المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

يوم 29 حزيران/2013

عناوين النشرة

*رسالة كورنثوس الثانية الفصل الرابع/من 16حتى10/الحياة بالإيمان

*بالصوت/قراءة إيمانية للياس بجاني في خطورة قتل الحس النقدي وفي عهر قادة يعبدون تراب الأرض/أهم الأخبار/13

*مروان شربل: ملك ثقافة التخويف والتجويف والتجديف و"الأبوملحمية" الفاقعة/الياس بجاني

*إشكال بين مرافقي نديم الجميّل والمعترضين على التمديد، الرئيس الجميّل مستنكراً: الحادث ينم عن الفلتان السائد في البلد

*اجراءات جديدة ضد "حزب الله" في الخليج؟

*الجيش تحت القانون أيضاً/علي حماده/النهار

*معارضون للتمديد يهجمون على موكب نديم الجميل ويجرحون سائقه والدعاية العونية تتهّم المعتدى عليه

*حزب الله يقتحم المنازل في صيدا

*اجتماع خليجي الخميس المقبل لدرس سبل اتخاذ اجراءات ضد حزب الله

*وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري يقر بوجود مقاتلين شيعة عراقيين ومن حزب الله في سوريا

*حزب الله" بعد الأسير: إعادة التموضع صيداوياً

*هيومان رايتس ووتش" تطالب بتحقيق في مقتل نادر البيومي في مستشفى عسكري بعد اشتباكات صيدا

*بان: قتال "حزب الله" في سوريا يقلقنا والتزامات الـ1701 لا تـزال معلقـة

*الوطن": لبنان إما يخوض حربا أهلية أو يستعد لها أو يلملم جراحه منـها

*متابعة "14 آذار" في زحلة تجتمع الاسبوع المقبل/النائب عاصم عراجي: لا معلومات عن المُستهدف في الإنفجـار

*يوم "غضب المساجد": فوضى في مسجد الزعتري في صيدا ودعم للأسير في طرابلس... سوسان: الجيش هو الضمانة للسلم الاهلي ولوحدة لبنان

*تفجيران استهدفا موكباً لحزب الله في زحلة

*هل تطير الجلسة العامة الاثنين اذا لم يوقع ميقاتي المرسوم؟ إشكال دستوري حول تفسير المادتين 33 و69 يخفي جوهر الخلاف المذهبي والتجاذب الرئاسي

*رئيس الجمهورية وقع بعد استقباله السنيورة والحريري وسوسان على العريضة المدنية "بيكفي خوف"

*السنيورة والحريري سلما سليمان مذكرة طالبت بإحالة ملف أحداث صيدا على المجلس العدلي وبمنع المظاهر المسلحة

*أحمد الأسعد يخاطب الجيش: المشكلة في سلاح "حزب الله"

*النائب السابق محمد عبد الحميد بيضون لإسقاط ديكتاتورية السلاح في الشارع

*سمير فرنجية يطالب الجيش بتدابير حاسمة حماية للمؤسسة العسكرية

*ميقاتي: التعدي على الجيش مرفوض وندعو القيادة لوضع حد فوري لاي تجاوزات منعا لاستغلالها

*أبو فاعور عاد من السعودية "فارغ اليدين"

*فارس سعيد بعد زيارته جعجع:المسيحيون ضد الفتنة السنية الشيعية ويجب بذل الجهود للحفاظ على الاستقرار

*الحراك المدني واصل تحركه الرافض للتمديد واعتصم مجددا في ساحة رياض الصلح

*حزب الله سـلم الشقق بعدمـا ازيل "الاسير" وفد 8 اذار جال في صيدا: مرتاحون للوضع

*السنيورة من السراي: أي تعد على الجيش مرفوض وصيدا لن تقبل بأن تكون مسرحا لاستباحتها

*ميقاتي عقد اجتماعا في السراي للبحث في اوضاع صيدا السنيورة:حريصون على الجيش والسلم الاهلي وكرامة كل لبناني

*الاحرار: للاسراع في تشكيل الحكومة

*فتفت: التمديد لقهوجي وريفي

*بري عرض الاوضاع مع فهد وابراهيم والتقى وفدا تشيكيا وسلوفاكيا

*الحريري تابعت الاوضاع في عبرا والتقت مكاري ومحمد الامين: ميشال معوض:نرفض التعدي على الجيش ونطالب بمحاسبة أي سلاح غير شرعي

*السفارة الاميركية: ريتشارد أنهت زيارتها وثمنت وفاء لبنان بالتزاماته الدولية

*شربل زار مديرية الامن العام وأثنى على جهود ابراهيم

*منسقية المستقبل في طرابلس: انزال صورة الحريري في طرابلس تمثيلية

*وزير الدفاع السلوفيني تفقد كتيبة بلاده في الجنوب

*عون: القوانين والدستور أصبحت وجهة نظر في لبنان التمديد المقترح لقائد الجيش بمثابة تعيين

*عون: لا نقبل بأن يصبح شربل كبش محرقة فمسؤولية ما حدث في عبرا لا يتحملها وحده

*عاصم قانصوه: عندما تصل دعوى سليمان الى مجلس النواب سيكون لنا رأي بالقانون

*سكايز استنكر الإعتداء على الصحافيين في صيدا وحمل القوى الأمنية والعسكرية مسؤولية حمايتهم وسلامتهم

*عون ينصّب نفسه "وليّاً" على موقع "العماد"/كارلا خطار / المستقبل

*الهدوء عاد الى عبرا بعد تبادل لاطلاق النار بين الجيش ومجموعة سلفية مسلحة

*سوسان أم صلاة الجمعة الجامعة والموحدة في مسجد الزعتري : التطاول والاذلال والقهر لصيدا مرفوض وعلى الدولة تحمل مسؤولياتها

*رد دعوى جعجع ضد الضاهر و"أل بي سي"

*ازمة علاقة بين السنّة والجيش والامتحان الكبير في كيفية مواجهته الاستحقاقات المقبلة/حزب الله يتحكّم بالمعادلة العسكرية و7 أيار جديدة في مجدليون/رلى موفّق/اللواء

*انها الحرب الأهلية/نوفل ضو لموقع: الأمور تتجه لنزعة التطرف وقضية مشاركة "حزب الله" بالمعركة لا تعالج ببيان للجيش

*الخاطف الحقيقي للمطرانين في حلب: مجموعة شيشانية تنسق مع مخابرات روسيا/فادي سعد/الشفاف/"

*الأمر لـ "عون" أمير المؤمنين المسيحيين!/ بول شاوول/المستقبل

*ميشال حايك: الأسير إلى الواجهة من جديد صورة شبيهة بالـ 2005 تغير المعادلة في لبنان والرئيس سليمان وميشال عون والبطريرك الراعي في خطر

 

تفاصيل النشرة

 

 رسالة كورنثوس الثانية الفصل الرابع/من 16حتى10/الحياة بالإيمان
ولذلك لا تضعف عزائمنا. فمع أن الإنسان الظاهر فينا يسير إلى الفناء، إلا أن الإنسان الباطن يتجدد يوما بعد يوم. وهذا الضيق الخفيف العابر الذي نقاسيه يهيئ لنا مجدا أبديا لا حد له، لأننا لا ننظر إلى الأشياء التي نراها، بل إلى الأشياء التي لا نراها. فالذي نراه هو إلى حين، وأما الذي لا نراه فهو إلى الأبد. ونحن نعرف أنه إذا تهدمت خيمتنا الأرضية التي نحن فيها، فلنا في السماء بيت أبدي من بناء الله غير مصنوع بالأيدي. وكم نتأوه حنينا إلى أن نلبس فوقها بيتنا السماوي، لأننا متى لبسناه لا نكون عراة. وما دمنا في هذه الخيمة الأرضية فنحن نئن تحت أثقالنا، لا لأننا نريد أن نتعرى من جسدنا الأرضي، بل لأننا نريد أن نلبس فوقه جسدنا السماوي حتى تبتلع الحياة ما هو زائل فينا. والله هو الذي أعدنا لهذا المصير ومنحنا عربون الروح. ولذلك لا نزال واثقين كل الثقة، عارفين أننا ما دمنا مقيمين في هذا الجسد، فنحن مغتربون عن الرب، لأننا نهتدي بإيماننا لا بما نراه. فنحن إذا واثقون، ونفضل أن نغترب عن هذا الجسد لنقيم مع الرب. وسواء كنا مقيمين أو مغتربين، فغايتنا رضى الرب، لأننا لا بد أن نظهر جميعا لدى محكمة المسيح لينال كل واحد جزاء ما عمله وهو في الجسد، أخيرا كان أم شرا

الوزير مروان شربل: نق وتخويف وتنبؤات سوداوية
بالصوت/قراءة إيمانية للياس بجاني في خطورة قتل الحس النقدي وفي عهر قادة يعبدون تراب الأرض/أهم الأخبار/13

اضغط هنا لقراءة نشرة أخبارنا العربية المفصلة لليوم/
28 حزيران/13
English LCCC News bulletin for June 28/13نشرة الأخبار باللغة الانكليزية
من ضمن النشرة تعرية لواقع الطاقم السياسي والحزبي الشركات العائلية ولحال المواطن التبعي والغنمي المتخلي طوعاً عن حسه النقدي/تأملات إيمانية في واجبات المؤمن بما يخص الشهادة للحقيقة والسير على طرق الكرامة مستوحات من رسالة كورنثوس الثانية الفصل الرابع/من 01حتى15/"والله برحمته أعطانا هذه الخدمة، فلا نتوانى فيها، بل ننبذ كل تصرف خفي شائن، ولا نسلك طريق المكر ولا نزور كلام الله، بل نظهر الحق فيعظم شأننا لدى كل ضمير إنساني أمام الله. فإذا كانت بشارتنا محجوبة، فهي محجوبة عن الهالكين، عن غير المؤمنين الذين أعمى إله هذا العالم بصائرهم حتى لا يشاهدوا النور الذي يضيء لهم، نور البشارة بمجد المسيح الذي هو صورة الله"/متفرقات

مروان شربل: ملك ثقافة التخويف والتجويف والتجديف و"الأبوملحمية" الفاقعة
الياس بجاني/28 حزيران/13/من المؤسف أن وزير الداخلية اللبناني، مروان شربل، وبدلاً من أن يحمي أمن اللبنانيين المطلوب حصرياً من الدولة ومن قواها الأمنية ومن وزارته تحديداً، يقوم هو شخصياً بأسلوب مسرحي مضحك ومبكي في آن بتخويفهم وبإرهابهم. الغريب والمخيف في الأمر أن الوزير شربل يقوم إعلاميا بتخويف اللبنانيين ويبث أخبار وتوقعات وقوائم تحكي قرب وقوع اغتيالات وتفجيرات وتعديات وارتكابات أمنية. أمس بشر الوزير اللبنانيين برزمة من تنبؤات بالتفجيرات والاغتيالات المخيفة لكنه لم يقول لهم ما هي إجراءات الدولة الأمنية الرادعة. نسأل من هي مصادر معلومات الوزير الإرهابية وكيف يحصل عليها وعن طريق من وكيف ولماذا هو شخصياً يتولى الإعلان عنها؟ ترى هل لديه وثائق تثبت تنبؤاته التفجيرية هذه التي تتناقض مع المهمات الموكلة إليه؟ منطقياُ وعملياً وواقعاً الكل مدرك أن المجموعات الوحيدة التي تغتال وتفجر وترهب هي حزب الله ومخابرات الأسد وأتباعهما من الشبيحة والمرتزقة المحليين والمستوردين من إيران الملالي، فهل يا ترى هذه الجهات هي من يزود الوزير بمعلوماته، أو أنه قاري فنجان ومنجم وعالم بالغيب؟ في الخلاصة إن منطق وممارسات وأسلوب الوزير شربل تغلفها الكثير من الشكوك والأسئلة غير البريئة، كما أن ليس فيها ما يريح أو يطمئن، والأهم أنها مجردة من المصداقية، وهنا تكن الكارثة كون الشكوى يجب أن تأتي من المواطن وليس من المسؤول. هذا الوزير "النقاق والبومي" والمسرحي يجسد واقع الحكم المحكوم في لبنان، والحكم المتخلي عن واجباته، والحكم الذي يستهزئ بعقول وأمن المواطنين، وهو واقع مأساوي ومرفوض يجب التخلص منه وإلا فالج لا تعالج.

إشكال بين مرافقي نديم الجميّل والمعترضين على التمديد، الرئيس الجميّل مستنكراً: الحادث ينم عن الفلتان السائد في البلد
وقع اشكال بين مرافقي النائب نديم الجميّل والمعترضين على التمديد للمجلس النيابي في منطقة الأشرفية مما أدى الى اصابة احد مرافقيه. وفي اتصال مع قناة المستقبل، أشار النائب نديم الجميّل الى ان عدداً من الاشخاص هجموا على موكبه من دون اي سبب بالحجارة والعصي والبندورة، لافتا الى ان احد عناصر قوى الامن الداخلي التابعين لموكبه أصيب بضربة على رأسه. وكشف الجميل انه لم يكن موجودا في الموكب لدى حصول الاعتداء. بدوره، استنكر رئيس "حزب الكتائب" الرئيس أمين الجميّل الحادث المؤسف الذي تعرض له النائب نديم الجميّل، معتبرا انه ينم عن الفلتان السائد في البلد، مؤكدا على ضرورة اتخاذ الاجراءات اللازمة لمنع تكرار هكذا احداث تعبر عن جو الفلتان السائد في البلاد، مشيرا الى انه تم الاتصال بالقوى الامنية والمراجع القضائية لمتابعة القضية. الرئيس الجميّل وفي حديث لـ"صوت لبنان 100.5" أعلن ان هذه القضية ستكون مدار بحث في الاجتماع المقبل للمكتب السياسي الكتائبي وذلك على ضوء الاجراءات القضائية التي ستتخذ بحق المرتكبين.Source: kataeb.org

اجراءات جديدة ضد "حزب الله" في الخليج؟

"ا ف ب"/النهار/اعلن الامين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف بن راشد الزياني ان اجتماعا لوكلاء وزارات الداخلية في دول المجلس سيعقدون اجتماعا الخميس المقبل لدرس سبل اتخاذ اجراءات ضد المنتسبين الى "حزب الله" في دول المجلس. وكانت الدول الخليجية قررت في 10 حزيران الماضي "اتخاذ اجراءات ضد المنتسبين إلى الحزب في دول المجلس سواء في اقاماتهم أو معاملاتهم المالية والتجارية". وقال الزياني ان اجتماع وكلاء وزارة الداخلية بدول مجلس التعاون الخليجي "سيضع الاليات المناسبة لتنفيذ القرار المشار اليه بالتنسيق مع الجهات المعنية الاخرى بما فيها وزارات التجارة ومؤسسات النقد والبنوك المركزية بدول المجلس". وكان مصدر حكومي في بيروت أعلن لوكالة فرانس برس في العشرين من حزيران الماضي أن 18 لبنانياً طردوا من قطر. ويعمل في دول الخليج العربي نحو 360 ألف لبناني يحولون سنوياً إلى لبنان نحو أربعة مليارات دولار وفقاً لأرقام "النهار

 

الجيش تحت القانون أيضاً

علي حماده/النهار

حصلت أحداث صيدا المؤسفة. ووقف معظم الناس مع الجيش من دون تردد، وكذلك وقفت القيادات السياسية بجانب الجيش الذي تعرّض لاعتداء أدى الى مقتل عدد من عناصره. وقام الجيش بعملية عسكرية بغطاء كامل من مرجعيات الطائفة السنية قبل بقية المرجعيات، على أساس أن دماء عسكريين سالت غدراً بحسب الرواية الرسمية التي جرى تداولها في ذلك اليوم. انتهت العملية العسكرية بسقوط مقر الشيخ احمد الاسير وبتواريه. ولكن بدلاً من ان يفرح الناس بغلبة الشرعية وسلاحها على كل سلاح آخر، ولا سيما السلاح الذي يرفع بوجهه، خلفت العملية وما رافقها من تجاوزات، لا بل ارتكابات، آثاراً سلبية للغاية، وطرحت علامات استفهام كبيرة، بل كبيرة جداً، ليس على العملية العسكرية فحسب، بل ان الامر دفع الكثيرين بفعل ما رأوه ولمسوه وعاشوه من تجاوزات، الى التشكيك في أصل المشكلة وحقيقة الروايات الرسمية.

في الأصل كان سلاح "حزب الله" غير الشرعي هو المشكلة، ولا يزال أما ما سمي بـ"ظاهرة أحمد الاسير" فقد أتى نتيجة لغطرسة سلاح عدواني في صيدا وغيرها، وعجز الدولة واستقالتها من وظيفة حماية المواطنين الآمنين العزّل. ومن هنا قلنا: ذهب الاسير وبقي أساس الأزمة، لا بل فاقمتها مجريات الأمور على الارض خلال المعركة وبعدها. من هنا أسئلة وشكوك كثيرة، والأهم من ذلك كله غضب عارم يتهدد مصير البلاد.

بناء على ما تقدم، مطلوب من قيادة الجيش أن توضح ملابسات توقيف العديد من الأبرياء، والتعدي على شبان بتهمة مناصرة أحمد الأسير. والأهم هو دخول ميليشيات "حزب الله" و"أمل" وما يسمى "سرايا المقاومة" في القتال، وتظهر بعض الصور والمشاهد المسجلة بتنسيق مع وحدات عسكرية على الأرض. ومطلوب من قيادة الجيش معاقبة كل من اعتدى على المواطنين، أكان عسكرياً أم ميليشيوياً، وكل من تسبب بقتل مواطنين بعد القبض عليهم، أكانوا أبرياء أم مذنبين. ومطلوب وقف فوري لكل التوقيفات أياً تكن الأسباب، وعدم المس بالنساء مهما صار. ومطلوب أن يثبت الجيش انه ليس فئوياً. ما من احد فوق القانون، حتى الجيش.

لقد أدت أحداث صيدا الى مفاقمة الأزمة اللبنانية والى إعادة طرح أساس المشكلة: سلاح "حزب الله" وسلوكياته الميليشيوية، وعدوانيته المخيفة. ان ما تقوم به قيادات صيدا من مساع لتخفيف الاحتقان ليس في المدينة فحسب بل في كل لبنان، أمر جيد. لكن ما لم تتم معالجة أساس المشكلة، فكل المعالجات ستبقى سطحية وموقتة. والانفجار آت لا ريب

 

معارضون للتمديد يهجمون على موكب نديم الجميل ويجرحون سائقه والدعاية العونية تتهّم المعتدى عليه

أعلنت الصفحة الرسمية للنائب نديم الجميل عبر تويتر عن التعرض لموكبه في منطقة الأشرفية وإصابة أحد مرافقيه وطوقت القوى الامنية المكان والمعتدين نتيجة الاعتداء على موكب الجميل وذلك من أجل اتخاذ الاجراءات. وأفيد أن خمسين شابا إعتدوا على موكب الجميل في مار مخايل - الاشرفية بالعصي ! وقال الجميل للمستقبل: هجم مجموعة أشخاص بالعصي والبندورة على موكبي وهم الان محاصرون بقوى الأمن الداخلي!

وأفيد أن المعتدين، هم من المجموعة التي تتظاهر ضد تمديد ولاية مجلس النواب! في هذا الوقت، وفيما يبدو أنها محاولة تشويش من المعتدين، نشر البعض على مواقع التواصل الإجتماعي أن مرافقي الجميل إعتدوا على ناشطات وناشطي جمعية "نسوية" في الأشرفية! وسرعان ما ظهر أن الدعاية العونية، تقف الى جانب المعتدين، باعتبارها أن مرافقي الجميل هم من اعتدوا على المعتصمين أمام جمعية نسائية في الأشرفية!

 

حزب الله يقتحم المنازل في صيدا

إنه مبنى في منطقة عبرا يقطن فيه مدنيون عزّل وتحديدا 11 عائلة تضم أطفالاً ونساءً ومسنين. إلاّ أنّ ذلك لم يحل دون تعرضه للاقتحام خلال معارك صيدا الأخيرة من قبل مسلحين بملابس عسكرية وشرائط صفراء عرّفوا عن أنفسهم بأنّهم من حزب الله وقاموا بإطلاق النار في الهواء وطرد السكان من بيوتهم ليتخذوا منها مقرات لهم أثناء القتال بعد إشعال النار في الحرج المقابل للمبنى. ساعات من الرعب عاشتها شيماء مع أهلها وجيرانها وهي روت للـ mtv كيف بدأ الكابوس منذ أن اعترض أحد المسلّحين جارها الشاب الذي كان يطفىء الحريق. المسلحون الذين كانوا يستخدمون ألقابا مثل أبو زينب وكربلاء شهروا أسلحتهم على الشبان وصوّروا هوياتهم بعد تفتيش الشقق والسيارات ثم طلبوا من الجميع الرحيل وتسليم المنازل ليحولوها مراكز لهم، رغم مناشدة والد شيماء. بعد إرغامهم على الرحيل، لم تتسع السيارات لكل السكان، فاضطر الشبان والرجال، من بينهم أحد المسنين على عكازات، اضطروا للمغادرة تحت القصف سيراً على الأقدام من أتستراد نبيه بري حتى حي البرّاد. الطريق الطويلة تخللتها محطات عديدة من الرعب والذل منها رؤية مسلحين يطلقون النار ويعتقلون مدنيين عزّل في سيارة تقل جثتين. حسم الجيش المعركة وعادت العائلات إلى المنازل التي اقتحمها المسلحون ليجدوا فيها كما ترون في هذه الصور التي التقطتها شيماء: فوضى عارمة وبقايا مأكولات، أغراض خاصة مبعثرة في الغرف، أبواب مخلوعة وآثار الجزمات العسكرية عليها... كما تمت سرقة كومبيوتر، كاميرا، هواتف، أكسسوارات وعطورات وغيرها... هذه الرواية مثل باقي الروايات المشابهة برسم الأجهزة المعنية فهل من يحقق ويحاسب بعد الكشف عن هوية الفاعلين؟ جويل قزيلي

 

اجتماع خليجي الخميس المقبل لدرس سبل اتخاذ اجراءات ضد حزب الله

اعلن الامين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف بن راشد الزياني الجمعة ان اجتماعا لوكلاء وزارات الداخلية في دول المجلس سيعقدون اجتماعا الخميس المقبل لدرس سبل اتخاذ اجراءات ضد المنتسبين الى حزب الله في دول المجلس. وكانت الدول الخليجية قررت في العاشر من حزيران الماضي "اتخاذ اجراءات ضد المنتسبين الى حزب الله في دول المجلس سواء في اقاماتهم او معاملاتهم المالية والتجارية". وقال الزياني ان اجتماع وكلاء وزارة الداخلية بدول مجلس التعاون الخليجي "سيضع الاليات المناسبة لتنفيذ القرار المشار اليه بالتنسيق مع الجهات المعنية الاخرى بما فيها وزارات التجارة ومؤسسات النقد والبنوك المركزية بدول المجلس". وكان مصدر حكومي في بيروت اعلن لوكالة فرانس برس في العشرين من حزيران الماضي ان 18 لبنانيا طردوا من قطر. ويعمل في دول الخليج العربي نحو 360 الف لبناني يحولون سنويا الى لبنان نحو اربعة مليارات دولار حسب ما نقلت صحيفة النهار اللبنانية. وكان حزب الله اعلن جهارا دعمه لنظام الرئيس السوري بشار الاسد واكد مشاركته في المعارك الى جانب قوات هذا النظام. بالمقابل تدعم دول الخليج العربي المعارضين السوريين. وكالة الصحافة الفرنسية/نهارنت

 

وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري يقر بوجود مقاتلين شيعة عراقيين ومن حزب الله في سوريا

اعلن وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري ان مليشيات شيعية عراقية تقاتل في سوريا الى جانب قوات نظام بشار الاسد، وذلك في تصريح نشرته الجمعة صحيفة الحياة العربية. ونقلت الصحيفة عن زيباري قوله "لا انكر ان ثمة مقاتلين شيعة عراقيين يقاتلون في سوريا تماما كما يقاتل سنة خليجيون فيها ايضا، ولكن ذلك لا يتم من خلال سياسة حكومية عراقية" يقودها رئيس الوزراء نوري المالكي. واكد ايضا مشاركة مقاتلين شيعة عراقيين الى جانب حزب الله في النزاع السوري، وهو ما تدينه المعارضة السورية واغلبيتها، التي تحارب نظام بشار الاسد وهو من الاقلية العلوية، التي تعتبر فصيلا من الشيعة. وفي مؤتمر صحافي الجمعة في ستوكهولم اوضح زيباري ان "ليس لدي اي عدد اكيد" لاولئك المقاتلين مؤكدا انهم يعدون "بالمئات وليس بالالاف". واضاف ان "مليشيا شيعية ومن حزب الله يقاتلون في سوريا كما ان هناك فتاوى سنية كتلك التي يصدرها القرضاوي تدعو الى الجهاد في سوريا".

وفي نهاية ايار دعا الشيخ القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي للعلماء، الذي يريد مساندة الثورات العربية، السنة الى الانضمام الى مقاتلي المعارضة السورية ومعظمهم من السنة، لمحاربة قوات نظام دمشق. وبدا النزاع الذي اسفر عن سقوط مئة الف قتيل منذ 2011، حسب منظمة غير حكومية، على مر الاشهر ياخذ منحى طائفيا خصوصا منذ تدخل حزب الله. وكالة الصحافة الفرنسية

 

حزب الله" بعد الأسير: إعادة التموضع صيداوياً

لبنان الآن/يعكف المسؤولون في "حزب الله" حاليًا على تقييم التطورات التي حصلت في عبرا وصيدا، والتي أدّت إلى انتهاء ظاهرة أحمد الأسير بواقعها العسكري والأمني والمؤسساتي، إضافة إلى درس النتائج التي أدّت إليها.

لكنّ المسؤولين في الحزب لم يتوقّعوا هذه النهاية السريعة للشيخ الأسير على يد الجيش اللبناني والأجهزة الأمنية اللبنانية، بعد الخطأ الاستراتيجي الذي ارتكبه مناصروه بمهاجمة الجيش اللبناني، وإن كان "حزب الله" راقب وتابع بشكل دقيق ما يقوم به الأسير وأنصاره، وكان هناك تخوّف دائم لدى "حزب الله" و"حركة أمل" من أن يؤدي الصدام مع الأسير إلى فتنة مذهبية كبيرة وتفجير منطقة صيدا ومحيطها، وقد طلب قادة الحركة والحزب مراراً من عناصرهم التعاطي "بأكبر قدر ممكن من ضبط النفس في مواجهة استفزازات الأسير وعناصره طيلة السنتين الماضيتين". لا شكّ أن النهاية التي وصل إليها الشيخ الأسير كانت السيناريو الأفضل لـ"حزب الله" و"حركة أمل"، لأنها أبعدت صيدا ومنطقتها عن صراع سنّي-شيعي كبير قد يمتد لكل محيط صيدا وخصوصاً إلى المخيمات الفلسطينية. لكن يبدو أن ارتدادات انتهاء الظاهرة الأسيرية في صيدا لا تزال قائمة، وخصوصاً من خلال الحملة ضد "حزب الله" و"حركة أمل"، والأخبار والتقارير التي تتحدث عن دورهما الفاعل في المعركة واستمرار قيامهما بممارسات ضد ابناء المدينة أو أنصار الأسير. لذلك عمدت قيادات الحزب والحركة الى اتخاذ سلسلة اجراءات لاستيعاب الارتدادات، إنْ من خلال القيام ببعض الخطوات العملية (إقفال شقق عبرا)، أو الإبتعاد عن واجهة التحركات الأمنية والعسكرية أو العمل للمساعدة في لملمة الأضرار واحتضان أبناء المنطقة. وتشير بعض المصادر إلى وجود بعض الأفكار والاقتراحات التي يتم تداولها في اجواء الحزب والحركة من اجل تخفيف حالة الاحتقان المذهبي ودعم اجواء التهدئة، وتتولى قيادة الجهتين وبالتعاون مع بعض التنظيمات الاسلامية وخصوصًا "حركة حماس"، العمل لمعالجة اجواء التشنج. وأفادت المصادر أن "حزب الله" سمح للنائب حسن فضل الله بالإطلالة الإعلامية الأخيرة لأول مرة منذ فترة طويلة، وذلك" للردّ على بعض الاشكالات والاخبار والتقارير عن دور الحزب في احداث صيدا". وقد تكون هذه المقابلة بداية تحرك سياسي وإعلامي لحزب الله لمتابعة نتائج ما جرى في صيدا والعمل لوضع استراتيجية جديدة للتحرك على الصعيد الاسلامي والوطني لمنع تكرار ظاهرة الشيخ أحمد الأسير وتفاعلاتها.

 

هيومان رايتس ووتش" تطالب بتحقيق في مقتل نادر البيومي في مستشفى عسكري بعد اشتباكات صيدا

نهارنت/طالبت منظمة "هيومان رايتس ووتش" الناشطة في مجال الدفاع عن حقوق الانسان الجمعة باجراء تحقيق مستقل في معلومات عن مقتل شاب "تحت التعذيب" بعد تسليم نفسه الى الجيش اللبناني خلال المعركة بين الجيش وأنصار الشيخ أحمد الأسير في صيدا. وقال مدير مكتب لبنان في هيومان رايتس ووتش نديم حوري في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس ان المنظمة تلقت اتصالا من عائلة الشاب نادر البيومي اكدت فيها ان ابنها "كان لا يزال على قيد الحياة عندما انتهت المعركة بعد ظهر الاثنين" الماضي، ولم تعرف عنه شيئا بعد ذلك حتى تلقت اتصالا من المستشفى العسكري لتسلم جثته. وشدد على ضرورة "اجراء تحقيق قضائي في ظروف وفاة هذا الشاب".

كما اشار الى وجوب اجراء "تحقيق قضائي مستقل" في كل الانتهاكات التي نسبت الى الجيش، معتبرا ان "التحقيق العسكري غير كاف". وذكرت مصادر امنية ان القوى الامنية اوقفت عشرات الاشخاص للتحقيق معهم في احتمال ارتباطهم باحمد الاسير المتواري عن الانظار. وكانت هيئة العلماء المسلمين نشرت على صفحتها على موقع "فيسبوك" على الانترنت صورا لجثة البيومي التي تحمل آثار ضرب وتعذيب في مختلف انحاء جسده، مع عبارة "الشهيد نادر البيومي سلّم نفسه فتم تسليمه جثة هامدة بسبب التعذيب".

 

بان: قتال "حزب الله" في سوريا يقلقنا والتزامات الـ1701 لا تـزال معلقـة

المركزية- أعرب الأمين العام للامم المتحدة بان كي مون عن "قلقه العميق" إزاء إشتراك مواطنين لبنانيين في القتال بسوريا بما في ذلك اعتراف "حزب الله" بتورطه في هذا القتال"، مشيرا الى "تهديدات جهات خارجية لنقل قتالهم الى لبنان ردا على تورط "حزب الله" والدعوات من داخل لبنان للمشاركة في الجهاد في سوريا". واعتبر في تقريره لمجلس الأمن الدولي عن تنفيذ القرار 1701 ان "عدم إحراز تقدم في ترسيم الحدود بين لبنان وسوريا لا ينبغي أن يكون ذريعة لانتهاك خطير للأراضي اللبنانية"، محذرا من أن الآثار المترتبة على التطورات الأخيرة في لبنان والمنطقة لا تزال خطيرة. ولفت الى ان "الالتزامات الرئيسية بموجب القرار لا تزال معلقة وتتطلب اتخاذ إجراءات من جانب إسرائيل ولبنان". ولفت إلى أن "تأثير الصراع في سوريا على أمن واستقرار لبنان بات أكثر وضوحا"، معرباً عن بالغ قلقه "من زيادة ملحوظة في الحوادث عبر الحدود اللبنانية - السورية"، واستنكر هذه الحوادث داعيا الحكومة السورية وجميع المتنازعين في سوريا لوقف انتهاكات الحدود واحترام سيادة ووحدة أراضي لبنان. وحذر كي مون من أن "الآثار المترتبة على هذه التطورات على استقرار لبنان والمنطقة أصبحت خطيرة"، مطالباً "جميع الأطراف المعنية في لبنان باتخاذ "خطوة الى الوراء" في مشاركتهم في الصراع الدائر في سوريا". أما عن فرص التنقيب عن النفط والغاز في شرق البحر المتوسط، رأى انها "تظل مصالح كبيرة لكل من لبنان وإسرائيل"، لافتاً الى أن "إطلاق لبنان في الثاني من أيار الماضي امتياز حقول النفط والغاز الخارجية كان خطوة هامة نحو قدرته في نهاية المطاف لجني فوائد من موارده الطبيعية".

 

الوطن": لبنان إما يخوض حربا أهلية أو يستعد لها أو يلملم جراحه منـها

المركزية- لفتت صحيفة "الوطن" السعودية الى ان "الطائفة في لبنان تقمع حرية أفرادها، أكثر من قمع الدول الديكتاتورية لمواطنيها، حيث الخروج أو التمرد على الطائفة، يعد ليس فقط تمردا سياسيا عليها، وإنما هو تمرد سياسي وديني وتاريخي وجغرافي وعائلي كذلك"، معتبرة انه "لا يوجد في لبنان إعلام حر، وإنما يوجد فيها حرية إعلام أي حرية تأسيس قنوات وصحف خاصة من الداخل أو الخارج لتسويق منطق كل طائفة على حساب منطق الطوائف الأخرى ولبنان عموما". واشارت الصحيفة الى ان "الجيش اللبناني، أقل تسليحاً وعدداً، وأقل تدريباً، من بعض ميليشيات الطوائف، ولذلك فهو يحتاج الى غطاء سياسي، من الطوائف أو بعضها أو إحداها، من أجل التحرك لقمع فوضى تحدث هنا أو هناك"، مشيرة الى ان "ميليشيات الطوائف فغطاؤها السياسي، دوماً حاضر وجاهز، ولذلك فلديها الجاهزية للتحرك، أسرع من الجيش نفسه، وفي بعض الأحيان أكثر فاعلية منه"، موضحة ان "كل طائفة تشكو من وجود السلاح خارج الجيش، ولكنها تجمع السلاح، وتخزنه وتحدثه، بطريقة أسرع وأحدث من تسليح الجيش نفسه"، معتبرة ان "من الممكن القول ان لبنان، إما يخوض حربا أهلية، أو يستعد لحرب أهلية، أو يلملم جراحه من حرب أهلية".

 

متابعة "14 آذار" في زحلة تجتمع الاسبوع المقبل/النائب عاصم عراجي: لا معلومات عن المُستهدف في الإنفجـار

المركزية- عاد البقاع مجدداً الى واجهة الحوادث الامنية مع الانفجار الذي وقع صباحاً على اوتوستراد زحلة. اوضح عضو كتلة "المستقبل" النائب عاصم عراجي ان "الاجهزة المختصة تُتابع التحقيقات في الانفجار الذي وقع فجرا على اوتوستراد زحلة - كسارة، لكننا لا نعلم من المستهدف"، مبدياً تخوفه "من تكرار مثل هذه الحوادث، خصوصاً انه ليس الاوّل في اقل من شهرين ووضع في حديث لـ"المركزية" ما يحصل في خانة "الانفلات الامني والانتشار العشوائي للسلاح في كل لبنان، خصوصاً بعد حوادث 7 ايار ودخول "حزب الله" على خط المعارك في سوريا". وقال "لو حصرنا منذ البداية كل السلاح في يد الجيش اللبناني من خلال الاستراتيجية الدفاعية لما وصلنا الى ما نحن عليه"، مشيراً رداً على سؤال الى ان ""حزب الله" زرع ما يُسمى "سرايا المقاومة" في كل المناطق السنّية، وهذه غلطة كبيرة، والشقق الامنية التابعة له ليست موجودة في عبرا فقط وإنما في كل المناطق السنّية".

الى ذلك، اعلن عراجي ان "الهيئة التي تم تشكيلها بعد اللقاء الوطني الذي عقدته الامانة العامة لقوى "14 آذار" في مدينة زحلة الاثنين الماضي ستعقد إجتماعها الاوّل الاسبوع المقبل لمتابعة التطورات الامنية في البقاع".

 

يوم "غضب المساجد": فوضى في مسجد الزعتري في صيدا ودعم للأسير في طرابلس... سوسان: الجيش هو الضمانة للسلم الاهلي ولوحدة لبنان

امّ مفتي صيدا والجوار الشيخ سليم سوسان الصلاة الموحدة في جامع الزعتري في صيدا في "يوم غضب المساجد". وشارك في الصلاة الرئيس فؤاد السنيورة والشيخ داعي الاسلام الشهال.المفتي سوسان استنكر وشجب في خطبته الاعتداء على الجيش اللبناني. واذ توجه بالتعازي للقيادة والضباط والافراد، اكد ان الجيش هو الضمانة للسلم الاهلي ولوحدة لبنان، رافضا دعوات الانشقاق عنه ومذكرا بان الطائفة السنية جزء اساسي لا يتجزأ من مكونات الوطن ومؤسساته. وطالب سوسان بفتح تحقيق عادل وموضوعي وقانوني وشفاف مع بعض المجموعات العسكرية التي اساءت في تصرفها وانفعالها الى صورة المؤسسة العسكرية بالضرب والاساءة والمعاملة.

ورفض قيام بعض المجموعات المسلحة وغير النظامية بالاعتقالات والتحقيقات مع الناس، محمّلا الدولة مسؤولية هذا الامر. وأكد أن من حق صيدا ان تعرف عدد شهدائها واسمائهم وعدد الجرحى واماكنهم وعدد المعتقلين.

وسأل: هل يعقل ان تعتقل الناس وتلاحق من دون ضابطة عدلية واستنابات قضائية، ونحن نقول فليعاقب المذنب ولكن في ظل القانون ولا نقبل ان تساق الناس الى السجون لانهم متدينون او ملتحون ام منقبون.

سوسان شدد على ان التطاول والاذلال والقهر لمدينة صيدا امر مرفوض من اي جهة كان وعلى الدولة ان تتحمل مسؤولياتها والا فان الشارع سيفلت ويخرج الناس عن هدوئهم.

وطالب الاجهزة الامنية والمسؤولين التسهيل لاهل صيدا للوصول الى بيوتهم والى شققهم المدمرة "فكافهم ما اصابهم". كما طالب الجهات المختصة الاسراع في التعويض عن الاضرار واصلاح الخدمات، مهيبا بالدولة بان يسود النظام والقانون على الجميع في ظل خطة امنية، مشددا على ان صيدا تحت النظام والقانون. ورفض سوسان استعمال السلاح في الداخل من اي جهة كان وتحت اي مسمى كان الا سلاح الدولة والقانون والشرعية، داعيا كل القوى المسؤولة في صيدا الى المتابعة مع الجهات المعنية في الدولة حتى نصل الى الاستقرار والامن في مدينتنا.وقد اعترض انصار الشيخ احمد الأسير على كلمة المفتي سوسان في صيدا. كما هتف مصلّون بحياة الشيخ الأسير.

طرابلس

وفي الشمال عم غضب في جامع طينال في طرابلس، حيث قطعت خطبة الشيخ محمد إمام وحصل اطلاق رصاص في الهواء. وتم قطع مداخل ساحة النور حيث توافد المتظاهرون دعما للأسير وسط اطلاق نار كثيف.

ولاحقا تم تعليق صورة عملاقة للشيخ أحمد الاسير في ساحة النور في طرابلس.

تفجيران استهدفا موكباً لحزب الله في زحلة

انفجرت عبوتان ناسفتان قرابة الخامسة والنصف من صباح اليوم على أتوستراد زحلة كسارة، وأفادت المعلومات لـLBCI أن 'العبوتين كانتا تستهدفان موكباً تابعاً لحزب الله كان يمرّ في المنطقة في تلك الأثناء، وقد عمد من كان في الموكب إلى إطلاق النار في الهواء بعد انفجار العبوتين. وقد حضرت إلى المكان عناصر من الجيش اللبناني وفرضت طوقاً أمنياً ويعمل الخبير العسكري على الكشف على موقع الانفجار في زحلة الذي خلف حفرة كبيرة وادى الى تضرر أعمدة الكهرباء، والمعلومات الاولية تشير الى ان التفجير استهدف 3 سيارات تابعة لـحزب الله وأقد احدث حفرة كبيرة ولا اصابات. أما الانفجار الثاني يبعد 10 امتار عن موقع الانفجار الاول، وقد تم تحويل السير الى الطرق الداخلية في زحلة. واكد مصدر امني، ان عبوتين ناسفتين صغيرتين عبارة عن قذيفتين من عيار 90 ملم وصلتا بصاعق، انفجرتا صباح الجمعة على الطريق الدولية في مدينة زحلة في شرق لبنان، استهدفتا 'موكبا أمنيا لم تحدد طبيعته ولم تؤديا الى وقوع اصابات. واشار المصدر الى ان انفجارت حصل لدى مرور موكب أمني مؤلف من ثلاث سيارات رباعية الدفع على الطريق الدولية في مدينة زحلة، والمؤدية الى مدينة بعلبك، لافتا الى ان مسلحين ترجلوا من السيارات واطلقوا النار في الهواء فور وقوع التفجير، قبل ان يتابع الموكب طريقه في اتجاه منطقة شتورة. وأفادت المعلومات أن العبوتين زرعتا في الحاجز الوسطي الذي يفصل بين اتجاهي الطريق الدولية، وتفصل بينهما مسافة لا تزيد عن عشرين مترا. وادى تفجيرهما الى اضرار مادية بسيطة في الحاجز والاشجار الصغيرة المزروعة فيه. وشهدت المنطقة انتشارا لعناصر من الجيش اللبناني وقوى الامن الداخلي الذين قطعوا الطريق الدولية، وحولوا السير الى طرق داخلية في مدينة زحلة التي تبعد نحو 40 كيلومترا من الحدود السورية.

 

هل تطير الجلسة العامة الاثنين اذا لم يوقع ميقاتي المرسوم؟ إشكال دستوري حول تفسير المادتين 33 و69 يخفي جوهر الخلاف المذهبي والتجاذب الرئاسي

المركزية- هي حرب مذهبية أم سجال تشريعي بين الرئاستين الثانية والثالثة قد يطيح بجلسة الهيئة العامة لمجلس النواب المقررة اعتباراً من قبل ظهر الاثنين المقبل على مدى ثلاثة أيام. الآراء متضاربة والدستوريون منقسمون في تقديم التفسير الشافي للجدل القائم حول أحقية مجلس النواب في التشريع من دون فتح دورة استثنائية باعتبار ان الدورة مفتوحة تلقائياً بعد استقالة الحكومة والهادفة الى عقد جلسة للتصويت على الثقة وهي وجهة النظر التي يتبناها رئيس مجلس النواب نبيه بري وقد دعا الى الجلسة بالاستناد اليها والى نص المادة 69 من الدستور التي ابقت باب الاجتهادات مفتوحاً باشارتها الى أن "مجلس النواب يصبح حكماً في دورة انعقاد استثنائية حتى تأليف حكومة جديدة ونيلها الثقة". أما وجهة النظر الأخرى التي يتسلح بها رئيس الحكومة نجيب ميقاتي الذي لن يوقع مرسوم فتح الدورة الاستثنائية راهناً فتستند الى ضرورة فتح الدورة باعتبار تلك المفتوحة مخصصة فقط للحكومة ولا يحق التشريع خلالها الا في حالات الضرورة القصوى وكل ما هو خلاف ذلك يشكل مخالفة دستورية لا يمكن قبولها. إلا ان السجال الدستوري لا يعكس سوى الوجه الظاهر للخلاف الناعم الذي بدأ يتظهر الى العلن بين الرئاستين الثانية والثالثة لا سيما بعد حوادث عبرا وارتفاع منسوب الاحتقان الى ذروته في الشارع الإسلامي، وقد حضر الموضوع بقوة خلال الاجتماعات التي عقدها رؤساء الحكومات السابقون وآخرها لقاء الأمس بين ميقاتي والرئيسين تمام سلام وفؤاد السنيورة، واعتبرته مصادر مطلعة مثابة رد على مداولات هيئة مكتب المجلس وموقف الرئيس بري ونائب حزب الله نوار الساحلي الذي ادلى به خلال اجتماع رؤساء اللجان ومقرريها، وفيه "أنه يجب عدم ربط عمل المجلس بأي توقيع من رئيسي الجمهورية والحكومة لأنه قد لا يكون هناك السنة المقبلة لا رئيس جمهورية ولا رئيس حكومة". وأشارت المصادر الى ان رؤساء الحكومات لاحظوا في هذا الموقف نية مبيتة لتفريغ الرئاستين الأولى والثالثة لتصبح كرة الدولة في ملعب الرئيس بري. ويقول مصدر قضائي عليم لـ"المركزية" ان من غير الجائز التشريع خلال الدورة المخصصة لمنح الثقة للحكومة وان الحاجة ضرورية لدورة استثنائية، ولو سلمنا جدلاً ان امرا طارئاً استجد على المستوى الوطني السيادي يستوجب التشريع فإن جدول الأعمال الموزع لجلسة الاثنين لا يمت الى الطوارئ بصلة وقد يكون البند التاسع عشر هو الوحيد الممكن الركون اليه للتشريع في هذه الحال. ولم تستبعد مصادر نيابية مواكبة ان يوضع ملف التشريع مقابل تشكيل الحكومة، معتبرة ان رفض الرئيس ميقاتي توقيع مرسوم الدورة الاستثنائية يعكس بوضوح هذا الاتجاه ومشيرة الى ان نواب قوى 14 آذار قد يغيبون عن جلسة الاثنين لتطيير نصابها.

 

رئيس الجمهورية وقع بعد استقباله السنيورة والحريري وسوسان على العريضة المدنية "بيكفي خوف"

وطنية - استقبل رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان في القصر الجمهوري في بعبدا بعد ظهر اليوم، الرئيس فؤاد السنيورة والنائبة بهية الحريري ومفتي صيدا الشيخ سليم سوسان ورئيس البلدية محمد السعودي وناشطين من المجتمع المدني في المدينة.

ونقل الرئيس السنيورة والنائب الحريري "صورة عن الواقع الذي حصل وما هو قائم بعد العملية العسكرية الاخيرة، وبعض الممارسات التي تحصل في بعض الاحياء وضرورة معالجتها ووضع حد لها"، وابديا ثقتهما الكاملة برئيس الجمهورية وطالبا بأن "يوعز الى المعنيين بوجوب التعاطي في مرحلة ما بعد العملية، بما يعيد الثقة بالدولة وبمؤسساتها كافة وفي طليعتها الجيش"، معبرين عن دعمهم له ومشددين على "رفض المدينة بفاعلياتها دخول أي تطرف اليها".

واشار الرئيس السنيورة والنائب الحريري والشيخ سوسان الى ان "الامر يحتاج، الى جانب لملمة الوضع الميداني، الى مبادرة من المجتمع المدني لاعادة بناء جسور الثقة، حيث تم اطلاق عريضة مدنية بعنوان "بيكفي خوف" تنطلق من صيدا الى كل لبنان، وحملت اول توقيع للرئيس سليمان وتعلن تمسك المواطن اللبناني بحقه المدني في العيش بسلام في دولة الحقوق والواجبات".

 

السنيورة والحريري سلما سليمان مذكرة طالبت بإحالة ملف أحداث صيدا على المجلس العدلي وبمنع المظاهر المسلحة

وطنية - سلم وفد من فاعليات صيدا يتقدمه الرئيس فؤاد السنيورة والنائبة بهية الحريري مذكرة الى رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان، حول تطورات الأوضاع الأمنية في صيدا.

نص المذكرة

وفي ما يلي نص المذكرة كاملة: "فخامة رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال سليمان المحترم، تحية وبعد،

بداية، نتقدم من فخامتكم بخالص آيات الشكر والتقدير للجهود التي بذلتموها في متابعة تطورات الأوضاع الأمنية في مدينة صيدا لحظة بلحظة في ظل الأحداث المؤسفة التي عاشتها المدينة مؤخرا، وعلى تجاوبكم الدائم مع رغبة وارادة ابنائها في قيام وتعزيز دور الدولة القادرة والعادلة وفي إحلال الاستقرار في مدينة صيدا.

فخامة الرئيس، على أثر الاعتداء على الجيش والأحداث الأليمة التي حصلت يومي الأحد 23 والاثنين 24 حزيران 2013 في منطقة عبرا وامتدادها إلى أكثر من منطقة في المدينة، فإن المدينة تشهد حاليا حالة من تصاعد القلق والمخاوف حيال بعض الوقائع والممارسات التي تسجل في المدينة ومحيطها، والتي نضع نبذة عن بعض منها بين أيديكم:

- الملاحقات والتوقيفات العشوائية بحق عشرات الشبان والقيام بالمداهمات التي تطال اماكن سكنية، خلافا للأصول القانونية، إضافة إلى ثبوت قيام مجموعات مسلحة بتوقيفات وتحقيقات مما يثير الغضب والذعر والرعب في صفوف المواطنين، ويؤدي بالتالي إلى التسبب بنقمة شعبية عارمة، ولا سيما أن ذلك يترافق مع القيام ببعض الملاحقات لأشخاص لا اشكال عليهم ولم يشاركوا في اي اعمال تتصل في المشكلة التي حصلت لا من قريب أو بعيد.

- عودة بعض المجموعات المسلحة التابعة لحزب الله وما يسمى بسرايا المقاومة وبعدد أكبر من السابق مع كامل سلاحهم وعتادهم الى شقق ومكاتب لهم في منطقة عبرا ومحيطها.

- ظهور كثيف للسلاح بأيدي المجموعات التابعة لحزب الله وسرايا المقاومة وحلفاء الحزب في صيدا، استنادا إلى تصاريح حمل اسلحة معطاة لهم.

- رفع الأعلام والرايات الحزبية في أكثر من منطقة وحي في مدينة صيدا بطريقة استفزازية.

فخامة الرئيس،

بناء عليه، فإننا نتقدم من فخامتكم، بصفتكم رئيسا للدولة وحاميا للدستور، وحاملا لأمانة الحفاظ على السلم الأهلي والعيش المشترك وعلى حقوق وكرامة المواطنين اللبنانيين، بهذه المذكرة متمنين على فخامتكم اعطاء توجيهاتكم والإيعاز إلى من يلزم من اجل تحقيق ما يلي:

أولا: في موضوع التحقيق والملاحقة

1- في وجوب إحالة ملف أحداث صيدا - عبرا إلى المجلس العدلي، حيث أن الأحداث التي عصفت بصيدا من شأنها أن تهدد السلم الأهلي والأمن الداخلي للوطن، وحيث أن هذه الأحداث تحمل آثارا ومخاطر على مستوى كل الوطن. وعليه، فإننا نرى ضرورة إحالة هذا الملف إلى المجلس العدلي أصولا، وبأسرع وقت ممكن.

2- في ضرورة قيام مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية بالتحقيق شخصيا في أحداث صيدا - عبرا ريثما يحال الملف على المجلس العدلي.

نظرا لطبيعة الأحداث وخطورتها من جهة، وحفاظا على حقوق وكرامات الناس من جهة مقابلة، وعملا بأحكام أصول المحاكمات الجزائية، فإننا نرى أن يصار إلى ما يلي:

- أن يتولى مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية التحقيق شخصيا بملف أحداث صيدا - عبرا ليتناول التحقيق الأسباب والمسببات الحقيقية والجوهرية التي أدت إلى حصول هذه الأحداث وأن يتناول أيضا جميع الجهات المشاركة في هذه الأحداث على اختلاف إنتماءاتها الحزبية والسياسية، وكذلك تحديد هوية جميع الأشخاص الذين سقطوا من المسلحين، وكذلك الجرحى من هؤلاء.

- أن تضع الأجهزة المعنية المختصة لائحة محددة بأسماء الأشخاص الملاحقين وتحديد دورهم في تلك الأحداث.

- عدم التوقيف العشوائي لمجرد كون الشخص المعني كان مؤيدا للشيخ أحمد الأسير او أنه كان يتردد الى مسجده.

- عدم التوقيف على اساس الالتزام الديني او على اساس الشكل (اطلاق اللحى).

فخامة الرئيس،

أنتم الأكثر دراية وعلما أن كل ما قد يصدر من أخطاء من قبل العناصر المولجة بالتحقيق يطال بالسوء صورة الدولة التي يجب عليها أن تتصرف كأب لكل اللبنانيين وذلك بشكل عادل ومتساو ومن دون أي انحياز أو تمييز.

ثانيا: في موضوع المظاهر والممارسات المسلحة، نرى ضرورة الالتزام والتنفيذ الفوري:

- بإخلاء واغلاق كافة الشقق والمكاتب التي تستخدم من قبل المجموعات المسلحة في منطقة عبرا ومحيطها وفي كل حي من احياء المدينة. وعدم السماح بأن يكون هناك أي سلاح فيها غير سلاح المؤسسات العسكرية والأمنية الشرعية.

- بمنع المظاهر المسلحة على اختلافها في كافة احياء وشوارع صيدا ومحيطها وسحب وعدم اعطاء أي تراخيص حمل اسلحة لأي جهة كانت في المدينة.

- وقف رفع الأعلام والرايات الحزبية في مختلف احياء ومناطق صيدا ومحيطها ومنع اي ممارسات استفزازية من اي فريق كان، وملاحقة المخالفين والمخلين بالأمن.

فخامة الرئيس، نتوجه إليكم بهذه المذكرة، وكلنا ثقة بأنكم ستتجاوبون معها لجهة التزام المعنيين بتنفيذ بنودها. فأنتم وعلى رأس جميع اللبنانيين تعلمون أن الاستقرار والطمأنينة يكون عبر العدل والتوازن في الحكم والأحكام.

إن سكان وأهالي مدينة صيدا، رغم كل التجارب العصيبة التي مرت عليهم حرصوا دائما على الوقوف إلى جانب الدولة ومؤسساتها، وخصوصا الأمنية منها، ومن حقهم ان يطالبوا الدولة ومؤسساتها بالتصرف في المدينة بعدل ومن دون تمييز مع الالتزام بالتطبيق الحازم للقانون واحترام حقوق الإنسان واعتماد المعيار الواحد وليس المعايير المزدوجة. فسكان مدينة صيدا الذين يفخرون بانتمائهم إلى لبنان وبالتزام تطبيق القانون يشعرون بأن هذه الإجراءات التي تطبق بحقهم هي إجراءات غير عادلة ولا تطبق بحق الآخرين الشركاء في الوطن. ان هذه الممارسات تؤدي ولا شك إلى تأسيس لحالات احتقان لا مصلحة للبنان ولا للبنانيين على مختلف انتماءاتهم فيها".

 

أحمد الأسعد يخاطب الجيش: المشكلة في سلاح "حزب الله"

المستقبل/التقى المستشار العام لـ"حزب الانتماء اللبناني" أحمد الأسعد، سفيرة الاتحاد الأوروبي في لبنان أنجلينا أيخوريست، وتناول البحث الأوضاع العامة. وفي بيان أصدره بعد اللقاء قال الأسعد: "توقفنا أمام الأحداث الأخيرة التي مرّ بها لبنان، والمشهد المأسوي الذي شهدناه منذ يومين في صيدا". ورأى أن "هذا الفلتان والظهور المسلّح البارز لا يريده اللبنانيون، فبعد التصرّف الطبيعي للجيش في اليومين الأخيرين في صيدا، لا نستطيع الآن وفي هذه اللحظة، إلا الوقوف بجانب الجيش اللبناني والمجاهرة علناً بأن هذا هو الجيش الذي نريد، نريد جيشاً قوياً وحاسماً". وخاطب الجيش قائلاً: "لقد قضيت على أول مربع أمني وكان لا بد من القضاء عليه، ولكن ماذا عن المربعات الأمنية الأخرى التي أصبحت تناهز عدد المواطنين؟، ماذا عن المواطنين الذين يأملون بالعيش تحت حمايتك ورعايتك ولا يجدون سبيلاً؟ ماذا عن هاشم الذي استشهد بدم بارد تحت أنظارك؟، ألا يستحق هذا الشهيد أن ترعاه وألا تقبل إلا أن يسطّر مذكرات توقيف للمجرمين الذين لا أستطيع حتى اليوم أن أصفهم، وما يليق بهم إلا أبشع الصفات وهي التي لا تمت أصلاً إلى مفهوم الإنسانية؟، ماذا عن المجرمين الذين نشرت جميع المواقع صورهم وهم بالجرم المشهود؟، ماذا عن المتهمين بالاغتيالات الذي وعد (الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن) نصرالله بعدم تسليمهم حتى بعد مئة سنة؟". أضاف: "أيها الجيش العزيز، أنت تعرف أن الأسير وأمثاله ليسوا إلا نتيجة مشكلة أساسية واحدة، المشكلة التي هي سبب داء هذا الوطن، والتي هي سبب شعور المواطنين بالظلم، والإقتناع بأن ليس هناك من يحميهم أو يحاسب المعتدي عليهم، وهي سلاح "حزب الله".

 

النائب السابق محمد عبد الحميد بيضون لإسقاط ديكتاتورية السلاح في الشارع

المستقبل/طالب النائب السابق محمد عبد الحميد بيضون، المجتمع المدني اللبناني وقوى 14 آذار بـ "النزول الى الشارع بعد تحضير كبير تحت عنوان إسقاط ديكتاتورية السلاح وديكتاتورية المليشيات، وإلاّ فإنّ لبنان متجه الى الخراب". ورأى في حديث إلى إذاعة "الشرق" أمس، أنّ "حزب الله عندما فقد ورقة المقاومة راح يبحث عن ورقة أخرى هي المذهبية"، معتبراً أنّ "الطائفة الشيعية مشحونة بشكل لم تعرفه من قبل". وطالب بـ "تعاط مختلف مع الطائفة الشيعية وبلغة مختلفة"، مشيراً الى أن "المدخل الى التعاطي المختلف يكون بوضع مؤسسات الدولة أمام مسؤولياتها وليس وضع المؤسسات بيد حزب الله".

وشدد على "ضرورة أن يكون المنطلق في التعاطي مع الطائفة الشيعية وولائها للدولة ومؤسساتها هو الجيش، وأن المدخل يكون بإزالة المربعات الأمنية من الضاحية الجنوبية، التي حوّلها حزب الله الى سجن كبير، وأبناء الضاحية الى سكان مخيم"، مذكراَ بأنّ "الشيعة كانوا يفاخرون بالإنفتاح، أما اليوم فقد تحوّلوا الى سكان مخيم". وسأل: "لماذا لا يدخل الجيش الى الضاحية ولماذا يغيب عنها ولماذا تغيب كل المخافر الأمنية؟ وهل ستبقى المؤسسة العسكرية تتلقى أوامرها من حزب الله من واقع أنهم ينفذون مصلحة وطنية؟". وأكد أن "حزب الله" لن يسمح بتشكيل الحكومة "لأنه لا يريد مصلحة البلد"، معتبراً أن "على الرئيس المكلف أن يتفاهم مع رئيس الجمهورية ومع الزعيم الدرزي (وليد جنبلاط). وفي حال غياب أي تضامن فإن الرئيس المكلف لن يشكل الحكومة". وشدد على أن "تشكيل أي حكومة موجود فيها حزب الله هي إحراج وتوريط للبلد كله"، معرباً عن اعتقاده ان "جزءاً من تجرؤ حزب الله سببه ضعف الرئيس (نجيب) ميقاتي الذي لم يُسجّل له أي إنجاز وهذا مؤسف، فقد كان ضعيفاً جدا"ً. وسأل الشيعة: "هل نسيتم موسى الصدر وقضيته الوطنية التي تحمي لبنان، وهي تقدم مصلحة لبنان على مصالح سوريا وايران؟ ولماذا لا تطالب الثنائية الشيعية بمعرفة مصيره؟". ودعا الرئيس سليمان الى "الدعوة الى لقاء يجمعه بقائد الجيش والوزارات الامنية وحاكم البنك المركزي والهيئات الاقتصادية لترسيم خط نهائي وفك ارتباط مصير الوطن بالميليشيات، وتطبيق القرار 1701 بالتعاون مع المجتمع الدولي واقله اعلان فك الارتباط الامني بين الجيش وحزب الله، وان يعلن الحزب وضع سلاحه بإمرة الجيش ولو اعلان نوايا، والاعلان عن بدء تنفيذ القرار 1959 بنزع سلاح الميليشيات ولو استغرق الامر سنوات". ووصف ما نفذ في صيدا بأنه "7 ايار مصغر"، مؤكداً أن "الدخول الى دارة بهية الحريري او محاصرتها ينم عن حقد على بيت الحريري ومحاولة اذلال السنة".

ودعا نواب 14 آذار الى "مقاطعة الجلسة النيابية الاثنين المقبل، لأن الرئيس بري اعتدى على صلاحيات رئيس الجمهورية وهو يملك الحق الحصري بالدعوة الى فتح عقد استثنائي"، سائلاً: "لمصلحة من يجري تجاوز موقع رئيس الجمهورية؟ ولماذا الاستعجال بالتمديد للعماد (جان) قهوجي. ولماذا يشارك تيار المستقبل في ذلك من دون الاتفاق مع قهوجي او اللقاء به على ثوابت رئيسية؟".

 

سمير فرنجية يطالب الجيش بتدابير حاسمة حماية للمؤسسة العسكرية

المستقبل/ رأى عضو الأمانة العامة في قوى 14 آذار النائب السابق سمير فرنجية أن "ما حصل في صيدا مخيف فالدولة عاجزة عن مواجهة خطر الحرب". وأكد وجود محاولات لتسييس الجيش، الذي طالبه بـ"اتخاذ تدابير سريعة وحاسمة حماية للمؤسسة العسكرية وحتى لا تتكرر مآسي الماضي حين ضُربت وحدة الجيش فأصبح أداة في الحرب الدائرة". وقال في حديث الى إذاعة "الشرق" أمس: "لا نعرف ما إذا كانت ستجرى الانتخابات بعد 17 شهراً أم سيكون البلد في حالة حرب". ولفت الى "حالة إحباط سائدة"، واصفاً الواقع الحالي بأن "البلد في مكان والقوى السياسية في مكان آخر". وحمّل "حزب الله" مسؤولية كبرى "لأنّه لم يتعلّم شيئاً من التجارب الماضية"، سائلاً: "الى أين الاتجاه؟". واعتبر أنّ "لإيران مصلحة في أن تمتد الحرب الأهلية من حدودها وحتى شواطئ البحر المتوسط لأنها خسرت مواقعها بسبب الربيع العربي"، مؤكداً استحالة تغيير الوضع في سوريا "فالنظام سيسقط وما يحصل من معارك وسقوط ضحايا هو لتأخير سقوطه". ورأى أن "موقف حزب الله انتحاري بغض النظر عن السياسة". وأوضح أن "إنقاذ البلد متوقف على أشخاص مقتنعين بأمرين: الأول أن العنف لا يحل مشكلة وأن السلاح لا يؤدي إلا الى الخراب، وأن البلد لا يُبنى بشروط طائفة إنما بشروط دولة"، منبهاً إلى "عدم تفهّم القيادات الشيعية أن المشروع انتهى وأنّه علينا التفتيش عن تسوية وطنية جديدة لأن الأمور ستصل الى مزيد من التفكك والدمار".

 

ميقاتي: التعدي على الجيش مرفوض وندعو القيادة لوضع حد فوري لاي تجاوزات منعا لاستغلالها

وطنية - عقد رئيس الحكومة المستقيل نجيب ميقاتي اجتماعا لبحث الأوضاع في مدينة صيدا مساء اليوم في السرايا شارك فيه:الرئيس فؤاد السنيورة،النائبة بهية الحريري، قائد الجيش العماد جان قهوجي، الامين العام لمجلس الوزراء الدكتور سجيل بوجي، مفتي صيدا سليم سوسان، مدعي عام التميز بالإنابة القاضي سمير حمود، مدير المخابرات في الجيش اللبناني العميد ادمون فاضل، الأمين العام للمجلس الأعلى للدفاع اللواء محمد خير، رئيس بلدية صيدا محمد السعودي ورئيس بلدية عبرا وليد مشنتف.

ميقاتي

وقال الرئيس ميقاتي خلال الاجتماع: "لا بد بداية من ان نوجه تحية الدعم والتقدير للجيش اللبناني ولأرواح شهدائه، وأن نتمنى الشفاء العاجل للجرحى العسكريين، أردنا عقد هذا الاجتماع لبحث مسار الأحداث الأخيرة التي وقعت في مدينة صيدا ومعالجة تداعياتها وما رافقها من وقائع ينبغي التوقف عندها منعا لتفاقمها". اضاف: "إن التعدي على الجيش اللبناني أمر مرفوض بالمطلق، من أي جهة أتى، لأن المؤسسة العسكرية تشكل صمام الأمان للدولة اللبنانية ومؤسسساتها الشرعية. ومن هذا المنطلق نحن نطلب من قيادة الجيش، التي نقدر حكمتها ومناقبيتها، أن تعالج الشكاوى التي رافقت الأحداث في صيدا بتجرد، وان يكون التعاطي مع المواطنين على قدر كبير من الحكمة والرعاية، والا يتم التعاطي معهم على قاعدة انهم جميعا مذنبون ومتورطون في الاحداث". وتابع: "هناك مسؤولون عن الاعتداء على الجيش ينبغي محاسبتهم قضائيا، ولكن هناك ابرياء لا ذنب لهم في ما حصل ولا يجوز التعرض لهم او تجاوز سلطة القانون معهم". وختم: "اننا ندعو قيادة الجيش الى وضع حد فوري وسريع لاي تصرفات أو تجاوزات قد تحصل منعا لاستغلالها، وفي الوقت ذاته فاننا ندعو جميع المواطنين الى الثقة بالمؤسسة العسكرية والتعاطي مع افرادها بأنهم اخوة ورفاق، وعدم النيل من دور المؤسسة العسكرية وتضحياتها".

 

أبو فاعور عاد من السعودية "فارغ اليدين"

الأنباء الكويتية/علمت صحيفة "الأنباء" الكويتيّة أنّ وزير الشؤون الاجتماعيّة في حكومة تصريف الأعمال وائل أبو فاعور عاد من المملكة العربيّة السعوديّة وبعد لقائه الرئيس سعد الحريري "خالي الوفاض" (فارغ اليدين)، على مستوى المخارج التي اقترحها رئيس "جبهة النضال الوطني" النائب وليد جنبلاط لمشكلة إشراك "حزب الله" في الحكومة. وأشارت الصحيفة إلى أنّ "انعكاسات ما جرى في عبرا في صيدا من تورط "حزب الله" في المواجهة بين الجيش وجماعة امام مسجد بلال بن رباح الشيخ أحمد الأسير، بدت جلية في تكوين موقفه من الموضوع الحكومي".

 

فارس سعيد بعد زيارته جعجع:المسيحيون ضد الفتنة السنية الشيعية ويجب بذل الجهود للحفاظ على الاستقرار

وطنية - عرض رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع مع منسق الأمانة العامة لقوى الرابع عشر من آذار فارس سعيد في معراب الأوضاع في لبنان والمنطقة. عقب اللقاء، حذر سعيد من "خطورة الأحداث المتنقلة من مدينة الى مدينة، ومن منطقة الى أخرى والتي تضع لبنان ومؤسساته في خطر". وأعلن أن "التوافق مع جعجع كان مشتركا ولا سيما على المستوى المسيحي بحيث أكدنا أهمية دور المسيحيين الذين هم ضد الفتنة السنية - الشيعية في لبنان، اضافة الى وجوب بذل كل الجهود للحفاظ على استقرار البلد والسلم الأهلي من باب القناعة بهذا الوطن الذي نحن بحاجة الى مكوناته، باعتبار أن تجربة المسيحيين المريرة خلال الحرب أثبتت أنه في كل مرة تنكسر الوحدة الوطنية لدى بيئة معينة ينعكس ذلك انكسارا على مستوى الوطن ككل". أضاف ان "المسيحيين ليسوا في موقع المتفرج على ما يحصل بل هم جزء لا يتجزأ ومكون أساسي في هذا البلد ولديهم دور يجب أن يقوموا به والا يتخلوا عنه". وأكد سعيد "دعم كل المؤسسات الوطنية في الدولة وعلى رأسها الجيش، ولكننا في الوقت ذاته نطالب هذا الجيش، انطلاقا من حرصنا عليه، ان يكون عادلا في تعامله مع الجميع حتى لا يشعر أي مواطن في لبنان بأن هناك صيفا وشتاء تحت سقف واحد." وأمل أن "يأخذ الجيش بعين الاعتبار الملاحظات التي يطرحها رؤساء الحكومات وبعض العلماء والشخصيات السياسية في البيئة السنية".

وكشف سعيد أنه اتفق وجعجع على "القيام ببعض المبادرات داخل قوى 14 آذار مع كل القيادات السياسية من أجل التأكيد على الوحدة الداخلية ودعمنا الكامل لمؤسسات الدولة الواحدة".

وردا على سؤال، أعرب عن "خشيته من اندلاع حرب في لبنان نتيجة الوضع الخطير الذي نشهده والذي يمكن أن ينزلق باتجاه أو بآخر، ولكننا نؤكد أمام الرأي العام اللبناني بأننا سنبذل كل الجهود مسيحيا ووطنيا من أجل تثبيت السلم الأهلي في لبنان". وعن اتفاق قوى 14 آذار على التمديد لقائد الجيش العماد جان قهوجي، لفت سعيد الى أنه "لم يتم التداول بهذا الموضوع داخل 14 آذار، ولكن ما يهمنا هو أن تسير الأمور بالاتجاه الصحيح وأن يخضع عمل المجلس النيابي للأصول الدستورية، فعلى سبيل المثال إن غابت الحكومة عن جلسة مجلس النواب أو لم تنعقد دورة استثنائية، حينها يعني أن هذا التمديد لم يأخذ المنحى الدستوري".

ودعا الى "ضرورة الحفاظ على الدستور والنظام اللبناني باعتبار أن شل حكومة تصريف الأعمال وعرقلة تشكيل حكومة جديدة، ولو أن رئيس الجمهورية يلعب دورا مهما ولكن ضمن إطار الصلاحيات المعطاة له إذ لا يمكنه تجاوزها، كل هذه العوامل تؤدي الى حصر السلطة في يد المجلس النيابي، الأمر الذي يشكل خللا في التركيبة الداخلية اللبنانية"، مشددا على "وجوب الحرص على هذا التوازن في لبنان وألا تذهب الأمور نحو أرجحية عسكرية في بيئة معينة أو أرجحية دستورية نحو بيئة معينة أخرى". الى ذلك، استقبل رئيس حزب القوات والد الشهيد الرائد بيار بشعلاني، جورج بشعلاني يرافقه رئيس بلدية المريجات فيليب بشعلاني.

 

الحراك المدني واصل تحركه الرافض للتمديد واعتصم مجددا في ساحة رياض الصلح

وطنية - نفذ "الحراك المدني للمحاسبة" اعتصاما مساء اليوم، في ساحة رياض الصلح قرب مبنى العازارية رفضا للتمديد للمجلس النيابي، وسط تعزيزات امنية مشددة ووضع عوائق حديدية على المداخل المؤدية الى ساحة النجمة. وشارك في الاعتصام حشد كبير من ممثلي هيئات المجتمع المدني ورفعت خلاله الاعلام اللبنانية واليافطات التي تدعو نواب المجلس الى "الرحيل لان مجلسكم غير شرعي"، كما أطلق المشاركون الهتافات المنددة بسياسات الحكومة الجائرة على الصعد الأمنية والسياسية والاجتماعية. وتلا عاصم مرتضى بيانا بإسم "الحراك المدني" توجه فيه الى أعضاء المجلس بالقول: "بكل وقاحة تدعون لعقد اجتماعات الهيئة العامة وكأن شيئا لم يحصل، كأنكم لم تمددوا من دون وجه حق، وكأن الموضوع قد أصبح وراءكم بعد أن عطلتم المجلس الدستوري وكل مؤسسات الشعب اللبناني وكأن شيئا لم يكن". أضاف: كأن الأحداث الأمنية التي عاشها ويعيشها لبنان منذ فترة في صيدا وطرابلس وفي مناطق عديدة، مجرد أوهام مشبوهة نسجتموها لتستغلوها للتمديد بعد أن أوصلتم البلاد الى هذه الأحداث بخطاباتكك وحساباتكم الضيقة، التي لا تأخذ بعين الاعتبار أي دستور أو منطق". وتابع البيان: "توجتم فشلكم المقصود في التراضي الأمني وفي عدم المحافظة على حد أدنى من الأمن، هل ما زالت ذريعة الانتخابات مقابل الأمن تقنع أحدا؟ ألم تكن الأحداث الأمنية في أوجها في العام 2005 وقد أجريت الانتخابات في موعدها؟ ألم تجري انتخابات 2009 في ظل توترات أمنية في طرابلس شبيهة بما نشهده اليوم؟ كفاكم كذبا ونفاقا فأنتم بالنسبة الينا مجموعة فاشلين مغتصبي سلطة ومتآمرين على السلم الأهلي". وتوجه الى الرأي العام بالقول: "كفانا هوانا، كفانا رضوخا واستسلاما وكفانا سكوتا، ان الوضع لم يعد يحتمل، حاولوا تضليلنا بأن الوضع الأمني لا يسمح بإجراء انتخابات، وعليه لا بد من التمديد لأنفسهم حفاظا على الاستقرار، وها نحن نشهد في الأيام التي تلت التمديد تدهورا خطيرا في الوضع الأمني". وأشار الى أن "السلطة المسؤولة والتي تهتم بشأن الوطن والمواطن تعمد في حالات خطيرة كالتي نمر بها، الى العودة الى الشعب والاحتكام اليه من خلال إجراء انتخابات وفق قانون انتخابي عادل يضمن صحة التمثيل لكل شرائح الشعب، تنقذ البلاد من الانقسام والخراب". وأكد أن "الذريعة الأمنية لم تقنعنا يوما، وها إنها سقطت اليوم لتكشف عن النوايا الحقيقة للطبقة السياسية وهي استغلال السلطة وتوزيع الغنائم وتعميق الانقسام". وألقيت في الاعتصام كلمات لناشطات في المجتمع المدني من صيدا وطرابلس.

 

حزب الله سـلم الشقق بعدمـا ازيل "الاسير" وفد 8 اذار جال في صيدا: مرتاحون للوضع

المركزية- تدرس قوى 8 آذار بعناية الاتهامات الموجهة اليها بمشاركة فصائلها المسلحة ومساندة الجيش في اقتحام المربع الامني للشيخ احمد الاسير في عبرا الاحد الماضي. وتوقفت خلال جولة موسعة في المدينة واجتماع استثنائي لهيئة التنسيق فيها امس امام محاولة ضرب انجاز الجيش الذي نجح في ازالة كل عناصر التوتير والتفجير التي كانت تشكلها حالة الاسير والاصرار على الاستمرار بالحملة على المقاومة وسلاحها في صيدا وكل لبنان، حيث بادر "حزب الله" الى سحب ذريعة وجود الشقق السكنية التي تؤكد مصادره انه كان يسكنها طلاب من تعبئته التربوية يدرسون في المدينة باعتبار ان اي ضرورة لايجاد حالة من التوازن مع الاسير وجماعته انتفت اذا كانت موجودة. واكدت مصادر قيادية في 8 آذار لـ"المركزية" اننا نأخذ في الاعتبار بيان الجيش الذي اشار الى حجم الفبركات الاعلامية والسياسية ومحاولة زج حزب الله في التصدي البطولي لضباط وجنود الجيش للحالة الاسيرية ونحن ننتظر التحقيقات التي ستجريها قيادته، فهي خاضت المعركة وكانت موجودة وستحدد صحة او عدم صحة هذه الفبركات".

واعتبرت المصادر ان "بث صور تظهر مشاركة عناصر مدنية الى جانب الجيش وهي تضع شارات صفراء سخيف جداً ولا يمت الى الواقع بصلة. فهل يعقل اذا سلمنا بمنطق هؤلاء اذا ارادت المقاومة ان تشارك او شاركت بعملية التصدي لجماعة الاسير فهل تظهر بهذا الشكل الفاضح؟، فعلى الاقل يحرص المشارك على إخفاء هويته". واضافت:" نتمنى على هؤلاء الرجوع الى بيان قيادة الجيش التي اكدت ان العناصر المدنية من مديرية المخابرات والسترات السوداء التي كانوا يرتدونها مكتوب عليها مديرية المخابرات وتكفي العودة الى الافلام المسجلة للمحطات المتلفزة التي كانت تنقل وقائع الاشتباكات مباشرة على الهواء لتبيان الامر بعيداً من التلفيق والمونتاج، على اي حال نحن في انتظار التحقيقات التي ستُجرى". وتابعت:" لسنا متفاجئين بما يجري نعتقد ان الشعور القاسي بخسارة الاسير وفشل تحركه ومحاولة ربط هذه الخسارة بتدخل اطراف غير الجيش فيها، هدفها تضييع الانجاز الذي تحقق والتضحيات التي بذلت. جولة موسعة: وكشفت المصادر عن جولة قام بها ممثلو احزاب 8 آذار الى المرجعيات الصيداوية والفلسطينية وتلت اجتماعهم الموسع في مقر التنظيم الشعبي الناصري بعيداً من الاعلام. وشملت بالاضافة الى النائب السابق اسامة سعد كلاً من الشيخ ماهر حمود والشيخ عفيف النابلسي والدكتور عبد الرحمن البزري وقيادات فلسطينية. وعبرت هذه الشخصيات عن ارتياحها لانتهاء احداث عبرا وهي تسعى جاهدة الى لملمة ذيولها وإعادة اللحمة بين مختلف مكونات النسيج الصيداوي بعيداً من لغة التحريض والعنف واستعمال العصب المذهبي لنشر بذور الشقاق. كما نفت القيادات علمها باي ضلوع مسلح لسرايا المقاومة في تصدي الجيش لمربع الاسير الامني او الاحداث التي تلتها من استفزازات واعتقالات ووضعت كل هذه الافتراءات في سياق الحملة على المقاومة.

وعن اخلاء الشقتين السكنيتين في عبرا شددت المصادر على انها "بادرة ايجابية من حزب الله وتأتي بعد انتهاء حالة الاسير. واذا سلمنا جدلاً انها كانت تحتوي عناصر للمقاومة وهدفت لايجاد نوع من التوازن مع حالة التسلح التي كان يقوم بها، فمن الطبيعي ان تزال بعد انتهاء الحالة". وتابعت لم تحتج ازالتها الى اية وساطة لسحب الذريعة التي يتخذها تيار المستقبل لمهاجمة المقاومة وسلاحها رغم ان حزب الله اكد مراراً لدى مراجعته في موضوع الشقق ان ساكنيها هم من الطلاب وليسوا مسلحين". وحول الاعلان عن سقوط ضحايا من مقاتلي الحزب في صيدا خلال الاحداث في عبرا لفتت المصادر الى ان "اشتباكات حصلت على اطراف حارة صيدا ووادي عبرا ومنطقة شرحبيل بعد ان كان مسلحو الاسير الهاربون من المربع الامني يفتحون النار على العناصر الموجودة لمنع تسللهم الى هذه المناطق او محاولة نقل المعركة اليها ولا سيما في حارة صيدا".

اجماع على التمديد: وفي موضوع التمديد للقيادات الامنية والعسكرية ولقائد الجيش العماد جان قهوجي خصوصاً، اعلنت المصادر عن "توجه شامل في قوى 8 آذار وفي مقدمهم الرئيس نبيه بري وحزب الله لتأييد التمديد"، لكنها اشارت الى "تباين مع التيار الوطني الحر يعود الى طريقة تفكير العماد ميشال عون الذي يريد من حلفائه ان يسيروا معه من دون مراعاة الهواجس والخصوصيات لكل فريق سياسي. فبعدما حصل في صيدا صار التمديد للعماد قهوجي اكثر الحاحاً واكثر من ضرورة وطنية، فليس مسموحاً المس بالاستقرار الداخلي الذي يرسخه دور المؤسسة العسكرية الضامن، واي فراغ في قيادتها غير مقبول لانه سينعكس حتماً على الاستقرار والسلم الاهلي في ظل حملات تصفية وشل دور الجيش ومحاولة تطييفه وشق صفوفه". لا لريفي: ونفت في المقابل اي "تبدل في رأي 8 آذار حول التمديد للواء اشرف ريفي، فما زالت المعارضة موجودة بل زادت بعد احداث طرابلس الاخيرة واعلانه الانتماء السياسي الواضح لتيار المستقبل، وهذا يجعل امر عودته مستحيلاً الى قيادة الامن الداخلي والتي يفترض انها مؤسسة جامعة لكل اللبنانيين وليست ملكاً او حكراً على حزب او طائفة".

 

السنيورة من السراي: أي تعد على الجيش مرفوض وصيدا لن تقبل بأن تكون مسرحا لاستباحتها

وطنية - رفض الرئيس فؤاد السنيورة، بعد اجتماع السراي، "أي تعد على الجيش اللبناني من أي مصدر كان"، وقال: "التقينا مع فخامة الرئيس على مدى أكثر من ساعة ومع دولة الرئيس، في حضور قهوجي ورئيس المخابرات لتأكيد أهمية الدور الذي يلعبه الجيش ودور هذه المؤسسات في الحفاظ على السلم الاهلي". ورفض "أي تعد على الجيش اللبناني من أي مصدر كان"، لافتا إلى أن "أي شهيد من الجيش هو شهيد كل لبنان"، وقال: "كانت هناك عناصر من غير الجيش موجودة على الأرض ،وساهمت في القصف". وأكد "الحرص على السلم الاهلي والعيش المشترك والمؤسسة العسكرية التي يجب أن تحظى بثقة اللبنانيين"، وقال: "يجب أن يكون هناك إلتزام كامل بحقوق الانسان، فهناك شواهد على أن هناك إرتكابات وعمليات ضرب وتنكيل بالناس. هناك مداهمات تقوم بها مجموعات حزبية، وصيدا لن تقبل بأن تكون مسرحا لاستباحتها، فهناك غضب شديد في صيدا وشعور بالقهر. المطلوب الاحترام الكامل لحقوق الانسان، فعمليات التنكيل في صيدا غير مقبولة، وقائد الجيش وعدنا بأن هذا الامر سيتوقف. وأكد "أهمية إقفال المراكز المسلحة"، وقال: "نحن ضد أي علم أو صورة موجودة في مدينة صيدا".

 

ميقاتي عقد اجتماعا في السراي للبحث في اوضاع صيدا السنيورة:حريصون على الجيش والسلم الاهلي وكرامة كل لبناني

وطنية - عقد رئيس الحكومة المستقيل نجيب ميقاتي اجتماعا لبحث الأوضاع في مدينة صيدا مساء اليوم في السرايا شارك فيه: الرئيس فؤاد السنيورة، النائب بهية الحريري، قائد الجيش العماد جان قهوجي، الامين العام لمجلس الوزراء الدكتور سجيل بوجي، مفتي صيدا سليم سوسان، مدعي عام التميز بالإنابة القاضي سمير حمود، مدير المخابرات في الجيش اللبناني العميد ادمون فاضل، الأمين العام للمجلس الأعلى للدفاع اللواء محمد خير، رئيس بلدية صيدا محمد السعودي ورئيس بلدية عبرا وليد مشنتف.

الرئيس ميقاتي

في خلال الاجتماع قال الرئيس ميقاتي: "لا بد بداية من ان نوجه تحية الدعم والتقدير للجيش اللبناني ولأرواح شهدائه، وأن نتمنى الشفاء العاجل للجرحى العسكريين .أردنا عقد هذا الاجتماع لبحث مسار الأحداث الأخيرة التي وقعت في مدينة صيدا ومعالجة تداعياتها وما رافقها من وقائع ينبغي التوقف عندها منعا لتفاقمها".

وقال: "إن التعدي على الجيش اللبناني أمر مرفوض بالمطلق، من أي جهة أتى، لأن المؤسسة العسكرية تشكل صمام الأمان للدولة اللبنانية ومؤسسساتها الشرعية. ومن هذا المنطلق نحن نطلب من قيادة الجيش، التي نقدر حكمتها ومناقبيتها، أن تعالج الشكاوى التي رافقت الأحداث في صيدا بتجرد، وان يكون التعاطي مع المواطنين على قدر كبير من الحكمة والرعاية، والا يتم التعاطي معهم على قاعدة انهم جميعا مذنبون ومتورطون في الاحداث.

أضاف: هناك مسؤولون عن الاعتداء على الجيش ينبغي محاسبتهم قضائيا، ولكن هناك ابرياء لا ذنب لهم في ما حصل ولا يجوز التعرض لهم او تجاوز سلطة القانون معهم".

اضاف: "إننا ندعو قيادة الجيش الى وضع حد فوري وسريع لاي تصرفات أو تجاوزات قد تحصل منعا لاستغلالها ، وفي الوقت ذاته فاننا ندعو جميع المواطنين الى الثقة بالمؤسسة العسكرية والتعاطي مع افرادها بأنهم اخوة ورفاق وعدم النيل من دور المؤسسة العسكرية وتضحياتها".

السنيورة

بعد الاجتماع تحدث الرئيس السنيورة فقال:"لقد حضرنا اليوم كوفد يمثل مدينة صيدا، بنوابها ،رئيس بلديتها ومفتيها وأيضا ممثلين عن المجتمع المدني ورئيس بلدية عبرا، وكان لنا مناسبة في ان نلتقي مع فخامة رئيس الجمهورية على مدى أكثر من ساعة، ثم اجتمعنا مع دولة الرئيس في حضور قائد الجيش ومدعي عام التمييز ومدير المخابرات واللواء خير، وكانت مناسبة للكلام بمنتهى الصراحة، ومن منطلق الحرص على الدولة واحترامها، وللتأكيد على أهمية الدور الذي يلعبه الجيش اللبناني والمؤسسات الأمنية والحرص على تعزيز هذه المؤسسات ودورها المهم في الحفاظ على السلم الأهلي وعلى لبنان بلد العيش المشترك والعلاقات السوية بين كل مكوناته. أكدنا اننا نرفض رفضا باتا اي تعد على الجيش اللبناني من اي مصدر كان، وبالتالي فان اي شهيد من الجيش اللبناني هو شهيد كل لبنان، وشهيد مدينة صيدا، كما أكدنا على تعزيتنا بجميع الشهداء الذين سقطوا بسبب هذه الأحداث من مدنيين وعسكريين، وأيضا الأبرياء الذين سقطوا بسبب هذه الأحداث.

كان الاجتماع مناسبة لتذكر الدور الذي لعبته صيدا على مدى سنوات حياتها في الحرص على كرامتها وسلمها الأهلي وعلى دورها في لبنان وعلى العيش المشترك وانها كانت وجميع ممثليها في صلب الدولة في المراحل الدقيقة والحاسمة التي مررنا بها، أكان ذلك في العام 2000 مع وقفة الرئيس الحريري، او كان ذلك في العام 2007 عندما وقفنا ضد العملية الإرهابية التي قامت بها منظمة "فتح الإسلام"، ام كان في العملية التي جرت في الكويخات وكذلك ايضا في هذه العملية التي وقفنا فيها ،ومشى معنا وبادر الى هذا الاجتماع رؤساء الحكومات يوم الاثنين الماضي، في التصدي لهذه العملية الاجرامية التي حصلت والتي عبرت عن هواجس لدى قطاع كبير من اللبنانيين ولدى مدينة صيدا واهلها بفعل الإجراءات التي اتخذت في هذه العملية العسكرية والتي كان لدينا ملاحظات كبيرة عليها ابديناها بكل صراحة ووضوح لسعادة قائد الجيش لكي لا يكون هناك اي غموض بالنسبة للجميع، لا سيما عندما تبين نتيجة ما جرى ان هناك تداخلا في العملية ليس فقط من قبل عناصر الجيش بل ايضا من عناصر غير الجيش كانت موجودة في مسرح العملية وساهمت في عملية القصف التي تمت على المدينة. إن هذا الامر نحن نرفضه ونعلم جميعا انه يؤدي الى حالة كبيرة من القهر لدى اللبنانيين والصيداويين، وهذا الامر الذي يجب ان نتجنبه من زاوية حرصنا الشديد على السلم الأهلي وعلى العيش المشترك وعلى المؤسسة العسكرية التي يجب ان تحرص دائما على ثقة جميع اللبنانيين، وهي القارب الاساسي الذي نود ان نمتطيه جميعا كلبنانيين وياخذنا الى المستقبل من زواية الحرص على الأمن والأمان لدى اللبنانيين".

اضاف: اود بالمناسبة وقبل ان ادخل باي تفصيل ان اقول اننا لمسنا من قائد الجيش ،ومن مدير المخابرات ،ومن دولة الرئيس ميقاتي ، ناهيك عن الكلام الذي سمعناه من فخامة الرئيس ، لكن تحديدا لمسنا لدى قائد الجيش حرصا شديدا على انه سيبحث كل الامور التي حصلت فيها تجاوزات وسيحقق بها ويقطع دابرها بشكل نهائي، ان كان بالنسبة للامور التي جرت حيث سيصار الى اجراء تحقيق شامل في هذا الشان، او كان في الاجراءات التي ستتخذ لمعالجة ذيول هذه العملية العسكرية ومتابعة الذين شاركوا في ارتكاب هذه الجريمة في مدينة صيدا، وفي كيفية التعامل مع الذين ترد بحقهم اخباريات. لقد شددنا على اهمية ووجوب الالتزام الكامل بحقوق الانسان، وهناك شواهد عديدة على حصول ارتكابات وقد ظهر ذلك من خلال مواقع التواصل الاجتماعي ورآها الجميع اللبنانيين والعالم. هناك انتهاكات لحقوق الانسان وحصلت عمليات ضرب وتنكيل بالناس ما ادى الى وفاة بعضهم كما سمعتم. كذلك يجب ان نحذر من حصول اي عملية في المستقبل لمعرفة الاسلوب الذي سيتبع وتحترم فيه حقوق الانسان بشكل كامل. لقد اشرنا الى ان الجيش ليس وحده من يقوم بعمليات اعتقال لبعض الاشخاص، وان هناك وجودا لمراكز عسكرية وهناك عمليات تتم ومداهمات تنفذها فرق حزبية، حزب الله وسرايا المقاومة وهي ترتكب ارتكابات فظيعة بحق الصيداويين.

لنكن واضحين وصريحين فان صيدا لن تقبل بان تكون مسرحا لاستباحتها وهذا غير مقبول، ونحن نعلم ان هذا الامر خطير للغاية ويجب ان نتنبه لتداعياته. كما تحدثنا في أمور وتوصلنا بها الى نتائج ايجابية في هذا الشان، واولها معرفة من هم المعتقلون وتسليم لائحة بأسماهم وبالذين أفرج عنهم وبالجرحى او الذين توفوا، لكي يكون هناك تهدئة لخواطر الناس.

بكل صراحة هناك غضب شديد في مدينة صيدا وشعور هائل بالقهر،وهذا الأمر لا يقتصر فقط على مدينة صيدا، واقول ذلك بصراحة، وهو امر خطير جدا ، يجب وقف هذا العمل من خلال إجراءات جدية حتى تنتهي هذه العمليات بالطريقة الصحيحة، والمطلوب الصدق مع الناس والاحترام الكامل لحقوق الإنسان، فنحن لسنا في "غوانتانامو" .اليوم سمعت كلاما من بعض الصيداويين في المسجد وقالوا لي اننا نرى عمليات تنكيل في مدينة صيدا، لم نشهدها ايام الاحتلال الاسرائيلي، هذا امر غير مقبول ويجب ان يتوقف، وقد وعدنا قائد الجيش بان هذا الامر سيوقف، وبالتالي معاملة الناس بطريقة أخلاقية تحترم حقوقهم ولا تلجأ الى أي وسيلة من وسائل التعذيب التي تحصل. هذه اللوائح حصلنا عليها وسيصار الى إجراء التواصل المستمر وحتما هناك مشكلة لها علاقة بكل ما يسمى المراكز العسكرية المنتشرة ومعظمها من الشقق .

صيدا موقفها واضح وصريح نحن ضد السلاح لأي فئة إنتمى وبأي يد كان إلا الجيش اللبناني والأجهزة الأمنية النظامية، هذا الأمر يجب أن ننهيه لأنه أصبح يهدد فعليا السلم الأهلي في لبنان. الأمر خطير جدا للغاية ويجب أن نتنبه الى هذا الأمر. الأمر طبيعي انه عندما يعتقل أحد الأشخاص يجب مباشرة الإتصال به من خلال الأجهزة القضائية وبالتالي يتم إبلاغ أهله وطبعا هناك طريقة من أجل أن يتولى المحامون الدفاع عنه كي لا تكون الأمور متسيبة ، ومن الطبيعي هناك ضرورة لإقفال جميع المراكز المسلحة وبالتالي معاملة الناس معاملة سلمية صحيحة لمنع المظاهر المسلحة .

نحن ضد أي علم وضد أي صورة موجودة في مدينة صيدا غير العلم اللبناني ونحن نقول هذا الكلام لأننا حريصون على لبنان وعلى سلمه الأهلي ونحن عمليا وحقيقة شديدو الحرص على الجيش وعلى ثقة اللبنانيين بالمؤسسة العسكرية ،وكل قطرة دم تسقط من عسكري هي قطرة دم تسقط من كل لبناني .نحن حريصون على الجيش اللبناني وعلى الأجهزة الأمنية وعلى كرامتها وهيبتها ولكننا أيضا حريصون على كل لبناني وعلى كرامته فهذا ألأمر طبيعي. نحن نمد يدنا الى الدولة التي نحن أشد المتمسكين بها وبقيامتها وبدورها ومن أشد المتمسكين بأجهزتها الأمنية والعسكرية، ونحن ايضا من أشد المتمسكين بأن نمد يدنا الى إخواننا في الوطن ونقول لهم تعالوا جميعا لنحول هذا الغضب الذي يساور اللبنانيين والصيداويين الى دعم للدولة لإستعادة هيبتها ودورها، وأن لا تكون هناك سلطة في لبنان سوى سلطة الدولة . فلنبدأ من صيدا كي نحقق واحة نجاح نستطيع أن نبني عليها في المستقبل. أعتقد إنه جرى الإتفاق على هذه الأمور وقد تم إنشاء خط ساخن بيننا وبين قيادة الجيش لنبني على هذا النجاح إنجازات للمستقبل . حتما هناك تداول في امور عدة ذكرها أيضا دولة الرئيس ومنها أن يصار الى تكليف الجيش تكليفا كاملا بالأمن في صيدا وأن يصار الى إلغاء المظاهر والعناصر المسلحة للحد من العمل السلبي في عملية إعتقال المواطنين .لقد حصلنا على لائحة بأسماء القتلى والجرحى والمعتقلين وسنتابع هذا الموضوع وسيصار الى تسريع عملية حصر الأضرار والبدء بإعادة تأهيل الخدمات العامة في المناطق المتضررة . من الطبيعي أن كل همنا أن نعيد تقريب المدينة الى الدولة وأن نبني حائط عمران بين صيدا وبين الدولة بعد الهزة الكبيرة التي حدثت وأعتقد أن هناك إمكانية عندما تتوافر النوايا الطيبة. اللبنانيون مثلهم مثل الصيداويين متعطشون كي تعود الدولة للقيام بدورها ، وأتمنى أن يكون ندائي هذا من مدينة صيدا كي تكون واحة إستقرار حقيقية ، خالية من السلاح وفي عهدة الجيش اللبناني ، ونتمنى على أجهزة الإعلام أن تساعدنا ايضا في هذا الخصوص .

النائب الحريري

ثم تحدثت النائب بهية الحريري فقالت :أتوجه الى اهلنا في صيدا بالدرجة الأولى في صيدا ولأهلنا على مستوى الأرض اللبنانية، لاشك بأن الغضب الذي خرجنا منه في المدينة لمقابلة فخامة الرئيس ودولة الرئيس وطبعا الأجهزة الأمنية والعسكرية، هذا الغضب سنحوله الى إرادة حقيقية بالإستقرار وإستعادة السلم والسلام في المدينة ضمن حقنا الكامل سواء في عملية إعادة الحياة السريعة وعودة أهلنا الى كل المناطق التي تضررت وتركها سكانها قسرا .وفي الوقت نفسه أحب أن أقول بأن إعادة هذه الأهداف تتطلب إرادة من كل اللبنانيين هي ليست قضية صيداوية إنما قضية وطنية بإمتياز وصيدا حاضرة لإستقبال المبادرات المدنية والأهلية، ولن تترك أي فراغ إلا وستملؤه على مستوى صيدا وعلى مستوى كل لبنان. المحطة كانت قاسية ودُفع ثمن غال جدا لكن إرادتنا قوية جدا بأن نكون نموذجا للإستقرار .

اسئلة واجوبة

وردا على سؤال عن اسباب عدم تطرقه والنائب الحريري الى العملية التي قام بها احمد الأسير وما اذا كانا يؤيدان محاكمته أجاب الرئيس السنيورة : نحن نؤكد على مبدأ المحاكمة العادلة. هناك عمل جرمي إرتكب يجب أن يعاقب عليه يجب أن يكون هناك حقوق كاملة ليتم التعامل معه مثل أي شخص يرتكب جريمة .

بدورها قالت النائب الحريري : لم آت لأرد على أي إتهامات ولا للدخول في أي سجال. نحن لدينا من المصداقية الكافية كي نكمل طريقنا ، فمنذ البداية لم نساجل ولن نساجل الآن، وهذه ليست أول إتهامات توجه الينا. بالنسبة لنا كان يوم الأحد الماضي هو يوم الرابع عشر من شباط مرة أخرى ، لأن البلد كله مهدد وليس فقط صيدا .نتمنى عليكم وتحديدا أنتم الإعلاميون، الذين نجل ونحترم ونعرف دوركم المهم ومبادراتكم المسؤولة، أن تأتوا الى صيدا لنقدم نحن وأنتم لكل الناس نموذجا حول كيف تبنى المناطق المنكوبة والتي تعرضت من دون إرادة أهلها للظلم على مدى أكثر من سنة.

وردا على سؤال حول آلية إعادة إعمار ما تهدم في صيدا أجابت النائب الحريري، "إن الهيئة العليا للاغاثة ستقوم بواجباتها وقد أعطي الأمر للمباشرة بعملية المسح ولكننا نحن لن ننتظر احدا فلدينا مبادرات أهلية لإعادة الإعمار وأهلنا والشباب، والنداء موجه الى كل لبنان والى كل من يحب أن يأتي لمساعدتنا. نريد أن نبني وأن نعيد المنطقة أحلى مما كانت وسيعود الأهل إليها ليعيشوا يإستقرار" .

وردا على سؤال حول ماهية التحقيق الذي سيجري أجاب الرئيس السنيورة: سيكون تحقيقا عسكريا وقضائيا".

 

الاحرار: للاسراع في تشكيل الحكومة

"الوكالة الوطنية للاعلام"/اكد المجلس الأعلى لـ"حزب الوطنيين الأحرار" في بيان بعد اجتماعه الأسبوعي دعمه "الجيش اللبناني انطلاقا من إيماننا بالدولة ومؤسساتها وندين أي اعتداء على أي منها وخصوصا على الجيش والقوى الأمنية المولجة أمن المواطنين واستقرار الوطن". وامل "في أن يكون ما حصل في عبرا مؤشرا إلى التزام السلوك عينه تجاه كل سلاح غير السلاح الشرعي بعيدا من الصفات التي تطلق جزافا عليه".

وأكد الحزب في بيانه "مسؤولية حزب الله في تعميم ظاهرة السلاح جراء تشبثه بسلاحه وإحاطته بهالة من القدسية واعتباره خارج التفاوض وفوق الشبهات، بينما يتم استعماله في الداخل لأهداف مذهبية وعقائدية". كما حمل "حزب الله مسؤولية الاحتقان الذي تشهده بعض المناطق نتيجة ممارساته وآخرها تورطه في القتال إلى جانب النظام السوري ومباهاته بالانتصارات التي حققها ضد الشعب السوري". ودعا المجتمعون إلى "عدم التأخر أكثر في تشكيل حكومة المصلحة الوطنية لمواجهة التحديات والاستحقاقات"، معتبرين أن "عرقلة مهمة الرئيس المكلف تقع على عاتق فريق 8 آذار المصر على الثلث المعطل وعلى رفض المداورة في توزيع الحقائب الوزارية". "..

 

فتفت: التمديد لقهوجي وريفي

المركزية- اعتبر عضو كتلة "المستقبل" النائب احمد فتفت ان "تلافي الخضات الامنية في البلاد لن يتم، ما دام هناك سلاح غير شرعي ضد سلطة الدولة"، داعيا الى "وضع هذا السلاح بتصرف القوى الامنية الشرعية من جيش وقوى امن داخلي". وقال في حديث "في حال بروز مقتضيات امنية ضرورية او سواها ما هو طارئ، فبالامكان عقد جلسة كما هو الحال في موضوع التمديد لقادة الأجهزة الامنية والعسكرية وحتى في مفعول رجعي".

واذ ايّد "ضرورة التمديد لقائد الجيش العماد جان قهوجي"، شدد على "اهمية مسألة التمديد للمدير العام السابق لقوى الامن الداخلي اللواء اشرف ريفي من النواحي الامنية والسياسية حتى لا يفهم اي تعاط بالشأن السياسي وكأنه اخذ بالقهر او الضغط"، ملاحظاً ان "الامن الداخلي انكفأ في خلال الاشهر الماضية بعد اللواء ريفي وذلك في التعاطي مع مختلف الظروف الامنية كما تم في صيدا وفي عبرا وابعد من عبرا". ورفض فتفت "وجود استثناءات في مسألة التمديد للقادة"، مشككا في "امكانية انعقاد الهيئة العامة للمجلس النيابي في ظل جدول اعمال طويل جداً".

 

بري عرض الاوضاع مع فهد وابراهيم والتقى وفدا تشيكيا وسلوفاكيا

وطنية - تابع رئيس مجلس النواب نبيه بري الاوضاع والتطورات في البلاد، وعرض بعد ظهر اليوم الوضع الامني مع المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم، في حضور أحمد بعلبكي. وكان استقبل ظهرا، رئيس مجلس القضاء الاعلى القاضي جان فهد، وبحث معه امورا قضائية وعدلية. وبعد الظهر، استقبل بري وفدا تشيكيا وسلوفاكيا ضم المدير العام لوزارة الخارجية للشؤون السياسية والامنية التشيكي بافيل فيشر، ومدير الشؤون السياسية والاوروبية في الخارجية السلوفاكية لوبومير ريهاك، والسفير التشيكي في لبنان سفاتوبلوك كومبا وسفير سلوفاكيا إيفان سوركوس، في حضور مسؤول العلاقات الخارجية في حركة "أمل" الوزير السابق طلال الساحلي والمستشار الاعلامي علي حمدان، وجرى عرض للعلاقات الراهنة.

 

الحريري تابعت الاوضاع في عبرا والتقت مكاري ومحمد الامين: ميشال معوض:نرفض التعدي على الجيش ونطالب بمحاسبة أي سلاح غير شرعي

وطنية - استقبلت النائبة بهية الحريري، اليوم في مجدليون، رئيس "حركة الاستقلال" ميشال معوض على رأس وفد من الحركة جاء متضامنا معها ومع صيدا في اعقاب الحوادث الأخيرة التي شهدتها المدينة، في حضور عضو المكتب السياسي ل"تيار المستقبل" المهندس يوسف النقيب. وقال معوض اثر اللقاء: "زيارتنا اليوم لهذا البيت الكريم هي اولا لتأكيد دعمنا وشراكتنا مع بيت يمثل لنا ولجميع اللبنانيين رمزا للاعتدال الاسلامي والتمسك بالدولة والشرعية. كما ان زيارتنا بعد هذه الظروف هي لتأكيد نمثل. ان مدينة صيدا عزيزة على قلوب كل اللبنانيين وهي ليست متروكة وانها تعنينا جميعا مسلمين ومسيحيين".

اضاف :"ما حدث في صيدا له تداعيات كبيرة، وعلينا جميعا مسؤولية وطنية ان نتداركه ليؤسس لبناء دولة ولا يؤسس لفتنة. وبالنسبة الينا هناك ثلاثة ممنوعات: الخط الأحمر الأول هو ان يتم التعدي على الجيش وافراده وضباطه، وكل يد تمتد على الجيش اللبناني تمتد على كل واحد منا لأن الجيش يشكل على مستوى الوطن المساحة المشتركة بين اللبنانيين ، واذا لم يعد هناك جيش لبناني فماذا يبقى؟ تبقى مربعات امنية وفلتان وتطرف وامن ذاتي، ونحن رأينا ان هذا المنطق كلنا ندفع ثمنه. ومن هذا المنطلق كنا كلنا داعمين للجيش ان يرد دفاعا عن الشرعية ودفاعا عن نفسه. ولكن، في الوقت نفسه، هناك محظور ثان وخط احمر ثان وامر ثان مرفوض هو ان نجد الى جانب الجيش مجموعات ميليشيوية تعتدي على الأهالي وعلى صيدا ولبنان وتشارك في القتال الى جانب الجيش، وهذا طبعا أمر غير مقبول، وغير مقبول ان نرى في صورة واحدة ميليشيا وجيش، ميليشيا وشرعية".

وتابع :"من هذا المنطلق، تم التصدي لمن تعدى على الجيش وكنا كلنا وكل اللبنانيين الى جانب الجيش. المطلوب اليوم التصدي لمنطق الميليشيا تحت أي شعار كان، الميليشيا التي تتعدى على استقرا صيدا وأمنها. ان هذا الواقع اذا وقفناه بشقه الأول نخاف ان يرتد على الجيش والدولة ومنطق الدولة ، لأنه لا توجد شرعية تستطيع ان تصنف السلاح غير الشرعي طوائف ومذاهب".

وقال :"لا نستطيع ان نصنف السلاح غير الشرعي ان هناك سلاحا غير شرعي باب اول يحق له ان يفعل ما يشاء، وسلاح غير شرعي باب ثان يحاسب. كل السلاح غير الشرعي يجب ان يحاسب. ومن هذا المنطلق نحن سمعنا تماما بالمبادرات التي يقوم بها هذا البيت والتي تقوم بها السيدة بهية، ونحن كلنا امل ان يكون ما حصل مناسبة لإستعادة سيطرة الدولة العادلة على مدينة صيدا، وهذا يتطلب ، كما تطلب التصدي لمن تعدى على الجيش، ألا نرى مجددا مظاهر مسلحة في صيدا، ولا مكان لسرايا مقاومة وغير سرايا مقاومة وغيرها من الميليشيات في صيدا، هناك مكان للصيداويين الذين يريدون العيش معا بطوائفهم المتعددة باستقرار وبسلام وبأمان. وهذا الأساس حتى الذي حدث يكون عبرة للجميع واساسا لبناء دولة ولا يكون بداية لا سمح الله لفتنة مذهبية تعم كل لبنان.

مكاري والأمين

والتقت الحريري العلامة السيد محمد حسن الأمين، وهي كانت استقبلت نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري وعرضت معه الأوضاع العامة في البلاد والتطورات في صيدا. وبحثت الحريري في رفع الأضرار في عبرا مع رئيس بلديتها وليد مشنتف، واستقبلت وفدا من "التجمع اللبناني المدني" ثم وفدا من قطاع المهندسين في "تيار المستقبل" في الجنوب.

 

السفارة الاميركية: ريتشارد أنهت زيارتها وثمنت وفاء لبنان بالتزاماته الدولية

وطنية - أفادت السفارة الأميركية في بيان، أن "مساعدة وزير الخارجية لشؤون اللاجئين والسكان والهجرة آن ريتشارد، أنهت زيارتها للبنان اليوم، والتي كانت جزءا من جولة في المنطقة للبحث في قضايا انسانية ولتقويم جهود مساعدة اللاجئين في لبنان. واجتمعت ريتشارد بوزير الشؤون الاجتماعية في حكومة تصريف الاعمال وائل أبو فاعور والممثل المقيم لبرنامج الامم المتحدة الانمائي في لبنان روبرت واتكنز ومدير البنك الدولي في الشرق الأوسط فريد بلحاج وممثلة مفوضية الامم المتحدة لشؤون اللاجئين نينت كيلي، ونائب المدير العام لوكالة "الأونروا" روجر دايفس. وكانت ريشارد قد اجتمعت أمس بالمخرجة السينمائية ندين لبكي والمؤلف الموسيقي خالد مزنر وقادة المنظمات غير الحكومية الذين يقدمون المساعدات الإنسانية في لبنان". والقت ريتشارد خلال اجتماعاتها، "الضوء على المساعدات الإنسانية التي وفرتها الولايات المتحدة للشعب السوري في سوريا والمنطقة بقيمة 815 مليون دولار، بما في ذلك ما يقارب 160 مليون دولار من المساعدات للاجئين من سوريا في لبنان والمجتمعات اللبنانية التي تستضيفهم. ويتم تقديم الأموال المخصصة للبنان إلى المنظمات الدولية، والمجتمعات المحلية، والشركاء من المنظمات غير الحكومية لتزويد اللاجئين السوريين والمجتمعات المضيفة اللبنانية بتحسينات مأوى العائلات التي تستضيف اللاجئين، وبمشاريع سريعة الأثر لتحسين الخدمات المحلية في المناطق المتضررة، إلى جانب التدريب المهني والصفوف التعليمية، والنشاطات المدرة للدخل لمصلحة السوريين واللبنانيين المحتاجين. ويوفر هذا التمويل أيضا التلقيح للأطفال وتحسين الصرف الصحي والمياه، فضلا عن تقديم المساعدة للاجئين الفلسطينيين الذين فروا من سوريا". وشددت ريتشارد على "دعوة الولايات المتحدة جميع المانحين الذين قدموا تعهدات في مؤتمر الكويت، الى الوفاء بالتزاماتهم والاستجابة بسخاء لنداء الامم المتحدة الاخير من أجل الوقوف على الحاجات المتزايدة في المنطقة، بما فيها لبنان". ورحبت ب"جهود حكومة لبنان لتلبية حاجات اللاجئين من سوريا، وشجعت الحكومة على مواصلة التعاون الوثيق مع المفوضية العليا لشؤون اللاجئين، ووكالة الأونروا، ومنظمات دولية وغير حكومية أخرى تساعد على معالجة تزايد المخاوف المتعلقة بالشؤون الإنسانية في لبنان". كما ألقت ريتشارد "الضوء على تقدير حكومة الولايات المتحدة وفاء لبنان بالتزاماته الدولية، بما في ذلك احترام حقوق الإنسان وحماية اللاجئين في لبنان". وأعادت "تأكيد جهود الولايات المتحدة "المستمرة بتقديم المساعدة للاجئين الفلسطينيين والعراقيين في المنطقة، والتزام الولايات المتحدة لبنان مستقرا وسيدا ومستقلا".

 

شربل زار مديرية الامن العام وأثنى على جهود ابراهيم

وطنية - زار وزير الداخلية والبلديات مروان شربل ظهر اليوم، المديرية العامة للأمن العام، وعقد لقاء مع اللواء عباس إبراهيم واطلع منه على أوضاع المديرية والمشاريع الجاري تنفيذها، وأثنى شربل على أعمال المديرية العامة للأمن العام على كل الصعد، وعلى "الجهود التي يبذلها اللواء إبراهيم في سبيل تطوير المديرية لترقى الى مصاف المؤسسات العالمية على مستوى الأداء والإنتاجية". وكان إبراهيم استقبل قبل الظهر النائب سيمون أبي رميا والنائبين السابقين جواد بولس ووجيه البعريني، وعرض معهم التطورات اللبنانية من جوانبها المختلفة. كذلك التقى وفدا من عائلتي المخطوفين في نيجيريا عماد العنداري وكارلوس أبو عزيز، وأبلغهما بالجهود المبذولة لتأمين الكشف عن مصيرهما وإطلاقهما سالمين، ويأتي هذا الإجتماع على أثر اللقاء الذي جمع اللواء إبراهيم مع مستشار الأمن القومي في نيجيريا الذي زار لبنان أخيرا وتم البحث معه في ما آلت إليه جهود الدولة النيجيرية في هذا الملف".

 

منسقية المستقبل في طرابلس: انزال صورة الحريري في طرابلس تمثيلية

وطنية - أصدرت منسقية "تيار المستقبل" في طرابلس البيان الآتي: "تداولت الوسائل الاعلامية المختلفة بعد ظهر اليوم خبرا مفاده بأن المتظاهرين الذين شاركوا في الاعتصام في ساحة النور دعما لمدينة صيدا وأهلها قاموا بإنزال صورة الرئيس سعد الحريري ووضعوا مكانها صورة عملاقة للشيخ احمد الأسير. ان تيار المستقبل في طرابلس يؤكد أن هذا الخبر غير دقيق وعار من الصحة باعتبار أن لا صورة أصلا للرئيس الحريري في المكان المشار اليه، بل أن عددا من الشبان افتعل تمثيلية ازالة صورة للحريري كانت بحوزتهم أساسا ثم وضعوا صورة للأسير في المكان. ويؤكد تيار المستقبل في طرابلس اليوم وأكثر من أي وقت مدى صوابية النهج الذي أرساه الرئيس الشهيد رفيق الحريري ودفع حياته ثمنا لاجله والمتمثل في حماية السلم الأهلي والعيش الواحد بين جميع اللبنانيين والحفاظ على المؤسسات الدستورية. وهو النهج الذي استمر به الرئيس سعد الحريري ومن خلفه كافة كوادر ومناصرو تيار المستقبل. وعليه، نرجو من جميع الاعلاميين الذين نقدر المجهود الكبير الذي يبذلونه في هذه الفترة، التحقق من أي معلومة تخص التيار أو رئيسه من مسؤولي التيار أنفسهم في المدينة".

 

وزير الدفاع السلوفيني تفقد كتيبة بلاده في الجنوب

وطنية - تفقد وزير الدفاع السلوفيني رومان ياكيش كتيبة بلاده العاملة ضمن إطار قوات الأمم المتحدة الموقتة "اليونيفيل" في مقر القيادة في شمع قضاء صور، حيث كان في استقباله قائد القطاع الغربي لليونيفيل قائد القوة الايطالية الجنرال فاسكو أنجيلوتي وقائد القوة السلوفينية في الجنوب الكولونيل فرانكو ليبوفيش وعدد كبير من الضباط والجنود السلوفينيين. وبعد الإستقبال الرسمي والتحية العسكرية، اجتمع ياكيش والوفد المرافق بالجنرال أنجيلوتي والطاقم الإداري في القطاع الغربي واستمع الى شرح مفصل عن طبيعة الوضع في جنوب لبنان وعن سير المهمة الموكلة لجنود حفظ السلام في سبيل الأمن والإستقرار لا سيما تنفيذ القرار 1701.وكان وزير الدفاع وصل على متن طوافة دولية اقلته من بيروت. وبعد انتهاء من الجولة عاد جوا على متن الطائرة الدولية الى بيروت. وتشارك الوحدة السلوفينية في مهمة اليونيفيل في القطاع الغربي إلى جانب وحدات إيطاليا، إيرلندا، غانا، كوريا، ماليزيا، تانزانيا والبروناي.

 

عون: القوانين والدستور أصبحت وجهة نظر في لبنان التمديد المقترح لقائد الجيش بمثابة تعيين

وطنية - اعتبر رئيس " تكتل التغيير والاصلاح" العماد ميشال عون "أن القوانين والدستور أصبحت وجهة نظر في لبنان"، واشار الى قوانين عديدة تحمل صفة معجل مكرر مقدمة منذ زمن الى مجلس النواب أغفل وضعها على جدول الجلسة المقبلة"، معتبرا "التمديد المقترح لقائد الجيش بمثابة تعيين". كلام العماد عون جاء بعد اجتماع استثنائي للتكتل قال فيه:"أهلا وسهلا بكم في هذا اللقاء الإستثنائي الذي عقدناه اليوم لدراسة جدول أعمال جلسات المجلس النيابي التي ستتم في 1 و 2 و 3 من شهر تموز، والذي سيتضمن بمجمله 19 قانونا معجلا مكررا، بالاضافة الى 45 قانونا آخرا. لقد تم إغفال قوانين عدة معجلة مكررة ولم توضع على الجدول فيما وضعت أخرى بشكل انتقائي، على الرغم من أنه ثمة قوانين لها أفضلية لم يتم بحثها، مثلا القانون الذي يتعلق باللاجئين إلى اسرائيل منذ 13 عاما، مع العلم أنه أقدم قانون مقدم. يقول دولة رئيس مجلس النواب إنه قد حول هذا القانون إلى اللجان، ولكن الله وحده يعلم لماذا قد حوله فيما هو معجل مكرر، كما أن تحويل أي قانون إلى اللجان ليس من مسؤوليته بل مجلس النواب مجتمعا هو الذي يحوله، فهو الذي يقدر ويصوت عليه. أما بالنسبة لقانون اللقاء الأرثوذكسي فهو أيضا لم يوضع على الجدول على الرغم من أنه قانون معجل مكرر فقد تم وضعه على الجدول كبند واحد في الجلسة، كذلك الأمر بالنسبة لقانون خط الغاز المعجل المكرر الذي قدمته الحكومة في آذار من العام 2012 الذي لم يوضع على الجدول أيضا فيما لو تم السير بهذا المشروع سيؤمن وفرا كبيرا للخزينة عندما ينتهي.

ما نريد أن نقوله هو أنه لا يجوز لأحد أن يسمح لنفسه بجعل هذا الموضوع استنسابيا، فهذا القانون قدمه مجلس النواب الذي يمثل الأمة بأكملها، وبالتالي لا يستطيع أحد منعها من إيصال مقترحاتها إلى مجلس النواب.

وبالطبع درسنا أيضا موضوع التمديد الذي يتضمنه جدول الأعمال، ومدى قانونيته ودستوريته ومفاعيله على الجيش وكذلك أسبابه السياسية وصياغته.. هناك الكثير من الأمور التي تحدث بدون أن نعرف لماذا تحصل، إذ يحق للحكومة مثلا أن تجتمع كمجلس النواب استثنائيا، فلماذا يريد أن يأخذ مجلس النواب صلاحيات الحكومة في تعيين ما؟ نحن نعتبر أن تعديل العمر هو تعيين ثان، والأهم من ذلك كيف تقوم مرجعيات غير مسيحية ببت تعيين يتمثل فيه المسيحيون بدون معرفة المرجعيات المسيحية أو بدون موافقتهم؟. نريد أن نعرف من قرر تقديم القانون ومن أعلم به؟ وهل تمت مناقشته مع أحد من المسيحيين ممن لهم الحق أن يتحدثوا بالقانون؟

لقد تم الحديث معي بهذا الموضوع لكنني لم أوافق عليه، فقد قلت لهم أن ما من أحد يستطيع أن يعد شخصا بأنه سيمدد له وظيفته قبل أن يأخذ موافقة الجهات المختصة. إذا كانوا يتذرعون بالأكثرية، فقد كنا بالأمس نتحدث عن الميثاقية، فليخبرونا ما هي الميثاقية؟ ولمن أعطيت هذه القدرة التعطيلية؟ لقد مررنا بأبشع تجربة للميثاقية في موضوع قانون اللقاء الأرثوذكسي لأن من قاطعوا الجلسة هم الذين يحصلون المكتسبات على حساب المسيحيين. قاطعوا الجلسة لأنهم لا يريدون أن يردوا الحقوق لأصحابها، كما أنه منذ العام 1990 وحتى اليوم يتم تعيين قائد الجيش وفرضه على المسيحيين.

على الأرجح يهمسون في أذنه: "هل تريد أن تصبح رئيسا للجمهورية؟"، بعدها يصبح كذلك، والعوض بسلامتكم، هذه هي المراكز المسيحية وتفضلوا لاحظوا ماذا يحصل، من يمثلنا في الحكم.. كل المراكز المعطاة لنا يمثلنا غيرنا فيها! رئيس الجمهورية حكم، المسلمون يقررون بشأنه وليس المسيحيين، والبرهان على ذلك التجربة التي عشناها نحن وإياكم سويا، خلل يحصل في مجلس النواب، خلل في ممارسة السياسة العامة المنصوص عليها في الطائف.. والعوض بسلامتكن. يعتمدون مبدأ "ما هو لي هو لي، وما هو لكم هو لكم ولي.." هذه سياسة غالب ومغلوب، وليست سياسة شراكة.

اليوم وصلنا إلى مرحلة دقيقة جدا، وأمام مشكلة كبيرة، بصرف النظر عن قانونية أو عدم قانونية التعيين الذي توجد اجتهادات تمنعه. لأن كل شيء في لبنان صار وجهة نظر، الدستور وجهة نظر، القوانين وجهة نظر، الأنظمة وجهة نظر، حتى الأرقام أصبحت وجهة نظر! إذا ذكرنا مثلا الرقم 33 سيقول بعضهم إنه 6، وغيرهم سيقول إنه 3.3، وأخرون سيعتبرونه 9 أي 3 ضرب 3... هذه هي حالتنا اليوم في التشريع وفي تطبيق القوانين، أي في مرحلة انحطاط قصوى في التعاطي، لأن السياسة اللبنانية لا تخضع إلى منطق ولا إلى قوانين، لذلك دائما نعيش التناقضات في السياسة، والبرهان على ذلك هو أن المجلس يلتئم باستثنائنا لمخالفة الدستور، وهذه الأمور كلها مدونة.

التمديد لمجلس النواب، التمديد لقائد الجيش ولرئيس الأركان.. ولكن هل يمددون للبنان؟ حتى يظل حيا حتى انتهاء لحظة التمديد لأنفسهم؟ نريد أن نسألهم إذ لا نعرف نحن إن كانت كل هذه الأعمال هي لإلهاء المواطنين بمواضيع ثانوية. منذ عدة أيام حصلت الأحداث في عبرا، الآن عادت واشتعلت في طرابلس، من المسؤول؟ من يتابع؟ لماذا وصل الأمر إلى هنا؟ أين مديرية المخابرات؟ لمن يعطون معلوماتهم إذا كان لديهم معلومات؟؟

رفعنا الصوت كثيرا من هنا عن النزوح السوري ودعونا لضبطه؟ لكن لا يوجد ضبط، حتى تبين اليوم أن 90% من المشاركين مع الأسير هم سوريون، وكذلك هو الأمر في طرابلس.

المسؤولون عن الأمن جميعهم مسؤولون، وجعلوا من وزير الداخلية كبش المحرقة، قد تكون عليه مسؤولية ما ولكن لا يجوز أن يضغط عليه الجميع هكذا. نحن لا نقبل أن يصبح هو كبش محرقة وأن يغطي المسؤولين الحقيقيين، لأن منع وزير الداخلية عن إنجاز عمله يأتي من سلطة أعلى منه في الوزارة، أو مجموعة سلطات.

ناقشنا كل هذه الأمور وحددنا المسؤوليات، كذلك تساءلنا عن القانون الذي قدمته في العام 2005، وهو عن لجنة برلمانية أمنية، لكن القانون أصبح عمره 8 سنوات منذ 8 سنوات تقدمت به، ولم يقر بعد لماذا؟ لأن هناك مسؤوليات ستترتب على المقصرين إذا أقر، وهو ليس فقط لمراقبة وتحديد المسؤوليات بل يمكن ان يكافئ وأن يساعد اللجان الامنية بإعطائها ما تحتاجه.. فلماذا لا يريدونه؟ لأن المخابرات والمعلومات الأمنية صارت تمر في مزاريب وتصب لدى جهات معينة في الحكم ولا يريدون لها أن تكون أمام مجلس نيابي مسؤول. لذلك عندما نتساءل عن المسؤول عند وقوع الجريمة لا نحصل على إجابة، كما لا نعلم إن تم استدراكها. بهذه الطريقة نشأ الأسير وكبر، وكذلك الأمر بالنسبة للسلفيين التكفيريين في طرابلس. عندما كانت أعدادهم قليلة ولا تتجاوز المئة أو المئتين عنصر، قلنا لرئيس الحكومة أكثر من مرة إنه لا يجب النأي بالنفس عن طرابلس، لأنه من المؤسف أن يتم احتجاز 400 ألف إنسان في طرابلس من قبل مجموعة لا يتعدى عديد أفرادها الألف عنصر على أبعد تقدير.

لا يجوز ما يحصل اليوم: لقد أقفلوا السرايا، وافتعلوا المشاكل، فانسحبت القوات المسلحة من الشارع. تتساءلون لم انسحبت القوات المسلحة؟؟ لأنهم يمنعون الحسم في هذا الموضوع.!!! لا يجوز الإستمرار باللعب هكذا، نحن لا نريد أن نلعب ألعابهم.. ساعات قليلة أبعدت صيدا عن الفتنة، إذ كانت ستقع بين حارة صيدا والجوار. هم يلعبون لعبة خطرة على كامل الأراضي اللبنانية، لأن كل الناس سيتدخلون عندما يشعرون أنهم بخطر.

أنادي ضمائر من يجتمعون في مجلس النواب غدا وبعد غد، أو من يجتمعون في حكومة تصريف الأعمال، أو في في الحكومة التي ستتألف، لأقول لهم إنه إذا أردوا أن يشرعوا، أو أن يصرفوا الأعمال، أو أن يألفوا الحكومة، بهدف السهر على الأزمة، من الأفضل أن يبقى كل منهم في منزله، لأننا سنكون على درجة كبيرة من الإنحطاط، كل أولا أمام نفسه، إلا إذا كان مشاركا بالجرائم التي ترتكب في الشارع. أمن المعقول أن يتفقوا جميعهم على خرق القوانين، ولا يتفقون على وقف الصراع الدموي الذي يحصل في الشارع؟؟ ماذا يمكن أن نقول للناس؟ إتفقوا على التمديد لأنفسهم، واتفقوا على التمديد لقائد الجيش؟ أين الجيش وأين الخطط العسكرية لتسليحه؟ أهكذا يكافئون كل الجيش؟ قلنا في السابق إنه لا يمكن أن "يقرش" ضحايا الجيش. الجيش بجميع عناصره يدافع عن الوطن وليس بعنصر أو اثنين.. لن أغوص في التفاصيل أكثر مما ذكرت تاركا هذا الموضوع لجلسة مجلس النواب إذا تم انعقادها.

حوار

ثم أجاب عن أسئلة الصحافيين:

سئل: هل من الممكن ألا تنعقد جلسة مجلس النواب؟

اجاب: أعتقد أن هناك احتمالا لعدم انعقادها.

سئل: صحيح أن قائد الجيش هو من الطائفة المارونية، ولكن هل صحيح أن نقود معركة ضد التمديد كمعركة مسيحيين وخصوصا أن الجيش هو لكل الطوائف؟

اجاب: ما علاقة المركز الماروني بتحديدهم من يجب أن يشغله؟ ما علاقة التمديد بالطوائف؟ أتعتقدون أننا نستغني عن الطوائف في الجيش؟ فليعينوا قيادة سليمة تخلف القائد الحالي ونحن ندعمهم. لدينا الكثير من الكفاءات في الجيش، وكما يحصل على صعيد مجلس النواب، تستطيع الحكومة في الحالات الإستثنائية وعند الضرورة الإنعقاد وتعيين قائد جديد للجيش. هذه اللعبة ليست طبيعية لا يزال أمامنا ثلاثة أشهر، فما علاقة الموضوع؟ بالإضافة إلى ذلك، أنا أريد أن أسأل الجميع: من يعين مدير الأمن الداخلي؟ من يعين مدير الأمن العام؟ من يعين مدير القوى الأمنية؟ من يعين مدير الشرطة القضائية؟ ما هذا المزاح؟ هل يملكون قوى الأمن والشرطة القضائية والأمن العام ليعينوا مدراءهم؟ أم أن هذه هي السياسة العليا المتبعة في الحكومة؟ على الجميع أن يعلموا أننا موجودون. لسنا تبعيين لأحد، ومشاركتنا ستكون كاملة ولا يمكن لأحد أن يقرر عنا.

 

عون: لا نقبل بأن يصبح شربل كبش محرقة فمسؤولية ما حدث في عبرا لا يتحملها وحده

وطنية - ترأس رئيس تكتل "التغيير والإصلاح" النائب العماد ميشال عون اليوم، اجتماعا استثنائيا للتكتل في الرابية. وعلى الاثر، قال عون: "هناك إغفال لقوانين معجلة مكررة لم توضع على جدول الجلسة العامة مع أن لها أفضلية. إذا، الأمر أصبح إنتقائيا، فالقانون الأرثوذكسي لم يوضع مع أنه معجل مكرر، وهناك قانون خط الغاز أيضا مع أنه يؤمن وفرا وفيرا للخزينة".

أضاف: "يمثل النواب الأمة، ولا أحد يمنعهم من إيصال إقتراحاتهم إلى مجلس النواب. درسنا أسباب التمديد وصياغته، ولغاية الآن هناك أمور كثيرة لا نفهم لماذا تحصل. لم أوافق على قانون التمديد، وإذا تذرعوا بالأكثرية فيجب أن نعلم ما هي الميثاقية؟ هل هي قدرة تعطيلية؟ لقد مررنا في أبشع تجربة للميثاقية عندما لم يقبلوا بإعطاء الحقوق إلى المسيحيين".

وجدد رفضه "التمديد لقادة الأجهزة الأمنية"، متسائلا: "من يمدد للبنان كي يبقى حيا؟ لماذا يأخذ مجلس النواب صلاحيات الحكومة وكلاهما في حال إستنسابية؟"، وقال: "لا يمكن وعد شخص بالتمديد قبل موافقة الجهات المختصة. ومنذ عام 1990 حتى اليوم، يعينون قائد الجيش ويفرضونه على المسيحيين. لقد وصلنا الى مرحلة دقيقة، ونحن أمام مشكلة كبيرة، حيث كل شيء في لبنان أصبح وجهة نظر، الدستور وجهة نظر والقوانين والأرقام كذلك".

أضاف: "هناك مرحلة إنحطاط قصوى في التعاطي، ولن تخضع السياسية اللبنانية الى منطق ونعيش التناقضات في السياسة. ونحن لا نقبل بأن يصبح وزير الداخلية والبلديات مروان شربل كبش محرقة، فمسؤولية ما حدث في عبرا لا يتحملها فقط وزير الداخلية".

 

عاصم قانصوه: عندما تصل دعوى سليمان الى مجلس النواب سيكون لنا رأي بالقانون

وطنية - اعتبر عضو تكتل نواب بعلبك - الهرمل النائب عاصم قانصوه في تصريح ان "الدعوى التي اقامها رئيس الجمهورية ضده، وكلف بها وزير العدل "بمعنى رفع الحصانة" عندما تصل الى مجلس النواب يكون لنا رأي بالقانون سواء بالشكل او بالمضمون". وقال: "اما في ما يخص ابعاد الدعوى السياسية التي اقامها علي رئيس الجمهورية والمحاكمة بالخيانة العظمى لجهة خرق الدستور اللبناني وتجاوزاته الدستورية ووضعها في خانة الخيانة،وتقديم الشكوى الى مجلس الامن عن طريق ديريك بلامبلي، ومساواته بين سوريا واسرائيل، فهذا وضع عدائي. ليس في مصلحة الشعب اللبناني والدولة اللبنانية خرق اتفاق الطائف، من خلال الشكوى التي قد تكون انطلقت من الاميركيين وبعض الدول الخليجية, والقرار هنا يعود الى الشعب اللبناني، فما حصل احدث حالة من العداء بسبب الشكوى التي تندرج تحت مسمى الخيانة العظمى". وسأل النائب قانصو ما هي مصلحة الشعب اللبناني بأن يتقاتل مع الشعب السوري؟ واين مصلحته في ذلك اقتصاديا وغير ذلك؟ وقال: "كان بالاحرى تحريك اللجان المشتركة اللبنانية - السورية ولجان الحدود، لحل هذا الاشكال بين لبنان وسوريا، وحلت الكثير من الاشكالات على الحدود اللبنانية الشرقية والشمالية وفي معربون وغيرها، وكان بالحري تحويلها الى هذه اللجان لحلها من قبل ضباط هذه اللجان المشتركة وضباط الحدود، فنحن شعب واحد في دولتين. اما اصراره على هذا الخلاف ووضعه في هذا السياق وتعميقه فيصب في مصلحة اميركا واسرائيل ويضع لبنان في خانة العداء مع الشقيقة سوريا".

 

سكايز استنكر الإعتداء على الصحافيين في صيدا وحمل القوى الأمنية والعسكرية مسؤولية حمايتهم وسلامتهم

وطنية - وزع مركز الدفاع عن الحريات الإعلامية والثقافية "سكايز"البيان الآتي:"اعتدى عدد من الشبان اليوم، على كل من المصور الصحافي في صحيفة "النهار" أحمد منتش ومصور صحيفة "دايلي ستار" محمد الزعتري ومصور وكالة "رويترز" علي حشيشو، بالضرب وتكسير الكاميرات والشتم، خلال تغطيتهم وقائع الصلاة الجماعية التي أقيمت في مسجد الزعتري في صيدا، كما منع شبان آخرون فريق عمل قناة "أم.تي.في." من التصوير في طرابلس واضطر أفراده الى ترك المدينة إثر تحذيرات وردت إليهم. وقال منتش في حديث الى "سكايز": "قام بعض الشبان المشاركين بالصلاة بالتهديد بضرب كل من يصوّر وجوه المشاركين في الصلاة، وكنت أصور الحدث من باحة المسجد على باب المصلّى حين هاجمني أحد الشبان واتهمني بتصوير الوجوه. حاولت أن أشرح له أني مصور لدى جريدة النهار ولكنه هم بضربي فمنعته. بعدها طالبني بتسليم ذاكرة الكاميرا ولكني رفضت، فأخذ مني الكاميرا بالقوة ورماها بقوة على الأرض مرتين من جهة البطارية والذاكرة، ما أدى الى تحطيمها. ما زلت أحتفظ بذاكرة الكاميرا مع كل الصور في جيبي، وعندما استفسرت عن هوية الشخص الذي اعتدى عليّ قيل لي إنه من أنصار الشيخ أحمد الأسير. كما شاهدت بعض الشبان وهم يعتدون على مصور الـ"دايلي ستار" محمد الزعتري ويشتمون مصور "رويترز" علي حشيشو". أما الزعتري فأشار إلى تعرضه "لصفعة على الوجه من قبل أحد الشبان الذي كال لي الشتائم وقال لي مهددا إنه يعرف لحساب من أعمل". من جهته قال مراسل قناة "أو.تي.في." (OTV) حسن حنقير الذي كان متواجدا في المكان: "أنا لم أتعرض شخصياً للضرب أو الشتم، ولكني شاهدت ما حصل مع بعض الزملاء عندما كنا نغطي الصلاة الجماعية في مسجد الزعتري في صيدا، حيث قام شبان مؤيدون للشيخ أحمد الأسير بتهديد كل من يقوم بتصوير المصلّين، وبعد الصلاة انطلقت تظاهرة من المسجد، وخلالها تم الإعتداء على المصور أحمد منتش وتكسير كاميرته، كما تعرض زميل آخر للضرب ولكني لا أعرف اسمه". إن مركز الدفاع عن الحريات الإعلامية والثقافية "سكايز" يستنكر الاعتداء على الصحافيين والمراسلين والمصورين ومنعهم من تأدية واجبهم ومن أي جهة أتى، ويناشد مرة جديدة الأطراف كافة تحييد الجسم الإعلامي وعدم زجه في أتون أي صراع من أي نوع كان. كما يُحمّل "سكايز" في الوقت نفسه القوى الأمنية والعسكرية مسؤولية حماية الاعلاميين وتأمين سلامتهم قبل أي شيء آخر، مشدداً على ضرورة محاسبة كل من المعتدين على الصحافيين والمقصرين في حمايتهم أمام الجهات القضائية المختصة".

 

صقر اشرف على التحقيقات مع موقوفي احداث عبرا في مديرية المخابرات

وطنية - زار مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر، مديرية المخابرات في الجيش اللبناني حيث اشرف شخصيا على سير التحقيقات الجارية مع الموقوفين في احداث عبرا وترك 25 شخصا، اضافة الى ال 47 المتروكين سابقا. وتستمر التحقيقات مع الاشخاص الموجودين لدى المديرية ولم يتم توقيف اشخاص جدد.

 

عون ينصّب نفسه "وليّاً" على موقع "العماد"

كارلا خطار / المستقبل

إن أفضل مبدأ يتمسك به رئيس تكتل "التغيير الإصلاح" النائب ميشال عون هو "خليك على قديمك، جديدك ما بيدوم". فما أحلى الرجوع الى مشروع قانون "اللقاء الأرثوذكسي" والى إطلاق العبارات العامية في الخطابات السياسية.. وجديد الخطاب العوني الاستثنائي بالأمس بعد اجتماع التكتل عبارة "شرشوحة" ومواقف تعلن احتكاره للتسميات ورفضاً قاطعاً لقائد الجيش..

إذاً، كلمة جديدة أضيفت الى القاموس مع حنين الجنرال الى "اللقاء الأرثوذكسي". وما كان ينقص اللبنانيين الذين يحاربون الفتنة، التي تطلّ برأسها من الشباك، سوى من يذكّرهم في فترة تصفيات قوى 8 آذار لشركائهم، بأن الجنرال حاضر دائماً لاستكمال مشاريع حلفائه الممانعين. ويدخل عون اليوم باب مجلس النواب ناعياً وشاكياً الحياة الدستورية اللبنانية.. فقط لأن مشاريع القوانين التي يقدّمها، منها ما يلازم جوارير المجلس ومنها ما لا يعرض على المجلس بتاتاً يبقى أهمّها على الإطلاق "الأرثوذكسي". لكن مواقف الجنرال باتت تتعارض في الفترة الأخيرة مع مواقف حليفه "حزب الله" الذي تجمع بينهما وثيقة تفاهم، فلا الحزب متفاهم مع الجنرال لكنّه لا يعلّق على كلامه ولا ينتقد مواقفه، ولا الجنرال راضٍ على ما يفرضه الحزب لكنّه لا يعترض. وبين عدم التعليق وعدم الاعتراض، أصبح لبنان مجرّد حبل مصالح يشدّ به الحزب ناحية التمديد ويردّ الجنرال عليه بالتعطيل..

وأن يكون الأول ممدّد والثاني معطّل لا يعني أنهما على خلاف إنما هما متّفقان على أن يختلفا على المصالح والتعيينات.. فكل مشاريع القوانين التي يقدّمها الجنرال لم تصل الى مرحلة المناقشة، لا بل إنها لم تعرض على الهيئة العامة للمجلس، وبهذا لا يمكن للجنرال أن يتّهم قوى 14 آذار بأنها تعطّل له مشاريعه.. لكن هذا لن يحمله طبعاً الى توجيه أي ملاحظة أو تسجيل أي اعتراض على ما يقوم به حلفاؤه ليبقي على أمل حظوظه بالتعيينات المقبلة لكنّ هذا لم يثنه عن القول "ما حدا يستوطي حيطنا". ويرفض الجنرال أي قرار خارج عن إرادته حين يقول "لا أحد يقرر عنا"، بعدما ادّعى منذ أيام بأن له الأولوية في تسمية قائد الجيش، وفي هذا رسالة مزدوجة، أولها الى الحلفاء الذين لا يتطلّعون سوى الى تحقيق مصالحهم بطريقة يستأذنهم فيها بالتسمية، وثانيها الى خصومه ليبرهن لهم أن له الكلمة الفصل في التعيينات داخل تحالفه.. لا يريد الجنرال أن تتكرر سابقة تسمية مدير عام قوى الأمن الداخلي، والسؤال هنا مشروع: لماذا لم يعطِ "حزب الله" حليفه الجنرال الحقّ بتسمية المدير العام الذي كان وعد باستعادة موقعه الى المسيحيين؟

ويغوص الجنرال في التاريخ، كأنما هو يؤرّخ تسمية جنرالات لبنان ويخلص الى أنه "منذ العام 1990 حتى اليوم، يعينون قائد الجيش ويفرضونه على المسيحيين"، من دون أن يحدد من هو الفاعل في التعيين، إنما كل الشعب اللبناني يتذّكر جيداً حتى حلفاء النظام السوري، بأن نظام حافظ الأسد، الذي كان عون يريد "تكسير رأسه"، كان يفرض على اللبنانيين قائد الجيش.. غير أن مسألة فرض النظام لقائد الجيش تعود الى منتصف الثمانينات، وإن قرر الجنرال هذه المرة أن يتذّكر الماضي القريب، فلا بدّ أن يتذكّره كاملاً، خصوصاً أن أحد الفاعلين في النظام السوري حينها فرض ترقيات يحظى معها العقيد بلقب عماد.

وأكثر ما يثير حنق الجنرال في هذه الفترة هو الاتجاه الى التمديد لقائد الجيش العماد جان قهوجي. فعدا عن أنه يريد أن تكون تسمية القائد حصرية له، وعدا عن أنه يريد تعيين صهره الثاني ليكون له سندين وليس سنداً واحداً، فإن عون يرجّح أن "لا تنعقد جلسة مجلس النواب يوم الإثنين المقبل"، ويتابع "لربّما تمّ الهمس بأذن قائد الجيش أنه سيصبح رئيساً للجمهورية".. ومخاوف الجنرال تطال أكثر من اتّجاه هنا، فإن التمديد لقهوجي يغيظه ويهدد مستقبل عائلته في الدولة التي يسعى الى احتكارها لتياره ويسلّم صهره قيادة الجيش، كما أنه ومنذ منتصف الثمانينات انتخب كل من كان قائداً للجيش رئيساً للجمهورية إلا هو! وهذا كافٍ ليشعل غضبه.

ويصف عون المرحلة الحالية بأنها "مرحلة انحطاط قصوى في التعاطي"، فكما أن الحكومات تعمل على تثبيت الاستقرار على مرّ السنوات، فإن الإنحطاط بلغ "أطنابه" في ظلّ حكومة بشار الأسد في لبنان التي في الواقع تصرّف أعمال النظام السوري ولم تفلح محلياً سوى في فرض تعيينات والاختلاف على الأسماء ويكمل القيّمون عليها اليوم سياسة التعطيل والتهديد والوعيد والإلغاء والفتنة. سياسة الجنرال لا تحيد عن سياسة الحكومة المستقيلة، فهو يريد أن يختزل المواقع المسيحية والفاعلة له ولعائلته إن رضي شركاؤه أو رفضوا أو إن لم يكن المرجع "الصالح" لتقرير مصير مثل هذه الملفات.. أما بالتمديد، وبالتالي "بالتشريع خلافا للقوانين فرح نصير شرشوحة"، وما أدرى اللبنانيين بـ"الشرشوح"، سوى أنه "بياكول وبيروح"!

 

الهدوء عاد الى عبرا بعد تبادل لاطلاق النار بين الجيش ومجموعة سلفية مسلحة

وطنية - افاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" في صيدا عفيف محمودي ان الهدوء عاد الى عبرا بعد التوتر الذي شهدته المدنية، بعد انتهاء صلاة الجمعة في جامع الزعتري، حيث توجهت مسيرة نظمتها مجموعة من المصلين السلفيين في اتجاه بلدة عبرا، استنكارا لما حصل في عبرا الاحد الماضي. ولدى وصول المسيرة بالقرب من مركز ل"الجماعة الإسلامية" في عبرا، أصر المشاركون على إطلاق النار في اتجاه الجيش، فاضطرت عناصره الى الرد وإطلاق النار في الهواء لتفريق المتظاهرين الذين كانوا يصرون على دخول ما كان يسمى مربع الأسير. ولاحقا، وزعوا بيانا يطالب ب"معرفة مصير أولادهم المفقودين، إضافة الى فتح تحقيق عادل شفاف في الأحداث الأخيرة"، كما لحظ البيان "مطالبة الجيش بتأمين حماية الأهالي، إضافة الى المطالبة بنزع السلاح من كل الأطراف وتعويض الأهالي ممتلكاتهم المتضررة".

 

سوسان أم صلاة الجمعة الجامعة والموحدة في مسجد الزعتري : التطاول والاذلال والقهر لصيدا مرفوض وعلى الدولة تحمل مسؤولياتها

وطنية - أم المفتي الشيخ سليم سوسان المصلين بصلاة جامعة وموحدة في مسجد الزعتري في صيدا، حضرها الرئيس فؤاد السنيورة وداعي الاسلام الشهال وعلماء دين وأئمة المساجد وفاعليات وشخصيات وحشد من المؤمنين.

وقال سوسان :"من هذا اليوم من يوم الجمعة وفي ساعات القبول عند الله، لا بد ان نستغفر الله على كل ما فعلناه وما قدمت ايدينا وما اخطأنا فيه، نستغفر الله واريد ان اقول بإسمي وباسم اخواني العلماء، اننا قد ارتأينا ان نكون سويا في هذا اليوم وفي هذا المسجد لنقول كلمة الحق وبلسان الصدق حرصا على مدينتنا وحفاظا على اهلنا وعلى بيوتنا وان نضع الامور في نصابها، وارجو ان تفهموا جيدا ان كرامة كل عالم من كرامتي، هؤلاء هم ضمير هذه المدينة ووجدانها، هؤلاء كبيرهم كوالدي وصغيرهم كإبني، ارجو ان نحترمهم وان نجلهم". اضاف :"اخواني واهل مدينتي، يا اهل صيدا الكرام، بداية اننا نستنكر الاعتداء على الجيش اللبناني ونعزي القيادة والضباط والافراد بمن سقط منهم ومن المدنيين رحمهم الله وشفى لبنان واهلنا واخوتنا ونساءنا، وارفض دعوات الانشقاق عنه ونحن الطائفة السنية جزء لا يتجزأ في مكونات هذا الوطن ومؤسساته، فإننا نطالب بفتح تحقيق عادل موضوعي وقانوني وشفاف مع بعض المجموعات العسكرية التي اساءت بتصرفها الى صورة المؤسسة العسكرية بالضرب والاساءة والاداء والمعاملة. تحقيق بكل ما للكلمة من معنى، ونحن نرفض تماما قيام بعض المجموعات المسلحة غير الشرعية وغير النظامية بالمداهمات والاعتقالات والاستفزازات والتحقيقات مع الناس ونحمل الدولة مسؤولية هذا الامر".

وتابع :"انا واخواني العلماء نشعر بالالم والحزن مع اهل مدينتي على قصف مدينتي صيدا، صيدا بوابة الجنوب، صيدا عاصمة الجنوب التي حملت قضايا الوطن وقضية فلسطين وقدمت شهداء وتصدت للعدو الاسرائيلي وفتحت قلوبها وبيوتها وجيوبها دون منة للجنوبيين عام 2006 وما قبل، وهي في ثقافة المقاومة ايمانا وطنيا ضد العدو الاسرائيلي، هذه صيدا التي تمسكت بوحدة لبنان وأرضه وشعبه ومؤسساته، هذه صيدا التي رفضت ونبذت الفتنة الطائفية والمذهبية، هذه صيدا التي راهنت على الدولة القوية العادلة وآمنت بمؤسساتها القضائية والامنية وعلى رأسها الجيش الوطني اللبناني، هذه صيدا التي حرصت على السلم الاهلي وعلى العيش المشترك وعلى الوفاق الوطني، هذه صيدا مدينة النبل والوفاء والشرفاء، هذه صيدا لم ولن يكون جزاؤها بعد ذلك القصف، وممن؟ من حق صيدا ان تعرف عدد شهدائها واسمائهم وان تعرف عدد الجرحى واماكنهم وعدد المعتقلين واماكنهم، هل يعقل ان تعتقل الناس وتلاحق بدون ظابطة عدلية وقضائية؟ نحن نقول ان المذنب يعاقب في ظل القانون ولا نقبل ولا نرضى ابدا ان تساق الناس الى السجون لانهم ملتحون او منقبون، انهم من كرامتنا وشرفنا وشرف نسائنا، فهذا امر مرفوض، او ان يضربوا حتى الايذاء وربما وصلوا الى الموت من جراء التعذيب".

وقال :"اننا نرفع الصوت عاليا باسمي وباسم اخواني العلماء واهل صيدا، ان سمحوا ان اتكلم باسمهم واقول: ان التطاول والاذلال والقهر لمدينة صيدا امر مرفوض من اي جهة كان، وعلى الدولة ان تتحمل مسؤولياتها والا فإن الشارع سيفلت ويخرج الناس عن قهرهم وغضبهم وهدوئهم الذين نعمل مع كل المخلصين من اجلهم. سنفتح كل المساجد، هذه المساجد ودور عباداتنا لتكون هذه للتدين والاعتدال والحكمة والموعظة الحسنة والوطنية ولتبقى صيدا مدينة الاعتدال بالتنوع وبتعدد ابنائها ومسلكيتهم بدون تطرف او شحن مذهبي من هنا او من هناك، وبدون اي استقواء او اسر لمدينتنا سواء أكان دينيا او سياسيا او امنيا او حزبيا وجر المدينة الى حيث لا نريدها. واطلب من الاجهزة الامنية ومن المسؤولين تسهيل وصول أهلنا الى منازلهم وشققهم المدمرة لقضاء حاجياتهم وكفاهم ما اصابهم من خراب. كما اطلب الى الجهات المختصة الاسراع في تقديم مسح الاضرار ليصار الى التعويض عنها والاسراع في اصلاح الخدمات وخصوصا الماء والكهرباء. اننا نهيب بالدولة ان يكون القانون على الجميع في ظل خطة عدلية وصيدا تحت النظام والقانون ونرفض استعمال السلاح في الداخل من اي جهة كان وتحت اي عنوان كان الا سلاح الدولة والقانون والشرعية، ونحمل كل القوى المسؤولة في مدينتنا المتابعة مع الجهات المعنية في الدولة حتى نصل الى الامن والاستقرار والهدوء".

وختم المفتي سوسان :"ما احوجنا اليوم الى القامات الاسلامية الوطنية الكبيرة لتجمع كلمة المسلمين على انقاذ كل الوطن بمسلميه ومسيحييه، بمدنه وقراه، بصغاره وكباره، ونريد اليوم التأكيد على دور صيدا وجوارها كعاصمة في الخلاص الوطني كما كانت دائما. انني اخاطب اهل صيدا الان العقل والوجدان والضمير بتوحيد مواقفهم والتعالي عن الحساسيات من اجل الحفاظ على الامن والاستقرار والهدوء في صيدا وسنكون معا ومع كل المخلصين للمحافظة على هذه المدينة وعلى تثبيت اخلاقيتها ووطنيتها. وستنتصر صيدا على ايدي المؤمنين الطيبين والاحرار الاوفياء".

 

رد دعوى جعجع ضد الضاهر و"أل بي سي"

المركزية- أصدر اليوم قاضي الأمور المستعجلة في بيروت الرئيس جاد معلوف قراره في الدعوى المقدّمة أمامه بتاريخ 01-03-2013 من "القوات اللبنانية" ممثلة بالدكتور سمير جعجع بموضوع فرض الحراسة القضائية على أموال كلّ من الشيخ بيار الضاهر بصفته الشخصية وشركة "المؤسسة اللبنانية للإرسال أنترناشونال ش.م.ل" (LBCI sal) وبعض الشركات الأجنبية، وقضى بردّ هذه الدعوى

 

ازمة علاقة بين السنّة والجيش والامتحان الكبير في كيفية مواجهته الاستحقاقات المقبلة/حزب الله يتحكّم بالمعادلة العسكرية و7 أيار جديدة في مجدليون

رلى موفّق/اللواء

كانت كل الأحداث والأجواء في مدينة صيدا تَشي بأن المعركة مع المجموعة المسلحة التي أنشأها إمام مسجد بلال بن رباح الشيخ أحمد الأسير، وتمركزت في مربعه الأمني المحيط بالمسجد في منطقة عبرا، هي على قاب قوسين أو أدنى، لكن المعركة المُرتقبة كانت متوقعة بين الأسير وحزب الله تحت مسمى سرايا المقاومة. لكن الاعتداء على الجيش بالشكل الذي حصل، وإن كانت مسبباته ممهورة، حسب قراءة كثيرين، بتدبير استخباراتي، أدار وجهة المعركة لتتحول إلى مواجهة بين الجيش وظاهرة الأسير، التي كان صدر قرار من حزب الله بوجوب إنهائها مهما كلف الثمن، لأسباب منها المعنوي ومنها الاستراتيجي.

المعنوي يتمثل بما يعتبره أمين عام حزب الله تطاولاً مستمراً على صورته وموقعه وهيبته التي تجرّأ عليها الأسير في ظل الاحتقان المذهبي، وبنى عليها شعبية في الوسط السنّي انطلاقاً من شعور القهر والتطاول والإقصاء الجسدي والسياسي الذي تشعر به الطائفة السنّية عموماً على يد الحزب، والتي يشكّل خطاب الأسير، رغم رفضه من قبل كثيرين، متنفساً لحجم الاحتقان. أما البُعد الاستراتيجي فيكمن في المخاطر التي شكلتها ظاهرة الأسير، لجهة تهديده بقطع طريق الجنوب التي هي مسألة حيوية للحزب، وتنفيذه هذا التهديد مرّات عدة.

من هذا المنطلق، حقّق حزب الله ما أراده بأقل الخسائر الممكنة، في لحظة كانت المواجهة المباشرة بينه وبين الأسير لترفع أكثر مِنْ منسوب الصراع المذهبي. نجح في دفع الجيش إلى الصف الأمامي، بعدما وفّر الأسير المسوّغ المطلوب، سواء بقرار واع أو بردّة فعل على استفزازات معروفة النتائج.

في الشكل والمضمون، انتهت ظاهرة الأسير في عملية عسكرية محصورة في الزمان والمكان والطرف المستهدف. انتهت لمصلحة تكريس المعادلة العسكرية الراهنة التي يتحكّم بها حزب الله في انعكاس للمعادلة العسكرية الإقليمية التي يُترجمها بانخراطه في النزاع السوري كشريك وحليف للنظام مع الراعي الإيراني في المواجهة المفتوحة بين العرب السنّة وإيران، الأمر الذي يجعل السؤال عن مدى انخراط حزب الله في المعركة واستباحته العلنية لمدينة صيدا مسألة لا تُغيّر في مجريات النتائج، تماماً كما لا تغيّر بيانات المؤسسة العسكرية التبريرية للصور والأفلام التي تُوثّق وجود العناصر المسلحة في أرض المواجهة من حقيقة انخراط حزب الله في معركة عبرا، لا بل من حقيقة قيامه بـ7 أيار جديدة من خلال محاصرة دارة النائب بهية الحريري في مجدليون، في استعادة لمشهد محاصرة زعيم السنّة سعد الحريري في دارته في قريطم، وزعيم الدروز في دارته في كليمنصو في ذلك اليوم المجيد، وفق توصيف أمين عام حزب الله في حينه.

على أن الخطورة تكمن في أن حسم الجيش لظاهرة الأسير، والكلفة العالية بالشهداء والجرحى انتهت مفاعليها مع انتهاء المعركة، ذلك أن ثمة اقتناعاً لدى القوى المناوئة لـحزب الله بأن مؤسسة الجيش غير قادرة، في ظل المعادلة السياسية والعسكرية القائمة، من التأسيس على معركة عبرا لاستكمال بسط سلطتها في مدينة صيدا، وإحداث تغيير في الخريطة الأمنية، بحيث لا يكون تواجد فيها لسلاح غير السلاح الشرعي، حسب مطالبات قيادات المدينة وفاعلياتها السياسية والدينية التي لا تدور في فلك حزب الله. وهي مطالبات ستذهب أدارج الرياح، وإنْ سعى الجيش إلى إظهار أنه اتخذ، أو في وارد اتخاذ إجراءات أمنية، فلا حزب الله ولا سرايا مقاومته ولا حركة أمل في وارد رفع يدهم عن المدينة، ما داموا قادرين على الإمساك بها بقوة السلاح وفائض قوة السلاح. وهو الأمر الذي سينعكس سلباً على المؤسسة العسكرية، التي وإنْ كابَرَت، تُدرك أن هناك أزمة ثقة بينها وبين شريحة واسعة من اللبنانيين، رغم إصرار هذه الشريحة على التمسك بمنطق الدولة ومؤسساتها الأمنية.

هذا الواقع لا ينطبق على صيدا، بل يتعداها إلى مختلف المناطق نتيجة هيمنة حزب الله على القرار السياسي والأمني وحتى العسكري في البلاد، لكن ترجماته الميدانية تظهر جلية في المناطق السنّية، سواء في الشمال أو في البقاع، والتي تخضع لاستنزاف دائم في السياسة والأمن والاقتصاد بفعل اختراقها سياسياً وعسكرياً، وبفعل تلقيها ترددات النزاع السوري الذي يرمي الحزب ثقله فيه على مرأى من القوى الأمنية والعسكرية النظامية التي تغطي حركته عبر الحدود وداخلها، الأمر الذي يُفاقم أزمة العلاقة مع المؤسسة العسكرية، والتي عبّرت عنها بشكل واضح ومباشر المرجعيات السياسية في الطائفة السنية من خلال بيان رؤساء الحكومات السابقين مجتمعين، ومن بينهم الرئيسان سليم الحص وعمر كرامي المحسوبان على حزب الله وفريق 8 آذار في تحالفاتهما السياسية، إضافة إلى الرئيس نجيب ميقاتي الذي لا يزال يراهن على تحالفه مع الحزب للعودة إلى سدّة الرئاسة الثالثة، كما يُعبّر عنه باستمرار علماء الدين الذين يتقدّمون أحياناً كثيرة على السياسيين بتأثيرهم على الشارع المُحتقِن، وليس الأسير سوى واحد من تجليات هذا الاحتقان.

على أن الامتحان الكبير الذي ينتظر المؤسسة العسكرية، يكمن في كيفية مواجهتها للاستحقاقات العسكرية المقبلة لا محالة على لبنان بفعل امتداد الأزمة السورية إليه، وفي مقدمها استحقاق عرسال الذي سيكون صدى تداعياته كبيراً، وغير قابل للاحتواء على غرار ما جرى في عبرا، في وقت تستعر فيه شرارات الفتنة السنّية - الشيعية في عموم المنطقة على وقع المواجهة المفتوحة في سوريا، وعلى طول خط مشروع الهلال الشيعي في الإقليم، والهادف إلى ضرب تمدّد النفوذ الإيراني في المنطقة.

إنه الامتحان - التحدّي الذي يستوجب تشكيل الحكومة لتشكّل الغطاء السياسي والحماية الفعلية للمؤسسات الأمنية، لكن المعطيات المتوافرة لا تحمل في طياتها إمكانات نجاح عملية التأليف حتى الآن بفعل الشروط التي يفرضها حزب الله وصعوبة تجاوزها، ما يضع البلاد في حال انتظار لما ستؤول إليه الأزمة السورية التي يتوقف عليها رسم المعادلات الجديدة في البلاد.

 

انها الحرب الأهلية/نوفل ضو لموقع: الأمور تتجه لنزعة التطرف وقضية مشاركة "حزب الله" بالمعركة لا تعالج ببيان للجيش

محمد نمر/لا دولة في لبنان، وما جرى أمس في أغلب المناطق اللبنانية، خصوصاً في طرابلس ينذر باقتراب موعد التصادم المباشر. إنها تداعيات التراكمات منذ بداية الأزمة السورية حتى اليوم، تحديداً بعد تدخل "حزب الله" في القتال إلى جانب النظام السوري. اشتباكات، تفجيرات، اعتداء على القوى الأمنية وظهور مسلح، كلها مؤشرات غير مطمئنة لمستقبل لبنان القريب وبدأت تتزايد بعد معركة عبرا التي أدت إلى إزالة الظاهرة الأسيرية عسكرياً، فهل هي بداية الحرب؟ عضو الأمانة العامة لقوى "14 آذار" قال: "كل ما توقعته منذ أكثر من شهر ونصف الشهر يحصل بأن لبنان دخل فعلاً في مرحلة الحرب الأهلية"، معتبراً أن "الحوداث المتنقلة لا توحي بالاطمئنان على الإطلاق". وأضاف في حديث لموقع "14 آذار": "لبنان ورغم ما جرى في صيدا يسير بخطوات حثيثة بكل اسف باتجاه المزيد من المشاكل"، مشيراً إلى أن "البعض اعتقد أن انهاء حالة الأسير في صيدا بالشكل العسكري كفيل بانهاء بؤر التوتر، وإذا بنا نرى أن التوتر يزيد أكثر فاكثر". واعتبر أن "ما جرى في طرابلس أمس مؤشر خطير جداً، لا سيما لناحية انزال صورة رئيس الحكومة السابق سعد الحريري واستبدالها بصورة أحمد الأسير، هذا واقع خطير جدا على الساحة اللبنانية يدل على أن الأمور تتجه أكثر إلى نزعة التطرف"، لافتاً إلى أن "التطرف يستجلب التطرف، وما نشهده يؤكد من جديد ضرورة قيام دولة قوية في لبنان ووضع الحد لكل ما هو سلاح غير شرعي في لبنان"، وأضاف: "هذا هو العنوان الأساسي الذي يجب أن نسير فيه واي محاولة لمعالجة العوارض ستؤدي إلى اشتدادها وليس التخلص منها".

أما بشأن كلام العلماء وأهالي صيدا عن مشاركة "حزب الله" في القتال، في الوقت الذي نفى فيه الجيش ذلك، قال ضو: "إنها الحرب الأهلية بنفسها، خصوصا عندما ينقسم الراي العام عموديا بهذا الشكل ويكون لدى قسم من الرأي العام قناعة، لا تعود الدولة قادرة على اقناعه بغيرها"، وهذا سيؤدي إلى مزيد من المشاكل والعراقيل والتعقيدات في الساحة اللبنانية"، معتبرأً أن "مثل هذه المواضيع لا يمكن أن تعالج ببيان، ومثل هذه الهواجس يجب أن تعالج من اساسها وجذورها". وأوضح أن "المشكلة القائمة اليوم في لبنان تشبه إلى حد كبير ما كان قائما في لبنان بين العام 1969 و1975، إذ كان هناك فئة من اللبنانيين تقف إلى جانب المقاومة الفلسطينية واخرى تعتبر أنه لا يجوز أن تقوم مقاومة في لبنان خارج منطق الدولة والسلطة الشرعية، إلى أن وصلنا بعد نقاشات وسجالات وتجاذبات إلى الانفجار الذي شهدناه واستمر سنوات طويلة"، اضاف: "كنا نأمل أن يكون انتهى (الانفجار) مع اتفاق طائف لكن للأسف بعد الاتفاق عاد هناك من يقول بأن في لبنان مقاومة بمعزل عن الدولة واشتد هذا الفكر منذ العام 2005 ولغاية اليوم، وفي مقابل هذا اللامنطق هناك منطق يقول بأنه لا يجب أن يكون في لبنان سلاح إلا سلاح الدولة اللبنانية والشرعية اللبنانية"، معتبراً أن "هذا هو محور الخلاف اليوم... والكلام عن من قام ومن فعل ومن قام برد الفعل كل هذه التفاصيل هي من نوع الجدل البيزانطي، لأن النقاش الأساسي الذي يجب أن يكون في البلد، هو أنه من الضروري وضع الحد لكل الظواهر المسلحة دفاعا عن الدولة وبذلك يكون الحل وإلا سنتورط أكثر فأكثر". وعن التمديد لقائد الجيش العماد جان قهوجي، قال ضو: "أعود واقول البحث في المشكلة من زاوية هذه التفاصيل التقنية يبقى موضوعأً بغير مكانه، وبمعزل عن أهمية التمديد لقادة الأجهزة الأمنية أو عدم التمديد، فالمشكلة السياسية القائمة في البلد اليوم،هي "اي دولة تحكم اي شعب في لبنان"، وإذا اتفقنا على هذا المنطق، أعتقد أنه يمكن أن نتفاهم على التفاصيل المتعلقة بتعيينات أو تمديدات معينة". موقع 14 آذار

 

الخاطف الحقيقي للمطرانين في حلب: مجموعة شيشانية تنسق مع مخابرات روسيا

فادي سعد/الشفاف/"ابو البنات" هو شيشاني قائد مجموعة من الشيشانيين التابعين للمخابرات الروسية الذين وصلوا الى سورية بطريقة ما عبر تركيا او العراق وبعلم جميع مخابرات العالم العاملة في سورية، وبتنسيق مع المخابرات السورية والايرانية.

يدعم المجموعة مالياً شيعي كويتي.

قام ابو البنات بما يشبه امارة اسلامية، ولم يطلق اي رصاصة ضد جيش النظام على الاطلاق، اخطر عملية قامت بها المجموعة الشيشانية هي خطف المطرانين يازجي و في حلب. وللمجموعة مركز عسكري مهم شمال سورية وبحماية الطيران الاسدي، فحين حاولت مجموعة من المقاتلين السوريين اقتحام معسكر الشيشانيين جاء الطيران الاسدي وقصف المجموعة المقاتلة التابعة للجيش الحر وبعض الاهلي في المنطقة. لم تقتصر علاقة المخابرات الروسية بالشيشانيين بموضوع تسريب اشرطة الفيديو لغايات سياسية لتحسين صورة النظام وتشويه صورة المعارضة التي تلصق بها هذه الجرائم، وهو ما سرّب عن مصدر في الخارجية الروسية حيث قال ان وتيرة تسريب هذه الاشرطة سوف تزداد في الفترة القادمة. بل تعدى الأمر الى ارتباط سياسي مباشر بين المخطط الخارجي الروسي وبين هذه المجموعة، وقد ظهر ذلك بعد خطف المطرانين في حلب حيث صرّح مصدر روسي عن نيه روسية بعقد مؤتمر للمسيحيين السوريين، وهو ما يكشف رغبة روسية بالبقاء في سورية الى الابد عبر الباب الطائفي، في ما يذكر بسياسة حماية الطوائف في القرن الماضي وما قبله الذي اعتمدته قوى دولية. الاخطر في موضوع الفيديو المسرب الذي يظهر فيه عملية ذبح رجل قيل انه رجل دين مسيحي، الامر الذي سارع تلفزيون "الدنيا" الى بثّه بعد ساعات قليلة من حصول الجريمة. كما ان خبر الذبح السابق لتسريب شريط الفيديو تناقلته مواقع الكترونية عديدة بسرعة منها موقع شهير هو "كلنا شركاء" دون التأكد من الخبر، حيث الصقت الجريمة على الفور بجبهة النصرة، وتبيّن لاحقاً كذب هذا الادعاء، فمن ذبح لم يكن رجل دين مسيحي، ومن قام بالجريمة ليست جبهة النصرة!!! طبعاً الغاية من الجريمة هي تحطيم صورة المعارضة عند الراي العام الغربي والسوري والعربي بدليل ان شخصاً قام بترجمة ما كان يتفوه به "ابو البنات" الى اللغة الانكليزية، والمترجم يشك انه تابع للنظام، والفيديو غير موجود على اليوتيوب بينما وصل الى "قناة الدنيا" بعد ساعتين وهو ما يدل على اته عمل مخابراتي سوري روسي مشترك! *صحفي سوري

 

الأمر لـ "عون" أمير المؤمنين المسيحيين!

بول شاوول/المستقبل

ميشال عون لا يريد التمديد للقائد الحالي جان قهوجي. لا نعرف لماذا ولكن تناهى الينا أن في جيبه اسماً آخر. المشكلة ليست في ان يتمنى أو لا يتمنى أيّ عون آخر هذا المطلب او تلك الأمنية. لكن يفاجئنا الجنرال دائماً باعلان حقوقه "التاريخية" متكلماً بصيغة "الجميع" وها هو يرد على الرئيس سعد الحريري عندما اقترح التمديد لقهوجي. لماذا؟ لأن عون كما صرح "نحن (أي هو بصيغة الجموع والكثرة!) أولَى من الحريري ومن أي حزب آخر باعطاء رأينا في قيادة الجيش: أي بلغة أنا أو لا أحد. فالحريري اعتدى على "حقوق" عون في اقتراحه لأن عون كان قائداً للجيش. اذاً، فهو "أخبر" و"أعرف" منه ومن أي شخص بأمور خاصة مثل الجيش والضباط والتعيينات والمواصفات. عظيم! لا بأس. فلو انحصر الأمر بهذه الناحية "التقنية" "المعرفية" لقلنا من حقه ان يتصور ولو من باب الايهام المسرحي بأنه العليم، السميع خصوصاً ان الجنرال في نهاية الثمانينات والتسعينات قَطَرَ الجيش إلى مهاوي معاركه السياسية فجرّه إلى حرب الالغاء، وهزم بها، وجرّه إلى "حرب التحرير" وهزم بها شر هزيمة. فترك معرفته العظيمة وموهبته العسكرية النابوليونية كما ترك جنوده وضباطه في المعركة.. وهرب ولا رشاقة الغزلان ، إلى السفارة الفرنسية. فهذه معرفية والمعرفية اهم من الشجاعة والكرامة والفرار... فهي تأتي كلها في مؤخرة فنون الهرب...! عالّ فتجربته الماضية التي جرت الويلات على البلد وعلى الجيش تتيح له ان يكون أولى من الجميع بالتعاطي في امور القيادة العسكرية.

هذه نقطة ، أما الأخرى فأعمق وأبعد من الموهبة الالهية في قيادة الحروب والجيوش والانتصارات. فمن الأولى، إلى الأحق. فالجنرال "أحق" من غيره (كان أولى!) لأنه يمثل المسيحيين ! وبما ان منصب قيادة الجيش للموارنة وهو ماروني فالأجدر بمن يمثل المسيحيين في الحكومة (يقصد حكومة القمصان السود! التي جاءت بانقلاب!) ان يعود إليه الأمر. ان يحسم وحده بقضية لا تخص سوى المسيحيين فهو يُقسّم "الأرزاق" و"المصائر" و"الدولة" تقسيماً مذهبياً، ويضيف "ولا أحد غيره" يحق له ان "يتدخل" او يدلي بدلوه. فكما ان البطريرك ينتخبه رجال الدين الموارنة.. أو الارثوذكس وكما ان الافتاء مسألة سنية، وكما ان المجلس الشيعي الأعلى مسألة شيعية فقيادة الجيش اللبناني الذي يفترض الا يمثل اي حزب ولا طائفة، هي من ممتلكات الجنرال "الالهية" . مع هذا يشدد ميشال عون على "الولاء الوطني" لا السياسي. وكأنهما منفصلان أكثر: يتكلم على الولاء الوطني لكنه يطالب للجيش بالولاء الطائفي!

فشروط قائد الجيش ومواصفاته في انتمائه المذهبي وفي الوقت ذاته "يمج" كل ولاء غير وطني! فطائفيته وطنية وطائفية سواه غير وطنية. وهنا لن يكون لأي "علماني" "غير منتمٍ مذهبياً" او غير طائفي الحق في ابداء رأيه في الجيش الذي يسمونه "وطنياً".(ميشال عون الف اول حكومة عسكرية مذهبية في لبنان واقام في القصر الجمهوري!) فهذا الذي ألّف هذه الحكومة... المذهبية من حقه ان يُعين (كبطريرك وطني لا سياسي!) قائد الجيش او يمدد له... والدليل انه جاء ببعض اقربائه نواباً أو وزراء... تيمناً بوطنيته.. وبعائليته الدافئة!

لكن السؤال هو لماذا رد على الحريري دون سواه. ولم يقل مثلاً نحن اولى من بري (والرئيس بري يؤيد التمديد!) أو نحن أولى من محمد رعد (يؤيد حزبه التمديد!) .. فهذه مسألةتتصل بدوره التابع والمتبوع لتصوير معركته مع "السنة".. كأنهم يعتدون دون سواهم على حقوقه وحقوق المسيحيين اي ضمن الحملة الإيرانية السورية على كل سني وتصويره معتدياً.. على الأقليات أو ارهابياً أو تكفيرياً! رائع! واجمل ما قال الجنرال "حادث صيدا بقدر ما هو سيء فله حسنات". وما هي؟ يرد عون عاد الاعتبار إلى "الجيش" بعدما أماتوه بحوادث طويلة" ومن هم هؤلاء الذين أماتوه؟ أو ليس الذين ورطوه في معاركهم السياسية والطائفية: يتذكر عون دور الجيش في قمع انصاره عند العدلية، وزج ادونيس عكره في وزارة الدفاع. ونتذكر ان عون هو الذي "امات" الجيش عندما حوله ميليشيا (تماماً كما فعلت ميليشيات كان ينتمي اليها في السبعينات وكما يفعل "حزب الله" وايران وسوريا حالياً) في حربه التحريرية التافهة ضد الجيش السوري وفي حروبه الالغائية ضد "القوات"... دمّر الجيش وهرب! وها هو اليوم يتكلم عمن "أماتوه".. وهو في طليعتهم!

إذاَ، من حق من انضم ضابطاً في السبعينات الى الميليشيات (نتذكر صورته التذكارية على المتحف مع الضباط الاسرائيليين وهم يتمالحون ويتبادلون البسمات. عندما كان الجيش الصهيوني يغزو بلاد الجنرال!) ومن فككه وضربه في التسعينات، من حق الجنرال ان يكون "أولى" من الجميع.. باعطاء رأيه في قيادة الجيش!

نعم! لأنه جسد العبقرية العسكرية في فنون الحرب ولأنه كّبدَّ الجيش اللبناني بقيادته افدح الهزائم.. ولأنه اخيراً "أمير المؤمنين".. أي أمير الموارنة الذي يعود اليه قرار التمديد.. أو التعيين باعتبار المسألة هي محض طائفية. ولأن الجيش قائده "ماروني" فيعني على الجنرال النابوليوني، وقد "عين" نفسه "أمير المؤمنين" المسيحيين ان يقرر وحده لا شريك له في هذا الأمر "اللاهوتي" ... فالأمر لأمير المؤمنين ليس في قطاع العسكر بل في القطاعات التي على رأسها مسيحيون فلماذا لا يكون هو "الأولى" بتعيين رئيس الجمهورية، أو حاكم مصرف لبنان... أو اي منصب "ماروني رفيع"! فالأمر لأمير المؤمنين ؟ هللويا هللويا!

 

ميشال حايك: الأسير إلى الواجهة من جديد صورة شبيهة بالـ 2005 تغير المعادلة في لبنان والرئيس سليمان وميشال عون والبطريرك الراعي في خطر

MTV//بعد حوالي الستة أشهر على توقعاته في سهرة رأس السنة، أطل ميشال حايك من جديد عبر شاشة الـ "mtv مع الاعلامية ناديا بساط ليعلن عن عدد من التوقعات المحلية والعربية والدولية.

ميشال حايك الذي لم يخف خوفه على الأوضاع في لبنان فهو أيضا أبرز الصورة المناقضة للخوف والتشائم والحزن فاستهل اطلالته بالقول "عرس هنا وجنازة هناك" بما بمعناه اننا سنرى الأبيض والأسود وقال:"سوف نسمع بحدث أمني خطير عند أحد المستديرات عبد الحميد كرامي أو دوار أبو علي أو quality inn في المقابل صورة للمواطنين على البحر في البترون وكسروان وبيروت." وتابع عبوات ناسفة من بينها عبوة في أحد المواقف في المقابل لن نجد مكانا لركن السيارة، كذلك الجمود العقاري الحالي سوف يكسره ازدهار عقاري ملفت وأضاف:"كل اللبنانيين الذين يفكرون بالهجرة حاليا بسبب الأوضاع فهم بعد فترة لن يستطيعوا ايجاذد مقعد على الطائرة المتجهة إلى لبنان" أما الفنادق التي هي شبه فارغة حاليا ستكون مكتظة بعد فترة والاشتباكات والتدخلات التي نراها في أكثر من منطقة ستنتهي بمصالحات.

ميشال حايك تحدث أيضا عن أن البطريرك الراعي سيخرق أمنه بثغرة, وكذلك وهج أحمد الأسير مستمر وصورة شبيهة بالـ 2005 تغير المعادلة المحلية وكذلك اسم لبنان سيذكر بأحد تصريحات أيمن الظواهري فضلا عن العديد من الخروقات الأمنية والتفجيرات التي على ما يبدو بحسب حايك ستعود إلى الواجهة من جديد بأساليب مختلفة ومتعددة.

وهذه هي توقعات ميشال حايك محليا:

تشكيلة تمام سلام جسر عبور

تجاوز الخطوط الحمر عنوان كبير بأفق المفتي الجوزو

سينذكر اسم لبنان بأحد تصريحات أيمن الظواهري

ماذا يوجد في الميدنة الرياضية وما في محيطها

غليان مناصري أحمد الأسعد اثر انتشار خبر عنه

كنيسة مار مخايل تشهد على حدث كبير

حملة للتشهير بعدد من القادة الأمنيين وتتسم بأمور شخصية وتختلط الأمور الأمنية

النازحون السوريين يخطفون الأضواء في لبنان نتيجة مسلسل أحداث منها صنع في لبنان ومنها في سوريا

الانتخابات النيابية في لبنان إلى الواجهة من جديد والوضع لن يبقى كما هو

عباس ابراهيم يتسابق لتسجيل أكثر من هدف في أكثر من مرمى

نتيجة خطأ فني بإحدى المحطات الاعلامية يسمع كلام يثير الجدل

تشتد النار بين ميشال عون والرئيس سليمان الذي لن يلعب دور رجل الاطفاء

مجموعة من الفنانين من سوريا ولبنان تشكل حركة كبيرة لتسجيل حركة تغييرية في المنطقة

خطب العديد من المساجد ستكون متطرفة وستحدث مشاكل ميدانية

نتيجة التحليلات التي سيطرحها فيصل عبد الساتر ستعرضه لإشكال وأكثر من تهديد

نازك الحريري اسم سنسمعه بغير ذكرى اغتيال الحريري

موجة سياحية ستقصد لبنان وتتحدى كل شيء وشعارها نحن نحب لبنان

فضيحة كبيرة ترافق احدى عمليات الخطف

البطريرك الراعي سيخرق أمنه بثغرة

ميشال عون منقلب على الجميع بما فيها حلفائه

حركة أمل بحركة غير اعتيادية

الوزير جان عبيد يقوم بمهمات تتناسب مع ظروف المعركة المقبلة

تنال السيدة فيروز لقب تكريمي جديد وأصداء كثيرة حول اسمها

يستمر الوزير عدنان قصار بالقيام بالمهامات الصعبة التي ستطلب منها

رسائل غير سليمة تنطلق إلى عوكر وغيرها من السفارات

على طريقة الـ 2005 بكل أبعادها يحصل أمر يغير المعادلة في لبنان

ماراتون 2013 سيكون مختلفا جدا

مجموعة من المنظومات العسكرية جاهزة لتؤدي دورها

المربعات الأمنية لن تبقى على حالها بعضها يتعرض لمداهمات وبعضها سيشرع أبوابه بطريقة غريبة لإستكشاف ما موجود والبعض الآخر سيكون فيها العديد من المطلوبين

حادثة تعيد إلى الأذهان ما تعرض له ميشال المر

شامل روكز رقم صعب في المعادلة المقبلة

باص لنقل الركاب سيكون الحدث

عملية انتحارية كبرى على الساحة لا تخلى من كلمات أحزمة ناسفة

يختبر حزب الله سلاح جديد داخل الحدود وخارجه

يصفي حزب الله أكثر من حساب

تكشف الأجهزة الأمنية للحزب عملية تستهدف شخصية لبنانية بارزة

وهج أحمد الأسير مستمر وفضائح تتعلق باطلاق النار على الجيش

دم انتقامي جراء زيول أسيرية

شاكر العبسي ذهب إلى المبهم أما الأسير فلا

اسم فاضل شاكر لن يلفه الكثير من الغموض والصمت ومجددا سنسمع أنشودته الشهيرة.

أما عربيا:

معاذ الخطيب اسم للحرب والسلم في سوريا

أهداف كبيرة تسبق عودة رجال عديدة من حزب الله إلى لبنان

الطيران الحربي السعودي يقوم بمهمة محددة الأهداف

السعودية تشرع أبوابها لما يشبه اللجوء السياسي

مساعي على أعلى المستويات من أجل ابعاد بعض المخططات المرسومة للملكة

على أمل ألا يصح أي من توقعات حايك السلبية وأن يبقى المثل القائل "كذب المنجمون ولو صدقوا" هو الصادق والحقيقي.

سندريلا الشدياق سلهب