المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

نشرة الأخبار العربية ليوم 09 نيسان/2014

عناوين النشرة

*الزوادة الإيمانية/ إنجيل القدّيس لوقا 11/من37حتى48/ أيُّها الفَرِّيسِيُّون، تُطَهِّرُونَ خَارِجَ الكَأْسِ وَالوِعَاء، ودَاخِلُكُم مَمْلُوءٌ نَهْبًا وَشَرًّا

*تغريدة قداسة البابا فرنسيس لليوم

*ميشال عون وطلال سلمان وجهان من وجود محور الشر الصفراء

*بالصوت/قراءة للياس بجاني في ابليسية الحملة التي يشنها محور الشر على ترشح الدكتور جعجع/عناوين الأخبار/08 نيسان/14

*نشرة أخبار موقعنا باللغة العربية ليوم 08 نيسان/14

*نشرة أخبارنا الإنكليزية

*طلال سلمان إناء ملوث بفيرس موت الضمير والتبعية وهو ينضح بما فيه/الياس بجاني/08 نيسان/14

*لبنان .. يا قطعة سما/طلال سلمان /السفير/

*عون والمبادئ لا يلتقيان/الياس بجاني/07 نيسان/14

*سليمان اكد مواصلة خطة طرابلس وملاحقة المطلوبين

*سلام اطلع من مقبل وابراهيم وبصبوص على الامن والتقى نواب عكار واحزاباً

*ريفي التقى لجنة "المعتقلين في سوريا"

*أحمد الأسعد: إقرار "السلسة" يُفقر اللبنانيين

*حزب الله" يتجه الى اعلان "انسحاب مشروط" من سوريا

*نقابة المعلمين" أعلنت الاضراب..و"الكاثوليكية": أبوابنا مفتوحة

*جعجع: إن وصلت للرئاسة سأكون رئيساً للبنانيين لكن بنظرة 14 آذار والدولة القوية هي التي تجمع كل السلاح تحت سلطتها

*لجان الاهل في المدارس الكاثوليكية تصعّد

*النائب أنطوان زهر: ترشيح جعجع من 'القوات اعلان بأن هناك انتخابات رئاسية في لبنان

*مطالبة جنوبية بتوسيع الخطة الامنية لتشمل المخيمات وتخوف من تمدد حوادث المية ومية الى عين الحلـوة

*تفاؤل وإيجابية يخيمان على معراب/ لقاء جعجع خـوري ممتاز/القوات ترفض التشكيك بالحلفاء في "المستقبل"

*جعجع التقى خوري موفدا من الحريري

*وفد من المؤسسة المارونية للانتشار التقى سامي الجميل: للاسراع بإقرار مشروع قانون استعادة الجنسية

*جنبلاط للانباء: المطلوب معالجة جذرية للفساد المتراكم بدل تحميل الطبقات العاملة نتائج أي انهيار اقتصادي

*الان عون: الحوار مع المستقبل مستمر والرئاسة جزء منه ونطمح لتأييد مختلف الكتـل ترشّح "الجنـرال" للرئاسـة

*"لقاءات باسيل - نادر الحريري- لا تتطرق الى الاستحقاق الرئاسي"/فتفـت: رفعTVA وزيـادة الاعفـاءات لتمويـل "السـلســلة"

*تراجع حدة الاشتباكات في المية ومية والحصيلة 7 قتلى و10 جرحى والجيش اتخذ اجراءات حول المخيم واتصالات لإعادة الوضع الى طبيعته

*نعوّل على حكمة الجيش في التعامل مع اهل طرابلس"/الشـعّار: لمصالحة عادلـة بين التبانة وجبل محسـن

*تواصل مكثف بين القوات والمستقبل.. بعد زيارة نادر الحريري معراب السبت جعجع التقى غطاس خوري موفدا من الحريري الاثنين

*السنيورة التقى أمير دولة الكويت

*آلان عون بعد اجتماع التكتل: لا حل للسلسلة الإ باقرار الإصلاحات المقترحة وسنعمل على تثبيت عناصر الدفاع المدني

*علوش: نتمنى ان يكون جعجع الرئيس المقبل ونعتبر ذلك انتصاراً لروحية 14 آذار

*ألمانيا تحظر جمعية أيتام لبنان المرتبطة بـ حزب الله وتداهم مقراتها

*عكاظ": "حزب الله" يتجه الى اعلان "انسحاب مشروط" من سوريا

*جزائري درس في بيروت وتدرب في الجنوب.. متورّط في تفجير "بورغاس

*جردة أولية بمواقف "ناخبي" 14 آذار من ترشّح سمير جعجع

*لا تغيير في الموقف من حزب الله المشنوق: جعجع لم يحرجنا و هو مرشح طبيعي واول لـ14 آذار

*ميقاتي التقى وزير الشؤون الاجتماعية وغصن/درباس: لدق ناقوس الخطر من ازمة النازحين

*ثلاث فضائح كشفها شارل رزق عبر "فايسبوك

*"تايمز": بريطانيا تتوقع 10 أعوام من عدم الاستقرار في سوريا

*بان يدين مقتل الكاهن اليسوعي الوحيد الذي بقي في حمص

*يديعوت: يعلون تلقى دعما بـ 2 بيليون دولار لشراء اسلحـــة من الولايـات المتحــدة

*هذا هو سمير جعجع المجرم/بقلم طارق حسّون/موقع القوات

*أزمة السلسلة امام مأزق المواجهة العمالية النقابية

*اللجان ترفع عقدة التمويل مـن الـTVA الـى بري

*انتكاسة أمنية محدودة في طرابلس والجيش يحسـم

مطلوب رئيس "قوي" لكن بإمرة نصراالله/عبد الوهاب بدرخان/النهار

المستقبل في المقعد الخلفي: المسيحيّون يختارون الرئيس/اسعد بشارة/ جريدة الجمهورية

في أيّ ظروف قد يصل عون أو جعجع؟/طوني عيسى/ جريدة الجمهورية

كيف قرأ حلفاء حزب الله تخلّيه عن آل عيد؟/شارل جبور/ جريدة الجمهورية

 

تفاصيل النشرة

 

الزوادة الإيمانية/ إنجيل القدّيس لوقا 11/من37حتى48/ أيُّها الفَرِّيسِيُّون، تُطَهِّرُونَ خَارِجَ الكَأْسِ وَالوِعَاء، ودَاخِلُكُم مَمْلُوءٌ نَهْبًا وَشَرًّا

"فيمَا يَسُوعُ يَتَكَلَّم، سَأَلَهُ فَرِّيسيٌّ أَنْ يَتَغَدَّى عِنْدَهُ. فَدَخَلَ وَٱتَّكأ. وَرَأَى الفَرِّيسِيُّ أَنَّ يَسُوعَ لَمْ يَغْتَسِلْ قَبْلَ الغَدَاء، فَتَعَجَّب. فَقَالَ لَهُ الرَّبّ: أَنْتُمُ الآن، أيُّها الفَرِّيسِيُّون، تُطَهِّرُونَ خَارِجَ الكَأْسِ وَالوِعَاء، ودَاخِلُكُم مَمْلُوءٌ نَهْبًا وَشَرًّا. أَيُّها الجُهَّال، أَلَيْسَ الَّذي صَنَعَ الخَارِجَ قَدْ صَنَعَ الدَّاخِلَ أَيْضًا؟ أَلا تَصَدَّقُوا بِمَا في دَاخِلِ الكَأْسِ وَالوِعَاء، فَيَكُونَ لَكُم كُلُّ شَيءٍ طَاهِرًا. لَكِنِ ٱلوَيْلُ لَكُم، أَيُّها الفَرِّيسِيُّون! لأَنَّكُم تُؤَدُّونَ عُشُورَ النَّعْنَعِ وَالسَّذَابِ وَكُلِّ البُقُول، وَتُهْمِلُونَ العَدْلَ وَمَحَبَّةَ ٱلله. وَكانَ عَلَيْكُم أَنْ تَعْمَلُوا بِهذِهِ وَلا تُهْمِلُوا تِلْكَ. أَلوَيْلُ لَكُم، أَيُّهَا الفَرِّيسِيُّون! يَا مَنْ تُحِبُّونَ صُدُورَ المَجَالِسِ في المَجَامِع، وَالتَّحِيَّاتِ في السَّاحَات. أَلوَيْلُ لَكُم، لأَنَّكُم مِثْلُ القُبُورِ المَخْفِيَّة، وَالنَّاسُ يَمْشُونَ عَلَيْها وَلا يَعْلَمُون. فَأَجَابَ وَاحِدٌ مِنْ عُلَمَاءِ التَّوْرَاةِ وَقَالَ لَهُ: يا مُعَلِّم، بِقَوْلِكَ هذَا، تَشْتُمُنا نَحْنُ أَيْضًا. فَقَال: أَلوَيْلُ لَكُم، أَنْتُم أَيْضًا، يا عُلَمَاءَ التَّوْرَاة! لأَنَّكُم تُحَمِّلُونَ النَّاسَ أَحْمَالاً مُرهِقَة، وَأَنْتُم لا تَمَسُّونَ هذِهِ الأَحْمَالَ بِإِحْدَى أَصَابِعِكُم. أَلوَيْلُ لَكُم! لأَنَّكُم تَبْنُونَ قُبُورَ الأَنْبِيَاء، وَآبَاؤُكُم هُمُ الَّذِينَ قَتَلُوهُم. فَأَنْتُم إِذًا شُهُود! وَتُوَافِقُونَ عَلَى أَعْمَالِ آبَائِكُم، لأَنَّهُم هُمْ قَتَلُوهُم وَأَنْتُم تَبْنُونَ قُبُورَهُم.

 

تغريدة قداسة البابا فرنسيس لليوم

ثمة حاجة لاستعادة روحا تأملية، كي نسمح لمحبة الله بأن تدفئ قلوبنا.

ميشال عون وطلال سلمان وجهان من وجود محور الشر الصفراء
بالصوت/قراءة للياس بجاني في ابليسية الحملة التي يشنها محور الشر على ترشح الدكتور جعجع/عناوين الأخبار/08 نيسان/14

نشرة أخبار موقعنا باللغة العربية ليوم 08 نيسان/14
نشرة أخبارنا الإنكليزية

طلال سلمان إناء ملوث بفيرس موت الضمير والتبعية وهو ينضح بما فيه
الياس بجاني/08 نيسان/14/في أسفل مقالة ملوثة بالتبعية والبوقية والخساسة للصحافي طلال سلمان نشرها في جريدته اليوم، جريدة السفير، يهاجم فيها ترشح الدكتور سمير جعجع على خلفية الحقد والكراهية وقلة التهذيب وتزوير التاريخ والصنجية والبوقية المطلقة لمحور الشر السوري-الإيراني ويسقط عليه، أي على جعجع كل ما هو فيه وفي أسياده البعثيين والملالويين. التعليق مقزز وتافه ومهين لصاحبه كونه ردحاً وشتماً وشوارعية وتشبيحاً وليس تعليقاً طبقا لكل المعايير الصحافية واحترام الذات، كما أن ليس فيه أي رائحة للصدق والحق بمفهومها الأخلاقي والقيمي. من هنا الرد عليه لا يكون بغير القول: "يا عيب الشوم على رجل مسن ومتعلم يدعي الوطنية والفهم، في حين هو واقعاً وعملانياً تابع لقوى غير لبنانية منذ أول يوم وجدت فيه صحيفته بدءاً من الحكم الناصري إلى المهووس القذافي ومروراً بالصدام والأسد وبعثهما وفوقهما محور الشر السوري-الإيراني بكل فروعه واجنحته اللبنانية وغير اللبنانية. حتى لا نضيع وقتنا في تفاهة ما كتبه سلمان نقول له وهو الغاطس في بحر دماء الشعب السوري مع نظام الأسد وحزب الله إن المجرم ومن يساند المجرم هما واحد في الذنب. باختصار سلمان ومعه كل من يؤيد نظام الأسد المجرم ويسوّق لإرهاب حزب الله ويغطي ارتكاباته وغزواته هو أيضاً مجرم ومرتكب، وبالتالي طلال سلمان هذا هو آخر من يحق له التعليق على ترشح الدكتور جعجع. في الخلاصة، أن البوق يبقى بوقاً والصنج صنجاً مهما تم تزينهما وتلميعهما، وسلمان هو بوق وصنج لا أكثر ولا أقل واستفراغه مردود له ولمن يعمل بخدمتهم.

لبنان .. يا قطعة سما

طلال سلمان /السفير/08 نيسان/14

http://www.assafir.com/Article/20/345355

في أي انتخابات، وكل انتخابات، وسواء أكانت نيابية أم بلدية، تتعرّض الرعية في لبنان لحملة منظمة من الإهانات وضروب التشهير والطعن بقدرتها على الاختيار، يتجلى أبسط تجلياتها في تجاوز رأيها ومواقفها فضلاً عن مصالحها... فهي محكومة سلفاً بأن تتقبّل النتائج التي تقرّر من خارج إرادتها، وبالتناقض مع مطالبها فضلاً عن تعارضها الفاضح مع طموحها إلى التغيير لاستعادة اعتبارها والتقدم نحو أن تكون... شعباً. أما في الانتخابات الرئاسية فتشعر هذه الرعية أنها مستبعدة تماماً، لا رأي لها ولا شراكة في القرار، وليس عليها إلا أن تتقبّل باسم المحظوظ الذي يُسقط عليها من علٍ مجللاً بلقب صاحب الفخامة، بغض النظر عن كفاءته وقدراته وتاريخه الشخصي وما يتضمنه سجله العدلي من أحكام عن جرائم أو ارتكابات سابقة قد تكون من النوع الذي يحرمه من حقوقه المدنية.

... وها هي حفلة التنكيل الموسمية بهذه الرعية العاجزة عن الفعل، والمحكومة بالقيد الطائفي، تطل تباشيرها بتحد فاضح للأصول القانونية وتحقير لأعلى السلطات القضائية التي ابتلع المجلس النيابي أحكامها ذات لحظة سياسية فارقة كانت تهدد لبنان في وحدة رعيته... وهكذا توفرت للطبقة السياسية الفاسدة ـ المفسدة أن تتجاوز الدستور والقوانين، فتسقط أحكام أعلى مرجعية قضائية وتتجاهل المشاعر الطبيعية لأهل الضحايا، وبينهم من شرّفت حكومات لبنان برئاسته، وعاش حياته ضد العنف وتجاوز الأصول. لقد عفا من لا يحق له أن يعفو عن أبطال جريمة لم يمر عليها الزمن، وهي أخطر من أن تعالج بالصلح العشائري أو بالعفو الهمايوني الذي استند إلى غموض ما زال يكتنف الجريمة الثانية التي لا تقل خطورة والتي استهدفت هي أيضاً واحداً من أهم وأخطر من شغلوا موقع رئاسة الحكومة في هذا الوطن الصغير، الممنوع بالأمر الخارجي المعزز بالحساسيات الطوائفية من أن يكون دولة، أو تقوم فيه دولة طبيعية، كما في سائر البلدان. ... فإذا كانت هذه هي فاتحة المعركة الرئاسية فمن المؤكد أنها ستكون فريدة في بابها، إذ يكافأ المتهم بقتل رئيس للحكومة هو بين الأكثر احتراماً في أقرانه، بأن يرفع ـ ولو نظرياً ـ وبمجرد أن يستطيع ترشيح نفسه إلى مرتبة أعلى من ضحيته وبقانون مرتجل في لحظة انفعال وغضب للدم المهدور، غيلة، وبذريعة الانتقام لضحية الجريمة الثانية... بما يلحق بالرعية ضرراً إضافياً هو بالتأكيد أفدح وأكثر إيلاماً... والاعتذار بعدم القدرة على كشف الجناة في الجريمة الثانية وإدانتهم بالدليل القاطع لا يمكن أن يكون سبباً لتشريف من أدين بمسؤوليته عن الجريمة الأولى، بل الجرائم متعددة الضحايا، بالعفو الذي يمكّنه الآن من التقدم ليحظى بشرف ترشيح نفسه حتى لرئاسة بلدية في قرية نائية. لبنان يا قطعة سما عَ الأرض ثاني ما إلا عاشت العدالة. عاشت جمهورية الدم المهدور غيلة بحكم نيابي أسقط القضاء والعدالة بعفو من لا يحق له العفو عمّن لا يستحقه.

 

عون والمبادئ لا يلتقيان

الياس بجاني/07 نيسان/14

بالعودة إلى تاريخ عون السياسي ومراجعة محطاته بدقة لكل تلوناته وتقلباته القوس قزحية، وأيضاً الغوص في قلة وفائه وغدره لكل من ناصره ووقف إلى جانبه نصل إلى خلاصة مؤكدة هي أن عون لا مبادئ لديه ولا عرفان بالجميل ولا ذمة ولا ضمير ولا ثوابت ولا حتى إيمان صادق، بل انتهازية ووصولية وحربائية وأنانية وهوس هستيري بكرسي بعبدا. من هنا لا يمكن معرفة ما قد يقدم عليه هذا العون في حال وصل إلى كرسي بعبدا وحزب الله مدرك لهذه الحقيقة جيداً، علماً أنه لن يصل إليه لا اليوم ولا غداً ولا في أي يوم. من هنا هل يعقل أن يؤيده حزب الله والسيد نصرالله نفسه قال فيه ما لم يقله مالك في الخمرة؟ بالطبع لا لأن الحزب يستعمله كأداة ومجرد أداة لا أكثر ولا أقل ويرضيه بالمنافع والوزارات وما من هذا القبيل. وهذا حرفياًًُ ما قاله نصرالله عن عون حسبما جاء في جريدة النهار في 6 نوفمبر 89: ميشال عون مشكلة، لأنه حالة إسرائيلية صدامية وتدميرية ولا يرى إلا مصالحه الشخصية ومصالح طائفته. هو النهج الماروني العنصري في الشرقية. وبما يخص أحلام عون الرئاسية يسوّق كثر من زلمه والودائع وبهدف التشويش ليس إلا أن الرئيس الحريري عقد مع عون صفقة بناء على فرمانات أميركية وسعودية لانتخابه رئيساً. حتى الآن لا دليل حسي ملموس أن هذه الصفقة تمت ولكن من يراجع تراجعات تيار المستقبل واللعب بسقوف مواقفه صعوداً وهبوطاً منذ العام 2005 لا يستبعد كلياً هكذا صفقة والأيام القليلة القادمة سوف تكشف الواقع من الخيال. مما هو واضح أن حزب الله لا يحترم عون بالمرة ولكنه مضطر التلحف به مسيحياً وهذا أمر آني لحين تنتفي الحاجة إليه. نعتقد ومعنا كثر أن حزب الله لن يعمل على إيصال عون إلى الرئاسة وهو حرقه وحرق فرصه منذ أن تحالف معه. كما أن ترشح الدكتور جعجع قتل كل فرص عون الحالية وبنفس الوقت قتل جعجع فرصه هو أيضاً والاثنان لن يصلا لأن ليس بإمكان أي منهما تأمين لا النصاب ولا النصف زائد واحد في حال تم تأمين هذا النصاب. في سياق متصل ليس خفياً على أحد أن الثنائي بري وجنبلاط يعملان على تسويق جان عبيد وهما لن يوصلا عون تحت أي ظرف لبعبدا. في الخلاصة عون وجعجع لا فرص لهما ولكن الفرق بين الرجلين هو احترام جعجع للمبادئ وعدم احترام عون لها... ونقطة ع السطر

 

سليمان اكد مواصلة خطة طرابلس وملاحقة المطلوبين

المركزية- تابع رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان اليوم مسار الخطة الامنية في طرابلس ومحيطها مع القيادات المعنية مشدداً على أهمية مواصلة الخطوات المتخذة لفرض الامن والاستقرار وملاحقة المطلوبين للعدالة وتوقيفهم واحالتهم الى القضاء.

وعرض مع النائب السابق محمد امين عيتاني للأوضاع الراهنة.

واستقبل عائلة النقيب الشهيد الياس الخوري شكرت تعزيته ومواساته باستشهاده. ونوّه بمناقبية الضابط الشهيد واندفاعه معتبراً استشهاده من اجل الوطن وسيادته وفداءً عن ابنائه.

 

سلام اطلع من مقبل وابراهيم وبصبوص على الامن والتقى نواب عكار واحزاباً

المركزية- إطلع رئيس الحكومة تمام سلام على الاوضاع الامنية خلال لقائه اليوم في مكتبه في السراي نائبه وزير الدفاع الوطني سمير مقبل والمديرين العامين للامن العام اللواء عباس ابراهيم والأمن الداخلي اللواء ابراهيم بصبوص. نواب عكار: واستقبل الرئيس سلام وفدا من نواب عكار ضم: هادي حبيش، رياض رحال، خالد زهرمان، نضال طعمة، معين المرعبي، خضر حبيب وخالد الضاهر الذي قال بعد اللقاء: "طالبنا الرئيس سلام بتعيين محافظ لمنطقة عكار وآخر لبعلبك الهرمل وعدم ربط ذلك بسلة التعيينات لعدم وجود محافظين لا بالأصالة ولا بالوكالة في هاتين المنطقتين. كما طالبنا بإنصاف محافظة عكار بتعيينات الفئة الأولى وعدم حرمانها منها. كذلك طالبنا بالتعويض عن المتضررين وتكليف الهيئة العليا للإغاثة بإجراء المسح والتعويض للمتضررين في منطقة عكار ولا سيما في البلدات والقرى الحدودية التي طاولها العدوان والإجرام والقصف السوري عليها".

أضاف "وتطرقنا إلى الموضوع الأمني حيث طالبنا بالمزيد من الإجراءات الأمنية التي تحفظ التوازن وتؤدي الى العدالة وإكمال الخطة الأمنية لتشمل المناطق اللبنانية كافة، لتكون هذه الخطة متوازنة وعادلة وشفافة وعدم السماح بأي خروق او ممارسات تؤث

حركة التجدد الديمقراطي: كما استقبل الرئيس سلام وفداً من حركة التجدد الديمقراطي برئاسة النائب السابق كميل زيادة الذي نوّه بالتقدّم الذي أحرز على مستوى عودة أجهزة الدولة للعمل، وحكومة تتحرّك لإعادة الهيبة للدولة من خلال الخطة الأمنية التي بدأت في طرابلس وستنتقل إلى البقاع ومناطق أخرى لأنه أمر ضروري والناس تحتاجه. وقال:"تداولنا مع الرئيس سلام في المشكلات والحلول المطروحة وخصوصاً على صعيد سلسلة الرتب والرواتب، حيث أكّد لنا حرصه على حقوق الناس وعلى العدالة، وفي الوقت ذاته على الإقتصاد وعلى العملة وعلى التضخم في حال إقرار السلسلة بشكل عشوائي، مشيرا الى أن الموضوع دقيق ويحتاج إلى المزيد من الدراسة والتمحيص، والرئيس سلام يتحمّل هذه المسؤولية". أضاف"كما تداولنا في مسألة التعيينات التي من المقرّر أن نرى غداً والأسبوع المقبل سلة جديدة من منها لملء الشواغر في إدارات الدولة، وكذلك بجلسة انتخاب رئيس للجمهورية التي نتمنى أن تنعقد في أقرب وقت ممكن، لأهمية هذا الأمر في الحفاظ على أجهزة الدولة، وسلامة تركيبة الدولة". وفد الرمغافار: والتقى الرئيس سلام وفدا من حزب الرمغافار برئاسة مايك فايجيان الذي هنأه بتشكيل الحكومة التي تواجه الكثير من الصعوبات والتحديات، متمنيا ان تبذل كل جهودها للحفاظ على الامن والسلم الاهلي وتحسين الوضع الاقتصادي والمعيشي. وقال: تحدثنا مع الرئيس سلام حول الازمة السورية وضرورة عدم انجرار لبنان اليها، نافيا ما تداولته بعض وسائل الاعلام عن مشاركة ارمن من ارمينيا في الحرب السورية انطلاقا من كسب، مطالبا وسائل الاعلام بتوخي الدقة ومؤكدا التمسك بموقف الحياد والاسلوب الوحيد الذي يعتمده الحزب، الحوار الجدي. ومن زوار السراي رئيس مجلس ادارة مستشفى بيروت الدكتور وسيم الوزان، وخضر علامة وجورج ابو جودة.

 

ريفي التقى لجنة "المعتقلين في سوريا"

المركزية- طلب وزير العدل اللواء أشرف ريفي من "لجنة معالجة قضية اللبنانيين المعتقلين في سوريا"، استئناف عملها بعد التوقف القسري، ومعالجة ملف المعتقلين وايلاءه العناية اللازمة بالنظر لاهميته وحساسيته. كلام الوزير ريفي جاء خلال لقائه اللجنة برئاسة القاضي جوزف معماري ، وعضوية القاضي جورج رزق، وممثلي وزارتي: الدفاع العميد خالد جارودي والداخلية العميد سامي نبهان وامين سر اللجنة عبد الحفيظ عيتاني الذين وضعوه في الصورة العامة لعمل اللجنة، والخطوات التي قطعتها قبل ان تتوقف بسبب الاحداث الامنية التي اندلعت في سوريا. كما تم البحث في سبل فتح قنوات التواصل مع الجانب السوري واطلاع وزير العدل تباعا على تطورات عمل اللجنة.

 

أحمد الأسعد: إقرار "السلسة" يُفقر اللبنانيين

المركزية- حذّر المستشار العام لحزب "الإنتماء اللبناني" احمد الأسعد من ان "إقرار سلسلة الرتب والرواتب سيؤدي "إلى إفقار جميع اللبنانيين"، وسيعمم المعاناة المعيشية على الشعب اللبناني كلّه". واذ اكد في تصريح "تفهّمه"غضب المواطن من الحال المزرية التي وصل إليها"، تمنّى لو ان "المطالبين بسلسلة الرتب والرواتب يحصلون على حقوقهم المشروعة من دون مشاكل"، لكنه ابرز في المقابل "خطورة إقرار السلسلة على الإقتصاد اللبناني، وعلى الليرة اللبنانية". واوضح ان "ثمة وجهاً آخر كارثياً للزيادات، وليس في استطاعة لبنان في الوقت الراهن ان يتحمّل الكلفة الباهظة لهذه الخطوة"، متوقعاً ان "يؤدي إقرار السلسلة إلى جعل المواطن نفسه الذي سيحصل على الزيادات يدفع ثمنها مع اللبنانيين جميعاً". وإذ ايّد "ما تقوله النقابات من ان "الطبقة السياسية الفاسدة تنهب المال العام، ومن ان تمويل السلسلة يمكن ان يتوافر من خلال الحدّ من الهدار والسرقات"، اشار الى "سرقة المؤسسات اللبنانية من خلال جعلها متخمة بالموظفين الوهميين الذين لا يفعلون شيئاً سوى تقاضي رواتبهم في نهاية الشهر لمجرد انهم من ازلام هذا الزعيم او ذاك".

 

حزب الله" يتجه الى اعلان "انسحاب مشروط" من سوريا

كشفت مصادر سياسية مطلعة لصحيفة "عكاظ" السعودية، أن "خيار إعلان الانسحاب "المشروط" من سوريا بات مطروحا بقوة داخل قيادة "حزب الله"، مؤكدة أنها "باتت قاب قوسين من إعلانه." وأوضحت المصادر أن "قيادة حزب الله مقتنعة بضرورة اتخاذ هذا القرار، لكنها تسعى لتقديمه ضمن صفقة كاملة داخلية وإقليمية وعبر نقطتين، الأولى: الانتخابات الرئاسية، بحيث يكون الانسحاب مقابل مشاركة الحزب الرئيسة في اختيار الرئيس المقبل، والثانية: إقليميا عبر تسوية تسمح باستمرار رأس النظام السوري وحفظ مصالح الحزب في سوريا."

 

نقابة المعلمين" أعلنت الاضراب..و"الكاثوليكية": أبوابنا مفتوحة

أعلن المجلس التنفيذي لنقابة المعلمين في لبنان، في بيان انه، "بناء للتفويض المعطى للنقابة من الجمعيات العمومية، وبناء على دعوة هيئة التنسيق النقابية، يعلن الاضراب غداً في المدارس الخاصة". ودعا المجلس، "المعلمين في الخاص الى الزحف الى بيروت غدا للاعتصام امام المجلس النيابي الساعة 11 لان سلسلة الرتب والرواتب في خطر". وتعليقاً على قرار "نقابة المعلمين" الاضراب غداً، أشار الامين العام للمدارس الكاثوليكية بطرس عازار في اتصال مع "النهار" الى ان "ابواب مدارسنا مفتوحة غداً امام الطلاب التزاماً بالقانون، كما ان المدارس لا تعلن الاضراب"، مشدداً على توجّه اتحاد المؤسسات التربوية بضرورة اللقاء بين لجان الاساتذة وادارات المدارس للحوار". ونبّه عازار الى انه ووفق القانون، فان كل يوم تعطيل سيوازيه يوم عمل،قائلاً "لا يجب ان يتحوّل الطلاب ضحية بأي شكل".

جعجع: إن وصلت للرئاسة سأكون رئيساً للبنانيين لكن بنظرة 14 آذار والدولة القوية هي التي تجمع كل السلاح تحت سلطتها

استقبل رئيس حزب القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع في معراب وفداً من نقابة المحررين برئاسة النقيب الياس عون في حضور النائب انطوان زهرا، رئيس جهاز الاعلام والتواصل في القوات ملحم الرياشي، ومديرة مكتب جعجع الاعلامي انطوانيت جعجع. وفي جلسة حوارية، أعرب جعجع عن أهمية الديمقراطية وحرية التعبير في المجال الصحافي والاعلامي 'ولكن دون الخروج عن حدود الممارسة الصحافية المهنيّة وعدم تشويه الصورة الحقيقية لهذه المهنة. وفي موضوع انتخابات رئاسة الجمهورية، قال جعجع : أنا مرشحٌ لرئاسة الجمهورية، ومن حقكم معرفة سبب ترشُحي، فأنا لم أسعَ يوماً الى منصب، ولكن الوضع المتأزم الذي شهدناه طيلة الأشهر العشرة الماضية على المستويات السياسية والأمنية والاقتصادية كافة، دفعني الى إعلان ترشيحي في محاولة للانتقال بالبلاد مما تتخبط به الى مرحلة جديدة من خلال نقلة نوعية في الحكم يسودُها الأمان والاستقرار والبحبوحة واضاف :لقد تداولنا مطوّلاً بفكرة الترشح داخل الحزب ولاسيما على صعيد الهيئة التنفيذية التي رحّبت بقرار ترشُحي وتبنته بالإجماع، مشيراً الى أنه لا ينتمي الى فئة 'محبّي المراكز، 'فلو كنت أسعى الى منصب لترشحتُ على الانتخابات النيابية وأصبحتُ نائباً أو كنتُ قبلتُ بالمناصب الوزارية التي عُرضت علي.

وعن سبب غيابه عن اجتماع القادة الموارنة في بكركي، أوضح جعجع 'أن السبب الأمني كان السبب الوحيد لغيابي، وقد اتصلتُ هاتفياً بالبطريرك مار بشارة بطرس الراعي وأبلغتهُ موافقتي على كل ما يتم الاتفاق عليه مسبقاً باعتبار أن أي بيان سيصدر عن هذا اللقاء ما كان ليخرج عن الخط السياسي التاريخي والكبير للصرح البطريركي

واستبعد جعجع امكانية اتفاق الزعماء الموارنة على رئيس موحّد 'على خلفية أن كل مرشح ينتمي إما الى مشروع 8 آذار أم الى مشروع 14 آذار، وانطلاقاً من هنا لم يكن بالإمكان اختيار مرشّح موحّد فالانتخابات تعني انتخابات وليس توافق، وهذه هي الديمقراطية، فليترشح من يرغب والذي يفوز نهنئهُ جميعاً. وأشار الى ان 'التوافق مع الزعماء الموارنة كان حول وجوب اجراء هذا الاستحقاق في موعده الدستوري دون مقاطعة الجلسة الانتخابية ولو أن أحداً منا لمسَ مسبقاً عدم فوزه. ورداً على سؤال، كشف جعجع أن 'برنامجي السياسي هو تكبير حجم الدولة ودورها وليس تحجيم دور حزب الله، فهناك دولة في لبنان يجب العمل لقيامها وبنائها، لافتاً الى أن 'المقياس الوحيد الذي يحكم بين اللبنانيين هو الدستور والقوانين.

وشدد على أنه 'في ما يتعلق بالدفاع عن لبنان وبالأخص تجاه اسرائيل، فإما أن تكون الدولة هي المسؤولة عن هذا الأمر أو لا تكون، وفي حال كانت غير قادرة على تحمُل هذه المسؤولية بالدفاع عن لبنان فهذا يعني أنها غير قادرة على أي شيء، لا الدفاع لا عن الجنوب ولا عن الشمال ولا عن أي منطقة لبنانية أخرى، مؤكداً ان 'برنامجي الرئاسي يرتكز على إعادة الجمهورية بالاستناد على الدستور اللبناني والقوانين. وشرح جعجع ان 'ضبط الوضع الأمني في طرابلس لم يكن بحاجة سوى لقرارٍ سياسي منذ بداية الأزمة، لكنّا تفادينا كل الخسائر البشرية والمادية والنزف الذي حصل في المدينة، وقد تبيّن أنه مجرد أن التقى بعض الوزراء واتخذوا القرار اللازم في هذا السياق بدعم من رئيسي الجمهورية والحكومة حتى بدأت الخطة الأمنية تأخذ مفاعيلها وطالب جعجع كل مرشح لرئاسة الجمهورية 'أن يكون لديه برنامجاً انتخابياً سياسياً واضحاً وليس مجرد كلام شعري لا يؤدي الى قيام الدولة التي نطمح اليها. ورداً على سؤال، شدد جعجع على ان 'الدولة القوية هي التي تجمع السلاح بأكمله تحت سيطرتها، وهي التي تفرض الأمن وتسهر على المواطنين وتكون عادلة في ما بينهم، من خلال تطبيق الدستور والقوانين. وعمّا قصدهُ بالنقلة النوعية في الحكم، شرح جعجع 'ان هذه النقلة تتبلور في برنامجي الانتخابي الواضح، والذي لا يعتمد المسايرة بل يرتكز على المساواة بين جميع أبناء الوطن. ودعا جعجع نواب الأمة جمعاء 'الى تأمين النصاب في جلسة انتخاب رئيس جديد للجمهورية باعتبار أنه على النائب القيام بواجبه تجاه ناخبيه وفي حال أُجبر على الغياب عليه أن يتقدم بعذر شرعي. وقال : اذا ما وصلتُ الى سُدّة الرئاسة، سأكون بالطبع رئيساً لكل اللبنانيين ولكن بنظرة 14 آذار '، مشيراً الى ان 'منطق المقاومة لم يعد يتماشى مع منطق الدولة باعتبار أن أكثرية الشعب اللبناني اختارت منطق الدولة وليس العكس اذ ان قوة الشرعية لا يُستهان بها أبداً وهي أقوى من أي قوة أخرى. وعمّا اذا كانت قوى 14 آذار ستتبنى ترشحه للرئاسة بالإجماع، أكّد جعجع 'ان الاتصالات متواصلة بين مكونات 14 آذار التي من حقها إجراء حساباتها، ففي النهاية علينا التوافق على مرشح واحد في مواجهة المرشح الذي سيختاره فريق 8 آذار ورداً على سؤال، قال جعجع: أنا حالياً مرشح حزب القوات اللبنانية، وأطمح في الأيام المقبلة أن أكون مرشح قوى 14 آذار، وأطمح في الأسابيع المقبلة أن أكون مرشح كل اللبنانيينوعن امكانية تأجيل موعد الاستحقاق الرئاسي، أبدى جعجع تخوفه من 'إقدام أحد الراغبين بالوصول الى الكرسي الرئاسي بعدم تأمين النصاب خلال الجلسات إلا في حال ضمن وصوله اليها. واستبعد جعجع التمديد للرئيس ميشال سليمان ولاسيما أن غالبية الكتل النيابية حزمت أمرها في هذا الاتجاه عدا عن ان التمديد يحتاج لثلثي المجلس وهو أمر في غاية الصعوبة.

 

لجان الاهل في المدارس الكاثوليكية تصعّد

اعتبرت لجان الأهل في المدارس الكاثوليكية في لبنان انه منذ اربع سنوات، والزيادة على الأقساط المدرسية في المدارس الخاصة تنهمر علينا وفي بعض الأحيان لأكثر من مرة في السنة، بموجب قوانين صادرة عن مجلس النواب مما أدى، وخلال هذه الفترة فقط، أقله الى تضاعف القسط المدرسي مما انهك كاهل الأهل لدرجة لم يعد بامكانه تسديد هذا القسط.

ولفتت الى ان 'مسار العمل على اقرار السلسلة في حكومة الرئيس ميقاتي واحالة المشروع الى المجلس النيابي مرورا بتجاهل اللجنة الفرعية المنبثقة عن اللجان المشتركة في المجلس النيابي تحذيرات واعتراضات ودراسات الأخصائيين والهيئات الاقتصادية والمؤسسات التربوية وصرخات الأهل في المدارس الخاصة، وصولا الى احالة مشروع السلسلة الى اللجان النيابية المشتركة بالشكل الذي اعد تحت ضغط الشارع من جهة وضغط المصالح الشخصية والانتخابية من جهة اخرى، أكد لنا بما لا يقبل الشك ازدياد نسبة اللامسؤولية والخضوع عند من يدعي المسؤولية. وقالت: 'لا لإقفال المدارس الخاصة بالاضرابات، فممنوع اتخاذ مستقبل ابنائنا رهينة في أي أية هيئة مهما علا شأنها وليس فقط هيئة التنسيق النقابية. لاقفال المدارس الخاصة بإقرار أي زيادة جديدة على القسط المدرسي. لا لاقفال المدارس الخاصة نتيجة اقرار سلسلة الرتب والرواتب بالشكل الذي تناقش به في مجلس النواب.

وحملت اللجان الحكومة والنواب مسؤولية اقفال العديد من المدارس الخاصة وتشريد الاف التلاميذ نتيجة اقرار قانون سلسلة الرتب والرواتب بالشكل المطروح من دونِ ايجاد الامكانيات في دعم التعليم الخاص وتأمين موارد لتمويل مستحقات المعلمين تفاديا للزيادة الباهظة التي ستطرأ على الاقساط المدرسية. واكدت 'أن أي محاولة جديدة من قبل الأساتذة للنكس بالاتفاق الذي عقده باسمهم السيد محفوظ سيرافقه تخل من قبل الأهل عن الاتفاق وبالتالي التوقف عن دفع غلاء المعيشة وان استمرار الاضرابات قد يؤدي الى التوقف عن دفع الأقساط.

ولفتت الى 'أن أي محاولة لاقرار أي قانون يؤدي الى اقفال المدارس الخاصة سيؤدي الى اقفال كافة المدارس والمؤسسات التربوية الرسمية وأبواب مجلس النواب.

 

النائب أنطوان زهر: ترشيح جعجع من 'القوات اعلان بأن هناك انتخابات رئاسية في لبنان

أوضح عضو كتلة 'القوات اللبنانية النائب أنطوان زهرا، أن 'آخر ما فكرنا به عندما أعلنا ترشيح رئيس الحزب الدكتور سمير جعجع الى رئاسة الجمهورية هو تسكير الباب على ترشيح أحد، وخاصة العماد ميشال عون. لافتا الى ان 'هذه اسمها انتخابات وهي تعني مرشحين وتنافس. وأشار زهرا في حديث الى LBCI الى 'أننا أعلنا ان جعجع مرشح للرئاسة ولديه مشروع يتم العمل عليه من اجل لبنان وسيعلن عنه قبل بدء عملية الاقتراع في المجلس النيابي، لافتا الى أن 'مشروع 14 آذار هو بناء الدولة ورفض السلاح خارج الشرعية ورفض اي تدخل في الحرب السورية وتحييد لبنان عن صراعات المنطقة وهذا في صلب الميثاق الوطني الذي بدأ بلا للشرق ولا للغرب وتحييد لبنان عن صراعات المنطقة بأستثناء ما يجمع عليه العرب. وكشف زهرا ان 'البطريرك الماروني بشارة الراعي شخصيا واللجنة السياسية لبكركي مصرين على ان يكون الاقطاب الاربعة مرشحين ويعتبرونهم مرشحي درجة اولى وانا من الذين قالوا انه يستحيل الاعلان عن حصرية الترشح لاننا نكون نعتدي على الدستور وعلى اشخاص اخرين قد يكونون مرشحين ولا احد يمكنه ان يحكم سلفا على النتائج.

واضاف زهرا: 'اذا كان العماد عون يعتبر بشكل دائم وتقليدي انه مرشح طبيعي للرئاسة فلماذا يعتبر ترشح احد من الاقطاب الاخرين موجها ضده؟ وترشيح جعجع من قبل حزب 'القوات بالطريقة التي حصلت اعلان بأن هناك انتخابات رئاسية في لبنان، بعد سريان المهلة التي بدأت في 25 آذار، وهذا الترشح ذكر اللبنانيين والاقطاب والمعنيين بوجوب الانتباه الى ان لدينا انتخابات وعيب ان نتفاجأ في ليلة (ما فيها ضو قمر) بكلمة اتية من مكان ما تمر على الكتل ونذهب لانتخاب رئيس لم نختاره وهذا ما لا نريده جميعا. وهنا اريد ان انوه بكلام للسيد حسن نصرالله فيه ان لدينا فرصة لاختيار رئيس صنع في لبنان، وهذا طموحنا، ونحن قلنا منذ اللحظة الاولى انه كائنا من كان الرئيس فعندما ينتخب ديمقراطيا في البرلمان اللبناني سيكون رئيس كل لبنان وسنقدم له التهنئة وسنحاول ان نتعاون معه ختى ولو كان خصما لنا.

وقال ردا على سؤال: 'صورة 'القوات اللبنانية عند من اراد ان يضع صورة نمطية لها قد لا تكون تغيرت وقد لا تتغيير، لان هذه الصورة التي الصقت بها دون سائر اطراف الحرب هي مشروع سلطوي مخابراتي سوري، ولاحقا انضمت ايران بعد دورها المحوري في المنطقة، وجماعاتهم في لبنان وبالتالي فأن 'القوات في المرحلة الحالية وهي مرحلة اي لبنان نريد؟ لبنان الدولة والمؤسسات والدستور او لبنان المحاور والسياسات الاقليمية والدولية ليست معنية في تلميع صورتها عند هذا الفريق لا نها تخوض الصراع السياسي معه ومع مشروعه والمهم راي بقية الناس. وأوضح زهرا ان الدكتور سمير جعجع (في قداس شهداء المقاومة اللبنانية سنة 2008) اعتذر عن اي خطأ صدر عن غير قصد عن 'القوات اللبنانية زمن الحرب واعتذر من كل من يرى انه تضرر من القوات وفسر المغرضون اقواله على هواهم، والقصد ان الحرب لها ادبياتها والسلم له تصرفاته وادبياته والبعض يرى ان انسانية جعجع وشفافيته في هذا الموضوع اعتراف فيما هو قالها في معرض التأسيس للسلم الاهلي وتخليه عن الشخصية التي لعبها ايام الحرب.

واضاف: 'لا جواب عندي على كل الدائرين في فلك مشروع حزب الله لاننا في مواجهة مع هذا المشروع وانا لا استطيع ان اتفاعل واخاطب الناس الذين يعيشون على اشياء حصلت منذ 40 عاما وليس هولاء هم الذين نتوجه اليهم في اعلان ترشح جعجع. ويوم نرى موافقة على فتح كل ملفات جرائم الحرب نحن مستعدين اما ان تكون القوات وحدها متهمة والاخرون ابرياء فهذا يجافي الحقيقة وهو غير مقبول وعليهم ان ينسوا الموضوع.

وعن احتضان فريق 8 اذار لمرشح واحد وعدم حصول الامر نفسه عند قوى 14 اذار احال زهرا الامر الى 'مواقف نواب 14 اذار وكلام الوزير بطرس حرب وغيرهم الكثيرون ويبقى قرار رسمي من تيار المستقبل ولاحقا من قوى 14 اذار ان سمير جعجع هو مرشحنا ولكن اريد ان اقول (وقد قلناها سابقا) ان لا مانع من وجود مرشحين اخرين لهذه القوى.

وعن تفسير الاحتضان الكامل لقوى 8 اذار لترشح عون وعدم حصول الامر نفسه عند 14 رد زهرا بأن هناك فارقا بين الحاجة الى علاقة ابوية بين طرفين والعلاقة الاخوية التي يحصل فيها نقاش وتنافس بين طرفين اخرين وهناك فارق كبير بين الامرين.

وأكد زهرا ان 'حظوظ الدكتور سمير جعجع في الإنتخابات الرئاسية جيدة ولا بأس بها إذا بقيت الإنتخابات لبنانية.

وقال زهرا انه في حال انتخاب الدكتور سمير جعجع رئيسا للجمهورية فنائب رئيس حزب 'القوات اللبنانية النائب جورج عدوان يتولى مسؤولية الأمور الحزبية في الفترة الاولى ولاحقا تنتخب الهيئات الناخبة رئيساً ونائباً للرئيس.

وشدد زهرا على ان 'التوافق بدعة يجب ان تنتهي وكان يجب أن تنتهي مع نهاية الوجود السوري العسكري في العام 2005.

وأكد زهرا انه 'مع احترامي لرياض سلامة، فالدراسة المعدة حول ان حاكم مصرف ليس موظفا ليست مقنعة وانتخابه يوازي التمديد للرئيس الحالي او انتخاب قائد للجيش مما يستدعي تعديل للدستور ولا نية لاحد ان يمشي فيها.

ورأى زهرا ان 'طبعا هناك جلسات انتخاب ولا اجزم اننا سنتوصل الى انتخاب رئيس سريعا ويجب ان نقوم بدورات انتخاب ويبقى الاحتمال الذي هو معيب الا يتمكن احد من الحصول على النصف زائد واحد وان يحصل فراغ موقت من بعد انتهاء الولاية.

وعن عدم مشاركة جعجع في اجتماع بكركي الاخير، لفت زهرا إلى ان جعجع 'لا يتحرك كثيرا وهو خرج مرة واحدة ردا على طائرة معراب والتحركات يجب ان تكون مفاجئة والاعلان المسبق يعطي سببا للتخطيط من اجل عمليات امنية وسمير جعجع يتحرك باعلان غير مسبوق ويعرف عن تحركه بعد انتهائه. لذلك المشاركة في الاجتماع في بكركي وبمعرفة عدد كبير من الشخصيات الامنية سيتم تسريب حضوره ليس عن سوء نية بل عن غير قصد مما يعرض حياته للخطر.

واضاف زهرا: 'نحن قلنا للبطريرك الراعي ان القوات اللبنانية مستعدة لتبني المشروع الذي سيتوصلوا اليه في اجتماع بكركي وقلنا انه الدكتور جعجع وانه يمثل القوات شخصيا وطلبنا منه ان يقول للاقطاب الثلاثة ان يتفقوا بين بعضهم للقول ان الدكتور جعجع كان حاضرا في الاجتماع. ووصف زهرا علاقة القوات بالبطريرك الراعي بأنها ممتازة وعلى احسن ما يرام. وأكد زهرا ان 'القوات لم نشارك في طاولة الحوار لعدم جدية 'حزب الله وليس لأسباب أمنية. وفي الجلسة الاخيرة فكرنا بالمشاركة احتراما للداعي (رئيس الجمهورية) ولكننا عدلنا لغياب الحزب الذي هو المعني الاول بموضوع السلاح غير الشرعي والاستراتيجية الدفاعية.

وفي موضوع سلسلة الرتب والرواتب قال زهرا ان 'السلسلة هي حق ولكن هناك تقرير رفعه احد الخبراء الى رئيس المجلس النيابي بأنها حق ولكنه يخرب وطن وعندما يكون هناك مشروع فيجب ان نبحث له عن موارد لا ان نزيد الدين العام ولذلك طلب الى حاكم مصرف لبنان ان يحضر اجتماع الامس، وتكاليف السلسلة هي بالحد الادنى 2760 مليار ليرة وقد تصل الى 3 الالاف مليار في بلد تعاني ميزانيته العمومية عجزا يصل الى 4 مليار دولار وتبلغ ديونه الـ63 مليار دولار، ومن حق الناس ان تكون مرتاحة وان تحصل على حقوقها ولكن يجب ان يعرف الجميع ان الامر يمكن ان يؤدي الى الخراب وارتفاع الفوائد وزيادة الدين العام وفقدان الثقة لان الواردات المقترحة للسلسلة (وهي وهمية) لا تصل في احسن الحالات الى 1200 مليار ليرة وهو ما سيؤدي الى خراب اقتصادي. وبعد ان شرح ما جاء في المشروع حول الواردات من زيادة TVA على السلع الفاخرة التي تؤمن 150 مليارا ورفع نقطتين ما يمن 550 مليارا وهو سيشمل مواد غذائية تطال لقمة الفقير وبالتالي ناقشنا الخيارات الاخرى ومنها تخفيض ارقام السلسلة وتجزئة الزيادات على 5 سنوات وبدون مفعول رجعي. واضاف زهرا انه سأل حاكم مصرف لبنان عن دعم الكهرباء الذي لا يقل عن 2200 مليار ليرة سنويا (والبعض يقول 3000 مليار) سألته عن رفع الدعم عن الشطور العالية، اي الذين عندهم استهلاك عال، والسماح بالانتاج للقطاع الخاص والتخلص من عبأ مالي اضافي وهو مقدمي الخدمات ونقل الدعم من الكهرباء الى السلسلة وهذا لا يوقعنا في تداعيات اذا تأمنت الكهرباء بشكل اساسي لان فاتورة البيت تصير ارخص من فاتورة الكهرباء والمولدات الخاصة التي تدفع اليوم. زهرا ختم: 'نحن في وضع اسوأ اداء اقتصادي يشهده لبنان منذ 2010 حتى اليوم والذنب ذنب الجميع وكلنا معنيين بلبنان بانتاج سلطتنا السياسية والاقتصادية

 

مطالبة جنوبية بتوسيع الخطة الامنية لتشمل المخيمات وتخوف من تمدد حوادث المية ومية الى عين الحلـوة

المركزية- اعادت الاشتباكات الفلسطينية في مخيم المية ومية امس تسليط الاضواء على السلاح العشوائي المستخدم الذي انحرف عن مهمته الاساسية المرسومة له وهي تحرير فلسطين . وقالت مصادر فلسطينية محايدة في المية ومية لـ"المركزية"، ان ما حصل في المخيم فاق كل تصور واذهل الجميع خصوصا حول كيفية دخول "انصار الله" بقيادة جمال سليمان الى مكاتب كتيبة "العودة" بقيادة احمد الرشيد والاجهاز عليهم جميعا وهم نيام، مشيرة الى ان المخيمات لم تشهد عمليات تصفية بهذه الطريقة الا عندما اندلعت حوادث المخيمات في الجنوب بين "حركة امل" والفلسطينيين والتي كان يقودها سليمان عام 1990 . وأشارت المصادر الى ان "فتح" وعلى رغم ان الرشيد يتبع لمجموعات محمد دحلان، لا تؤمن بالاحتكام الى السلاح في حل المشاكل وهي على لسان رئيسها محمود عباس اعلمت الدولة اللبنانية انها مستعدة لتنظيم السلاح الفلسطيني في المخيمات وتجميعه ووضعه تحت اشراف الدولة اللبنانية وامرتها، لكن فصائل فلسطينية عارضت ذلك ومنها القيادة العامة التي اعتبرت ان السلاح الفلسطيني في المخيمات يخدم حق العودة . وأكدت ان قيادة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية، تستنكر الاحتكام للسلاح في حل الخلافات الداخلية وتدعو إلى ضبط النفس ومحاصرة ارتدادات هذه الحوادث المؤلمة ومنع استغلالها لضرب الهدوء والاستقرار الذي اتسم به مخيم المية ومية. وأضافت "نحن مع التمسك والإلتزام بالمبادرة الفلسطينية التي أطلقت منذ أيام من قبل كافة القوى والفصائل الوطنية والإسلامية لحماية الوجود الفلسطيني في لبنان وتعزيز العلاقات الاخوية اللبنانية الفلسطينية، كمحطة لتعزيز الأمن والإستقرار في المخيمات الفلسطينية باعتبارها جزءا من أمن واستقرار لبنان". الى ذلك، طالبت مصادر جنوبية بان تشمل الخطة الامنية في الشمال والبقاع مخيمات الفلسطينيين، التي تحولت الى بؤر امنية ضد الدولة اللبنانية تؤوي المجرمين والقتلة من امثال توفيق طه وابو بكر حجير ويوسف شبايطة وزياد ابو النعاج الذين شكلوا البيئة الحاضنة للارهابي نعيم عباس، في مخيم عين الحلوة وهم يشكلون خطرا على الامن والاستقرار في لبنان. وعلمت "المركزية" ان بعد سيطرة "انصار الله" على مخيم المية ومية، تتجه الانظار الى دفن القتلى وتطويق تداعيات ما حصل، الا ان مصادر فلسطينية تتخوف من امتداد الحوادث في المية ومية الى عين الحلوة حيث تتواجد مجموعات تابعة لدحلان بقيادة اللينو، وخصوصا انها تقف وراء الاحتجاجات التي شهدها المخيم عصر امس استنكارا لما جرى في المية ومية . وأفادت معلومات "المركزية"، ان بيانا وزع في مخيم المية ومية باسم كتائب العودة توعد بالاقتصاص من القاتل جمال سليمان وعصاباته المأجورة التي سفكت دماء الشرفاء والاوفياء لخط ونهج فلسطين. كما وزع اللينو بيانا نفى فيه ان يكون لدحلان اي علاقة بما جرى في المية ومية، فيما وزع المكتب الاعلامي لدحلان بيانا نفى اي علاقة له بما جرى او معرفته بالرشيد، مؤكدا ان محمود عباس يقف وراء هذه الفبركات وان دور زوجته جليلة لم يكن الا انسانيا لاغاثة النازحين من مخيم اليرموك.

 

تفاؤل وإيجابية يخيمان على معراب/ لقاء جعجع خـوري ممتاز/القوات ترفض التشكيك بالحلفاء في "المستقبل"

المركزية- في مشهد لم تعهده كثيرا الحياة السياسية في لبنان، رشّح حزب "القوات اللبنانية" عقب اجتماع حزبي موسع، رئيسه سمير جعجع لرئاسة الجمهورية، فبات اول ماروني يعلن جهارا ورسميا جهوزيته لخوض السباق الى قصر بعبدا للاستحقاق الرئاسي المقبل، في خطوة وصفت بالنوعية خصوصا انها تأتي في بلد افتقد طويلا الى المنافسات الصريحة والانتخابات الديموقراطية، واعتاد التسويات وتدوير الزوايا، وتسطيح الاستحقاقات.

خطوة "القوات" سرعان ما تحولت مادة تحليل ونقاش، اذ اعتبر كثيرون ان جعجع رمى ترشيحه في وجه حلفائه قبل الخصوم، فأحرجهم خاصة وان في قوى 14 آذار أكثر من مرشح للرئاسة. وفي محاولة لترتيب البيت الداخلي ورص الصفوف عشية الاستحقاق، نشطت الاتصالات والزيارات بين مكونات الفريق الآذاري، وتحولت معراب محجّة سياسية، وشهدت في الايام الاخيرة اكثر من زيارة لموفدين من رئيس "تيار المستقبل" سعد الحريري، ومنهم نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري، ومستشار الحريري نادر الحريري، وآخرهم ليل أمس هو النائب السابق غطاس خوري. في الموازاة، اشارت معلومات الى احتمال ان تؤجل قوى 14 آذار موعد الاجتماع الموسع الذي ستحسم فيه اسم مرشحها للرئاسة، لاشباع القرار درسا وتمحيصا. مصدر مسؤول في "القوات"، كشف لـ"المركزية" ان "اللقاء بين جعجع وخوري أمس كان ممتازا، وهو يندرج في اطار دراسة خطوط المعركة الرئاسية. كما نقل خلاله خوري رسالة من الحريري الى جعجع، على ان ينقل الى الحريري جواب "الحكيم" عليها". وعن توجه قوى 14 آذار نحو تبني ترشيح جعجع، اشار الى ان "اتجاهات قوى 14 آذار جيدة جدا في الاستحقاق، ولا معركة رئاسية سرية وأخرى علنية، بل هناك معركة على الطريقة اللبنانية وكما يجب ان تكون، لمرشح سيادي اسمه سمير جعجع". وردا على لقاءات "المستقبل" و"التيار الوطني الحر"، وامكان ان تفضي الى صفقة رئاسية بينهما، قال المصدر "نرفض رفضا قاطعا التشكيك في حليفنا "تيار المستقبل". هذه اللقاءات تأتي في اطار التنسيق لعملهم الوزاري المشترك"، مضيفا "كل من يأتي الى مشروع 14 آذار يكون قد اتى الى "القوات اللبنانية"، اكان "التيار الوطني" او "حزب الله". وختم المصدر "الاجواء في معراب ايجابية جدا وتفاؤلية".

 

جعجع التقى خوري موفدا من الحريري

وطنية - صدر عن المكتب الاعلامي لرئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع البيان التالي: "زار النائب السابق غطاس خوري معراب مساء أمس موفدا من الرئيس سعد الحريري حيث التقى رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع، في حضور رئيس جهاز الاعلام والتواصل في القوات ملحم الرياشي. اضاف البيان :"ان اللقاء كان مطولا وبحث في الاستحقاق الرئاسي بجوانبه كافة وضرورة الحفاظ على وحدة قوى 14 آذار في هذه المرحلة لإيصال مرشح موحد من قبلها الى سدة الرئاسة، كما أجرى المجتمعون جولة أفق حول الأوضاع السياسية العامة في لبنان والمنطقة".

 

وفد من المؤسسة المارونية للانتشار التقى سامي الجميل: للاسراع بإقرار مشروع قانون استعادة الجنسية

وطنية - تابعت المؤسسة المارونية للانتشار لقاءاتها مع القيادات المسيحية، "سعيا منها للاسراع بإقرار مشروع قانون استعادة الجنسية"، فالتقى وفد منها النائب سامي الجميل في مقر حزب الكتائب في الصيفي. ضم الوفد نائب الرئيس نعمت افرام والسادة: اميل عيسى، شارل الحاج، امل ابو زيد والسيدتين روز شويري وهيام البستاني. وأوضح بيان للمؤسسة ان الوفد اطلع النائب الجميل على الخطوات التي قامت بها المؤسسة حتى تاريخه، وعلى أهمية قانون استعادة الجنسية لربط المنتشر بوطنه الأم وتوطيد ثقته بالقياديين والمسؤولين خصوصا لإشراكه في الحياة السياسية ولا سيما ان المؤسسة وعبر مكاتبها العشرين التي افتتحتها في بلاد الانتشار، ومن خلال مشاركة أعضائها وكوادرها في المؤتمرات والندوات العالمية قد لمست مدى تعلق أبناء الوطن المنتشرين ببلد آبائهم وأجدادهم وحنينهم الدائم الى زيارته والتعرف على معالمه السياحية وعلى تقاليده وتراثه. كما لمست على الأخص عمق رغبتهم في استعادة الجنسية اللبنانية بالرغم من معاناة الكثيرين منهم وعدم تمكنهم من إكمال ملفاتهم". وأشار البيان الى ان النائب الجميل أكد دور المؤسسة المحوري في بلاد الانتشار وتعهد بالمتابعة الحثيثة، خلال هذه الأيام والساعات الحاسمة، مع زملائه النواب في الكتل النيابية كافة لإقراره في اللجان المشتركة، واحالته الى هيئة المجلس قبل تحوله هيئة ناخبة.

 

جنبلاط للانباء: المطلوب معالجة جذرية للفساد المتراكم بدل تحميل الطبقات العاملة نتائج أي انهيار اقتصادي

وطنية - أدلى رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط بموقفه الأسبوعي لجريدة "الأنباء" الالكترونية، وقال: "غريب وعجيب كيف تدور وتدور النقاشات حول السبل الامثل لتمويل سلسلة الرتب والرواتب التي هي مطلب محق للعاملين في القطاع العام، لكن دون ان تقارب هذه النقاشات عمق المشكلة الاساسية في الوضع القائم والذي ترهل بشكل غير مسبوق بفعل الهدر والفساد الذي يطال معظم المرافق العامة وبسبب غياب اي خطط او برامج اصلاحية لانتشال الادارة اللبنانية من واقعها المزري والانتقال بها نحو العصرية والحداثة".

اضاف: "غريب وعجيب عدم توافر أي أرقام نهائية أو محددة للتكاليف الفعلية للسلسلة وللاعباء المالية التي ستتركها هذا العام والاعوام المقبلة. فما الذي يفسر عدم تزويد الرأي العام اللبناني هذه الارقام كما هي حقيقة كي يبنى على الشيء مقتضاه؟ وغريب وعجيب كيف أن كل النقاشات لا تقارب مكامن الهدر الأساسية، وفي طليعتها الجمارك، وتحديدا في المرفأ والمطار، حيث تبين مقارنة سريعة بين ارقام عامي 2009 و2014 التفاوت الرهيب والمريب المحقق في الواردات على الرغم من تضاعف الحركة والاستيراد عبر هذين المرفقين".

وتابع: "وغريب وعجيب كيف تكتفي النقاشات بالاشارة الى فرض رسوم على الاملاك البحرية وتتغاضى نهائيا عن التفكير في إصدار قانون متكامل لملف الاملاك البحرية يتضمن في ما يتضمن تغريم المعتدين على الاملاك العامة البحرية، وهي تقدر بمئات آلاف الامتار. لقد مضى على نضالنا في هذا الملف أكثر من عقدين من الزمن، وهو كان دائما يتعثر ويتعطل عند اصحاب النفوذ والمصالح". وختم: "غريب وعجيب أن تناقش قضية محقة وعلى هذا القدر من الاهمية بالنسبة الى شرائح واسعة من اللبنانيين بطريقة أقل ما يقال فيها انها شعبوية وغير علمية. فبدل ان تتلهى الاطراف السياسية بحفلات المزايدات الاعلامية، فلننكب جميعا على دراسة معمقة لمعالجة جذرية لمشاكل الفساد المتراكمة عوض تحميل الطبقات العاملة نتائج اي انهيار اقتصادي او مالي ممكن ان يحصل في حال مقاربة هذه المسألة باعتباطية واستنسابية".

 

الان عون: الحوار مع المستقبل مستمر والرئاسة جزء منه ونطمح لتأييد مختلف الكتـل ترشّح "الجنـرال" للرئاسـة

المركزية- على الرغم من ان أفق انتخابات رئاسة الجمهورية ما يزال غامضا حتى الآن، إلا ان بعض الملامح بدأت تظهر الى العلن بعد كشف الامين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله عن حسم فريقه السياسي اسم مرشحه الرئاسي، وهنا تكثر الاسئلة عما اذا كان فريق 8 آذار سيتبنى ترشيح رئيس "تكتل التغيير والاصلاح" النائب العماد ميشال الى الانتخابات الرئاسية. عضو "تكتل التغيير والاصلاح" النائب آلان عون لفت في حديثٍ لـ"المركزية" الى "ان كلّ فريق سياسي سيعلن دعم مرشحه الرئاسي، وعلى كل كتلة اعلان موقفها من هذا الاستحقاق"، مؤكدا "اننا نطمح للحصول على تأييد مختلف الكتل النيابية من حلفاء وخصوم سابقين بعد ان اصبحوا شركاء "التيار الوطني الحرّ" في الحوار والنقاش". وردا على سؤال عن موعد ترشّح العماد عون، قال "العماد عون ليس بحاجة الى اعلان ترشحه، هو مرشح طبيعي عنوانه معروف لدى الجميع، كذلك تاريخه ومواقفه وإمكانياته"، معتبرا "ان بمجرد حصول اي تفاهم على عنوان المرحلة القادمة وطبيعتها وحاجاتها، حينها نرى إن كانت هذه الامور تنطبق على شخص العماد عون من دون حاجة للترشح". وعن مشروع العماد عون الانتخابي، اعلن عون "انه سيرتكز الى برنامج التكتل والتوصيات التي أقرها في خلوته الاخيرة في دير القلعة، وابرزها تثبيت الاستقرار على جميع المستويات الأمنية، السياسية، الاقتصادية والاجتماعية. وهي مرحلة لاعادة تعزيز الوحدة الوطنية عبر الخروج نهائيا من مرحلة الاصطفافات السياسية التي عشناها في السابق والذهاب الى علاقات جديدة بين المكونات اللبنانية"، وبالتالي، " استكمال المسار بين بناء دولة قوية وتثبيت الاستقرار بين مختلف مكونات الشعب اللبناني". وعن التنسيق مع "تيار المستقبل" في شأن انتخابات رئاسة الجمهورية، أكد "ان الحوار مستمر، ومن الطبيعي ان يكون جزءا من الاستحقاقات كافة ومن بينها الانتخابات الرئاسية".

 

"لقاءات باسيل - نادر الحريري- لا تتطرق الى الاستحقاق الرئاسي"/فتفـت: رفعTVA وزيـادة الاعفـاءات لتمويـل "السـلســلة"

المركزية- وضع عضو كتلة "المستقبل" النائب احمد فتفت اللقاء الذي جمع رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع بالوزير السابق غطاس خوري في معراب امس في خانة "التواصل الدائم بين "المستقبل" و"القوات"، مؤكداً ان "مرشّحنا لرئاسة الجمهورية هو مرشّح قوى "14 آذار". وجدد عبر "المركزية" دعوته المسيحيين في قوى "14 آذار" الى "التوافق على مرشّح لان الاستحقاق الرئاسي من مسؤوليتهم بالدرجة الاولى"، لافتاً الى اننا "في "المستقبل" لسنا في وارد فرض اي مرشّح على حلفائنا المسيحيين، خصوصاً انه غالباً ما يتم اتّهامنا بذلك". واكد فتفت رداً على سؤال ان "اللقاءات التي تجمع مدير مكتب الرئيس سعد الحريري نادر الحريري ووزير الخارجية جبران باسيل تتناول فقط مسألة الحكومة والمجلس النيابي، ولو بحثا في الشأن الرئاسي لكان تم الاعلان عن ذلك"، موضحاً ان "نادر الحريري يتوجّه دائماً الى الرياض للقاء الرئيس الحريري"، واعلن ان "لا شيئ يمنع عقد لقاء بين الرئيس الحريري ورئيس "جبهة النضال الوطني" النائب وليد جنبلاط اثناء عودة الاخير من زيارته الى موسكو". من جهة اخرى وفي موضوع سلسلة الرتب والرواتب، اوضح فتفت ان "المستقبل" اقترح رفع الزيادة على TVA 2% وفي الوقت نفسه زيادة جدول الاعفاءات وبذلك نحمي الطبقات الفقيرة"، وقال "من الاقتراحات المضادة زيادة الرسوم الجمركية لكن هذا الاقتراح يطال كل الناس من دون استثناء". وختم "نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري رفع جلسة اللجان النيابية المشتركة اليوم من دون تحديد موعد جديد ليتسنّى له التداول مع الرئيس نبيه بري في موضوع السلسلة"، مؤكداً ان "كل الكتل النيابية مصرّة على اقرار السلسلة ولكن هذا الموضوع يتطلّب بعض الصبر والمناقشات".

 

تراجع حدة الاشتباكات في المية ومية والحصيلة 7 قتلى و10 جرحى والجيش اتخذ اجراءات حول المخيم واتصالات لإعادة الوضع الى طبيعته

وطنية - افاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" في صيدا عفيف محمودي، ان حدة الإشتباكات في داخل مخيم المية ومية قد خفت نسبيا، بعد ان كانت قد استمرت لاكثر من ساعة ونصف الساعة، واستخدمت فيها الأسلحة الرشاشة الثقيلة والمتوسطة والقذائف الصاروخية. وكانت الاشتباكات ادت الى سقوط 7 قتلى و10 جرحى، نقل قسم منهم الى مستشفى الهمشري في مخيم عين الحلوة ومستشفى لبيب الطبي في صيدا. وعرف من القتلى: احمد رشيد وشقيقه رشيد، ابو يوسف المعطي، محمد قطيش وهم من جنسيات فلسطينية سورية. أما الجرحى فعددهم عشرة عرف منهم: محمد زيدان، مصطفى نحال ويوسف عدوان. واوضح قائد كتائب الأقصى العميد منير المقدح في اتصال مع مكتب "الوكالة الوطنية للاعلام" في مدينة صيدا، "ان إشكالا فرديا وقع منذ عشرةأيام، وحاولت الأطراف كافة العمل على تطويقه ولكنها باءت بالفشل، لافتا الى ان الاشكال وقع بين مجموعة من أنصار الله - مجموعة جمال سليمان، ومجموعة أحمد رشيد، مؤكدا ان الفصائل تعمل على حل هذا الاشكال بالتنسيق مع الجيش اللبناني". واشار الى ان الجيش اتخذ اجراءات حول المخيم بشكل كامل، خوفا من توسعه والإتصالات قائمة بشكل حثيث ومتواصل لإعادة الأمور الى طبيعتها".

نعوّل على حكمة الجيش في التعامل مع اهل طرابلس"/الشـعّار: لمصالحة عادلـة بين التبانة وجبل محسـن

المركزية- دعا مفتي طرابلس والشمال الشيخ مالك الشعّار اهالي طرابلس الى ان "يحسنوا التعاون مع الجيش لتنفيذ الخطة الامنية"، كما وجّه نداءً الى الجيش بان "يُحسن التعامل مع اهله في المدينة"، مؤكداً اننا "نعوّل على حكمة الجيش واسلوبه في حسن التعاطي مع الاخرين بمسؤولية، لانه لا يجوز ان يؤخذ احد بجريرة الاخر". وقال لـ"المركزية" "نتمنى ان تكون خطة طرابلس امنية وإنمائية عامة وشاملة لايجاد الحلول لكل اسباب الانفجار التي ادّت الى الصراع في المدينة. ونامل ان يعتبر الجيش اللبناني مناطق باب التبانة، القبة، المنكوبين وجبل محسن بانها منطقته لانهم ينظرون الى الجيش انه من ابنائهم". اضاف "لا يخفى على احد ان المنازل لها حرمة وان ما له علاقة بالنساء والاطفال والشيوخ المتقدمين بالسنّ لهم من الاعتبارات ما ينبغي ان يلحظه الجميع حتى لا يحدث صدام مع الجيش او القوى الامنية وحتى لا يقع ظلم على احد". واوضح المفتي الشعّار رداً على سؤال ان "الامور في المدينة مرهونة بالتزام الخطة الامنية الحل العادل والشامل"، آملاً ان "تكون الخطة الامنية قائمة على هذا الاساس"، ومذكّراً "بدعوة اهالي المدينة وفاعلياتها الدينية والسياسية لجعل طرابلس مدينة منزوعة السلاح"، مؤكداً ان "اهل التبانة لا يودون حمل السلاح في وجه احد لانهم ينتظرون من الدولة ان تكون حارسة لهم ومدافعة عنهم". وعن "مسيرة المصالحة العفوية" التي نفّذها اهالي باب التبانة في اتجاه جبل محسن في اليوم الاوّل من انطلاقة تنفيذ الخطة الامنية، قال مفتي طرابلس "عبّر اهل التبانة عن موقفهم ورغبتهم باجتماعهم وانفتاحهم وحسن تعاملهم مع الاخرين، وامل ان تكون المصالحة قائمة على اسس ينال كل واحد فيها حقه ويشعر كل واحد فيها بانه موضع اهتمام الدولة وعنايتها، وعند ذلك سينعم الجميع بالامن ويشعرون بالمصالحة"، مجدداً مطالبته "بحتمية توقيف من ارتكب مجزرة مسجدي التقوى والسلام".

 

تواصل مكثف بين القوات والمستقبل.. بعد زيارة نادر الحريري معراب السبت جعجع التقى غطاس خوري موفدا من الحريري الاثنين

صدر عن المكتب الاعلامي لرئيس حزب القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع البيان التالي:

زار النائب السابق غطاس خوري معراب مساء الاثنين موفدا من الرئيس سعد الحريري حيث التقى رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع، في حضور رئيس جهاز الاعلام والتواصل في القوات ملحم الرياشي.

اضاف البيان: ان اللقاء كان مطولا وبحث في الاستحقاق الرئاسي بجوانبه كافة وضرورة الحفاظ على وحدة قوى 14 آذار في هذه المرحلة لإيصال مرشح موحد من قبلها الى سدة الرئاسة، كما أجرى المجتمعون جولة أفق حول الأوضاع السياسية العامة في لبنان والمنطقة. وتأتي هذه الخطوة في إطار استمرار اللقاءات العلنية وغير العلنية بين القوات اللبنانية وتيار المستقبل لبحث المواقف المتعلقة بملف رئاسة الجمهورية، وكان جعجع استقبل مستشار الرئيس سعد الحريري نادر الحريري السبت. وذكرت صحيفة الشرق ان خوري نقل رسالة من الحريري إلى جعجع. وأضاف الشرق: لا يزال ترشح الدكتور سمير جعجع لرئاسة الجمهورية يشغل لبنان كله كونه حدثاً مهمّاً في مرحلة استثنائية. ولا شك في أنّ إعلان جعجع عن ترشحه استتبعته ردود فعل إيجابية على أصعدة عدّة شعبية وسياسية واقتصادية. أولاً- إنّها المرّة الأولى التي يعلن أقوى رجل في 14 آذار نيّته على الترشح لرئاسة الجمهورية، ويأتي هذا الإعلان في لحظة مفصلية على الصعيد الوطني وعلى صعيد المنطقة برمتها. ثانياً- في 8 آذار على الرغم من كل الكلام عن أنّ مرشحهم هو ميشال عون، يطرح السؤال ذاته: لماذا لا يعلنون هذا الترشيح إذا كانوا جادين فعلاً، وإذا كان ترشيحاً ناجماً عن قرار حقيقي. ثالثاً- يتبيّن أنّ جماعة 14 آذار قد بدأت على غير صعيد تعلن عن تأييدها لترشح الدكتور جعجع في بيان تصاعدي واضح، يزداد بروزاً يوماً بعد يوم.

رابعاً- يبدو أنّ موعد الإجتماع الذي ستعقده قوى 14 آذار بشأن الإستحقاق الرئاسي أصبح قريباً، وقريباً جداً وينتظر أن يصدر عنه القرار الذي يدعم خطوة الدكتور جعجع وفق ما تشير الدلائل كلها: أي تبنّي ترشح رئيس القوات لرئاسة الجمهورية. موقع القوات اللبنانية

 

السنيورة التقى أمير دولة الكويت

وطنية - إستقبل أمير دولة الكويت الشيخ صباح الاحمد الصباح في قصر السيف، رئيس كتلة المستقبل النيابية الرئيس فؤاد السنيورة، على هامش استقباله وفد مجلس العلاقات العربية والدولية برئاسة محمد جاسم الصقر الذي يعقد دورة اجتماعاته السنوية في الكويت. وافاد بيان للمكتب الاعلامي للسنيورة، ان "المجلس المذكور يضم اليه نخبة من الشخصيات العربية بينهم مسؤولين سابقين منهم رئيس الحكومة العراقية السابق اياد علاوي امين عام الجامعة العربية عمرو موسى رئيس الحكومة الاردنية السابق طاهر المصري وآخرين".

 

آلان عون بعد اجتماع التكتل: لا حل للسلسلة الإ باقرار الإصلاحات المقترحة وسنعمل على تثبيت عناصر الدفاع المدني

وطنية - عقد تكتل "التغيير والإصلاح" إجتماعه الأسبوعي برئاسة النائب العماد ميشال عون في دارته في الرابية، تلا بعده النائب آلان عون مقررات التكتل وجاء فيها: "تناولنا في اجتماعنا اليوم موضوع سلسلة الرتب والرواتب، كونه الموضوع الأبرز اليوم، كما تناولنا كل المواضيع التي تتضمنها الجلسة التشريعية المقبلة. في ما يخص السلسلة، يهمنا التأكيد أن إقرار السلسلة هو مطلب محق لكل موظفي قطاعات الدولة. أعتقد بأن هناك تسليم على أن هذا الموضوع غير خاضع للمساومة، ولا تقع على الموظفين مشكلة تأمين التمويل لتلك السلسلة، إنما تقع على الدولة اللبنانية وعلى مؤسساتها التي قصرت بحق الموظفين منذ العام 1998 ولغاية اليوم، واستفاقت عليهم فجأة، ولذلك نرى البعض يعمل على انتقاص هذا الحق". اضاف: "هذا الأمر لا يجوز، ولا يمكن أن تحصل الأمور بهذا الشكل، ولذلك قمنا بمقاربة علمية جدا في كل جلسات اللجنة الفرعية التي ضمت كل الكتل النيابية، وقد جاء المشروع من الحكومة، فتم تصويبه وإصلاحه قدر الإمكان، وبالتالي تم تقديمه كمشروع متكامل بحيث يتضمن جميع الحقوق، بما فيها تلك التي لم تكن ملحوظة سابقا وعلى رأسها الحقوق التي تتعلق بالعسكريين والمعلمين، ويتضمن أيضا الإيرادات، إذ طرحنا عدة وسائل لتمويل تلك السلسلة، وأخيرا يتضمن كل الإصلاحات. كل هذه الأمور مهمة، وأعتقد أن البحث الجاري اليوم في مجلس النواب في ما يخص السلسلة لن يتوصل إلى أي نتيجة إذا لم يتم إقرار الإصلاحات المقترحة في تقرير اللجنة الفرعية، لأن المشروع المقدم من اللجنة متكامل لناحية الإنفاق والإصلاحات والهدر والحسابات المالية والموازنات. كل هذه الأمور مهمة وتساهم في الوصول إلى حل جذري لهذه المشكلة".

وتابع: "تناولنا أيضا النقاش الذي يحصل حول زيادة الضريبة على القيمة المضافة "TVA". هذا الموضوع يطال جميع المواطنين، لأن هذه الضريبة ليست عادلة لأنها تصيب كل اللبنانيين بغض النظر عن اختلاف مداخيلهم. نحن كتكتل أبدينا تحفظا على زيادة الـ"TVA" على جميع السلع من دون إستثناء، لأننا نعتبر أنها ستطال الطبقات الوسطى والفقيرة التي ستكون أكثر من يتأثر بها، ولذلك ليست الحل الأكثر عدالة لتمويل السلسلة، لأنه بهذه الطريقة، ما سيتم دفعه للمواطن، سيعود ليسحب منه من جديد على أنه ضريبة على القيمة المضافة. لذلك، شجعنا كتكتل على زيادة الـ"TVA" على بعض السلع التي تعتبر من الكماليات، وهذا الأمر مطروح من بين مقترحات اللجنة الفرعية. أردت أن أوضح هذا الأمر لأن هذه هي النقطة الأساسية التي كانت ولا تزال محور النقاشات بين الكتل في ما يخص تمويل السلسلة".

واردف: "في جميع الأحوال، يجب أن يستكمل البحث في هذا الموضوع بجدية لكي ننهي النقاش حول الإيرادات ونقر أيضا الإصلاحات، وهذا الأمر مهم بالنسبة إلينا كي نستطيع على أساسه أن نخرج بحل يجيب فعلا على متطلبات هيئة التنسيق وكل النقابات التي تطالب اليوم بإقرار السلسلة، والتي من حقها علينا أن نقوم بالإسراع في هذا الموضوع. نأمل أيضا أن تستكمل أعمال اللجان المشتركة بسرعة بعد الجلسة التشريعية كي تأتي السلسلة بشكل يحفط حقوق المواطنين ويحفظ الدولة والإقتصاد اللبناني، لأننا أيضا حريصون على الإقتصاد اللبناني وعلى كل المؤسسات الخاصة والعامة، حرصنا على المواطن. هناك الكثير من الأمور التي من الممكن تحسينها لتعطي نتائج أفضل على صعيد الدولة".

وقال: "بالإضافة إلى موضوع السلسلة، نحن نؤكد أننا ذاهبون للمشاركة في الجلسة التشريعية المقررة غدا لإقرار قانون الدفاع المدني الذي نحرص عليه كتكتل ونؤيده بالكامل، وقد كنا مؤيدين له داخل اللجان النيابية أي في لجنة الدفاع ولجنة المال والموازنة ولجنة الإدارة والعدل حيث تمت دراسته، كما كنا نحن من أكثر المعترضين على تأجيله وأردنا استرداده، وطالبنا بإلحاح أن يكون مفروضا على الجلسة التشريعية غدا. لذلك نحن نطمئن الدفاع المدني بأننا سنكون إلى جانبهم في تثبيتهم وإعطائهم حقهم بعد كل التضحيات التي قدموها إلى الشعب اللبناني من دون مقابل".

سئل: هناك مشكلة على قانون الإيجارات ما هو تعليقكم كتكتل؟

اجاب: "لقد تم إقرار هذا القانون، فمشكلة الإيجارات مزمنة ومعقدة. طرِحت عدة أفكار لحل هذه الأزمة، ومنها صندوق دعم للمستأجرين ذوي الدخل المحدود، إلا أن المستأجرين غير مؤمنين أن صندوق الدعم المختص سيكون الحل وسيساعدهم في الحد من الفارق الإجتماعي بين دخلهم وبين زيادة الإيجارات المقترحة على السنوات المقبلة. نؤيد جميع التحسينات التي يمكن أن تطرأ على قانون الإيجارات، لكن التطرق لهذا القانون بعد إقراره يكون من خلال المعالجات، ومن خلال تحسين جميع الثغرات الموجودة فيه. نحن منفتحون على أي إقتراحات من الممكن أن تحسن القانون الحالي، لأن هذا القانون يطال معظم اللبنانيين، ويعالج مشكلة مزمنة مستعصية الحلول. المالكون والمستأجرون محقون في مواقفهم. الوضع الإجتماعي سيئ والجميع مظلوم، وقد يكون وضع المالكين أسوأ من المستأجرين أو العكس، ولذلك نحن نرحب بأي اقتراحات قد تحسن القانون مع مراعاة كل من المالكين والمستأجرين على حد سواء".

اضاف: "إقترحت لجنة الإدارة والعدل عدة إقتراحات لحل هذه المشكلة الإجتماعية ومنها كان صندوق دعم العائلات التي لا يتجاوز دخلها ضعفي أو ثلاثة أضعاف الحد الأدنى، إبقاء المستأجرين في الإيجار الحالي حتى إثنتي عشرة سنة وإعطاؤهم مهلة زمنية من أجل إيجاد الحلول. نأمل إيجاد الحلول بهدوء وبعقلانية، كما ونسعى إلى التحسين إذا أمكن. لا يقتصر الموضوع على مجرد الإعتراض بل يتخطاه لضرورة إعطاء بديل بامكانه أن يوصلنا إلى نتيجة إيجابية".

 

علوش: نتمنى ان يكون جعجع الرئيس المقبل ونعتبر ذلك انتصاراً لروحية 14 آذار

أكد عضو المكتب السياسي في تيار المستقبل النائب السابق مصطفى علوش أن هناك حراكاً بشأن الإستحقاق الرئاسي، قائلاً: لكن ما زال مصير هذا الحراك غير واضح. وفي حديث الى وكالة أخبار اليوم، لفت علوش الى ان النائب وليد جنبلاط يتوجه الى التوافق على رئيس لا يثير حساسية أي طرف، وهذا الأمر متوفر في عدّة شخصيات لكن المهم هو الوصول الى توفير نصاب جلسة الإنتخاب حتى نصل الى مثل هذا الرئيس. وسئل: هل يُفهم من ذلك ان رئيس حزب القوات الدكتور سمير جعجع ليس رئيساً توافقياً، أجاب علوش: لا جعجع ولا العماد ميشال عون ولا النائب سليمان فرنجية يعتبرون من الشخصيات التوافقية وكذلك كل مَن هو محسوب على 8 او 14 آذار. ورداً على سؤال حول البحث الجاري داخل 14 آذار، قال علوش: النقاش والحوار بين صفوف 14 آذار هو حول أية شخصية قادرة على كسب الحظوظ الأكبر للرئاسة ولديها المواصفات التي تحدّث عنها البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي والرئيس سعد الحريري وذلك بهدف التوجه الى الإستحقاق بمرشح واحد. واضاف: هذا هدفنا، لكن في النهاية المعطيات الموجودة في الوقت الراهن وPointage مجلس النواب، يؤكد ان حظوظ مرشح منتمي الى فريق سياسي هي قليلة جداً. وماذا عن عتب القوات على تيار المستقبل الذي لم يعلن صراحة تبني ترشح جعجع، قال: تيار المستقبل من خلال جميع كوادره شجّع هذه الخطوة، مضيفاً: المسألة ليست الموقف العلني بل كان يفترض بـالقوات ان تسوّق هذه الفكرة. وتابع: في القوات يعرفون جيداً انه ما ان يعلن تيار المستقبل تأييده لجعجع، فإن حلفاء جعجع وأخصامه، سيقومون ضده لجهة القول: ان تيار سنّي يرشحك للرئاسة، وهذا لا يجوز. وقيل له: ليس النواب المسيحيون وحدهم من ينتخبون رئيس الجمهورية، أجاب: هذا الأمر صحيح، ولكن عملياً ما سيحصل داخل 14 آذار هو توافق الأطراف المسيحية على مرشح واحد، وعندها تيار المستقبل سيؤيّده. وأضاف: طبعاً نتمنى ان يكون جعجع الرئيس المقبل ونعتبر ذلك انتصاراً لروحية 14 آذار، ولكن في الوقت نفسه هذه القضية يجب ان تبحث داخل أروقة 14 آذار، وليس بالضرورة ان يفرز الإعلام المرشح. وسئل: هناك مَن يرفض ان تكون رئاسة الجمهورية ورئاسة الحكومة لـ 14 آذار، أجاب علوش: الجميع يعلم ان تركيبة الرئاسة شيء والحكومة أمر آخر، قائلاً: رئاسة الحكومة مسألة مرتبطة بالتوازنات القائمة داخل مجلس النواب، وبالتالي الحديث يكون عن مجلس الوزراء لـ 14 آذار وليس رئيس الحكومة. وختم: كل ما يُحكى حتى اللحظة في موضوع الإستحقاق الرئاسي يدخل في إطار النظريات، لأنه وفق المعطيات الحالية يعلم الجميع في 14 آذار وفي 8 آذار ان حظوظ رئيس ينتمي الى أي منهما ليست متوفرة في الوقت الحالي.

 

ألمانيا تحظر جمعية أيتام لبنان المرتبطة بـ حزب الله وتداهم مقراتها

الحياة/حظرت السلطات الالمانية الثلثاء جمعية أيتام لبنان، وقالت انها جمعت ملايين الدولارات لمصلحة حزب الله اللبناني الذي أدرج الاتحاد الاوروبي الجناح العسكري فيه على لائحة المنظمات الإرهابية. وقرر وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزير حظر نشاط جمعية أيتام لبنان، التي تتخذ من مدينة إيسن الألمانية مقرا لها. وذكرت وزارة الداخلية في بيان أن سبب الحظر هو تقديم الجمعية منذ سنوات دعماً بالملايين لمؤسسة الشهيد، التي تمول بدورها حزب الله. وجاء في بيان الوزارة أن الجمعية تتستر على هدفها الحقيقي باسمها أيتام لبنان. وقالت نائبة وزير الداخلية ميلي هابر، إن الشرطة دهمت في وقت مبكر الثلثاء 19 مقراً في ست مقاطعات المانية تستخدم من قبل جمعية ايتام لبنان. حيث قام نحو 150 شرطياً بتفتيش مكاتب الجمعية في مقاطعات بادن فورتمبرغ وبرلين وبريمين وسكسونيا السفلى وشمال الراين ويستفاليا وراينلاندفالتس. ولم تلق الشرطة القبض على أي من أعضاء الجمعية. وأضافت هابر ان عناصر الشرطة صادروا 40 صندوقا من الادلة، بما فيها منشورات دعائية لـحزب الله، وكيلوغرامات عدة من العملة الذهبية وحسابين مصرفيين يحويان نحو 65 الف يورو (90 الف دولار) وأجهزة كمبيوتر. وتابعت: الجمعية تضم نحو 80 عضواً في المانيا وجمعت منذ 2007 قرابة 3.3 مليون يورو (4.5 مليون دولار) لمؤسسة الشهيد المعروفة في لبنان بارتباطها بـ حزب الله وبتقديمها مساعدات مالية لعائلات قتلاه. وبحسب مصادر وزارة الداخلية، تم وضع الجمعية ونشاطاتها تحت المراقبة منذ عام 2009.

 

"عكاظ": "حزب الله" يتجه الى اعلان "انسحاب مشروط" من سوريا

المركزية- كشفت مصادر سياسية مطلعة لصحيفة "عكاظ" السعودية، أن "خيار إعلان الانسحاب "المشروط" من سوريا بات مطروحا بقوة داخل قيادة "حزب الله"، مؤكدة أنها "باتت قاب قوسين من إعلانه".

وأوضحت المصادر أن "قيادة حزب الله مقتنعة بضرورة اتخاذ هذا القرار، لكنها تسعى لتقديمه ضمن صفقة كاملة داخلية وإقليمية وعبر نقطتين، الأولى: الانتخابات الرئاسية، بحيث يكون الانسحاب مقابل مشاركة الحزب الرئيسة في اختيار الرئيس المقبل، والثانية: إقليميا عبر تسوية تسمح باستمرار رأس النظام السوري وحفظ مصالح الحزب في سوريا".

 

جزائري درس في بيروت وتدرب في الجنوب.. متورّط في تفجير "بورغاس

لا تزال قضية "مطار بورغاس" في بلغاريا تتفاعل بين الحين والآخر، وفي كل مرحلة تكشف خيوطاً جديدة في القضية التي أودت بحياة 5 سياح اسرائيليين في العام 2012، وقد تم إتهام "حزب الله" وعناصره بتنفيذ العملية. وجديد القضية هو ما كشفته صحيفة "بريسا" البلغارية عن مصادر أمنية بلغارية، عن ان المهاجم الذي فجر حافلة في المنتجع مطل على البحر الأسود ، هو من أصل جزائري وتدرب في معسكرات بجنوب لبنان، وأنه ودرس أيضا في جامعة ببيروت مع المشتبه بهما الاخرين". وكانت بلغاريا قد اشارت منذ بداية التحقيقات ضلوع "حزب الله" في الهجوم الذي وقع في مطار بورجاس، لافتة الى انه وبسبب هذا الهجوم وضع الاتحاد الأوروبي في شهر تموز الماضي الجناح العسكري للحزب في قائمة الحركات الارهابية، وكان الحزب قد نفى من جهته ضلوعه في الحادث.

 

جردة أولية بمواقف "ناخبي" 14 آذار من ترشّح سمير جعجع

يقال نت/يؤكد قيادي بارز في " القوات اللبنانية" أن رئيس تيار المستقبل سعد الحريري يتجه الى تبني ترشيح رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع لرئاسة الجمهورية،وذلك في ضوء استقباله موفديه اليه ، تباعا، وأبرزهما نادر الحريري وغطاس خوري، في وقت تسعى الماكينة الدعائية المرتبطة بـ8 آذار الى إعلان عكس ذلك.

وفيما ، تردد ما كينة 8 آذار أن أي موقف من 14 آذار لم يصدر لمصلحة جعجع، اجرت أوساط مقربة من "القوات اللبنانية" جردة بالمواقف المعلنة لمن يعتبرون ناخبين في المجلس النيابي.

وجاء في الجردة وهي أولية- الآتي:

معين المرعبي: إنَّ نواب المستقبل على المستوى الشخصي وجمهور "تيار المستقبل" يدعمون بالمطلق ترشيح الدكتور جعجع لرئاسة الجمهورية، فهو شخص وطني ومبدئي.

النائب والوزير نهاد المشنوق: الدكتور جعجع مرشّح طبيعي وأول لـ١٤ آذار.

النائب فريد مكاري: الدكتور جعجع من أبرز قياديي 14 اذار ونكن له كلّ احترام ومحبة، وأعتقد أنَّ حظوظه بدعم فريق 14 اذار له مرتفعة جداً.

النائب بطرس حرب: الدكتور جعجع يتمتّع بتأييد واسع ضمن جماهيره وقوى ١٤ آذار، وموقف الرئيس الحريري من ترشّح د. جعجع إيجابي ويُبنى عليه.

النائب هادي حبيش: أنا أؤيّد ترشيح الدكتور جعجع لرئاسة الجمهورية.

النائب غازي يوسف: الرئيس القوي هو الذي يتمسّك باستقلال لبنان وقدراته ومؤسساته ولا يُقارب الأمور على حساب سيادة لبنان، وهذه المواصفات موجودة في الدكتور جعجع.

النائب أحمد فتفت: الدكتور جعجع مقدام ومواقفه جريئة ومتقدمة وقد يكون الأكثر صلابة لتبوء هذا المنصب وترشّحه للرئاسة الأولى "ممتاز".

النائب رياض رحال: الدكتور جعجع يمكنه إعادة التوازن للبلاد إذ أنَّ خطابه ثابت ولم يتغيّر، سلمي وحواري ويهدف إلى تفعيل المؤسسات.

النائب والوزير نبيل دو فريج: الدكتور سمير جعجع هو من أبرز المرشحين في "14 آذار" إذا لم يكن الأبرز ومتفائل بترشيحه.

النائب والوزير ميشال فرعون: فريق ١٤ آذار يملك مرشّحين بارزين من الطائفة المارونية وعلى رأسهم الدكتور سمير جعجع.

النائب محمد الحجار: الرئيس الحريري أعلن أنّه يوافق على الدكتور جعجع مرشّحاً وقراره ينسحب على كلّ كتلة المستقبل.

النائب خضر حبيب: أرشّح الدكتور جعجع للرئاسة.

النائب أمين وهبة: أؤكّد جهوزية ١٤ آذار للتعامل بايجابية مع ترشح الدكتور جعجع للرئاسة.

 

لا تغيير في الموقف من حزب الله المشنوق: جعجع لم يحرجنا و هو مرشح طبيعي واول لـ14 آذار

موقع القوات/أعلن وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق أن الحكومة الحالية ليست حكومة اتفاقات سياسية بل توافقات لمرحلة انتقالية تنتهي دستورياً في 25 ايار. وأكد المشنوق في حديث إلى محطة أل بي سي، أن الرئيس سعد الحريري تجرأ على ما لم يتجرأ احد عليه، مع العلم ان سعد بالنسبة لي هو الرئيس الدائم للحكومة اللبنانية حتى اشعار آخر وحتى انتخابات اخرى، وهذا الكلام لا يقلل من جهد الآخرين ولا من تعبهم وصبرهم ولكن يجب ان يعترف المرء بالحقائق. واكد المشنوق أنالجيش هو ام المؤسسات الامنية، والام الحريصة لا تظهر تفوَقاً او استعلاءً او تقدماً على غيرها من عائلتها الصغيرة. وقوى الامن الداخلي تمارس دورها وعناصرها فعّالون يتصرفون بكل جدية تجاه اي قضية وطنية وكذلك الجيش. وبالتالي كان المطلوب انهاء الحساسية في ما بين المؤسسات الأمنية والتصرف على اساس انها جسم امني واحد. وعن امكان ان يكون ترشح الدكتور سمير جعجع لإنتخابات رئاسة الجمهورية قد احرج تيار المستقبل سأل: لماذا يحرجنا؟ سمير جعجع مرشح طبيعي لقوى 14 آذار وهو قال انه نسق مع الرئيس سعد الحريري وانا لم اسأل. هو مرشح أول لـ14 آذار. ولم اقل ان 14 آذار اجتمعت بقياداتها وقررت ترشيح سمير جعجع، هو رشح نفسه وقال انه على تنسيق مع الحريري من دون ان اعلم طبيعة الحديث ولكن برأيي هو مرشح طبيعي واول لـ14 آذار واي كلام آخر هو كلام نكايات وليس كلاماً حقيقياً

وقال: لا اتصور انه ستكون هناك حملة ترشيحات داخل 14 آذار، جعجع بترشيحه حقق امرين اسياسيين او ثلاثة امور: اولا هو المرشح الاول لقوى 14 آذار وهذا حقه، الامر الثاني كأنه يقول للآخرين انه حتى اشعار آخر ليس هناك من ضرورة لمرشح آخر. والامر الثالث انه في اسوأ الحالات هو الناخب الاول. وكرر القول إن ترشح جعجع طبيعي وجدي ولديه فرص الوصول ليس بشكل كامل كوننا نعرف تعقيدات الانتخابات الرئاسية في لبنان، وليس ترشيحه الذي سيجعله رئيساً ترشحه هو حقه. ولدي قناعة مخالفة لكل النقاش الذي حصل بأنه لن تكون هناك اكثرية انتخابية في مجلس النواب، أي الثلثين مندون اتفاق سياسي ومن يقول غير هذا الامر لا يعرف طبيعة المعركة. هذه ليست معركة عددية، بل اتفاق كبير لن يحدث، لن ينزل احد الى المجلس ليحقق الثلثين لا من 14 و 8 آذار قبل اتفاق سياسي كبير لم يتحقق حتى الآن.

وواصل القول: رئيس مجلس النواب نبيه بري مضطر الى ان يحدد جلسة إنتخاب في شهر ايار بصرف النظر عن معرفته او رأيه او معلوماته عن هذا الاتفاق او عدم وجوده. وهناك اسئلة عدة ترعى هذا الاتفاق: الاول ما هو دور رئيس الجمهورية المقبل وما هي طبيعة دوره وما هي مهمته هل هي سياسية اقتصادية عسكرية امنية؟ السؤال الثاني: من يرعى هذه الاتفاقات، هذه ليست اتفاقات داخلية مع كل احترامي للذين يقولون بلبنانية الانتخاب ، هذه اتفاقات اقليمية ودولية ومن يعرف الجو الاقليمي والدولي يدرك ان الاتفاق لم يصل بعد الى مكان فيه توجه حول طبيعة مهمة الرئيس وحول اسمه.

وزاد : واجبنا كحكومة القيام بكل جهد لكي نصل الى إنتخابات رئاسية طبيعية وفي موعدها.اما قراءتي السياسية فلا ارى ان هناك انتخابات رئاسية في موعدها ولا اعرف الى متى. المؤشرات على الاتفاق لم تحصل وليست سريعة ولكن هناك احتمالات جدية للاتفاق. وجزم وزير الداخلية والبلديات بأن لا تغيير في الموقف السياسي من نقاط الخلاف مع حزب الله، ولن يكون هناك اي تغيير في الموقف السياسي من هذه النقاط . وما زلنا على خلاف في موضوع السلاح غير الشرعي، وفي موضوع التدخل العسكري في سوريا، مذكراً بأن كتلة المستقبل لا تزال تصدر هذه البيانات.

وعن موضوع الاشادة بجبران باسيل وسبب العشاء الذي جمع المشنوق وباسيل ونادر الحريري قال: هو عشاء اجتماعي .وعما اذا كان العشاء نوعا من تركيبة للانتخابات الرئاسية قال: انا اضمن انه خلال اللقاء لم يتم الحديث ولو بكلمة عن الانتخابات الرئاسية . واعلن أنتيار المستقبل يمثل طرابلس منذ الانتخابات، وفي كل انتخابات وفي السياسة، والمدينة لن تكن ورقة بيدنا لنفاوض بها، ومع من نفاوض ولمن؟ هناك مؤامرة على طرابلس وانا اعرف ممن، ولكن لن أقول، وكثر من شاركوا في جعل المدينة قندهار، ووسائل الاعلام تحدثت عن هذا الموضوع وعن اختفاء قادة المحاور.

ورأى أن ما حدث في طرابلس هو اعلان نهاية السياسة السورية في لبنان اياً كانت مبرراتها ورموزها واشخاصها في كل مكان في المدينة. واوضح ان الخطة الامنية مازالت في بداية بدايتها، وهي بحاجة الى اسابيع وربما اكثر لكي يظهر حجمها الحقيقي وتأثريها الحقيقي وقدرتها على التغيير في كل المناطق التي ستكمل فيها هذه الخطة. وعن هروب رفعت عيد قال المشنوق:هناك 228 استنابة قضائية بحق أناس في الشمال والبقاع الشمالي وبيروت، وهذه الاستنابات القضائية ظهرت منذ الايام الاولى للاتفاق على الخطة، وبالتأكيد تم تسريب الكثير من الاسماء وكل حاول ان يدبر نفسه بشكل او بآخر. وكشف أن رفعت عيد ذهب الى زغرتا، ومن ثم الضاحية ومنها الى سوريا، ومن هناك يمكن ان يسافر الى أي مكان. وعلي عيد رحل بالزورق. وهناك عدد كبير هربوا الى سوريا واوقف احد الفارين بالامس عند الحدود اللبنانية السورية من جبل محسن. وفي ما خص موضوع السجون أعلن المشنوق: انا مهتم به منذ اليوم الاول لدخولي الى الوزارة، وامامي الآن خطة واضحة بالتشاور مع قوى الامن واللواء ابراهيم بصبوص. وتعليقا على كلام نصرالله الأخير للسفير، قال المشنوق: أفضل ما في كلامه انه سقط خيار التقسيم، لكن لا أوافقه على انتهاء خطر نهاية النظام السوري فهذا كلام هو نفسه يقال منذ سنتين.

 

ميقاتي التقى وزير الشؤون الاجتماعية وغصن/درباس: لدق ناقوس الخطر من ازمة النازحين

المركزية- عرض رئيس الحكومة السابق نجيب ميقاتي ظهر اليوم في مكتبه مع وزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس وفي حضور النائب احمد كرامي، التطورات الراهنة. بعد اللقاء قال الوزير درباس: زيارتي اليوم للرئيس ميقاتي تندرج في إطار الصداقة والأخوة وهي سياسية أيضاً، لانه منذ أن تشكلت الحكومة، لم يتسن لي اللقاء معه لانه كان مسافرا وكانت المناسبة للتداول أولا بشؤون مدينة طرابلس التي تنعم اليوم بالأمن بعدما فرضت الدولة هيبتها ونفذت الخطة الأمنية بنجاح. وكان التوافق تاما على أن هذه الخطة ليست كافية لاستتباب الأمن ولا بد من اطلاق ورشة اقتصادية تعيد لطرابلس رونقها وحيويتها لجهة التجارة والصناعة وتفعيل المعرض والمرفأ وبقية المرافق الأخرى. أضاف: بحثنا في ملف النازحين السوريين الذي يتفاقم بسرعة بحيث لم تعد البنى التحتية والفوقية تستوعب المزيد من النزوح، إلا إذا كانت لدينا سياسة واضحة في هذا المجال. وأننا بصدد البحث عن بلورة لمثل هذه السياسة كي نستطيع بواسطتها التعاطي مع المجتمعات الدولية والعربية ، وأن تنظم الدولة شؤونها لأن وتيرة نازح واحد في الدقيقة الواحدة لا تجعل الوطن في حالة تمكنه من الاستمرار. نحن الآن في مجتمع قد يصبح عدد السكان السوريين فيه موازيا لعدد سكانه في نهاية العام ٢٠١٥. وهذه مناسبة لندق جميعا ناقوس الخطر ولنقول إن هذه الأزمة التي لا سابق لها تدعونا لان نترك وراءنا كل الخلافات السياسية ونتحد لمجابهة خطر لا نستطيع تحمله إذا كنا متفرقين . وردا على سؤال قال: سيصار اليوم إلى تعيين ممثل للحكومة في الصندوق الائتماني ونحن نعلم انه ووفقا لخارطة الطريق التي وضعها البنك الدولي لا بد من أن ترد اليه المنح بقيمة مليارين ومئتي مليون دولار أميركي لترميم وضع المجتمع المضيف للنازحين السوريين. ولكن الخطة الاستراتيجية التي وضعتها وزارة الشؤون الاجتماعية بينت أن الأضرار الاقتصادية التي لحقت بالدولة اللبنانية جراء النزوح السوري فاقت السبعة مليارات دولار أميركي لذلك نحن نقول إن المساعدات تأتي زحفا والمصائب تأتي جوا . وبحث الرئيس ميقاتي مع الوزير السابق فايز غصن في الأوضاع العامة.

 

ثلاث فضائح كشفها شارل رزق عبر "فايسبوك

كشف الوزير السابق شارل رزق في صفحته على موقع "فايسبوك" عن فضائح تتطال قطاعات في الدولة، قائلاً: "بئس دولة تتغاضى عن هذه الفضائح فيما تتحفظ عن سلسلة الرتب والرواتب التي يطالب بها شعب لبنان".

وتحدث عن ثلاث فضائح وهي:

"كلفة مؤسسة كهرباء لبنان ثلاثة مليار دولار سنوياً لانتاج أقل من ألفي ميغاوات لبلد يحتاج إلى ثلاثة ألاف ميغاوات، ما يعني أن كلفة الكيلوات الواحد تتجاوز 1500 دولار تبيعه المؤسسة بـ 15 سنتاً ما يؤدي إلى خاسرة قدرها مليار دولار سنوياً.

يبلغ حجم النفايات أربعة ألاف طن يومياً وكلفة معالجته مئتي مليون دولار سنوياً لعدم اعتماد التكنولوجيا الحديثة لازالتها، علماً أن كلفة اعتمادها 600 مليون دولار لمرة واحدة تستوفي بثلاث سنوات، لكن الدولة لا تزال تعتمد الطرق القديمة ارضاء للمستفيدين المعروفين.

 

دوليات

 

"تايمز": بريطانيا تتوقع 10 أعوام من عدم الاستقرار في سوريا

المركزية- أشارت صحيفة "تايمز" البريطانية إلى أن "الرئيس السوري بشار الأسد أمّن بقاءه في سوريا ولكن البلاد ستنزلق إلى عقد من الحرب الأهليه التي تشبه الحرب التي شهدها لبنان، حسبما تتوقع القوى الاقليمية".

وتطرقت الصحيفة إلى المواقف الأخيرة لأمين عام "حزب الله" السيد حسن نصرالله، لافتة إلى أن "تقييم نصر الله للموقف في سوريا يتوافق مع الكثير من جيران سوريا الذين ابدوا المزيد من التشكيك في انتهاء الازمة الدائرة هناك منذ ثلاثة اعوام بإطاحة الاسد". ونقلت الصحيفة عن الرئيس السابق للمخابرات الاسرائيلية امنون سوفرين قوله إنه لا يمكنه الان أن يتكهن بإطاحة الأسد من دون "تدخل غربي كما حصل في ليبيا".

وأكد مصدر مسؤول في الحكومة البريطانية للصحيفة أن بلاده تتوقع عشرة أعوام من عدم الاستقرار كما حدث في لبنان في الثمانينيات. ولفتت الصحيفة إلى أن "الانتفاضة ضد الاسد تلقت ضربة جديدة بسبب الاقتتال بين جماعات المعارضة الاسلامية المسلحة، ما أعطى الفرصة للقوات الحكومية لاسترداد المناطق التي تسيطر عليها المعارضة المسلحة".

 

بان يدين مقتل الكاهن اليسوعي الوحيد الذي بقي في حمص

الأمم المتحدة فرانس برس

دان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون مقتل الكاهن اليسوعي الهولندي فرانز فان در لوغت (75 عاما) في حمص وسط سوريا، حيث كان يقيم منذ عقود، واصفاً اغتياله بأنه "عمل عنف غير إنساني".

وقال الأمين العام على لسان المتحدث باسمه ستيفان دوجاريك، إن الكاهن اليسوعي "بقي واقفاً ببطولة إلى جانب الشعب السوري، في ظل حصار وصعوبات متزايدة". وأضاف المتحدث أن الأمين العام للأمم المتحدة "يطالب المتحاربين وأنصارهم بأن يضمنوا حماية المدنيين أيا كانت ديانتهم أو مذهبهم أو إثنيتهم"، مشدداً على أن "هذا الأمر يحتمه على الحكومة السورية والمجموعات المسلحة الواجب القانوني والمسؤولية الأخلاقية". وأكد دوجاريك أن بان كي مون "روّعته الصور الفظيعة للإعدامات المفترضة" في مدينة كسب السورية، مؤكداً في الوقت نفسه أن الأمم المتحدة "غير قادرة على تأكيد صحة" هذه الصور.

إلى ذلك، ندد الأمين العام بما تقوم به القوات النظامية السورية من عمليات "تدمير عمياء لأحياء بكاملها"، معرباً في المقابل عن "قلقه الشديد لاستمرار مجموعات، اعتبرها مجلس الأمن الدولي جماعات إرهابية، في ارتكاب أعمال وحشية بحق السكان المدنيين". وطالب بان كي مون كلا الطرفين المتنازعين في سوريا بإنهاء النزاع والسماح بوصول المساعدات الإنسانية الى محتاجيها.

يذكر أن الراهب اليسوعي الهولندي فرانز فان در لوغ، قتل الاثنين برصاص مسلح في أحد الأحياء المحاصرة من القوات النظامية السورية في مدينة حمص. ولا تزال دوافع جريمة اغتياله أو الجهة التي تقف وراءها مجهولة.

الكاهن الوحيد الذي بقي في حمص

وكان فان در لوغت (75 عاما) رئيساً لدير الآباء اليسوعيين في حمص القديمة، حيث تتحصن فصائل المعارضة المسلحة والجيش الحر . وهو الأجنبي ورجل الدين المسيحي الوحيد الذي بقي في الأحياء التي تحاصرها القوات النظامية منذ حوالي سنتين. وخرج في فبراير حوالى 1400 شخص من هذه الأحياء، لم يعرف عدد المسيحيين من بينهم، بناء على اتفاق بين طرفي النظام ومقاتلي المجموعات الموجودة في المدينة بإشراف الأمم المتحدة. ولا تزال الأحياء التي تفتقر إلى أدنى مستلزمات الحياة وإلى الأدوية والمواد الغذائية تضم مئات الأشخاص. وكان فان در لوغت أعلن في مقابلة مع وكالة "فرانس برس" في 4 فبراير عبر سكايب، عدم نيته الخروج من المنطقة قائلاً "أنا رئيس هذا الدير، كيف أتركه؟ كيف أترك المسيحيين؟ هذا من المستحيل". وكان عدد المسيحيين داخل حمص وقتها لا يتجاوز الـ65. وقدم الأب فرانز إلى سوريا في العام 1966، بعدما أمضى عامين في لبنان يدرس العربية التي يتكلمها بطلاقة. وهو معروف جداً في حمص ويتمتع بشعبية كبيرة بين السكان من كل الطوائف.

 

يديعوت: يعلون تلقى دعما بـ 2 بيليون دولار لشراء اسلحـــة من الولايـات المتحــدة

المركزية- ذكرت صحيفة "يديعوت أحرنوت" "ان بالرغم من التوتر الحاصل بين وزارتي الدفاع الاميركية والاسرائيلية، فان المسؤولين في وزارة الدفاع الاسرائيلية على ثقة بقوة التحالف بين الجانبين بناء على المساعدات التي سترسلها الولايات المتحدة الى الجيش الاسرائيلي". وأوضحت الصحيفة ان "بناءً على تقارير من وزارة الدفاع فان وزير الدفاع موشيه يعلون تلقى دعما من حكومته بقيمة 2 بيليون دولار، لشراء المعدات الحربية كافة الموافق عليها من قبل وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون". وأشارت الى ان "بعد شهور طويلة من المفاوضات حول طريقة دفع المبالغ المتوجبة عليها، فإنها ستدخل في اتفاقية دفع موافق عليها من قبل الحكومة الأميركية". وذكرت الصحيفة ان "عملية شراء الاسلحة ستتضمن نوعا خاصا من الطائرات وهو"V-22 tilt-rotor Osprey"، التي تجمع القدرة على الاقلاع والهبوط بشكل عامودي مثل طائرات الهليكوبتر، وسرعة التحليق العالية". واكدت مصادر وزارة الدفاع في البلدين ان "اسرائيل ستكون المستورد الاول في المنطقة لهذا النوع من الطائرات".

 

مقالات

 

هذا هو سمير جعجع المجرم

بقلم طارق حسّون/موقع القوات

يحتفظ احد المواطنين الطرابلسيين منذ 14 ايلول 1982، بمُغلّفٍ يحتوي على ثلاثة الآف ليرة لبنانية، من فئة المئة ليرة والخمسين ليرة. يقول هذا المواطن، ان المبلغ المذكور هو ثمن رشاوى وإكراميات، استطاع توفيرها على مدى عشرين يوماً التي تلت انتخاب بشير الجميّل رئيساً للجمهورية. المواطن الطرابلسي الذي يعمل في المجال العقاري، اراد الإحتفاظ بهذا المُغلّف منذ ذلك الحين، عربون وفاءٍ وتقدير للرئيس الشهيد. بالنسبة اليه، هذا هو الإصلاح والتغيير الحقيقي، من دون إبراء مستحيل، ولا استعراضاتٍ دعائية كاذبة. مواطنٌ آخر من بلدة عدلون الجنوبية، ما زال حتى اليوم يرفع صورة بشير الجميّل في دارة منزله، بالرغم من سطوة سلاح حزب الله. يقول هو الآخر، ان انتخاب بشير الجميّل اعاد له الأمل بقيامة لبنان الجديد. واضاف: باغتياله انزلقنا الى دواّمةٍ من الحروب والسلاح والانهيار الإقتصادي التي لا نهاية لها. يقول انه يحتفظ بصورة بشير الجميّل في منزله حتى اليوم، لا لأنه يعيش على الأطلال، وإنما لكي يُنشطّ ذاكرته الوطنية باستمرار، خشية وقوعه، كسواه، فريسة حملات غسل الدماغ، وتشويه الذاكرة، ودّس اوراق تفاهم مُضلِّلة.

مواطنة ثالثة من الشويفات تتذكّر بدورها، انه في اوجّ العداوة بين جزءٍ كبير من الدروز وبين بشير الجميّل في العام 1982، فوجئت كيف ان الكثير من الشبان والشابات والأولاد في بلدتها، هرعوا الى شوارع وساحات البلدة حالما اُعلن فوز الرئيس الشهيد، مُهللّين مبتهجين رافعين صور البشير. اضافت: لقد ادركنا منذ تلك اللحظة، ان بشير كان يسكن في ضمير ووجدان كل واحدٍ منّا، حتى وإن كُنّا ننكر ذلك، ونرفض الركون لشعورنا الوطني الداخلي. ولكن مع انتخاب بشير، وجدنا انفسنا بمواجهة لحظة الحقيقة، فأسقطنا كل الأقنعة والمحرّمات، وانقدنا تلقائياً وعفوياً خلف مشروعه الوطني.

انطلاقاً من تجربتها الذاتية، تنصح المتخوفّين من انتخاب سمير جعجع، بألاّ يتخوّفوا بتاتاً، لأن الذي يجب ان يخاف فعلاً، هم فئة الفاسدين والمرتشين وغير الوطنيين.

بشير الجميّل استطاع في عشرين يوماً فقط، ان يبني نواة دولةٍ حقيقية، قبل ان تنال منه اليد التي تتحكّم بمصير لبنان منذ العام 1990، والتي جعلت من هذا الوطن دولةً فاشلة.

سمير جعجع هو من مدرسة الشهداء والأبطال والمقاومين ذاتها.

المنطقة الشرقية التي كان سمير جعجع يسهر على امنها وحريتها وحمايتها منذ العام 1986 وحتى الـ 1988، حولّها بفترةٍ قياسية الى درّة الشرق.

المنطقة الشرقية كانت صورة مُصغّرة ومُزدهرة، عن الجمهورية التي يتوق اليها.

اتهامات كثيرة اطلقتها وتطلقها الماكينة الدعائية للمخابرات السورية وعملائها، بحق سمير جعجع.

قيل عنه انه مجرم، وقاتل، وصهيوني، وطائفي، ولكن الردّ على هذه الأكاذيب، جاء من حيث لم يكن متوقعاً.

الصحافي شار ايوب المعروف بجرأته، وانتمائه الى فكر الحزب القومي السوري الاجتماعي يكتب في افتتاحية جريدة الديار ليوم 14 حزيران 1988، اي في اوّج الحرب اللبنانية، ما يلي:

يظهر واضحاً ان الإنعزالية عبرت خطوط التماس في الإتجاه الآخر من الشرقية الى الغربية، وان الديمقراطية عبرت من الغربية الى المنطقة الشرقية إن ما هو حاصل في المنطقة الشرقية جديرٌ بالإهتمام، والفضل في ذلك يعود الى القوات اللبنانية، وبالذات لقائدها سمير جعجع. إنه هو من خلق هذه الأجواء الديموقراطية، إنه هو من أنشأ المؤسسات الإجتماعية لتخدم الإنسانإن تُهم الحرب لا تنتهي، فهل يعلم الجميع ان فنادق المنطقة الشرقية محجوزةٌ غُرفها في مناطق الإصطياف والساحل، حتى اواخر ايلول، من اكثريةٍ إسلامية آتية من المناطق الغربية.

هكذا تجلّى إجرام سمير جعجع في زمن الحرب والفوضى والقتل على الهوية، وهكذا تجلّى في حركة 14 آذار الوطنية، وهكذا سيتجلّى إذا وصل الى سدّة الرئاسة.

أجواء الأمن والطمأنينة والإزدهار التي تنعّمت بها المناطق الشرقية، إبّان وجود الدكتور سمير جعجع على رأس القوات اللبنانية في ثمانينات القرن العشرين، قابلتها حالٌ من الخوف والهلع، والموت المتنقّل عصفت بالمناطق الغربية آنذاك، بفعل تحكمّ الإحتلال السوري بحياة اللبنانيين وامنهم، وبفعل تناحر المليشيات الموالية له، وتقاتلها الدموي في ما بينها.

فالحزب القومي السوري تقاتل مع المردة، ومع حزب الله، ومع حركة التوحيد، وحزب الله تقاتل مع حركة امل، والأخيرة تقاتلت مع الفلسطينيين ومع المرابطون، وتقاتل الكل مع الكل، بحيث بلغت هذه الأوضاع حداًّ دفع برئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط الى تشبيه بيروت الغربية بـ شيكاغو ايام تقاتل العصابات!

اليوم صار زعماء هذه العصابات، بحسب توصيف النائب جنبلاط نفسه، قيّمين على الدولة اللبنانية، فعمّموا نموذجهم الفاشل على امتداد الوطن، واوصلوا الدولة الى الدُرك الذي بلغته اخيراً.

امّا الذين انتجوا نموذج درّة الشرق، فممنوعٌ عليهم مجرّد التفكير بتولّي السلطة، ومُحظّرٌ عليهم استنساخ نموذجهم الناجح على مساحة الوطن، بهدف انقاذه وانتشاله من غيبوبته!!!

إجرام سمير جعجع تجلّى خلال الحرب اللبنانية على الشكل الآتي:

مشاريع سكنية، نقل مشترك، مؤسسات اجتماعية، مساعدات طبية واجتماعية استفاد منها عشرات الآف العائلات، عمليات قلب مفتوح، مشاريع اقتصادية وتنموية، خلق فرص عمل، إنشاء مؤسسات إعلامية، خلق جيش نظامي يحمل عقيدةً واضحة إذا كان المجرمون من هذه الطينة، فلا نرضى عن الإجرام بديلاً! إذا كان سمير جعجع، قائد الميليشيا المسيحية، مجرماً اثناء الحرب، فالأكيد ان قادة الميليشيات الآخرين، الذين تحولّوا اليوم رجال دولةٍ بامتياز، لم يكونوا منهمكين بـ شيل البخور حينها! مشكلة قوى 8 آذار ليست مع إجرام سمير جعجع، وإلاّ لما ربطت نفسها عضوياً بأكبر مجرمي العصر الحديث، وإنما مع اهداف سمير جعجع، وقضيته، والتزامه الوطني. في 4 نيسان 2012 كان من المفترض ان يُعلّق المُجرمون الحقيقيون لبنان على خشبة، ويضعوا حجراً كبيراً على قبره، تماماً مثلما فعلوا في 14 ايلول 1982. ولكن في 4 نيسان 2014 صار من المفروض ان يقوم الوطنيون الشرفاء المخلصون، من امثال سمير جعجع، بانتشال لبنان من بين الأموات.

 

أزمة السلسلة امام مأزق المواجهة العمالية النقابية

اللجان ترفع عقدة التمويل مـن الـTVA الـى بري

انتكاسة أمنية محدودة في طرابلس والجيش يحسـم

المركزية- رسمت المواجهة السياسية النقابية من جهة والنقابية العمالية من جهة ثانية، على خلفية التعثر في اقرار سلسلة الرتب والرواتب ورفض المساس بالضريبة على القيمة المضافة (TVA)، سقفا تفاوضيا صعبا قد يحول اطرافه كافة أسرى لمشروع انفجار اجتماعي في ظل تمترس كل طرف خلف مواقفه، فاللجان النيابية المشتركة التي انعقدت قبل ظهر اليوم في جلسة وصفت بالبالغة الاهمية لتحديد مصير السلسلة، انفضت من دون نتيجة ولا موعد لجلسة جديدة، ورمت كرة الخلاف على تحديد موارد تمويل السلسلة الى رئيس المجلس نبيه بري الذي سيتلقى تقريرها ليبني في ضوئه على الشيء مقتضاه. اما الهيئات النقابية فلم يعد امامها سوى المضي في الخيار التصعيدي والضغط بورقة الشارع التي يبدو انها الطريق الاقصر لنيل المطالب، بعدما اثبتت جدواها في تحقيق اهداف المياومين وجباة الاكراء في مؤسسة كهرباء لبنان والمتطوعين في الدفاع المدني، وقد خرج نقيب المعلمين في المدارس الخاصة نعمة محفوض فور انتهاء جلسة اللجان مهددا ومتوعدا بالتصعيد اعتبارا من يوم غد، داعيا المسؤولين السياسيين الى تحمل تبعات ما تصنعه ايديهم، وواصفا ما يجري بالمهزلة.

اما الاتحاد العمالي العام فوقف في المواجهة، رافعا شعار رفض اي زيادة على الـTVA لتمويل السلسلة والا فالنزول الى الشارع. ودعا المستأجرين وكل المياومين في مختلف ادارات الدولة والمصالح المستقلة والمؤسسات العامة الى الاعتصام والتظاهر لتثبيتهم اسوة بزملائهم في مؤسسة كهرباء لبنان. ودعا اثر اجتماع لهيئة مكتب الاتحاد "النقابات والاتحادات العمالية كافة الى عقد جمعيات عمومية والاستعداد الفوري للتوجه الى الشارع وتعميم الاضرابات والاعتصامات في كل المناطق اذا ما سولت نفس اي مسؤول بزيادة الضريبة على القيمة المضافة وسرقة ما تبقى من اجور العمال".

مواجهة عمالية نقابية: وفي قراءة سياسية للمشهد العمالي النقابي، يتبين، وفق مصادر متابعة، ان سلسلة الرتب والرواتب وضعت الهيئات النقابية في مواجهة الاتحاد العمالي، عن قصد او عن غير قصد، ليتحول مسار هذه المواجهة عن هدفه الاساس وينحرف من المجلس النيابي في الاتجاه النقابي، خصوصا ان رفع الـTVA يشكل احد ابرز الموارد التي تناقشها اللجان لتمويل السلسلة، وهو اللواء الذي رفعه الاتحاد العمالي العام للنزول الى الشارع، في ما لو تم المس به.

الكلمة لبري: وكانت اللجان المشتركة انعقدت قبل الظهر في المجلس وتابعت النقاش حول الموارد المقترحة، على قاعدة احقية المطالب النقابية والتفتيش عن موارد لتمويل السلسلة، وسط اقتناع بحجم المشكلة المالية التي ستترتب على خزينة الدولة اذا أُقرت، وبعد بحث مستفيض قررت سحب بند رفع الـTVA وترك القرار في شأنه للرئيس بري، وهو ما اعلنه نائب رئيس المجلس فريد مكاري في مؤتمر صحافي عقب انتهاء الاجتماع مؤكدا الاتفاق على استكمال الجلسات، الا ان تحديد موعد الجلسة المقبلة بحاجة الى تشاور مع رئيس المجلس متمنيا على هيئة التنسيق عدم التصعيد.

المستقبل: زيادة واعفاءات: وفي حين توقعت مصادر نيابية، ان يشكل الخيار الذي قدمه حاكم مصرف لبنان رياض سلامة القاضي بتقسيط السلسلة على مدى خمس سنوات احد ابرز الحلول لاقرارها، اوضح النائب احمد فتفت لـ"المركزية" ان نواب المستقبل اقترحوا في جلسة اللجان رفع الزيادة على الـTVA بقيمة 2 في المئة مع زيادة جدول الاعفاءات لحماية الطبقات الفقيرة، رافضين زيادة الرسوم الجمركية لانها تطال كل اللبنانيين.

مجلس الوزراء: وفي انتظار قرار بري والموقف الرسمي لهيئة التنسيق النقابية التي تلتئم بعد الظهر لتحديد نوعية التصعيد الذي هددت بأن لبنان لم يشهد له مثيلا، ينعقد مجلس الوزراء عصرا برئاسة رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان في بعبدا وعلى جدول اعماله 46 بندا، وسط توقعات باقرار حزمة جديدة من التعيينات من خارج جدول الاعمال، ولم تستبعد مصادر وزارية ان يشكل مأزق تمويل السلسلة مادة نقاش ليس من زاوية التدخل في مهام السلطة التشريعية بل من منطلق ان هذا التمويل يعني وزارة المال في ضوء العبء الذي ستتحمله خزينة الدولة بما يرفع نسبة العجز، وهو ما حذر منه ومن تداعياته الخطيرة حاكم مصرف لبنان، خصوصا ان كل الطروحات المقترحة ومن بينها وقف الهدر وضبط الجمارك لا يمكن ان تحصل بكبسة زر لانها تشكل مسارا طويل الامد.

مصير القوانين: في غضون ذلك، تترقب الاوساط السياسية مصير القوانين التي اقرها المجلس النيابي في جلسته التشريعية الاخيرة، خصوصا تلك التي اقرت من دون تحديد مصادر لتمويلها، بعد وصولها الى قصر بعبدا لمعرفة ما اذا كان الرئيس سليمان سيوقعها ام يردها الى المجلس. وقالت مصادر واسعة الاطلاع لـ"المركزية" ان هذه القوانين عندما تتسلمها دوائر القصر الجمهوري ستخضع، لدراسة معمقة لتُبين مدى صحتها، فاذا كانت سليمة يوقعها الرئيس سليمان وتصبح نافذة اما اذا ظهر ان فيها خللا ما او اجحافا فانها تُرد حكما.

طرابلس: وبعيدا من السياسة، تعرضت الخطة الامنية في طرابلس لاول انتكاسة، بعدما سلكت حتى الساعة المسار المرسوم من دون عقبات، اذ انطلقت صباحا مسيرات احتجاج رفضا لعمليات الدهم التي تنفذها القوى الامنية لتوقيف المطلوبين بمذكرات قضائية، وعمد بعض الشبان الى قطع الطريق الدولية في البداوي في الاتجاهين، فتدخل الجيش لاعادة فتحها تنفيذا لاوامر واضحة تقضي بمنع قطع الطرقات. وتوازيا سمعت اصوات قنابل واطلاق نار خلال عمليات الدهم في محيط البرانية والتبانة. واستنكر الشيخ داعي الاسلام الشهال مؤسس التيار السلفي في لبنان عمليات الدهم وتوقيف سيارتين تابعتين لموكبه خلال توجهه الى مكان تجمع المتظاهرين.

جنبلاط والرئاسة: في غضون ذلك، وصفت مصادر سياسية مطلعة الاجواء التي تدور في فلك الاستحقاق الرئاسي بالدقيقة جدا، كاشفة لـ"المركزية" ان رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط الذي زار باريس اخيرا وعاد منها مساء امس لم يلتق الرئيس سعد الحريري، الموجود في الرياض وليس في فرنسا وان جنبلاط سيزور بعد يومين روسيا بهدف التشاور مع عدد من المسؤولين في التطورات الدولية والمحلية.

واوضحت المصادر "ان الصيغة التي يعتمدها الحزب التقدمي الاشتراكي في مقاربته للاستحقاق الرئاسي تنطلق من مجموعة تساؤلات لعل ابرزها، هل سيتم هذا الاستحقاق بالمقاربة نفسها وبالاجواء التي تم عبرها تشكيل الحكومة، ام ستقع المواجهة؟، لافتة الى ان الحزب يفضل ان تكون الاجواء هادئة من ضمن تسوية محلية، يتخللها تفاهم داخلي محصن بالمظلة الدولية كما درجت العادة، وهذا لا يمنع الوقوف على ما ستقتضيه المناخات الدولية سواء لناحية الموضوع الروسي- الايراني او الاميركي- السعودي، مشيرة الى ان من المبكر الحديث عن الاسماء.

واشارت المصادر الى ان الحديث عن رئيس غير استفزازي لا يشكل تحديا لاحد، يعني ان رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع مرفوض كما رئيس التيار الوطني الحر النائب العماد ميشال عون، وهما الشخصان المطروحان حاليا للرئاسة، وهذا ما يرفض الحزب الاشتراكي الدخول فيه الآن، لان الاستحقاق الديموقراطي لا بد ان يتم".

 

مطلوب رئيس "قوي" لكن بإمرة نصراالله

عبد الوهاب بدرخان/النهار

تنطبق المواصفات التي حدّدها السيد حسن نصرالله للرئيس المقبل على حليفه العماد ميشال عون، خصوصاً عندما يحمّل "بعض المسيحيين" مسؤولية تعطيل وصول "الأكثر تمثيلاً" الى رئاسة الجمهورية. فهل تكون هذه الاشارة الى "التعطيل المسيحي" هي ما يفسّر أو يبرّر تردّد "حزب الله" في الإفصاح عن تأييده للجنرال المرشح؟ في أي حال قدّم نصرالله، في حديثه الى "السفير"، مساهمة اضافية في فوازير الاستحقاق الرئاسي، حين قال إنه حسم اسم مرشّحه ولن يعلنه إلا في الوقت المناسب. أي أنه يترك الأمر للمداولات، ما يعني أن لديه أكثر من اسم واحد.

تفيد المواصفات بأن يكون الرئيس العتيد "قوياً" وله "تأثير حقيقي" و"مقبول شعبياً ووطنياً"، وقال نصرالله إنه يؤيدها، ربما لأنها مجرد حكي. فالرئيس القوي هو بالتأكيد الأقل قوة وتأثيراً من "حزب الله" ويكفي أن يكون مقبولاً من "جمهور" هذا الحزب. ولكن اذا توفّرت المواصفات فعلاً فكيف سيتعايش نصرالله وحزبه وإعلامه مع رئيس كهذا، وهم الذين لم يتحملوا مواقف عقلانية ومتوازنة ووطنية أبداها الرئيس ميشال سليمان خلال الشهور الماضية. حتى إنهم يتجاهلون نكثهم بتعهدهم في "اعلان بعبدا" حين ذهبوا للتورّط وتوريط لبنان في سوريا، ويصوّرون سليمان كأنه خرج عن خط رسموه له أو أنه قام بانقلاب سياسي عندما انتقدهم. فأي رسالة يطلقها نصرالله الى الرئيس المقبل - القوي! - حين يفتي بأن مواقف سليمان أفقدته موقع من يستطيع ادارة حوار وطني؟ إنه يبلغه منذ الآن أن الرئيس يخطئ حين ينتقد أخطاء "حزب الله".

قبل نحو شهر على الموعد الدستوري، لا يزال الغموض يكتنف عملية انتخاب الرئيس الجديد. ولا جديد فيها سوى أن الأمين العام لـ "حزب الله" أعاد اكتشاف الحاجة الى "التوافق" مع "الفريق الآخر". عندما انتُخب ميشال سليمان تهكّم الـ"8 اذاريون" بأن لـ "14 آذاريين" اعتقدوا أولاً أنه خيارهم ثم أدركوا أنهم خُدعوا. سواء صحّ ذلك أم لا فقد تعاملت "14" مع الرئيس على أنه الرئيس، ولم تأته الاساءات إلا من فريق "8" بدءاً بالجنرال وعونييه وانتهاءً بـ "حزب الله". الى أي حدّ سيختلف الأمر مع الرئيس المقبل؟ كلما انحاز الى المصلحة اللبنانية وجد سهام "حزب الله" وحلفائه موجّهة اليه.

لم يكن هناك ما يدعو نصرالله الى ترجيح المجيء برئيس "صنع في لبنان"، وطالما أنه القائل فإن الترجمة الفورية هي "صنع في حزب الله". فاللبنانيون يعرفون أيضاً أن هذا مجرد حكي، والكل يعرف الكل من دون استثناء. فمرشح "8" سيكون مطالباً بالتمايز عن ايران والنظام السوري ومرشح "14" عن السعودية، رغم اختلاف كبير في تأثير الدولتين وتدخلهما في الشأن الداخلي.

 

المستقبل في المقعد الخلفي: المسيحيّون يختارون الرئيس

اسعد بشارة/ جريدة الجمهورية

في 14 آذار مساعٍ حثيثة لاقتصار الترشيح للرئاسة على مرشَّح واحد هو الدكتور سمير جعجع. هذه المساعي تخطَّت مجرّد الكلام عن مجموعة من المرشّحين، إذ أصبح المسلّم به أنَّ جعجع سيحظى بالغالبية، سواءٌ حصل التشاور مع المعترضين أم لم يحصل، وسواءٌ أدّى إلى انسحاب ووعد بالتصويت له أم لم يحصل.

خروق طفيفة تسجّل في كتلة المستقبل، لكنّها قابلة للعلاج

الاستحقاق الرئاسي

يعيش تيار المستقبل حالاً من وضوح الرؤية بالنسبة إلى ترشيح جعجع. الرئيس سعد الحريري سيؤيّد الترشيح، وسيذهب الجميع إلى الدورة الأولى بقرار انتخابه. بعض الخروق الطفيفة تسجّل في كتلة المستقبل، لكنّها قابلة للعلاج، فيما حماسة تأييد جعجع بدت تلاحظ بقوّة بين جميع أعضاء الكتلة، خصوصاً المتشدّدين منهم.

هؤلاء جميعاً يرون في جعجع مرشّحاً طبيعياً للرئاسة، ويرون في دعم المستقبل له، مساهمة في تعزيز خيار انتخاب المسيحي القوي، وتصحيحاً لصورة خاطئة انطبعت في الأذهان بأنّ هذا التيار يتحسَّس منذ العام 2005 على أيّ مطلب محقّ للحلفاء المسيحيين. هناك أجواء داخل المستقبل تدعو إلى ترك الاستحقاق للحلفاء المسيحيين، لكي يقرّروا ماذا يريدون ومَن، وهذه الأجواء تميل إلى تعزيز مفهوم استنهاض الدور المسيحي، كما مفهوم إعادة الاعتبار إلى لبنان الوطن، الذي ساهم المسيحيّون في صنعه على قاعدة أن يكون بلد الحرّية والتفاعل بين الأديان، ولن يكون بالإمكان إعادة ضخّ الحياة إلى هذا المفهوم من دون ضخّ حيوية لدى المسيحيّين، بدءاً من معركة الرئاسة الأولى. يجلس تيار المستقبل في المقعد الخلفي في معركة الرئاسة. الجميع الآن وراء جعجع. النوّاب المسيحيون في كتلة المستقبل سيصوّتون، النواب المسلمون سيصوّتون، والجلسة الأولى التي يفترض أن يحدّدها الرئيس نبيه برّي تنتظر، والسؤال: ما هي خريطة القوى التي ستفرزها هذه الجلسة، وماذا سيحصل بعد تعذّر انتخاب الرئيس من الجلسة الأولى؟

لا يقتصر الجواب على هذا السؤال باستعراض الأحوال داخل فريق 8 آذار، بل بإلقاء نظرة على معضلات بين الكتائب والقوات لم تُحَلّ إلى الآن.

تتمسّك الكتائب بترشيح الرئيس أمين الجميّل، وتعلن في الغرف المغلقة عدم القبول بترشيح جعجع، ويكشف بعض المُطلعين عن نيّةٍ بعدم التصويت لجعجع، حتى لو لم يستمرّ الجميّل في ترشيحه.

الاتصالات الفعلية بين الطرفين لم تبدأ. سُعاة ووسطاء يستعدّون لعرض صفقة متكاملة، لكنّ كلّ ذلك يصطدم بحسابات الماضي والمستقبل على السواء. علاقة الكتائب بـالقوات تراكمت سلباً في الأعوام الماضية، وبات الكلام قبل الاستحقاق محاولة لإصلاح ما يصعب إصلاحه.

في المقلب الآخر، لا يُعرف إذا كان قرار عون عدمَ الخوض في مواجهة جعجع نهائياً. الأرجح حينها ترشيح النائب سليمان فرنجية، الذي قد يرفض هو أيضاً أن يدخل في مختبر الجلسة الأولى، لمجرّد تسجيل رقم انتخابي نيابي، وترك الساحة فيما بعد لمرشّح 8 آذار الفعلي العماد ميشال عون الذي يلبس موَقّتاً ثوب المرشّح المستقل.

فرضَ ترشيح جعجع تسريعاً كبيراً في دينامية الاستحقاق، العواصمُ المعنية ومنها الرياض، وباريس وواشنطن لم تقُل كلمتها بعد. لكن في الداخل هناك حراك متسارع على قاعدة التعامل مع الاستحقاق كأنّه حاصل حتماً. من هنا يأتي تهديد عون للحريري، الذي فُسِّر على أنّه تحذير من الذهاب إلى الفراغ في حال أصرَّ الحريري على تأييد جعجع، أو حتى في حال محاولة التوافق بعد الجلسة الأولى، على اختيار رئيس توافقي. يصعب تصوّر ما بعد فشل الجلسة الأولى في انتخاب الرئيس الجديد، فكلّ الاحتمالات واردة ومن ضمنها الفراغ، أو رئيس التسوية، لكنّ نصاب الثلثين الدائم لانعقاد كلّ الجلسات، بات يستلزم إعادة احتساب كلّ أصوات الكتل، لمعرفة مدى قدرة تحالف المتضرّرين من تعطيل نصاب الجلسة الثانية أو الثالثة.

 

في أيّ ظروف قد يصل عون أو جعجع؟

طوني عيسى/ جريدة الجمهورية

وحدهم الشيعة قادرون على القول: نريد الرئيس نبيه برّي رئيساً للمجلس، ولا مجال للنقاش. في الدرجة الثانية، يُتاح للسنّة أن يشوفوا مستقبلهم في السراي... إذا توافقوا مع الشيعة. أمّا المسيحيون فلا يشوفونه إطلاقاً في بعبدا، وحتى إشعار آخر.

لا شيء يضمن حصول الإنتخابات، ولا التمديد أو التجديد للرئيس الحالي

يشكو المسيحيّون من خللٍ فاقع في لعبة المشاركة. والخلل ناتجٌ عن تفكَّك قياداتهم حاليّاً، ونزاعهم على المكاسب في المراحل السابقة للطائف (حروب الإلغاء). وناتجٌ أيضاً عن الطائف، وعن ظروف تنفيذه مجزوءاً أو مشوَّهاً أحياناً، وعدم تنفيذه أحياناً أخرى، وعن امتلاك سواهم أوراقَ قوّةٍ داخلية وإقليمية (السلاح والسلطة والدعم الخارجي).

وفي العام 2005، كان يُفترض أن يشكّل خروج سوريا مناسبةً لحوار لبناني يُنتج تسوية تاريخية تُصحِّح الخلل. لكنّ اغتيال الرئيس رفيق الحريري والأحداث اللاحقة، في لبنان ثمّ سوريا، أدخلت النزاع السنّي - الشيعي مرحلة مصيرية.

فاستعان كلّ من الطرفين بما أمكَنه من المسيحيّين، وبما تبقّى من مواقعهم، لتقوية جبهته المذهبية، فضاعت الفرصة التاريخية على الجميع. ولذلك، لن يكون حلٌّ إلّا بحوار عميق حول الكيان اللبناني، وصيغةٍ تُطَمئن المكوِّنات كلّها. ويصلح إعلان بعبدا ركيزةً لهذا الحوار.

وفي أيّ حال، لو كان اختيار الرئيس في لبنان يتمّ بناءً على معادلات إقليمية - دولية، فإنّ الزعماء المسيحيّين ما عادوا وكلاء لأيّ قوّة خارجية، لا زهداً منهم، بل بسبب تضاؤل قوَّتهم ولجوء القوى الدولية، بما فيها الولايات المتحدة وفرنسا، إلى الوكلاء الآخرين، مباشرةً أو عبر الوسطاء الإقليميين (السعودية، سوريا وإيران).

وإذا حاول بعض المسيحيين تصحيح الخلل، فهو يضطرّ إلى الإستقواء بحليف. وهذه المحاولة تفشل إجمالاً، لأنّ الحلفاء لن يتنازلوا عن مكاسب تراكمت في أعوام الغياب المسيحي، عندما كانت فئاتٌ تستفيد من الرعاية السورية وتستقوي بها، وأخرى تسايرها للإستفادة أو لتمرير المرحلة. وأثبتَت التجارب منذ العام 2005 أنّ نموذج التحالف الرباعي، وفي ذروة التصارع المذهبي، يبقى أقوى من التحالفات الإنتر - طوائفية في 8 و14.

لذلك، يتكرَّر التحالف الرباعي، في المجلس والحكومة والتعيينات وسواها. ولن يأتي رئيس للجمهورية ممثّلاً شريحة مسيحية واسعة، كالعماد ميشال عون أو الدكتور سمير جعجع أو الرئيس أمين الجميّل أو النائب سليمان فرنجية. فالرئيس الرمادي، غير المحسوب على أحد، هو المرغوب فيه. وهذا ما حصل منذ الطائف.

وفوق ذلك، باتت الرئاسة ذاتها موضع مساومة. ويوحي سلوك بعض القوى بأنّها ليست مستعجلة للإنتخابات الرئاسية في موعدها إذا لم تتمّ الصفقة في ما بينها، كما حصل بعد ولاية الرئيس إميل لحّود الممدّدة. وينشغل كثيرون اليوم بأشياء كثيرة... والمطلوب واحد: إنتخاب رئيس.

ولا شيء يضمن حصول الإنتخابات في موعدها، ولا التمديد أو التجديد للرئيس الحالي. وأمّا الطموح إلى انتخاب رئيس قوي، في المعنى التمثيلي للمكوِّن المسيحي (عون، جعجع، الجميّل، فرنجية) فهو يتحقّق إذا انعقدت الصفقة الكيانية التاريخية، التي تمنح كلّ المكوِّنات دورها والطمأنينة إلى مستقبلها، وفق عقد وطنيّ جديد، يقوم على الحداثة والجرأة والوضوح والعدالة، لا الخبث المتبادل.

وفي عبارة أخرى، يستعيد المسيحيّون مواقعهم، بما فيها رئاسة الجمهورية، عندما يتوصّل اللبنانيون إلى صيغة ميثاقية جديدة، لا يأكلون فيها بعضهم بعضاً، ولا أحد منهم يطمح إلى ذلك.

عندئذٍ، تتحقّق العدالة في التمثيل بين مختلف المكوِّنات. ويصبح تَرشُّح الأقطاب الموارنة طبيعياً، كما تَرشُّح الممثّلين الشيعة والسنّة والدروز لمواقع أخرى. ويصبح وصول عون أو جعجع إلى الرئاسة واقعياً، كوصول سواهم إلى مواقع أخرى. ولا تبقى ترشيحاتهم مجرَّد ورقةٍ للاحتراق السياسي، داخل البيت المسيحي العابق بدخان الحرائق.

 

كيف قرأ حلفاء حزب الله تخلّيه عن آل عيد؟

شارل جبور/ جريدة الجمهورية

شكّل تخلّي حزب الله عن رفعت وعلي عيد صدمةً لدى كلّ حلفائه من خارج الطائفة الشيعية، الأمر الذي جعل الصورة التي رسمها لنفسه بأنّه يدافع عن حلفائه كدفاعه عن نفسه تهتزّ وتتصدّع.

عودة الاستقرار إلى طرابلس يصب في مصلحة المستقبل الذي نجح في ترييح شارعه (رويترز)

لا يمكن تفسير رفع حزب الله الغطاء عن آل عيد إلّا في حالتين: في حال انهيار ميزان القوى السوري لمصلحة المعارضة السورية الذي وحده قادر على دفع حزب الله إلى تقديم تنازلات مؤلمة في الأمن والسياسة، ولكنّ هذا الاحتمال غير قائم، أقلّه اليوم، لأنّ الحزب يحقّق انتصارات في سوريا، والوضع بشكلٍ عام متوازن.

وفي حال عدم تمكّن حزب الله عبر إجراءاته الأمنية من مواجهة القوى المتطرّفة التي اخترقت بيئته بزرع العبوات والتفجيرات، وهذا الاحتمال هو الأرجح، الأمر الذي دفعه إلى التراجع خطوات إلى الوراء، سياسياً من خلال إعادة مفاتيح السراي إلى المستقبل وتسليمه الوزارات الأمنية، وأمنيّاً من خلال التضحية بالحالة العلوية في طرابلس مقابل إزالة الحالة السنّية المتطرفة ووقف التفجيرات الإرهابية.

فـحزب الله يدرك أنّ كاسحة الألغام المعتدلة في الطائفة السنّية لا يمكن أن تواجه القوى المتطرّفة داخل هذه الطائفة إلّا في حال تزويدها بالمبرّرات والعناصر والمسوّغات التي تفسح في المجال أمامها بتنفيذ القانون على الجميع دون استثناءات، لأنّ استثناء جبل محسن من الخطة الأمنية كان سيؤدّي إلى فشل هذه الخطة في مهدِها وتفاقم الوضع الأمني.

ونظراً لحاجة حزب الله الماسّة إلى اقتلاع الحالة السنّية المتطرّفة من جذورها نتيجة الإرباك الذي أحدثته داخل بيئته، وبعد تيقنّه من أنّ سياسة استخدام الساحة السنّية في مواجهة المستقبل لكسره وإخضاعه لم تُجدِ نفعاً، لم يجد سبيلاً إلّا التنازل أمام الاعتدال السنّي ليتكفّل في المواجهة التي اقتضت، ومن شروطها اقتلاع الحالة العلوية المتطرّفة، خصوصاً بعد أن أثبتت التحقيقات ضلوعَها في تفجيري طرابلس.

ولكن ماذا يعني تخلّي حزب الله عن رفعت وعلي عيد؟ وما تأثير هذه الخطوة على حلفائه؟ في اعتقاد قريبين من الحزب أنّه لم يكن مضطرّاً إلى إعطاء هذه الإشارة باستعداده للتخلّي عن حلفائه في الطوائف الأخرى، لأنّ حمايته لا تأتي فقط من بيئته، إنّما من امتداده العابر للطوائف والمناطق، خصوصاً أنّ ميزان القوى في سوريا ولبنان ما زال لمصلحته، وبالتالي ماذا لو تبدّل هذا الميزان، فهل سيضحّي بكلّ تحالفاته لإنقاذ رأسه؟

وفي اعتقاد هؤلاء أنّ التفجيرات الإرهابية التي شكّلت التحدّي الأساس أمام حزب الله كان قادراً على التغلّب عليها من دون حاجته لـالمستقبل، وذلك بمجرّد حسم معركة يبرود، أي بعد تجفيف منبع ومصادر هذه التفجيرات، كما أنّ الفوضى القائمة داخل البيئة السنّية تشكّل حالة ضغط على المستقبل لا حزب الله، حيث إنّ الطرف الأوّل هو المتضرّر منها على كافة المستويات، من غياب عامل الاستقرار عن كلّ المدن والمناطق السنّية الرئيسية، إلى تراجع قدرته على ضبط الساحة السنّية، وبالتالي أين المصلحة في إعاة تمكين المستقبل وتعويمه، فيما لم يقدّم أيّ تنازل جدّي سوى قبوله العودة إلى الحكومة التي عاد إليها من الباب العريض؟

واعتبر هؤلاء أيضاً أنّ السياسة التي اعتمدها حزب الله لم تنعكس فقط على الساحة العلوية، إنّما أضرّت بحلفاء الحزب على الساحة السنّية، لأنّ استعادة المستقبل لنفوذه وسلطته وحضوره يأتي على حسابهم، فلو جرت أيّ انتخابات في مرحلة ما قبل تأليف الحكومة لاستطاعوا انتزاع حضور تمثيليّ مميّز، لا نقول كاسحاً، إنّما مرموق، ولكنّه بخطوة واحدة ألغى الحالة العلويّة الممانعة، وأقفلَ البيوتات السنّية المعارضة للحريرية السياسية، وشجّع حلفاءَه في الطوائف الأخرى على التفكير بمصلحتهم كي لا تأتي اللحظة التي يضحّي بهم على مذبح مصلحته.

وإذا كان يمكن تفهّم أولويات الحزب في مراحل محدّدة، إلّا أنّه لا يمكن تبرير خطوات من هذا النوع، أوّل من سيدفع ثمنها هو حزب الله نفسه، لأنّ هذه القوى كانت وفيّة ومخلصة له ولخياراته، والأطراف الأخرى مهما تقرّب منها أو تقاطعت مصالحه معها تبقى في موقع الخصومة معه، حتى لا نقول العداوة، فضلاً عن أنّه ليس من مصلحته إلغاء آخر موقع نفوذ فعليّ في لبنان للنظام السوري.

وأمّا الكلام عن أنّه بعد تخلّص حزب الله من البيئة الأصولية يعمد إلى ردّ الاعتبار إلى آل عيد، فهذه المسألة، ودائماً وفق القريبين منه، تخضع لتوازنات معيّنة، وتتعلق بطبيعة المرحلة، فضلاً عن أنّ القديم سيعود إلى قِدمه داخل الساحة السنّية، وبالتالي كان من الأجدى إيجاد الترتيب اللازم الذي ينزع أسباب التوتّر دون التخلّي عن حلفاء الصف الواحد