المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

يوم 08 حزيران/2013

 

عناوين النشرة

*إنجيل القدّيس لوقا18/24حتى30 /فَلِأَن يَدخُلَ الجَمَلُ في ثَقْبِ الإِبرَة أَيسَرُ مِن أَن يَدخُلَ الغَنِيُّ مَلَكوتَ الله

*حزب الله هو من انتاج غالبية قادة لبنان الإذلاء والحربائيين والجبناء والأنانيين/الياس بجاني

*كل من تملق وداهن حزب الله وتعامى عن حقيقته الإرهابية هو شريكه في كل ارتكاباته الإجرامية/الياس بجاني

*أميركا وسوريا.. غير صحيح/طارق الحميد/الشرق الأوسط

*سندفع ثمن خذلان الشعب السوري/عبد الرحمن الراشد/الشرق الأوسط

*عن الوجه الحقيقي لحزب الله/بيسان الشيخ/الحياة

*حزب الله يشيع احد قتلاه جعفر حلاوي في كفركلا

*'الأنباء: حزب الله يستنفر ميدانياً.. ويستدعي الاحتياط!

*سليمان ابدى ارتياحه لخطة انتشار الجيش: حان الوقت ليدرك الجميع أهمية تحييد ساحتنا عن ارتدادات ما يحصل حولنا

*قتيل وعدد من الجرحى في الاشتباكات في اسواق طرابلس القديمة

*حبيش: ضبط السلاح في طرابلس لا يمكن أن يحصل إلا عندما يتخذ قرار بضبط سلاح الجميع بدءا بحزب الله

*الجيش نفذ انتشارا على المحاور ويقيم حواجز في كل احياء طرابلس

*الهدوء يسود طرابلس والجيش أعاد فتح كل الطرق

*الجيش يدعو المواطنين الى عدم الانجرار لحرب عبثية: السلاح سيقابل بالسلاح

*السيناتور الأميركي جون ماكين: البعض يسعى لإعادة فتح الجروح الطائفية القديمة في لبنان

*إندبندنت": أوروبا تعارض وضع حزب الله على القائمة السـوداء

*"يديعوت أحرونوت": حزب الله استخدم الدبابات السورية ومصير القصير سيؤثر على الحرب السورية

*"معاريف": خطر انتقال الفوضى الى لبنان ستدفع ثمنه اسرائيل ايضا

*اسرائيل: سقوط القصير ضربة لمهربي السلاح من لبنان

*سلام عرض مع حوري وبويز الاوضاع العامة

*ميقاتي تابع الاوضاع العامة مع مقبل وشربل وصحناوي وفاضل والتقى سكاف

*السنيورة: لينسحب حزب الله من سوريا قبل فوات الأوان ولينشر الجيش على الحدود ولتضبط المعابر مع سوريا

*ناشطون سوريون: أسر عدد من عناصر حزب الله في معضمية الشام

*حسين تاج الدين ينقل "ثقافة الفساد"إلى غامبيا: طرده بعد اكتشاف أفعاله

*مثقفون شيعة: زعماء الطائفة يقودون لبنان إلى مزالق

*ماذا عن خوف جمهور "حزب الله" ودكتاتورية الولي الفقيه؟... بيضون لموقع 14 آذار: "استباقية" حزب الله للحرب فكرة إسرائيلية!

*الاحرار : لتخفيف حدة الانقسام الحاصل والعودة لاعلان بعبدا

*زهرمان : حزب الله وضع لبنان على سكة الفتنة

*الحكومة معلقة بحبال قرار "الدستوري"... فتفت لموقع 14 آذار: لا مؤشر لقيام الحكومة قريباً

*ماروني : لبنان دخل فعليا في وحول الازمة السورية

*باولي التقى ابي اللمع: لاهمية الالتزام بسياسة النأي بالنفس

*الاحدب اتهم سياسيي طرابلس بالعجز: لمنع توريط الجيش في مواجهة اهله

*هكذا توسّط جنبلاط وبري قبل "سقوط" القصير

*قرطباوي في ذكرى اغتيال القضاة: سنبقى أمناء لرسالة استشهدتم من اجلها

*النائب السابق صلاح حنين: "الدستوري" قد يرفض التمديد أو يقصّر مدّتَه

*العثور على ملازم اول في الامن العام جثة بين مزرعة الحمرا والزوطرين في النبطية

*حين يحوّل "حزب الله" منطقة المتن ساحة حرب

*حزب الله.. إرهابي/ حسين شبكشي

*لافروف: تصوير عملية القصير على أنها ضد المدنيين نفاق

*أمين عام منظمة المؤتمر الإسلامي أكد أن الصراع السوري بدأ يأخذ طابعاً طائفياً

*هولاند طالب بالافراج الفوري عن صحافيين فرنسيين فقدا في سوريا

*مجلس الأمن الدولي دان الاشتباكات في الجولان

*العفو الدولية: الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان تعم مالي

 

تفاصيل النشرة

 

إنجيل القدّيس لوقا18/24حتى30 /فَلِأَن يَدخُلَ الجَمَلُ في ثَقْبِ الإِبرَة أَيسَرُ مِن أَن يَدخُلَ الغَنِيُّ مَلَكوتَ الله

فلَمَّا رأَى يسوعُ ما كانَ مِنهُ قال: ما أَعسَرَ دُخولَ مَلَكوتِ اللهِ على ذَوِي المال. فَلِأَن يَدخُلَ الجَمَلُ في ثَقْبِ الإِبرَة أَيسَرُ مِن أَن يَدخُلَ الغَنِيُّ مَلَكوتَ الله. فقالَ السَّامِعون: فمَن يَقدِرُ أَن يَخلُص؟ فقال: ما يُعجِزُ النَّاسَ فإِنَّ اللهَ عَليهِ قَدير. فقالَ له بُطرُسَ: ها قَد ترَكْنا نَحنُ ما عِندَنا وتَبِعْناك. فقالَ لَهم: الحَقَّ أَقولُ لَكم: ما مِن أَحدٍ تَرَكَ بَيتاً أَوِ امرَأَةً أَو إِخوَةً أَو والِدَينِ أَو بَنينَ مِن أَجْلِ مَلَكوتِ الله، إِلا نالَ في هذه الدُّنْيا أَضعافاً، ونالَ في الآخِرَةِ الحَياةَ الأَبَدِيَّة.

 

حزب الله هو من انتاج غالبية قادة لبنان الإذلاء والحربائيين والجبناء والأنانيين
الياس بجاني/07 حزيران/13/بكل صراحة وبصوت عال نقول إن حزب الله الإرهابي والإيراني بامتياز وصل إلى ما وصل إليه من عسكرة وانفلاش وفجور وعهر بسبب خنوع وجبن وحربائية وتقية وذمية السواد الأعظم من قادة لبنان الزمنيين والروحيين. الكل يعرف أنه لا مقاومة ولا من يحزنون، ولا هو حرر الجنوب أو انتصر في حرب 2006. والكل يعلم أن قادته وماله وعقيدته وسلاحه ومشروعه وآلية قراره كلها ملالوية. ولكن ورغم كل هذه الحقائق لا زال حتى الآن معظم قادة 14 آذار يدعون انه حرر الجنوب وأنه مقاومة. بربكم ألا يعلم هؤلاء الأوباش أن من يربى الأفعى المسمة سوف تلدغه أجلا أم عاجلا أن لم يقلع اسنانها وانيابها؟ باختصار حزب الله أفعى مسمة وسمه هاري وقاتل وهو يلدغ الآن من نفخ ريشه وتملقه ويدمر لبنان ويقتل الشعب السوري. حزب الشيطان هذا يحتل لبنان ويجب التعامل معه على أنه قوة احتلال إيرانية ونقطة على السطر.

 

كل من تملق وداهن حزب الله وتعامى عن حقيقته الإرهابية هو شريكه في كل ارتكاباته الإجرامية
بالصوت/قراءة للياس بجاني في تعاسة قادة لبنان الروحيين والزمنيين الذين تملقوا وداهنوا حزب الله حتى أوصلوه إلى ما هو عليه من عهر وفجور وكفر/أهم الأخبار/07 حزيران/13
اضغط هنا لقراءة نشرة أخبار صوت فينيقيا العربية المفصلة لليوم/07 حزيران/13 
English LCCC News bulletin for June 06/13نشرة الاخبار باللغة الانكليزية
حسان حيدر/لماذا تستغربون سلوك حزب الله/عربي وانكليزي/07حزيران/13
من ضمن النشرة/قراءة لمقالة حسان حيدر: لماذا تستغربون سلوك حزب الله/متفرقات/وتأملات إيمانية في نهاية الأشرار والمستكبرين مستوحاة من إنجيل القدّيس لوقا06/20حتى26/"طوبى لَكُم أَيُّها الفُقَراء، فإِنَّ لَكُم مَلَكوتَ الله. طوبى لَكُم أَيُّها الجائعونَ الآن فَسَوفَ تُشبَعون. طوبى لَكُم أَيُّها الباكونَ الآن فسَوفَ تَضحَكون. طوبى لَكمُ إِذا أَبغَضَكُمُ النَّاس ورَذَلوكم وشتَموا اسمَكُم ونَبذوه على أَنَّه عار مِن أَجلِ ابنِ الإِنسان. اِفرَحوا في ذلك اليَومِ واهتُّزوا طَرَباً، فها إِنَّ أَجرَكُم في السَّماءِ عظيم، فهكذا فَعَلَ آباؤهُم بِالأَنبِياء. لكِنِ الوَيلُ لَكُم أَيُّها الأَغنِياء فقَد نِلتُم عَزاءَكُم. الوَيلُ لَكم أَيُّها الشِّباعُ الآن فسَوفَ تَجوعون. الوَيلُ لَكُم أَيُّها الضَّاحِكونَ الآن فسَوفَ تَحزَنونَ وتَبكون. الوَيلُ لَكُم إِذا مَدَحَكم جَميعُ النَّاس فَهكذا فَعَلَ آباؤُهم بِالأَنبِياءِ الكَذَّابين.

 

 

أميركا وسوريا.. غير صحيح!

طارق الحميد/الشرق الأوسط

حاول مسؤول أميركي رفيع المستوى الدفاع باستماتة عن مواقف بلاده من الأزمة السورية، ملقيا باللوم على المعارضة، رغم إقراره بالقول: لسنا أغبياء، نعرف أن الحل السياسي غير ممكن من دون تغيير موازين القوى على الأرض! المسؤول الأميركي تحدث أمام مجموعة من الصحافيين في لندن، ومن ضمنهم هذه الصحيفة، عن مشاكل عملياتية لدى الجيش الحر منها تخزين بعض الكتائب للسلاح استعدادا لمعركة ما بعد الأسد، وأن الجماعات المسلحة لا تنسق في ما بينها، مع تأكيده على أهمية دور رئيس أركان الجيش الحر اللواء سليم إدريس، وقوله للسوريين: لا تلوموا الأجانب على مشكلة سوريا، فعلى السوريين أن يقودوا ثم يساعدهم أصدقاؤهم! وبحسب ما نشرته هذه الصحيفة، فإن المسؤول الذي كان يتحدث من مقر السفارة الأميركية في لندن يقول: في الخارج ستجد تمثالا لداويت ديفيد أيزنهاور. هذا السياسي والعسكري الأميركي شغل منصب القائد الأعلى لقوات الحلفاء في أوروبا خلال الحرب العالمية الثانية. كان هو القائد الوحيد الذي يعطي الأوامر، والجميع كانوا يطيعونه من دون تذمر أو شكوى. أشرف على التخطيط وعلى العمليات القتالية في فرنسا وبريطانيا وألمانيا. لم يقل له البريطانيون إنك غير كفء، ولم يتذمر الفرنسيون من قيادته. كانت القيادة المشتركة لقوات الحلف الوسيلة الوحيدة للتغلب على ألمانيا النازية! وأضاف: لا يوجد للأسف مثل هذا الأمر في الجيش السوري الحر! على السوريين الارتقاء لمستوى ثورتهم والتعاون فيما بينهم، وهذا أمر لا نستطيع، نحن الأميركيين، تحقيقه لهم. فهل هذه مقارنة دقيقة؟ الإجابة: لا! فالمعارضة السورية لم تجد دعما دوليا حقيقيا لتتوحد كما حدث مع المعارضة الليبية للقذافي بجهد دولي، أو المعارضة العراقية قبل الغزو الأميركي، والمفارقة هنا بحديث المسؤول الأميركي نفسه أن أيزنهاور كان القائد الوحيد الذي يعطي الأوامر، والجميع كانوا يطيعونه من دون تذمر أو شكوى. أشرف على التخطيط وعلى العمليات القتالية! فأين أيزنهاور الأميركي اليوم الذي يقود الحلفاء ويخطط، ولو سياسيا، في سوريا؟ وأين أيزنهاور الذي يعي ضرورة دعم المعارضة بالسلاح، وضرورة توحيد قياداتهم؟ لا وجود له بالطبع! ولذلك فإن حديث المسؤول الأميركي لا يستقيم، فالأسد نفسه استشعر حجم ورطته وضعفه وسلم دمشق لقاسم سليماني، والقصير لحسن نصر الله، واكتفى بدور العلاقات العامة عبر المقابلات التلفزيونية، بينما يقف اليوم اللواء سليم إدريس وحيدا بلا دعم حقيقي من المجتمع الدولي، وأميركا تحديدا، أي دعم بالسلاح! ولذا فالقصة اليوم ليست أن المعارضة لا ترتقي لمستوى المسؤولية، بل هي في تراجع أميركا عن لعب دور القيادة، وهو ما استوعبه الروس والإيرانيون، حيث قاموا بإرسال الأسلحة لإنقاذ الأسد. هذه هي الحقيقة، أما ما تحدث به المسؤول الأميركي، فإنه يدين واشنطن أكثر من كونه يبرئها.

 

سندفع ثمن خذلان الشعب السوري

عبد الرحمن الراشد/الشرق الأوسط

لم ينبس الأمين العام للجامعة العربية بكلمة واحدة، ولا منظمته العتيدة، طوال خمسة وأربعين يوما دام فيها حصار بلدة القصير السورية، ثم سكت طوال عشرين يوما من عمليات القصف والتدمير والقتل للبلدة التي يسكنها أربعون ألفا! ومعظم الحكومات العربية هي الأخرى لم تفعل شيئا منذ عامين من الذبح والقتل، حيث اكتفت بالفرجة عن بعد. وبعد هذا كله يلوم البعض الغرب والشرق لماذا لا يتدخلون لنجدة السوريين؟!لو كانت هناك عزيمة حقيقية لما كانت هناك مأساة من الأساس، ولو كان هناك إحساس بقيمة الإنسان، وحرص على لجم المجرمين لما استمر النظام في سوريا يبطش بالناس ويدمر المدن ويهجر الملايين من المدنيين الأبرياء، والآن يقطع البلاد كما يشتهي من أجل إعادة رسم الخريطة من جديد. ونظام بشار الأسد يعتقد أنه قادر خلال عام أو عامين على تصدير مشكلته عبر الحدود باللاجئين والسلاح والميليشيات، يريد تغيير خريطة لبنان السياسية، وإسقاط النظام الأردني، وتخريب تركيا بالفتن، ونقل المشكلة للسعودية والعراق والبقية.

ما الخطأ الذي يحدث؟

بدأ بعدم الإحساس بحجم الظلم الذي يقع على الشعب السوري، وعدم الإحساس بالمسؤولية، واللامبالاة حيال حماية الأمن الإقليمي، وعدم الشعور بالخطر الهائل الذي ستجلبه لنا تدخلات إيران وحلفائها، وعدم قراءة أو فهم مخاطر الواقع الجديد الذي يبنى أمام أعيننا. بداية، لا توجد معايير تحاسب عليها المنظومات الإقليمية عندما تتقاعس، مثلا هل قتل خمسة آلاف شخص يستوجب الشجب أم التدخل؟ هل تشريد مليون إنسان يجيز لدول المنطقة حق التدخل لمنع الكارثة؟ هل استعانة النظام بقوات وميليشيات خارجية ضد شعبه تستوجب منح هذا الشعب المضطهد حق الدفاع عن نفسه ومناصرته بقوات نظامية إقليمية؟

أعرف أن ليس كل الدول العربية تملك المعايير الأخلاقية أو السياسية التي تدفعها للتدخل، بل العكس تماما. نعرف أن الجزائر والعراق يساندان النظام السوري بلا حياء. وندري أن مصر والسودان يناصران نظام الأسد كذلك لكن بدرجة أقل. ومعظم البقية تعتقد أن سوريا تقع في إقليم بعيد في العالم، وليست من مسؤوليتهم. الجامعة العربية، فقط بعد أن دمرت القصير، أصدرت بيانا تشجب الجريمة! وها هي جحافل النظام، وميليشيات حزب الله، وفيلق القدس الإيراني، وعصابات عصائب الحق العراقية، مع مستشارين روس وكوريين شماليين تبدأ الآن الزحف على درعا وحمص والغوطة تريد استعادتها بعد أن حررها أهلها من قوات النظام خلال العام الماضي.

ألا يبرر هذا الكم الهائل من القوى الخارجية مع قوات النظام التي تستخدم كل الأسلحة الثقيلة التدخل المضاد بدلا من إصدار بيانات العزاء؟ ألا تشعر دول المنطقة أن سوريا بوضعها الحالي تشكل خطرا عليهم، لأن تشريد خمسة ملايين سوري لن يهدد فقط بإسقاط نظامي الأردن ولبنان، بل كل الدول الواقعة في دائرة العنف الإقليمي؟ من كان يتصور أن تتعرض تركيا، البلد الكبير والأقوى عسكريا، والمحمي من الناتو، والمزدهر اقتصاديا، والمستقر سياسيا لهذه الهزات المفاجئة؟ ما يحدث في تركيا، سواء في ميدان تقسيم أو الاشتباكات الحدودية، ليس إلا نتاجا للأزمة السورية. خطر الحدث السوري يهدد الجميع وليس أهل سوريا فقط، الخطر أيضا على دول الخليج والعراق ومصر وكذلك إسرائيل.

 

عن الوجه الحقيقي لـ حزب الله

بيسان الشيخ/الحياة

السبت ٨ يونيو ٢٠١٣استيقظ الشارع العربي اخيراً وبعض حكوماته على اكتشاف مفجع هو الوجه الحقيقي لـ حزب الله. فتبين فجأة أن ما ترسّخ في الأذهان لنحو ثلاثة عقود، بصفته مقاومة ضد محتل، ليس أكثر من حزب طائفي مسلح، يخدم مصالح إيران في المنطقة. وجاء هذا الاكتشاف صفعة مؤلمة لناس رأوا ذات يوم في حزب الله وأمينه العام حسن نصرالله صورة ناصعة لمحارب رفع رأسهم في وجه إسرائيل، فإذا به اليوم يساند نظاماً يقتل شعبه، ويحسم المعارك عنه. وجاءت الاحتفالات بـ سقوط القصير لتزيد الاحباط والخيبة، ما دفع كثيرين الى التشكيك في النصر الإلهي والسخرية منه.

ولا شك في أنه لأمر محمود أن يعيد الفرد كما الجماعة النظر في المواقف السياسية والانتماءات والولاءات في سبيل تقويمها وإعادة تعريفها بما يتناسب وحاجة ما أو دوراً أو صحوة. ولعل تلك أحد التداعيات الايجابية للثورة السورية ولمشاركة حزب الله في القتال ضدها، حيث سقطت أوهام كثيرة ليس آخرها الممانعة ومجابهة إسرائيل. لكن تلك المراجعات تقضي في المقابل بالتسلح ببعض الجرأة والنزاهة لتحميل المسؤوليات لأصحابها وليس الاكتفاء بإلقائها على الحزب.

فهل كان يجب أن تقع معركة القصير لنكتشف ذلك الوجه الحقيقي الذي لم يجهد حزب الله يوماً في إخفائه؟

والواقع ان افتراض سقوط القناع اليوم، يعني أن بروباغاندا الحزب انطلت طوال عقود على الرأي العام العربي الذي أبى إلا أن يراه حــــزباً مقاوماً منزهاً عن الصغائر، ورفض أن يقوّم أداءه السياسي خارج منظومة مواجهة إسرائيل. لا بل تم تخوين اللبنانيين الذين عارضوا الحزب وطالبوه بإشراكهم في قرار الحرب والسلم على الأقل، علماً أن دافعهم اختلاف سياسي مع الحزب وليس خلافاً فقهياً أو طائفياً.

والحال أن الحزب لم يكذب. فمنذ اليوم الاول لنشأته كان واضحاً وصريحاً في سعيه لإقامة دولة إسلامية (شيعية للمفارقة!) ولم يعترض أحد، ثم تراجع عنها بالوضوح نفسه، وبعدها ومن دون أي حرج خاض حرب تطهير ضد المقاومة الوطنية العلمانية واستأثر بجبهة الجنوب مقصياً كل ما عداه. وعندما وجه سلاحه الى بيروت، واليوم الى سورية، لم يشعــر بحــاجة للمواربة والالتفاف وبذل أدنى جهد في الاقناع.

وليس ذلك من قبيل الشفافية أو ما يضمره الصدق من قيم إيجابية، وإنما أولاً لعدم اعترافه يوماً بالشراكة في الوطن، وثانياً لأن ذلك يتوافق مع علة وجود الحزب نفسه. فهو ومنذ اليوم الاول، حزب الولي الفقيه المسلح في لبنان وليس ذلك بسر.

والحزب صادقٌ تجاه جمهوره أيضاً. يكفي مثلاً أنه لا يمكن وصف مقاتليه الذين ذهبوا الى معركة ليست معركتهم في سورية بأنهم مغرر بهم، كما هي الحال في وصف شباب التنظيمات المسلحة السنّية.

وللمفارقة، وفيما كان الشارع العربي يهلل لانتصارات الحزب ويرى في نصرالله قائداً عظيماً، لم يكن الحزب وأمينه العام أقل شيعية مما هم عليه اليوم. واللافت أكثر أن هذا الجمهور نفسه الذي تكشف له أمس الوجه الحقيقي، لا يزال يطالب حزب الله بالكف عن القتال في سورية، والعودة الى ذلك الدور المزعوم في محاربة اسرائيل!

حزب الله لم يكذب ولم يخفِ وجهه عنا. نحن فعلنا. فبذريعة إسرائيل أعمينا بصرنا عن أنظمة وتنظيمات كان الأجدى بنا مقاومتها قبل وقت طويل من سقوط القصير... السقوط الذي كشف عورة لا وجهاً حقيقياً.

 

حزب الله يشيع احد قتلاه جعفر حلاوي في كفركلا

شيّع حزب الله واهالي بلدة كفركلا جعفر نايف حلاوي الذي قتل في سوريا بمشاركة رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد والنائب علي فياض. وانطلق موكب التشييع من امام بوابة فاطمة في سيارة اسعاف تابعة للحزب اخترقت شوارع البلدة وسط اطلاق الرصاص في سماء المنطقة. وتقدم المشيعون النائب رعد وصور لقادة المقاومة واعلام الحزب وحشد من ابناء البلدة ورئيس البلدية حسن شيت. وكان حلاوي قُتل يوم الاربعاء مع اثنين آخرين في حين جُرح سبعة آخرون في مكمن أثناء عودتهم

'الأنباء: حزب الله يستنفر ميدانياً.. ويستدعي الاحتياط!

كشفت مصادر امنية لصحيفة 'الأنباء الكويتية ان 'حزب الله بدأ ينسحب لارتدادات سقوط القصير وقد باشر على هذا الصعيد تطبيق استنفار ميداني على الارض في اكثر من منطقة وتحديدا في الضاحية الجنوبية والتلال المشرفة عليها. واشارت المصادر الى ان الحزب استدعى الاحتياط من مقاتليه بهدف تعبئة الفراغ الناتج من ارسال آلاف المقاتلين الى سورية، وسط مخاوف من تنفيذ عمليات امنية من قبل المعارضة السورية كرد على خسارتها القصير. المصادر تحدثت عن لقاء قد عُقد بين قيادات من الحزب وحلفائه في قوى 8 آذار، تم خلاله بحث آليات التنسيق والاجراءات المتصلة بمواجهة مرحلة ما بعد سقوط القصير وانعكاس ما حصل لجهة تهديدات الجيش السوري الحر بأنه سيرد على أهداف لبنانية في مناطق حددها سواء في الضاحية الجنوبية أو الجنوب وكان حزب الله احتفل بالنصر بحسب الطريقة التقليدية، رصاص في الهواء وتوزيع حلوى على الطرق العامة.

لكن دائرة رصاص الابتهاج والمفرقعات تخطت الضاحية الجنوبية وبلدات الجنوب والبقاع، الى الأحياء الشيعية المتناثرة في مناطق شرق بيروت، كرويسات جديدة المتن والزعيترية والبوشرية، وصولا الى جديدة المتن، حيث سيّرت مواكب مسلحة تطلق النار في الهواء، وأفيد عن تعرض أحد هذه المواكب للرصاص أثناء المرور في برج أبي حيدر (بيروت). وحمل حزب الكتائب بشدة على ما وصفه باستباحة القانون عبر تحويل معركة القصير الى احتفالات على الأراضي اللبنانية، مشيرا الى اطلاق النار ابتهاجا وترويع الأهالي الآمنين في جديدة المتن. وتجمع بعض الأهالي في المتن من كتائبيين وقواتيين، استنكارا لإطلاق النار، وأسف إقليم المتن الكتائبي لأن تتحول أرض لبنان مسرحا للصراعات الخارجية.

 

سليمان ابدى ارتياحه لخطة انتشار الجيش: حان الوقت ليدرك الجميع أهمية تحييد ساحتنا عن ارتدادات ما يحصل حولنا

وطنية - أبدى رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان ارتياحه لخطة الانتشار التي نفذها الجيش اللبناني في منطقة طرابلس ومحيطها اليوم. وإذ نوه الرئيس سليمان بهذه الخطوة، مقدرا للجيش تضحياته ودوره الوطني في حفظ السلم الأهلي، شدد على "ضرورة تجاوب القيادات والمواطنين على السواء مع ما يقوم به الجيش حفاظا على أمن المنطقة وسلامة سكانها"، لافتا إلى أن "الوقت حان ليدرك الجميع أهمية إبقاء ساحتنا الداخلية في منأى عن ارتدادات ما يحصل حولنا وانعكاساته الداخلية، خصوصا بعدما ثبت أن انخراط الافرقاء في الاقتتال والمواجهات، انتصارا لهذا الطرف أو ذاك، ثمنه الوحيد سقوط اللبنانيين الأبرياء وإلحاق الخراب والدمار في الممتلكات، من دون أي تأثير في المعادلات الميدانية القائمة".

 

قتيل وعدد من الجرحى في الاشتباكات في اسواق طرابلس القديمة

وطنية - أفاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" في طرابلس محمد الحسن عن سقوط قتيل هو توفيق شلبي وعدد من الجرحى، في الاشتباكات المستمرة في الأسواق القديمة في طرابلس بين مسلحين من آل النشار وآخرين، لا سيما في سوق الذهب وسوق السمك والنحاسين وطلعة الرفاعية وباب الحديد، تستعمل خلالها الأسلحة الرشاشة والقنابل اليدوية والقذائف الصاروخية.

 

حبيش: ضبط السلاح في طرابلس لا يمكن أن يحصل إلا عندما يتخذ قرار بضبط سلاح الجميع بدءا بحزب الله

وطنية - أكد النائب هادي حبيش في حديث تلفزيوني أن "ما سمعناه في اليومين الأخيرين من الجيش اللبناني عن مسألة ضبط الاسلحة في جبل محسن وباب التبانة كان ايجابيا"، وقال: "في المقابل، على كل السياسيين رفع الغطاء عن كل المخلين بالأمن، والتعاون مع الجيش. كما يجب أن يكون هناك قرار حازم من حكومة تصريف الاعمال. ويجب أن تتوقف اتصالات السياسيين التي تبدأ عند توقيف المخلين بالامن. كما يفترض بالقضاء لعب دوره الاساسي". ورأى أن "قيادة الجيش أصدرت اليوم البيان الاعلى وتيرة، والمطلوب من الناس التجاوب معه، وأن يعلموا إلى أي مدى وصلت خطورة الوضع في طرابلس"، داعيا "الجيش إلى الدخول إلى الشارع الفاصل بين المنطقتين على الاقل، وأن يبقى موجودا فيه". ولفت إلى أن "ضبط السلاح في طرابلس لا يمكن أن يحصل، إلا عندما يتخذ قرار بضبط السلاح الموجود بأيدي كل اللبنانيين بدءا بحزب الله ووصولا إلى آخر لبناني".

الجيش نفذ انتشارا على المحاور ويقيم حواجز في كل احياء طرابلس

وطنية - افاد مندوب الوكالة الوطنية للاعلام في طرابلس عبد الكريم فياض ان الجيش ينفذ انتشارا في المحاور التي كانت مسرحا للقتال لا سيما في شارع سوريا الذي يفصل جبل محسن وباب التبانة ويسير دوريات مؤللة، ويقيم حواجز في كل احياء طرابلس والهدوء يعم المدينة، والحركة بدأت تعود اليها تدريجيا.

 

الهدوء يسود طرابلس والجيش أعاد فتح كل الطرق

وطنية - أفاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" في طرابلس عبد الكريم فياض أن الهدوء يسود أماكن وأحياء مدينة طرابلس بعد أن تسلم الجيش اللبناني المكاتب التابعة لشبان من آل النشار في محلة طلعة الرفاعية إثر الاشتباكات التي دارت ليلا بينهم وبين شبان من المنطقة، وبعد أن انتشر الجيش في محلة التبانة استكمالا لتنفيذ الخطة الأمنية حيث عمد ليلا على الرد على القناصة التي كانت تطلق النار على المارة ليلا، ونفذ مداهمات وسير دوريات في مختلف أحياء المدينة وطارد المسلحين. وشهدت طرابلس ليلا هدوءا نسبيا بفضل اجراءات الجيش، فيما يسجل الآن هدوء نسبي بفضل إجراءات الجيش. وقد فتح الأتوستراد الدولي الذي يربط طرابلس بعكار في محلة التبانة، كما أعيد فتح كل الطرق التي كانت أقفلت أمس.

 

الجيش يدعو المواطنين الى عدم الانجرار لحرب عبثية: السلاح سيقابل بالسلاح

دعت قيادة الجيش "المواطنين الى التنبه لما يحاك من مخططات لاعادة لبنان الى الوراء واستدراجه الى حرب عبثية"، مردفة أن "الجيش مزمع على تنفيذ خطته الامنية في طرابلس مهما كلف ذلك واستعمال السلاح سيقابل بالسلاح".ووجهت قيادة الجيش بياناً الى اللبنانيين الأربعاء، شددت فيه على أن "قيادة الجيش بقدر ما ستكون حازمة في تدابيرها الامنية، تدعو المواطنين الى التنبه لما يحاك من مخططات لاعادة لبنان الى الوراء واستدراجه الى حرب عبثية، والى الحذر من الاشاعات الكاذبة والتضليل الذي تمارسه بعض الجهات السياسية والدينية، كما تدعوهم الى ان يكون تعبيرهم عن آرائهم السياسية سواء بالنسبة الى مجريات الاحداث في لبنان او سوريا، بالوسائل السلمية الديموقراطية والتي لا تستفز احدا، والى عدم الانجرار وراء مجموعات تريد استخدام العنف وسيلة لتحقيق اهدافها، والتجاوب مع تدابير الجيش لما فيه مصلحتهم ومصلحة لبنان".

وأردفت أن "استعمال السلاح سيقابل بالسلاح ولن ندخر جهدا لتجنيب الابرياء ثمن غايات سياسية وفئوية تريد خراب لبنان". وأضافت قيادة الجيش الى أنها "سعت في الاشهر الاخيرة الى العمل بقوة وحزم وترو لمنع تحول لبنان ساحة للصراعات الاقليمية وانتقال الاحداث السورية اليه، لكن الايام الاخيرة حملت اصرارا من جانب بعض الفئات على توتير الاوضاع الامنية وخلق الحساسيات بين ابناء الشعب الواحد على خلفية الانقسام السياسي الحاصل في شأن التطورات العسكرية في سوريا".وأشارت الى أنها "بدأت بتدابير أمنية حاسمة في طرابلس وصيدا وبيروت والبقاع وجبل لبنان"، مردفة أن "عملياتها ستكون رادعة ومتشددة، فالجيش مزمع على تنفيذ خطته الامنية في طرابلس مهما كلف ذلك، ليس على محوري باب التبانة وجبل محسن فقط، انما ايضا في كل بقعة يراد منها ان تكون محور قتال بين ابناء المدينة الواحدة، وهو تدخل في صيدا بقوة ايضا لمنع استثمار تطورات سوريا، وفي بعض احياء جبل لبنان حيث اطلق مسلحون النار ابتهاجا وهو مستمر في ملاحقة الفاعلين الذين ارتكبوا جريمة اغتيال عسكرييه في عرسال". ونفّذت الوحدات سلسلة عمليات دهم بحثاً عن المسلحين ومخابئ الأسلحة، وتم ضبط مخزنا للاسلحة، فجر الخميس في محلة سوق القمح ـ الحارة البرانية، يحتوي على كميات من العبوات الناسفة ومدافع الهاون المحلية الصنع، والبنادق الحربية والذخائر العائدة لها، بالإضافة إلى أعتدة عسكرية متنوعة.

وفي هذا السياق، أفادت معلومات صحافية أن " الهدوء يسود أماكن وأحياء مدينة طرابلس بعد انتشار الجيش اللبناني وتنفيذه مداهمات وسير دوريات في مختلف أحياء المدينة ومطاردته لمسلحين".

 

السيناتور الأميركي جون ماكين: البعض يسعى لإعادة فتح الجروح الطائفية القديمة في لبنان

نهارنت/رأى السيناتور الأميركي جون ماكين أنه "يتم إعادة فتح الجروح الطائفية القديمة في لبنان" معتبراً أن "دعم "المعارضة السورية" يضع حدًا لتدخل إيران و"حزب الله" في الشأن السوري". واشار ماكين في مؤتمر صحافي عقده الخميس، الى أنه "هناك إعادة فتح الجروح الطائفية القديمة في لبنان "، مردفاً أن "الآلاف من مقاتلي "حزب الله" تدخل في معركة القصير، ما اسهم بسقوط هذه المدينة في يد جيش النظام"، مردفاً أن "هذه القوات تقود الآن اشتباكات وهجمات على حمص وحلب". كذلك، أعرب ماكين عن قلقه إزاء "اطلاق الصواريخ على المناطق الشيعية في لبنان انتقاما من حزب الله جراء التدخل في سوريا". وشدد على انه "على الولايات المتحدة ان تتدخل في الشرق الاوسط لحماية مصالحها وعليها ان ترسل رسائل قوية لإيران والمتطرفين"، معتبرا انه "بمقدور الولايات المتحدة ان تحمل آمالا للشرق الاوسط"، مردفاً أن "الشرق الاوسط قد ينهار اذا لم تلتزمة واشنطن مع حلفائها". وأكد أن "دعم الولايات المتحدة الأميركية لـ"المعارضة السورية" يضع حداً لحزب الله في لبنان، وهذا يعني جعله ينهزم استراتيجياً عبر استهداف موارده المالية والعسكرية. فضلاً عن نزع الشرعية عن قادة الحزب في الداخل اللبناني، وتعزيز دور المعارضة الداخلية لحزب الله وسلاحه". وأشار ماكين في مؤتمره الصحافي، الى أنه "اذا استمرت الأزمة في سوريا سيكون هناك دور واضح للمتطرفين"، مضيفاً " ايران ومليشيات من العراق ولبنان دخلت سوريا لمساندة (الرئيس السوري بشار) الأسد".ولفت ماكين إلى ان "الازمة السورية مفتوحة على كل الخيارات"، مشددا على ان "كل من يفكر ان الاسد وحلفائه قد يجلبون السلام واهمون". ورأى ماكين أن "إيران تسعى للاستفادة من الوضع الفوضوي القائم في الشرق"، مشددا على اننا "لن نسمح لإيران بان تمتلك القدرات النووية". وسيطر حزب الله الأربعاء مع القوات السورية على مدينة القصير الإستراتيجية بريف حمص وسقط قتلى له شيعوا في بلدات لبنانية عدة، وذلك في إطار تدخله بالمعارك السورية الى جانب جيش النظام. وكالة الصحافة الفرنسيةن

 

"إندبندنت": أوروبا تعارض وضع حزب الله على القائمة السـوداء

المركزية- أشارت صحيفة "اندبندنت" البريطانية في تقرير إلى ان "بريطانيا قدمت مقترحا للاتحاد الأوروبي بوضع "حزب الله" على القائمة السوداء، لكن مقترحها لاقى اعتراضا من بعض الدول. ولفتت الى ان بريطانيا استندت في مقترحها الى التفجير الانتحاري الذي نفذ في بلغاريا العام الماضي، وذهب ضحيته سائحان إسرائيليان، وسائق حافلة بلغاري إلى جانب الانتحاري نفسه، لكن دولا أوروبية اعترضت على المقترح بسبب الغموض الذي اكتنف التفجير، وعدم وجود أدلة قاطعة تربط حزب الله بالعملية". وأعلنت ان "دولا أخرى قدمت سببا آخر وهو أن وضع حزب الله على القائمة السوداء قد يؤدي إلى عدم الاستقرار في لبنان، لأن الحزب قوة سياسية مهمة كما أن له حضورا اجتماعيا واسعا في البلاد".

 

"يديعوت أحرونوت": حزب الله استخدم الدبابات السورية ومصير القصير سيؤثر على الحرب السورية

المركزية- لفتت صحيفة "يديعوت احرونوت" الى أن مدينة القصير تحولت الى نقطة مركزية مصيرها سيؤثر على الحرب الاهلية السورية، مشددة على ان "مقاتلي حزب الله استخدموا للمرة الاولى دبابات الجيش السوري بشكل مكثف في منطقة القصير". ونقلت الصحيفة عن جهات عربية قولها إن "الامر يتعلق بنشاط لا سابق له واستثنائي لحزب الله الذي يواصل تعزيز وتقوية منظومة مقاتليه لصالح نظام الرئيس بشار الاسد".واعلنت نقلا عن مصادر في المؤسسة الأمنية في "اسرائيل" قولها إنها تراقب "التطورات عن كثب وإن الدبابات لم تنتقل الى لبنان".

 

"معاريف": خطر انتقال الفوضى الى لبنان ستدفع ثمنه اسرائيل ايضا

المركزية- اشارت صحيفة "معاريف" الاسرائيلية الى انه في غضون بضعة اشهر قد نجد أنفسنا امام "شبه هلال عراقي"، فالفوضى الفتاكة السائدة منذ عقد في العراق، وما يقارب السنتين في سوريا ستنتقل الى لبنان، والثمن ستدفعه اسرائيل ايضا. ولفتت الى ان لبنان يحتوي اليوم على العوامل عينها التي كانت السبب في انتشار العنف في العراق وسوريا، ففيه غالبية سنية لا تملك السيطرة الناجعة، واخرى شيعية تملك قوة عسكرية خاصة بها وتشكل دولة داخل الدولة وقادرة على فرض نفسها على الآخرين، وهناك تدخل ايراني عميق، الى جانب تاريخ طويل من الحروب الاهلية الدامية التي دامت عشرات السنين، والتدخل الخفي للجهات العربية والغربية.

اضافت "انضم الى هذه العوامل قرار الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله الاستراتيجي بالمشاركة العلنية بالقتال الى جانب نظام الاسد، الامر الذي قد يؤدي الى اشعال النار (من جديد) في لبنان ايضا. فطالما كان يقاتل نصرالله الى جانب الاسد ليس بشكل علني ومعلن، استوعبت المحافل السنية تدخله ولم توجه النار اليه، ولكن في الايام الاخيرة تم اجتياز هذا الخط. ففي معارك القصير بدا وكأن حزب الله يقود المعركة، ونظام الاسد يقدم له الوسائل فقط. وفي الواقع فان قرار نصرالله القتال الى جانب الأسد ومواقفه العلنية أدت الى الرد عليه في البقاع وفي الضاحية الجنوبية في بيروت. وبالتوازي افتى الشيخ القرضاوي المفتي السني الابرز بالقتال ضد حزب الله، لكن هذه مجرد البداية، فليس هناك بين سوريا ولبنان حدود عملية. ولا يمكن الحؤول دون عبور المقاتلين بين الدولتين. وبعد ان اصبح حزب الله لاعباً علنياً وكاملا في مواجهة المعارضة السورية ومحافل الجهاد التي تساندها، فانهم سيطاردونه في قواعده، داخل لبنان، وهكذا ستشتعل مرة اخرى النار اللبنانية، واللهيب الخافت على مدى السنين تحت السطح سينفجر لهيبا كبيرا. وقد نجد انفسنا في غضون اسابيع أو أشهر امام حرب الجميع ضد الجميع، مع كل العناصر المعروفة من الساحات الاخرى. وهكذا سينشأ "شبه هلال عراقي" من جبهة واحدة طويلة بين تلك القوى ذاتها ومع التدفق الحر للقوات والوسائل بين الساحات. أما بالنسبة لإسرائيل فسيأتي اليوم الذي تشتاق فيه الى الوضع الذي كان في لبنان عنوان تتوجه إليه حتى لو كان هذا العنوان هو حزب الله.

 

اسرائيل: سقوط القصير ضربة لمهربي السلاح من لبنان

المركزية- رأت القناة الاسرائيلية الثانية ان "ما حصل في القصير هو في اطار سلسلة انجازات تكتيكية للجيش السوري تثبت سيطرة الرئيس السوري بشار الاسد على المناطق الاكثر اهمية في سوريا". واشارت الى انه "بعد السيطرة على القصير نحن امام سلسلة من الانجازات للجيش السوري". ولفتت الى ان "سيطرة الجيش السوري على القصير ضربت احد المحاور الاساسية لتهريب السلاح للمعارضة السورية من لبنان".

 

سلام عرض مع حوري وبويز الاوضاع العامة

وطنية - استقبل الرئيس المكلف تأليف الحكومة تمام سلام اليوم في دارته في المصيطبة الوزير والنائب السابق فارس بويز الذي قال بعد اللقاء "اعتقد انه من الانصاف ان نقول ان الرئيس سلام قد كلف في اصعب مرحلة يعيشها لبنان، في مرحلة تمزق داخلي وصراعات اقليمية لم يعرف مثلها لبنان في هذه المرحلة، والجهد الذي يقوم به هو جهد جبار، وكيفما كانت الامور يجب على الجميع الذين هم مع الوطن ان يكونوا الى جانبه".

أضاف :"انني اعتقد ان قيمة الرجال تقاس بحجم التحديات التي يواجهونها، والتحدي الذي يواجهه الرئيس سلام هو تحد استثنائي، ولكي نكون منصفين نقول هناك فترة يجب ان تحدد من خلالها شكل وهوية الحكومة واهدافها قبل السير في عملية تاليفها، وحكمة الرئيس سلام الخارج من بيت الحكمة ستمكنه من التعاطي بما يمكن انقاذ الوطن وعدم السماح بذهابه الى مزيد من التشتيت والتفتيت".

حوري

واستقبل الرئيس سلام النائب عمار حوري الذي قال :"تشرفت بلقاء الرئيس سلام، واكدنا على المؤكد في دعمه لتشكيل الحكومة والتوجه الذي اعلنه منذ البداية في حكومة مصلحة وطنية ترعى مصالح الناس، وتحدثنا عن عنوانين اساسيين يتمحور حولهما اليوم النقاش السياسي في البلد، العنوان الاول: هو الذي يتضمن كل هذا الانقسام السياسي الحاد بما فيه موضوع السلاح وتورط البعض خارج لبنان، والعنوان الثاني: هو مصالح الناس، وقلنا ما من مصلحة بادخال العنوان الخلافي الى داخل الحكومة ،هناك اطر ومنابر اخرى يمكن ان نتحاور حولها بعد تشكيل الحكومة وخارج اطار الحكومة في اماكن اخرى". اضاف :"اما العنوان الذي يهم الناس فقد جئنا لنؤكد ضرورة تشكيل الحكومة في اسرع وقت ممكن بما يؤدي الى رعاية مصالح الناس من وجوه تحظى باحترام الجميع خارج الانقسام الحاد، ربما وجوه سياسية ولكن ليست ذات تمثيل مباشر، وجوه تحظى بهذا الاحترام وترعى مصالح الناس، واتفقنا على كل هذه العناوين واعتقد ان الرئيس سلام سيقوم بجهود اضافية في هذا الاتجاه".

 

ميقاتي تابع الاوضاع العامة مع مقبل وشربل وصحناوي وفاضل والتقى سكاف

وطنية - إستقبل رئيس الحكومة المستقيل نجيب ميقاتي نائب رئيس مجلس الوزراء في حكومة تصريف الأعمال سمير مقبل ظهر اليوم في السرايا وبحث معه بعض الملفات الوزارية .

لقاءات وزارية

وإستقبل الرئيس ميقاتي وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الأعمال مروان شربل وبحث معه الأوضاع والتطورات الأمنية في طرابلس. كما إستقبل الرئيس ميقاتي وزير الإتصالات في حكومة تصريف الأعمال نقولا صحناوي وبحث معه شؤون وزارته. والتقى الرئيس ميقاتي النائب روبير فاضل ثم النائب السابق الياس سكاف الذي أعلن بعد اللقاء" أن البحث تناول الأوضاع الإنمائية لمنطقة زحلة". وثم اجتمع الرئيس ميقاتي مع سفير لبنان لدى فرنسا بطرس عساكر وسفيرة لبنان لدى المنظمات الدولية في جنيف نجلاء رياشي عساكر وزودهما التوجيهات اللازمة.

 

السنيورة: لينسحب حزب الله من سوريا قبل فوات الأوان ولينشر الجيش على الحدود ولتضبط المعابر مع سوريا

وطنية - اعتبر رئيس كتلة "المستقبل" النيابية الرئيس فؤاد السنيورة ان "الاوضاع الحالية يجب ان تكون ساعات للحزن حين نشهد على تدخل حزب الله، حزب المقاومة اللبنانية والعربية في الحرب الدائرة في سوريا لمساندة نظام يقتل شعبه. إن حزب الله يسيطر اليوم بعسكره على مدينة القصير ويعد العدة لكي يتدخل في مواقع أخرى في سوريا بما يكشف عن هول هذا التدخل وهذا التورط من قبل تنظيم لبناني مسلح، أصبح جزءا من المنظومة العسكرية الإيرانية في المنطقة وأداة في يد نظام يقتل شعبه ويدمر بلده". ودعا قبل فوات الاوان الى تحقيق النقاط التالية: على حزب الله سحب ميليشياته من سوريا وإعادة شباب البقاع والجنوب إلى منازلهم وقراهم وأعمالهم وعائلاتهم لكي لا يستمروا حطبا ووقودا لهذه الفتنة الوطنية والإسلامية الهائلة. نشر الجيش اللبناني على الحدود الشمالية والشرقية ومنع نقل السلاح والمسلحين عبر الحدود لأي جهة كانت ومن أي جهة أتت. ضبط المعابر والحدود بين لبنان وسوريا والمبادرة إلى العمل على طلب مساعدة قوات الطوارىء الدولية حسب ما يتيحه قرار مجلس الأمن الدولي 1701".

كلام الرئيس السنيورة جاء في كلمة له مساء امس في حفل تخريج طلاب مهنية دار اليتيم في صيدا في حضور حشد من سكان المدينة واهالي الطلاب وقال: "قبل سنتين قلت في حفل لتخريج طلاب مدرسة اجيال، إن جمعية دار اليتيم في صيدا تفاجئنا بتجددها وباستمرار انجازاتها منذ خمسين عاما. والحقيقة انني اليوم تجدونني أكرر هذا الكلام واتمسك به، لأن دار اليتيم فعلا تستمر في التقدم على هذا المسار. ومفاجأة اليوم تكمن انه اضافة الى تخريج 140 طالبا من القسم المهني وهو إنجاز في حد ذاته. فهي توزع شهاداتالتخرج على اربعة عشر خريج وخريجة من ذوي الحاجات الاضافية الذين باتوا اليوم يعملون في مؤسسات متعددة. انها المفاجأة بعينها، التي يمكن الحديث عنها في نطاق العمل الانساني والتربوي والاجتماعي والخيري.إذ إنه من الطبيعي أن يكون دوردور الأيتام تدريب ورعاية ومساعدة ومتابعة تلامذتها الذين تيتموا وفقدوا أهلهم أو عجز أهلهم عن رعايتهم وهذا إنجاز مشكور ومقدر وهو جوهر دور الأيتام الخيري والإنمائي والتربوي. لكن الأهم من ذلك كله هو توزيع شهادات التخرج على تلامذة من أصحاب الحاجات الإضافية، الذين تخرجوا وانخرطوا في سوق العمل وهم أصبحوا يؤدون دورهم الكامل في المجتمع ويتحولون الى مواطنين منتجين. فأحمد وخالد المرقباوي وسمير الشريف وآية عيسى وباسكال قطار ومحمود جلول وهاني البيطار ورامي المصري وعلى يونس، وزينب محي الدين، ورهف نحولي، ونتالي أبو زينب، وابراهيم ملحم وغسان غدار، وغيرهم من رفاقهم باتوا من الآن عاملين ومنتجين بأدوار كاملة في المجتمع وسوق العمل. وهذا نجاح مقدر لدار اليتيم،اذ ليس سهلا ان تنجح مدرسة مهنية في تدريب ورعاية مجموعة مماثلة، بل إنه يشكل قمة في الأعمال الخيرية والتربوية الناجحة".

أضاف :"لقد أدت دار اليتيم دورا متقدما في تمكين هؤلاء وتدريبهم ورفع مستواهم تمهيدا لدمجهم في المجتمع وقطاع الاعمال بشكل طبيعي ومتقن.لهذه الاسباب قلت سابقا واقول اليوم ان دار اليتيم تستمر في تقديم المفاجأة تلو المفاجأة وانطلاقا من ذلك دعوني اتوجه باسمي وباسم الكثيرين من أبناء المدينة بالتهنئة الحارة والصادقة الى جمعية رعاية اليتيم في صيدا وادارتها اليقظة والمتبصرة والمثابرةالتي استطاعت تحقيق هذا التقدم البين والكبير على امل الاستمرار بالعمل والإنجاز كل سنة وعلى الدوام في توسيع وتعميق خدماتها لما فيه مصلحة مدينتنا والوقوف على حاجات أهلها".

وتابع :"صحيح أننا في حفل تربوي، لكن في الواقع لا يمكن أن نغمض أعيننا عن الذي يجري من حولنا ويؤثر فينا وبحاضرنا ومستقبلنا. ونحن في لبنان لطالما سجلنا خطوات متقدمة على مختلف المستويات وحققنا التألق والفرادة في العلم والمعرفة والثقافة والإبداع وحتى في أكثر الأوقات صعوبة وحراجة. ولقد شكل لبنان بثراء تنوعه وعيشه المشترك نموذجا فريدا في مختلف المجالات، وقد حقق نجاحات متقدمة وكبيرة في حقول وطنية واقتصادية متعددة. ولقد كان من ضمن تلك المنجزات التي تحققت في السنوات الماضية نجاح لبنان في تحرير أرضه المحتلة من العدو الإسرائيلي عبر الدور الوطني الذي قامت به المقاومة الوطنية المسلحة والمدنية والتي كان الشعب اللبناني يقف معها ويدعمها بكل فئاته. وعلى ذلك، تراكمت تجربة المقاومين بمختلف احزابهم منذ العام 1978 تاريخ بدء الاحتلال، الى العام 2000 تاريخ انسحاب قوات الاحتلال الإسرائيلي من الجنوب. ولقد تحول لبنان عندها الى أنموذج وقدوة ليس في المنطقة العربية فقط، بل وفي العالم. نموذجا يحتذى ويقلد، وقصة تروى، عن تجربة شعب صغير بعدده، كبير بآماله وتضحياته، استطاع عن طريق التمسك بالحق والإرادة والوحدة الوطنية، استطاع ان يهزم الاحتلال ويحرر الارض ويعيد انعاش مفهوم حركة التحرر على المستوى العالمي".

وقال :"هذا ما صنعه لبنان واللبنانيون حتى العام 2000 والذي مهد له في المواجهة العسكرية والدبلوماسية التي تمت في مواجهة عدوان عناقيد الغضب والذي توج بتفاهم نيسان الذي سمح للمقاومة أن تنطلق نحو التحرير. ولقد كان في مقدمة هذه التجربة مقاتلو المقاومة الوطنية اللبنانية ومقاومو حزب الله ودبلوماسية الرئيس الشهيد رفيق الحريري وحيويته الذي أسهم في توحيد الصف اللبناني وتحقيق الدعم الدولي لمبادراته. ولقد كرر اللبنانيون تلك التجربة الوطنية الغنية عندما تعرض لبنان للاعتداء الاسرائيلي في تموز من العام 2006 حيث استطاعوا منع إسرائيل من الانتصار على ارادتهم. ولقد تحقق ذلك بفضل بسالة المقاومين ووحدة اللبنانيين واحتضانهم لبعضهم بعضا والدور الوطني المحوري والشجاع الذي قامت به الحكومة اللبنانية آنذاك داخليا وعلى الصعيدين العربي والدولي".

أضاف :"لكن الآن ونحن على بعد سنوات من تلك الإنجازات وعلى بعد ساعات من تدمير مدينة القصير السورية، ماذا حدث؟ وإلى ماذا آلت إليه تلك التجارب الوطنية والقومية؟ في الحقيقة، انها ساعات للحزن حين نشهد على تدخل حزب الله، حزب المقاومة اللبنانية والعربية في الحرب الدائرة في سوريا لمساندة نظام يقتل شعبه. إن حزب الله يسيطر اليوم بعسكره على مدينة القصير ويعد العدة لكي يتدخل في مواقع أخرى في سوريا بما يكشف عن هول هذا التدخل وهذا التورط من قبل تنظيم لبناني مسلح، أصبح جزءا من المنظومة العسكرية الإيرانية في المنطقة وأداة في يد نظام يقتل شعبه ويدمر بلده".

وقال :"نعم إنها ساعة للحزن والخيبة، كيف تحولت وتبدلت وجهة البندقية وكيف أن المقاومة وبعد أن سقطت في الوحول الداخلية اللبنانية بسبب سعيها إلى الامساك بالسلطة في لبنان بعد العام 2006 وتحولت اليوم الى اتخاذ دور المحتل، والمظلوم الذي تلبس لبوس الظالم. إنها ساعة للحزن والاندهاش أن يبتهج جمهور المقاومة بالسيطرة عسكريا على مدينة عربية مدمرة سبق أن احتضن أهاليها بالأمس لبنانيين هاربين من الجنوب من بطش العدو الإسرائيلي في العام 2006 وقد تحولوا هم أنفسهم مشردين ببطش من سبق أن ساندوهم ووقفوا معهم".

وسأل :"بربكم ماذا يفعل شباب لبنان والجنوب والبقاع في شوارع وأزقة مدينة القصير ووسط ركام منازلها وأبنيتها؟ ماذا يفعل حزب الله بلبنان واللبنانيين والعرب والمسلمين؟ هل تقاتلوننا جميعا باعتبارنا تكفيريين وصهاينة؟ يا للهول. ويا للفظاعة. نحن مع أهلنا في سورية الثائرة لكرامتها وضد الطغيان، وبالطبع لسنا معكم في موقفكم من ذلك ولا مع بشار الأسد. لقد مضيتم بأرجلكم وبعتادكم المخصص لقتال العدو الاسرائيلي للانضمام إلى قتلة العرب والمسلمين. وقد مضى معكم وزير خارجية لبنان في الحكومة المستقيلة، ومن يقرأ خطابه في اجتماع وزراء خارجية الدول العربية بالأمس لا يمكن ان يرى فيه الا وانه وزير خارجية ايران ولا علاقة له لا بلبنان ولا بالعروبة ولا بالحكومة اللبنانية المستقيلة التي ما فتئت تتحدث عن إلتزامها سياسية النأي بالنفس وتمارس نقيضها عبر وزير خارجيتها".

أضاف :"أود أن أتوجه إلى المسؤولين في حزب الله، لأقول لهم ماذا فعلتم بدماء وتضحيات الشهداء؟ يا للعار على ما ارتكبته ايديكم بحق اخوانكم العرب والمسلمون في القصير وقرى القصير ومدن سوريا وبلداتها. ماذا تفعلون هناك؟ غير ارتكاب المعصية الكبرى والفاجعة الكبرى والفضيحة الكبرى؟ من قتل أخاه وشقيقه ملعون، ملعون، ملعون، وأنتم قتلتم إخوتكم واشقاء لكم والخيبة والعار سيكونان من نصيبكم. أود من هنا، من صيدا العروبة، صيدا المتمسكة بانتمائها إلى لبنان الرسالة والتزامها بقيمه ومبادئه، أن أبسط يدي مجددا لاخواني في الوطن لأقول إن الوقت ما يزال متاحا للإصلاح وللعودة عن الخطيئة. ولذلك وقبل فوات الأوان نحن نطالب بتحقيق الأمور التالية: أولا: على حزب الله سحب ميليشياته من سوريا وإعادة شباب البقاع والجنوب إلى منازلهم وقراهم وأعمالهم وعائلاتهم لكي لا يستمروا حطبا ووقودا لهذه الفتنة الوطنية والإسلامية الهائلة. ثانيا: نشر الجيش اللبناني على الحدود الشمالية والشرقية ومنعنقل السلاح والمسلحين عبر الحدود لأي جهة كانت ومن أي جهة أتت. ثالثا: ضبط المعابر والحدود بين لبنان وسوريا والمبادرة إلى العمل على طلب مساعدة قوات الطوارئ الدولية حسب ما يتيحه قرار مجلس الأمن الدولي 1701. رابعا: قيام حكومة غير حزبية، حكومة وطنية تحظى بثقة اللبنانيين المتطلعين إلى أن تعود الدولة لتقوم بدورها في توفير الأمن والأمان لهم. حكومة مسالمين لا حكومة مقاتلين. حكومة تهتم بالمواطن وبمعالجة الأوضاع الأمنية والاقتصادية والمالية المتفاقمة على أكثر من صعيد وطني واجتماعي ومعيشي. حكومة تحضر للانتخابات النيابية المقبلة. على ان يترافق ذلك مع السعي لتهدئة الأجواء الداخلية توصلا إلى ظروف تسمح بمعالجة المشكلات الكبرى التي يتمحور حولها الانقسام اللبناني الداخلي والتي لا تنفع فيها أو تحلها الحكومات الحزبية وحكومات اللون الواحد".

وتابع :"لن أخفي عليكم هذه الليلة أن ما يحدث من حولنا وفي سوريا تحديدا، يعد من أخطر وأدق الأحداث التي تقصف ببلدنا ومنطقتنا وأمتنا، فالخطب جلل، لكن ومع ذلك فنحن سنبقى متمسكين بالأسس التي انطلقنا منها، أسس العروبة النيرة والمنفتحة والمتقبلة للآخر، أسس التمسك بالديمقراطية والحرية والاعتدال والابتعاد عن الغلو والتشدد. أسس التمسك بحقوق الانسان والعيش المشترك الاسلامي- المسيحي والاسلامي- الاسلامي، والدولة المدنية، دولة المواطن الحر السيد المستقل المتساوي في حقوقه وواجباته مع جميع اخوانه في لبنان. سنظل مؤمنين ومتمسكين بلبنان وبقيمه القائمة على التنوع ضمن الوحدة. سنظل متمسكين بوطننا لبنان وبانتمائنا الوطني والعربي، ولا نقدم عليه أي ولاء آخر من قريب أو بعيد".

 

ناشطون سوريون: أسر عدد من عناصر حزب الله في معضمية الشام

نهارنت/أسر عناصر من الجيش "السوري الحر" عناصر من حزب الله في ريف دمشق إثر اشتباكات في مدينة سورية. وأفادت لجان التنسيق المحلية في سوريا عصر الجمعة أن "الجيش الحر يسيطر على عدة نقاط غربي مدينة المعضمية". وقالت اللجان أن القوات المعارضة أسرت "عددا من عناصر لواء العباس وحزب الله". ولواء ابي الفضل العباس هو قوة عسكرية شيعية تم تأسيسها عام 2012 مهمته الرئيسية حماية مرقد السيدة زينب في دمشق عبعد انتشار تهديدات من قبل الجيش السوري الحر و جبهة النصرة الى المرقدوجميع مقاتلي هذا اللواء هم من العراق. والثلاثاء الماضي أعلن الجيش "السوري الحر" عن "مقتل 8 من حزب الله بكمين في معضمية الشام بريف دمشق".

وكان قد سيطر حزب الله مع القوات السورية الأربعاء على مدينة القصير الإستراتيجية في ريف حمص قرب الحدود اللبنانية الأمر الذي أدى إلى هجوم إعلامي كبير على الحزب من المعارضة.

 

حسين تاج الدين ينقل "ثقافة الفساد"إلى غامبيا: طرده بعد اكتشاف أفعاله

حظرت غامبيا الجمعة استيراد فخذ الدجاج المجلد بعد طرد رجل اعمال لبناني نافذ متهم بتخزين اطعمة فاسدة. واعتبر الملياردير حسين تاج الدين شخصا غير مرغوب فيه وطرد هذا الاسبوع من البلاد رسميا لقيامه "بانشطة اقتصادية غير مرغوب فيها". وامهلته الرئاسة 72 ساعة لمغادرة البلاد. وصرح محقق حكومي لفرانس برس ان تاج الدين صاحب اكبر سوبر ماركت في غامبيا "متورط في بيع مواد غذائية فاسدة خزنت معظمها في متاجره في الاشهر السبعة الماضية". وفي بيان اعلنت الحكومة الجمعة انها "قررت حظر استيراد فخذ الدجاج المجلد الى البلاد بمفعول فوري". واثارت القضية ضجة في اوساط الاعمال في هذا البلد الصغير في غرب افريقيا حيث يبحث السكان وتجار المفرق عن السلع المستوردة الرخيصة. وتاج الدين يقيم في غامبيا منذ 15 سنة وهو المستورد الرئيسي للارز والطحين في البلاد بوصفه صاحب شركة تاجكو. ولم تقم الحكومة رابطا رسميا بين طرد تاج الدين وحظر استيراد الدجاج المجلد. لكن مصدرا في الرئاسة صرح لفرانس برس ان "قرار حظر استيراد الدجاج كان ردا على الاسلوب الذي كان يدير فيه تاج الدين اعماله". وقالت الحكومة "رغم ان لغامبيا اقتصادا ليبراليا لن تغض الدولة الطرف عن رجال الاعمال الجشعين الذين يسعون فقط الى تحقيق مكاسب ولا يكترثون لسلامة المستهلكين". ويحكم الرئيس يحيى جمعة غامبيا بقبضة من حديد منذ انقلاب العام 1994.

 

مثقفون شيعة: زعماء الطائفة يقودون لبنان إلى مزالق

أصدر مجموعة من المثقفين الشيعة اللبنانيين بياناً، اتهموا فيه المهيمنين على مقاليد الطائفة الشيعية في لبنان، إلى جانب أحزاب أخرى، بلعب "دور مركزي في أخذ اللبنانيين إلى مزالق خطيرة ووضعهم في مواجهات مجانية مع بعضهم البعض، ومع أطراف شتى في محيطهم العربي". ودعوا، الشعب اللبناني، إلى التسليم بأن "للشعب السوري كل الحق في أن يحدد بنفسه ما يرتضيه" و"من نظام سياسي في منأى عن أي تدخل خارجي"، انطلاقا من قناعة أن "الأوطان لا تُبنى على القهر والاستبداد". وأفاد البيان أن "التطورات المتسارعة التي تشهدها سوريا، تسرّع من اقتراب اللبنانيين من لحظة إعادة صياغة خياراتهم الوطنية ودفتر شروط عيشهم الواحد المشترك".

وذكر المثقفون الشيعة، في بيانهم المعنون بـ "مبتدآت ومواقف: لبنانيون (شيعة) يخاطبون اللبنانيين"، أن المصدر الأساسي للتحديات والمخاطر التي يواجهها لبنان هو "انحلال الدولة"، الناتج عن "استباحتها من طرف حزبيات شتى، سافرة ومستترة"، وهو ما يعبر عنه "تنازل الدولة الطوعي أحيانا، ومن قلة حيلة أحيانا أخرى عن امتيازاتها السيادية سواء في الداخل أم في علاقاتها الخارجية". وشددوا على أن "القوة مهما عظمت ليست ضمانة لحاضر أو ضمانة لمستقبل"، ودعوا إلى مراجعة شاملة لسياسات العقود الماضية، أرباحا وخسائر، لبنانيا وشيعيا، معتبرين أن هذه المراجعة "تكرس انتفاء العصمة عن الممارسة السياسية". وحذر الموقعون على البيان من "مخاطر جسام تحاصر لبنان وامتحان عسير يتهدد كيان الدولة"، في إشارة إلى "تمديد المجلس النيابي ولايته تمديدا مفتوحا"، ما وصوفوه بـ "إساءة استعمال للسلطة وتوسع في التصرف بوكالة". وقالوا إن "تأكيد هويتهم الشيعية لا يتناقض مع ولائهم الكامل للبنان الذي لا يتقدم عليه ولاء آخر"، وأشاروا إلى أن "تأكيد تلك الصفة تمليه حراجة هذه الساعة اللبنانية". وأبدى الموقّعون عزمهم على المساهمة بقدر وسعهم في "السعي للمحافظة على لبنان، الكيان والدولة". وأكدوا أن "السبيل الأوحد لمواجهة التحديات التي تهدد لبنان واللبنانيين هو السعي إلى بناء الدولة العادلة، القادرة، دولة الحق والقانون"، وصولا "لإعلاء القيم المدنية" في إطار "جمهورية ديمقراطية برلمانية تقوم على احترام الحريات العامة وحقوق الإنسان". والموقعون على البيان هم: راشد صبري حماده، وخليل كاظم الخليل، ويوسف طلعت الزين، ولقمان محسن سليم، وإبراهيم محمد مهدي شمس الدين شوقي، وشوقي محمد صفي الدين، وماجد سميح فياض، ومنى عبد الله فياض، ومحمد فريد مطر، وغالب عباس ياغي.

 

ماذا عن خوف جمهور "حزب الله" ودكتاتورية الولي الفقيه؟... بيضون لموقع 14 آذار: "استباقية" حزب الله للحرب فكرة إسرائيلية!

محمد نمر/"الشارع يغلي" وتداعيات سقوط القصير ما زالت تبسط ظلالها على يوميات الشعب اللبناني، خصوصاً بعد التصرفات "الاستفزازية" التي أقدم عليها جمهور "حزب الله"، وتمثلت باطلاق النار في الهواء وتوزيع الحلوى على المارة في الضاحية الجنوبية وتسيير المواكب الاحتفالية، ليلاً نهاراً ومن أمام مناطق يسكنها متعاطفون مع الشعب السوري، في الوقت الذي تشتعل فيه الاشتباكات في طرابلس بين جبل محسن وباب التبانة، فضلاً عن الاعتداءات المتنقلة على الجيش اللبناني. حال البلد ليست بخير، قد تكون الفتنة السنية الشيعية على الأبواب، وبما أن زعماء السياسة والمؤسسات الرسمية عجزوا حتى اليوم عن إدارة الأزمة وإعادة الهدوء إلى الجمهورية اللبنانية السعيدة، فلا بد من العودة إلى وعي الشعب اللبناني لمنع انزلاق الوطن نحو حرب غير مرغوبة، قد تأخذ الجميع إلى الهلاك.

جمهور "حزب الله"

النائب والوزير السابق محمد عبد الحميد بيضون، وفي حديث خاص لموقع "14 آذار"، أوضح أن "هناك جمهوراً لحزب الله تم التلاعب بعقوله وغرائزه على مدى 30 عاماً، هو جمهور تمت قولبته وتسخيره لأهداف ليست لمصلحة لبنان، بل سُخرت باسم المذهب والدفاع عن الطائفة". ولفت إلى أنه رغم مظاهر الاحتفال "لا يخفى ان هذا الجمهور يشعر بالخوف العميق على المستقبل، لأنه لا يثق بان هذه القيادة تأخذه إلى بر الامان"، مضيفاً: "هذه القيادة ليست محصورة بـ"حزب الله" فحسب، بل تمثل الثلاثي حزب الله (رئيس مجلس النوب) نبيه بري (النائب) ميشال عون، وهي تأخذ البلد إلى فوضى تدميرية". واعتبر أن "ما جرى في القصير جريمة في حق الشعب السوري واللبناني لأنهما شعبان لا ينفصلان عن بعضهما، وهي جريمة بحق اهالي القصير"، وقال: "اعتقد ان بالأمس (يوم سقوط القصير) كان يوم العار على كل قيادات 8 آذار".

الحرب الاستباقية والأقليات

من لبنان، إلى جامعة الدول العربية، حيث اجتمعت في القاهرة ومثل لبنان هناك وزير خارجيته في حكومة تصريف الأعمال عدنان منصور، المفترض أنه يمثل الدولة التي تنأى بنفسها عما يجري في سوريا، والمفترض أنه الوزير الذي يمثل كل اللبنانيين، إلا أنه يبدو ان من كتب خطابه أحد "موزعي الحلوى"، لتقاربه مع تبرير "حزب الله" لتدخله في القتال إلى جانب النظام السوري، مما قاله أمام وزراء الخارجية العرب: " حزب الله لم يقاتل في حلب او درعا او دير الزور او ادلب او القامشلي... قالها صراحة أن تواجد ثلة من مجموعاته في ريف القصير انما هو عمل وقائي وإستباقي لحماية اهلهم واقربائهم وابنائهم من اللبنانيين".

بيضون رأى أن "هذا الكلام لا قيمة له"، وأوضح لموقع "14 آذار" أن "الضربة الاستباقية فكرة صهيونية ومن روج لها هم الصهاينة من ثم تبناها المحافظون الجدد والان ينفذها حزب الله"، وانتقل إلى الهدف العام مما يجري في المنطقة، قائلاً: "ما يجري اليوم هو محاولة انشاء دويلة للاقليات إن كان اقليات شيعية ام علوية وهذه الفكرة صهيونية".

وأضاف: "مع الأسف، لأجل دعم نفوذ إيران في المنطقة يتم تفكيك دول المنطقة ومنها العراق وسوريا ولبنان، فهذه الدول تختفي وشعوبها تدفع الثمن ومستقبلها بات مظلما"، وأشار إلى أن "إيران تعمل على مبدأ انشاء دول أقليات ما يعني انشاء إسرائيل ثانية واسرائيل ثالثة وفي النهاية فتح الحرب".

وذكّر بيضون بأن "الصراع بين السنة والشيعة ينفجر في العراق ولبنان وسوريا ولا قدرة على لجمه إذا لم يكن هناك مسؤولية رفيعة بهذا الشأن، لأن هذا الصراع فجّر المنطقة والمطلوب تدخل دولي كبير للجم هذا الصراع والمحافظة على حدود الدول وعدم تفكيكها". وأسف بيضون "للسياسة التي يسير بها حزب الله وهي سياسة إيران في تفكيك دول المنطقة وشعوبها وانشاء على انقاض لبنان والعراق وسوريا دولة علوية شيعية".

التكفيريون والولي الفقيه

وبشأن خطابات "حزب الله" التي تتسلح دائماً بإخافة اللبنانيين من التكفيريين، قال بيضون إن "موضوع التكفيريون عذر اقبح من ذنب، لأن حزب الله اجتاح القصير ودمرها"، مضيفاً: "القصير التي استقبلتهم دمروها، ورغم ذلك لم نر عبر الشاشات اي شعار من شعارات التكفيرين ولم نر اي أحد من التكفيريين ميتاً، ومن مات هناك هم أهل القصير ومن الجيش السوري الحر الذين يعملون لمصلحة سوريا وكرامة المواطن السوري وحريته وليس لاهداف خارجية". ولفت إلى أن "أميركا بحالة تخل تام عن الشعب السوري، والجميع يلومها لانها لا تساعد المعارضة السورية في الوقت الذي تقوم به روسيا بتسليح النظام السوري وإيران"، معتبراً أنه "إذا كان هناك أي تدخل في سوريا فهو من إيران". وتابع: "هم يستدرجون التكفيريين إلى لبنان ويحولوّن لبنان وسوريا إلى ساحة قتال واحدة وبالنتيجة ما نشهده اليوم هو دكتاتورية الولي الفقيه ودكتاتورية طهران إلى بغداد وسوريا ولبنان وجزء من فلسطين"، مشيراً إلى أن "المنطقة تعيش هذه الدكتاتورية التي لا ترى أي احد يواجهها إلا الربيع العربي الذي لا يناسب إيران لأنه قد يصل عليها، ولأن الولي الفقيه نظام دكتاتوري ولا يهتم بحرية المواطن وكرامته".

خاص موقع 14 آذار

 

الاحرار : لتخفيف حدة الانقسام الحاصل والعودة لاعلان بعبدا

وطنية - رأى المجلس الأعلى لحزب الوطنيين الأحرار في بيان بعد اجتماعه الأسبوعي برئاسة رئيسه النائب دوري شمعون انه "بالنسبة إلى قانون الإنتخاب وبصرف النظر عن قرار المجلس الدستوري، ان الحل الأمثل يبقى في تبني مجلس النواب قانون جديد يؤمن صحة التمثيل ويلبي مقتضيات العيش الواحد والوحدة الوطنية والمشاركة، على ان تجرى الإنتخابات على أساسه في مهلة لا تتجاوز بضعة اشهر فقط. مع الملاحظة ان التمديد للمجلس الحالي ومهما طال امده لا يشكل ضمانة للتوصل الى قانون جديد للانتخاب ما دام فريق 8 آذار، وفي مقدمه حزب الله، يصر على ربط الاستحقاق بتطور الوضع في سوريا في ضوء تورطه في القتال الدائر هناك".

وطالب المجلس "حزب الله بسحب مقاتليه من سوريا في اسرع وقت ممكن خصوصا بعد تداعيات معركة القصير التي كانت له اليد الطولى في نتائجها. ونلفت في هذا المجال الى ضرورة العمل لتخفيف حدة الإنقسام الحاصل وإلى العودة إلى إعلان بعبدا قولا وفعلا مما يساهم في الحد من الإحتقان المذهبي الذي تفاقم أخيرا، وفي ظل توسع رقعة الاعتداءات على المناطق اللبنانية الحدودية. ويبقى الحل في نشر الجيش اللبناني على طول الحدود الشمالية والشرقية مدعوما من قوات الأمم المتحدة وفقا للقرار 1701 لتفادي استجرار الحرب السورية الى لبنان". ورفض حزب الاحرار "رفضا قاطعا سلوك حزب الله الذي عوض التزامه الصمت والهدوء بعد سقوط مدينة القصير راح ينظم الاحتفالات التي استفزت مشاعر عدد كبير من اللبنانيين وسط إطلاق نار كثيف ومواكب سيارة وتوزيع الحلوى، ضاربا عرض الحائط بردود الفعل المتوقعة وانعكاساتها على العلاقات بين مكونات المجتمع اللبناني. ونشير في هذا السياق الى انها ليست المرة الأولى الذي يتصرف فيها حزب الله على هذا النحو غير عابئ بالقوانين المرعية الإجراء ومتماديا في إطلاق التحديات في كل اتجاه، كمؤشر لتفلت متدرج من منطق الدولة الواحدة الموحدة وانزلاق متواصل الى منطق الدويلة التي تتبع المحور السوري ـ الإيراني وتأتمر به وتعمل وفق مصالحه". وتوقف حزب الاحرار "امام استمرار الفلتان الأمني في طرابلس الذي يتسبب بسقوط مزيد من الضحايا ويزكي الخلافات المستحكمة بين الاطراف المتقاتلة ويشل الحركة الاقتصادية في المدينة"، معتبرا "الإقتتال بين اللبنانيين عبثيا يتأثر بموازين القوى على الساحة السورية ولا يؤثر فيها"، داعيا إلى "إقامة مراكز ثابتة للجيش وقوى الأمن الداخلي في مناطق الاشتباكات على ان تبادر إلى إزالة كل المظاهر المسلحة وصولا إلى نزع السلاح من كل الفئات وإعلان المدينة خالية من السلاح والمسلحين". وطالب الاحرار "بخطة إنمائية تشمل دفع التعويضات عن الأضرار التي نتجت عن الاشتباكات لاقتناعنا بضرورة العمل لمنع توظيف الأوضاع الاقتصادية المتردية في تعميق الخلاف والمضي في المواجهة العسكرية". واهاب "بجميع الأفرقاء الالتفاف حول الدولة ورفض كل ما من شأنه اضعاف مؤسساتها او المس بمقوماتها على ان تمسك بزمام الامور بحزم وثبات كما سبقت الإشارة إلى ذلك".

 

زهرمان : حزب الله وضع لبنان على سكة الفتنة

وطنية - ثمن النائب خالد زهرمان في حديث الى إذاعة "صوت لبنان - الضبيه"، "ما يقوم به الجيش اللبناني لاعادة بسط الهدوء والاستقرار في طرابلس"، مبديا "تفاؤله بأن تؤتي الخطة الامنية ثمارها هذه المرة نظرا للجهد الكبير المبذول لانجاحها". وتخوف في الوقت نفسه "من الوضع الامني شمالا في ظل غياب المعالجات الجذرية والكاملة والاكتفاء بالتهدئة كما يحصل في كل جولة عنف بين جبل محسن وباب التبانة". ورأى ان "الحل الوحيد هو بازالة السلاح الثقيل وسحبه لانه أداة التفجير"، متمنيا على "الجيش وضع يده على هذا السلاح وليس فقط على الاسلحة الخفيفة". واعتبر ان "حزب الله وضع لبنان على سكة الفتنة"، محذرا من ان "الحزب اذا استمر في حربه في سوريا، فلبنان ذاهب الى حرب اهلية".

 

الحكومة معلقة بحبال قرار "الدستوري"... فتفت لموقع 14 آذار: لا مؤشر لقيام الحكومة قريباً

خالد موسى/بعدما غرق لبنان بالإشكالات الأمنية المتنقلة بدءاً بطرابلس وصيدا مروراً بالبقاع والعاصمة بيروت، وصولاً إلى الأثار السلبية على الداخل اللبناني جراء مشاركة "حزب الله" العلنية في القتال الى جانب النظام السوري، يبدو أن العملية السياسية الداخلية دخلت حالة "غوما" في ظل هذه الظروف الخطيرة التي يمر بها لبنان والعالم العربي، فبعد حفلة التمديد الأخيرة التي قام بها المجلس النيابي الموقر، والتي إستدعت حملة من ردود الفعل أبرزها من قبل رئيس الجمهورية ميشال سليمان الذي قدم طعناً بالتمديد الى المجلس الدستوري، ما أدى الى حالة من الفتور بينه وبين رئيس المجلس النواب نبيه بري الذي إستهجن موقف الرئيس من التمديد. هذه الحالة التي إن إستمرت بحسب مطلعين، ستنعكس سلبياً على عملية تشكيل الحكومة وستعرقل حتماً مهمة الرئيس المكلف تمام سلام.

وبإنتظار إصدار المجلس الدستوري قراره بشأن الطعون التي قدمت بالتمديد من قبل رئيس الجمهورية والتيار "الوطني الحر"، يبدو أن مروحة التأليف باتت في حكم المتوقفة الى حين إصدار "الدستوري" قراره، عندها سيكون التأليف وفقاً لما سيؤول اليه القرار وستكون مرحلة التأليف بعد قرار الدستوري ليست كما قبله. وفي خضم الأحداث الأمنية والسياسية المتسارعة والشروط والشروط المضادة، هل ستبصر الحكومة النور قريباً وكيف سيكون شكلها وهل سيشارك "حزب الله" داخلها أم أنه سيتمثل بأشخاص من أحزاب شيعية أخرى كحركة أمل مثلاً؟!

المجلس الدستوري

في هذا السياق، رأى عضو كتلة "المستقبل" النائب أحمد فتفت أن "عملية تأليف الحكومة متوقفة اليوم بإنتظار ما سيصدر عن المجلس الدستوري بالنسبة لموضوع التمديد، لأنه في حال اقر التمديد كما هو فالحديث عن الحكومة السياسية يصبح أكثر إلحاحاً من الحكومة الإنتخابية، ولكن في كل الحالات الوضع هو نفسه بمعنى أنه مهما كانت الظروف الآن وتحديداً بعد تدخل حزب الله في سوريا وقضية القصير لا يمكن لأي حكومة أن تجمع طرفي نقيض بهذا الشكل على الطاولة نفسها".

وقال فتفت، في حديث لموقع "14 آذار":"نحن بحاجة اليوم وأكثر من أي وقت مضى الى حكومة، نوعاً ما حيادية وغير مقربة من الأحزاب ولكن لا يمكن أن يكون فيها حزبين ونافرين لتهتم بشؤون المواطنين الإقتصادية والمعيشية والصحية وما الى ذلك، ويبقى الموضوع الآخر موضوع حزب الله والسلاح والإستراتيجية الدفاعية على طاولة الحوار".

شكل الحكومة

وبشأن شكل الحكومة بعد قرار المجلس الدستوري، لفت فتفت الى أنه "حكماً ستكون الحكومة سياسية بإمتياز، وفي حال أبطل المجلس الدستوري قرار التمديد للمجلس النيابي وقصر المدة، عند ذلك سيجتمع مجلس النواب ويقصر المدة الى 6 أشهر، عندها يصبح منطق حكومة الإنتخابات والحيادية أقوى بكثير في هذه المرحلة، علماً أنه كل ما يجري من حولنا في المنطقة يؤشر أنه لا إمكان لقيام حكومة شبيهة بحكومات الوحدة الوطنية في هذه الظروف التي جعلها حزب الله من قراره هو الأعلى على الدولة اللبنانية".

الشروط والشروط المضادة

وعن الشروط والشروط المضادة الموضوعة بوجه الرئيس المكلف تمام سلام، اعتبر فتفت أن "عملية تأليف الحكومة غير مرتبطة بالمطالب ومتعلقة بالدرجة الأولى بالوضع السياسي ولو أن الوضع السياسي مختلف لكان تشكيل الحكومة أسهل بكثير عما هو عليه اليوم، والمطالب تعبر عن الجو السياسي الموجود في البلد ولا تؤثر في عملية التأليف، وهي مجرد تعبير".

وأضاف: "مطلب حزب الله بالثلث الضامن أو المعطل غير ممكن وهو يعرف ذلك، ويريد أن يحتفظ بالحكومة المستقيلة الحالية بعدما توضح للعلن أن "المياه عادت الى مجاريها" بين الرئيس نجيب ميقاتي وحزب الله"، متسائلاً "إن كان الرئيس ميقاتي أعاد اللعب على وتر تأمين مصالح حزب الله كأولوية في العملية السياسية؟ فهذا السؤال يطرح بعد المبادرات الأخيرة".

الخلاف بين الرئاستين وتأثيره على الحكومة

وبشأن الخلاف والفتور الموجود بين بعبدا وعين التينة بعدما طعنت الأولى بقرار التمديد وتأثير هذا الخلاف على الملف الحكومي، رأى فتفت أن "هذا الموضوع متعلق في نظرة كل طرف الى الأوضاع الراهنة وكيفية معالجة الأمور، ولا أعتقد أن هذا الموضوع سيؤثر على عملية تأليف الحكومة"، لافتاً الى أن "عملية تأليف الحكومة ليست قصة مطلب هي واقع سياسي متأزم الى أقصى حد ويهدد بالفتنة الكبيرة التي بدأها حزب الله ولا نعرف من أين بدأت ومن أين ستنتهي".

أعمال "حزب الله" الفتنوية

وشدد على أن "لبنان يمر بأزمة كبيرة وقد يشهد فتنة كبيرة تحديداً بعد المنحى الإستعراضي والإنتصاري والإستقوائي الذي قام به حزب الله أول من أمس في كل المناطق اللبنانية، يأتي في إطار الإستخفاف والإستلشاء بمشاعر أغلبية اللبنانيين وعدم الأخذ بالإعتبار أن هذا الموضوع فتنوي، ويبدو أن حزب الله مصمم على الذهاب بالإتجاه نفسه الذي رسمته إيران وهو نتيجة التقاطع الإيراني الإسرائيلي في المنطقة". موقع 14 آذار

ماروني : لبنان دخل فعليا في وحول الازمة السورية

وطنية - أكد النائب إيلي ماروني في حديث الى اذاعة "صوت لبنان - الحرية والكرامة": "أننا اليوم دخلنا فعليا في وحول الأزمة السورية"، لافتا الى أن "ما يحصل في منطقة البقاع وطرابلس يأتي نتيجة تدخل حزب الله في الصراع السوري"، وداعيا الى "وضع حد من قبل المعنيين لمنع تدخل أي طرف لبناني في النزاع السوري لتفادي إقحام لبنان في الحرب". ولفت ماروني الى أن "المخاوف الامنية اليومية في البقاع والشمال تجعلنا نعتبر انفسنا داخل حرب ونحن في حالة خطر والناس لا يجرؤون على الخروج من منازلهم". وانتقد ماروني "المواكب المسلحة والضخمة لحزب الله التي جابت مدينة زحلة امس ومناطق أخرى سابقا"، مؤكدا أن "هذا نوع من الاستفزاز"، وطالبا من "الجيش أن يكون حاسما في الحد من هذه التحركات كي لا يجد أحد مبررات لفتنة لبنانية - لبنانية".

 

باولي التقى ابي اللمع: لاهمية الالتزام بسياسة النأي بالنفس

وطنية - زار المجلس التنفيذي للرابطة المارونية برئاسة النقيب سمير أبي اللمع سفير فرنسا في لبنان باتريس باولي. وكانت مناسبة لعرض شامل للأوضاع في البلاد في ضوء التطورات الحاصلة في سوريا وما يمكن أن تخلفه من تداعيات سلبية على الاستقرار العام. وقد أكد باولي خلال اللقاء "حرص فرنسا على الامن والاستقرار في لبنان"، وشدد على "أهمية الالتزام التام بسياسة النأي بالنفس وعدم الإنغماس في الاحداث السورية لأي سبب كان صونا لوحدة الصف الداخلي والتماسك الوطني". وأثنى "على الدور الذي تضطلع به الرابطة المارونية في تقريب المسافات بين الافرقاء المتباعدين على المستويين المسيحي والوطني، خصوصا في هذه الاحوال التي تشهد توترا مذهبيا مقلقا"، مشيرا الى أن "بلاده لن تتخلى عن دعم لبنان ومساعدته للثبات في وجه الصعاب، وهو دعم طبع علاقة البلدين عبر العصور، وهي على استعداد لتقديم العون له في جميع المجالات". وابدى باولي "استعداده للتعاون مع الرابطة المارونية في المجالات المتاحة، خصوصا إذا كان ذلك يصب في مصلحة لبنان". ومن جهته، شكر أبي اللمع السفير باولي إهتمامه "بلبنان وسعيه الى مساعدته"، منوها ب"سياسة الانفتاح التي ينتهجها حيال جميع المكونات اللبنانية، انسجاما مع الدور التاريخي لفرنسا في هذا البلد وهو دور تميز دائما بالموضوعية، والحرص على إستقلال لبنان وسيادته ووحدة أرضه وشعبه".

 

الاحدب اتهم سياسيي طرابلس بالعجز: لمنع توريط الجيش في مواجهة اهله

وطنية - عقد رئيس لقاء الاعتدال المدني النائب السابق مصباح الاحدب مؤتمرا صحافيا في طرابلس توجه فيه الى الاعلاميين بالقول "اننا نتضامن معكم ونرفض أي اعتداء عليكم. كما توجه الى وزارة التربية للنظر بوضع طلاب طرابلس الذين لم يتمكنوا من التحضير جيدا للامتحانات بسبب الوضع الامني ويجب اخذ هذا الامر بعين الاعتبار". ورأى الاحدب "ان لبنان يمر في اصعب الظروف التي تهدد كيانه ووجوده في ظل انقسام السياسيين بين من يريد جره الى معركة في الداخل السوري وبين من يرفض ذلك، فبعد سقوط القصير في يد نظام بشار الاسد بمشاركة "حزب الله" وترسانته الذي غير البوصلة من مقاتلة العدو الاسرائيلي الى مشاركة نظام جائر في ذبح الشعب السوري". وتابع "هل المطلوب منا في لبنان ان نبني مؤسسات الدولة على قاعدة هذا الانتصار الوهمي لبشار الاسد والجميع يعلم ان لا انتصار لاحد في سوريا وان المعركة طويلة. هل بات المطللوب تكريس اجهزة الدولة لمساندة وخدمة هذا النظام القاتل رغما عن ارادة غالبية الشعب اللبناني الذي رفض الظلم واخرج الجيش السوري من البلد. انكم تطلبون منا ان نرضخ لارادة تحالف "حزب الله" - سوريا - ايران، وجميعنا يعلم ان هذا الامر سينقل النيران السورية الى الداخل اللبناني، لان "حزب الله" خاض المعركة عن النظام في الداخل السوري فاراحه واتاح المجال لجيش بشار الاسد ان يعتدي على الحدود في عرسال وجبال اكروم ووادي خالد. كما ان هذا التدخل استفز الجيش الحر الذي اصبح يهدد بالانتقام من "حزب الله" في لبنان هذا ما تحضرونه للوطن وهذه هي الفتنة بعينها"، متسائلا "ماذا فعلت القوى السياسية التي تعارض هذا المشروع؟"

اضاف: "امام هذا الوضع الخطير، صادر نوابنا قرار الناس ومددوا للازمة ولانفسهم تحت ذريعة تجنب انفجار الوضع الامني، والفراغ السياسي وبالتالي لا يمكنهم اجراء الانتخابات في هذه الظروف، واذا كان ثمة اسباب موجبة لاجراء انتخابات فلن تكون اهم من هذه الاسباب المصيرية التي تتعلق ببقاء لبنان"، مشيرا الى انه "بسبب تنازلاتكم وصل لبنان وطرابلس الى هذه الحالة من عدم الاستقرار والتوازن وظهر ذلك جليا في ضعف الوجود السني في كل مؤسسات الدولة المدنية والعسكرية لا بل بتنا نقف امام ما يريده البعض ونرفضه جميعا وهي الفتنة التي تكاد تقع، لا سمح الله، بين الجيش وابناء الطائفة السنية".

وتساءل الاحدب ماذا تريدون من الجيش؟ هل تريدونه ان يقف ضد اهله مع جيش الممانعة الذي لم يستعمل صواريخه وطائراته الا لذبح اهله؟ هل تريدونه ان يحمي كل لبناني يوالي "حزب الله" والاسد وايران ويعتبر كل لبناني يرفض هذا التحالف ارهابيا خطيرا، يعمل ضمن المحور الاسرائيلي - التكفيري وهذا مصطلح جديد، بأي سني تقبلون؟ بمن يمثل مصالحكم وينفذ تعليماتكم ويقوم بالمبادرات التي ترضيكم في الحكومة باسمنا. باي سني تقبلون؟ بمن يتخاذل ويتنازل ويعطيكم النواب ويمدد لكم سيطرتكم على البلد خوفا من الفراغ الامني باسمنا، هذه ليست شراكة وطنية ولنتذكر جميعنا كيف جركم "حزب الله" الى حوارات التنازل والتخاذل والتراجع التي تبقي على الحسابات السياسية في البلد كما كانت عليه ايام النظام السوري رغم كل المتغيرات التي حصلت".

واشار الاحدب الى انه "بدل تحملكم للمسؤولية تتهمون رئيس الجمهورية بانه اداة للنظام السوري الايراني وكانه لا يهاجم من قبل هذا الفريق وكأن طرابلس ليس لديها رئيس واربع وزراء ونواب يجتمعون ويقررون ويرفعون الغطاء.. ونزيف الدم في طرابلس لا يتوقف، واليوم اقول بصراحة لا يحق لكم ان تقبلوا مجددا باسمنا بحوارات الالتفاف والتخاذل وتمديد الازمة ووضع اليد تحت أي ذريعه فنحن لن نقبل باي تنازل توافقون عليه، وان قبلتم التنازل مجددا فانتم لا تمثلونا". وقال: "لقد اعلن الرئيس نجيب ميقاتي والنواب ان على الجيش ان يحسم في طرابلس وهو ليس بحاجة الى غطاء سياسي ونحن نقول ان لم يكن بحاجة ال غطاء فلماذا لما يتدخل قبل ويحسم تفاديا ل17 معركة كلفت مئات القتلى والجرحى والمعوقين وخسائر بملايين الدولارات. ان الجيش بالفعل لا يحتاج الى هكذا غطاء طالما انه ملتزم بالخطوط الحمر القديمة التي تقول: في البلد فريقان احدهما مقاوم والاخر ارهابي. وهنا نسالكم من الارهابي؟ تذكروا بان من يلاحقون اليوم من قبل الجيش هم ابناء طرابلس العاطلون عن العمل الذين دعمتموهم وسلحتموهم طوال الفترة الماضية واليوم تهدرون دمهم، فامام أي معادلة تضعون طرابلس اما الفلتان الامني واما العودة الى الصيغ القديمة التي وضعها النظام السوري والكل سمع التهديدات بتحويل طرابلس الى قصير".

واردف الاحدب "واليوم وبعد ان تقدم رئيس الجمهورية بطعن امام المجلس الدستوري بالتمديد نقول لهذا المجلس الكريم من طرابلس ان ذريعة الوضع الامني التي استعملت كاسباب موجبة نحن في طرابلس نعلم انه تم افتعالها والجميع يعلم من يفتح المعركة وكيف تفتح ولماذا تفتح ومن يمول ومن يسلح وعلى أي اساس تتوقف، ونقول للنواب انتم اليوم معارضة وموالاة مددتم لانفسكم بدماء الطرابلسيين"، آملا من المجلس الدستوري ان يعي خطورة هذا الموضوع ويصدر القرار الذي يحافظ على استمرارية الدولة في لبنان ولا سيما وانه لا ضمانة الا تتكرر الاحداث الامنية في طرابلس عند أي استحقاق في الوطن طالما انه لا يوجد معالجات جذرية لهذا الموضوع."

وفي الختام دعا رئيس الجمهورية الى منع توريط الجيش في مواجهة اهله والعمل مع رئيس الحكومة المكلف لتشكيل حكومة ببيان وزاري واضح فلقد انتهينا من قصة الجيش والشعب والمقاومة نريد حكومة في أسرع وقت تتصدى للمشاكل الامنية والاقتصادية والمعيشية التي تعصف بالوطن وتعطي التوجيهات الواضحة للجيش والمؤسسات العسكرية كي تكون على مسافة واحدة من الجميع لتتمكن من وقف نزيف الدم في طرابلس وتكون حامية للمواطن العلوي في جبل محسن والسني في وادي خالد وعرسال، ولا سيما وان سياسيينا اثبتوا فشلهم وعجزهم عن حماية طرابلس واهلها وأمنها ان لم يكونوا مشاركين في حمام الدم الطرابلسي" .

 

هكذا توسّط جنبلاط وبري قبل "سقوط" القصير

لبنان الآن/ نزل خبر "سقوط" القصير مفاجأة على كثير من المتابعين لميدانيات القتال هناك بين الثوار السوريين وقوات النظام السوري و"حزب الله". إذ لم تكن علامات "السقوط" واضحة بهذا الشكل، خصوصاً وأنّ الثوار استطاعوا الصمود تحت الحصار لأكثر من سنة، وتمكّنوا من ردّ الهجوم ثلاثة أسابيع. إلا أنّ قليلين جداً كانوا منذ ثلاثة أيام تقريباً على علم بما يتم ترتيبه لإنهاء معركة القصير بأقلّ خسائر ممكنة، وبأقلّ تداعيات متوقّعة، وتحديداً على لبنان. وما كانت كشفته صحيفة "الأخبار" اللبنانية الثلاثاء عن وساطة قام بها رئيس "الحزب التقدمي الاشتراكي" وليد جنبلاط بين مقاتلي المعارضة السورية وبين "حزب الله" والنظام السوري، لم يكن إشاعة، بل كان صحيحاً "جزئياً". وتفيد معلومات دقيقة جداً حصل عليها موقع "NOW" أنّ جنبلاط لم يبلِغ أي رسالة للنظام السوري على عكس ما ادّعت الصحيفة - بل اتّصل فقط بـ"حزب الله" عبر مسؤول لجنة الارتباط والتنسيق وفيق صفا، ناقلاً رغبة المعارضة السورية بإخراج المسلّحين من القصير شرط إخراج العائلات والجرحى من المدينة دون أن يتعرّض لهم أحد. وكان ردّ الحزب مشروطاً بموافقة النظام السوري، الذي كانت بلغَته رسالة مشابهة من أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون. ثم عاد صفا ونقل لجنبلاط أن الممرات الآمنة معروفة ويمكن لمن يريد أن يسلكها. مصادر قيادية في "الحزب التقدمي الاشتراكي" اكتفت بالقول لـ"NOW" إن الحزب ورئيسه لا يعملان بهدف استحصال شهرة إعلامية، وإذا كان من أي جهد حصل في هذا المجال، فمن الأفضل إبقاؤه طيّ الكتمان حرصاً على بقاء قنوات المفاوضات مفتوحة في حال دعت الحاجة إليها مجدداً. مصادر مطّلعة قالت من جهة ثانية لـ"NOW" إنّ رئيس مجلس النواب نبيه بري عمل عبر قنواته على إنضاج الاتفاق خوفاً من انعكاسات قاتلة على لبنان فيما لو انتهت معركة القصير بحسم عسكري. وبعد ظهر الأربعاء استقبل بري في عين التينة السفير السعودي في لبنان علي عواض عسيري، وهو لقاءٌ ربطه بعض المتابعين بالجهد الذي بذله بري في ملف القصير، خصوصاً وأن عسيري كان زار جنبلاط أمس الأول. هذه المعلومات رفضت مصادر الرئيس بري التعليق عليها من دون أن تنفيها. لكنها أوحت أنّ بري كان مهتمًّا "بعدم وقوع مجزرة في القصير تنعكس سلباً على الوضع الأمني المتوتر أصلاً في لبنان، نتيجة الصراع المذهبي في المنطقة". المعارضة السورية المسلّحة في الداخل كان واضحاً أنها تعاني إرباكاً في نقل حقيقة الأمر لصعوبة التواصل والإتصال في ما بينها، واكتفى عضو "المجلس العسكري الثوري الأعلى" النقيب علاء الباشا بالقول لـ"NOW" إن "الجيش السوري الحر" انسحب بشكل كامل من المراكز التي كان مرابطاً فيها في القصير "بسبب نقص الذخيرة والسلاح، ولحماية المدنيين". وأضاف: "لقد ناشدنا كل اللجان الإنسانية والهلال الأحمر لفتح طريق آمن من أجل نقل الجرحى".

 

قرطباوي في ذكرى اغتيال القضاة: سنبقى أمناء لرسالة استشهدتم من اجلها

أحيا الجسم القضائي، قبل ظهر اليوم، الذكرى الرابعة عشرة لاغتيال القضاة الاربعة على قوس المحكمة في صيدا، وهم: حسن عثمان، عاصم ابو ضاهر، عماد شهاب، ووليد هرموش عام 1999، بوضع اكاليل على نصب الشهداء في الطبقة الرابعة من قصر العدل، وضعها كل من: وزير العدل في حكومة تصريف الاعمال شكيب قرطباوي، المدير العام لوزارة العدل الدكتور عمر الناطور، رئيس مجلس القضاء الاعلى القاضي جان فهد باسم مجلس القضاء، امين سر نقابة المحامين في بيروت توفيق النويري باسم نقابة المحامين في بيروت ونقيب المحامين في الشمال ميشال الخوري باسم نقابة محامي طرابلس. وحضر النائب العام التمييزي القاضي حاتم ماضي واعضاء مجلس القضاء الاعلى، رئيس هيئة التفتيش القضائي اكرم بعاصيري، الرئيسة الاولى لمحكمة الاستئناف في بيروت بالتكليف القاضية ميسم النويري، النائب العام الاستئنافي في بيروت بالانابة القاضية رندى يقظان وحشد من القضاة من كل الدوائر والمحافظات، الى موظفين وذوي القضاة الشهداء.

قرطباوي

وألقى الوزير قرطباوي كلمة جاء فيها: "ان الذين يعرفونني من بينكم يعرفون أنني صاحب كلمة مباشرة، فالأبيض أبيض والأسود أسود، والى الذين لا يعرفونني أقول إنني ما تعودت اللغة الإنشائية التي كثيرا ما نلجأ اليها في لغتنا العربية الغنية بالمفردات لنقول كلاما أدبيا جميلا ولنستخدم الفاظا رنانة لكنها في النهاية لا توصل الى الحقيقة. وبكلامي المباشر والبسيط أقف اليوم أمام نصب شهداء القضاء، شهداء لبنان لأعترف لهم قائلا: نحن مقصرون، فاعذرونا من عليائكم، مقصرون لأننا نتهامس في ما بيننا منذ عام 1999 أننا نعرف من اغتالكم، إلا اننا عاجزون عن جلبهم الى قوس العدالة". وقال: "ان يستشهد عسكري في ساحة الشرف وهو يقاتل عدوا أو مخربا، أمر محزن مؤلم، لكنه أمر مفهوم، لكن أن يستشهد قاض على قوس محكمة لأنه يشهر سلاح القلم والضمير، فأمر مخيف في معانيه، ورسالة لا أبشع منها رسالة الى رفاق القضاة الشهداء. ان يستشهد عسكري في قتال مع عدو غاضب أمر متوقع ومدعاة فخر لوطن. أما أن يستشهد قبلان كسبار على باب قصر عدل في البقاع في بداية الحوادث اللبنانية لأنه مارس صلاحياته في ملاحقة أحد المجرمين فأمر مخيف في دلالاته. وأن يستشهد عسكري أثناء ملاحقته لعصابة من المجرمين أمر محزن ومرفوض، لكنه أمر يدخل ايضا ضمن فرضيات كل عسكري تطوع لخدمة وطنه. أما أن يستشهد حسن عثمان وعاصم ابو ضاهر وعماد شهاب ووليد هرموش لمجرد انهم قضاة جلسوا مطمئنين الى قوس العدالة، فأمر لم يكن في الإمكان توقعه ولو بالخيال. فإلى هذاالحد وصل الإجرام؟ ذنب الشهداء إنهم قضاة؟ ذنبهم أنهم يحكمون بالعدل بين الناس؟ جريمتهم إنهم الى الضمير يلجأون وبالكتاب يستعينون.

يالفظاعة ما قام به المجرمون! أما نحن، نحن الدولة، فماذا فعلنا منذ سنة 1999؟ دعوني أتجاهل السؤال لئلا أجيب عنه". واضاف: "مشكلتي انني لا أعرف ان أطلق وعودا كاذبة، فاعذورني لقلة كلامي وانتفاء وعودي. فقط دعوني أقول ان سيدة من بين القضاة أوحت لي بفكرة حملتني على أن أقدم مشروع قانون أقره مجلس الوزراء وأحاله على مجلس النواب الذي أقره بدوره، وهو يعطي شهداءنا لقب "القاضي الشهيد" ويتطلع الى عائلاتهم بتعويض متواضع، لكنه لا يعوض غياب الزوج والأب والإبن والشقيق، وكلماتي طبعا لا تبلسم جرحا عميقا، لكن القانون المذكور يؤشر الى ان الدولة لن تنسى شهداءها". وختم: "الى هؤلاء الشهداء، وبترتيب تاريخ اسشهادهم، قبلان كسبار وحسن عثمان وعاصم ابو ضاهر وعماد شهاب ووليد هرموش، أقول:اعذرونا، لأننا لم نحقق العدالة التي من أجلها استشهدتم. دعوني فقط أعدكم باسم رفاقكم وزملائكم بأن نبقى أمناء على الرسالة التي استشهدتم بسببها ومن أجل إعلاء شأنها".

النائب السابق صلاح حنين: "الدستوري" قد يرفض التمديد أو يقصّر مدّتَه

المركزية- أوضح النائب السابق صلاح حنين أن أمام المجلس الدستوري مهلة شهر لاعلان قراره بشأن الطعون المقدّمة اليه، منذ تاريخ تسلّمه اياها، مشيرا في حديث الى "المركزية" الى أن ثمة خيارين أمام "الدستوري" في حال قبوله الطعن:

الخيار الأول، ان يعتبر التمديد غير دستوري ويرفضه "برمّته" لعدم توافر الاسباب الموجبة له . وفي هذه الحال يتحتّم اجراء الانتخابات النيابية فورا على أساس القانون الحالي أي قانون الستين.

الخيار الثاني يتمثل برفض المجلس الدستوري "المدة الاعتباطية" للتمديد، فيطالب بتحديدها بـ5 أشهر لا أكثر على سبيل المثال. وفي هذه الحال، الاشارة المعطاة من "الدستوري" هي فتح الباب مجددا أمام المجلس النيابي للتّوصل اذا استطاع الى قانون انتخابي جديد ضمن هذه المهلة. وتترافق هذه الخطوة مع السماح بسحب الترشيحات التي كان قد قدمها المرشحون، كما تدعو وزارة الداخلية الهيئات الناخبة ويسمح للراغبين بالترشح الى الانتخابات وفق القانون الجديد، أن يقدّموا ترشيحاتهم. أما في حال رفض المجلس الدستوري الطّعون المقدّمة، لفت حنين الى أن التمديد يبقى كما أقرّه المجلس النيابي أي لـ17 شهرا، على أن تحصل الانتخابات بعد انقضاء هذه المهلة، اما وفق قانون الستين، أو وفق أي قانون آخر يتوصل الفرقاء السياسيون اليه. وعن تحليله الشخصي لما يمكن أن يصدر عن المجلس الدستوري قال "ربما يميل الى تقصير مدة التمديد".

 

العثور على ملازم اول في الامن العام جثة بين مزرعة الحمرا والزوطرين في النبطية

وطنية - افاد مندوب الوكالة الوطنية للاعلام في النبطية علي بدر الدين، عن العثور فجر اليوم، على الملازم اول في مركز الامن العام في النبطية ز.ع (30 سنة) من سكان النبطية الفوقا، جثة في المنطقة الواقعة بين مزرعة الحمرا والزوطرين، وتبين انه تعرض لطلق ناري في رأسه ادى الى وفاته. وافيد ان ع. كان قد غادر منزل والديه في النبطية الفوقا منذ الثانية من بعد ظهر الاربعاء الماضي، مما اثار الشكوك لديهم عن غيابه غير المبرر فابلغوا الاجهزة الامنية بالامر الى ان تم اكتشاف جثته في المنطقة المذكورة . وعلى الفور تحركت الادلة الجنائية ومركز الامن العام في النبطية للكشف على الجثة ومعاينة المكان الذي وجدت فيه. وبوشرت التحقيقات لمعرفة اسباب الوفاة.

 

حين يحوّل "حزب الله" منطقة المتن ساحة حرب

لبنان الان/ بعد إعلان سقوط منطقة القصير السوريّة، وفور وصول الخبر إلى لبنان، أقامت المناطق التابعة لـ "حزب الله" احتفالات شعبيّة وتم توزيع الحلوى من مناصري الحزب، كعادتهم في التعبير عن فرحهم بما اعتبروه "نصراً"، غير آبهين لتداعيات ما يقومون به إن على الصعيد السياسي، الحزبي، أو حتى الشعبي، وتأثيره على الداخل اللبناني. هذا المشهد الإستفزازي الذي اعتادت منطقة الضاحية الجنوبيّة لبيروت ان تعيشه، انتقل إلى منطقتي الفنار والرويسات في المتن الشمالي ـ الذي غابت عن تغطيته كل الوسائل الإعلامية ـ حيث جاب مناصرو "حزب الله" شوارع الدكوانة، الجديدة، سد البوشرية، وصولاً إلى الزلقا معبّرين عن فرحهم بإطلاق الرصاص وأصوات الموسيقى الصاخبة التي نادت باسم الرئيسين حافظ وبشار الأسد، وطبعا باسم السيد حسن نصرالله. هذا المشهد، استفزّ أهالي منطقة المتن، إذ عمد عدد من شباب "حزب الكتائب" الى التجمّع للتظاهر والمطالبة بوضع حدّ لما يحصل بعد أن تمّ إطلاق الرصاص بين المنازل لساعات متواصلة، ورُفعت أعلام "حزب الله" في مناطقهم المسالمة، فتدخّلت قيادة حزب الكتائب لتهدئة الأجواء. النائب سامي الجميّل أوضح في حديث الى موقع "NOW"، أنّ ما حصل "تخطّى حدود الإحترام والقانون، لأنّ المواكب بقيت طوال اليوم تجوب شوارع منطقة المتن غير آبهة لأهالي المنطقة، وإطلاق الرصاص استمر لأربع ساعات متواصلة من دون مراعاة أحد إلى أن تدخّلت مخابرات الجيش والجيش وقوى الأمن الداخلي بعد اتصالات أجراها معهم حزب الكتائب". وأتى موقف الجميّل حازماً، فإمّا تتدخّل الدولة وتحسم الأمر، أو هي فاشلة لا يمكنها القيام بأي واجب تجاه مواطنيها، مؤكّداً أنّ مناطق المتن آمنة، ولم تشهد مشاكل منذ عشرات السنين، وأهلها غير مستعدّين اليوم للموت برصاص طائش، أو أن يناموا ويستيقظوا على صوت الرصاص، ولا يسمحون لأحد بتغيير نمط عيشهم المسالم، آملاً من الدولة أن تسمع هذه الصرخة لأن المرة المقبلة قد لا تمرعلى خير. إلا ان رئيس بلدية الجديدة أنطوان جبارة قال لـ"NOW"، إنّ "شيئاً لم يحدث، ولم يُستفز أحد من أهالي منطقة المتن الشمالي بما حصل من قبل أهالي منطقتَيْ الرويسات والفنار"، مستنكراً الإشاعات التي أُطلقت حيال الموضوع، مؤكداً، أنّ شباب "حزب الكتائب" اجتمعوا مع شباب "حزب الله"، و"حلّوا القضيّة".

واعتبر جبارة انّ "لا مشكلة من إطلاق بعض الرصاصات للتعبير عن فرحهم بالإنتصار، وهذا يحدث في كل المناسبات كما في الأعراس". وعن أنّ هذه المناسبة لا تخصّ اللبنانيين، أشار جبارة الى أنّ المناسبة والانتصار يخصّان الذين فرحوا، لأنّهم كانوا موجودين في ساحة المعركة، وقد احتفلوا ضمن منطقتهم الرويسات حيث يتواجدون، ولم ينزعج منهم أحد. ولفت الى أنه لم يكن حينها موجوداً في المنطقة، لكنه تواصل مع مكتب "حزب الكتائب" قسم منطقة الجديدة، وعلم من المسؤول أنّ "الأمور حُلّت، ولا وجود لأي إشكال أساساً". وأكد جبارة في حديثه أنّه لا يستنكر ما حصل، متسائلاً:" "وين المشكلة؟"، كلما أراد "حزب الله الإحتفال بمناسبة علينا افتعال مشكلة!". وعلّل أنّهم كانوا يطلقون الرصاص في الهواء، وليس على الناس. موضّحاً أنّهم يرفضون بشكل قاطع أي إشكال مع أهالي الرويسات، وطلب من الجميع عدم التدخّل، لأنّه غير مستعد لتحمّل أي خسارة بشرية من أهالي منطقة الجديدة إرضاءً لأحد. ورفض جبارة "تغذية الضغينة ونشر الحقد"، معتبراً "أنّنا تعلّمنا من الماضي ولا نريد العودة إليه، ويكفي اللبنانيين ما حصل من معارك وحروب على مرّ السنين، وجلّ ما نطالب به اليوم هو السلام والأمان".

أمّا رئيس اقليم المتن الكتائبي ميشال الهراوي، فأكّد لـ "NOW"، أنّهم أصدروا بياناً مستنكرين ما حصل في المنطقة، متأسفاً للصراعات الخارجية التي تؤثر بشكل مباشر على الداخل اللبناني وتثير النعرات بين المناطق. واعتبر الهراوي أنّ هذا العمل غير مسموح به بعد اليوم، وهو استباحة للقانون من أجل معركة لا دخل لهم فيها.

وأشار إلى أنّ عمليّة إطلاق النار تمّت بين المنازل والأهالي على الطرقات الذين تعبوا من هذه المظاهر المستفزّة.

واستنكر الهراوي موقف الأجهزة الأمنيّة الموجودة في المنطقة والتي تمّ التواصل معهم إلاّ أنّهم يريدون الفعل وليس القول فقط. وطالب الدولة أن تكون حازمة وجازمة لتقمع هذه التصرفات، ولتؤكّد أنّ القانون فوق الجميع. وأشار إلى أنّ هناك عدداً من شباب "حزب الكتائب" تجمّعوا لوضع حدّ لما يحصل، إلاّ أنّه تدخّل بتوجيهات من النائب سامي الجميّل لمنعهم من القيام بأيّ تصرّف، ليس خوفاً من أحد، إنّما لإفساح المجال للدولة من أن تقوم بمهامها وإيماناً منهم بوجودها.

وأكّد الهراوي أنّه لا يمكنهم دائماً منع الشباب، ويجب أن يعلم الجميع أنّ هذه المنطقة تحمل في أرضها دم الشهيد بيار الجميّل.

وختم:"لمّينا الرصاص من بين أجريْن الولاد، شو ذنبهم! فعلاً، تحكمنا شريعة الغاب". ورأى عضو مجلس بلدية الجديدة طوني شهوان أنّ ما حدث في الأمس غير مقبول، ولا أحد يرضى بما حصل. موضّحاً، أنّهم ما زالوا مقتنعين بوجود الدولة والقانون، وإذا ما تعذّر على هذه الأخيرة التصرّف، فأجاب:" سنضع ثلاث نقاط ( بمعنى سنتصرّف)". وحاول موقع "NOW" الاتصال بالنائب ابراهيم كنعان الذي تهرّب من الردّ في المرّة الأولى، وقطع الإتصال في المرّة الثانية، ثم أقفل خطّه. فيما تهرّب النائب نبيل نقولا بدوره وأعطى صلاحية الردّ للنائب كنعان، معتبراً أنّ الأخير مسؤول عن هذه القضايا في منطقة المتن الشمالي، مؤكّداً أنّه لم يكن في المنطقة عندما وقعت هذه الحادثة. كما قام "NOW" بالتواصل مع النائب أدغار معلوف، الذي أكّد بدوره عدم سماعه بالقصّة أساساً، وهو من سكان منطقة المطيْلب، حتى أنّه لم يقرأ الموضوع في الإعلام ولم يخبره أحد بذلك.

كذلك فعل رئيس بلدية الفنار كمال غصوب، الذي عبّر عن انشغاله ببعض الأمور، طالباً الاتصال به لاحقاً.

 

حزب الله.. إرهابي

حسين شبكشي

مع استمرار تدخل حزب الله في الشأن السوري بشكل فج وسافر عبر ميليشياته التي تساند جيش الأسد وشبيحته بات من الواضح أهمية وضرورة التعامل مع هذه المجموعة على حقيقتها واعتبارها فصيلا إرهابيا مجرما مثله مثل تنظيم القاعدة والنصرة أيضا، وبطبيعة الحال هذا الأمر يقتضي التعامل مع حسن نصر الله نفسه على أنه مجرم ومطلوب مثله مثل أيمن الظواهري.

حزب الله بات سرطانا ينهش بالفتنة الطائفية جسد المنطقة الهش أساسا بدخوله بشكل طائفي فج ومقيت ليساند نظاما مجرما. سقط زمن المجاملات وباتت حكومات دول مجلس التعاون الخليجي مضطرة لأن تنصت إلى صوت الرأي العام العريض الذي يطالبها بخطوات أكثر جدية وأهم وأقوى مع حزب الله بشكل واضح وقطعي، وبات من الضروري أن يبدأ العمل في قطع الشرايين الاقتصادية للحزب في الخليج عبر مصالحه المختلفة. هناك الكثير من الشركات في مجالات حيوية كالمقاولات وتجارة التجزئة وكالمطاعم والمعدات الثقيلة والسجاد والمواد الغذائية وغيرها من المجالات، كلها تعود ملكيتها لشخصيات أو لشركات لها علاقة مباشرة بحزب الله أو من يمثله أو من يتستر عليه. بات على لبنان كله أن يتحمل فاتورة تسليم البلد لحكومة تقودها ميليشيا إرهابية. اليوم لبنان يدفع بالتقسيط ثمن سياسة النأي بالنفس المضللة التي اختارها (وهي حق يراد به باطل) لأن لبنان عن طريق حزب الله، حزب الأغلبية، بات فصيلا مساندا ضد الثورة السورية، داعما لنظام مجرم واختار بالتالي أحد طرفي الصراع ولم يعد هناك أي نأي بالنفس، وهو يدفع ثمن هذا القرار بانقطاع تام للسياحة العربية وكذلك انخفاض هائل في الحراك التجاري البيني وانعدام تام في الاستثمارات الجديدة. لا بد من تصعيد حقيقي لهذا الأمر للنظر في كافة المجالس الاقتصادية بين دول الخليج ولبنان وبشكل فوري. حزب الله لا بد من التعامل معه على أنه فريق إرهابي مطلوب يتزعمه إرهابي، لم يعد هناك بالإمكان قراءات فيها أي قدر من الرمادية أو الضبابية أو أنصاف الحلول، لبنان بأسره يجب أن يتحمل ضريبة السكوت عن قبول فصيل إرهابي يحكمه. أكذوبة المقاومة فُضحت وسقط القناع عن وجه أقبح ولم يعد من الممكن تسويق هذه الحجة مجددا. حزب الله فصيل إرهابي يضحي بلبنان ويزج به نحو شرارة المعركة المستشرية في سوريا بأوامر من المرشد الإيراني ودعما لنظام بشار الأسد. الفاتورة الاقتصادية هي أمر بات مهما ساهم في إطالة عمر حزب الله عبر المال المهم، ولا بد من الخلاص من الشخصيات اللبنانية المؤثرة المحسوبة عليه (وهي معروفة ومكشوفة).. لا بد من ترحيلهم لأنهم خطر على الأمن الوطني للمنطقة، فهم اختاروا فصيلا إرهابيا وكانوا خداما له ويعون تماما ما يفعلون وبات ولاؤهم مفهوما ومعروفا وليس بحاجة للتحليل ولا الفهم. لم يعد العقلاء ولا الحكماء ولا الصابرون في الخليج يفهمون ولا يثقون في فكرة الانتظار على طوابير حزب الله الخامسة المنتشرة في الأوساط الاقتصادية في كل مكان، وفي واقع الأمر ما هم سوى قنابل موقوتة عرفت أهدافها وبانت نواياها ولا مكان لها هناك أبدا. التعامل مع حزب الله يجب أن يكون تماما مثل التعامل مع القاعدة بلا رحمة ولا هوادة ولا تفاهم. إنهم فئة باغية. نقلاً عن "الشرق الأوسط" الدولية

 

لافروف: تصوير عملية القصير على أنها ضد المدنيين نفاق

أمين عام منظمة المؤتمر الإسلامي أكد أن الصراع السوري بدأ يأخذ طابعاً طائفياً

العربية.نت/أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الجمعة 7 يونيو/حزيران أن ما جرى في القصير من تحريف للأحداث وتصويرها على أنها عملية ضد السكان المدنيين نفاق غير مقبول. وأضاف خلال مؤتمر صحافي جمعه بالأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي أكمل الدين إحسان أوغلو في موسكو، أن "الدعوات التي أطلقت في الآونة الأخيرة لإدانة ما جرى في القصير على أنه عملية ضد السكان نفاق كبير". كما أعاد إلى الأذهان كلام وزير الخارجية الأميركي عندما أعلن الأخير في وقت سابق أن قوات النظام السوري تعاني صعوبة في القتال مع المعارضة، موضحاً أن كلام الأخير يعني "منطقياً أن قوات النظام يواجهون كتائب مسلحة ومدربة بشكل جيد"، مضيفاً "وهناك معلومات أن خبراء أجانب يساعدون تلك الكتائب". إلى ذلك، شدد الوزير الروسي على ضرورة إيجاد حل سياسي للأزمة في سوريا، مشيراً إلى أن هناك الآلاف من المسلحين من جنسيات أجنبية يقاتلون في صفوف قوات المعارضة السورية. واعتبر أن تقديم الدعم للمعارضة السورية من أجل تغيير ميزان القوى على الأرض في سوريا، لن يفضي إلى شيء. وقال لافروف: "يجب أن نحدد موقفنا. هل نريد دعم العملية السياسية، وفي هذا الحال علينا أن نجعل جميع الأطراف يجلسون الى طاولة الحوار، أو إننا نريد دعم تغيير النظام. ولهذا نحن قلقون من التصريحات التي تطلقها قيادة الجيش السوري الحر وبعض ممثلي الولايات المتحدة والزاعمة بأن دعم المعارضة السورية المسلحة سيستمر حتى استعادة التوازن العسكري على الأرض. إنه طريق لا يفضي الى شيء".

تحذير من الطابع الطائفي

من جانبه، أكد إحسان أوغلو أنه بحث مع المسؤولين الروس التطورات في سوريا، وأعلن تأييد منظمته لفكرة عقد مؤتمر "جنيف 2" لحل الأزمة السورية، إلا أنه شدد على أن المؤتمر يجب أن يساعد في وقف العنف في سوريا وأن يضمن انتقال السلطة. ووصف أوغلو الوضع في سوريا بأنه "يزداد صعوبة ما يؤثر سلباً على دول الجوار"، مشيراً إلى أنه تقدم بعدة مبادرات لإيجاد تسوية في سوريا، وأن الصراع السوري بدأ يأخذ طابعاً طائفياً في الآونة الأخيرة. وأضاف أن الوضع في سوريا حرج جدا والضحايا في ارتفاع، مشيراً إلى أن عضوية سوريا في منظمة التعاون الإسلامي قد تم وقفها.

هولاند طالب بالافراج الفوري عن صحافيين فرنسيين فقدا في سوريا

وطنية - طالب الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند اليوم ب"الافراج الفوري" عن صحافيين فرنسيين فقدا في سوريا، وذلك ردا على سؤال خلال مؤتمر صحافي عقده في طوكيو. وقال هولاند :"اطلب الافراج الفوري عن هذين الصحافيين" بدون أن يذكر اسميهما ولا وسائل الاعلام التي يعملان لحسابها، مؤكدا ان "الاتصال فقد فعلا مع صحافيين من دون ان تعرف الظروف بالتحديد بعد".

 

مجلس الأمن الدولي دان الاشتباكات في الجولان

وطنية - دان مجلس الأمن الدولي الإشتباكات بين قوات نظامية سورية ومسلحي المعارضة في منطقة الجولان والتي أدت إلى إصابة عنصرين تابعين لقوات حفظ السلام الدولية "الأندوف". وأصدر المجلس بيانا أعرب فيه عن "إدانته للقتال الكثيف في المنطقة الفاصلة بما فيه الهجوم الذي أدى إلى إصابة عنصرين تابعين لقوات حفظ السلام العاملة في الجولان (الأندوف)"، ودعا إلى الإحترام الكامل لاتفاقية فك الارتباط في 31 أيار 1974". ودعا المجلس كافة الأطراف إلى التعاون مع (الأندوف) وتمكين عناصرها من العمل بحرية وضمان الأمن الكامل لهم. وأعربت الدول الأعضاء عن قلقها من مخاطر الأعمال العسكرية في منطقة الفصل على وقف إطلاق النار في المنطقة وعلى السكان.

 

العفو الدولية: الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان تعم مالي

وطنية - اكدت منظمة العفو الدولية إن "الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان تعم في مالي بعد 5 أشهر من التدخل الفرنسي وكان مدنيون ضمن عشرات الأشخاص الذين تعرضوا للتعذيب والقتل والاختفاء القسري".

وقالت المنظمة في تقرير جديد اليوم إنها "وثقت عشرات الحالات من تعرض المحتجزين للتعذيب أو سوء المعاملة بعد اعتقالهم بمزاعم ارتباطهم بالجماعات المسلحة إلى جانب أكثر من 20 حالة من حالات الإعدام خارج نطاق القضاء أو الاختفاء القسري خلال زيارة قام بها مندوبوها إلى العاصمة باماكو".وأضافت أن "وفدها إلى مالي تحدث إلى أكثر من 80 معتقلا من أصل 200 معتقل في أحد سجون العاصمة المالية ومعظمهم بتهم على علاقة بأعمال الإرهاب واشتكى العديد منهم من تعرضهم للتعذيب أو سوء المعاملة والحرمان من تلقي العلاج الطبي، كما توفي 5 منهم على الأقل منذ نيسان الماضي".وأشارت المنظمة إلى أن "أعضاء وفدها شاهدوا عددا من الأطفال الجنود وبعضهم لا يتجاوز 13 عاما يحتجزون مع البالغين حين زاروا سجن باماكو".