المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

نشرة الأخبار العربية ليوم 23 نيسان/2014

عناوين النشرة

*الزوادة الإيمانية/إنجيل القدّيس يوحنّا21/من15حتى25/إِرْعَ نِعَاجِي

*النائب ميشال المر والضمير/الياس بجاني

*قطعان وتبن ومعالف/الياس بجاني

*جنبلاط المتسلبط وحزب الله المحتل وبري الحربائي

*بالصوت/قراءة للياس بجاني في رئاسة الجمهورية وحق المسيحيين فيها المسروق بالقوة/عناوين الأخبار/22 نيسان/14

*النص/رئاسة الجمهورية وحق المسيحيين فيها المسروق بالقوة/الياس بجاني/22 نيسان/14

*نشرة أخبار موقعنا باللغة العربية ليوم 22 نيسان/14

*نشرتنا الإنكليزية

*ترشيح جنبلاط لهنري حلو اهانة له واحتقاراً للحلو وتجريداً للمرشح من مارونيته/الياس بجاني

*هكذا ستصوّت الكتل اليوم في أول جلسة لانتخاب رئيس: 51 لجعجع و57 ورقة بيضاء وعشرة أصوات لهنري حلو

*مانشيت جريدة الجمهورية: جلسة اليوم منافسة بين جعجع وحلو والأوراق البيض ستكون الفائز

*قوى 14 آذار اكدت دعمها ترشيح جعجع لرئاسة الجمهورية

*كتلة المستقبل ستلتزم بدعم جعجع في جلسة الانتخاب غدا:استمرار مشاركة حزب الله بالحرب السورية يزج الشباب في أتون صراعات لا أفق لها

*جنبلاط أعلن ترشيح هنري حلو للرئاسة:الترشيح ليس مناورة بل مبدئي ونأمل أن يسمع الجميع صوت الاعتدال

*تدريب اسرائيلي على اجتياح لبنان"إذا اقتضت الضرورة"

*سليمان يدعو القوى السياسية لتأمين نصاب الجلسة الانتخابية واختيار "الرئيس الانسب"

*سليمان عرض ووزيرة خارجية اوستراليا العلاقات واستقبل وزير المال والحجار وقهوجي ووفودا

*رأس اجتماعـاً لكتلتـه عرض لجلسـة غــد بري التقى المر وارسلان وابو فاعور و"الجماعة"

*حرب استقبل شمعون وعرضا المستجدات وجلسة الغد

*حزب الكتائب قرر المشاركة بجلسة الانتخاب غدا والتصويت لجعجع

*جعجع اتصل بالجميل شاكرا دعم الكتائب: مسيرة الحزبين واحدة كما كانت دائما

*بري استقبل ابو فاعور والمر ووفد القوات ستريدا جعجع: لن نحصل على أقل من 50 صوتا غدا

*سلام يأمل انتخاب رئيس جديد للبلاد: الخلاف على استعمال سلاح المقاومة داخلياً

*ستريدا جعجع من عين التينة: نتوقع 50 صوتا على الاقل لجعجع في جلسة الغد

*وزير السياحة ميشال فرعون استقبل وفدا من القوات: جعجع يجسد ثوابت التزمناها

*حرب اتصل بجعجع واكد الوقوف بجانبه غانم من معراب: قوة الاعتدال تعيد بناء المؤسسات

*اتصالات بين قيادتي القوات والمردة عرضت لترشح جعجع للرئاسة وبرنامجه

*ترشيح هنري حلو يعرّض جعجع لخسارة 3 أصوات إضافية في مواجهة " الورقة البيضاء"

*ميشال المر بعد لقائه بري: اعتقد ان النصاب سيتأمن وانا ونايلة سنحضر

*قافلة مساعدات انطلقت الى الطفيل بمواكبة أمنية

*النائب جوزيف المعلوف: ترشيح جعجع اعطى ابعادا اضافية للاستحقاق الرئاسي والساعات المقبلة ستحمل موقفا واحدا لـ14 آذار

*مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر يدعي على جنديين في رومية بجرم الاهمال والتسبب بوفاة سجين

*وفاة "مسؤول حزب الله في لاسا" يوسف غازي المقداد بتدهور سيارته في جبيل

*عون "سيغيب" عن الجلسة الانتخابية ونوابه سيصوتون "بورقة بيضاء"

*رحمة بعد اجتماع تكتل التغيير والاصلاح: سنشارك بجلسة انتخاب الرئيس غدا وسنقترع بورقة بيضاء

*زهرا: تاريخنا واضح ودفعنا الثمن حين كانت الإرادة الدولية تتنافى مع مصلحة لبنان

*المشنوق زار مجدليون والحريري اولمت تكريما له

*النائب سليمان فرنجيه عرض مع السفير الروسي الاستحقاق الرئاسي

*جنبلاط تناول في موقفه الاسبوعي رحيل غابريال غارسيا ماركيز: انتقد السلطة الديكتاتورية وكم من ديكتاتور في عالمنا في أكثر من بلد!

*الراعي استقبل غانم ووفد قيادة الجيش وشخصيات مهنئين بالفصح فتفت توقع قيامة حلوة للبنان مستبعدا الفراغ

*قاسم هاشم: امام اللبنانيين فرصة لانتخاب رئيس بغلبة المعطى الداخلي

*عكاظ: إيران ستنحني كما انحنت في حكومة سلام لئـلا يدخــل لبنـــان الفــراغ الرئاســي

*فتفت: سنخوض غداً معركة جعجع

*الخارجية الفرنسية: "الاستحقاق" مرحلة مهمة من تاريخ لبنان/اوساط دبلوماسية: باريس تأمل اختيار الرئيس الاكثر توافقية

*عام مضى على خطف المطرانين... ولا معلومات!

*المئات احتشدوا في طرابلس رفضاً لترشيح جعجع

*أسامة سعد: ترشح جعجع يمثل إهانة لموقع الرئاسة

*شبهات اميركية باستخدام غاز سام مجددا في سوريا

*نائب الرئيس الاميركي جو بايدن يحذر روسيا من "عزلة اكبر" ان لم تنزع فتيل التصعيد في اوكرانيا

*اردوغان: عدد اللاجئين السوريين في تركيا بلغ عتبة المليون

*زعماء الموارنة يُحرِقون موقع رئاسة الجمهورية بأيديهم!/طوني عيسى/جريدة الجمهورية

*رسالة عاجلة إلى الأستاذ وليد جنبلاط المحترم/النهار/عقل العويط

*لماذا تستفز المسيحيين يا وليد بك؟

*لماذا من مصلحة جنبلاط إنتخاب جعجع؟/شارل جبور/جريدة الجمهورية

*أين أصبح مفهوم الرّدع يا سيدي الرئيس؟/اياد ابوشقرا/الشرق الأوسط

*كل شيء في سوريا هزلي/طارق الحميد/الشرق الأوسط

 

تفاصيل النشرة

 

الزوادة الإيمانية/إنجيل القدّيس يوحنّا21/من15حتى25/إِرْعَ نِعَاجِي

بَعْدَ الغَدَاء، قَالَ يَسُوعُ لِسِمْعَانَ بُطْرُس: يَا سِمْعَانُ بْنَ يُونَا، أَتُحِبُّنِي أَكْثَرَ مِمَّا يُحِبُّنِي هؤُلاء؟. قَالَ لَهُ: نَعَم، يَا رَبّ، أَنْتَ تَعْلَمُ أَنِّي أُحِبُّكَ. قَالَ لَهُ يَسُوع: إِرْعَ حُمْلانِي. قَالَ لَهُ مَرَّةً ثَانِيَةً: يَا سِمْعَانُ بْنَ يُونَا، أَتُحِبُّنِي؟. قَالَ لَهُ: نَعَمْ يَا رَبّ، أَنْتَ تَعْلَمُ أَنِّي أُحِبُّكَ. قَالَ لَهُ يَسُوع: إِرْعَ نِعَاجِي. قَالَ لَهُ مَرَّةً ثَالِثَة: يَا سِمْعَانُ بْنَ يُونَا، أَتُحِبُّنِي؟. فَحَزِنَ بُطْرُس، لأَنَّ يَسُوعَ قَالَ لَهُ ثَلاثَ مَرَّات: أَتُحِبُّنِي؟ فَقَالَ لَهُ: يَا رَبّ، أَنْتَ تَعْلَمُ كُلَّ شَيء، وَأَنْتَ تَعْرِفُ أَنِّي أُحِبُّكَ. قَالَ لَهُ يَسُوع: إِرْعَ خِرَافِي أَلحَقَّ ٱلحَقَّ أَقُولُ لَكَ: حِينَ كُنْتَ شَابًّا، كُنْتَ تَشُدُّ حِزَامَكَ بِيَدَيْكَ وتَسِيرُ إِلى حَيْثُ تُرِيد. ولكِنْ حِينَ تَشِيخ، سَتَبْسُطُ يَدَيْكَ وآخَرُ يَشُدُّ لَكَ حِزامَكَ، ويَذْهَبُ بِكَ إِلى حَيْثُ لا تُرِيد. قَالَ يَسُوعُ ذلِكَ مُشيرًا إِلى المِيتَةِ الَّتِي سَيُمَجِّدُ بِهَا بُطْرُسُ الله. ثُمَّ قَالَ لَهُ: إِتْبَعْنِي. وَٱلتَفَتَ بُطْرُس، فَرَأَى التِّلْمِيذَ الَّذي كَانَ يَسُوعُ يُحِبُّهُ يَتْبَعُهُمَا، وهُوَ الَّذي مَالَ عَلى صَدْرِ يَسُوعَ وَقْتَ العَشَاءِ وقَالَ لَهُ: يَا رَبّ، مَنْ هُوَ الَّذي يُسْلِمُكَ. فَلَمَّا رَآهُ بُطْرُسُ قَالَ لِيَسُوع: يَا رَبّ، وهذَا، مَا يَكُونُ لَهُ. قَالَ لَهُ يَسُوع: إِنْ شِئْتُ أَنْ يَبْقَى حَتَّى أَجِيء، فَمَاذَا لَكَ؟ أَنْتَ، ٱتْبَعْنِي. وشَاعَتْ بَيْنَ الإِخْوَةِ هذِهِ الكَلِمَة، وهِيَ أَنَّ ذلِكَ التِّلْمِيذَ لا يَمُوت. لكِنَّ يَسُوعَ لَمْ يَقُلْ إِنَّهُ لا يَمُوت، بَلْ: إِنْ شِئْتُ أَنْ يَبْقَى حَتَّى أَجِيء، فَمَاذَا لَكَ. هذَا التِّلْمِيذُ هُوَ الشَّاهِدُ عَلى هذِهِ الأُمُور، وهُوَ الَّذي دَوَّنَهَا، ونَحْنُ نَعْلَمُ أَنَّ شَهَادَتَهُ حَقّ. وصَنَعَ يَسُوعُ أُمُورًا أُخْرَى كَثِيْرَة، لَوْ كُتِبَتْ وَاحِدًا فَوَاحِدًا، لَمَا أَظُنُّ أَنَّ العَالَمَ نَفْسَهُ يَسَعُهَا أَسْفَارًا مَكْتُوبَة".

 

النائب ميشال المر والضمير!!

الياس بجاني/22 نيسان/14/بعد اجتماعه اليوم بالإستيذ نبيه في ديوانية عين التينة، قال النائب ميشال المر أنه والنائبة نائلة التويني سوف يشاركا غداً في الجلسة النيابية المخصصة لانتخاب رئيس للجمهورية، وأعلن بصوت عال ودون أن يرمش له جفن وبجدية لافتة أنه سوف يُحكِّم ضميره من خلال الورقة التي سيضعها في صندوقة الإقتراع!!

الضمير!!! أي ضمير هذا الذي يتحدث عنه النائب المر وهل هو والضمير في خانة واحدة؟ سؤال يفرض نفسه ويترك علامات استفهام كثيرة ومدوية!!

الضمير!! ترى هل يعرف نواب الأمة اللبنانية ومنهم المر معنى الضمير؟

هل يدرك المر وغيره من نوابنا أن الضمير هو صوت الله في داخلهم؟

حبذا لو أن نواب أمتنا يخافون الله في أقوالهم وممارساتهم ويحترمون هذا الضمير ولا يميتونه بدواخلهم، حبذا

 

قطعان وتبن ومعالف

الياس بجاني/22 نيسان/14/للأسف طبقاً للمعايير الدولية ليس في لبنان أحزاب وتحديداً لدى المسيحيين، بل شركات تجارية وموظفين مطيعين وزقيفة وقطعان من الهوبرجية ع عماها وهنا لا فرق بين شركة وأخرى خصوصاً بما يخص التنظيم الهيكلي لهذه الشركات التي تتمحور حول شحص صاحبها وبجردة على احزابنا المسيحية نرى أن لا تبادل للسلطة في موقع الرئاسة وصاحب الشركة يورثها لأهل بيته. ووضعنا على هذه الحال المهترئ هل من المنطق والعقل أن نتوقع غير ما نرى!! زلم ومحاسيب وهوبرجية وأكيلة تبن من معالف. هذه التوليفة لا تنتج غير من نحن فيه وعليه من حال بؤس ومحل. أما حال كنيستنا فهو لا يختلف عن حال شركاتنا الأحزاب... وقمح بدك تاكلي يا حني

جنبلاط المتسلبط وحزب الله المحتل وبري الحربائي
بالصوت/قراءة للياس بجاني في رئاسة الجمهورية وحق المسيحيين فيها المسروق بالقوة/عناوين الأخبار/22 نيسان/14

النص/رئاسة الجمهورية وحق المسيحيين فيها المسروق بالقوة/الياس بجاني/22 نيسان/14
نشرة أخبار موقعنا باللغة العربية ليوم 22 نيسان/14
نشرتنا الإنكليزية

ترشيح جنبلاط لهنري حلو اهانة له واحتقاراً للحلو وتجريداً للمرشح من مارونيته
اهانة كبيرة وجهها جنبلاط للنائب هنري حلو بترشيحه الهزلي اليوم لموقع الرئاسة الأولى. اهانة كبيرة لجنبلاط أولاً كونه لا يحترم مبدأ التعايش ولا أعراف التعددية ،وثانياً احتقاراً كبيراً للحلو المفترض أنه نائب ماروني لأن من رشحه هو جنبلاط وليس أي مرجع مسيحي أو ماروني تحديداً وهذا أمر هرطقي يكشف كم أن القانون الانتخابي الذي فرضه الاحتلال السوري والمرتزقة من اللبنانيين هو جائر بحق المسيحيين وكم هو معادِ لهم. من هنا أي استرجاع لحقوق ودور المسيحيين يجب أن يبدأ بقانون انتخابي عادل يعيد لهم حرية اختيار نوابهم

هكذا ستصوّت الكتل اليوم في أول جلسة لانتخاب رئيس: 51 لجعجع و57 ورقة بيضاء وعشرة أصوات لهنري حلو

منال شعيا/النهار

86 نائبا على الاقل، سيملأون القاعة العامة لمجلس النواب اليوم، في محاولة لانتخاب رئيس جمهورية لبنان. نواب من كتل مختلفة تلوّنهم ألوان احزابهم وتوجهات سياسية متناقضة، لكنها في صندوقة الاقتراع قد تفرز بين 14 و8 آذار، ومع تمايز لكتلة "اللقاء الديموقراطي" التي عادت واتحدت بالامس. خيارات ثلاثة ستسقط اليوم في الصندوقة: سمير جعجع، هنري حلو، ورقة بيضاء. وفي توزيع للكتل النيابية، احصت "النهار" الحصيلة كالاتي: كتلة 14 آذار ستصوّت لجعجع، كتلة 8 آذار ستقترع بالورقة بيضاء، كتلة "اللقاء الديموقراطي" ستنتخب حلو.

14 آذار وجعجع

بالتفصيل، وداخل كتلة "نواب المستقبل" اولا، اعلن عضو الكتلة النائب احمد فتفت لـ"النهار" ان "الكتلة تلتزم اعتماد الدكتور جعجع. وهذا موقف واضح وعلني".

وعما يحكى عن تمايز داخل الكتلة، ولا سيما من جهة نواب طرابلس، لفت فتفت الى ان "قرار الكتلة كان موحدا، واحد نواب طرابلس كان حاضراً اجتماع الكتلة، حيث اتخذ القرار الموحد".

ولكن هل يمكن القول ان كتلة "المستقبل" ستكون حاضرة بجميع اعضائها، باستثناء الرئيس سعد الحريري والنائب عقاب صقر، ام ان البعض الاخر سيتغيّب؟

عن هذا السؤال لا يستطيع فتفت ان يكون جازماً بجوابه، قائلا: "في النهاية لا اعرف من سيتغيّب، انما قرار الكتلة واضح".

على مقلب "القوات اللبنانية"، بالطبع لا حاجة الى السؤال عن الحضور او عن الاقتراع. الخيار "القواتي" سيكون حاضرا بثمانية نواب، والصوت واحد "للدكتور جعجع".

اما موقف كتلة نواب الكتائب، وبعد اللغط والاخذ والرد، فأكد النائب ايلي ماروني لـ"النهار" ان "جميع اعضاء الكتلة سيلتزمون القرار الذي اعلن مساء امس بالتصويت للدكتور جعجع".

هذا الموقف العلني اعلن عبر بيان مقتضب قبل ساعات من موعد جلسة الانتخاب، بعدما كان المكتب السياسي لحزب الكتائب ناط بالرئيس امين الجميل استكمال الاتصالات لتحديد الموقف.

وفي قراءة لتصويت الكتائب، علمت "النهار" ان هذا الموقف جاء انسجاما مع خط 14 آذار. وربما لان التصويت اليوم سيكون شكليا اكثر منه حاسما، فان الكتائب قررت الا تخيّب آمال "القوات"، اقلّه في الدورة الاولى للانتخاب. هكذا، سينال جعحع تقريبا 51 صوتا، من دون احتساب بعض الغياب المفاجىء.

الورقة البيضاء

وسط غياب اي مرشح علني لـ8 آذار، ووسط عدم اعلان رئيس "تكتل التغيير والاصلاح" النائب العماد ميشال عون ترشيحه، او اعلان حلفائه دعمه للرئاسة، فان كتل 8 آذار اتفقت امس على توحيد التصويت عبر اعتماد "الورقة البيضاء". وعلمت "النهار" ان كتلة " التنمية والتحرير" بعد اجتماع كتلتها امس، اتفقت على اختيار الورقة البيضاء، في غياب أي خيار آخر، وذلك بالتنسيق والتفاهم مع كتلة "الوفاء للمقاومة" و"تكتل التغيير" الذي عاد واعلن قراره مساء باعتماد "الورقة البيضاء". واعتبرت اوساط 8 آذار لـ"النهار" ان "النائب وليد جنبلاط قرر التمايز، فيما نحن سنقترع بالورقة البيضاء، وسط غياب اي خيار آخر، غير الدكتور جعجع". واشارت الى ان "معركة الرئاسة بدأت اليوم، وبالتالي ابتداء من 23 نيسان الجاري، ستبدأ الصورة تتضح أكثر، وتباعا سيتوضح أيضاً مرشح 8 آذار".

وبذلك، ستأخذ الورقة البيضاء حصة نحو 57 صوتا. هذا اذا حضر عون الجلسة، علما ان كل المؤشرات تدل على عدم حضوره. والمفارقة انه بعدما شكلّ جنبلاط دوما "بيضة القبان"، جاء اعلانه امس لافتا باعلان حلو مرشح "اللقاء الديموقراطي"، قاطعا الطريق امام الورقة البيضاء، وغير محرج بالتصويت لجعجع او عدمه، وبذلك سيحصد حلو نحو عشرة اصوات. توزّع الاصوات هذا يدلّ على ان جميع الكتل ستذهب الى الجلسة اليوم، بعدما تعهدت او "حشرت" بضرورة اكمال النصاب. وبالتالي، لا احد سيحمل نفسه تبعة عدم انعقاد الجلسة. حتى الرئيس نجيب ميقاتي سيحضر والنائب احمد كرامي، وان يكن خيارهما اقرب الى الورقة البيضاء. هي جلسة اولى، لا بل هي اعلان افتتاح موسم رئاسي قد لا ينتهي بالضرورة بانتخاب رئيس، فموعد 25 ايار المقبل بات قريبا، والطريق الى قصر بعبدا لا تزال ضبابية ووعرة.

 

مانشيت جريدة الجمهورية: جلسة اليوم منافسة بين جعجع وحلو والأوراق البيض ستكون الفائز

جريدة الجمهورية

فخامة الورقة البيضاء، هي المتوقّع لها أن تفوز في جلسة انتخاب رئيس الجمهورية التي سيعقدها مجلس النواب اليوم بدعوةٍ من رئيسه نبيه برّي، إذ تشير كلّ المعطيات إلى أنّها ستشهد تنافساً بين مرشّحين اثنين لا ثالث لهما، وهما رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع والنائب هنري حلو الذي رشّحه أمس رئيس جبهة النضال الوطني النائب وليد جنبلاط.

يفتتح برّي جلسة الانتخاب اليوم بنصاب مكتمل ويبدأ الدورة الأولى من الاقتراع. ومن المتوقع أن يفوز جعجع بـ45 إلى 50 صوتاً، فيما يفوز حلو بـ 12 إلى 14 صوتاً، والبعض لم يستبعد أن ينال 17 صوتاً من أصوات "اللقاء الديموقراطي" الذي أعيد إحياؤه أمس، إضافةً إلى أصوات نوّاب مستقلين كالرئيس نجيب ميقاتي والنائب أحمد كرامي وآخرين.

أمّا الناخب الأكبر والفائز الأكبر في الجلسة فستكون الأوراق البِيض، وغالبيتها سيقترع بها فريق 8 آذار وحلفاؤه، إضافةً إلى بعض النواب المستقلين والـ14 آذاريين، بحيث يتوقع أن يراوح عدد هذه الاوراق ما بين 60 إلى 65 ورقة.

سيناريو آخر

ووفقَ معلومات "الجمهورية" أنّ سيناريو الجلسة الاولى للانتخاب ستكون على الشكل التالي:

نوّاب 14 آذار سيصوّتون لجعجع ويتوقّع أن ينال ما بين 48 و50 صوتاً. نوّاب 8 آذار (حركة "أمل" و"حزب الله" و"التيار الوطني الحر" والقومي والبعث) سيصوّتون بأوراق بِيض. أمّا النائبان ميشال المر ونايلة تويني فموقفهما لم يتظهّر بعد، علماً أنّ المر كان أوضحَ أنّه سيحضر الجلسة إلى تويني، وسيحكّم ضميرَه.

كتلة النائب وليد جنبلاط (جبهة النضال الوطني واللقاء الديموقراطي اللذان يضمّان 11 نائباً بعد اندماجهما مجدّداً) ستصوّت لهنري حلو، إلى جانب الرئيس نجيب ميقاتي والنائب أحمد كرامي (صوتان لحلو). أمّا النائب محمد الصفدي فيرجّح أن يقترع بورقة بيضاء. وبذلك يتوقّع أن ينال حلو بين 13 و14 صوتاً. وعليه، فإنّ الدورة الأولى التي سيتأمّن نصابها بـ 86 نائباً لن تحسم الأصوات لمصلحة أيّ مرشّح.

وعلمت "الجمهورية" أنّ تيار"المستقبل" أبلغَ إلى رئيس تكتّل "التغيير والإصلاح" النائب ميشال عون عندما فاتحَه بموقفه المؤيّد ترشيح جعجع، أنّ للأخير ديناً على "التيار" وسيسدّده له في الدورة الأولى من الاقتراع، وبعد ذلك سيكون لكلّ حادث حديث.

وفي المعلومات أنّ برّي سيدعو إلى دورة اقتراع ثانية وثالثة ورابعة إذا ظلّ النصاب مكتملاً، أمّا إذا فُقد هذا النصاب فإنّه سيختم محضر الجلسة، على ان يواظب على الدعوة الى جلسات لانتخاب رئيس جمهورية بنحو متلاحق ومتتابع بما يُبقي الهمَم مستنهضة للوصول الى انتخاب رئيس.

وعُلِم أنّ برّي سيدعو إلى الجلسة الانتخابية الثانية ابتداءً من مطلع شهر أيار المقبل إلّا في حال توافرت ظروف تتيح الاتفاق على انتخاب الرئيس العتيد قبل ذلك التاريخ، بحيث يمكن أن يقرّب موعد الجلسة حتى ولو كان قد حدّده مسبقاً.

وقالت مصادر نيابية بارزة لـ"الجمهورية" إنّ برّي عندما سيدعو رؤساء البعثات الديبلوماسية ورؤساء الجمهورية السابقين الى حضور جلسة الانتخاب فسيكون ذلك مؤشّراً على اتّفاق يكون قد حصل على شخص الرئيس الجديد الذي سيتمّ انتخابه في هذه الجلسة.

وقالت هذه المصادر إنّ برّي أبلغَ إلى الجميع أنّه مستعدّ لعقد جلسات انتخابية بعد ظهر بعد غدٍ الجمعة وخلال عطلة نهاية الاسبوع إذا لمسَ أنّ هناك إمكانية لانتخاب رئيس. وأكّدت انّ مرحلة الانتخاب الرئاسي ما تزال في طور المنافسة بين المرشذحين، ولكن بعد جلسة اليوم ستبدأ المشاورات للوصول الى مرشّح توافقي ينتخبه الجميع.

مناورة تحاكي الانتخابات

وقالت مصادر تابعَت مشاورات اليومين الماضيين حول الاستحقاق الرئاسي بين الكتل لـ"الجمهورية" إنّ جلسة اليوم هي مناورة تحاكي الانتخابات الرئاسية، وعلى الرغم من أنّها لن تكرّس أيّ صورة للرئيس العتيد، إلّا أنّها فرضت بعض الوقائع ومنها أنّها أعطت مشروعية لجعجع الذي أصبح ترشيحه واقعاً لدى الجميع، وهو الشخصية نفسها التي شكّلت إشكالية كبيرة ودار حولها خلافات كثيرة.

وأضافت المصادر إذا كانت جلسة اليوم ستحرق جعجع كمرشّح، إلّا أنّه سيكسب من ورائها هذه المشروعية، لا سيّما وأنّه سيخرج بأصوات لا يُستهان بها. وتوقّعت المصادر أن يمرّ هذا النهار كاستعراض وأن يشكّل مقدّمة للانتقال الى مرحلة البحث الجدّي في مصير الاستحقاق.

مصادر ديبلوماسية

من جهة أخرى تقاطعت مصادر ديبلوماسية عربية وغربية على القول لـ"الجمهورية" إنّه على رغم كلّ الدفع الدولي باتّجاه إجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها إلّا أنّ أيّ دولة من دول القرار لا تملك بعد أيّ تصوّر لمسار هذا الاستحقاق ولا لشخصية الرئيس، وهي لا تضع جانباً احتمال ان يطول مسار الاستحقاق ويشغر مركز الرئاسة الأولى.

برّي

وعشية الجلسة قال برّي أمام زوّاره: "نحن سنكون أوّل مَن يدخل الى الجلسة وآخر مَن يخرج منها". وأضاف: "قلت وأكرّر إنّها فرصة للبنَنة انتخاب رئيس جمهورية، وحتى الآن لسنا في حاجة الى أيّ تدخّل خارجي، وآمل في ان لا نحتاج الى هذا التدخّل".

وأكّد "أنّنا ذاهبون الى الجلسة وليس لدينا مرشّح محدّد، وسنبني على الشيء مقتضاه". وقال: "كنت اوّل من توقّع اكتمال نصاب الجلسة، وقد دعوت إليها بناءً على نتائج المشاورات التي أجريتُها، ومشاورات اللجنة النيابية التي كلّفتها الاجتماع بالكتل لهذه الغاية".

وإذ أكّد برّي أنّه يتوقع اكتمال نصاب الجلسة اليوم، أشار الى أنّه سيضطرّ إلى تسمية أيّ فريق يتغيّب عنها مُناقضاً تعهّده بحضورها الذي أبلغه إليه عبر اللجنة النيابية الثلاثية.

سليمان

وإلى ذلك، إعتبر رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان انّ التحدّي الأكبر يبقى في إكمال المسيرة وإنجاز الاستحقاق ضمن المهل الدستورية المحددة، داعياً المجلس النيابي والقوى السياسية الممثلة فيه الى إتمام هذا الاستحقاق عبر تأمين النصاب القانوني واختيار من هو الأصلح لقيادة البلاد.

وتوقّع من المجلس النيابي "أن ينتخب رئيساً جديداً للجمهورية يستحقّه اللبنانيون، قبل 25 أيّار 2014". ورأى أنّ من واجبه "مواكبة مجريات هذا الاستحقاق بما يتّفق مع دور رئيس الجمهورية الجامع وفقاً لأحكام المادة 49 من الدستور".

سلام

من جهته، أملَ رئيس الحكومة تمّام سلام في أن تنتج جلسة اليوم رئيساً جديداً، معتبراً أن "ليس هناك ما يمنع من الاتفاق على اسم الرئيس إذا وُجدت النيّة والإرادة لدى القوى السياسية، مثلما حصل عندما اتُفق على تأليف الحكومة".

وفي تفسير لهذا الموقف قالت مصادرسلام لـ"الجمهورية" إنّ "هذا التمنّي جاء في توقيته السياسي الصحيح، فنحن عشيّة استحقاق انتخابيّ كبير لا يمكن التوقّف عنده بنحو عاديّ. فالرئيس سلام يرغب في أن تؤدّي جلسة الغد (اليوم) إلى انتخاب رئيس جمهورية جديد لكي يستعيد البلد توازناته الدقيقة على مستوى المؤسسات الدستورية". وأضافت: "مهما قيل في هذا الموقف فإنّه موقف صادق ويمكن تكريسه بتأمين النصاب وانتخاب الرئيس العتيد في لعبة ديموقراطية يجب ان نستعيدها في لبنان. وحتى ولو اعتبر هذا الموقف طوباوياً فإنّه يرغب في أن يتحقّق للعبور بالبلاد إلى مرحلة جديدة ومهمّة تعزّز الاستقرار والأمن".

حراك بلغ ذروته

وكان الحراك السياسي بلغ ذروته على خطوط متعدّدة عشية الجلسة، فواصلَ برّي مشاوراته الرئاسية لتأمين نصابها القانوني، وترأّس اجتماعاً لكتلة "التنمية والتحرير" قرّرت بعده حضور الجلسة.

فيما شهدَت عين التينة حركة لافتة، أكّد نائب رئيس مجلس الوزراء السابق النائب ميشال المر إثر زيارته برّي، أنّه سيحضر والنائب نائلة التويني جلسة الانتخاب، على أن يصوّت وفق ما يمليه عليه ضميره وإحساسه الوطني. كذلك التقى برّي وزير الصحّة وائل ابو فاعور موفداً لجنبلاط، فالنائب طلال ارسلان ووفداً من "الجماعة الإسلامية"، ووفد "القوات" الذي استكمل جولته لاحقاً أمس بزيارة المر ووزيري السياحة والاتصالات ميشال فرعون وبطرس حرب.

جنبلاط

أمّا في كليمنصو فرأسَ جنبلاط اجتماعاً لنواب "اللقاء الديموقراطي" أعلن إثره ترشيح أحد أعضائه النائب هنري حلو للرئاسة، مؤكّداً أنّ هذا الترشيح "ليس مناورة"، ومُعلناً عودة "اللقاء الديموقراطي" كتكتّل نيابي في الساحتين النيابية والسياسية، بعدما كان النوّاب مروان حمادة وفؤاد السعد وأنطوان سعد قد غادروه إلى 14 آذار لدى انفصال جنبلاط عن هذا الفريق. وقد بدأ حلو وأبو فاعور ليل أمس جولة على القيادات السياسية والحزبية استُهلّت بزيارة الرئيس نجيب ميقاتي لشكرِه على موقفه المؤيّد ترشيح حلو. وتخلّل اللقاء تشاور في كلّ ما رافقَ الإتصالات في الساعات الأخيرة، والظروف التي فرَضت إعلان حلو"مرشّحاً وسطيّاً" مطروحاً لأن يكون توافقياً بعد الجلسة الانتخابية الأولى المقرّرة اليوم.

موقف حلو

وقالت مصادر حلو لـ"الجمهورية" إنّه "لم يكن ليقبل ترشيحه لو لم يكن يرى أنّ هذا الترشيح يمكن أن يكون حلّاً ومخرجاً، إذ هو يرى أنّ الإصطفافات الموجودة اليوم إزاء الترشيحات الأخرى قد تؤدّي إلى حائط مسدود وبالتالي إلى فراغ، ولذلك قبِلَ أن يترشّح على أمل فتحِ كوّة في الجدار، ومسار آخر يمكنه إنقاذ البلد من خطر الفراغ". وشدّدت على أنّ حلو "لم يقبل الترشيح من منطلق طموح شخصيّ، ومن الخطأ تصوير الأمر على أنّه انساقَ وراء إغراءات شخصية، بل هو قبِلَ بهذا الترشيح، رغم إدراكه ما سيُرتّبه عليه من أثمان، لاقتناعه بأنّ هذا الترشيح قد يكسر حلقة الإصطفافات وقد يجنّب البلد خطر الفراغ".

ولفتت المصادر الى أنّ حلو "سليل عائلة لا تهمّها المناصب إلّا بمقدار ما تخدم من خلالها مصلحة لبنان. فعندما كان منصب رئاسة الحكومة الإنتقالية مشروع فراغ رفضَه والده بيار حلو، وعندما كان منصب رئاسة الجمهورية مشروع وصاية سورية، امتنعَ بيار حلو عن القبول به. أمّا اليوم، فهنري حلو قبِلَ ترشيحه لأنّه يرى أنّه قد يكون باباً للحلّ". وشدّدت على أنّ حلو "لا يطرح نفسه منافساً لأيّ من المرشحين، وهو لا يعتبر نفسه منافساً لجعجع أو النائب ميشال عون أو أيّ مرشّح آخر، بل إنّه ينافس الفراغ، وتالياً هو مرشّح ضد الفراغ، وترشيحه هدفه منعُ الفراغ من التحوّل رئيساً".

مشاركة الكتل

إلى ذلك، أعلن حزب الكتائب مشاركته في جلسة اليوم والتصويت لجعجع الذي اتّصل بالرئيس أمين الجميّل شاكراً، فيما تمنّت قيادات 14 آذار بعد اجتماع استثنائي في "بيت الوسط" مساء أمس على جميع النواب "جعل يوم غدٍ (اليوم) يوماً مميّزاً على طريق العبور الى الدولة. وأكّدت دعمها ترشيح جعجع معتبرةً "أنّ هذا الترشيح يمثّل المبادئ التي قامت عليها ثورة الأرز وانتفاضة الاستقلال وقوى 14 آذار".

وأعلنت كتلة "المستقبل" إثر اجتماعها أمس أنّها تؤيّد ترشح جعجع لرئاسة الجمهورية وتدعمه، وأنّها ستلتزم هذا الدعم في جلسة الانتخاب اليوم.

"التكتّل" وفي المقلب الآخر، أعلن تكتّل "التغيير والإصلاح" المشاركة في جلسة اليوم والاقتراع "بورقة بيضاء".

سعيد لـ"الجمهورية"

وقال منسّق الأمانة العامة لقوى 14 آذار النائب السابق الدكتور فارس سعيد لـ"الجمهورية" إنّ "تبنّي ترشيح الدكتور جعجع من "بيت الوسط" ومن قوى 14 آذار له رمزية واضحة بأنّ معركة رئاسة الجمهورية هي معركة وطنية بامتياز، وأنّ الشراكة المسيحية - الإسلامية التي أخرجت الجيش السوري في العام 2005 هي الوحيدة القادرة على العبور بلبنان إلى شاطئ الأمان"، وأكّد سعيد أنّ 14 آذار أسقطت مجدّداً كلّ الرهانات على انفراط عقدها، كذلك أكّدت عبر تبنّي جعجع أنّها تتبنّى مشروعاً وطنياً في مواجهة المشروع الآخر.

ميقاتي لـ "الجمهورية"

ومن جهته، أكّد ميقاتي لـ"الجمهورية" أنّه سيصوّت وزميله نائب طرابلس أحمد كرامي لحلو، وأنّ هذا الموقف لا يُلزم أيّاً من نوّاب طرابلس الآخرين حتى مساء اليوم (أمس).

وقال إنّه اتّفق ونواب طرابلس على لقاء يُعقَد في الحادية عشرة والنصف قبل ظهر اليوم في ساحة النجمة، للبحث في توحيد موقف نوّاب طرابلس من الانتخابات، على قاعدة احترام الخصوصية الطرابلسية إزاء ترشيح جعجع.".

 

قوى 14 آذار اكدت دعمها ترشيح جعجع لرئاسة الجمهورية

وطنية - عقدت قيادات 14 آذار اجتماعا استثنائيا في بيت الوسط مساء اليوم وصدر عن المجتمعين البيان التالي: 1 - ناقش المجتمعون استحقاق رئاسة الجمهورية وأكدوا ضرورة احترام الاستحقاقات الدستورية وتمنوا على جميع نواب الأمة جعل يوم غد يوما مميزا على طريق العبور الى الدولة في لبنان. 2 - بعد التداول بين كل الأطراف من أحزاب وشخصيات سياسية وقيادات وطنية أكدوا دعمهم ترشيح الدكتور سمير جعجع واعتبروا أن هذا الترشيح يمثل المبادئ التي قامت عليها ثورة الأرز وانتفاضة الاستقلال وقوى 14 آذار.

 

كتلة المستقبل ستلتزم بدعم جعجع في جلسة الانتخاب غدا:استمرار مشاركة حزب الله بالحرب السورية يزج الشباب في أتون صراعات لا أفق لها

وطنية - عقدت كتلة المستقبل النيابية اجتماعها في بيت الوسط، برئاسة الرئيس فؤاد السنيورة، واستعرضت الاوضاع في لبنان من مختلف جوانبها.

وفي نهاية الاجتماع أصدرت بيانا تلاه النائب جمال الجراح وهذا نصه:

"أولا: تتوجه الكتلة الى المسيحيين على وجه الخصوص واللبنانيين على وجه العموم بالتهنئة لمناسبة عيد الفصح المجيد، آملة ان تحمل الايام المقبلة معها الاستقرار والنمو والتقدم للبنان والامن والامان والبحبوحة للبنانيين.

ثانيا: بعد اطلاعها على برنامج المرشح لانتخابات رئاسة الجمهورية رئيس حزب القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع، تؤيد الكتلة وتدعم هذا الترشيح خاصة وان برنامجه يعبر عن تطلعات اغلب اللبنانيين في أن تكون لهم دولة سيدة حرة مستقلة تكون فيها صاحبة السلطة الحصرية على كامل الأراضي اللبنانية، وفي أن ينعموا باستقلال كامل ونظام ديمقراطي مدني يقوم على تداول السلطة ويعزز وجود إدارة كفوءة وعادلة ورؤيوية للشأن العام. ان هذا البرنامج يشكل انعكاسا لمرتكزات ومنطلقات انتفاضة الاستقلال وتحالف قوى 14 آذار في مواجهة مشاريع التسلط والارغام والسيطرة الامنية والعسكرية.

وفي هذه المناسبة تعتبر الكتلة ان وحدة قوى 14 آذار في مواجهة هذه المشاريع مسألة لا يمكن التهاون فيها، بل يجب الحفاظ عليها خصوصا مع تطور دور سلاح حزب الله وبعض قوى الثامن من آذار ليتعدى محاولة السيطرة والاطباق الامني على لبنان، الى المشاركة في القتال في سوريا الى جانب نظام ظالم فقد شرعيته ومبرر وجوده. ان استمرار مشاركة حزب الله بالحرب الدائرة في سوريا الى جانب النظام الظالم بحجج متعددة وواهية يزيد من تورط لبنان في هذه الحرب ويزج الشباب اللبناني في أتون صراعات لا أفق لها بما ينعكس ضررا كبيرا عليهم وعلى عائلاتهم وعلى ومستقبلهم وعلاقتهم وعلاقة اللبنانيين بمحيطهم.

ان كتلة المستقبل تؤيد وتدعم ترشح الدكتور سمير جعجع لرئاسة الجمهورية وهي ستلتزم بهذا الدعم في جلسة الانتخاب المقررة غدا في مجلس النواب".

 

جنبلاط أعلن ترشيح هنري حلو للرئاسة:الترشيح ليس مناورة بل مبدئي ونأمل أن يسمع الجميع صوت الاعتدال

وطنية - ترأس رئيس جبهة النضال الوطني النائب وليد جنبلاط، عصر اليوم، في دارته في كليمنصو، اجتماعا ل"اللقاء الديموقراطي"، ضم الوزيرين وائل أبو فاعور وأكرم شهيب، والنواب: هنري حلو، مروان حماده، علاء الدين ترو، نعمة طعمة، أنطوان سعد، غازي العريضي، وفؤاد السعد، في حضر أمين السر العام في الحزب التقدمي الاشتراكي ظافر ناصر ومفوض الإعلام رامي الريس.

بعد الاجتماع، أعلن جنبلاط بإسم "اللقاء الديموقراطي" "ترشيح النائب هنري حلو لرئاسة الجمهورية"، وقال في مؤتمر صحافي: "أما وقد وصلنا إلى نهاية عهد الرئيس ميشال سليمان الذي أتى في ظرف استثنائي بعد أحداث 7 أيار عام 2008، وآنذاك أدار البلاد بحكمة وروية ودقة، واستطاع واستطعنا سويا أن نخرج رويدا رويدا من رواسب هذا اليوم المشؤوم. ولا بد من الاشارة إلى أن ظروفا عربية ودولية ساعدتنا، فقطر استضافت الحوار وأرست التسوية".

أضاف: "وللتاريخ أقول، لقد ربطتنا وربطني مع الرئيس سليمان أفضل العلاقات الشخصية والسياسية. لذلك، أحييه في هذا اليوم، ونحن على مشارف نهاية ولايته. لقد اشتركنا جميعا في الحوار، ووضعنا الأسس الكبيرة والعريضة التي من خلالها في يوم ما، عندما تستكمل الظروف المحلية والاقليمية والدولية، سنستطيع أن نبني دولة قوية قادرة، قرار الحرب والسلم فيها بيد واحدة. وهذا أعني به إعلان بعبدا، الذي وافق عليه الجميع آنذاك، لكن شاءت الظروف ودخلنا في سجالات كنا بغنى عنها، لكن فلنعتبر أن اعلان بعبدا أحد الانجازات الرئيسية للرئيس سليمان، وسنستمر في السعي لتحقيقه".

وتابع: "أحيي أيضا الرئيس نجيب ميقاتي الذي سرنا معا في هذه المسيرة، مسيرة الحكومة التي سميت برأيي خطأ بأنها حكومة "حزب الله"، لكن معه ومع الرفاق وائل وغازي وعلاء وغيرهم استطعنا أن نفرض حلا هو سياسة وسطية معينة. وقدم الرئيسان سليمان وميقاتي خدمات جلى لمعظم لبنان، وبالتحديد لأهل الجبل، وليتهم طبقوا المبدأ الذي اطلقه الرئيس سلبمان، وهو سياسة النأي بالنفس، لكنا وفرنا على البلاد الكثير من السيارات المفخخة والاغتيالات، وغيرها من الأحداث".

وأردف: "اليوم هو يوم سعيد، بمعنى أنه عاد اللقاء الديموقراطي ليلتئم بكامل أعضائه، ولكن الأستاذ ايلي عون لم يحضر لظروف صحية، وهو في المستشفى. لقد عدنا العائلة الواحدة التي انطلقنا منها في أصعب الظروف في السراء والضراء. وآنذاك في هذا المكان نفسه، افترقنا ديموقراطيا بنقاش ديموقراطي سليم، وكان لكل رأيه عبر عنه بكل صدق. أما اليوم فعدنا واجتمعنا، وهدف الاجتماع هو تثبيت اللقاء الديموقراطي، وفي الوقت نفسه، التقدم بترشيح الأستاذ هنري حلو إلى منصب رئاسة الجمهورية في الاستحقاق المقبل، الذي سيبدأ غدا".

وقال: "لست هنا لأتحدث طويلا عن الأستاذ هنري حلو، الذي رافقنا في أصعب الظروف والتحديات. وللتاريخ فقط أقول، إن والده رحمة الله عليه الأستاذ بيار حلو كان الصديق الكبير للأمير مجيد إرسلان وكمال جنبلاط والامام الصدر. تلك العائلة بدءا من بيار حلو وصولا إلى هنري هي عائلة الحوار والوسطية والانفتاح على الجميع. ونحن نفتخر اليوم بأن نتقدم بهذا الترشيح، ونأمل من بقية الكتل النيابية أن تستجيب لنداء اللقاء الديموقراطي. في مرحلة معينة قيل لنا أو نمي إلينا بأن نتقدم بورقة بيضاء، لكننا نفتخر بتقديم مرشح له تراثه السياسي المعروف بالحوار والاعتدال والانفتاح، فهذا باختصار ما أردت قوله اليوم، وغدا سنحضر إلى مجلس النواب".

حلو

من جهته، قال حلو: "كما تفضلتم، أنا من مدرسة الحوار والانفتاح. لقد مر البلد في مرحلة انقسام واصطفاف أوصلته الى مشاكل أدت إلى تعطيل مجلس الوزراء وإلى آفاق مظلمة. نحن اليوم علينا أن ننفتح على الجميع، وطموحي إعادة الحوار والانفتاح والشراكة بين الجميع، فأعتقد أن النهج الذي سرنا به من الأساس هو الانفتاح والوسطية. يحكى كثيرا عن رئيس قوي، وأريد أن أشرح مفهومنا في جبهة النضال وفي اللقاء الديموقراطي، فمفهوم الرئيس القوي هو الرئيس الجامع بين كل اللبنانيين، لا الرئيس القوي الذي لديه جماهير. القوة هي بالانفتاح نحو الجميع، وبالكلام والحوار مع الكل، فهذا هو أساس النهج الذي نسير به، وليد بك وجبهة النضال ونحن جميعنا، وهذه نقطة الانطلاق للمرحلة المقبلة".

أضاف: "سمعنا في نشرات الأخبار وقرأنا في الصحف خلال الأسبوع الماضي عما إذا كان هنري حلو مرشح مناورة أم مرشح يبدأ ثم يوضع جانبا، فأعتقد أننا في خطنا لا مناورة، فنحن اليوم من ينافسنا هو الفراغ، وهو عدونا وعدو لبنان، ولا حل لدينا إلا بالانفتاح، فالاصطفافات التي رأيناها والانقسامات هي نتيجة الفراغ فقط. لذلك، ندعو الجميع إلى المشاركة غدا في الانتخابات في خط الحوار والانفتاح. نحن نسير في هذا الترشيح، ومن دون شك في هذه الظروف ليس الأشخاص هم الأهم، بل البلد وانقاذه".

وتابع: "أنا مرشح الانفتاح والاعتدال. وفي الأيام المقبلة، أعتقد أن الوضع قد يتغير. وعندما اجتمعنا في الكتلة، قلت إن المنصب لا يهمني، بل ما يهمني هو إنقاذ البلد، الذي لا يكون بالشخص إنما بنهج الانفتاح والاعتدال، فهذا هو الأساس المتفقون عليه مع وليد بك وجبهة النضال ورفاقنا في اللقاء الديموقراطي".

حوار

سئل جنبلاط: إن البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي لم يرشح أحدا لرئاسة الجمهورية، فهل هذا الترشيح لنائب هنري حلو اليوم هو لقطع الطريق على الزعماء الموارنة أو للهروب الى الأمام؟

رد حلو: "جبهة النضال رشحتني، وأنا رشحت نفسي أيضا. ونحن ككتلة متفقون حول مبادىء أساسية، ولا نريد الدخول في جدل حول من رشح من. إنقاذ البلد هو الأساس، فالأشخاص ليسوا هم المهمين، بل البرنامج والانفتاح على الجميع. إذا، هذا هو الأساس والخط الذي نحن فيه، ولا نخرج عنه".

وردا على سؤال عن التمثيل الشعبي المسيحي حيث أن أغلب الأطراف المسيحية تشدد على أن يمثل رئيس الجمهورية المقبل كتلة مسيحية وازنة، قال: "لنتفاهم حول معنى الرئيس القوي. بالنسبة إلينا، الرئيس القوي هو من يجمع اللبنانيين وينفتح على الجميع، لا من هو رئيس تحد يتحدث مع نصف اللبنانيين. نريد فعلا أن نتحدث مع الجميع وأن نقيم حوارا مع كل اللبنانيين وأن نتمكن من تمثيل كل اللبنانيين، فهذه هي مواصفات الرئيس القوي".

وردا على سؤال آخر حول رأي بكركي بترشيحه، قال: "بكركي منفتحة على الجميع، ولا أعتقد أن لديها مرشحا خاصا، فالبطريرك الراعي قال نريد الانتخابات، ولتكن هناك لعبة ديموقراطية وتصويت، والرئيس القوي يفوز".

أما النائب جنبلاط فسئل عن اللقاء مع وفد "التيار الوطني الحر" بالأمس، حيث قيل إن توافقا تم على أن يكون لدى المرشح لرئاسة الجمهورية حيثية مسيحية، وأن النائب ميشال عون هو مرشح توافقي، فقال: "هذا الكلام غير صحيح، التقيت بالأمس بوفد القوات اللبنانية برئاسة السيدة جعجع. وبعد ذلك، جاء وفد التيار الوطني الحر برئاسة الوزير جبران باسيل، وأبلغت الوفدين بأن مرشح جبهة النضال ومرشح الحوار والاعتدال هو الاستاذ هنري حلو، لكن لم ندخل في تفاصيل معينة. وفي الوقت نفسه، إذا لم أكن مخطئا، العماد عون ليس المرشح الوحيد، بل سمير جعجع مرشح أيضا. أما نحن فمرشحنا هو الخط الذي تحدث عنه الاستاذ حلو، فهو مرشح الاعتدال والحوار".

سئل جنبلاط: في حال لم يحظ مرشحكم بثلثي الأصوات ولا أي مرشح آخر، فماذا عن الجلسات المقبلة؟ فهل ستجيرون أصواتكم؟

أجاب: "نحن نسير بشكل مبدئي، فالترشيح ليس مناورة ولا للوصول إلى هدف آخر. نحن ترشيحنا مبدئي، ونأمل أن يسمع الجميع صوت الاعتدال، صوت الاستاذ هنري حلو، لانقاذ البلد. وكما قال الاستاذ حلو، الأهم أن نتحاور مع الجميع وننقذ البلد من هذا المأزق، ونسير في الخط الذي رسمه الرئيس سليمان بالوصول في يوم ما الى تطبيق إعلان بعبدا".

سئل جنبلاط: أليس في هذا الترشيح استعداء للشارع المسيحي الذي يطمح إلى وصول رئيس جمهورية لديه حيثية؟

أجاب: "لا أعتقد أني أستعدي الرأي المسيحي، بل أفتخر أن يكون هناك شخص كهنري حلو إسمه يعطيه شهادة، وله حيثيته المسيحية التاريخية".

سئل جنبلاط: تعبر الكتل النيابية أنكم الكتلة المرجحة للمرشحين، فهل هذا ترشيح هنري حلو هو لكسب المزيد من الوقت؟

أجاب:" ليس موضوع ترجيح، فهذا ترشيح مبدئي، وأتمنى أن نتوفق".

من جهته، رد النائب حلو بالقول: "نطلق اليوم ديناميكية الحوار وإعادة التواصل بين كل اللبنانيين. ففي الشهرين الماضيين، رأينا من خلال حكومة المصلحة الوطنية التي جمعت كل الأفرقاء، إنجازات في البقاع والشمال، وحتى اليوم في بلدة الطفيل. وهذا دليل واضح على أنه عندما يلتقي كل اللبنانيين نصل الى نتيجة جدية والى حل لأمور كثيرة. لذلك، الديناميكية التي انطلقت أولا في الحكومة، نطلقها اليوم في حملة انتخاب رئيس، وبترشيحي لهذه الانتخابات".

قيل له: إن النتائج قد تكون غدا صعبة في الوصول الى اسم محدد؟

أجاب: "أول الألف ميل خطوة".

وردا على سؤال عما إذا كانت الخيارات المطروحة اليوم كأنها للفراغ لا للانتخاب الرئاسي، قال جنبلاط: "غير صحيح، لماذا للفراغ؟ فليس الموضوع عدد أصوات، بل المبدأ الذي طرحه الاستاذ حلو، ألا وهو الانفتاح والحوار وجمع اللبنانيين. إذا، هذا هو الأساس، ونحن وحظنا، فهذا الترشيح ليس للمناورة من أجل الوصول بعد ذلك الى تسوية على حساب هذا الخط الذي بنيناه معا مع الاستاذ حلو ورفاقي في اللقاء الديموقراطي على مدى سنوات تقريبا منذ عام 2005".

 

تدريب اسرائيلي على اجتياح لبنان"إذا اقتضت الضرورة"

كشف الجيش الاسرائيلي اليوم الثلثاء ان سلاح البحرية يكثف تدريباته، منذ اسبوع، مع القوات البرية على حرب قد تشمل خيار "اجتياح لبنان". وشمل التدريب، وفق مسؤول عسكري، اطلاق صاروخ من طراز "غيل" على هدف بحري، في اطار التعاون مع القوات البرية. واضاف ان "التدريبات تجري بشكل مشترك بين وحدة السفن الحربية 914 والقوات البرية لضمان نجاح هدف الجيش في اجتياح لبنان، اذا وقعت حرب مفاجئة". ونقلت مصادر اعلامية اسرائيلية عن قائد "الوحدة 914" رونين حجاج، قوله انه في "حال وقوع حرب فإن السفن الحربية ستعمل مع الكتائب التي ستناور داخل لبنان"، مضيفا: "نحن نتدرب على القتال معا، وسيتم توجيهنا الى أهداف في زمن آني، كي نقصفها بمدافع تايفون او صواريخ غيل بهدف فتح الطريق امام القوات المنتشرة على امتداد الشاطئ". واضاف حجاج ان "القوات البرية تستخدم صواريخ غيل منذ سنوات، لكن تم في العامين الأخيرين تعديلها كي تلائم القوات البحرية أيضا. وعلى رغم المصاعب التي تواجه تثبيت مسار هذا الصاروخ خلال محاولة اصابة اهداف بحرية متحركة، الا ان الاختبار الذي اجراه الجيش ليلاً، وتم تصويره، يظهر اصابة دقيقة للهدف". وتابع ان "الجيش الاسرائيلي استخدم صواريخ غيل البحرية، خلال حملة عمود السحاب على قطاع غزة، لاصابة أهداف تحركت على الشاطئ. ونجري الآن سلسلة من التدريبات بهدف فحص صواريخ اخرى يمكن استخدامها من قبل السفن الحربية، لاصابة اهداف بدقة عالية".

 

سليمان يدعو القوى السياسية لتأمين نصاب الجلسة الانتخابية واختيار "الرئيس الانسب"

نهارنت/رأى رئيس الجمهورية ميشال سليمان ان "التحدي الاكبر" هو بانجاز الاستحقاق الرئاسي ضمن المهل الدستورية، وحث النواب الى تأمين النصاب القانوني للجلسة الانتخابية الاربعاء من اجل انتخاي الرئيس "الانسب والاجدر". وفي بيان صادر عن مكتب الاعلام في رئاسة الجمهورية، ظهر الثلاثاء، شدد سليمان على ان "التحدي الاكبر يبقى في اكمال المسيرة وانجاز الاستحقاق ضمن المهل الدستورية المحددة". و"كرئيس للدولة وكمؤتمن على الدستور"، حث سليمان المجلس النيابي والقوى السياسية الممثلة فيه على "اتمام الاستحقاق الرئاسي، عبر تأمين النصاب القانوني واختيار من هو الاصلح والانسب والاجدر لقيادة البلاد وتحقيق الخير العام". ولفت الى ان المرحلة التي نمر بها "اقل ما يقال فيها أنها توجب منسوباً استثنائياً من الوحدة والتآزر وتغليب المصلحة الوطنية العليا على أي مصلحة خارجية او فئوية او خاصة". وأضاف "أتوقع من المجلس النيابي أن يكون على قدر المسؤولية الوطنية الملقاة على عاتقه وأن يقدم على انتخاب رئيس جديد للجمهورية يستحقه اللبنانيون، قبل 25 ايار 2014، رئيس يجمع الطاقات والقدرات، يعزز الثقة، ويكمل المسيرة على قاعدة المبادئ والثوابت والقيم". يذكر أن رئيس مجلس النواب نبيه بري قد دعا، ظهر الاربعاء، الى جلسة انتخابية لانتخاب رئيس جديد للجمهورية، خلفاً للرئيس ميشال سليمان، في 23 نيسان الجاري. وتنتهي ولاية سليمان في 24 ايار المقبل، وسط رفضه تمديد ولايته، وقد أكد من بكركي الاحد، انه في 25 أيار سيعود الى منزله.

 

سليمان عرض ووزيرة خارجية اوستراليا العلاقات واستقبل وزير المال والحجار وقهوجي ووفودا

وطنية - عرض رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان في القصر الجمهوري في بعبدا اليوم، مع وزيرة خارجية اوستراليا جولي بيشوب يرافقها وفد، العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها على مختلف المستويات وفي شتى المجالات، وتم البحث في اوضاع اللاجئين السوريين وما يمكن ان تقدمه اوستراليا في مجالات المساعدة ثنائيا او من خلال المجموعة الدولية لدعم لبنان، إضافة الى الاوضاع في المنطقة والازمة السورية.

وزير المال

وتناول سليمان مع وزير المال علي حسن خليل التطورات السياسية الراهنة والتوجهات الجارية لمعالجة موضوع سلسلة الرواتب بما يحفظ التوازن بين النفقات والايرادات.

الحجار

وعرض مع النائب محمد الحجار الاوضاع العامة والاتصالات الجارية في شأن الجلسة النيابية التي دعا اليها رئيس المجلس النيابي نبيه بري غدا لانتخاب رئيس جديد للجمهورية.

وفد الطاشناق

وبحث رئيس الجمهورية مع وفد من حزب الطاشناق ضم الامين العام هاغوب خاتشاريان والنائب هاغوب بقرادونيان والنائب السابق سيبوه هوفنانيان في الاجواء السياسية والنيابية عشية الجلسة المقررة لانتخابات رئيس جديد للجمهورية.

قائد الجيش

واطلع سليمان من قائد الجيش العماد جان قهوجي على الوضع الامني ومراحل تنفيذ الخطة الامنية في الشمال والبقاع والخطوات في شأن قرية الطفيل.

رئيس التفتيش المركزي

كذلك اطلع من رئيس التفتيش المركزي القاضي جورج عواد على عمل التفتيش واهمية ملء الشواغر في هيكلية التفتيش.

اصدقاء عبد العال

وزار بعبدا وفد جمعية اصدقاء ابراهيم عبد العال برئاسة ناصر نصرالله الذي قدم الى رئيس الجمهورية مذكرة تلفت الى المخاطر المحدقة بالوضع المائي للبنان واهمية ايلاء الاهتمام اللازم بهذا الموضوع عبر وزارة الخارجية على مستويي الامم المتحدة وجامعة الدول العربية.

مجلس حقوق عكار

واستقبل وفدا من مجلس حقوق عكار الذي يضم اتحادات بلديات ومخاتير ومنظمات مجتمع مدني عرض له الوضع الانمائي والخدماتي في المنطقة في هذه الظروف والمساعدات التي يفترض تقديمها لاجتياز هذه المرحلة.

 

رأس اجتماعـاً لكتلتـه عرض لجلسـة غــد بري التقى المر وارسلان وابو فاعور و"الجماعة"

المركزية- رأس الرئيس نبيه بري بعد ظهر اليوم في عين التينة اجتماع كتلة التنمية والتحرير، وجرى البحث في الاستحقاق الرئاسي وجلسة انتخاب رئيس الجمهورية المقررة غداً. وبعد الاجتماع أدلى الامين العام للكتلة النائب انور الخليل بما يلي: عقدت كتلة التنمية والتحرير اجتماعاً برئاسة الرئيس بري وحضور جميع أعضائها، وبحثت خلاله الاستحقاق الرئاسي وآلياته. وقررت الكتلة حضور جلسة الانتخابات الرئاسية غداً الاربعاء، والتعبير عن موقفها في هذا الشأن

 

حرب استقبل شمعون وعرضا المستجدات وجلسة الغد

وطنية - استقبل وزير الإتصالات بطرس حرب مساء اليوم في مكتبه في الوزارة رئيس حزب الوطنيين الأحرار النائب دوري شمعون، وتناولا الأوضاع والمستجدات وتركز البحث حول الإستحقاق الرئاسي وجلسة الإنتخاب المقررة غدا، ولم يشأ شمعون الإدلاء بأي تصريح.

 

حزب الكتائب قرر المشاركة بجلسة الانتخاب غدا والتصويت لجعجع

وطنية - اعلن النائب ايلي ماروني بعد اجتماع عقده حزب الكتائب اللبنانية برئاسة الرئيس امين الجميل، ان "الحزب قرر المشاركة في الجلسة النيابية والتصويت غدا للدكتور سمير جعجع".

واكد الحزب ان "العملية الانتخابية مسار دستوري يجب أن يلتزم به الجميع لتأمين النصاب الضروري، وهو يخضع للتقويم الدائم وصولا الى انتخاب الرئيس القادر على جمع اللبنانيين وقيادة البلاد، ومن أجل ذلك يعمل حزب الكتائب على تعزيز وحدة 14 اذار لتتمكن في هذه المرحلة من ادارة المسار الانتخابي، بما يضمن الفوز ووحدة لبنان

 

جعجع اتصل بالجميل شاكرا دعم الكتائب: مسيرة الحزبين واحدة كما كانت دائما

وطنية - اتصل رئيس حزب "القوات اللبنانية" الدكتور سمير جعجع برئيس حزب الكتائب اللبنانية الرئيس أمين الجميل وشكر له موقف حزب الكتائب الداعم لترشحه الى رئاسة الجمهورية، واكد له ان "مسيرة الحزبين كما كانت دائما، واحدة واحدة"، بحسب بيان لمكتب جعجع الاعلامي.

بري استقبل ابو فاعور والمر ووفد القوات ستريدا جعجع: لن نحصل على أقل من 50 صوتا غدا

وطنية - استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري قبل ظهر اليوم في عين التينة، النائب ميشال المر وعرض معه الأوضاع، وتناولا جلسة انتخاب رئيس الجمهورية غدا.

وقال المر بعد اللقاء انه سيحضر والنائبة نايلة تويني الجلسة، معربا عن اعتقاده أن النصاب سيكون مؤمنا.

وردا على سؤال عمن سينتخب قال: "سأحتكم الى ضميري وأرى أين هي مصلحة لبنان، وعندها سأنتخب الرئيس على هذا الاساس".

ارسلان

وكان بري استقبل رئيس الحزب الديموقراطي اللبناني النائب طلال ارسلان يرافقه الوزير السابق مروان خير الدين ونائب رئيس الحزب النائب السابق مروان ابو فاضل، وتناول الحديث التطورات الراهنة والاستحقاق الرئاسي.

ابو فاعور

كما استقبل وزير الصحة وائل ابو فاعور موفدا من رئيس "جبهة النضال الوطني" النائب وليد جنبلاط، في حضور وزير المال علي حسن خليل.

وفد من "الجماعة الاسلامية"

واستقبل ايضا وفدا من "الجماعة الاسلامية" ضم رئيس المكتب السياسي عزام الأيوبي والنائب عماد الحوت، في حضور رئيس المكتب السياسي لحركة "امل" جميل حايك.

وزيرة خارجية اوستراليا

وظهرا، التقى وزيرة الخارجية الاوسترالية جولي بيشوب على رأس وفد من الوزارة، والسفير ليكس بارتليم، في حضور المستشار الاعلامي علي حمدان. وتناول الحديث التطورات في لبنان والمنطقة.

سفير اوكرانيا

ثم استقبل سفير اوكرانيا فلاديمير كوفال في حضور حمدان، في زيارة وداعية.

اجتماع "التنمية والتحرير"

وترأس بري بعد الظهر اجتماع كتلة "التنمية والتحرير"، وجرى البحث في الاستحقاق الرئاسي وجلسة انتخاب رئيس الجمهورية المقررة غدا.

وبعد الاجتماع أدلى الامين العام للكتلة النائب انور الخليل بما يأتي: "عقدت كتلة التنمية والتحرير اجتماعا برئاسة دولة الرئيس نبيه بري، في حضور جميع أعضائها، وبحثت خلاله في الاستحقاق الرئاسي وآلياته.

وقررت الكتلة حضور جلسة الانتخابات الرئاسية غدا الاربعاء، والتعبير عن موقفها بهذا الشأن".

وفد "القوات"

واستقبل بري وفد حزب "القوات اللبنانية" برئاسة النائبة ستريدا جعجع وعضوية النائبين جوزف المعلوف وفادي كرم، وعضو المكتب السياسي ادي ابي اللمع.

وبعد الزيارة قالت جعجع: "جئنا مع وفد من القوات وسلمنا دولة الرئيس بري نسخة من البرنامج الانتخابي للحكيم، وتوافقنا على أنه من المفترض ان نكون غدا جميعا ظهرا في المجلس النيابي لكي نؤدي واجبنا الدستوري في اتجاه انتخاب رئيس الجمهورية. وأكد دولته انه شخصيا سيكون أول المبادرين في الحضور والتصويت".

سئلت: لمن سيصوت الرئيس بري وكتلته؟

اجابت: "لم ادخل في بحث هذا الموضوع مع دولته، لكن طبعا نتمنى ان يصوت الرئيس بري لمرشحنا، وإنما هو يرى المناسب ويفعله".

سئلت: ما رأيه في البرنامج الانتخابي للدكتور جعجع؟

اجابت: "أثنى كثيرا على هذا الموضوع، في مكالمة جرت بينه وبين الحكيم، وعلى كل حال نحن ايضا شكرناه على ايفاده ممثلا له هو النائب ميشال موسى الى المؤتمر الصحافي الذي عقده الدكتور جعجع وتكلم فيه عن برنامجه الانتخابي".

سئلت: من ستزورون اليوم؟

اجابت: "سنزور النائب دولة الرئيس ميشال المر، والوزير بطرس حرب".

سئلت: حل لمستم نية عدم ترشح أحد من 14 آذار؟

اجابت: "اولا نحن كفريق 14 اذار سنكون غدا بقوة في مجلس النواب مع مرشح واحد ووحيد هو سمير جعجع. اليوم الوزير بطرس حرب، مشكورا، دعم الحكيم، وكما قلت فإننا سنزوره اليوم".

سئلت: في حال لم يفز الدكتور جعجع في الدورة الاولى، هل سيستمر في الدورة الثانية؟

اجابت: "طبعا. وقد لفتني تصريح الدكتور احمد فتفت امس، إذ يقول ان الحكيم هو مرشح، ولا يوجد مرشح دورة اولى ودورة ثانية. هو مرشح لرئاسة الجمهورية، ونحن سنكمل بهذا الترشيح".

سئلت: ما هو الرقم المتوقع ان يناله الدكتور جعجع غدا؟

اجابت: "لن نحصل على اقل من 50 صوتا، وكل ما نناله فوق ال 50 صوتا يكون جيدا. تيار المستقبل لديه 37 صوتا، وكتلتنا 8 اصوات، بالإضافة الى كتلة الكتائب، عدا عن المستقلين. اننا نتكلم عن حد ادنى هو 50 صوتا في الدورة الاولى".

سئلت: يقال ان حلفاءكم في 14 آذار ماضون في ترشيح جعجع في الدورة الاولى، وربما في الدورة الثانية، ولكن اذا بقيتم على 50 صوتا وامام حائط مسدود، سيكون هناك خيار آخر وخلط أوراق؟

أجابت: "ما زلنا في البدايات، والمؤكد ان فريق 14 آذار مصمم ان يكون هناك رئيس من 14 آذار. نحن اليوم كقوى 14 اذار نرشح الدكتور جعجع للرئاسة، ومن المبكر جدا ان نتكلم عن خيارات اخرى".

سئلت: في حال بقيتم امام حائط مسدود، هل لدى الدكتور جعجع نية سحب ترشيحه ليفتح المجال لمرشح آخر؟

اجابت: "انا اليوم في 22 نيسان لا أرى حيطانا مسدودة على الاطلاق، بل ارى الترشيح بقوة، وارى الايام المقبلة ليست حيطانا مسدودة، فلنتكلم عن اليوم ونتكلم عن الغد في ما بعد".

 

سلام يأمل انتخاب رئيس جديد للبلاد: الخلاف على استعمال سلاح المقاومة داخلياً

نهارنت/أعرب رئيس الحكومة تمام سلام عن أمله في أن تنتج الجلسة الانتخابية رئيساً جديداً للبلاد، لافتاً في الوقت عينه الى ان "الخلاف ليس على مبدأ المقاومة وانما على استعمال سلاح المقاومة داخلياً".

وفي مقابلة أجراتها محطة "سكاي نيوز عربية" معه، الثلاثاء، اعتبر سلام انه "ليس هناك ما يمنع من الاتفاق على اسم الرئيس اذا وجدت النية والارادة لدى القوى السياسية مثلما حصل عندما تم الاتفاق على تشكيل الحكومة". واذ أشار الى ان "كل الاحتمالات واردة في جلسة الاربعاء"، أضاف "قد ينتخب رئيس جديد بأغلبية بسيطة، وهذا مرهون بتموضع القوى السياسية". وقال ان الملف الرئاسي يتأثر "بلا شك خارجياً"، مردفاً "التأثيرات الخارجية على لبنان بالنسبة لانتخابات رئاسة الجمهورية ليست جديدة". يُذكر ان رئيس مجلس النواب نبيه بري دعا الى جلسة انتخابية، ظهر الاربعاء، وان رئيس "حزب القوات اللبنانية" سمير جعجع هو الوحيد الذي أعلن رسمياً ترشحه للانتخابات الرئاسية. في حين ان قوى 8 آذار لم تعلن حتى الساعة عن مرشحها وكذلك الامر بالنسبة لفريق 14 آذار. وتطرق سلام في مقابلته الى ملف المقاومة، حيث قال:"طالما ان هناك ارضاً محتلة نحن في حاجة الى مقاومة. والخلاف ليس على مبدأ المقاومة وانما على استعمال سلاح المقاومة داخلياً". وشدد على ان "قرار الحرب والسلم يجب ان يكون بيد الدولة والمقاومة يجب ان تعرف ان هناك دولة وان هذه الدولة هي المرجعية". وتابع :"ان المطلوب هو الوصول الى نقطة تلاق بين حاجة البلاد الى مقاومة للاحتلال، والحاجة الى وجود مرجعية".

اما عن الملف الحكومي، فجدد سلام قوله ان "الحكومة لا تدير ازمة وانما تدير البلاد. وما انجز حتى الآن سواء في الأمن أو التعيينات الادارية وغيرها من القرارات ليست ادارة أزمة". وأشار الى ان "الانجاز الأمني تحقق نتيجة توافق القوى السياسية المشاركة في الحكومة، ولولا هذا التوافق لما كانت هناك امكانية لوضع حد للرعاع والخارجين على القانون الذين كانوا يسيطرون على الشوارع". وإذ اعتبر ان تثبيت الاستقرار يحتل الاولوية في عمل الحكومة، قال: "ان امكانات الاجهزة الأمنية قد تضاعفت في ظل التوافق السياسي القائم، وليس هناك اي مؤشر الى تراجع الغطاء السياسي المعطى للخطة الأمنية"، لافتا الى ان "هناك فرصة موجودة اليوم يجب البناء عليها"..

 

ستريدا جعجع من عين التينة: نتوقع 50 صوتا على الاقل لجعجع في جلسة الغد

الوكالة الوطنية/التقى وفد من حزب "القوات اللبنانية" رئيس مجلس النواب نبيه بري في عين التينة، ضم النواب: ستريدا جعجع، فادي كرم وجوزف المعلوف والقيادي ادي ابي اللمع وسلمه مشروع رئيس الحزب سمير جعجع الرئاسي بعنوان "الجمهورية القوية". واعلنت النائب جعجع بعد اللقاء: "ان الرئيس بري أكد لنا ان كتلته ستحضر جلسة الغد وستصوت"، وأشارت الى ان " الرئيس بري سبق وأثنى على برنامج جعجع في اتصال معه وقد شكرناه على إرساله ممثلا إلى معراب في حفل اعلان البرنامج." ولفتت الى ان "الوفد سيزور النائب ميشال المر والوزير بطرس حرب لنشكره على اتصاله ووقوفه إلى جانب الدكتور جعجع."

وأكدت جعجع "ان النائب احمد فتفت اعلن ان جعجع مرشحهم لكل الدورات وليس للدورة الأولى فقط، ونتوقع ان يحصل رئيس حزب القوات على 50 صوتا في جلسة الغد على الأقل."

 

وزير السياحة ميشال فرعون استقبل وفدا من القوات: جعجع يجسد ثوابت التزمناها

الوكالة الوطنية/استقبل وزير السياحة ميشال فرعون في حضور النائب سيرج طورسركيسيان، وفدا من حزب "القوات اللبنانية" ضم النائب شانت جنجنيان والامين العام السابق للحزب عماد واكيم اللذين سلماهما برنامج رئيس الحزب سمير جعجع الذي ترشح على اساسه لانتخابات رئاسة الجمهورية. وبعد الاجتماع، قال فرعون: "طموحنا اليوم هو النجاح في تمرير الاستحقاق الرئاسي الذي نؤكد فيه وجود محطة والتزام وتنفيذ برنامج يتعلق بتنفيذ قرارات الحوار وتحييد لبنان وتطبيق اعلان بعبدا، اضافة الى الاهتمام بالملفات الاقتصادية والاجتماعية ضمن مناخ من الاستقرار والهدوء." وأضاف: "نرحب بوفد القوات اللبنانية وبالبرنامج الذي أعلنه رئيس الحزب والذي يعكس طموحاتنا وطموحات كل اللبنانيين، وهو مبني على ثوابت التزمتها كل فئات المجتمع اللبناني والاحزاب. ونتمنى على بعض من لم يلتزم هذه الثوابت بعد، أن يباشر ذلك من أجل بناء البلد والدولة، وجعجع يملك شرعية تنطلق من مواقفه ووجوده على رأس حزب كبير هو القوات اللبنانية، إضافة الى تأييد قوى 14 آذار في هذه اللحظة المهمة من أجل متابعة الحوار للمسائل التي لا تزال موضع خلاف. لهذا السبب، هذا البرنامج مهم جدا، وكلنا موافقون عليه، وجعجع يجسد اليوم هذا الالتزام، ونتمنى أن يتم انتخاب رئيس ضمن المهلة الدستورية لمصلحة لبنان وجميع اللبنانيين

 

حرب اتصل بجعجع واكد الوقوف بجانبه غانم من معراب: قوة الاعتدال تعيد بناء المؤسسات

استقبل رئيس حزب القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع في معراب رئيس لجنة الادارة والعدل النائب روبير غانم. وقال غانم ان زيارته 'لجعجع هي استكمال للزيارات التي بدأتها من أجل التركيز على موضوعين أساسيين في هذا الاستحقاق الرئاسي الكبير، الأول أن يتم في مواعيده الدستورية، والثاني هو العمل على عدم تعديل الدستور. ولفت الى أنه 'منذ العام 1996 حين جرى أول تعديل للدستور، بدأت الدولة تتقهقر والمؤسسات تتفكك الى أن وصلنا إلى ما وصلنا اليه، ومن هذا المنطلق فإن الآراء متطابقة بالكامل وبحثنا بكل التفاصيل والمواضيع المتعلقة بهذا الاستحقاق. ورداً على سؤال، قال غانم: 'انا ترشحتُ على أساس أنني رئيس وفاقي باعتبار أنه وفق المادة 49 من الدستورر فإن رئيس الجمهورية هو رئيس لوحدة الوطن ويعمل من خلال المؤسسات، وعندما أعلنتُ ترشحي كنت مقتنعاً أن قوة الاعتدال هي القوة الفاعلة التي بإمكانها ان تعيد بناء المؤسسات والدولة.

اتصالات بين قيادتي القوات والمردة عرضت لترشح جعجع للرئاسة وبرنامجه

موقع القوات/في سياق الاتصالات واللقاءات التي يقوم بها نواب وقياديون من حزب القوات اللبنانية مع المرجعيات والكتل النيابية كافة، جرت اتصالات بين قيادتي حزب القوات اللبنانية وتيار المردة لعرض برنامج جعجع وترشحه للانتخابات الرئاسية. غير ان اللقاء لم يتم وذلك بسبب الارتباطات المسبقة، وتم الاتفاق بين الجانبين على متابعة الاتصالات بعد جلسة الأربعاء.

 

ترشيح هنري حلو يعرّض جعجع لخسارة 3 أصوات إضافية في مواجهة " الورقة البيضاء"

عندما تُرشح كتلة النضال الوطني برئاسة النائب وليد جنبلاط ، النائب هنري حلو، لخوض الدورة الانتخابية الأولى المقررة غدا، سيُواجه 3 نواب محسوبة أصواتهم لمصلحة رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع، إشكالية الخيار، وهم : مروان حماده، فؤاد السعد وأنطوان سعد. الإشكالية سببها أن هؤلاء النواب الثلاثة سيجدون أنفسهم، أمام زميل رافقتهم، في الوقوف ضد تسمية نجيب ميقاتي حين فرضه "حزب الله" رئيسا للحكومة، وقرر وليد جنبلاط السير به. وبهذا يمكن أن يتناقص عدد النواب المؤيدين لجعجع من 54 نائبا الى 51 نائبا، في ظل امتناع نائب شمالي هو محمد كبارة عن التصويت، وتغيب الرئيس سعد الحريري والنائب عقاب صقر. وبذلك يمكن أن يواجه جعجع إنتصار " الورقة البيضاء" عليه، التي يتوقع أن تنال 56 أو57 نائبا. الورقة البيضاء يرشحها للدورة الأولى فريق الثامن من آذار.

وكان جنبلاط قد أبلغ وفد " القوات اللبنانية" الذي نقل اليه برنامج جعجع بأنه سيرشح النائب هنري حلو، ليصوت له " الوسطيون".

 

ميشال المر بعد لقائه بري: اعتقد ان النصاب سيتأمن وانا ونايلة سنحضر

موقع الجمهورية/أعلن النائب ميشال المر بعد لقائه رئيس المجلس النيابي نبيه بري في عين التينة أنه سيحضر والنائب نايلة تويني جلسة انتخاب رئيس الجمهورية المقررة غداً، مبدياً اعتقاده أن النصاب سيتأمن. وردا على سؤال حول من سينتخب، قال المر : "سأحتكم لضميري وارى مصلحة لبنان، وعندها سأنتخب الرئيس على هذا الاساس" . وكان الرئيس بري استقبل رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني النائب طلال ارسلان يرافقه الوزير السابق مروان خير الدين ونائب رئيس الحزب النائب السابق مروان ابو فاضل، ودار الحديث حول التطورات الراهنة والاستحقاق الرئاسي. كما استقبل بري، وزير الصحة وائل ابو فاعور موفدا من رئيس جبهة النضال الوطني النائب وليد جنبلاط بحضور وزير المال علي حسن خليل. واستقبل ايضا وفدا من الجماعة الاسلامية ضم: رئيس المكتب السياسي عزام الأيوبي والنائب عماد الحوت بحضور رئيس المكتب السياسي لحركة "امل" جميل حايك

 

قافلة مساعدات انطلقت الى الطفيل بمواكبة أمنية

نهارنت/توجهت قافلة مساعدات غذائية الى بلدة الطفيل الحدودية، قبل ظهر الثلاثاء، بمواكبة قوى أمنية والصليب الاحمر، في اطار الخطة الامنية التي وُضعت للمنطقة. وبدأت القافلة رحلتها من بلدة بريتال البقاعية باتجاه بلدة الطفيل لتدخلها عبر طريق ترابية لبنانية. ووصلت الى بلدة رأس الحرف اللبنانية، حيث تم تسليم المساعدات على ان تُسلّم من هناك الى بلدة الطفيل. وأعلن الأمين العام للهيئة العليا للاغاثة اللواء محمد خير ان "لا مسلحين داخل بلدة الطفيل وكل الاطراف متوافقة على ايصال المساعدات الى البلدة". ولفت الى التنسيق التام بين الاجهزة الامنية. بدوره أكد مختار بلدة الطفيل للـ"MTV" أن "الامور كلها مسهلة ولا مسلحين حتى الساعة في البلدة او جردها"، الا انه ابدى تخوّفه "من مناطق الجوار ومن تسلل المسلحين منها". من جهته، شكر مفتي بعلبك والهرمل عبر الـ"MTV" وزير الداخلية نهاد المشنوق على "اهتمامه بإيصال المساعدات الى الطفيل"، مشدداً على ان "هذه العملية انسانية بحتة". وكان قد أكد المشنوق، الاثنين ان "الخطة الامنية في الطفيل ستبدأ الثلاثاء بمشاركة الجيش اللبناني والامن الداخلي والامن العام والصليب الاحمر لاخراج المصابين"، مردفاً أنه "تم الاتصال مع حزب الله والتنسيق معه لاخراج العائلات السورية الى خارج البلدة، بعد تعذر الاتصال وعدم نفعه بالنظام والمعارضة السورية".

وتقع بلدة الطفيل تقع في أقصى جرود سلسلة لبنان الشرقية في نقطة تداخل في الجغرافيا السورية بعمق نحو 24 كيلومتراً، وتحيط بها الأراضي السورية من ثلاث جهات، الشمال والشرق والجنوب، ولكن إلى الغرب منها تقع بلدات حام ومعربون وبريتال اللبنانية. ومن المعلوم أن لا طريق يصل بين الاراضي اللبنانية وبينها. يبلغ عدد سكان الطفيل أكثر من خمسة آلاف لبناني من المسلمين والمسيحيين، منهم أكثر من 25 عنصرا في الجيش اللبناني، وفق اتحاد الجمعيات الإغاثية والتنموية في لبنان.

 

النائب جوزيف المعلوف: ترشيح جعجع اعطى ابعادا اضافية للاستحقاق الرئاسي والساعات المقبلة ستحمل موقفا واحدا لـ14 آذار

تمنى عضو تكتل 'القوات اللبنانية جوزيف المعلوف ان يتم الاستحقاق الرئاسي الدستوري ويجري انتخاب رئيس جمهورية، معتبرا ان ترشيح رئيس حزب 'القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع شكل نقلة نوعية في المعركة الرئاسية واعطى ابعادا اضافية للاستحقاق. ولفت في حديث للـLBCI ان رئيس حزب الكتائب امين 'الجميل ابدى كل الدعم لترشيح جعجع وخلال الساعات المقبلة سيكون ثمة موقف واضح لكل اطراف 14 آذار. واوضح المعلوف ان قوى '14 آذار ترتكز على الفكر الديمقراطي واعادة بناء المؤسسات والمشاورات التي تجري داخل هذه القوى تظهر هذا الالتزام.

وسأل: 'هل النائب ميشال عون مرشح؟ ربما يكون ذلك لكن اي من حلفائه لم يعلن تأييد ترشيحه بعد. وشدد المعلوف على ان 'اعلان جعجع ترشيحه خلف نمطا جديدا بالتعاطي مع ملف الانتخابات الرئاسية.

ولفت الى ان لجعجع مميزات كثيرة منها حضوره الشعبي والنيابي وثوابته ببناء الوطن ومؤسساته اضافة الى حسن العمل الاداري والثبات بالمواقف ونضاله لاجل لبنان. واضاف ان 'تاريخ جعجع مشرف وما بذله لوطنه كبير جداً ومواقفه تصب في خانة سيادة الوطن. واوضح ان 'برنامج جعجع ليس مجرد شعر بل فيه خطوات عملية لمعالجة جميع الملفات الداخلية ومعالجة الفساد والوضع الاقليمي وغيرها. واكد المعلوف ان 'جعجع من افضل الاداريين التي تعرف عليهم في حياته وهذا الموقف تكون بعد 5 سنوات من العمل في كتلة حزب القوات. وامل ان يحذو المرشحون الاخرون حذو جعجع وتقديم برامجهم بكل وضوح. وسأل: 'من هو مرشح 8 آذار ولم هذه السرية في التعاطي مع هذا الملف؟ الا يجب التعامل معه بكل شفافية ووضوح؟ واوضح: 'يجب ان نفخر بانفسنا كلبنانيين بلبننة الاستحقاق الرئاسي هذه المرة من دون الغاء التاثيرات الاقليمية والداخلية ويجب استغلال هذه الفرصة. وشدد على ان برنامج جعجع يؤكد بوضوح مد اليد لخلق جمهورية قوية خصوصا في مسألة الدفاع والاجتماع تحت راية العلم اللبناني والتسليم بمرحلة انتقالية. وقال ردا على سؤال انه 'من الظلم الكبير ان يتم انكار ما ساهمت به القوات والمقاومة المسيحية بالتصدي للمؤامرات على لبنان والجميع يعرف المعاناة والظلم الذي تعرض له شباب 'القوات من النظام السوري. وذكر ان 'الواقع التسووي هو هروب الى الامام لـ6 سنوات جديدة وحان الوقت لعودة الجميع الى كنف المؤسسات. وعن الوضع في سوريا، سأل المعلوف: 'كيف تخدم 'المقاومة قتالها ضد اسرائيل بذهابها الى سوريا واستعمال السلاح في الداخل؟ ولفت الى ان 'دخول حزب الله الى سوريا خطأ استراتيجي وكل التبريرات التي يقدمها الحزب غير مقنعة.

 

مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر يدعي على جنديين في رومية بجرم الاهمال والتسبب بوفاة سجين

نهارنت/ادعى مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر على جنديين في سجن رومية بجرم الاهمال والتسبب بوفاة سجين. وجاء الادعاء، الثلاثاء، في جرم الاهمال في الوظيفة، الامر الذي ادى الى وفاة السجين حسين سبيتي. واحال صقر الجنديين الى قاضي التحقيق العسكري الاول رياض ابو غيدا. يُذكر انه في الخامس من نيسان، أفيد عن وفاة السجين سبيتي، في سجن المحكومين في رومية، بسبب "وعكة صحية ألمت به". ويعتبر سجن روميه من السجون التي تعاني اوضاعاً متردية جداً إن كان من ناحية التجهيزات او من ناحية الاكتظاظ، لا سيما أنه معد أساسا لاستقبال 1500 سجين لكنه يأوي اكثر من اربعة الاف، يحاول أغلبهم القيام بمحاولات هروب جماعية أو اضرام النار بنفسهم في محاولات تمرد للمطالبة بتحسين ظروف الحياة، خصوصا ان هناك موقوفين ينتظرون سنوات قبل البدء بمحاكمتهم.

 

وفاة "مسؤول حزب الله في لاسا" يوسف غازي المقداد بتدهور سيارته في جبيل

نهارنت/توفي اللبناني يوسف غازي المقداد، ظهر الثلاثاء، جراء تدهور سيارته في جرد جبيل في حين لفتت المعلومات الصحافية الى ان المقداد هو مسؤول "حزب الله" في لاسا. وأفادت "الوكالة الوطنية للاعلام"، عن انحراف سيارة جيب من نوع تويوتا عن طريق عام يانوح لاسا في الجرد الجنوبي لقضاء جبيل، يقودها المواطن يوسف غازي المقداد، ما ادى الى وفاته. ولفتت الى ان المقداد هو من بلدة لاسا وقد نقلت جثته الى مستشفى قرطبا الحكومي. الا ان اذاعة "صوت لبنان" (100.5)، والـMTV، لفتتا الى ان المقداد هو مسؤول حزب الله في لاسا.

 

عون "سيغيب" عن الجلسة الانتخابية ونوابه سيصوتون "بورقة بيضاء"

نهارنت/رجحت معلومات صحافية، أن يحضر نواب "تكتل التغيير والاصلاح"، الجلسة الانتخابية الاربعاء للتصويت بورقة بيضاء، على ان يغيب رئيس التكتل النائب ميشال عون عن الجلسة. فقد نقلت صحيفة "الحياة"، الثلاثاء، عن مصادر التكتل، ان نواب التكتل سيتخذون قرارهم عصر الثلاثاء في اجتماعهم الدوري الاسبوعي، بحضور الجلسة، على أن يغيب عنها عون شخصياً. ولفتت المصادر الى ان النواب سوف يصوتون مع حلفائهم في قوى "8 آذار" بورقة بيضاء مقابل تصويت "14 آذار" لرئيس "حزب القوات اللبنانية" سمير جعجع. وبذلك، تتابع المصادر، يكون عدد الأوراق البيضاء 56 أو 57 ورقة وهو رقم يساوي أو يفوق الأصوات التي ستصب لجعجع بصوت واحد أو أكثر، إذا انضم إليهم بالورقة البيضاء نواب طرابلس الثلاثة رئيس الحكومة السابق نجيب ميقاتي والوزيران السابقان محمد الصفدي وأحمد كرامي. الى ذلك، أشارت "الحياة" الى ان نواب طرابلس الثلاثة قد يصوتون لمصلحة مرشح رئيس "جبهة النضال الوطني" النائب وليد جنبلاط النائب هنري حلو، من باب تأييدهم للوسطية. يشار الى أن اي موقف رسمي لم يصدر من قبل قوى الثامن من آذار حول مرشحها للرئاسة، وكذلك من قبل قوى الرابع عشر من آذار رغم اعلان جعجع ترشيحه في ظل تبني وتأييد كامل من قبل كتلة المستقبل النيابية له. يذكر أن بري دعا، ظهر الاربعاء، الى جلسة انتخابية لانتخاب رئيس جديد للجمهورية، خلفاً للرئيس ميشال سليمان، في 23 نيسان الجاري. وتنتهي ولاية سليمان في 24 ايار المقبل، وسط رفضه تمديد ولايته، وقد أكد من بكركي الاحد، انه في 25 أيار سيعود الى منزله.

 

رحمة بعد اجتماع تكتل التغيير والاصلاح: سنشارك بجلسة انتخاب الرئيس غدا وسنقترع بورقة بيضاء

وطنية - عقد تكتل "التغيير والإصلاح" إجتماعه الأسبوعي برئاسة رئيس التكتل النائب العماد ميشال عون في دارته في الرابية. وبعد اللقاء، كانت كلمة مقتضبة للنائب إميل رحمة، قال فيها: "عقد التكتل إجتماعه الأسبوعي برئاسة العماد عون، وقرر المشاركة في جلسة انتخاب رئيس للجمهورية، على أن يكون الإقتراع بورقة بيضاء".

 

زهرا: تاريخنا واضح ودفعنا الثمن حين كانت الإرادة الدولية تتنافى مع مصلحة لبنان

وطنية - أكد عضو كتلة "القوات" اللبنانية النائب أنطوان زهرا، أن "رئيس الحزب الدكتور سمير جعجع يريد ان يكون رئيسا للبنانيين وليس لأي فريق خارجي"، لافتا إلى ان "هناك خشية قائمة بعدم تأمين النصاب بعد انطلاق العملية الانتخابية الرئاسية". ورأى في حديث الى قناة "ام تي في" ان "طرح موضوع عدم تأمين النصاب اهانة للجمهورية وللديمقراطية لأن كل نائب (بحسب الدستور) هو نائب عن الامة جمعاء"، لافتا إلى ان "هناك كلاما من جانب 8 آذار انهم لن يؤمنوا النصاب اذا شعروا بامكانية فوز مرشح 14 آذار بالرئاسة، و8 آذار تقارب الانتخابات وكأنها مؤامرة! فهي لم تعلن عن مرشحها على الرغم من التداول باسم العماد عون وبعض الاسماء الاخرى". أضاف: "ما نسعى له هو رفع منسوب لبننة الاستحقاق الرئاسي الى اقصى حد. ونحن نأمل من أي نائب يدخل إلى الجلسة الانتخابية، أن يدخل بنية اتمام الاستحقاق الرئاسي لا بنية تأمين النصاب فقط". وقال: "اذا جرت المتابعة بعد الجلسة الاولى غدا فقد نكون امام انتخاب رئيس جديد ولا احد يمكنه ان يستبق الامور".

وشدد زهرا على ان "القوات ومعها 14 آذار تسير بترشيح الدكتور جعجع واي شيء جديد يطرأ يجب مواكبته خلال الجلسات"، وقال: "إن قصص التسويات ارهقتنا بتضييع هيبة الرئاسة الاولى. إننا لا نستطيع كلما قرأنا تحليلا ان نقف عنده ونصدق ما ورد فيه فهذا لا يستقيم. ونحن عازمون على اجراء الانتخابات في موعدها وسنواظب حتى انتخاب رئيس. وانا اؤكد ان لا الدكتور جعجع ولا سواه سيحوز اكثرية الثلثين في الجلسة الاولى وفي ما بعد سنسعى لحصول جعجع على 65 صوتا لازما للفوز، ويجب أن يفعل الفريق الآخر الشيء نفسه".

وردا على سؤال، كشف ان "اكبر نسبة تأييد سنية شعبية لترشيح جعجع موجودة في طرابلس وفي عكار، وقال: "نريد ان نخرج من مرحلة وصاية سورية كانت تمنع عن اللبنانيين اختيار الرئيس الذي يريدون وتفعيل المؤسسات". واعتبر ان "حزب الله يعارض وصول جعجع للرئاسة لأنه يعارض مشروعه ويعرقل مخططاته وكلام "حزب الله" للتهويل لأنهم لا يحتملون وصول رئيس ضد خياراتهم". وقال: "مشروعهم هو منع اي سيادي من الوصول الى الرئاسة واي مرشح آخر يؤيد سلاح "حزب الله" واستمراره يعني ان لبنان سيظل منظرا وان الامور ستراوح مكانها. وترشح جعجع ووصوله يناقض مشروعهم ويمنعه من الاستمرار علما ان مشروع جعجع هو استيعابهم في الدولة واستعادتهم اليها". وقال: "ان التكتيك الانتخابي نضعه سرا ولا نذيعه على الهواء وهم يهددون بالويل والثبور وعظائم الامور ونحن نسعى لايصال جعجع ب65-67 صوتا". وردا على سؤال، قال زهرا: "ليست هذه سياسة القوات، فجعجع مرشح لبناني ولديه علاقات مع معظم دول العالم والعالم العربي وليس عنده عداءات ولا داعمين وهو يبحث عن الدعم في الداخل اللبناني ويريد ان يكون رئيسا للبنانيين وليس لأي طرف خارجي". أضاف: "اننا آخر من نسأل عن انصياعنا للخارج فتاريخنا واضح وقد دفعنا الثمن حين كانت الإرادة الدولية تتنافى مع مصلحة لبنان".

وردا على سؤال قال: ليس من المفروض ان نخشى من الفراغ ولكنه احتمال قد يقدم عليه فريق 8 آذار في سبيل تعطيل الانتخابات ومنع وصول رئيس سيادي".

وسأل: "هل المرشح التوافقي له رأي في تدخل "حزب الله" في سوريا او لا رأي له؟ وما هو رأيه بتفلت سلاح الحزب وهل يجب ان يكون صديقا للنظام السوري؟".

وختم: "ان هدم مداميك الدولة يصعب عملية اعادة بنائها ومرشح توافقي لا رأي له بما يهم اللبنانيين يكون التوافق عليه لادارة الازمة واستمرارها على المدى المنظور. وما نعرفه حتى الان ينفي اي توجه لدى قوى 14 آذار للبحث عن مثل هذا المرشح التوافقي. ونحن نرى ان من ينجح في تأمين 65 نائبا لانتخابه رئيسا سنهنئه وسيكون رئيسا لكل لبنان. وندعو الى احترام الاستحقاق وحضور النواب. اننا نمد اليد تحت سقف الدولة ونريد بناء الدولة من دون سلاح "حزب الله".

 

المشنوق زار مجدليون والحريري اولمت تكريما له

وطنية - زار وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق النائبة بهية الحريري في مجدليون، في ختام زيارته لمدينة صيدا، بحضور عدد من فاعليات المدينة، ورافقه محافظ الجنوب نقولا بوضاهر، محافظ الجنوب منصور ضو، العميد الياس الخوري، قائد المنطقة الاقليمية في قوى الأمن الداخلي العقيد سمير شحادة، رئيس شعبة المعلومات في صيدا النقيب فؤاد رمضان ومستشار الوزير ماهر ابو الخدود.

وحضر اللقاء مع المشنوق مفتي صيدا واقضيتها الشيخ سليم سوسان، السيد شفيق الحريري، ممثل المنسق العام ل"تيار المستقبل" في الجنوب الدكتور ناصر حمود، عضو المنسقية المحامي محيي الدين الجويدي، رئيس جمعية تجار صيدا وضواحيها علي الشريف، والمحامين عبد الحليم الزين، محمد الحلبي ومايا مجذوب، وعدنان الزيباوي. وجرى خلال اللقاء التداول في الوضع في مدينة صيدا والجوار وفي بعض القضايا التي تهم المدينة، بعدها اولمت النائبة الحريري تكريما للوزير المشنوق.

 

النائب سليمان فرنجيه عرض مع السفير الروسي الاستحقاق الرئاسي

وطنية - عرض رئيس "تيار المرده" النائب سليمان فرنجيه مع السفير الروسي الكسندر زاسبيكين، في دارته في بنشعي، التطورات الراهنة محليا واقليميا، في حضور انطوان مرعب. بعد الاجتماع قال السفير الروسي: "بحثنا عددا كبيرا من الامور والقضايا اللبنانية عشية انعقاد الجلسة البرلمانية لانتخاب رئيس للجمهورية، وأؤكد مجددا الموقف الروسي المؤيد لاجراء الاستحقاقات الدستورية اللبنانية وفق قرار اللبنانيين انفسهم ودون أي تدخل خارجي، لكي تخدم هذه الاستحقاقات المصلحة اللبنانية". اضاف: "نحن نعمل لكي يبقى الوضع اللبناني بعيدا عن أي تأثيرات للخلافات الدولية أو الاقليمية، لا بل بالعكس يجب على لبنان أن يستفيد من أي تحسن في الاجواء العالمية لمصلحة تثبيت الامن والاستقرار، ولتشكل هذه الحالة قاسما مشتركا ودائما ما بين جميع الاطراف اللبنانية".

 

جنبلاط تناول في موقفه الاسبوعي رحيل غابريال غارسيا ماركيز: انتقد السلطة الديكتاتورية وكم من ديكتاتور في عالمنا في أكثر من بلد!

وطنية - أدلى رئيس "جبهة النضال الوطني" النائب وليد جنبلاط بموقفه الأسبوعي لجريدة "الأنباء" الالكترونية جاء فيه: "برحيل الكاتب والروائي والصحافي الكولومبي غابريال غارسيا ماركيز يفقد الأدب والفكر مؤلفا متميزا طبع العالم الحديث بالعشرات من الكتب والروايات والقصص التي دمجت بشكل فائق الدقة بين الواقع والخيال، لامست حدود الأسطورة من دون أن تنقطع عن الواقع الاجتماعي وتعكسه بشكل أدبي رفيع. لقد إعتبر الأديب الراحل أن الخيال هو أداة لحسن توظيف الواقع، ورأى أن العمل الروائي ما هو إلا تمثيل مشفر للواقع، وهو الذي كشف ذات مرة أن رواياته وإنتاجه الأدبي مرتكز برمته إلى هذا الواقع الذي حاول، بأسلوبه وعلى طريقته، أن يسعى إلى التغيير فيه. صحيح أنه لم ينضم إلى أي حزب سياسي، كما كرر أكثر من مرة، إلا أنه تأثر بالاشتراكية وتمسك بها معربا عن فهمه الخاص لها بأنها تعني التقدم والحرية والمساواة. رسم من خلال مؤلفاته مشهدا لأميركا اللاتينية التي تعلق بها، وقد إنتقد بشكل لاذع في روايته الشهيرة "خريف البطريرك" السلطة الديكتاتورية بحيث إعتبر أن الزعيم الديكتاتوري يظهر كشخص للاشمئزاز، دائم التعطش للدماء، بيده سلطة غير عادية ويخشاه جمع الناس. وكم من ديكتاتور في عالمنا المعاصر تنطبق عليهم هذه المواصفات، وهي ما يفسر شلالات الدماء التي تتساقط في أكثر من بلد وموقع! تأثر ماركيز بأربعة من أعلام الأدب المعاصر إنعكس في رواياته المتنوعة، وفي طليعتهم، الكاتب الأميركي إرنست همنغواي والكاتب الايرلندي جيمس جويس والكاتبة الانكليزية فيرجينا وولف والكاتب الأميركي ويليام فوكنر الذي كان الأكثر تأثيرا على مجمل عمله الأدبي والروائي. لقد سعى غابريال غارسيا ماركيز إلى الافادة من موقعه المعنوي والأدبي والاجتماعي لتوظيفه في مصلحة إحلال السلام فشارك في الكثير من مباحثات الصلح بين أطراف متصارعة من أبرزها الدور الذي أداه في مفاوضات الحكومة الكولومبية مع جيش التحرير الوطني والتي أجريت في كوبا، وسواها من المفاوضات السياسية.

كان جازما في وقوفه إلى جانب حركات التحرر حول العالم، وناصر القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني في نضاله لنيل حقوقه الوطنية المشروعة. حاول ماركيز مقاربة السياسة من موقعه من دون أن يغرق في وحولها ويومياتها، وسعى الى إحداث التغيير عبر قلمه وفكره وأدبه فوصل إلى أوسع الفئات الاجتماعية في أميركا اللاتينية وحول العالم أجمع. لقد كان علما مميزا من أعلام الأدب المعاصر".

 

الراعي استقبل غانم ووفد قيادة الجيش وشخصيات مهنئين بالفصح فتفت توقع قيامة حلوة للبنان مستبعدا الفراغ

وطنية - واصل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي، استقبال المهنئين بعيد الفصح، فالتقى في بكركي اليوم النائب احمد فتفت الذي توقع "قيامة حلوة للبنان" واستبعد شخصيا "حصول الفراغ".

ومن المهنئين على التوالي: اللواءان جورج وميشال حروق والرئيسة العامة لراهبات القلبين الاقدسين الام دانييلا حروق، النائب البطريركي على زغرتا - الزاوية المطران جوزف معوض مع وفد من الكهنة، وفد من قيادة الجيش ضم: العميد طارق بلطجي، العميد ريشار حلو والعقيد انطوان جريج، النائب روبير غانم، العقيد ميشال كرم، مدير الخدمات العامة في "كازينو لبنان" خليل سلامة، النقيب انطوان اقليموس، وفد من "الجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين" برئاسة علي فيصل، رئيس "الحركة اللبنانية" نبيل مشنتف، عضو المؤسسة المارونية للانتشار سركيس سركيس، النائب السابق جبران طوق، السفير ميشال سلامة، وفد من اخوات يسوع المسيح ووفود شعبية من مختلفة المناطق.

 

قاسم هاشم: امام اللبنانيين فرصة لانتخاب رئيس بغلبة المعطى الداخلي

وطنية - اكد عضو كتلة التنمية والتحرير النائب قاسم هاشم في تصريح بعد جولة في قرى العرقوب ومنطقة مرجعيون "ان الكتلة ستحضر حتما جلسة يوم غد الاربعاء لانتخاب رئيس للجمهورية انسجاما مع مواقفها المبدئية، حيث ان الرئيس نبيه بري اوفى بوعده الذي اطلقه اللبنانيين بانه سيدعو لجلسة قبل نهاية شهر نيسان، ولهذا كانت جولة لوفد من الكتلة على كافة الكتل والمكونات النيابية للتواصل والتشاور، لان هدف الرئيس بري والكتلة كان تأمين الاجواء والمناخات الايجابية لنجاح الجلسة، وهذا ما اكدت عليه الكتل النيابية في مواقفها على امل ترجمة ذلك باكتمال النصاب".

اضاف :"امام اللبنانيين اليوم فرصة لانتخاب رئيس جديد بغلبة المعطى الداخلي على ما عداه، نظرا للظروف والتطورات المحيطة وانشغال الخارج عن قضايانا الداخلية بما يسمح بادارة هذا الملف بعناية وطنية للوصول الى رئيس بصناعة وطنية ويكون قادرا على الجمع والوحدة ولم شمل اللبنانيين في ظل حالة الانقسام السياسي الحاد، ويستطيع التواصل بمواصفاته مع كل المكونات الوطنية والمحيط العربي المؤثر والخارج بما يحفظ التوازن الوطني والخيارات والثوابت الوطنية"

 

عكاظ: إيران ستنحني كما انحنت في حكومة سلام لئـلا يدخــل لبنـــان الفــراغ الرئاســي

المركزية- أشارت صحيفة "عكاظ" السعودية إلى ان "الساحة السياسية اللبنانية تنقسم بين فريق على أتم الجهوزية والاستعداد لأخذ لبنان إلى الهاوية، وبين فريق مؤمن بالاعتدال وتقديم التنازلات لتفويت الفرص، فيخرج المجتمع الدولي عن صمته ليقول كلمته المعتادة "لا للفراغ" أيا كانت الأسباب لاعتباره أن لبنان ما زال نموذجا للتعايش والتنوع في الشرق"، لافتةً إلى ان "المجتمع الدولي شدّد على عبارة "لا للفراغ" وقام بإعرابها في الغرف اللبنانية الخاصة، فاعتبر أن الـ"لا" هي لعدم المراهنة أو التجرؤ على إرجاء الانتخابات الرئاسية إلى أيلول المقبل أو أبعد من ذلك التاريخ لأن هناك فريقا سياسيا ينتظر أن تنقشع الرؤية الإقليمية في سوريا، أما "الفراغ" فاعتبره أمرا سيدخل البلاد في نفق خطير ومعقد على مختلف الصعد الأمنية والاقتصادية على خلفية طبيعة التطورات الملتهبة في المنطقة والجوار".

وأضافت الصحيفة ان "بعض الأفرقاء السياسيين شعروا بنوع من الاطمئنان، بأن العالم لن يسمح بالفراغ ولكن في لبنان وخلال أي استحقاق بالتنافس أوالتوافق أوالتمديد لا بد من الكيدية السياسية أولا ومن ثم الولادة، فماذا سيحدث في جلسة الأربعاء؟""ولكن كما هبط الانفراج السياسي على حكومة تمام سلام، لا بد أن يهبط على القصر الرئاسي القائم في بعبدا، وهذا يعني أنه كما انحنت إيران وأوعزت لامتدادها في لبنان بأن يسمي سلام رئيسا للحكومة وراوغت ثم أوعزت له مجددا بقبول التشكيلة الحكومية، ستنحني من جديد لئلا يدخل لبنان في الفراغ الرئاسي، وهذا الانحناء ليس خوفا من عقوبات أميركية أو لعجزها عن تحقيق أي اختراق باجتماع الدول 5+1 بقدر ما هو الخوف من الحليف الروسي الذي جعلها تشعر برهاب كبير عبر إشارات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الواضحة والإيجابية باتجاه السعودية".

 

فتفت: سنخوض غداً معركة جعجع

المركزية- عشية انطلاق الجلسة الاولى لانتخاب رئيس جديد للجمهورية، اكد عضو كتلة "المستقبل" النائب احمد فتفت لـ"المركزية" ان "الكتلة ستنتخب رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع لرئاسة الجمهورية في جلسة الغد"، مشيراً الى ان "من المُبكر التحدّث عن سيناريوهات ما بعد جلسة الانتخاب الاولى، لننتظر ما سيحصل غداً". ورداً على سؤال عن تعطيل فريق الثامن من آذار نصاب الجلسة الثانية، قال "لا اعلم اذا كانوا يستطيعون تحمّل هذه المسؤولية. لقد زرت البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي اليوم في بكركي وابلغني انه مقتنع بحضور الكتل النيابية كافة جلسات الانتخاب".

واذ رفض التعليق على خبر اعلان رئيس "جبهة النضال الوطني" النائب وليد جنبلاط ترشيح النائب هنري حلو للرئاسة"، لانه لا يريد استباق الامور على حدّ قوله"، اوضح فتفت اننا "سنخوض معركة جعجع غداً"، واصفاً بيان المكتب السياسي لحزب "الكتائب" امس بالـ "مُشجّع جداً"، لانه شدد على وحدة قوى "14 آذار وهذا امر مهم". وختم فتفت "لقد تبيّن ان فريق الثامن من آذار مُربك في مقاربة استحقاق رئاسة الجمهورية على عكس فريقنا، ونحن مقتنعون بان المكوّنات الاساسية في فريق "8 آذار" لا تريد ترشيح رئيس تكتل "التغيير والاصلاح" النائب ميشال عون لرئاسة الجمهورية".

 

الخارجية الفرنسية: "الاستحقاق" مرحلة مهمة من تاريخ لبنان/اوساط دبلوماسية: باريس تأمل اختيار الرئيس الاكثر توافقية

المركزية- عشية اول جلسة لانتخاب رئيس جديد للجمهورية اللبنانية، اعتبر الناطق باسم الخارجية الفرنسية رومان نادال ان "الاستحقاق مرحلة مهمة من تاريخ لبنان"، معربا عن سرور بلاده الكبير، بعقد جلسة لانتخاب رئيس ضمن المهل الدستورية"، مضيفا "نحن ندعم كل ما يخدم مصلحة لبنان ووحدته". وأكد ردا على سؤال ان "فرنسا لا تتدخل ابدا في وضع مواصفات الرئيس العتيد وهي لا تستطيع ابدا فعل ذلك".

الى ذلك، أفادت اوساط دبلوماسية "المركزية" ان "فرنسا تأمل اختيار الرئيس الاكثر توافقية"، شارحة ان مصطلح "الاكثر توافقية"، يعني الشخص الذي يثير اقل درجة من الاعتراض او لا يعترض على انتخابه أحد من الفرقاء".

 

عام مضى على خطف المطرانين... ولا معلومات!

عام مضى على خطف المطرانين في سوريا بولس يازجي ويوحنا ابرهيم، من دون ظهور أي إشارات جدية لمعرفة مصيرهما وفقاً لمعلومات دقيقة أو التوصل إلى خواتم سعيدة كما الحال في ملف إختطاف راهبات دير معلولا. إتصلت "النهار" بالأستاذ في جامعة البلمند الأب جورج مسوح للوقوف عند رؤيته لواقع هذا الخطف والمعلومات المتوفرة في هذا الشأن. عندما سألناه عما إذا كان متفائلاً أو متشائماً على مصير المطرانين، أجاب: "أنا لا أؤمن بالتفاؤل والتشاؤم لا بل أتمسك بالواقعية." بالنسبة إليه، يدعو الواقع إلى القلق لأن إنعدام المعلومات كلياً يجعلنا نشك بنهاية سعيدة على المدى قريب لقضية خطف المطرانين. رغم ذلك، ما زلنا نتمسك بالرجاء آملين أن يتم فك أسرهما في أي وقت". عن الوضع القائم في قضيتهما، قال: "لا يجب أن يستمر الوضع على ما هو عليه في هذه القضية". في الحقيقة، يستغرب مسوح "أن لا نملك أي معلومة أكيدة وواضحة عن عملية الخطف أو عن الجهة المسؤولة عن ذلك. لم يحدد إلى اليوم مكان وجودهما أو حتى عما إذا كانا على قيد الحياة". عما إذا كانت المعلومات التي تصدر من حين إلى آخر مجرد شائعات، أجاب: "تصدر بعض الأخبار من حين إلى آخر وفقاً لمعلوماتي وهي مجرد شائعات غير موثوقة". على صعيد آخر، توقف عند مقارنة بين خطف المطرانين وقضية خطف راهبات معلولا مشيراً إلى أن "الراهبات ظهرن في فيديو وحددت مطالب معينة لإطلاقهن". قال: "لم تعلن أي مطالب لإطلاق المطرانين. أطلقت بعض الشائعات عن إمكان تحريرهما مقابل فك أسر بعض السجناء الشيشان في السجون السورية ولكن كل ذلك يبقى في خانة الشائعات". إعتبر أن "تعدد الشائعات جعلنا نشك بمصدر الخطف، "لا نعرف إذا قتلا بعد الخطف أو ما زالا على قيد الحياة". من جهة أخرى، لفت إلى أن "الكنيسة لا يمكنها المبادرة مع أي جهة للعمل على إطلاقهما". قال: "الكنيسة غير قادرة على ذلك لكنها تسعى بجد لافت لإيجاد جهة ما للتواصل مع الجهة الخاطفة التي لم تظهر بعد". عن رأيه في الجهود التي وعد المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبرهيم لإطلاق المطرانين، قال: "إن جهود اللواء إبرهيم كانت جبارة في إطلاق الراهبات". فمعلوماتنا وفقاً له "تشير إلى أنه لا يملك أي معلومات عنهما". وختم: "في حال

 

المئات احتشدوا في طرابلس رفضاً لترشيح جعجع

الجديد/ﻧﻈﻢﺎﻉ ﺍﻟﺸﺒﺎﺏ ﻓﻲ ﺣﺏ "ﺍﻟﺘﺤﺭ ﺍﻟﻌﺑﻲ" ﺗﺠﻤﻌﺎ ﺣﺎﺷﺍ ﺿ ﺍﻟﻤﺌﺎﺕ ﻣ ﻣﻨﺎﺻﻱ ﺍﻟﺯﻳ ﻓﻴﺼﺍﻣﻲ ﻭﺗﻴﺎﺭ ﺍﻟﺋﻴ ﻋﻤﺍﻣﻲ ﻭﺍﻫﺎﻟﻲ ﻃﺮﺍﺑﻠ ﻓﻲ ﺳﺎﺣﺔ ﻋﺒ ﺍﻟﺤﻤﻴﺍﻣﻲ، ﺭﻓﻀﺎ ﻟﺘﺷﻴﺢ ﺳﻤﻴ ﺟﻌﺠﻊ ﻧﻔﺴﻪ ﻟئاﺳﺔ ﺍﻟﺠﻤﻬرﻳة ﻭﺩﻋ "ﺗﻴﺎﺭ ﺍﻟﻤﺴﺘﻘﺒ" ﻭﻧﺍﺑﻪ ﻟﻬﺍ ﺍﻟﺘﺷﻴﺢ. ﻭﻗ انطلقت ﻣﺴﻴة اﻠﻰ ﺿﻳﺢ ﺍﻟﺸﻬﻴ ﺭﺷﻴﺍﻣﻲ ﺣﻴ ﺗﻠﻴﺭﺓ ﺍﻟﻔﺎﺗﺤة ﻋ ﺭﻭﺣﻪ ﻭﺍﻟﻘﻰ ﺍﻟﻨﻘﻴ ﻧﺒﻴﺟة ﻛﻠﻤة ﺑﺎﺳ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻌين ﺩﺍﻥ ﻓﻴﻬﺎ ﺗﺷﻴﺢ ﺟﻌﺟﻉ ﻭﻫ "ﻗﺎﺗ ﺭﺋﻴ ﺣﻜﻣﺔ ﻟﺒﻨﺎﻥ ﺍﻟﺸﻬﻴ ﺭﺷﻴﺍﻣﻲ". ﻛﻤﺎ ﺍﺳﺘﻨﻜ ﻭﻗﻑ ﺗﻴﺎﺭ ﺍﻟمﺴﺘﻘﺒ ﻭﻧﺍﺑﻪ ﺍﻟﻰ ﺟﺎﻧﺍ ﺍﻟﺘﺷﻴﺢ، لا سيما ﻭأﻧﻬﺎﻟﺒﻥ ﺑﻤﻌﻓﺔ ﺍﻟحﻘﻴﻘة ﺑﺎﻏﺘﻴﺎﻝ ﺍﻟﺸﻫﻴ ﺭﻓﻴ ﺍﻟﺤﻳرﻱ".

 

أسامة سعد: ترشح جعجع يمثل إهانة لموقع الرئاسة

الجديد/دعا أمين عام "التنظيم الشعبي الناصري" أسامة سعد مجلس النواب "إلى انتخاب رئيس جديد للجمهورية يمثل مصالح الشعب اللبناني من دون انتظار التوجيهات أو التعليمات أو الإملاءات الخارجية". ورأى أن "أي رئيس يأتي بناء لتوجيهات الخارج يكون مدينا لهذا الخارج". ودعا خلال لقاء صحفي إلى "اختيار الرئيس الذي يشهد له تاريخه وحاضره بالعمل بإخلاص من اجل لبنان، والذي يعمل لتعزيز قوة لبنان في مواجهة الخطر الصهيوني الذي يهدد وطننا أرضا وسيادة وثروات طبيعية، كما يعمل لاستكمال تحرير ما تبقى من أرض لبنانية محتلة. وذلك من خلال تسليح الجيش بالسلاح النوعي القادر على التصدي للتفوق الإسرائيلي على صعيد السلاح، وبخاصة سلاح الجو، ومن خلال تعزيز العلاقة بين الجيش والمقاومة". كما دعا مجلس النواب لاختيار الرئيس "الذي يعمل من أجل تطوير الحياة السياسية عبر قانون جديد للانتخابات النيابية يساعد على وصول ممثلين لمختلف الاتجاهات السياسية والفئات الاجتماعية إلى مجلس النواب من دون تهميش أي فئة أو اتجاه". ورأى ان المطلوب من هذا الرئيس "أن يعمل أيضا على اخراج لبنان من أزماته الاقتصادية والمعيشية الخانقة". واعتبر ان "ترشح رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع للانتخابات الرئاسية يمثل "إهانة لموقع الرئاسة، وأحد تجليات الانحدار الخطر لمستوى الحياة السياسية في لبنان، فضلا عن كونه يشكل استفزازا وقحا للكرامة الوطنية والضمير الإنساني"، مضيفا ان "قانون العفو عن جعجع الذي أقره المجلس النيابي لأسباب سياسية لا يمكن له أن يبرئه من الجرائم البشعة التي ارتكبها". وأشار سعد الى انه "لم يتفاجأ لتأييد تيار المستقبل ترشيح جعجع لكوننا على معرفة جيدة بطبيعة التوجهات السياسية والارتباطات الإقليمية والدولية لقيادة هذا التيار، مع العلم أن المرجعيات الإقليمية والدولية للمستقبل و"القوات اللبنانية" واحدة، والتوجيهات الخارجية لكلا الطرفين واحدة".

 

شبهات اميركية باستخدام غاز سام مجددا في سوريا

اعلنت واشنطن ان لديها شبهات باستخدام مادة كيميائية صناعية في هجوم حصل اخيرا في سوريا واستهدف منطقة خاضعة لسيطرة المعارضة، في وقت تواصل دمشق اخراج ترسانتها الكيميائية من البلاد، وغداة الاعلان عن موعد للانتخابات الرئاسية التي يتوقع ان يفوز فيها مجددا الرئيس بشار الاسد. وقال المتحدث باسم البيت الابيض جاي كارني "لدينا مؤشرات على ان مادة كيميائية صناعية سامة، هي على الارجح الكلور، استخدمت هذا الشهر في سوريا في بلدة كفرزيتا التي تسيطر عليها المعارضة". وكان المرصد السوري لحقوق الانسان اورد في 12 نيسان الحالي ان طائرات النظام السوري قصفت بلدة كفرزيتا "ببراميل متفجرة تسببت بدخان كثيف وبروائح ادت الى حالات تسمم واختناق". واتهم ناشطون النظام باستخدام غاز الكلور في البراميل.

وقال كارني "نحن ننظر في المزاعم التي تقول ان الحكومة مسؤولة" عن تلك الهجمات.

 

نائب الرئيس الاميركي جو بايدن يحذر روسيا من "عزلة اكبر" ان لم تنزع فتيل التصعيد في اوكرانيا

صرح نائب الرئيس الاميركي جو بايدن الثلاثاء في كييف ان على روسيا سحب قواتها من اوكرانيا والتوقف عن "دعم رجال يختبئون خلف اقنعة" في شرقها، والا فانها قد تواجه "مزيدا من العزلة". وصرح بايدن في مؤتمر صحافي مع رئيس الوزراء الاوكراني الانتقالي ارسيني ياتسينيوك "كنا واضحين: روسيا تجازف بتحمل اكلاف اضافية ومزيد من العزلة". وتابع "حان وقت التوقف عن الكلام والبدء بالعمل. (...) يجب ان نشهد اجراءات تتخذ بلا تأخير، فالوقت ثمين". وكالة الصحافة الفرنسية

 

اردوغان: عدد اللاجئين السوريين في تركيا بلغ عتبة المليون

نهارنت/اعلن رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان الثلاثاء ان عدد اللاجئين السوريين الذين استقبلتهم تركيا منذ اندلاع النزاع في بلادهم بلغ عتبة المليون مؤكدا ان تركيا لن تغلق ابوابها بوجههم.

وقال اردوغان في كلمته الاسبوعية في البرلمان امام نواب حزب العدالة والتنمية الذي يتزعمه ان "عدد اشقائنا السوريين الذين وصلوا الى تركيا بلغ قرابة المليون". واكد رئيس الحكومة ان بلاده التي تملك خط حدود طويل مع سوريا انه ينوي الحفاظ على سياسة الباب المفتوح حيال المدنيين السوريين الفارين من الحرب في بلادهم. وقال اردوغان "هل يفترض بنا ان نطلب من اشقائنا الا يأتوا الى تركيا ويتعرضوا للقتل في سوريا؟" ودعمت تركيا المعارضة للرئيس السوري بشار الاسد واستقبلت اغلبية اللاجئين السوريين في حوالى 20 مخيما انشئت في مناطق قريبة من الحدود في جنوب تركيا وجنوب شرقها. وافاد اردوغان انه بلاده خصصت اكثر من ملياري دولار لايواء اللاجئين السوريين الذين يطرحون احيانا مشاكل ثقافية او امنية في المناطق التي استقروا فيها في تركيا. واكد المرصد السوري لحقوق الانسان مقتل اكثر من 150 الف شخص منذ انطلاق النزاع في سوريا في اذار 2011. وافادت الامم المتحدة عن نزوح 6.5 ملايين شخص في الداخل وحوالى 2.6 ملايين الى خارج البلاد، ليستقروا بشكل اساسي في الدول المجاورة كلبنان والاردن. وكالة الصحافة الفرنسية

 

زعماء الموارنة يُحرِقون موقع رئاسة الجمهورية بأيديهم!

طوني عيسى/جريدة الجمهورية

وهكذا يفضِّل زعماء الموارنة تصفية موقع الرئاسة على أن يتنازل أحدهم للآخر. أساساً هذا تراثهم، فعلامَ يتباكَون وقد جيَّروا للآخرين أن يجعلوا من الرئاسة والجمهورية مادةً للتسلية... تمهيداً للتسوية، مرَّة أخرى؟

تبدو جلسة الإنتخاب اليوم كأنّها حجرٌ على قبر الديموقراطية، وحجرٌ على صدر رئاسة الجمهورية، وحجرٌ في نافذة الرجاء لاستعادة الدور المسيحي الشريك لا التابع.

وأسوأ ما في الجلسة هو التسليم بأنّها بروفا، أو وسيلة لإسكات بكركي والمطالبين بإحياء الديموقراطية. فالجميع يعرفون أنّهم في مسرحية يتشاركون فصولها، بدأت في منتصف المهلة الدستورية، ونصفُها الثاني لن يكون أفضل من نصفها الأوّل.

والأرجح أنّها مسرحية من نوع الدمى المتحركة، حيث الأبطال تُحرِّكهم خيوطٌ يديرُها الجالسون في الكواليس... ومع ذلك، تقتنع الدمى بدورها راضيةً مَرْضيَّة!

في المعيارين المسيحي والوطني، إذا كان زعماء الموارنة يريدون فعلاً إحياء دور المسيحي الشريك، الذي قتله الطائف والقيّمون على تنفيذه أو المانعون تنفيذَه، فعليهم أن يدركوا الآتي:

- إنّ النائبين ميشال عون وسليمان فرنجية هما أفضل لـالقوات اللبنانية ومسيحيّي 14 آذار من أيّ مرشّح رمادي تتمُّ تخبئته ليُفرَض على الجميع.

- إنّ الرئيس أمين الجميّل والدكتور سمير جعجع هما أيضاً أفضل لـالتيار الوطني الحرّ ومسيحيّي 8 آذار من هذا المرشّح الرمادي.

- إنّ توافق مسيحيّي 8 و 14 آذار على مرشّح يمتلك العقل الكبير والتجرُّد والأخلاق، من أحد الفريقين أو خارجهما، يبقى أفضل من ترك المهمة لمساومات خارجية ـ داخلية تُسخِّف الرئاسة، وتجعلها سلعةً للبيع والشراء أو الإبتزاز.

والتجربة في قانون الإنتخاب تُثبت هذه القواعد. فلو اجتمع زعماء المسيحيّين على قانون واحد في ربيع 2013، سواءٌ الأرثوذكسي أو الدوائر الـ51 أو النسبي - الأكثري، لما كانت النهاية المعيبة للاستحقاق النيابي، أي تطيير الانتخابات إلى أجَل غير منظور.

فالنوّاب المسيحيّون ما زالوا 64، أي نصف المجلس النيابي شكلاً، لكنّهم في المضمون بعدد أصابع اليدين! وأمّا الشيعة فيتحكَّمون بمواقعهم في السلطة تماماً بـ27 نائباً فقط، والسنَّة قادرون على رفض التسويات مع الشيعة أو فرضها بـ27 نائباً أيضاً، والدروز بيضة القبّان بـ8 نوّاب فقط.

لكلٍّ عناصر قوّته الخارجية والداخلية، السياسية أو الدستورية أو السلاح، إلّا المسيحيّون الذين لا دعمَ خارجيّاً لهم، ولا قوّة داخلية بعد تذويب نقاط قوَّتهم بـالأسيد المذهبي والمماحكات الصغيرة! وكان يمكن للمسيحيّين أن يستفيدوا من دورهم الجامع في الصراع المذهبي بدل الذوبان فيه، ومن طاقاتهم الفعلية في المجتمع، ومن مواقعهم المكرَّسة دستورياً.

سيناريو قانون الانتخابات النيابية يتكرّر اليوم في الرئاسة: يتصارع المسيحيّون. يسكت حلفاء جعجع طويلاً قبل أن يقولوا كلمتهم. وأمّا حلفاء عون فيُظهرون شغفَهم بإيصاله إلى بعبدا... لكنّهم يناورون.

هكذا فعلَ الرئيس سعد الحريري، في الربيع الفائت، قبل أن يعلن مشروعه للانتخابات النيابية. وأمّا حزب الله فبدا وكأنّه أصبح داعماً للفدرالية الأرثوذكسية. وما هي سوى أسابيع حتى تمّ إخراج المسرحية بإسكات الجميع والتمديد... رغماً عن الرافضين!

اليوم خطوة أولى في عملية إحراق المرشّحين الأقطاب جميعاً، وتُستكمل في جلسات الوقت المستقطع بين سلسلة الرتب والرواتب وقانون الإيجارات والملفّات الإجتماعية المنفوخة... وجلسات الحوار المدروسة. وقبل 25 أيار، سيكون الفراغ هو المنتصر... إلّا إذا نجحَ التمديد. وفي الفراغ الذي لا يُعرف مداه، سيتقدَّم رئيس اللالون واللاطعم واللارائحة، إلّا إذا نجح التجديد.

لذلك، يتعب زعماء الموارنة كثيراً في حملاتهم الإنتخابية الصاخبة، المعلنة والمخبّأة، فيما احتمالات بلوغهم القصر متساوية... عند الصفر. ويجدر أوّلاً أن يبحثوا عن الطريقة التي تعيد بعبدا إلى بعبدا، أي: كيف يكون للنوّاب المسيحيين الـ64 فاعلية الـ64 التي أقرّها الدستور والميثاق؟

فهل يفكِّر زعماء الموارنة يوماً في إصلاح الكرسي المخلَّع بدل التهافت للجلوس عليه؟

 

رسالة عاجلة إلى الأستاذ وليد جنبلاط المحترم

النهار/عقل العويط

التقيتُ بكَ، مرةً واحدة، إلى عشاء، في منزل الأستاذ سمير فرنجية. كان ذلك غداة زيارة البطريرك نصرالله صفير التاريخية، التي هندسها، على ما أعتقد، صديقكَ سمير، معك ومع البطريرك، ومع آخرين بالطبع، وأفضت إلى قيام مصالحة الجبل. تذكرتُ صباح هذا اليوم، ذلك اللقاء الليلي، ونوعية المناقشات التي خيّمت عليه، وهي كلّها كانت تدور حول فكرة الدولة المدنية الديموقراطية، وحول قدرة لبنان، من طريق حرّاس فكرته التاريخية والثقافية، على تجاوز المحن الداخلية، والمؤامرات والمصادرات والوصايات الخارجية، مهما اشتدت أوزارها وفجائعها. أما لماذا تذكرتُ ذلك اللقاء، فلأن لبنان يواجه استحقاقه الرئاسي، الذي تكتنفه الأهواء والالتباسات من كل صوب وحدب، وتمزّقه النزاعات والتبعيات والارتباطات، حتى لتبديه في عيون مواطنيه، شلواً تتناهشه الأفواه الملتهمة، من خارج ومن داخل. ما أقرب أسباب ذلك اللقاء الأليف وظروفه، بأسباب هذه الرسالة وظروفها، وخصوصاً لكون وجودكَ السياسي وثقلكَ الانتخابي الراهن، يقيم على مسافةٍ شبه متوازية تقريباً من الطرفين الأساسيين المتنازعين، ومن شأنه أن يكون ذا فاعلية كبيرة وحاسمة في تظهير صورة الرئيس المقبل. ليس لي أن أُملي عليكَ، ما يُستحسَن أن تواصل ترسيخه من علاقات بينكَ وبين جميع مكوّنات لبنان، وخصوصاً مع مفكّري الموارنة وحكمائهم وخبرائهم في هندسة "التسويات" التاريخية، اللائقة والكريمة والنبيلة، التي تصون فكرة لبنان التاريخي، وتحفظ سلّم القيم والمعايير والكرامات والمقامات، من هذه الجهة وتلك؛ لا "التسويات" المريضة المخجلة، التي بات يغلب عليها طابع الحلول المفخخة، بل الميتة في مهدها. لكن ما يمكنني قوله إليكَ، في هذه اللحظة التاريخية، التي تسبق مباشرة جلسات مجلس النواب لانتخاب رئيس للجمهورية، إن ثمة وجوهاً سياسية كبيرة، برلمانية، وغير برلمانية، في طائفة رئيس الجمهورية، ينبغي التفكير فيها، والعمل لأجل إيصالها إلى السدة الأولى؛ فقط لأنها تجسد، ليس وفق معاييري الشخصية، بل وفق المعايير السياسية التقليدية السائدة لدى الطبقة السياسة اللبنانية، بعضَ ما يليق برئاسة لبنان، مما لا يجوز أن يكون موضع استهتار واستخفاف، كحجرٍ من أحجار الداما. تصوّر، يا سيدي، الزعيم الدرزي، أن رئيس الجمهورية معقودٌ اسمه لطائفتكَ الكريمة، فهل كنتَ لتقبل بترشيح المسيحيين أو الشيعة أو السنّة له، لأنه عضو في لوائحهم وتكتلاتهم أو تحالفاتهم الانتخابية، وخصوصاً إذا كان يرجع إليهم في الشاردة والواردة؟ يهمّني أن تصلكَ هذه الرسالة، قارئاً فيها إعجابي بدهائك السياسي، وبقدرتكَ على اقتراح المبادرات التاريخية الخلاّقة، كالمبادرة التي أدت إلى هندسة مصالحة الجبل. ألا تستحق رئاسة الجمهورية هندسةً نبيلة، تتولى تظهير رئيسٍ، ضمن المهلة الدستورية، يليق، إلى حدٍّ كبير، بتمثيل طائفته، وبتجسيد فكرة لبنان الدولة؛ ولا يكون، في ضوء المعطيات السياسية القائمة وليست كلها ترفع الرأس -، يستحي بنفسه؟

تفضل، يا سيدي الكريم، بقبول تحيتي وسلامي.

 

لماذا تستفز المسيحيين يا وليد بك؟

كأن النائب جنبلاط يريد القول للمسيحيين، "انا ارجح كفة المرشحين للرئاسة، وتاليا انا الذي يختار الرئيس المقبل، وانا لا اريد رئيساً قوياُ عند المسيحيين، وانا وانا وانا. وانتم يا ابناء الصليب، هزمتم في الحرب الاهلية، ليس على اليد الفلسطينيين الذين قادهم والدي، بل عن طريق السوريين، لا فرق، لكنكم هزمتم. هزمتم وفقدتم صلاحياتكم، وانا، وانا، وانا.. وما ادراكم ما انا، لا اريد ان تستعيدوا ايام السلم ما خسرتوه في الحرب". مستفز ما قام به النائب وليد جبلاط. ليس فقط لجماهير الدكتور سمير جعجع الذين خسروا من يرجح كفة زعيمهم، وليس فقط لجمهور العماد ميشال عون الذين راهنوا كثيراً على اصوات كتلة النائب جنبلاط ليعود زعيمهم الى بعبدا. ما قام به جنبلاط استفز جميع المسيحيين الذين استعادوا مشهد تهجيرهم من الجبل، فعلى يد الزعيم ذاته يلغى الوجود المسيحي من رأس الدولة.

قرر جنبلاط في اللحظة السياسية التي يمتلك فيها المسيحيون فرصة العودة الى الحكم ليتساوا مع غيرهم من الطوائف، استعادة حروب والده مع المارونية السياسية. قرر جنبلاط ضرب المسيحيين مجدداً. في لحظة الاجماع على الاتيان برئيس قوي يمثل في الشارع المسيحي، ويمتلك موقفاً واضحا من القضايا المطروحة، قرر جنبلاط ترشيح احد نواب كتلته الذي طبعاً لم يصبح نائباً باصوات المسيحيين - للرئاسة.

من غير المقبول ان يقول النائب جنبلاط، رئيس اصغر كتلة نيابية في المجلس للمسيحيين: "انا اختار رئيسكم". قد يكون الامر مقبولا بالمنطق الديمقراطي في حال قرر جنبلاط ترجيح كفة مرشح يمثل لدى المسيحيين ضد مرشج آخر يمثل ايضا عند المسيحيين، لكن ان يضرب جنبلاط بعرض الحائط كل الزعماء المسيحيين وما يمثلون، لكي يرشح نائباً لا يمثل سوى نفسه في الشارع المسيحي، فهذا استخفاف غير مقبول في ظل هذه الصيغة اللبنانية. الامر ليس طبيعياً، فقط، لان زمن البكوات قد ولّى، ولانه لا يمكن لاحد ان يقول لاحد انا افكر عنك، واختار المناسب عنّك، واصنّف الجيد والعاطل عنّك، واعيّن رئيساً للجمهورية عنّك. قد يقبل المسيحيين بما حصل، وقد يقبلون ايضاً ان يأت النائب هنري الحلو رئيساً للجمهورية في حال قبل الشيعة بالاعلامي نديم قطيش (مع احترامنا الشديد له) رئيساً لمجلس النواب، واذا قبل السنّة بالاعلامي سالم زهران (مع احترامنا الشديد له) رئيساً للحكومة. قد يقبل المسيحيين حينها بهذا النمط من التعاطي الفوقي معهم، وسيتسامحون بالسنوات، ربما، بالسنوات الـ24 الماضية التي كانوا خلالها خارج السلطة في حين كان الآخرون فيها، بل كانوا هم السلطة. أيمكنكم تخيّل المشهد؟ رئاسة الجمهورية يا وليد بك ليست فرصة للمناكفات. وليست فرصة لاستعادة معارك مرّ عليها الزمن. وليس فرصة للابتزاز. في الاستحقاق الرئاسي هذه السنة فرصة وحيدة، او ربما فرصتين، الاولى للمسيحيين يستعيدون خلالها جزء مما خسروه من وجودهم، والثانية، لغير المسيحيين، يثبتون خلالها انهم يريدون العيش المشترك. المشترك فعلاً، لا قولاً. اما النائب الحلو فنسأل: "كيف تقبل ان تترشح ضدّ من يمثلون المسيحيين؟ او الاصحّ، كيف تقبل ان تترشح ضدّ امل المسيحيين (بغض النظر عن الاسم)؟ كيف يمكنك وانت حفيد ميشال شيحا والد الدستور اللبناني ان تكون الخنجر الذي تذبح به الصيغة اللبنانية؟ الصيغة المكملة للدستور حتماً. المناصب مغرية. نتفهّم.

التحرير | ليبانون ديبايت

 

لماذا من مصلحة جنبلاط إنتخاب جعجع؟

شارل جبور/جريدة الجمهورية

هناك انطباع معطوف على معلومات أنّ النائب وليد جنبلاط يفضّل رئيساً مارونياً ضعيفاً انطلاقاً من تراكمات تاريخية وهواجس أقلّوية، فيما مصلحته اليوم تكمن في وصول رئيس مسيحي قوي وتحديداً الدكتور سمير جعجع، وذلك بمعزل عن الجلسة الأولى ومناوراتها. لماذا؟

ثلاثة أسباب تجعل جنبلاط يدعم وصول جعجع

شهدَت العلاقة المسيحية-الدرزية محطات دموية لم تعرفها طوائف أخرى في لبنان، منذ حوادث 1841 مروراً بالعام 1860 وصولاً إلى عامي 1982 و1983، ولكن على رغم ذلك هناك من يقول إنّ فترات العنف بين الموحّدين والمسيحيين لم تتجاوز الـ30 عاماً، فيما حقبات الاستقرار امتدّت على أكثر من 3 قرون.

ولكن يجب الإقرار أنّ هذه العلاقة التي شهدت مدّاً وجزراً لم ترسُ بعد على شاطئ الأمان، على رغم مصالحة الجبل التي أرساها كلّ من البطريرك الماروني السابق نصرالله صفير والنائب جنبلاط، ومرَدّ ذلك إلى غياب عامل الثقة المثقَل بتجربة تاريخية مريرة، والناتج عن عدم تفهّم مسيحيّ للقلق الدرزي الوجودي.

والمقصود بغياب التفهّم أنّ المسيحيين الذين يُقلقهم تراجعُهم الديموغرافي ويدفعهم إلى حدّ اقتراح المشروع الأرثوذكسي بهدف جعل المناصفة فعلية، لم يأخذوا يوماً في الاعتبار أنّ الوجود الدرزي السياسي يتحدّد بين الشوف وعالية وجُرد بعبدا، وأنّ سعيَهم إلى منافسة الموحّدين على القرار السياسي في الجبل متكئين على حجمِهم الديموغرافي أدّى إلى سوء فهم وتفاهم كبيرين.

وسوء الفهم هذا لا يمكن تصحيحه إلّا بوعي مسيحيّ يأخذ في الاعتبار هواجس الجماعات التي ما زالت تُغلّب البعد السياسي-الطائفي على البعد المدني-المواطني نتيجة تعذّر إنجاز التسوية التاريخية بين اللبنانيين وقيام الدولة، فضلاً عن أنّ الهواجس المسيحية لا تقلّ عن هواجس غيرها من الطوائف، في ظلّ ما آل إليه وضعها نتيجة الأوضاع المعلومة، وبالتالي حان الوقت لمقاربة إشكالية الجبل بنظرة مختلفة تجعل من الحضور المسيحي في هذه المنطقة ضمانةً للوجود السياسي الدرزي لا مهدّداً له، وخارج هذه المقاربة لا يمكن تصحيح هذه العلاقة المأزومة تاريخياً أو إصلاحها وتوسيع مساحة التفاهم وطنياً.

فالمسيحيون قادرون، بشكل أو بآخر، على انتخاب نوّابهم بأصواتهم من بشرّي إلى جزين، فيما الكتلة الدرزية تتركّز تحديداً في جبل لبنان الجنوبي، وبالتالي يجب تحديد وظيفة المسيحيين في مناطق الاختلاط ولا سيّما في الجبل، وهذا الكلام لا يشبه أيّ نوع من أنواع الذمّية، إنّما يهدف إلى ترييح جماعة لطالما اعتبرت أنّ دورها يفوق حجمها، وذلك عبر جعل أولوية الكتلة المسيحية في هذه المنطقة إنجاح تجربة العيش معاً بجعلِ وجودِها عاملاً مساعداً لتبديد الهواجس الوجودية.

وفي هذا السياق لا بدّ من التوقف أمام واقعتين: واقعة التصويت المسيحي للحزب الاشتراكي الذي تضاعف بين عامي 2005 و2009، الأمر الذي يؤشّر إلى نجاح تجربة التحالف ضمن فريق 14 آذار وبين القوات والاشتراكي.

وواقعة أنّ خروج جنبلاط من هذا التحالف ومهاجمته أحياناً القوات لم يدفعها يوماً إلى نبش قبور حقبة حرب الجبل، على غرار ما فعل التيار الوطني الحر الذي لم يوفّر مناسبة خلافية إلّا وعاد إلى معزوفة أجراس الكنائس في المختارة وغيرها.

وتأسيساً على ما تقدّم فإنّ مصلحة رئيس الاشتراكي تكمن في وصول رئيس مسيحي قوي، لا ضعيف، وتحديداً رئيس القوات، وذلك لثلاثة أسباب:

أوّلاً، على المستوى الثنائي الدرزي-المسيحي: الرئيس القوي هو الوحيد القادر على طيّ الصفحة الخلافية التاريخية وفتح صفحة جديدة على قاعدة جعل العلاقة بين المكوّنين المسيحي والدرزي تكاملية لا صدامية ولا حتى تنافسية، وتطمين الموحّدين بأنّ الديموغرافيا المسيحية لا يمكن أن تُستخدم لتهديد القرار الدرزي في الجبل.

ثانياً، على المستوى المسيحي: الرئيس القوي هو القادر على إعادة المسيحيّين إلى الانفتاح، وإخراجهم من القوقعة النفسية التي وضعتهم فيها الحرب والحملة المبرمجة ضدهم بعد هذه الحرب، وهذا الانفتاح يقود إلى عودة الانتشار المسيحي نحو الجبل والجنوب، والذي يتمّ في حقبات السلم لا الحرب، وهناك مصلحة درزية استراتيجية في عودة هذا الانتشار.

ثالثاً، على المستوى الوطني: الرئيس القوي هو الوحيد القادر على تطبيق الدستور واتّفاق الطائف ووقف تمدّد الدويلة داخل الدولة ومنع أيّ تعَدّ أو تهديد بقوّة السلاح أو ابتزاز لفرض تنازلات سياسية. فالرئيس القوي بهذا المعنى قادر على جعل ميزان القوى يميل لمصلحة الدولة، الأمر الذي يشكّل مصلحة درزية واستطراداً جنبلاطية بامتياز.

وما تجدر ملاحظته أنّ العلاقة بين المكوّنات الطائفية اللبنانية مزدوجة: ثنائية ووطنية، وأيّ تَعاطٍ ثنائي من دون البعد الوطني تكون نتائجه وخيمة على الدستور وميثاق العيش المشترك بين اللبنانيين، وأيّ تَعاطٍ وطنيّ من دون الأخذ في الاعتبار البعد الثنائي ينعكس سلباً على الحياة الوطنية وانتظام الحياة السياسية.

ومن هنا يجب وصول الرئيس الذي يتفهّم هواجسَ الطوائف ويُرسي أفضل علاقة مع الجميع تحت سقف القانون والدولة.

ويبقى أنّ الرئيس القوي لا يعني إطلاقاً التأسيس لحرب جبل جديدة أو تفاقم الانكفاء المسيحي، إنّما يعني وصول الحاضنة لإعادة الانتشار المسيحي وترسيخ التعايش بين الجماعات اللبنانية.

 

أين أصبح مفهوم الرّدع يا سيدي الرئيس؟

اياد ابوشقرا/الشرق الأوسط

اعتدنا منذ نهاية الحرب العالمية الثانية على مفهوم الرّدع الذي تبلوَر مع بداية الحرب الباردة، وشمل الردع النووي بكل تفاصيله ودقائقه. وكان الردع النووي، وبصورة أدقّ توازن الرعب والقدرة على الإفناء المتبادل بعد استيعاب الضربة الأولى، عنصرا مهما الذي أثمر عدة نتائج، أهمها:

1- تسهيل حصول معظم دول أفريقيا وآسيا وأميركا اللاتينية استقلالها، بفعل ثورات على دول الاستعمار القديم مدعومة من قبل الاتحاد السوفياتي والكتلة الشرقية.

2- وراثة الولايات المتحدة تركات الاستعمار القديم، ولا سيما، بريطانيا وفرنسا، اعتبارا من عقد الخمسينات من القرن الماضي.

3- ترسّخ الثنائية القطبية الأميركية السوفياتية، أمام انتشار ظاهرتي الحروب بالواسطة والانقلابات العسكرية على امتداد العالم.

منطق الردّع كان في ذهن القادة الأميركيين والسوفيات والأوروبيين الذين جنحوا إلى التدخل العسكري عندما كانوا يشعرون أن مصالحهم المباشرة غدت مهدّدة. وكان الطرف الآخر يدرك أن عليه أن يتقبّل الربح أو الخسارة بالنقاط في هذه المنطقة أو تلك، من منطلق التفاهم الضمني على أن لكل قطب ملعبه الحميم أو الخاص المحظور الاقتراب منه أو التلاعب به، مقابل السماح بالتنافس والمناوشة في ملاعب أخرى أقل حصرية.

ومنذ الخمسينات شهدنا أمثلة عديدة للتدخّلات.. بشتى الأشكال والأحجام والأوجه، في كوريا وإيران والمجر وتشيكوسلوفاكيا السابقة وكوبا والهند الصينية والشرق الأوسط وعدة دول في أميركا اللاتينية وأفريقيا.

حروب وانقلابات وإنزالات وغزوات عسكرية بهدف إسقاط قيادات محافظة أو إصلاحية أو راديكالية كانت سمة لمرحلة طويلة من علاقات التنافس القطبي. حتى برامج الأحزاب الديمقراطية في أوروبا حيث أخطر مسارح المواجهة أثناء الحرب الباردة بين الشرق والغرب كان موضوع التسلح النووي جزءا هاما في البرامج الانتخابية للأحزاب اليمينية واليسارية والليبرالية في أوروبا الغربية. ولقد اشتهر وصف أطول إعلان انتحار في التاريخ الذي أطلقه السياسي البريطاني جيرالد كوفمان على البرنامج الانتخابي لحزب العمال البريطاني عام 1983، تحت قيادة زعيمه اليساري مايكل فوت، عندما تضمّن إصرار الحزب على نزع بريطانيا السلاح النووي أحاديا أي من دون اشتراط نزع سلاح مقابل في الكتلة الشرقية وبالنتيجة أدى إلى حرمان الحزب من السلطة حتى عام 1997.

الرّدع إذن مبدأ مهمّ جدا في العلاقات بين الدول. ثم إنه تصرّف واقعي عقلاني، بصرف النظر عما إذا كان أخلاقيا أم لا. فعالم السياسة يقوم على المصلحة، ولا بد أيضا من الحصافة التي تقدّر الظروف وتحدّد قيمة التنازل هنا وفوائد التشدّد هناك. ولعل من أهم صفات الزعيم الناجح هو أن يعرف متى يُهادن ومتى يهدّد، وفي وجه أي خصم يتشدّد أو يعتدل.

وعبر فترة الصراع المديد بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفياتي.. شهد العالم سلسلة من التحدّيات المتبادلة بين العملاقين. إذ فرض السوفيات إرادتهم في قمع انتفاضة المجر أمام عجز واشنطن عام 1956. وردّ الرئيس الأميركي جون كنيدي عام 1962 بانتصار على الزعيم السوفياتي نيكيتا خروتشوف عندما فرض حصارا بحريا في كوبا إبّان أزمة تزويدها بالصواريخ السوفياتية (ردا على نشر صواريخ أميركية في تركيا) فاضطر خروتشوف لتجرّع النكسة. واستعادت موسكو المبادرة في قمع ربيع براغ في تشيكوسلوفاكيا السابقة عام 1968. ثم تداخلت الانتصارات والنكسات في مواجهات العملاقين اعتبارا من 1979 في إيران وأفغانستان الصراع العربي الإسرائيلي. وعلى الرغم من انتصار الرئيس الأميركي المعتدل جيمي كارتر في رعاية اتفاق كامب ديفيد، جاءت ردّات فعله ضعيفة إبان أزمة الرهائن الأميركيين في طهران ما أسهم في هزيمته الانتخابية أمام صقور الجمهوريين بقيادة رونالد ريغان في نوفمبر (تشرين الثاني) 1980. ومن بعد، إبان عهد ريغان، واجه الزعيم السوفياتي ميخائيل غورباتشوف الابتزاز الاستراتيجي الأميركي باعتدال مفرط وتنازلات استرضائية.. فأثار سخط خصومه المحليين من اليسار واليمين مما عجّل بانهيار الاتحاد السوفياتي.

اليوم يكتفي الرئيس الأميركي باراك أوباما، الذي يقول إنه انتخب مرتين على أساس برنامج رفض الحروب وإنهائها، بالتهديدات والاستنكارات والعقوبات الاقتصادية في المواجهة الاستراتيجية المتجددة مع روسيا جديدة تحكمها قيادة قومية طموحة ومتشددة.

أوباما وأركان إدارته يفتحون مزاد الخطوات والخطوات المُضادة بالإعلان سلفا عن أنه لا رغبة لواشنطن بخوض حرب، وفي هذا كما يظهر على الأرض طمأنة للخصم بل وتشجيع له على إطلاق يده في التصعيد كما يحلو له.

أوباما فعل هذا في سوريا أمام الدعم العلني المباشر بالرجال والسلاح الذي يلقاه نظام بشار الأسد من إيران وروسيا، وفي أعقاب سلسلة من التهديدات والخطوط الحمراء التي تساقطت كأوراق الخريف.. وكان مضمون هذه السلبية واضحا تماما للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إذ أدى إلى إنعاش آمال موسكو باستعادة مناطق نفوذها التقليدية في جمهوريات الاتحاد السوفياتي السابق. وبالفعل كان أول الغيث ضم شبه جزيرة القرم.

أين سيقف طموح بوتين الذي يغذّيه الضيق القومي لـخسارة موسكو الحرب الباردة.. الآن؟

الكثير يعتمد على ردّات فعل اللاعب المقابل، أي أوباما. وحتى الآن ركّزت واشنطن على التلويح بالعقوبات الاقتصادية والعزلة الدولية وعدد من الإجراءات التي أقنعت نفسها بأنها ستضايق الروس إلى حد التخلّي عن ثقتهم المتجدّدة بقدراتهم. وأضافت إليها بالأمس تذكيرا رسميا بأن موسكو تدرك جيدا أن ميزان القوى بين البلدين في صالح الولايات المتحدة التي بمقدورها فعل الكثير.

ربما. والأرجح أن الولايات المتحدة بعدما خرجت إلى حد ما من أزمتها الاقتصادية الطاحنة وهنا الفضل يعود حقا إلى سياسات أوباما الداخلية باتت في وضع أفضل للتعامل مع الخارج. غير أن الكثير يعتمد على اقتناع الإدارة الحالية في البيت الأبيض بالأسس التي ينبغي أن تبنى عليها سياسة خارجية واقعية إزاء قوى منافسة مستعدة لاعتماد ابتزاز شفير الهاوية.

تصرفات موسكو وطهران تجاوزت الآن التهديدات اللفظية.. وخلقت واقعا على الأرض.

 

كل شيء في سوريا هزلي!

طارق الحميد/الشرق الأوسط

على أثر إعلان نظام طاغية دمشق موعد الانتخابات الرئاسية، وصفت أميركا تلك الخطوة بالمحاكاة الـهزلية للديمقراطية، والأمر نفسه صدر عن فرنسا التي وصف وزير خارجيتها بشار الأسد بـالطاغية المطلق، فهل كل هذا يكفي للتعامل مع الأزمة السورية الدموية؟

الإجابة بالطبع: لا، بل إن كل ما يحدث في سوريا هزلي، سواء حيل الأسد المكشوفة منذ ثلاث سنوات، أو ما تفعله إيران وحزب الله، والميليشيات الشيعية العراقية بسوريا، والهزل نفسه ينطبق على المواقف الدولية تجاه الأزمة نفسها، ومنها الموقف الأميركي المرتبك، والمتردد. فبينما نرى الجدال الأسدي - الإيراني حول من قام بالدور الأساسي في صمود الأسد، ونرى تفاخر حزب الله بأنهم من صد المعارضة عن إسقاط الأسد، ونسمع كذلك تصريحات نوري المالكي عن وهم من يظنون أن بمقدورهم إسقاط الأسد، وسط كل ذلك نجد أن الإدارة الأميركية مشغولة الآن بنقاش مفتوح حول إمكانية تسليم صواريخ مضادة للطائرات للمعارضة السورية على أن يكون تسليمها من خلال صاروخ لكل عملية، وعلى أن يسلم الصاروخ الآخر بعد تقديم فيديو يثبت كيفية استخدام الصاروخ الذي تم تسليمه!

والمؤكد أنه حال قراءة الأسد هذه المعلومات، فإنه سيستلقي على ظهره ضحكا، فبينما تشير التقارير إلى استخدام الأسد الكيماوي مرة أخرى ضد السوريين، نجد أن واشنطن مشغولة بتفاصيل صغيرة، ومضيعة للوقت والأرواح، مما يمكن الأسد من ارتكاب مزيد من الجرائم، والقيام بمزيد من المواقف الهزلية. وما تفعله واشنطن ينطبق أيضا على باريس، المشغولة بكيفية ملاحقة رعاياها المنخرطين في الجهاد بسوريا، بدلا من السعي لإزالة أسباب التطرف وتدافع الشباب للقتال هناك، هذا عدا عن تجاهل الأميركيين والفرنسيين، وغيرهم، أهمية وقف تدفق المتطرفين الشيعة إلى سوريا أيضا وليس التركيز فقط على المنضمين إلى داعش، التي لا فرق بينها وبين إرهاب حزب الله. وهذا القصور في فهم الأزمة السورية هو ما أدى إلى مهزلة ظهور الأسد في قرية مسيحية مهنئا إياهم باحتفالاتهم الدينية الحالية ليقول، أي الأسد، للغرب إنه حامي الأقليات، كأنه بات من المسموح به قتل السنة طالما تحمى الأقليات! فإذا لم تكن تلك مهزلة، فماذا يمكن أن نسميها؟!

وعليه، فإن الحقيقة المعلومة لكل من تعامل مع الأسد ومن يسانده، هي أنهم لا يفهمون إلا لغة القوة، فالأسد، ومن خلفه، يعتقدون أن السياسة والتفاوض ما هما إلا كذب وتحايل، مثلهم مثل كل الطغاة، ولذا فإن كل المعالجات التي تتم بحق الأزمة السورية اليوم، ما هي إلا جزء من مشهد هزلي متكامل سواء من قبل الأسد، أو المجتمع الدولي. وهذا المشهد الهزلي يقول لنا إن الأسد لن ينتصر، لكن الدماء ستسيل أكثر ما دامت واشنطن والمجتمع الدولي غير جادين في وقف إرهاب الأسد وجرائمه.