المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

يوم 13 حزيران/2013

عناوين النشرة

*إنجيل القدّيس يوحنّا15/15حتى17/ ما أُوصيكُم بِه هو: أَحِبُّوا بَعضُكم بَعضًا

*انتظروا لم تروا شيئا بعد/علي حماده/النهار

*ملخص مقابلة السفير جوني عبدو مع تلفزيون المستقبل يوم الأربعاء 12 حزيران/13

*عائلة هاشم السلمان: زعران" نصرالله وخامنئي قتلوه/آمنة منصور/المستقبل/

*شقيق السلمان: لن نقبل أن يحصل كما حصل للشهيد سامر حنا

*مقتل 60 شيعيا في دير الزور في اشتباكات مع مقاتلين اسلاميين والملف السوري يبحث في واشنطن

*السفارة الأميركية: على المجلس الدستوري النظر بالطعون دون تدخل سياسي

*وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس يدعو الى "وقف تقدم" حزب الله والقوات السورية الى حلب

*إيطاليا تحذر من "زعزعة واضحة لاستقرار" لبنان: حزب الله يدفع إلى الإنتقام داخله

*سليمان عرض مع سلام تشكيل الحكومة والتمديد لمجلس النواب

*رئيس الجمهورية: القصف المتكرر على عرسال خرق للسيادة وللبنان الحق في حماية ابنائه

*سليمان منزعج من الوضع السيء والسقوط في الهاوية"/فتفت: لبنان في يد "حزب الله"

*الجيش السوري: كنا نلاحق إرهابيين ففروا إلى عرسال فأطلقنا النار عليهم

*اطلاق المخطوف ليشع من دون دفع فدية

*خطف باص.. وسرقات بالجملة

*العثور على جثة أمين صندوق بلدية بعلبك في محيط القلعة مصابة بطلقين في الرأس

*العثور على السيارة المستعملة في جريمة قتل علي الحجيري

*اجتماع في بلدية عرسال دعا القوى الأمنية لحماية المواطنين في المنطقة

*تشييع علي احمد الحجيري في عرسال

*مروحية سورية قصفت مرتفعات بلدة عرسال

*الجيش اللبناني: طوافة من الجانب السوري أطلقت صاروخين باتجاه عرسال وإصابة مواطن واجراءات دفاعية للرد على أي خرق مماثل

*السنيورة دان الغارة على عرسال:اعتداء يتطلب اجراءات عاجلة اقلها شكوى لمجلس الامن والجامعة العربية

*اعتصام لشبان من الانتماء اللبناني أمام الداخلية استنكارا لمقتل السلمان

*الراي: لا اجراءات ضد اللبنانيين في الكويت أو قرارات بترحيلهم

*السفارة الأميركية عبر تويتر: على المجلس الدستوري النظر بالطعون من دون أي تدخل سياسي

*بري: موقف المتغيبين عن جلسة الدستوري ينطلق من التزام القانون ودرء الفتنة

*بري هنْدس تطيير الطعن بالتمديد لأن الانتخابات طريق إلى الفتنة

*مخرج تغيـّب أعضاء الدستوري يغيّب هيبة الدولة والقضاء

*سليمان يلوّح بفضح "الممارسات" والرفاعي يطالب بالمحاكمة

*صواريخ سورية في عرسال ولبنانيو الكويت ضد "حزب الله"

*فتفت: غياب بعض اعضاء الدستوري أسقط إحدى أهم المؤسسات في البلاد تحت قوة سلاح حزب الله

*8 آذار تحمّل سليمان و"المستقبل" مسؤولية تطيير جلسات المجلس الدستوري

*نقابتا المحامين: ليتحمل المجلس الدستوري مسؤولياته قبل فوات الاوان

*سلام استقبل محامين من بيروت واقليم الخروب والمستقبل طالبوه بالاسراع بتشكيل الحكومة

*جعجع: قصف عرسال لا يعالج إلا بتأليف الحكومة والمطلوب تحقيق جدي في مقتل السلمان

*قهوجي استقبل زهرمان ورئيس أركان منظمة مراقبة الهدنة

*14 آذار" تدعو سليمان وسلام لتشكيل الحكومة فورا نظرا لتعقيدات المرحلة

*هاشم السلمان أيها الشيعي الحر أنت الحسيني الحق

*حملة مقاطعة للبضائع الايرانية في الكويت بظل احتجاجات على تدخل "حزب الله" في سوريا

*رسالة الى نصرالله من "الوطن" القطرية: الإجراءات الخليجية ستوجعكم

*الرياض": نصرالله يستبيح التاريخ

*"حرييت": اجتماع سري بين"الموساد" والاستخبارات التركية

*"صن": روسيا أرسلت عشرات آلاف الجنود إلى سوريا

*المنع الاسرائيلي لتنظيف مجرى الوزاني مستمر وتخوف من عدوان واسع لضـرب السياحـة

*الجرحى السوريون يتدفقون إلـى مستشفيات الشمال والبقاع

*الرئيس فؤاد السنيورة: قتال حزب الله في الداخل السوري مخالف للدستور ولسياسة النأي بالنفس واعلان بعبدا

*تيار المستقبل في عرسال: هل صمت "حزب الله"عن الإعتداءات على عرسال هو دليل على انها تتم بتنسيق معه؟

*احمد الحريري: طرابلس طُعنت بقلبها وبظهرها بعدما تم الإنقلاب على إرادة أهلها

*عضو كتلة المستقبل النائب عمار حوري : مذكرة لقوى "14 آذار" تطالب بانسحاب "حزب الله" من سوريا وانتشار الجيش

*عضو المكتب السياسي فيتيار المستقبل مصطفى علوش: "حزب الله" لا يهدف الى اقامة دويلة في لبنان بل فتفتة الدولة للاستيلاء على لبنان

*عضو تكتل القوات اللبنانية النائب جوزف معلوف: إناء السيّد نصرالله نضح بكل محتواه وما عاد بإستطاعته التلطي وراء أقنعة لمحاكمة القتيل وتبرئة القاتل

*رياض الأسعد: "حزب الله" العدو الرقم واحد للشعب السوري ولا أمل في عودة المخطوفين

*اندراوس: "حزب الله" يقود لبنان الى حرب مع العرب والسنّة

*عضو كتلة "المستقبل" النائب عاصم عراجي : "حزب الله" أدخل آلاف المقاتلين الى سوريا وكأن لا وجود للمؤسسات

*ارسلان: نستغرب الفجور الحاصل حول التمديد للمجلس النيابي

*ايلي الفرزلي من الرابية: نتمسك بالطائف وإذا أرادوا التخلي عنه فليرفعوا الصوت ولنذهب الى عقد جديد في العلن

*ابو فاعور رد على عون في موضوع النازحين:آمل من الجميع أن يقاربها بمنطق المسؤولية الوطنية لا بمنطق المبارزة الإعلامية وتسجيل النقاط

*جنبلاط رفض تعرض حي تراثي للتخريب : بيروت تحولت إلى مجمع بشع لناطحات السحاب

*عدنان منصور: لبنان الرسمي يرفض التدخل في سوريا من اي جهة كانت وهو لم يخرج يوما عن سياسة النأي بالنفس

*القوات اللبنانية حملت وزارة الصناعة والحكومة مسؤولية إقفال شركة Cadbury Adams

*النائب حكمت ديب : التحالف مع حزب الله أمده طويل

*وهاب بعد لقائه نعيم قاسم: معركة القصير حمت لبنان

*شيء ما يتغيّر في لبنان/ميدل ايست أونلاين/بقلم: خيرالله خيرالله

*نشوة "انتصار" القصير محدودة في الزمان والمكان/ربى كبّارة/المستقبل

*عرسال الجريحة.. "شوكة" في عين الأسد/فاطمة حوحو/المستقبل

*جمهورية الخوف/علي نون/المستقبل

*وعون لم يقصّر في محرقة" القصير/كارلا خطار/المستقبل

*دول مجلس التعاون لن تستهدف اللبنانيين أو الشيعة منهم وإنما المتورطون دون سواهم

*إجراءات "الخليجي" ضد مصالح "حزب الله": زمن التسامح انتهى

*آلاف المجاهدين إلى سوريا/عبد الرحمن الراشد/الشرق الأوسط

*لماذا انتقد بوتين الأسد/طارق الحميد/الشرق الأوسط

 

تفاصيل النشرة

 

إنجيل القدّيس يوحنّا15/15حتى17/ ما أُوصيكُم بِه هو: أَحِبُّوا بَعضُكم بَعضًا

لا أَدعوكم خَدَمًا بعدَ اليَوم لِأَنَّ الخادِمَ لا يَعلَمُ ما يَعمَلُ سَيِّدُه. فَقَد دَعَوتُكم أَحِبَّائي لأَنِّي أَطلَعتُكم على كُلِّ ما سَمِعتُه مِن أَبي. لم تَخْتاروني أَنتُم، بل أَنا اختَرتُكم وأَقمتُكُم لِتَذهَبوا فَتُثمِروا ويَبْقى ثَمَرُكم فيُعطِيَكُمُ الآبُ كُلَّ ما تَسأَلونَهُ بِاسمي. ما أُوصيكُم بِه هو: أَحِبُّوا بَعضُكم بَعضًا.

 

انتظروا... لم تروا شيئا بعد !

علي حماده /النهار

يوم أعلن الامين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله عن تورط حزبه رسميا في المعركة الدائرة في سوريا بين ثوار الحرية والكرامة ونظام بشار الأسد، دخل بمليشياته المسلحة للقتال في القصير وغيرها بكامل الطاقة، فتح بذلك ابواب جهنم على الحزب وعلى لبنان ايضا. فسوريا ليست لبنان. والثورة السورية ليست قوى ١٤ آذار التي اختارت بإرادتها النهج السلمي في الصراع السياسي في مواجهة "سلاح الغدر"، بل هي ثورة بدأت شعبية سلمية واستمرت لاكثر من ثمانية اشهر على هذا النحو في الوقت الذي كان بشار الاسد وبطانته يغرقونها بالدم وبأبشع صنوف القمع الوحشي الذي يرقى الى النازية نفسها. حتى اليهود لم يجاروا بشار في الوحشية. وطوال هذا الوقت كان "حزب الله" يعاون النظام، ويشارك في اعمال امنية في مناطق عدة، من دون ان يدفع بكامل قواته العسكرية. اما اليوم فالحزب متورط في حرب اختار دخولها، ولكنه لا يعرف موعد الخروج منها، لانه دخل مسرحا من الرمال المتحركة التي سوف يغرق فيها اكثر واكثر. و اذا كان "حزب الله" توهم ان "انتصار" القصير هو انتصار فليهدأ قليلا لان ما هو آت ربما يبدّل المشهد تماما. سوريا الثورة ليست مسألة سهلة. والسوريون الذين قاتلوا النظام الاكثر وحشية في تاريخ المنطقة، وصمدوا ودحروه في العديد من المناطق ما عادوا هواة. هؤلاء دفعوا اثمانا هائلة بالأرواح والممتلكات .هؤلاء تهجر منهم اكثر من خمسة ملايين شخص في الداخل وفي دول الجوار، وما تراجعوا في ثورتهم. هؤلاء ومن ورائهم ملايين العرب والمسلمين الذين استفزهم السيد حسن نصرالله وحزبه هم الخصم، لا بل العدو الذي سيتعين على ادعياء المقاومة المزيفة ان يواجهوهم في المرحلة المقبلة. واذا كانوا يعتقدون انهم فوق البشر كما جرت العادة فسوف يكتشفون ان ابواب جهنم قد فتحت في وجههم فعلا. ولذلك نقول لهم اكملوا... ولنرى. بداية انهيار نهائي لصورة مقاومة كاذبة. ثم عداوة أشد هولاً من العداوة مع اسرائيل، وإفلات كامل لـ"وحش المذهبية" بكل عنفه من المحيط الى الخليج انتهت اسطورة وسقطت الى غير رجعة، والاثمان التي سوف تدفع من الان فصاعدا ستكون غالية جداً. لقد أعطى دخول "حزب الله" المعركة زخماً كبيراً للثورة، وفتح أعين العرب على خطورة المشروع الايراني، ووضع "حزب الله" في موقع العدو الذي لا بد من مواجهته بكل الوسائل. وأدى هذا الامر الى قيام دول داعمة للثورة (بعضها يدعم لفظياً) اعادة حساباتها بالنسبة لموضوع تسليح الثورة جدياً لمواجهة ليس النظام فحسب، بل ايران و"حزب الله" والدعم الروسي الهائل ايضا. نقول انه لن يمر وقت طويل قبل ان يلمس "حزب الله" وجمهوره هول الخطيئة، وكلفتها الباهظة على كل صعيد. ونقول... انتظروا فإنكم لم تروا شيئا بعد!

 

جوني عبدو : نصرالله أعلن سقوط نظام الأسد وهو ذهب الى سوريا دفاعا عن إيران

يقال نت/اُطل ، السفير جوني عبدو في مقابلة مباشرة، مساء اليوم، من باريس مع الإعلامية بولا يعقوبيان، بتأخير فاق الأربعين دقيقة، بسبب عطل تقني ( غير مفهوم تقنيا) حيث سجّل المواقف الآتية:

سئل: هل نحن على سفير حرب أهلية في لبنان؟

أجاب: من لم يشتم رائحة العنف يكون لا يفهم في السياسية. هناك عملية كسر إرادات في لبنان، وهناك قرار بالتعامل مع الشعب اللبناني كجبان، ومن لا يقبل بالرضوخ يقتل.

- لم أعد أعرف إذا كان "حزب الله" قدم ، منذ الأساس، شهداء من أجل لبنان أم من أجل إيران لتفتيت المنطقة العربية.

-حزب الله أصبح معجبا لاانموذج الإسرائيلي، وهو يعطي انطباعا بأن كل شيعي هو "حزب الله" كما يتم التعامل مع كل يهودي على اساس أنه إسرائيلي.

- لو ذهبت تظاهرة أحمد الأسعد الى السفارة السورية لما تولى حزب الله الهجوم عليها، ولكن "حزب الله" يدافع عن إيران، ويبرر " علفه " من قبلها.

-هناك دول تحاول إفهامنا بأن الخضوع لحزب الله يوفر الإستقرار، كأسباب دعم حكومة نجيب ميقاتي.

-السؤال المطروح اليوم على الجميع: ما هي الخطوط التي تفصل الحكمة عن الخيانة.

- ان السيد حسن نصرالله أعلن بمؤتمره الصحافي إسقاط النظام السوري. وبشار الأسد قبل كلاما على قياس : تعالوا نتقاتل في سوريا.

-ان حزب الله ذهب الى سوريا للدفاع عن النظام الإيراني وليس عن بشار الأسد، لأن سقوط ايران بات يبدأ من سوريا.

-الرد على انتظار جثة الخصم على ضفة النهر، وفق وليد جنبلاط، في قول المثل اللبناني : لا تجلس على وكر الدبابير، وتقول على الله التدبير.

- أقول لوليد جنبلاط، وهو شاطر في لعبة البهلوان، ليس في كل مرة تسلم الجرّة.

- بالنسبة للظروف القاهرة التي اعتمدت للتمديد، فهي لا يحددها القاضي، بل تحددها السلطة .

- رئيس الجمهورية كان صادقا جدا في المقابلة التي أجريتها معه، وكان يترجم إرادة غالبية اللبنانيين.

-فؤاد شهاب لم يكن شعبويا، وكان يطبق الدستور. الرئيس سليمان لا يفتش عن شعبية ، إنما عن تفهم الناس لتطبيق الدستور.

- "حزب الله" أداة إيرانية 100 بالمائة.

- بالنسبة للتكفيريين، " جبهة النصرة" ، مثلها مثل أحمد أبو عدس( الذي زعم اغتيال الرئيس سعد الحريري).

- كلما ضعف النظام الإيراني، يجري تعظيم وضع ما يسمى بالتكفيريين.

- إن جبهة النصرة اخترعت منذ فتح الإسلام، ووضع نصرالله خطوط الحمراء للحيلولة دون مهاجمتها، وليس أنا من وضع أحمد أبو عدس على التلفزيون، لتعلن جبهة النصرة تبني اغتيال الحريري.

- إسرائيل تدعي أنها تحارب الإرهاب، فهل نصدقها؟

- أقترح عليك استضافة برات سادلر الذي كان في سي. ان.ان. فهو عندما كان في بيروت طلب من الرئيس رفيق الحريري أن كان بإمكانه أن يساعده لإجراء مقابلة مع اسامة بن لادن. فرد الحريري قائلا: أنت تظن بأن السعودية تستطيع ذلك، ولكن أنا أقول لك أن تذهب الى هذا الشخص( مستشار الحريري للشؤون الإيرانية وحزب الله). سأل سادلر هذا الشخص، فاستمهله لمراجعة إيران، وبعد مدة أجابه أنه يستطيع أن يجري المقابلة، ولكن من سيجريها ليس الصحافي بل هو نفسه. وهذه هي التعليمات.

- أليس "حزب الله" في خطوطه العريضة تكفيريا؟ فهل يقبل هو بالرأي الآخر؟

- هاشم السلمان، سواء كان شيعيا أم غير شيعي، بمجرد أن يتظاهر امام السفارة الايرانية سيقتل، لأن "حزب الله" يدافع عن ايران في لبنان، والأميركيون الذين يدعون الذكاء سلموا إيران العراق، وقريبا يسلمونها أفغانستان.

- إن المواقف " المناوراتية" التي اتخذها اللواء أشرف ريفي وضربة الرئيس سعد الحريري على الطاولة في الإتصالات التي أجراها، هي التي أعطت الجيش الزخم لتطبيق خطته في طرابلس.

- إن من يرضى عنه "حزب الله" يمدد له، فمثلا يمكن التمديد لمدير المخابرات ولكن ليس لأشرف ريفي.

- هل سمعنا مواقف لميشال عون من الطائرة التي قصفت عرسال اليوم، وهل سجل مواقفا واحدا من الفساد الذي يقوم به حزب الله.

- إن رئيس الجمهورية بموقفه اليوم من عرسال، إتخذ موقفا سياديا ممتازا.

- إن التعاطي مع المسيحيين يجب أن يكون تعاطيا على اساس سيدي، فأهمية فريد مكاري وغيره هو في سياديتهم وليس في مسيحيتهم، وهذا ينطبق على شيعة أمثال نديم قطيش وغازي يوسف وباسم السبع وأصحاب العمامات السوداء.

- هل كانت الجماهير تزحف الى القصر الجمهوري على إيام ميشال عون، لأنه يصل إيده على وجهه. لا كانوا يفعلون ذلك، لأنه كان سياديا. هو لم يعد سياديا.

- هل نزل مليون ونصف مليون لبناني الى الساحة لأنه كان يقرأ الفاتحة، وهل سار المسيحيون مع بشير لأنه فعل السبت الأسود. بشير الجميل قال لبيغين في نهاريا: إذا كنت مفكر أننا نريد أن نختار من يركبنا ، سوريا أم إسرائيل، فأنت مخطئا.

- عبد الحميد بيضون ونبيه بري، على الرغم من خلافهما، هما سياديان، ولكن بالنسبة لبري، فلا أعرف متى سيتمكن، من تظهير الخط الفاصل بين الحكمة وبين الخيانة.

- بالنسبة للتمديد، كان يجب وضع نص يقول إنه متى انتهت الظروف القاهرة، تحصل الإنتخابات.

- إن "حزب الله" يسلك مسلكا انحداريا، فهو برهن ، مؤخرا، أن لا علاقة له بلبنان.حاليا، أخذ الحرب على التكفيريين مكان الحرب على إسرائيل.

- هناك تنسيق بين سوريا وإسرائيل، وقد دخلت الدبابات السورية، بالتعاون مع إسرائيل الى مناطق محظورة.

- الموقف الإسرائيلي هو التالي: دعم لبشار الأسد إن ضعف ودعم للثوار إن ضعفوا. وينفذ بشار وإيران هذه الإستراتيجية التدميرية الإسرائيلية.

- لا تغرنك المظاهر، فبشار الأسد انتهى عسكريا. فهو على الرغم مما يملك من قوة نارية هائلة اضطر أن يستعين بقوة قتالية جديدة ليحقق فوزا في القصير.

- يلبسون "حزب الله" ثياب الجيش السوري ليوحوا بأنه هو من يقاتل.

- أتمنى أن ينتفض الشعب اللبناني كله، كردة فعل على الغارة السورية لعرسال، لأن الصمت يعطي انطباعا بأن الشعب اللبناني يخضع، وهذا غير صحيح، فالشعب اللبناني ليس جبانا.

- الطائفة السنية هي طائفة سيادية قادها الرئيس رفيق الحريري ومن بعده سعد الحريري الى " لبنان أولا".

- على الإعتدال ان يقوي نفسه، فحزب الله يريد التكفيريين، حتى يبرر وجوده ونهجه.

- أنا لا أستبعد ان يضرب الجيش السوري الحر "حزب الله" في لبنان، فلا الشعب اللبناني أو السوري جبان.

- الحماية الدولية تحتاج الى حماية دولية. الإرادة هي وحدها ما يحتاجها لبنان.

- إن رئيس الجمهورية بحاجة الى استعمال قلمه ليترجم مواقفه السيادية الممتازة، فبهذا القلم يجب أن يوقع تشكيلة حكومية. لا يستطيع رئيسا الجمهورية والحكومة إعطاءنا انطباعا بأنهما تخليا عن القلم لمصلحة "حزب الله".

- الرياض لا ترغب سوى في حماية الشعب السوري، وتوقيف النظام عن ارتكاباته، فهي إن كانت تطالب بإسقاط النظام السوري، فلأنه ارتكب حمام دم.

- تيار المستقبل ليس أداة سعودية، لأن السعودية لا تحتاج الى أدوات، فهل سمعتم ان السعودية فرضت وزيرا، ا, أرسلت سلاحا الى لبنان.

- القلم ، هو من وسائل مواجهة "حزب الله"، ولكن لا يجب أن يكون الوسيلة الوحيدة.

- ميشال عون لا يملك ما يمكّنه من أن " يُزعّل" حزب الله. ففي التمديد، هو لا يعترض على "حزب الله" بل على " تيار المستقبل".

- سعد الحريري لا يمكنه أن يتصرف كحزب الله بالضغط على قضاة المجلس الدستوري ليحضروا أو يغيبوا، وأنا أتحدى أن يكون هناك من ضغط على الأعضاء السنة في المجلس الدستوري لحضور الجلسات.

- لم تقم مخيمات للاجئين السوريين في لبنان، بسبب رفض القيمين على الحكومة الإعتراف بأن هناك سوريين يهربون من النظام السوري، وحده الوزير وائل أبو فاعور فضحها.

-الروس يضحكون على الأميركان في الموضوع السوري، ويكشف الروس أن كيري يتحدث شيئا في الجلسات المغلقة وشيئا آخر في الإعلام.

- يجب أن يكون الإنتصار على الحالة الإيرانية والأسدية في سوريا، سورية فحسب، والعالم لا يسير مع الفكرة السعودية، بحصر التمويل والتسليح بشخص قيادي سوري واحد.

- أتمنى أن يكون لدى فرع المعلومات ما يتحفنا به عن اغتيال اللواء وسام الأسد. هناك ما لا نفهمه، أن تتم اغتيالات لشخصيات مثل فرانسوا الحاج، ولا تكون هناك معلومات عن هذه الجريمة.

- هل هناك إرادة لدى اللبنانيين أن يكون مفهومهم للإستقرار ليس مجرد خضوع لإرادة "حزب الله"؟ هذه يجب أن تكون أولويات اللبنانيين، وليس السؤال عن استقرار موسمي لقضاء موسم الصيف، مثلا!

 

عائلة هاشم السلمان: زعران" نصرالله وخامنئي قتلوه

آمنة منصور/المستقبل/

عند دخول فضاء البلدة الجنوبية الساحلية، تزاحمت معالم الأمكنة، لتشي بشيء من الذكريات التي تركها ابن التاسعة والعشرين تحت شجرات الموز وسط البساتين الخضراء. دقائق، وإذا به هاشم السلمان شهيد الموقف الجريء والكلمة الحرة، الذي تربص به الموت بمكر أمام السفارة الإيرانية الاحد المنصرم رفضا لمطالبته بعدم تدخل "حزب الله" بالمذبحة السورية، يسبق ذويه إلى استقبالي عند مدخل منزله الجنوبي. فهو كان هناك بصورته المرتفعة على شرفة المنزل، وبعَلَمْ "الإنتماء اللبناني" الذي يلف السيارة الرباعية الدفع خاصته، التي تحفظ له بعضا من لحظاته الأخيرة.

في اليوم الثالث على استشهاده، كان أهل هاشم والأقارب والمحبون يتقبّلون التعازي، فيما يعلو صوت الآيات القرآنية ليبشر بشهادة عريس عدلون. نشأت السلمان والده، يقف بعزة ليصافح المعزين. هو مفجوع بولده، لكن سقوط فلذة كبده الأصغر على مذبح المبادئ التي أنشأه عليها، لن يجعله إلا فخورا بالتزام إبنه بوصية حب الوطن المقدسة. الرجل الثمانيني ينظر بين الفينة والأخرى إلى عقارب ساعته، تخونه الذاكرة، فيهمّ إلى الإتصال بهاشم للإطمئنان عليه إذ إنه تأخر.. فيدبّ فيه الألم عندما يتذكّر ما أصابه.

الألم نفسه يعتصر قلوب أخوته المتّشحين بالسواد، الذين عاد معظمهم من المهجر بعد وقوع المأساة، فيما والدته عفاها القدر من هذا الوجع بوفاتها وهو في الرابعة من عمره. فادي أحد أخوته يستذكر أخاه الشهيد "الذي أتخمه حليب أمه حباً للوطن وعشقاً للحرية، فيما رسخت فيه طقوس الحياة التي أرساها والده، مبادئ الولاء المطلق للبنان دون غيره وعدم التفريط بالقيم والأخلاق".

"أخي كان مندفعا ومتحمسا، فهو تشرَّب نهج العائلة المعروف من الأساس بالتزامه خط كامل بيك الأسعد" يقول فادي، مشيرا إلى أن "هاشم كان مدافعا عن استقلال لبنان، وكان مناصرا لكلمة الحق ومعارضا للسلاح، لذا اختار عن قناعة هذا الإلتزام بالنهج الأسعدي".

وهاشم، الذي ورث شجاعته عن والده، لطالما تلقى تهديدات ولم يَخَفْ، وهو تحلّى بحس المسؤولية واتسم بحب المبادرة، إذ يجمع أخوته على أنه كان "قائدا" بكل معنى الكلمة، يقود الشباب إلى التظاهرات، تماما كما فعل نهار الأحد في التاسع من حزيران.

يعود فادي بالذاكرة الطرية التي لم تجف دماء هاشم منها بعد إلى ذلك اليوم بأسى، فيقول: "كان هنا في المنزل في عدلون مع أبي وأختي، أعلمهم بنيته المغادرة إلى بيروت بداعي العمل. لم يخبرنا شيئا عن التظاهرة؛ علمت بشأنها عبر التلفاز عندما أنبأنا بأن تظاهرة لحزب "الإنتماء اللبناني" تعرضت لإطلاق نار أمام السفارة الإيرانية. فخابرت هاشم، الذي كنت على يقين أنه على رأس تلك التظاهرة مرة واثنتين وعشر لكنه لم يجب، فهرعت إلى محيط السفارة للإطمئنان عليه فمنعني الجيش من الإقتراب. ثم حاولت مرارا وتكراراً الإتصال به، ليجيبني أخيرا رفيقه الذي أعلمني بوجوده في مستشفى رفيق الحريري الحكومي. هناك وجدت أخي مزرقّ الرأس مضرّجاً بدمائه، قيل لي أنهم يسعفونه لكني عرفت أنه يحتضر".

فادي، الذي يشدد على أن هاشم كان مستهدفا دون غيره، لذا لم يطلق الجناة النار إلا باتجاهه لإردائه لأنه ابن نشأت السلمان، يكشف أن "رتلا من الدراجات النارية يقودها زعران "نصرالله وخامنئي" تبعه إلى المستشفى للإجهاز على هاشم في حال لم تقض عليه الرصاصات والركلات التي انهالوا بها عليه في محيط السفارة". ويستطرد: "من قتل هاشم هو نفسه من قتل الرئيس رفيق الحريري".

ليوم التشييع حكاية أخرى، تعددت فيه الروايات وبقي المصاب واحداً. يستغرب فادي في هذا المجال ما نشرته وسائل الإعلام عن منع آل السلمان من دفن هاشم في جبانة عدلون، فضلا عن رفض تقبل التعازي بوفاته في حسينية البلدة: "لجدي عقار من الأرض قدمه أبي وخالاته كمدفن لعائلتي السلمان والأسعد، فدفنت فيه جدتي وأمي منذ عشرات السنوات وعندما استشهد هاشم كان من الطبيعي دفنه في جبانة العائلة الموجودة في عدلون في منطقة العمرة تحديدا". هذا قبل التشييع. أما بعده، فلأن الرايات الصفراء التي لاحقت هاشم إلى بيروت فاصطادته أعزل أمام سفارة إيران، هي نفسها تنتشر في الجنوب بما فيه عدلون، هجم عدد من المسلحين على مقبرة آل السلمان بعد رحيل الرجال عنها إثر الدفن وحضور نسوة العائلة لتلاوة الفاتحة.. "إلا أنهم لم يرهبونا، وهم افرنقعوا عندما ذهبنا إلى الجبانة" يقول فادي، مشيرا في ما يتعلق بموضوع الحسينية إلى أن عائلته "لا تحضر التعازي في حسينية البلدة منذ زمن، لتجنّب إستغلال التعازي لإلقاء الخطابات السياسية". ويلفت إلى أن "العائلة تقيم التعازي بموتاها في المنزل، تماما كما يتم في التعازي بهاشم اليوم".

وإذ ينفي جملة وتفصيلا ما نسب إلى عائلته من بيانات تحمّل مسؤولية دم أخيه للمستشار العام لحزب "الإنتماء اللبناني" أحمد الأسعد، يشدد على "إلتزام العائلة بنهج "أحمد بيك" لأنه يؤمن بخط الحق"، مارا على إدعاءات البعض ممن يجرد هاشم السلمان وعائلته من شيعيتهم، ليشدد على "أننا نحن الشيعة الملتزمون نهج الإمام الحسين، الذي ما استشهد إلا ليكون عبرة للناس للإلتزام بقول الحق، لا للبكاء عليه". ويضيف: "ليس من عقيدة الشيعة قتل شيعي أو أي مسلم، ولا قتل النفس أو تعذيبها. نحن لا نؤمن بالمتاجرة بالدين".

ويزيد: "نحن نؤمن بالكلمة الحرة، ما دافعنا عن أنفسنا يوما إلا بزندنا، فبالعصا في الحالات القصوى حين كانوا يهاجموننا"، مضيفا: "نحن نؤمن بأننا أحرار في قول ما نريد ولو على قطع رؤوسنا، ولا نختبئ فيما نرسل الناس إلى الموت كـ (أمين عام "حزب الله") حسن نصرالله وخامنئي. فإن كان نصرالله يريد مقاتلة إسرائيل فليظهر لمواجهتها". ويوضح أن هاشم لطالما كان إلى جانب المستضعف في وجه الظالم، لافتا إلى أن أخاه "الشهيد لطالما أيد ميشال عون في وجه السوريين، وعندما انقلب الأخير على مبادئه بقي هاشم ثابتا عليها".

حتى الساعة لا معلومات وردت إلى عائلة الشهيد في ما يتعلق بسير التحقيقات، يقول فادي: "لم يتصل بنا أحد لا درك ولا مخابرات ولا جيش، سنتابع الأمر بعد ذكرى مرور اسبوع على شهادة هاشم".

يتدخل نشأت السلمان والد الشهيد بلهجته الجنوبية، ليناشد "تيار المستقبل" متابعة قضية إبنه، لاسيما وأنه يرفع شعار التمثيل الشعبي العريض، سائلاً "لمن أحمّل مسؤولية مقتل إبني.. ما في دولة". ويساوي من قتل هاشم وهو أعزل وتركه يموت دون إفساح المجال لنجدته بمن قتل الشاب في سوريا وأكل قلبه، مشددا على أن "لا تراجع عن قناعاتنا، التي تأتي قبل أي شيء وفي طليعتها الحرية".

الأمر نفسه يؤكده أخوة هاشم، الذين لم يعتادوا رغم معالم الحداد على غيابه بعد، فهم يعتبرون أن قدر أخيهم أن يكون "شهيدا للحق.. شهيد لبنان والحرية"، معاهدين أن دمه لن يذهب هدرا، لأنهم سيواظبون على اعتناق مبادئه التي استشهد من أجلها. المستقبل

شقيق السلمان: لن نقبل أن يحصل كما حصل للشهيد سامر حنا

اكد شقيق الشهيد هاشم السلمان في حديث لقناة المستقبل اننا سنبقى نعيش على مبادئنا وهي حب الارض ونحن اهل هذه الارض واصحابها ودماؤنا فداء لهذه الارض. وقال: لن نقبل ان يهذب دم اخي هباء كما جرى في مسألة الشهيد سامر حنا، مشددا على ان رئيس تيار الانتماء لا يتحمل اي مسؤولية عن مقتله فالشهيد كان دائما معه. ولفت الى ان من قتل هاشم هو نفسه وان اختلفت الاسماء كمن قيل انه يأكل القلوب في سوريا فالاثنان تكفيريان بالقدر نفسه.

 

مقتل 60 شيعيا في دير الزور في اشتباكات مع مقاتلين اسلاميين والملف السوري يبحث في واشنطن

قتل 60 شيعيا على الاقل غالبيتهم من المسلحين في اشتباكات مع مقاتلين اسلاميين في شرق سوريا في خطوة تهدد بإضفاء طابع اكثر مذهبية على النزاع السوري الذي يشكل الاربعاء محور مباحثات اميركية بريطانية في واشنطن. وعرض المرصد السوري لحقوق الانسان الاربعاء اشرطة فيديو على موقع "يوتيوب" تظهر "احتفال" مقاتلين معارضين بمقتل 60 شيعيا على الاقل الثلاثاء في قرية حطلة في محافظة دير الزور (شرق)، غالبيتهم من المسلحين الموالين لنظام الرئيس بشار الاسد. وفي احد هذه الاشرطة، يظهر قرابة 12 مسلحا في باحة منزل، حيث وضعت جثة واحدة على الاقل وعليها غطاء أصفر اللون. ويقوم أحد المسلحين بكشف الجثة، ليظهر وجه شاب مصاب بطلق ناري في الرأس. ويقول المصور "فطائس الشيعة (...) هذه هي نهايتكم يا كلاب". ويوجه احد المسلحين، وهو ملتح يرتدي ملابس سوداء ولف رأسه بعصابة كتب عليها "لا اله الا الله محمد رسول الله"، نداء الى "السنة"، قائلا "نحاججكم يوم الله، انصروا دينكم". وفي شريط ثان، يظهر قرابة عشرة مسلحين يرفعون رشاشاتهم عاليا. وعلى وقع هتافات "الله اكبر" واطلاق النار ابتهاجا، يقول المصور "ها هم المجاهدون يحتفلون بدخول بيوت الروافض. الله اكبر تم حرق جميع بيوت المرتدين"، بينما تظهر بعض المنازل وهي تحترق. واوضح المرصد ان هجوم المقاتلين المعارضين على البلدة ذات الغالبية الشيعية اتى غداة شن المسلحين الشيعة الاثنين هجوما على مركز للمقاتلين، مشيرا الى ان عشرة من مسلحي المعارضة على الاقل قتلوا في اشتباكات الثلاثاء. وفي مدينة حمص، افاد عبد الرحمن ان القوات النظامية، مدفوعة بما حققته في القصير، سيطرت الاربعاء "على اجزاء واسعة من حي وادي السايح في مدينة حمص، وتتقدم بحذر في هذا الحي الذي يشهد اشتباكات عنيفة ويتعرض للقصف من القوات النظامية". واوضح ان القوات النظامية "كانت موجودة في الحي خلال الفترة الماضية، لكنها لم تكن قادرة على التقدم بسبب وجود قناصة من المقاتلين المعارضين"، مشيرا الى ان الحي "يفصل بين حيي الخالدية وحمص القديمة"، معقلا المعارضة المحاصرين منذ اكثر من عام. واعتبر عبد الرحمن ان التقدم في الحي "يأتي ضمن محاولة للسيطرة على كامل مدينة حمص"، وان سيطرة النظام على وادي السايح "تسهل سيطرته" على الاحياء المحاصرة. من جهتها، كتبت صحيفة "الوطن" السورية المقربة من السلطات في عددها الاربعاء ان الجيش النظامي "سيطر على حي وادي السايح". في غضون ذلك، تستضيف واشنطن الاربعاء لقاء بين وزير الخارجية الاميركي جون كيري ونظيره البريطاني وليام هيغ بعد اعلان الولايات المتحدة انها تدرس "الخيارات" لمساعدة المعارضة المسلحة في مواجهة التقدم الميداني للقوات النظامية. وتأتي المباحثات بين البلدين الداعمين للمعارضة في وقت طلب الرئيس الاميركي باراك اوباما هذا الاسبوع من "فريقه في مجلس الامن القومي" في البيت الابيض "درس كل الخيارات الممكنة التي تسمح لنا بتحقيق اهدافنا لمساعدة المعارضة"، ما قد يؤشر الى تبديل الولايات المتحدة موقفها من مسألة عدم تسليح مقاتلي المعارضة. كما يأتي اللقاء وسط استعدادات دولية لعقد مؤتمر دولي سعيا للتوصل الى حل للازمة السورية. ولم تؤد الجهود لجمع ممثلين عن النظام السوري والمعارضة في جنيف الى نتائج حتى الان فيما حذر هيغ في نهاية الاسبوع من ان المكاسب الميدانية التي يحققها نظام الرئيس السوري بشار الاسد تضع عراقيل جديدة امام المؤتمر. وبعد نحو اسبوع من اشتباكات بين القوات النظامية السورية والمقاتلين المعارضين عند معبر القنيطرة الحدودي، عبرت المعبر الاربعاء مجموعة اولى من عشرين جنديا نمساويا، عملا بقرار فيينا سحب كتيبتها المؤلفة من 378 جنديا عاملين في إطار قوة الامم المتحدة المعروفة بـ "اندوف"، بحسب ما افاد مراسل وكالة فرانس برس.

وكالة الصحافة الفرنسية.

 

السفارة الأميركية: على المجلس الدستوري النظر بالطعون دون تدخل سياسي

نهارنت/دعت السفارة الأميركية في بيروت المجلس الدستوري إلى النظر بالطعون "دون تدخل سياسي". وقالت السفارة عبر حسابها على موقع "تويتر" الثلاثاء "إن الديمقراطية هي ركيزة أساسية للاستقرار، والجهود لتقويض العملية الديمقراطية تزعزع الاستقرار والثقة العالمية بلبنان". وأعلنت أن "مقاطعة المجلس الدستوري تؤدي إلى تآكل إضافي في الديمقراطية ويعكس قلة احترام لمؤسسات لبنان ولحكم القانون". كذلك شددت على أنه "على المجلس الدستوري فيلبنان أن ينظر ويحكم بالطعون المقدمة إليه من دون أي تدخل سياسي". ولم تنعقد جلسة المجلس الدستوري لليوم الثاني على التوالي، حيث كان من المقرر أن يبحث في الطعنين المقدمين من رئيس الجمهورية ميشال سليمان و"تكتل التغيير والاصلاح" في ما خص التمديد لمجلس النواب. وكان عدد الحاضرين الى المجلس سبعة من أصل عشرة، في ظل غياب العضوين الشيعيين والعضو الدرزي، الذين غابوا أيضاً عن جلسة الثلاثاء. واللافت أن رئيس مجلس النواب نبيه بري اعترف الأربعاء أن "موقف الاعضاء الثلاثة في المجلس الذين تغيبوا عن الجلسة، ينطلق من الحرص والتزام القانون والدستور، درءا لوقوع الفتنة".

 

وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس يدعو الى "وقف تقدم" حزب الله والقوات السورية الى حلب

نهارنت/دعا وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الاربعاء الاسرة الدولية الى وقف تقدم قوات النظام السوري المدعومة من ايران وحزب الله نحو حلب تمهيدا لهجوم كبير على هذه المدينة الواقعة في شمال البلاد. وقال فابيوس ردا على اسئلة الشبكة التلفزيونية الفرنسية الثانية "يجب ان نتمكن من وقف هذا التقدم قبل حلب. انه الهدف المقبل لحزب الله والايرانيين في آن".وتابع "يجب تحقيق اعادة توازن (بين قوات النظام ومقاتلي المعارضة) لانه في الاسابيع الاخيرة حققت قوات (الرئيس السوري) بشار الاسد وخصوصا حزب الله والايرانيين تقدما هائلا بواسطة الاسلحة الروسية". وردد مرة جديدة ان "بشار (الاسد) استخدم الاسلحة الكيميائية بشكل مشين". واضاف "يجب ان نوقفه لانه ان لم تحصل اعادة توازن للقوى على الارض، لن يكون هناك مؤتمر سلام في جنيف لان المعارضة لن توافق على الحضور في حين ينبغي تحقيق حل سياسي". وتسعى الولايات المتحدة وروسيا لتنظيم مؤتمر سلام دولي يعرف بجنيف 2 في تموز بحثا عن حل سياسي للنزاع. وسيطرت القوات النظامية السورية قبل أقل من اسبوع مع وحزب الله على كامل منطقة القصير الاستراتيجية في ريف حمص على الطريق الى حلب، بعدما شكلت لاكثر من عام معقلا اساسيا لمقاتلي المعارضة. وهي اليوم تتقدم في احد احياء مدينة حمص. وقال فابيوس "خلف المسالة السورية هناك المسالة الايرانية. وان لم نكن قادرين على منع ايران من الهيمنة في سوريا، كيف يمكن ان تكون لنا مصداقية حين نطالبها بعدم حيازة السلاح الذري؟ كل شيء مترابط اذا". ويشتبه الغربيون بسعي ايران لامتلاك القنبلة النووية تحت ستار برنامج مدني الامر الذي تنفيه طهران. وشدد فابيوس على ضرورة ان "يتمكن المقاومون (السوريون) من الدفاع عن انفسهم، من امتلاك اسلحة". واضاف "علينا ان نحترم القواعد التنظيمية الاوروبية التي تقول انه اعتبارا من الاول من اب سيكون من الممكن ارسال اسلحة قوية. لم نقرر شيئا بعد في الوقت الحاضر". ولفت الى ان "الاميركيين يراجعون مواقفهم" موضحا انه تباحث هاتفيا مع نظيره الاميركي جون كيري الثلاثاء. وقال "هناك في الادارة الاميركية مواقف مختلفة. كان الاميركيون يودون البقاء جانبا لكن النزاع لم يعد محليا، انه نزاع اقليمي، بل دولي". وكالة الصحافة الفرنسية.

 

إيطاليا تحذر من "زعزعة واضحة لاستقرار" لبنان: حزب الله يدفع إلى الإنتقام داخله

نهارنت/دانت الخارجية الإيطالية الأربعاء "تدخل" حزب الله في النزاع السوري قائلة أنه يدفع إلى "الإنتقام" في داخل لبنان. ونقلت وكالة أنباء "آكي" الإيطالية عن وزيرة الخارجية، إيما بونينو، قولها خلال جلسة استماع مشتركة أمام لجنة الخارجية والدفاع بمجلسي النواب والشيوخ، إن "إيطاليا تدين تدخل حزب الله في الحرب الدائرة في سوريا، وهو تدخل اعترفت به علنا المنظمة". ورأت يونينو أن تواجد مقاتلي حزب الله في سوريا "إضافة إلى أنه يعرض حل النزاع إلى الخطر، فهو يلقي بالمجتمع اللبناني أمام مخاطر الإنتقام". من جهة أخرى نقلت الوكالة عينها عن وزير الدفاع الإيطالي ماريو ماورو إن "التوترات الدينية والسياسية الثقافية في لبنان، ترتبط بشكل ينذر بالخطر مع عناصر عدم الاستقرار التي تسببها الأزمة السورية" وهناك "خطر حقيقي من امتداد الصراع إلى الأراضي والبلدان المجاورة". وأشار مورو إلى تزايد عدد اللاجئين في لبنان مع "كل ما يترتب على ذلك من زعزعة واضحة للاستقرار في بلد صغير كهذا". كذلك لفت وزير الدفاع الإيطالي الى أن "الالتزام الايطالي الذي يتم من خلال ألف ومائة عنصر تقريبا" ضمن قوات الطوارئ الدولية (يونيفيل) "لا يزال عاليا سواء بشكل مطلق أم نسبي، أي مقارنة بما قامت به البلدان الأخرى". وخلص الوزير ماورو الى القول إن "هدفنا مواصلة مهمتنا والاستمرار في تأمين المساهمة الحالية في ظل الامتثال لما ينتظره منا المجتمع الدولي، والأمم المتحدة على وجه الخصوص"، والتي "لا يزال تقديرها كبيرا للقيادة الإيطالية لبعثة" اليونيفيل. وكانت قد سيطرت القوات السورية الأربعاء الفائت مدعومة من عناصر من حزب الله على بلدة القصير الإستراتيجية قرب الحدود اللبنانية. وأقر الأمين العام للحزب السيد حسن نصرالله بمشاركة عناصره في القتال قائلا أن "المقاومة لن تسمح بكسر ظهرها وسندها" أي سوريا.

 

سليمان عرض مع سلام تشكيل الحكومة والتمديد لمجلس النواب

وطنية - عرض رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان في القصر الجمهوري في بعبدا اليوم مع الرئيس المكلف تمام سلام للاتصالات والمشاورات الجارية على صعيد تشكيل الحكومة، إضافة الى الاوضاع الراهنة ولا سيما منها تلك المتعلقة بالتمديد للمجلس النيابي والطعون المقدمة الى المجلس الدستوري في هذا الشأن.

الوزير خير الدين

وتناول الرئيس سليمان مع وزير الدولة في حكومة تصريف الاعمال مروان خير الدين والنائب السابق مروان أبو فاضل التطورات السائدة راهنا على الساحة الداخلية.

النائب فتفت

وبحث رئيس الجمهورية مع النائب أحمد فتفت في الاوضاع السياسية والامنية والتداعيات التي بدأت تظهر على الواقع الداخلي نتيجة عدم التزام اعلان بعبدا الذي مضى عام بالتحديد على اعلانه في هيئة الحوار الوطني.

اتحاد المؤسسات التربوية

وزار بعبدا وفد اتحاد المؤسسات التربوية تحدث بإسمه الامين العام للمدارس الكاثوليكية الاب بطرس عازار الذي سلم الرئيس سليمان مذكرة تتضمن بعض المطالب المتعلقة بسلسلة الرتب والرواتب.

رئيس جمعية فرح العطاء

واستقبل رئيس الجمهورية رئيس جمعية فرح العطاء ملحم خلف الذي اطلعه على عمل الجمعية على صعيد المساعدة الانسانية والاجتماعية

 

رئيس الجمهورية: القصف المتكرر على عرسال خرق للسيادة وللبنان الحق في حماية ابنائه

وطنية - اجرى رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان اتصالات شملت رئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي ووزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الاعمال عدنان منصور وقائد الجيش العماد جان قهوجي والامين العام للمجلس الاعلى اللبناني - السوري نصري خوري، حيث اعتبر ان "القصف المتكرر على بلدة عرسال من قبل المروحيات العسكرية السورية يشكل خرقا لسيادة لبنان وحرمة اراضيه، ويعرض امن المواطنين وسلامتهم للخطر ويتعارض كذلك مع المعاهدات التي ترعى العلاقات بين البلدين ومع المواثيق الدولية، في وقت تسعى الدولة اللبنانية للمحافظة على استقرار لبنان وسلمه الاهلي". واذ يدعو رئيس الجمهورية الى "عدم تكرار مثل هذه الخروقات، فإنه يؤكد بعد التشاور مع رئيس الحكومة، حق لبنان في اتخاذ التدابير الكفيلة بالدفاع عن سيادته وحماية ابنائه وامنهم وسلامتهم، بما في ذلك تقديم شكوى الى جامعة الدول العربية ومنظمة الامم المتحدة".

 

سليمان منزعج من الوضع السيء والسقوط في الهاوية"/فتفت: لبنان في يد "حزب الله"

المركزية- كشف عضو كتلة "المستقبل" النائب احمد فتفت الذي التقى رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان اليوم في قصر بعبدا ان "الرئيس سليمان مُتحسس جداً لسوء الوضع الذي يمرّ به لبنان، وهو يشعر ان لا قدرة على الاستمرار لاننا اصبحنا في الهاوية وليس على الحافة، ويجب اتّخاذ اجراءات جذرية على الصعد كافة". وقال في حديث لـ"المركزية" "طرحت على الرئيس سليمان الاتي: اما ان نكون امام حكومة تُسمى حكومة "العهد الاولى" يستطيع لبنان من خلالها الخروج من ازماته الاقتصادية والامنية وترك الامور الاستراتيجية الكبرى لطاولة الحوار، وإما ان يوجّه الرئيس سليمان رسالة الى اللبنانيين يضع في خلالها الجميع امام مسؤولياتهم".

واكد رداً على سؤال ان "لبنان سقط نهائياً في يد "حزب الله"، بحيث رأينا كيف تصرّف الجيش امام حادثة السفارة الايرانية الاحد الفائت، وكيف يسمح بمرور عناصر "حزب الله" على الحواجز وعلى الحدود في اتجاه سوريا للمشاركة في القتال". وفي هذا الاطار، اشار فتفت الى اننا "سنرفع مذكرة الى رئيس الجمهورية ترفض تصرّفات "حزب الله" في الداخل اللبناني وفي سوريا"، موضحاً ان "وفدا من قوى الرابع عشر من آذار سيُسلّم هذه المذكرة الى الرئيس سليمان قريباً بعد الانتهاء من توقيعها، كما سنرفع نسخة منها الى الجامعة العربية والامم المتحدة"، ولافتاً الى ان "لا حدود للمواجهة مع "حزب الله" الا السلاح الذي نرفض استعماله، ولكن ما عدا ذلك نعتبره من واجبنا للتصدّي للمصائب التي يجرّها الحزب على لبنان". وعن المجلس الدستوري الذي لم يُعقد امس ولا اليوم لبتّ الطعن ضد قانون التمديد بسبب غياب العضوين الشيعيين والعضو الدرزي، ذكّر فتفت بان "رئيس "جبهة النضال الوطني" النائب وليد جنبلاط لا يُريد اجراء الانتخابات لانه يتأثّر جداً بالضغوط التي يُمارسها "حزب الله" لانه لا يريد اي صدام درزي- شيعي"، مرجّحاً الا "يصدر اي قرار من المجلس الدستوري في شأن الطعن، وبالتالي تكريس قانون التمديد ومدته 17 شهراً".

 

الجيش السوري: كنا نلاحق إرهابيين ففروا إلى عرسال فأطلقنا النار عليهم

نهارنت/أعلن الجيش السوري أنه كان يلاحق "إرهابيين" داخل الأراضي السورية إلا أنهم فروا إلى بلدة عرسال فاستهدفهم بنيرانه. وقال الجيش في بيان نشرته الوكالة الرسمية السورية "سانا" مساء الأربعاء "إنه استكمالا لواجب الجيش العربي السوري في ملاحقة المجموعات المسلحة وضرب الإرهاب أينما وجد على الأراضي السورية وإعادة الأمن والأمان للبلاد فانه بتاريخ 12-6-2013 رصدت إحدى الحوامات التابعة لسلاح الجو في قواتنا المسلحة مجموعات إرهابية تحاول الفرار باتجاه الأراضي اللبنانية". وتابع البيان أن قوات الجيش "قامت بواجبها في استهدافها فأصيب البعض واستطاع البعض الآخر الفرار إلى منطقة عرسال فتمت ملاحقتهم بالنيران".وإذ أشار إلى أنه "يقوم بواجبه في حماية أراضي الجمهورية العربية السورية والحفاظ على سلامة وأمن مواطنيها" إلا أنه أوضح "في الوقت نفسه حرصه على احترام سيادة الجمهورية اللبنانية وحرمة أراضيها وسلامة شعبها".

ويأتي البيان بعدما قصفت طائرة حربية سورية بلدة عرسال صباح الأربعاء ما اضطر الجيش اللبناني إلى إصدار بيان هدد فيه للمرة الأولى بـ"الرد الفوري" على مصادر النيران، فيما هدد رئيس الجمهورية ميشال سليمان برفع شكوى إلى الدول العربية. ولاقى القصف إدانة دولية خصوصا من الولايات المتحدة الأميركية التي اعتبرت الأمر "استفزازا غير مقبول".

 

اطلاق المخطوف ليشع من دون دفع فدية

وطنية - افاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" سليمان نصر عن اطلاق المخطوف جورج حنا ليشع من رأس بعلبك منذ بعض الوقت، حيث تسلمه من المخطوفين رئيس بلدية عرسال على محمد الحجيري الذي سلمه بدوره الى مخابرات الجيش، وذلك من دون دفع اي فدية كما كان قد طالب الخاطفون.

 

خطف باص.. وسرقات بالجملة

المركزية- على وقع الفلتان الامني، تواصل الحوادث المتنقلة بين مختلف المناطق اللبنانية في توسيع رقعة انتشارها. خطف باص: تمّ خطف احد الفانات العائدة لمواطن من عرسال وكان في داخله بعض النازحين السوريين وذلك على يد مسلحين ملثمين وهو عائد الى البلدة. اشكال: وفي هذا السياق، وقع اشكال في بلدة المرج في البقاع بالقرب من محطة حرب، على خلفية خلاف شخصي، حيث اقدم عماد ن. ح. على اطلاق النار في اتجاه ابن عمه محمود ح. من سلاح حربي، واصابه في رجله ونقل الى مستشفى البقاع وحالته غير مستقرة بسبب النزيف.

سرقات: وفي مجالٍ آخر، ادعى المواطن منيف يوسف عبدالله (سرعين 1952)، لدى مخفر النبي شيت بأن مجهولين اقدموا، ليل امس، على الدخول الى باحة منزله في سرعين التحتا قرب مركز البقاع التربوي بواسطة الكسر والخلع وعملوا على سرقة سيارته نوع رانج روفر سوبر شارج صنع 2006 رقم اللوحة 304228/ ولون اسود وفي داخله حقيبة تحتوي على مستندات وسندات عقارية في البقاع وبيروت، ودفاتر شيكات من مصارف عدة، ودفاتر توفير. كما دخلوا الى غرفة صالون ديوان امام المنزل وسرقوا منها تلفزيون عدد 2، وعدد من الاغراض الاثرية القيمة.

ولدى مخفر شتورا، ادعى المواطن زياد احمد الهندي (1965-بيروت) ان مجهولين اقدموا على سرقة سيارته نوع رابيد تحمل اللوحة رقم 280671/م من امام منزله في محلة سعدنايل قرب مدرسة دار الهدى.

ولدى فصيلة طليا، ادعى المواطن محمد يوسف اسماعيل مواليد (1967-البقاع الغربي) ان مجهولين اقدموا على سرقة سيارته نوع مرسيدس صنع 1978 تحمل اللوحة رقم 165147/ب من امام مستشفى دار الامل الجامعي في دورس - بعلبك.

وفي سهل طليا، عثر على بيك آب نوع فولسفاكن لون رمادي يحمل اللوحة رقم 184739/م، وتبين لاحقا بأنه مسروق منذ الاحد الفائت وهو عائد لمؤسسة علي شهاب في بلدة شتورة.

ولدى مخفر المعلقة، ادعى المواطن سليمان هاني الزمار من بلدة الفرزل بأنه عثر على سيارته وهي من نوع جيب سوزوكي لون زيتي التي سرقت السبت المنصرم من امام منزله في الفرزل، مركونة عهلى جانب الطريق في سهل تربل وهي خالية من الوقود. ولدى مخفر برمانا، ادعى المواطن هيثم نمر طرابلسي، اقدم مجهولون، ليلا، على سرقة سيارته من نوع تويوتا "هاي لوكس" رباعية الدفع، سوداء، رقمها 264154/م،التي كان يركنها امام منزله في بلدة المنصورية في المتن الشمالي.

حريق: من ناحية اخرى، اندلع حريق في سيارة من نوع رينو رصاصية اللون وتحمل لوحة رقمها 226090/ب عند مدخل شارع الحمرا الرئيسي وعلى الفور، حضرت الى المكان فرق فوج الاطفاء وعملت على اخماد النيران. كما حضرت عناصر من القوى الامنية وفتحت تحقيقا في الحادث حيث تبين انه ناتج عن احتكاك كهربائي. وقرب مصفاة الزهراني، اندلع حريق هائل في خيم العمال السوريين لم تعرف اسبابه بعد.

 

العثور على جثة أمين صندوق بلدية بعلبك في محيط القلعة مصابة بطلقين في الرأس

وطنية - أفاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" في بعلبك حسين درويش انه تم العثور على جثة أمين صندوق بلدية بعلبك علي صلح، مصابة بطلقين ناريين في الرأس في محيط قلعة بعلبك الأثرية، ولم تعرف أسباب الحادثة.

ونقلت الجثة إلى مستشفى "الريان" في بعلبك لمعاينتها من قبل الطبيب الشرعي ومعرفة أسباب الوفاة ونوع السلاح المستخدم. فيما باشرت عناصر مخفر بعلبك التحقيق لكشف ومعرفة الملابسات.

 

العثور على السيارة المستعملة في جريمة قتل علي الحجيري

وطنية - 12/6/2013 أفاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" في الهرمل جمال الساحلي أن دورية تابعة لمخابرات الجيش اللبناني عثرت على السيارة التي استعملت في جريمة قتل المواطن علي احمد الحجيري يوم امس في منطقة الهرمل، وهي من نوع "كيا ريو"، لون فضي، عائدة إلى شركة تأجير سيارات. وتوافرت للمديرية معلومات اكيدة عن الفاعلين، فهناك مشبوه يدعى م.ن تسعى المديرية إلى توقيفه واحالته على القضاء المختص والكشف عن ملابسات الجريمة.

 

اجتماع في بلدية عرسال دعا القوى الأمنية لحماية المواطنين في المنطقة

وطنية - عقد اجتماع موسع في مقر بلدية عرسال، حضره إضافة إلى رئيس البلدية علي الحجيري وأعضاء المجلس البلدي، مخاتير وفعاليات البلدة، وعرض المجتمعون، بحسب بيان، "ملابسات جريمة قتل علي أحمد الحجيري على طريق مدينة الهرمل"، وحملوا "القوى الأمنية اللبنانية مجتمعة مسؤولية حماية المواطنين". كما حمل المجتمعون "حزب الله مسؤولية مقتل الحجيري". واعترضوا على ما وصفوه ب"الكيل بمكيالين في موضوع التعاطي مع الأهالي، خصوصا ما يتعلق بموضوع الحصار على البلدة من 6 اتجاهات، في الوقت الذي يقوم حزب الله باستخدام هذه الطرقات من دون أي إزعاج من قبل القوى الأمنية". وطالبوا أهالي الهرمل "بتقديم الجاني الى العدالة دون أي تأخير، حرصا على وحدة وأمن المنطقة والبلد".

 

تشييع علي احمد الحجيري في عرسال

وطنية - شيع أهالي بلدة عرسال علي أحمد الحجيري في موكب مهيب انطلق من أمام منزله، وتقدمه شقيقه الشيخ مصطفى الحجيري، المفتي الشيخ خالد صلح، منسق بعلبك في تيار "المستقبل" حسين صلح، ومنسق عرسال - الهرمل بكر الحجيري، إضافة إلى رئيس واعضاء المجلس البلدي ومخاتير وفاعليات البلدة. وألقى مصطفى الحجيري كلمة قال فيها: "أخي لم يكن يحمل سلاحا، ولم يكن في جرود عرسال يهرب سلاحا كما يدعون، او يأوي إرهابا، بل كان ذاهبا ينقل الحجارة، كما يعرف الجميع، فأنزل وقتل وفجر، لكن هذه الدماء نحتسبها عند الله عز وجل". وأعلن وقوفه "بجانب أهل الشام وسوريا لنصرتهم"، وقال: "نحن مستعدون لتقديم دمنا ورجالنا ونسائنا فداء لكم". وأم الصلاة على الجثمان المفتي صلح وووري في الثرى في جبانة البلدة.

 

مروحية سورية قصفت مرتفعات بلدة عرسال

وطنية - أفاد مندوب الوكالة الوطنية للاعلام في الهرمل جمال الساحلي، ان مرتفعات بلدة عرسال تعرضت منذ قليل الى القصف من قبل مروحية حربية سورية، ولم يبلغ عن اصابات حتى الساعة.

 

الجيش اللبناني: طوافة من الجانب السوري أطلقت صاروخين باتجاه عرسال وإصابة مواطن واجراءات دفاعية للرد على أي خرق مماثل

وطنية - صدر عن قيادة الجيش - مديرية التوجيه، البيان الآتي: "عند الساعة 13,50 من بعد ظهر اليوم، خرقت طوافة حربية قادمة من الجانب السوري الأجواء اللبنانية في منطقة جرود عرسال، حيث أطلقت صاروخين من مسافة بعيدة باتجاه ساحة البلدة، ما أدى إلى إصابة أحد المواطنين بجروح، إضافة إلى أضرار مادية في الممتلكات. واتخذت وحدات الجيش المنتشرة في المنطقة، الإجراءات الدفاعية اللازمة للرد الفوري على أي خرق مماثل".

 

السنيورة دان الغارة على عرسال:اعتداء يتطلب اجراءات عاجلة اقلها شكوى لمجلس الامن والجامعة العربية

وطنية - أعرب رئيس "كتلة المستقبل" النيابية الرئيس فؤاد السنيورة في تصريح، عن استنكاره وشجبه ورفضه "للاعتداء الذي نفذه الطيران المروحي للنظام السوري والذي استهدف وسط بلدة عرسال البقاعية". وقال: "ان غارة الطيران السوري على عرسال تشكل تطورا خطيرا لا يمكن القبول به او السكوت عنه، وهو يشكل استهدافا مباشرا وبشكل مقصود لبلدة آمنة وسكان مدنيين لا حماية لهم الا الدولة اللبنانية، وبالتالي فإن غارة بالطيران المروحي الحربي على وسط بلدة عرسال يتطلب خطوات واجراءات عاجلة من الدولة اللبنانية اقلها شكوى الى مجلس الامن والجامعة العربية". أضاف: "ان الاعتداء بالطيران الحربي على عرسال لن يمر مرور الكرام، بل هو بحاجة لموقف وطني مسؤول لان الامور وصلت الى حدود خطيرة ولبنان ليس دولة سائبة". وختم: "الشعب اللبناني لن يقبل بتكرار مثل هذا الاعتداء السافر على عرسال الابية الصامدة واهلها الكرام".

 

اعتصام لشبان من الانتماء اللبناني أمام الداخلية استنكارا لمقتل السلمان

وطنية - أفاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" وسام عبد الله أن عددا من الشبان من حزب الانتماء اللبناني اعتصموا، مساء اليوم، أمام مقر وزارة الداخلية، استنكارا لمقتل الشاب هاشم السلمان، مطالبين بالاسراع في التحقيق بالحادث، ثم تفرقوا بهدوء.

 

الراي: لا اجراءات ضد اللبنانيين في الكويت أو قرارات بترحيلهم

قالت مصادر أمنية لصحيفة 'الراي الكويتية ان 'توصية دول مجلس التعاون الخليجي باتخاذ اجراءات ضد منتسبي 'حزب الله بإقاماتهم ومعاملاتهم المالية 'لن تؤثر باي شكل من الاشكال على المقيمين اللبنانيين في البلاد، والذين لا ينتمون الى حزب الله. وأكدت المصادر أن 'هذه التوصية موجهة ضد من يمارس نشاطات مشبوهة، سواء كانت سياسية او حزبية او مالية لمصلحة الحزب، الامر الذي يخالف قوانين البلاد التي تحظر على الوافدين المقيمين ممارسة انشطة سياسية أو أي نشاط يخالف القوانين او يهدد امن البلد. ولفتت المصادر الى ان 'هذا الامر معمول به اساسا قبل صدور تلك التوصية ويشمل مختلف الجنسيات.ونفت المصادر ما يشاع عن وجود اجراءات ضد ابناء الجالية اللبنانية، او ان تكون هناك قرارات لترحيلهم او التشدد معهم، مشيرة الى ان 'الامر مرتبط فقط بالاشخاص الذين يمارسون انشطة سياسية او حزبية في البلاد تحت اي غطاء، او ان يكون وجود ذلك الشخص مصدر خطر على الامن القومي، فيتم ابعاده حال التأكد من ذلك. وقالت المصادر 'لدينا نحو 50 الف لبناني يحظون بكل الحقوق والاحترام، وإن كان هناك من اجراءات، فهي بحق من يقوم بفعل يخالف الانظمة المرعية او ممارسة نشاط يهدد امن البلاد او الامن القومي

 

السفارة الأميركية عبر تويتر: على المجلس الدستوري النظر بالطعون من دون أي تدخل سياسي

وطنية - رأت السفارة الأميركية في لبنان في تغريدات عبر "تويتر"، انه "على المجلس الدستوري في لبنان أن ينظر ويحكم بالطعون المقدمة إليه من دون أي تدخل سياسي". واعتبرت ان "مقاطعة المجلس الدستوري تؤدي إلى تآكل إضافي في الديموقراطية ويعكس قلة احترام لمؤسسات لبنان ولحكم القانون". واذ شددت على ان "ديموقراطية لبنان هي ركيزة أساسية للاستقرار"، رأت ان "الجهود لتقويض العملية الديمقراطية تزعزع الاستقرار والثقة العالمية بلبنان".

 

بري: موقف المتغيبين عن جلسة الدستوري ينطلق من التزام القانون ودرء الفتنة

وطنية - عرض رئيس مجلس النواب نبيه بري في "لقاء الاربعاء" اليوم التطورات على غير صعيد، وشرح الملابسات التي تحيط بعدم اكتمال نصاب جلسة المجلس الدستوري والمداخلات السياسية التي حصلت في ما يتعلق بعمل المجلس، حتى قبل صدور التمديد وقبل ورود الطعن بالقانون. ونقل عنه النواب أن موقف الاعضاء الثلاثة في المجلس الذين تغيبوا عن الجلسة، ينطلق من الحرص والتزام القانون والدستور، درءا لوقوع الفتنة.

وأشار الى أن "المجلس الدستوري عقد ثلاث جلسات في محاولة لتصويب مسار عمله، إلا أنها أخفقت. وأكثر ما يثير قلق الرئيس في هذه الأيام أنه يخشى أن تكون الانتخابات التي يسعى اليها البعض طريقا للفتنة".

كذلك حذر من محاولات السلطة التنفيذية وضع يدها على السلطة الاشتراعية. وكان بري استقبل في إطار "لقاء الاربعاء" الوزير علي حسن خليل، والنواب: علي عمار، اسطفان الدويهي، ميشال موسى، ايوب حميد، نوار الساحلي، علي بزي، علي فياض، غازي زعيتر، قاسم هاشم، بلال فرحات، عبد اللطيف الزين، الوليد سكرية، هاني قبيسي، علي خريس، عبد المجيد صالح، مروان فارس، علي مقداد، ياسين جابر وكامل الرفاعي.

 

بري هنْدس تطيير الطعن بالتمديد لأن الانتخابات طريق إلى الفتنة

بيروت الراي/لان الانتخابات النيابية طريق الى الفتنة، بحسب ما اعلن رئيس مجلس النواب نبيه بري، طار الطعن بقانون التمديد للبرلمان ومعه المجلس الدستوري ليتكرّس فوز حزب الله بفرض إطالة عمر مجلس النواب لسنة وخمسة أشهر عبر تفاهم بري والنائب وليد جنبلاط، وهو الأمر الذي سدّد ضربة قوية لرئيس الجمهورية ميشال سليمان وزعيم التيار الوطني الحر العماد ميشال عون صاحبيْ الطعنيْن بالتمديد.

فقد بدا واضحاً ان لغم التمديد انفجر بالمجلس الدستوري، الذي لم ينجح امس وللمرة الثانية في تأمين نصاب جلسة انعقاده (8 أعضاء من اصل عشرة) لبت تقرير رئيسه عصام سليمان في ما خص الطعنين نتيجة غياب العضوين الشيعيين والعضو الدرزي لقطع الطريق على قرار كان مضموناً بقبول الطعن بالتمديد بعدما تم تأمين اكثرية الاصوات السبعة (خمسة مسيحيين وسنيان) الضرورية لذلك.

ورغم ان المجلس الدستوري اعلن عن جلسة جديدة سيعقدها الثلاثاء المقبل اي قبل يومين من انتهاء ولاية البرلمان وبدء سريان قانون التمديد، قطع الرئيس بري الشك باليقين حول ان موعد 18 يونيو لن يختلف عن 12 منه اي ان ما كُتب قد كُتب لجهة نسف دور المجلس الدستوري وشلّه لمنعه من قبول الطعن. وجاهر بري دوره في تعطيل التئام الدستوري محددا امام النواب الذين التقوه امس الاسباب الموجبة لذلك، متحدثاً عن المداخلات السياسية التي حصلت في ما يتعلق بعمل المجلس الدستوري، حتى قبل صدور التمديد وقبل ورود الطعن بالقانون، موضحاً ان موقف الاعضاء الثلاثة في المجلس الذين تغيبوا عن الجلسة، ينطلق من الحرص والتزام القانون والدستور، درءاً لوقوع الفتنة. وأشار الى أن المجلس الدستوري عقد ثلاث جلسات في محاولة لتصويب مسار عمله، إلا أنها أخفقت. وأكثر ما يثير القلق في هذه الأيام الخشية أن تكون الانتخابات التي يسعى اليها البعض طريقا للفتنة. كذلك حذر من محاولات السلطة التنفيذية وضع يدها على السلطة الاشتراعية. وفي حين يفتح إسقاط الطعن وتالياً تثبيت التمديد بقوة تعطيل دور حكماء الجمهورية الذين تحكّمت بهم السياسة وموجباتها الباب امام مرحلة جديدة ربما تضع علاقات رئيس الجمهورية والفريق العوني مع قوى 8 آذار والنائب وليد جنبلاط امام حسابات جديدة، انشغلت بيروت بتحرك دول مجلس التعاون الخليجي ضد مصالح حزب الله على خلفية انخراطه في الازمة السورية. وسُجلت على هذا الصعيد التطورات الآتية:

* ما نُقل عن اوساط رئيس الجمهورية من انه يستعد للقيام بمبادرة شخصية بسبب وجود حكومة مستقيلة لمواجهة الاجراءات التي قرر مجلس التعاون الخليجي اتخاذها في حق مناصري حزب الله باجراء اتصالات مع هذه الدول والتمني عليها تفهم الوضع اللبناني وعدم احداث ردات فعل تنعكس على المنطقة.

* التقارير عن ان دول مجلس التعاون الخليجي بعثت إلى وزارة الخارجية اللبنانية بلائحة من 9 أشخاص ترغب بتصفية أعمالهم وإلغاء إقاماتهم وتسفيرهم خارج أراضيها، من ضمن سلة من الاجراءات المتخذة ضد العناصر المنتمية لـ حزب الله أو المتعاطفة معه.

* المعلومات عن ان سفراء عدد من الدول العربية ولا سيما الخليجية، نقلوا إلى الحكومة اللبنانية تحذيرات وصفت بأنها شديدة اللهجة، ومعلومات عن وجود تيار شعبي ضاغط على مسؤولي هذه الدول بوجوب اتخاذ اجراءات ضد مناصري حزب الله وحلفائه.

مخرج تغيـّب أعضاء الدستوري يغيّب هيبة الدولة والقضاء

سليمان يلوّح بفضح "الممارسات" والرفاعي يطالب بالمحاكمة

صواريخ سورية في عرسال ولبنانيو الكويت ضد "حزب الله"

المركزية- عندما تتصارع السلطات في الدولة او ما بقي منها بين بعضها البعض وتقتحم السياسة والمذهبية عنوة ارفع المؤسسات الدستورية لتشل عملها، وعندما تشتعل الحرب الباردة بين الرئاسات وتصبح عرقلة القرارات مصلحة وطنية وضرورة لدرء الفتنة، كيف يمكن وصف حال الدولة واي عبارات تفي الحاجة في تحديد ما آل اليه مسار المعالجات في البلاد من تفكك وانحلال وعجز؟ حتى الحقيقة باتت استنساباً ومناصروها منقسمون وفق الاصطفافات السياسية والمصالح الطائفية، فيما المسؤولون في الدولة يبحثون عن جنس الملائكة تحت انقاض قذائف عرسال وصواريخ الهرمل وتداعيات سقوط القصير.

فالسيناريو المرسوم سياسيا لمصير الطعنين المقدمين امام المجلس الدستوري سدد ضربة موجعة لهيبة القضاء واسقط رهان اللبنانيين على ابرز معاقل القرار الحر الواجب ان يكون في منأى عن الضغوط السياسية التي فعلت فعلها خارقة حصانته ومسقطة صفة الحيادية والعدالة عنه. ومع ان عدم اكتمال نصاب جلسة المجلس الدستوري لم يشكل مفاجآة باعتباره خطوة متوقعة بعد تغيب الاعضاء الثلاثة عن جلسة امس فان المواقف السياسية التي وجدت اكثر من ذريعة لتبرير الغياب وتعطيل قرار المجلس اذهلت اللبنانيين وحبست انفاسهم، نسبة لما تضمنت من حجج غير واقعية بعيدة عن المنطق وفق ما وصفتها اوساط مطلعة استغربت تحول التخلف عن اداء الواجب الى فضيلة واتهام من يقوم به بالتآمر على مصلحة الوطن. وسألت الرئيس نبيه بري عن قصده بمحاولات وضع السلطة التنفيذية بوضع يدها على التشريعية، لتبرير التقاعس عن اقرار قانون انتخابي، بما دفع البلاد الى الهاوية التي سقطت فيها، من دون محاسبة او مساءلة. بري ودرء الفتنة: في المقابل، نقل زوار عين التينة عن رئيس المجلس النيابي نبيه بري خشيته من ان تكون الانتخابات النيابية التي يسعى اليها البعض طريقا للفتنة، محذرا من محاولات السلطة التنفيذية وضع يدها على السلطة التشريعية. ولفت بحسب زواره الى ان مداخلات سياسية حصلت في عمل المجلس الدستوري واعتبر موقف الاعضاء الثلاثة الغائبين عن الجلسات من قبيل الحرص والالتزام بالقانون والدستور ودرءا لوقوع الفتنة.

املاءات المواقف: الى ذلك، اكدت مصادر مطلعة في حركة امل ان الرئيس بري هو الاحرص على اجراء الانتخابات والعملية الديموقراطية في لبنان. وان الجميع يعلم، لا بل هو مؤكد انه، اي بري، ليس لديه اي مشكلة في الاتيان مجددا بكتلته النيابية سواء جرت الانتخابات على اساس قانون الستين او اي قانون آخر ولكن القراءة الامنية للساحة اللبنانية والفتن المتنقلة على الارض، لا توفر الظروف المناسبة لاجراء الانتخابات. ونقلت المصادر تساؤل بري، هل يعقل في ظل الاجواء الامنية السائدة اجراء الامتحانات الرسمية خصوصا في صيدا وطرابلس وغيرهما من الاماكن الساخنة، واذا كان ذلك غير ممكن فكيف السبيل لاجراء الانتخابات النيابية.

اضافت ان حرص بري على سلامة لبنان واللبنانيين هو الذي املى ويملي عليه المواقف التي اتخذها بدءا من ارجاء الانتخابات النيابية وصولا الى المجلس الدستوري، وسألت هل يعقل ان تكون التحذيرات الاميركية والاوروبية واخيرا دول الخليج ومجلس التعاون الخليجي من الوضع الامني في لبنان مجرد كلام لا يوجب البناء عليه واخذه في الاعتبار والقول في المقابل ان بري مصر على اجراء الانتخابات. علما ان ايدينا اصابها الحريق ونعمل على اطفاء نار يوميا هنا وفتنة هناك.

الحضور المتآمر: وفي هذا السياق، سألت اوساط وزارية رئيس المجلس عن ادراج ممارسات القضاة الثلاثة المتغيبين عن جلسة المجلس الدستوري في اطار الحفاظ على مصلحة البلد ودرء الفتنة عما اذا كان يقصد بقوله هذا ان القضاة السبعة الذين حضروا لا يتطلعون الى المصلحة الوطنية ويتآمرون على البلاد بحضورهم؟

عصام سليمان: وليس ادل الى الواقع المأساوي الذي آلت اليه الامور في المجلس الدستوري من الصرخة التي اطلقها رئيسه القاضي عصام سليمان عبر "المركزية" آسفا لدخول "لوثة" الطائفية الى المجلس ومحذرا من اعلان محضر جلسة امام الرأي العام يفضح كل الممارسات ويضع الامور في نصابها.

وقال سليمان ان ورقة الملاحظات التي نشرت في بعض الصحف مبررة تغيب الاعضاء الثلاثة ملفقة، كاشفا عن ورقة قدمت للمجلس تضمنت طلبا بالاجتماع بالقادة الامنيين والعسكريين لمعرفة حقيقة الظروف الامنية الاستثنائية التي تحول دون اجراء الانتخابات. الا ان الطلب لم يلب باعتبار انه ليس من ضمن صلاحيات المجلس وهو منوط بالمجلس الاعلى للدفاع والحكومة.

الرفاعي لتوقيف القضاة: وليس بعيدا، دعا الخبير الدستوري الدكتور حسن الرفاعي عبر "المركزية" النيابة العامة الاستئنافية ووزير العدل الى التحرك لأن الاعضاء الثلاثة ارتكبوا جرائم بعرقلة سير العدالة وليس من حقهم ان يتيغيبوا او يسربوا سر المذاكرة، مطالبا باصدار مذكرات توقيف في حقهم اذا لم يحضروا جلسة المجلس الدستوري المقبلة.

صواريخ عرسال: امنيا، سجلت جولات الخرق السوري للسيادة اللبنانية محطة اضافية مع استهداف مروحية حربية وسط بلدة عرسال بستة صواريخ بما ادى الى جرح جندي متقاعد في الجيش اللبناني وتضرر عدد من المنازل. وناشد الاهالي رئيس الجمهورية والحكومة اعطاء الاوامر للجهات المعنية ليتصدى الجيش اللبناني للمروحيات السورية ويمنع استباحة الارض.

واصدرت قيادة الجيش بيانا اشارت فيه الى ان طوافة حربية قادمة من الجانب السوري خرقت الاجواء اللبنانية في جرود عرسال واطلقت صاروخين من مسافة بعيدة في اتجاه ساحة البلدة، مؤكدة اتخاذ وحدات الجيش المنتشرة في المنطقة الاجراءات الدفاعية اللازمة للرد الفوري على اي خرق مماثل.

لبنانيو الكويت: وفي التداعيات الامنية ايضا، ارتفع منسوب القلق اللبناني من الاجراءات التي بدأ عدد من الدول العربية اتخاذها في حق لبنانيين موجودين فيها على خلفية مشاركة حزب الله في المعارك في سوريا بما حمل الرئيس سليمان على فتح قنوات الاتصال على مصراعيها مع العرب والغرب لضبط مفاعيل الاجراءات وعدم استهداف لبنان الدولة والشعب. وفي هذا الاطار، نفذ عدد من اللبنانيين العاملين في الكويت مساء امس تظاهرة نددوا فيها بممارسات حزب الله وعمد بعضهم الى حرق صور للامين العام للحزب السيد حسن نصر الله تعبيرا عن غضبهم.

 

فتفت: غياب بعض اعضاء الدستوري أسقط إحدى أهم المؤسسات في البلاد تحت قوة سلاح حزب الله

وطنية - أوضح عضو كتلة "المستقبل" النائب أحمد فتفت أن "تيار المستقبل" وافق على التمديد وعلى تفاهم سياسي معين إنطلاقا من معطيات البلد"، مشيرا الى أنه "حصل ضغط على تيار المستقبل من قبل من جهات سياسية لبنانية تصر على عدم انعقاد المجلس الدستوري للضغط على القضاة ولكن ذلك لم يحدث". وقال فتفت، في حديث الى قناة "الجديد": "غياب بعض الأعضاء عن المجلس الدستوري أسقط إحدى أهم المؤسسات في البلاد تحت قوة سلاح "حزب الله" الذي ضغط على حلفائه بإتجاه عدم اكتمال النصاب". ولفت الى أن "رئيس جبهة "النضال الوطني" النائب وليد جنبلاط لا يريد أي إشكال أمني مع "حزب الله" لأنه قال انه يكفي بما حصل في 7 أيار ولا يريد أن تتكرر الامور، وهو يعرف ان حزب الله مستنفر الى أقصى درجة ولا يريد إجراء الانتخابات، كما أنه ضحى بتحالفه مع التيار "الوطني الحر" من أجل عدم إجراء الانتخابات

 

8 آذار تحمّل سليمان و"المستقبل" مسؤولية تطيير جلسات المجلس الدستوري

الخوري: التمديد ساري المفعول اذا لم ينعقد "الدستوري" لبت الطعن

الرفاعي: لتوقيف القضاة الثلاثة

المركزية- للمرة الثانية خلال يومين فشل المجلس الدستوري في تأمين نصابه القانوني للانعقاد، ليحدد موعداً لجلسة ثالثة الثلاثاء المقبل ويفسح المجال امام استكمال الاتصالات مع الجهات الراعية للمقاطعين والتي تؤكد اوساطها ان رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان يضغط على رئيس المجلس الدكتور عصام سليمان لتقصير الطعن من 17 شهراً الى 6 اشهر. وتلمح الى تخلي تيار "المستقبل" عن تأييده التمديد والسير بالطعن تمهيداً لاجراء الانتخابات وفق الستين وهو مخالف لما اتفق عليه.

8 آذار: ودعت مصادر قيادية في 8 آذار الى النظر من الزوايا كافة لموضوع عدم حضور العضوين الشيعيين والعضو الدرزي جلسة المجلس. والسؤال لماذا حضر الاعضاء السبعة وليس فقط لماذا غاب الاعضاء الثلاثة؟". واضافت :"يجب النظر الى الامور من زاوية الفعل ورد الفعل. فقبل اتهام الشيعة والدروز بتعطيل النصاب وتطيير الجلسات علينا التوقف عند من عطل قانون المجلس اولاً واختصر المجلس بشخصه ويريد املاء توجهاته السياسية التي كتبت بخط اليد على القضاة الثلاثة وعلى القوى الاخرى في البلد".

وفي حين رفضت الخوض في صحة ما تردد عن نية تعطيل الجلسات كافة حتى انقضاء ولاية المجلس الاصلية في 20 الجاري ليصبح التمديد ساري المفعول، شددت على "دعوة الجميع ولا سيما القوى التي تعهدت بالسير بالتمديد وصوتت لصالحه الى ان تعود الى رشدها وتتنبه الى خطورة الاذعان لمخططات نزلت بالمظلة على رؤوس البعض لنسف آخر معقل للمؤسسات وادخال لبنان في لعبة الامر الواقع واجراء انتخابات كيفما اتفق والسيطرة على مقاليد السلطة ومحاولة تغيير المعادلات وعدم انتظار تبدل مجريات اللعبة الاقليمية التي لا يبدو انها تسير لصالحهم".

الخوري: وقال رئيس مجلس شورى الدولة السابق القاضي يوسف سعدالله الخوري لـ"المركزية" ان غياب القضاة الثلاثة عن حضور الجلسات استنكاف عن احقاق الحق وهي جريمة بحق العدالة ويُسأل عنها وفق الاصول اذا كان هناك ضرر ويشكل مسؤولية شخصية على القاضي نفسه ويعرقل سير العدالة. فمن واجبات القاضي ان يحضر واذا اتخذ القرار خلافاً لرأيه يسجل مخالفته ويقول اسبابها وفق الاصول".

وعن مصير الطعن اذا لم ينعقد المجلس قبل 20 الجاري، اكد الخوري ان "المجلس التزم بقانونه وقام رئيسه باصدار تقريره ودعا الى جلسة له خلال 10 ايام من تسلمه كما تنص الاصول. ومعلوم ان نصاب الجلسة هو 8 اعضاء من اصل 10 وتبدأ مهلة الـ15 يوما من تاريخ انعقاد الجلسة الاولى. واذا لم يبت فيه يعتبر القانون نافذاً بقوة القانون نفسه".

مذكرات توقيف: ودعا الخبير الدستوري الدكتور حسن الرفاعي في حديث لـ"المركزية" النيابة العامة الاستئنافية ووزير العدل شكيب قرطباوي الى "التحرك لان الاعضاء الثلاثة ارتكبوا جرائم بعرقلة سير العدالة فليس من حقهم ان يتغيبوا بل ان يحضروا ويعارضوا وافشاء سر المذاكرة وتسريبهم الى الصحف مداولات النقاشات بعد ان كان رئيس المجلس وضع تقريره".

واستغرب الرفاعي ان "يتغيب قضاة عن عملهم وهم يعرفون ان المجلس هيئة ذات صفة قضائية وهذه سابقة لم تحدث حتى في مجاهل افريقيا لا يقترفون مثل هذا الجرم".

وشدد على "مطالبة وزير العدل بتحريك النيابة العامة التمييزية واصدار مذكرات توقيف بحقهم اذا لم يحضروا لان البلد في خطر وهذه مسؤولية وطنية واخلاقية".

 

نقابتا المحامين: ليتحمل المجلس الدستوري مسؤولياته قبل فوات الاوان

وطنية - عقد مجلس نقابة المحامين في بيروت، إجتماعا إستثنائيا برئاسة النقيب نهاد جبر وحضور الأعضاء. وبعد التداول مع نقيب المحامين في طرابلس الأستاذ ميشال خوري، بموضوع الحدث المستجد على الساحة اللبنانية والمتمثل بعدم اكتمال نصاب المجلس الدستوري، أصدر مجلسا النقابتين في بيروت وطرابلس البيان الآتي:"بعد أن تقبل الشعب اللبناني، وإن على مضض ما آلت إليه الأمور من تمديد للمجلس النيابي لنفسه، متجاوزا مدة الوكالة المعطاة له، ولقاعدة تداول السلطة، وعطفا على البيانات المتتالية التي حذرت فيها نقابتا المحامين في بيروت وطرابلس من الإقدام على مثل هذه الإجراءات من قبل مؤسسات دستورية رئيسة، وبعد أن أصبح الأمر عالقا أمام المجلس الدستوري، وهو الهيئة القضائية العليا والمرجع الأخير لتصحيح الوضع وحماية الدستور، وإذ يفاجأ الجميع بعدم قدرته على إتخاذ القرار من خلال تعطيل نصابه، الأمر الذي يتنافى مع مناقبية القضاء وواجبه في إحقاق الحق ( Deni de Justice ) وعدم التقاعس في هذا المجال. وعليه، فإن مجلسي النقابتين في بيروت وطرابلس، وأمام هذا الواقع الخطير، لا يسعهما إلا رفع الصوت بوجه كل من يعطل المؤسسات، طالبين من المجلس الدستوري تحمل مسؤولياته كاملة واستدراك الأمور قبل فوات الأوان".

 

سلام استقبل محامين من بيروت واقليم الخروب والمستقبل طالبوه بالاسراع بتشكيل الحكومة

وطنية - استقبل الرئيس المكلف تمام سلام في دارته في المصيطبة، وفدا من محامي بيروت واقليم الخروب ومن محامي مكتب بيروت ل"تيار المستقبل"، طالبه ب"ضرورة الاسراع بتشكيل الحكومة، نظرا الى الحاجة الملحة اليها في الظروف الراهنة التي يمر بها لبنان".وطالب الوفد "جميع الافرقاء المعنيين بالتعاون مع الرئيس سلام وتسهيل مهمته".

 

جعجع: قصف عرسال لا يعالج إلا بتأليف الحكومة والمطلوب تحقيق جدي في مقتل السلمان

وطنية - اعتبر رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع في مؤتمر صحافي من معراب، ان "عملية قتل هاشم السلمان تأتي في سياق الاغتيالات التي حصلت منذ 2005، وهي في إطار الغاء الرأي الآخر"، مشيرا الى "انهم يحاولون اخافة الرأي العام من التكفيريين"، ومؤكدا "اننا ضد جبهة النصرة وهي ستنتهي مع الثورة السورية، وعمليا هم من يحاولون اخافتنا من التكفيريين يتصرفون كهجرة وتكفير".وقال: "لا يجوز ألا تتصدى الدولة اللبنانية لهذا الواقع، والمطلوب تحقيقان في ما حصل امام السفارة الايرانية، الاول تحقيق جدي من الاجهزة الامنية والقضائية لجلب المعتدين الى القضاء، والثاني ان الجريمة حصلت امام القوى الامنية"، متوجها الى قائد الجيش العماد جان قهوجي بطلب "فتح تحقيق لكشف من هو مقصر". ورأى أن "حادثة قتل المواطن علي احمد الحجيري على طريق الهرمل، كان يمكن ان تكون حادثة قتل عادية لولا الظروف التي نمر بها، وهنا ايضا المسؤولية كبيرة على الاجهزة الامنية والقضائية"، لافتا الى أن "اهالي عرسال اليوم مصابون ولا يمكن الدولة ان تترك ابناءها". وأسف جعجع "لان المداخلات السياسية من البعض أدت الى شلل المجلس الدستوري"، لافتا الى "اننا مع انعقاد المجلس ومقيدون بقراره مهما كان"، وسأل: "الذين يتباكون على المؤسسات اين كانوا عندما تم اغلاق مجلس النواب لسنة ونصف سنة؟". وعن التمديد للمجلس النيابي، قال إن "رهاننا على الدولة ونحن مع حسن سير المؤسسات"، متوجها الى المواطن بسؤال: "هل يرى ان الظرف مناسبة لاجراء الانتخابات اليوم؟ إن بعض الأفرقاء السياسيين يرون انه يجب ان تحصل الانتخابات اليوم لانهم يعتقدون انهم سيفوزون، ولذلك يضغطون على المجلس الدستوري، ونحن فضلنا السير بالتمديد بسبب الظروف القائمة وبسبب رفضنا لقانون الستين، ولكن نأمل أن يتخذ المجلس الدستوري قراره". ورأى أن القصف السوري على عرسال "لا يعالج إلا بتشكيل الحكومة"، لافتا الى ان "الجيش يستطيع التحرك عندما يكون الانتظام العام مضمونا بالبلد ولكن لا يمكنه الدخول في عملية مبتورة والا نكون نستنزفه، معتبرا انه "يجب اعادة التفكير جديا في كل وضعية الدولة اللبنانية، وقد تبين انها عاجزة اليوم، ولا ينقذ البلد ككل الا تشكيل حكومة"، داعيا رئيس الجمهورية ميشال سليمان ورئيس الحكومة المكلف تمام سلام الى "تشكيل حكومة الدولة اللبنانية". ولفت جعجع الى ان "المطلوب من سلام تشكيل حكومة متجانسة، تؤمن بالدولة اللبنانية، ومن الجهات التي ستعمل لمصلحة الدولة"، معتبرا ان "الكيان اللبناني اليوم بنوع من الانفراط"، وإذا كان حزب الله منسجما مع نفسه فلا يشارك في أي حكومة لأن اهتماماته باتت خارج الدولة، وهو لا يؤمن بالدولة اللبنانية كلها".

 

قهوجي استقبل زهرمان ورئيس أركان منظمة مراقبة الهدنة

وطنية - استقبل قائد الجيش العماد جان قهوجي في مكتبه في اليرزة، النائب خالد زهرمان الذي بحث معه في الأوضاع في منطقة الشمال، وخصوصا في مدينة طرابلس، معربا عن دعمه للجهود التي يبذلها الجيش لضبط الامن والاستقرار في المدينة وإعادة الحياة الطبيعية اليها. من جهة أخرى، استقبل قائد الجيش رئيس أركان منظمة مراقبة الهدنة التابعة للامم المتحدة (UNTSO) اللواء جوها كيلبيا ترافقه مستشارته سيغموند سونجا، وذلك في زيارة وداعية لمناسبة انتهاء مسؤولياته في المنظمة. وأثنى العماد قهوجي على الجهود التي بذلها كيلبيا، لإحلال الاستقرار في المنطقة وتعزيز علاقات التعاون مع الجيش اللبناني في اطار اتفاقية الهدنة والقرار 1701.

 

14 آذار" تدعو سليمان وسلام لتشكيل الحكومة فورا نظرا لتعقيدات المرحلة

استهلّت الأمانة العامة لقوى 14 آذار اجتماعها الدوري بالوقوف دقيقة صمت عن روح الشهيد هاشم السلمان الذي قُتل عمداً أمام السفارة الايرانية في بيروت، على يد مجموعات منظّمة ومكلّفة يوم الأحد الماضي قُتِل لا لذنبٍ سوى أنه أراد الإعتراض سلمياً على تورّط ايران و"حزب الله" في قمع وقتل الشعب السوري.

وبعد المناقشات أصدرت البيان التالي:

أولاً- اعتبرت الأمانة العامة الشهيد هاشم السلمان شهيد كل لبنان. فهو يؤسس بدمائه الزكية لحالة مقاومة ديموقراطية سلمية في وجه ميليشيا "حزب الله" التي تقصّدت توجيه رسائل إلى من يريد الإعتراض على سياساتها، طنّاً منها أنه بالقتل والعنف ستتمكّن من إخماد روح الكرامة لدى اللبنانيين.

ومن خلال متابعتها للحادثة الأليمة تؤكّد الأمانة العامة على النقاط التالية:

أ‌- إن هذه الجريمة المدبّرة والمقصودة وقعت تحت أعين القوى الأمنية اللبنانية والجيش اللبناني المتواجدين في مسرح الجريمة والذين لم يتدخّلوا لمنعها. كما جاء على لسان الأستاذ أحمد الأسعد.

وتؤكّد الأمانة العامة أن البيان الصادر عن مديرية التوجيه في الجيش اللبناني جاء ملتبساً حتى حدود إرادة التغطية على الفاعلين.

ب‌- توقفت الأمانة العامة أمام غياب أشرطة تصوير تفاصيل الحادثة عن كل وسائل الإعلام المرئية، وهي تسال من هي الجهة التي منعت بثّها؟ ولماذا لم نسمع اي تعيلق من وسائل الاعلام نفسها على القمع الذي طالها؟

كما تتوجّه الأمانة العامة إلى عائلة الشهيد هاشم السلمان وأبناء منطقته ورئيس وأعضاء حزب "الإنتماء اللبناني" وإلى اللبنانيين عامةً بأحرّ التعازي.

ثانياً- توقّف المجتمعون أمام البيان الصادر عن الأمانة العامة لمجلس دول التعاون الخليجي حول "إدانة تدخّل "حزب الله" في الأزمة السورية وما نتج عنه من قتلٍ للمدنيين الأبرياء".

واعتبر المجتمعون أن هذا الموقف من قبل الأشقاء العرب هو موقف تضامني وأخلاقي مع الشعب السوري الشقيق الذي يواجه نظاماً قاتلاً.

إلا أن المجتمعين يأملون، بالنظر إلى ما قرّره مجلس التعاون من "اتخاذ إجراءات ضد المنتسبين إلى "حزب الله" في دول المجلس سواء في إقاماتهم أو معاملاتهم المالية والتجارية"، أن لا تُحمَّل العائلات اللبنانية البريئة العاملة في دول المجلس ثمن سياسات حزبٍ قد يكون لبنانياً شكلاً إنما هو بالتأكيد إيرانيّ الهوية والإنتماء والسلوك.

ثالثاً- تكرّر الأمانة العامة لقوى 14 آذار مطالبتها تشكيل حكومة تتبع نهج الحياد بين الفرقاء السياسيين المتنازعين و"اللاحياد" حيال المصلحة الوطنية العليا. إن تسريع إنتاج الحكومة بات مطلباً ملحّاً لدى اللبنانيين نظراَ لتعقيدات المرحلة، ولم يعد الانتظار مبرّراً ومقبولاً. وفي ظلّ الحوادث الأمنية المتنقّلة من بيروت إلى عرسال، التي يتم استهدافها من أجل عزلها واستدراجها إلى مواجهة مع محيطها، تناشد الأمانة العامة رئيس الجمهورية ميشال سليمان والرئيس المكلّف تمام سلام تشكيل الحكومة فوراً ودون إبطاء.

 

هاشم السلمان أيها الشيعي الحر أنت الحسيني الحق

حسن صبرا/كتب رئيس تحرير مجلة الشراع اللبنانية الزميل حسن صبرا مقالا خاصا لـ الراي بعد مقتل الشاب اللبناني هاشم السلمان بعد اصابته برصاصة خلال تظاهرة امام السفارة الايرانية في بيروت احتجاجا على تدخل حزب الله عسكريا في النزاع السوري، في الاتي نصه: خرجت محتجا بصوتك الحر، بروحك الانسانية الراقية، بقبضة يدك البيضاء، بقناعاتك الوطنية العربية الاسلامية... تهتف ضد مجموعات نظمها نظام طهران ضد وطنها، ضد الانسان، ضد الاخلاق، مجموعات نظمت من اجل ارهاب المواطنين الصالحين، من اجل خيانة الوطن الصغير، من اجل القتال دفاعا عن وحش مجرم، من اجل التجارة بالمخدرات، من اجل سرقة عرق الناس، من اجل تدمير مؤسسات الوطن. خرجت يا هاشم السلمان، كمواطن لبناني شيعي حر، ترفض ان تسرق المجموعات الفارسية قرار الشيعة في لبنان، ليباع في سوق النخاسة مع اسرائيل ومع اميركا.

خرجت يا هاشم وانت المؤمن الحق بان الامام الحسين خرج من اجل الحق، من اجل العدل، من اجل الحرية، من أجل الاخلاق. لما رأيت ايها البطل الخالد انهم يبيعون الحسين في القصير وشقيقته زينب في مرقدها، وتراث علي بن ابي طالب من اجل ان يبقى هذا السفاح المجرم الوحش الهمجي بشار الاسد في السلطة... خرجت لتقول لا... فاذا بك تتلقى رصاصة غدر. أيها البطل هاشم السلمان... كم طالت قامتك مظلوما وانت الشاب المتعلم صاحب الاخلاق الحميدة. اخلاقك استفزتهم لانهم لا يملكون الا الوحشية. تربيتك استفزتهم لانهم لا يعرفون الا الظلامية. ثقافتك استفزتهم لانهم لا يجيدون الا الهمجية. هاشم السلمان انت الى جنة الخلد وقتلتك الى الجحيم بجمعهم ومن أرسلهم ومن كلفهم.

حملة مقاطعة للبضائع الايرانية في الكويت بظل احتجاجات على تدخل "حزب الله" في سوريا

نهارنت/اطلقت مجموعة من الجمعيات التعاونية الاستهلاكية في الكويت حملة لمقاطعة البضائع الايرانية احتجاجاً على تدخل "حزب الله" في سوريا، وبسبب دعم طهران لنظام الرئيس السوري بشار الاسد.

ونشرت تسع جمعيات تعاونية على الاقل من اصل خمسين في الكويت بيانا في الاعلام المحلي الاربعاء اكدت فيه سحب البضائع الايرانية من المتاجر ردا على موقف ايران في الملف السوري. وتسيطر الجمعيات التعاونية الاستهلاكية على غالبية مبيعات التجزئة في الكويت وبالتالي تأثيرها مهم على السوق. وقال رئيس احدى الجمعيات في بيان ان الخطوة الثانية ستكون بانهاء عقود عمل الايرانيين العاملين في الشركات والغاء اقاماتهم. ويقيم حوالى 50 الف ايراني في الكويت غالبيتهم يشغلون وظائف متواضعة. اما الصادرات الايرانية الى الكويت فحجمها ليس بالكبير وتشمل خصوصا الاسماك والمواد الغذائية. وتظاهر عشرات الناشطين الاسلاميين مساء الثلاثاء امام السفارة اللبنانية في الكويت ضد تدخل حزب الله اللبناني في النزاع في سوريا. واحرق الناشطون صور الامين العام للحزب حسن نصرالله. ويعبر الكويتيون باستمرار عن الغضب ازاء النظام السوري وايران وحزب الله، وعن التعاطف مع المعارضة المسلحة المؤلفة بشكل اساسي من مقاتلين سنة. واطلق رجال دين سنة حملة على الانترنت وعبر المساجد لجمع الاموال لصالح السوريين ولصالح المعارضة المسلحة. واطلق حوالى 12 رجل دين معروفين حملة لجمع الاموال من اجل تسليح 12 الف مقاتل وارسالهم الى سوريا، وقدروا كلفة كل مقاتل ب2500 دولار. وكان مجلس التعاون الخليجي اعلن الاثنين انه سيتخذ تدابير ضد المنتسبين لحزب الله وتحويلاتهم المالية واقامتهم في دول المجلس. وكالة الصحافة الفرنسية.

 

رسالة الى نصرالله من "الوطن" القطرية: الإجراءات الخليجية ستوجعكم

المركزية- وجه الكاتب في صحيفة "الوطن" القطرية أحمد علي رسالة مفتوحة إلى الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصر الله، مما جاء فيها: "لا جدال في أن "المقاومة" التي صدعتم العالم بها ليست حكراً عليكم، وليست إرثا خاصاً بكم، ولكنها حق وطني مشاع لجميع الشعوب الباحثة عن حريتها، ومن حق الإنسان السوري أن يقاوم نظامه الفاسد المستبد، ويسعى لتغييره بشتى الوسائل المتاحة". وأضاف: "ما من شك في أن الإجراءات الوقائية، ولا أقول العقابية، التي ستتخذها دول مجلس التعاون ضد مصالحكم ستوجعكم، مثلما توجع آلاف اللبنانيين المحسوبين عليكم الذين يمارسون نشاطهم الاستثماري في المنطقة لصالحكم، ما يعني أنكم ستتسببون في "كسر ظهورهم" تحت مزاعم "حماية ظهر المقاومة"، مؤكدا أن "المواطن العربي، من المحيط إلى الخليج، بات يدرك جيداً، وفقاً للحقائق الجغرافية، واستناداً للدراسات العسكرية، أن الطريق لتحرير "مزارع شبعا" في الجنوب اللبناني، لا تمر عبر بلدة "القصير" السورية القابعة في شمالكم، ولهذا لم يعد لمقولة "المقاومة" التي تروجونها أي قيمة في الضمير العربي المقاوم، بعدما تحولت إلى مجرد كلمة تمضغونها، وتقلبونها بين الفم والفك واللسان، وكأنها مجرد قطعة لبان، من نوع "تشيكلس" الذي يصنع في لبنان".

 

"الرياض": نصرالله يستبيح التاريخ

المركزية- أشارت صحيفة "الرياض" السعودية في إفتتاحيتها إلى ان "من شاهد "أفراد ميليشيا أمين عام حزب الله السيد حسن نصرالله" و"حزبه الطائفي" على منارة مسجد الرجل العظيم عمر بن الخطاب في القصير المستباحة وهم يرفعون شعارات طائفية حزبية يدرك أن نصرالله خرج بنا من الثنائية التي دخلنا في مستنقعها القذر سنية - شيعية إلى مسوّغ جديد للقتل والتدمير واستباحة التاريخ والمنجز الحضاري وألق وجلالة الإسلام، إلى ثنائية جديدة هي تكفيري وآخر ممانع مقاوم".

 

"حرييت": اجتماع سري بين"الموساد" والاستخبارات التركية

المركزية- أوردت صحيفة "حرييت" التركية ان رئيس جهاز الاستخبارات الاسرائيلية "الموساد" تامير باردو عقد اجتماعاً سرياً في أنقرة الاثنين مع معاون رئيس الاستخبارات التركية هاكان فيدان وبحث معه في الأوضاع في إيران وسوريا وحركة الاحتجاجات في تركيا. وناقش المسؤولان احتمال وجود تأثير لأجهزة استخبارات إقليمية على التظاهرات في تركيا. وأفيد أن باردو طلب موعداً للقاء رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان، ولم تتم الاستجابة لطلبه. وأشارت الصحيفة إلى أن المسؤوليْن الإسرائيلي والتركي ناقشا الأوضاع في سوريا وتأثير إيران في البلاد. ونقلت عن مصادر أن الحرس الثوري الإيراني "الباسدران" والاستخبارات السورية يعملان ضد تركيا.

 

"صن": روسيا أرسلت عشرات آلاف الجنود إلى سوريا

المركزية- كشفت صحيفة "صن" البريطانية أن روسيا أرسلت عشرات آلاف الجنود والمستشارين العسكريين والخبراء التقنيين إلى سوريا. وأفادت الصحيفة أن الخبراء الروس يتولون إدارة أنظمة الدفاع الجوي. ورأت أن وجود القوات الروسية في سوريا "يعني أن خطة رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون لتسليح المتمردين السوريين ستؤدي إلى مواجهة مباشرة مع الرئيس فلاديمير بوتين". ونسبت إلى مصدر في الحكومة البريطانية أن "سوريا هي الآن عش الأفاعي، ونحن لا نواجه قوات الرئيس السوري بشار الأسد فقط، ولذلك سيكون تسليح المعارضة السورية الخطوة الأولى في حرب بالوكالة مع روسيا وكذلك ايران، وتم اعلام كاميرون بذلك". وأشارت الصحيفة إلى تعثر تحرك كاميرون إلى جانب الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند لتسليح المعارضة السورية، بعدما أبدى أكثر من 80 نائباً من حزب المحافظين الذي يتزعمه قلقهم من هذا التوجه وحذّروا من وقوع الأسلحة في أيدي المتطرفين.

المنع الاسرائيلي لتنظيف مجرى الوزاني مستمر وتخوف من عدوان واسع لضـرب السياحـة

المركزية- تفاعلت قضية منع اسرائيل تنظيف مجرى نهر الوزاني، وسط تخوف جنوبي من ان يكون الهدف تعطيل الموسم السياحي بعد ان شهدت المنطقة العام الماضي اقبالاً غير مسبوق. في حين تتحرك اليونيفل على خط الضغط على اسرائيل للتراجع عن خطوتها الاستفزازية. ابلغت مصادر جنوبية "المركزية"، ان "منع اسرائيل لبنان من تنظيف مجرى النهر استعدادا لموسم الصيف يهدف الى ضرب الحركة السياحية في المنطقة لان المنتزهات المحيطة بالنهر كانت شهدت العام الماضي اقبالا للجنوبين واللبنانيين والعرب والاجانب بطريقة غير مسبوقة ما اغاظ العدو الاسرائيلي الذي تذرع الاسبوع الماضي امام اليونيفل بان الخط الازرق يجري وسط النهر الذي يحيط به حصن الوزاني مانعا تنظيف مجراه". وقالت ان: "الحصن هو اكبر مشروع سياحي وثقافي وبيئي وحضاري واكبر المنتجعات السياحية في لبنان ويتسع لـ800 شخص، بدأ بجذب السياح وتحاول اسرائيل من وراء تحركات قواتها واقامة مواقع عسكرية وربطها بالطرقات على تلال الوزاني التأثير على السياحة في تلك المنطقة بغية تراجعها وتخويف السياح وخاصة الاجانب الذين يرتادونها". وربطت "بين تحركات العدو والكلام الصادر عن ضابط كبير ان اسرائيل تدرس ردوداً على إمكانية تحويل لبنان مياها من نهر الحاصباني". وعبرت عن قلقها من "ان يكون الهدف من اثارة قضية المياه وتحويل مجرى النهر مقدمة لشن عدوان واسع لان اسرائيل تزعم كما ابلغت اليونيفل خلال الاجتماع الثلاثي الذي جرى منذ ايام في الناقورة، ان المركز السياحي يمكن أن يصبح مشكلة استراتيجية".

 

الجرحى السوريون يتدفقون إلـى مستشفيات الشمال والبقاع

هارون: مستعدون لاستقبالهم انسانيا في كل لبنان

المركزية- يستمر تدفق الجرحى السوريين الى لبنان حيث يتوزع المئات منهم على مستشفيات الشمال والبقاع. هذه الأعداد من الجرحى إلى جانب المرضى النازحين هرباً من الحرب في سوريا وما سبّبته من تداعيات كارثية اجتماعياً واقتصادياً، تعزز من خطورة انفجار اجتماعي في الداخل اللبناني، إذا ما استوعب القطاع الإستشفائي هذا الكمّ من المصابين والمرضى السوريين إلى جانب المرضى اللبنانيين، ليبقى السؤال هل المستشفيات اللبنانية ولا سيما تلك المتواجدة في الشمال والبقاع، قادرة على استيعاب هذا العدد المتزايد؟

نقيب أصحاب المستشفيات سليمان هارون قال في حديث لـ"المركزية": منظمة الصليب الأحمر هي مَن تتولى نقل الجرحى المصابين في الحرب السورية إلى لبنان وتوزيعهم على مستشفيات الشمال والبقاع. ولا توجد أرقام كبيرة، لكن المؤكد انها في تزايد مستمر ولو أن الأرقام ليست نهائية إلى الآن.

واعتبر أن "لا مشكلة في هذا الموضوع حتى اليوم، ما دامت أعداد الجرحى معقولة، كما أن لا مشكلة في استيعابها".

وعن الجهة التي تتولى تغطية تكاليف معالجة الجرحى والمصابين، فحدّدها هارون بالهيئات والمنظمات الإنسانية كالصليب الأحمر الذي يتعاقد مع بعض المستشفيات العاملة على الأراضي اللبنانية، كما تساهم في تغطية التكاليف جمعية خيرية قطرية.

لا مزايدات سياسية: وعما إذا كانت مستشفيات بيروت وجبل لبنان مستعدة لاستقبال الجرحى الذي قد تعجز عنه مستشفيات الشمال أو البقاع في ضوء العدد المتزايد من الجرحى، قال: لغاية الآن لم يظهر العدد النهائي للجرحى الذين دخلوا مستشفيات الشمال والبقاع، إذ أن الصليب الأحمر يجمعهم في مركز معيّن على ان يوزعهم على المستشفيات في ما بعد. وفي كل الحالات وبما أن عملية نقل الجرحى مستمرة، فمستشفياتنا في كل المناطق اللبنانية من دون استثناء، ملتزمة استقبال الجرحى جميعاً بعيداً من المزايدات السياسية، ونحن على استعداد لتلبية كل ما تقرره الهيئات المعنية المهتمة بنقل الجرحى ومعالجتهم، وسنتحمّل المسؤولية على أكمل وجه. ليس لدينا أي مشكلة في استيعاب المصابين مهما بلغ عددهم.

وعن موقف المستشفيات إذا لمست أي تقصير في تسديد مستحقاتها من جانب الهيئات والمنظمات المولجة تغطية تكاليف معالجة الجرحى، قال: في حال حصل تأخير في دفع المتوجبات فسيكون الأمر كارثياً، لأن المستشفيات ترزح أصلاً تحت ضغط المرضى اللبنانيين والنازحين من سوريا، والآن ضغط الجرحى المصابين في سوريا. من الناحية الإنسانية، أبواب المستشفيات كلها مفتوحة لجميع الجرحى والمصابين من دون تفرقة، إنما يجب في المقابل تغطية تكاليف علاجهم. لكن سننتظر الأيام المقبلة لتظهير صورة العدد النهائي للجرحى.

 

الرئيس فؤاد السنيورة: قتال حزب الله في الداخل السوري مخالف للدستور ولسياسة النأي بالنفس واعلان بعبدا

رأى رئيس كتلة "المستقبل" النيابية الرئيس فؤاد السنيورة أن "حزب الله دخل إلى سوريا لقتل السوريين وتحقيق انتصارات وهمية، لكن ما يحصل هو هزيمة ساحقة بالنسبة له". وشدد على أن "حزب الله لا يقامر بمستقبله فحسب بل يقامر بمصلحة كل اللبنانيين ولقمة عيشهم"، وقال :" لم أر في حياتي اناسا يضعون ارجلهم في صحن أكلهم"، سائلا :"هل نحارب اسرائيل من خلال اشخاص يذهبون للقتال في سوريا؟ هل طريق القدس تمر في القصير؟".

وأشار إلى "أن "حزب الله بدأ بعد العام 2006 بافتعال المشاكل مع شركائه في الوطن تنفيذا لاملاءات خارجية، وأصبح هدفه التعطيل والاطباق على الدولة والامساك بالسلطة"، مؤكدا أن "قتال حزب الله في الداخل السوري مخالف للدستور والعيش المشترك وسياسة النأي بالنفس واعلان بعبدا"، وداعيا الحزب الى "الإنسحاب من المستنقع الذي اوقع نفسه فيه والكف عن قتل الشعب السوري".

كلام الرئيس السنيورة جاء في الندوة التي نظمتها منسقية "تيار المستقبل" في بيروت، عن كتاب "الافتراء في كتاب الابراء"، في قاعة المحاضرات في مركز بيروت للمعارض - البيال، بمشاركة النائبين نبيل دو فريج وجمال الجراح. حضر الندوة النواب: جان اوغاسابيان، سيرج طورسركيسيان، عاطف مجدلاني، عمار حوري، محمد قباني، الوزيران السابقان ريا الحسن وحسن السبع، النائب السابق محمد الأمين عيتاني، رئيس بلدية بيروت المهندس بلال حمد، منسق عام بيروت في "تيار المستقبل" بشير عيتاني، بالاضافة الى عدد من منسقي التيار في عدد من المناطق اللبنانية ورؤساء القطاعات وحشد من المناصرين والمهتمين.

وتحدث الرئيس فؤاد السنيورة فقال :"ان كتاب الافتراء في كتاب الابراء هو كتاب سهل القراءة يستطيع المرء خلال فترة وجيزة ان يكتشف زور وبهتان كل الادعاءات التي تقدم بها التيار العوني في كتاب الابراء المستحيل".

أضاف :"كما ذكرت في مقدمة كتاب الافتراء ان هناك بيتا من الشعر يقول: "واذا اراد الله نشر فضيلة طويت اتاح لها لسان حقود"، وهناك هناك مثل عامي يقول :" لن تعرفوا خيري حتى تجربوا غيري".

وتابع :"نحن رأينا حقيقة التقصد في تشويه مرحلة كانت من اصعب المراحل التي مر بها لبنان ونحن لا نتحدث عن امور حصلت قبل مئة سنة بل عن سنوات كلنا عايشناها ومررنا بها والظروف الصعبة التي عانى منها اللبنانيون آنذاك وكيفية ابتداع حلول لمشاكل في منتهى الصعوبة التي وجدنا انفسنا فيها نحن والرئيس الشهيد رفيق الحريري في تلك الفترة نتيجة الصعوبات الناجمة عن الحروب الطويلة التي مر بها لبنان والاشكالات التي تجددت بسبب المصاعب التي فرضها العدو الاسرائيلي في اكثر من عدوان على لبنان واخرها في العام 2006 بالاضافة الى القيود التي فرضها الوجود العسكري السوري على لبنان والتي حملته اعباء كبيرة".

وشدد على أن "كل من يتولى الشأن العام يجب ان يخضع للمحاسبة والمساءلة من دون ان يكون ذلك خاضعا لابتزازات او لاساليب يتوخى منها البعض تشويه مرحلة من المراحل التي مر بها لبنان". مرة ثانية يتعرض بلدنا لامتحان وهو امتحان كبير هذه المرة يتمثل بشريك لنا في الوطن والذي على مدى سنوات كنا نعاني واياه من مشكلة الاجتياح والاحتلال الاسرائيلي وان وجود هذا الاحتلال فرض ايجاد وسيلة من اجل طرد هذا العدو من لبنان".

وأوضح أنه "بسبب مشكلة الاحتلال الاسرائيلي اضطررنا ان نقبل بما يسمى وجود السلاح بأيدي غير السلطة الشرعية لأن الأمر كان يقتضي بأن تتضافر جهودنا جميعا لاخراج الاحتلال الاسرائيلي، لكن المشكلة انه بعد التحرير الذي نعترف فيه جميعا بدور المقاومة التي قادها حزب الله وبدورها الاساسي من اجل طرد العدوان الاسرائيلي عن لبنان في العام 2000 وهو امر يجب ان نذكره".

ورأى أن "المشكلة انه بعد التحرير في العام 2000 بدأنا نلمح أن حزب الله بدأ يحول وجهة البندقية وأصبح ذلك واضحا تمام الوضوح عندما حصل عدوان 2006 والمعركة التي خضناها سويا والذين حاولوا ان يشوهوا الصورة المشرقة التي قام بها اللبنانيون عندما احتضنوا بعضهم بعضا، ووقفوا جميعا من اجل التصدي للعدوان الاسرائيلي، ونجحوا من خلال المقاومة، من خلال الصمود والاحتضان والعمل المشترك بين اللبنانيين، اضافة الى الجهد الذي قامت به الحكومة اللبنانية على الصعد السياسية والديبلوماسية التي نجحنا في ان نحصل على القرار الدولي 1701".

وقال :"لكننا في ما بعد شهدنا عملا يحاول البعض من خلاله افتعال مشكلة مع شركائه في الوطن لا لشيء الا لمحاولة هذا الفريق القيام بعمل يشكل انصياعا لاهداف خارجية تملى على حزب الله ، وتولى الحزب تنفيذها واتضح اكثر عندما تحولت وجهة البندقية ودخل الهم الذي كان يساور حزب الله بالسيطرة والاطباق على السلطة في لبنان وهذا ما حصل في 7 ايار 2008 حين انتهكت بيروت كما انتهكت مدن لبنانية اخرى من قبل حزب الله".

أضاف: "منذ ذلك الحين وهم يكررون يوما بعد يوم ان تلك الخطيئة كانت بالنسبة لحزب الله يوما مجيدا وهو امر كان وما يزال يشكل جرحا بليغا في الجسم اللبناني وفي ضمائر اللبنانيين في علاقاتهم بين بعضهم البعض، لكننا ذهبنا جميعا الى الدوحة وعملنا من اجل التوصل الى حل والذي كان نتيجته موضوع الثلث المعطل والدخول الى الحكومة بالطريقة التي دخلوا فيها والتي كان همها التعطيل والاطباق على الدولة والامساك بالسلطة. وكان من نتيجة هذا الامر انخفاض مستوى الانتاجية على صعيد الدولة اللبنانية وانعكس ايضا في الطريقة التي تم فيها تأليف حكومة الرئيس سعد الحريري والاشكالات التي حصلت في ما يتعلق بالمحكمة الدولية الخاصة بلبنان وغيرها واستقالة الوزراء واسقاط حكومة الرئيس الحريري".

وتابع: "على مدى السنوات 2007، 2008، 2009، 2010 تراوح النمو في الدخل القومي في لبنان ما بين 8 و 8,5 % سنويا لكن عندما جاءت حكومة الرئيس نجيب ميقاتي انخفض الى ما دون 1,5 % سنويا والآن هو ما دون الصفر". وأشار إلى أنه "عندما كنا في تلك الحكومات كان لدينا فائضا سنويا في ميزان المدفوعات يتراوح ما بين 3 مليارات دولار الى 6 مليارات سنويا. في حين اننا في سنوات 2011، 2012 و2013 لدينا عجز في ميزان المدفوعات. خلال السنوات 2007 الى 2010 كان لدينا فائض في الميزان الاولي والمتعلق بجباية الدولة للاموال وصرفها بمعزل عن كلفة خدمة الدين العام وانتهينا اليوم انه اصبح لدينا عجز في الميزان الاولي. اضف الى ذلك اننا نجحنا في خفض نسبة الدين العام في لبنان للناتج المحلي وهذه النسبة بدأت اليوم بالارتفاع من جديد".

وعن قانون الانتخاب قال الرئيس السنيورة: "على مدى اشهر طويلة سعينا من اجل ان نتوصل الى قانون انتخاب. كان هناك رأي لدى قسم من اللبنانيين حول السير بقانون الستين. هذا القانون الذي عندما عدنا من الدوحة خرج العماد عون من باب الطائرة وكان يرفع يديه ويقول انه استرجع حقوق المسيحيين واللبنانيين، لكن عندما لم يطابق حساب "الحقلة" حساب "البيدر" ولم يؤت بنتيجة، اعتبر عون ان هذا القانون غير نافع. لذلك هم شيطنوا قانون الستين فأتوا بحل ينهي لبنان وصيغة العيش المشترك فيه وينهي عملية الوئام الداخلي بين اللبنانيين وبالتالي ينهي فكرة الاعتدال التي هي الصفة الاساسية لهذا الاجتماع اللبناني".

وأضاف :"عندما زارني المطران بولس مطر قبل شهر قال لي انه يستغرب الاتيان بقانون من القرون الوسطى ليطبقوه في لبنان. لكن في الحقيقة ان القانون الارثوذكسي يعود الى ما قبل القرون الوسطى، حتى في دولة كاسرائيل التي هي رمز التمييز العنصري في عصرنا الحاضر، فهي لا تميز في عملية الانتخاب بين اليهود الاسرائيليين والعرب الذي حصلوا على الجنسية الاسرائيلية".

وسأل :"عندما تقوم كل طائفة في لبنان بالتصويت لنفسها كيف سيكون الوضع في لبنان؟ وما مدى التمزق الداخلي الذي سيحدث بين اللبنانيين والصراعات والتشنج والمزيد من التوتر والتطييف والمذهبية؟ نحن سعينا الى اسقاط هذا الاقتراح الذي لا يحمل من الارثوذكسية شيئا، والارثوذكس تبرأوا منه. حاولنا تقديم اقتراحات عدة فاقترحنا ما ينسجم مع الدستور من اجل ادخال فكرة مجلس شيوخ على اساس القيد الطائفي ومجلس النواب في المرحلة الاولى على القيد الطائفي ريثما يطمئن كل الناس وبالتالي انشاء قانون جديد".

وقال :"عملنا على أساس القانون المشترك واستعنا بلجنة فؤاد بطرس التي اقترحت نوعا من المختلط، لكن كل هذه الامور لم يتم قبولها ورفض (رئيس مجلس النواب نبيه) بري احالتها الى الهيئة العامة للمجلس، وبالتالي لم يكن امامنا عندما اقترب موعد الانتخابات الا التمديد على الرغم من اننا كنا نصر على ان تجري الانتخابات في موعدها، تجنبا للفراغ وتجنب الوقوع في وضع أسوأ نتيجة التشنج والخلاف الداخلي. والى اللحظة الاخيرة، كنا نحاول تخفيف فكرة التمديد حتى وصلنا الى 17 شهرا، وقمنا بهذا العمل مرغمين".

وبالنسبة الى موضوع تشكيل الحكومة، أوضح انه "بعد تكليف الرئيس تمام سلام جرى الحديث عن ان الحكومة الجديدة ستكون حكومة انتخابات لفترة موقتة، لكن الموعد الزمني الذي يفصلنا عن الموعد الدستوري لانتهاء الحكومة في حال تم تأليفها اليوم عشرة أشهر، لانه ومع انتخاب رئيس للجمهورية تستقيل الحكومة دستوريا وبالتالي نحن نطالب بحل مشاكلنا بعيدا عن التشنج، وان نظرنا الى حقيقة وضعنا سنجد امامنا مجموعتين من المشاكل في لبنان، المجموعة الاولى تتألف من قضايا تتعلق بموضوع السلاح والدولة ودورها والسلطة الحصرية للدولة في حمل السلاح واستعمالها وأخيرا في هذا الدور الذي يلعبه حزب الله في التدخل والتورط في داخل سوريا، اذا نظرنا الى هذه المجموعة من المشاكل نرى ان اللبنانيين منقسمون عموديا تجاهها، فلنعترف اننا غير متفقين حيال هذا الموضوع ولنأخذ هذه المشاكل الى المكان الذي نستطيع ان نتعامل فيه بطريقة حضارية بعيدا عن العنف".

وقال :"نحن لا نريد ان نتقاتل مع احد ولا ان نحمل السلاح ضد احد، وليس سلاحنا على الاطلاق الا سلاح الكلمة والاقناع. لكن هناك مجموعة اخرى من المشاكل التي هي صعبة الحل ومواجهتها ضرورية والمواطن ينتظر حلها لانها تتعلق بعيشه والاقتصاد والمالية العامة والامن. إذا حاولنا جمع هاتين المجموعتين فإننا لن نستطيع ان نحل اي شيء، وهذا الامر ثبت من خلال حكومتي الثانية وحكومة الرئيس سعد الحريري وحكومة الرئيس نجيب ميقاتي. وحتى عندما أصبحوا هم أصحاب السلطة الوحيدين لم يستطيعوا حل هذا الأمر".

واعتبر السنيورة أن "تورط حزب الله في القتال داخل سوريا مخالف للدستور والعيش المشترك وسياسة النأي بالنفس التي اعلنتها الحكومة اللبنانية وخلافا لاعلان بعبدا والاعراف الدولية والعربية والقرار الدولي 1701، مذكرا بأن "حزب الله الذي قال للبنانيين ان سلاحه موجه ضد اسرائيل وجدنا انه غير وجهته وبدأ استعماله ضد اللبنانيين عندما استخدم في 7 ايار ومرة بعد مرة بعد ذلك في اكثر من مكان. وهم حاولوا بعد اسقاط حكومة الرئيس سعد الحريري استيلاد منظمات هنا وهناك لتحمل السلاح، ما ادى الى ظهور مجموعات اخرى لتتصدى له، في حين ان الطرفين يتصديان لسلطة الدولة وكرامات الناس ولقمة عيشهم".

وحض السنيورة الدولة على "ان تصبح السلطة التي تحتكر حمل السلاح واستعماله لمصلحة الناس وحمايتهم من اي اعتداء عليهم"، مشيراً إلى أن "ما يقوم به حزب الله من تغذية الجماعات المسلحة هنا وهناك يؤدي الى تدمير الاوضاع الاقتصادية وتدمير هيبة الدولة وسلطتها".

وقال: "بدل من ان يستوعب حزب الله هذا الامر ويفكر بأنه ليس وحيدا في البلد ولا يستطيع ان يأخذ البلد الى حيث يريد من دون ان يتشاور مع اشقائه واخوانه في الوطن، دخل بالآلاف الى سوريا خلافا لكل الاعراف العربية والدولية والقانونية والدستورية وهم يستعملون سلاحهم ضد من ساعدهم واستقبل اهاليهم في حرب تموز 2006".

وتابع: "سقطت القصير وهي مدينة عربية في 5 حزيران في نفس اليوم الذي كانت فيه هزيمة العرب في العام 1967 كانت هزيمتنا ايضا على يد حزب الله في سوريا وهزيمة فكرة العروبة والاخوة العربي، فمن المعيب ان يتباهى احدهم بأنه يقتل اخاه العربي".

أضاف: "نحن اختلفنا مع النظام السوري لكن لا يمكن لنا ان نختلف مع اشقائنا في سوريا، فنحن من "جلدة" واحدة وننتمي الى امة واحدة، والطريقة التي يتبعها حزب الله مرفوضة، فمطلبنا ان يعود حزب الله الى عقله وان ينسحب من هذا المستنقع الذي ادخل نفسه فيه. قبل شهر ونصف الشهر من التدخل في القصير حذر حسن نصر الله التنظيمات الاسلامية من ان من ادخلهم الى سوريا يريد التخلص منهم فماذا يفعل حزب الله في سوريا اليوم؟ هو دخل الى سوريا لقتل السوريين وتحقيق انتصارات وهمية، وبالتالي ما يحصل هو هزيمة ساحقة بالنسبة له، ولكنه هزيمة حقيقية بالنسبة لنا كعرب ومسلمين".

ورأى أن "حزب الله لن يستقيم الا بانسحابه من سوريا وان يعود الى رشده وان يقبل بأنه يعيش ايضا كتنظيم سياسي مثله مثل اي تنظيم له الحق بأن يمارس العمل السياسي، بعيدا عن استعمال السلاح الذي يجب ان يكون حكرا على الدولة اللبنانية من دون سواها ولها الحق وحدها باتخاذ القرار بالحرب او السلم".

وشدد على أن "حزب الله لا يقامر بمستقبله فحسب بل يقامر بمصلحة كل اللبنانيين ولقمة عيشهم وخصوصا ان كل مواطن عربي أصبح يشعر بأن حزب الله، بالطريقة التي يتصرف بها، يستهدفه ويستهدف أمنه".

وقال :"لم أر في حياتي أناسا يضعون أرجلهم في صحن أكلهم وطعامهم"، وسأل:"لماذا نبعث بأشخاص من حزب الله الى نيجيريا؟ ابهذه الطريقة نكون نحارب اسرائيل؟ هل نحارب اسرائيل من خلال اشخاص يذهبون للقتال في سوريا؟ هل طريق القدس تمر في القصير؟".

وأكد ان "المطلوب الآن احتواء هذا الغضب العربي الكبير الجامع حماية لأنفسهم ولأشقائهم في الوطن وحماية لهذا العدد الكبير من اللبنانيين الذين هاجروا الى الخارج ألا نغامر بهم ونعرضهم للخطر وألا نقامر بأرزاقهم"، خاتما بالقول: "نحن كأننا نقول لكل العرب والدول الاخرى بأن ينتبهوا لان هؤلاء اللبنانيين الموجودين على اراضي هذه الدول للعمل ولقمة العيش هم مشروع مشكلة لهذه الدول".

 

تيار المستقبل في عرسال: هل صمت "حزب الله"عن الإعتداءات على عرسال هو دليل على انها تتم بتنسيق معه؟

تعقيباً على قصف مروحية تابعة للنظام السوري الأحياء السكنية لبلدة عرسال بالصواريخ، صدر عن منسقية "تيار المستقبل" في عرسال، اليوم، البيان الآتي: مرة جديدة للإرهاب عنوانه الدائم والثابت، نظام الأسد وعملاؤه، فبالأمس أقدمت مجموعة من القتلة على اغتيال مقاوم اصيل هو علي الحجيري، وقد واريناه الثرى صباح اليوم، قبل أن تشن مروحية تابعة للنظام السوري المجرم غارة على البلدة، حيث قصفت ساحتها الرئيسية بالصواريخ، ما تسبب باصابات بشرية ومادية. إن منسقية "تيار المستقبل" في عرسال تدق ناقوس الخطر حيال تمادي إعتداءات النظام السوري في استباحة البلدة، وتطالب الدولة اللبنانية، وفخامة رئيس الجمهورية ميشال سليمان، بالدعوة إلى إجتماع أمني طارئ، للقيام بالإجراءات اللازمة لحماية المواطنين فيها، خصوصاً أن الوضع بات خطيراً جداً، وينذر بما هو أخطر، في ظل نوايا نظام الأسد الإجرامية ضد عرسال. إن منسقية "تيار المستقبل" في عرسال إذ تنوه ببيان قيادة الجيش اليوم، والذي تضمن الإشارة إلى أن "وحدات الجيش المنتشرة في المنطقة اتخذت الإجراءات الدفاعية اللازمة للرد الفوري على أي خرق مماثل"، تدعو الجيش اللبناني إلى التصدي للإعتداءات الحاصلة، والتي تزداد وتيرتها يوماً بعد يوم، كما تصدى للإعتداءات الاسرائيلية في العديسة، وللإرهاب في نهر البارد، وتطالبه بحماية البلدة، التي تضم حوالي 70 ألف نسمة مناصفة بين أهلها وضيوفها النازحين السوريين، خصوصاً أنها ما زالت في مرمى نيران الأسد و"حزب الله" الذي يحاصرها ويغتال أهلها على الطرقات. وتسأل عن موقف "حزب الله" من هذه الإعتداءات، أم أن صمته المريب عنها هو دليل على انها تتم بتنسيق معه أو بطلب منه، خصوصاً أن إعلامه أطل يقول أن الهجوم على عرسال يأتي في سياق ملاحقة مجموعات إرهابية؟ وهل هذا الحزب الذي اعطى لنفسه حق التدخل خارج الحدود اللبنانية للدفاع عن نظام مجرم قاتل، بحجة الدفاع عن قرى لبنانية ومواطنين لبنانيين، بات يستسيغ ويحبذ عدوان نظام الأسد على اللبنانين، ممن يصنفهم خارج دائرته المذهبية والسياسية؟

احمد الحريري: طرابلس طُعنت بقلبها وبظهرها بعدما تم الإنقلاب على إرادة أهلها

شدد الامين العام لـ"تيار المستقبل" احمد الحريري على "ان "تيار المستقبل" لا يدعم إلا طرابلس وأبنائها"، مشيراً الى "ان طرابلس هي وصية من الرئيس الشهيد رفيق الحريري، لنا جميعاً، ونحن وضعنا هذه الوصية في قلوبنا، وسنستمر بمشروع الرئيس الشهيد". وأكد "أن طرابلس ستبقى مدينة العيش المشترك والإنفتاح والتعدد مهما حدث"، مشدداً على "ان احداً غير قادر على تطويع طرابلس لا "حزب الله"، ولا ميليشيات نظام الأسد في جبل محسن، ولا غيرهم. مهما اعتدوا بسلاحهم، ومهما حركوا أدوات الفتنة، عليهم ان يعلموا ان طرابلس لا تركع لاحد، والنار التي يشعلونها في طرابلس ستحرقهم".

وقال الحريري، في حديث الى برنامج "حديث الشمال" عبر اذاعة "الشرق" اليوم (الاربعاء): "إن طرابلس هي عاصمة السنة في لبنان، وما يحصل فيها من محاولات لزجها في فتنة مشبوهة، يتعدى الفتنة السنية ـ العلوية، إلى الفتنة السنية ـ السنية، بين أبناء الطائفة الواحدة، في سياق المخطط الخبيث الساعي إلى دفع السنة إلى الاقتتال فيما بينهم، عبر جماعات مأجورة في طرابلس وصيدا وبيروت والبقاع، لكننا سنكون بالمرصاد لأي فتنة، سنية سنية، أو سنية شيعية". وإذ أسف لان طرابلس تدفع ثمناً غالياً من أرواح أبنائها، "الله يرحمن جميعاً"، سأل الله ان "يشفي الجرحى"، قائلاً: "دماؤهم غالية علينا، كما دماء أي لبناني، بعكس بعض الجهات التي اصبح الدم بالنسبة لها رخيصاً، بعدما امتهنت إراقة الدماء في لبنان وفي سوريا، والمتاجرة بها، إضافة إلى بعض الجهات الطرابلسية التي تشتري الدم بفائض من المال، بدل أن تصرفه على إنماء طرابلس".

اضاف: "السؤال الذي يطرح نفسه على سبيل المقارنة، في ظل الحرب العبثية ما هو ثمن هذه الحروب؟ يا ترى مين عم يربح مين؟. الجواب، لا احد يربح على احد، "ممنوع حدا يربح". هم يريدون ان تخسر طرابلس اعتدالها وتنوعها، وهذا ما يتوجب علينا ان نمنعه، نحن وكل أبناء طرابلس، ممنوع طرابلس تخسر هويتها الوطنية".

وشدد على "ان "تيار المستقبل" لا يدعم إلا طرابلس و الدولة في طرابلس وأبناء طرابلس، وكل الإتهامات مردودة لأصحابها، للأسف ليس لديهم سوى هالتهم المعلبة، والمنتهية الصلاحية".

اضاف: " اريد ان اتوقف عند موقف الرئيس سعد الحريري منذ اسبوع في البيان الذي أصدره عندما اتصل بقائد الجيش العماد جان قهوجي وقال له "لديك تغطية بالامساك بالامن في طرابلس، واهلها يجب ان يعيشوا بسلام، ويشعروا ان الدولة موجودة والجيش قادر على مسك الامور. الجيش دائما يقول انه يريد تغطية سياسية. كان هناك رئيس حكومة و5 وزراء اين هم؟، لماذا لم يغطوا الجيش ليخفف من هذه المشاكل ويذهب الى اصل المشكلة الى هذا "الشبيح" في الجبل الذي يضرب الناس ويقنص النساء والاعراض في باب التبانة".

وأوضح ان "الرئيس الحريري غير موجود لكن طيفه موجود في كل المناطق خصوصا في طرابلس"، مشيراً الى ان "الجيش تحرك بشكل صحيح واستطاع ان يتم المهمة الملقاة على عاتقه بعدما اتت التغطية".

ورأى رداً على سؤال:" أن أهل طرابلس سيشعرون بغياب مرجعية للمدينة تستطيع الحفاظ على استقرار طرابلس، بعد أن طُعنت بقلبها وبظهرها، بعدما تم الإنقلاب على إرادة أهلها، والدوس على كرامتهم، من قبل من تأمروا على وحدة طرابلس، كي يصبحوا رؤساء ووزراء فيحكومة "القمصان السود". والمشكلة اليوم، إنه بالرغم مما يحصل في طرابلس، بإشراف "حزب الله"، ما زال بعض رؤساء الوزراء السنة يهرولون إلى حارة حريك، لتقديم أوراق اعتمادهم من جديد لـ(الأمين العام لـ"حزب الله" السيد) حسن نصر الله، على أما أن يكسبوا رضاه مجدداً، ولو على حساب طرابلس وأمنها واستقرارها، كما فعلوا من قبل".

وقال: "نحن كـ"تيار المستقبل" نحيي أهلنا الصابرين والصامدين في طرابلس وما يصيبهم يصيبنا، ويصيب كل لبنان. نحن معهم، كرامة أهل طرابلس من كرامتنا. طرابلس هي وصية من الرئيس الشهيد رفيق الحريري، لنا جميعاً، ووضعنا هذه الوصية في قلوبنا وسنستمر بمشروع الرئيس الشهيد. السلام في طرابلس سيبقى اولوية بالنسبة لنا وإنمائها والمصالحة فيها وعودة الثقة بين ابنائها سيظل هدفنا".

اضاف: "سنظل حريصين على النسيج الطرابلسي، بمختلف أطيافه، واهل السنة في طرابلس متمسكون بأخوانهم المسيحيين بقدر ما هم متمسكون بإخوانهم العلويين أيضاً".

الى ذلك، اوضح الحريري ان "غياب الدولة عن طرابلس هو من أفقدها الأمان كما ان التواطؤ عليها من قبل بعض الاشخاص في السلطة القائمة هو من أفقدها الأمان". وقال: "هنا اريد ان اكون صريحاً وموضوعياً وواقعياً في هذا الاطار، اليوم هناك رؤساء للاجهزة الامنية في طرابلس يجب ان يسالوا لماذا آلت الامور في المدينة أمنيا الى هذا التدهور الكبير الذي حصل منذ سنتين حتى اليوم. نحن نعلم ان رؤساء الاجهزة الامنية لم يتغيروا ويجب ان يُسألوا ويتحملوا مسؤوليتهم بضبط هذا الامن لانهم يعلمون، كما انا اعلم، كل شاردة وواردة تحصل داخل الشارع".

وأضاف: "عليهم ونحن الى جانبهم، ان نعمل على درء الفتنة. لكن الناس يجب ان تسأل لماذا لا تؤمنون حمايتنا؟. رؤساء كل الاجهزة الامنية الموجودة في طرابلس عليهم مسؤولية كبيرة ونعرف انهم في خطر ونعلم ايضا انهم عندما حلفوا اليمين لحماية الناس".

وشدد الحريري على ان "العلاج الأمني هو علاج مؤقت"، وقال: "طرابلس مجروحة لانه لا يوجد فيها نهضة اقتصادية، والعلاج الجذري يكمن في حصول نهضة اقتصادية في طرابلس، لكي يشعر اهلها ان لهم كرامة".

ولفت الى أن "الناس التي تحمل السلاح اذا لم تجد لها فرص عمل ستبقى مأجورة لموضوع السلاح، ولا تستطيع ان تبني مدينتها بالطريقة التي تريد، بل ستشارك بضرب اقتصاد المدينة وبتشويه صورتها".

كما دعا الى "تضافر الجهود لكي تكون مشاريع طرابلس والمرفا والمنطقة الاقتصادية اولوية وتحريك المعرض وتفعيل المجتمع المدني داخل طرابلس اولوية قصوة وقصوى جدا لأي حكومة جديدة".

وذكّر بأن "عكار ايضاً تعاني من الاحداث السورية وكل يوم نسمع بالاعتداءات الحاصلة.. فماذا نقول للعكاريين؟. نحن منذ فترة نصرخ ونقول إن الدولة يجب أن تهتم بعكار، أهل عكار هم الناس الطيبون، هم الناس الذي فدونا بدمهم كعائلة وكتيار سياسي، هم أول من استقبل النازحين السوريين، ولهم حق على الدولة أن تنظر اليهم، ولهم الحق في ان يصبحوا محافظة"، مؤكدا على ضرورة "تعيين محافظ لعكار، لأن هذا عصب كبير لنا كتيار سياسي وكلبنان فهذه المنطقة غذّت كل لبنان بكل خياراتها سواء الزراعية او الانتاجية، ويجب النظر إليها بعين الدولة اللبنانية".

وفي ما يتعلق بغياب الرئيس سعد الحريري، قال الحريري: "لا شك أن غيابه قسري ويؤثر على شارعنا وإطارنا لانه الزعيم الذي يمسك الامانة بعد اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري وهو الذي تعلق به الناس. جميعنا جالسون هنا كتيار سياسي وككتلة نواب لنحافظ على هذا الموضوع".

اضاف: "لا نستطيع ان نكرر مأساة 14 شباط مرة ثانية. امن الرئيس سعد الحريري وسلامته الجسدية اليوم اولوية بالنسبة لنا، وعلى الجميع ان يقدر هذا الموضوع".

وإذ اوضح ان "غياب الرئيس الحريري عن لبنان ليس السبب في غياب الأمان عن طرابلس"، اكد ان "الرئيس الحريري لم يغب يوماً عن المدينة، بل هو حاضر بين ابنائها وفي قلوبهم"، مشيراً الى ان "الطرابلسيين يعتبرون كل واحد منهم سعد الحريري، وهذا ما اراه من تفاعل ابناء المدينة مع كل موقف يتخذه الرئيس الحريري مع المسؤولين لوضع النقاط على الحروف، ووضع الدولة والجيش والقوى الأمنية أمام مسؤولياتها ووقف التدهور الأمني".

وعن رسالته اليوم الى منسقيات التيار في الشمال والى أهل وجمهور التيار ، قال: "يعطيهم ألف عافية، يقومون بجهد جبار، وهم عصب "تيار المستقبل"، كما باقي المنسقيات في كل لبنان وفي دول الإغتراب. ونحن نقدر كل الجهود التي تبذل من أجل تنظيم التيار والارتقاء به إلى مصاف الأحزاب المتقدمة، بالرغم من كل الهجوم الذي نتعرض له سواء السياسي أو العنفي او الاعلام الحربي الذي يخوضه حزب الله علينا بشكل كبير".

وختم الحريري بالقول "رسالتي الاخيرة التي اريد التركيز عليها وتوضيحها للذين يدعمون المجموعات المسلحة في طرابلس أننا نعتبر أن كل ليرة تُصرف على السلاح، الأجدر أن تُصرف على ثمن دواء او على بدل تعليم أطفال، حرام أن تدفع هذه الاموال ثمن رصاص لتقتل الناس"، متمنيا ان "يكون الجميع على قدر المسؤولية".

 

عضو كتلة المستقبل النائب عمار حوري : مذكرة لقوى "14 آذار" تطالب بانسحاب "حزب الله" من سوريا وانتشار الجيش

أوضح عضو كتلة المستقبل النائب عمار حوري في حديث الى اذاعة الشرق 'أن قوى 14 آذار تضع اللمسات الأخيرة على المذكرة التي تنطلق من تورط حزب الله في الداخل السوري وما يعكسه ذلك من سلبيات، كما ستعرض هذه المذكرة المخاطر الكبرى لهذا التورط والتدخل.وأشار الى 'أن المذكرة تطالب بـ 3 أمور :

- أولا: إنسحاب حزب الله فورا وبشكل كامل من الداخل السوري.

- ثانيا: انتشار الجيش فورا على كامل الحدود اللبنانية السورية وربما الإستعانة بقوات اليونيفيل لضبط هذه الحدود.

- ثالثا: العمل على تشكيل حكومة لبنانية، حكومة مصلحة وطنية، حكومة إنقاذ في أسرع وقت ممكن لمعالجة الأمور المتعلقة بالناس وأمور الناس والحفاظ على سيادة لبنان واستقلاله.

ولفت الى أن هذه المذكرة سترفع الى رئيس الجمهورية وبعدها ستوجه نسخة الى الأمانة العامة لجامعة الدول العربية وإلى الأمانة العامة للأمم المتحدة.

واثنى النائب حوري على مواقف رئيس الجمهورية لا سيما ما يقوم به من جهد مميز في محاولة معالجة ما قام به حزب الله من تورط في الداخل السوري سواء في القصير أو في خارجه وفي تعريض مصالح لبنان واللبنانيين للخطر الشدديد، ويأتي هذا في إطار استقبال رئيس الجمهورية لرئيس كتلة الوفاء للمقاومة محمد رعد وقبلها استدعاء السفير الإيراني، وكل هذا يؤكد أن ما يقوم به حزب الله هو خارج إطار الدستور واتفاق الطائف وإعلان بعبدا وخارج إطار المواثيق الدولية التي تجمع اللبنانيين، وهذا تورط واضح للبنان ولمصالحه حيث رأينا ما يحصل للبنانيين في دول مجلس التعاون الخليجي وفي غرب إفريقيا وفي الكثير من بلدان العالم، راجيا ألا تتفاقم الأمور أكثر من ذلك، وقال: 'المؤسف أن حزب الله لا يزال يتبع سياسة الهروب الى الأمام، ضاربا عرض الحائط كل اعتراضات اللبنانيين.

وختم قائلا: 'إن حزب الله حسم خياراته باتجاه الجانب العسكري، وللأسف فإن اللبنانيين يدفعون الثمن.

 

عضو المكتب السياسي فيتيار المستقبل مصطفى علوش: "حزب الله" لا يهدف الى اقامة دويلة في لبنان بل فتفتة الدولة للاستيلاء على لبنان

أشار عضو المكتب السياسي فيتيار المستقبل مصطفى علوش الى أن اسباب الصراع القائم في طرابلس متشعبة محليا ولكنها واضحة على المستوى الاقليمي، وقد زُرعت بؤرة التوتر هذه سنة 1976 على يد النظام السوري الذي لا يزال يستخدمها حتى الآن، لكن هذا لا يعني أن النظام السوري هو من يحرك الامور دائما لكن المشكل الرئيسي هو من زرعه. علوش، علّق في حديث لـLBCI على ما يحصل في المجلس الدستوري وعدم اكتمال النصاب فيه، قائلا: 'هذا جزء من المهزلة الواقع فيها النظام اللبناني، هناك حفلة مزايدات وعلى مدى السنوات الماضية اي عمل ديمقراطي وبرلماني باطل اذ لا يمكن ممارسة هذه الاعمال الا في ظل دولة واحدة قابضة على السلطات والسلطة الاهم في اي دولة في العالم هي سلطة الامن، وعمليا هناك بلطجة واضحة على النظام على مدى السنوات الماضية. وإذ رأى أن شكل القانون هو اسخف تفصيل خضناه في 14 آذار ووقعنا فيه وادى الى نوع من 'القرف من قبل المواطنين. أكد أن 'المشكلة القائمة اليوم والتي تمنع قيام الدولة اسمها 'سلاح حزب الله فلنذهب لعلاجها أو أن نقول انه خارج عن السيطرة وليكن له دولته، مشيرا الى أن 'مشروع حزب الله سياسي اقليمي أممي يستخدم الموروث التاريخي والطائفي والمذهبي للمسار بمشروعه. الى ذلك، أكد علوش أن 'حزب الله لا يهدف الى اقامة دويلة في لبنان بل هدفه فتفتة الدولة للاستيلاء على لبنان، لكن هذا لا يمكن ان يكون الا اذا كانت سوريا بأجمعها قائمة تحت سلطة ولاية الفقيه لأن التواصل الجغرافي ضروري. وتابع: 'إن مشروع ولاية الفقيه ليس قائما على المقاومة، فالمقاومة هي أداة والرؤية الاساسية التي انطلق منها هذا المشروع هي مد سلطة الولي الفقيه الى اكبر بقعة من الاراضي وتعميم تطبيق الاسلام لتشجييع المهدي للعودة وقيادة الامة الى معركة النصر، هذه الرؤية الاسطورية.. والتطبيق على الارض بدأ في ايران وانطلق الى لبنان وبينهما كان العراق وسوريا.

علوش لفت الى أننا 'امام خيارين: اما دولة قابضة على القدرات وباستطاعتها اتخاذ خيارات او دولة تُتهم من دول الخليج بأنها اسيرة حزب الله. وشدد على أن 'الاعتدال بالرؤية السياسية قد يكون اقسى واقوى وانفع في مواجهة اسرائيل من المشروع التكفيري الصفوي المتطرف الذي يقوده حزب الله. في سياق آخر، وعن مقتل محمد الحجيري، رأى علوش أنه في ظل الظروف القائمة، الانطباع أهم من الحقائق، والانطباع الموجود أن ما يمثله حزب الله يؤدي الى تجرؤ من يقتل على أن ينفذ من العقاب. وختم: 'منذ 7 ايار 2008، لبنان مهيأ نفسيا واجتماعيا وسياسيا وثقافيا وطائفيا للحرب الاهلية، وما ينقص هو التمويل والتسليح.

عضو تكتل القوات اللبنانية النائب جوزف معلوف: إناء السيّد نصرالله نضح بكل محتواه وما عاد بإستطاعته التلطي وراء أقنعة لمحاكمة القتيل وتبرئة القاتل

رأى عضو تكتل القوات اللبنانية النائب جوزف معلوف أن قناع الحرب ضد التكفيريين لحماية ظهر المقاومة ومنع سقوط سورية بيد الأميركيين والإسرائيليين، قد سقط عن وجه أمين عام 'حزب الله السيّد حسن نصرالله على غرار سقوط قناع الدفاع عن اللبنانيين في القصير ومقام السيدة زينب في ريف دمشق، معتبرا بالتالي أنه كان أجدى بالسيد نصرالله أن يعلن منذ البداية عن دوره الإيراني في الحرب السورية بدلا من تلطيه وراء أقنعة لم تفلح يوما بتبرير قتل اللبنانيين من الطائفة الشيعية الكريمة كمرتزقة في حرب ليست حربهم، وإستعمالهم وقودا في محرقة الصراعات الإقليمية والدولية، مشيرا تبعا لما تقدم الى أن السيد نصرالله يقود جمهوره ومناصريه الى إنتحار جماعي رفضه ويرفضه سائر اللبنانيين المؤممنين بدور الطائفة الشيعية على المستوى الوطني، والضنينين بسلامة أبنائها كعضو أساسي في الجسم اللبناني . ولفت النائب معلوف في تصريح لـ 'الأنباء الى أن موضوع التكفيريين أشبه بحكاية راجح، بحيث يستعمله السيّد نصرالله منطلقا لتبرير زجّه باللبنانيين الشيعة في وحول الأسد ونظامه الساقط لا محال، مذكرا إياه بأن هاشم السلمان وعلي الحجيري وغيرهما كثر ممن تمت تصفيتهم على يد ذوي القمصان السود، لم يكونوا تكفيريين يا سيّد حسن، بل مواطنين مؤمنين بالتعددية الطائفية والعيش المشترك وبديمقراطية العمل السياسي، وملتزمين بعقائدهم الدينية على قاعدة 'الله والوطن للجميع وليس لطائفة دون أخرى، إلا إذا كان يعتبر السيّد حسن أن التكفيري هو كل من لا يؤمن بمبادء الثورة الإيرانية وبدور فصيلها الإلهي والمسلح 'حزب الله على شواطىء المتوسط، وعليه بالتالي إغتيال وتصفية اللبنانيين كل اللبنانيين فيما لو أراد تنقية لبنان من المعارضين له وتطهيره بالتالي من التكفيريين هذا وتساءل النائب معلوف عما سيقوله السيّد نصرالله خلال إطلالته المرتقبة يوم الجمعة المقبل، وما إذا كان سيحمل في جعبته المزيد من الحجج والذرائع الواهية ليس فقط لتبرير قتل اللبنانيين الشيعة في سورية، إنما أيضا لتبرير تصفيتهم داخل لبنان على غرار تصفية الشهيد هاشم سلمان، معتبرا بالتالي أن إناء السيّد نصرالله نضح بكل محتواه وما عاد بإستطاعته التلطي

وراء أقنعة يسعى من خلالها الى محاكمة القتيل وتبرئة القاتل، مستدركا بالقول أن من حق السيّد نصرالله قول ما يشاء والإعلان عما يشاء لكن ليس من حقه إستغباء اللبنانيين بحفنة من الكلام المعسول والمنمق لإيهامهم زورا بحسن نوايا حزبه وأهدافه الوطنية . وردا على سؤال لفت النائب معلوف الى أن السيّد نصرالله لم يعد بعد إقحام حزبه علنا في الحرب السورية وإستنزافه عسكريا وبشريا وماديا على الأراضي السورية، قادر على التستر عن حقيقة أهدافه داخل لبنان، وذلك لإعتباره أن ما يجري في المنطقة وتحديدا في سوريا هو من وجهة نظر السيّد نصرالله مسألة حياة أو موت بالنسبة لمشروع الولي الفقيه، إلا أن أكثر ما يدعو للأسف هو مجاراة التيار 'الوطني الحرّ له من خلال إلتزامه الصمت القاتل حيال خطف الحزب للإستقرار في لبنان ولقرار الدولة وتكبيله المؤسسات الدستورية، داعيا العماد عون الى إعلان موقفه صراحة من تصرفات 'حزب الله بدلا من إيهام المسيحيين بأن ضبعا إسلاميا سنيا سيقض مضاجعهم فيما لو تمكنت الثورة السورية من الإطاحة بحكم الأسد، متسائلا ما إذا كان العماد عون يعي بأنه سيكون أول الخاسرين فيما لو تمكنت طهران من السيطرة على الوضع في سوريا وبالتالي على لبنان .

 

رياض الأسعد: "حزب الله" العدو الرقم واحد للشعب السوري ولا أمل في عودة المخطوفين

بعد أكثر من شهرين من إصابته بانفجار عبوة ناسفة زرعت في سيارته بمدينة الميادين في دير الزور مما ادى الى بتر ساقه وابتعاده عن الإعلام تماما، عاد قائد "الجيش السوري الحر" العقيد رياض الأسعد إلى الميدان حاملاً مهمة إعادة هيكلة القيادة العامة لهذا الجيش، معتمداً في الدرجة الأولى على "عدم تبعية الجيش الحر لأي تيار حزبي أو سياسي". اللافت في الأمر أن عودة الأسعد إلى الساحة من جديد أتت قبل انطلاق معركة "عاصفة الشمال" التي يتحضر لها النظام لاسترجاع حلب وبعد أيام من "سقوط" مدينة القصير في ايدي قوات النظام و"حزب الله". ويبدو أن هناك محاولة لإعادة القرار إلى الداخل السوري، مما يرسم علامة استفهام كبيرة عن مصير هيئة الأركان العامة لـ"الجيش السوري الحر" برئاسة اللواء سليم إدريس، مما يعني أن عدم رضا المعارضة السورية في الداخل عن ممثليها في الخارج ينبئ بفشل أي تسوية قد يقدم عليها هؤلاء باسمها. "النهار" استطاعت أن تصل مجدداً إلى الأسعد واستوضحته، في مقابلة حصرية منذ اصابته، سبب ابتعاده عن الساحة في الفترة الأخيرة وعودته إلى الادلاء بجملة مواقف عن الأوضاع الأخيرة في سوريا، وخصوصاً بعد تدخل "حزب الله" العلني في القتال إلى جانب النظام.

تنظيم الصفوف

عزا الأسعد إعادة تنظيم صفوف كتائب "الجيش السوري الحر" على الأرض إلى أمرين، الأول "بفعل المنحى الجديد الذي اتخذته الثورة السورية بعد تدخل حزب الله في القتال إلى جانب النظام"، والثاني "تقدم النظام بمساعدة الحزب في العديد من المناطق"، مشيراً إلى أن "كل الكتائب سيعاد توحيدها من جديد، ومنها من عاد إلى قيادة عسكرية واحدة تعمل على أساس عسكري من ناحية التنظيم والخطط".

وشدد على أن "إعادة هيكلة الجيش الحر غير معنية بتاتاً بهيئة الأركان العامة، لكن هناك مفاوضات لتوحيد الجميع تحت قيادة واحدة، مما يعني أن رئيس الهيئة اللواء سليم إدريس سيبقى في موقعه لأنه خارج هذه المعادلة، وموقعه منفصل تماماً عن قيادتنا ولا نتلقى منه الأوامر". واضاف: "من الأساس هيئة الأركان لا تتبع قيادة "الجيش الحر"، بل نحن عملنا إلى جانبها، لكن كل فصيل يعمل بشكل منظم وحده".

إصابة الأسعد كانت السبب الوحيد الذي أبعده عن ساحة المعارك مدة قصيرة، وقبلها كان يتنقل بين المحافظات، لكنه أوضح أنه "عندما تشكلت هيئة الأركان ابتعدت عن الإعلام لإعطائها الفرصة ليكون العمل معها ولم نقف في وجهها بل ساعدناها من الداخل وأنا شخصيا توليت هذه المهمة".

وعن سبب عودته إلى الساحة، قال: "الوضع الميداني بشكل عام أعادني الى الظهور عبر وسائل الإعلام لأن الوضع في سوريا أصبح خطيراً جداً، وخصوصا بعد تدخل "حزب الله" وعناصر إيرانية وقوات من العراق، فهذا يتطلب وقفة أقوى من السابق ويجب أن نقدم شيئاً للبلد وأن نقوم بأمر ما لوقف الانتهاكات ضد شعبنا... لا نعول على حل سياسي بل على المعارك العسكرية حتى سقوط النظام ونتمنى في الأيام المقبلة وصول السلاح الكامل للثوار كي يتمكنوا من حسم المعركة، لأن قوات النظام تتقهقر وأصبحت ضعيفة جداً، لهذا تستعين بـ"حزب الله" وقوات إيرانية وعراقية التي أثبتت أيضاً فشلها في القدرة على خوض المعارك".

"حزب الله" والقصير

بات تدخل "حزب الله" العنوان الأكبر في الأزمة السورية، إذ يصفه الأسعد بـ"التدخل السافر"، ويعتبره "احتلالاً للأراضي السورية بدعم إيراني"، وقال: "على الرغم الشح الكبير في السلاح والإمداد، صمد المقاتلون في معاركهم فترة طويلة، وخصوصا في القصير، أما "حزب الله" وعلى رغم إمكاناته القوية التي تأتيه من النظام لم يستطع أن يحقق انتصاراً كبيراً في القصير، واستطاع أن يدخل بعد أسابيع عدة، مما يدل على ضعف مقاتلي الحزب والنظام". وعلى رغم الإعلان عن سقوط القصير في ايدي النظام، أكد الأسعد أنه "ما زالت هناك مقاومة حول القصير ونحن لا نعتبر أنها سقطت، فهي منطقة من مناطق سوريا والأخيرة ليست محصورة بالقصير فقط او مقتصرة عليها ونحن لنا انتصارات في درعا ومناطق عديدة". ولدى سؤالنا الأسعد عما إذا كان يتوقع أن يكون الحكم "إسلامياً" بعد سقوط النظام، أجاب: "في الأساس سوريا إسلامية و80% من مواطنيها مسلمون سنة"، مشيراً إلى أن "القتال في سوريا بات طائفياً والنظام وإيران فرضا الطائفية في سوريا، فلا يعيب علينا إذا كان هناك حكم إسلامي في سوريا لأنه لم يساعدنا غير السنة الذين تنتهك أعراضهم يومياً والعالم يتفرج علينا".

السلاح والائتلاف

قد يكون السلاح المطلب الأول لـ"الجيش السوري الحر" لأنه سبق له ان أعلن مراراً أنه ليس في حاجة إلى مقاتلين بل إلى السلاح. ويعتبر الأسعد أن سبب عدم تسليح المعارضة تآمر المجتمع الدولي مع إيران لدعم نظام (الرئيس السوري) بشار الأسد، لأن الأخير متحالف مع إسرائيل التي تعتبر ايضا الأسد حليفاً استراتيجياً. ومنذ بداية الثورة خرج رأس النظام في سوريا وقال "إن أمن إسرائيل من أمن سوريا". وقال انه "مع الذهاب إلى مؤتمر جنيف - 2 في حال تحققت شروط الثورة السورية. وإذا لم تتحقق لن يوافق المواطن السوري على أي حل".

مخطوفو أعزاز

وهل من تواصل بينه وبين الجهة الخاطفة للبنانيين في اعزاز؟ اجاب الأسعد إلى أنه "كان هناك منذ البدايات تواصل، لكن في الفترة الأخيرة انقطع نتيجة عدم تقديم "حزب الله" أي تنازل أو تجاوب، لذلك ابتعدنا عن الموضوع ولم نتدخل". وقال: "حالياً لا أرى أي أمل في عودة المخطوفين لأن "حزب الله" غير متجاوب معنا بأي شرط ولا أتوقع حلاً للموضوع قريبا".

وخاطب الأسعد "حزب الله" قائلا: "إن الشعب السوري يا "حزب الله" قدم لك الكثير واستضافك في بيوته وقدم من لقمة عيش أولاده وقدم لشعبك وأنت اليوم تقتل السوري، فهكذا جزاء المعروف؟ أنت ناكر للمعروف". وذكّره بأن "النظام السوري سينتهي وأصبحت أنت العدو الأول للشعب السوري ونتمنى أن تعود إلى رشدك وتبني العلاقة مع الشعب السوري لأن هذا النظام زائل حتى لو طال الزمن والشعب باق، فنحن أخذنا القرار بألا نتراجع حتى إسقاط النظام".حاوره: محمد نمر/المصدر : النهار

 

اندراوس: "حزب الله" يقود لبنان الى حرب مع العرب والسنّة

المستقبل/اعتبر نائب رئيس" تيار المستقبل" انطوان اندراوس، أن "الحزب الايراني في لبنان يأخذ البلد الى حرب ضد العرب والسنة وضد كل من يخالفه الرأي، وهذا الحزب المسمى بـ"حزب الله" والبعيد كل البعد عن الله يعمل ضد مصلحة لبنان ومصلحة فلسطين والقدس". وقال إندراوس في حديث الى قناة "المستقبل": "إن حزب الله مرتزقة أو ميليشيا عند ايران وهو ينّفذ ما تطلبه منه. كما أنه ينفّذ مخططاً ايرانياً في المنطقة العربية من خلال السيطرة على المنطقة ككل، والموضوع لا يقتصر فقط على تدخل حزب الله في الصراع الدائر في سوريا. وما يقوم به الحزب يخدم بالدرجة الاولى اميركا واسرائيل التي هي اليوم بأفضل حالاتها". ولفت الى أن "حزب الله ومن معه مثل الايراني والتيار الوطني الحر يبررون المشاركة بالصراع في سوريا بالقول إن الحزب يقاتل التكفيريين و"القاعدة"، لكن حقيقة الامر أنه يضرب بعرض الحائط كل شيء ويقول "سأفعل ما أريد وروحوا بلطوا البحر".

ورأى أن "سقوط النظام في سوريا مسألة وقت وربما تطول بعض الوقت لكن في النهاية سيسقط، وتأخر سقوطه مرده لعدم تسليح المعارضة السورية بشكل جيد، إلاّ أنه سيسقط في نهاية المطاف كما سقط الاتحاد السوفياتي في السابق"، معتبراً أن "الهدف الذي يسعى الغرب واميركا لتحقيقه هو حماية امن اسرائيل، وطالما أن الحرب الدائرة بنظر الغرب هي سنية - شيعية فلا مشكلة عندهم في هذا الامر لا سيما أن اسرائيل في موقع المتفرج على ما يجري من احداث مع استنزاف لحزب الله في الصراع الدائر هناك، واكثر من ذلك فإنه من مصلحة اسرائيل بقاء النظام في سوريا لان مصالح الدول اهم من كل شيء وما يجري تحت الطاولة من مفاوضات لا يشبه ما يجري في العلن". ورأى أنه "من غير الوارد أن يقوم حزب الله بـ7 ايار جديد، خصوصا أنه سيكون مستنقعاً جديداً له سيقع به كما وقع في المستنقع السوري، واكثر من ذلك فهو بغنى عن القيام بمثل هذا الامر لأنه مسيطر على الوضع في البلاد وعلى المؤسسات".

 

عضو كتلة "المستقبل" النائب عاصم عراجي : "حزب الله" أدخل آلاف المقاتلين الى سوريا وكأن لا وجود للمؤسسات

رأى عضو كتلة "المستقبل" النائب عاصم عراجي انه حتى اللحظة لا يمكن التحدّث عما إذا كان هناك ضغوط سياسية تمارس على أعضاء المجلس الدستوري، وخصوصاً وان ليس أمامنا المعطيات الكافية في هذا الشأن.

وفي حديث الى وكالة "أخبار اليوم"، جدّد عراجي انتقاده لتدخل "حزب الله" في الأزمة السورية من خلال آلاف المقاتلين الذين عبروا الحدود وكأنه لا وجود للمؤسسات في البلد. وأشار عراجي الى أنه جال على عدد من مستشفيات البقاع التي استقبلت جرحى من القصير، حيث وجد أن الوضع كان مأساوياً جداً لا سيما مع سقوط 1800 جريح في القصير بالإضافة الى آلاف القتلى. وقال عراجي: بعدما شارك "حزب الله" بمعركة القصير ها هو يتجه للمشاركة في معركة حلب، وبالتالي أدخل "الحزب" لبنان في أتون الأزمة السورية، حيث يدافع عن ديكتاتور ظالم هو بشار الأسد ضد الشعب السوري، ورأى ان كل ما يقدّمه "حزب الله" من حجج كالدفاع عن الشيعة اللبنانيين في سوريا او مقام السيدة زينب غير منطقية إطلاقاً، فهو يدافع عن النظام السوري بشكل واضح وهذا ما يفسر تواجد عناصر "الحزب" في حلب، مشدداً على أن "حزب الله" يدافع عن النظام السوري انطلاقاً من مشروعه الخاص.

ورداً على سؤال، اعتبر عراجي ان "حزب الله" أدخل اللبنانيين جميعاً في الداخل او المغتربين وتحديداً في الخليج العربي بمشكلة كبيرة مع الدول التي يعملون على أرضها، علماً أن لهذه الدولة سياستها تجاه ما يحصل في سوريا.

وفي هذا الإطار استغرب عراجي كيف ان حزباً يعتدي على دولة أخرى عبر إدخال جيش الى أراضيها وكأنه يحتلها.

وأكد عراجي ان قرار مجلس التعاون الخليجي سيؤثر على كل اللبنانيين الموجودين في الخليج، قائلاً: على سبيل المثال، هناك عشرات الآلاف من أبناء البقاع يعملون في دول الخليج ويساعدون أهلهم. وبالتالي ماذا سيكون وضع هؤلاء في حال طبقت دول الخليج قرار مجلس التعاون، معتبراً ان ذلك سينعكس كارثة ومأساة على آلاف العائلات اللبنانية، قائلاً: الأزمة الاقتصادية ستسوء اكثر فأكثر نتيجة تصرفات "حزب الله".

أما عن تشكيل الحكومة، فقال عراجي: "ما في حكومة"، لأن حكومة تصريف الأعمال هذه مناسبة لـ "حزب الله"، إذ وبعدما استقالت حكومة ميقاتي تم إدخال آلاف المقاتلين الى سوريا سواء الى القصير او حلب وصولاً الى درعا. وأبدى عراجي اعتقاده ان استقالة ميقاتي كانت بهدف الوصول الى هذا الوضع حيث تعتبر الحكومة غير موجودة ليقوم بما يحلو له وفق ما يناسب استراتيجيته في سوريا.

وعن إطلاق تيار "أهل السنة في لبنان" وما إذا كان هناك خشية من نمو التيارات السلفية في لبنان، أجاب عراجي: المعادلة بسيطة، "التطرّف يجرّ التطرّف"، لذلك كنّا نشدد دائماً على ضرورة الإلتزام الفعلي بسياسة النأي بالنفس وإعلان بعبدا، خصوصاً وأن "حزب الله" كان قد وقّع عليه، لكنه أدخل نفسه عبر إرسال آلاف المقاتلين بالأزمة السورية، وبالتالي أدخل لبنان في نفق لا ندري كيف يمكن الخروج منه.

أما على صعيد المذكّرة التي سترفعها قوى 14 آذار الى رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان والأمين العام للأمم المتحدة بان كي- مون، أوضح عراجي ان المذكّرة باتت شبه جاهزة، وكانت كتلة "المستقبل" في اجتماعها بالأمس قد إطلعت عليها، وأبرز عناوينها تتمحور حول تدخل "حزب الله" في سوريا وتداعياته على الوضع الداخلي، كما انها تسرُد تسلسل الأحداث التي أدّت الى قرار مجلس التعاون الخليجي، كاشفاً انها ستعلن في فترة قريبة.

الى ذلك، حذر عراجي من خطورة الوضع الأمني، لافتاً الى تكرار عمليات الخطف لا سيما في منطقة البقاع، حيث بالأمس خطف رجل أعمال سوري (خالد فؤاد حمو) في مكان عام أمام أعين المارة بالقرب من "بارك اوتيل شتورا" للمطالبة بفدية تبلغ قيمتها مليون دولار. وختم: الفلتان الأمني في البلد بات مخيفاً. المصدر : أخبار اليوم

 

ارسلان: نستغرب الفجور الحاصل حول التمديد للمجلس النيابي

وطنية - استغرب رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني النائب طلال ارسلان في تصريح، "الفجور الحاصل حول التمديد للمجلس النيابي"، وقال: "كأننا نعيش في بلد مزدهر ولا ينقصه شيء سوى إجراء الانتخابات النيابية في ظل تفشي الفوضى في كثير من المناطق اللبنانية، والله يساعد الجيش الذي ليس له مهمة إلا أن يرضي القوى السياسية ويوزع كل أفراده لحماية صناديق الاقتراع". أضاف: "ليسأل المجلس الدستوري قائد الجيش والأجهزة الأمنية إذا كان باستطاعتهم حماية صناديق الاقتراع ونزاهة الانتخابات وحرية حركة المرشحين في كافة المناطق على حد سواء، هل يتحمل المجلس الدستوري إرضاء لأي كان تحمل إمكانية الفراغ في المؤسسات أو إمكانية الفتنة التي باتت تهدد لبنان بأسره؟ هل بهذه الخفة تدار الأمور في بلد اصبح الانقسام فيه عموديا بهذا الشكل؟ أليس من الأحرى بنا أن نعمل جميعا لإبعاد شبح الفتنة عن هذا الشعب المسكين الذي يباع ويشرى كل يوم في الأسواق الإقليمية والدولية بحيث نلبي أمر العمليات الدولي لإجراء الانتخابات مهما كان الثمن علينا أن ندفعه ولو على حساب بلدنا". وختم: "تحت سقف نشر الديمقراطية في ما يسمى الربيع العربي أصبحت كثير من الدول العربية منقسمة طائفيا ومذهبيا مهددة يوميا بالفوضى الخلاقة وبالفتنة. اصبح الربيع العربي يعني هجرة ما تبقى من المسيحيين وضرب الأقليات وفتنة طائفية ومذهبية وعرقية في بعض الأحيان، للمرة الألف نقول للجميع اتقوا الله".

 

ايلي الفرزلي من الرابية: نتمسك بالطائف وإذا أرادوا التخلي عنه فليرفعوا الصوت ولنذهب الى عقد جديد في العلن

وطنية - التقى رئيس تكتل "التغيير والاصلاح" النائب العماد ميشال عون، في دارته في الرابية، نائب رئيس مجلس النواب السابق ايلي الفرزلي، الذي قال بعد اللقاء: "اليوم هناك عملية إلغاء ممنهجة لدور المؤسسات الدستورية، مصدرها واساسها هو فقدان الرؤيا الواضحة وعدم قدرة الطبقة السياسية في إنتاج قانون إنتخابي جديد الذي هو الأساس في تكوين السلطة وإعادة تكوينها، قانون إنتخابي يلحظ العدالة بين مكونات المجتمع، وهذا لم يتوفر في الأمس القريب وحال دون إنتاج مؤسسة دستورية جديدة أي مجلس نيابي جديد". ورأى ان "عملية إلغاء الدولة سببها مصالح المكونات المذهبية المتعددة"، وقال: "هذا النظام وهذا الواقع أصبح غير ملائم لحماية الواقع الدستوري في البلد"، معتبرا ان "من يدعون حماية الطائف وحبهم له لا يريدونه، وما المجلس الدستوري إلا نتاج منه، والذي اعتبرناه في حينه انه أهم انتاج للطائف". وتابع: "اليوم يتساءل الجميع، ما هو الثمن السياسي الذي قبض من أجل ان يستمر المجلس الدستوري في مهامه الدستورية، نحن نقول وفي صرخة أخيرة اننا نتمسك باتفاق الطائف، ونقول لمن يدعون حبه، إذا أرادوا التخلي عنه فليرفعوا الصوت، إذا أرادوا ان نذهب الى منظومة أو عقد جديد فليكن هذا الأمر في العلن. هناك الغاء لكل المؤسسات الدستورية وفي مقدمها المادة 24 من الدستور الذي تتحدث عن المناصفة الفعلية". واعتبر ان "ما يحدث اليوم، وما يبرر التمديد للمجلس النيابي هو حرب أهلية في الثقافة، بكل ما للكلمة من معنى"، وقال: "هناك عجز حقيقي، وكل كلام يتحدث عن الدولة والدويلة هو مجرد شعارات، نحن نريد دستورا ونريد إعطاء الحقوق لكل ذي حق".وردا على سؤال عن الطعن الذي تقدم به رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان، قال الفرزلي: "أعترف انني لم أفهم أي سبب موجب لأي فتوى من فتاوى رئيس الجمهورية منذ أن ذهب الى افريقيا وكلامه عن المشروع الأرثوذكسي حتى يومنا هذا".

 

ابو فاعور رد على عون في موضوع النازحين:آمل من الجميع أن يقاربها بمنطق المسؤولية الوطنية لا بمنطق المبارزة الإعلامية وتسجيل النقاط

وطنية - علق وزير الشؤون الاجتماعية في حكومة تصريف الاعمال وائل ابو فاعور في تصريح على ما أعلنه رئيس "التيار الوطني الحر" النائب العماد ميشال عون حول موضوع النازحين السوريين إلى لبنان والجرحى الذين تم استقبالهم في المستشفيات اللبنانية.

وقال ابو فاعور في رده:

"أولا: إن الموجب الذي تم على أساسه استقبال الجرحى السوريين من القصير في لبنان، هو الموجب الإنساني والأخلاقي الذي لي ملء الشرف في أن أدان على أساسه، وهو الموجب ذاته الذي أتمنى على الجميع أن يعي أهميته وأن يلتزم به إزاء شعب سوريا في ما يتعرض له من مقتلة على يد النظام السوري ودول وأطراف أخرى.

ثانيا: إن كلفة علاج هؤلاء الجرحى لا تقع على عاتق الدولة اللبنانية بعدما أبلغت منظمات دولية رئيس الحكومة الأستاذ نجيب ميقاتي استعدادها لتغطية نفقات العلاج.

ثالثا: إن قضية النازحين من الدقة والخطورة بمكان بحيث آمل من الجميع أن يقاربها بمنطق المسؤولية الوطنية، لا بمنطق المبارزة الإعلامية وتسجيل النقاط، وهو ما تيقظنا له كطرف سياسي وعملنا على أساسه، وقدمنا اقتراحا بمجموعة خطوات أسميناها سيادية تخفف من حجم الأخطار، لكنها للأسف رفضت من أطراف في مجلس الوزراء في مقدمهم "التيار الوطني الحر"، وللاعتبارات الإعلامية والسياسية والانتخابية التي نأمل يقظة أصحابها على مخاطرها قبل فوات الأوان".

 

جنبلاط رفض تعرض حي تراثي للتخريب : بيروت تحولت إلى مجمع بشع لناطحات السحاب

وطنية - رأى رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط، في تصريح اليوم، انه "في خضم الخلافات السياسية والانقسامات الحادة التي يمر بها لبنان، فإن تناسي باقي الملفات العالقة التي تتصل بالشؤون اليومية والحياتية للمواطنين اللبنانيين يطرح العديد من علامات الاستفهام، ذلك أنه في إستطاعة المجتمع السياسي اللبناني أن يحقق شيئا من الفصل بين العناوين الاستراتيجية الكبرى وبين شؤون الناس وإهتماماتهم المباشرة".

وقال: "بعد تقاعس الدولة عن وضع وتنفيذ مخطط توجيهي شامل للاراضي اللبنانية ينظم المناطق العقارية وتصنيفها ومجالات إستيعابها للمشاريع السياحية والصناعية والانتاجية والبيئية، ها هي الحركة الاقتصادية تتركز بمعظمها في العاصمة التي أصبحت تعاني من الاكتظاظ الخانق بفعل النمو السكاني الهائل بداخلها وفي محيطها المباشر. ومع عدم تلبية الطلبات المتكررة التي تقدمت بها وزارة الأشغال العامة والنقل لشراء أسطول جديد من الحافلات البرية العصرية التي تليق بالمواطنين وتوفر عليهم إستعمال سياراتهم، تفاقمت الأزمة المرورية في كل أنحاء العاصمة ومداخلها، في حين أن تحديث النقل العام ممكن أن يفتح الكثير من الآفاق لمعالجة إختناق السير في الشوارع والأحياء. يضاف إلى كل ذلك، المشكلة التاريخية المزمنة المتمثلة بإزدواجية المرجعية الادارية في بيروت من خلال العلاقة الملتبسة بين المحافظ والبلدية والتي لم تنجح في أي حقبة من الحقبات ما إنعكس على المدينة والمشاريع الانمائية فيها، ولا سيما أنها بحاجة للكثير من العمل بفعل إستقطابها مئات الألوف من اللبنانيين".

واعتبر ان "بيروت تحولت بفعل قوانين البناء التي تسمح بنسب إستثمار مرتفعة إلى مجمع بشع لناطحات السحاب غير المنظمة التي تكاد تلامس السماء وتقطع النور والهواء عن العديد من المباني القديمة المحيطة بها والتي تمثل تراث العاصمة وتاريخها القديم. بإستطاعة بلدية بيروت التي تملك إمكانيات مالية كبيرة أن تستملك بعض العقارات وتحول دون هدمها من أصحاب المشاريع العقارية تحقيقا لغاياتهم التجارية". وقال: "وكأنه لا يكفي العاصمة مشكلات السير والأبنية الشاهقة التي دمرت نسيجها العمراني، فإننا نسمع عن مشاريع إقامة مواقف سيارات مكان الحدائق العامة المتبقية مثل حديقتي الصنائع واليسوعية وهو سيقضي على ما تبقى من مساحات خضراء ضئيلة في المدينة. أما ما قيل عن مشروع جسر مار متر، فإن تساؤلات عديدة تتصل بمساره الذي قد يعرض أحد الأحياء التراثية للتخريب والتدمير، وهو موضع إستنكارنا ورفضنا الشديد".

 

عدنان منصور: لبنان الرسمي يرفض التدخل في سوريا من اي جهة كانت وهو لم يخرج يوما عن سياسة النأي بالنفس

وطنية - أكد وزير الخارجية والمغتريبين في حكومة تصريف الاعمال عدنان منصور، في حديث الى اذاعة "صوت لبنان" -الحرية والكرامة، ان "وزير الخارجية يعبر عن سياسة الدولة اللبنانية ونحن لم نخرج عن سياسة النأي بالنفس التي اعتمدتها الدولة في شأن الازمة السورية". وسأل منصور: "أين هو الموقف الذي خرج فيه لبنان عن النأي بالنفس؟"، معتبرا في الوقت ذاته "ان علينا الا ندير ظهرنا لسوريا بل ان نتواصل معا وذلك عبر القنوات الديبلوماسية"، مذكرا "اننا نبهنا منذ اللحظة الاولى انه علينا الحرص على الا تطال تداعيات الازمة السورية لبنان ولكنها لللاسف طالت لبنان بصورة او باخرى، ولبنان لم يكن محصنا تجاه ما يجري في سوريا من خلال تسرب عناصر من والى سوريا واستمرار تدفق النازحين السوريين"، مشددا على "اننا لم نغير سياسة الناي بالنفس". وقال: "في الجامعة العربية، وخلال الاجتماعات التي عقدت، الموقف كان نفسه ولم نغيره"، معتبرا ان انتقاده بالقول انه وزير خارجية حزب الله وسوريا "فيه تجن كبير"، لافتا الى انه "قبل تشكيل الحكومة واعلان بيانها الوزاري كانت هناك حملات مسعورة لاسقاط الحكومة ودائما يتم التركيز على الانتقادات".

واكد منصور ان "لبنان الرسمي يرفض التدخل في سوريا من اي جهة كانت وهو لم يخرج يوما عن سياسة النأي بالنفس، ونشهد في لبنان منذ سنتين تسللا لمسلحين وتهريبا للسلاح الى سوريا، اضافة الى الذين قتلوا في تلكلخ وهم من شمال لبنان لكن هذا لا يعني ان الدولة توافق على هذه الامور"، مشيرا الى ان "ما قاله في اجتماع وزراء الخارجية العرب هو ما قاله "حزب الله" نفسه عن تدخله في القصير وليس ما قاله لبنان". وسأل :"هل يمكن القول ان الدولة اللبنانية مسؤولة عن المجموعات التي ذهبت للقتال في تلكلخ في سوريا؟". وعن الاحداث قرب السفارة الايرانية في بيروت والتي ادت الى مقتل الشاب هشام السلمان،اوضح منصور ان "هذه المسألة امنية لا ترتبط بوزارة الخارجية، والوزارة تلعب دورها عندما يكون هناك مسؤولية ديبلوماسية للسفارة الايرانية". وعن ازمة النازحين السوريين، لفت منصور الى "ان النازحين باتوا ثلث سكان لبنان وهم في تزايد مستمر ولم نعد نستطيع تحمل هذا العبء"، معتبرا انه "كان يجب ان نتعاطى مع هذه الازمة منذ بدايتها بعكس الطريقة التي تعاطينا فيها معها".

 

القوات اللبنانية حملت وزارة الصناعة والحكومة مسؤولية إقفال شركة Cadbury Adams

وطنية - صدر عن مصلحة النقابات في "القوات اللبنانية" اليوم بيانا وجهت فيه صرخة "الى وزير الصناعة والحكومة مجتمعة بسبب إقفال شركة Cadbury Adams لمصانعها في لبنان وانتقالها إلى دولة اخرى لارتفاع كلفة الإنتاج". وأشار البيان الى أن "هذا القرار ومع انه ليس الأول من نوعه خلال السنتين المنصرمتين، الا ان له التداعيات الاجتماعية الأكبر كون مصانع الشركة تضم حوالي 105 عمال معظمهم من اللبنانيين وأصبحوا اليوم في حال العوز هم وعائلاتهم". وحمل البيان "المسؤولية للطبقة السياسية الحاكمة على كافة المستويات، لا سيما أولئك الذين لا ينفكوا عن تهديم الدولة بأمنها واستقرارها و"تهشيل" المستثمرين"، مطالبا "وزارة العمل بأن تضع يدها على هذه الكارثة الإجتماعية والعمل على تأمين فرص عمل بديلة لعمال هذا المصنع الذين فقدوا عملهم، مع التأكيد أن الوضع الإقتصادي برمته لن يعالج بالمسكنات، بل ببناء دولة حقيقية قادرة، حازمة، تحمي الاستقرار وتعزز الإستثمارات والإنتاج وبالتالي تؤمن فرص العمل لمواطنيها ولا تتركهم لقمة سائغة امام مغامرات غير الآبهين الا بمصالح أولياء أمرهم وراء الحدود".

 

النائب حكمت ديب : التحالف مع حزب الله أمده طويل

وطنية - رأى عضو تكتل التغيير والإصلاح النائب حكمت ديب في حديث الى اذاعو" صوت الشعب، "أن نواب التكتل قاموا بواجبهم تجاه ضميرهم وتجاه من انتخبهم بغض النظر عما جرى في المجلس الدستوري".

ودعا "إلى عدم إعطاء مسألة تلاقي وجهات النظر بين الرئيس ميشال سليمان والعماد ميشال عون حول رفض التمديد اكبر من حجمها"، قائلا: "إن مسار رئيس الجمهورية يمنع اصطفاف الطرفين في نفس الحلف لأن الرئيس بحسب ديب لم يبادر في مرات عدة عندما كان الدستور يتعرض للخرق". وقال :"إن نواب التكتل لن يتركوا الساحة للقوى السياسية التي ستستفيد في حال اعتكف نواب التكتل من مجلس النواب، واكد "أن التفاهم بين التيار الوطني الحر وحزب الله قوي ومتين وله أبعاد استراتيجية وإقليمية لا تنفصل عن المقاومة لتحرير الأرض"، موضحا"إن كل الامور لن تعرقل مسار هذا التحالف إن كان موضوع القتال في سوريا أو موضوع التمديد أو أي شيء آخر"، ومؤكدا "ان التحالف سيبقى إلى أمد طويل جدا".

 

وهاب بعد لقائه نعيم قاسم: معركة القصير حمت لبنان

وطنية - أكد رئيس حزب "التوحيد العربي" وئام وهاب بعد زيارته نائب الأمين العام ل"حزب الله" الشيخ نعيم قاسم، أن "الوضع في لبنان يلزمه عناية كبيرة، خصوصا في ما يتعلق بالوضع الأمني، من جهة ضرورة تفعيل المؤسسات الأمنية والعسكرية لأخذ دورها في متابعة كل الأوضاع الأمنية، وبالتالي متابعة أوضاع كل الموجودين على الأراضي اللبنانية، لا سيما بعد تكاثر الأحداث الأمنية في المرحلة الأخيرة"، معتبرا ان "تحركها ضد العابثين بالأمن في كل المناطق، هو من مهامها الأساسية، سواء كان هذا التحرك بقرار سياسي أم لا، مما يريح اللبنانيين في هذه المرحلة، في ظل شبه تعطيل للدولة اللبنانية التي من أكبرها الى أصغرها تعطي آذانا صاغية لبعض السفارات التي تحرض في الوضع اللبناني والتي أصيبت بنكبة القصير". لفت الى ان "القصير لم يصب فيها المواطن السوري العادي، بل أصيب المشروع الأساسي الذي كان يستهدف سوريا ولبنان"، موضحا ان "معركة القصير حمت لبنان من أي تفاعلات مستقبلية وليس كما يقول البعض بأنها ورطت لبنان، كونها حسمت موضوع حماية لبنان حيث أصبح الأخير بمنأى الى حد كبير عن تفاعلات الأزمة، إلا ما خلا بعض الجهات الداخلية التي تشجع دخول لبنان في هذه المعمعة أو السماح لجهات معينة إدخال لبنان فيها". وتمنى وهاب من "كل المسؤولين الكبار منهم والصغار، الاهتمام بكل قضايا اللبنانيين دون انتقاء قضية معينة والاهتمام بها"، مؤكدا انه "ضد أي قتل أو استهداف أي مواطن". وأوضح "اننا أمام مرحلة انتظار طويلة في لبنان، بانتظار تبلور ما يحصل في سوريا حيث المعركة بين مشروعين"، مشددا على "اننا لن نتردد في دعم مشروع سوريا المقاومة ولن نسمح لسوريا المقاومة بالوقوع بأيدي الفريق الآخر والمشروع الآخر، مهما حصل ومهما تكالبت كل هذه الأنظمة على المقاومة في لبنان وسوريا وايران، ومهما استعملت من أبواق دينية مأجورة". ورأى ان "هذه الأبواق الدينية ليست إلا كناية عن موظفين في بلاط السلطان يستعملهم لخدمة مصالحه وللتغطية على ارتكاباته ونهبه لثروات شعبه، فهؤلاء الناس لا يستطيعون إصدار فتاوى ولا فتاواهم مسموعة، لأن المسموع هو فتاوى الشرفاء في هذه الأمة"، وقال: "هؤلاء الناس المأجورين سيبقون مأجورين وسيذهبون في النهاية الى مزبلة التاريخ".

 

شيء ما يتغيّر في لبنان

ميدل ايست أونلاين/بقلم: خيرالله خيرالله

صمد لبنان طويلاً. أي بلد في العالم يتعرّض لبعض ما تعرّض له لبنان، في أقلّ من نصف قرن، أي منذ توقيع اتفاق القاهرة المشؤوم في العام 1969، يتفكّك وينهار ويتحوّل الى دولة فاشلة.

صمد لبنان أكثر بكثير مما يظن البعض. ولا يزال الى اليوم صامدا على الرغم من ظهور علامات تشير الى أنّ شيئاً ما سيتغيّر فيه. للمرّة الاولى، هناك شعور في بيروت والمدن والمناطق اللبنانية بأنّ اللبنانيين فقدوا أعزّ ما لديهم. فقدوا الأمل، خصوصاً في ظلّ النجاح الذي حقّقه النظام السوري، العلماني ظاهراً، في جعل قسم من اللبنانيين يتحوّلون الى مدافعين عنه من منطلق مذهبي.

حصل ذلك نتيجة استثمار ايراني في "حزب الله". عمر هذا الاستثمار يزيد على ثلاثين عاماً...وحصل دائماً بتسهيل سوري ومن منطلق مذهبي ضيق بحت.

ادى هذا الاستثمار الى تدمير مؤسسات الدولة اللبنانية والصيغة اللبنانية على مراحل. استهدف قبل كلّ شيء تغيير طبيعة المجتمع الشيعي في لبنان. هذا المجتمع ما زال يقاوم، ولكن من يضمن استمرار هذه المقاومة بعد الذي حصل قبل أيّام أمام السفارة الايرانية؟ قتل أمام السفارة شاب شيعي اسمه هاشم السلمان لمجرّد أنه اعترض على السياسة الايرانية في سوريا وتورّط الميليشيا الايرانية المسمّاة "حزب الله" في الحرب التي يشنها النظام على الشعب السوري! لم يعد في لبنان من يلاحق القاتل. لم تعد هناك مؤسسة قادرة على فتح تحقيق في جريمة واضحة ابطالها معروفون جيّداً، وربّما أكثر من اللزوم. صار لبنان دولة شريعة الغاب. لم يعد هناك من يحمي اللبنانيين من سطوة "حزب الله" وجبروته. صار كلّ لبناني مجبراً على الخضوع لما يريد الحزب ومن خلفه ايران، بما في ذلك القبول بأن تسمّي طهران رئيس مجلس الوزراء السنّي، كما حصل مع نجيب ميقاتي. اضطر نجيب ميقاتي الى تشكيل حكومة ليس فيها سوى تابعين لـ"حزب الله". تنكّر لطائفته، كما تنكّر للمسيحيين الذين حصر تمثيلهم بأداة ايرانية اسمها النائب ميشال عون. هل من اذلال اكبر من هذا الاذلال يمكن أن يلحق بالسنّة والمسيحيين والدروز؟

حتّى نجيب ميقاتي، اضطر في النهاية الى الاستقالة. جاء تمّام سلام. ممنوع الآن على تمّام سلام، رمز الاعتدال والتعقل، تشكيل حكومة لا تكون تابعة لـ"حزب الله"، أي لايران. نتيجة ما نشهده حاليا في لبنان هو تدمير مؤسسة مجلس الوزراء. يترافق ذلك مع تعطيل المجلس النيابي، تمهيدا للوصول في مرحلة لاحقة الى ايجاد فراغ في رئاسة الجمهورية وقيادة الجيش.

ما يفعله "حزب الله" حاليا بلبنان لا يقتصر على ازالة حدود الدولة اللبنانية بربطه منطقة بقاعية (نسبة الى سهل البقاع) يسيطر عليها بالساحل السوري، حيث يعتقد أن هناك أكثرية علويّة. هناك ايضاً محاولة واضحة لعزل لبنان عن محيطه العربي، خصوصاً عن أهل الخليج. منع "حزب الله" اهل الخليج من زيارة لبنان. فوق ذلك، صار كلّ لبناني يعمل في الخليج مهددا برزقه. ما يفعله الخليجيون هو الدفاع عن أمنهم في وجه حزب يعتبر نفسه مرتبطاً بشكل عضوي بالسياسة الايرانية، بل ويفخر بتقديم مصلحة ايران على كل ما هو لبناني وعربي.

نتيجة ذلك كلّه، بات كل لبناني يشعر بأنه مهدد بمستقبله ومستقبل ابنائه. يشعر ايضاً بأنّ كل المؤسسات اللبنانية تتداعى وأن لا أمل بلبنان بعد الآن. يشعر اللبناني بأن رهان ايران هو على الفراغ ولا شيء آخر غير الفراغ. مطلوب بكلّ بساطة نشر البؤس في الوطن الصغير. مطلوب نشر ثقافة الموت وتعميمها في كلّ الاراضي اللبنانية. في النهاية، مطلوب رضوخ اللبنانيين لـ"القمصان السود"، أي لميليشيا "حزب الله". هذه الميليشيا هي التي جاءت بنجيب ميقاتي رئيساً للوزراء وهي التي تقتل كلّ لبناني، بغض النظر عن الطائفة التي ينتمي اليها، في حال قال كلمة حق، كما حصل اخيراً مع هاشم السلمان، ابن بلدة عدلون الجنوبية.

ما زال اللبنانيون يقاومون. المشكلة أن ليس هناك من يريد مساعدتهم في مواجهة ثقافة الموت التي تسعى ايران الى فرضها على بلدهم بالقوة من جهة وتغيير طبيعة المجتمع اللبناني بعد نجاحها في تغيير طبيعة المجتمع الشيعي من جهة أخرى. انتقل هذا المجتمع من مجتمع منفتح خلاّق متمسّك بثقافة الحياة الى مجتمع منغلق على نفسه، على الطريقة الايرانية وهو مجتمع مرفوض شعبيا في ايران نفسها.

هل من امل في استعادة اللبنانيين الأمل؟ من الصعب الاجابة عن السؤال. لكن الحاجة تبدو الى معجزة أكثر من أي شيء آخر. انها الحاجة الى بقاء لبنان كما هو بعد تغيير مجموعة مسلّحة فيه الحدود الجغرافية للبلد وفي ظلّ الاصرار على تكريس الفراغ سياسيا واقتصاديا وامنيا على كلّ المستويات. يبقى أن ما يبعث على التمسّك بالامل، ولو ببصيص أمل، أن لبنان مرّ منذ 1969 في ظروف صعبة. من كان يصدّق أن القوات الفلسطينية يمكن ان تخرج يوماً من لبنان؟ من كان يصدّق أن القوات السورية ستعود الى سوريا؟ من كان يصدّق أن الميليشيات المختلفة ستحلّ ولن تبقى سوى ميليشيا واحدة تعتقد أن في استطاعتها السيطرة على البلد وتغيير حدوده وطبيعة العيش المشترك بين اللبنانيين وبين المذاهب بعد اختراق بيروت السنّية والمناطق المسيحية من كلّ الجهات وعلى كلّ المستويات. لا شكّ أن ما تشهده سوريا حاليا منعطف تاريخي على الصعيد الاقليمي. فأزمة سوريا أزمة نظام وكيان في الوقت ذاته. لماذا الاصرار الايراني على نقل أزمة الكيان السوري الى لبنان؟

 

نشوة "انتصار" القصير محدودة في الزمان والمكان

ربى كبّارة/المستقبل

تبدو نشوة "انتصار" النظام السوري في القصير، مدعوماً من "حزب الله"، محدودة التأثير في الزمان والمكان. فاحتمالات تكرار التجربة نفسها في ريف حلب أو في ريف دمشق المحاذي لسلسلة جبال لبنان الشرقية ابتعدت مع اقتراب الولايات المتحدة والغرب عموماً أكثر من أي وقت مضى من تسليح المعارضة فعليّاً بما يسمح لها على الأقل بالحفاظ على إنجازاتها، حتى لا يساهم اختلال التوازن الميداني في القضاء على أي أمل بالتوصل الى تفاهم مع روسيا على سوريا المقبلة. ويلفت ديبلوماسي لبناني مطلع على حيثيات الموقف الأميركي، الى الحركة الديبلوماسية الناشطة التي أعقبت سقوط القصير, والتي تشهدها الأروقة الرسمية في واشنطن وباريس باعتبارها دليلاً على مراجعة جذرية لمواقف داعمي المعارضة التي اتصفت حتى الآن بالتردد وبتركيز الجهود على مؤتمر "جنيف-2"، فيما تقوم روسيا وإيران و"حزب الله" بخطوات فعلية لضمان بقاء الأسد في السلطة باعتباره جزءاً من الحل السياسي ولضمان حقه في الترشح عام 2014. ويرى أن سقوط القصير قبيل المؤتمر سيدفع باتجاه تقديم سلاح فعّال للمعارضة يسمح لها بالصمود والحفاظ على مكتسباتها. ودفع زخم التحركات الديبلوماسية هذه روسيا الى التشكيك بعقد المؤتمر في الشهر المقبل كما أعلن وزير خارجيتها سيرغي لافروف بعد أن كان الاتفاق الأميركي - الروسي يقضي بعقده أواخر الشهر الجاري.

ويعتبر المصدر نفسه أن الولايات المتحدة لا تريد بالتأكيد بقاء النظام السوري لكنها لم تكن على عجلة من أمرها في التوصل الى تسوية ما. فإضعاف الطرفين يسهّل التسوية، وما تشهده سوريا يستنزف مناهضيها سواء روسيا أو إيران أو "حزب الله" أو حتى الجهاديين. ففي واشنطن يلتقي وزير الخارجية الأميركي جون كيري نظيره البريطاني وليم هيغ بعد أن ارجأ جولة كانت مقررة له هذا الأسبوع في المنطقة بسبب مشاورات تجريها إدارته حول سبل دعم المعارضة في الحفاظ على مناطقها. وتشير معلومات تحليلية إلى اقتراب الرئيس باراك أوباما من هذا القرار. فقد لفت نائب رئيس "معهد بروكينغز" السفير الأميركي السابق مارتن إنديك الى تفاقم تداعيات الامتناع عن تسليح المعارضة "لأن فرض أي حل سياسي يعتمد على الظروف على الأرض"، وإلى أن عدم تسليح أوباما للمعارضة مع نجاح النظام في هزيمتها يعني "صفعة لواشنطن". كما أكد مدير مركز البحوث "أتلانتيك كاونسيل" فريدريك هوف في حديث صحافي أن المناقشات الدائرة في واشنطن ترتكز على ضرورة قيامها "بدور محوري في إيصال الأسلحة ودعم القوى العلمانية في الجيش السوري الحر".

أما لقاءات باريس بين وزير خارجيتها لوران فابيوس ونظيره السعودي سعود الفيصل فكشفت المستور الأميركي. فقد شدّد فابيوس على ضرورة "إعادة التوازن بين قوات النظام والمعارضة" وعلى وقف تقدم الجيش السوري باتجاه حلب بقوله: "يجب أن تكون مع مقاتلي المعارضة أسلحة (فعالة) لأن الأسد لديه طائرات وأسلحة قوية واستخدم أسلحة كيماوية". وكشف أنه تحدث مع كيري بهذا الخصوص موضحاً "أن لا أحد يتحدث عن إرسال جنود ولكن يجب أن يتمكن مقاتلو المعارضة من الدفاع عن أنفسهم".

كما زار العاصمة الفرنسية للهدف نفسه نائب رئيس الإمارات العربية المتحدة رئيس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.

في المقابل، يعتبر مصدر لبناني قريب من النظام السوري أن سبحة ما جرى في القصير ستكرّ أولاً على جبهة ريف حلب حيث أعلن النظام "عاصفة الشمال" وأن التحضيرات تتصاعد من كلا الطرفين على جبهة سلسلة جبال لبنان الشرقية حيث يسهل تدخل "حزب الله". ويرى أن تلكؤ الولايات المتحدة حتى الآن يخفي وراءه تسليماً لروسيا وإيران بالتوصل إلى الحل وهو ما يصفه الديبلوماسي اللبناني المتابع لحيثيات الموقف الأميركي بـ"الهرطقة".

كما تدّل جذرية ردود فعل دول الخليج على تورط "حزب الله" في سوريا على تغيير فعلي في مواقف الولايات المتحدة وأوروبا بشأن التسليح. وقد وصلت هذه الردود الى حدّ تحميل "مجلس التعاون الخليجي" الحكومة اللبنانية مسؤولية تصرف "حزب الله" بما ينعكس سلباً على أمن لبنان وسياسته واقتصاده.

فـ"حزب الله" الذي أوهم زوراً العرب لسنوات بأنه "مقاومة" لإسرائيل، شلّ الانتخابات وتشكيل الحكومة بقدرته على زعزعة الأمن سواء بما يفتعله بأدواته المحلية أو بما استدرجه تدخله من قذائف تسقط على أراض لبنانية من الجانب السوري أو بتهديد المعترضين على أدائه، خصوصاً إذا كانوا من بيئته الشيعية، وصولاً الى القتل. والآن ها هو يعرّض مئات آلاف اللبنانيين العاملين في دول الخليج للتخلي عن أعمالهم وإقاماتهم خصوصاً مع كتابات محللين سياسيين سعوديين مثل حسن شبكشي "لبنان يجب أن يدفع الفاتورة" بما يؤشر إلى المزاج الخليجي العام.

 

عرسال الجريحة.. "شوكة" في عين الأسد

فاطمة حوحو/المستقبل

لم تعد طائرات النظام السوري تحتاج الى حجج وزير الدفاع في حكومة تصريف الأعمال فايز غصن الواهية حول وجود "القاعدة" لكي تقصف من دون حسيب أو رقيب قلب البلدة وتسقط براميلها المفخخة على أمتار قليلة من مبنى البلدية، ولم تعد صواريخ الأسد تطلب إذناً لخرق الحدود عبر الترويج لانتشار عناصر من الجيش السوري الحر أو عناصر "جبهة النصرة" لاستهداف الآمنين في منازلهم، ولم تطلب إذناً إعلامياً من وسائل إعلام الثامن من آذار لتمهّد لاعتداءاتها من نوع القدوم لمحاربة التكفيريين في صفوف أهالي البلدة، والتي قد تعتبر علي الحجيري المواطن المسالم الذي يسعى وراء لقمة أطفاله وعيش عائلته وكرامته الشخصية واحداً منهم مع أنه بالأمس القريب كان مقاوماً ضد العدو الإسرائيلي وأخ شهيد في "جبهة المقاومة" قبل أن يبيع الأسد الأب "المقاومة" وأحزابها للنظام الفارسي.

لم يعد النظام المنتصر بقوة "حزب الله" و"الحرس الثوري الإيراني" و"فيلق القدس" في القصير يحتاج الى أي مقدمات مخابراتية يرسم خططها الموالون للحزب الإلهي بمساعدة الحليف العوني المساهم في تشديد الحصار "الرسمي" على أهالي عرسال وإقفال دروب حياتهم علّهم يركعون لإرهاب "حزب السلاح"، من أجل تنفيذ خططه التوسعية في لبنان إنفاذاً لمشروع الدولة العلوية التي يبنيها له "حزب الله" عبر خوضه حروب الشوارع في زواريب حمص وحلب ودمشق بدماء الشباب اللبناني وحماية لظهر هذه الدولة لا لظهر "المقاومة"، فيبتدع مسؤولو "حزب الله" تعابيرهم عن المؤامرات والخطط التكفيرية ليبرروا إجرامهم في حق الشعب السوري تحت عنوان حماية ظهر المقاومة، ممن؟ من اللبنانيين في عرسال مثلاً أو اللبنانيين في طرابلس أو في صيدا أو في بيروت أو المتن أيضاً.

الحكاية واضحة لا تحتاج الى كثير من الخيالات حتى تكتمل تفاصيلها. وقصف عرسال بالأمس رسالة واضحة، رسالة تحذير من أن أي مطالبة بإحقاق الحق وتسليم المجرمين الذين قتلوا علي الحجيري أو غيره من أهالي البلدة، وقيام العناصر المخابراتية للحزب التي تردد أنها ترتدي ملابس الجيش اللبناني وتدور في القرى البقاعية بصحبة مخابرات سورية، من أجل التضييق على اللاجئين واعتقال عناصر سورية مشتبه بانتمائها للجيش الحر أو عناصر لبنانية تدعم النازحين وتساعد في نقل الجرحى.

أما رسالة أهل عرسال الذين حاولوا تلافي الفتن مرات ومرات وآخرها ما كان يخطط على يد بعض العناصر من العشائر المدعومين من "حزب الله"، إلا أن وعي أهل عرسال كان يفوّت عليهم الفرصة في كل مرة، لكن اليوم وصلت الأمور الى منحى جديد مع قصف طيران الجزار البلدة ببراميل متفجرة ولم تعد كلمات الاستنكار تكفي، وإلا فإن السؤال حول شرعية الدولة ودور الجيش والأجهزة الأمنية يصبح مطروحاً للبحث إذا لم تتخذ إجراءات تؤكد أن الجيش هو حامي الأراضي اللبنانية وأن الدولة مسؤولة عن الحفاظ على حدودها، وهذا ما يجب أن يدعم بإجراءات عملية وبـ"رفع الصوت" في الأروقة الدولية من أجل نشر قوات للأمم المتحدة تحمي الحدود وتراقب ما يحصل، فعرسال ليست "لقيطة" وشرعيتها في شرعية انتماء أبنائها لهذا الوطن، والذين سالت دماؤهم للدفاع عنه في الجنوب والبقاع سواء في صفوف الجيش اللبناني أو صفوف مقاومة الاحتلال الإسرائيلي.

بالأمس، تضامن آلاف اللبنانيين مع عرسال عبر مواقع "التواصل الاجتماعي"، وصدرت دعوات من أجل الدفاع عن عرسال في حال لم يردّ الجيش اللبناني على هذه الاعتداءات السافرة والخطيرة، يقول أحدهم إن "تشكيل منظمة تحرير وطنية لبنانية بات أمراً ضرورياً لتحرير الوطن والدفاع عن أهله من رجس العدو الايراني و"عملائه".

ويطالب آخر بحق الرد على العدوان من قبل الأهالي اذا لم يقم الجيش بالدفاع ويسأل مدون على "الفايسبوك" "ما هو دور الجيش اللبناني وما هي عقيدته القتالية، تأمين خطوط مواصلات حزب ولاية الفقيه مثلاً؟".

يسجل شاب العبارة التالية من وحي المناسبة: "هلي عالريح يا رايتنا العالية، قصف وتشبيح دولتنا اللبنانية"، ويقول آخر: "أحد مسؤولي "حزب الله" يعتبر أن من حق النظام السوري قصف عرسال لأنها تشكل خطراً على النظام السوري وتؤوي مسلحين سوريين، طيب ماذا عن اسرائيل التي قصفت الأراضي السورية قبل شهر علناً، هل تشكل خطراً على النظام السوري ولماذا لم يقصفها؟".

ويذكر عدد من الأشخاص الرؤساء الثلاثة وقائد الجيش والقيادات الأمنية بأن "عرسال منطقة بلبنان وأهلها يدفعون الضرائب وفواتير المياه ويشترون البنزين وأنتم تقبضون معاشاتكم لأنهم يدفعون، فيجب أن تقوموا بعملكم وتحموا البلدة من الاعتداءات السورية - الإيرانية ومن حزب الله وحلفاء اسرائيل".

يضع أحدهم صوراً عن القصف، والتي ترسم وجوه الناس المصفرة وعلامات الدهشة مرسومة في عيونهم والاستغراب ظاهر من حركات أيديهم ويكتب أخبرتني وجوه الناس في دروب عرسال قبل قليل، أنها لن تركع لطغاة العصر". يطلق أحدهم صرخة: "لما مروحية سورية بتقصف ساحة عرسال وبتقتل الناس" ما بتحتاج صواريخ المقاومة تدافع عنها وبتحتاج جماعات حقوق الإنسان و"ترو ستوري" يهزوا حالهم ويحكوا أو أن شهداء عرسال مع المقاومة الوطنية ما حدا بيعرفهم وما حدا شايفهم". يجد البعض فرصة لضحكة مريرة عن واقع الحال يكتب: "الطقس مشمس فوق بعبدا واليرزة وممطر بغزارة فوق عرسال والمناطق المحيطة مع عواصف رعدية شمالاً".

يرى أحدهم أن "الوضع خطير جداً، في السياسة، كما في الأمن وسينعكس اقتصادياً مهما حاولنا تخفيف الحمل، لذلك من الضرورة أن تتحمل 14 آذار مسؤولية رفع الوتيرة سياسياً، ويوقع نوابها مع كتلة "جبهة النضال" إذا أمكن وثيقة موجهة الى الأمم المتحدة ومجلس الأمن يطالبون فيها بتوسيع مهمة القوات الدولية لتطال كل الحدود اللبنانية البرية والبحرية وإذا أمكن تحت البند السابع".

الغضب يتصاعد شيئاً فشيئاً... تصدر مواقف رسمية، تستنكر. إلا أن النفوس لا تهدأ والكل يسأل كيف نرد الاعتداءات السورية - الفارسية - الحزب اللهية؟".

 

جمهورية الخوف

علي نون/المستقبل

لم يسبق فعلياً أن خاض اللبنانيون الى هذا الحد في هذا البحر من القلق والوجوم والتوجّس والقنوط رغم كل الذي مرّ عليهم على مدى العقود الأربعة الماضية. ولا مبالغة في الافتراض البسيط، أنّ المصطلح يشمل اللبنانيين عموماً، وليس عيّنة واحدة منهم أو جهة محدّدة بعينها أو طرفاً واحداً من أطراف الجمهورية "المنذورة" للحزن والمتآخية مع الكوارث والنائمة على شطآن التوجّس المرير من الغد وطلاسمه وأسراره وغيبيّاته.

ولا مرّة توحّد حاملو الهويّة اللبنانية كما توحّدوا في الانتماء إلى منظومة الغرف من بئر الأسئلة المستحيلة عن الآتي مع الغيب، وعن المستقبل القريب والبعيد سواء بسواء.. "توحّدوا" قبل الآن، قبل مشاركة "حزب الله" في المذبحة السورية، في تركيب توليفة من الأوهام الخلاصية والسكن فيها. وكل وهم كان لائقاً بأهله وشعارهم وطموحهم وجموحهم ومشروعهم، لكن حاصل جمعها كلها، كان تحويل لبنان إلى شيء يشبه مستشفى المجانين. وشيء يشبه المحرقة.. وأشياء أخرى كثيرة تشبه المقابر! لمرّة واحدة، يبدو الافتراض في محله من أنّ الهوية الواحدة صارت تدلّ إلى انتماءين: واحد إلى الجمهورية الكيانية وآخر إلى جمهورية الخوف. وفي ذلك تغلّب الحلم على الوهم وأمكن في لحظة سوداوية إنتاج حصيلة إيجابية من معطيات سلبية، بحيث أنّ القلق المثلّث الأضلاع الأمني والسياسي والمعيشي جعل أخيراً، مصطلح "اللبنانيين" ممكناً بالضرورة العلمية!

.. استطاع "حزب الله" أن يُحقّق بذلك ما عجزت عن تحقيقه حروب ومؤامرات ومذابح وبلايا ووصايا! حتى الوصاية السورية الدؤوبة والطويلة النفس والمدروسة والمنظمة بعناية فائقة والمنفّذة بعناية أكثر تفوّقاً لم تتمكن من اجتراح معجزة وضع لبنان واللبنانيين في تلك الحالة العدمية السوداء، وفي جمعهم تحت بيرق الجزع الوجودي المصفّى مثل العسل اليماني.. نجح ذلك الحزب في محاصرتهم ببلاياه وارتباطاته، وأقفل في وجههم كل الطرق بما فيها تلك الأثيرة المخصّصة للإفلات والهرب.. طاردهم في يومياتهم وأمنهم وسياستهم وإدارتهم واجتماعهم وأرزاقهم ويقينياتهم وأعادهم بالجملة إلى القلعة والحصار. بل طاردهم حتى في منافيهم القريبة والبعيدة. عَبَر الحدود وفرض بالقوّة ذلك الانتماء المزدوج على هويتهم الواحدة. لم يكتفِ بتحميلهم أوزاراً تنأى بثقلها الجبال في ديارهم، بل آثر أن "يوازن" بين الحاضر والغائب والمقيم والمغترب، ولم يترك ركناً واحداً في هذه الدنيا يمكن الجلوس في فيئه والبحث في تلابيبه وتحت ظلاله عن غد ما. أو عن شيء من الحياة وطقوسها وضروبها وطبائعها وأحكامها. .. أخذ اللبنانيين بجريرته، وهذه لها أوّل معلوم وآخر مجهول. لم يرضَ بـ"الاكتفاء" بعدو لا مثيل له فوق هذه الأرض اسمه إسرائيل، بل راح في سعيه ومقاومته وممانعته وإيرانيته إلى الأركان الجغرافية الأربعة للمعمورة. يفرّخ كل يوم عدوّاً جديداً ويطلق في كل حين مجسّات البحث عن "أعداء" أينما كانوا.. وحتى لو كانوا أهل عروة دينية وثقى. أو رباط وطني أو قومي واضح. أو حتى شُركاء تفرض المصالح شراكتهم! يخطئ كثيرون إن افترضوا أنّه ولاّد فتن بالجملة، عابرة للحدود والقوميات والديانات فقط. هو أكثر من ذلك ولاّد فتن بالتفصيل الممل حتى داخل بيئته!

 

وعون لم يقصّر في محرقة" القصير

كارلا خطار/المستقبل

من الرابية حتى القصير، يمتدّ "حبل" التفاهم بين رئيس تكتل "التغيير والإصلاح" النائب ميشال عون وحليفه "حزب الله".. متحالفان في لبنان ومتّفقان حول القصير بعد "كرّ وفرّ" بين الجنرال والتفاهم، حتى كان التفاهم هو الغالب و"حزب الله" هم غالبوه، فتحوّل شعار "التيار" من "عونك جايي من الله"، كما تقول كلمات أغنيته، الى "عونك جايي من "حزب الله"!". ويأتي العون من "حزب الله" بكل الطرق، إلا أن أبرزها عونه بالدفاع عن حقوق المسيحيين! كيف؟ حين تجول مواكب الحزب في المناطق المسيحية وتطلق النار مرهبة السكان ومهددة المواطنين في عقر دارهم، وحين تنقل تلك المواكب جثامين التشييع من منطقة الى أخرى مروراً بالمناطق المسيحية حيث تسبّب إطلاق النار في المرة الأخيرة بإصابة امرأة بانهيار عصبي. وكذلك حين يدخل شبان من المناطق المسيحية الى الضاحية الجنوبية فيستضيفهم الحزب في غرفه السوداء للتحقيق وطلب "النشرة" وملء استمارة عن معلومات وتوجيه اتّهامات للشبان بانتمائهم الى قوى 14 آذار.. فقبل كل شيء، وإن أراد المواطن أن يعرف ماذا في القصير.. عليه أن يعرف ماذا في لبنان! فالجنرال "نام" على قتال "حزب الله" للأطفال والنساء والشيوخ بطريقة وحشية في القصير واستفاق من سباته على وقع الاحتفالات.. أما وقد تحقق "النصر الإلهي" فيمكن للجنرال أن يبدي رأياً في الموضوع، فهلل فرحاً وصفّق لحلفائه في "الممانعة".. نجح "سقوط القصير" إذاً يمكن وبكل بساطة لكل متردد أن يدافع عن تدخل "حزب الله" في القتال، تماماً كمن ينتظر نتيجة مباراة في كرة القدم ليحسم أمره ويقف الى جانب الرابح وإن كان الحكم "المتواطئ" أو "المتآمر" هو السبب في خسارة الفريق الآخر.

وأن يكون "حزب الله" طرفاً أساسياً في القتال في سوريا، لا يؤثر، برأي الجنرال، على ما يدور في الداخل.. فالسياح بدأوا بالتوافد الى لبنان يجولون في كل المناطق، من مطار رفيق الحريري الدولي الذي يستقبل ويودّع شخصيات سورية محظورة، الى الشياح التي تشهد يومياً مواكب تشييع وإطلاق نار تُسمع حتى عين الرمانة والحازمية، والى زيارة القلاع والهياكل وأشهرها صورة الأمين العام لـ"حزب الله" على هياكل بعلبك. هذا فضلاً عن قدوم كل المغتربين اللبنانيين للاصطياف في قراهم، فتنطلق الألعاب النارية قادمة من سوريا، احتفاء بعودتهم في البقاع وعرسال وعكار..

أيها اللبنانيون "كبّروا" عقلكم فما تأثير قتال "حزب الله" في القصير، إن كان الشباب قد عادوا من الدول العربية بحثاً عن عمل في لبنان، ليس لأن اللبناني بات منبوذاً في العالم العربي، إنما لأن الأوضاع الاقتصادية مزدهرة ولأن فرص العمل متوافرة وتكفي لكل اللبنانيين. ويأتي موقف جنرال الرابيه دفاعاً عن تدخل "حزب الله" في القصير، تعويضاً عن عدم إدلائه بأي موقف على أثر قتل ميليشيا الحزب هاشم السلمان أمام السفارة الإيرانية.. إرادة من هي التي تفرض الدفاع عن القصير والسكوت عن الحقّ في قضية هاشم؟ ربّما سيحسم الجنرال رأيه في إطار اغتيالات "حزب الله" بعدما يغتال الحزب اللبنانيين فرداً فرداً ليمنعهم من اعتراض طريقه الى الجنة عبر تكفيره كل الشعب اللبناني.. فهل من يقتل فرداً من أهل طائفته سيحمل الخير لحليفه أو لأهله؟ في كل الأحوال، فإن شباب "التيار الوطني الحرّ"، حين كان هذا التيار حرّاً بما تعنيه كلمة حرية من استقلالية في عهد الوصاية، كانوا يواجهون بصدورهم مع رفاقهم في قوى 14 آذار التعذيب وتنكيل جيش النظام السوري بهم.. فهل يتنكّر الجنرال اليوم لما عاناه شبابه وغيرهم ممن قضوا شهداء على مذبح الوطن لإسكاتهم؟ وإن لم يرَ الجنرال أو يشهد على جرائم حليفه في القصير، تراه لم يلقِ نظرة على الاغتيال العلني والمباشر لهاشم؟ لكن ما "يحرق" قلب الجنرال، هم النازحون السوريون وخصوصاً الجرحى منهم فيقول "هناك جرحى يدخلون إلى لبنان بالمئات، وهنا لا بد أن نتساءل: بناء على أي اتفاقية يدخلون، ومن يرعاها؟" فقد ظنّ عون بأن إدخال الجرحى والاعتناء بهم يجب أن يتم بناء على اتفاقية بين النظام السوري والحكومة اللبنانية، كالاتفاقيات "المسارية والمصيرية" التي ربطت البلدين.. فيما أن إغاثة جرحى الحرب تعود الى ما بعد الحرب العالمية الثانية، وهي جزء لا يتجزأ من حقوق الإنسان المنقولة من اتفاقية جنيف لحماية جرحى الحروب. وما كان هذا العدد الكبير من الجرحى ليأتي الى لبنان لولا قتال حليفه للشعب السوري.. وإذا كان الجنرال متضايقاً من الجرحى والنازحين، فعليه إما أن يلوم نفسه وإما أن يقصّر "حبل" تفاهم القصير.

 

دول مجلس التعاون لن تستهدف اللبنانيين أو الشيعة منهم وإنما المتورطون دون سواهم

إجراءات "الخليجي" ضد مصالح "حزب الله": زمن التسامح انتهى

بيروت - "السيا&