المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

يوم 24 أيار/2013

عناوين النشرة

*إنجيل القدّيس يوحنّا12/20حتى25/حَبَّةَ الحِنطَةِ الَّتي تَقَعُ في الأَرض إِن لَم تَمُتْ تَبقَ وَحدَها

*هل المطران سمير مظلوم رجل دين، أم أنه سياسي مرتبط بمحور الشر/الياس بجاني

*ارحمونا من حروبكم العبسية والمهينة لعقولنا/الياس بجاني

*أوباما: نواجه خطر جماعات تستخدم الإرهاب لأهداف سياسية كـ"حزب الله"

*جنرال إسرائيلي: على الإسرائيليين الاستعداد لصراع طويل ومؤلم مع "حزب الله" أو إيران

*تدخل حزب الله في القتال إلى جانب النظام السوري يهدد السلم الداخلي الهش وهو يستورد الصراع السوري الى لبنان عبر بوابة القصير

*الخسائر الفادحة لـ"حزب الله" في سورية تتعاظم: القتلى إلى 104

*اللواء أشرف ريفي: المعارك نتيجة فشل "حزب الله" في القصير ولن نرتدي التنانير وسنواجه صغار جبل محسن والنزيف الطرابلسي مستمر وارتفاع عدد القتلى إلى 16

*عضو كتلة 'القوات اللبنانية النائب انطوان زهرا: قتال "حزب الله" في سوريا قرار بانهاء الدولة والذهاب لمؤتمر تأسيسي

*حرب: "حزب الله" نصّب نفسه مكان الدولة وجر لبنان إلى حرب بين السوريين

*الاعلان غداً عن تقديم ترشيحات من "14 آذار" ومستقلين ضمن المهلة المتبقية من قانون الستين

*الحريري: يراد للقتال في طرابلس أن يشكل غطاء لحرب "حزب الله" ضد مدينة القصير

*فارس سعيد لـ"السياسة": "8 آذار" تسعى لإطاحة "الطائف"

*النائب هنري حلو لـ"السياسة": "حزب الله" يجر لبنان إلى الفتنة

*سليمان عرض التطورات مع جنبلاط وابو فاعور

*الجيش: اصابة 5 عسكريين باطلاق نار على مركز عسكري وسيارة مدنية في طرابلس

*قتيل وجريح في طرابلس والاشتباكات مستمرة على الجبهات

*شمعون: ما يحصل مخطط ايراني لضم القصير الى الهلال الشيعي

*بين دفرسوار السويس ودفرسوار القصير/أنطوان مراد/رئيس تحرير اذاعة لبنان الحر

*سليمان تابع التطورات وعرض مع سلام المستجدات لتشكيل الحكومة

*الحراكي: قتلى "حزب الله" في القصير أضحوا بين الـ 200 والـ 300

*مواكب التشييع تتواصل جنوباً وبقاعـاً/توقيف 3 سوريين بجرم الاثارة الطائفية

*مصدر مقرب من حزب الله: مقتل 75 على الاقل بصفوف الحزب خلال القتال في سوريا

*وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس: فرنسا تريد ادراج الجناح العسكري لحزب الله على لائحة

*مصادر بعبدا لـ"الجمهورية": الرئيس يرفض بالمطلق التمديد لمجلس النواب

*تعزيزات إلى القصير.. وعناصر "حزب الله" لا يستطعون العودة إلى الوراء

*إسرائيل باتت جاهزة لحشد 62 ألف جندي.. والرد سيكون من لبنان وليس إيران/علي الحسيني/المستقبل

*مندوب لبنان في القاهرة لم يتلق رسالة من الخارجية وميقاتي اتصل بزيـادة: النـأي بالنفس وإعلان بعبـدا

*مقتل ستة أشخاص واستعمال الأسلحة الثقيلة للمرة الأولى باستمرار الإشتباكات في طرابلس

*الرئيس المكلف تشكيل الحكومة تمام سلام يدعو فاعليات طرابلس لرفع الغطاء عن جميع المسلحين

*مفتي طرابلس والشمال الشيخ مالك الشعار يناشد قائد الجيش بـ"إسكات" مصادر النيران في طرابلس

*الدكتور زياد العجوز: ما يحصل بطرابلس جزء من معركة القصير التي يديرها الحرس الثوري وحزب الله

*علوش: لا يمكن سحب السلاح من طرف وتركه بيد أطراف أخرى "تسرح وتمرح"

*عضو كتلة المستقيبل النائب خضر حبيب: فليعلنوا أنّ طرابلس أصبحت خارج الخارطة وليحمِ كلّ واحد نفسه

*عضو كتلة "المستقبل" النائب خالد الضاهر: فريق "8 آذار" متمسك بقانون الستين" في حين أن "المختلط" أفضل

*عضو كتلة المستقبل النائب أحمد فتفت : التمديد سنتين لمجلس النواب مهدد بالطعن

*عضو "كتلة المستقبل" النائب جمال الجراح: بماذا يختلف "حزب الله" عن تنظيم "القاعدة" أو "جبهة النصرة"؟

*صحيفة الأنباء الكويتية: تحركات مشبوهة في مخيم برج البراجنة لافتعال توترات مع "حزب الله"

*القوات": مظلوم يزيد الفرقة بين القوى المسيحية

*تقارير: عشاء لرؤساء الحكومة السابقين الجمعة في منزل العسيري

*السنيورة اتصل ببري والحسيني وشخصيات شيعية: مشاركة حزب الله في معارك سوريا مخالفة للدستور والاعراف

*المجلس الاعلى للروم الكاثوليك: لتغليب الحوار والالتزام باعلان بعبدا

*معلولي: لتعليق الخلافات وتوفير الاستقرار والهدوء

*ميشال إده: سركيس رجل الدولة النزيه مثال في النزاهة والتقشف ولم يصب بالشبق إلى السلطة

*من جريدة السياسة/مقابلة مع النائب السابق مصباح الأحدب

*الرياض تشتري طائرات استطلاع من تركيا وسعود الفيصل يقول ان تجسس إيران على السعودية موقف عدائي

*مؤتمر أصدقاء سوريا يشدد على ضرورة الانسحاب الكامل والفوري لـ"حزب الله" من سوريا

 

تفاصيل النشرة

 

 

إنجيل القدّيس يوحنّا12/20حتى25/حَبَّةَ الحِنطَةِ الَّتي تَقَعُ في الأَرض إِن لَم تَمُتْ تَبقَ وَحدَها

وكانَ بَعضُ اليونانِيِّينَ في جُملَةِ الَّذينَ صَعِدوا إِلى أُورَشَليمَ لِلْعِبادَةِ مُدَّةَ العيد. فقَصَدوا إِلى فيلِبُّس، وكانَ مِن بَيتَ صَيدا في الجَليل، فقالوا له مُلتَمِسين: يا سَيِّد، نُريدُ أَن نَرى يسوع. فذَهَبَ فيلِبُّس فأَخبَرَ أَنَدرواس، وذهَبَ أَندَرواس وفيلِبُّس فأَخبَرا يسوع. فأَجابَهما يسوع: أَتَتِ السَّاعَةُ الَّتي فيها يُمَجَّدُ ابنُ الإِنسان. الحَقَّ الحَقَّ أَقولُ لَكم: إنَّ حَبَّةَ الحِنطَةِ الَّتي تَقَعُ في الأَرض إِن لَم تَمُتْ تَبقَ وَحدَها. وإذا ماتَت، أَخرَجَت ثَمَرًا كثيرًا. مَن أَحَبَّ حياتَهُ فقَدَها ومَن رَغِبَ عنها في هذا العالَم حَفِظَها لِلحَياةِ الأَبَدِيَّة.

 

 

هل المطران سمير مظلوم رجل دين، أم أنه سياسي مرتبط بمحور الشر؟
 
بالصوت/قراءة للياس بجاني في اخطار ثقافة التذاكي والتملق والباطنية/أهم الأخبار/23 أيار/13
 
http://www.clhrf.com/audio%20phoenicia%20news%2013/news23.05.13.wma
 اضغط هنا لقراءة نشرة أخبارنا العربية المفصلة ليوم الخميس/23 أيار/13

 
http://www.10452lccc.com/aaaaanews13/arabic.may23.13.htm
 
English LCCC News bulletin for May 23/13
 
http://www.10452lccc.com/aaaaanews13/english.may23.13.htm
 من ضمن النشرة تعليق انطوان مراد: بين دفرسوار السويس ودفرسوار القصير/معارك القصير وقتلى حزب الله/معارك طرابلس وغياب الدولة/هرطقات المطران سمير مظلوم الظالم للحق والحقيقة/السجال العوني القواتي الممجوج/تذاكي القادة الموارنة والفجور/متفرقات/تاملات إيمانية في مفهوم "لِتَكُنْ أَوْسَاطُكُم مَشْدُودَة، وَسُرْجُكُم مُوقَدَة" مستوحاة من إنجيل القدّيس لوقا12/ 35حتى40/: "لِتَكُنْ أَوْسَاطُكُم مَشْدُودَة، وَسُرْجُكُم مُوقَدَة. وَكُونُوا مِثْلَ أُنَاسٍ يَنْتَظِرُونَ سَيِّدَهُم مَتَى يَعُودُ مِنَ العُرْس، حَتَّى إِذَا جَاءَ وَقَرَع، فَتَحُوا لَهُ حَالاً. طُوبَى لأُولئِكَ العَبِيدِ الَّذينَ، مَتَى جَاءَ سَيِّدُهُم، يَجِدُهُم مُتَيَقِّظِين. أَلحَقَّ أَقُولُ لَكُم: إِنَّهُ يَشُدُّ وَسْطَهُ، وَيُجْلِسُهُم لِلطَّعَام، وَيَدُورُ يَخْدُمُهُم. وَإِنْ جَاءَ في الهَجْعَةِ الثَّانِيَةِ أَوِ الثَّالِثَة، وَوَجَدَهُم هكذَا، فَطُوبَى لَهُم وٱعْلَمُوا هذَا: إِنَّهُ لَوْ عَرَفَ رَبُّ البَيْتِ في أَيِّ سَاعَةٍ يَأْتِي السَّارِق، لَمَا تَرَكَ بَيْتَهُ يُنقَب. فَكُونُوا أَنْتُم أَيْضًا مُسْتَعِدِّين، لأَنَّ ٱبْنَ الإِنْسَانِ يَجِيءُ في سَاعَةٍ لا تَخَالُونَها"/

ارحمونا من حروبكم العبسية والمهينة لعقولنا
اضغط هنا لمشاهدة مقابلة الدكتور سمير جعجع مع وليد عبود من تلفزيون المر/23 أيار/13
الياس بجاني/23 أيار/13/ما يجب أن يعرفة القادة الموارنة وتحديداً الدكتور جعجع والعماد عون أن حروبهما العبسية لم تعد مستساغة وهي لا تجد من غير التابعين لهما من يفرح بها غير اعداء لبنان وفاقدي البصر والبصيرة . أن التلهي بالعودة إلى كوارث الماضي وترداد روايات مجها اللبناني هي اهانة لعقول وذكاء الموارنة تحديداً. حروبكم يا قادة الموارنة هي تافهة ومستواها لا يشرّف وليس فيها أية فوائد بل أضرار قاتلة. بالطبع نحن نفرق كثراً بين تفاهات وهرطقات ميشال عون البوق السوري والمتخلي عن كل ما هو قيم وأخلاق والغارق في الخطيئة وفي عبادة تراب الأرض، وبين مكونات 14 آذار من المسيحيين ومنهم القوات والكتائب والأحرار والمستقلين لكننا نطلب من هؤلاء السياديين أن يهتموا بالإحتلال الإيراني وليس بالعودة إلى تاريخ حروب مسيحية مسيحية لم نحصد منها غير الويلات والدماء.

أوباما: نواجه خطر جماعات تستخدم الإرهاب لأهداف سياسية كـ"حزب الله"
أعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما أن "الحرب على الإرهاب تخطت أفغانستان، واستهدفت خلايا حول العالم"، محذراً من خطر جماعات تستخدم الإرهاب لأهداف سياسية مثل حزب الله. وشدد على أن "الإسلام ليس في حرب مع الغرب، وأن الأخير ليس في حرب مع الإسلام". وأكد أن "القاعدة في أفغانستان وباكستان في طريقها إلى الهزيمة، وهي لم تنفذ هجوماً كبيراً منذ ما ارتكبته عام 2011، والقاعدة الآن تفكر في أمنها بدلاً من التخطيط لهجمات". ولفت الى "أننا نواجه تهديداً حقيقياً من المتطرفين في الولايات المتحدة، من جانب مواطنين أميركيين مقيمين ومعزولين يقومون بأعمال فردية". وشدد أوباما على أن "عمليات الطائرات من دون طيار لملاحقة الإرهابيين ناجعة في الدفاع عن النفس، وتحمينا من عمليات إرهابية"، مشيرا الى أن "الصراع مع القاعدة ينطوي على مآسٍ، ونحن نعمل على التقليل من الضرر".

جنرال إسرائيلي: على الإسرائيليين الاستعداد لصراع طويل ومؤلم مع "حزب الله" أو إيران
أعلن قائد القوات الجوية الإسرائيلية الميجر جنرال، عمير ايشيل، أن إسرائيل مستعدة لمهاجمة سوريا لتدمير ترسانات الأسلحة في حال سقوط الرئيس بشار الأسد. وأضاف ايشيل أن على الإسرائيليين الاستعداد لصراع طويل ومؤلم إذا دخلت قواتهم معركة مع حزب الله أو إيران التي تدعمه. وأكد الجنرال الإسرائيلي أن أفضل أنظمة الدفاع الجوي الروسية - أس 300 - "في طريقها" إلى سوريا لكنه لم يوضح مصدر تلك المعلومات. وأضاف في مؤتمر بمعهد فيشر لدراسات الطيران والفضاء بالقرب من تل أبيب "إذا انهارت سوريا غدا فسوف نحتاج إلى اتخاذ إجراء لمنع النهب الاستراتيجي للأسلحة المتطورة."وتابع "يجب أن نكون مستعدين لأي سيناريو للتصرف خلال ساعات." وأشار قائد القوات الجوية الإسرائيلية إلى احتمال أن يتطور الصراع إلى حرب على ثلاث جبهات في وقت واحد مما يتطلب من القوات الجوية الإسرائيلية استخدام "المدى الكامل لقدراتها". وهاجمت الطائرات الحربية الإسرائيلية سوريا ثلاث مرات على الأقل هذا العام لتدمير ما قالت مصادر مخابراتية إنها صواريخ متطورة مضادة للطائرات وصواريخ أرض-أرض كانت في طريقها إلى حزب الله. كما تخشى إسرائيل أن يفقد الأسد السيطرة على مخزوناته من الأسلحة الكيماوية.

تدخل حزب الله في القتال إلى جانب النظام السوري يهدد السلم الداخلي الهش وهو يستورد الصراع السوري الى لبنان عبر بوابة القصير
السياسة/الهرمل (شرق لبنان)- رويترز: على أحد الطرق في شمال شرق لبنان ازدحمت حركة المرور ودوت أبواق سيارات الاسعاف وتحركت عربات مملوءة بالمشيعين خلف نعوش بينما كانت جماعة "حزب الله" تعيد مقاتليها الجرحى والقتلى من سورية الى لبنان. ومع عودة جثث القتلى الذين سقطوا في المعركة الدائرة على الحدود في مدينة القصير السورية يلوح شبح العنف فوق لبنان مع اتساع نطاق الصراع بين نظام الرئيس السوري بشار الاسد المدعوم من ايران ومعارضيه السنة, وتشكل مساعي "حزب الله" لانقاذ الاسد اختبارا للسلام الطائفي الهش في لبنان وتهدد باثارة صراع أوسع نطاقا على السلطة في المنطقة. ورغم أن "حزب الله" نفى كثيرا تدخله في سورية لدعم نظام دمشق,الا انه أرسل هذا الاسبوع مئات من رجالها للقتال في مدينة القصير الصغيرة الستراتيجية حيث أصيب العشرات منهم بجروح وقتل ما يتراوح بين 20 و50 اخرين, وعادت نعوش القتلى يرافقها مسلحون من الحزب في مواكب جنائزية رفعت فيها راية الجماعة الصفراء الى قرى شيعية في وادي البقاع (شمال شرق لبنان) مما يقضي على أي تكهنات بشأن دعمه للنظام والاقلية العلوية التي ينتمي اليها الرئيس السوري بشار الاسد. في مدينة الهرمل ومحيطها استقبلت المستشفيات الجرحى ومنع العاملون فيها الصحافيين من دخولها مؤكدين أن"ما من شيء يمكن رؤيته"! لكن لا يخفى أن دائرة الحرب قد اتسعت, ومع اشتباك سنة وعلويين في مدينة طرابلس الشمالية الساحلية في أعنف قتال طائفي تشهده المدينة اللبنانية يبدو جليا أن وتيرة امتداد العنف الى خارج حدود سورية تتسارع. ومن جهة أخرى تصاعدت أعمال القتل الطائفية في العراق وانفجرت قنابل في تركيا واستهدفت غارات جوية اسرائيلية في سورية أسلحة ايرانية مرسلة الى "حزب الله" كل هذا في الوقت الذي تظل فيه القوى العالمية منقسمة في سعيها الى دفع الطرفين المتناحرين في سورية الى محادثات سلام. تعليقا على ذلك يعتبر رامي خوري وهو احد الاساتذة في الجامعة الاميركية في بيروت أن" تدخل "حزب الله" في سورية يهدد بنتائج سلبية على لبنان, بل قد يذكي حربا اقليمية". وقال:" ذلك سيزيد بشكل كبير من احتمال نشوب صراع داخلي لبناني واسع بين الجماعات الموالية ل"حزب الله" والمناوئة له مما يضع السنة في مواجهة الشيعة عموما, بينما يدفع الى حرب أخرى كبيرة مع اسرائيل أو مشاركة محتملة في حرب بين الولايات المتحدة واسرائيل من جهة وايران وسورية من جهة أخرى". ايران تسلح "حزب الله" منذ الحرب الاهلية التي عصفت بلبنان بين منتصف سبعينات واوائل تسعينات القرن الماضي, ويفوق تسليح الجماعة تسليح الحكومة اللبنانية وكذلك مجموعات أخرى مثل السنة والمسيحيين والدروز والفلسطينيين. ولكن دعم الجماعة الشيعية لمساعي نظام الاسد الرامية لقمع الانتفاضة السنية أدى الى نفور بعض العرب منها بعد أن كانوا يكنون لها الاحترام لمحاربتها اسرائيل على الاقل. وربما اثار الحزب أيضا غضب شيعة لبنان الذين يعولون على حمايته لهم في الداخل, ولكنهم لا يرغبون بالضرورة في الموت في سبيل ايران في تناحرها مع قوى عربية وغربية. وتعليقا على ذلك يقول المحلل السياسي اللبناني القريب من "حزب الله" رفيق نصر الله:" ان الجماعة اضطرت الى التدخل في سورية لحماية المصالح اللبنانية, وأخذت في الاعتبار احتمال مواجهة رد فعل عنيف من جماعات منافسة". وأضاف:" ليس هناك دولة لبنانية, بل هناك جماعات في الجهاز الامني هنا تخدم قوى أو بعض الدول الاقليمية , ومهمة "حزب الله" هي حماية لبنان وحدوده, وهو يفعل ما ينبغي عليه أن يفعله". واوضح " ان هذه معركة حاسمة(في اشارة الى القصير القريبة من حمص والتي سيطر عليها مقاتلو المعارضة السورية لتوفير طرق امداد من لبنان وتعطيل الحركة بين دمشق والمنطقة العلوية في سورية).
وقال:" يعتقد "حزب الله" أن هذه المعركة لها أهمية ستراتيجية كبيرة وسيتحمل العواقب(...) وهناك وأشارت تقارير واردة من سورية الى أن مقاتلي "حزب الله" وقوات الاسد أحرزوا بعض المكاسب في البلدة". وفي الخطوط الامامية يبدو أن التدخل قد زاد من النعرات الطائفية بين المعارضين الذين يخشون خسارة موقع مهم, فمن حمص قال مقاتل ذكر أن اسمه أبو بلال ل"رويترز" ان:" سقوط القصير سيغير تماما مسار الكفاح في محافظة حمص من ثورة الى هجوم كبير على العلويين والشيعة أينما كانوا". وأضاف:"جميع كتائب المعارضة هنا تتفق على هذا, وكل طرف في هذا الصراع يعلم أن هذا هو مكمن الخطر في حمص". وقوات "حزب الله" صغيرة مقارنة بعشرات الالاف من القوات المسلحة بالدبابات والطائرات المقاتلة التي يستطيع الاسد استدعاءهم حتى بعد انشقاق سنة عن جيشه. غير أن قوات "حزب الله" تضم الاف المقاتلين بينهم كثيرون شاركوا في الحرب ضد اسرائيل عام 2006, ولم يكن تحالف الحزب مع نظام دمشق سهلا بالنسبة اليه على الساحة الاقليمية, ولكن قادة الحزب يقولون انه مهم لما يسمونه "محور المقاومة", وهو وصف يستخدمونه للاشارة الى تحالفهم مع طهران ودمشق ضد اسرائيل. وبعد أن كان "حزب الله" ينال اعجاب العالم العربي لوقوفه في وجه اسرائيل بات البعض يصفه الان ب"حزب الشيطان" أو بأنه أداة طائفية في يد ايران, قال رئيس الوزراء اللبناني الاسبق سعد الحريري هذا الاسبوع:" لقد اختار "حزب الله" أن يستنسخ الجرائم الاسرائيلية بحق لبنان وأهله ليطبقها على أهل مدينة القصير السورية". وأضاف:" أن الحزب تحول رأس حربة في جريمة موصوفة ينفذها النظام السوري ضد شعبه, بل تحول ما يمكن وصفه بجيش الدفاع الايراني عن نظام بشار الاسد". وبدوره سعى "حزب الله" الى تحسين صورته أمام العرب باتهام أعدائه من المعارضة في القصير بتلقي دعم من اسرائيل وقوى غربية ليبرر تدخله في اطار مقاومة اسرائيل. وقال المعلق اللبناني القريب من "حزب الله" أمين حطيط:" ان اسرائيل موجودة في القصير(...) الهجوم على سورية هو جزء من هجوم اسرائيلي بقيادة أجنبية". وأضاف:" هذا حزب يدافع عن أيديولوجية وليس عن جنسيات, لذا سيذهب مقاتلوه الى أي مكان يوجد فيه أعداء يعارضون معتقداتهم. وسيذهبون طواعية".

السنيورة حذر من مخاطر قتاله إلى جانب قوات الأسد على السلم الأهلي في لبنان
الخسائر الفادحة لـ"حزب الله" في سورية تتعاظم: القتلى إلى 104

"السياسة" والوكالات: تتواصل تداعيات الأزمة السورية على لبنان وبدأت تترجم بعض مفاعيلها في القرى الجنوبية والبقاعية التي أصبحت على موعد يومي مع مواكب تشييع أبنائها الذين يسقطون في سورية, سيما في مدينة القصير الستراتيجية في ريف حمص, حيث يخوض "حزب الله" معارك ضارية إلى جانب قوات النظام ضد فصائل الثوار و"الجيش السوري الحر". وفي حين يواصل الحزب التكتم على أعداد مقاتليه الذين سقطوا في سورية مكتفياً بالحديث عن تضخيم إعلامي, أكد المرصد السوري لحقوق الانسان, الذي يوثق أعداد القتلى, أمس, مقتل أكثر من مئة عنصر من "حزب الله" في سورية, خلال فترة تقارب الثمانية اشهر. وأفاد المرصد أنه "قتل 104 عناصر من حزب الله اللبناني خلال الأشهر الفائتة في ريفي دمشق وحمص", موضحاً أن هؤلاء يتوزعون بين "46 قتلوا خلال الأيام الخمسة الفائتة في مدينة القصير (وسط معلومات عن أن أعدادهم أكبر من ذلك بكثير), وعشرين آخرين سقطوا خلال اشتباكات الشهر الجاري في ريف القصير, و38 قتلوا منذ خريف العام الفائت في ريف القصير في محافظة حمص ومنطقة السيدة زينب في ريف دمشق". من جهته, أكد مصدر قريب من "حزب الله" لوكالة "فرانس برس" ان 75 عنصراً من الحزب قتلوا في سورية في المعارك التي يشاركون فيها منذ اشهر, سيما في منطقة القصير الحدودية مع سورية. في المقابل, نفى مسؤول العلاقات الاعلامية في الحزب ابراهيم موسوي هذا الرقم, رافضا إعطاء أي تفصيل عن عدد القتلى في صفوف الحزب, مؤكداً أن "هذا الرقم عار عن الصحة". ولم يعرف بالضبط التاريخ الذي بدأ فيه "حزب الله" التدخل عسكرياً في سورية, لكن منذ اسابيع لم يعد الحزب يخفي مشاركته في القتال في مقام السيدة زينب بريف دمشق وفي منطقة القصير بريف حمص حيث حقق مع القوات النظامية تقدما نحو المدينة التي تعتبر من ابرز معاقل مسلحي المعارضة في وسط سورية. وأمس, واصل الحزب نعي وتشييع عناصره في القرى الجنوبية والبقاعية والضاحية الجنوبية لبيروت, حيث نعى محمد غسان بدير من بلدة النميرية, وحسن البدوي من قرية البزالية في بعلبك - الهرمل, وعباس علي السبلاني من بعلبك. وشيع كلاً من عباس محمد كامل إدريس من بلدة زيتا, وربيع الصعبة من بلدة البابلية, ومحمد سليمي من حي السلم, وعباس محمد فرحات من عربصاليم.وبذلك, يرتفع إلى 68 عدد قتلى "حزب الله" الموثقين منذ الأحد الماضي, والذين سقط معظمهم في معارك القصير. ووسط تزايد المخاوف من الانعكاسات السلبية على لبنان لمشاركة الحزب في الصراع السوري, أجرى رئيس كتلة "المستقبل" النيابية الرئيس فؤاد السنيورة, أمس, سلسلة اتصالات هاتفية بشخصيات سياسية ودينية شيعية, شملت كلا من رئيس مجلس النواب نبيه بري, والرئيس حسين الحسيني, ونائب رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى الشيخ عبد الامير قبلان, والوزير السابق محمد عبد الحميد بيضون, والوزير السابق ابراهيم شمس الدين, والسيد علي فضل الله, والسيد علي الامين, والسيد محمد حسن الامين والسيد هاني فحص. وتركز البحث خلال الاتصالات, حسب بيان صادر عن المكتب الاعلامي للسنيورة, على الاوضاع الراهنة في لبنان والمنطقة, حيث أثار السنيورة مع القيادات والشخصيات التي اتصل بها خطورة الخطوة التي يقدم عليها "حزب الله" عبر مشاركته في المعارك الى جانب النظام السوري في مواجهة شعبه. واعتبر ان "ما يقوم به "حزب الله" يشكل خطوة بالغة الخطورة تضرب كل الثوابت الوطنية وتخالف الدستور والاعراف والقوانين و"اعلان بعبدا" والقرارات الدولية وسياسة النأي بالنفس التي يتمسك بها لبنان, اذ من شأن هذه المشاركة في القتال في سورية ان تورط لبنان في اتون خطير جداً, ويجر لبنان واللبنانيين إلى مواجهة مع قسم كبير من الشعب السوري الذي يعارض النظام الحالي وهذا ليس في مصلحة لبنان".واضاف "ما يقوم به "حزب الله" يؤدي الى مقتل شباب لبنانيين ومواطنين سوريين والتسبب بإيقاع ضحايا بشرية ومعاناة إنسانية ودمار لا يوصف, وهذا من شأنه ان يُشرع ابواب لبنان على رياح عاتية لا قدرة للبنان على مواجهتها ما يعرض التماسك الداخلي والسلم الأهلي للخطر الشديد".

اللواء أشرف ريفي: المعارك نتيجة فشل "حزب الله" في القصير ولن نرتدي التنانير وسنواجه صغار جبل محسن والنزيف الطرابلسي مستمر وارتفاع عدد القتلى إلى 16
بيروت- "السياسة" والوكالات: بقي الوضع المتفجر في مدينة طرابلس لليوم الخامس على التوالي في واجهة الاهتمامات الداخلية, متقدماً على سائر الملفات الأخرى, سواء بالنسبة إلى الملفين النيابي أو الحكومي, وسط خشية من تمدد الحرب الطرابلسية إلى مناطق لبنانية أخرى. وأكدت مصادر نيابية شمالية لـ"السياسة" أن انفجار الوضع في طرابلس خطط له بدقة من جانب "حزب الله" وحلفائه في "8 آذار" و"الحزب العربي الديمقراطي", الذي يقود المقاتلين العلويين في منطقة جبل محسن بمواجهة منطقة باب التبانى, بعد إخفاق الحزب والنظام السوري في تحقيق إنجازات عملية في معركة القصير, بعدما أظهر الثوار السوريون بسالة كبيرة في الدفاع عن المدينة. وحذرت المصادر من أنه طالما أن خسائر "حزب الله" في القصير تتزايد, في انعكاس واضح للواقع المأزوم الذي يعيشه, "فإن النار في طرابلس ستبقى مشتعلة, باعتبار أن أيادي الشر ستعمل بكل ما أوتيت من وسائل وإمكانات على تحريك الفتنة الطائفية وتغذيتها بالوسائل كافة".وبالتوازي مع استمرار الجهود السياسية والأمنية للتوصل إلى وقف لإطلاق النار بين منطقتي باب التبانة وجبل محسن, سجل دخول قوي للمدير العام السابق للأمن الداخلي اللواء أشرف ريفي, وهو ابن مدينة طرابلس, على خط الأزمة. وعزا في حديث متلفز الاشتباكات المتواصلة في المجينة منذ الأحد الماضي, إلى "فشل من خطط اقتحام القصير, وكانت ردة فعله نتيجة هذا الفشل جلب الانظار الى مكان آخر ولابلاغ اهالي الشمال انهم سيدفعون ثمن فشل القصير", مؤكداً أن "حدة الاشتباكات في طرابلس هي نتيجة الفشل الكبير في القصير". ورأى أن "طرابلس امام حالة من الاعدام وقادة المحاور (في التبانة ومحيطها) هم ابناء طرابلس ويدافعون عنها", معتبراً أن "المدينة رفعت رايتين: راية المجتمع المدني الذي يطالب بالسلام والراية الاخرى هي دفاع المدينة عن ذاتها وعن كرامتها بواسطة أولادها الذين يتمترسون على المحاور". وعن الخطة الامنية الواجب اتباعها, اعتبر ريفي "ان الخطة الامنية لا تتطلب الكثير فهي بحاجة الى وقف الاعتداء عن المدينة أولاً لأن اهلها هم في حالة دفاع عن النفس فقط, وليسوا في حالة اعتداء على احد", مضيفاً انه "أثناء الماراثون (الأحد الماضي) وجهت طرابلس تحية الى ابنائها في باب التبانة وجبل محسن, إنما للاسف صغار جبل محسن تطاولوا على المدينة وهددوا باحراقها, لكن كرامة هذه المدينة غالية وسيدفعون ثمن هذا الكلام". وفي اشارة إلى النظام السوري, ذكر ريفي بأن "أسياد هؤلاء الصغار كانوا تطاولوا على المدينة وارسلوا سابقاً "فتح الاسلام" وعناصر في 7 مايو (2008) واستطاع الشمال عموماً وطرابلس تحديداً إعادتهم أكفانا". وأكد أن قدرة منطقة جبل محسن العسكرية "محدودة جداً", وأن أهل طرابلس "لم يرغبوا في فتح معركة عسكرية لكن المدينة لن تتساهل مع من يعتدي عليها", مضيفاً ان "الأمور لم تعد خافية على احد, ونعلم ارتباط من يقود عسكرياً في جبل محسن بالنظام السوري و"حزب الله" ومصدر سلاحه من اين وامكانياته المادية وقدراته ومن اين يتلقى اوامره, ونقول له ارتدع ... فهذه المدينة لها فضل عليك ولا تكن ناكرا للجميل انت ابن هذه المدينة لكن اذا اعتديت على كرامتها فستدفع الثمن غالياً جداً". ودافع ريفي عن قادة المحاور في مدينة طرابلس, واصفاً اياهم بالشجعان وانهم يدافعون عن شرف المدينة, مضيفاً "لا نستطيع أن نرتدي تنانير, وسندافع عن شرف المدينة". وأمس, تكثفت الاتصالات على أعلى المستويات للتوصل إلى وقف لإطلاق النار, حيث عقد اجتماع بين رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي ونواب المدينة, التي زارها أيضاً المدير العام لقوى الأمن الداخلي بالوكالة العميد روجيه سالم وعقد سلسلة لقاءات أمنية واجتمع إلى سلفه اللواء أشرف ريفي.وجاء ذلك بعد ليلة عنيفة عاشتها طرابلس, حيث شهدت مختلف محاور القتال أشرس جولة عنف منذ سنوات طويلة, استخدمت خلالها مدافع الهاون والرشاشات الثقيلة التي طالت مناطق بعيدة من خطوط التماس, كما استخدمت القنابل المضيئة لاستكشاف مصادر القصف المدفعي, في خطوة هي الأولى من نوعها. وبلغت حصيلة المواجهات في الساعات القليلة الماضية ستة قتلى على الأقل هم: محمود تركمان, وفوزي هوشر, ومعمر سنكري, وخضر علم الدين, ومحمد قمر الدين وسامر عيد, وأكثر من 30 جريحاً, ليرتفع عدد القتلى منذ بدء المعارك الأحد الماضي إلى 16 والجرحى إلى ما يقارب المئتين, إضافة إلى أضرار مادية كبيرة في الأبنية السكنية والمحال التجارية.

عضو كتلة 'القوات اللبنانية النائب انطوان زهرا: قتال "حزب الله" في سوريا قرار بانهاء الدولة والذهاب لمؤتمر تأسيسي
اعلن عضو كتلة 'القوات اللبنانية النائب انطوان زهرا ان قتال حزب الله في سوريا هو قرار بانهاء الدولة والوفاق والصيغة والطائف والذهاب بنا حكماً الى مؤتمر تأسيسي حكي عنه منذ زمن. ولفت زهرا في حديث للـ
LBCI الى ان 'قتال حزب الله حسم اي جدل بشأن دور حزب الله وعندما كان يقال لنا ان حزب الله لديه منحى لبناني رغم ارتباطه بالولي الفقيه كنا نسأل ماذا ان امر او اراد الولي الفقيه وها هو امر بالقتال في سوريا. وقال: 'فريقنا السياسي لديه موقف اخلاقي مبدئي من الاحداث في سوريا ولا يرسل مقاتلين الى هناك، مؤكدا: 'نحن ضد اي تدخل عسكري من لبنان في سوريا من اي جهة اتت وهذا ليس في مصلحة لبنان باي شكل من الاشكال. وسأل زهرا: اين ورقة التفاهم بين حزب الله والتيار الوطني الحر في ظل ما يقوم به الحزب في سوريا؟ ولفت الى ان 'حزب الله لا يسمح للدولة ان تقوم واين مفهوم هذه الدولة لديه؟ وشدد على ان تصرف حزب الله يسقط الورقة اللبنانية عنه نهائياً. واعلن زهرا ان اي عودة للمشاريع المذهبية نسف للبنان اولاً ولا احد يتحدث عن عزل لحزب الله بل عن عدم امكانية الجلوس معه في مؤسسات الدولة. وقال: 'لا ارى ان من يريد ان يقاتل في سوريا من اتباع الامام علي ومريديه، حزب الله انتقل الى الانخراط بمشروع مذهبي لا يفيد استمرار لبنان وحين يتم الحديث عن اسباب وجودية اعود الى احد مؤسسي حزب الله الشيخ صبحي الطفيلي فهل الطائفة بكاملها مستعدة لدفع ثمن هذا الخيار في سوريا الذي سيسقط. واوضح بشأن الاوضاع في طرابلس ان اي رد على استفزازات جبل محسن هو انزلاق نحو المشروع الذي يخطط له. وعن الحملة على 'القوات اللبنانية ورئيس الحزب الدكتور سمير جعجع، قال زهرا ان جعجع لم يتخل عن شيء من مبادئه والكل يعلم ذلك. واردف: 'ثمة الاف ممن واكبوا القوات ما زالوا منذ سنوات وهم مستمرون معها وسمير جعجع لم يكن له اسياد لا بالماضي ولا بالحاضر بدليل انه الوحيد الذي دفع الاثمان. واضاف: 'تبين ان ثمة خطة مدروسة منذ اليوم الاول من اجل تخوين جعجع بشأن قانون الانتخابات. واوضح ان البطريرك الراعي 'اكد انه لا يهتم بالتفاصيل بل يريد الخروج من الستين وجرت المفاوضات مع تيار المستقبل والحزب الاشتراكي. ولفت الى ان المطران سمير مظلوم تحول الى ظالم بكلامه في الاعلام فالبطريرك كان على بينة من الامور فيما الوزير جبران باسيل والوزير السابق ايلي الفرزلي كانا يتبلغان بكل الامور من القوات. واضاف: 'لم نكن 'زلم احد ولن نكون كذلك. نحن نحضر ترشيحاتنا ومضطرون لتقديمها في حال لم نصل الى اتفاق كي لا نسمح للانتهازيين بان يصبحوا نواباً بالصدفة. واكد زهرا ان حزب الله لا يريد انتخابات وماكينته مشغولة في مكان آخر، متابعاً: 'نقبل بتمديد مع تعهد باقرار قانون انتخابي واي تمديد تحت العنوان السياسي لسنا موافقين عليه.

حرب: "حزب الله" نصّب نفسه مكان الدولة وجر لبنان إلى حرب بين السوريين
الاعلان غداً عن تقديم ترشيحات من "14 آذار" ومستقلين ضمن المهلة المتبقية من قانون الستين

استقبل النائب بطرس حرب عند الثالثة من بعد ظهر اليوم في مكتبه في الحازمية، سفيرة الولايات المتحدة الاميركية في لبنان مورا كونيللي، وبحث معها الاوضاع الراهنة في لبنان والمنطقة. وعلى الاثر، تحدث حرب فأشار الى ان "اللقاء كان مناسبة لبحث التطورات الحاصلة في لبنان والمنطقة"، موضحا ان كونيللي ابلغته "موقف الادارة الاميركية من موضوع الانتخابات النيابية والنصيحة التي تسديها الى اللبنانيين بألا يسقطوا استحقاق الانتخابات النيابية بتأجيلها الى امد بعيد، لان ذلك قد يعرض مصالح لبنان ويدفع الدول الصديقة له والداعمة للنظام الديمقراطي فيه الى تعديل موقفها من مساندة النظام السياسي والحكومة في لبنان".
ولفت الى انه ابلغ السفيرة الاميركية "تمسك فريق 14 آذار بإجراء الانتخابات في موعدها"، وقال: "في حال لم تجر الانتخابات في 16 حزيران بسبب حؤول الفريق الآخر دون إقرار التدابير التي تسمح بإجرائها في موعدها من خلال عدم موافقته على تأليف لجنة الرقابة على الانتخابات وعدم صرف الاعتمادات، فإننا اليوم بصدد البحث عن قانون انتخاب جديد يمكن ان يوفق بين طموحات جميع اللبنانيين بأن يتم تصحيح التمثيل الذي يشكو البعض من عدم حصوله مع قانون الستين كما كان. ومن هنا كان رفضنا للقانون الارثوذكسي الذي يمثل خطرا على وحدة لبنان. وشرحت للسفيرة المحاولات التي بذلناها ليصار الى الاتفاق على قانون انتخابات كي لا نصل الى مرحلة نضطر فيها الى تأجيل موعدها لاسباب عملية وليس تقنية". أضاف: "بسبب التطورات والمواقف المتشعبة التي اتخذتها الاطراف فإننا سنبلغ مرحلة نهاية ولاية المجلس النيابي من دون الاتفاق على قانون للانتخابات وأمامنا خياران: الاول ان يتم تأجيل الانتخابات لفترة زمنية معقولة من دون ان نكون متفقين على قانون للانتخابات وان نسعى خلال الفترة التي يجب الا تتجاوز الستة اشهر الى الاتفاق على مشروع قانون تجري على اساسه الانتخابات. أما الثاني فهو الوقوع في الفراغ وهو امر خطير".ورفض حرب تأجيل الانتخابات لسنتين، مشيراً الى انه يمكن ان يوافق على "التأجيل القصير المهلة لتفادي الفراغ على الا يتجاوز الستة اشهر وتجري الانتخابات في الشهرين الاخيرين من هذه المدة". وعن تشكيل الحكومة، رأى ان "الاطراف انفسهم الذي عطلوا قانون الانتخابات هم الذين يعرقلون تشكيل الحكومة من خلال شرط الثلث المعطل وبالتالي إبقاء البلاد في عهدة حكومة تصريف الاعمال وهي الحكومة التي سقطت في نظر الرأي العام وهي نفسها التي اعترفت بفشلها وعجزها عن ادارة شؤون لبلاد". ودعا جميع الاطراف الى "تسهيل اقرار قانون للانتخابات وتشكيل الحكومة التي يجب ان تكون حكومة انتخابات يبعد عنها المرشحون والمستفزون والاطراف المعنية". وتساءل "كيف يكون "حزب الله" طرفاً مشاركاً في الاحداث السورية وان يكون في الوقت نفسه جزءاً من الحكومة اللبنانية التي قررت النأي بنفسها عن الأحداث في سوريا؟"، منتقداً "تنصيب حزب لبناني نفسه مكان رئيس الجمهورية ومجلس الوزراء وجر لبنان بأكمله الى حرب بين السوريين ما يؤدي الى سقوط الضحايا اللبنانيين من خلال اندلاع الاحداث الامنية في لبنان كما يجري حاليا في طرابلس". وناشد كل الافرقاء "ان يكفوا عن زج انفسهم وزح لبنان في الصراع السوري وان يسحبوا الفتيل من الارض اللبنانية والذي قد يؤدي الى انفجار الوضع في لبنان"، داعيا "ابناء الشمال وخصوصا طرابلس الى التعقل والحكمة والمحافظة على الوحدة الوطنية". وشدد على ان "كل نقطة دم تسقط من اي لبناني بسبب الصراع اللبناني-اللبناني تذهب هباء وهي تقع على عاتق كل المسؤولين اللبنانيين". وقال: "ليس من مصلحتنا اليوم في لبنان تفجير الوضع في بلدنا خصوصاً في ظل الأحداث الامنية المتنقلة كالتي حصلت في صيدا بالامس، وذلك لاعتبارات غير لبنانية وصراعات مذهبية". وردا على سؤال حول تقديم الترشيحات للانتخابات في ظل بدء المهل، أعلن حرب عن اجتماع سيعقد غدا ويضم المسيحيين المستقلين في فريق 14 آذار "للاعلان عن تقديم ترشيحاتهم ضمن المهلة المتبقية من قانون الستين"، لافتا الى ان "على الرغم من رفضه للستين والارثوذكسي، فإن تقديم الترشيحات في ظل القانون النافذ، اي الستين، هو من اجل تلافي ان يفرض على اللبنانيين والمؤيدين لفريق 14 آذار نواب لا يرغبون بوصولهم الى الندوة البرلمانية". وقال: "لذلك، فإن الترشح على أساس قانون الستين سيكون على سبيل الاحتياط بانتظار إما صدور قرار بتمديد ولاية المجلس لستة اشهر او انتظار ما سيجري في المرحلة المقبلة".

الحريري: يراد للقتال في طرابلس أن يشكل غطاء لحرب "حزب الله" ضد مدينة القصير
حذر الرئيس سعد الحريري من المؤامرة التي تتعرض لها مدينة طرابلس الأبية على أيدي أصحاب المشاريع الهدامة وادوات الفتنة في لبنان الذين يخططون لضرب هوية طرابلس الوطنية والعربية واضعاف موقعها في المعادلة السياسية.
وقال: "إن ادوات الفتنة تتحرك على وقع الاحداث في سوريا وهي تريد من القتال الدائر في طرابلس ان يشكل غطاء لحرب حزب الله والنظام السوري ضد مدينة القصير وبلدات ريف حمص، بالقدر الذي تعمل فيه على إغراق طرابلس في جولة جديدة من حروب الاحياء، التي لا وظيفة حقيقية لها سوى المزيد من الضحايا والخراب والدمار وابقاء البلاد برمتها تحت رحمة الانهيارات الأمنية وتحت رحمة السلاح الذي يتولى حزب الله مهمة نشره وتوزيعه في طرابلس وغير طرابلس". اضاف: "إن مدينة طرابلس هي عاصمة الشمال بكل مكوناته، وان أحدا مهما اعتد بسلاحه لن يكون قادرا على تطويعها او المس بكرامتها، وسنكون مع اهل طرابلس في مقدمة المدافعين عن هذه الكرامة ودرء مخاطر الفتنة التي تتهددها، فطرابلس، التي كانت على الدوام رأس حربة في مواجهة المشاريع الغريبة والمشبوهة والخارجة عن هويتنا الوطنية والعربية ستبقى عصية على كل هذه المحاولات، ولن تنجح محاولات النظام السوري واتباعه في النيل منها او كسر شوكتها، وهو النظام الذي يعلم جيدا ان طرابلس لم تركع لآلته العسكرية عندما كانت هذه الالة في ذروة قوتها".
وناشد الرئيس الحريري أبناء طرابلس عدم الوقوع في فخ مواجهة السلاح بالسلاح، الذي يسعى أصحاب المشاريع الهدامة تعميمه من منطقة لأخرى، مشدداً على أن مشروع "تيار المستقبل" هو مشروع بناء الوطن والإنسان وتطويره، ولأننا نؤمن ونراهن على مشروع الدولة الذي يبقى صمام أمان لجميع أبناء الوطن بكل مكوناتهم وتوجهاتهم، ولأن السلاح غير الشرعي والمرتهن لمشاريع الخارج التفتيتية، مهما بلغت قوته وجبروته لن يحقق الغلبة على أبناء الوطن، وأكبر مثال على ذلك بأننا نرى كيف ينهار مشروع حزب السلاح أمامنا في الحروب العبثية المستوردة من الخارج.ودعا الرئيس الحريري أبناء طرابلس إلى مؤازرة القوى الأمنية والعسكرية والوقوف إلى جانبها لتمكينها من القيام بالمهمات المطلوبة منها ووقف التدهور الأمني والتعدي على المواطنين الآمنين، لافتا إلى أنه مهما حدث ويحدث وبالرغم من بعض الاعتراضات على أداء هذه القوى لا يجوز التعرض لها والتشكيك بدورها، لأنه في النهاية لا بديل لنا عن مشروع الدولة، مهما حاولت القوى الميليشياوية المسلحة تعطيل دورها ومصادرة مؤسساتها. وختم الرئيس الحريري بالقول: "في المقابل ان الجيش اللبناني مدعو الى تحمل مسؤولياته في ردع ادوات الفتنة ومكافحة تهريب السلاح الثقيل الى جهات معروفة تعمل بإمرة النظام السوري واتباعه. ان على الجيش القيام بكل ما يلزم من إجراءات رادعة لوقف الاعتداءات التي تحصل على أبناء طرابلس، وكما وقف أبناء هذه المدينة الأبية، وابناء الشمال عموما يوم اعتُدي عليه من بعض القوى المرتزقة المأجورة، وحقق انتصاره عليهم، بفضل هذا الدعم، نطلب منه حماية هذه المدينة ورد الاعتداء عنها وهي التي صبرت طويلا على التدخل في شؤونها والمحاولات الرامية لضرب استقرارها ووحدة أبنائها، وكلنا ثقة بأن الجيش اللبناني عندما يحزم أمره، فهو قادر على إنهاء محنة أبناء طرابلس ولو اضطره الأمر إلى استعمال القوة ضد الخارجين عن القانون والعاملين على نشر الفوضى والفتنة".

فارس سعيد لـ"السياسة": "8 آذار" تسعى لإطاحة "الطائف"
بيروت
- "السياسة": أكد منسق الأمانة العامة لقوى "14 آذار" فارس سعيد أن المجال لا يزال متاحاً للمجلس النيابي من أجل إنتاج قانون انتخابات جديد. وقال لـ"السياسة" إن "هناك اتفاقاً على قانون مختلط, وهناك من يؤيد الاقتراح الأرثوذكسي", متسائلاً: "لماذا لا يصار إلى فتح أبواب مجلس النواب والتصويت على كل اقتراحات القوانين الانتخابية جميعها, للتوافق على أحدها, ومن ثم إذا أرادوا تأجيلاً تقنياً لبضعة أسابيع, فلا بأس, ولكن أن يطاح بموعد الانتخابات وبالمهل الدستورية تحت عنوان البحث عن قانون انتخابات أو التذرع بأحداث أمنية, فهذا يدخل لبنان في المجهول". واعتبر سعيد أن من أسباب دفع الفريق الآخر الأمور باتجاه التمديد سنتين للمجلس النيابي, هو العمل على الانتقال من أزمة سياسية إلى أزمة نظام والإطاحة باتفاق "الطائف" وطرح المؤتمر التأسيسي, داعياً رئيس الحكومة المكلف تمام سلام إلى تأليف حكومة مستقلة عن كل القوى السياسية تكون قادرة على إدارة شؤون البلاد, مشيراً إلى أن فريق "8 آذار" يحاول التذاكي من أجل القول إن لبنان لا يتحمل اليوم أن تجري انتخابات نيابية, وهذا أمر مرفوض. وأشار إلى أن ما يجري في طرابلس وصيدا ومناطق أخرى, يأتي في إطار سعي ما تبقى من النظام السوري لنقل الحرب من سورية إلى لبنان, ولذلك فإن الرد على هذا المخطط هو بإجراء الانتخابات النيابية في موعدها.

النائب هنري حلو لـ"السياسة": "حزب الله" يجر لبنان إلى الفتنة
بيروت - "السياسة": أعرب عضو "جبهة النضال الوطني" النائب هنري حلو عن أسفه لتجدد الاشتباكات في طرابلس, مطالباً القيادات السياسية بالالتفاف حول الجيش وتأمين الغطاء السياسي له كي يستطيع فرض الأمن بالقوة. وعن مشاركة "حزب الله" في القتال الدائر في سورية, قال حلو لـ "السياسة": "إن كل القوى السياسية حذرت حزب الله من مغبة اللعب بالنار ونقل الفتنة إلى الداخل اللبناني", مشيراً إلى أن "الإجماع على المقاومة برز بشكلٍ واضح عندما كانت موجهة ضد العدو الإسرائيلي, أما اليوم فإن دخول حزب الله في القتال إلى جانب النظام السوري زاد الأزمة تعقيداً في لبنان, فالوضع خطير وأصابع الفتنة بدأت تظهر من خلال الاشتباكات في طرابلس والوضع المتوتر في صيدا وفي أكثر من منطقة متداخلة سنياً وشيعياً". وأضاف "إن هناك فريقاً لبنانياً يتصرف بشكلٍ معاكس ويحاول توريط لبنان في الصراع الدائر في المنطقة من خلال ارتباطه المباشر بإيران, ولذلك أصبحت مشاركة "حزب الله" في هذا الصراع واضحة, والدليل أعداد القتلى الذين سقطوا له في الداخل السوري ناهيك عن الجرحى الذين وصل عددهم إلى المئات". وفي الشأن الانتخابي, أمل النائب حلو ان تجري الانتخابات النيابية وفق القانون النافذ "لأن التمديد للمجلس ممنوع وخطير على بلد مثل لبنان", لافتاً إلى أن هناك بعض الفرقاء السياسيين يفضلون الفراغ على الانتخابات في الظروف الحالية. وبشأن تشكيل الحكومة, رأى أن الأمور مرتبطة ببعضها, من قانون الانتخابات إلى التمديد, "فإذا تم الاتفاق على التمديد التقني, فمعنى ذلك أن الحكومة ستكون حكومة انتخابات, وإذا اتفق على التمديد مدة سنتين, فإنه يجب تشكيل حكومة وحدة وطنية تكون قادرة أن تحكم, وهذا يتطلب اتفاقاً من كل النواحي. وفي ظل هذه الأوضاع لا يوجد اتفاق على تشكيلها, لأن الفريق الآخر يتمسك بالثلث الضامن".

سليمان عرض التطورات مع جنبلاط وابو فاعور
وطنية - استقبل رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان في القصر الجمهوري في بعبدا مساء اليوم رئيس جبهة النضال الوطني النائب وليد جنبلاط ووزير الشؤون الاجتماعية وائل ابو فاعور وتم عرض للوضعين النيابي والحكومي والتطورات السياسية والامنية السائدة راهناً على الساحة الداخلية .

الجيش: اصابة 5 عسكريين باطلاق نار على مركز عسكري وسيارة مدنية في طرابلس
وطنية - صدر عن قيادة الجيش - مديرية التوجيه البيان الأتي: "ظهر اليوم تعرض احد مراكز الجيش في محلة ضهر المغر - طرابلس لاطلاق نار ادى الى اصابة ثلاثة عسكريين بجروح مختلفة، كما تعرضت سيارة مدنية تقل عسكريين اثنين لاطلاق نار امام مدخل طبابة منطقة الشمال - طرابلس ادى لاصابتهما بجروح خطرة. وقد ردت قوى الجيش على مصادر النيران وباشرت عمليات دهم واسعة بحثا عن الفاعلين وتم نقل العسكريين الجرحى الى احد المستشفيات للمعالجة.

قتيل وجريح في طرابلس والاشتباكات مستمرة على الجبهات
وطنية - افاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" في طرابلس عبدالكريم فياض، عن ان الاشتباكات في طرابلس مساء ادت الى مقتل شخص ثالث يدعى ميلاد طنوس عوكر في العقد السادس من العمر برصاصة في رأسه في منطقة القبة وجرح احمد ابراهيم قرب منطقة الملولة. ولفت الى ان الاشتباكات لا تزال مستمرة على مختلف جبهات القتال وتستعمل فيها الاسلحة الرشاشة.

شمعون: ما يحصل مخطط ايراني لضم القصير الى الهلال الشيعي
وطنية - قال رئيس حزب الوطنيين الاحرار النائب دوري شمعون، في حديث لتلفزيون ال"
mtv" "ان ما يحصل هو مخطط ايراني لضم القصير الى الهلال الشيعي".

بين دفرسوار السويس ودفرسوار القصير

أنطوان مراد/رئيس تحرير اذاعة لبنان الحر

بعد نجاح الجيش المصري في عبور قناة السويس إلى ضفتها الشرقية وإسقاط الخط الدفاعي الإسرائيلي الشهير المعروف بخط بارليف، في اليوم الأول من حرب 6 أوكتوبر- تشرين الأول 1973 ، سعى المصريون إلى توسيع دائرة انتشارهم، فشنوا بعد نحو أسبوع هجوماً فاشلاً خسروا خلاله نحو 250 دبابة ، وردّت إسرائيل في اليوم التالي بهجوم صاعق فاخترقت الخطوط المصرية قرب منطقة تعرف بالدفرسوار، ووصلت كتيبة دبابات إسرائيلية إلى غرب القناة، وخلال ثلاثة أيام باتت القوة الإسرائيلية ثلاث فرق مدرعة بقيادة الجنرال أرييل شارون (ما غيرو)، وتمكنت من حصار الجيش المصري الثالث وهددت مدينتي السويس والإسماعيلية قبل الاتفاق على وقف النار. لقد غيّرت ثغرة الدفرسوار المعادلة العسكرية وأعادت المبادرة إلى الجيش الإسرائيلي وحسّنت الموقع التفاوضي لإسرائيل آنذاك، حتى جاءت الخطوات المثيرة لأنور السادات وزيارته القدس وصولاً إلى كمب ديفيد والسلام. والدفرسوار في معناها ككلمة فرنسية هي الحاجز الذي يتحكم بمستوى المياه في قناة مائية، ولا سيما لجهة الفتحة المتحركة التي تسمح بتسرب المياه عند الحاجة. اليوم، حزب الله يتولى بنفسه فتح الدفرسوار في سوريا في اتجاه بلدة القصير حيث يشارك في قتال شرس مستخدماً وحدات النخبة التي سقط منها عشرات القتلى. إن دفرسوار حزب الله، وإن كان البعض لا يستثيغ التشبيه، يشبه الدفرسوار الإسرائيلي غرب قناة السويس. بل إن كثيرين يستهولون كيف أصبحت القصير أهم من حيفا، ومقام السيدة زينب أهم من القدس، علماً أن هذا المقام كان دائماً في حماية السنة على مدى قرون طويلة. في القصير اليوم، ولسخرية القدر، حزب الله في موقع العدو للثوار على النظام الجائر، والثوار في موقع المقاومة لعناصر المقاومة! عندنا، حزب الله إذا اهتم لأمر ما، فلإشغال اللبنانيين عن تورطه المتمادي في سوريا. والوسيلة الأفضل استغلال حليفه العماد عون، واضعاً إمكاناته ووسائل إعلامه في تصرف الجنرال، من خلال التحريض لتعميق الخلافات على الساحة المسيحية ، ومن خلال عرقلة الإستحقاقين الحكومي والنيابي. المطلوب تالياً هو تغييب الدولة اللبنانية ومؤسساتها، وإلهاء اللبنانيين ما أمكن ليتغاضوا عن الحرب التي يخوضها حزب الله ضد الشعب السوري. الايام تتآكل. لا قانون انتخاب ولا انتخابات ولا حكومة، وبالطبع، لا انتعاش اقتصادياً ولا سياحة ولا اصطياف.

الأيام تتآكل، والجنرال ما زال يتنقل ويتحنجل من مشروع إلى آخر. بعد لبنان دائرة واحدة، وبعد الدوائر المتوسطة مع النسبية، وبعد الأورثوذكسي، ثم السير بانتخابات على قانون الستين، عاد ليقترح التصويت في جلسة عامة على الآورثوذكسي، فإذا لم يمر يتم التصويت على القانون المختلط، وإذا مر كان به. هل سمعتم جيداً ؟ فهل يبحث الجنرال عن مخرج أم يتسلى أم يذر الرماد في العيون؟ ما نعرفه أن حزب الله منذ أشهر يراهن على التمديد سنتين وأن الرئيس بري يجاريه ضمناً وأن وليد جنبلاط لا يمانع . فهل سينجح الجنرال الرافض قطعاً للتمديد بالمونة على حزب الله، أم أن هذا الخيار سيمشي، رضي العماد عون أم لم يرض، ليكتفي بالاعتراض وتسجيل موقف لا أكثر. أيها المسيحيون، كم من الخطايا المميتة ترتكب باسمكم !ملاحظة أخيرة: هل نشهد قريباً بعض محازبي التيار الوطني الحر يقاتلون تحت عنوان سرايا المقاومة في حلب وبراد، أو ينفذون عملية نوعية لتحرير المطرانين المخطوفين، أم يستعان بهم لملء الفراغ في الجنوب بسبب انشغال المقاومين في جهادهم الحسن في وجه الأشقاء الحماصنة، ربما لأن الحزب لا يحب النكات والابتسام ومن يبتسمون .

 

سليمان تابع التطورات وعرض مع سلام المستجدات لتشكيل الحكومة

وطنية - تشاور رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان في القصر الجمهوري في بعبدا اليوم مع رئيس الحكومة المكلف تأليف الحكومة الجديدة تمام سلام في الاتصالات الجارية لتشكيل الحكومة اضافة الى اجواء النقاشات النيابية المتعلقة بإنجاز قانون جديد للانتخاب.

النائب المر

وتناول الرئيس سليمان مع النائب السابق لرئيس الحكومة النائب ميشال المر الاوضاع السائدة سياسيا وأمنيا على الساحة الداخلية.

وزير الدفاع

واطلع رئيس الجمهورية من وزير الدفاع الوطني فايز غصن على الوضع في منطقة طرابلس ومحيطها والاجراءات التي ينفذها الجيش على الارض بغية ضبط التوتر وانهائه واعادة الحياة الى طبيعتها.

رئيس الطائفة الانجيلية

وعرض الرئيس سليمان مع رئيس الطائفة الانجيلية القس سليم صهيوني للتطورات العامة ووضع الطائفة وابنائها في لبنان وسوريا.

 

الحراكي: قتلى "حزب الله" في القصير أضحوا بين الـ 200 والـ 300

تلفزيون المر/أشار عضو المجلس الوطني السوري بشار الحراكي الى أن "حزب الله" حاول فجر أمس اقتحام القصير وتصدى له الجيش السوري الحر لافتا الى وقوع عدد كبير من القتلى في صفوف الحزب يقدر بين 200 و 300 قتيل بالاضافة الى مئات الجرحى، وكاشفا عن توجه كتائب الجيش السوري الحر من مختلف الأراضي السورية الى القصير لمساندة الثوار. الحراكي أكد لصحيفة "الراي" الكويتية وصول تعزيزات عسكرية الى عناصر الجيش الحر في القصير من جبهات عدة، معلنا أن صمود الجيش الحر في معركة القصير يرتبط بشكل أساسي في وصول الذخيرة.

 

مواكب التشييع تتواصل جنوباً وبقاعـاً/توقيف 3 سوريين بجرم الاثارة الطائفية

المركزية- تتواصل تداعيات الازمة السورية على لبنان وبدأت تترجم بعض مفاعيلها في القرى الجنوبية التي اصبحت على موعد يومي مع مواكب تشييع ابنائها الذين يسقطون في سوريا. وفي هذا السياق أبلغت مصادر امنية في صيدا "المركزية"، ان "فصيلة درك جباع اوقفت في بلدة كفرحتى قضاء صيدا 3 سوريين وهم سطام الشحاذي، سامر الثلجي، وخالد الاحمد بتهمة اثارة النعرات الطائفية من خلال ارسال رسائل ضد احد الاحزاب الفاعلة في البلدة". برزت ظاهرة تواري معظم العمال السوريين عن الانظار في البلدات الجنوبية التي سقط ابناؤها في القتال في القصير السورية تخوفا من عملية انتقام قد يتعرضون لها على ايدي اقربائهم اثناء تشييعهم. وبدأت مع تشييع محسن سمير برو في بلدة الشرقية حيث وقبل دفنه طلب اهالي البلدة من السوريين القاطنين فيها مغادرتها. والقى مجهولون قنبلة صوتية على منزل كان يقطنه عمال سوريون بين الشرقية والنميرية واعتبر ذلك رسالة للسوريين بعدم العودة الى البلدة. وفي بلدة جبشيت واثناء تشييع عبد عيسى الذي سقط في سوريا اندفع عدد من شباب البلدة نحو العمال السوريين وضربوهم ما ادى الى جرح احدهم في رأسه، وفي عربصاليم واثناء تشييع عماد فرحات هرب العمال السوريون من البلدة نحو حبوش تخوفا من اي سوء قد يلحق بهم. وفي بلدة برعشيت بنت جبيل وقبل تشييع خليل يوسف مزهر اقدم عدد من اقربائه واهالي البلدة على التعرض للعمال السوريين بالضرب ما ادى الى جرح السوري حميدي عدنان الخليفة الذي نقل الى مستشفى صلاح غندور في بنت جبيل ما دفع اقرباءه لمغادرة البلدة نحو بنت جبيل تخوفا الا ان القوى الامنية تدخلت لتطويق الاشكال وحصر تداعياته.

وفي بلدة الجميجمة الجنوبية اقدم 3 سوريين على الاعتداء على المواطن رياض حمزة وهم حسن حريري، وشقيقه مالك وخالد حريري ما دفع حمزة للتقدم بشكوى لدى مخفر درك تبنين الذي اوقف السوريين الثلاثة وباشر التحقيق معهم، وتبين انهم قد تعرضوا بالضرب للمواطن حمزة وهددوه بالقتل والايذاء اذا ما اخبر عن قيامهم بسرقات في المنطقة. تشييع: وكان "حزب الله" شيع محمد علي أسد بكري الذي قضى أثناء تأدية "واجبه الجهادي". وانطلق موكب التشييع من مدخل البلدة، وتقدمته شخصيات سياسية وإجتماعية وعلماء دين وحشود من المواطنين. كما شيع الحزب كلاً من طلال قاسم جزيني في بلدة عين بوسوار وشارك في المناسبة رئيس كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب محمد رعد. وفي بلدة الشرقية شيع الحزب محسن برو وفي تفاحتا محمد حسن حمادي.

 

مصدر مقرب من حزب الله: مقتل 75 على الاقل بصفوف الحزب خلال القتال في سوريا

قتل 75 عنصرا من حزب الله خلال مشاركتهم الى جانب قوات النظام السوري في معارك ضد المجموعات المسلحة المعارضة في سوريا، بحسب ما ذكر مصدر قريب من الحزب لوكالة "فرانس برس" الخميس.

وقال المصدر "قتل 57 عنصرا من الحزب على ارض المعركة، بينما قضى 18 آخرون متأثرين بجروح اصيبوا بها في المعارك" التي يشاركون فيها منذ اشهر، لا سيما في منطقة القصير الحدودية مع سوريا.

ولم يعرف بالضباط التاريخ الذي بدأ فيه حزب الله التدخل عسكريا في سوريا، لكن منذ اسابيع لم يعد يخفي مشاركته في القتال في منطقة القصير حيث حققت القوات النظامية والحزب تقدما نحو المدينة التي تعتبر من ابرز معاقل مسلحي المعارضة في محافظة حمص في وسط سوريا، وفي مقام السيدة زينب قرب دمشق. وخلال الايام الماضية، افاد مراسلو وكالة فرانس برس عن تشييع ودفن اكثر من عشرة عناصر من الحزب في جنوب وشرق لبنان، بينما دفن احدهم في الضاحية الجنوبية لبيروت وآخر في منطقة جبيل شمال بيروت. ويثير تدخل حزب الله في النزاع السوري جدلا واسعا في لبنان حيث ينتقد معارضوه المناهضون للنظام السوري هذا التدخل معتبرين انه يجر لبنان الى النزاع. وينقسم اللبنانيون بين مؤيدين للنظام، ومعظمهم من انصار لحزب الله، ومتحمسين للمعارضة السورية، وغالبيتهم من انصار قوى 14 آذار وابرز اركانها رئيس الحكومة السابق سعد الحريري.

مصدروكالة الصحافة الفرنسية

 

وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس: فرنسا تريد ادراج الجناح العسكري لحزب الله على لائحة

اعلن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الذي يزور العاصمة الاردنية عمان الاربعاء ان فرنسا ستقترح ادراج الجناح العسكري لحزب الله على لائحة الاتحاد الاوروبي للمجموعات الارهابية بسبب دعمه لنظام دمشق.

وقال فابيوس للصحافين "نظرا الى القرارات التي اتخذها حزب الله وكونه قاتل الشعب السوري بقوة، اؤكد ان فرنسا ستقترح ادراج الجناح العسكري لحزب الله على لائحة المنظمات الارهابية" للاتحاد الاوروبي.

اضاف "لقد رأيتم ان حزب الله لم يلتزم كليا في سوريا وحسب ولكنه اعلن التزامه ايضا". واوضح "وبما ان هناك المزيد من العناصر الاخرى التي تتعلق بما حصل في بلغاريا وفي اماكن اخرى، فاننا نعتبر ان هذا الامر يعتبر نقطة يجب ان تكون موضع اتفاق كل الاوروبيين". وكان فابيوس يشير بذلك الى الهجوم المناهض للاسرائيليين في 18 تموز2012 في بورغاس ببلغاريا والذي اوقع سبعة قتلى هم خمسة اسرائيليين والمنفذ المفترض للهجوم وبلغاري. وحملت الحكومة البلغارية مسؤولية الهجوم لحزب الله. وردا على سؤال عما اذا كان ابلغ لبنان بموقف فرنسا حول هذه النقطة، اجاب فابيوس "انها نقطة يعرفها لبنان".وكالة الصحافة الفرنسية

 

مصادر بعبدا لـ"الجمهورية": الرئيس يرفض بالمطلق التمديد لمجلس النواب

أشارت مصادر قصر بعبدا لصحيفة "الجمهورية" الى أن "اللقاء بين الرئيس ميشال سليمان والوزير علي حسن تناول الطرح الذي تقدّم به الوزير نقولا فتوش وأيّده الرئيس نبيه برّي ومعه "حزب الله"، والذي قضى بالتمديد لسنتين، لكن رئيس الجمهورية رفضه في المطلق، وأكد عدم موافقته على أي تمديد يتخطى ستة اشهر على ان يترافق مع تعليل مقنع وتحديد قانون الانتخاب، وإلا فأبواب الطعن مفتوحة". ونقل الزوّار عن سليمان اشارته الى ضرورة اجراء الانتخابات على اساس قانون الستين النافذ إذا تعذر التوافق على آخر، وعند حصوله يحلّ المجلس نفسه، ويجري انتخابات على اساس القانون المتفق عليه.

 

تعزيزات إلى القصير.. وعناصر "حزب الله" لا يستطعون العودة إلى الوراء

اشتدت المعارك في القصير السورية وترتفع معها حدة المعارك في طرابلس اللبنانية، ما يؤكد أن هناك نية بربط المعركتين ببعضهما، لنتوصل إلى نتيجة مفادها أن معركة طرابلس لن تتوقف إلا في حال توقفت معركة القصير، ما يعني أن المعركة مفتوحة في البلدين. في القصير بدأت المعارضة المسلحة باستعادة بعض القرى التي احتلها النظام السوري، وانتقلت من مرحلة الدفاع إلى الهجوم، خصوصاً بعد وصول التعزيزات من كتائب وألوية الجيش الحر، تلبية لنداء الائتلاف السوري المعارض والمجلس الوطني وقيادة هيئة الاركان المشتركة للجيش السوري الحر وثوار القصير نفسهم.

وفي ضوء ذلك، أكدت مصادر سورية معارضة أن "ثوار القصير صامدون بوجه الجيش السوري النظامي وعناصر حزب الله"، مشيرة إلى أن "المدينة تتعرض لقصف عنيف جدا منذ 4 أيام ومن محاور عدة ويستخدم النظام السوري فيها كل أنواع الأسلحة الخفيفة والثقيلة، فضلاً عن استخدامه الطيران الحربي بطريقة مكثفة ودمرت طائراته أحد مساجد المدينة". وكشفت المصادر أن "حزب الله وفي الفترة الأخير بدأ يطلب مساندة الطيران الحربي، ووصلت عدد قتلاه إلى أكثر من 55 قتيلاً وبات مع كل عملية تقدم له، نشهد ضربة للطيران الحربي والمدافع الثقيلة، ومن الدلائل على ضعف الحزب في قتاله هو الاضطرار إلى ترك المعارك على 3 محاور وانحصاره في محور واحد"، مشيرة إلى أن "المعلومات تفيد بدخول أكثر من ألف مقاتل للحزب خلال يومين إلى ريف القصير". وأوضحت أن "لحزب الله ثغرة كبيرة في عمليات في القصير، وتظهر في حال تمت المقارنة بين ما يقوم به اليوم وما قام به مع الإسرائيلي في حرب تموز"، موضحاً أن "الثغرة تتمثل في أن ظهر "حزب الله" مكشوف، ففي حرب تموز وتحديداً في الجنوب اللبناني لم يكن هناك أي جهة خلفه قد تضر به، وكان يستطيع أن يعود إلى الصفوف الخلفية وأن يتقدم براحة وكان لديه خطوط لامداد السلاح متصلة، أما في القصير فهو إذا تقدم لا يستطيع العودة إلى الوراء لفقدانه خطوط التواصل والامداد ولا يتحرك عناصره من جحورهم وهذا ما أضعفه أما الثوار الذين يحفظون جيدا الطرق والقرى والزوارب والأراضي الزراعية". أما عن الجيش النظامي فوصفته المصادر بـ"الضعيف جداً، وباتت عناصره تهرب من الحواجز المكلفة حمايتها"، لافتاً إلى أن "النظام السوري استعان بحزب الله من أجل تحقيق أي انتصار ولو قليل من أجل رفع معنويات جيشه "، واعتبرت أنه "لو استطاع أن يعزز مواقعه بعناصر حزب الله في كل سوريا ولو لديه القدرة على فتح أكثر من جبهة كالقصير لما قصّر". ورأىت أن "حزب الله سقط له قتلى حتى الان ما يساوي نصف قتلى حرب تموز، وذلك خلال أيام فماذا لو استمر لمدة شهر في قتاله؟". وأكدت المصادر وصول التعزيزات إلى القصير، معتبرة ان الأمور ستتغير خلال الـ 24 ساعة المقبلة، ولن يرى حزب الله أمامه سوى جثث عناصره، وأشارت إلى أن أول الكتائب التي وصلت هي كتائب بابا عمرو، وستصل خلال ساعات عناصر من لواء التوحيد من حلب، وتتحضر ألوية أخرى لارسال التعزيزات من مقاتلين وأسلحة وذخائر. موقع 14 آذار

 

إسرائيل باتت جاهزة لحشد 62 ألف جندي.. والرد سيكون من لبنان وليس إيران

علي الحسيني/المستقبل

يعيش لبنان على وقع الانتهاكات السورية للسيادة اللبنانية مصحوبة بخروقات وتهديدات إسرائيلية متزامنة مع خطابات وتصاريح ممانعة من اهل المقاومة الايرانية الممتدة الى لبنان والكاملة الجهوزية للدفاع عن لبنان بمواجهة العدو الاسرائيلي والشعب السوري من خلال ثلاثية (الجيش والشعب والمقاومة)،ما يضع لبنان بين أخطار محدقة واسئلة تتردد على السنة المواطنين:

من سيولع الحرب في لبنان النظام السوري ام العدو الصهيوني؟ وهل اسرائيل ذاهبة الى حرب ام ان للتهديدات وظيفة اخرى؟ والضربة الاولى ضد من لبنان ام إيران؟

يعتقد المراقبون انه يجب مراقبة ما يحصل في لبنان انطلاقا مما يحصل بين الاسرة الدولية وايران. وأيضاً بين ايران واسرائيل، لأن اي حرب ضد ايران سيكون الرد عليها من لبنان وليس من داخل الأراضي الإيرانية لأن الصاروخ الذي يتم اطلاقه عن بعد 1500 كلم، لن يكون دقيقاً من حيث اصابة الهدف كالصاروخ الذي يطلق عن بعد 60 او 70 كلم، فالصواريخ الايرانية تحتاج الى اقمار صناعية لتوجهها بينما ايران لا تملك هذه الاقمار.

كما ان الحرب اذا وقعت فإن قواعد الصواريخ ستكون من اولى الاهداف الاميركية او الاسرائيلية، وبالتالي قد يتم تعطيلها قبل استخدامها، لذا يرى المحللون العسكريون ان الضربة المؤلمة لاسرائيل ستكون من لبنان وليس من ايران، لذلك تعمد اسرائيل الآن الى توجيه تلك التهديدات الى "حزب الله" والى الدولة اللبنانية من حصول أي تفجير على جبهة اسرائيل الشمالية بهدف توجيه الانظار عما يحصل في سوريا. وهذا بمثابة تهديد استباقي لأن الرد لن يكون من ايران ولا من سوريا التي لم و لن تدخل حرباً من اجل ايران وهنا على "حزب الله" ان يختار اما ان يكون لبنانياً او ايرانياً ،لأن الضغوطات الايرانية التي ستمارس عليه ستجعله يرد على الحرب ضد ايران من لبنان. الا ان الوقائع تشير الى ان بيروت كانت قد تلقت معلومات من استخبارات دولية قبل فترة، تفيد بان اسرائيل باتت جاهزة لحشد 62 الف جندي ليشاركوا في اوسع عملية عسكرية برية ضد لبنان، يتم خلالها تنفيذ عمليات انـزال للكوماندوس الاسرائيلي على طول سفوح سلسلة الجبال الغربية، وسيتم قطع بيروت دمشق وستصل اسرائيل براً الى منطقة الهرمل، ولن تنسحب الا بعد ان يحل مكانها قوات من اليونيفيل

مصادر دبلوماسية عربية مطلعة ،كانت قبل اشهر قليلة تستبعد قيام اسرائيل بحرب ضد لبنان استناداً الى حقائق عدة منها أولوية ضرب ايران و عدم جهوزية الرد الاسرائيلي ضد صواريخ الحزب، باتت اليوم تتحدث عن عودة احتمالات حدوث هذه الحرب، نظراً لحاجة اسرائيل اليها داخلياً واقليمياً، لكون نظرية "أولوية الحرب ضد ايران" تراجعت لتحل مكانها نظرية انتظار ان يتآكل النظام الايراني من الداخل من خلال اعطاء كل الوقت لتداعيات الازمة الداخلية (الاجتماعية والاقتصادية)وعدم قطع سياقه..

وهذا يعني بحسب مصادر دبلوماسية في بيروت، ان لبنان يقع سياسياً واقليمياً ودولياً، حالياً في المنطقة الساخنة من الشرق الاوسط التي تعيش هواجس ان تطالها حروبه، وليس صحيحاً انه يعيش فوق مساحة الهدنة وفق ما يتردد الآن في الكثير من المحافل السياسية اللبنانية. وبحسب هذه المصادر فان عملية تشكيل الحكومة اللبنانية تتم على ايقاعات تأثرها المباشر اوغير المباشر بما يحدث في المنطقة من تطورات مختلفة ولكن متداخلة، وصار واضحاً الآن أن قبول فريق "8 اذار" بتكليف النائب تمام سلام برئاسة الحكومة العتيدة ليس كافيا لانتاج الاستقرار السياسي في لبنان خلال المرحلة المقبلة، وأن كل مقدوره هو انتاج استقرار امني نسبي، أو بكلام آخر تهدئة توتر طائفي، علما أن مصادر عليمة تؤكد ان وجود رجل كالنائب سلام على رأس الحكومة، المدعوم من فريق "14 اذار" وعلى راسه رئيس الحكومة السابق سعد الحريري بمباركة سعودية ،هو بمثابة فرصة لفريق "8 آذار" وخصوصا "حزب الله" لحفظ راسه مما يخطط له دوليا، كما انه فرصة للبنان للتخلص من المخاطر المحدقة به في حال تنازل الحزب عن كبريائه لمصلحة والوطن وقبل بتكيل حكومة حيادية او تكنوقراطية.

وتشير المصادر الى ان سقف التدخل العربي في لبنان لانتاج حلول للازمة اللبنانية، لم يعد مستقلاً عن التدخلات الاقليمية غير العربية او العربية والتي لديها خصوصيات في مقاربتها لارتباط الساحة اللبنانية بأزمات اخرى خصوصا الازمة السورية. إذن، اين يكمن الحل اللبناني، ومن هي الجهة التي تملك في هذه المرحلة القدرة على اخراج الحكومة اللبنانية العتيدة الى النور؟

ترى مصادر مطلعة وعلى صلة باللعبة الإقليمية والداخلية اللبنانية، ان لبنان يتأثر حالياً بثلاثة مناخات سياسية استراتيجية ضاغطة على وضعه وعلى طريقة النظر إليه من قبل القيمين على لعبة الأمم في المنطقة.

المناخ الأول: هو شعور الدول الكبرى الغربية وأيضاً العربية الإقليمية في المنطقة، بأن إيران تتمدد في الشرق الأوسط، وفق خطة طموحة عنوانها رغبة طهران في أن ترث النفوذ السوفياتي في المنطقة.. فالإيرانيون، اقتربوا عبر الورقة الحوثية في اليمن من باب المندب، وأعادوا النبض إلى الرؤية الروسية التي كانت تنظر للسيطرة على ميناء عدن كرد على محاولات إخراجهم من قناة السويس.كما أن الايرانيين يتواجدون في غزة وعلى تماس مع الأمن القومي المصري، وأيضاً مع الجبهة الغربية العربية -الإسرائيلية. كما ان حضورهم في المتوسط بات واضحاً من خلال وضع ثقلهم في المقاومة "الإيرانية" في لبنان. ويستخدم الإيرانيون، أجزاء من بلدهم كممر آمن للقاعدة بين ساحتي العراق وأفغانستان وباكستان. ويعتبر هذا الممر شرياناً حيوياً تتحكم طهران عبر مقادير ضخ الدم فيه، بتحديد منسوب التوتر في كل من العراق وأفغانستان وباكستان.

وضمن هذه الصورة، لم يعد ممكناً فصل الحضور الإيراني في لبنان عن مجمل حراكه الأمني والسياسي الاستراتيجي في المنطقة. وعليه، فإن أي تقدم في رسم ملامح الاستقرار السياسي في لبنان، سيكون مدروساً إقليمياً ودولياً على نحو يجيب على دور هذا البلد، إما في رد التحدي الإيراني، أو التماهي مع الدور الإيراني؟ المناخ الثاني: هو تولد شعور في الغرب بأن الرهان الذي برز العام الماضي على ان الشرق الأوسط سيشهد تغييرات سياسية جوهرية، ستفرزها مجموعة الانتخابات التي ستجري في العديد من دوله، بدأ يخفت اليوم. فمعظم هذه الثورات أسفرت حتى الان عن نتائج تؤكد استمرار الوضع على ما هو عليه. أما في سوريا، فهناك سباق بين أعداد قتلى الانفجارات وأعداد قتلى الطائرات، وان عدم التدخل الدولي سيطيل بالتأكيد من عمر الازمة. المناخ الثالث: يتمثل بأنه لا يمكن لأي أزمة في المنطقة، مهما كبر أو صغر حجمها، أن تجد لنفسها سبيلاً للحل من دون أن يكون لذلك علاقة بسياق معالجات الوضع في العراق وسوريا على حد سواء. موقع 14 آذار

 

مندوب لبنان في القاهرة لم يتلق رسالة من الخارجية وميقاتي اتصل بزيـادة: النـأي بالنفس وإعلان بعبـدا

المركزية- مع أن سياسة النأي بالنفس التي لا ينفك المسؤولون اللبنانيون ينادون بها ويدعون الى التزامها لم تعد قائمة ولا موجودة إلا في الحبر الذي خطت به حكومة الرئيس نجيب ميقاتي بيانها، في ضوء انخراط اكثر من فريق لبناني في الصراع السوري "حتى العظم"، فإن رئيسي الجمهورية العماد ميشال سليمان والحكومة نجيب ميقاتي يتمسكان بها ويوجهان الدعوات من دون كلل الى هذه القوى لالتزامها وإبعاد لبنان عن شبح الفتنة الذي يتهدده كل يوم جرّاء تداعيات الأزمة السورية على ساحته وما يحصل في طرابلس ابلغ دليل. لكن الالتزام بهذه السياسة يبقى ساري المفعول، أقله على مستوى سياسة الدولة الخارجية ولا سيما عبر اقنيتها الدبلوماسية وفق ما تؤكد التقارير الوارة الى بيروت. وفي هذا المجال، نفت أوساط دبلوماسية مطلعة لـ"المركزية" ما تردد عن رسالة بعث بها وزير الخارجية عدنان منصور الى مندوب لبنان الدائم لدى جامعة الدول العربية سفير لبنان في مصر خالد زيادة متضمنة إرشادات وتعليمات للسير بها إذا ما أثير خلال اجتماع مندوبي جامعة الدول العربية في القاهرة ملف تدخل "حزب الله" في الصراع في سوريا وتحديداً في بلدة القصير، ووجوب الإضاءة على ان سكان بعض هذه القرى من اللبنانيين استعانوا بأهلهم في لبنان واستنجدوا بأعضاء "حزب الله" للدفاع عنهم. وأوضحت الأوساط ان الرئيس ميقاتي كان أجرى اتصالاً هاتفياً بالسفير زيادة الموجود في القاهرة وأبلغه ضرورة الالتزام التام بقرار الحكومة وموقف لبنان الثابت لجهة النأي بالنفس ومضمون إعلان بعبدا الذي وقع عليه الافرقاء السياسيون من دون استثناء. وقالت الأوساط ان السفير زيادة أبلغ الرئيس ميقاتي انه لم يتلق اي رسالة من وزارة الخارجية اللبنانية وفق ما تردد.

 

مقتل ستة أشخاص واستعمال الأسلحة الثقيلة للمرة الأولى باستمرار الإشتباكات في طرابلس

أفادت معلومات صحافية عن "مقتل ستة أشخاص باستمرار الاشتباكات في طرابلس ليل الأربعاء-الخميس"، مردفة أنه "لوحظ دخول مدفعية الهاون من عيار 60 و 81 الى ميدان المعركة واستعمالها للمرة الأولى ا كما تم استعمال رشاشات ثقيلة تستخدم للمرة الاولى". وأشارت الوكالة الوطنية للإعلام الخميس، الى أن "ليلة الأربعاء-الخميس الماضية كانت الاعنف منذ بدء المواجهات المسلحة بين باب التبانة وجبل محسن، حيث لم يتوقف سماع دوي القذائف المدفعية والصاروخية طيلة المساء وحتى فالفجر"، مردفة أنه "لوحظ دخول مدفعية الهاون من عيار 60 و 81 الى ميدان المعركة واستعمالها بكثافة في التراشق الذي طاول المنازل الواقعة بعيدة نسبيا عن خطوط التماس ما دفع بعض ائمة المساجد الى التوجه للسكان عبر مكبرات الصوت والمآذن للطلب منهم النزول الى الملاجىء او الطوابق السفلية حفاظا على سلامتهم". وأضافت الوكالة أن "وحدة المعارك عكستها شراسة الاشتباكات مع استعمال القنابل المضيئة لاستكشاف مصادر القصف المدفعي في خطوة هي الاولى من نوعها كما تم استعمال رشاشات ثقيلة تستخدم للمرة الاولى"، مؤكدة أن "حصيلة مواجهات ليل الأربعاء ستة قتلى على الاقل هم: محمود تركمان، فوزي هوشر، معمر سنكري، خضر علم الدين، محمد قمرالدين وسامر عيد، واكثر من 30 جريحا والعدد مرشح الى الازدياد مع تكشف اسماء القتلى والجرحى". وافادت الوكالة ان "الاعمال الحربية المتبادلة بين محاور الاشتباكات في طرابلس توقفت منذ الخامسة من صباح الخميس، ولم تعد تسمع اصوات القذائف، فيما استمرت اعمال القنص واطلاق الرشقات النارية من حين الى آخر"، مشيرة الى أن "القذائف والرصاص المتوسط المدى تجاوز مناطق الاشتباكات التقليدية ليل امس، ليصل الى عمق البداوي ووادي النحلة ومخيم البداوي والجوار، مما اوجد حالا من الهلع والخوف لدى المواطنين الذين غادروا منازلهم الى مناطق اكثر امنا".

ولفتت الى ان "عناصر الجيش كانت ترد على مصادر النيران بالاسحلة المناسبة". وأكدت أنه "تم نقل في ساعات الصباح الاولى اربعة جرحى الى المستشفى الاسلامي الخيري في طرابلس وهم: احمد بارودي، احمد محمد عبيد، محمد جمال زهر، وخالد عبد السلام شيخو". وأفادت إذاعة "صوت لبنان" (93.3) الخميس عن "نشوب حريق جراء سقوط قذيفة على مستودعٍ للأغذية في الملولة بطرابلس وسحب الدخان ترتفع وتغطّي سماء المدينة".

وفي هذا السياق، اطلع رئيس الجمهورية ميشال سليمان من وزير الدفاع الوطني فايز غصن الخميس، على الوضع في منطقة طرابلس ومحيطها والاجراءات التي ينفذها الجيش على الارض بغية ضبط التوتر وانهائه واعادة الحياة الى طبيعتها. وكان نقل ليلا الى المستشفى الاسلامي محمد خالد سعيد، هلال يحيى الحصني، محسن علي قريط، سلوى محي الدين برجاوي، خديجة سالم الرفاعي ويوسف محمد الاقرع (سوري الجنسية واصابته حرجة). ارتفعت حدة الإشتباكات بعد ظهر الأربعاء في عاصمة الشمال طرابلس على وقع مساع سياسية فاشلة حتى الآن في لجم المسلحين من الجهتين بعد أن كانت حصيلة الاشتباكات وصلت إلى 12 قتيلا و130 جريحا وهي مرشحة للإرتفاع. وكانت أفادت قناة الـ"الجديد" عن "إشتباكات عنيفة عند مشروع الحريري-ساحة الأميركان في طرابلس". وشهدت محاور النزاع التقليدية ليلة الثلاثاء-الأربعاء، اشتباكات عنيفة استخدمت فيها القذائف الصاروخية على انواعها وقذائف الهاون التي طالت مناطق بعيدة عن مسرح الاشتباكات ووصل بعضها الى وسط المدينة قرب الروكسي. كما وصل الرصاص العشوائي الى اماكن بعيدة ايضا. وكالة الصحافة الفرنسية/نهارنت

 

الرئيس المكلف تشكيل الحكومة تمام سلام يدعو فاعليات طرابلس لرفع الغطاء عن جميع المسلحين

رأى الرئيس المكلف تشكيل الحكومة تمام سلام أن "المواجهات في طرابلس بين ابناء المدينة الواحدة، ومهما كانت الذرائع والحجج التي تقدم لتبريرها، ليست سوى فتنة بغيضة تشكل خدمة مجانية لكل متربص بأمن واستقرار لبنان الذي يحتاج أكثر من اي وقت مضى الى التعقل والحكمة بديلاً من التوتير والتشنج واثارة العصبيات السياسية أو المذهبية، والى إعلاء لغة الحوار سبيلاً وحيداً للتعامل مع الخلافات مهما كان نوعها وعمقها".

وفي بيان أصدره، قال: "تابعت بقلق وأسى كبيرين ما يجري منذ أيام في عاصمة الشمال من احداث مؤلمة أسفرت عن سقوط عدد كبير من الضحايا في صفوف المدنيين وأفراد القوات المسلحة وتسببت باضرار مادية جسيمة في الممتلكات العامة والخاصة". ولفت سلام إلى أن "مدينة طرابلس، التي كانت على مدى تاريخها رمزاً للانفتاح والتعايش بين الاديان والطوائف ومهدا للثقافة والتنوير في لبنان والمشرق العربي، تستحق من جميع الاطراف الفاعلة، وعلى جميع المستويات، صحوة ضمير ووقفة وطنية صادقة لوقف النزيف المجاني لهذا الدم اللبناني الزكي. وانني ادعو جميع فاعليات طرابلس، التي تدرك بلا شك حجم الهم الوطني الذي يثقل كاهلنا جميعاً وأهمية ودقة الاستحقاقات السياسية التي تواجهنا، الى عمل جماعي جدي وفاعل يؤدي الى رفع الغطاء فعليا عن جميع المسلحين الذين يستبيحون طرابلس واهلها المسالمين ويشوهون صورتها وتاريخها".

وختم: "وانني، اذ اترحم على الشهداء الابرياء وفي مقدمهم شهداء الجيش، ادعو جميع الاطراف ايضا الى تسهيل مهمات قواتنا المسلحة لتمكينها من القيام بدورها في التصدي للفوضى واعادة السكينة والهدوء الى طرابلس".

وكان الرئيس سلام قد أجرى اتصالاً هاتفياً بقائد الجيش العماد جان قهوجي، الذي اطلعه على حقيقة الاوضاع في طرابلس والاجراءات التي يتخذها الجيش لوقف المواجهات واعادة دورة الحياة في المدينة الى طبيعتها.

مفتي طرابلس والشمال الشيخ مالك الشعار يناشد قائد الجيش بـ"إسكات" مصادر النيران في طرابلس

طالب مفتي طرابلس والشمال الشيخ مالك الشعار الجيش اللبنان "بحسم الأمور في طرابلس والتي لا مبرر لها". الشعار وفي حديث لإذاعة "صوت لبنان"، ناشد قائد الجيش العماد جان قهوجي "بإصدار أوامره لإسكات مصادر النيران من أي جهة أتت"، وقال: "لا أحد يجرؤ على استهداف الجيش وهو صمام الأمان ومحط ثقة جميع اللبنانيين"، كاشفاً عن اتصال هاتفي أجراه ليلاً برئيس مجلس النواب نبيه بري في اطار المساعي المبذولة على اعلى المستويات للجم التدهور. ووجه الشعار دعوة إلى أبناء طرابلس للالتفاف حول المؤسسة العسكرية وتأكيد ولائهم للدولة والوحدة الوطنية لأن ما يحصل في المدينة صدى احتقان سياسي داخلي له علاقات بصولات وجولات في بلد عربي شقيق.

 

الدكتور زياد العجوز: ما يحصل بطرابلس جزء من معركة القصير التي يديرها الحرس الثوري وحزب الله

عقد مجلس قيادة "حركة الناصريين الأحرار" إجتماعه الدوري برئاسة الدكتور زياد العجوز حيث تم مناقشة الأوضاع على الساحتين المحلية والإقليمية ، واتخاذ بعض المقررات التنظيمية التي تتعلق بالإستحقاقات المختلفة في البلاد. وأشار العجوز بأن الإجتماع القادم لمجلس القيادة سيكون في طرابلس للتأكيد على تضامن الحركة مع أهلها الأوفياء الأحرار الذين يتعرضون لغزوة أسدية فارسية، واجهتها ما يسمى الحزب العربي الديمقراطي بإشراف وقيادة مباشرة من حزب الله. وتابع: "ما يقلقنا هو عدم اتخاذ الدولة للتدابير اللازمة لردع من يطلق القذائف بشكل عشوائي الى عمق مدينة طرابلس ولا يتم اعتقاله أو حتى توجيه إنذار له.. وكأننا في بلد يفرض علينا حزب الله فيه نظاماً إستبدادياً ديكتاتورياً يديره كيفما يشاء ولمصالح أجندته الفارسية المشبوهة الخاصة ضد خصومه في لبنان والمنطقة". واعتبر العجوز بأن ما يحصل في طرابلس هو جزء من معركة القصير التي يديرها الحرس الثوري الإيراني وحزب الله بشكل مباشر. والتصعيد العسكري هناك جاء للتغطية على الهزائم والخسائر الكبيرة التي يتكبدها حزب الله يومياً في القصير. وطالب بإعلان وقفة شعبية كبيرة على مستوى الوطن كله تضامناً مع أبناء طرابلس. وبالنسبة للإنتخابات النيابية وإعلان الحركة خوضها لهذا الإستحقاق ترشحاً وإنتخاباً قال العجوز: "لقد أقدمنا على هذه الخطوة وقدمنا ترشيحاتنا لتثبيت موقفنا وموقعنا، إيماناً بالحفاظ على هيبة الدستور والتمسك بإجراء الإستحقاقات في مواعيدها وعدم الرضوخ لسياسة الأمر الواقع التي تحاول هدم كيان وركائز الدولة ووضع البلاد أمام خياري التمديد أو الفراغ". وتابع: "نحن أكدنا سابقاً بأننا سنخوض هذا الإستحقاق تحت سقف أي قانون يتفق عليه ، وبما أنه ومع مرور المهل الدستورية لم يتم التوافق على قانون جديد ، فبات من الواضح أن قانون الستين المعمول به هو النافذ ، وبالتالي لا يمكن التهرب من الحقيقة وعلينا التعامل مع الواقع بشكل واضح ،والتفرغ لإنجاح إتمام هذا الإستحقاق في وقته منعاً لمحاولات من يسعى لتعطيل مؤسسات الدولة الدستورية". وأعلن العجوز بأن الماكينة الإنتخابية للحركة باتت في جهوزية كاملة ووضعت برنامج عمل لها بدأت بتطبيقه منذ لحظة تقديم الأوراق الرسمية لترشح أعضائها للإنتخابات النيابية.

 

علوش: لا يمكن سحب السلاح من طرف وتركه بيد أطراف أخرى "تسرح وتمرح"

رأى عضو المكتب السياسي في "تيار المستقبل" النائب السابق مصطفى علوش انه لا يمكن ان يسحب السلاح من طرف ويترك بيد اطراف اخرى، بينما هناك مجموعات موجودة تسرح وتمرح وتخرج من الحدود وتعود اليها وتقحم لبنان ومجموعات اخرى تقول انها تحمل هذا السلاح دفاعا عن نفسها. علوش، وفي حديث لاذاعة "صوت لبنان"، قال: "إن قادة المحاور في طرابلس خصوصاً في منطقة باب التبانة والمناطق المواجهة لبعل محسن لا يتبعون اي قرار سياسي بل هم يدافعون عن بيوتهم ومناطقهم وهذا ما يرددونه دائما، كما انهم لا يريدون ان يسمعوا حتى بمسألة الاستخدام السياسي في هذه القضية فهم يؤكدون ان قرارهم مستقل بهذا الخصوص. و لذلك لم يكن هناك اي تجاوب بخصوص وقف اطلاق النار لان وقف اطلاق النار السابق والذي سبق وسبق لم يؤد الى نتيجة ولا الى استقرار دائم". اضاف: "من يعيش تحت القصف والدمار ويشعر انه متروك ومهمل لا يمكن ان يفكر بتعقل بخصوص موضوع الجيش وبالتالي ليس المطلوب ان يخرج الجيش اللبناني من طرابلس بل ان يسحب السلاح من الجميع وان لا يكون هناك مداهنة لطرف دون آخر". وتابع: "لا يمكن ان يسحب السلاح من طرف ويترك بيد اطراف اخرى بينما هناك مجموعات موجودة تسرح وتمرح وتخرج من الحدود وتعود اليها وتقحم لبنان ومجموعات اخرى تقول انها تحمل هذا السلاح دفاعا عن نفسها". ورأى علوش "اننا في حلقة مفرغة وفي وضع لا يمكن ان يوصف بتوصيفات بسيطة وبأسئلة سطحية، لبنان بكل اجوائه يحتاج الى حل، فما يحدث في طرابلس هو انعكاس لغياب السلطة والقانون وغياب الحلول الحقيقية التي يمكن ان تؤدي الى استقرار طويل الامد".

 

عضو كتلة المستقيبل النائب خضر حبيب: فليعلنوا أنّ طرابلس أصبحت خارج الخارطة وليحمِ كلّ واحد نفسه

أشار عضو كتلة "المستقيب" النائب خضر حبيب الى أنّ "مرافقه يوسف فقير كان ينقل عائلته من جبل محسن الى منطقة أكثر أماناً فرَصده قنّاص، وأصابه بأسفل سلسلة ظهره"، لافتاً إلى أنّ "وضعه حسّاس جدّاً وإصابته ستكلّفه الشلل مدى الحياة". حبيب وفي حديث لصحيفة "الجمهورية"، أسف لما يجري في طرابلس، ووقوع 12 قتيلاً و145 جريحاً خلال 48 ساعة أمرٌ معيب، في معزل عن الجبل أو التبّانة، مشدّداً على "مسؤولية القوى الأمنية التي تدّعي أنّها لا تتحرّك لأنّها لا تملك غطاءً سياسيّاً". وإذ أعلن رفع الغطاء السياسي عن أيّ شخص، رفض تهديدات "الحزب العربي الديموقراطي" وكأنّ "طرابلس أصبحت خارج الجمهورية اللبنانية"، وطالب بخطة أمنية لسحب السلاح أقلّه من المنطقتين المتقاتلتين، فالوقت ليس ملائماً للقول بوجوب سحب السلاح من كلّ لبنان قبل تسليم السلاح من طرابلس، لأنّ التقاتل اليوميّ والتوترات الأمنية الخطرة والمتلاحقة لا تحصل في الضاحية والجنوب وبعلبك". وللمرّة الأولى، يقول حبيب: "الأمر تخطّانا كسياسيّين، أو فليعلنوا أنّ طرابلس أصبحت خارج الخارطة اللبنانية وليحمِ كلّ واحد نفسه بنفسه".

 

عضو كتلة "المستقبل" النائب خالد الضاهر: فريق "8 آذار" متمسك بقانون الستين" في حين أن "المختلط" أفضل

رأى عضو كتلة "المستقبل" النائب خالد الضاهر "انه من المفروض الإتفاق على قانون انتخابات يناسب المصلحة الوطنية ويؤدي الى أحسن تمثيل للمسيحيين، ولكن قوى 8 آذار تريد التفرد بالقرار". الضاهر، وفي حديث لاذاعة "صوت لبنان"، أشار "الى اننا نرى اليوم حقيقة النيات عند فريق 8 آذار الذي اصبح متمسكاً بقانون الستين في حين أن القانون المختلط هو افضل ما يمكن التوصل اليه"، ورأى "أن حفلة المزايدات والكذب على الرأي العام قد انكشفت"، مشيراً "الى أن قوى الثامن من آذار وخصوصاً رئيس تكتل "التغيير والاصلاح" النائب ميشال عون أصبح متمسكاً بقانون الستين". وشدد "على أن تيار المستقبل يصر على عقد جلسة لمجلس النواب لإتخاذ قرار بشأن قانون انتخابي جديد"، مؤكداً "اننا لسنا مع الفراغ والتمديد ولسنا مع البقاء على قانون الستين لأننا نريد أفضل ما يمكن لهذا البلد".

عضو كتلة المستقبل النائب أحمد فتفت : التمديد سنتين لمجلس النواب مهدد بالطعن

أبدى عضو كتلة "المستقبل" النائب أحمد فتفت في حديث لصحيفة "السفير" ثقته في أن موقف "الحزب التقدمي الاشتراكي" المعترض على عقد جلسة عامة لا يعني أنه لن يصوّت مع القانون "المختلط" إذا طرح. أما في شأن الخشية من إقرار القانون "الأرثوذكسي" في إطار المزايدات التي تجري بين حزب "القوات اللبنانية" و"التيار الوطني الحر"، فأكد فتفت أن "ذلك غير وارد، ولدينا ضمانات". وأكد فتفت أن "المشاورات لا تزال مستمرة في شأن شكل التمديد وأسسه الدستورية والسياسية"، مشيراً إلى أن "التمديد لسنتين مهدد بالطعن الدستوري من قبل رئيس الجمهورية وعدد من النواب، لذلك فالمطلوب الاتفاق على نص محصّن دستورياً يقي التمديد من أي طعن، ستكون نتيجته الفراغ حكماً"

 

عضو "كتلة المستقبل" النائب جمال الجراح: بماذا يختلف "حزب الله" عن تنظيم "القاعدة" أو "جبهة النصرة"؟

رأى عضو "كتلة المستقبل" النائب جمال الجراح أن من الواضح أن الأمرة في طرابلس هي لشبيحة النظام السوري، هم من يقررون فتح المعركة او تهدئتها حسب الوضع الاقليمي وحسب الاوامر التي يتلقونها من النظام السوري. وقال الجراح في حديث الى قناة "المستقبل": "واضح من حجم المسلحين والسلاح والذخيرة التي زُوّد بها رئيس الحزب العربي الديمقراطي رفعت عيد وجبل محسن، أنه كان هناك مخطط لاستحداث ساحة بديلة عن بيروت تكون مساندة لسوريا"، مشيرا الى أن "هناك العديد من الحلفاء والداعمين والمسهّلين لأمور رفعت عيد، ولكنه هو الواجهة السياسية المرتبطة مع النظام السوري والمدعومة من حزب الله".

أضاف: "زملاؤنا والقوى المدنية والاقتصادية في طرابلس تريد طرابلس مدينة خالية من السلاح وأن يتولى الجيش اللبناني مسؤولية الأمن ويضرب بيد من حديد على كل من يطلق النار أو يفتعل الاشتباكات في طرابلس، لكن القرار يبقى سياسيا، وآلية التنفيذ في مكان آخر". الى ذلك، أكد الجراح أن "من يوتر الوضع في طرابلس هو رفعت عيد بتعليمات واضحة من النظام السوري، فهو جزء من شبيحة هذا النظام، وهناك دور عليه ان يؤديه على الساحة اللبنانية". أما عن تدخل "حزب الله" في القتال في سوريا، قال: "امس تم ذبح 3 اطفال في القصير، وقد تكون هذه استراتيجية حزب الله لمنع الفتنة، هناك تجاوز لمنطق الدولة ولكل المنطق الانساني في سبيل دعم النظام السوري". وسأل: "بماذا يختلف حزب الله عن القاعدة أو النصرة؟ هو اليوم يقوم بأعمال ارهابية، يقتل اطفال ونساء سوريا ويدمّر سوريا"، معتبرا أن "حزب الله اصبح ضرورة للقاعدة والقاعدة ضرورة للحزب، كما كان الحزب في السابق ضرورة لاسرائيل كي يرى المجتمع الدولي أن هناك عدوا قويا لها". من جهة أخرى، وعن امكان تعويم قانون الستين مجددا، أشار الجراح الى أن "من احيا قانون الستين اليوم هو النائب ميشال عون الذي كان دائما يدّعي بأنه يريد قانون اللقاء الارثوذكسي كقانون معتمد للانتخابات القادمة بحجة حشر حزب القوات اللبنانية والتحريض عليه في الشارع المسيحي، في وقت كان يمارس عون سياسة تعويم قانون الستين من تحت الطاولة بغية الحفاظ على موقع لصهره الوزير جبران باسيل في البترون. اضف الى ذلك فهو يعتبر انه من خلال ما قام به من تحريض على القوات ورئيسها قد اسهم برفع شعبيته في الشارع المسيحي. من هنا يتبين لنا أن ما يقوم به في هذا المجال ممارسة سياسة شعبوية له لا اكثر ولا اقل".

الجراح شدد على أن "قانون الستين مرفوض من كل القوى السياسية في البلاد, والخيار الموجدود اليوم هو القانون المختلط ونحن على استعداد كامل لمناقشته واجراء تعديلات عليه، اذا كانت تلك التعديلات تسهم بتحسين التمثيل المسيحي فنحن جاهزون للانفتاح عليها ومناقشتها، بالتالي كان الاجدى بالعماد عون الدخول أن ينااش بموضوع القانون المختلط اذا كان فعلا يريد الحفاظ على حقوق المسيحيين وتحسين صحة التمثيل لهم".

وعن امكان التمديد للمجلس الحالي، اعتبر الجراح أن "التمديد لاجل التمديد لا لزوم له، ولنفترض اننا مددنا لستة اشهر وانتهت الفترة ماذا نفعل عندها نمدد مرة ثانية ايضا؟. وهذا ان دل على شيء فهذا يعني اننا نمدد للسلطة التشريعية لستة اشهر, وبمعنى آخر تكون هذه السلطة التشريعية في اجازة في اجازة طوال هذه الفترة, والاجدى الذهاب الى الهيئة العامة والتصويت على القانون ومن يحظى بالاكثرية يفوز بدل الذهاب من تمديد الى آخر".

وتابع: "الشعب اللبناني اصبح على قناعة تامة وكاملة بأن المشكلة الاساسية في الباد والتي تقوّض قيامة الدولة وعمل المؤسسات في البلاد هو السلاح غير الشرعي لانه سلاح يتجاوز عمل الحكومة والمجلس النيابي وعمل المؤسسات الدستورية في البلاد ويتحكم بها".

أما بالنسبة الى الهواجس التي تراود عون من التمديد للمجلس النيابي، رأى الجراح "أن عون لديه هاجس من التمديد للمجلس النيابي والذي ربما يجر الى تمديد للرئاسة الاولى ايضا وهو ما يرفضه عون لانه يمثل القلق الدائم له, خصوصا أنه يطمح بالوصول الى كرسي الرئاسة الاولى منذ وقت طويل ويعمل على ذلك، لكن حقيقة الامر أن قرار التمديد ليس بيده بل هو في حارة حريك عند السيد حسن نصر الله الذي يحدد ما اذا كان هناك من تمديد ام لا".

الى ذلك، وعن الملف الحكومي، قال: "إذا اردنا أن نؤلف حكومة اليوم فماذا سيكون عنوانها أو بيانها الوزاري..هل سيكون تغطية تدخل حزب الله في القصير أو فتح المجال وتغطية تحركات رفعت عيد وحزبه في طرابلس؟. واذا تحدثنا عن اعلان بعبدا كعنوان للبيان الوزاري فهو ساقط اليوم مع تدخل حزب الله بكل ثقله في معارك القصير ,من هنا نجد أن الدولة اليوم ساقطة بالكامل بكل مؤسساتها وهو الوضع المريح الذي يتمناه حزب الله ويناسبه كثيرا". في سياق آخر، وبشأن ما حصل بالامس في دار افتاء صيدا، أوضح الجراح أن "عملية انتخاب المفتيين تحصل عادة في سياق قانوني وبوجود هيئة ناخبة، اضف الى ذلك فإن القرارات التي صدرت عن المفتي محمد رشيد قباني مؤخرا في هذا الشان كانت قرارات غير قانونية وغير دستورية من البداية". وختم: "والمفارقة الملفتة أن ما حصل في دار افتاء صيدا هو دخول الشيخ أحمد نصار وبرفقته 40 مسلحا الى الدار وهي سابقة وظاهرة فريدة من نوعها ولم تحصل في الماضي وهو امر مؤسف فعلا وغير مقبول".

صحيفة الأنباء الكويتية: تحركات مشبوهة في مخيم برج البراجنة لافتعال توترات مع "حزب الله"

حذرت مصادر في قوى "8 آذار" عبر صحيفة "الأنباء" الكويتية من "تحركات مشبوهة داخل مخيم برج البراجنة تقوم بها قوى فلسطينية أصولية، على خلفية التطورات المتسارعة في سوريا، لاسيما ما يجري في القصير"، لافتةً الى ان "تلك التحركات التي تترافق مع استنفادات ميدانية، قد تكون مقدمة لافتعال توترات مع جوار المخيم الموجود على تخوم الضاحية الجنوبية، وذلك بهدف إرباك "حزب الله" واستدراجه الى مواجهة مع الكتلة الفلسطينية داخل برج البراجنة وخارجه". وأشارت المصادر الى انه "لدى الأجهزة الأمنية تقرير يتعلق بتنامي نفوذ المجموعات الأصولية داخل المخيمات، وان الجيش اللبناني يلاحق بعضها منذ اسبوع، لاسيما في محيط شاتيلا الذي يشهد توترات أمنية ليلية، وان العديد من هذه المجموعات انتقل من المخيم الى برج البراجنة". وتحدثت المصادر عن "رصد تحركات أصولية في منطقة الناعمة تسعى الى السيطرة في مراحل لاحقة على مواقع للجبهة الشعبية ـ القيادة العامة الموالية للنظام السوري".

 

القوات": مظلوم يزيد الفرقة بين القوى المسيحية

اعتبرت الدائرة الاعلاميّة في القوات اللبنانيّة ان الكلام الذي أدلى به سيادة النائب البطريركي العام المطران سمير مظلوم في حديث تلفزيوني يوم أمس كان مفاجئاً في بعض مفاصله التي تناول فيها القوات اللبنانية، وبدا وكأنه يوحي بمحاولة لحرف الحقائق وإثارة المزيد من الفرقة والمسافات بين القوى المسيحية الاساسية نفسها، وبين القوات اللبنانية وسيد بكركي. هو أمر نأسف له أشد الاسف، لأننا نعتبر أن دور الصرح البكريركي والسادة الأساقفة هو لمّ الشمل والحرص على الحق والحقيقة بمعزل عن الإعتبارات الشخصية والسياسية.

وقالت، في بيان: حرصاً على التوضيح ومنعاً للالتباس لدى الرأي العام، يهمّ الدائرة الإعلامية في القوات اللبنانية التأكيد على النقاط التالية:

أولاً : صحيح أن سمير جعجع هو من حمل في البداية لواء مشروع اللقاء الأورثوذكسي، لكن الصحيح أيضاً أنه سعى إلى مشروع توافقي بديل يؤمّن صحة التمثيل، عندما وجد أن لا قبول لمكوّنات وطنية أساسية بـ"الأورثوذكسي"، وأنه يشكّل تهديداً للميثاق والصيغة بما يخالف طبيعة لبنان كوطن كانت بكركي وراء نشوئه جامعاً بين المسيحيين والمسلمين، وواكبته من خلال أحبار كبار من البطريرك الحويك مروراً بالبطريرك عريضة وسواهما إلى البطريركين صفير والراعي.

ثانياً لقد كانت القوات اللبنانية على تواصل دائم في الفترة الأخيرة مع صاحب الغبطة البطريرك مار بشاره بطرس الراعي، الذي كان يتابع ما يحصل قائلاً أن اتركوا التفاصيل للقوى السياسية.

ولكن يبدو أن المواقيت قد التبست على سيادة المطران مظلوم، فعندما اتصل سيادته بالنائب جورج عدوان، لم يكن قد تمّ التوصل إلى اي اتفاق بعد على القانون المختلط، بينما كان غبطة البطريرك كل الوقت في اجواء الخطوات المتلاحقة، ولمّا تمّ الاتفاق، أبلغت القوات اللبنانية صاحب الغبطة بالامر، وبالتالي إن من تفاجأ أو يعتبر أنه تفاجأ هو المطران مظلوم وليس البطريرك الراعي الذي كان لديه الخبر اليقين، وهو في أي حال رأس الكنيسة المارونية وسيد الصرح.

ثالثاً : لقد وضعت القوات اللبنانية القوى المسيحية الأساسية التي هي على تواصل معها ولا سيما حزب الكتائب والتيار الوطني الحر، في أجواء الإتفاق، وإذا كان غبطة البطريرك الراعي قد خاب أمله فعلاً بعد الاتفاق على مشروع القانون المختلط، فيجب أن نعرف لماذا، وهو لم يعبّر عن هذا الانطباع، بل أبدى الحرص على لمّ الشمل ولم يتخذ جانب فريق على حساب فريق آخر، إلا إذا كان في الصرح من لا يحبذ هذا التوجه.

 

تقارير: عشاء لرؤساء الحكومة السابقين الجمعة في منزل العسيري

نهارنت/أفادت معلومات صحافية عن "عشاء مرتقب مساء الجمعة في منزل السفير السعودي في لبنان على عواض العسيري سيحضره رؤساء الحكومات اللبنانية السابقون"، مردفة أن "العشاء سيعالج كل القضايا التي تعني الطائفة السنية". وكشفت صحيفة "الأخبار" في عددها الصادر الخميس عن "لقاء عشاء مرتقب مساء الجمعة في منزل العسيري، سيحضره رؤساء الحكومات السابقون، بمن فيهم رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي ورئيس الحكومة المُكلف تمّام سلام". وأضافت أنه "لحظة نادرة هي تلك التي ستجمع فيها صورة واحدة خمسة أشخاص جلسوا على كرسي الرئاسة الثالثة، إذ يُرتقب أن يكون حاضراً إلى جانب ميقاتي وسلام، كلّ من الرؤساء سليم الحص وعمر كرامي وفؤاد السنيورة، فيما يتوقع أن يغيب الرئيس رشيد الصلح لأسباب صحية والرئيس سعد الحريري لوجوده خارج لبنان"، مردفة أن "هذااللقاء الأول من نوعه بهذا المستوى جاء بمبادرة من العسيري الذي وجّه الدعوة إلى أعضاء "النادي"، وستناقش فيه كل القضايا التي تعني الطائفة السنية، من الحكومة والانتخابات النيابية ودار الفتوى، إلى قضايا اقتصادية واجتماعية وغيرها". وأضافت الصحيفة عينها "اللافت أن بين حضور العشاء، من خارج نادي رؤساء الحكومات، وزير الشباب والرياضة فيصل كرامي".

 

السنيورة اتصل ببري والحسيني وشخصيات شيعية: مشاركة حزب الله في معارك سوريا مخالفة للدستور والاعراف

وطنية - أجرى رئيس كتلة المستقبل النيابية الرئيس فؤاد السنيورة اليوم سلسلة اتصالات هاتفية شملت كلا من: رئيس مجلس النواب نبيه بري، الرئيس حسين الحسيني ، نائب رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى الشيخ عبد الامير قبلان، الوزير السابق محمد عبد الحميد بيضون، الوزير السابق ابراهيم شمس الدين، السيد علي فضل الله، السيد علي الامين، السيد محمد حسن الامين والسيد هاني فحص. وقد تركز البحث خلال الاتصالات على الاوضاع الراهنة في لبنان والمنطقة العربية، حيث أثار الرئيس السنيورة مع القيادات والشخصيات التي اتصل بها خطورة الخطوة التي يقدم عليها "حزب الله" عبر مشاركته في المعارك والقتال الى جانب النظام السوري في مواجهة شعبه. ولقد اعتبر الرئيس السنيورة ان ما يقوم به حزب الله يشكل خطوة بالغة الخطورة تضرب كل الثوابت الوطنية وتخالف الدستور والاعراف والقوانين واعلان بعبدا والقرارات الدولية وسياسة النأي بالنفس التي يتمسك بها لبنان، اذ من شأن هذه المشاركة في القتال في سوريا ان تورط لبنان في أتون خطير جدا، ويجر لبنان واللبنانيين الى مواجهة مع قسم كبير من الشعب السوري الذي يعارض النظام الحالي وهذا ليس في مصلحة لبنان". وتابع: "ان ما يقوم به "حزب الله" يؤدي الى مقتل شباب لبناني ومواطنين سوريين والتسبب بإيقاع ضحايا بشرية ومعاناة إنسانية ودمار لا يوصف، وهذا من شأنه أن يشرع ابواب لبنان على رياح عاتية لا قدرة للبنان على مواجهتها ما يعرض التماسك الداخلي والسلم الاهلي للخطر الشديد". وناشد الرئيس السنيورة الذين اتصل بهم "العمل بكل الوسائل الممكنة على وضع حد لهذا التورط الخطير في الصراع في سوريا"، مشيرا إلى أنه "وبدلا من ان يتعاون اللبنانيون لحماية بلدهم من التداعيات يقوم البعض برمي انفسهم في النار السورية ويعتدون على الاخرين في بلدهم ويورطون باقي اللبنانيين في ما لا تحمد عقباه". وأكد الرئيس السنيورة "وجوب التعاون بين جميع الفرقاء اللبنانيين من اجل وقف هذا التورط والقيام بخطوات عملية من اجل ذلك دون تأخير بما يحفظ لبنان واللبنانيين وقد اتفق على استمرار التواصل من أجل الخروج بأفكار عملية محددة".

 

المجلس الاعلى للروم الكاثوليك: لتغليب الحوار والالتزام باعلان بعبدا

وطنية - عقدت الهيئة التنفيذية للمجلس الاعلى لطائفة الروم الكاثوليك اجتماعها الدوري في المقر البطريركي في الربوة، برئاسة البطريرك غريغوريوس الثالث وحضور نائب الرئيس روجيه نسناس، وزير العمل في حكومة تصريف الاعمال سليم جريصاتي، الأمين العام الدكتور بسام الفرن وأمين الصندوق وليد مزهر، المعاون البطريركي المطران ميخائيل ابرص والرئيس العام للرهبانية المخلصية الأرشمندريت جان فرج والأعضاء.

وبحثت الهيئة في جدول أعمالها واتخذت بشأنه القرارات المناسبة، ثم استعرضت الواقع الذي يعيشه لبنان في ظل الأوضاع المتفجرة التي تشهدها المنطقة، وفي نهاية الإجتماع وزعت الامانة العامة بيانا اعلنت فيه ان "المجتمعين توقفوا عند تعثر الفرقاء السياسيين رغم اقتراب انتهاء ولاية مجلس النواب عن إنتاج قانون انتخاب يؤمن صحة التمثيل وفعاليته وعدالته للجميع"، ورأى "انه لا يجوز في بلد عريق بديموقراطيته وشديد التمسك بالاستقلال وبالتحرر من الوصاية، الا يتمكن من صوغ قانون انتخابات نيابية يضمن صحة التمثيل والحرص على العيش المشترك التزاما بالدستور وبتطبيق الاستحقاقات الدستورية في مواعيدها".

واشار البيان "الى ان المجتمعين دعوا في ظل هذه المرحلة الضاغطة امنيا واقتصاديا واجتماعيا، وفي ضوء الاستحقاق الدستوري المتمثل بالانتخابات النيابية، الى الاسراع في تشكيل الحكومة العتيدة برئاسة الرئيس المكلف تمام سلام، كي تنكب على معالجة هذه الملفات إضافة إلى تفعيل الإدارة العامة ومؤسسات الدولة الإدارية والخدماتية والقضائية والدبلوماسية والأمنية، والى إرساء الأجواء الملائمة للانعاش الاقتصادي والاجتماعي".

وتوقف المجلس عند عودة التوتر الأمني في طرابلس وأبدى كل "الدعم للجيش والمؤسسات الأمنية من اجل تثبيت الاستقرار"، مستنكرا "اي شكل من أشكال التعدي على كرامة المؤسسة العسكرية دورها ومهمتها"، وابدى قلقه "من استمرار أعمال العنف والقتال والدمار في سوريا والخشية من نقل الصراع الى الساحة اللبنانية"، وناشد الجميع الالتزام بما جرى الإجماع عليه في اعلان بعبدا لجهة تحييد لبنان عن سياسة المحاور والصراعات العربية والدولية وتجنيبه الانعكاسات السلبية للتوترات والأزمات الإقليمية". كذلك ناشد المجتمعون "تغليب لغة الحوار والتفاهم على السجالات، لا سيما في الوسط المسيحي باتجاه مصلحة المسيحيين التي تتكامل بالطبع مع مصلحة الوطن بكل مكوناته والعمل الى جانب باقي القيادات لإخراج لبنان من أزماته ومعالجة مشاكله". ولفت البيان الى ان "المجلس ينظر بقلق الى ازدياد أعداد النازحين السوريين في لبنان في الوقت الذي تغيب فيه اية خطة حكومية تجاه هذا الواقع، وتخلف الدول المانحة عن القيام بتعهداته لمساعدة لبنان لمواجهة هذه الأزمة وضغوطها على الوضع الاقتصادي والمالي الذي يعاني ما يعانيه"، كما يبدي قلقه وخشيته "من ضياع موسم الاصطياف كما يحصل سنويا والذي يشكل سندا هاما للقطاعات الخدماتية والسياحية". وكرر المجلس مناشدته الافراج عن المطرانين اليازجي وابراهيم وبقية المخطوفين، وطالب المجتمع الدولي "بالسعي للاسراع في إطلاق سراحهم"، مناشدا الأطراف المتقاتلة في سوريا "تحييد رجال الدين عن صراعاتهم واحترام الرسالة التي يحملونها، رسالة المحبة والسلام والمصالحة، وتقدير الدور الذي يقومون به في بلسمة الجراح ومساعدة المحتاجين من ابناء الشعب السوري دون تمييز او تفرقة"، ودعا الجميع "الى الحفاظ على التنوع والعيش المنفتح الذي طالما اتصفت به سوريا عبر تاريخها".

 

معلولي: لتعليق الخلافات وتوفير الاستقرار والهدوء

وطنية - اعلن نائب رئيس مجلس النواب السابق ميشال معلولي في بيان "ان في مثل هذا الشهر من كل سنة، ولعقود سابقة، كانت تتفجر الخلافات بين الافرقاء السياسيين وسلطة الوصاية امنيا فيتعطل موسم الاصطياف. واللافت ان اصحاب الفنادق والمطاعم، وهم المتضررون الاساسيون لا يحركون ساكنا مع هؤلاء الافرقاء او السلطات الرسمية لضبط الامن واشاعة الاستقرار حتى يتمكن المصطافون من ارتياد لبنان".

وتابع:"من نافل القول ان الاصطياف هو نشاط لبنان الاول يؤمن الدعم المالي للدولة وللمواطنين في كافة نشاطاتهم على السواء. تجاه هذا الواقع، وفي ظل السلطات العامة وخاصة الامنية منها، ندعو جميع الافرقاء الفاعلين على الارض ان يعلقوا خلافاتهم في كل المجالات السياسية والامنية ويوفروا الاستقرار والهدوء الى ربوع لبنان. هذه الدعوة الى الافرقاء المتخاصمين تصح اذا كان قرار الحرب والسلم في ايديهم لا في ايدي الدول المرتبطين بها".

 

ميشال إده: سركيس رجل الدولة النزيه مثال في النزاهة والتقشف ولم يصب بالشبق إلى السلطة

وطنية - عقدت في مركز عصام فارس، ندوة بعنوان "شهادات في أعلام في تاريخ لبنان"، قدم خلالها الوزير السابق ميشال إده شهادة حياة عن الرئيس الراحل الياس سركيس وتجربته الوطنية والسياسية، في حضور النائب فريد الخازن، الوزيرين السابقين بهيج طبارة وفريد روفايل وشخصيات سياسية ومهتمين. بداية، كانت كلمة تقديمية للناشر والإعلامي أنطوان سعد الذي وصف إده ب"الوارث الشرعي للمبادرة المارونية التي أنتجت لبنان، والمرتبط عضويا بالكنيسة المارونية التي تكاد لا تقطع خيطا من دون استشارته، والمجاهر بفخر بهويته المارونية والتزامه المسيحي، والليبرالي المؤمن بالإقتصاد الحر"، مشيرا إلى أن "هذه الصفات في شخصية ميشال إده لم تمنعه يوما من التواصل العميق مع وجدان المسلمين اللبنانيين وتطلعاتهم وتضامنه فكريا وماديا مع مؤسساتهم الاجتماعية والسياسية، ومن الإنخراط في النضالات في سبيل القضايا التي تعني لهم الكثير، وفي مقدمها القضية الفلسطينية".

إده

من جهته، أشار اده إنه خلال علاقته بسركيس التي "بدأت على مقاعد الدراسة في كلية الحقوق في الجامعة اليسوعية والتي توطدت بعد تعيينه حاكما لمصرف لبنان" في الوقت الذي كان فيه إده محاميا لهذا المصرف، اكتشف في سركيس "المعدن والروحية ذاتهما اللذين تحلى بهما الرئيس فؤاد شهاب، في النظر إلى الشأن العام وفي العمل من أجل لبنان"، موضحا أن الإثنين لم يكونا من عداد السياسيين التقليديين، وكلاهما مثال في النزاهة والتقشف، ولم يصابا بمرض الشبق إلى السلطة وبازار المحاصصات والمحسوبية". وعرض إده بدايات مسيرة سركيس في الإدارة اللبنانية وعصاميته، بدءا في ديوان المحاسبة حيث "كان حريصا على الإلتزام الشديد بالقوانين في مراقبة المعاملات والمشاريع والتلزيمات، ومن ثم المديرية العامة لرئاسة الجمهورية التي عينه فيها الرئيس فؤاد شهاب عام 1958". وذكر أن "رجل الأعمال الكبير الراحل إميل بستاني عرض على سركيس مرارا الإنتقال إلى العمل معه في شركته الخاصة مقابل راتب يفوق بأضعاف الراتب الذي يتقاضاه، لكن الرئيس سركيس كان يعتذر مفضلا البقاء في الشأن العام بغض النظر عن الدخل المالي".

وشدد إده على "الدور الوطني الإستشرافي الذي لعبه سركيس بعد تعيينه حاكما لمصرف لبنان في عهد الرئيس شارل حلو في العام 1966، في رؤيته البعيدة النظر لتخزين احتياطي الذهب وبناء الإستقرار النقدي، وذلك بعد أن نجح في إنقاذ النظام المصرفي اللبناني على إثر أزمة "بنك إنترا".

ورأى أنَّ" سركيس هو المؤسس الأول لكنز لبنان من الذهب الذي بلغ الإحتياطي منه في العام 2012، 287 طنا ما يضع لبنان في المرتبة الثانية في العالم بعد سويسرا، لجهة نسبة كمية الذهب العائدة لكل مواطن من مواطنيه". وأوضح أنه "في أوائل السبعينات كانت أونصة الذهب تساوي 35 دولارا، وفي ظل وجود عجز مالي في الولايات المتحدة، رفعت السلطات سعر الأونصة إلى 41 دولارا ولاحقا تم تحريره، وكان الرئيس سركيس من أوائل الذين استشرفوا إمكانية الإستفادة من هذا الواقع، فاشترى كميات كبيرة من الذهب من الخزينة الأميركية وواصل مضاعفة مشتريات مصرف لبنان حتى الحد الأقصى".

وأشار اده الى أن "معارضة شديدة قامت في وجه سركيس من قبل بعض السياسيين، لكنه لم يتراجع خاصة وانه تلقى لاحقا دعم الرئيس سليمان فرنجية لهذه السياسة"، لافتا إلى انه "في العام 2012 كان سعر اونصة الذهب 1800 دولار في ظل نحو عشرة ملايين اونصة من الذهب لدى مصرف لبنان، ما يمثل هدية سركيس إلى لبنان والتي ساهمت في الحفاظ على قيمة العملة اللبنانية".

وعرض إده المحطات "المفصلية والقاسية التي واجهت عهد الرئيس سركيس والذي رأى أنه كان ربان باخرة مخلعة واعزل إلا من نقاوته اللبنانية ونزاهته النادرة، وتسلم في 23 أيلول 1976 سدة الرئاسة في جمهورية قصرها الرئاسي مهجور والدولة فيها دويلات، مجردا من أبسط المقومات والقدرات الكفيلة بالحفاظ على الجمهورية واستعادة الدولة بوحدة مؤسساتها"، لافتا الى ان "مهمة الرئيس شهاب في بناء الدولة تحولت مع سركيس مهمة إنقاذ لبنان، دولة وكيانا وصيغة من التفكك والإندثار". وقال: "إن سركيس أشهر سلاح الموقف الذي لم يكن يملك سواه بعد زيارة الرئيس أنور السادات إلى القدس وتوقيع اتفاقية كامب ديفيد وتداعياتها لجهة توطين الفلسطينيين في لبنان، مشددا على الرفض القاطع لهذا الموضوع". وأشار إلى "مطالبة سركيس الدول العربية بالإهتمام والتشاور حول مأساة لبنان لتوفير جزء من المساندة له في وجه الضغوط الفلسطينية والسورية".

واستذكر كيف "عارضت إسرائيل وسوريا ومنظمة التحرير جميعها إرسال الجيش اللبناني إلى الجنوب بعد اجتياح إسرائيل في العام 1978"، لافتا إلى "تصادم سركيس مع ياسر عرفات في قمة تونس في 22 تشرين الثاني 1979 التي اقتصرت قراراتها على تقديم دعم مالي للبنان، الذي تحفظ على دعوتها إلى مفاوضات بينه وبين منظمة التحرير الفلسطينية لتنظيم الوجود الفلسطيني في منطقة قوات الطوارىء في الجنوب". وأشار إلى "تشديد سركيس الدائم على الحوار حتى في ظل استعصاء الأزمة، وإلى مواقفه في القمة الإسلامية بالطائف في 24 كانون الثاني 1981 التي شدد فيها على ان لبنان لم يعد قادرا على تحمل الوجود الفلسطيني المسلح، وإلى موقفه الصلب في رفض دخول أي إسرائيلي إلى قصر بعبدا في خلال اجتياح حزيران 1982 ورفض اي اتفاق مع الإسرائيلييين، حين بلغه أن وزير الدفاع الاسرائيلي آرييل شارون آنذاك يريد دخول القصر الرئاسي".

وأكد "إيمان الياس سركيس بأهمية الجيش اللبناني ودوره في المعادلة مرددا دائما "دولة بلا جيش جسم من دون روح".

 

من جريدة السياسة/مقابلة مع النائب السابق مصباح الأحدب

بيروت - صبحي الدبيسي:السياسة

حزب الله بتوزيع السلاح في عاصمة الشمال ويتهم عون بانتظار كلمة السر الايرانية

ليذهبوا ويقاتلوا في سورية وليتركوا طرابلس

آمل ان تشكل الحكومة خلال أسبوع لكن من دون ثلث معطل ومن دون اشتراطات

بشار يعمل على وضع العالم أمام أمرين: بقاء النظام أو فتح جبهة الجولان!

استغرب محاولة تصوير طرابلس كإمارة اسلامية والأغرب ان ميقاتي يدعم من يقوم بالمحاولة

أنا مرشح للانتخابات في طرابلس وسأتحالف مع الجهة التي تقدم حلولاً لمشاكل المدينة

رأى النائب السابق مصباح الأحدب أن "الدستور اللبناني لا يربط بين قانون الانتخاب واجراء الانتخابات التي يجب أن تحصل وفق القانون الساري المفعول, اذا ما تعذر الوصول لقانون جديد". واعتبر أن "بدعة الثلث المعطل والتنازلات التي قدمت في المرحلة الأخيرة لصالح فريق معين أضعفت عمل الحكومة وشلت قدراتها وهي في الوقت نفسه مخالفة دستورية".

الأحدب وفي حوار مع "السياسة", أسف "لأن تكون الجهة التي تضع شروطاً على تشكيل الحكومة تقاتل في سورية, لأنه من غير المقبول أن تشكل حكومة وتنقل صراعات القصير الى داخلها". وقال: "النظام السوري يريد أن يضع العالم أمام خيارين, اما بقاؤه واما فتح جبهة الجولان".

واعتبر أن "لبنان كله مهدد بسبب تدخل حزب الله بالقتال في سورية". ورأى أنها "المرة الأولى في تاريخ العالم يقوم نظام بقتل شعبه وقصفه بالطائرات وصواريخ السكود والأسلحة الكيماوية ولا يتحرك ضمير المجتمع الدولي", معتبراً أن "نظام (الرئيس السوري) بشار الأسد ما زال في دائرة الخطر والا لما هدد بفتح جبهة الجولان وتأسيس مقاومة لتحرير لواء الاسكندرون".

وفي الشأن الداخلي أكد الأحدب ترشحه, مستغرباً "محاولة البعض تصوير طرابلس وكأنها امارة اسلامية", ورافضاً استخدامها كصندوق بريد, وتمنى على الذين يريدون القتال أن يذهبوا الى سورية, لأن القتال في طرابلس وبيروت وصيدا معناه تحويل البلد الى رهينة بيد حزب الله".

وهذا نص الحوار:

في غمرة الصراع على قانون الانتخابات وتأليف الحكومة, أين تقف من هذين الاستحقاقين?

أولاً: الربط بين قانون الانتخابات وتشكيل الحكومة غير مقبول, لأن الدستور واضح. بالنسبة لقانون الانتخابات عندما تنتهي ولاية مجلس النواب تنتفي ثقة الشعب اللبناني بممثليه عندها, ويجب اجراء انتخابات, ولا يربط الدستور بين قانون الانتخاب واجراء الانتخابات, فيجب أن تجرى الانتخابات بموجب القانون النافذ والساري المفعول وهو قانون ال"60", اما اذا تم الاتفاق على قانون آخر فيجب أن تجرى الانتخابات بموجبه. أنا لست من محبي قانون ال"60" لان مستقبل لبنان لا يمكن ان يبنى على قانون كان معتمداً منذ بداية النصف الثاني من القرن الماضي, ولكن اذا لم يتم الاتفاق على قانون جديد, فيجب أن تجرى الانتخابات على قانون ال"60". أما بالنسبة للحكومة, فقد مررنا اليوم في مرحلة طويلة من تنازلات غير منطقية وغير مقبولة, الحكومة يجب أن تشكل بموجب صلاحيات تُعطى لرئيس الحكومة المكلف تمام سلام بالاتفاق مع رئيس الجمهورية ميشال سليمان. وجرت محاولات عدة لتشكيل الحكومة, منها أنه يجب أن تكون هناك مشاركة من قبل كل الأطراف وتوصلنا الى صياغات غريبة لا تمت الى الدستور اللبناني بأي صلة كبدعة الثلث المعطل مثلاً ولكن كل هذه التنازلات لم تأتِ بحلول. واليوم أصبحت الأمور أعقد بكثير, خصوصاً وأن بعض الأطراف اللبنانية التي تضع شروطاً على تأليف الحكومة تشارك بالقتال الى جانب النظام السوري, يجب أن يكون هناك حكومة لا توجد فيها هذه الانقسامات الداخلية ومحاولة فريق أن يسيطر على الحكم نكاية بفريق آخر, أمر غير مقبول وهذا ما حصل في الحكومة المستقيلة اليوم, آمل من جميع الأفرقاء أن يتوصلوا الى حل يكون مقبولاً وان لا تشكل حكومة تنقل صراعات "القصير" الى داخل التشكيلة الحكومية. كان هناك في لبنان اجماع على أن "حزب الله" مقاوم لاسرائيل ولكنه اليوم يقوم بمعارك في "القصير" في الداخل السوري ثم قرر أن يحرر مع النظام السوري الجولان المحتل من قبل اسرائيل, لأن النظام في دمشق يريد أن يقول للمجتمع الدولي ان لم تدعموا بقائي في الحكم فلن أحمي الجولان ولم يعد أحد بعد اليوم يحمي الجولان, لذلك لم يعد هناك اجماع داخل المؤسسات كي تكون مسخرة لدعم "حزب الله", لأنه تخلى عن مقاومة اسرائيل وبدأ يأخذ دوراً اقليمياً, وينتج انقسامات في الداخل اللبناني, فالأفضل أن تبقى هذه القوى التي تتحرك اقليمياً خارج التشكيلة الحكومية المرتقبة. وعلى الحكومة التي تتشكل أن ترعى مصالح اللبنانيين بالدرجة الأولى.

الوضع في طرابلس

هل ستترشح للانتخابات في هذه الدورة?

طبعاً, أنا سأترشح للانتخابات وكلي أمل أن تجرى في موعدها, واذا اقتضى الأمر بالتمديد بضعة أشهر لأسباب تقنية فلا مانع من ذلك.

في ظل الانقسام الحاصل في طرابلس بين تيار "المستقبل" ورئيس الحكومة المستقيل نجيب ميقاتي, أين سيكون موقفك?

لا أزال في مكاني, فالجميع في طرابلس يعلم أنني أطرح حلولاً ولست بصدد الدخول في الخلافات الشخصية, لأنني لا أحبذها. وأعتقد أننا وصلنا الى مرحلة تقتضي وضع الحلول لكل الأزمات القائمة. لغاية اليوم لا أستطيع أن أحدد الجهة التي سأتحالف معها, لأنني لا ارى امكانية وجود تعاون بين الرئيسين سعد الحريري وميقاتي مثلاً? أنا سأتعاون مع الجهة التي ستكون جاهزة لطرح الحلول لهذه المدينة التي استعملت أخيراً ساحة لتثبيت النظام السوري, عندما حاول البعض الايحاء أن طرابلس تحولت الى امارة اسلامية, رغم أن هذا الأمر غير صحيح, حتى أن النسيج الاسلامي في طرابلس غير قابل لهذه الامارة, فلو قرأنا التاريخ جيداً لتأكد للقاصي والداني من استحالة تحويل طرابلس الى امارة اسلامية أو استخدامها كصندوق بريد. لقد جرت محاولة في بداية الثمانينات بوضع اليد على طرابلس من قبل النظام السوري, فعهد الى تركيب مقومات الامارة وعندما وضع يده على المدينة اختفت معالم الامارة المزعومة تلقائياً, لكن النظام بقي محافظاً على الرموز التي تعاونت معه لتحقيق هذه الامارة. واليوم عندما نسمع رئيس الحكومة المستقيلة ميقاتي يقول: ان لم نرسل الجيش الى طرابلس ستتحول المدينة الى امارة. نشعر بأمر مريب, لأننا كلنا نعلم أن المتهم بتحويل طرابلس الى امارة هو من يتلقى مساعدات انسانية من قبل الرئيس ميقاتي ويُغطى سياسياً. كل ذلك يلتقي مع ما قاله الرئيس السوري بشار الأسد بأن ليس لديه ثورة في سورية, انه يقاتل مجموعات يتم تصديرها له من امارة طرابلس. هذه المزاعم نجحت في الثمانينات, لكن لا يمكن لها أن تنجح في 2013.

اليوم, هناك بعض المعارك الشخصية التي تتم بين بعض الأطراف في طرابلس ونرى استعمالاً للسلاح الثقيل, في المقابل فان المؤسسات العسكرية في طرابلس, ليس لديها لا أوامر ولا تعليمات, ولا غطاء سياسي لأن تحمي المواطن وأن تحسم الوضع, ليتبين لاحقاً أن المطلوب منها أن تحمي المقاتلين. لا أحد من أبناء طرابلس يريد أن يكون هنالك اعتداء على أي شخص من الطائفة العلوية, فماذا نفعل وأين الدولة? وكلنا نعلم أن من يقوم بالاعتداءات واحراق المحال التجارية للأخوة العلويين هم مجموعات مرتبطة ببعض الأجهزة الأمنية ونعرف أسماءهم وانتماءاتهم وارتباطاتهم.

رأيناك على رأس تظاهرة شبابية, هل يعني ذلك أنك قد تشكل قوة شبابية وسطية في المدينة?

القوة الثالثة في مدينة طرابلس موجودة, فنحن لدينا طروحات محلية, لكننا لسنا بصدد تنفيذ أي أجندة اقليمية وهذه القوة تمثل السواد الأعظم من سكان المدينة, الامر الاهم انها ليست مسلحة. ويجب أن نكون داخل السلطة في لبنان لنعطي التعليمات المطلوبة للقوات المسلحة اللبنانية لكي تقوم بدورها.

النظام يتذكر الجولان

لماذا ذهب الأمين العام ل"حزب الله" للتهديد بفتح جبهة الجولان, ولم يهدد بفتح الجبهة من جنوب لبنان?

جنوب لبنان مهدد في أي وقت, وأصبح لبنان بأجمعه مهدداً في أي وقت والتهديد بفتح جبهة الجولان يأتي من باب الضغط على المجتمع الدولي ليغض النظر أكثر وأكثر عما يفعله النظام في سورية ولتزويد "حزب الله" بسلاح غير تقليدي. وهذه برأيي رسالة للمجتمع الدولي مفادها أن النظام السوري لم يسمح وعلى مدى أربعة عقود باطلاق طلقة رصاص واحدة باتجاه الجولان, فاذا أردتم ازاحة النظام فقد نفتح جبهة الجولان, كما تم تأسيس مقاومة في لواء الاسكندرون وهذا التهديد يأتي في سياق ما قاله بشار الأسد, بأن عدم استقرار الداخلي السوري سيتم تصدير الفوضى الى الدول المجاورة.

هل تجاوز النظام السوري قطوع السقوط?

لو لم يشعر النظام بأن المجتمع الدولي لن يستمر بدعمه حتى النهاية, لما قام بما قام به من تأسيس مقاومة ضد الأتراك وارسال سيارة مفخخة الى الداخل التركي واليوم يلوح بفتح جبهة الجولان وبرأيي أن النظام السوري أصبح يعلم بأن الغطاء الدولي لم يعد متوفراً له, والا لكان نفذ هذه التهديدات قبل هذا الوقت.

الفتنة المذهبية

بالعودة الى الشأن الداخلي, هل ما زال لبنان مهدداً بفتنة سنية وشيعية?

أعتقد أن الفتنة اليوم موجودة في سورية والمواجهات قائمة و"حزب الله" لوث يديه بدماء السوريين, طبعاً هناك أدوات ضغط كثيرة وأنا أتكلم بكل صراحة وشفافية والجميع يعلم, عندما يتم توزيع السلاح في الشمال معنى ذلك أن هناك معركة وشيكة, فمنذ أسبوع كان هناك نية بتشكيل حكومة حيادية فرأينا كيف جرى الاعتراض على هذه الصيغة وباشروا في طرابلس بتوزيع الأسلحة والذخائر. فاذا لم تشكل حكومة كما يريد "حزب الله" فان عودة القتال الى طرابلس وغير طرابلس أصبح وشيكاً ولكن هذا يجب ألا يستمر, لأن الدولة تستطيع أن تسيطر عليه, اذا كان هناك قرار سياسي بذلك. ومن يريد أن يقاتل في سورية فليذهب الى هناك, أما القتال في طرابلس وفي بيروت وفي صيدا فهذا لا يمت للمقاومة بأي شيء. وبهذه الطريقة يصبح البلد رهينة.

اسبوع الولادة

هل تتوقع ولادة قريبة للحكومة?

آمل أن يكون هنالك ولادة قريبة للحكومة وفي غضون أسبوع على أبعد تقدير, وعلى دولة الرئيس المكلف تمام سلام أن يتمسك بالصلاحيات المنصوص عليها دستورياً وبالتعاون مع الرئيس سليمان بأن يطل على اللبنانيين بحكومة قادرة أن تأخذ قرارات وأن تحسم وتعالج وتواجه الأوضاع الداخلية.

كيف سيهضم رئيس تكتل "التغيير والاصلاح" النائب ميشال عون سقوط المشروع "الأرثوذكسي"?

هنالك الكثير من الأمور التي لا يستطيع أن يهضمها العماد عون ومنها سقوط الأرثوذكسي. وهنالك العديد من الأمور التي يهضمها ولكن لا نعرف كيف? عون سينفذ بدقة كل ما يريده منه حلفاؤه. سابقاً كان لا يريد التوقيع على المحكمة الدولية عندما وافقت ايران وأتت كلمة السر وافق على المحكمة ووقع عليها هو و"حزب الله". اليوم لن يقبل بهذا أو تلك ويرفع الصوت الى حد الصراخ, لكن عندما تأتي كلمة السر يرضخ للأمر الواقع. وفي مطلق الأحوال لا يمكن أن نبني بلداً بنفوس محتقنة لا من قبل عون ولا من غيره, يجب معالجة الأمور بعقلانية ونحتكم دائماً الى الدستور اللبناني.

 

الرياض تشتري طائرات استطلاع من تركيا وسعود الفيصل يقول ان تجسس إيران على السعودية موقف عدائي

الرياض - أ ش أ: وصف وزير الخارجية السعودية الأمير سعود الفيصل, قيام إيران بتجنيد المتجسسين وضلوعها في الخلية التجسسية التي اكتشفتها وزارة الداخلية السعودية بـ"الموقف العدائي", مؤكدا اتخاذ موقف متعدد المستويات لوأد هذه الأعمال التي تتناقض مع أطروحات طهران في تحسين العلاقات مع جيرانها. وشدد الأمير سعود الفيصل, في تصريحات صحافية نشرت أمس, على تباين الموقف الإيراني بين الخطاب القولي والممارسة العملية القائمة على التدخل المستمر والمتكرر في الشؤون الداخلية. وتعليقا على زيارة ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي الأمير سلمان بن عبد العزيز إلى تركيا, كشف الفيصل أن الرياض وأنقرة مصممتان على إنشاء تحالف حقيقي, وأن مصالحهما تلتقي بشكل كبير في المحصلة العامة. وأشار إلى أن ما يمر به العالم من مخاض سينتج تحولات مختلفة تتعاون الدولتان بشكل كبير في المحصلة العامة في آليات التعامل معها. وأضاف أن ما يحدث في سورية من جرائم هو مسؤولية النظام السوري المصر على البقاء حتى وإن أفنى شعبه, مؤكداً الاستمرار في مساندة ومناصرة الشعب السوري. واعتبر أن بعض المصاعب التي تعيق الحل في سورية مفتعلة, ومنها خشية الغرب من دعم الجيش الحر حتى لا يتسرب السلاح إلى الجماعات الإرهابية. وأكد أن ما يحدث في العراق من اضطرابات شأن داخلي بحت, موضحا أن عدم وجود سفارة في بغداد هو شأن أمني وليس سياسيا" لأن الضمانات الموجودة غير مجدية, ولا يمكن أن تسمح السعودية بوضع ديبلوماسييها في أماكن لا تضمن حمايتهم. وشدد على أن الرياض مستعدة للتفاعل في حال اتخاذ الحكومة العراقية خطوات إيجابية. من جهة أخرى, نفت ايران, أمس, إرسال طائرة تجسس من دون طيار فوق البحرين. ورفض متحدث باسم وزارة الخارجية المعلومات التي اعلنتها المنامة أول من أمس, في هذا الصدد. على صعيد آخر, تقدمت السعودية, وهي من أكثر الدول التي خصصت موارد مالية لشراء الأسلحة, بطلب إلى تركيا لشراء طائرة انكا "العنقاء" تركية الصنع وهي طائرة من دون طيار تستخدم في المراقبة والاستطلاع. وذكرت صحيفة "زمان" التركية أن تركيا والسعودية وقعتا على اتفاق مهم في مجال التصنيع الحربي حيث سيتم انتاج طائرة العنقاء للجيش السعودي. وأضافت أن تركيا والسعودية وقعتا على اتفاقية بقيمة مليار دولار ولا تزال المفاوضات مستمرة بين الطرفين من أجل شراء صواريخ "جيريت" الموجهة بالليزر ومصممة من قبل مهندسين أتراك إضافة إلى اهتمام السعوديين بدبابات "آلطاي" تركية الصنع. إلى ذلك, تمت إحالة متهمين في أحداث الشغب بمحافظة القطيف شرق السعودية إلى المحكمة المختصة بالرياض على خلفية اتهامهم بالمشاركة في إثارة الشغب وزعزعة الأمن وترديد عبارات معادية لولاة الأمر.

 

مؤتمر أصدقاء سوريا يشدد على ضرورة الانسحاب الكامل والفوري لـ"حزب الله" من سوريا

شدد مؤتمر "أصدقاء سوريا" على " ضرورة الانسحاب الكامل والفوري لقوات "حزب الله" والقوات المتحالفة مع النظام من الاراضي السورية"، معربين عن " قلقهم الشديد نتيجة العدد المتزايد من التقارير والمؤشرات القوية حول استخدام السلاح الكيماوي من النظام السوري". وعبر وزراء خارجية كل من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والمانيا وايطاليا وتركيا ومصر وقطر والسعودية ودولة الامارات العربية المتحدة،في بيان بالأردن، الأربعاء عن "قلقهم الشديد من التزايد الملحوظ والمتنامي للتطرف بين طرفي الصراع والعناصر الارهابية في سوريا اذ ان ذلك يعمق القلق على مستقبل سوريا ويهدد الامن لدول الجوار ومخاطر عدم الاستقرار في الاقليم والعالم بشكل عام".

وندد الوزراء "بتدخل مجموعات أجنبية في القتال الدائر في سوريا نيابة عن النظام السوري مشيرين في هذا الاطار الى العمليات التي يقوم بها "حزب الله" في القصير ومناطق اخرى ودعو الى الانسحاب الكامل لقوات "حزب الله" والقوات المتحالفة مع النظام من الاراضي السورية"، معربين عن "قلقهم الشديد نتيجة العدد المتزايد من التقارير والمؤشرات القوية حول استخدام السلاح الكيماوي من النظام السوري".

واختتم في فندق "الميريديان" في عمان في وقت متقدم الأربعاء، اجتماع المجموعة الاساسية لـ"اصدقاء الشعب السوري" بمشاركة وزراء خارجية بلاد عربية وأوروبية وحضر ايضا ممثلون عن "الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية" حيث قدموا ايجازا للمشاركين عن الاوضاع داخل سوريا. وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان الى أن "حزب الله ارسل تعزيزات من "عناصر النخبة" الى مدينة القصير وسط سوريا حيث يخوض معارك عنيفة الى جانب القوات النظامية التي تقصف المدينة الثلاثاء بشكل عنيف بالطيران الحربي والمدفعية، وفق ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان". وقال مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن لوكالة "فرانس برس" انه "قتل 31 عنصرا من حزب الله على الاقل منذ الاحد، اضافة الى 68 مقاتلا معارضا بينهم ستة مجهولو الهوية". وكالة الصحافة الفرنسية/اسوشيتد برس