المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

نشرة الأخبار العربية ليوم 18 كانون الأول/2014

مقالات وتعليقات مختارة نشرت يومي 17و 18 كانون الأول/14

ما وراء دعوة جنبلاط إلى تشريع زرع الحشيشة/ايلي الحاج/18 كانون الأول/14

الدور المسيحي بين الواقعية والأمر الواقع/تشير الكنيسة إلى أنها على حافة صفة اللا جامعة واللا رسولية/الياس عطالله/18 كانون الأول/14

فتور بين بكركي والأقطاب المسيحيين وجعجع يحمل من السعودية عرضا لعون/بولا أسطيح/18 كانون الأول/14

فساد المحكمة العسكرية اللبنانية/داود البصري/السياسة/18 كانون الأول/14

حركة الموفدين تتوّج الاثنين بزيارة لاريجاني لبيروت الملف الرئاسي يتحرّك في موازاة تفاهم إيراني سعودي/سابين عويس/18 كانون الأول/14

أهالي زحلة: نحبّ الحياة/غسان حجار/18 كانون الأول/14

إلى متى يظلّ البيت اللبناني بلا سقف وبري يفتش بـ"السراج والفتيلة" عن رئيس/اميل خوري/18 كانون الأول/14

خسائر النظام السوري تعزّز المخاوف الروسية وبوتين يحاول إغراء اردوغان لدفع مبادرته/روزانا بومنصف/18 كانون الأول/14

السقوط المستمر/هشام ملحم/18 كانون الأول/14

من يملأ الفراغ/معتصم حمادة/18 كانون الأول/14

الوزير البريطاني، الوود لـ"النهار": شجّعت على الحوار وملء الفراغ سريعا لا مستقبل للأسد وموقف أوروبا من "حماس" هو هو/18 كانون الأول/14

مرونة إيرانية تدفع فرنسا إلى المبادرة في لبنان/ربى كبّارة/18 كانون الأول/14

كيف يجبر الحرس القديم الإصلاحي على الخضوع أو الخروج/د.مصطفى علوش/18 كانون الأول/14

 

روابط من مواقع إعلامية متفرقة لأهم وآخر 17 و18 كانون الأول/14

أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الأربعاء في 17 كانون الأول 2014

مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الاربعاء في 17/12/2014

"حزب الله" يكشف عميلاً للموساد في صفوفه

بورتولانو ترأس الاجتماع العسكري الثلاثي: أثبت اهميته لحل النزاعات في الأوقات الحساسة

سلام عرض الاوضاع مع السفير الايطالي والتقى العريضي ورابطة النواب السابقين

مستشار رئيس حزب "القوات" وهبة قاطيشا لـ"النشرة": للمقايضة بملف العسكريين ودفع كل الأثمان المطلوبة لتحريرهم

امانة 14 آذار:الحوار يجب أن يصل إلى جوهر الأزمة

الحريري: الاعتداء على مدرسة في بيشاور يفرض تضافر جهود العالم لمواجهة الارهاب

المطران الدويهي في ذمة الله

نبذة عن المطران الراحل اسطفان هيكتور الدويهي

لبنان ودع شارتييه في حضور ممثل سلام وكلمات اشادت بمزاياه ودوره في خدمة التربية والشباب والرياضة

الراعي التقى لجنة احياء مئوية ابادة الشعب الأرمني واستقبل طوق وسكاف وهيئات

بري استقبل وزير الدولة البريطاني وغانم و"نواب الاربعاء" نقلوا عنه اجراء مشاورات حول نتائج لجنة التواصل

النجادة: الدور السعودي تجاه لبنان اخوي وإيجابي

عون لاهالي العسكريين: اذا كان هناك مقايضة فلتكن ضمن الشرائع والقوانين اللبنانية

سفير المانيا تفقد موقع القلعة الاثرية المكتشفة حديثا في كفرعبيدا

ابو فاعور أعلن تحمل الكلفة الكاملة لاستشفاء الفنانين وعريجي أكد أن تغذية صندوق التعاضد هو الخطوة التالية

وزير شؤون الشرق الاوسط البريطاني بعد لقائه سلام: ندعم استقرار لبنان وندعو الى التحاور من اجل انتخاب رئيس

امانة مجلس وزراء الداخلية العرب في "يوم الشرطة": نحارب الفكر الضال لتفادي استقطاب الشباب حتى لا يكونوا حطبا للارهاب

خليل زار قصر العدل: سلمت المدعي العام المالي 7 ملفات بسرقة مشاعات ل7 قرى ولا غطاء سياسيا لأحد

شهيب أكد أولوية ملف العسكريين: حملة سلامة الغذاء لن تتوقف وسعينا الى الحوار هدفه تكريس التهدئة ومنع الانفجار المذهبي

محاضرة في الكسليك عن الاشوريين الكلدان في القوقاز

دريان استقبل الاحدب ومحافظ الجنوب ووفد الجامعة الاسلامية

السنيورة أولم لبلامبلي لانتهاء مهامه في لبنان

مخزومي زار الجميل: العالم لن يساعدنا إذا لم نساعد أنفسنا

غانم من عين التينة: اولويتان ضروريتان انتخاب رئيس واقرار قانون للانتخابات

قزي: التطورات تسير في إتجاه الجميل كأحد المرشحين الأساسيين للرئاسة وهو شخصية قادرة ومنفتحة تتمتع بالمؤهلات

هاشم: بري لا يزال متفائلا لمسار الحوار بين المستقبل وحزب الله

ترك الشيخ احمد نصار بسند اقامة بعد تعهده بالتوقف عن استعمال صفة مفت

باسيل من الارجنتين:الإرهاب يتفشى والشرق الاوسط سيتحول إلى مقبرة واسعة إذا استمر الصمت الدولي

اختيار أبو كسم من الحقوق في اللبنانية لمتابعة برنامج الأمم المتحدة للزمالات في مجال القانون الدولي

سكاف زار الراعي عارضا ملف معمل الإسمنت في زحلة

الاتحاد الاوروبي ما زال يعتبر حماس منظمة ارهابية

نتانياهو طالب الاتحاد الاوروبي بإعادة ادراج حماس فورا على لائحة المنظمات الارهابية

روحاني اشاد امام الحلقي بصمود سوريا في وجه الارهابيين

البابا استنكر الاعمال الارهابية في باكستان واليمن وأستراليا

كوبا أفرجت عن الاميركي الان غروس بطلب من واشنطن

كاسترو اكد اعادة العلاقات الدبلوماسية مع اميركا: هذا لا يعني ان مسألة الحظر الأميركي قد سويت

اوباما اعلن بدء عهد جديد مع كوبا: سنبحث مع الكونغرس في رفع الحظر

اردوغان: لا يمكن لاوروبا ان تعطي تركيا درسا في الديموقراطية

إيران اعلنت استعدادها للتعاون مع الحكومة الباكستانية في مكافحة الإرهاب

 

عناوين الأخبار

*رسالة يوحنا الأولى الفصل 04/07حتى21/الله محبة

*بالصوت والنص/الياس بجاني: قراءة طبية في واقع حال لبنان الرهينة وفي متلازمة ستوكهولم التي يعاني منها معظم القادة زمنيين وروحيين

*المريض العقلي بحاجة إلى علاج ولا يجب أن يكون في أي موقع مسؤولية قبل شفائه من المرض

*بالصوت/فورماتMP3/ الياس بجاني: قراءة طبية في واقع حال لبنان الرهينة وفي متلازمة ستوكهولم التي يعاني منها معظم القادة زمنيين وروحيين/17 كانون الأول/14

*بالصوت/فورماتWMA/ الياس بجاني: قراءة طبية في واقع حال لبنان الرهينة وفي متلازمة ستوكهولم التي يعاني منها معظم القادة زمنيين وروحيين/17 كانون الأول/14

*رابط المقلة في جريدة السياسة الكويتية/اضغط هنا

*نشرة الاخبار باللغة العربية

*نشرة الاخبار باللغة الانكليزية

*لبنان الرهينة ومتلازمة ستوكهولم/الياس بجاني

*إلى هذا الدرك وصل العقل المؤامراتي لدى سيدنا ومن يحيط به/الياس بجاني

*الدفاع عن بكركي جريمة/كارين بولس

*يا أصحاب القلانيس والجبب خافوا الله ويوم حسابه وارفعوا أيديكم عن أملاك الوقف/الياس بجاني

*للأسف لا جامعة ولا رسولية/الياس بجاني

*الدور-المسيحي-بين-الواقعية-والأمر الواقع/الياس عطالله/النهار

*الوزير السابق محمد عبد الحميد بيضون: في السنوات الثلاث الأخيرة غادر لبنان نهائياً أكثر من 176 ألف من الشباب اللبناني

*فساد المحكمة العسكرية اللبنانية/داود البصري/السياسة

*ملحم رياشي: تحرّك فريق 8 آذار عطّل مبدئياً الإستحقاق الرئاسي

*سكاف زار الراعي عارضا ملف معمل الإسمنت في زحلة

*أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الأربعاء في 17 كانون الأول 2014

*سلام عرض الاوضاع مع السفير الايطالي والتقى العريضي ورابطة النواب السابقين

*بورتولانو ترأس الاجتماع العسكري الثلاثي: أثبت اهميته لحل النزاعات في الأوقات الحساسة

*الحريري: الاعتداء على مدرسة في بيشاور يفرض تضافر جهود العالم لمواجهة الارهاب

*امانة 14 آذار:الحوار يجب أن يصل إلى جوهر الأزمة

*بري: سأجري مشاورات حول نتائج لجنة التواصل ولا بد من الوقوف على رأي الرئيس

*قزي: التطورات تسير في إتجاه الجميل كأحد المرشحين الأساسيين للرئاسة وهو شخصية قادرة ومنفتحة تتمتع بالمؤهلات

*غبريال المرّ: التعدّي على الاعلام شامل

*عون لاهالي العسكريين: اذا كان هناك مقايضة فلتكن ضمن الشرائع والقوانين اللبنانية

*مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الاربعاء في 17/12/2014

*الراعي التقى لجنة احياء مئوية ابادة الشعب الأرمني واستقبل طوق وسكاف وهيئات

*المطران الدويهي في ذمة الله

*نبذة عن المطران الراحل اسطفان هيكتور الدويهي

*اوباما اعلن بدء عهد جديد مع كوبا: سنبحث مع الكونغرس في رفع الحظر

*البابا استنكر الاعمال الارهابية في باكستان واليمن وأستراليا

*كاسترو اكد اعادة العلاقات الدبلوماسية مع اميركا: هذا لا يعني ان مسألة الحظر الأميركي قد سويت

*الاتحاد الاوروبي ما زال يعتبر حماس منظمة ارهابية

*نتانياهو طالب الاتحاد الاوروبي بإعادة ادراج حماس فورا على لائحة المنظمات الارهابية

*"فتور" بين بكركي والأقطاب المسيحيين وجعجع يحمل من السعودية عرضا لعون/النشرة/ بولا أسطيح

*"حزب الله" يكشف عميلاً للموساد في صفوفه/عباس عبد الكريم - النشرة

*مستشار رئيس حزب "القوات" وهبة قاطيشا لـ"النشرة": للمقايضة بملف العسكريين ودفع كل الأثمان المطلوبة لتحريرهم

*رسالة مفتوحة إلى الذي أتى والآتي والذي سيأتي/الخوري طوني الخوري

*من يملأ الفراغ؟/معتصم حمادة/النهار

*السقوط المستمر/هشام ملحم/النهار

*خسائر النظام السوري تعزّز المخاوف الروسية وبوتين يحاول إغراء اردوغان لدفع مبادرته/روزانا بومنصف/النهار

*إلى متى يظلّ البيت اللبناني بلا سقف وبري يفتش بـ"السراج والفتيلة" عن رئيس؟/اميل خوري/النهار

*أهالي زحلة: نحبّ الحياة/غسان حجار/النهار

*ما وراء دعوة جنبلاط إلى تشريع زرع الحشيشة/ايلي الحاج/النهار

*حركة الموفدين تتوّج الاثنين بزيارة لاريجاني لبيروت الملف الرئاسي يتحرّك في موازاة تفاهم إيراني سعودي/سابين عويس/النهار

*مرونة إيرانية تدفع فرنسا إلى المبادرة في لبنان/ربى كبّارة/المستقبل

*الوزير البريطاني، الوود لـ"النهار": شجّعت على الحوار وملء الفراغ سريعا لا مستقبل للأسد وموقف أوروبا من "حماس" هو هو/ريتا صفير/النهار

*كيف يجبر الحرس القديم الإصلاحي على الخضوع أو الخروج/د.مصطفى علوش/المستقبل

 

تفاصيل الأخبار

 

رسالة يوحنا الأولى الفصل 04/07حتى21/الله محبة

"فليحب بعضنا بعضا، أيها الأحباء لأن المحبة من الله وكل محب مولود من الله ويعرف الله من لا يحب لا يعرف الله، لأن الله محبة. والله أظهر محبته لنا بأن أرسل ابنه الأوحد إلى العالم لنحيا به. تلك هي المحبة. نحن ما أحببنا الله، بل هو الذي أحبنا وأرسل ابنه كفارة لخطايانا. فإذا كان الله، أيها الأحباء، أحبنا هذا الحب، فعلينا نحن أن يحب بعضنا بعضا. ما من أحد رأى الله. إذا أحب بعضنا بعضا ثبت الله فينا وكملت محبته فينا. ونحن نعرف أننا نثبت في الله وأن الله يثبت فينا بأنه وهب لنا من روحه. ونحن رأينا ونشهد أن الآب أرسل ابنه مخلصا للعالم. من اعترف بأن يسوع هو ابن الله ثبت الله فيه وثبت هو في الله. نحن نعرف محبة الله لنا ونؤمن بها.الله محبة. من ثبت في المحبة ثبت في الله وثبت الله فيه. واكتمال المحبة فينا أن نكون واثقين يوم الحساب، فنحن في هذا العالم مثلما المسيح في العالم. لا خوف في المحبة، بل المحبة الكاملة تنفي كل خوف، لأن الخوف هو من العقاب، ولا يخاف من كان كاملا في المحبة. فعلينا أن نحب لأن الله أحبنا أولا. إذا قال أحد: أنا أحب الله وهو يكره أخاه كان كاذبا لأن الذي لا يحب أخاه وهو يراه، لا يقدر أن يحب الله وهو لا يراه. وصية المسيح لنا هي: من أحب الله أحب أخاه أيضا."

 

بالصوت والنص/الياس بجاني: قراءة طبية في واقع حال لبنان الرهينة وفي متلازمة ستوكهولم التي يعاني منها معظم القادة زمنيين وروحيين

المريض العقلي بحاجة إلى علاج ولا يجب أن يكون في أي موقع مسؤولية قبل شفائه من المرض

بالصوت/فورماتMP3/ الياس بجاني: قراءة طبية في واقع حال لبنان الرهينة وفي متلازمة ستوكهولم التي يعاني منها معظم القادة زمنيين وروحيين/17 كانون الأول/14
بالصوت/فورماتWMA/ الياس بجاني: قراءة طبية في واقع حال لبنان الرهينة وفي متلازمة ستوكهولم التي يعاني منها معظم القادة زمنيين وروحيين/17 كانون الأول/14

رابط المقلة في جريدة السياسة الكويتية/اضغط هنا
نشرة الاخبار باللغة العربية
نشرة الاخبار باللغة الانكليزية

 

لبنان الرهينة ومتلازمة ستوكهولم

الياس بجاني

17 كانون الأول/14

مؤسف ومحزن أن يصل حال وطننا الأم لبنان إلى هذا الدرك الميليشياوي والفوضوي والمأساوي والخطير على كل الصعد وعلى مختلف المستويات، حيث أصبح بحكمه وحكامه وغالبية مسؤوليه وسياسييه ورجال أديانه ومؤسساته غريباً عن أهله ولم يعد يشبههم بشيء ولا عاد على صورتهم ومثالهم بعدما تفشى سرطان حزب الله الإيراني القاتل في مؤسساته الحكومية والمدنية والدينية ونخر عظامها وحولها إلى هياكل لا حياة ولا روح فيها.

مؤسف والحال على ما هو عليه من خطورة بالغة أن نرى اللامبالاة العربية مستمرة بأبشع صورها، وأن نعيش عصر التردد الغربي المخزي وخصوصاً الأميركي، وكأن لبنان المحتل والرهينة يمكنه وحيداً ودون مساعدة فاعلة أن يفك أسره وينهي حاله الإحتلالية وينتصر على خاطفيه ومحتليه ويستعيد حريته واستقلاله وسيادته من محور الشر الإيراني والسوري وملحقاتهما الميليشياوية والطروادية.

الحقيقة التي لا لبس فيها هي أن لبنان رهينة مخطوفة وبحاجة إلى من يحرره وهو بالتالي عاجز وغير قادر على تحرير نفسه دون مساعدة جدية وفاعلة.

نسأل من بإمكانهم مساعدة لبنان، هل من رهينة واحدة في أي مكان من العالم تمكنت من تحرير نفسها دون مساعدات كبيرة ومباشرة من المنقذين؟

ونسأل أين هم هؤلاء القادرين على عملية الإنقاذ، وأين هو الغرب وأين هي الدول العربية؟

ونسأل ماذا ينتظرون ولماذا لا يتدخلون عسكرياً ليحرروا وطن الأرز وشعبه من وضعية الرهينة ويقفلوا دويلات ومعسكرات الإرهاب والأصولية السورية والإيرانية والفلسطينية المنتشرة في العديد من المناطق اللبنانية وهم بالتأكيد عن طريق مخابراتهم واقمارهم الصناعية يعرفون جيداً أن خطر هذه البؤر الأمنية لم يعد يقتصر على لبنان بل هو عملياً يهدد الأمن والاستقرار والسلام ليس في دول الشرق الأوسط فقط، بل في العالم كله. فهل من يسمع ويتعظ؟

لبنانياً وعلى مستوى غالبية رجال الدين والسياسيين والمسؤولين والأحزاب فإن أمور خداع الذات ولحس المبارد والذمية والتقية والأنانية والجنوح نحو المصالح الذاتية والمنافع لم تعد تجدي هؤلاء نفعاً كون الوطن بكامله واقع تحت نير الاحتلال الإيراني بواسطة جيشه المسمى حزب الله، هذا الحزب المعسكر والدموي الذي لا يعرف غير شريعة القتل ورفض الأخر والإرهاب وهو ينفذ أجندة إيران المذهبية والتوسعية في لبنان الهادفة إلى إقامة جمهورية إسلامية فيه على شاكلة جمهورية الملالي الإرهابية القائمة في إيران، إضافة إلى دوره العسكري الإجرامي والإرهابي في سوريا وباقي الدول من إقليمية ودولية.

نرى أنه واجب وطني يقع على عاتق كل المسؤولين والسياسيين ورجال الدين اللبنانيين السياديين فكراً وشجاعة وضميراً وإيماناً والذين لم يصابوا بعد ب "متلازمة ستوكهولم، أن يطلبوا فوراً من مجلس الأمن ورسمياً اعتبار لبنان دولة محتلة ومارقة طبقاً لشرعة الأمم المتحدة التي تعطي مجلس الأمن حق التدخل في شؤون وشجون أي دولة عضو في الأمم المتحدة تصبح مفككة ومارقة وفوضوية وخطرا على السلم العالمي كما هو حال لبنان.

ولفهم أسباب دفاع معظم القادة والسياسيين ورجال الدين والأحزاب وشرائح كبيرة من المواطنين في لبنان عن الخاطف والمحتل، حزب الله، علينا أن نفهم ما يسمى في علم النفس ب "متلازمة ستوكهولم"(Stockholm Syndrome)، وهي عبارة عن ظاهرة نفسية مرّضية تصيب المختطفين بحيث يبدأون بالتعاطف مع الخاطفين ويقتنعون برؤاهم ونظرتهم للأمور حتى لو كان هؤلاء الخاطفون قد عرضوا المختطفين لأبشع صور التعذيب والتنكيل والتحقير والإذلال. من هنا فإن الأمل مفقود كلياً من السواد الأعظم من قادة لبنان الذين يعانون من متلازمة ستوكهولم هذه وهم بالواقع بحاجة إلى علاج نفسي يوم يتحرر وطننا من الاحتلال الإيراني، وهو علاج مضني وصعب ويحتاج فيه المريض لوقت طويل ليتعافى من مرضه.

المطلوب اليوم وليس غداً اللجوء إلى مجلس الأمن والطلب منه التدخل عسكرياً ليتسلم زمام حكم وطننا المريض والمخطوف مباشرة وتأهيله ليصبح في المستقبل قادراً على حكم نفسه.

أما في حال استمر الوضع على غاربه في ظل قادة مرضى ب "متلازمة ستوكهولم" فالسلام على لبنان وعلى كل مقوماته من حرية وثقافة وانفتاح ورسالة وتعايش.

**متلازمة ستوكهولم Stockholm Syndrome

متلازمة ستوكهولم: يعود سبب التسمية هذه لحادثة حصلت في 23 أغسطس سنة 1973 في السويد حينما حاول السجين الهارب، جان إيريك أولسون سرقة بنك يقع في وسط مدينة ستوكهولم. قام أولسون باحتجاز أربعة موظفين كرهائن لمدة 6 أيام متواصلة وعند محاولة إنقاذهم, قاوموا رجال الأمن الذين كانوا يحاولون مساعدتهم ورفضوا أن يتركوا خاطفيهم، وبعد تحريرهم ورغم ما عانوه على يد خاطفيهم، إلا أنهم دافعوا عن الخاطفين وعن مبادئهم بل وجمعوا التبرعات للدفاع عنهم أمام القضاء.

 

إلى هذا الدرك وصل العقل المؤامراتي لدى سيدنا ومن يحيط به

الياس بجاني/17.14.14

تصوروا إلى أي درك وصل سيدنا ومن يحيط به في فنون وشجون الهروب إلى الأمام وفي الاستعمال المرضي المقزز لآليات الإسقاط والتبرير والإنكار. يتجاهلون كلياً أسباب الحملة العقارية والإدارية التي تثير قضايا وملفات محددة تفوح منها رائحة التعديات المفضوحة والموثقة على رزق الوقف وفي مقدمها قصر وليد غياض ويتفوقون في خطابهم الولادي على الحكام العرب في امتهان ثقافة المؤامرة. نؤكد لمن يعنيهم الأمر أننا لا نهاجم سيدنا على أية خلفية غير إيمانية ومارونية صرفة قلباً وقالباً. علماً أن الحملة ليست تهجماً ولا اعتداء بل كشف لحقائق فقط. وبكل بساطة نحن موارنة عن شي مية جد وجد ومن 1500 سنة ومن قلب جبل لبنان ومن ترابو انجبلنا وكل ما نطالب غبطته ومجلس المطارنة به هو فتح تحقيق باحجوجة القصر وبغيره من الملفات العقارية تحديداً واعلام الموارنة الحقيقة وفقط الحقيقة.غريب أصبحنا شركاء في مؤامرة ممولة عربياً ويسارياً وإيرانياً لأننا فقط نطالب بالمساءلة؟ يا كرام ويا محترمين انتم بشر ولستم آلهة فتصرفوا على هذا الأساس وتواضعوا.

للأخت الكريمة كاتية المقالة في أسفل نقول لها بمحبة ليتك تناولتي الملفات المثارة التي تعج بها وسائل الإعلام بدلاً من دفاع اسقاطي وانكاري يورط سيدنا أكثر ولا يساعده.

 

المقالة موضوع ردنا في أسفل

خاص الدفاع عن بكركي جريمة

خاص ليبانون ديبايت: كارين بولس//17.14.14

في وقتٍ يُحرم المسيحيون من رئيس جمهورية يُمثل المركز الأول لهم في الشرق تتوالى الحملات على المؤسسة المارونية الأعرق التي عمرها 1500 سنة المُتمثلة بالبطريركية المارونية.

تتخذ هذه الحملة أشكال عدة إذ ان المايسترو الذي يُحركها يعتمد على استراتيجية مُعينة، وفق ما كشفت أوساط مُطلعة لموقع ليبانون ديبايت.

تتمثل هذه الحملة وبحسب ما أكَّدت الأوساط عينها بتشويه صورة البطريرك الماروني ومهاجمته اذا أحسن أو أخفق، اذ اصبح شتم البطريرك موضة ومن لا يشتمه يُعتبر خارج السرب.

وقالت: يعتمد القيمون على هذه الحملة على استعمال بعض الصحافيين المسيحيين بهدف ضرب المنزل من داخله، وفي المقابل تشن حملات تجنٍ عنيفة على الصحافيين المُدافعين عن خط بكركي التاريخي، وهم قلائل لا يتخطى عددهم عدد أصابع اليد، لاسكاتهم ودفعهم إلى الجلوس على الحياد في حال رفضوا ركوب موجة مهاجمة بكركي.

وفي هذا السياق، كشفت الأوساط في معرض حديثها الى موقع ليبانون ديبايت، عن تمويل عربي فارسي في التقاء لأول مرة لضرب البطريركية المارونية، اضافة إلى هجوم مستمر من قبل بعض اليساريين المنضوين في صفوف قوى الرابع عشر من آذار.

وتابعت: هذا التلاقي الغريب العجيب مرده إلى أسباب عدة، أولها تأسيس البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي لشبكة علاقات دولية افتقدها المسيحيون بعد تغيبهم عن الساحة السياسة منذ عهد الوصاية السورية.

وأضافت: ثانياً، جرأة البطريرك الراعي في طرح المسائل كما هي، وذهابه الى الاماكن المحرمة كزيارته الاراضي المقدسة وقوله انه سينشئ كرسي بطريركي على نهر العاصي. ثالثاً، ادخاله المدنيين بقوة إلى القرار في الكنيسة وهذا ما استثار غضب منتقديه وعرض هؤلاء المدنيون إلى أشرس حملة تجن وافتراء، مع العلم أنَّ هذه الخطوة تعتبر مطلباً مهماً في الكنيسة.

وتساءلت هذه الأوساط عن الأهداف من وراء هذه الحملة خصوصاً ان البطريرك يحمل وحيداً هم انجاز الاستحقاق الرئاسي فيما يتصارع المسيحيون على السلطة ويتراجع وضعهم في لبنان والشرق، مُعتبرةً أن تدمير المسيحيين يبدأ بتسخيف مرجعيتهم الدينية من قبل ابناء الكنيسة حتى بات الدفاع عن لبنان وبكركي تُهمة وجريمة.

 

يا أصحاب القلانيس والجبب خافوا الله ويوم حسابه وارفعوا أيديكم عن أملاك الوقف

الياس بجاني/17.12.14

هل تعلمون يا أصحاب النذورات، نذورات العفة والطاعة والفقر أنكم واقعون في التجربة وغارقون في أوحال عبادة تراب الأرض؟ ألا تعرفون أن كل يد تمتد على مال أو رزق الوقف تبلى بالشلل ويعاقب صاحبها بنار جهنم؟ بالتأكيد انتم أكثر المدركين لهذه الحقائق ولكنكم قسيتم قلوبكم وخدرتم ضمائركم وصميتم أذانكم وأغمضتم أعينكم وتتوهمون أنكم فوق المحاسبة لأن السلطة في أيديكم. لا لن تفلتوا من عقاب الله ونار جهنم بانتظاركم وكل القصور وكل المال وكل ما هو ترابي باق على الأرض وانتم راحلون عاجلاً أم أجلاً لا فرق كباقي البشر.

توبوا وأدوا الكفارات قبل فوات الأوان وقبل أن تأتِ الساعة الأخيرة حيث ستقفون أمام الله في يوم الحساب الأخير. توبوا وتواضعوا وخافوا الله.

 

الياس بجاني/تعليق على مقالة النائب السابق الياس عطالله المنشورة اليوم في جريدة النهار تحت عنوان الدور المسيحي بين الواقعية والأمر الواقع/مع المقالة موضوع التعليق

http://eliasbejjaninews.com/2014/12/17/%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A7%D8%B3-%D8%A8%D8%AC%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%AA%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%82-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D9%85%D9%82%D8%A7%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A7%D8%A6%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%B3/

للأسف لا جامعة ولا رسولية

الياس بجاني/18/12/14

أصبت الهدف بدقة يا أستاذ عطالله ووضعت الإصبع على الجرح بما كتبت عن دور الكنيسة المارونية تحديداً، ولو بعبارات منمقة ولبقة ولكنها قالت الحقيقة وكل الحقيقة. نعم كنيستنا المارونية تحديداً وبعد استقالة راعيها الدائم مار نصرالله بطرس صفير أطال الله بعمره، هي ليست على الحافة التي ذكرت، لا بل هي للأسف في ظل سيدنا بشارة الراعي قد أمست عملياً لا جامعة ولا رسولية. ومن يتابع ما ينشر في بعض الصحف الحرة وعلى عشرات مواقع التواصل الاجتماعي يومياً يدرك بالمحسوس والملموس والمعاش أن أولويات سيد صرحنا وراعيه ومجلس أحباره وهو الصرح الذي أعطي له مجد لبنان هي غير أولويات المرحلة الصعبة التي يمر بها لبنان ناساً ودولة ومؤسسات ورجال أديان. حالنا التعيس والبائس بات يكرر باستمرار في وجه كل شرود وتعالي واستكبار، ما قاله المعلم لمرتا: مرتا مرتا تهتمين بأمور كثيرة فيما المطلوب واحد.

من المحزن جداً فإن سيدنا الراعي ومنذ انتخابه بطريركاً وهو عملياً ودون أي تجني أو تحليل أو استنتاج يمارس دون رادع وضوابط كل ما هو مناقض ومعاكس ومخالف لثوابت بكركي التاريخية من ألفها ليائها في مجال السياسة والتحالفات والخطاب والنهج والإدارة في حين أن مجلس المطارنة يماشيه ويقول قوله كل أول يوم أربعاء من كل شهر حتى أصبح الصرح وسيده والأحبار في عالم غير العالم الذي نعيش فيه، وفي لبنان غير لبناننا المحتل والمشلع والمفكك.

وزيارة في الشرود والانسلاخ عن الأولويات بات سيد الصرح يمارس السياسة والإدارة بمفهومهما الخمسيني والستيني العربي الذي كان غرق وأغرق دوله وشعوبها فيها وهي ثقافة المؤامرة الجاهزة دائماً للتغطية على أي انحراف وأخطاء وخطايا ولإسكات كل صوت حار ووطني كأن من كان. يقول المثل الدارج في جبالنا "يلي بيسكت ع علتو علتو بتقتلو"، والسكوت من قبل راعينا وأحبارنا عن العلل وما أكثرها، قتلنا، وقتلت دور الموارنة ومعهم المسيحيين. فعسى أن يعي أصحاب الشأن ما هم فيه من حال لا يُسر ولا يُفرح، فيخافون الله ويعودون مستغفرين إلى الواقع وينزلوا من عليائهم ويتواضعون. يقال إن لم تكن بكركي بخير لبنان لا يكون بخير، وبكركي يا أستاذ عطالله ليست بخير وكذلك لبنان.

 

الدور المسيحي بين الواقعية والأمر الواقع

http://newspaper.annahar.com/article/198869-الدور-المسيحي-بين-الواقعية-والأمرالواقع

الياس عطالله/النهار

18 كانون الأول 2014

يعيش لبنان اليوم استعصاءات مصيرية. ولا شك أن سبب هذه الاستعصاءات هو ما يسببه "حزب الله" من أمرٍ واقع، لم تتمكن مختلف التيارات والآراء والخيارات والمبادرات حتى الآن من تجاوزه إلى ما هو أفضل.

نظرياً، أفضل موقف وأطهره هو رفض التعامل مع الأمر الواقع. ولكن هذه الطهرانية لا تُعفي أحداً من السؤال: كيف يمكننا تفادي المضاعفات العملية لهذا الأمر الواقع؟ من البديهي ان يرفض "حزب الله" هذا التوصيف جملة وتفصيلاً، ولكن هذا موقف بلا صدقية لأن الأمر الواقع لا يحتاج لا لتفسير ولا لإنصاف ولا لأعتراف، وخاصةً لإقناع. على كلٍ الكلام ليس موجهاً لـ"حزب الله"، ولأن الأمر الواقع هو حالة نافية للتخاطب أو الإقناع أو النصح، إنما الكلام موجّهٌ للمختلف عنه، مهما كان مستوى الإختلاف أو موقعه أو مستوى رفضه، فله أن يحدد طريقة تعامله لهذه الرفض بمعيار التأثير لتنامي عناصر قوة حضور المصلحة الوطنية.

وهذا التوجه إلى المختلف عن الأمر الواقع هو توجّه لمن كان "وسطياً" أم "معتدلاً" أم "رافضاً للتعامل". وانتقالاً للحركة السياسية اليومية، من موقعي المواطني، المرجِّح لعدم قدرة هذا التعامل مع هذا الأمر الواقع أن يؤتى منه بثمار كثيرة، فإنني لا أستطيع أن أضرب صفحاً أو أن اتبرّأ من محاولات وسياسات ومبادرات تطرح اليوم من قبل حالات سياسية وواقعية في أعقاب ما حالت إليه حركة 14 آذار، تحديداً في الفترة الأخيرة، وما حملته معها من تحولات وتغيرات في المستوى اللبناني والإقليمي والدولي، وكذلك في ضوء فشل محاولات "حزب الله" لنقل الفتنة للداخل إضافةً لفقدانه صدقية ذرائعه المتدرجة ولصدقية تبريراته لتوريط لبنان في الصراع الإقليمي شريطة ألا تتجاوز في تعاملها التخلّي عن الثوابت الوطنية. وسبق أن حصل مثل ذلك في الدوحة.

إن التعامل القسري مع الأمر الواقع المزمع الإقدام عليه ليس أكثر من امتداد لمبدأ "ربط النزاع".

يفترض لفت الإنتباه بقوة لأمر قدرة ورسوخ العقلانية في وعي المواطنين اللبنانيين الذين رفضوا "رقصة تانغو الحرب" التي حاول "حزب الله" جاهداً، وفي كل الساحات" جرّهم إليها ، معلنين تمسّكهم بشعار الدولة. وهذا يوجب العمل دوماً لبلورة حالة وطنية متحرّرة متكاملة ومتفارقة مع القوى الواقعية المنتظمة نظراً للقاسم المشترك ألا وهو: واقعية خيار العبور إلى الدولة.

أعتقد أنه بات يتوجب علينا اليوم مقاربة الواقع المسيحي ولكن بحذر شديد، حذر يحاول محاذرة إصدر الأحكام قدر الإمكان. مترافقاً مع محاولة نقد لتظهير ومعالجة مسببات ضعف أداء المكوّن المسيحي المفترض أن يكون أكثر فاعلية بمرّات. والعتب ينطلق من موقع الحرص على من يمتلك مقوّمات الدور الفاعل ولا يُقدم عليه.

إن المدخل لمعالجة الدور المسيحي هو في جرأة الإنتقال من الوعي الذي كان سائداً في بداية تكوّن الجمهورية والذي اعتبر نفسه غائية هذا الكيان. ولنفترض أن ذلك كان في الواقع صحيحاً فالمسلكية العامة السياسية كانت تفترض حكماً خروجاً عن الأنانية وجعل العامل المسيحي في خدمة غائية الوطن لا العكس. لأن صيانة المصلحة المسيحية وفاعليتها وكما المصلحة الوطنية تفترض ذلك. وللأسف، تاريخياً يبدو أن السلوك العام كان نقيض ذلك.

أما العامل الآخر الحاسم وهو لم يولَ أهمية في مسار التجربة الطويلة، وكما اليوم، هو جعل الوجود المسيحي "حاجة" لتطور الدولة والمجتمع بمكوناته المختلفة. فالواقع المسيحي في البعد الديني واللاهوتي والإجتماعي والمرجعي، يتمتع بمميزات ليست متوافرة لدى أي مكون آخر. وهذه المميزات قادرة على جعل الدور الجماعي والفردي المسيحي حاجة مصلحية وموضوعية لتطور المجتمع اللبناني.

ولغياب الإستفادة من هذه المميزات إفتقد الدور المسيحي قوة المثال. مثلاً، هل تقدمت المواطنية ومساحة دور الأفراد في هذه البيئة أكثر من بيئات أخرى؟ هل تناقصت العصبيات الحزبية والعائلية والمناطقية المسيحية؟ هل تمكن المسيحيون من ممارسة عملية الاختلاف والتنوع والانفتاح بشكل يستطيع أن يقدم مثالاً؟ هل نستطيع القول أن المسلكية السياسية العامة أعلت مصلحة الدولة فوق كل اعتبار؟ جل ما يبتغيه هذا الكلام هو الحرص على استعادة المبادرة التي لم نحسن استخدامها سابقاً لمعاودة بلورة الدور والفاعلية وتقديم نموذج للحداثة والتقدم من خلال دخول خيار الإصلاح المتدرج بدءاً من السعي لاعتماد خيار الأحوال الشخصية الإختيارية وصولاً إلى خوض خيار غمار تجربة نهضوية واسعة.

الواقع المسيحي اليوم يعيش في الظاهر تعدداً، وهذه ميزة إيجابية يأمل الحريص أن تسود كل المكونات اللبنانية لأن الوحدانية هي حالة موت سريري.

ولكن التبصر العميق والهادىء هل يثبت فعلاً أن الواقع المسيحي يعيش تنوعاً وتعدداً يرتكز على دينامية التعدد والتنوع والرحابة وقبول الآخر؟ أو أنه يعيش في حالة من العصبيات المتوازية التي تشبه المعازل، وتجهد لاختزال المجتمع جماعاتٍ وأفراداً ونخباً ملغياً دينامية هذا التنوع ليحل محلها منطق الطاعة والنفي وإعلاء شأن الفئوية العصبوية؟

تمت مراجعات نقدية عميقة في بعض البيئات المسيحية، والسؤال: هل وصلت الرسالة؟ وإذا كان الجواب لا، فالسؤال لماذا؟ هل هي الممارسة؟ هل هو تواصل المشهد القديم؟ هذا أمر يوجب تكرار التأمل وتعميق مبضع النقد خياراً وممارسة.

طبعاً لا يمكن غض النظر عن الإختلافات في الواقع المسيحي. وإذا كان المعيار الأول والأخير في الحكم هو السعي للعبور الى الدولة فإن القوات اللبنانية وحزب الكتائب وحزب الأحرار والكتلة الوطنية، وهي تشكيلات يمكن تصنيفها مسيحية من حيث التكوين، هذه كلها اتخذت خيارات هي في صلب هزيمة الوصاية السورية. وفي أكثر من استحقاق لعبت أدواراً متفاوتة ولكن في الاتجاه نفسه مع ضرورة الاشارة إلى بعض السقطات الكبيرة عند البعض. أما في معركة الرئاسة فكان جليّاً صحة دور القوات اللبنانية ورئيسها سمير جعجع سواء في احترام الأصول الدستورية أو في الاستعداد للتخلي لمصلحة انتخاب رئيس توافقي. ولكن نحن اليوم نواجه خطراً وجودياً ومصيرياً ورغم حساسية وأهمية معركة إتمام الاستحقاق الرئاسي فهو يفوقها حساسية وأهمية وهي لا تضع حداً وإن قللت من مخاطره في ما لو حصلت. ويخالجني افتاح عميق أن أحزاب الحرب لا تتمكن أن تعيد اللحمة مع الرأي العام وفي ما بينها في أقلّ من بذل جهود جبارة وذات صدقية فالتفارق بين القول والممارسة قاتل قاتل. والواقع المسيحي حساس جداً لأنه بمجمله سياسياً دخل الحرب وليس لديه بعدٌ إقليمي كغيره، والحرب توصل إلى الفصل وتلغي التواصل، كما أنها قادرة على تسطيح النظرة للواقع والتراث والإمكانات الكامنة وهذه كلها غنية وموجودة بقوة داخل هذا المكون وهي مصدر غناه وقوته. فإذا عجزت عن استحضاره وإنعاشه والغَرْفِ من معينه تكون قد قزّمت دورها السياسي والمدني والثقافي والوطني. وإذا تكلمنا عن الأحزاب والمؤسسات في هذا المضمار فيجب أن يصار إلى إنتاج أبحاثٍ عن دور المؤسسات وعقد ندوات إجراء نقدٍ مبضعي حاد، وخاصة لمؤسسة الكنيسة التي تشير الى أنها على حافة صفة اللا جامعة واللا رسولية.

الوضع المسيحي ضائع ومأزوم، ولا يسعنا تحميل المسؤولية للجهات المشاركة والمسببة والعاملة والمتبنيّة لأزمته. نستطيع أن نطالب النخب والمؤسسات وخاصة الكنيسة التي لعبت دوراً كبيراً لا بل حاسماً في مواجهة الأمر الواقع السوري وساهمت في هزيمته. أين هي اليوم؟ نودّ الوضوح ثم الوضوح. نودّ تحديد الموقع، ولا نقصد الموقع الحزبي، نقصد الموقع في وجه من يهدد الدولة والوطن ومع ضرورة التسمية. استنفار الامكانات، أولاً الداخلية، وهي كبيرة كبيرة، وثانياً الخارجية وهي كبيرة. وما هو متوافر من حصانة للبطريركية ليس متوافراً لأحد، واستخدامه ليس استنسابياً.

الوطن هو كنيسة الشعب وجامعه، وكما الكنيسة لا تحيا إلا بالشهادة للحق والتسامح كذلك الأوطان.

ايتها الكنيسة، هل أحصيت ما لديك من إرث الأجيال مادياً وثقافياً ومعنوياً وتضحياتٍ وعلاقاتٍ ونخباً، هل أحصيت الجامعات والمدارس والمعاهد والثروة البشرية داخلها وخارجها، خاصة أنه لديك أعلى حصانة في لبنان، وأكبر توافر لمستلزمات النهوض. والآن "مرتا مرتا تهتمين بأمورٍ كثيرة والمطلوب واحد" المطلوب شراكة كبيرة مع كلّ الإرث المسيحي واللبناني والعربي وشهادةٌ شجاعة ومجلجلة بالحق والوقوف في وجه الباطل وتحديده. وحينها نقترب من القول أننا نسعى من هذا الموقع في تقديم لبنان لبيئته وللعالم وطن رسالةٍ ودور.

المكونات الأخرى تماثلت مع الجميع في الحرب في الإختزال والتسطيح، ولكن الجميع إذا تغافل وقصّر فهو يقع في بيئة واسعة تنقذه أو تستحثه أو تحميه، علماً إنه ليس معفىً بتاتاً من الجهود المضنية لاستنهاض العوامل الإيجابية اللبنانية الإيجابية لديه. أما المسيحيون فواجب دورهم أكثر قسوة وضنىً وواجب التفاعل مع قوة العوامل القادرة والمتناسبة مع لبنان هو واجبٌ يجب أن يمارس في البيئة الواسعة صاحبة الإنجازات الواسعة الجبارة والتاريخية.

وآمل نهاية أن تكون كافة العوامل المكونة مدركة لحجم العتب والتململ الذي يعتمر داخل مكوناتها الفردية والنخبوية ومؤسساتها المختلفة الدينية والثقافية هناك جوع وتطلّع مصمم لعمل نهضوي عاقل حداثي وإصلاحي، والأمل هو أن يُلاقى بالاستعداد نفسه إلى منتصف الطريق، وكل ركونٍ ومماطلة ستكون عواقبه وخيمة. إن "حزب الله" الذي دخل في خيارٍ لا أفق له ولا أمل، يراهن على عقم الآخرين لكي يتمكن من العودة إلى أرضٍ هجرها الحرص والقدرة والإرادة النهضوية.

نائب سابق

 

الوزير السابق محمد عبد الحميد بيضون: في السنوات الثلاث الأخيرة غادر لبنان نهائياً أكثر من 176 ألف من الشباب اللبناني

اذاعة الشرق/الوزير السابق محمد عبد الحميد بيضون تناول في حديث لإذاعة الشرق الملفات الداخلية في لبنان ملاحظاَ أنّه في السنوات الثلاث الأخيرة غادر لبنان نهائياً أكثر من 176 ألف من الشباب اللبناني فيما كان المعدل 16 ألف لبناني في العام 2011 , وعلى هذا الأساس ندرك مدى السوء الذي وصلنا إليه خلال الفترة التي حكم فيها حزب الله , ويأتي ذلك نتيجة تدخّله في سوريا أو من خلال تمويله لمليشيات في الداخل , وإذا إستمرّ الوضع على هذا المنوال فالبلد سينهار , إنّ المجتمع الدولي يلوم المسؤولين اللبنانيين الذين يضعون لبنان إلى مأزق في وقت يحاول المجتمع الدولي الوصول إلى حلول في سوريا وعن أنّ الأمور ماشية في البلد من دون رئيس لم يوافق على ذلك النائب السابق بيضون بل على العكس لأنّ كل المؤشرات تدلّ على أن لا شيء ماشي ,والكل يعلم أنّ موضوع الرئاسة تأخر كثيراً وهذا ينعكس على كل المؤسسات في لبنان وغذا تأخر الموضوع كثيراً فالبلد متجه نحو الإنهيار الكبير فالنموّ الذي كان يجب أن يكون 10 بالمئة أصبح 1و نصف بالمئة هذه الأرقام نشرتها جريدة السفير وأوضح أنّ أهالي العسكريين دفعوا ثمناَ غالياًَ واليوم الكل أمام طريق مسدود وحزب الله غير قادر على تغيير موقفه , ورأى أنّ حزب الله منذ اليوم الأول كان يريد كسب الوقت في ملف العسكريين المخطوفين وإعتبر أنّه خلال هذا الوقت يمكن للجيش أن يجهّز نفسه لعملية عسكريو يتعاون فيها معه للقضاء على مسلحي القلمون واليوم داخل الحكومة لا يوجد أي إقتراح أو أي قانون وكل الإقتراحات هي خارج الحكومة وهي إما بين تسليم الملف لمدير الأمن العام أو تسليم الملف لمخابرات الجيش وفي الحالتين تبقى الكلمة الأخيرة لحزب الله , نحن في وضع تهميش الحكومة وهم يعتبرون أنفسهم من الأقطاب , والحكومة غائبة عن كل الملفات حتى قانون الإنتخاب الذي هو مهمة الحكومة فإنهم يعملون عليه خارج الحكومة والحكومة لا علم لها وغير مهتمة , أما الأمر الغريب الذي حصل مؤخراً هو في موضوع النفط فبدل أن تضع الحكومة خطة عمل فإنّ رئيس المجلس يجتمع مع وزير النفط وهيئة النفط , فالرئيس بري يريد أن يقوم بدور رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة ورئيس المجلس وعن الدعوة إلى الحوار ورأي الرئيس بري بأنه يعوّل عليه الكثير سأل د بيضون لماذا لم يشارك فيه هو والنائب جنبلاط والجنرال عون لماذا كلهم خارج الحوار ؟ ولماذا لم يستطيعوا الإتفاق على جدول أعمال ؟ إنهم يتحدثون عن جلسة شكلية للحوار من دون جدول أعمال , مضيفاَ أنّ الرئيس السنيورة طلب تحديد قواعد للحوار لكنّ حزب الله لم يقبل وضع أي قاعدة , يريدون الحوار من اجل شراء الوقت لأنهم متورطون في الوضع السوري حيث كل الإحتمالات واردة منها سقوط النظام وحزب الله معه أضاف : إنّ أحد الأهداف أو الغايات التي يريدها حزب الله هي إسقاط إعلان بعبدا الذي له موقع دولي والحوار يجب أن ينطلق من مقرراته , وعن أنّ الحوار هو بين المستقبل وحزب الله وهو حوار ثنائي رفض النائب السابق بيضون تحميل الحزب والمستقبل المسؤولية وكأنّ الباقين لهم أدوار هامشية بموضوع رئاسة الجمهورية , سائلاَ ألا يتحمّل ميشال عون مسؤولية عدم إنتخاب رئيس ألا يعطّل جلسات الإنتخاب ؟ هل المسؤولية محصورة فقط بين السنّة والشيعة ؟ مطالباَ بمشاركة الجميع كما حصل في الحكومة حيث يتمتعون بمغانم البلد والدولة وعند المسؤولية يهربون , مؤكداَ أنّ حزب الله ليس مستعداَ للإلتزام بأي قاعدة إن لم تكن تخدم معركته ولدى سؤاله عن حل يراه في الأفق القريب قال : إنّ ما نراه أنّ الأميركيين منذ فترة طويلة تركوا الساحة اللبنانية للفرنسيين الذين يتحدثون مع طهران وينسقون مع الفاتيكان , وهم يعلمون أن موضوع الرئاسة اللبنانية هو من الأمور الداخلية ولكننا كلبناننين عاجزين عن إبقاء الوضع لبنانياَ لأنّ حزب الله مرتبط بطهران وبإشاراتها والباقون مضطرون للذهاب باتجاه وساطات إقليمية , مبدياَ خجله من أن تكون إستحقاقاتنا خارجية ومرجحاَ أن الموعد الذي أعطاه السفير البابوي لإنتخاب رئيس قد يكون في آذار هو تاريخ إنتهاء المفاوضات الإيرانية الأميركية ما يفتح الباب في حال التوصل إلى إتفاق أمام تسوية إقليمية مرتبطة بوضع لبنان ووضع سوريا

 

فساد المحكمة العسكرية اللبنانية

داود البصري/السياسة/18.12.14

لم يكن نداء وزير العدل اللبناني اللواء أشرف ريفي بضرورة إلغاء المحكمة العسكرية اللبنانية الدائمة مجرد نداء عبثي لا يستند الى مبررات قانونية وأخلاقية قصوى, بل كان نداء مسؤولا معبرا عن فهم, حقيقي وميداني وواقعي, لمسلسل طويل من الفساد والإفساد الذي اضحت هذه المحكمة مادة دسمة له وسببا من أسباب التوتر السياسي والأمني, كما تحولت أطروحة الفساد الذي فاحت روائحه العفنة لمادة دسمة للمقالات الصحافية ولمتابعات الصحف الوطنية. ففي ظل وضعية الحرب الاقليمية المشهرة على الإرهاب مارست هذه المحكمة دورا تدليسيا خطيرا من شأنه الإضرار الجسيم بالأمن, الوطني والقومي اللبناني من خلال الأحكام المتحيزة والمجيرة سياسيا لصالح اطراف معينة ومعروفة, فمثلا جرى إصدار أحكام هزلية مخففة ومثيرة للسخرية للعميل الإسرائيلي فايز كرم الذي حكم بعامين فقط لاغير لمجرد كونه محسوباً على تيار العماد ميشال عون المرضي عنه من طرف نظام دمشق الإرهابي وحزب الله, فالأحكام تصدر عادة معلبة ومحسوبة بدقة ووفقا لمؤشرات الصرف والدفع المدفوعة من خلال السماسرة المعروفين والتي تبلغ تسعيرتها غير القابلة للتفاوض لحد 70 الف لحلوح أميركي! ويا بخت من نفع واستنفع, وطبعا لا تصدر أي أحكام دون ان تمر على بارومتر المحور الثلاثي المعروف حزب الله وحركة امل والنظام الإرهابي السوري؟, والأساطير المؤسسة لملفات الفساد التي تشتهر بها أروقة المحكمة العسكرية اللبنانية الدائمة تستحق أن تكون مادة لفيلم سينمائي مثير على الطريقة المافيوزية المحضة, فثمة محامية تمضي أربع ساعات يوميا في مكتب رئيس المحكمة لتدبير وتصريف أمور المحاكمات, وإدارة مفاوضات الدفع! وتقريب مواعيد المحاكمات وإصدار التوصيات بالأحكام المخففة او البراءة!

فحين تعلن قيادة الجيش اللبناني, مثلا عن إلقاء القبض على بعض الإرهابيين! يتحرك السماسرة ضمن أروقة المحكمة لضمان إطلاق سراح البعض, أو تخفيف الأحكام على البعض الآخر من دون النظر لخطورة الأمر على الأمن الوطني والقومي, وثمة أحاديث وروايات كبيرة وخطيرة حدثت ضمن هذا المجال وذلك الأسلوب, خصوصا وأن رئيس المحكمة الحالي الذي ينتمي للتيار الأخطبوطي المعروف لا يحمل أي إجازة في القانون, وبعيد كل البعد عن فهم روح القوانين أو الالتزام بالمسؤولية الوطنية والأخلاقية التي تؤهله لإصدار الأحكام المناسبة, وهو خاضع بالكامل والمطلق لتعليمات جماعته خصوصا حزب الله الذي تحول لمركز قوي جدا من مراكز القوى الداعمة للفساد والإفساد, والعاملة ضمن مشروع تدمير هياكل ومؤسسات الدولة اللبنانية من الداخل بدءا بمؤسسة الرئاسة التي يعرقل انتخاب رئيس لجمهورية لبنان أو للقضاء بفرعيه, المدني والعسكري!

محكمة من هذا النوع المزري أضحت عبئا ثقيلا على الدولة اللبنانية, فوزير العدل شخصيا ومن موقع مسؤوليته السياسية والأدبية والأخلاقية والإنسانية, يطالب علنا بإلغائها لتحولها لمهزلة قانونية تسيء الى سمعة لبنان ونظامه القضائي ومكانته الاعتبارية بين دول العالم! وأهل مكة أدرى بشعابها! أحكام متحيزة ومسيسة وفاسدة, وشبهات كبيرة مدعمة بالأدلة عن صفقات وفساد ورشاوى, جميعها أسباب أكثر من كافية لإلغاء تلك المحكمة, لكن هل يقبل حزب الله بذلك؟

إنه التحدي بين شرعية الدولة وبلطجة العصابات الطائفية بقيادة حزب الله ومن خلفه حليفه الوثيق النظام السوري الذي يحاول جاهدا العبث بلبنان حتى الرمق الأخير. لا بديل أبدا عن تصفية تلك المحكمة التي غمرها الفساد وتحولت بؤرة من بؤر الفساد في زمن ووضع لم يعد يتحمل المزيد من الخراب. فهل سيجد نداء اللواء أشرف ريفي طريقه للتحقق؟ هذا ما يأمل به أهل القانون الشرفاء في لبنان.

 

ملحم رياشي: تحرّك فريق 8 آذار عطّل مبدئياً الإستحقاق الرئاسي

اذاعة الشرق/رئيس جهاز الإعلام والتواصل في القوات اللبنانية ملحم رياشي قال في حديث إلى إذاعة الشرق : كنّا نتمنّى أن يعطي التحرك الدولي نتيجة في موضوع الإستحقاق الرئاسي في لبنان لكنّ تحرّك فريق 8 آذار عطّل مبدئياً الإستحقاق الرئاسي ولم يعد بإمكاننا التقدم في هذا الموضوع مشيراَ إلى مبادرة د سمير جعجع ومبادرة قوى 14 آذار لكن النتيجة لم تتغير , مكرراً أنّ فريق 8 آذار أدخل لبنان مرة ثانية باللعبة الدولية مثلما يحصل في سوريا , من خلال تدخّله بالقتال فيها وتعليقاَ على كلام السفير البابوي من أنّ إنتخاب الرئيس في لبنان بات قريباً ولدى سؤاله على ماذا يستند قال رياشي : إنّه يتحدث بناء على خلفية المساعي التي تحصل مع إيران لأنّ التعطيل يأتي من هذا المكان وليس الخلاف هو حول الإسم إنما هو حول تسهيل الرئاسة أو تعطيلها هو خلاف إستراتيجي أما عن زيارة جعجع إلى المملكة العربية السعودية فأوضح بأنها جزء من قراءة جديدة للملف الرئاسي , والسعوديون هم حلفاؤنا إقليمياَ يقفون على رأينا في هذه الأمور وقد وجهت الدعوة للحكيم للزيارة التي يمكن وصفها بالعاجلة لمقاربة هذا الملف ودراسته والوقوف على رأيه حيث سيضعون التوجه السياسي بما يتعلق بالملف النووي من زاوية قوى 14 آذار وزاوية د جعجع رياشي أكد أن السعوديين ولا مرة تعاطوا مع الملف اللبناني كأصحاب مصلحة بل العكس يتعاطون معه كحلفاء وهم يحرصون على تعزيز دورنا , أما الدليل هو ال4 مليارات دولار للجيش اللبناني أما عن حصول اللقاء بين الحكيم والجنرال فقال : هو مرتقب في أي وقت , وإنّ د جعجع أعلن عن هذا الأمر ومدّ اليد للتواصل والحوار والجنرال رحّب باللقاء , يبقى إنتظار عمل الوسطاء من أجل إتمام اللقاء وهم كثر من رجال الأعمال ورجال دين ومقربين في محاولة لرأب الصدع في ملف الرئاسة وإيجاد قاعدة عمل مشترك وفيما يتعلق بموقف القوات اللبنانية لجهة مسعى البطريرك في جمع القادة الموارنة لم يعلن أي موقف بسبب عدم علمه بالأمر ووجود جعجع في الخارج سئل : هل المسيحيون بحاجة إلى لقاء قادة ؟ أجاب : هم بحاجة إلى بلورة إستراتيجيا تقوم على دولوية العلاقة بينهم وبين النظام , بمعنى آخر وجود الدولة , وعدم وجود الدولة لايمكن أن يكون هناك مسيحيون أو أي لبناني آخر , مؤكداَ أنّ منطق الدولة يحمي المسيحيين , وأعطى مثالاً على ذلك ملف المخطوفين لأنه وضع بين يد فلان وفلان , أما في الموضوع الأمني وعند تنفيذ الجيش أي مهمة يقف كل الشعب وراءه ويدعمه ولذلك تنجح مخططاته ., مشدداَ على أنّ الشرعية هي المظلة الأساسية , والمسيحيون هم الذين وضعوها أصلاَ وعن رفض القوات اللبنانية لوصول جان عبيد إلى الرئاسة أبدى تحفظه على الردّ مفضلاَ عدم الدخول في الأسماء لأننا نحترم كل الناس, معتبراَ أنّ هذا الكلام سابق لأوانه وتعليقاَ على تقليل الرئيس بري من أهمية مقاطعة القوات اللبنانية لأعمال لجنة التواصل النيابية من أجل وضع قانون للإنتخابات النيابية الذي قاله ل جريدة النهار قال : هذا صحيح , هذا لن يلغي عمل اللجنة لكن عند ذهابه إلى التصويت في مجلس النواب حكماَ لن نشارك

 

سكاف زار الراعي عارضا ملف معمل الإسمنت في زحلة

الأربعاء 17 كانون الأول 2014 /وطنية - زار رئيس الكتلة الشعبية الياس سكاف، البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي في بكركي، وعرض معه قضية معمل الإسمنت المراد إنشاؤه في مدينة زحلة، طالبا منه "الدعم والتأييد للموقف الشعبي الرافض لهذه الجريمة البيئية التي من شأنها تهجير أهالي قضاء زحلة". وقالت الكتلة الشعبية في بيان ان سكاف شرح للبطريرك الراعي" كافة تداعيات هذا الملف وآثاره السلبية على الإنسان والبيئة، عارضا مستندات علمية تؤكد الضرر الهائل الذي يلحقه هذا النوع من المعامل على البيئة المحيطة".

كما أطلع سكاف البطريرك الراعي على التحرك واللقاء الشعبي الذي سيعقد الخامسة من مساء غد الخميس في أوتيل قادري زحلة. بدوره وعد البطريرك الراعي بإيلاء هذا الموضوع الإهتمام اللازم، والعمل على تجنيب مدينة زحلة مثل هذا الخطر الكبير.

 

أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الأربعاء في 17 كانون الأول 2014

الأربعاء 17 كانون الأول 2014

النهار

ورد في تقرير أمني أن اللاجئين السوريين في الضاحية يسجّلون أسماءهم وأرقام هواتفهم وعناوينهم في مركز خاص في مجمّع سيّد الشهداء.

تحضِّر الأمانة العامة لـ14 آذار لخلوة تقويم في مرور نحو عشر سنوات على قيامها.

قال مدير عام إن ملف آل فتوش هُرِّب تهريباً ولم يطَّلع عليه أي مسؤول باستثناء موقِّعيه.

وُزِّعت دعوات لافتتاح طرق أُطلقت عليها تسميات لأشخاص إيرانيين.

تساءَل مسؤول كَنَسي: هل بين عون وجعجع أكثر مما بين الحريري ونصرالله لئلا يلتقيا؟

السفير

لوحظ أن وزيراً "إصلاحياً" أبلغ اللجنة الوزارية المعنية بمعالجة النفايات موافقته على طرح الحرق خلافاً لتوجّهات الكتلة النيابية التي ينتمي إليها!

قال القطب الأبرز في "14 آذار" إنه يشعر للمرة الأولى بجدية عاصمة إقليمية بالتعاطي مع الملف الرئاسي اللبناني.

يشتمّ مهتمّون بملف العسكريين رائحة "لوبي داخلي ـ خارجي" صاحب مصلحة في عدم تكرار تجربتي أعزاز وراهبات معلولا.

المستقبل

يقال

إنّ أسماءً كبيرة وصغيرة في إدارات ومؤسّسات عامّة ومستشفيات سيطالها التحقيق في قضية التلاعب بفواتير مادة حيوية كُشٍفَ النقاب عنها مؤخراً.

اللواء

يهمس مرجع سابق حول تنامي العلاقة بين رئيس حزب وحلفاء مشتركين في الداخل والخارج.

سفير عربي ناشط، سمع إشادة واضحة من سياسيين بارزين بأن مواقفه من الاستحقاق الرئاسي أثبتت صحتها وصوابيتها.

يُواجه وزير خدماتي أزمة مع مرجعية دينية، على خلفية مناقلات اتخذها في وزارته كانت موضع شكاوى في الإدارة وخارجها.

الأخبار

رئاسة الجامعة الأميركية

تدور منافسة حادة على رئاسة الجامعة الأميركية في بيروت بين ليلى فوّاز (من جامعة تافتس في أميركا) وعميد كليّة الطب في الأميركية محمد صايغ. ويجري الأخير اتصالات مع شخصيات سياسية لبنانية لضمان وصوله إلى رئاسة الجامعة.

القادري بدل الجراح

بدأ رئيس كتلة المستقبل النائب فؤاد السنيورة تكليف النائب زياد القادري بعض الملفات النيابية، بعدما كان النائب جمال الجراح خياره البقاعيّ الأول. ويأمل السنيورة أن يحل القادري محل النائب أحمد فتفت في الكثير من الملفات، ليتسنى لفتفت الالتفات إلى أوضاع تيار المستقبل التنظيمية في الشمال. ولفت القادري انتباه بعض زملائه بإبدائه أخيراً إعجابه الشديد بعضو كتلة القوات اللبنانية النائب جورج عدوان، وترداده أمام بعضهم أن عدوان مثله الأعلى.

جمهور معوض وعون

تدخل رئيس حركة الاستقلال ميشال معوض لدى أنصاره قبيل احتفال حركته أخيراً بذكرى الرئيس رينيه معوض، وطلب منهم الترحيب بحرارة بممثل رئيس تكتل التغيير والإصلاح العماد ميشال عون. كذلك طلب عدم صدور أيّ ردّ فعل سلبي عند ذكر عون، فعلا التصفيق ترحيباً بعون فوق كل الآخرين، علماً بأن حشد معوض كان الأكبر منذ سنوات عدة، في ظل سعيه المستجد لتثبيت حيثيته في زغرتا بعد سعي "القوات اللبنانية" لجذب العدد الأكبر من أنصاره.

تهديدات بالقتل

تبيّن أن مشاركين في مؤتمر الأزهر ضد التطرف والإرهاب الذي عقد في القاهرة مطلع الشهر الجاري، تلقوا على هواتفهم تهديدات بالقتل أثناء وجودهم في العاصمة المصرية. واللافت أن التهديدات وصلت إلى الأشخاص المهددين بأسمائهم، علماً بأنهم ينتمون إلى الطائفة المسيحية.

الجمهورية

أكد مسؤول في حزب مسيحي معارض أن كل ما يُحكى عن نتائج إيجابية للحوار مع خصم سياسي لا يعدو كونه أحلام.

يحرص رئيس تكتل وسطي على ألّا تؤثر مواقفه من قضية ساخنة بشكل سلبي على مسار علاقته مع حزب سياسي.

أكدت أوساط سياسية في حزب مسيحي فاعل أن موقف الحزب من قانون الإنتخابات مبدئي وغير قابل للمساومة، لأن المعبر لتصحيح الخلل التمثيلي يبدأ بإقرار قانون عادل.

البناء

فيما يحمّل بعض أهالي العسكريين المخطوفين حزب الله وحلفاءه مسؤولية تعثر المفاوضات مع الخاطفين، تبيّن أنّ أحد الوزراء من تيار المستقبل، وهو عضو في خلية الأزمة المكلفة متابعة الملف، هو الأكثر تشدّداً في موضوع المفاوضات وفي مهاجمة الخاطفين وصولاً إلى رفضه المقايضة من دون شروط، وانتقاده الأهالي على تصعيد تحرّكهم في الشارع.

 

سلام عرض الاوضاع مع السفير الايطالي والتقى العريضي ورابطة النواب السابقين

الأربعاء 17 كانون الأول 2014

وطنية - عرض رئيس مجلس الوزراء تمام سلام الاوضاع والتطورات في لبنان والمنطقة مع سفير ايطاليا جيوسيبي مورابيتواضافة الى العلاقات اللبنانية الايطالية . واستقبل الرئيس سلام وزير الثقافة روني عريجي وبحث معه شؤون وزارته .

والتقى الرئيس سلام وفدا من رابطة النواب السابقين برئاسة رئيس الرابطة ميشال معلولي الذي قال :"هناك خطران يهددان الكيان اللبناني ، الخطر الاول هو المتمثل بالنازحين السوريين ، والخطر الثاني هو الحركات التكفيرية ، وقد عرضنا على الرئيس سلام حلا لهذين الخطرين الحل الاول هو من خلال ميثاق الجامعة العربية في المادة 12 التي تسمح للبنان ولاي دولة عربية اخرى دعوة مجلس الجامعة على مستوى القمة لايجاد حل لقضية النازحين ، وفي راينا ان ينشأ صندوق لحل هذه القضية هدفه اقامة مجمعات سكنية وليس مخيمات ، اي منازل جاهزة في مناطق آمنة في سوريا تخضع لحماية عربية ودولية واذا تعذر ذلك يقام على الحدود اللبنانية فيتخلص بذلك لبنان من خطر النازحين" . اضاف :"اما الموضوع الثاني فهو تحصين القرى الحدودية خصوصا بقوى محلية ، فهناك قانون صدر عام 1969 يسمح بتسليح الشباب الموجودين في القرى الحدودية للدفاع عن قراهم وبلداتهم ". واستقبل الرئيس سلام الوزير السابق النائب غازي العريضي الذي قدم له كتابه اسرائيل الى الاقصى . ومن زوار السرايا وفد من جمعية المشاريع الخيرية الاسلامية برئاسة نائب رئيس الجمعية الدكتور عبد الرحمن عماش. وبعد اللقاء قال النائب السابق الدكتورعدنان طرابلسي :"ان البحث مع الرئيس سلام تناول الاوضاع السياسية والامنية والاجتماعية خصوصا عدم انتخاب رئيس للجمهورية واستمرار ازمة العسكريين المخطوفين وما يتعرض له لبنان من ارهاب واعتداء على الجيش اللبناني

 

بورتولانو ترأس الاجتماع العسكري الثلاثي: أثبت اهميته لحل النزاعات في الأوقات الحساسة

الأربعاء 17 كانون الأول 2014 / وطنية - ترأس اليوم رئيس بعثة "اليونيفيل" وقائدها العام اللواء لوتشيانو بورتولانو الاجتماع العسكري الثلاثي العادي، في مقر الأمم المتحدة في رأس الناقورة. وناقش المشاركون، بحسب بيان لليونيفيل، "تنفيذ البنود ذات الصلة من قرار مجلس الأمن 1701، بموجب ولاية اليونيفيل، بما في ذلك الوضع على طول الخط الأزرق والخروقات الجوية والبرية وتعليم الخط الأزرق، ومسألة انسحاب القوات الإسرائيلية من شمالي بلدة الغجر". بعد الاجتماع، أعرب بورتولانو عن تقديره "لإنخراط الطرفين الإيجابي من أجل ضمان الهدوء والاستقرار على طول الخط الأزرق"، وقال: "شدد اجتماع اليوم على دور آلية الاجتماع الثلاثي كعنصر ربط وتنسيق أساسي، أثبت أنه ضروري لحل النزاعات في الأوقات الحساسة". أضاف: "يسرني أننا تمكنا من معالجة كافة الأمور في جو بناء. أود أن أشكر الطرفين على التزامهما بوقف الأعمال العدائية، وعلى دورهما في الحفاظ على السلم ومنع الحوادث والتوتر على طول الخط الأزرق."

 

الحريري: الاعتداء على مدرسة في بيشاور يفرض تضافر جهود العالم لمواجهة الارهاب

الأربعاء 17 كانون الأول 2014 /وطنية - أبرق الرئيس سعد الحريري إلى الرئيس الباكستاني مأمون حسين ورئيس الوزراء نواز شريف، مستنكرا "بشدة الاعتداء الإرهابي الذي استهدف طلابا في مدرسة في منطقة بيشاور الباكستانية بالأمس"، وواصفا "هذا العمل الإجرامي بالبشع والمنحط ويعبر عن العقلية الدموية لهذه الجماعات الإرهابية ونظرتها الحاقدة الإلغائية الى كل أبناء المجتمع الذين يعارضون ممارساتها". وقال: "لقد فجعنا بالأمس كما فجع العالم كله بالاعتداء الإرهابي على التلامذة الأبرياء، والذي لا يبرره أي سبب كان تتذرع به الجماعات الإرهابية المرتكبة لمثل هذه الممارسات، الأمر الذي بات يدق ناقوس الخطر أكثر من أي وقت مضى لتضافر جهود العالم لمواجهة هذه الجماعات والقضاء عليها". وأضاف: "إن لبنان الذي عانى ويعاني حتى اليوم خطر هذه الجماعات الإرهابية وممارساتها، يعي خطورة مثل هذه الارتكابات الإرهابية وتأثيرها السلبي على كل نواحي الحياة العامة وضررها الفادح على تطور المجتمع والبشرية في آن، وكان أول من حذر من خطورة التغاضي عن هذه الجماعات والدول التي ترعى وتدعم ممارساتها الإجرامية والتي تتعارض مع أبسط القيم الأخلاقية والمفاهيم الدينية".

 

امانة 14 آذار:الحوار يجب أن يصل إلى جوهر الأزمة

الأربعاء 17 كانون الأول 2014 /وطنية - عقدت الأمانة العامة اجتماعها الأسبوعي الدوري في مقرها في الأشرفية، في حضور: فارس سعيد، ساسين ساسين. ندي غصن، يوسف الدويهي، محمد حرفوش، نوفل ضو، راشد فايد، الياس ابو عاصي، ايلي محفوض، واجيه نورباتيليان، سيفاك هاكوبيان، ربى كبارة، ووليد فخر الدين. وبعد مناقشة الأوضاع المحلية والإقليمية، أصدرت بيانا تلاه ضو جاء فيه: "تعيش المنطقة بأسرها أحداث عنف متنقل بدءا بالثورة السورية التي انطلقت سلمية ودفعها نظام الأسد في اتجاه العنف، مرورا بأحداث العراق وليبيا واليمن وباكستان، بحيث ضرب الإرهاب مجددا مدرسة وذهب ضحيته 132 تلميذا وصولا إلى أوستراليا وبلجيكا. أمام هذا المشهد المهيب، يجد اللبنانيون أنفسهم أمام مسؤولية عدم الإنزلاق إلى أتون العنف والإقتتال الداخلي والإلتحاق بأزمات المنطقة. إن الدفاع عن السلم الأهلي والإستقرار يبدأ بانتخاب رئيس جديد للبلاد والخروج من الشلل الذي يتحمل مسؤوليته المباشرة "حزب الله" وفريقه وفي مقدمه العماد عون. وفي ظل هذه المتغيرات الكبرى، يطل علينا مسؤولون إيرانيون ليؤكدوا مجددا وبأسلوبٍ استفزازيٍ موصوف، أن نفوذ ايران يمتد من اليمن إلى لبنان، من خلال تمددها عبر الميليشيات التي تقاتل من أجل طهران في اليمن والعراق وسوريا ولبنان. إن هذا السلوك يعرض من التحق بدوائر هذا النفوذ لمحاسبة مستقبلية، بالتأكيد من طبيعة سياسية وأيضا من طبيعة أخلاقية وإنسانية، لأنه لا يمكن أن يرتبط إسم "حزب الله" أو أي جماعة بآلة قتل أطفال سوريا من دون أن يدفع الثمن الغالي وربما معه كل لبنان. وما يحصل اليوم من خطف العسكريين، وقبله مع السيارات المفخخة ليس إلا نموذجا من هذا الثمن.إن الدعوة إلى الحوار يجب أن تصل إلى جوهر الأزمة المتمثل بسلاح "حزب الله"، وبانسحاب ميليشياته الفوري من سوريا وباحترام الدستور و"إعلان بعبدا" وتنفيذ قرارات الشرعية الدولية ولا سيما ال1559 وال1701".

 

بري: سأجري مشاورات حول نتائج لجنة التواصل ولا بد من الوقوف على رأي الرئيس

الأربعاء 17 كانون الأول 2014 /وطنية - نقل النواب، بعد لقاء الاربعاء اليوم عن الرئيس نبيه بري "انه سيجري مشاورات على ضوء نتائج واجواء اجتماعات لجنة التواصل النيابية التي تدرس قانون الانتخابات ليبنى على الشيء مقتضاه"، مجددا تأكيده "الوقوف على رأي رئيس الجمهورية في صيغة القانون قبل عرضها واقرارها في الهيئة العامة للمجلس". وعن الحوار بين "حزب الله" و"تيار المستقبل"، ابلغ الرئيس بري النواب أنه "لا يزال متفائلا وان الاجواء ايجابية"، متوقعا انعقاد اول جلسة لهذا الحوار قريبا. وفي شأن قضية العسكريين المخطوفين، نقل النواب عن رئيس المجلس ان موقفه قد نقله الوزير علي حسن خليل ويقضي بإعطاء الخبز للخباز وترك هذا الملف للجهات الامنية من دون تدخل السياسيين". وكان الرئيس بري التقى في اطار لقاء الاربعاء النواب : نوار الساحلي، علي عمار، علي المقداد، بلال فرحات، كامل الرفاعي، قاسم هاشم، مروان فارس، أيوب حميد، علي بزي، هاني قبيسي، علي خريس، وليد سكرية، اميل رحمة، آغوب بقرادونيان، ياسين جابر، علي فياض وميشال موسى.

قزي: التطورات تسير في إتجاه الجميل كأحد المرشحين الأساسيين للرئاسة وهو شخصية قادرة ومنفتحة تتمتع بالمؤهلات

الأربعاء 17 كانون الأول 2014 /وطنية - أعرب وزير العمل سجعان قزي، في حديث الى وكالة "أنباء الشرق الأوسط" المصرية، عن "اعتقاده أن التطورات تسير في اتجاه أن يكون رئيس حزب الكتائب الرئيس أمين الجميل أحد المرشحين الأساسيين للانتخابات الرئاسية"، معتبرا أن "الجميل هو الشخصية القادرة على استيعاب كل التناقضات اللبنانية وتحويل الخلافات لمشاريع وفاقية وخصوصا أن الخلافات بين اللبنانييين باتت واضحة المعالم وتحتاج إلى رئيس فاعل يقوم بتذويب هذه الخلافات في مشروع وطني جديد".

وقال: "إن زيارة الرئيس أمين الجميل لجنوب لبنان منذ أيام عدة هي زيارة طبيعية وهي رسالة انفتاح وتأكيد أن الكتائب موجودة على مساحة الوطن اللبناني، وأنها مقبولة من كل القوى الدينية والسياسية في لبنان ولا تشكل ابتعادا عن تحالف 14 آذار".

وأضاف: "الترحيب الذي لقيه رئيس حزب الكتائب أمين الجميل من "حزب الله" وحركة "أمل" وفاعليات الجنوب كان صادقا، ونحن في علاقتنا مع هذه القوى صادقون أيضا، هذه سياسة الكتائب منذ وجدت. نحن لا نريد أن نختصر ولا نقبل أن نختصر مسيرة الكتائب بقوى 14 آذار". وقال ردا على سؤال: "ان 14 آذار جزء من مسيرة الكتائب وليست الكتائب جزءا من مسيرة 14 آذار، 14 آذار تأسست عام 2005 على المبادئ الوطنية، أما الكتائب فتأسست على هذه المبادئ الوطنية عام 1936".

وتساءل: "هل من الضرورة أن نشتم "حزب الله" ونخاصم "أمل" ونشن حربا على كل الأنظمة العربية لنكون غير متمايزين؟ سنبقى على تواصل مع حركة "أمل" و"حزب الله" ومع كل العالم العربي ، هذا هو محيطنا وشركاؤنا في الوطن اللبناني أو العربي وبالتالي أي محاولة إنعزال ترتد سلبا ليس فقط على الكتائب بل على المسيحيين أيضا وبالتالي على مشروع الوحدة الوطنية اللبنانية".

وأشار إلى ان "زيارة الجميل لجنوب لبنان لقيت ترحيبا من الناس"، منوها ب"فرح الناس بوجود أمين الجميل، كما أصبح المواطن المسيحي في الجنوب يشعر بأن لديه الكرامة

والحرية والأمن".

ولفت إلى أن "المواقف التي أطلقها أمين الجميل في الجنوب وكأنه في بكفيا (مقر إقامته) أو في الصيفي (مقر حزب الكتائب) فهو لم يذهب الى الجنوب ليتنازل بل ليثبت المبادئ الوطنية التي هي جزء من تراث الجنوب، بغض النظر عن الاصطفافات".

وشدد على أن "أهل الجنوب هم أهل وطنية"، وتساءل: "هل يمكن أن يحرر مواطن أرضه ويكون غير وطني، وهل يمكن أن تقدم طائفة شهداء الى الوطن وتكون غير وطنية؟"، رافضا "هذا التشكيك في وطنية البعض"، مؤكدا أن "هذا المنطق يجب أن ينتهي".

وقال إن "زيارة الرئيس الجميل لجنوب لبنان هي زيارة من صنع كتائبي مئة في المئة، وليست مثل زيارات بعض أقطاب المسيحيين الآخرين الذين ذهبوا وكانت زيارتهم منظمة ومعلبة من ألفها إلى يائها من غير قواعدهم الشعبية".

سئل هل ان زيارة الجنوب تشير إلى بداية انتقال الكتائب إلى الوسط السياسي والخروج من 14 آذار، فأجاب: "إن هذا غير مطروح، من يبقى ب14 آذار إذا تم تفسير الزيارة بهذا المنطق، فالكتائب ذهبت إلى الجنوب، و"المستقبل" سيجلس في حوار مع "حزب الله" والدكتور سمير جعجع ذهب الى المملكة العربية السعودية ، فتصبح 14 آذار بهذا المنطق بيتا مهجورا، في حين أنني اعتقد أن كل هذه العلاقات تعزز 14 آذار ولا تلغيها. لسنا حزبا واحدا ب14 آذار".

واضاف: "على كل حال إن التطورات في المنطقة اليوم تحتم البحث عن بدائل لكل الاصطفافات القائمة في لبنان منذ عام 2005 إلى اليوم". وهل إن تولي الرئيس الجميل الرئاسة يعني انتصارا لطرف، قال: " 14 آذار تعتبر الرئيس أمين الجميل متمايزا، و8 آذار تعتبره منتميا الى قوى 8 آذار. في حين أنه رئيس حزب الكتائب لديه انتماء ل14 آذار ولديه علاقات مع 8 آذار". وقال ردا على سؤال: "أجرينا كل الاتصالات الضرورية ولم نر فيتو على شخص الرئيس أمين الجميل، ونعتقد أن التطورات تسير في اتجاه أن يكون الجميل أحد المرشحين الأساسيين للانتخابات الرئاسية". وعن تعليقه على الحوار المقترح بين حزب "القوات اللبنانية" و"التيار الوطني الحر"، قال: "إن من يحسم الاستحقاق الرئاسي وانتخاب رئيس ليس الحوارات الجانبية". واجاب عن سؤال آخر: "اعتقد أن هناك تلاقيا بين أطراف لبنانيين ومحاور خارجية عربية وإقليمية يؤخر انتخاب رئيس الجمهورية. وبعيدا عن التحاليل الجيو-سياسية يجب أن يحضر النواب الى المجلس وينتخبوا رئيسا وكل طرف لا يحضر الجلسة لا يريد انتخاب رئيس للجمهورية". ودعا الوزير قزي البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي إلى أن "يسمى من يعرقل الانتخابات الرئاسية اللبنانية أمام الرأي العام المسيحي واللبناني، ولكن لا يجوز أن يؤيد البطريرك مرشحا بعينه إلا إذا كان البعض يريد أن يختار للبنان مارونيا لا يتمتع بالمؤهلات، فهذا أمر يجب حينها أن ترفضه البطريركية المارونية لأن رئيسا لا يتمتع بالمؤهلات لا يسيء فقط إلى رئاسة الجمهورية، ولكن يسيء ايضا إلى صحة التمثيل المسيحيي واخلاقيته". واضاف: "لا يجوز تضييع انتخابات رئيس لجمهورية بالإسراف في الحديث عن مواصفات الرئيس العتيد، نريد رئيسا للبنان يتمتع بشخصية رئيس، هناك شخصيات في لبنان وفي طليعتها الرئيس أمين الجميل تتمتع بهذه المواصفات، البلاد تريد رئيسا محترما ، يتمتع بأخلاق عالية منفتح على كل القوى اللبنانية والمناطق اللبنانية، قادرا على إعادة جمع الشمل ومواكبة التغييرات التي تحدث في المنطقة وعلى حضور ولادة الشرق الأوسط الجديد التي ستتم في الولاية العتيدة للرئيس". وختم: "نريد رئيسا لديه القدرة الفكرية والاستراتيجية لمواكبة هذا الشرق الأوسط الجديد ولمنع تقسيم لبنان، لأن لبنان قد يدخل في دائرة التغييرات الديموغرافية التي قد تحدث في المنطقة إذا استمر الشغور الرئاسي. لذلك نحن نرى أن الرئيس القوي هو الرئيس الذي يكون قويا بانفتاحه وعقله وعلاقاته وقدرته على تحصين لبنان بعلاقاته الإقليمية".

 

غبريال المرّ: التعدّي على الاعلام شامل

أكد النائب السابق غبريال المرّ أن "السّلطة اليوم تغيّرت وأصبحت سلطة حزب الله ولا أحد يستطيع أن يفرض قانوناً على تلفزيون "المنار" أو حتى جريدة "الأخبار "، معتبرا أن "التعدّي على الاعلام شامل ودائم لاننا في بلد حيث "الفاجر يأكل مال التّاجر"، ومن يملك الشّجاعة معرّض بشكل دائم للاعتداء". وأشار المرّ الى أن "المادة الإخباريّة تأتينا من الوزراء ومن المسؤولين الأمنييّن، وكان عليهم اتخاذ مواقف واضحة كما يجب عوضاً عن التسريبات غير الدّقيقة"، لافتا الى أن "وسائل الإعلام تعبّر عن حياة الناس، لكن المسؤولية تقع على المعنيّين في الدولة فهم لم يقوموا بأي خطوة عملانية فعلية في قضية العسكريين المخطوفين".

 

عون لاهالي العسكريين: اذا كان هناك مقايضة فلتكن ضمن الشرائع والقوانين اللبنانية

الأربعاء 17 كانون الأول 2014 /وطنية - التقى رئيس تكتل "التغيير والاصلاح" النائب ميشال عون صباحا في دارته في الرابية، اهالي العسكريين المخطوفين، في حضور النائب الدكتور ناجي غاريوس.

عون

بعد اللقاء، قال عون: "حددنا الخطوات التي وصلت اليها المفاوضات والمعلومات الموجودة لدى الاهالي، ووجدنا انفسنا مقسرين لاننا لا نعرف شيئا عن المفاوضات، والاهل لهم الحق بالمعرفة. فالقوانين الدولية تعترف ان اهالي الضحايا او المفقودين او المخطوفين لهم الحق بالمعرفة، ويجب ان يعلموا على من تقع المسؤولية". اضاف: "لنا الحق بالتكلم لان الازمة على الارض انتهت. وكنا قد سكتنا كي لا نضعضع المعنويات ولكن اليوم هناك وقائع جديدة. نتمنى على قيادة الجيش وقيادة قوى الامن ان تصحح ما يحصل. نطلب ان ينتدب ضابط من قوى الامن وضابط من الجيش، يضعان الاهالي في كل اجواء المفاوضات الحاصلة. كما نتمنى ان ينضم منتدب من الاهالي الى لجنة الازمة، وعلينا ألا نخاف من الحقيقة التي تنصف الجميع".

وتابع: "اذا كان الخبر سيئا يجب ان يعرف، واذا كان جيدا يجب ايضا ان يوضع اصحاب العلاقة في جوه. نأمل من لجنة الازمة ان تعمل بهذه التوصية لانها ضرورية".

ورأى انه "بمجرد ان المخطوفين اصبحوا مع الارهابيين فأي تفاوض له ثمن. طبعا كان على المسؤولين الا يتركوهم يذهبوا عندما كانوا مطوقين، ولا يقل احد انهم لم يكونوا في عرسال".

وقال: "دخل العلماء الى عرسال وقالوا غدا سيتحررون. "ابو طاقية" قال انهم اولادنا وهم في ضيافتنا. واعتقد ان اشخاصا رأوا صورا للعسكريين يرتشفون القهوة عند ابو طاقية. اذا الخطأ الذي ارتكب هو الخطأ عند الانطلاق. كان يجب ان يدفع الخاطفون الفدية كي يبقوا على قيد الحياة وليس العكس".

واضاف: "لكن الواقع الذي نحن فيه يجب ان نصلحه بسلوكنا تجاه الاهل. ثم جديا يجب ان نعرف الحقيقة ويجب ان يعرفها ايضا الاهل. ونطلب ان ينتدب شخص رسمي يقف بالقرب من الاهالي كي يتابع المفاوضات. نأمل من الان ان نعرف الحقيقة ونتمنى ان نعرف ايضا اين وصل الملف".

وتابع: "اما موقفنا من المقايضة فهي الثمن، ان في المقايضة او غيرها. والمهم اذا كان هناك من مقايضة فلتكن ضمن الشرائع والقوانين اللبنانية. هذه المقايضة نسميها فدية او اي اسم ولكن المهم ان يعود المخطوف الى اهله".

وتوجه الى الاهالي قائلا:" نحن عاطفيا وقلبيا معكم".

سئل: اتهمتم من قبل بعض القوى السياسية وبعض الاهالي انكم كنتم تعطلون السير نحو المفاوضات، اليوم الموقف مغاير؟

اجاب: "طالما نحن لسنا موجودين في لجنة الازمة كيف سنعارض. هل صرحنا مرة اننا ضد دفع الثمن الذي يسمى مقايضة او فدية او خوة. لم نرفض شيئا، على العكس كنا قلقين ان يفلت احد من دون ان يعود العسكريين".

وتحدث باسم الوفد علي عقيل خليل فاعتبر ان اللجنة "خرجت مرتاحة من عند العماد عون ولدينا تطمينات"، وقال: "العماد عون كان قائد جيش سابق ويعرف ما يقول. وقد سلمنا الملف ليد امينة".

 

مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الاربعاء في 17/12/2014

الأربعاء 17 كانون الأول 2014

وطنية - مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "لبنان"

توجه الى الرياض الرئيس السنيورة والوزير نهاد المشنوق، وغطاس خوري وباسم السبع ونادر الحريري. للقاء الرئيس سعد الحريري، والتشاور في موضوع حوار تيار المستقبل وحزب الله.

ولقد أكد الرئيس بري في لقاء الاربعاء النيابي، قرب اجراء هذا الحوار، مشيرا الى انه قد يتم بين العيدين. ولفت في كلام الرئيس بري قوله إن عقد جلسة عامة للمجلس النيابي لبحث مشاريع واقتراحات قوانين الانتخابات، يحتاج للتشاور مع رئيس الجمهورية.

والى هذا الشأن، وفي سياق الحركة الديبلوماسية اللافتة التي تشهدها بيروت للبحث في الشغور الرئاسي، برزت محادثات وزير بريطاني مع الرئيسين بري وسلام، ودعوته الى انجاز انتخاب رئيس للجمهورية عن طريق التشاور والتوافق.

وعلى خط قضية العسكريين المخطوفين فقد تم التأكيد على اعتمادها عن طريق اللواء عباس ابراهيم. وقد زار وفد من الاهالي اليوم العماد عون الذي اكد ان لم يرفض يوما المقايضة لكن ضمن القوانين المرعية.

وفي الخارج سجلت تطورات عدة ابرزها:

- انفتاح اميركي على كوبا، التي افرجت عن جاسوس لدواع انسانية.

- ازالة اسم حركة حماس عن لائحة المنظمات الارهابية من قبل محكمة اوروبية مع استمرار الاتحاد في التعاطي معها على اساس انها تنظيم ارهابي بطلب اسرائيلي.

- استئناف التفاوض الدولي الايراني حول الملف النووي وظريف يتحدث عن خطوات ايجابية.

-اعدام داعش مئة وخمسين امرأة بينهن نساء حوامل وعشرة اطفال في الفلوجة في العراق.

- سيطرة الحوثيين في اليمن على مصاف نفطية ومرافئ.

-غارات جوية في المعارك الدائرة في ليبيا.

-اعلان كردستان عن علاقات جيدة مع طهران.

-برنت دون الستين دولارا مع تمسك اوبك وروسيا بعدم خفض الانتاج.

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المستقبل"

لجنة التواصل النيابية المكلفة وضع قانون جديد للانتخابات دخلت في سبات عميق لمناسبة استراحة الاعياد .

وقضية العسكريين المختطفين لدى داعش والنصرة تبحث عن اليات تفاوض جديدة قد تاخذ بعض الوقت في ظل تحرك متواصل للاهالي الذين زاروا اليوم النائب ميشال عون في الرابية مؤكدا انه لم يرفض المقايضة يوما لكن ضمن القوانين المرعية .

اما الكلام عن الفراغ الرئاسي فلا يزال يملأ الصالونات السياسية والتحركات الديبلوماسية باتجاه لبنان لم تحدث الخرق المطلوب .

في الحوار بين تيار المستقبل وحزب الله فينتظر الجولة الاولى فيما غادر بيروت مساء الرئيس فؤاد السنيورة ووزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق والنائبان السابقان غطاس خوري وباسم السبع ومدير مكتب الرئيس سعد الحريري نادر الحريري متوجهين الى الرياض للاجتماع بالرئيس سعد الحريري .

وفي غمرة هذه التطورات لبنان يستعد لزمن الميلاد مع امال بان تحمل الايام المقبلة حلولا على المستويين الامني والسياسي وان تكون فاتحة خير اقتصاديا خصوصا وان المعلومات قد افادت بان حجوزات السفر الى لبنان في فترة الاعياد هذا العام قد ارتفعت 12 بالمئة عما كانت عليه في العام الماضي .

دوليا و في تطور تاريخي اعلنت واشنطن انها ستعيد علاقاتها الدبلوماسية مع كوبا وستخفف القيود على التجارة والسفر إليها.

الرئيس الاميركي باراك اوباما قال انه سينهي سياسة عفا عنها الزمن وسيتم اعادة افتتاح السفارة الاميركية في كوبا.

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "mtv"

عندما كانت المصالح تقتضي الحرص على الميثاقية لتأمين التغطية للتمديد لمجلس النواب جرى التمسك بفريق القوات كأحد المكونين المسيحيين الأبرز.

وكان وعد من الرئيس بري بتلبية شرط القوات بانجاز قانون للانتخاب في مهلة شهر والا فالتصويت على أحد القوانين الانتخابية المودعة في أدراج المجلس في جلسة عامة . وعندما إقتضت المصالح التخلي عن الميثاقية لمصلحة الفئوية جرى الانقلاب على الوعد فصار بامكان لجنة التواصل الاستمرار في اجتماعاتها من دون القوات .

أهالي العسكريين المخطوفين حققوا انجازا معنويا، اذ استكملوا بزيارتهم العماد عون انتزاع موافقات علنية على المقايضة من مجمل القيادات التي لها كلمة في قضية تحرير أبنائهم .

الا أن العوائق العملية التي لا تزال قائمة إن لجهة عدم اعتماد الحكومة وسيطا رسميا مفاوضا أو لجهة وقف العد العكسي لعملية قتل جديدة حدد موعدها الخميس .

في الانتظار الملف الرئاسي في ثلاجة المصالح والحوار بين المستقبل وحزب الله عيدية ما بين العيدين بحسب الرئيس نبيه بري .

قبل الغوص في السياسة والأمن نتوقف عند حدث إستثنائي. فبعد عقود من حرمان الفنانين والممثلين والشعراء، الحكومة تقرر اليوم منحهم حق التغطية الصحية.

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "nbn"

باتت لجنة التواصل النيابية تحتاج الى تواصل سياسي يعيدها الى اجتماعاتها المخصصة لصوغ قانون انتخابي ، لم شمل لجنة التواصل يعيقه المزايدات رغم اعلان رئيس المجلس مرارا ان لا اقرار لقانون الانتخاب من دون انتخاب رئيس للجمهورية.

اما لم الشمل السياسي فقائم بدليل الاجتماعات التي يجريها معاون الرئيس بري الوزير علي حسن خليل مع مستشار الرئيس سعد الحريري نادر الحريري، تفاؤل لا زال مستمرا عند راعي الحوار في عين التينة والاجواء الايجابية متوافرة ومن هنا يتوقع رئيس المجلس انعقاد اول جلسة حوارية قريبا قد تكون ما بين العيدين.

وبين الاستعدادات تكثفت الزيارات الآذارية الى السعودية للقاء رئيس تيار المستقبل فهل تتعلق الاجتماعات بجديد على صعيد الترشيحات او التسويات لانتخابات رئيس الجمهورية؟

على خط الاصلاح مضى الوزير خليل في حملته وادعى بصفته وزيرا للمالية على سارقي المال العام، ملفات دسمة قدمها خليل للقضاء اليوم لن تقف عند حدود سبعة تضمنت سرقات لمشاعات الدولة اللبنانية ، الطريق طويل امام وزير المال فهو تعهد بالمتابعة والمكاشفة.

لن يغطى مرتكب ولن يسامح مرتش ولن يترك سارق ولن تمر مخالفة، هذا ما قاله وزير المال واذا قال علي حسن خليل فعل .

حملة اصلاحية غير مسبوقة بتاريخ لبنان بحجم عشرات ملايين الامتار المسروقة ما تم جرده تجاوز 23 مليون متر في عدد من القرى والايام المقبلة ستكشف الخبايا العقارية على ان يستكمل وزير المالية مفاجآته الاصلاحية في ملفات جديدة تتصل بواردات الدولة ومنها ملف الجمارك .

الصدمة الايجابية التي احدثتها وزارة المالية ستتصاعد ولن تقف عند احد مهما علا شأنه.

خارجيا الصراع الفلسطيني الاسرائيلي ينتقل الى العواصم الدولية ، القضاء الاوروبي الغى قرار ادراج حماس على لائحة المنظمات الارهابية لكن الاتحاد الاوروبي لا زال يعتبر حماس ارهابية وينوي الطعن بقرار شطبها عن لائحته السوداء بفعل ضغوط اسرائيلية باشرها بنيامين نتنياهو بكل اتجاه لا تفصل تل ابيب هنا بين مسار سياسي تناضل فيه السلطة الفلسطينية لانهاء الاحتلال الاسرائيلي من خلال مشروع يقدم الى مجلس الامن ولا بين مقاومة فلسطينية افشلت مشروع اسرائيل لاحتلال غزة ومن هنا يفرض العداء المتبادل مع اسرائيل الوحدة الفلسطينية الشاملة على كل صعيد سياسي وميداني ، اسرائيل استنفرت وطلبت من واشنطن استخدام حق النقد الفيتو ضد مشروع انهاء احتلال اسرائيل وضغطت على الاتحاد الاوروبي لابقاء حماس على لائحة المنظمات الارهابية فهل ستتوسع دائرة التضامن الغربي مع الدولة الفلسطينية ؟؟

المفاجآت الدولية اطلت من كوبا التي اعادت وصل هافانا بواشنطن من خلال اتصالات سياسية ستنتج اعادة العلاقات الديبلوماسية بعدما تم الافراج عن السجناء الكوبيين فماذا يحصل على صعيد العلاقات الادولية

ايران تواصل مفاوضاتها مع الغرب وكوبا تعيد علاقاتها مع الاميركيين، والاوروبيون يتدرجون في تفهم القضية الفلسطينية ويخشون من الارهاب الحقيقي الذي كان يطل من بريطانيا في الساعات الماضية في مشهد مشابه لما حصل في سيدني.

وحدهم العرب مشغولون بساحاتهم المأزومة التي تغرق بمزيد من الدماء.

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المنار"

تفاءل الرئيس بري بقرب انعقاد اول لقاءات الحوار بين حزب الله والمستقبل فتأبط النائب روبير غانم التفاؤل حجة وابعد اجتماع لجنة التواصل الانتخابية ليصيبها تعليق مشاركة القوات باستراحة قسرية الى ما بعد الاعياد.

استراحة ستكون مشروطة عنتد العودة بانتخاب رئيس الجمهورية والاخذ برأيه في قانون الانتخاب الموعود بحسب الرئيس بري.

ودون وعود تبقى قضية العسكريين المختطفين لدى الجماعات الارهابية، الاهالي تلقوا اليوم دعما وتأكيدا من الرابية لمبدأ التفاوض ان الثمن يجب ان يدفع لتحرير ابنائهم لتتضح الرؤية بعد التباس بفعل محرض ربما دون ان يتضح الرأي الحاسم من خلوات الخلوة الوزارية بغياب المعلومات الكاملة عند الاهالي، قال العماد عون.

في محاولة اخرى لاخفاء المعلومات والمضامين وهذا شأن القضية الفسطينية منذ عشرات السنين، فقد دفعت الضغوط الاميركية والاسرائيلية السلطة الفلسطينية نحو اقتراح فرنسي لانشاء الدولة مفخخ بألف لغم ولغم واكبرها واخطرها ان بديل العودة تعويض واعادة توطين، ولان للبنان الحصة الكبرى عند كل ازمة، فاليه نعود لنسأل المتوجسين من مخاطر ديموغرافيا النازحين عما سيفعلونه مع ديموغرافيا اللاجئين الممنوعين من العودة الى وطنهم وارضهم ولو صدأت مفاتيح البيوت وتبدلت معالم الحارات والمدن والقرى هناك في فلسطين.

وعلى ضفة اخرى من العالم، انهى الرئيس الاميركي باراك اوباما اليوم ازمة الصواريخ الكوبية بعد 52 عاما من اندلاعها ليعلن ان كل هذه السنين من عزل كوبا لم تنفع.

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "الجديد"

البلاء السياسي تعوضه خلية بوزيرين وتنشط في الأمن العقاري بعد الأمن الغذائي فوزير المال علي حسن خليل أودع سره القضاء وأعلن من مكتب المدعي العام التمييزي أن لا غطاء على أحد في سرقة الوطن ومشاعاته وملايين أمتاره وهو يستعد للطبعة الثانية من الادعاءات سواء في السجلات العقارية أم في دوائر مرتبطة بوازرة المال ومفتوحة على مئة ألف علي بابا يرافقهم سندباد تغطيه سجادات سياسية وفيما يرفع وزير الصحة المظلة بالجملة عن الفساد الغذائي فإنه اليوم طبع قبلة على خد الفن وأرخى غطاء صحيا على قطاع سلفنا السعادة فأوفيناه حقه علينا من خلال شموله بالتغطية والرعاية الصحية على نفقة الدولة في السياسة من المبكر رصد القبلات لكن السلام وارد بين العيدين في حوار المستقبل- حزب الله الذي يضع له نبيه بري الحجر الأساس عبر لقاءات معاونه السياسي علي حسن خليل وتعبيد الطريق مع نادر الحريري وقد غادر الحريري في الساعات الماضية للقاء زعيم تيار المستقبل في الرياض التي توجهت إليها شخصيات أخرى من التيار وأغلب الظن أن هذه الاجتماعات التي تسبق الحوار تمهد لمرحلة سيقرر فيها المستقبل التخلي عن ترشيح سمير جعجع بعد رسوبه في ست عشْرة محاولة ومن البديهي أن يطلب جعجع خلو ترشيح وهذا ما يفسر وجوده في السعودية لكن من المعول على المستقبل أن تلتقط إشارات دولية إقليمية مؤهلة لحوار سعودي إيراني سيحتاج إلى عوامل استقرار لبنانية ولن يساعده بقاء جعجع معورضا على أبواب الرئاسة لأنه مرشح منتهي الصلاحية على الأقل لهذه المرحلة وإذا كان الحل في تسييل الانسحاب فلن يسيل إلا في المملكة وإلى ملكة الأرض فلسطين التي تتأهب اليوم لقرار تاريخي يطلب نهاية الاحتلال في مجلس الأمن استعدادا لإعلان الدولة المشروع الأردني جهز وجرت مناقشته مع المندوبين صباحا بحيث لم تخضع السلطة الفلسطيينة لكل أنواع الضغط الأميركي والتهديدات الإسرائيلية في التأجيل ولم تنجحْ محاولات التسلل الفرنسية البريطانية الألمانية في دس مشروع آخر ينسف الفكرة ويقدم يهودية إسرائيل على ما عداه من قرارات كيري هدد بالفيتو فإين فيتو العرب وهم يملكونه نفطا ومالا في البنوك الاميركية وأرضا عربية تمنح معسكرات لأميركيين هذه فلسطين أمامكم في مجلس الأمن تقرؤكم الاعتراف فماذا أنتم فاعلون وهل تضغطون على محمود عباس للتراجع كما فعلتم في نيويورك في المرة السابقة هل تتسلون الى غرفته في الفندق لترسموا له المستحيل ما مقررات الجامعة العربية في حال رفعت واشنطن ورقة الفيتو وأي عربي نبيل سيعيد حق الأرض ويلقي سلاما على أرواح من رحلوا الفيتو لن يكون قرارا أميركيا فحسْب بل من صناعة العرب إذا ما اشتركوا في الجرم مع حق النقض وهذه ممارسات ستولد مئة ألف منظمة أرهابية أخطر من داعش والنصرة على سطح الشرق الأوسط وصولا الى دول أوروبية ما عادت في منأى عن الخطر الاسود.

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المؤسسة اللبنانية للارسال"

بعد جمود طويل، ثمة ما يتحرك في السياسة اللبنانية. فالحوار بين حزب الله وتيار المستقبل سينطلق قبل رأس السنة، من عين التينة، برعاية ومشاركة الرئيس نبيه بري. ولهذه الغاية، توجه إلى الرياض وفد من تيار المستقبل يضم الرئيس فؤاد السنيورة والوزير نهاد المشنوق، إضافة إلى غطاس خوري وباسم السبع ونادر الحريري، للقاء الرئيس سعد الحريري.

الحوار المرتقب يتزامن مع جولة جديدة يقوم بها الموفد الرئاسي الفرنسي إلى عواصم إقليمية ودولية للبحث في الملف الرئاسي اللبناني.

ويبدو أن الجميع بات بانتظار تسوية شبيهة بمؤتمر الدوحة الذي ربط آنذاك بين انتخاب الرئيس ميشال سليمان وشكل قانون الانتخاب.

التفاؤل السياسي لم ينعكس على ملف العسكريين المخطوفين الذين قد يتبلغ أهاليهم ليلا ما إذا كانت الدولة الإسلامية ماضية في تهديدها بقتل اثنين من أبنائهم غدا. وكل ما حصلوا عليه من المسؤولين هو إعلان العماد ميشال عون موافقته علنا على مبدأ

المقايضة.

في غضون ذلك، يواصل الوزير وائل أبو فاعور إنجازاته، فأنهى عقودا من الظلم اللاحق بالفنانين اللبنانيين الذين حصلوا أخيرا على تغطية صحية شاملة، لعل أرواح شفيق حسن وأماليا أبي صالح وعلياء نمري وغيرهم، تغفر لنا.

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "OTV"

بكلام الحقيقة حلوة كانت او مرة واجع العماد ميشال عون اهالي العسكريين اليوم فمنها بداية الحل واليها ينبغي العودة كلما تحسنت او ساءت الحال، والحقيقة الاولى في هذا الملف ان ثمة خطأ ارتكب بعد معركة عرسال سمح للارهابيين بنقل العسكريين الى الجرود وانطلاقا من هذا الواقع بات دفع ثمن استرجاعهم امرا لا مفر منه، سواء سمي مقايضة او فدية او حتى خوة ولكن تحت سقف القانون والحقيقة الثانية تخبط بعض المعنيين بالمزايدة والجهل ما حول خلية الازمة ازمة خلية وهذا ما دفع بالوزير جبران باسيل الى الانسحاب منها ولو بصمت.

اما الحقيقة الثالثة والاخيرة فهي التلكؤ المستمر للدول التي تمون على الخاطفين بالمساعدة ولاسيما قطر التي انسحبت وتركيا التي لا تزال حتى الآن ترفض تقديم اي عون، هذا في ملف العسكريين اما في السياسة فنعت عين التينة اليوم ولو بشكل غير مباشر البحث في قانون انتخاب جديد حيث لفت حرص مفاجئ على ابداء رئيس الجمهورية المقبل رايه في اي قانون جديد ومن هنا عدم تعيين لجنة تصويت ما طير جلسة لجنة التواصل التي كانت مقررة غدا حتى اشعار آخر.

في غضون ذلك بقي اهتمام البعض مركزا على زيارة سمير جعجع للسعودية وسر البهرجة الاعلامية التي واكبتها مع الاشارة الى ان لقاءاته هناك بحثت في ملفات كثيرة ابرزها الحوار المحتمل مع التيار الوطني الحر والاستحقاق الرئاسي علما ان بعض الموفدين الدوليين الذين جسوا نبض ايران في الفترة الاخيرة تبلغوا بان الكلمة الفصل في لبنان بالنسبة اليهم تعود الى حزب الله صاحب الموقف الرئاسي المعروف.

وبعيدا من كل ذلك ودع لبنان اليوم المربي الكبير انطوان شارتييه صاحب الايادي البيضاء في الرياضة اللبنانية.

 

الراعي التقى لجنة احياء مئوية ابادة الشعب الأرمني واستقبل طوق وسكاف وهيئات

الأربعاء 17 كانون الأول 2014

وطنية - إستقبل البطريرك الماروني الكردينال مار بشارة بطرس الراعي بعد ظهر اليوم في الصرح البطريركي في بكركي، وفد اللجنة المركزية لإحياء المئوية لإبادة الشعب الأرمني برئاسة مطران الأرمن الأورثوذكس في لبنان شاهيه بانوسيان، وجرى عرض لمبادرة وضع نصب تذكاري ارمني في الصرح البطريركي، كعلامة على الوحدة المسيحية بين الكنائس وكعربون تقدير من الشعب الأرمني الى البلد الذي احتضنه واستضافه منذ العام 1915 اثر الإبادة الأرمنية.

خدشيان

وبعد اللقاء اكدت رئيسة اللجنة سيتا خدشيان ان "المبادرة أطلقها رجل الأعمال سركيس بوداكيان وقد اراد من خلالها تقديم نصب ارمنية مسيحية تذكارية توضع في ثلاثة مراكز مسيحية لبنانية، للتأكيد على العلاقات القوية مع الشعب اللبناني".

اضافت: "بكركي هي رمز مسيحي عريق للشعب الأرمني ولمسيحيي الشرق الاوسط، وقد احببنا وضع النصب هنا للتعبير عن شكرنا وامتناننا للضيافة اللبنانية للشعب الأرمني الذي هجر من ارضه، وقدم قسم منه الى لبنان في العام 1915 كلاجئ، وتم استقباله بحفاوة كبيرة. انه عربون تقدير وتعبير عن محبتنا لهذا البلد وشعبه. انه تعبير مسيحي يمثل الهوية الأرمنية بامتياز والهوية المسيحية". واشارت الى انه "من بين المراكز الثلاثة التي اخترناها جامعة سيدة اللويزة، اما المجسم الثالث وهو رمز مسيحي ايضا ولكنه مختلف عن نصب الصليب فسيقدمه السيد بوداكيان الى غرفة التجارة والصناعة كعربون على تضامن وتعاون واندماج الشعب الأرمني في اقتصاد لبنان ونموه وتطوره. وكانت المئوية مناسبة للتعبير عن تقديرنا للبنان ولمسيحيي لبنان".

يغيايان

بدوره رأى المونسنيور يغيايان ان "بكركي هي منارة الشرق المسيحي لذلك اردنا وضع قطعة من بلادنا فيها وصاحب الغبطة قد ابدى تضامنه مع عدالة القضية الارمنية وتجاوبا عميقا لتحقيق هذه المبادرة، التي عرضتها عليه اللجنة، وكالمعتاد كان له النظرة الشمولية لترسيخ الشعب المسيحي في اراضيه. وكذلك ابدى تقديره للشعب الأرمني الذي قدم الى لبنان والبلاد العربية مهجرا، واندمج الإندماج الكامل في حياة تلك البلدان التي استقبلته، وساهم المساهمة الفعلية في نهضتها الروحية والثقافية والإجتماعية والإنسانية".

بوداكيان

من جهته اكد رجل الأعمال سركيس بوداكيان ان "جذورنا المسيحية تزداد ترسخا وثباتا في الأرض، ونحن اليوم نزيدها صلابة من صرح بكركي حيث نقدم من ارضنا الحبيبة قطعة صخر نقش عليها صليب الحياة".

يشار الى ان نصب الصليب شغل من حجر الدوف الموجود في ارمينيا فقط وسوف توضع ثلاثة نماذج منه في لبنان.

طوق وسكاف

كما التقى الراعي النائبين السابقين جبران طوق والياس سكاف الذي اطلعه على المخاطر البيئية والإقتصادية والصحية التي تهدد منطقة زحلة والجوار، في حال تم الشروع في بناء معمل الإسمنت المزمع انشاؤه في السهل. واكد سكاف ان "القانون وجد ليكون في خدمة الشعب وليس العكس، لذلك يرفض ابناء المنطقة تنفيذ هذا المشروع الذي يهدد سلامة صحتهم وحياتهم". من جهته اعرب طوق عن اسفه الكبير "لعدم التوافق على انتخاب رئيس للبلاد"، مثمنا الجهود التي يبذلها الراعي في هذا الاطار.

زوار

وكان الراعي التقى صباحا لجنة تقاعد الكهنة في الابرشية البطريركية برئاسة المطران انطوان نبيل العنداري، بعد اقرار صندوق ضمان الكهنة في تقاعدهم.

ومن زوار الصرح، الاعلامي سيمون ابو فاضل، الخوري عبدو بو كسم، الخوري اسطفان فرنجيه، الاب طوني خضرا، القنصل انطوان عقيقي والسيد ميشال عقل والخوري جوزف زيادة.

 

المطران الدويهي في ذمة الله

الأربعاء 17 كانون الأول 2014 /وطنية - توفي اليوم المطران اسطفان هكتور الدويهي في نيويورك بعد معاناة مع مرض الكلى. وتجري الترتيبات في زغرتا لنقل جثمانه حسب وصيته ولتغمره تراب إهدن في كنيسة مار بطرس وبولس.

للمطران الدويهي مؤلفات كثيرة، وهو مؤسس مهرجانات إهدن، وساهم مع المطران بولس إميل سعادة في نهضة زغرتا الثقافية.

 

نبذة عن المطران الراحل اسطفان هيكتور الدويهي

الأربعاء 17 كانون الأول 2014

وطنية - في ما يلي نبذة عن السيرة الذاتية للمطران الراحل اسطفان هيكتور الدويهي:

ولد في اهدن عام 1927 سيم كاهنا بتاريخ 14 اب 1955.

والداه يوسف بولس طنوس الدويهي، ووالدته حسيبة اسعد زخيا الدويهي، هو البكر لثلاثة اشقاء وشقيقة واحدة.

دروسه: 1932 - 1940 مدرسة مار يوسف - زغرتا الابتدائي.

1941 - 1945 الاكليركية المارونية - غزير المتوسط.

1946 - 1948 المدرسة الاكليركية الكبرى بجامعة القديس يوسف في بيروت/ الثانوي.

1952- 1956 جامعة نشر الايمان - روما: اجازة في الفلسفة واللاهوت.

1956- 1959 الجامعة الفريغوريانية - روما دكتوراه في اللاهوت عن ابن القلاعي.

1964 منظمة ايرفد الدولية - باريس دروس في علم الاجتماع.

لغات: يتقن العربية والفرنسية والاسبانية والايطالية والسريانية واللاتينية.

حياته الكهنوتية:

1959- 1969 خدم رعية زغرتا - اهدن فكرس جهده لاعادة الالفة والوحدة الى المدينة التي مزقتها احداث 1958، بدأ حياته الراعوية بتأسيس بيت الكهنة (1959) بالتعاون مع الخوري اميل سعادة(المطران لاحقا) وسائر كهنة الرعية فكانت خطوة رائدة في تاريخ الكنيسة المارونية ومثالا لمراكز اللقاءات الدينية والفكرية والاجتماعية والثقافية كما انشأ مكتبة بيت الكهنة (1962) والمستوصف الصحي الذي تحول في ما بعد الى مستشفى (1963) واحيا مهرجانات اهدن والزاوية وشكل الفرقة الفلكورية.

كما احتضن حركة الشباب الزغرتاوي (1968) واهتم بترميم كنيسة سيدة زغرتا واعادها الى شكلها الاصلي كما شيدها الاباء.

1965- 1968 علم اللاهوت في المعهد الاكليركي في جامعة القديس يوسف - بيروت وفي المعهد الاكليركي - كرم سدة وفي جامعة الروح القدس الكسليك.

1969 - 1972 خدم الجالية المارونية في بوابلا - المكسيك.

1973 - 1977 اول خادم للجالية المارونية في بيرويا - ايلينور -الولايات المتحدة الاميركية.

1977 - 1979 نائب لرئيس مدرسة سيدة لبنان الاكليركية - واشنطن.

1979- - 1987 خدم رعية سيدة لبنان في واشنطن.

1987- 1989 خدم رعية مار جرجس في سان انطونيو - تكساس.

1989- 1996 رئيس كاتدرائية سيدة لبنان في بروكلين - نيوورك.

1980- 1995 مدير المكتب الابرشي للشؤون الليتورجية ثم عضو في اللجنة البطريركية للشؤون الليتورجية فمدير المكتب الابرشي للعلاقات في شأن السنودوس في الولايات المتحدة.

اسهم في الحركة الدينية والفكرية والثقافية، في لبنان والمهجر، فكتب في الصحف وحرر في المجلات وحاضر واشترك في الندوات والمناظرات ووضع الدراسات والتقارير والف وترجم متناولا الشؤون الكنسية (كنيستنا على المحك، كنيسة البشر والحجر، شربل مخلوف والمجمع الفاتيكاني الثاني..) والشؤون الرعاوية كاهن من تربيتنا الايادي الضارعة) والشؤون الليتورجية بالانكليزية ( السنة الطقسية المارونية 3 اجزاء . كتاب القربان 5 اجزاء بالاضافة الى الرتب الكنسة المارونية).

حائز على وسام الارز الوطني من رتبة فارس بمرسوم رقم 7552 تاريخ 18/11/1996. انتخبه مجمع اساقفة الكنيسة المارونية وعينه قداسة البابا رئيس اساقفة ابرشية مار مارون - بروكلين - نيوروك الولايات المتحدة الاميركية في 23/1/1969.

سيم مطرانا في بازيليك سيدة لبنان حريصا 11/1/1997 بوضع يد نيافة الكاردينال الكلي الطوبى مار نصرالله بطرس صفير بطريرك انطاكية وسائر المشرق ومعاونة سيادة المطرانين فرنسيس الزايك ويوسف بشارة.

 

اوباما اعلن بدء عهد جديد مع كوبا: سنبحث مع الكونغرس في رفع الحظر

الأربعاء 17 كانون الأول 2014 /وطنية - اعلن الرئيس الاميركي باراك اوباما، "فتح عهد جديد مع كوبا"، ملتزما بان يبحث مع الكونغرس رفع الحظر المفروض على كوبا منذ نصف قرن. وقال اوباما في خطاب تاريخي من البيت الابيض:"ان عزل كوبا لم يعط نتيجة"، داعيا الى "اتباع نهج جديد"، واعلن بالاسبانية "نحن كلنا اميركيون". واشار الى أن "كوبا راغبة بفتح الاقتصاد والاعمال وهم لهم حرية في العمل وتشكيل النقابات"، مشيرا الى أن "التغيرات لن تحدث تحولا جذريا، لكن عبر سياسة الالتزام سنساعد الشعب على الابحار في القرن 21، وبيت القصيد هو في كيفية تطبيق الالتزام، ولكن لا نتوقع نتائج مختلفة في البلدان الاقل ميلا الى قبول التحولات، يجب أن لا نسمح للقيود بزيادة الاعباء على المواطن الكوبي". من جانبه اعلن الامين العام للامم المتحدة بان كي مون استعداد المنظمة للمساعدة في تحسين العلاقات بين الجانبين. كما عبر البابا فرنسيس عن ارتياحه الكبير لما وصفه بانه "قرار تاريخي"، كما شكره اوباما على دوره في هذا التقارب.

 

البابا استنكر الاعمال الارهابية في باكستان واليمن وأستراليا

الأربعاء 17 كانون الأول 2014 /وطنية - استنكر البابا فرنسيس، اليوم في ساحة القديس بطرس، الاعمال الارهابية التي وقعت في باكستان واليمن وأستراليا، متضرعا الى الله ان "يهدي قلوب القساة". وقال البابا بلهجة حازمة في ختام اللقاء الاسبوعي: "ارغب في ان نصلي معا من اجل ضحايا الاعمال الارهابية التي وقعت في الايام الاخيرة في أوستراليا وباكستان واليمن". اضاف: "فليتغمد الرب الراحلين في سلامه ويقدم العزاء الى عائلاتهم ويهدي قلوب القساة

 

كاسترو اكد اعادة العلاقات الدبلوماسية مع اميركا: هذا لا يعني ان مسألة الحظر الأميركي قد سويت

الأربعاء 17 كانون الأول 2014/وطنية - اعلن الرئيس الكوبي راول كاسترو انه "اتفق مع نظيره الاميركي باراك اوباما، على اعادة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين:، التي قطعت قبل اكثر من نصف قرن. اضاف في خطاب بثته وسائل الاعلام الرسمية في كوبا: "هذا لا يعني ان المشكلة الرئيسية اي الحصار الاقتصادي تمت تسويتها". واشاد بالرئيس الاميركي "لاتخاذه خطوات لاعادة العلاقات بين البلدين بعد قطعها لاكثر من نصف قرن"، وقال: "هذا القرار من قبل الرئيس اوباما يستحق اعتراف وتقدير شعبنا"، موجها كلمة شكر الى البابا فرنسيس الذي ساهم في التوصل الى هذه الخطوة، وقال: "اود ان اشكر الفاتيكان على دعمه وخصوصا البابا فرنسيس". وجاءت كلمة كاسترو بعد ان توصل البلدان الى اتفاق لمبادلة سجناء تم بفضله الافراج عن المقاول الاميركي الان غروس، لقاء الافراج عن ثلاثة كوبيين ادينوا بالتجسس هم: جيراردو هرنانديز ورامون لبانينو وانطونيو غيريرو. وقال كاسترو: "ان الكوبيين الثلاثة الذين تعتبرهم هافانا ابطالا، وصلوا الى وطنهم كوبا اليوم". واوضح انه "لاسباب انسانية عاد المواطن الاميركي الان غروس اليوم ايضا الى بلاده".

 

الاتحاد الاوروبي ما زال يعتبر حماس منظمة ارهابية

الأربعاء 17 كانون الأول 2014 /وطنية - اعلنت المفوضية الاوروبية، اليوم، ان الاتحاد الاوروبي "ما زال يعتبر حماس منظمة ارهابية" وينوي الطعن في قرار شطبها من لائحته السوداء امام محكمة العدل. وقالت المفوضية في بيان ان هذا الشطب "قرار قانوني وليس قرارا سياسيا تتخذه حكومات الاتحاد الاوروبي" الذي "سيتخذ في الوقت المناسب الخطوات التصحيحية المناسبة، بما في ذلك احتمال الطعن".

 

نتانياهو طالب الاتحاد الاوروبي بإعادة ادراج حماس فورا على لائحة المنظمات الارهابية

الأربعاء 17 كانون الأول 2014 /وطنية - طالب رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو اليوم الاتحاد الاوروبي بإعادة ادراج حركة حماس الفلسطينية "فورا" على لائحة المنظمات الارهابية وذلك بعد الغاء القضاء الاوروبي قرار ادراجها بسبب خلل اجرائي مع ابقاء تجميد اصولها في اوروبا. وقال نتانياهو في بيان صادر عن مكتبه:"نحن لسنا راضين بتوضيح الاتحاد الاوروبي ان ازالة حماس من لائحته للمنظمات الارهابية هي مسألة فنية، نتوقع منه اعادة ادراج حماس على القائمة فورا". واضاف :"حماس منظمة ارهابية قاتلة تدعو في ميثاقها الى تدمير اسرائيل".

 

"فتور" بين بكركي والأقطاب المسيحيين وجعجع يحمل من السعودية عرضا لعون

الأربعاء 17 كانون الأول 2014 /النشرة/ بولا أسطيح - خاص النشرة

لم تشهد العلاقة بين الأقطاب الموارنة وسيد بكركي، البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي منذ توليه منصبه، "فتورا" كالذي تشهده اليوم. فالزيارات الأخيرة التي قام بها عدد من الاقطاب الى البطريركية قبل نحو أسبوع اتسمت بالتشنّج، فيما فضّل رئيس حزب "القوات" سمير جعجع عدم اتمام اي لقاء مع الراعي تفاديا للاحراج ولايصال رسالة حاسمة له بأنّه يفضل الابقاء على مسافة بينهما للتعبير عن انزعاجه.

وما ينزعج القواتيون منه هو معاملتهم من قبل الراعي كمعطّلين للاستحقاق الرئاسي ووضعهم في كفة واحدة مع العونيين، وهو ما يعبّر عنه مصدر قواتي، متسائلا: "كيف يُعامَل القاتل كما المقتول والظالم كما المظلوم؟"

وفي هذا السياق، يُطالب حزب "القوات" اليوم ولعودة العلاقة مع بكركي الى طبيعتها البطريرك الراعي باصدار موقف يشير من خلاله الى المعطّل الرئيسي للاستحقاق على أن يرفقه بتفاصيل وتوضيحات للرأي العام المسيحي.

الانزعاج القواتي يقابله انزعاج عوني أكبر من الراعي الذي بنظرهم كان يجب أن يكون أول متبنٍّ لترشيح رئيس تكتل "التغيير والاصلاح" العماد ميشال عون للرئاسة، كونه الزعيم المسيحي الأول وصاحب أكبر كتلة نيابية مسيحية. وتقول مصادر "التيّار الوطنيّ الحرّ" في هذا الاطار: "ألا يُفترض بالبطريركية المارونية أن تسعى لرئيس قوي قادر على استعادة الدور المسيحي؟ واي منطق يقول بدعوتها لانتخاب رئيس كيفما كان شرط انهاء الشغور في سدة الرئاسة؟"

ويحول "ايعاز فاتيكاني" دون تدهور العلاقة أكثر بين الاقطاب ومرجعيتهم، فقد طُلب من الراعي محاولة رأب الصدع، رافقه تمنٍّ على القيادات المسيحية بالابقاء على بكركي مرجعيتهم وتفادي الدخول في أي سجال معها من اي نوع كان، باعتبار أنّه لا يمكن قطع شعرة معاوية بينهم أيا كانت الأسباب.

ما دفَع بالعونيين والقواتيين على حد سواء لتفادي اعلان القطيعة او الانزعاج صراحة وعبر وسائل الاعلام، لكنّهم لا يترددون عن التعبير عن احتقانهما في مجالسهم الخاصة، في وقت تقف بكركي حائرة باعتبارها اذا سعت لارضاء الأول ستغضب الآخر، راضية لنفسها بذلك دور المتلقّي لاقتناعها بأن الاستحقاق الرئاسي خرج من اطاره اللبناني وبالتالي لا دور اساسي تلعبه في زحمة الأدوار الخارجية.

مقربون من البطريركية والفاتيكان باتوا على اقتناع بأن الأزمة الرئاسية شارفت على الانتهاء، هم يتحدثون عن قرار اقليمي دولي كبير، أميركيفرنسي-سوريايرانيسعودي بوضع حد لشغور سدة الرئاسة، مرجحين أن يكون جعجع ذهب الى المملكة للتوافق مع المعنيين هناك ومن ضمنهم زعيم تيار "المستقبل" سعد الحريري، على عرض يحمله الى عون يتضمن عددا من الأسماء المرشحة ومخرجا لائقا، يتوقع أن يتوجه بها مباشرة الى الرابية.

أما الخوض بالاسماء فينتهي لاستبعاد اي مرشح يتطلب انتخابه تعديلا دستوريا وبالتحديد حاكم مصرف لبنان وقائد الجيش، لترتفع حظوظ الوزير السابق جان عبيد على ما عداه من مرشحين.

ويؤكد المقربون من بكركي أنّها تفضل عدم الانحياز الى أي من المرشحين، وأن كل ما يهمها الا يبقى الكرسي الرئاسي المسيحي الوحيد في المنطقة من دون رئيس، قائلين: "لا فارق لدى البطريركية اذا كان عون الرئيس المقبل او جعجع أو فرنجية أو غيرهم من التوافقيين... وما تقوله بصوت عال تتحدّث عنه بصوت خافت... أيا كان الرئيس الذي سيُنتخب وفق آليات الدستور المعتمدة ستبارك له وتقول له نحن لكم ومعكم".

في النهاية، هل أصبحت صورة الانتخابات الرئاسيّة أكثر جلاء مع تمسّك الأطراف اللبنانيين بأهداب الخارج وفرض معادلات داخليّة بعيدة كل البعدة عن المصلح اللبنانية؟!

 

"حزب الله" يكشف عميلاً للموساد في صفوفه

عباس عبد الكريم - النشرة

منذ فترة ليست ببعيدة نجح حزب الله وضمن حربه الاستخباراتية من كشف عملاء عام 2011 في صفوفه، وهم في مرتبة الصف الاول في الحزب. فاسرائيل سعت دوماً الى اختراق الحزب الذي يملك منظومة عمل أمنيّة محترفة، من اجل احباط عملياته ومعرفة أسرار منظومته العسكرية. الجديد في هذه المعركة القديمة الجديدة، صيد جديد في شباك أمن المقاومة الذي نجح في الكشف عن عميل للموساد الاسرائيلي في صفوفه. لكن هذه المرة الصيد ثمين كما تؤكد مصادر لـ"النشرة"، وتكشف أن العميل هو مسؤول في وحدة العمليات الخارجية (910) التابعة للحزب والمسؤولة عن القيام بعمليات ضد اهداف اسرائيلية محدّدة. وقد أُلقي القبض عليه منذ أسابيع. طبعاً، تتحفظ المصادر عن كشف طريقة فضح أمر العميل. وتلفت الى أنه من إحدى قرى الجنوب ويدعى م. ش. كان يعمل كرجل أعمال وهو كثير السفر. جنّده الموساد في احدى دول غرب أسيا. علماً انه كان كثير التنقل والسفر. وتتابع المصادر الى أن م. ش. عمل منذ سنوات مع الموساد. فساهم في احباط الكثير من عمليات الحزب، والتي كان هدفها الثأر لقائده عماد مغنية الذي اغتاله الموساد في العاصمة السوريّة دمشق عبر تفجير عبوة في سيارته. وتوضح المصادر أن خدمات العميل لم تتوقف عن أحباط العمليات بل ساهم في الكشف عن العناصر التي تعمل ضمن وحدة العميات الخارجية، وآخرهم محمد هـ. في البيرو والذي عثر في منزله على مادة الـ"TNT"، بعد اعتقاله من اجهزة الاستخبارات بناء على معلومات من الموساد. وهذا العميل يعد محركاً اساسياً في الوحدة (910)، ادّى الى الكشف عن أفراد في الوحدة من الذين كلفهم الحزب باستهداف بعض المصالح الاسرائيلية على غرار كشف حسين عـ. عام 2012، حسام يـ. عام 2013، داوود فـ. ويوسف عـ.

وعلمت "النشرة" ان هناك شبهات حول تورطه في عمليّة اغتيال مغنية والقيادي البارز في الحزب حسان اللقيس العام الماضي. وتخلص المصادر إلى أنّ أهم ما في الامر ان حزب الله وجّه ضربة جديدة لاسرائيل وتعتبر أنّه كشف جرثومة في جسده وعالجها بما يناسب. لكن المؤكد ان الحرب الاستخباراتية بين اسرائيل والحزب ستستمر، من دون أن تيأس الأولى من محاولة تجنيد بعض الأشخاص يعملون لصالحها داخل الحزب وخارجه لكن هل ستنجح محاولاتها الجديدة؟ هذا ما ستكشفه الأيام والسنوات المقبلة...

 

مستشار رئيس حزب "القوات" وهبة قاطيشا لـ"النشرة": للمقايضة بملف العسكريين ودفع كل الأثمان المطلوبة لتحريرهم

الأربعاء 17 كانون الأول 2014/النشرة

حثّ مستشار رئيس حزب "القوات" العميد المتقاعد وهبة قاطيشا على اعتماد مبدأ المقايضة لتحرير العسكريين المختطفين والمحتجزين لدى "جبهة النصرة" و"داعش"، داعيا لدفع كل الاثمان المطلوبة لتحريرهم، مستهجنا خروج بعض الفرقاء لاعلان رفضهم السير بالمقايضة ما يهدد حياة العسكريين.

وأمل قاطيشا في حديث لـ"النشرة" ان يكون تعليق حزب "القوات" مشاركته في اجتماعات لجنة التواصل النيابية لمناقشة قانون الانتخابات حافزا لدعوة رئيس المجلس النيابي نبيه بري الهيئة العامة للانعقاد والتصويت على القوانين المطروحة على طاولة البحث، مذكرا بأن "القوات" قبلت بالتصويت لصالح التمديد شرط السعي لاقرار قانون جديد بعد شهر واحد من المباحثات باطار اللجنة المذكورة. وقال: "تبين لممثلنا في اللجنة النائب جورج عدوان ان هناك نوع من المماطلة والتمييع بعمل اللجنة وهو ما لن نقبل به".

واوضح قاطيشا أن العمل كان جار على محاولة التوفيق ما بين القانون المختلط الذي طرحته "القوات" والقانون الذي طرحه بري، "باعتبار ان الفروقات بسيطة بينهما وقابلة للنقاش والتوافق... لكن وبعدما ثبتت عدم جديّة المتحاورين باطار اللجنة بات واجبا علينا اقرار قانون جديد من خلال عملية التصويت، علما ان القانون الذي طرحناه يحظى بالأكثرية بعدما أعلن تيار المستقبل والحزب التقدمي الاشتراكي والمستقلين المسيحيين تأييدهم له".

عونجعجع وجدول أعمال لم يوضع بعد

وتطرق قاطيشا لزيارة جعجع الى المملكة العربية السعودية، رافضا الحديث عمّا اذا كانت باطار دعوة وجهت له او أنّه هو من بادر الى طلب لقاء عدد من المسؤولين السعوديين.

وشدّد على أن "اللقاءات مع الحلفاء في السعودية وغيرها من الدول منطقية وموجبة في ظل الأوضاع الحالية، فمنطقة الشرق الأوسط تغلي، كما أن الحركة الاقليمية الدولية ناشطة على صعيد اكثر من ملف وأبرزها الملف السوري والاستحقاق الرئاسي اللبناني".

واعتبر قاطيشا أن جعجع "أراد ان يتم توضيح عدد من النقاط، علما أن اجتماعاته مع مسؤولين سعوديين باتت أشبه باجتماعات دورية، لا يُعلن عنها كلها". وقال: "نحن على تنسيق وتواصل دائم مع حلفائنا في الداخل والخارج الذين يؤمنون بقيام الدولة".

وأسف قاطيشا لكون الاستحقاق الرئاسي خرج من ايدي اللبنانيين، وأضاف: "الانتخابات الرئاسية كان يمكن أن تكون صناعة لبنانية 100%، وقد حذرنا المعطلين أكثر من مرة أن قوى اقليمية ودولية ستتدخل في حال بقي الوضع على ما هو عليه... وهذا ما حصل".

وأكّد قاطيشا عدم قدرة اي من الاطراف الخارجية على فرض رئيس جمهورية على اللبنانيين، لافتا الى أن "هؤلاء الفرقاء يسعون لتهيئة الاجواء المناسبة لانتخاب رئيس": "لا شك أن المبعوثين الذين زاروا لبنان مؤخرا تلقوا اشارات ايرانية نأمل أن تكون جدية وهادفة لحل المسأل وليس لاضاعة الوقت". وعن لقاء عونجعجع، لفت الى أنّه مرتبط بتحضير جدول أعمال لم يوضع بعد نظرا لانشغالات جعجع حاليا المتواجد خارج البلاد، مشددا على وجوب أن يكون الحوار بين الرجلين على نقاط محددة ومحضّر مسبقا وبعيدا عن مبدأ "انا أو لا أحد للرئاسة".

 

رسالة مفتوحة إلى الذي أتى والآتي والذي سيأتي

الثلاثاء 16 كانون الأول 2014 /8:10 الخوري طوني الخوري - خاص النشرة

النشرة/نترَقّب قدومك هذه السنة، كما في كُلِّ سنة، لنُحمّلك آمالَنا وآلامنا، أَفراحنا وأوجاعنا، ولائحة بِكَمٍّ من الإنتظارت.

فنحنُ يا أيّها الآتي، ننتظِرُ منك، بادىء ذي بدء، أن تُنقّينا من الشّر الذي فينا، فتُنقذنا من ذاتنا الساقطة التي تتمسّكُ بالهوان والتمرمغِ في تراب الأرض، والإقتيات من ثقافة النفايات التي صحّرت مواطن المحبّة فينا، وسَدّت أَوردة التلاقي والتآخي بدُهن الكبرياء الغليظ. ننتظرُ منكَ أن تقلَع الشرَّ الذي في باطِننا، فتهدم، وتنقض، وتَبني وتغرس، فتصوّرنا من جديد أبناءً لك لا تَشوبُنا شائبة ولا تُلوّثنا كبيرة.

ننتظر منك يا أيّها الآتي عشيّة ميلادك بالجسد، أن تُحرِّك أحشاء الأغنياء على محبّة الفقراء، فيمتطوا الرحمة وسيلةً للكمال، فيمدّوا أيديهم ويلمسوا الجراح، جراح الإنسانيّة المتألّمة من جرّاء الحرمان واللاعدالة، وسوء توزيع خيرات الأرض، وسوء المعاملة والإستغلال والإستعباد وقِلَّة الإعتبار والتجريح والتنكيل. قُل لَهم يا أيّها الآتي، أنَّ ما مَعهم ليس لهم، بل هو لك، لكَ وحدك، أنتَ أوجدته وجُدتَ به منذ البَدء، وأنّ ما هو لكَ هو لكلّ أبنائك وبناتك. حُثّهم على أن يستثمروا في إخوتهم، لا إخوتهم، وأن يُوسِعوا لهم مكاناً في أفئدتهم وأماكنهم الواسعة، وأن ويُكَدّسوا لأنفسهم، عوض الخيرات الفانية، خيرات لا تَفنى.

وننتظر منك يا أيّها الآتي، أن تقومَ بمعجزة ترتيب بيتنا الداخلي، فتؤَيِّد سياسيّينا بقوةٍ سماوية من سِحرِ روحكَ، فتُسَرِّع خُطاهم إلى المغفرة والإستغفار ومدِّ جسور التلاقي والتواصل والحوار. أُلمُس أفواههم فتتكلَّم بِما يليق بالفضيلة والحقيقة. علِّمهم أَنَّ انحناءة الكبير على حاجات شعبه ومصالح وطنه، هي التي تجعل منه كبيراً. أَبعِد عنهم شهوة السلطة والتسلّط، وشهوة البطن والتملُّك، وما بينهما من شهوات، تَصغر كلّما كبروا، وتكبر كلّما صغروا. إمنع أقدامهم من الإنزلاق في وحول المصالح الضيّقة، فيكونوا أُمناء لشعبٍ ائتمنهم، وحُكماء في وسط شعب حكّمهم به.

ويا أيّها الآتي، ننتظر منك أن تَحوطَ مؤَسّستنا العسكرية المتواضعة بعتادها، القويّة بِعَصَبها وإرادة عديدها، بدرعِ حماية خاصّ. فالأشباح السودُ الذين يُحاولون أن يُطفئوا نور الشمس لينشروا ظلمتهم، يتربّصون بها وبهذا الوطن الصغير. شدّد الرجال لئلاّ يتراخوا. إجعل حصونهم مَنيعة وعَصيّةً عن الإختراق، فيسلَمون ونَسلَم ويَسلم الوطن.

ويا أيّها الآتي، ننتظر منك أن تُطلِق ورشة تنقيّة اسم الله. فالله أبوك، مسؤولٌ كما يُقال، عن سفك دماء الأبرياء، وكَسرِ إرادة الشّعوب، ولَيِّ ذراع الدول. فباسمه يا أيّها الآتي، تُغتصب الجغرافيا وتُنهَبُ ثرواتها ويُزَيَّف التاريخ، وباسمه تُحاك مؤامرة اقتلاع الأقليّات من جذورهم. باسمه ينتشر الرّعب، وباسمه تُفجّر أطنان البارود. باسمه تُجَزُّ الرؤوس، وباسمه تُسبى النساء، وتُستباح الحرمات وتُشرّد العائلات وتُصادر البيوت. باسمه تُدّنّس الأقداس وتُهدم دور العبادة. باسمه يُصادر الفكر وتُلوى الأفكار وتُضطهدُ الفكرة، وباسمه يُقتل "الكفّار" ويتوسّع حبل النّار. أرأيت يا أيّها الاتي لِمَ عليكَ أن تُنقّي اسم أبيك .

ويا أيّها الآتي، إنّ عيون أطفال العراق وسوريا الواسعة وسعَ الحلم، تحلم بالسلام، بالطمأنينة، بصُبحٍ يطلعُ وهي في أحضان الحُبّ، بشمسٍ تحملُ أملاً جديداً. بيدٍ دافئةٍ تَحوط وتحمي. بسقفٍ يَقيها برد الشتاء وقيظ الصيف. بأقلام التلوين لتصوّرَ عالمها الخياليّ الخالي ممّا يُعيب وتهرب إليه.

أرأيتَ يا أيّها الآتي كم هي كبيرةٌ انتظاراتنا منك. أرأيت كم وكم تُعاني الخليقة التي أبدعت. أفلا يجدر بكَ والحال هذه، أن تُسرِع فتَشُقّ عِباب السّماء، وتنزل مصحوباً بنار المحبّة فتُحرق نار البارود والعنف والقتل والترويع والتنكيل، وتُسَوّي أبنية البُغض والحقد أرضاً، وتُشَيّد مكانها صروحاً للتلاقي والآخاء والحوار والقبول والمحبة والحقيقة والعدل والسلام.

بلى.

فيا أيّتها السماوات انشقّي، ويا أيتها الغيوم، امطري الآتي، الذي أتى والذي سيأتي.

 

من يملأ الفراغ؟

معتصم حمادة/النهار

18 كانون الأول 2014

بات مؤكداً أن وزير الخارجية الاميركي جون كيري لا يحمل في جعبته مشروعاً جديداً لاستئناف المفاوضات في المنطقة "لا يستطيع الفلسطينيون أن يرفضوه"، سوى محاولته اليائسة لإفراغ مشروع القرار العربي الفلسطيني إلى مجلس الأمن بشأن الدولة الفلسطينية من مضمونه، لتفادي الاحتكاك العربي الأميركي، في فترة لا تحتمل مثل هذا الاحتكاك، بتقديره، حرصاً منه على تحالفاته ضد "داعش". والاتحاد الأوروبي، هو الآخر، لا يملك القدرة على إدارة مفاوضات، بمعزل عن الدور الأميركي، لذلك تكتفي المبادرة الأوروبية، التي أطلقتها باريس، باستعادة الاقتراحات الأميركية بشأن المفاوضات، مع تعديل ألماني فقط لمصلحة إسرائيل يشترط الاعتراف الفلسطيني المسبق بها، كدولة يهودية. أما نتنياهو فيبدو أنه ليس منهمكاً بمعاركه الانتخابية فحسب بل جعل من المفاوضات نفسها، مجرد ورقة انتخابية حين قيد استئنافها بثلاثة شروط جديدة، تبدأ بالاعتراف الفلسطيني المسبق بيهودية الدولة الإسرائيلية، مروراً بالتخلي عن الغور الفلسطيني، سلة الغذاء الفلسطينية، لمصلحة إسرائيل لمدة 40 سنة كحد أدنى، انتهاء بالتخلي المسبق عن حق اللاجئين بالعودة، واستبعاد هذا الملف عن طاولة المفاوضات. وبذلك يغلق نتنياهو الباب أمام أبو مازن، وكيري، وزعماء أوروبا. تحركات القيادة السياسية الفلسطينية ما زالت تتسم بالكثير من الحذر والتردد والتوجس؛ حتى أنها اضطرت للجوء إلى كل أشكال الضغوط، لمنع الشارع الفلسطيني من الانفجار في ضوء جريمة مقتل الوزير أبو عين، وما زالت هذه القيادة تبحث في العواصم العربية، القاهرة وعمان بشكل خاص، عن مخرج لحالة الجمود، كونها تدرك أن مثل هذا الجمود من شأنه أن يؤدي إلى تخمير الأوضاع في مناطق السلطة، وإلى تعزيز السياسات المعارضة لعباس، وترجيح الدعوات للذهاب إلى الانتفاضة والمقاومة، كحل بديل في عيون الكثيرين، خاصة بعدما واجهت إسرائيل غصن الزيتون في ترمسعيا، بالرصاص والغاز المسيل للدموع، والقتل بدم بارد.

الرهان على "الحل الخارجي" بات عقيماً. ولعل عشرين سنة من هذا الرهان العقيم تشكل اثباتاً مقنعاً للفلسطينيين، على اختلاف اتجاهاتهم، بضرورة الاعتماد على الذات. وإذا كانت العملية التفاوضية تعاني فراغاً سياسياً، بعدما أفلست الحلول "الخارجية" فإن "الحل الفلسطيني" بات هو العلاج الأخير والبديل، الذي لم يعد مفر من اللجوء إليه. مع الإدراك أن الاستقلال، كما تؤكد تجارب الشعوب، لا يتحقق في قاعة الجمعية العمومية للأمم المتحدة وحدها، ولا إلى طاولة المفاوضات فقط، ولا حتى في محكمة الجنايات الدولية ومحكمة لاهاي. بل أولاً في شوارع رام الله والقدس، وطولكرم ونابلس والخليل، وعلى شواطئ غزة. فهل ينطلق الفلسطينيون من هذه المطارح ليملأوا الفراغ الذي خلفته وراءها المشاريع الأميركية الأوروبية الفاشلة؟

 

السقوط المستمر

هشام ملحم/النهار

18 كانون الأول 2014

تميزت 2014 ببروز "الدولة الاسلامية" (داعش) خطرا اقليميا وعالميا بعدما احكمت سيطرتها على اراض واسعة في سوريا والعراق، ومع زيادة نفوذ ايران بشكل مهيمن في سوريا والعراق ولبنان واليمن وتفاقم نزاعات هذه الدول، الى ليبيا. وحتى في مصر، وعلى رغم تأكيد النظام القديم سيطرته على السلطة المركزية بحلته الجديدة بعد هزيمة الاخوان المسلمين، واعتقال قياداتهم، فان الدولة المركزية لا تزال تجد نفسها امام تحد اسلامي يتمثل بقوى متطرفة تمنع جيش مصر من السيطرة الكاملة على شبه جزيرة سيناء وتهدد بقية مصر. صحيح ان العراق تفادى خطر التفكك والتقسيم الرسمي، الا ان مستقبله دولة موحدة لا يزال مشكوكا فيه، كما لا يزال وضعه السياسي هشا للغاية ومعرضا لانهيارات جديدة. في لبنان، وبعدما زج "حزب الله" نفسه في اتون الحرب السورية، يواجه البلد الهش سياسيا في الاصل تحدي تفاقم المواجهات في 2015 بين تيارات اسلامية سنية متشددة مثل "جبهة النصرة" وغيرها و"حزب الله" الذي يحاول استدراج الدولة اللبنانية ومؤسساتها الضعيفة في المواجهة مع اعدائه في لبنان وسوريا.

كل هذه النزاعات السياسية والامنية تتفاقم على خلفية انهيارات اجتماعية واقتصادية مرعبة تتمثل بازمة لاجئين ومقتلعين سوريين وعراقيين تهدد منطقة المشرق بكاملها، جلبت معها تطهيرا مذهبيا ودينيا بشعا لا سابق له منذ حقبة الاستقلال. الكساد الاقتصادي في سوريا والى حد اقل في الدول الاخرى التي تستمر فيها الصراعات السياسية والفوضى الامنية ستكون له مضاعفات بعيدة المدى على مستقبل هذه المجتمعات والدول المرشحة لمزيد من التفكك. مختلف المؤشرات تبين ان سنة 2015 مرشحة لمواجهات أوسع واشرس سوف تضطلع فيها التيارات الاسلامية الناشطة خارج اطار الدولة بالدور الابرز في مواجهة دول ذات بنى سياسية واقتصادية ضعيفة لم تكن لتبقى على قيد الحياة بشكلها الراهن في وجه التيارات المتشددة لولا الدعم الخارجي الذي يقدمه ائتلاف دولي واقليمي اقل ما يقال فيه انه غريب لانه يضم الولايات المتحدة ودولا عربية وايران. في 2015 لا يبدو ان ايا من اللاعبين الرئيسيين الناشطين على هذا المسرح الدموي في المشرق العربي أكانت ايران ام دول الخليج العربية، ام الحركات التي تدعي انها اسلامية والولايات المتحدة، سيحقق انتصارا حاسما في هذه المواجهات التي يحاول بعض قادتها صياغتها على انها مواجهات "وجودية" وخصوصا بعد محو الحدود الفاصلة بين اللغة السياسية واللغة الدينية. سوف تنحسر الهوية العربية لشرق المتوسط في 2015 في مقابل نمو النفوذ الايراني وحتى التركي، على خلفية السقوط العربي المستمر.

 

خسائر النظام السوري تعزّز المخاوف الروسية وبوتين يحاول إغراء اردوغان لدفع مبادرته

روزانا بومنصف/النهار

18 كانون الأول 2014

جاءت الخسائر التي مني بها النظام السوري في الايام الاخيرة في معارك متفرقة لتثبت لمصادر ديبلوماسية حجم المخاوف التي تنتاب روسيا على النظام الذي تستمر في دعمه فيما هو يتراجع عسكريا الى الحد الذي تخشى معه موسكو على حد قول هذه المصادر ان تتحول سوريا الى صومال اخر ما يؤدي الى تفككها. تتحرك روسيا على وقع عدم اعتراض اميركي كما تقول هذه المصادر في ظل استمرار غياب اي فكرة واضحة لدى الاميركيين عن كيفية اعداد حل سياسي يمكن الوصول اليه في حين ان الاقتراح الذي تقدم به الموفد الدولي الى سوريا ستيفان دوميستورا يصطدم بعدم حماسة اقليمية في شكل عام. اذ ان ايران في الدرجة الاولى لم تبد اي حماسة للافكار التي عرضها دوميستورا لدى مجلس الامن الدولي والتي تتركز على تجميد القتال بدءا من حلب اولا، ثم ان المملكة العربية السعودية لم تستقبل الموفد الدولي في حين ان تركيا استقبلته على مستوى موظف ديبلوماسي ولم تفرد له لقاءات ديبلوماسية رفيعة في وزارة الخارجية كما لم يستقبله رجب طيب اردوغان. تفهم هذه المصادر ان الافكار التي يقترحها دوميستورا متعثرة وليست واضحة بحيث تستبعد ان تلقى الزخم المطلوب لانجاحها في حين ان المساعي الروسية الاخيرة تتقدم على هذه الافكار. تقول هذه المصادر ان بوغدانوف نقل بداية دعوة من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الى الرئيس السوري بشار الاسد لزيارة روسيا على الارجح قبل نهاية السنة الجارية لكن من دون ان تتوقع ان يلبي الاسد هذه الدعوة لاعتبارات عدة تتصل بخشيته على الارجح من مغادرة سوريا في هذا الوقت. وعلى صعيد اخر سعى بوتين على ذمة هذه المصادر الى محاولة تأمين حظوظ نجاح للمبادرة او المساعي التي نشط في شأنها بوغدانوف في الاسابيع الماضية عبر الزيارة التي قام بها لتركيا مطلع الشهر الجاري والتي انجز خلالها توقيع مذكرة تفاهم بين البلدين من اجل بناء خط انابيب غاز بحري يصل الى تركيا. ويعود ذلك الى اعتبار بوتين ان تركيا تملك اوراقا فاعلة في الموضوع السوري بحيث يتطلب ذلك مساعدتها اكثر مما تفعل دول الخليج العربي. ومع التأكيدات التي اعلنها بوتين لجهة تمسك روسيا بالاسد في السلطة، وفق ما اعلن من تركيا بالذات على اساس ان الاسد حسب قوله لا يزال يتمتع بتأييد شعبي كبير نتيجة الانتخابات الرئاسية الاخيرة، فإن الافكار التي لا يزال يدور البحث فيها تتصل ببقاء الاسد مع تقدم طفيف في هذه الافكار حديثا لجهة التفكير في اعطاء وزارة الداخلية في الحكومة العتيدة التي يتم العمل على تأليفها وتضم موالاة ومعارضة الى شخصية اقرب الى معارضة الخارج او منها في حين ان البحث كان لا يزال يدور حول افكار تتصل ببقاء الاسد وتأليف حكومة تتركز فيها الحقائب الاربع الاساسية اي الدفاع والداخلية والخارجية والمال في يد النظام. الا ان هذه المصادر لا تزال ترى ان الافكار التي كانت طرحتها ايران قبيل استقالة الموفد الدولي الى سوريا الاخضر الابرهيمي قبل اشهر عدة قد لا تزال تلقى صدى ايجابيا اكثر لدى دوائر خارجية عدة من الافكار الروسية ولو تركت روسيا تتحرك في الملف السوري وحدها في الاسابيع الاخيرة. ذلك ان افكار الديبلوماسية الايرانية تعد متقدمة نسبة الى الافكار الروسية باعتبار انها طرحت مراجعة دستورية في سوريا تهدف الى تقليص سلطات الرئاسة تدريجا مما يؤدي الى تضاؤل موقع الاسد. والزيارة الاخيرة لوزير الخارجية وليد المعلم لطهران يقول المتابعون انها ارتبطت في شكل اساسي بالافكار الروسية لاقامة حوار بين النظام والمعارضة لجهة الحرص على التشاور وتذليل اي اعتراض ايراني اذا وجد في ظل اعتقاد يجمع عليه كثر وهو ان الوضع في سوريا يبقى ورقة مهمة في يد ايران التي تنتظر بت الملف النووي الايراني قبل وضعها على طاولة البحث فيها مع الولايات المتحدة الاميركية.

 

إلى متى يظلّ البيت اللبناني بلا سقف وبري يفتش بـ"السراج والفتيلة" عن رئيس؟

اميل خوري/النهار

18 كانون الأول 2014

الى متى يظل الرئيس نبيه بري حاملاً السراج للبحث ليل نهار عن رئيس للجمهورية يكون مقبولاً من كل القوى السياسية الاساسية في البلاد فيكون قوياً بها، وهل يتم الاتفاق عليه قبل أن ينفد الزيت من السراج وينطفىء؟ والى متى يظل البيت اللبناني بلا سقف لأن بعض أهله مختلفون على شكل هذا السقف وعلى اي لون واي أثاث يلائم داخله؟ والى متى يظل أهل البيت في العراء الى ان يتم الاتفاق على كل ذلك ويصبح صالحاً للسكن؟

لقد اعلن "حزب الله" ان القرار هو عند العماد ميشال عون، وقالت ايران ان القرار هو عند "حزب الله"، فلو أن النيات كانت صادقة لكانت ايران قالت كلمتها لـ"حزب الله" وهو قالها لعون، لا أن تظل الكلمات ضائعة ولبنان في ضياع... لأن "حزب الله" ربط موقفه من الانتخابات الرئاسية بموقف عون وهو ما لم يفعله عند التمديد لمجلس النواب وعند التجديد لقائد الجيش حرصاً على تضامنهما، وهو ما جعل عون يخرج عن الموضوع ويطالب بمعرفة مواصفات الجمهورية الجديدة قبل معرفة مواصفات رئيسها، كي تكون على صورة رئيسها او يكون الرئيس على صورة الجمهورية. وقد رد عليه نائب في "تيار المستقبل" طالباً منه ان يقول هو اي جمهورية يريد؟ هل يريد جمهورية لا سلاح فيها الا لقوات الدولة ولا يكون سلاح خارجها؟ هل يريد جمهورية تلتزم سياسة الحياد والنأي بالنفس تطبيقاً لـ"اعلان بعبدا" فلا يتدخل لبنان في شؤون غيره من الدول ليجعلها لا تتدخل هي في شؤونه؟ هل يريد جمهورية مرسومة حدودها مع سوريا ولا نزاع على اي نقطة فيها للتمكن من ضبطها؟ وهل يريد جعل هذه الحدود مع سوريا هادئة بتنفيذ القرار 1701 كما صارت هادئة مع اسرائيل؟ هل يريد جمهورية سيدة حرة مستقلة فعلاً لا قولاً، واستقراراً سياسياً وامنياً واقتصادياً ليصير في الامكان تحقيق زيادة نسبة النمو والنهوض بالجمهورية في كل المجالات لتجتذب الرساميل تنفيذاً لمشاريع مهمة تخلق فرص عمل للشباب وتحد من هجرتهم المتفاقمة؟ هل يريد لبنان جمهورية تحرر ما تبقى من اراضيها بقوة السلاح ام بقوة الديبلوماسية؟

إن العماد عون عندما يعلن اي جمهورية يريد ويلتقي مع ما تراه غالبية القوى السياسية الاساسية في البلاد، فقد يكون اعلن برنامجه وصار ترشيحه لهذه الجمهورية قابلاً للبحث. لكن حقيقة المشكلة ليست في اي جمهورية نريد لأن الاتفاق عليها يتطلب موافقة القيادات ومن تمثل، وليس في استطاعة فريق واحد رسم شكل هذه الجمهورية، انما المشكلة هي في من يكون رئيساً للجمهورية ويصلح لجعلها جمهورية تلبي تطلعات الشعب اللبناني على اختلاف مكوناته وانتماءاته، وان اي حوار يشارك فيه أقطاب 8 و14 آذار لن يكون ناجحاً ما لم تقل ايران كلمتها صريحة كي يسمعها "حزب الله" ويسمعها بدوره العماد عون، فإما يستجيب لها أو يرفضها، وان تقول السعودية رأيها في ما تقوله ايران، ومن دون ذلك فان الحوار لن ينتج منه ما يخرج لبنان من ازمة الانتخابات الرئاسية ويجعله قادراً على صد تداعيات ما يجري في سوريا، ولا سيما هجمة التنظيمات الارهابية التي تدق ابوابه وقد يضطر لمواجهتها الى طلب النجدة من كل شقيق وصديق. فاذا لم يكن موقف القادة في لبنان واحداً في هذه المواجهة، فان لبنان كله يصبح مخطوفاً كما العسكريين ولا رأي واحداً لتخليصه.

إن البيت اللبناني لن يكون صالحاً للسكن اذا ظل من دون سقف، واي جمهورية لن يكون لها جمهور اياً يكن رئيسها اذا لم يكن فيها حاكم عادل وحكم صالح. لذلك على القادة في لبنان ان يقرروا هل ينتظرون الخارج ليصنع لهم رئيساً، ام انهم يرفضون ذلك ويريدون أن يكون هذا الرئيس من صنعهم؟ فليس من المنطق رفض ما يصنعه الخارج وفي الوقت نفسه لا يتفقون هم على صنع الرئيس... وبذلك يكونون يعملون، من حيث يدرون أو لا يدرون، على ادخال لبنان باب جهنم الفراغ القاتل، ووضعه بالتالي على طاولة رسم خرائط جديدة للشرق الاوسط لأنهم لم يسمعوا كلمة الاشقاء والاصدقاء التي دعتهم الى انتخاب رئيس للجمهورية قبل اي شيء آخر. ومن دون ذلك قد لا تبقى جمهورية، واذا بقيت فلا ثقة بها تجعلها قابلة للحياة.

 

أهالي زحلة: نحبّ الحياة

غسان حجار/النهار

18 كانون الأول 2014

بعيداً من الصراع السياسي الذي يمكن ان يقسم اهالي زحلة انتخابيا، فان التقاءهم على المصلحة العليا لمدينتهم ، وحول صحتهم الجسدية، والنفسية لاحقاً، يجب ان يصير واجبا يعلو ولا يعلى عليه. اما اذا ارادوا ان يكرسوا انقسامهم امام التحدي الجديد والكبير، فانهم يرسمون انهزامهم امام الجشع المالي الذي لا يقيم وزنا للانسان، وهو يمتد من اعالي ضهر البيدر وصولا الى المدينة التي كانت "عروس البقاع"، وقد تتحول قريبا الى "مركز سرطان البقاع". الاغنية التي حفظناها "زحلة يا دار السلام، فيك مربى الأسودي" (نسبة الى عنفوان الاسد وشجاعته)، تواجه اليوم تحدي اثبات هذا العنفوان برفض تحويل زحلة مركزا للتلوث ومصدرة له. والاحزاب الناشطة في المدينة مدعوة الى ان تحترم حياة ناخبيها، لان من حق هؤلاء الحياة الوافرة الهانئة، لا ان تفيد منهم في اصوات الاقتراع، وان تنأى بنفسها عن مصلحتهم العليا.

واذا كان آل فتوش هرّبوا قرارهم في غفلة، فإن الحكومة مطالبة بتحقيق المصلحة الوطنية، لا المضي وفق مستندات فقط، وهي مستندات سليمة لا تشوبها شائبة، وللنائب نقولا فتوش باع طويل في الفذلكات القانونية بما له من علم وتبصر في هذا المجال.

لكن المصلحة العليا لا تتحقق من خلال الاوراق فقط، وهذا يعيدنا بالذكرى الى القرار القضائي بتعويض آل فتوش عن اقفال الكسارات في ضهر البيدر مدة سنتين. يروي وزير سابق ان الارباح المصرح عنها قبيل الاقفال كانت توازي الصفر، وتعويض الصفر يكون صفرا، لكن القاضي الذي كان على وشك التقاعد آنذاك، اتخذ قراره على عجل، بإقرار التعويضات المذكورة التي بلغت قيمتها ، مع فوائدها، نحو 200 مليون دولار اميركي. وثمة اسئلة كثيرة لم يطرحها القضاة وخبراء التخمين عن التلوث البيئي الناتج من الكسارات والتشويه النظري والطبيعي والخطط لإعادة اصلاح الارض وتشجيرها، وغيرها من الاسئلة. اما السؤال الاصعب فهو في القيمة الفعلية للخسائر وطريقة تقديرها وما اذا كانت الكسارات خسرت هذا القدر من المال في سنتين، فكم تربح في 20 سنة، وهي مدة الترخيص الممتد من 1995 الى 2015؟ وهل تدفع الرسوم المتوجبة لخزينة الدولة كاملة؟ ومن يحصي الانتاج اليومي؟ واليوم يجد الزحليون انفسهم امام مشكلة جديدة تتجاوز المستندات التي مُرّرت في البلدية قبل الوزارات المختصة، ولا يجد هؤلاء من يجيب عن اسئلتهم. صحيح ان الشركة المستثمرة لم تطلب فرنا لإنتاج الترابة وفق ما ادعى خصوم فتوش، لكن خبراء البيئة يؤكدون ان عملية طحن حجارة الترابة تصدر غبارا كثيفا يؤثر في نوعية الحياة في المحيط، ويدمر البيئة ويقضي على القطاع الزراعي، وضغط سير الشاحنات التي ستنقل المواد الاولية، وتلك المعدة للبيع، من زحلة واليها، سيتسبب ايضا بتلوث وزحمة سير واخطار تضر بالمواطن الزحلي. تستحق زحلة الحياة، وأهلها يحبون الحياة.

 

ما وراء دعوة جنبلاط إلى تشريع زرع الحشيشة

ايلي الحاج/النهار

18 كانون الأول 2014

لم تكن تعبيراً عن مزاج رائق تغريدة النائب وليد جنبلاط على "تويتر": "حان الأوان لتشريع زراعة الحشيشة في لبنان". السياسة ليست مزاجاً عند رجل مجبول بالسياسة كسيد المختارة. الأرجح أن رئيس "التقدمي" الفاتح على كل الأطراف والاتجاهات يبيعها فكرة "متطرفة" من جهة سياسية. محاولة ليس المطلوب أن تنجح في ذاتها بل لحمل معنيين على البحث في فكرة مقايضة: إطلاق محكومين إسلاميين بجرائم إرهاب، ومحكومين بجرائم مخدرات ومطلوبين ملاحقين بزرع حشيشة، دفعة واحدة. بتعليق جانب الخطورة، والفارق بين جرائم الإرهاب والمخدرات، قد يتبادر الى الذهن أنها مقايضة مربحة للفريق الذي ينتمي الملاحقون بقضايا المخدرات الى بيئته أو جمهوره. الموقوفون والمطلوبون بقضايا الإرهاب يعدون بالمئات، حين يُقال إن عدد المطلوبين في بعلبك الهرمل وحدها يناهز الـ37 ألفاً، معظمهم يكتفون بالزرع دون التعاطي والترويج والإتجار. يُقال أيضاً ضميرهم مطمئن الى فتوى دينية تبيح لهم رعاية النبات لا أكثر. رمى جنبلاط فكرة في الهواء ليتلقفها المهتمون، لا سيما سياسيون آخرون يتلهفون منذ سنوات طويلة لاستصدار عفو عن جرائم المخدرات. عند إصدار العفو الشهير عام 2005 فرضت الظروف وموازين القوى مقايضة بين إطلاق رئيس حزب "القوات" الدكتور سمير جعجع وإطلاق مجموعة من المتورطين في أحداث الضنية أواخر عام 1999. هل هناك وسيلة أكثر إغراء لحمل "حزب الله" وحركة "أمل" على هزّ الرأس بالموافقة على مقايضة مختلفة، من خلال عفو عام عبر قانون في مجلس النواب يوفر لخاطفي العسكريين الأسرى في القلمون السورية مطالبهم، ويريح فئة واسعة من أبناء البقاع الشمالي؟

سينتقد كثيرون الفكرة إذا ما عرضها جنبلاط جدياً. أي لبنان هذا سيكون عندما يخرج الى الحرية مرة واحدة وبالجملة الإرهابيون وأبطال المخدرات وما تجر اليه، وغالبية الجرائم في البلاد من قتل وسرقة وسطو ونهب ترتبط بالمخدرات في شكل أو في آخر؟ وكم يوماً سيمضي هؤلاء في الحرية عاقلين مهذبين قبل أن يعودوا الى الجرائم والسجون؟ بعض وسائل الاعلام انبرى فوراً للتبشير بالتغريدة الجنبلاطية والترويج لها. خطأ. السماح بزرع الحشيشة يعني تلقائياً السماح بتعاطيها. ليس في لبنان دولة منذ قيام الدولة. سيزرعها "الشباب" على الشرفات وفي الجلول حول البيوت. في ما مضى كانت نسبة كبيرة من العائلات في كل الريف اللبناني تعيش أساساً على زرع الدخان قبل أن ينحصر هذا المورد في الجنوب والبقاع. كانت الرخص تسمح للمزارع بكمية ضئيلة لاستعماله الشخصي لكن تجارة "الدخان اللف" كانت رائجة وشائعة جداً، قبل انتشار سجائر الفيلتر "اليننجي" و"الطاتلي" وصولاً الى الغالبية "المارلبورو" (بليرة وربع في السبعينات). هل اعتقد رئيس الحزب "التقدمي" أن لبنان يمكنه أن يضارع هولندا التي تبيح الحشيشة وتسجّل أدنى مستوى لتعاطيها؟ ثم كيف يدعم بقوة حملة وزيره الناجح في الإعلام والواقع وائل أبو فاعور للحفاظ على صحة المواطنين ويدعو في آن واحد الى ضرب عقولهم بالحشيشة؟ ببساطة شديدة، لم نفهم.

 

حركة الموفدين تتوّج الاثنين بزيارة لاريجاني لبيروت الملف الرئاسي يتحرّك في موازاة تفاهم إيراني - سعودي

سابين عويس/النهار

18 كانون الأول 2014

على أهمية الحراك الإقليمي والدولي الحاصل حول الملف اللبناني، فهو لا يزال يدور ضمن دائرة الحذر والشكوك حيال مدى نجاحه في كسر جليد الازمة الرئاسية من جهة وتفعيل الحوار الداخلي الرامي إلى حماية الاستقرار وإبعاد كأس الانفجار الطائفي من جهة أخرى.

يكتنف حركة الموفدين الدوليين غموض لجهة تلمس مدى فاعليته في إنضاج تسوية داخلية تفضي إلى انتخاب رئيس جديد للبلاد بعد انقضاء سبعة أشهر على الشغور في موقع الرئاسة الاولى. لكن ما يبدو ثابتاً وأكيداً في نظر مصادر سياسية مطلعة هو حقيقتان:

- الاولى أن الحراك جدي ويهدف إلى ايجاد مساحة من التفاهم الاقليمي والدولي على رزمة من الملفات تعني المنطقة، ولا سيما منها سوريا ولبنان، في إطار مفاوضات البيع والشراء الجارية، إن على معادلة الحكم في سوريا بين النظام والمعارضة، أو في لبنان انطلاقاً من المحورين السني والشيعي، ومسعى الغرب لحماية موقع الرئاسة المسيحية.

- اما الحقيقة الثانية، فتتمثل في الدفع الحاصل على محوري المملكة العربية السعودية وإيران في اتجاه حلفائهما في لبنان، ومن ورائهما الولايات المتحدة مع الغرب وروسيا، تمهيداً لإنضاج تسوية تثمر رزمة متكاملة تشمل الرئاسة وما بعدها.

وإذا كانت الرياض التي تقود الحركة في اتجاه الحلفاء قد استقبلت رئيس حزب "القوات اللبنانية" "سمير جعجع للتشاور في الملف الرئاسي، وكذلك فعل الرئيس سعد الحريري الذي استدعى عدداً من أركان "المستقبل" و14 آذار للتشاور، فإن طهران تنتظر خلال الاسبوع المقبل زيارة هي الخامسة للموفد الديبلوماسي الفرنسي فرنسوا جيرو، فيما يزور رئيس مجلس الشورى الايراني علي لاريجاني بيروت الاثنين المقبل حيث ينتظر ان يكون له لقاءات مع رئيس المجلس نبيه بري ومع الامين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصر الله، فيما لم يفصح بعد عن أهداف الزيارة، لكن المصادر السياسية كشفت أنه سيتناول ملفي الرئاسة والحوار بين "حزب الله" و"تيار المستقبل".

وإذا كان كلام السفير البابوي المونسينيور غبريالي كاتشيا عن ان الاجواء المحلية والاقليمية والدولية باتت مهيأة لانتخاب رئيس، فإن حركة الموفدين الدوليين ليست بعيدة من هذا الانطباع. إلا أن المصادر لا تزال تتحفظ عن التفاؤل في شأن التوقعات المحيطة بتاريخ إنجاز الاستحقاق، مشيرة إلى أن هذا الامر لا يزال يحتاج الى المزيد من الوقت، ولكن المهم أنه تحرك بعد 7 أشهر من الجمود. ولم تستبعد أن تحمل الاشهر الاولى من السنة المقبلة بعض المفاجآت التي من شأنها أن تخرق مشهد الجمود الحاصل.

لكن المصادر لا تخفي أن ترجمة التوافق على الاستحقاق الرئاسي لا بد أن يسبقها أولا تقدم الحوار المزمع عقده بين "المستقبل" و"حزب الله"، لأن أهمية هذا الحوار لا تكمن فقط في إعادة الحرارة والتواصل إلى العلاقة المقطوعة بين الفريقين، وإنما لأن حصوله يضع المدماك الاول في التواصل الايراني - السعودي، وتقدمه يعكس تقاربا بينهما. ومعلوم أن هذا الحوار ليس حواراً مستقبلياً مع "حزب الله"، بقدر ما هو في رأي المصادر حوار بين 14 و8 آذار، وعملياً بين الرياض وطهران. وأي تقدم يتحقق سينعكس حكما على الاستحقاق الرئاسي.

ولفتت المصادر إلى أهمية انطلاق الحوار الداخلي، ليس فقط على الجبهة الاسلامية وإنما على الجبهة المسيحية، وتحديداً بين جعجع ورئيس "التيار الوطني الحر"، من أجل التفاهم على المرحلة المقبلة والرئيس المقبل. وذكرت بالكلام المكرر للسفير الاميركي ديفيد هيل على ضرورة "ان يكون خيار انتخاب الرئيس للبنانيين"، مشيراً الى ان "لا سبب لتأخير عملية الانتخاب التي تؤثر على استقرار البلاد".

والمفارقة أن كلام هيل تزامن مع صدور تقويم صندوق النقد الدولي ضمن مهمة بعثة المادة الرابعة، بعدما دعا لبنان إلى "عمل سياسي فوري ومتماسك وغير حزبي لضمان مستقبل البلاد الاقتصادي"، محذراً من "أن التريث في انتظار ظروف خارجية وداخلية ملائمة أكثر، لا يشكّل استراتيجياً قابلة للحياة، إذ إن تكاليف التقاعس عن العمل تتصاعد". وهذه المرة الاولى يستعيد صندوق النقد لهجته التحذيرية بعد اعوام من التفهم وغض الطرف نتيجة للواقع السياسي في البلاد .

والواقع أن تلهّي اللبنانيين بأزماتهم السياسية والامنية أغفلت الاهتمام بالشأن الاقتصادي والمالي الذي بدا يتأثر بالتداعيات السلبية والخطيرة لتلك الازمات وما يتصل بها مباشرة من ارتدادات لأزمة اللاجئين السوريين.

ولعل قرار مؤسسة التصنيف الدولية "موديز" خفض تصنيفها الائتماني للبنان وخفض توقعاتها إلى سلبي يدفع السلطة السياسية والقيمين على الشأن الاقتصادي والمالي فيها إلى التنبه للمخاطر المحدقة بالبلاد من جراء التلكؤ عن إيلاء هذا الشأن الاولوية التي يحتاج اليها.

 

مرونة إيرانية تدفع فرنسا إلى المبادرة في لبنان

ربى كبّارة/المستقبل

بغضّ النظر عن ماهية الأسباب الكامنة وراء مبادرة فرنسا إلى التحرُك إقليمياً ودولياً سعياً إلى حلّ أزمة الفراغ الرئاسي بما يساعد على حفظ حد أدنى من الاستقرار يفصل لبنان عن أتون الحروب الدائرة في المنطقة، فإنّ هذه الأسباب على اختلافها تؤشّر إلى مرونة مستجدّة في الموقف الإيراني. فالعقوبات التي لا تزال، رغم بعض الحلحلة، تلقي بثقلها على الاقتصاد الإيراني والتي أُضيفت إليها سلبيات العقوبات على روسيا، كما انعكاسات ذلك على دعم بشار الأسد، عوامل تضافرت لتولد حلحلة إقليمية تجلّت طلائعها في موقف إيران.

فتحرّكات الموفد الرئاسي مدير دائرة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في الخارجية الفرنسية جان فرانسوا جيرو في المنطقة أتت نتيجة تناغم في مواقف باريس وطهران والرياض. ومن المقرر أن يزور هاتين العاصمتين في الأيام المقبلة.

وينقل سياسي لبناني التقى جيرو خلال زيارته بيروت إشارته إلى أنّ طهران أبلغت باريس بأنّ الأوان حان للخروج بالبلد من معاناة الفراغ الرئاسي قبل أن تدخل المنطقة مرحلة تفاهمات منتظرة. وقد أوضح جيرو أنّ القناة التي تولّت نقل الرسالة الإيرانية هي نفسها التي سبق أن استخدمتها طهران عندما قرّرت تسهيل تشكيل حكومة الرئيس تمام سلام في شباط الماضي. وكان حزب الله قد رفض بشدة لأشهر طويلة صيغة حكومية موزَّعة بالتساوي بين قوى 14 و8 آذار والوسطيين قبل أن يعود ويوافق عليها عندما اقتضت مصلحة طهران ذلك على وقع اقتراب جولات مفاوضات ملفها النووي. ونقل المصدر نفسه عن المسؤول الفرنسي إشارته إلى أنّ جسّ نبض الرياض كان إيجابياً خصوصاً أنّ أولويتها الواضحة هي الحفاظ على لبنان.

ونقل مسؤول لبناني سابق التقى جيرو في العاصمة الفرنسية قبل أيام قليلة على وصوله إلى بيروت قوله إنّ الأميركيين رحَّبوا بالفكرة وهم يؤيّدون تحرّك فرنسا بهذا الاتجاه لأنهم لا يريدون سلوكه بأنفسهم حتى لا تصبح القضية صفقة مزايدات. لكن جيرو أعطى للمسؤول اللبناني السابق سبباً مختلفاً لمبادرة بلاده. إذ إنّها أتت نتيجة سؤال طرحته باريس على طهران عمّا إذا كانت ترى مانعاً من تحرُّك فرنسي لحلحلة الفراغ الرئاسي، بما يُقلّل من أهميتها.

وبغضّ النظر عن ماهية الأسباب التي دفعت بفرنسا إلى إطلاق مبادرتها، فجميعها تفيد بمرونة إيرانية استجدّت مؤخراً بعد أن درجت طهران على القول بأن حلفاءها في لبنان هم مَن يقرّرون في هذا الإطار. وهي تعني مرونة إيرانية رغم نفي أوساط حزب الله ووسائل الإعلام المقرَّبة منه ما تسرَّب عن موقف طهران. يُضاف إلى هذا كلّه موقف روسي مفاجئ كشف عنه للمرة الأولى نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف خلال زيارته الأخيرة بيروت. فقد أعلن دعم بلاده إعلان بعبدا الذي ينص على حياد لبنان خلافاً لتدخّل حزب الله العسكري إلى جانب بشار الأسد، بل ووصل الأمر بالمسؤول الروسي إلى المناداة بضرورة تعميمه على دول المنطقة. لكن السياسي اللبناني الذي التقى جيرو في بيروت يلفت إلى أن تكثيف التحرّكات الخارجية إضافة إلى التغيير في الموقف الإيراني لا يعني أنّ حل الأزمة الرئاسية بات في متناول اليد. فالعقوبات على إيران وتدهور سعر النفط ساهما في تعبها من وحول المستنقع السوري رغم حاجتها إلى الحفاظ على هذه الورقة خصوصاً أنّ سيطرة النظام باتت تقتصر على ثلث مساحة البلاد. أما روسيا فتواجه انهياراً مريعاً في سعر صرف عملتها الوطنية بما دفعها، وفق مصادر متطابقة، إلى رفض معونة مالية طلبها مؤخراً الوزير وليد المعلم.

 

الوزير البريطاني، الوود لـ"النهار": شجّعت على الحوار وملء الفراغ سريعا لا مستقبل للأسد وموقف أوروبا من "حماس" هو هو

ريتا صفير/النهار/18 كانون الأول 2014

ليست المرة الاولى يزور توبايس الوود لبنان. انما هي المرة الاولى يأتيه وزيرا لشؤون الشرق الاوسط. والمنصب، في "المعجم" البريطاني، يعني ان الحقيبة تشمل شؤون الشرق الاوسط وشمال أفريقيا ومكافحة الارهاب الى قضايا الدفاع والامن الدولي. والوزير المعين منذ تموز الماضي، جاء الى لبنان مستمعا ومستطلعا، فكان معه لقاء في السفارة البريطانية في بيروت عن شؤون المنطقة، في حضور السفير البريطاني طوم فلتشر:

عدت للتو من لقائك رئيس مجلس النوب ورئيس الحكومة. ما هي المواضيع التي اثرتها معهما؟

- تحدثنا عن الفرص وكذلك التحديات التي يواجهها البلدان. وأبرزها عدد اللاجئين. ويتوجه العالم كله والمجتمع الدولي بالشكر للبنان للعبء الذي يتحمله باستقبال اكثر من مليون لاجئ.

هل اثرت موضوع الشغور الرئاسي؟

- نعم، وقد شجعت في اللقاءين على الحوار والشمولية. من المهم ملء الفراغ في أسرع وقت.

يواجه لبنان مخاطر عدة منها التطرف وتنظيم "داعش" الذي خطف جنودا لبنانيين.

- مخاطر "داعش" تشمل العالم كله. فقد شهدنا تداعيات في بروكسيل وسيدني وتعرضنا لاعتداءات في لندن. على كل الدول ان تعمل معا على هزم "داعش". ولهذا الغرض، نحن جزء من التحالف. من مقاربة سياسية، من المهم ان تعبر أصوات الاعتدال السني عن نفسها. نحن نقوم بما في وسعنا في بريطانيا ونعمل مع المنطقة. في ما يخص لبنان، البلد المجاور لسوريا، تبدو المسألة مصدر قلق اساسي بالنسبة الينا. لقد تم اخذ رهائن وازور غدا (اليوم) مشروعا يتعلق بالحدود ويمكّن القوى الامنية من ضبط الحدود وادارتها في شكل أفضل لابقاء البلد آمنا.

في الاطار نفسه، بدت الفرق الاسرائيلية على الحدود الجنوبية في حالة استنفار خشية اعتداءات قد ينفذها "حزب الله" جرّاء ضرب اهداف في دمشق. هل استهدفت الضربات اسلحة لـ"حزب الله"؟

- لم نتناول الموضوع في نوع خاص، وانما من مقاربة بريطانية نرى ان على الجميع التزام القرار 1701. السلاح ليس الحل، وما نريده هو حل سياسي، ولذلك نعمل مع (الموفد الدولي) ستيفان دو ميستورا وقادة دوليين آخرين من اجل جمع الاطراف حول الطاولة وتشجيع الحل السياسي.

هل جعل قرار وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي ارسال مراقبين دوليين الى سوريا مهمة دي ميستورا اكثر صعوبة؟

- المراقبون الدوليون حياديون وهم يساعدوننا في الحصول على معلومات عما يحصل على الارض (....) يقوم الموفد الاممي بما في وسعه للتحدث الى كل الاطراف بما فيها نظام الاسد.

هل يمكن ان يكون الاسد جزءا من مستقبل سوريا السياسي؟

- اخشى ان يكون نظام الاسد الذي تسبب بالازمة الانسانية والتطرف في البلد عبر رفضه منح السنة المعتدلين صوتا، قد سمح بتوسع "داعش". من وجهة نظري، لا ارى مستقبلا على المدى الطويل، مع الاسد.

اعترف البرلمان الاوروبي "مبدئياً" بالدولة الفلسطينية؟

- تناقش برلمانات المسألة. علينا الاعتراف بأنه مضى اكثر من 60 عاما على صدور اول قرار لمجلس الامن الذي اقترح حل الدولتين، ومضى 25 عاما على اتفاق اوسلو للسلام. نحتاج الى المضي قدما ونشجع الاطراف على العودة الى الطاولة. في نيسان الماضي، بدا الامر على وشك الحصول، وقد قام (وزير الخارجية الاميركي) جون كيري بعمل ينوه به في الوصول الى التفاصيل بهدف توفير الحل، كما التقينا القيادة لدى السلطة الفلسطينية (...)

هل بدلت اوروبا وجهة نظرها حيال "حماس" نتيجة القرار الصادر عن المحكمة الاوروبية والذي طلب عدم ادراجها منظمة ارهابية؟

- لا اعتقد. ما فهمته هو ان المسألة تقنية وتتعلق بأمر لا يرتبط ببلد اوروبي. ما زلنا ننظر في الموضوع، اعتقد ان نظرتنا الى "حماس" تبقى هي نفسها.

إلاَم آلت الجهود البريطانية لجهة فتح سفارة في طهران؟

لدينا مقاربة عامة تقول باعتماد الحوار. فشلت المفاوضات في التوصل الى اتفاق نووي وهذا مؤسف جدا، لكن ذلك لا يمنعنا من القيام بحوار ثنائي مع البلد، افتتاح السفارة يرتبط بأمنها، ونناقش تفاصيل، وعندما يتم التأكد منها سيصار الى فتح السفارة التي تسمح لنا بالتحدث مباشرة الى الايرانيين في مجموعة مسائل.

 

كيف يجبر الحرس القديم الإصلاحي على الخضوع أو الخروج؟

د.مصطفى علوش/المستقبل

كوني أيا أذني صماء مغلقة إن السياسة متن المركب الخشن يُقضى على المرء في أيام محنته بأن يرى حسناً ما ليس بالحسن (ابراهيم المنذر)

بوتسوانا بلد أفريقي تشغل صحراء كالاهاري سبعين بالمئة من أرضه، والجزء الآخر منه شبه صحراوي من دون أي منفذ على البحر. نالت بوتسوانا استقلالها سنة وانتُخب سيريتيسي كاما رئيساً لها، ومع أنه أتى على خلفية ثورية، فقد أدار منذ اليوم الأول حكماً ديموقراطياً دستورياً بسلطة قضائية مستقلة وأصبحت مضرب مثل في الحكم الرشيد والنمو الذي وصل إلى % سنوياً، فانتقلت من كونها أفقر بلد في أفريقيا لتصبح من الدول ذات الدخل المتوسط على المستوى العالمي.

أكدت هذه التجربة الفريدة أن كل الفرضيات حول أسباب فشل الأمم في تحقيق النمو، واعتبار أن الفقر قدر سببه العرق أو الجغرافيا أو التاريخ أو الثقافة، غير قابلة للصرف لأن قصص النجاح يمكن أن تكون نتاج تغييرات صغيرة أهمها أن يتحول منطق الاقتصاد من حصرية فوائده في قلة من الناس إلى مشاركة معظم المواطنين فيه.

من هنا العودة إلى تعبير نردده كالببغاء في لبنان اسمه الشراكة الوطنية، وعندما تسأل عما تعني هذه الجملة العجيبة تفهم أن لبنان قائم على الشراكة بين الطوائف، أي بين المسيحيين والمسلمين. ولكن عندما تبحث في حقائق الأمور ترى بوضوح أن الشراكة قائمة حصراً بين قلة تمثل الإقطاع السياسي والطائفي موزعة على الطوائف، ويمكن القول إنها شراكة ناجحة على مستوى المستفيدين منها، بدليل أنها استمرت لعقود رغم الكوارث التي تسببت بها على البلد من خلال تهميش فئات واسعة من المواطنين وإقصائهم عن فوائدها.

والمثل الشعبي جود من الموجود وأصلك عوجا يا عوجا ودنب الكلب أعوج.

لم يبخل الزمان علينا بتجارب وشخصيات حاولت أن تحدث التغيير اللازم لفك الشراكة بين الأقلية وتحولها إلى شراكة موسعة بين المواطنين.

فؤاد شهاب كان ربما أهم وأول من حاول تفكيك الشراكة من خلال إرساء مرجعية المؤسسات بدل الزعامات. مد شبكات المواصلات ودعم التعليم الرسمي لإعطاء فرصة لأوسع شريحة من المواطنين للمشاركة في الإنتاج. نجح الرئيس في الجزء الأول من حكمه على الرغم من مقاومة الحرس القديم، لكنه عاد وتحالف مع بعضهم وتخاصم مع البعض الآخر بعد أن أصبح المكتب الثاني الحاكم الفعلي للبلاد. بالنهاية عادت وانتصرت الشراكة القديمة سنة بانتحاب سليمان فرنجية.

تجربة حكومة الشباب المزعومة في عهد فرنجية أحبطت بسرعة بعد أن أجبر الوزراء الإصلاحيون على الاستقالة، وعاد وعين الرئيس ابنه وزيراً في وزارة مدرارة.

اندلعت الحرب، ولا أظن أنني أفشي سراً إن قلت إن دولة شراكة الإقطاع السياسي الطائفي كانت أهم مسببي الحرب الأهلية، فبعض الإقطاع قادها دفاعاً عن مصالحه، ومعظم المشاركين في الحرب من ضحايا وشهداء ومقاتلين كانوا من المواطنين المحرومين من المشاركة في الاقتصاد. وحتى الحرب الطائفية فقد كانت على خلفية اعتبار السنة والشيعة محرومين من المشاركة في فوائد الاقتصاد، ولا أظن أن أحداً خاضها دفاعاً عن دينه أو مذهبه!

التجربة الأخيرة كانت مع دخول رفيق الحريري إلى عالم السلطة، لقد حاول منذ اليوم الأول توسيع قاعدة الاقتصاد وتسهيل المشاركة فيه لدفع أكبر شريحة من الناس للاستفادة منه، وكان ذلك من خلال توسيع وتحسين شبكات المواصلات والبنية التحتية لتشجيع الاستثمارات. حاول في البداية إحداث صدمة في البنية الفوقية الإدارية من خلال صرف مجموعة من الموظفين الفاسدين، فانطلقت كل الطبقة السياسية القديمة لإجهاض تلك التجربة وعاد الفاسدون إلى وظائفهم ولم يرتدعوا عن فسادهم لا بل أصبح الفساد معمماً ومحمياً شعبياً وطائفياً.

التجربة الأخرى كانت في وقف العمل في الوكالات الحصرية، فانطلق الحرس القديم من جديد في حملة شعواء تحت شعارات طائفية مما خفف اندفاعة الرئيس الشهيد.

وعندما بدأ الحديث عن الكفاءات والشفافية، لم يسلم رفيق الحريري من اتهامات السنّة له بأنه لم يميزهم في التعاطي الوظيفي ولم ينصفهم على حساب الطوائف الأخرى. على كل الأحوال فقد كان المطلوب من رفيق الحريري أن يدخل في مجموعة الحرس القديم، أي نظام الإقطاع السياسي الطائفي لكي يستمر في الإدارة من دون عراقيل تحت مسميات مختلفة.

من هنا فلن يكون هناك أمل لنمو حقيقي من دون كسر هذه الحلقة المفرغة وبالتالي إخراج اللعبة السياسية من يد الحرس القديم، اقطاعيي السياسة والمذاهب.