متعارضة كلياً مع الأجواء الأمنية الخطيرة التي تعصف بالبلاد. الرئيس فؤاد السنيورة اتصال برئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي للتشاور حول هذه الخطوة المفاجئة، فيما أكّدت مصادر في قوى 14 اذار أنه في حال لم يتم التراجع عن هذه الخطوة غير المناسبة إطلاقاً في هذه الأجواء الأمنية الخطيرة، فهي لن تسكت وستتخذ خطوات تؤمن عودة الحماية الرسمية لشخصياتها التي كانت ولا تزال في دائرة الخطر الشديد.

في هذه الاثناء، استغربت مصادر بارزة في 14 آذار عبر صحيفة الجمهورية أن يطلب وزير الداخلية مروان شربل سحب الحماية من النواب، بناء على قرار مجلس الأمن المركزي، في وقت كان أعلن عن تقارير تؤكد احتمال حصول اغتيالات وتفجيرات، وسألت: هل يريد شربل للشخصيات والأحزاب اللجوء الى الأمن الذاتي بديلاً من حماية الدولة؟ وهل يتحمّل مسؤولية ما يمكن أن يحدث لأي من هؤلاء؟ وما هي المهمات التي تقوم بها قوى الأمن الداخلي لضبط الأمن ومنع الإنفجار لتبرّر حاجتها الى قوات إضافية؟ وحمّلت المصادر مسؤولية ما يمكن أن يحدث الى الحكومة حتى ولو كانت حكومة تصريف أعمال، وكذلك حملت وزير الداخلية المسؤولية نفسها عن كشف أمن النواب والشخصيات.

ماروني: قتلة شقيقي يسرحون ويمرحون وهم يسحبون عنا الحراسة

قال النائب ايلي ماروني:"منذ اسبوع كانوا يبشرونا بعودة الاغتيالات السياسية الى البلد، وقرار سحب عناصر الحماية هو من ضمن القرارات التي اتخذتها هذه الحكومة في المراحل الماضية. ليؤمنوا الامن والحماية في البلد وعندها لا نريد اي عنصر امني، وانا احمّلهم كامل المسؤولية عن اي ضرر يلحق بشخصي او بعائلتي، خصوصا ان قتلة شقيقي مازالوا يسرحون ويمرحون وهذه الاجهزة الامنية عجزت لمدة خمس سنوات عن ايجاد المجرمين.اتمنى تعزيز الحماية بدل اضعافها. سحب عناصر الحماية استهداف لـ14 آذار فهل تطلب منا الحكومة انشاء ميليشيات مسلحة خاصة على غرار نواب 8 آذار؟

 

الستاتيكو السياسي تحركه اليوم كلمتان لجعجع ونصرالله

فيما يعرقل حزب الله بصورة او بأخرى مسار الدولة ومؤسساتها للتغطية على انغماسه في الحرب السورية واستجرارها الى الداخل اللبناني، وفيما كانت لجنة الدفاع النيابية تنتظر وزير الدفاع الذي لم يحضر الى ساحة النجمة لمتابعة مناقشة احداث عبرا وضلوع حزب الله في المعارك، قفز الى الواجهة موضوع سحب الحماية الامنية الاضافية عن شخصيات كثيرة في 14 اذار رغم المخاطر والمحاذير الامنية التي ابلغت الى هذه الشخصيات.

في هذه الوقت، تبرز اليوم ورغم الستاتيكو السياسي القاتل خصوصا في عملية تأليف الحكومة، كلمتان: الاولى للدكتور سمير جعجع لمناسبة انطلاق مجلة المسيرة في حلتها الجديدة تؤكد ثوابت 14 اذار ورهانها على الدولة، والثانية للسيد حسن نصرالله في افطار في الضاحية ليس متوقعا ان تحمل جديداً في ضوء انكشاف مخطط فريق حزب الله وابعاده.

دول الاتحاد الاوروبي: ادراج حزب الله على لائحة الارهاب يتطلب اجماعا اوروبيا موحدا.. وبري يشكر سليمان على موقفه: حزب الله ليس ارهابيا

تناقش دول الاتحاد الاوروبي الاثنين خلال اجتماع مرتقب في بروكسل، ادراج حزب الله على لائحة الارهاب، في ظل مناشدة لبنان عدم التسرع. فقد كلفت الرئاسة اللبنانية وزير الخارجية والمغتربين عدنان منصور "الطلب إلى ممثل لبنان لدى الاتحاد الأوروبي وإبلاغ المفوضية العامة للاتحاد والدول الأعضاء فيه، طلب الحكومة اللبنانية عدم إدراج حزب الله، وهو مكون أساسي من مكونات المجتمع اللبناني، على لائحة الإرهاب، خصوصاً إذا ما اتخذ القرار بصورة متسرعة ومن دون الاستناد إلى أدلّة موضوعية ودامغة". وتخشى بعض الدول ان تشجع الخطوة على حصول هجمات على قوة الامم المتحدة المنتشرة في جنوب لبنان، نقطة الثقل الأساسية للحزب ذي الترسانة العسكرية الضخمة. وقامت بريطانيا وهولندا بادراج حزب الله على قائمتي بلديهما للمنظمات الارهابية. واعتبرت هولندا ان جميع مكونات حزب الله ارهابية، في حين ان بريطانيا اكتفت بالجناح العسكري للحزب.

بري : حزب الله ليس ارهابيا

اجرى رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري اتصالا هاتفيا برئيس الجمهورية ميشال سليمان، شاكرا موقفه الرامي الى عدم ادراج حزب الله على لائحة الارهاب رغم ضغوط عربية ومحلية تدفع في هذا الاتجاه، لا بل تبث أجواء اقل ما يقال فيها بأنها مفعمة بالغباء، زاعمة ان الخطوة هي افضل للوضع اللبناني الداخلي، من دون ان ننسى توجيه الشكر الى بعض الدول الاوروبية التي رفضت وترفض ارضاء اسرائيل على حساب لبنان.

إدراج حزب الله على لائحة الارهاب يتطلب اجماع الدول الأوروبية

من جهته، أشار المتحدث باسم قسم السياسة الخارجية الأوروبية مايكل مان في حديث صحفي الى ان "إدراج "حزب الله" في لائحة الاتحاد الأوروبي للمنظمات الإرهابية يتطلب الإجماع من جانب دول التكتل الأوروبي الموحد"، مضيفاً تعليقا على طلبات تقدمت بها دول أعضاء في هذا الصدد "لقد علمنا بوجود هذا الطلب ولكن اتخاذ قرار مثل هذا لا بد له من توفر الإجماع من جانب الدول الأعضاء".

بلغاريا: أدلة جديدة على تورط حزب الله

الى ذلك، أكد وزير الداخلية البلغاري تسفتلين يوفتشيف "تورط حزب الله في تفجير حافلة أسفر عن مقتل خمسة سائحين إسرائيليين وسائق بلغاري في مدينة بورغاس قبل عام". وقال يوفتشيف للصحافيين قبل مراسم إحياء الذكرى الأولى للهجوم وافتتاح نصب لضحاياه في مطار بورغاس "هناك إشارات واضحة تقول إن حزب الله مسؤول عن تفجير بورغاس". وأوضح يوفتشيف أن "صوفيا تلقت المزيد من المعلومات من أجهزة أجنبية تشير إلى ضلوع حزب الله، وذلك منذ أن تولت الحكومة الاشتراكية الجديدة السلطة في بلغاريا في نهاية أيار".وأكد ان "بلغاريا ستحتاج إلى مزيد من الوقت لإنهاء تحقيقها وإحالة القضية للمحكمة".

حزب الله: سنلجم من يستفزنا بواسطة بنك من الاهداف الثمينة!

محليا وفي سياق متصل، ضاعف حزب الله من اجراءات التحوط في مناطق بيئته الحاضنة، وسط شائعات شبه يومية عن وقائع ذات طابع أمني كتفكيك عبوات واكتشاف متفجرات.

مصادر قريبة من قيادة حزب الله ابلغت الى الراي ان احد جرحى عبوة مجدل عنجر توفي في المكمن، الذي لم يكن الاول ولا الأخير على الخط اللوجستي بين لبنان وسورية، والذي يشهد حركة انتقال على مدار الساعة بسبب وجود حزب الله في سورية ونتيجة للمصالح الاستراتيجية بين البلدين.

وقالت ان الحزب اتخذ من حيث المبدأ قراراً بعدم الردّ ما دامت التضحيات لم تخرج عن المألوف والأمور لم تخرج عن السيطرة، لافتة الى ان القيادة السياسية والعسكرية في حزب الله تملك بنك أهداف يحوي العشرات بل المئات من الأهداف الثمينة التي يمكن ان توصل الرسالة وعلى نحو موجع للطرف الآخر، للجمه عن استفزاز الحزب وبيئته الحاضنة. كما كشفت المصادر لـ الراي عن ان حزب الله يتابع عن كثب حركة رعايا عرب من جنسيات عدة تقيم في الضاحية الجنوبية، كالمصريين والسوريين الموجودين بكثرة، كما انها تتابع وعلى نحو حثيث كل مَن يتنقل في المناطق الاخرى ممن يشتبه في تورطهم بالتحضير لعمليات أمنية في لبنان.وتحدثت عن ان التدابير الاحترازية التي يتخذها حزب الله ومن بينها وضع مكعبات اسمنتية وعوائق اخرى في مناطق الاحتفالات وتحصين تدابير الحماية في امكنة وجوده، معتبرة ان الحرب الاسرائيلية في الـ 2006 أجّلت هذا العامل وأبعدت إمكان حدوثه حتى الامس القريب عندما قرر الحزب المشاركة في القتال دعماً للنظام في سورية.

تجميد عضوية برلماني بريطاني لوصفه اسرائيل بأنها دولة عنصرية

ذكرت صحيفة "جيروزاليم بوست" الاسرائيلية انه تم تجميد عضوية النائب في البرلمان البريطاني ديفيد وارد بسبب تغريداته التي وصف فيها اسرائيل بأنها دولة عنصرية، تواجه مستقبلا غامضا. ورفض عضو حزب الليبراليين الديمقراطيين ديفيد وارد، الاعتذار عن تصريحاته المناهضة لإسرائيل، ما عرضه للتوبيخ الحزبي. وكان وارد ارسل تغريدة، السبت الماضي، تساءل فيها "هل أنا محق أم مخطئ؟ في الماضي البعيد خسر الصهاينة المعركة، فكم يستغرق بقاء دولة الفصل العنصري اسرائيل؟". وكان النائب البريطاني البالغ من العمر 60 عاما، قد كتب على موقعه الإلكتروني بأنه من المحزن "ان اليهود الذين واجهوا مستويات لا تصدق من الاضطهاد أثناء المحرقة، قومون في غضون سنوات قليلة من التحرر من معسكرات الموت، بالتسبب بالاعتداءات بحق الفلسطينيين".

 

تفت عن سحب عناصر الحماية:لايمكن التعميم بين من لديه ميليشيات ومن ضدها

أوضح عضو كتلة "المستقبل" أحمد فتفت أنه "بالأمس مباشرة وضعت الإعلام بما حصل من سحب لعناصر الحماية واتصل الوزير مروان شربل وقال انهم استثنوني من الاجراءات ولكن هذه التطمينات هي تطمينات شخصية وهناك شخصيات من 14 اذار عليها خطر أمني سيجري سحب العناصر الاضافية لديها، وهذا الموضوع معمم على كل النواب ولكن لا يمكن ان نعمم بين من لديه ميليشيات ومن لا يؤمن بها".

وأشار إلى أنه "عندما يكون البلد خال من الحكومة يكون مكتوب الأيدي والمسؤولية كبيرة بوجه رئيس الحكومة المكلف تمام سلام ونحن أمام امكانية ان يكون لهذا العهد حكومته"، مؤكداً أن "الموضوع غير مطروح بالوقت الحالي ولا نريد شيئا من هذه الحكومة وكل ما يحكى هو من مجال الضغط المعنوي على سلام".

 

وفد من عائلة هاشم السلمان زار امانة 14 آذار

صدر عن الأمانة العامة لقوى 14 آذار البيان الآتي :"زار وفد من عائلة الشهيد هاشم السلمان، الذي سقط غدرا برصاص "مجهول" المصدر حتى الآن أمام السفارة الإيرانية يوم الأحد في 9-6-2013 ، مكاتب الأمانة العامة لقوى 14 آذار في الأشرفية. ضم الوفد: فادي نشأت السلمان، صلاح السلمان، حسن السلمان والسيدة زينة الأخوي. وقد تم الاتفاق بعد الاجتماع على التالي:

1 - إن مسؤولية متابعة قضية الشهيد هاشم السلمان هي مسؤولية وطنية مشتركة.

2 - السعي إلى تأليف هيئة وطنية من حقوقيين وشخصيات من أجل متابعة قضية الشهيد السلمان ومن أجل التوصل إلى كشف حقيقة ما جرى وإنزال اشد العقوبات بالذين دبروا ونفذوا هذه الجريمة".

 

تطور جديد في ملف المخطوفين باعزاز

أفرجت السلطات السورية على عدد من السوريات المعتقلات في السجون السورية من ضمنهم عدد ممن يطالب بهم خاطفو اللبنانيين في اعزاز .

و ينتظر بعد هذه الخطوة ان يتلقى لبنان رد فعل خاطفي اللبنانيين والمكلفين الاتراك بالتفاوض على خطوة الحكومة السورية.

و ينتظر صدور بيان عن مكتب مدير عام الامن العام اللواء عباس ابراهيم يشرح فيه ملابسات ما جرى.

 

ديمبسي: نبحث في استخدام القوة العسكرية في سوريا

قال رئيس الأركان الأمريكي مارتن ديمبسي إن بلادَهُ تبحث مسألة استخدام القوة العسكرية في سوريا. وقال ديمبسي أمام لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ الأمريكي إنه أطلع الرئيس أوباما على الخيارات المتاحة لواشنطن في هذا الشأن, إلا أنه أحجم عن الخوض في تفاصيل هذه الخيارات.

 

الإدعاء على ستة موقوفين من جبهة النصرة

نهارنت/تم الإدعاء على ستة موقوفين من جبهة النصرة ضبطت في حوزتهم اسلحة وذخائر وصواعق ومتفجرات، وفق ما أفادته الوكالة الوطنية للاعلام. واشارت الوكالة، الجمعة الى أن " النيابة العامة العسكرية ادعت على ستة موقوفين من جبهة النصرة ضبطت في حوزتهم اسلحة وذخائر وصواعق ومتفجرات في جرم تأليف عصابة مسلحة بقصد القيام باعمال ارهابية وارتكاب الجنايات على الناس والاموال والنيل من سلطة الدولة وهيبتها، سندا الى المواد 335 عقوبات 5-6 من قانون 11/1/1958 و72 واحالتهم الى قاضي التحقيق العسكري المناوب والمواد تنص على عقوبة الاعدام". وكان أفاد بيان لمديرية التوجيه في قيادة الجيش، الأحد، أن "احد حواجز الجيش في منطقة عرسال صباح اليوم أوقفت سيارة بيك اب يقودها احد الاشخاص"، وهي محملة بكمية من الاسلحة والذخائر الحربية الخفيفة والرمانات اليدوية ومجموعة من الصواعق والتي تفجير عبوات عن بعد، اضافة الى كمية من الالبسة الخاصة. كما تم توقيف عدد من الاشخاص الاخرين على صلة بالموضوع". وأضاف البيان أن "الموقوفين سلموا مع المضبوطات الى المراجع المختصة، وبوشر التحقيق باشراف القضاء المختص".

ولاحقا أفادت الوكالة الوطنية للاعلام أن الجيش أوقف على طريق عرسال في البقاع، سيارة من نوع "فان" بيضاء اللون، بداخلها خمسة أشخاص من جنسيات لبنانية وسورية وفلسطينية، بحوزتهم بزات تحمل شعارات "جبهة النصرة". وقالت الوكلة انهم "كانوا في طريقهم إلى جرود عرسال للتسلل إلى الأراضي السورية". وشهدت الحدود الشمالية والشرقية للبنان عدة حوادث دامية احيانا منذ بدء الازمة السورية في آذار 2011 وخصوصا في بلدة عرسال التي يعبر من ها العديد من اللاجئين السوريين. وتعرّضت بلدة عرسال البقاعية الحدودية لقصف جوي سوري، في حزيران الفائت، في اطار ملاحقة مقاتلين فروا من بلدة القصير السورية، واقتصرت الاضرار على الماديات.

 

فتفت : تيار المستقبل يدعم سلام في تشكيل الحكومة

وطنية - أكد النائب أحمد فتفت في حديث الى اذاعة "صوت لبنان - الحرية والكرامة": "وقوف تيار المستقبل وراء الرئيس المكلف تشكيل الحكومة تمام سلام"، نافيا "كل ما يشاع حول عودة الرئيس سعد الحريري الى سدة الرئاسة الثالثة في حال اعتذر سلام عن التأليف"، وواضعا هذا الكلام "في إطار الضغط المعنوي على سلام لا أكثر".وعلق فتفت على ما أثير حول سحب العناصر المولجة حماية الشخصيات، فاشار الى ان "التطمينات التي وصلته بعد طرح الموضوع في الاعلام من قبل وزير الداخلية هي تطيمنات شخصية خصوصا وان هناك شخصيات من 14 اذار عليها خطر أمني سيجري سحب العناصر الاضافية لديها، وهذا الموضوع معمم على كل النواب ولكن لا يمكن ان يعمم بين من لديه ميليشيات ومن لا يؤمن بها".

 

حرب من الديمان: كل سلاح خارج الدولة لا يمكن أن يكون ايجابيا لأنه سيولد آخر غير شرعي

أكد النائب بطرس حرب أهمية "الموقف الذي اتخذه المطارنة الموارنة في بيانهم الأخير والمواقف المتكررة للبطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي والتوضيح أن هناك شرعية في هذا البلد، وعلى الجميع أن يكونوا في ظل هذه الشرعية وليس خارج الشرعية اللبنانية، وهذا يعني أن كل سلاح خارج الدولة لا يمكن أن يكون ايجابيا، بل سيولد سلاحا آخر غير شرعي، وبالتالي، سيؤدي إلى إيقاع الفتنة بين اللبنانيين، فكانت مناسبة للتأكيد هذه الثوابت". وأكد حرب من اليدمان، بعد لقائه البطريرك الراعي أن "الكنيسة المارونية بتاريخها لم تخذل اللبنانيين بدورها القيادي في بناء الدولة التي تحمي كل الأطراف، وما يجب تأكيده أيضا هو بناء الدولة بعد أن انحرفت عن مسارها وتحولت الى مراكز نفوذ لاصحابها من دون النظر إلى مصالح لبنان واللبنانيين." وشدد على "ضرورة أن نتعاون جميعا لاعادة مفهوم الدولة وتكريس المبادىء التي قامت عليها الدولة الديمقراطية، وهي الحرية والعدالة والامن لكي يستطيع اللبنانيون أن يعيشوا في كنفها".

 

حوري: قرار سحب عناصر الحماية خاطئ وسنتحرّك للعـودة عنه

وصف عضو كتلة "المستقبل" النائب عمار حوري قرار سحب عناصر الحماية من كل نواب قوى "14 آذار" بالـ"خاطئ وفي توقيت خاطئ"، مؤكداً اننا "لن نقبل بهذا القرار"، ومشيراً الى اننا "سنتحرّك تجاه هذا القرار، والتواصل قائم بين كل مكوّنات قوى "14 آذار" ورئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان ورئيس الحكومة المستقيل نجيب ميقاتي والوزراء المختصّين". وقال في حديث لـ"المركزية" "العودة عن هكذا قرار، خصوصاً اننا تلقينا منذ 10 ايام تقريباً تحذيرات من عودة موجة الاغتيالات الى لبنان، فيه حكمة". الى ذلك، علّق حوري على الدخول الفرنسي على خط تشكيل الحكومة من خلال الاتصال الذي اجراه الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند برئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان امس وامل بلاده تأليف حكومة جامعة لا تستثني اي مكون اساسي من المجتمع اللبناني"، فقال "ما صدر عن الاليزيه لا يتضمّن هذا الجزء، ولكن هذا تأكيد على رغبة فرنسا في تشكيل الحكومة سريعاً وهذا ما نطالب به ايضاً"، لافتاً الى ان "كلام الرئيس المكلّف تمام سلام عن اننا "في غابة من الشروط والشروط المضادة" تنطبق على فريق الثامن من آذار، خصوصاً بعد انفراط عقده، وهو لم يقصد فريقي "8 و14 آذار""، مؤكداً ان "قوى "14 آذار" لم تضع اي شرط على الرئيس المكلّف، بل على العكس دعته الى تشكيل حكومة لا تتضمّن لا "8 و14 آذار"". واوضح رداً على سؤال ان "لا شيء اسمه "حكومة امر واقع"، لان الحكومة تُشكّل بمرسوم يوقّعه رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة، وبالتالي عندما يتوصّل رئيس الجمهورية والرئيس المكلّف الى تشكيلة حكومية يتوسمّا فيها مصلحة البلد ويعتقدان انها ستنال ثقة المجلس النيابي، عندها سيوقّعان هذا المرسوم". وشدد على ضرورة "تشكيل الحكومة قريباً، ونحن ندعم ونُشجّع الرئيس سلام لتشكيلها سريعاً، ونُثني على جهود رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان في هذا الاتجاه".

 

زهرا: كلام عون عن اعادة النازحين لا معنى له

رأى عضو كتلة "القوات اللبنانية" النائب انطوان زهرا "ان موقف العماد ميشال عون، امس، في شأن اعادة النازحين السوريين الى بلدهم في القريب العاجل بعد لقائه وزير المصالحة الوطنية علي حيدر لا معنى له ولا اساس"، معتبراً "ان كلام عون يؤكد ان النظام في سوريا انتصر والوضع في سوريا مستقر وبإمكان النازحين العودة الى بيوتهم". واكد في حديثٍ لـ"المركزية" "ان الدولة اللبنانية لا قدرة لديها على اعادة هؤلاء النازحين ومن واجبها عدم الضغط عليهم وفقاً للاتفاقيات والاصول الدولية"، مشيراً الى "ان من واجب المجتمع الدولي والاقليمي المساهمة في تقديم المساعدات وتأمين الحاجات، ومن واجب الدولة اللبنانية ضبط اقامتهم وحصرها في اماكن معينة سواء في مخيمات او ابنية في مناطق محدّدة كي لا يصبحوا عبئاً على الديموغرافيا اللبنانية والاقتصاد اللبناني"، مضيفاً "لا يمكن منع نازح هناك خطر على حياته من النزوح، لكن لبنان غير قادر على تلبية حاجاته دون مساعدة المجتمع العربي والدولي، ولا يمكن تركهم يتغلغلون في النسيج الاجتماعي اللبناني".وعن طلب رئيس الجمهورية عدم ادراج "حزب الله" على لائحة الارهاب، قال زهرا "من الطبيعي ان يتخذ الرئيس ميشال سليمان هذا الموقف بصفته رئيساً لكل لبنان وان لا يقبل بتصنيف فريق لبناني ارهابيا"، موضحاً "اننا لا نتوقع من اوروبا ادراج "حزب الله" على لائحة الارهاب ولديها مصالحها وجنودها في اليونفيل في جنوب لبنان".وعن سحب العناصر المولجة حماية الشخصيات السياسية، لفت الى "ان هذا القرار غير حكيم ولا يتصف بالمسؤولية وتوقيته سيء جداً، خصوصاً انه يتضمن ايحاء بأن جميع السياسيين اما ميسورون او فاسدون يستطيعون تدبّر امورهم وهذا الامر لا ينطبق على غالبية من سحبت العناصر الاضافية منهم".

 

فتفت: قرار من "حزب الله" بغياب غصن عن إجتماع لجنة الدفاع

أوضح عضو "كتلة المستقبل" النائب أحمد فتفت أن "الجيش ليس مستدعى الى إجتماع لجنة الدفاع النيابية، بل ان رئيس اللجنة استدعى وزير الدفاع، الذي يقرر من يرافقه او من يمثله، فقرر الا يحضر والا يرسل من يمثله".

وقال، في حديث إلى قناة الـ " MTV" : "كان قرار الوزير أن يقاطع اللجنة والمجلس النيابي وأنا اسميت ذلك هروباً من مواجهة الحقيقة، لأننا عندما وصلنا خلال الاجتماع الأخير الى الأسئلة الحساسة، وتحديدا عن دور "حزب الله" في عبرا، انتفض "حزب الله" وطلب النائب نواف الموسوي ايقاف الكلام على الموضوع". أضاف: "يبدو ان هناك قراراً صدر عن "حزب الله" بعدم حضور وزير الدفاع فايز غصن الاجتماع، ليصور ان ما حصل عبارة عن انتفاضة. نحن ليس لدينا اي مشكلة مع الجيش، وكل ما نريد هو معلومات دقيقة عن دور "حزب الله" في عبرا". وتابع: "عندما تكون الحكومة في ظروف عادية وغير مستقيلة، ويتغيب الوزير عن إجتماع للجنة نيابية، فان رئيس اللجنة، في حال اصراره على حضور الوزير، يوجه إليه رسالة عبر رئاسة مجلس النواب، عندها يحضر الوزير، ولكن في ظل حكومة مستقيلة لا يوجد مرجع قانوني لكي نستند إليه، ولا شيء يجبر الوزير على الحضور، وهذا لا يلغي المسؤولية السياسية التي يتحملها الوزيرامام الرأي العام". وختم فتفت: "رئيس لجنة الدفاع النيابية سميرالجسر كان واضحا بالأمس بقوله إنه سيحاول الإتصال بوزير الدفاع للمرة الرابعة، ليستفسر منه عن سبب غيابه، فإذا كان هناك اصرار من غصن على التغيب عندها سيلجأ الى دعوته عبر الرئيس نبيه بري".

 

إصابة مسؤول من 'أمل في تبادل إطلاق نار مع قوى الامن تبعه انتشار مسلح لعناصر الحركة

وقع إشكال بين عناصر من 'حركة أمل وضابط وعناصر حاجز لقوى الأمن الداخلي عند مطلع جسر سليم سلام في كورنيش المزرعة، ما أدى الى تبادل إطلاق نار بينهما وإصابة مسؤول شعبة المصيطبة في 'حركة أمل المدعو طلال قمح بجروح. وتم نقله الى المستشفى في ظل أجواء من التوتر في المنطقة وانتشار مسلح لعناصر 'أمل. وأشارت قناة الميادين أنه القي القبض على أحد المعتدين. وقد أفادت معلومات لـصوت لبنان 100.5 عن أن اتصالات جرت على أعلى المستويات لمنع تفاعل حادثة كورنيش المزرعة

جعجع خلال إطلاق مجلة المسيرة بحلتها الجديدة: حتى تقوم الدولة يجب أن تزول الدويلة ومن يحب الجيش فليسلمه سلاحه

وطنية - أطلق حزب "القوات اللبنانية"، في حضور رئيسه سمير جعجع، مجلة "المسيرة" بحلتها الجديدة، في احتفال حاشد أقيم في المقر العام للحزب في معراب، تحت شعار "المسيرة: ما لا يكتبه الآخرون".

حضر الإحتفال ممثل الرئيس أمين الجميل الدكتور جورج يزبك، ممثل الرئيس سعد الحريري النائب نهاد المشنوق، النواب: ستريدا جعجع، انطوان زهرا، ايلي كيروز، جان أوغاسبيان، جمال الجراح، جوزيف معلوف، شانت جنجنيان، وفادي كرم، ممثل النائب بطرس حرب الصحافي يوسف الحويك، ممثلة النائب سامي الجميل الاعلامية جويس الحاج، الوزيرين السابقين: طوني كرم وجو سركيس، نقيب الصحافة محمد بعلبكي، نقيب المحررين الياس عون، منسق الأمانة العامة لقوى 14 آذار فارس سعيد، ممثل أمين عام تيار "المستقبل" أحمد الحريري الصحافي عبد السلام موسى، ممثل عميد الكتلة الوطنية كارلوس إده مفوض الاعلام طارق صقر، ممثل رئيس حركة الاستقلال ميشال معوض المحامي طوني شديد، ممثل رئيس حزب الرامغافار أمين سر الحزب، رئيس "حركة التغيير" إيلي محفوض، القاضي سليم العازار، زوجة النائب الراحل فريد حبيب ماري حبيب، إضافة إلى جمع من الشخصيات السياسية والاعلامية والفكرية والاجتماعية والفنية.

اسكندر

بعد النشيدين اللبناني والقواتي، ألقى رئيس تحرير مجلة "المسيرة" أمجد اسكندر كلمة قال فيها: "كان لا بد من أن نعود، عدنا الى شعلة الخط الثابت، وراية الخطوط الامامية، عدنا وقد عادت المسيرة، مسيرة القوات اللبنانية. عدنا، وفي الزمن عالم عربي يقتدي بمسيرتنا، عدنا لنعاند طبائع هذا المشرق الحزين". وأكد أن "القوات هي مع الدرزي من الموحدين للوطن، ومع السني على سنة لبنان ورسالته، ومع الشيعي، نحن وأصحاب صاحب الزمان، أصحاب من زمان".

معيكي

وتناول الإعلامي ميشال معيكي "أهمية دور الصحافة اللبنانية التي أدت الواجب التنويري، وانخرطت تاريخيا في المعارك النضالية الكبرى في لبنان وقضايا العرب"، وقال: "القضية المركزية اليوم، تكاد تنحصر في صيرورة الوطن، كيانا ونظاما ووحدة ارض وشعبا في غمرة التحديات الدموية الخطيرة". وسأل: "هل من دور متاح فاعل لإعلام خارج مهمة البوق الأمين تحديدا، أي خطاب للمسيرة غدا وبعده؟ كيف التوجه لقوى الاعتدال اللبنانية المؤمنة بلبنان أولا وآخرا وكيفية التعامل الاعلامي مع القوى الأخرى؟ كيف جعل منبر المسيرة ملتقى الخطاب الوطني الجامع على ضوء المعرفة الأكيدة بأن قول الحقيقة والواقع مكلف فهو الواجب؟".

وختم: "أقلام لبنان الحرة نزفت دما في كل هزيع سياسي، فإعلامنا يتعامل مع هذه المرحلة البالغة الخطورة، ويمر في أقسى امتحانه للتحولات الكبرى ويحاول لاهثا التصدي للعبة الأمم عساه ينجح".

 

لطيف

من جهتها، انتقدت مسؤولة العلاقات العامة في تجمع "ملتزمون" دينا عطية لطيف في كلمتها "هذا الزمن الرديء، زمن الصفقات والارتهان والرشوات، زمن الجبن والذل والفضائح، زمن انحرفت فيه السلطة الرابعة، كما معظم السلطات عن رسالتها السامية في نقل الخبر بصورة موضوعية وصادقة"، وقالت: "كفى استخفافا واستهذاء بذكاء المواطن الذي شبع كذبا ورياء. وما أحوجنا اليوم للرجوع إلى كنف الدولة واعتماد إعلان بعبدا ركيزة للانطلاق في ورشة عمل مشتركة لحماية لبنان من الأخطار المحدقة به ومن خطورة الشراكة المزيفة التي ادخلت لبنان في أتون حروب ومستنقعات لا شأن له بها، وجعلت من أبنائنا وقودا في حروب الآخرين. ما أحوجنا اليوم إلى حكومة تنقذ لبنان، سموها ما شئتم، لكن بالله عليكم الفوها، حكومة "سلام" - اسم على مسمى - مصغرة على عدد أصابع اليد، همها الاول شؤون المواطن، الذي هو الأساس في الدولة. حكومة تسأل عن أبنائها الغائبين والمغيبين والمخفيين. وعلى سبيل المثال لا الحصر، تسأل عن مصير المواطن جوزيف صادر المخطوف منذ أربع سنوات". وختمت: "اليوم، تعود المسيرة لتدعم مسيرة بناء دولة القانون والمؤسسات. دولة سيدة تحمي حدودها وتحافظ على شعبها، دولة الجيش الواحد والسلاح الواحد والأمن الواحد، دولة تعيد الطاقات المهاجرة وتعيل الشيخ وترعى الأم والولد، دولة يهابها المواطن ولا يخاف منها، يحبها ويحترمها، وعند الضرورة يحاسبها، دولة تكرم قضاتها، وتحترم معلميها، وتنصف موظفيها، فلا تعود الرشوة تغرهم، ولا الاغراءات تهزهم".

جعجع

بدوره، تحدث رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع عن "دور المسيرة الذي لا ينتهي لا بألف ميل، ولا بعشرة آلاف، باعتبار أنها مسيرة الشهداء والأبطال، مسيرة المقاومة والنضال، مسيرة الآباء والأجداد ومسيرة الأبناء والأحفاد"، وقال: "إنها مسيرة الماضي والحاضر والمستقبل، إنها مسيرة الألف وأربعمئة سنة من الصمود والتفاعل، من الحرف السرياني على حجارة يانوح وقنوبين وإيليج، الى أقلام جبران ونعيمة وشارل مالك، الى حبر الدم الذي جسدته المسيرة أيام الحرب، والتي عادت لتعيده إلى مجده الأول بحبر السياسة والثقافة اليوم".

أضاف: "حتى تحت القصف الحاقد، كالذي تشهده مدن وقرى سوريا اليوم، وفي عز المعارك الشرسة، كانت المسيرة عينا على الجبهة وعينا على المجتمع، من قلب الدمار كانت تجتهد للعمار، العمار الصحيح والراسخ والواعي، هذه هي المسيرة التي كان الشباب يخبئونها تحت ثيابهم ليمرروها على مناطق الإحتلال والوصاية السورية، ومن بعدها على مناطق الإصلاح والتغيير، ومن بعدها على عهد الوصاية".

وتابع: "التعريف الأفضل للمسيرة هو أنها شعلة المقاومة، ومنارة فكر يرتكز على الواقع والحقيقة، وليس على المزايدات المميتة والديماغوجية التي دمرت لبنان وسممت مجتمعنا، ويرتكز على خدمة المجتمع وليس على خدمة الطموحات الخاصة بالمناصب والكراسي والحقائب".

وأردف: "مع عودة المسيرة اليوم، ليس بوسعي إلا التوقف عند غياب رمز مقاوم كانت ريشته رأس حربة تتقدم المسيرة وتواكبها، ليس بوسعي إلا أن افتقد اليوم وجود المناضل الصادق الصديق بيار صادق بيننا الذي صار جزءا من تراث المجلة وقيمتها التاريخية. ففي المعتقل كنت أسأل دائما عن الأخوات الثلاث: الكبيرة والوسطى والصغرى: الوسطى هي "إذاعة لبنان الحر" التي عادت من زمان الى البيت، والصغرى وهي المسيرة عادت اليوم. وفي هذا الوقت صار عندهن أخ صغير هو الموقع الإلكتروني، والجميع بانتظار أختهم الكبرى الLBC".

وقال: "إن الوضع اليوم في لبنان صعب، مجبول بالمخاطر والصعوبات والغموض والقلق على المصير، في حين أن دور الدولة يتراجع وينحسر، باعتبار أن هناك حزبا يسحب خصوبة الدولة ويأكل من لحمها الحي. إن البعض يأخذ لبنان الى الحرب في سوريا، ليس دفاعا عنه ضد إسرائيل، كما يدعون، إنما دفاعا عن إيران ونظام الأسد، فهذا الرهان الخطير سوف يجلب لنا الموت والخراب والإفلاس والدمار، والفقر والتعتير، وليس الإصلاح ولا التغيير. فاليوم، بدل أن يكون لبنان سويسرا الشرق، بلد الديموقراطية والأمان والحريات والبحبوحة والسياحة والاستثمار والتقدم والتطور والرقي، أصبح بلد الفلتان، والتفجيرات، والقتل والموت. يأخذوننا أكثر فأكثر ليس الى العالم الثالث فحسب، إنما الى الرابع والخامس، ليوصلوننا الى الثامن من آذار".

واردف: "يريدون لبنان الحروب والمواجهات التي لا تنتهي، يريدون لبنان سلاحا يجر سلاحا، يريدون لبنان أصوليا يجر أصوليا، يريدون لبنان واجبا جهاديا يجر نصرة وتكفيرا، كل ذلك ليبرروا بقاءهم وصفقاتهم وسلاحهم وهيمنتهم. ولسوء الحظ من صيدا، الى متفجرة بئر العبد، الى متفجرة المصنع، كل يوم تتأكد قراءتنا، ولكن على من نقرأ مزاميرنا إذا كان البعض استبدل لبنان بإيران، والبعض الآخر باع ضميره الوطني، وحاول بيع تاريخنا بحفنة من المقاعد النيابية والوزارية".

وسأل جعجع: "ما نفع المراكز والمقاعد النيابية والحقائب الوزارية إذا انتهى لبنان؟ ما نفع مئة غرفة في باخرة تغرق؟ ما نفع الرهان على انتصار نظام قمعي قاتل في سوريا في يوم ثلثاء ما، بينما نخسر نظامنا الديموقراطي في لبنان؟ لا يجوز أن نخسر لبنان بالكراسي، بعدما ما افتديناه بالأرواح. ليس لدينا سوى لبنان وطنا، فإذا كان البعض يعتبره امتدادا لسوريا أو إيران، فليبق هناك. وإذا البعض الآخر يعتبر أن وطنه جيبته أو الكرسي المذهب، فليذهب ويعمل بالتجارة، مكانه ليس في السياسة. نحن ليس لدينا إلا لبنان وطنا، والوطن يضيع ويتفتت من دون دولة، المطلوب اليوم الدفاع عما تبقى من شرعية ومن دولة، بغض النظر عن رأينا بأدائها، لأنه لا خلاص إلا بالدولة الفعلية والسلاح الشرعي، لتقوم الدولة يجب أن تزول الدويلة، لتقوم الدولة يجب أن تتوحد البندقية فعليا، جديا، شرعيا ودستوريا، فقد شبعنا شعارات، شبعنا أكاذيب، شبعنا غش: من يحب الجيش حقيقة فليسلمه سلاحه".

وختم: "في خضم كل ما نشهده، أطلب منكم أن تبقوا أقوياء، وأملكم كبير بالمستقبل، فالأرض طوال عمرها كانت تهتز في لبنان ولكنها لم تقع مرة، وهذه المرة أيضا، مهما اهتزت فلن تقع. إن مسيرتنا مستمرة حتى لا يقع لبنان، وليعود وينهض من جديد، فمضمون المسيرة سوف يلتزم كل هذه الثوابت والتطلعات. وما دام بشير حيا فينا، سوف نبقى ونستمر. وطالما المسيرة مستمرة، لبنان سوف يبقى ويستمر".

فيلم وثائقي

وتخلل الاحتفال فيلم وثائقي تناول بداية المسيرة والكلمة التي ألقاها جعجع آنذاك من وحي المناسبة.

وفي ختام الاحتفال الذي قدمه رئيس تحرير "إذاعة لبنان الحر" أنطوان مراد، شرب المدعوون نخب المناسبة، وقطعت أسرة المجلة قالب الحلوى مع رئيس حزب القوات.

 

كيف تأثر أهالي بعلبك بنقل المهرجانات من مدينتهم الى الجديدة؟

تلقت مدينة بعلبك ضربتين في موسم صيف 2013 ، الضربة الاولى تتمثل بانطلاق اعمال الصرف الصحي حول قلعتها الاثرية ليتحول المنظر الحضاري والتاريخي في عز موسم السياحة الى ورشة حقيقية . أما الضربة الثانية فترجمت بحرمان المدينة من مهرجانها الدولي جراء قرار تقديم حفلات المهرجان وبصورة استثنائية في منطقة الجديدة ,ما انعكس نكسة سياحية واقتصادية على اهل وتجار واصحاب المؤسسات السياحية في المدينة وقد ناشد رئيس البلدية عبر الـ LBCI الحكومة القيام بلفتة لانقاذ هذه المؤسسات السياحية التي حضرت نفسها لاستقبال المهرجانات والزوار. فالتذكارات البعلبكية بانتظار من يشتريها ، والمطاعم اشتقات لروادها ، والفنادق التي كانت تغص بالنزلاء ما زالت تنتظر من يقصدها ، حتى الجمال, احدى معالم بعلبك ,هي ايضا بانتظارمن يستهوي نزهة على ظهرها هي التي كانت الاكثر طلبا .

 

"باتريوت تركيا" ترصد 300 صاروخ من سوريا

أعلن العقيد بيرند ستكومان، قائد وحدة العمليات الألمانية المسؤولة عن تشغيل منظومة صواريخ "باترويت" الدفاعية، أن المنظومة التي نشرت في تركيا في ولاية قهرمان مرعش رصدت نحو 300 صاروخ أطلق من سوريا حتى الساعة. وقال ستوكمان لوكالة أنباء "الأناضول" التركية إن المنظومة تعمل بشكل ممتاز، مضيفاً أنها ترصد النشاط الجوي السوري. وتابع أن "المنظومة بدأت تعمل منذ 6 أشهر تقريباً، وقد رصدنا 300 صاروخ أطلق من سوريا حتى الآن"، مشيراً إلى أن "قواتنا يراقبون الحركة الجوية بدون توقف، ويبقون قبالة شاشات المراقبة طوال 24 ساعة في اليوم، و7 أيام في الأسبوع". وأكّد أنه "تم اتخاذ كافة الاحتياطات في حال إطلاق صاروخ بالستي" من الجانب السوري.

 

يعلون: منظمات إرهابية مسلحة ستحل مكان الجيوش العربيــة

المركزية- أشار وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعلون، إلى ان "منظمات إرهابية مسلّحة ومدرّبة ستحل مكان الجيوش في الدول العربية في السنوات المقبلة عند حدود إسرائيل، وإن التهديدات ضد إسرائيل لم تتغير"، قائلاً: "إن منظمات إرهابية مدرّبة ومسلّحة من أخمص قدمها حتى رأسها ويصعب لجمها ستحل مكان الجيوش في السنوات القريبة". وخلال مراسم إطلاق إسم رئيس أركان الجيش الإسرائيلي الأسبق أمنون ليبكين شاحك، أضاف أن "التغييرات في المنطقة تلزمنا بأن نتساءل كل صباح ما الذي تغيّر، وملاءمة أنفسنا للواقع المتغير"، قائلاً: "التهديدات لم تقل وإنما تغيرت وأصبحت مراوغة ومحنكة وخطيرة جداً، وستشكل تحديا لنا على طول الحدود من قريب ومن بعيد في محاولة لمهاجمتنا بواسطة الإرهاب وإطلاق الصواريخ".

 

اجتماع بين حزب الله وتنظيمين فلســطينيين: بحث وضع "سرايا المقاومة" والقتال في سوريا

المركزية- علمت "المركزية" ان اجتماعا هو الأول من نوعه، عقد في حارة صيدا بين قيادة "حزب الله" و"الحركة الاسلامية المجاهدة" برئاسة الشيخ جمال خطاب، وقيادة "عصبة الأنصار" برئاسة طارق السعدي والشيخ شريف أبو عقل. وتمثل وفد "حزب الله" بكل من الشيخ زيد ضاهر والشيخ عطا الله حمود والنائب السابق حسن حب الله وهو مسؤول الملف الفلسطيني. واكدت مصادر خاصة أن اللقاء جاء بعد حوادث عبرا وتم البحث خلاله في تداعيات المعركة على مدينة صيدا وعلى خطورة علو المنسوب المذهبي، كما تطرق المجتمعون إلى إشتراك حزب الله في القتال في سوريا، والوضع الفلسطيني بشكل عام والقصف الذي تعرض له مخيم عين الحلوة خلال حوادث عبرا. وقالت ان المجتمعون تناولوا ضرورة اخذ قرار في موضوع سرايا المقاومة ووجودها، ووعد المسؤولون في الحزب الوفد الفلسطيني بالرد على تساؤلاتهم بعد الرجوع إلى القيادة، كما أبدوا تفهمهم لهواجس الفصائل الفلسطينية مثنين على دورهم في حفظ أمان المخيمات ونبذ الفتنة. واكدت "الحركة الاسلامية المجاهدة" ان لقاء بين الحركة وعصبة الأنصار عقد مع قيادة حزب الله، للتداول في الحوادث الأخيرة في مدينة صيدا ومخيماتها وتداعياتها على الأوضاع السياسية في صيدا ومناطق لبنانية متعددة، ودراسة النتائج السلبية لاشتراك حزب الله في القتال في سوريا. وقالت مصادر مراقبة لـ"المركزية" ان اللقاء جمع الطرفين على حفل افطار وهو ازال الاحتقان بينهما وبدّد الهواجس نسبة لا بأس بها خصوصا انه جاء بعد الحوادث الاخيرة في عبرا والتصريح العنيف للشيخ خطاب ضد حزب الله لمشاركته في القتال في سوريا.

 

"عكاظ": حزب الله قرر ترحيل النازحين السوريين من الجنوب

المركزية- كشفت مصادر لبنانية مطلعة في بيروت لصحيفة "عكاظ" أن حزب الله قرر ترحيل النازحين السوريين من قرى الجنوب خاصة من هم من غير الموالين للنظام، وذلك بعد اغتيال المعارض السوري محمد ضرار جمو في بلدة الصرفند الجنوبية.وأشارت المصادر إلى أن التحقيقات الأولية التي جرت من قبل الحزب في جريمة اغتيال جمو تشير إلى أن العملية جرت باحتراف كبير وما كانت لتنجح لولا عملية الرصد والمتابعة التي سبقتها والتي لا يمكن تأمينها إلا عبر النازحين السوريين المتواجدين في المنطقة. وأوضحت أن النازحين السوريين في الجنوب جزء كبير منهم من الطائفة الشيعية وجزء من السنة الذين كانوا يعملون في القطاع الزراعي في الجنوب قبل الثورة واستقبلوا عائلاتهم النازحة بعد الثورة.

 

الأوروبي" يتجه نحو إدراج الجناح المسلح لـ"حزب الله" على لائحته السوداء

بروكسل - ا ف ب: يجتمع وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي الاثنين المقبل لاتخاذ قرار بشأن إدراج الجناح المسلح ل"حزب الله" اللبناني على لائحته السوداء للمنظمات الإرهابية مع التأكيد في الوقت نفسه على رغبتهم في مواصلة العمل مع التنظيم السياسي الناشط جداً في لبنان. وقال مسؤول أوروبي كبير, امس, انه إثر اجتماعات عدة لايجاد تسوية بين الدول الاعضاء ال28 "نتجه نحو موقف مشترك" في مناسبة الاجتماع الشهري لوزراء الخارجية الذي سيعقد الاثنين المقبل في بروكسل. ولا تزال بعض الدول مترددة إزاء هذا القرار مثل مالطا وايرلندا فيما تدافع عنه العواصم الكبرى مثل لندن التي تتصدر المطالبين بهذا الامر وباريس وبرلين.والإجراء الذي يتطلب موافقة الدول الاعضاء بالاجماع يتعلق "فقط بالجناح المسلح" ل"حزب الله", كما أكد المسؤول, ولا يشمل بالتالي التنظيم السياسي. واضاف ان "السبب الذي يقف وراء عزمهم علة ادراج الجناح المسلح على اللائحة السوداء هو مرتبط فقط بالهجمات الارهابية التي وقعت في بلغاريا او الاعداد لهجوم في قبرص". وحالياً وحدها بريطانيا وهولندا تدرج الحزب على لائحتها الوطنية للمنظمات الارهابية, حيث أدرجته السلطات الهولندية بكل مكوناته على لائحتها السوداء فيما أدرجت لندن فقط الجناح العسكري. وكان لبنان قرر الطلب من الاتحاد الاوروبي عدم إدراج الجناح العسكري ل"حزب الله" على لائحة المنظمات الإرهابية. وجاء في بيان صادر عن رئاسة الجمهورية اللبنانية انه "تقرر تكليف وزير الخارجية والمغتربين الطلب إلى ممثل لبنان لدى الاتحاد الأوروبي وإبلاغ المفوضية العامة للاتحاد والدول الأعضاء فيه, طلب الحكومة اللبنانية عدم إدراج حزب الله, وهو مكون أساسي من مكونات المجتمع اللبناني, على لائحة الإرهاب, خصوصاً إذا ما اتخذ القرار بصورة متسرعة ومن دون الاستناد إلى أدلة موضوعية ودامغة".

 

حميد غريافي/لبنانيون مرتبطون بحزب الله وأمل" يمتلكون طائرات ويخوتاً يقيمون في الإمارات وقطر ودول الخليجي رفضت استقبال منصور

حميد غريافي/ألسياسة

سخرت أوساط ديبلوماسية خليجية في أبو ظبي من تنويه وزير الخارجية اللبناني عدنان منصور التابع ل"حركة أمل" و"حزب الله" ب"العلاقات الممتازة والودية" التي تربط لبنان بدول مجلس التعاون الخليجي "على كل المستويات الرسمية والشعبية", كاشفة عن أن دول مجلس التعاون رفضت مجتمعة ومتفرقة وساطات منصور ومرجعيته السياسية المتمثلة برئيس مجلس النواب نبيه بري ومبعوثيه الى دول المجلس, لأنها محاولات كاذبة لاحتواء قرارات المجلس بمقاطعة اللبنانيين الشيعة بشكل خاص العاملين في تلك الدول لصالح "حزب الله" و"أمل" حيث يحولون سنويا مئات ملايين الدولارات الى قيادتيهما.

وقالت الأوساط ل"السياسة" انه تم إبلاغ منصور من أكثر من عاصمة خليجية بأنه غير مرحب به لزيارتها, مشيرة إلى أن الإجراءات ضد اللبنانيين المرتبطين ب"حزب الله" و"حركة أمل" وحلفائهما, شملت "تجميد المصارف الخليجية آلاف الحسابات العائدة لأتباع الحزب والحركة في عواصم الخليج, ووقف تزويد الآلاف من هؤلاء بتأشيرات دخول جديدة بعد مغادرتهم المنطقة, وملاحقة تحويلات الآلاف منهم الى عواصم اوروبية تتعامل مع المصارف الخليجية, والتدقيق في مصادر الاموال التي تصل الى هؤلاء العملاء ومعظمها غير شرعي كإدارة شركات وهمية بأسماء خليجيين من عامة الشعب يتقاضون رواتب من مكاتب الحزب والحركة هناك وتلك التي ترسل الى مصادر شيعية ومصارف تابعة للحزب والحركة في بيروت ومناطق اخرى من العالم".

وحذرت الأوساط الخليجية الحكومة اللبنانية من الاستمرار في تجاهل "ارتكابات المرافق الحكومية والامنية والعسكرية المتعاونة مع "حزب الله" و"حركة امل" على حساب العلاقات مع دول "الخليجي", وخصوصاً جهاز الأمن العام الذي تؤدي همينته على المعابر الحدودية البرية والجوية والبحرية إلى تسهيل آلاف عمليات تهريب الاسلحة والاموال غير المغسولة والمخدرات والسلع المسروقة من دول اخرى لتباع في لبنان, مثل السيارات الاوروبية والهواتف الخلوية وحتى بعض اليخوت التي بات عدد من قادة "أمل" و"حزب الله" يمتلكها, متشبهين بزعماء كراتل المخدرات في أميركا اللاتينية, ويقال ان بعض قيادات "حزب الله" يمتلك طائرات خاصة لهم ولعائلاتهم ويستخدمونها في نقل وتهريب تلك الممنوعات الى لبنان وبالعكس". وكشفت الأوساط ل"السياسة" عن أن "دولتين خليجيتين على الاقل فوجئتا بامتلاك موظفين لبنانين يعملون في شركات خليجية برواتب متواضعة, يخوتاً صغيرة وطائرات نقل نفاثة ذات 6 و8 و10 ركاب وذلك عندما جرى التدقيق بحركات سير الطائرات والتعرف على بعض تلك الشركات المموهة التي تخفي اسماء اصحاب الطائرات الاساسية وجميعهم من اللبنانين الشيعة, وبعضهم يضع هذه الطائرات واليخوت بأسماء زوجاتهم أو أقاربهم". ونقلت الأوساط عن مسؤولين في وزارتي الداخلية الاماراتية والقطرية تأكيدهم ان "قيادات لصيقة بنبيه بري في "حركة أمل" هي من الوزراء والنواب السابقين أو الحاليين, تمتلك طائرات خاصة تتوقف طوال أشهر على فترات متقطعة في مطارات هاتين الدولتين, وان بعضها تم كشفه بسبب التأخر في دفع المستحقات على تلك الطائرات كضرائب استخدام المطارات والصيانة". وأكدت الأوساط ان "حزب الله" يسلك في أميركا اللاتينية وفي بعض الدول الافريقية نفس طريق زعيم "منظمة التحرير" الراحل ياسر عرفات في تملك أسهم كبيرة في شركات الطيران هناك, يصل منسوبها احيانا إلى النصف, ويحقق سنوياً أرباحاً بمئات ملايين الدولارات, كما يشارك في بواخر سياحية ضخمة عابرة للمحيطات, وشبكات من مئات الباصات السياحية والشعبية في نحو عشر دول أميركية لاتينية وافريقية".

 

"جبهة النصرة" المولودة من رحم المخابرات السورية!

علي بركات أسعد/السياسة

بتاريخ 7 يناير 2012 نشرت في هذه الصفحة مقالة بعنوان "الفخ الذي نصب لوزير الدفاع اللبناني", تحدثت فيها عن هدف التركيز على بلدة عرسال (شمال لبنان) من النظام السوري و"حزب الله", وإلصاق تهمة إيواء عناصر تابعة لتنظيم القاعدة بتلك البلدة كون سكانها من الطائفة السنية, علماً ان الطائفة السنية الكريمة في لبنان بريئة وبعيدة كل البعد عن هذا التنظيم الارهابي الذي يتربى ويترعرع باحضان النظام السوري. ها هو الآن النظام السوري وبمشاركة "حزب الله", يعاودان الكرة ثانية في توسيع اعمالهما الاجرامية, واللعب على الاوتار المذهبية والطائفية, وزعزعة الامن والاستقرار اللبناني, عبر ارسال عناصر ارهابية تابعة ل "جبهة النصرة" الى الداخل اللبناني لتتسلل الى مدينة عرسال المتاخمة للحدود السورية, بهدف ضرب المدينة عسكريا ً تماما كما فعل طيران الحربي السوري في قصف البلدة منذ ايام عدة, بحجة إيواء أهالي البلدة لعناصر من "جبهة النصرة", تمهيدا ً لافراغها من سكانها وتغيير معالمها الديمغرافية, وذلك لاهميتها الستراتيجية والجغرافية لكل من النظام السوري و"حزب الله" كحلقة وصل بينها وبين باقي المدن البقاعية الخاضعة لنفوذ وسيطرة الحزب, تماما ً كما حصل في بلدة القصير السورية.

هذا النظام السوري لديه خبرة في فبركة التنظيمات الراديكالية الاسلامية, مثل تنظيم "فتح الاسلام" و"جند الشام" و"عصبة الانصار" و"جبهة النصرة", ففي اول ظهور علني للجبهة كان عام ,2005 على اثر اعلان مسؤوليتها عن عملية الاغتيال للرئيس الشهيد رفيق الحريري في شريط فيديو مصور للمدعو " أحمد ابوعدس" المفبرك اصلا من قبل المخابرات السورية و"حزب الله" والحرس الثوري, ولا ننسى ايضا متفجرات ميشال سماحة الغني عن التعريف التي كانت ستنسب الى السلفيين.

سنة 2011 وقبل اغتيال رئيس المخابرات السورية, صهر الرئيس بشار الاسد اللواء آصف شوكت, امر باطلاق سبيل 46 قيادياً إسلامياً جهادياً مع 2000 سجين إسلامي, البعض منهم من جنسيات مختلفة غير سورية وممن كانوا في سجون المخابرات الجوية والفروع الامنية التابعة لها, وتجنيدهم تحت لواء تنظيم "جبهة النصرة" لزجهم داخل الثورة السورية بهدف اغتيال انجازاتها وتشويه صورتها امام الرأي العام الدولي, عبر انشاء دويلات وإمارات إسلامية, والتضييق على المجتمعات السورية عبر فرض عادات غريبة عليهم تحت مسمى الشريعة الاسلامية المنحرفة اصلا ً عن الشريعة كما يفعلون في ريف حلب, ناهيك عن عمليات التنكيل والخطف خصوصا لرجال الدين, وقتل الاقليات السورية المسيحية والعلوية, والدرزية, كي تولد قناعة شعبية لهؤلاء جميعاً على ان الاسلام السني المتطرف المنضوي تحت راية لواء "جبهة النصرة" هم من سيحكمون سورية في حال سقط النظام, وقد نجح النظام في ذلك لكن ليس الى حد بعيد كما يقال.

ليس هذا فقط, فجبهة النصرة التي تأتمر بأمر المخابرات السورية كما أشرت, باشرت في تنفيذ عمليات الاغتيالات ضد ضباط الجيش السوري الحر المنشقين عن النظام, ففي شهر أبريل المنصرم, حاولت "جبهة النصرة" اغتيال العقيد رياض الاسعد في الجيش السوري الحر, ولكنها باءت بالفشل بعد ان بترت ساقه من جراء الانفجار, ومنذ ايام عدة قتلت "جبهة النصرة" الضابط القيادي في الجيش الحر كمال حمامي, الملقب بابي بصير في جبل التركمان في ريف اللاذقية.

"جبهة النصرة" المجرمة الارهابية المتخلفة التي تهوى شق الصدور وقطع الرؤوس, المولودة من رحم اجهزة المخابرات الجوية السورية, تدعي انها تقاتل نظام الاسد, فيما تتفرغ لسرقة البترول ثم تبيعه للنظام السوري بناء على اتفاق مسبق بين الطرفين, طبعا ً كل هذا على دراية من اشرف الناس واطهرهم في قيادة "حزب الله" وعلمهم المسبق.

نظام الاسد صاحب الابتكارات لسينوريوهات "الجماعات التكفيرية", يحاول دائما ً ايهام المجتمع الدولي عموماً واميركا خصوصاً, على انه هو النظام العربي الوحيد الذي يحارب التطرف الإسلامي, والسد المنيع في وجه انتشار التطرف الارهابي اتجاه العالم, ليحظى بالدعم لاستمرارية وجوده في الحكم, لكنهم يعلمون علم اليقين على ان هذا النظام كاذب ومحترف في الكذب, بدليل على انه اكبر حليف وصديق لاكبر منظمتين ارهابيتين مجرمتين ومتطرفتين الاولى "حزب الله", والثانية الحرس الثوري.

 

زهرا لـ"السياسة": نرفض قرار سحب العناصر الأمنية من النواب

بيروت - "السياسة": تفاعل قرار وزير الداخلية مروان شربل سحب العناصر الأمنية الإضافية المولجة حماية النواب, حيث وصفت مصادر نيابية بارزة في تيار "المستقبل" ل"السياسة" هذه الخطوة بأنها "ارتجالية وغير مدروسة" وتأتي في ظل انكشاف لبنان على كافة الاحتمالات جراء تداعيات الأزمة السورية الدموية, من تفجيرات إلى اغتيالات, وعلى وقع انقسام سياسي عمودي ينذر بمضاعفات خطيرة تتطلب إجراءات أمنية استثنائية. وأكد في هذا الإطار رئيس الحكومة المستقيلة نجيب ميقاتي بعد اجتماعه, أمس, مع الوزير شربل على متابعة هذا الموضوع في ضوء قرار مجلس الأمن المركزي وضرورة تأمين الحماية وفقاً للمتطلبات الأمنية لبعض الشخصيات. وفي هذا السياق, قال عضو كتلة "القوات اللبنانية" النائب أنطوان زهرا ل"السياسة", إن هذا القرار اتسم بعدم المسؤولية في هذا الظرف الدقيق, آملاً أن تكون خلفياته بريئة ولا يأتي من زاوية تحوم فيها الشكوك. وقال: "لم نعرف مضمون هذا القرار والمسألة تتطلب درساً ونحن كقوات لبنانية سنقوم بدراسته وسنتشاور مع قيادة الحزب بشأن إيجاد البدائل, خاصة وأننا رفضنا هذا القرار ولا يمكننا التسليم به في مثل هذه الظروف, بانتظار ما سيوضحه لنا الوزير شربل". وفي الشأن الحكومي, استبعد زهرا إمكانية تشكيل الحكومة في وقت قريب, وقال: "لو كان الرئيس الكلف قادراً على تشكيل الحكومة لكان أعلن تشكيلها منذ ثلاثة أشهر", متمنياً أن يكون ما أعلنه الرئيس تمام سلام من القصر الجمهوري بادرة تفاؤل تقود إلى الإعلان عن تشكيل الحكومة في وقت قريب. وأكد زهرا أن "القوات اللبنانية ترفض أي مشاركة ل"حزب الله" في الحكومة, لأن هذه المشاركة تعني موافقة الحكومة على مشاركة حزب الله في الحرب الدائرة في سورية", مشيراً إلى أن "إصرار رئيس مجلس النواب على جدول أعمال الجلسة التشريعية, إصرار على تعطيل عمل المجلس

 

مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ محمد رشيد قباني لـ"السياسة": باق حتى انتهاء ولايتي ولا أقبل الإهانة ولن أقول لهم سمعاً وطاعة

بيروت - "السياسة": أكد مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ محمد رشيد قباني أن "العريضة التي تطالب بعزله هدفها سياسي بالدرجة الأولى", ومردها إلى رفضه مشروع تعديل نظام الإفتاء والأوقاف في لبنان الذي أعده رئيس الحكومة الأسبق فؤاد السنيورة مع مجموعة من الأشخاص قبل أربع سنوات.وقال المفتي قباني ل"السياسة": إن "هذا التعديل المطروح سموه مشروعاً إصلاحياً, وأنا كمفتٍ للجمهورية منذ 22 سنة رأيت أنه مشروع مخرب لنظام الأوقاف والإفتاء في لبنان, وليس إصلاحياً بأي معنى من المعاني, وفي هذا المجال أخطأ الرئيس السنيورة خطأً كبيراً لأن هذه التعديلات المطروحة والمسماة إصلاحية تقوم على تكبيل مفتي الجمهورية اللبنانية, من خلال نزع صلاحيات عدة أعطاه إياها نظام الإفتاء والأوقاف الحالي وتجعله غير قادر على التحرك, إلا بقرار من المجلس الإسلامي الشرعي الأعلى الذي عادة ما يسيطر عليه السياسيون من اتجاه واحد أو أكثر", مشدداً على أنه يجب أن يبقى لمفتي الجمهورية الصلاحيات المعطاة في بلد كلبنان له طوائفه ورؤساؤه الروحيون. واتهم قباني السنيورة بالوقوف وراء الحملة التي تهدف إلى عزله لأنه رفض مشروع التعديلات, مشيراً إلى أن المجلس الشرعي الإسلامي الأعلى الذي انتخب العام 2005 مدد لنفسه مرات بطلب وإيعاز من الرئيس السنيورة, وان "التمديد هو بمثابة اغتصاب لرأي الهيئة الناخبة". وأكد أن "للرئيس السنيورة قدره وقيمته السياسية, لكن ذلك لا يعني أن يفرض رأيه كما يريد على المسلمين من خلال الهيئة الناخبة, ويقول إن هذه إرادة المسلمين", مشيراً إلى أن "قرارات مجلس شورى الدولة سياسية وليست قضائية ولذلك لم آخذ بها, وأجريت انتخابات المجلس الإسلامي الشرعي الجديد وسأستمر في هذا المجلس حتى يكون هناك حل لعدم وجود مجلسين, باعتبار أن المجلس القديم انتهت ولايته". وأضاف ان السنيورة يتزعم المحلة المطالبة بعزلي, و"يقول ويردد في مجالسه إنه لو بقي من عمره يوم فسوف يعزل مفتي الجمهورية", متسائلاً "ما هذا الكلام? أنا لا أريد عزل السنيورة وهو رجل من رجال المسلمين في لبنان, ما هذا التحكم? أنا لا أتدخل في السياسة ولا أعارض السنيورة وفريقه السياسي في الأمور السياسية, ولكن في القضايا الوطنية لنا موقفنا. للأسف يريدون أن يتصرفوا معنا كأساتذة ونحن علينا أن نكون كالتلاميذ". وشدد على أنه "لا يمكن أن يقفوا في وجهنا كقيادات روحية ليقيدوا العلماء ومراجع العلماء, وهم للأسف في أسباب العزل لا يذكرون هذا الأمر, لأنهم إذا ذكروا أنهم يريدون التعديلات التي يطالبون بها, فهذه فضيحة لهم". وأكد قباني أنه باقٍ في منصبه كمفتٍ للجمهورية حتى انتهاء ولايته القانونية في 15 سبتمبر 2014 "ولن أقبل إطلاقاً إذا بقيت حياً بالإهانة", مشدداً على أن "الكثير من المسلمين لا يرضون بذلك وهم يعلنون ويبينون ذلك ويقومون باتصالاتهم في ما خص هذا الأمر". وأضاف: "إما أن أكون مفتياً للجمهورية اللبنانية أقوم بمهامي بأمانة حسب الأنظمة, وإلا لماذا منصب مفتي الجمهورية? ونحن لا نرضى بأن تهان كرامتنا بأن نقول سمعاً وطاعة, ولا يمكن أن نكون من هذا الصنف". وأوضح قباني أن نظام الأوقاف والإفتاء ينص على أنه يمكن عزل مفتي الجمهورية في حال المرض والعجز أو إذا ارتكب أمراً خطيراً, "فهل معارضتي لتعديلات نظام الإفتاء والأوقاف أمر خطير? والحمد لله أنا في صحة وعافية بفضل من الله سبحانه وتعالى".".

 

البيت الأبيض: لا دور للأسد وأوباما يراجع كل الخيارات

واشنطن - يو بي اي: اعتبر البيت الأبيض, على لسان المتحدث باسمه جاي كارني, ان ما من ظروف تسمح للرئيس السوري بشار الأسد باستعادة الحكم بقبضة من حديد على سورية, مؤكداً أن الشعب السوري يريد قيادة وحكومة جديدة. وذكر كارني, خلال مؤتمر صحافي, ليل اول من امس, ان الولايات المتحدة تعزز المساعدات التي تقدمها للمجلس العسكري السوري, وتقدم أكثر كمية من المساعدات الإنسانية للسوريين وتنسق مع الحلفاء والشركاء والمعارضة للمساعدة في تعزيز قوة المعارضة فيما تتحمل اعتداء الأسد وقواته بمساعدة من "حزب الله" وإيران. وأشار كارني إلى ان الرئيس الأميركي باراك أوباما يسأل القادة العسكريين الأميركيين عن الخيارات, لكنه سبق وأوضح انه لن يتم إرسال أي جنود إلى الأرض في سورية. لكنه اضاف ان أوباما "بشكل عام يراجع كل الخيارات في سورية لأن عدم القيام بذلك يعني عدم الوفاء بمسؤوليته التي يراها وهي تقييم الوضع المتغير هناك باستمرار في ما يتعلق بمصلحتنا القومية وما هو أفضل لمساعدة الشعب السوري والمعارضة السورية على بلوغ اليوم الذي يتخلصون فيه من حكم الأسد الاستبدادي ويبدأ العمل على إعادة بناء بلادهم وقيام حكومة تحترم حقوق كل السوريين وتوفر لهم الفرص بمستقبل أفضل". وأقر كارني بأن الوضع على الأرض في سورية خطير, مشيراً إلى ان "الأسد يستمر في قتل شعبه, والمعارضة مستمرة في القتال ضده ومقاومته". وذكر ان "بشار الأسد لن يحكم سورية من جديد بالطريقة عينها والشعب السوري يطالب عن حق بقيادة وحكومة جديدة". وطلب من كارني توضيح ما يقصده بالقول ان الأسد لن يحكم سورية بالطريقة عينها, فأوضح ان ما يقصده هو ان "ما من ظرف يمكن فيه أن يتمتع بشار الأسد أو يستعيد الحكم بقبضة من حديد على سورية", مضيفاً ان "الشعب السوري كان واضحاً بأن ما من دور للأسد في سورية بالمستقبل".

 

اقباط مصر: عزل مرسي مهم.. لكننا قلقون

القاهرة رويترز/الحياة

في ليلة عزل الرئيس محمد مرسي، نزل المحامي المسيحي بيتر نجار إلى ميدان التحرير للاحتفال. تغمره سعادة أكبر من تلك التي شعر بها عندما تنحى الرئيس السابق حسني مبارك قبل أكثر من عامين.

لا يزال نجار يشعر براحة كبيرة لانتهاء عام من حكم الرئيس الاسلامي قبل أسبوعين، ولكن مع تلاشي مشاعر الحماس الأولية، يخشى كثيرون من أبناء الأقلية المسيحية ألا تتخلى جماعة "الاخوان المسلمين" التي ينتمي اليها مرسي عن السلطة بسهولة. ولا يعتقد المسيحيون الأقباط أن الحكومة الموقتة التي تشكلت هذا الأسبوع من دون مشاركة من الاسلاميين، ستضع نهاية لمظالمهم القديمة مثل صعوبة الحصول على وظائف حكومية والمساواة أمام القانون والحصول على تصاريح لبناء الكنائس. وعلى رغم ذلك يشعر نجار بالسعادة لرحيل "الاخوان". يقول نجار الذي انضم الى الاحتجاجات الحاشدة في القاهرة يوم 30 حزيران (يونيو) للمطالبة برحيل مرسي: "هذه هي الثورة المصرية الحقيقية"، ويضيف أن "الشعب وقف ضد الأسلمة. هذه هي نهاية الاسلام السياسي".

وساند البابا تواضروس الثاني بابا الكنيسة الأرثوذكسية الجيش ووقف مع ليبراليين وشخصيات اسلامية من غير "الاخوان المسلمين" إلى جانب الفريق أول عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع، عندما أعلن عزل مرسي في الثالث من تموز (يوليو). وخلال عهد مرسي زادت بشدة وتيرة التوترات الطائفية والهجمات على المسيحيين والكنائس. وغادر كثير من الاقباط الذين يشكلون نحو عشرة في المئة من المصريين البالغ عددهم 84 مليون نسمة البلاد التي استقر فيها أجدادهم في السنوات الأولى للمسيحية قبل قرون من دخول الاسلام إلى مصر.

وينظم اسلاميون اعتصاما عند مسجد رابعة العدوية في القاهرة واحتجاجات دورية للمطالبة باعادة مرسي ويفكر المسيحيون في احتمال أن يتمكنوا من العودة إلى السلطة عندما تجرى الانتخابات بموجب خطة الجيش للعودة للديموقراطية. ويخشون أن يلجأ بعضهم إلى العنف. وقتل اسلاميون خمسة أقباط على الأقل منذ عزل مرسي وفقا للمبادرة المصرية للحقوق الشخصية وهي منظمة حقوقية.

وقال رومان جودة الذي كان يزور مع صديق له أكبر كاتدرائية مصرية في حي العباسية في القاهرة "رحيل مرسي يشكل تطوراً، لكنني لا أشعر بالراحة تماماً".

ويضيف صديقة أمير حبيب: "يساورني القلق لأن الاخوان يواصلون الاحتجاج". وكان حبيب من بين مئات الشبان المسيحيين الذين تجمعوا داخل الكاتدرائية في نيسان (أبريل)، عندما اندلعت مواجهات بين الأقباط والاسلاميين الذين ألقوا بالقنابل الحارقة وأطلقوا طلقات الخرطوش من المنازل المجاورة على مقر الكاتدرائية. وقالت وزارة الداخلية إن "المسيحيين هم من بدأوا المواجهة باشعال النار في السيارات".

وتخضع الكاتدرائية لاجراءات أمنية مشددة. وتضم الكاتدرائية كرسي البابوية ومعاهد لاهوتية وخياطين للأزياء الدينية وسكناً للراهبات. وليس هناك سوى بوابة واحدة مفتوحة للجمهور يحرسها حراس أمن ورجال شرطة. وقال مسؤول في الكنيسة إن "عدداً قليلاً من الزوار يحضرون إذ يرغب كثيرون في الابتعاد من الأضواء".

وخلال رئاسة مرسي، قال البابا تواضروس إنه شعر بتهميش وتجاهل واهمال للمسيحيين من جانب السلطات، التي يقودها "الاخوان". وقال البابا إن "الأقباط يهاجرون لأنهم يخشون من النظام الجديد".

وتعيد مشاهد الناس، وهم يرقصون في ميدان التحرير الى لذاكرة مشاهد الوئام الطائفي خلال انتفاضة 2011 على حكم مبارك، حينما كان المسيحيون يحمون المسلمين وقت الصلاة ويهتفون معاً، وهم يرفعون الأناجيل والمصاحف. ويشعر الأقباط بالسعادة لأن الحكومة الموقتة، التي ستتولى إدارة البلاد حتى تجرى الانتخابات تضم ثلاثة مسيحيين بينهم السياسي الليبرالي فخري عبد النور في منصب وزير التجارة والصناعة. وكانت هناك وزيرة مسيحية واحدة في حكومة مرسي تحمل حقيبة البحث العلمي. وقال نجار "هذه حكومة لكل المصريين. تم تعيينهم لأنهم كفاءات".

لكن مظالم الأقباط القديمة لا تزال قائمة. يقول حبيب، الذي يعمل في متجر لبيع الذهب، وهي تجارة لطالما اجتذبت التجار المسيحيين "لا يمكنك أن تحصل على وظيفة في الشرطة أو في الكثير من الوظائف الحكومية الأخرى". وكره كثير من المسيحيين مثلهم في ذلك مثل المصريين المسلمين الوحشية والفساد في عهد مبارك، لكنهم يقولون إنهم كانوا يشعرون بقدر أكبر من الأمان في عهد الرجل الذي زج بالاسلاميين في السجون خلال سنوات حكمه الثلاثين. ومع ذلك لم تكن الحياة آمنة تماماً للمسيحيين، حتى قبل صعود الاخوان للسلطة. وتوثق جماعة "مصرين" كيف أطلقت القوات النار على المحتجين المسيحيين أواخر 2011 خلال حكم المجلس العسكري في الفترة من سقوط مبارك لانتخاب مرسي. ويقر زعماء مسيحيون أن بعضاً من مشكلات الطائفة، مثل الحصول على وظيفة حكومية تمس أيضا المسلمين في بلد يستشري فيه الفساد ويشتهر بضعف النظام القانوني. يقول يوسف سيدهم، المعلق المسيحي الشهير إنه يشعر بخيبة الأمل ازاء الاعلان الدستوري، الذي أصدره الرئيس الموقت. ونص الاعلان مجددا على أن مباديء الشريعة الاسلامية التي تشمل أدلتها الكلية وقواعدها الأصولية والفقهية ومصادرها المعتبرة في مذاهب أهل السنة والجماعة المصدر الرئيسي للتشريع وهي نفس المادة التي احتواها الدستور الذي صدر العام الماضي والذي صاغه اسلاميون وقاطعت لجنة صياغته الكنيسة وليبراليون. وذكر سيدهم، رئيس تحرير جريدة "الوطن" المسيحية "كان هذا مثيراً للقلق والضيق جداً، وأعتقد أن هذا النقد القاسي وصل إلى رئيسنا الموقت". وأضاف أن "الخطر الأكبر يتمثل في أن يفشل الليبراليون والمسلمون المعتدلون ثانية في التغلب على الخلافات". فقد يؤدي هذا إلى نصر انتخابي آخر للجماعات الاسلامية التي فازت في كل الانتخابات التي أجريت منذ سقوط مبارك وبقيت أفضل تنظيما من منافسيها. وقال سيدهم، الذي أبلغ عن نحو 50 هجوما من جانب اسلاميين على الاقباط منذ 30 حزيران/يونيو "قد يختطف الاخوان المسلمون ثورتنا للمرة الثانية عبر صناديق الاقتراع لذا يجب أن نتنبه. يجب ان نبقى موحدين". ويخشى المسيحيون المعتدلون من التشدد بين الشبان المسيحيين، الذين يعتقدون أن "المتشددين الاسلاميين يريدون القضاء على المسيحية". يقول مايكل جورج، الذي كان يزور الكاتدرائية في العباسية في وقت متأخر "لطالما تعرضنا نحن المسيحيون للتمييز والتعذيب"، وقال قبل أن يستقل دراجته النارية "لا ألمس أي تغيير".

 

تحسين شروط الفشل

حسام عيتاني/الحياة

في جملة شهيرة له، يدعو المسرحي صامويل بيكيت، الفاشل إلى بذل أقصى جهد ممكن ليكون فشله المقبل فشلاً أفضل. تستبعد عبارة بيكيت (المأخوذة من عمله النثري ورستورد هو)، ضمناً، وجود نجاح يقابل الفشل. الثنائية هذه غير مطروحة. فنحن نسير من فشل إلى آخر، وحياتنا تكتسب معناها بتحسين شروط الفشل المقبل، من دون أمل يخامر الواحد منا باختراق هذه الحتمية من الفشل المستمر والدخول إلى عالم النجاح غير الموجود أصلاً إلا في أذهان بعض الواهمين. تجوز استعارة هذه الرؤية القاتمة في النظر إلى أحوال لبنان واللبنانيين. فشل البلد هذا في الفرصة التي أتاحها له التوافق الدولي على إنهاء حروبه الأهلية والخارجية في عام 1990. كثيرة أسباب الإخفاق اللبناني، من عبء وصاية النظام السوري المتدخل في أصغر صغائر اللبنانيين إلى انعدام الرؤية لمشروع دولة تستحق هذه الصفة. حبر كثير سال في وصف الأزمة التي تعصف بلبنان منذ 2005، تاريخ سحب التفويض الدولي للرعاية السورية للبنان. لكن القليل كُتب أو أعلن عن تغيير النظام السياسي في لبنان وفتحه نحو أفق يخلو من خطر الحرب الأهلية الدائمة. وليس من مبالغة في القول إن اللبنانيين قد وصلوا إلى المرحلة التي يرفضون فيها مجرد التفكير في إصلاح نظامهم السياسي. ليس كسلاً ولا تعصباً لاتفاق الطائف الميت سريرياً، لكن لإدراك عميق يساور أكثرهم باستحالة بحث مسألة تعديل العلاقات الطائفية السياسية في ظل موازين القوى الحالية. مقولة السلاح يعيق الإصلاح تقابلها تهمة الاستئثار يحول دون تحقيق العدالة. ويفوت أصحاب هذين القولين المذهبيين المستترين، السني والشيعي، أن الإصلاح والعدالة المفقودان لن يظهرا من باطن الأرض بل من عملية سياسية يحضر فيها العنف كخيار وملجأ لدى الطرفين.

وبما أن مستوى العنف السني ليس يُقارن بذاك الشيعي، فالحوار الجدي مؤجل في انتظار بناء السنّة أدوات عنفهم. المسألة لا تتعلق بالنوايا الطيبة واللجوء إلى مؤسسات الدولة ولا بأي رطانة من رطانات التعايش الوطني المحتضر. ملخص المسألة اللبنانية اليوم هو الاختلال في موازين القوى ومن بينها القدرة على التلويح بالعنف لمصلحة الطائفة الشيعية. ويطيب للسنّة تعليق الحياة السياسية الذي يمارسه حزب الله وأنصاره، لاتهام الحزب بالتبعية لإيران، فيأتي الرد باتهام مشابه بتبعية السنّة لدول الخليج. تنتهي السياسة هنا ويبدأ الانتظار.

مثال على ما سبق يتجسد في ظاهرة أحمد الأسير. فقد صبّت الظاهرة في اتجاه بناء قوة مسلحة سنية تواجه القوة الشيعية وتُبطل أثرها المهيمن على الدولة. بيد أن الخطأ الكبير الذي ارتكبه الأسير ليس في الوقوع الأرعن في الكمائن الأمنية -المخابراتية التي نُصبت له وقادته إلى مواجهة مفتوحة مع الجيش اللبناني، بل في امتناعه عن توظيف القوة التي كان يبنيها في خدمة مشروع عريض يقوم على تغيير تدريجي لخريطة السلاح والعنف الذي ينطوي عليه، على امتداد لبنان. ربما سيظهر من يستوعب دروس تجربة الأسير ويدرك أن التهديد بالعنف يسير وفق قوانين التوازن اللبناني، المتناغم حكماً مع التوازنات الإقليمية.

بكلمات ثانية، يصعب تصور حصول تغيير ملموس في النظام السياسي اللبناني من دون كسر احتكار طائفة واحدة لميزة التهديد باللجوء إلى العنف لفرض إرادتها السياسية. بيد أن المأساة تطل برأسها مرة ثانية. فكل عنف يعيد إنتاج دولة الطوائف. الفشل في بناء الدولة يسير يداً بيد مع تعزيز وضع الطوائف. ربما يمكن إكمال جملة بيكيت بالقول إن الفشل الأفضل قد يكون فشلاً أعمق.

 

عن تصغير سورية و تكبير لبنان

وليد شقير/الحياة

بإمكان الرئيس السوري بشار الأسد أن يتباهى، كما نقل عنه قوله قبل أسبوع، بأن تطورات الأحداث في سورية تسير في مصلحتي، (رويترز). فمن منظار تمسكه بالسلطة والبقاء على رأس الدولة السورية، ما زال الرجل يعيش في عالمه الخاص، غير آبه بالتدمير الذي ألحقه بدولة محورية وكبيرة التأثير في الوضع الإقليمي مثل سورية، وغير مكترث أيضاً بتجاوز عدد القتلى المئة ألف وبملايين النازحين خارج بلادهم وبقصف النازحين الى المدارس في داخل سورية نفسها وفي حمص تحديداً، وبفقدانه السيطرة على ما يقارب نصف الأراضي السورية وباستدامة الأزمة والحرب الدائرة في المناطق كافة وباتخاذها صفة الحرب الأهلية والطائفية في أحيان كثيرة، وغير قلق من اتهامه وقواته ومناصريه بارتكاب مجازر ضد الإنسانية، ولا بتهيؤ المناطق الكردية لإقامة إدارة محلية في شمال شرقي سورية، على منوال ما جرى تأسيسه في العراق في تسعينات القرن الماضي لقيام حكم ذاتي كردي.

وبإمكان الأسد، ومعه حلفاؤه الذين يدعمونه بالمال والسلاح والاستخبارات والرجال، من روسيا وإيران و حزب الله، أن يتفاخر بأنه استطاع البقاء في السلطة بعد ما يقارب السنتين ونصف السنة على اندلاع الانتفاضة الشعبية ضده. وبإمكان هؤلاء الحلفاء أن يفرحوا لأن خصوم الأسد وقعوا في شرك الاقتتال بين بعضهم بعضاً، كما هو حاصل بين وحدات الجيش السوري الحر وبين مقاتلي جبهة النصرة و الدولة الإسلامية في العراق وبلاد الشام، في غير منطقة في الساحل وفي الشمال، لتتشتت قوى المعارضة المسلحة وتضعف. فالولايات المتحدة الأميركية ودول الغرب تتخذ من تنامي نفوذ الإسلاميين المتشددين، حجة من أجل ربط تسليحها النوعي لـ الجيش الحر والائتلاف الوطني السوري بالقضاء على هؤلاء المتشددين، تحت عنوان مواجهة الإرهابيين الذين ساهم النظام نفسه في الترويج لوجودهم، بعد أن فتح السجون لإخراجهم وأتاح فتح الحدود لتوافدهم. وسواء يدرك النظام وحلفاؤه أن الغرب يلعب لعبته بتحويل سورية ساحة صراع أم لا، فإن اطمئنانه الى التطورات واعتبارها في مصلحته مدعاة للعجب. فافتراض نجاحه في إحداث تقدم في بعض المناطق كما هو حاصل، بعد طرده معارضيه من القصير وصولاً الى سعيه للسيطرة على حمص، لا يعدو كونه تأميناً لخطوط المواصلات بين دمشق وبين الساحل السوري، لمنع محاصرته، والحؤول دون إسقاط العاصمة، وضمان بقاء خطوط التواصل بين المناطق السورية المحاذية للبنان، وبين المناطق اللبنانية التي لـ حزب الله سيطرة عليها. إلا أن ذلك كله لا يعيد للدولة المركزية سيطرتها على الجنوب، والوسط والشمال. إنه يبقي على سلطة الأسد في سورية مصغرة، مع حماية هذه السلطة بالتعاون مع إيران و حزب الله عبر الحدود المفتوحة مع لبنان في الشمال الشرقي وفي الشرق. فهل يعقل أن يتصور المرء أن تستقر المعادلة على تصغير لسورية وتكبير للبنان، وأن تنقلب المعادلة في الجغرافيا السياسية بحيث يصبح لبنان قاعدة لحماية النظام في سورية التي ستحال الى مصير تقسيم النفوذ في مناطقها، بعدما علّم التاريخ الأجيال أن سورية الكبرى (بدورها الإقليمي) تحمي لبنان الصغير، والنظام فيه وتضمن نفوذها عليه مقابل عدم تقسيمه؟

وعلى افتراض أن ما يغتبط له النظام من تقدم يحرزه هنا وهناك على أرض الميدان هو مقدمة لتسوية سياسية دولية إقليمية على أن تأتي لمصلحته، فهل أن قيامها على تقاسم النفوذ في المناطق المختلفة، يتيح عودة الدولة المركزية الى بسط سلطتها على كامل سورية أم ان كل ما يجري هو محاولة لتحسين ظروف النظام وتأسيس لمرحلة جديدة من الحروب على حدود هذه المناطق؟

إذا صدقت الأنباء التي نشرت عن خطة ينفذها النظام لتجنيس زهاء 750 الف وافد من إيران والعراق والحوثيين في اليمن وبعض الدول الآسيوية تمهيداً لإحداث تغيير ديموغرافي في حمص وريفها، وفي محافظة السويداء، فإن هذا لا يعني إلا التحضير لمرحلة الحروب المقبلة لتغيير الخريطة الديموغرافية لسورية. يصبح هذا اللعب بالتوزع السكاني في سورية عاملاً إضافياً لتعذر التسوية بين الأسد ومعارضيه، بعدما بلغ العداء ذروة لا عودة فيها الى الوراء.

 

الأحرار : المصلحة الوطنية تفرض تشكيل حكومة حيادية

وطنية - رأى المجلس الأعلى ل "حزب الوطنيين الأحرار" في بيان بعد اجتماعه الأسبوعي برئاسة دوري شمعون وحضور الأعضاء في "حوادث التفجير والاغتيال ومسلسل العبوات التي تم تفكيكها في أكثر من منطقة وما يتسبب به ذلك من ضرب للاستقرار ومن رفع منسوب التشنج والتطرف، نتيجة مباشرة للتورط في الأزمة السورية الذي ينذر بأسوأ العواقب ليس فقط للمعنيين انما لكل اللبنانيين من دون استثناء. ومن هنا كانت دعوتنا المتكررة حزب الله الى سحب عناصره من سوريا والى التزام إعلان بعبدا الذي سبق له ووافق عليه"، معتبرا أن "تحييد لبنان عن أزمات المنطقة هو الى حد كبير مسؤولية أبنائه، وتفاهمهم على هذا الصعيد قادر على إفشال اي مخطط يسعى الى توسيع رقعة المواجهات وعلى تشكيل شبكة أمان لا غنى عنها في ظل التطورات المتسارعة في المنطقة. ولا بد في هذا السياق من نشر الجيش اللبناني على الحدود اللبنانية ـ السورية بمؤازرة قوات اليونيفيل وفقا للقرار 1701". ورأى أن "المصلحة الوطنية العليا تفرض تشكيل حكومة حيادية أي من خارج فريقي 8 و 14 آذار وفي شكل يطلق يد كل من رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان ورئيس الحكومة المكلف تمام سلام، ناهيك ان هذا الحل لا يعد انتصارا لفريق وخسارة للفريق الآخر. إن أخشى ما نخشاه هو رهان حزب الله وفريقه على واحد من أمرين: إما السيطرة على الحكومة لتغطية انخراطه في القتال إلى جانب النظام السوري بتوجيه ايراني، واما العرقلة المبرمجة لاستحالة تشكيل الحكومة العتيدة وصولا إلى احداث فراغ في كل المؤسسات، وهذا ما بدأت تباشيره بالنسبة الى مجلس النواب من خلال الاصرار على جدول أعمال فضفاض لا يتناسب مع واقع حكومة تصريف الأعمال عملا بمبدأي تعاون السلطتين التشريعية والتنفيذية والتوازن بينهما". وأهاب المجتمعون بالرئيس سليمان "المضي في مبادرته الاتصال بالشرعيتين العربية والدولية واستكمالها للتوصل إلى خطوات عملية على صعيد دعم لبنان ليستطيع تحمل عبء النازحين السوريين. ونشير إلى ضآلة المساعدات التي حصل عليها قياسا مع المتطلبات المترتبة عليه وعلى الوعود الكثيرة التي قطعت والتي ما تزال تنتظر التحقيق. ويبقى من الضروري العمل من أجل مؤتمر دولي على أساس تأمين المساعدات الانسانية على ان يتم تنسيق الجهود لعقده مع جامعة الدول العربية وأصدقاء لبنان".

 

زهرا: لا نتطلع الى الغاء حزب الله سياسيا بل لالغاء السلاح غير الشرعي

وطنية - أكد عضو كتلة "القوات اللبنانية" النائب انطوان زهرا في حديث الى اذاعة "لبنان الحر"، ان "لا احد يتطلع الى الغاء حزب الله من الحياة السياسية اللبنانية ولكننا نتطلع الى الغاء السلاح غير الشرعي، واستعير في هذا المجال كلام البطريرك الماروني مار بشاره بطرس الراعي في عظة الاحد الماضي، عن اننا ضد اي سلاح لا يخضع لمنطوق المادة 49 من الدستور التي تقول ان رئيس الجمهورية هو القائد الاعلى للقوات المسلحة التي تخضع لسلطة مجلس الوزراء، وكل سلاح خارج هذا الاطار يعتبر غير شرعي. وكلام البطريرك جاء بعد كلام المطران مظلوم واعلان حزب الله انه غير معني ببيان المطارنة الموارنة ولهذا جاء كلامه واضحا لا لبس فيه.

وقال: "ان سلاح حزب الله قاوم اسرائيل في فترة الاحتلال وبعد ان انسحبت اسرائيل في 25 ايار 2000 حل الحزب مكانها في الجنوب ومنع على الدولة اللبنانية الدخول ثم عاد واستدرج اسرائيل الى عملية عسكرية واسعة سميت حرب تموز وادعى انه انتصر فيها على رغم سقوط 1100 قتيل ومليارات الدولارات من الخسائر الاقتصادية، ولولا القرار 1701 لكان الجيش اللبناني، حتى اليوم، غير موجود في جنوب لبنان".

ورأى ان سوريا خرجت نتيجة التطورات الداخلية والاقليمية والدولية وصدور القرار 1559 وردها بمحاولة اغتيال مروان حماده واغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري، وبعد الخروج تولى حزب الله مهمات القمع والوصاية التي كان يتولاها الجيش السوري وبدل ان نعيش الاستقلال الثاني نتيجة انسحاب هذا الجيش، عاد حزب الله واستدرج سوريا بطرفيها، النظام والمعارضة، الى الداخل اللبناني وجعل من لبنان ساحة من خلال انخراطه في الحرب في سوريا". واعتبر ان "حزب الله عطل الية الحكم في لبنان ساعة بالاستقالة وساعة بالتهويل واستعمال السلاح او التهويل باستعماله ونشهد اليوم حملة اعلامية من وسائل الاعلام المرتهنة لحزب الله وتعيش على فتاته قوامها: ماذا لو بدأ حزب الله بالرد"؟ وردا على سؤال رأى ان سحب عناصر قوى الامن الداخلي التي تتولى حماية الشخصيات والنواب "خفة وعدم مسؤولية واذا كانوا لا يعرفون المخاطر والتهديدات فمصيبة، واذا كانوا يعرفون فالمصيبة اعظم وساعتها نذهب الى سوء الظن"، معتبرا ان "الحجة التي أعطيت غير منطقية". وردا على سؤال عن اللواء اشرف ريفي اكد انه "كان ناجحا في عمله ويهتم بكل الناس، كما الشهيد اللواء وسام الحسن، وهما كانا يقومان بواجبهما الوطني على اكمل وجه. ورسالتي الوحيدة الى القيادات الامنية في البترون، عند وصولي الى الندوة النيابية، اننا لا نريد الانتقام من الايام الماضية ولكننا نريد ان تعاملوا الكل سواسية".

وسأل هل مسيحيي عكار والقاع ورميش ليسوا بمسيحيين؟ أليس لهم الحق بالعيش بكرامة على أرض الا جداد؟ أخلاقيا وعمليا التقسيم غير ممكن وعلى الشرق الأوسط أن يكون مكان لقاء للحضارات ونأمل أن تكون الأصوليات المتصارعة في سوريا تقوم بإنهاء بعضها البعض". وقال: "هل سمح "حزب الله" للاعتدال السني بان يتفاعل في لبنان؟ هذا الإعتدال الذي جاهر بلبنان أولا فأتى "حزب الله" وحلفاؤه من أجل شطبهم من المعادلة. وكل من يقف بوجه المشاريع الفارسية تم إلغاؤه من المعادلة ما سمح بالمجال لكل الظواهر المتطرفة بالظهور وأول من اعتبر أن الأسير هو خطر هم تيار المستقبل، وجماعات 8 اذار اصبحوا مثل جحا يطلقون الكذبة ويصدقونها".

وردا على من يقولون ان الشيخ احمد الأسير التجأ إلى منزل النائب بهية الحريري قبيل هروبه سأل "كيف تمكن من الهرب من طوق أمني يقوم به خيرة جنود الجيش بالإضافة إلى "حزب الله" في كل الأماكن؟، متمنيا لو اتى بالأمس وزير الدفاع وضباط الجيش "من أجل تلميع صورة الجيش، فأنا لا يمكن أن أقبل بأن يلتقي عسكري في حال تأهب بمسلح ما، ويتعامل معه على أساس أنه لم يراه". وذكر انه "منذ اليوم الأول للتكليف قلت إن تسمية فريق 8 آذار للرئيس سلام هو من أجل تكبيله بالشروط، وللأسف فهو رضي بأن يفرضوا عليه الشروط، ولو لم يخضع الرئيس المكلف للضغوط والابتزاز لكان شكل حكومته بعد اسبوعين من تكليفه. والقوات حريصة منذ اللحظة الأولى على تسهيل مهمة سلام تبعا لقاعدة "من ساواك بنفسه ما ظلمك" وطالبنا بالا يتم توزير أي حزبي في الحكومة لا من "14 آذار" ولا من "8 آذار". وعن لقاءات رئيس تكتل "التغيير والاصلاح" النائب ميشال عون قال: "ان الزيارات بين فريق العماد عون والسفير السعودي كانت تمهيدا للقائه مع نصرالله وتحسين شروطه، وهناك فتور بين فرنجية وعون إلا أنني لا أعتقد أنه وصل إلى قطع العلاقة، والكلام عن أن أقطاب 8 آذار يريدون أن يفاوضوا كلا على حدة هدفه الحصول على النصف زائد واحد وليس فقط الثلث المعطل". وختم: "ان الرئيس بري يعرف تقديرنا له ولدوره ولكن عندما يصبح هناك اكثر من تفسير للمواد الدستورية تصبح الهيئة العامة للمجلس هي المكلفة بالتفسير".

 

الجسر: مصرون على اجوبة غصن حول حوادث عبرا

المركزية- اوضح عضو كتلة "المستقبل" النائب سمير الجسر انه "لم يتمكن حتى الساعة من التواصل مع وزير الدفاع فايز غصن للاطلاع منه على سبب تغيبه عن جلسة لجنة الدفاع النيابية امس"، مؤكداً انه سيحاول "في اليومين المقبلين معاودة الاتصال بالوزير غصن، فاذا كان لديه عذر سيدعوه الى جلسة الخميس المقبل، وإن تمنّع ستتخذ اجراءات لدعوته عبر رئاسة مجلس النواب". ونفى الجسر في حديث اذاعي ان "يكون هناك نصّ يتحدث عن ضرورة اجماع اللجنة لتوجيه الدعوة للوزير المتغيّب عبر رئاسة مجلس النواب"، مؤكدا "الاصرار على الحصول على اجوبة من وزير الدفاع حول الافلام والصور والتحقيقات التي اكدت مشاركة عناصر من "حزب الله" في حوادث عبرا".

 

أين اختفى فايز غصن؟

عمـاد مـوسـى/لبنان الآن

إتصل النائب الخلوق سمير الجسر بوزير الدفاع الفيلد مارشال فايز غصن للاستفسار منه عن سبب تخلّفه عن حضور الاجتماع الثاني للجنة الدفاع والأمن الوطني المُخصص لمناقشة حوادث عبرا. لم يجاوب غصن على اتصال سعادة النائب. لا هو ردّ ولا أي من أعضاء هيئة أركانه. كرر الجسر المحاولة مرة ً ومرّتين فأتاه الجواب: إن الرقم المطلوب خارج الخدمة. والوزير أيضاً. إنشغل بال الجسر. فكّر بالأسباب القاهرة. لم يصل إلى نتيجة. وبدأت الشائعات تطوف في البلد ومنها أن رئيس كتلة المردة المترامية الأطراف النائب سليمان فرنجية احتجز وزير الدفاع في غرفة ابنته وأجبره أن ينهي تركيب 15 "بازل" بعدما سلّم الوزير جهازه الخلوي ومفاتيح سيارته وأمواله إلى أمن بنشعي. وقيل إن نائب رئيس تيار المردة التهم عشية انعقاد جلسة الدفاع الوطني غمة أصيب بعدها بتلبك معوي أوجَبَ نقله إلى أحد مستشفيات الشمال على عجل، واُبقي تحت المراقبة حتى تتم معرفة كيفية وصول الغمة من المعّاز إلى اللحام إلى دارة معاليه. وتردد أن إسم وزير الدفاع بالمعمودية "الياس" ومار الياس شفيع فايز، وآخر مرة شوهد وزير الدفاع في أحد محال المفرقعات يشتري كميات من الأسهم النارية ثم اختفى. وثمة معلومات تشير إلى أن حاملة طائرات نقلت الفيلد مارشال فايز غصن إلى تشيكيا بهدف إجراءCURE للتخسيس، وذلك بعدما تم تخديره وتكبيله، لأنه يموت رعباً من الارتفاعات. لذلك كان خطه خارج الخدمة.

مصادر 14 آذار ذكرت أن فائزاً يخاف جداً من الحاج علي عمار، وترتعد فرائصه كلما همّ نواف الموسوي بالكلام وكاد في الجلسة الأولى أن يبلع لسانه، لذا نصحه المقرّبون أن يختفي لعدة أيام ولا يرسل إشارات عن مكان وجوده. وأفاد شهود عيان أن وزير الدفاع شوهد آخر مرة يقفز عن صخرة على شاطئ شكا تشبهاً بأبطال سبلاش، وقد خطفته حورية لأنها لم ترَ رجلاً بوسامته. وهناك من يرجّح أن وزير الدفاع اللبناني نسي أن يشرّج خطه، وعندما اتصل النائب سمير الجسر به لسؤاله عمّا أخّره عن جلسة لجنة الدفاع ما وجد مجيباً ولو آلياً. أساساً فايز مجيب آلي. يُلقّم تلقيماً. ومن الخبريات المطروحة في المنتديات أن وزير الدفاع اللبناني موجود في حلب بصفة مستشار ميداني. ويروى أن فريقاً من المحققين الدوليين يعمل بالتنسيق مع ليلى عبد اللطيف لكشف لغز اختفاء غصن. ومن آخر الفرضيات أن وزير الدفاع البالغ من العمر 63 عاماً المتزوج من كريمة النائب الراحل باخوس حكيم والد كارين ونادين ليس إلاّ فص ملح... وذاب.

 

غصن يؤكد أن الجيش "خط أحمر" ويرفض مساءلة المؤسسة العسكرية

نهارنت/أوضحت مصادر مقرّبة من وزير الدفاع بحكومة تصريف الاعمال فايز غصن، أن غيابه عن جلسة لجنة الدفاع الخميس، يأتي رفضاً منه لتوجيه أي مساءلة للجيش اللبناني. وشددت المصادر عبر صحيفة "الجمهورية"، الجمعة، على أن غصن متمسك بموقفه أن "المؤسسة العسكرية خط أحمر وأيّ مساس بها أو تعاط، من شأنه أن يُفقدها هيبتها، ما لن يُسمح بحصوله". يُشار الى أن لجنة الدفاع النيابية لم تنعقد، الخميس، لبحث أحداث عبرا في حزيران الماضي، بسبب غياب غصن وممثلين عن الجيش اللبناني. من جانبه، أكد رئيس اللجنة ونائب كتلة "المستقبل" سمير الجسر أن تيار "المستقبل" في صدد "استيضاح غصن وليس في معرض تحقيقات ومساءلة، لأن التحقيق يقوم بناء على طلب يقدم إلى رئاسة مجلس النواب". وتساءل عما اذا كان لغصن "ما لا يرغب في إطلاعنا عليه؟ أم أنه استجاب لدعوة بعض الزملاء بالامتناع عن حضور الجلسة؟". وفي حال تغيّب غصن مرة أخرى، أكد الجسر أنه حينها سيلجأ الى "النظام الداخلي للمجلس النيابي وندعو الوزير عن طريق رئاسة مجلس النواب". أما اذا كان لدى غصن عذر "فسنعاود دعوته الى جلسة جديدة". الا أن مصادر غصن، رأت عبر "الجمهورية" أن "في تهديد الجسر بمساءلة الوزير، انفراداً في القرار غير جائز"، موضحة أنه "لا يحقّ له قانوناً أن يلجأ الى مساءلة الوزير والخروج عن إجماع اللجنة الذي لم يتحقّق حتى بالنسبة الى هذه القضية".

 

170 إفادة وتسجيلات تؤكد مشاركة حزب الله مع الجيش في المعارك 'لايف تدعو الحكومة الى اعتبار تقريرها إخباراً (نص التقرير)

فاطمة حوحو

بتاريخ 24/6/2013 أنهَت وحدات من الجيش اللبناني مدعومة بفوج المغاوير العملية العسكرية ضد المجموعة المسلّحة التي يقودها الشيخ أحمد الأسير على أثر مقتل ضابط وعنصريّن من الجيش اللبناني وجرح آخرين على حاجز أمني في منطقة عبرا قبل يوم واحد. إتهمت قيادة الجيش اللبناني مجموعة تابعة للشيخ أحمد الأسير بالوقوف وراء هذا الحادث، في الوقت الذي يتّهم الشيخ أحمد الأسير والعديد من السياسيّين ومعظم سكان منطقة عبرا منظمة حزب الله بتدبير هذه الحادثة للإيقاع بين الجيش والطائفة السنيّة، ولإيجاد مبرر ينهي حالة الشيخ أحمد الأسير الداعي إلى نزع سلاح منظمة حزب الله وإقفال مكاتبها في مدينة صيدا.

زادت الإتهامات والتشنجات بعد رفض قيادة الجيش مبادرة هيئة علماء المسلمين، كما كان لمشاركة منظمتيّ حزب الله وسرايا المقاومة في القتال، وظهورهما المسلّح بجانب وحدات الجيش والمغاوير على مرأى من الناس، أثراً سيئاً، وتركَ شعوراً بالإرتياب لدى سكان عبرا ومجدليون(شرقي مدينة صيدا)، وعززَ نظرية المؤامرة لديّهم والشعور بالإضطهاد. في الوقت الذي نفت فيه قيادة الجيش، ووزير الدفاع اللبناني، أيّة مشاركة لمجموعات مسلّحة غير نظامية في القتال إلى جانب الجيش اللبناني، تؤكد مؤسستنا مشاركة هذه الميليشيات على نطاق واسع بالقتال والقصف المدفعي، وأعمال المداهمة الأمنية، والتوقيفات والتحقيقات، وقد وردت للمؤسسة صوراً، وإفادات من أهالي منطقة عبرا المقيمين في محيط مسجد بلال بن رباح، كما أنَّ صور المسلّحين الغير نظاميين وهي تجوب في الشارع بجانب عناصر ومدرعات الجيش اللبناني، لم تستطِع حجبها كاميرات النقل المباشر لبعض القنوات التلفزيونية، حتى تلك المعادية لتوجهات جماعة الشيخ أحمد الأسير. هذا فضلاً عن كلام العديد من السياسيين في صيدا، وخارجها عن إنتشار مسلّح قامت به منظمة حزب الله أثناء القتال وبعده، وعمدت على نشر حواجز تفتيش، وتدقيق في هويات المارّة في مختلف الطرق ومناطق شرقي مدينة صيدا، ممّا استدعى بالنائب وليد جنبلاط،المؤيّد لعمليّة الجيش ضد الأسير، إلى الإتصال بالسيّد وفيق صفا مسؤول أمن حزب الله متمنيّاً عليه سحب مسلحي الحزب من أمام منزل السيدة بهيّة الحريري ! لا تُعتَبَر مشاركة ميليشيات مسلّحة بالقتال في حادثة عبرا إنتهاكاً لحقوق الإنسان، ولا حتى للقانون الدولي الإنساني، ما لم ترتكب هذه الميليشيا إنتهاكات لهذه القوانين. لكنَّ مشاركة هذه المنظمات المسلّحة في القتال، يُعتبر إنتهاكاً جسيماً للقانون اللبناني، ولسيادة الدولة ومؤسساتها. بعد حادثة الشرارة الأولى، قام الجيش اللبناني بإطلاق النار على مسجد بلال بن رباح وعلى منزل الشيخ أحمد الأسير ومكتبه الملاصق له. لكنَّ مسلحي الشيخ أحمد الأسير تمكنوا من القيام بإنتشار واسع في مربعهم الأمني ونفّذوا إستنفاراً في منطقة عبرا، وعلى طريق الهلالية عبرا مجدليون.

بعد إشتداد وتيرة الإشتباكات والقصف، اطلق الشيخ أحمد الأسير، عبر تسجيل مصوَّر، نداءات لمناصريه بالتوجه الى عبرا، ودعاهم في كل مكان للنزول الى الشارع وقطع الطرق العامة، كما دعا العسكريين من 'أهل السُنَّة الى الانشقاق عن الجيش. بدأت نداءات النجدة والإستغاثة من المواطنين العالقين في بيوتهم وفي أماكن عملهم، أو ممّن تصادف وجودهم على الطرقات عند بدء الإشتباك. لم يسمح الجيش اللبناني بدخول الدفاع المدني لإجلاء الجرحى والسكان المدنيين إلاّ بعد ساعات، ممّا عرّض العديد من السكان المدنيين إلى الخطر، وفقدان حياتهم.

تمكن مسلحون مناصرون للشيخ أحمد الأسير من قطع الطريق البحري في صيدا، واتوستراد صيدا الشرقي المؤديين إلى سائر مناطق الجنوب، لكنَّ الجيش اللبناني ووحدات قنّاصة تابعة لسرايا المقاومة تمكنت، بعدها بقليل، من إجبارهم على الانسحاب من الشوارع والطرق العامة، كما أنَّ القصف الشديد من المدفعية المباشرة والرشاشات الثقيلة والمتوسطة المنصوبة في تلّة شرحبيل وتلّة مار الياس وفي حارة صيدا التابعة لمنظمة حزب الله، وتدخل فوج المغاوير، مكّنتَ الجيش اللبناني، بعد ساعات معدودة على بدء الاشتباك، من إحكام قبضته على المربع الامني التابع للشيخ الأسير، وتطويق سائر الجيوب خارج منطقة عبرا.

سمحً الجيش اللبناني، بعد إتصالات عديدة من فعاليات المدينة، بإجلاء الجرحى والقتلى من المدنيين، إحتفظ الجيش بجثث قتلى مجموعة الشيخ احمد الأسير، قام بتسليمها إلى ذويها، بعد أيام وعلى دفعات، تجنباً لعمليّة تشيّيع جماعية قد تعيد التوتر إلى أجواء المدينة.

بعد إنتهاء العمليات العسكرية برزت إشكالات عديدة زادت من حدّة التوتر والإحتقان في المدينة:

إنتشار عناصر حزب الله وسرايا المقاومة في منطقة عبرا، وقيامهم بأعمال المداهمة والإعتقال بحق شبّان المدينة ومواطنين سوريّين.

مجهولية مصير العديد من الأشخاص، لم يستطِع ذووهم معرفة ما إذا كانوا معتقلين ولدى أي جهة، أو مقتولين، أو مفقودين..

بداية ورود أخبار عن توقيفات عشوائية، وأعمال تعذيب بحق الموقوفين، عززها تسريب تسجيلات مصوّرة تظهر ضباطاً وعناصر من الجيش اللبناني ومعهم عناصر مدنية تقوم بتعذيب مواطن سوري، وفي تسجيل آخر يقومون بتعذيب مواطن لبناني يعمل سائق أجرة وغير مطلوب بأيّة مذكرة قضائية، سبق ذلك ظهور تسجيلات تظهر عناصر من الجيش تلقي القبض على شخص وتقوم بركله وضربه بشدّة وسط هتافات طائفية لم يتّضِح إن كانت صادرة من عناصر الجيش أو من أشخاص مدنيين كانوا موجودين في المكان.

الفصل الأول

الباب الأول

مدى إحترام أفرقاء النزاع للقانون الدولي الإنساني

وضع السكان المدنيّين والأعيان المدنية أثناء الإشتباكات وبعدها:

يقع على عاتق الفريقيّن المتنازعيّن ضمن منطقة سكنية ثلاثة موجبات أساسية:

الأول العمل على إخلاء منطقة العمليات العسكرية من السكان المدنيّين.

ثانياً عدم التترُّس بالسكان المدنيّين وتعريض حياتهم للخطر.

ثالثاً عدم التعرّض للسكان المدنيّين أو للأعيان المدنية بشكل مباشر أو من خلال تعريضهم للخطر.

بعد أن سمحت لمرة واحدة فقط بدخول سيارة إسعاف تابعة للجمعية الطبية الإسلامية، أوقفت قوات الجيش اللبناني عملية إجلاء الجرحى والمدنيّين من مربّع الأحداث في منطقة عبرا. وبقيَّ العديد من سكان الأحياء في الملاجئ والطوابق السفلى لمدة 28 ساعة، كذلك بقي العديد من العاملين في تعاونية البساط محتجزين.

'نهار الاحد في 23 حزيران 2013 عند الساعة الرابعة من بعد الظهر شاهدتُ توافد حوالي 70 مسلحاً ينتمون الى سرايا المقاومة بجميع عتادهم برئاسة المدعو م. الديراني والمدعو و. الملاح، وعمدوا إلى ترهيب الأهالي المدنيين العزّل في منطقة تعمير عين الحلوة وأقفلوا بوجههم جميع المنافذ، منفّذين إنتشاراً عسكرياً على المداخل، ساعد ذلك قيام الجيش اللبناني بإقفال طريق مدخل تعمير عين الحلوة بجانب الجامع الموصلّي بدبابة، كما تمَّ إقفال ساحة مدينة العمال في مدخل تعمير عين الحلوة بدبابة للجيش ايضاً، حيث وقفت بجانب حائط حلويات المصري ممّا منع السكان المدنيين من مغادرة منازلهم في مدينة العمال بعين الحلوة. عند اندلاع المعارك بين الجيش وانصار الأسير كانت جميع منافذ الخروج من عين الحلوة مقفلة تماماً من قوات وآليات الجيش اللبناني ومسلّحي مجموعة سرايا المقاومة. كان التنسيق بين سرايا المقاومة والجيش واضحاً لجميع الاهالي وتحت أنظارهم. حوصر السكان المدنيون ليومين ولم يكن يوجد أية امكانية لخروجهم بعد إشتداد المعارك التي دارت بين الجيش للبناني وسرايا المقاومة من جهة، وانصار الاسير وجند الشام من جهة ثانية.

(شهادة أحد السكان المدنيين في تعمير عين الحلوة)

يتّخذ الشيخ أحمد الأسير من مسجد بلال بن رباح مركزاً محورياً له ولأنصاره، كما توجد له شقة بجانب مسكنه في طابق أول من البناء المقابل للمسجد، إتّخذها مكتب إعلامي له، ومكاناً لإستقبال زائريه.

عند بداية الإشتباك مع الجيش اللبناني، نفّذَ مسلحو الأسير إنتشاراً عند مداخل الأبنية السكنية وداخل المسجد. أنكرَ سكان الحيّ أن يكون مسلحو الأسير قاموا بإعتلاء أسطح المباني، علماً أنهم حاولوا ذلك ثم تراجعوا عن الأمر بإعتبار أنّ الأسطح هي أماكن مكشوفة عسكرياً، لكنّهم أشاروا أنَّ المسلحين تترسّوا عند مداخل الأبنية وبين السيارات، كما أنه لم يكن هناك أعداد كبيرة من هؤلاء المقاتلين، بحسب إفادات السكان.

إستهدفت قوات الجيش والميليشيات المناوئة لمجموعة الأسير مسجد بلال بن رباح، بإعتباره هدفاً مزدوجاً مشروعاً، أستخدم كقاعدة لمقاتلي الأسير. كما حاول الجيش تكثيف هجماته دافعاً بتعزيزات بإتجاه المربّع الأمني التابع للشيخ الأسير، ممّا دفع بالعديد من المقاتلين إلى تسليم أنفسهم إلى وحدات الجيش. لكنَّ القصف الشديد والعشوائي على كامل المربّع أسقط العديد من القتلى، لم نستطِع التأكد من أن يكون العدد الكبير من قتلى الجيش اللبناني كان بسبب القصف العشوائي للمدافع المباشرة وللرشاشات الثقيلة التي نصبها حزب الله في تلّة مارالياس وحارة صيدا. لكنَّ فريق تحقيق المؤسسة تمكن من معاينة الأبنية السكنية المحيطة بمربّع الشيخ أحمد الأسير، التي أصابتها قذائف صاروخية من مدافع مباشرة وهاون وقذائف ب 10 وب7، وآر بي جي، كانت أكثر الإصابات الصاروخية تتركز في وسط المباني، ممّا يؤكد على عشوائية القصف، فهي لم تكن تستهدف سطوح المباني للقضاء على قنّاصة مفترضين، كما أنها لم تكن تستهدف مداخل الأبنية حيث يتترّس مسلحو الشيخ احمد الأسير. لقد كانت الإصابات الفادحة في الأقسام الوسطى من المباني.

يتّخذ حزب الله من شقتيّن في بناية دندشلي ضمن حيّ سكني في منطقة عبرا مركزاً عسكرياً، وقاعدة للهجوم على مجموعة الشيخ أحمد الأسير، بتاريخ 23 6 2013 نفّذ مسلحو الحزب وسرايا المقاومة هجوماً من هاتيّن الشقتيّن وقصفوا بشكل عشوائي الشقق الكائنة في المباني المقابلة والمجاورة لبناء دندشلي. زار فريق المؤسسة بناية الأمين التي تمَّ إستهدافها من الشقتيّن، ودخلنا شقة آل يحيى التي نالت النصيب الأكبر من الرصاص المتوسط وقذائف الـ ب 10، والتي كان مصدرها تلك الشقتيّن، على ما هي ظاهرة بالعيّن المجرّدة، وبدون أيةّ معاينات قياسية. قوات الجيش التي دفعت بتعزيزات عسكرية مكثّفة إلى أماكن القتال إستخدمت الدبابات والرشاشات المتوسطة والخفيفة فضلاً عن القاذفات الصاروخية من نوع ب7، بحسب إفادات العديد من سكان الحيّ.

أصيب بناء دندشلي السكني، حيث توجد الشقتان، بأضرار جسيمة، من جرّاء إستعمال هاتيّن الشقتيّن السكنيتيّن كقاعدة عسكرية لمنظمة حزب الله وسرايا المقاومة، كذلك بناية المعرض الهندي تعرّضت للحرق كليّاً بعد أن اندلعت النيران في المحال الكائنة عند مداخل البناء، بعد أن تترّس المسلحون عند مداخل الابنية السكنية. خلُصت المؤسسة في هذا الإطار أن كافة أطراف النزاع تترسوا بالأبنية السكنية وعرّضوا السكان المدنيين للخطر المحقق، وفقد العديد حياتهم وخسر ممتلكاته بفعل ذلك.

الإشتباك المسلّح الذي حدث في منطقة عبرا يدخل ضمن 'تكتيكات حرب الشوارع، حيث تُستعمل عادةً نوعيّة محددة من الأسلحة الملائمة التي لا تلحق ضرراً مباشراً بالسكان المدنيين.

بقيّت منطقة عبرا، ولمدة طويلة، مأهولة بساكنيها، ولم يردع ذلك الميليشيات المناهضة لمجموعة الشيخ أحمد الأسير من إستعمال المدفعية المباشرة(عيار 106 ملم) والرشاشات الثقيلة والمتوسطة في قصف المربع السكني المحيط بمسجد بلال، ولم تسلَم العديد من الأبنية المقابلة لتلتيّ مار الياس وشرحبيل من آثار هذا القصف العشوائي. كما أنَّ آثار رصاص الرشاشات الثقيلة والمتوسطة وقذائف الـ(ب 10) داخل شقق سكنية، تدلُّ على نيران عشوائية عرّضت السكان المدنيّين للخطر وللإصابات القاتلة، جميع مقابلات محققي المؤسسة تقاطعت أنَّ المدفعية المباشرة التي قصفت حيّ عبرا السكني والمتمركزة على تلّة مار الياس لم تكن تابعة للجيش اللبناني، بل لمنظمة حزب الله المسلّحة كما أنَّ الأبنية المقابلة لتلتيّ شرحبيل ومارالياس التي أصيبت بأضرار جسيمة تدلُّ أيضاً على ذلك، كذلك تبيّن لنا، لدى المعاينة الميدانية، أنَّ الشقتيّن المحسوبتيّن على تنظيم حزب الله واللتين تقعان في بناية دندشلي شاركتا بفعاليّة في المعركة وقامتا بقصف المباني المجاورة لها بشكل عشوائي مستخدمةً قاذفات الـ(ب10) والرشاشات المتوسطة، كانت بناية 'الأمين القريبة من بناية 'دندشلي هدفاً غير مشروع لميليشيا حزب الله التي تمركزت بعض عناصرها في هاتيّن الشقتيّن، وآثار الرصاص المتوسط والقذائف على جدران الطوابق الوسطى والعليا من بناية الأمين، بدت واضحة للعيان أنَّ مصدرها الشقتيّن المذكورتيّن. أكدَّ لنا سكان الشقق المستهدفة أنه لم يكن في البناء كلّه مسلّح واحد.

'عندما بدأ إطلاق النار من الشقتيّن التابعتيّن لحزب الله على البناية وشققنا، نزلتُ مع عائلتي إلى أسفل البناء للإحتماء، كانت الرشقات غزيرة يقطعها دويّ إنفجار القذائف على جدار البناء، كنّا نسمع إنهيار الجدران وتحطيم الزجاج، لا ندري لماذا كانوا يقصفون منازلنا وهم يعلمون أننا لا زلنا في البناية، ونحن نعلم أنّه ليس ثمّة مسلّح واحد في بنايتنا أو في البناء المجاور؟!

(شهادة أحد سكان بناية الأمين عبرا).

'عمدت عناصر سرايا المقاومة أمام أعيُّن الجيش اللبناني إلى إطلاق النار في الهواء وعلى شرفات المنازل في حيّ التعمير السكني، لترويع السكان ومنعهم من مشاهدة وتصوير ما يجري، عبر النوافذ أو من الشرفات. شعر الأهالي بالاهانة والخوف بعد أن قامت عناصر السرايا بتوجيه الشتائم لهم ولمعتقداتهم الدينية، سيّما وأنها كانت على مسمع ومرأى من عناصر الجيش اللبناني. كما قامت عناصر السرايا بإحراق منزل أهل 'وليد البلبيسي الذي كان يعمل كمرافق للسيد فضل شاكر، وأهل السيد وليد البلبيسي ليس لهم علاقة بجماعة الاسير. كما عمدت عناصر السرايا مع عناصر من التنظيم الشعبي الناصري إلى إحراق ثلاثة منازل لعائلات أشخاص ممّن كانوا يصلون في مسجد بلال بن رباح.

(شهادة أحد سكان حيّ التعمير)

الشاب وسام تميم، أحد المدنيّين الذين صودف وجودهم في منطقة عبرا عند إندلاع الإشتباكات، إتصل من هاتفه الجوّال بوالدته طالباً منها الإتصال بأحد معارفهم العاملين في الصليب الاحمر اللبناني، لإسعافه بعد إصابته بذراعه. قامت والدة وسام بالإتصال بمحامٍ يعمل متطوعاً في الصليب الأحمر طالبةً منه العمل على إسعاف إبنها. لم تتمكن سيارة الإسعاف من دخول المنطقة إلاّ بعد أن سيّطر الجيش اللبناني وميليشيا حزب الله وسرايا المقاومة على المنطقة التي كانت تشهد إشتباكات في منطقة عبرا. إلاّ أن سيارة الصليب الأحمر لم تتمكن من إسعاف وسام بعد أن تبيّن أنه فقد حياته من جرّاء إطلاق عدّة رصاصات عليه من مسافة جد قريبة!

'بعد أن تلقيّنا إتصالات من أهالي منطقة عبرا، لا سيّما من الأحياء التي تشهد إشتباكات، من أنَّ هناك العديد من القتلى والجرحى المدنيّين في الطرقات، قمتُ بإرسال سيارة إسعاف تابعة للجمعية التي أرأسها، لكن سيارة الإسعاف وصلت إلى سوبر ماركت البساط حيث قامت بإسعاف جريح واحد مصاب برأسه، وعلقت السيارة وسط الإشتباك ولم تستطِع من إكمال سيرها نحو باقي الجرحى والقتلى، عندما علمتُ بالأمر قمتُ بعدة إتصالات شملت السيدة بهيّة الحريري والعقيد ممدوح صعب من الجيش اللبناني، لكن لم نتوصل إلى إيجاد أي حل يضمن ممر إنساني أو وقف لإطلاق النار، عندها قررتُ التوجه مع ثلاثة من شباب الجمعية بينهم إبن شقيقتي، إلى مسجد باب السراي في منطقة صيدا القديمة، حيث يُطلق الآذان المركزي في كل مساجد مدينة صيدا وبلدات شرقي صيدا، بهدف إطلاق نداء إستغاثة إنساني. عندما انطلقتُ بسيارتي مررتً على حاجز للجيش اللبناني قبل مسجد بهاء الدين الحريري، بعد تجاوزي للمسجد شاهدتً مسلحين تابعين لسرايا المقاومة يتمترسون خلف الجدران على الأوتوستراد الشرقي، ما إن تجاوزتهم حتى بدأ زخّ الرصاص على سيارتي من كل الجهات. إخترقت الرصاصات زجاج وهيكل السيارة من كل الجهات ومزّقت الدواليب، فاختل توازن السيارة حتى إصطدمت بعامود كهرباء، حضرت سيارة الإسعاف ونقلتني إلى المستشفى حيث أجريت لي عملية جراحية لزرع ورك صناعي.

(شهادة الشيخ نديم حجازي رئيس جمعية الإستجابة الخيّرية وأحد فعاليات مدينة صيدا)

يتبيّن للمؤسسة من خلال المشاهدات وشهادات الضحايا أنَّ العناصر الحزبية المسلّحة التابعة لتنظيميّ حزب الله وسرايا المقاومة تعمّدت إستهداف المدنيّين في معرض قتالها لمجموعة الشيخ أحمد الأسير.

وضع المقاتلين المعتقلين أو الذين لم يعودوا قادرين على القتال

بعد إنتهاء المعركة قام الجيش اللبناني بإلقاء القبض على عددٍ من المسلّحين، لم يشفع كوّن هؤلاء جرحى أو اختاروا تسليم أنفسهم لوحدات الجيش، من تعرّضهم للتعذيب والأذى الشديد على يد عناصر الجيش اللبناني، وإخضاعهم لظروف مهينة وغير إنسانية.

'دخل إلى بنايتنا شابان مسلّحان من جماعة الشيخ الأسير للإحتماء من القصف، لكننا رجوّناهما إلاّ يدخلا بسلاحهما إلى البناء حتى لا يعرّضا حياة العائلات الآمنة للخطر، وبالفعل ترك الشابان سلاحهما في الخارج وانضمّا إلى العائلات المختبئة في القسم السفلي من المبنى. بعد إنتهاء الإشتباك، ومع بدء مداهمات الجيش للشقق في المباني، خشيتُ على نفسي وعلى عائلتي بإعتباري قمتُ بتخبئة مناصريّن للشيخ أحمد الأسير، فاستئذنتُ من الشابيّن أنّي سأعلم ضابط الجيش المولج بأعمال الدهم، بوجودهما، بعد أن أذكر له أنهما لم يشاركا في القتال وبقيا كل الوقت مع عائلاتنا. عندما قام الشابان بتسليم نفسيّهما إنهارت عليهما عناصر الجيش اللبناني بالركل والضرب الشديد، ثم قام أحد العناصر بالوقوف على وجه أحد الشبّان المعتقلين.. عندها ندمتُ أنّي طلبتُ منهما تسليم نفسيّهما.

(شهادة أحد سكان مبنى مجاور لمسجد بلال بن رباح-عبرا)

وردت إلى المؤسسة صوّر تظهر جثث لمقاتلي الشيخ أحمد الأسير وقد تمَّ التمثيل بها. بعض الصوَر يُظهر شخصاً يرتدي زيّ المغاوير يقوم بدهس رأس إحدى الجثث، لكنَّ من قام بتصوير هذا المشهد تعمّد عدم إظهار الوجه، وبالتالي لا يمكننا الجزم أن من قام بهذا التصرف هو عنصر من مغاوير الجيش، سيّما وأنَّ العناصر الحزبية التي تقاتل ضد مجموعة الاسير يرتدي العديد منها بزّات مماثلة لزيّ الجيش اللبناني.

'بعد إصابة شقيقي 'أحمد الحريري في معركة عبرا تمَ نقله إلى مستشفى حمود في صيدا في سيارة الجيش اللبناني، بعدها تمَ نقله إلى مستشفى الدكتور لبيب أبو ضهر حيث فارق الحياة قبل وصوله للمستشفى. تقرير المستشفى ذكر أنَّ سبب الوفاة كانت نتيجة توقف وظائف القلب بفعل الإصابة بطلق ناري. لكننا عندما شاهدنا الجثة تبيّن لنا وجود آثار ضرب وتعذيب في مختلف أنحاء الجسم وقمنا بتصوير تلك الآثار على جسمه ونشرناها على شبكة التواصل الإجتماعي، لديّنا يقين نحن العائلة من أن يكون شقيقي قد فارق الحياة نتيجة التعذيب وليس من جرّاء إصابته.

(شهادة ندى الحريري شقيقة أحمد الحريري)

التسجيلات المصوّرة والشهود تثبت أنَّ الأشخاص الذين تعرّضوا للضرب المُبرح، كانوا عاجزين عن المقاومة أو إلحاق أيّ أذى بعناصر الجيش، بعضهم عمد إلى تسليم نفسه طواعيةً لعناصر الجيش الموجودة في الميدان.

ممّن قام بتسليم نفسه للجيش اللبناني 'نادر بيّومي وهو أحد المطلوبين لجهاز مخابرات الجيش اللبناني. لم يكن يعلم نادر أنّه على موعد مع جلاّدين وليس مع محققين. عندما نقلت سيارة للجيش اللبناني عدداً من المعتقلين من بينهم نادر بيومي، من ثكنة صيدا إلى وزارة الدفاع، إمتنعت مخابرات الجيش في اليرزة إستلام نادر نظراً لحالته المشرفة على الهلاك بفعل التعذيب الشديد الذي تعرّض له في ثكنة صيدا. تمَّ نقل نادر بيومي إلى المستشفى العسكري. لكنه فارق الحياة قبل وصوله إلى المستشفى. بعدها بأيام ظهرت صوَر نادر بيّومي وآثار التعذيب الشديد ظاهرة في مختلف أنحاء جسمه ووجهه وبقع تجمّع الدماء ظاهرة أسفل جنب البطن ممّا يدل على كسور تعرّض لها أدّت إلى نزيف داخلي.

محمد المصري وأحمد حجازي مواطنيّن سورييّن يعملان في ورشة بناء عمارة سليّمان في منطقة عبرا. بعد إندلاع الإشتباكات لم يتمكنا من مغادرة المنطقة فبقيا عالقيّن في شقة قيّد الإنشاء.عصر يوم اليوم التالي وبعد إنحسار المعارك، خرجا ليلتقيا بعناصر الجيش اللبناني في الطريق، نصحهم الجنود بعدم التقدم نظراً لعمليات القنص على طريق عبرا الرئيسيّة، فاختارا الذهاب عبر تلّة شرحبيل بإتجاه مجمّع إتحاد المؤسسات الإغاثية في صيدا حيث يقيما. عند وصولهما إلى مجدليون أوقفتهما عناصر تابعة لحزب الله، قاموا بعصب أعيّنهما واقتيادهما إلى مكانٍ قريب حيث باشروا التحقيق معهما حول دورهما في الإشتباك، تعرّض الشابان إلى الضرب، ثمَّ تسلّمتهما عناصر مخابرات الجيش فرع الجنوب وباشروا التحقيق معهما، فتعرّضا إلى الضرب المبرح والتعذيب وتمَّ كسر سن أحد الشابين بكماّشة حديد، وبعد أن بقيا على أقوالهما، نُقِل الشابان إلى وزارة الدفاع حيث أطلق سراحهما.

'كنتُ عائداً من بيروت عبر الباص إلى مدينة صيدا توقفنا على حاجز للجيش اللبناني وشاهدتُ مع آخرين عناصر من الجيش تقوم بركل وضرب أحد الأشخاص على الحاجز، كان المشهد قاسياً، فقلت

حرام عليكم.. فإذ بأحد ركاب الباص ينادي للجنود قائلاً: هذا الولد عم يسب الجيش.. ما هي إلاّ لحظات حتى قام عناصر الجيش اللبناني بإنزالي بالقوة من الباص وبدأوا يضربونني، ثمَّ وضعوني في شاحنة ونقلوني مع موقوفين آخرين إلى أحد المراكز العسكرية في صيدا. هناك بدأ الضرب الشديد والشتائم، أحسستُ بفقدان التوازن، عندها إقترب منّي أحد الجنود وهمس لي: بتتعاطى مخدرات؟ نحن إتصلنا بوالدك وأخبرنا أنَّك تتعاطى المخدرات.. ثمَّ قال لي: بدّك مخدرات؟.. في المركز الذي كنتُ أُضرب فيه لم يتم التحقيق معي، بعدها نقلوني إلى مركز التحقيق كنتُ مكبّلاً مع موقوفين آخرين، وضعوناً على الأرض وعندما وقفنا جاء رجل يرتدي زيّاً مدنياً قام بتصويرنا، كنتُ أنظر حولي وأشاهد الموقوفين الثمانية الذين كانوا معي، كانت الدماء تنزل من رؤوس ووجوه بعضهم، آثار الضرب كانت بادية على أجسادهم.. شاهدتُ ذلك لأنَّ الموقوفين جرت تعريّتهم من ملابسهم من الجهة العليا للجسم.

(شهادة الضحيّة فرياد خالد سليمان التلاوي من داخل مستشفى حمّود في صيدا، حيث تجري معالجته بعد أن تعرّضَ للتعذيب وللأذى الجسدي).

منعت إدارة مستشفى حمّود فريق قناة العربية من إدخال أيّ كاميرا إلى المستشفى، كما تمَّ منع فريق مؤسسة 'لايف من مقابلة 'فرياد، صرّح موظفو المستشفى أنَّ هناك تعليمات من الجيش اللبناني تقضي بمنع الزيارة للجرحى. لكنَّ مدير مؤسسة 'لايف تمكنَ من إجراء مقابلة مع الضحيّة 'فرياد بإعتباره محامياً يرغب بالتوكل عنه، وتمكنت مراسلة قناة العربية من تصوير الجروح والكدمات على جسم فرياد من خلال هاتفها الجوّال.

تؤكد مؤسسة 'لايف أنَّ جميع المعتقلين على خلفيّة أحداث عبرا، تعرّضوا لضروب شتّى من التعذيب والمعاملة اللاإنسانية منذ لحظة توقيفهم، وعند إخضاعهم للتحقيق في ثكنة الجيش اللبناني في صيدا. كما تعرّضَ العديد من المحتجزين اللبنانيين والسوريين لمعاملة مماثلة لدى منظمة حزب الله، قبل أن تسلّمهم لمخابرات الجيش اللبناني بحسب إفادة أحد المواطنين السوريين المُفرج عنهم.

[ الباب الثاني

في القانون الدولي لحقوق الإنسان

1 تضمن كل دولة طرف أن تكون جميع أعمال التعذيب جرائم بموجب قانونها الجنائي، وينطبق الأمر ذاته على قيام أي شخص بأية محاولة لممارسة التعذيب وعلى قيامه بأي عمل آخر يشكل تواطؤاً ومشاركة في التعذيب.

2 تجعل كل دولة طرف هذه الجرائم مستوجبة للعقاب بعقوبات مناسبة تأخذ في الاعتبار طبيعتها الخطيرة.

(نص المادة الرابعة من إتفاقية مناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية او اللاإنسانية أو المهينة).

إنضمّ لبنان إلى إتفاقية مناهضة التعذيب بتاريخ 10/5/ 2000

لم تكتفِ عناصر الجيش اللبناني بتعذيب مقاتلين من جماعة الشيخ أحمد الأسير، بل إمتدَّ ذلك الأمر ليشمل مناصرين له، بل تمادت التوقيفات العشوائية لتطال شبّاناً، على خلفية معتقداتهم الفكرية وهيئتهم، ومظهرهم، وجنسيتهم السورية، أو بناءً على وشاية كيّديّة. أسوأ ما في هذا الأمر أنَّ جميع هؤلاء تعرّضوا للتعذيب ولسوء المعاملة قبل أن يُطلّق سراحهم، العديد من هؤلاء نُقِلَ إلى المستشفيات لتلقّي العلاج من أثر التعذيب والأذى الجسدي الذي تعرّضوا له.

'ولدي طالب ثانوي في الازهر، لا يتعاطى السياسة، ما الذنب الذي ارتكبه ؟! ماذا فعل لهم ؟ أنا موظف دولة، خدمتُ دولتي حتى بلغتُ هذا العمر، لماذا فعلت بنا الدولة هذا ؟ لقد رموا لي ولدي على باب الثكنة في صيدا بعد أن خلصوا من تعذيبه، جئتُ به إلى المستشفى.. لقد كان ولدي فرحاً بشهادته يومها قبل أن يعتقلوه، لم تتم فرحته وفرحتنا في ذلك اليوم.

(شهادة والد الضحيّة فرياد التلاوي من مستشفى حمّود في صيدا).

'أثناء وجودي مع والدي الشيخ أمين حجازي في المستشفى دخلت مجموعة من عناصر الجيش إلى المستشفى وقامت بإعتقالنا أنا وإخوتي وأبناء عمتي، أجلسونا على الأرض وصوّبوا فوهات بنادقهم نحو رؤوسنا، صرخَ بوجهي أحدهم قائلاً: لماذا لديّكَ لحية مثل المعزاة ؟، حاولت جدتي الإقتراب لتسألهم لماذا يقومون بهذا الإجراء، وجّه أحد العناصر بندقية الرشاش صوبها مهدداً: إن لم ترجعي سأطلق النار عليكِ! إتصل والدي ومدير المستشفى بالعميد شحرور مسؤول مخابرات الجيش في الجنوب حتى تمّت معالجة هذا الأمر.

(شهادة إبن الشيخ أمين حجازي صيدا).

خَلُصَت المؤسسة في هذا الشأن إلى ثلاث نتائج:

1 التعذيب كان ممنهجاً ضد جميع الموقوفين منذ لحظة توقيفهم في المنازل والطرقات، قبل التحقيق وأثناءه، داخل مراكز التوقيف النظامية وغير النظامية في مدينة صيدا، ولم يصرّح أيٍّ من الموقوفين المخلى سبيلهم أنهم تعرّضوا للتعذيب أثناء التحقيق معهم في وزارة الدفاع.

2 التعذيب كان ممنهجاً وشديداً، ومُفضياً إلى الموت في حالة واحدة على الأقل

3 الطائفية والكراهية والرغبة في الإنتقام، كانت أبرز دوافع أعمال التعذيب التي مارستها جهات نظامية وغير نظامية ضد موقوفي أحداث عبرا صيدا.

شملت بعض الإعتداءات ناشطي المجتمع المدني.

بتاريخ 27/6/2013 بتمام الساعة الخامسة عصراً، وأثناء مرافقة الناشط المدني 'طارق أبو زينب لفريق من الإعلاميّين قرب محل حلويات الجردلي في مدينة صيدا، تقدّم نحوه عنصر مسلّح من التنظيم الشعبي الناصري يدعى محمود ج.، يرافقة مسلّح آخر من سرايا المقاومة قام محمود ج. بضرب 'طارق بشدّة، ممسكاً برقبته بهدف خنقه. إستطاع 'طارق بعد مقاومة، من الإفلات منهما، إضطر الفريق الإعلامي لمغادرة المكان بعد أن صوّر بداية الإعتداء وقبل أن تتطوَر الأمور إلى الأسوأ.

'تضمن كل دولة طرف(في الإتفاقية) عدم الاستشهاد بأية أقوال يثبت أنه تم الإدلاء بها نتيجة للتعذيب، كدليل في أية إجراءات، إلا إذا كان ذلك ضد شخص متهم بارتكاب التعذيب كدليلٍ على الإدلاء بهذه الأقوال.

(نص المادة 15 من إتفاقية مناهضة التعذيب)

بالرغم من تعرّض الموقوفين لضروبٍ عدّة من التعذيب، إلاّ أنَّ التحقيق تواصلَ معهم، في وزارة الدفاع، ولدى قاضي التحقيق العسكري في المحكمة العسكرية، علماً أنَّ جزءاً من التحقيقات الاوليّة لدى مخابرات الجيش فرع الجنوب، جرَت تحت التعذيب والتهديد. خضع الموقوفون لتحقيقات مخابرات الجيش في وزارة الدفاع، وتحت إشراف مفوّض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر، وكانت ظاهرة على وجوه بعضهم، وعلى أجسادهم آثار الضرب والتعذيب، بدون أن تُحرِّك النيابة العامة الدعوى العامة في جُرمِ التعذيب وتفتح تحقيقاً مستقلاً في ذلك. استمرّت التحقيقات مع الموقوفين بشكلٍ عاديّ وكأن شيئاً لم يحصل معهم !

طالبت مؤسسة 'لايف عبر رسالة مطالب قانونية وحقوقية سلّمتها إلى رئيس الحكومة اللبنانية المستقيل الأستاذ نجيب ميقاتي بضرورة إحالة التحقيقات في أحداث عبرا وصيدا إلى القضاء العدلي العادي، مستندةً إلى عدم جواز جمع المؤسسة العسكرية بيّن صفتها كطرف مقاتل وصفتها كمحقق مع من تتّهمهم بقتالها، وسلطة مخوّلة النطق بالحكم عليّهم(القضاء العسكري)، واعتبرت 'لايف أنه لا يمكن أن تضمن تحقيقاً متجرداً ومحاكمة عادلة في ذلك. بِغض النظر عن موقف 'لايف من القضاء العسكري بإعتباره قضاءً إستثنائياً. كما اعتبرت 'لايف أنَّ تكليف القاضي صقر لمخابرات الجيش بإجراء التحقيق الأولي هو مخالف لقانون أصول المحاكمات الجزائية الذي أناط مساعدة النيابات العامة وقضاة التحقيق، حصراً، بأشخاص الضابطة العدلية، وأنه لا يجوز إستناد القاضي صقر إلى قرار قديم(سابقة قانونية للقاضي عدنان عضّوم)، بإعتبار أن القرار لا يمكن أن يلغي قانوناً.

[الفصل الثاني

تصرّف المؤسسات العامة وإحترام سيادة القانون اللبناني

'أجبرت عناصر من حزب الله ترتدي زيّاً مماثلاً لزيّ الجيش اللبناني مضافٌ على الزند رباط أصفر، سكان المباني التي تقع ضمن المربّع الذي شهد أعنف الإشتباكات في منطقة عبرا، مغادرة منازلهم، بهدف تفتيشها، عندما قلنا لهم أنَّ هناك حاجيات ثمينة داخل المنازل، قالوا لنا اتركوا كل شيء مكانه، نحن ملتزمون دينياً ولا ناخذ حراماً. عندما عدنا لتفقد منازلنا، وجدنا كل الخزائن مخلّعة ومحطّمة، وتمّت سرقة كل الأغراض الثمينة، لا نعلم حتى لماذا جرى خلع الأبواب الداخلية في الوقت الذي يستطيع هؤلاء إستخدام المفاتيح التي كانت موجودة في الأبواب؟! ما حدث معنا، جرى مع جميع سكان البناء والابنية المجاورة.

(شهادة الشيخ خليل الصلح أحد مالكي الشقق التي جرت مداهمتها في عبرا)

'عند تفقدنا لشقتنا التي تمّت مداهمتها أولاً من عناصر حزب الله، وتركها الحزب بعد ذلك لجماعة سرايا المقاومة، باعتبار أنَّ معظمهم من سكان صيدا، كانت كل الأبواب مخلّعة والخزائن محطمة، حتى زجاج المرايا، تمّت سرقة كل الاغراض الثمينة، لا سيّما المجوهرات، خطّت على الجدار شعارات وكتابات طائفية(إستلمت 'لايف صوراً عن حالة الشقة) كما تمَّ بعثرة الملابس، وعُلّقت بعض الملابس النسائية على النوافذ بطريقة إستفزازية، عند فتحنا للبرّاد وجدنا زجاجات الماء قد مُلِئَت بالبول!

(شهادة أم عبد شمندور مالكة إحدى الشقق التي تمّت مداهمتها في عبرا)

تلقّت مؤسسة لايف عناوين عشرات الشقق والمحال التجارية التي تمّت مداهمتها وسرقتها في منطقة عبرا. تلقى الأهالي المتضريين خبراً مفاده أنه لا يُمكن تعويضهم عن المسروقات. تطرح مؤسسة 'لايف هنا سؤالاً عن المسؤول الفعلي عن إدارة المنطقة بعد إنتهاء الإشتباكات.. هل هو الجيش اللبناني الذي أعلن سيّطرته، حصراً،على المنطقة بعد إنتهاء المعركة، أم منظمتيّ حزب الله وسرايا المقاومة التي يتّهمها أهالي المنطقة بمداهمة مساكنهم بعد إنتهاء المعركة وبعد إخراجهم من بيوتهم ؟

في كلتا الحالتيّن تعتبر مؤسسة 'لايف أن الحكومة اللبنانية هي المسؤولة عن إدارة المنطقة التي قام الجيش اللبناني بالإنتشار فيها، سواء علم الجيش بإنتشار العناصر الحزبية المسلّحة، أو لم يعلم -(ضمن المنطقة التي شهدت مداهمات وسرقات) وبالتالي فالحكومة اللبنانية هي المسؤولة، حصراً، في تعويض السكان عن جميع الأضرار اللاحقة بممتلكاتهم.

'قيادة الجيش اللبناني أعلنت إنهاء العمليات العسكرية بعد القضاء على مجموعة الشيخ أحمد الأسير، وعمدت إلى منع السكان من العودة إلى منازلهم، خوفاً من إحتمال أن يكون المسلّحون قد فخخوا الشقق، على حد بيانٍ لها.

رصَدت 'لايف ملاحظات عديدة حول آداء المؤسسات العامة قضائيةً كانت أم عسكرية، أو أمنية.. عند بداية النزاع وقبله وبعده، وخلُصَت إلى التالي:

1 الإمتناع عن سحب السلاح غير الشرعي من مدينة صيدا وشرقي صيدا، وإقفال المكاتب الأمنية غير الشرعية، على الرغم من مطالبة العديد من فعاليات المدينة ومنهم الشيخ أحمد الأسير، بذلك، ممّا كان جنّبَ الوصول إلى هذا الإشتباك الذي كلّف الدولة والمدينة خسائر في الأرواح والاموال.

2 عدم تعاطي المؤسسات القضائية والامنية، بالمساواة، في القضايا الامنية بين مجموعة الشيخ الأسير والمجموعات المناهضة له، ممّا زاد من حدّة النقمة والإحتقان في صفوف مجموعة الأسير، قبل أن ينفجر الوضع.

3 عدم إجراء أي تحقيق جدّي حول حادثة الشرارة الاولى التي أدّت إلى الإشتباكات.

شكّكت العديد من الجهات السياسية والدينية والفعاليات من أن تكون مجموعة الشيخ أحمد الأسير تقف وراء إطلاق النار على حاجز للجيش اللبناني، لكنَّ قيادة الجيش كانت مصرّة على روايتها مستندةً إلى تقرير عناصرها الذين كانوا على الأرض. أصحاب الرواية المقابلة يتحدثون عن إستعدادات قامت بها عناصر تابعة لمنظمة حزب الله ولتنظيم سرايا المقاومة قبل يوم من الحادثة، عن طريق نقل ذخائر إلى الشقتيّن المشغولتيّن لصالح هذيّن التنظيميّن في عبرا، لا سيّما إلى شقة ثالثة كانت فوق مطعم الـ(كي إف سي) حيث حاجز الجيش المُعتدى عليه. يُعزز هؤلاء حجتهم بأنَّ قيام حزب الله بالقصف على مسجد بلال بن رباح والأحياء المحيطة به، كانت مع بداية الإشتباك، وبالتالي لا يمكن تصوّر أن يتم هذا الأمر بشكل عفوي وبدون عمليات تحضير مسبقة، كنصب المدفعية وغيرها من تهيئة أجواء المعركة، لوجستياً وتعبوياً، قبل إندلاعها..

في مطلق الأحوال، ترى المؤسسة أنَّ إجراء تحقيق مستقل حول حادثة الشرارة الأولى يجب أن يحصل، وذلك لتحديد المسؤولية عن مقتل ضابط وعدد من عناصر الجيش اللبناني، على ألاّ يمسّ هذا التحقيق مشروعية تصرّف المؤسسة العسكرية بإنهاء أيِّ مظهر مسلّح، بإعتباره خارجاً عن الشرعية.

4 رفض مبادرة هيئة علماء المسلمين في أول الأحداث.

تقدمت هيئة علماء المسلمين في لبنان بمبادرة لقيادة الجيش تقضي بوقف إطلاق النار وتسليم العناصر التي اشتبكت مع الجيش، وتمكين وفد هيئة العلماء المسلمين من مقابلة الشيخ أحمد الأسير لسماع أقواله فيما جرى في الحادثة الأولى.

قوبلت المبادرة بالرفض من جهة المؤسسة العسكرية.

رأت هيئة علماء المسلمين أنَّ الجيش كان بإمكانه تحقيق أهدافه من خلال المبادرة، بدون الوصول إلى هذا الكم الكبير من الخسائر في صفوفه وصفوف مجموعة الشيخ أحمد الأسير وفي صفوف الأرواح والأعيان المدنية، واتهمت الهيئة طرفاً ثالثاً من أنه يريد الوصول إلى هذه النتيجة، مشيرةً وبشكل صريح إلى منظمة حزب الله.

السؤال الذي يطرح نفسه هنا، هل كانت المعركة غاية بحدِّ ذاتها، أم هي وسيلة للوصول إلى الغاية؟

تُشير مؤسسة 'لايف إلى: أنَّ المبادئ العامة للقانون الدولي الإنساني تدلُّ على أن الحرب هي وسيلة إستثنائية تفرضها الضرورة للوصول إلى الأهداف المرجوة لأيٍّ من أطراف النزاع، بحيث إن تحققت هذه الأهداف، سِلماً، إنتفت الحاجة إلى الحرب وما يستتبعها من إزهاق للأرواح، وآلام، ودمار، وكوارث مجتمعية، الجميع بغنى عنها.

5 إختطاف مواطنين ومقيمين على يد ميليشيات مسلّحة تابعة لحزب الله، ولسرايا المقاومة وإحتجازهم في مراكز حزبية ودينية والتحقيق معهم وتعذيبهم قبل تسليمهم لمخابرات الجيش فرع الجنوب.

6 قبول الجهات الرسمية بإستلام محتجزين من الجهات غير النظامية بدون إتّخاذ أي إجراء أمني أو قضائي ضد الخاطفين والمرتكبين.

تتساءل المؤسسة عن السند القانوني والشرعي الذي يسمح لجهة نظامية كمخابرات الجيش من إستلام موقوفين من جهة غير نظامية كمنظمة حزب الله، وتطلب المؤسسة تحقيقاً جديّاً في هذه الإدعاءات بإشراف قضائي عدلي. تعتبر مؤسسة 'لايف التحقيقات التي تجريها جهات غير نظامية لا تنتهك القانون الدولي لحقوق الإنسان ولا القانون الدولي الإنساني، إذا كانت تجري بمعزل عن أيّة أعمال تعذيب أو إكراه، لكنَّ هذا النوع من التحقيقات يُعتبر غير شرعي وماسّاً بسيادة القانون اللبناني، وهو مدار عقوبة جزائية سنداً لقانون العقوبات اللبناني، سيّما وأنه سبق هذه التحقيقات عملية إحتجاز غير شرعية(خطف).

7 مباشرة تحقيقات غير شرعية من قبل ضباط وعناصر في الجيش اللبناني ومنظمة حزب الله.

العديد من ضحايا التعذيب خضعوا لتحقيقات من قِبل ضباط وعناصرتتبع لكتائب مقاتلة في الجيش اللبناني، وهم بالتالي غير مخوّلين بإجراء تحقيقات مع الموقوفين. قام هؤلاء بالتحقيقات في الطرقات وعلى الحواجز وفي مراكز عسكريّة وأخضعوا الموقوفين للتعذيب وللتهديد بالقتل ولسوء المعاملة. كذلك تُعتبَر التحقيقات التي أجرتها جهات حزبية غيّر شرعية وتستوجب محاسبة مرتكبيها.

8 عدم تحريك النيابة العامة الدعوى العامة ضد جميع مسؤولي الميليشيات المسلّحة وعناصرها، الذين ارتكبوا جنايات على الناس، وممتلكاتهم في مدينة صيدا وعلى الأمن والسلامة العامة، واقتصار الملاحقة على مجموعة محددة(مجموعة الشيخ أحمد الأسير) ممّا يشير إلى إستنسابية وإنتقائية في التعاطي مع الملفات الجنائية.

9 عدم تحريك الدعوى العامة ضد مرتكبي جريمة التعذيب بحق الموقوفين، وإقتصار الملاحقة على ملف الضحيّة نادر بيّومي، علماً أنَّ عدد الضحايا، والمراكز الأمنية المتعددة التي حصلت فيها واقعات التعذيب تدل على عدد كبير من المرتكبين الذين لا زالوا خارج المحاسبة، علماً أنَّ الضابط والعناصر التي جرى توقيفها تتبَع لقطع مقاتلة ولا تَتبَع لجهاز مخابرات الجيش فرع الجنوب، التي حدثت معظم أعمال التعذيب لديّه.

10 إنَّ إعتبار ما قام به الجاني تسبب بوفاة عن غير قصد، يأتي لتخفيف العقوبة القضائية عن المرتكب، وإزالة صفة المجرم عنه (لعدم إنتفاء القصد الجرمي بحسب الوصف). تعتقد مؤسسة 'لايف أنَّ هذا القرار القضائي سيسهِّل على مرتكبي جريمة التعذيب الإفلات من العقاب والمحاسبة، وهو في كل الاحوال يشكِّل خرقاً لإتفاقية مناهضة التعذيب، ولتعهدات لبنان بكامل بنود هذه الإتفاقية.

11 عدم سلوك الإجراءات القانونية في تسليم جثة الضحيّة 'نادر بيّومي من قِبَل القضاء العسكري وإدارة المستشفى العسكري، وعدم قيام الطب الشرعي بتشريح الجثة لبيان سبب الوفاة الحقيقي، وإعطاء تقرير طبّي من المستشفى العسكري، يشير إلى أنَّ سبب الوفاة ناتج عن سكتة قلبية ! ممّا يؤشر على سوء نيّة في التعاطي مع هذا الملف.

12 تطالب مؤسسة 'لايف المديريّة العامة لأمن الدولة بإجراء تحقيق داخلي حول مشاركة أحد ضباطها برتبة نقيب في إشتباكات عبرا ضد مجموعة الشيخ أحمد الأسير، وعن الدافع الحقيقي وراء هذه المشاركة.

13 عدم إلتزام الحكومة اللبنانية بالتعويض على الموقوفين تعسّفاً، والمفرَج عنهم، لا سيّما أولئك الذين تعرّضوا لأعمال التعذيب.

'لكل شخص كان ضحيّة توقيف أو إعتقال غير قانوني حق في الحصول على تعويض '.

نص الفقرة(5) من المادة(9) من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية الذي انضم إليه لبنان بتاريخ 1/9/1972

14 تطالب مؤسسة 'لايف بالتحقيق في نشر صور دعائية للمؤسسة العسكرية في الساحات والطرقات العامة، وما إذا كان قد استعمل المال العام في سبيل ذلك، دون نشر صور دعائية لمكافحة ظاهرة التعذيب على حدٍّ سواء، ممّا يعطي جرعة معنويات زائدة للجيش بمعزلٍ عن القيّم الساميّة التي عليه أن يتحلّى بها.

1 'تضمن كل دولة إدراج التعليم والإعلام فيما يتعلق بحظر التعذيب على الوجه الكامل في برامج تدريب الموظفين المكلفين بإنفاذ القوانين، سواء أكانوا من المدنيين أو العسكريين، والعاملين في ميدان الطب، والموظفين العموميين أو غيرهم ممن قد تكون لهم علاقة باحتجاز أي فرد معرض لأي شكل من أشكال التوقيف أو الاعتقال أو السجن أو باستجواب هذا الفرد أو معاملته..

2 تضمن كل دولة طرف إدراج هذا الحظر في القوانين والتعليمات التي يتم إصدارها في ما يختص بواجبات ووظائف هؤلاء الأشخاص.

(نص المادة 10 من إتفاقية مناهضة التعذيب)

[ الفصل الثالث

في حل النزاعات المجتمعيّة

بعد الحرب

بدون أدنى شك، وعلى نحو ما تقدّم ذكره في هذا التقرير، وممّا لمسته مؤسستنا من واقع الحال في مدينة صيدا على وجه الخصوص، وواقع الطائفة السنيّة في لبنان عموماً، أن هناك شعوراً بالإحباط والإضطهاد تزداد وتيرته لدى شريحة اللبنانيين السنّة بعد كل حدث أمني تتم معالجته من قبل مؤسسات الدولة على نحو إنتقائي، يحجب الملاحقة عن سائر الشرائح الوطنية في لبنان المدعومة من فريق 8 آذار على وجه الخصوص. تبرز خطورة هذا الشعور في أمريّن مهميّن:

1 الجنوح نحو الجريمة والعنف والثأر لدى الشريحة المضطهدة.

2 فقدان الثقة بمؤسسات الدولة، لا سيّما المؤسسات الامنية والعسكرية والقضائية.

إنَّ الحالة غير المستقرة السالفة الذكر تستوجب من مؤسسات الدولة ترميم الثقة بينها وبين شريحة وطنية تشعر بالتهميش والإضطهاد، وليس تجاهل المسألة وتصغير المشكلة.

تقترح مؤسسة 'لايف لهذه الغاية سلوك ثلاث مراحل أوليّة تضمن إعادة السكينة إلى المجتمعات التي تعرّضت لجراح وأضرار قد تأخذ وقتاً للخروج منها بسلام.

المرحلة الأولى: إعادة تعزيز الثقة في مؤسسة القضاء على قاعدة العدالة والمساواة وإحترام حقوق الإنسان، وتعزيز إستقلالية القضاء.

المرحلة الثانية: تعزيز الثقة بالمؤسسات العسكرية والأمنية.

تقوم المؤسسات العسكرية والأمنية بإلغاء أي مظهر مسلّح غير شرعي على الأراضي اللبنانية بالطرق المناسبة بدون أي إستثناء. تقوم المؤسسات العسكرية والامنية بتطهير نفسها من الآفات الفئوية، والظواهر التي تمس بسمعة هذه المؤسسات كحامية لجميع اللبنانيين على قدم المساواة. مؤسسات تحترم حقوق الإنسان والنظام الديمقراطي وتدافع في سلوكها عن هذه المبادئ السامية. تقوم المؤسسة العسكرية بإنشاء برامج مشتركة مع المجتمع المدني والاهلي في المناطق التي شهدت إشتباكات مع الجيش اللبناني ممّا يُعزز العلاقة الوجدانية بين الشعب وجيشه وإعادة بناء الثقة.

المرحلة الثالثة: على الحكومة اللبنانية أن تحيل المرتكبين إلى المحاسبة وتَجبُر ضرر الضحايا، على قاعدة العدالة والإنصاف.. فالعدالة تعني المحاسبة العادلة والإنصاف يعني تعويض الضحايا.

المصدر : المستقبل

 

من مجاة الشراع/مقابلة مطولة مع النائب سمير الجسر

*النائب سمير الجسر: طرابلس بعد صيدا

*نقف مع كل مظلوم ومع مؤسسات الدولة ولكن هذه المؤسسات يجب أن تكون تحت سقف القانون

*الأمن الذاتي يفتح الباب أمام حرب أهلية

*مسألة الدولة نقدمها على أي اعتبار وقد لا يسعد هذا الكلام الناس

*عمل المقاومة اليوم هو ارتداد للداخل

*الدورات الاستثنائية لها أصولها القانونية

*لا يمكن للمجلس أو أي أحد أن يفعل كما يريد فهناك أصول لذلك

*أخشى من الفراغ لأن انتخاب رئيس الجمهورية بحاجة إلى توافق

*لا يوجد إرادة بتشكيل الحكومة والجو السياسي متوتر

*الآن أكثر قلقاً على لبنان والحرب الأهلية من جراء الاحداث السورية

*الربيع العربي أخرج الديكتاتوريات من الباب وأدخلها من الشباك

يخشى النائب سمير الجسر من الفراغ الذي بدأ يستشري شيئاً فشيئاً في مراكز الدولة، ومع اقتراب انتهاء مدة ولاية رئاسة الجمهورية يبدأ العد العكسي للوصول إلى توافق حول الرئيس الجديد والذي يأخذ وقتاً طويلاً الأمر الذي سيؤدي حتماً إلى الفراغ.

ويرى ان انعقاد جلسات مجلس النواب بحاجة إلى أصول قانونية ضمن دورات استثنائية وعلى هذا الأساس لا يمكن لأي أحد أن يفعل ما يريد بعيداً عن الأصول المتبعة. ويؤكد أن لا إرادة في تشكيل الحكومة بما ان الجو السياسي متوتر، ولا يخفي الجسر قلقه من الجو العام اللبناني الذي يعتبره أصعب من الحرب الأهلية.

أحداث صيدا وسلاح حزب الله والوضع السوري وسواها من المواضيع تحدث عنها النائب الجسر في هذا الحوار فسألناه:

القاعدة السنية

# في أي إطار تأتي زيارة وفد 14 آذار/مارس إلى صيدا؟

- هذه الزيارة تضامنية مع صيدا ونائبيها، فقد حصل أمر ما في صيدا ونحن لسنا معترضين على فرض الجيش للأمن لأننا طلاب دولة ونعلم انه ما من أمن سوى الأمن الذي توفره الدولة، ونحن دائماً معه في المطلق، ولكن تحت سقف القانون. ما جرى في صيدا من أحداث وكلام وقد عزز في أفلام فيديو تم تداولها عبر وسائل الاتصال الاجتماعي التي تظهر ان هناك مشاركين من غير الجيش. وهذا الأمر غير مقبول، لأن هذا ليس دعماً للجيش إنما إضرار به وبسمعته، ويظهر الجيش على انه قاصر عن القيام بالعملية الأمنية، مع العلم انه ليس قاصراً أبداً وخصوصاً بالقيام بعملية محدودة بهذا الشكل، إضافة إلى وضع الجيش في مواجهة الآخرين.

نحن مع فرض الأمن ومع نزع السلاح، كل السلاح، من المربعات الأمنية، واعتبر ان هذه المسائل تنتهي عندما تزال كل المربعات الأمنية. في البداية كان الخلاف حول سبب وضع هذه الشقق الأمنية مقابل مسجد بلال بن رباح، ماذا تغير اليوم حتى أزيلت هذه الشقق، والمسألة لا تقتصر على هاتين الشقتين لا بل تردد ان هناك 45 شقة أمنية لمختلف القوى موجودة في صيدا.

من المفترض ألا تكون هذه الشقق الامنية موجودة إذا كان هناك أمن شامل وليس جزئياً.

# برزت وجهتا نظر سنيتان حول أحداث صيدا والموقف من الجيش وهي وجهة نظر السلفيين والجماعة الاسلامية ووجهة نظر تيار المستقبل؟ لماذا هذا الاختلاف؟

- إذا كان الأسير ظُلم في مكان ما بصرف النظر عن موقعه وأنتم تعلمون انه موقع عدائي وهناك من روج له وساعده، ومع ذلك عندما يكون معه حق لن نظلمه وعندما يكون على خطأ سنقول انه على خطأ.

فنحن لا نسير على العمى بالنسبة لصيدا أو غير صيدا، لذا يجب أن نقف بجانب كل مظلوم ومؤسسات الدولة ولكن هذه المؤسسات يجب أن تكون تحت سقف القانون وليس فوقه.

لذا عندما علمنا بأنه جرى تعذيب بعض الاشخاص لم نسكت على هذا الأمر، لأن القانون لا يسمح بتعذيب الناس بطريقة مهينة. ويفترض أن يكون هناك محاسبة على ذلك من قبل المؤسسة العسكرية.

فأكبر خطأ أن يجري الايحاء ان المؤسسة منحازة في بلد تركيبته معقدة مثل لبنان.

# هل وصلنا إلى مرحلة يسعى البعض فيها إلى كسب القاعدة السنية في ظل وجود القوى السلفية؟

- من يحاول الكلام على هذه القصص لا أعلم إلى اي مدى هذا التفكير صحيح. بالنهاية هناك ساحة لبنانية وساحة سنية، فالبعض يكون محصوراً داخل طائفته والبعض يكون موجوداً في طائفته وبقية الطوائف. تيار المستقبل عابر للطوائف وموجود في كل المناطق والطوائف وان كان حضوره في الوسط السني أكبر وله أسبابه طبعاً بتاريخ بدء العمل حيث كان هناك حرب في مناطق أخرى.

وفي النهاية، من المعلوم ان لدى الاسلاميين حضوراً في أماكن معينة حتى ان تعاطيهم بالسياسة هو تعاط جديد. فقد بدأوا أولاً كحركة دعوية فقط، واليوم هناك جزء من هذه الحركة يهتم في السياسة. وفي الآونة الأخيرة، مع الأسف هناك حركة تجاوزت السياسة وتعاطت با