المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

نشرة الأخبار العربية ليوم 08 حزيران/2014

عناوين النشرة

*الزوادة الإيمانية/إنجيل القدّيس يوحنّا 14/من15حتى20/إِنْ تُحِبُّونِي تَحْفَظُوا وَصَايَاي

*تغريدة قداسة البابا فرنسيس لليوم/إن الصلاة تستطيع كل شيء. دعونا نستخدمها كي يحل السلام في الشرق الأوسط وفي العالم بأسره

*جيش لبنان الجنوبي مقاومة، أما حزب الله فجيش احتلال/الياس بجاني/08 حزيران/14

*بالصوت/جيش لبنان الجنوبي مقاومة، أما حزب الله فجيش احتلال/الياس بجاني/08 حزيران/14

*التعليق في جريدة السياسة/جيش لبنان الجنوبي مقاومة، أما حزب الله فجيش احتلال/الياس بجاني/08 حزيران/14

*جيش لبنان الجنوبي مقاومة، أما حزب الله فجيش احتلال/الياس بجاني

*بشاعة احتلال إيران للبنان من خلال مسلسل سرقات أراضي المسيحيين

* بالصوت/قراءة للياس بجاني في شجاعة من يدافع عن أراضي المسيحيين في وجه الهجمة الإيرانية عليها، وفي ذمية الذين بلعوا ألسنتهم ويتملقون ويداهنون السارق/عناوين الأخبار/07 حزيران/14

* نشرة أخبار موقعنا باللغة العربية ليوم 07 حزيران/14

نشرتنا الإنكليزية

*الراعي: أبرشيات الأراضي المقدسة تعدّ اليوم 10 آلاف ماروني

*تعديات حزب الله في لاسا.. سعيد: الحزب يتحدى الموارنة.. الدويهي: الحادثة حصلت ردا على زيارة الراعي الى الأراضي المقدّسة

*اســتنكرت تجــــدّد التعديـــات علــى املاكهـــا/أبرشية جونية: لتطبيق احكام القانون حفاظا على السـلم الاهلي

*رخص البناء الصادرة عن المختار باطلة ومســندة على باطل

*حزب الله "ينفي علاقته" بالاشكال العقاري في لاسا

*القوات جبيل: التعدي الحاصل في لاسا انتهاك للقوانين ولمقومات العيش المشترك

*في صدد الاتصال بالراعي حول ملـف "لاسـا"/شربل: الاتفاقيات تلاشت بعد مغادرتي "الداخلية" ولا خلفيات أو جهات سياسية وراء تجدّد البنـاء

*جلسة جديدة الاثنين ومساع للخروج مــن الشغـــور ومسعى جدي للخروج من الشغــور وانتخــاب الرئيس وسط عوامل عدة تدفع الى انجـاز الاستحقـــاق قريبـــا

*جعجــع: "فراغ" قصر بعبــدا يُدمــي القلـب والبعض لا يــزال يتسلّى بطروحات غير مفهومة لا نبحث عن متصرف على لبـنان بل رئيس مُنتخب

*سليمان رد على نصرالله: لا يكفي رفض المثالثة بل المطلوب تأمين النصاب وعدم وضع مواصفات رئاسية غبّ الطلب

*بري يشارك الاحد بتنصيب السيسي وسلام خارج لبنان بـ"إجازة خاصة"

*مصادر دبلوماسية لـالنهار: معطيات لدى لندن وباريس والقاهرة والرياض تحملها على اعتبار مواقف عون عقبة رئاسية

*اصبع ديناميت على مقر الكشاف العربي في أبي سمراء تسبب بحريق أتى على محتويات المركز

*المطرانين يازجي وابراهيم "بخير في الرقة وبقبضة داعش"

*ريفي: الاستقرار الامني يتطلّب جهوداً داخلية وخارجية

*المعارضة السورية ترد على نصرالله: قوته من بقاء الاسد وهناك منهجية للعودة الى الصفر

*خطف مصري في بعلبك

*تمشيط اسرائيلي قبالة رويسة العلم

*وزيرة خارجية ايطاليا جالت على المسؤولين: لدعم الجيش اللبناني كأداة للاستقرار

*بري بحث مع وزيرة خارجية ايطاليا التطورات في لبنان والمنطقة

*مقبل بحث مع وزيرة خارجية ايطاليا في المؤتمر الدولي المخصص لدعم الجيش اللبناني في روما

*فتفت: تعطيل جلسات إنتخاب رئيس للجمهورية بدعة غير ميثاقية

*كرم عبر تويتر: نضع امام نصرالله احترام الدستور وانتخاب الرئيس

*الحجار: لن نعقد اتفاقا منفردا مع عون وعلى قوى 8 آذار وقف تعطيل الانتخابات الرئاسية

*حرب: انقلاب عدد من القيادات على الدستور ادى الى تقاعس النواب عن انتخاب رئيس

*لو أتى جواب "المسـتقبل" لعون "زحفاً" لوصل"/فتفت: نصر الله يُخيّرنا بين "المثالثة" ومرشّـحه

*المجلس الشرعي برئاسة مسقاوي: الإنتخاب الرئاسي ضمانة للحفاظ على الدستور والميثاق الوطني

*رعد: أوضاعنا تسري نحو الأفضل سواء لجهة الإستحقاق أو إعادة الحياة للمؤسسات

*قاسم هاشم: السلسلة اصبحت ملك الهيئة العامة والمسؤولية تقع على الكتل النيابية

*باسيل في مؤتمر صحافي مع نظيرته الايطالية: الحديث عن استقرار لبنان يجب أن يترجم عمليا بتقديم الدعم لقواتنا المسلحة

*كنعان ممثلا عون في عشاء لجنة الرياضة: مدرستنا الإصلاح أينما كنا حفاظا على المؤسسات والتعددية والنظام

*عمداء ومديرو اللبنانية اعلنوا تاجيل الامتحانات حتى مساء الاربعاء

*لجان الأهل في المدارس الكاثوليكية دعت وزير التربية الى اتخاذ القرار الوطني المناسب لرفع هيمنة هيئةالتنسيق

*الأساتذة ينتظرون جلسة الثلثاء ويأملون اقرار الدرجات الست/محفوض: قرار اجراء الامتحانات ايجابي لكن الطريقة سلبية

*بو صعب عقد اجتماعات تنسيقية مع اتحاد المؤسسات التربوية ولجان الأهل والمتعاقدين لإجراء الامتحانات بموعدها

*بعدما رمى نصرالله كرة المسؤولية على الفرنسيين موقف رسمي مطلع الاسبوع يوضح حقيقة "المثالثة"

*بوروشنكو الملياردير الموالي للغرب يؤدي اليمين الدستورية ويعد باحلال السلام في أوكرانيا

*أميركا تقدم دعماً فتاكاً للمعارضة السورية

*لقاء أميركي إيراني يسبق مفاوضات فيينا النووية

*اسـبوع ثـالث من الفـراغ والجلسـة السـادسة مـن دون أفـق

*خطة الامتحانات جاهزة والأساتذة يقبلون بـ"درجات ميقاتـي السـت"

*دعم إيطالي وصلاة في الفاتيكان ومفاوضات أميركية إيرانية مباشرة

*الجهاز الديمقراطي المشترك"/الـيـاس الزغـبـي/لبنان الآن

*جنوبيون يغيّرون مذهبهم الشيعي/لبنان الآن/فـادي ثلـج

*رئيس الليرة ورئيس الأمن. الجمهورية بعدين/محمد سلام

 

تفاصيل النشرة

 

 

الزوادة الإيمانية/إنجيل القدّيس يوحنّا 14/من15حتى20/إِنْ تُحِبُّونِي تَحْفَظُوا وَصَايَاي

قالَ الربُّ يَسوعُ لِتَلاميذِهِ: إِنْ تُحِبُّونِي تَحْفَظُوا وَصَايَاي. وأَنَا أَسْأَلُ الآبَ فَيُعْطِيكُم بَرَقلِيطًا آخَرَ مُؤَيِّدًا يَكُونُ مَعَكُم إِلى الأَبَد. هُوَ رُوحُ ٱلحَقِّ الَّذي لا يَقْدِرُ العَالَمُ أَنْ يَقْبَلَهُ، لأَنَّهُ لا يَرَاه، ولا يَعْرِفُهُ. أَمَّا أَنْتُم فَتَعْرِفُونَهُ، لأَنَّهُ مُقيمٌ عِنْدَكُم، وهُوَ فِيكُم. لَنْ أَتْرُكَكُم يَتَامَى. إِنِّي آتِي إِلَيْكُم. عَمَّا قَلِيلٍ لَنْ يَرانِيَ العَالَم، أَمَّا أَنْتُم فَتَرَونَنِي، لأَنِّي أَنَا حَيٌّ وأَنْتُم سَتَحْيَون. في ذلِكَ اليَومِ تَعْرِفُونَ أَنِّي أَنَا في أَبِي، وأَنْتُم فِيَّ، وأَنَا فيكُم."

 

تغريدة قداسة البابا فرنسيس لليوم

إن الصلاة تستطيع كل شيء. دعونا نستخدمها كي يحل السلام في الشرق الأوسط وفي العالم بأسره

لبنان محتل والمحتل هو إيران وجيشها المسمى حزب الله
جيش لبنان الجنوبي مقاومة، أما حزب الله فجيش احتلال
/الياس بجاني/08 حزيران/14
بالصوت/جيش لبنان الجنوبي مقاومة، أما حزب الله فجيش احتلال/الياس بجاني/08 حزيران/14
التعليق في جريدة السياسة/جيش لبنان الجنوبي مقاومة، أما حزب الله فجيش احتلال/الياس بجاني/08 حزيران/14

جيش لبنان الجنوبي مقاومة، أما حزب الله فجيش احتلال

بقلم/الياس بجاني

سؤال مباشر هو برسم كل تجار المقاومة وهرطقات الممانعة ونفاق التحرير وأذرع وأدوات ومرتزقة وغزاة وهم الإمبراطورية الفارسية: ما هو الفرق بين قول أحد اللاجئين من أهلنا في إسرائيل خلال لقاء مع غبطة البطريرك الراعي أنه فخور بجنسيته الإسرائيلية، وبين قول الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله علناً وعبر وسائل الإعلام وبحضور الآلاف من أبناء بيئته وعسكره أنه فخور جداً كونه جندي في جيش ولاية الفقيه؟ لقد أقام قادة وأبواق ومرتزقة جيش الاحتلال الإيراني في لبنان الذي هو حزب الله الدنيا ولم يقعدوها بعد على خلفية لقاء غبطة البطريرك الماروني بشارة الراعي خلال زيارته للأراضي المقدسة بوفد من أفراد جيش لبنان الجنوبي وعائلاتهم والاستماع إلى معاناتهم المستمرة منذ العام 2000. لم يترك هؤلاء من خلال حملة ممنهجة وموزعة فيها الأدوار تهمة إلا ووجهوها لغبطة البطريرك مستغربين كيف يجتمع "بعملاء" على حد تعبيرهم، وقد وصل الأمر بهم إلى وقاحة حد وصف الزيارة بالخطيئة والطلب من غبطته الاعتذار عبر بوقهم الأكثر فجاجة الصحافي إبراهيم الأمين.

بداية، بصوت عال وبفخر وبراحة ضمير نقول إنه وطبقاً لكل المعايير القانونية المحلية والدولية فأفراد جيش لبنان الجنوبي هم أبطال ومقاومين ووطنيين بامتياز، وأن اجتماع أي إنسان معهم كائن من كان في إسرائيل أو في أي مكان آخر هو فخر ووسام له لأنهم أشرف من الشرف نفسه.

من هنا واحقاقاً للحق نستنكر حملة التجني والافتراء التي يقودها حزب الله ونطالب بأن تخرس كل الأصوات النشاز والإبليسية الجاحدة والحاقدة التي تتطاول على كرامات وتضحيات ووطنية ومقاومة أهلنا اللاجئين في إسرائيل كافة، ونؤكد أنه وطبقاً للقوانين اللبنانية كافة وفي مقدمها بنود الدستور ذات الصلة، وعملاً بكل القرارات الدولية المتعلقة بلبنان ومنها اتفاقية الهدنة والقرارين الدوليين 1559 و1701 فإن العملاء والخونة في الأعراف القانونية والدستورية والأممية هذه هم جماعات حزب الله، ومن لف لفهم، الذين يحتلون لبنان حالياً بقوة السلاح ويمارسون دون حسيب أو رقيب كل أساليب الإرهاب والبلطجة والاغتيالات والفوضى والسرقات والتهريب والخوات وتصنيع المخدرات وتزوير الأدوية وتبيض الأموال وتفكيك المؤسسات اللبنانية لمصلحة الغزاة الإيرانيين وخدمة لمشروعهم الفارسي التوسعي والاستعماري.

وبالطبع لا يمكن إغفال أعمال القتل والإجرام التي يمارسها حزب الله ضد الشعب السوري تحت الرايات الفارسية، في حين أن إرهابه المنظم موزع على القارات الخمسة وهو مدرج على قوائم الإرهاب في معظم دول العالم وبعض الدول العربية.

من المهم أن نذكر أصحاب العقول العفنة في لبنان وفي خارجه، وأيضاً المتخاذلين والذميين ومعهم أصحاب الضمائر المخدرة كافة أن جيش لبنان الجنوبي كان من ألوية الجيش اللبناني الشرعية وتكون بمراسيم رسمية صادرة عن قائد الجيش اللبناني في حينه وقد مارس كل مهماته وواجباته تحت إشراف وأمرة وزارة الدفاع اللبنانية إلى أن قررت حكومة الرئيس الحص ورضوخاً لقوى الاحتلال السورية حرمان أفراد الجيش هذا من معاشاتهم وإيقافها اعتباطاً في 01/01/1979 فلم يبقى من خيار أمام قيادة هذا الجيش الوطني والمقاوم والمكون من كل الشرائح اللبنانية (1300 شيعي، 700 مسيحي، 600 درزي، 400 سني) غير التنسيق مع إسرائيل والتعاون معها لحماية منطقته من إرهاب المنظمات الفلسطينية، علماً أن الدولة اللبنانية كانت تنازلت عن أرض الجنوب عبر اتفاقية القاهرة التي وقعت في 03/11/1969)، وبالتالي تركت أهله رهينة وفريسة للمنظمات التي عاثت بالجنوب وحولته إلى ساحة لحروبها العبثية وأقامت فيه الدويلات والمربعات الأمنية وهجرت أعداداً كبيره من سكانه.

مهم أن يعرف القاصي والداني أن حزب الله لم يحرر الجنوب إلا من أهله، وإسرائيل انسحبت منه أحادياً عام 2000 لأسباب داخلية ليس لها أية علاقة بحزب الله أو بهرطقة مقاومته النفاق وذلك طبقاً للقرار الدولي رقم 425 بعد أن رفضت الدولة اللبنانية التي كانت واقعة تحت الاحتلال السوري إرسال الجيش لتسلم الشريط الحدودي حيث كانت تتواجد القوات الإسرائيلية وجيش لبنان الجنوبي.

خلال الانسحاب الإسرائيلي لجأ ما يزيد عن 8000 آلاف من سكان الشريط الحدودي إلى إسرائيل بمن فيهم معظم أفراد جيش لبنان الجنوبي وعائلاتهم، وذلك لعدم رغبتهم بخوض حرب ضد اللبنانيين سيما وأن الدولة لم تجرؤ على تحمل مسؤولية المنطقة الحدودية تحت ضغط السوريين وتركتها لحزب الله ليكمل التنسيق مع الإسرائيليين ومنع التعدي على الحدود بدل الدولة المفترض أن تكون "سيدة" على أرضها. ومن يومها يعرقل حزب الله عودتهم بالإرهاب والتهديد وعن طريق التهم الباطلة والأحكام العسكرية الجائرة، ومن جازف وعاد منهم أهين وأذل وفبركت بحقه الاتهامات الباطلة وسجن وجرد من حقوقه المدنية.

يطول شرح قضية أهلنا اللاجئين في إسرائيل التي هي إنسانية ووطنية وحقوقية بامتياز ولا يمكن فصلها عن كل ملفات الحرب اللبنانية تحت أي ظرف، وبالتالي حلها يجب أن يكون من ضمن اتفاقية الطائف والصلح الأهلي الذي تم التوافق عليهما بين كل الشرائح اللبنانية عقب توقف الحرب، وإن كان من جوانب حقوقية في هذا الملف فهي بالتأكيد من اختصاص القضاء اللبناني فقط وطبقاً للقوانين المرعية الشأن وليس طبقاً لمزاجية حزب الله وليس حسب معاييره الإرهابية أو عملاً بفجور ووقاحة وجحود قادته.

في الخلاصة، إن قضية أهلنا اللاجئين في إسرائيل هي قضية حق ولا تخص حزب الله الإرهابي والفارسي طبقاً لكل المعايير، بل هي من مسؤولية الدولة اللبنانية ومن عنده أذنان صاغيتان فليسمع

 

بشاعة احتلال إيران للبنان من خلال مسلسل سرقات أراضي المسيحيين
 بالصوت/قراءة للياس بجاني في شجاعة من يدافع عن أراضي المسيحيين في وجه الهجمة الإيرانية عليها، وفي ذمية الذين بلعوا ألسنتهم ويتملقون ويداهنون السارق/عناوين الأخبار/07 حزيران/14

 
نشرة أخبار موقعنا باللغة العربية ليوم 07 حزيران/14
/نشرتنا الإنكليزية
من ضمن عناوين النشرة/شرح لتغريدة قداسة البابا فرنسيس لليوم التي تحكي واجب بالصلاة: إن الصلاة تستطيع كل شيء. دعونا نستخدمها كي يحل السلام في الشرق الأوسط وفي العالم بأسره/عون وكل نواب جبيل وكسروان بلعوا ألسنتهم وتجابنوا عن واجب الدفاع عن أرض الوقف الماروني في لاسا حيث يسرقه حزب الله والدولة عاجزة/مؤتمر لفارس سعيد يحمل حزب الله مسؤولية سرقة أراضي لاسا/حزب الله، المحتل الإيراني يستخف بعقول الآخرين ويدعي عدم تورطه في مسرحية سرقة أراضي لاسا/أبو ملحم ما غيرو مروان شربل يطل من خلال سرقات أراضي لاسا ويتملق حزب الله على خلفية وهم كرسي بعبدا/جعجع يصعد من مواقفه بوجه الاحتلال الإيراني المانع لانتخاب رئيس جديد/بري يشارك في حفل تنصيب السيسي الذي تعترف بلاده بإسرائيل في حين يخون هو وحزب الله أهلنا اللاجئين في إسرائيل/ردود متفرقة على خطاب نصرالله الإستغبائي والإستكباري/سلسلة الرتب والرواتب وكفر ما يسمى هيئة التنسيق/أزمة تعطيل انتخاب رئيس مكانك راوح/متفرقات

 

الراعي: أبرشيات الأراضي المقدسة تعدّ اليوم 10 آلاف ماروني

أعلن البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي أن أبرشيات الأراضي المقدسة تعدّ اليوم عشرة آلاف ماروني، ومئة وخمسين ألف مسيحي. وجدد الراعي خلال زيارة دار مطرانية أبرشية جونية في أدما، التأكيد على ضرورة انتخاب رئيس للجمهورية

 

تعديات حزب الله في لاسا.. سعيد: الحزب يتحدى الموارنة.. الدويهي: الحادثة حصلت ردا على زيارة الراعي الى الأراضي المقدّسة

المصدر: السياسة الكويتية, السياسة والجمهور

قال منسق الأمانة العامة في 14 آذار الدكتور فارس سعيد: إنّنا لن نقبل بعد اليوم تكرار السيناريو نفسه كما في كلّ مرّة، فهناك جهة مُعيّنة في لاسا تسمح لنفسها بالتباهي بأنّها أقوى من القضاء وأقوى من الدولة، وأنّها قادرة على كسر القانون، لافتاً إلى أنّه في الوقت الذي يقول فيه السيّد حسن نصرالله إنّنا لا نريد رئيساً للجمهورية يحمي المقاومة، فنحن من يحمي الجمهورية، يظهر شخصٌ من لاسا ليقول إنّنا فوق القانون، ملاحظاً أنّ هذه المعادلة هي التي تفرض نفسها، ولا يمكننا أن نتقبّلها لأنّنا إذا سكتنا، فلن يتردّدوا في اقتحام بيوتنا. واستغربَ سعيد في تصريح لـلجمهورية، كيف استطاعوا دحضَ قرار النيابة العامة وتأجيله نتيجة ضغوط سياسية، مطالباً حزب الله بالإعلان صراحة عمّا إذا كان يحمي المقداد، أو أنّه يتنصّل منه إذا لم يكن حاميه، ويصدر بياناً ينفي مسؤوليته، ويضع هذا الفرد أمام مسؤوليّاته، معتبراً أنّه كان الأولى بالمقداد الاستجابة لإشارة القضاء عوضَ استعراض عضلاته في وجه القانون، ويوقِف أعماله في انتظار كشف أوراقه الثبوتية، وإذا كانت صحيحة فلا شكّ في أنّ القضاء سيسمح له باستكمال ما بدأه. وختمَ سعيد: هذه المنطقة حسّاسة جداً، ولا يجوز أن يمرّ هذا الموضوع مرور الكرام، فأبناء لاسا لن يقبلوا بانتهاك كرامتهم والسيطرة على أراضي الأوقاف في غزوات مسلّحة لا مبرّر لها، وإلّا فسيستبيحون كلّ شيء في المرّة المقبلة. في المحصّلة، تقف مشكلة تفشّي السلاح والاستقواء به عائقاً في وجه حلّ مشكلة لاسا، ولولا استقواء البعض بسلاحِهم لكانت القوى الأمنية هدمت المنزل بدقائق وأعادت الحقّ إلى أصحابه. لكن عدا عن أنّ حزب الله يتحدّى الموارنة في لاسا، تبقى المشكلة في وجود مربّعات أمنية للحزب في العمق المسيحي الذي يُفترض أن يكون آمناً ومحصّناً من هكذا اختراق.

وفي تصريح لـالسياسة: ابدى منسق الأمانة في 14 آذار فارس سعيد، استغرابه لإقدام المدعو يسار المقداد وهو مسؤول في حزب الله على كسر قرار القاضي العقاري كلود غانم الذي سبق له وأعطى إشارة بوقف العمل على العقار المذكور, بسبب النزاع القائم حوله بين المقداد وبين مطرانية جونيه للموارنة. وسأل : إلى متى ستبقى الناس رهينة فائض القوة والاستقواء الذي يتقنه حزب الله؟ وكيف يمكن لأحدهم التجرؤ على كسر القرار القضائي؟. وقال سعيد: إذا كان الحزب يعتقد أنه يستطيع السيطرة على البلد بأكمله, فلن نسمح له بالسيطرة علينا ولا يظن أنه بإمكانه السيطرة على لاسا. ما جرى أمر مستنكر, سيما أن المقداد استنفر مجموعة كبيرة من عناصر حزب الله قدمت إلى البلدة وضربت طوقاً حول العقار وباشرت بعملية البناء بطريقة غير قانونية وغير شرعية.

وطالب سعيد شعبة الأجهزة الأمنية والقضائية بتطبيق القانون مخافة فلتان الأمور في المنطقة كلها, مضيفاً ان هذه التعديات تتكرر باستمرار, إما بإقفال الطرقات, وإما بإفراغ حمولة الجبالات في الأماكن العامة والخاصة. ولا أحد يستطيع الوقوف بوجههم. ومن هنا نناشد وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق التدخل لتطبيق القانون. من جهة ثانية, رأى سعيد أن زيارة وزير الخارجية الأميركية جون كيري, جاءت لإبلاغنا بفوز بشار الأسد برئاسة الجمهورية ولبنان ليس متروكاً وأن المسيحيين بألف خير حتى من دون رئيس جمهورية. وعن الدعوات لانتخابات نيابية بموجب قانون الستين النافذ, قال سعيد: لا انتخابات نيابية قبل انتخاب رئيس جمهورية.

من جهته، أكّد رئيس حركة الأرض اللبنانية طلال الدويهي، أنّ العودة الى الإعتداء على أملاك الكنيسة المارونية لا يمكن أن يحصل بلا غطاء سياسي من حزب الله وهيمنته على جمهوره ومناطقه، معتبراً ما حصل بأنّه رسالة وردٌّ على زيارة البطريرك الراعي الى الأراضي المقدّسة.

 

اســتنكرت تجــــدّد التعديـــات علــى املاكهـــا/أبرشية جونية: لتطبيق احكام القانون حفاظا على السـلم الاهلي

رخص البناء الصادرة عن المختار باطلة ومســندة على باطل

المركزية- استنكرت الابرشية المارونية في منطقة جونية تعرّض أملاكها مجددا الى تعديات، مطالبة "جميع المسؤولين المعنيين وعلى رأسهم السلطات القضائية والامنية والسياسية العمل على تطبيق احكام القانون وتنفيذه لما فيه صون الحقوق كافة والمحافظة على الحياة المشتركة والسلم الاهلي، مذكّرة في بيان صادر عنها حصلت "المركزية" على نسخة منه، ان "يُمنع قانوناً على المختار، اصدار اي علم وخبر على عقارات ممسوحة أصولاً، ويشكل هذا الفعل، بحد ذاته جرما جزائيا ينص ويعاقب عليه قانون العقوبات اللبناني وبالتالي ان ما اسمي رخصة بناء هي باطلة ومسندة على باطل".

بيان المطرانية: وجاء في البيان الصادر عن امانة سر الابرشية البطريركية المارونية في منطقة جونية والذي حصلت "المركزية" على نصه كاملاً: "تذكر المطرانية ان أملاكها في منطقة لاسا هي ممسوحة مسحاً رسمياً اختياريًا وفقاً للأصول القانونية، وصادر بها محاضر تحديد وتحرير وخرائط مساحة وشهادات قيد ملكية، وهي ثابتة ومسجلة وفقاً للأصول والقانون في السجل العقاري، وتتمتّع حكماً بالقوة الثبوتية والتنفيذية المطلقة، وهي وفقاً للقانون بمنأى عن اي طعن". وأضاف "تجري حاضراً المساحة الإجبارية الرسمية في منطقة لاسا، وقد تم تنفيذ المرحلة الأولى منها، حيث انها تنسخ وتطبّق حكماً المساحة الاختيارية وفقاً للقانون العقاري" مذكرا ان "جرى التوافق مع المعنيين والأهالي، بمعيّة وزير الداخلية السابق العميد مروان شربل، على متابعة أعمال المساحة الاجبارية من جديد وتوقيف كافة التعديات".

وأشارت المطرانية الى انها "فوجئت بإقدام احد المعتدين على املاكها، المدعو يسار المقداد، الذي سبق له ان أنشأ في قسم من العقار رقم 61 لاسا، ملكها، اساساً لبناء، وأقدم مجدداً في ليل الخميس الجمعة 5و6 حزيران 2014، وعنوة، على متابعة التعدي، بصب بلاطة سقف من الباطون، وذلك بالرغم من وجود اشارات قضائية عدة صادرة عن النيابة العامة الاستئنافية في جبل لبنان، تمنعه من اقامة اية اعمال، وتوقيف اي شخص يخالف هذه الاشارات". وأكدت ان "تذرع المعتدي المذكور، بحيازته ما أسماه "رخصة بناء" صادرة عن الادارة الرسمية، مسندة الى "علم وخبر" أصدره مختار لاسا محمود المقداد، لا يرتكز الى اي اساس قانوني، باعتبار ان هذا العلم والخبر مزوّر، ذلك انه يمنع قانوناً على المختار، اصدار اي علم وخبر على عقارات ممسوحة أصولاً، ويشكل هذا الفعل، بحد ذاته جرما جزائيا ينص ويعاقب عليه قانون العقوبات اللبناني وبالتالي ان ما اسمي رخصة بناء هي باطلة ومسندة على باطل". وأعربت المطرانية عن "حرصها على اعطاء كل صاحب حق حقه وتجهد في ازالة الاشكالات المختلقة من الغير لمنع متابعة اعمال المساحة الاجبارية في لاسا وبالرغم من كل ذلك فهي تقابل باقتراف التعديات الجديدة والمتكررة". وختمت "لذلك، ان المطرانية اذ تأسف وتستنكر ما تتعرض له مجددا من تعديات على املاكها فانها تطلب من جميع المسؤولين المعنيين وعلى رأسهم السلطات القضائية والامنية والسياسية العمل على تطبيق احكام القانون وتنفيذه لما فيه صون الحقوق كافة والمحافظة على الحياة المشتركة والسلم الاهلي وحرمة الاملاك الخاصة المصانة في الدستور. المقداد: في المقلب الآخر، انتهت في الثانية بعد ظهر اليوم مهلة الـ24 ساعة التي كانت اعطتها النيابة العامة أمس لهدم ما بني على العقار 61 في لاسا. وأشارت المعلومات الى ان عددا من عناصر قوى الامن حضرت الى "الورشة" اليوم، فيما أشار يسار المقداد الى ان أحدا لم يبلغه بما سيحصل، معتبرا ان "كما الكنيسة تتهمه بالاعتداء على اراضيها، فهو يتهمها بالتعدي عليه"، مؤكدا انه لم يبن البناء على العقار 61، وهو يملك رخصة ووثائق تثبت ذلك، مؤكدا انه وعائلته واهالي لاسا، باقون في المبنى، واذا كان سيهدم "فعلى رأسه ورأس عائلته".

 

حزب الله "ينفي علاقته" بالاشكال العقاري في لاسا

نهارنت/نأى "حزب الله" بنفسه عن الاشكال العقاري في بلدة لاسا في جبيل الذي وقع الجمعة، رافضاً اعطاء الامر بُعداً حزبياً، تبعاً لما نقلته صحيفة "الاخبار" عن مصادر الحزب.

ووفق مصادر "حزب الله" للصحيفة السبت، فإن الحزب متمسك بموقفه "بعدم تغطية أي عمل غير قانوني"، وهو اتصل بمطرانية جونية المارونية وأكد "للمطران بولس العنداري أن الحل يجب أن يكون قانونياً، فكان مرحّباً". الى ذلك، رفضت المصادر إعطاء بُعد حزبي للإشكال، معتبرة ان "هناك محاولات لتلبيسها وشاحاً سياسياً، ويساعد في ذلك وجود أشخاص يبحثون عن أي حدث لتعكير الأجواء، علماً أنه لن يكتب لهم النجاح". العقار 61 هو موضع خلاف مزمن بين مطرانية جونية المارونية وبعض أبناء لاسا منذ أكثر من سنتين ونصف السنة. يُذكر ان النائب العام الاستئنافي في جبل لبنان القاضي كلود كرم باشر الجمعة تحقيقاته في المخالفات التي جرت في بلدة لاسا، خلافا لاشارات النيابة العامة الاستئنافية في جبل لبنان التي أصدرت قراراً بهدم ما شيّد على العقار 61، الا انه جرى التريّث افساحاً في المجال امام الاتصالات. ويتم الاستماع إلى إفادات عدد من الشهود لمعرفة طبيعة المخالفات والمخالفين، في انتظار انتهاء التحقيق واتخاذ القرارات المناسبة.

 

القوات جبيل: التعدي الحاصل في لاسا انتهاك للقوانين ولمقومات العيش المشترك

وطنية - استنكرت منسقية جبيل في "القوات اللبنانية"، ما حصل في لاسا، وقالت في بيان: "ان القوات اللبنانية- جبيل تعتبر ان التعدي الحاصل في لاسا على املاك وقف المطرانية المارونية في جونيه هو انتهاك للقوانين وضرب لهيبة الدولة ولمقومات العيش المشترك. وإذا كانت هذه الأفعال تأتي في إطار الرسائل الى بكركي والى سيدها فنقول لفاعلها ان بكركي لم تخضع عبر التاريخ، وقاومت مع رعاياها من اجل كرامتها وقناعاتها وصمدت وبقيت وهم رحلوا". وتابع: "ان القوات اللبنانية- جبيل تضع هذه الأفعال برسم نواب المنطقة وخاصة المسيحيين الموارنة منهم، وتسأل لما هذا الصمت المريع والمريب وكأن ألامر لا يعنيهم؟ ونسأل السادة النواب ايضا، أليس شعارهم المعلن هو المحافظة على حقوق المسيحيين؟ فكيف تريدون ان نؤمنكم على حقوق المسيحيين في الدولة والوطن وانتم لا تستطيعون ان تردعوا حليفكم حزب الله عن مصادرة ارض الشعب الماروني في لاسا؟".

 

في صدد الاتصال بالراعي حول ملـف "لاسـا"/شربل: الاتفاقيات تلاشت بعد مغادرتي "الداخلية" ولا خلفيات أو جهات سياسية وراء تجدّد البنـاء

المركزية- الاتفاقيات التي أٌبرمت بين طرفي النزاع في لاسا، ضربت أمس عرض الحائط مع قيام مجموعة من الشبان وعلى رأسها ياسر المقداد، بتشييد مبنى، تحت جنح الظلام، على العقار 61 المتنازع عليه مع مطرانية جونية المارونية. وفي وقت أثار توقيت تحريك هذا الملف أكثر من علامة استفهام، حتى ذهب بعض المحللين الى اعتباره ردا من "حزب الله" على زيارة البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي، الاراضي المقدسة، سألت "المركزية" الوزير السابق مروان شربل الذي كان له باع طويلة في حل الخلاف القائم في المنطقة ابان توليه حقيبة الداخلية، عن قراءته للحادثة، فقال "كنا وضعنا اتفاقيات في حضور جميع الاطراف والاحزاب المعنية بملف لاسا، ووافقت جميعها على البدء بالمسح، وبدأنا فعلا واستمر هذا المسح، لكن عندما غادرت الوزارة، تغيّرت معالم القصة ووقع خلل من جديد".

وأضاف "كان من ضمن الاتفاق، حلّ الأمور عبر الوزارة بعيدا من القضاء. والجميع وافق على هذا الامر. لكن قبل ان نحلّها، اتفقنا على مسح الاراضي غير الخلافية، وبعد ذلك، نمسح الاراضي الخلافية، ونحل الامر بعيدا من القضاء. وأنا كنت مطلعا على قضية العقار 61 وانه من الاراضي المتنازع عليها، وكان توقف البناء عليه في انتظار المسح. لكن ولسوء الحظ عندما غادرت الوزارة، تجددت الخلافات بين الاطراف، فتلاشت القضية، وقيل لي ان عندما غادرت لم يعد هناك ضمانات و"خربت القصة". وعما اذا كانت لحادثة لاسا خلفيات سياسية، أجاب شربل "أبدا"، داحضا نظرية ان تكون جهات حزبية أعطت اوامر لتحريك القضية. وتابع "كانوا يسألونني كيف ستحل الامور الخلافية في لاسا في غيابك؟ وبعد ان غادرت الوزارة بعشرة ايام اتصلوا بي وسألوني ما الضمانة ان تبقى الاتفاقيات التي أبرمت بيننا سارية المفعول؟ في رأيي كان يجب عقد اجتماع بعد مغادرتي يجمع ممثلين عن البطريركية والمطرانية ووكيل المطرانية في لاسا الاب شمعون عون ومحامي المطرانية، مع وزير الداخلية الجديد او من ينوب عنه، للتأكيد على ان الاتفاق الذي حصل سيبقى ساري المفعول لتبديد خوف الاهالي. لكن هذا لم يحصل". وكشف شربل انه في صدد الاتصال بالبطريرك الراعي، لمحاولة الدخول مجددا على خط ملف لاسا، واحياء الاتفاقيات التي وضعت في السابق، وسأستمع الى رأيه في القضية، اذ ربما تكون توجهاته مختلفة"، مضيفا "القضية ستحلّ اكان عبر الوزير الجديد او من خلالي وسنعود الى التعهد نفسه، والمشكلة ليست كبيرة".

وعن استقواء المقداد وتأكيده انه لن يقبل بهدم بيته، اعتبر ان "هذا الاستقواء نراه في كل لبنان. وموضوع بناء المقداد كان من ضمن الخلافات التي وضعت جانبا لحلها "حبّيا". اعتقد ان هذه القضية ستعالج مجددا، ولن تشكّل مشكلة".

 

جلسة جديدة الاثنين ومساع للخروج مــن الشغـــور ومسعى جدي للخروج من الشغــور وانتخــاب الرئيس وسط عوامل عدة تدفع الى انجـاز الاستحقـــاق قريبـــا

المركزية-يعود المجلس النيابي الذي تحول الى هيئة ناخبة قبل انقضاء الايام العشرة الاخيرة من ولاية رئيس الجمهورية الى عقد جلسة جديدة في اطار جلساته المفتوحة لانتخاب الرئيس قبل ظهر الاثنين المقبل يشكك النواب انفسهم في امكانية اكتمال نصابها الذي يفترض حضور ثلثي اعضاء المجلس اي ما مجموعه 86 نائبا. وفي وقت تختلف فيه آراء المراجع القانونية حول تفسير هذه المادة الدستورية التي تنص على العدد المطلوب لنصاب الجلسة الانتخابية الثانية للاستحقاق وتقول وجهة نظر اولى بالزامية حضور الثلثين في حين ترى الثانية انه يمكن الاكتفاء بالغالبية اي النصف زائدا واحدا، تقول اوساط عليمة في قوى الثامن من اذار ان هناك ولاول مرة اكثر من مسعى جدي للخروج من الشغور الرئاسي وانتخاب رئيس جديد للجمهورية في اسرع وقت ممكن. وان الدافع الى ذلك اكثر من جهة محلية واقليمية وان المؤشرات عديدة ولعل ابرزها الاتي:

اولا: تسريع وتيرة اللقاءات والاتصالات بين "التيار الوطني الحر" و"المستقبل" وتوسيعها لتضم الى جانب الوزير جبران باسيل ومدير مكتب الرئيس سعد الحريري نادر الحريري قيادات اخرى من الطرفين تحت عناوين تتعدى الرئاسة الاولى لتتمحور حول الرؤى المستقبلية لتعاون الجانبين على كل المستويات وفي سائر الملفات ومنها ما برز اخيرا كسلسلة الرتب والرواتب التي التقت الكتلتان على مقاطعة جلستها الاخيرة.

ثانيا: تريث وفد المؤسسات المسيحية في استئناف حراكه باتجاه الرؤساء والقيادات والذي كان اعلن عنه اثر لقائه البطريرك الكاردنيال مار بشارة بطرس الراعي اول من امس افساحا في المجال امام مثل هذا المسعى الجدي الذي لمسه هو ايضا لانتخاب الرئيس.

علما ان الوفد كان يفترض ان يزور الاسبوع المقبل رئيسي المجلس النيابي والحكومة نبيه بري وتمام سلام وبعض القيادات الحزبية لحضها على اجراء الاستحقاق وعرض مخاطر الشغور وما يمكن ان ينجم عن طول امده من تداعيات تنسحب على استحقاقات مقبلة.

ثالثا: الكلام الايجابي الذي نقل عن عين التينة اثر استقبال الرئيس نبيه بري رئيس تكتل التغيير والاصلاح العماد ميشال عون. اذ تكشف مصادر مطلعة ان الحديث بين الجانبين كان وديا للغاية وتناول التعاون المستقبلي واسسه وان بري قال للجنرال ليس بالضرورة ان نكون حليف الحليف انما اصدقاء تجمعهم الكثير من القواسم المشتركة.

والى الكلام المعسول تقول المصادر ان الرئيس بري نصح عون بالانفتاح اكثر على رئيس اللقاء الديموقراطي النائب وليد جنبلاط ووعده بالعمل من جهته لتسويقه كمرشح وفاقي لدى رئيس التقدمي لا بل، والكلام للمصادر، ان بري وعد بأخذ الموضوع على عاتقه سيما وان اكثر من جهة وفريق اثاره معه. الا انه سأل عون عما يمكن فعله اذا لم يتأمن نصاب الثلثين لانتخاب الرئيس اذا استمرت المبارزة مع سمير جعجع كما استوضح المراحل التي بلغها حوار "التيار الوطني الحر" و"تيار المستقبل" وما اذا كان لدى عون خطة بديلة غير تلك التي وضعها لخوض معركة رئاسة الجمهورية.

رابعا: قول وزير خارجية اميركا جون كيري ان الولايات المتحدة مع رئيس قوي ولا تضع فيتو على اسم او مرشح للرئاسة في لبنان على رغم ما صدر لاحقا من تفسيرات عن السفارة الاميركية لقول كيري وسوء ترجمته وتعريبه.

خامسا: المواقف الواضحة والصريحة للامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله من الاستحقاق الرئاسي وعدم انتظار جهة خارجية وعدم ربطه باستحقاق اقليمي او دولي والمسارعة الى انتخاب الرئيس الذي يجد فيه كل المواصفات المطلوبة.

سادسا واخيرا: الانتفاء الكلي والتام للحرب الاعلامية التي كانت دائرة بين الولايات المتحدة الاميركية من جهة وايران وحزب الله من جهة ثانية والحديث عن لقاءات ومحادثات سرية اميركية مع بعض قيادات حزب الله على رغم نفي ذلك والاتضاح لاحقا وجود رابط على الخط الاميركي الايراني والمحادثات التي شملت الى النووي ملفات المنطقة بما فيها حزب الله.

علما ان جهات عديدة لا تستغرب ذلك ولا تستبعده بعدما تبين ان الولايات المتحدة الاميركية فاوضت اخيرا "طالبان" لاطلاق احد جنودها وقامت بالافراج عن سبعة اخطر قياديين لتنظيم "طالبان" كانت تعتقلهم قي سجن "غوانتانامو".

 

جعجــع: "فراغ" قصر بعبــدا يُدمــي القلـب والبعض لا يــزال يتسلّى بطروحات غير مفهومة لا نبحث عن متصرف على لبـنان بل رئيس مُنتخب

المركزية- وصف رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع ما يحصل في الوضع السياسي العام في البلد بالـ "خيانة العظمى"، مستغرباً كيف ان "البعض يبحث في "مأسسة الفراغ" بدلاً من النظر في كيفية انتخاب رئيس جديد للجمهورية، وكأن البعض يحاول تحضيرنا لفترة طويلة من الفراغ". واعتبر ان "التخلص من الفراغ يكون من خلال التوجه الى المجلس النيابي وإجراء انتخابات رئاسية"، مشيراً الى انه "لا توجد ضغوط من قبل اي قوة إقليمية او دولية بل توجد كتلتان نيابيتان لا تشاركان في جلسات الانتخاب وتقومان بتعطيل الانتخابات الرئاسية". كلام جعجع جاء خلال العشاء السنوي لمصلحة القطاع العام في "القوات اللبنانية" في حضور النائبين جوزف المعلوف وانطوان زهرا، امين عام الحزب فادي سعد، رئيس جهاز القطاع العام في "القوات" بيار بعيني، الأمين المساعد لشؤون المصالح غسان يارد وحشد من مدراء وموظفي القطاع العام، حيث اكد ان "حزب "القوات" ليس حزب خدمات بل حزب قضية"، لافتاً الى ان "من يحاولون العمل من اجل بناء وطن جدي قليلون جداً، اذ لا يوجد مفهوم دولة يعمل من اجله كل الناس لتطال خيراتها الجميع بل هناك مجموعة فرقاء يحاولون انتزاع مصالح للفريق الذي يمثلونه ولهذا السبب لا توجد دولة في لبنان".

وشدد على ان "حزب "القوات" هو حزب العمّال والمزارعين والموظفين والطبقات الشعبية وهذا واقع موجود بالأرقام، فنحن الحزب الشعبي بامتياز في لبنان، وبالتالي نحن نعيش مع الناس اكثر من اي حزب آخر".

واذ اشار الى ان "النائب جورج عدوان عضو في لجنة نيابية تتمثل فيها كل الكتل النيابية، تتدارس في ما بينها ومع وزير المال والادارات الرسمية لاستجماع وقائع وتأمين موارد سلسلة الرتب والرواتب من اجل وضع تصور لطرحه على الهيئة العامة لمجلس النواب"، اسف جعجع انه "كالعادة جرت محاولة لتشويه صورة "القوات"، فهذه اللجنة تحاول جمع الأرقام للخروج بحلّ إلا ان البعض جرّب الاقتصاص من حزب "القوات" من خلال تصوير النائب عدوان وكأنه الوحيد الذي يقرر مصير السلسلة".

وقال "لو كان بإمكاننا منح المعلمين بدل ست درجات ستين درجة ما كنا تأخرنا ولو للحظة، ولو استطعنا إعطاء بدل 121% غلاء معيشة ان نُعطي 242% لكان هذا احب على قلبنا من العسل لسبب بسيط ان 99% من قواعدنا هم هؤلاء الناس الذين ستلحق بهم الزيادات والدرجات والسلسلة، ولكن في الوقت نفسه لا نستطيع ان نسمح لأنفسنا ضميرياً ان نغش العمال، فاليوم لا يمكن منح السلسلة إلا بقدر ما تملك الدولة من موارد جدية وفعلية، علماً ان البعض يطرح بموازاة هذا الطرح ايقاف الهدر والفساد لتغطية تكاليف السلسلة، هذا كلام صحيح 100% ولكن توقيف الهدر والفساد لا يمكن ان يحصل الآن انطلاقاً من وجود بعض القوى السياسية في المجلس النيابي".

واكد جعجع انه "يمكن ايقاف الهدر والفلتان والفساد في الدولة من خلال اول انتخابات نيابية مقبلة، باعتبار ان سبب الفساد في الوقت الراهن هي الأحزاب التي لا تسمح بقيام الدولة الفعلية، فالهدر الموجود في المرفأ والمطار وحده كفيل بتغطية نصف او ثلاثة ارباع السلسلة"، وتابع "لا يمكنك ايها المواطن اللبناني ان تتخلص من الفساد الموجود في الدولة اذا كنت لا تزال تصوّت في الانتخابات لبعض الفاسدين والمفسدين، فيا ايها العامل والموظف والمعلم بإمكانك محاربة الفساد بنفسك عبر منع هؤلاء من الوصول الى السلطة السياسية".

وشدد على ضرورة ان "تُبحث سلسلة الرتب والرواتب على اساس الموارد الموجودة ولا يجوز الضحك على العمال والموظفين وعلى الطبقات الشعبية، فما نقوم به اننا ننتظر وزارة المال ان تُحدد لنا الموارد الفعلية التي بإمكانها ان تُغطي تكاليف السلسلة ونحن نتصرف على اساس هذه المبادئ".

الى ذلك، وصف جعجع ما يحصل في الوضع السياسي العام في البلد بأنه "خيانة عظمى باعتبار اننا وصلنا الى نهاية ولاية رئاسية والبعض قام بتعطيل الانتخابات الرئاسية علناً، فوصلنا الى 25 ايار من دون انتخاب رئيس للجمهورية، ومنذ ذلك التاريخ حتى اليوم يدور البحث حول "مأسسة الفراغ" بدلاً من النظر في كيفية انتخاب رئيس جديد، وكأن البعض يحاول تحضيرنا لفترة طويلة من الفراغ".

ولفت الى ان "البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي هو من القلائل جداً الذين يطرحون الأمور كما هي بغية تصحيحها وتصويبها بينما الآخرون، وللأسف بعض وسائل الإعلام، يحاولون تغطية السماوات بالقبوات".

وانتقد جعجع بعض من يقول ان "الانتخابات الرئاسية في لبنان كانت تنتظر انتهاء الانتخابات الرئاسية في سوريا، باعتبار انه في عزّ ايام الخير لم تجر انتخابات فعلية في سوريا او ان البعض الآخر يحاول انتظار المفاوضات الايرانية-السعودية، فما شأننا نحن وهذه المفاوضات؟، كل ما يلزم توجه نحو 12 نائباً اضافياً الى المجلس لتأمين النصاب وانتخاب رئيس جديد، كما يجب ان تسير الاجراءات الدستورية".

واستغرب كيف ان "البعض ينتظر نتائج المفاوضات الايرانية-السعودية علّ ايران تُقنع السعودية بالسير برئيس تكتل "التغيير والاصلاح" النائب ميشال عون رئيساً، فهل هذه انتخابات رئاسية ام اننا نعود الى القرن التاسع عشر حين كنا ننتظر الدول لتتفق على متصرف للبنان؟ نحن لا نبحث عن متصرف على لبنان بل نريد رئيساً للجمهورية يأتي بانتخابات داخل المجلس النيابي، إن ما يحصل في الانتخابات الرئاسية عام 2014 هو فضيحة الفضائح". وتابع "البعض يقول انه ينتظر كلمة السر الدولية، ولكن انا لم افهمها يوماً؟ ما هي هذه الكلمة؟ قصر بعبدا فارغ منذ 13 يوماً الأمر الذي يُدمي القلب وللأسف البعض لا يزال يتسلّى بطروحات غير مفهومة ودعا النواب الى "التوجُه الاثنين المقبل الى المجلس النيابي باسم الوكالة المعطاة لهم من قبل الناس للتصويت لمن يريدونه رئيساً ومن يفوز نتعهد بأن نذهب جميعنا ونهنئه". وختم "الكتل النيابية التي عطّلت الانتخابات الرئاسية وتسببت بالفراغ يجب ان تعلم انها تُعرّض لبنان لمخاطر جمّة تبدأ بالاقتصاد ولا نعرف اين ستنتهي"؟.

 

سليمان رد على نصرالله: لا يكفي رفض المثالثة بل المطلوب تأمين النصاب وعدم وضع مواصفات رئاسية غبّ الطلب

في رد مباشر على الامين العام لحزب الله حسن نصرالله، ذكر الرئيس ميشال سليمان انه لا يكفي رفض المثالثة وإنكار العمل لتحقيقها، أو المناداة بالمناصفة المطلوب إحترام الدستور المطلوب ممارسة الديمقراطية، وتأمين النصاب لإنتخاب رئيساً للجمهورية، من دون وضع مواصفات مسبقة غبّ الطلب. وشدد على ان المطلوب إفساح المجال لبناء الدولة القوية العادلة، صاحبة السيادة على كامل أراضيها، وصاحبة الكلمة الأولى والأخيرة في السياسة الخارجية وفي الحرب والسلم.

 

بري يشارك الاحد بتنصيب السيسي وسلام خارج لبنان بـ"إجازة خاصة"

نهارنت/يشارك رئيس مجلس النواب نبيه بري الاحد في مراسم تنصيب الرئيس المصري المشير عبدالفتاح السيسي، في حين اعتذر رئيس الحكومة تمام سلام عن الحضور لوجوده بإجازة خاصة خارج لبنان.

وسيرافق بري وزير الدفاع سمير مقبل ممثلاً لمجلس الوزراء، بعد اعتذار سلام الذي غادر مساء الخميس لبنان برفقة زوجته في اجازة خاصة على ان يعود قبل الاثنين، وفق المعلومات الصحافية.وسيقسم الرئيس المصري الجديد اليمين الدستورية صباح الاحد امام المحكمة الدستورية العليا في القاهرة. وكان قد أعلن فوزه رسمياً في الانتخابات الرئاسية بغالبية 96.9 بالمئة من الاصوات.الى ذلك، لفتت صحيفة "الجمهورية"، السبت الى انه لن يكون لسلام أي دور في الإتصالات التي ستجري في الأيام المقبلة الفاصلة عن جلستي مجلس النواب يوم الإثنين المخصصة لإنتخاب رئيس جمهورية، والثلاثاء المخصصة للبحث في موارد سلسلة الرتب والرواتب. ودخل لبنان الفراغ الرئاسي جراء فشل النواب في انتخاب رئيس للجمهورية ورفض رئيس الجمهورية السابق ميشال سليمان تمديد ولايته، وكان قد القى خطاب الوداع في 24 أيار الفائت. وتبعاً للدستور فإن الحكومة مجتمعة تتولى صلاحيات رئاسة الجمهورية. اما سلسلة الرتب والرواتب، فإن البحث لا يزال مستمراً لإيجاد مصادر لتمويلها، في حين تتمسك هيئة التنسيق النقابية بموقفها الرافض تجزئة أو تقسيط السلسلة، مهددة بعدم اجراء الامتحانات الرسمية التي أعلن وزير التربية الياس بو صعب ارجائها لأسبوع واحد فقط.

 

مصادر دبلوماسية لـالنهار: معطيات لدى لندن وباريس والقاهرة والرياض تحملها على اعتبار مواقف عون عقبة رئاسية

تحدثت مصادر ديبلوماسية لـالنهار عن رفض دولي لإجراء الانتخابات النيابية قبل انتخاب رئيس جديد للجمهورية، وأن البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي توافق مع وزير الخارجية الأميركية جون كيري خلال لقائهما في مطرانية بيروت المارونية الأربعاء الفائت على ضرورة إجراء الانتخابات الرئاسية في أسرع وقت. وأضافت المصادر أن معطيات ديبلوماسية لدى وزارات خارجية بريطانيا وفرنسا ومصر والسعودية باتت تحملها على اعتبار مواقف رئيس تكتل التغيير والإصلاح النائب ميشال عون في الموضوع الرئاسي عقبة يتوجب التوصل إلى حل لها، وأن وزير الخارجية جبران باسيل سيتبلغ هذا الرأي البريطاني لدى زيارته لندن للمشاركة في مؤتمر خلال الأيام المقبلة.

 

اصبع ديناميت على مقر الكشاف العربي في أبي سمراء تسبب بحريق أتى على محتويات المركز

وطنية - أفاد مندوب الوكالة الوطنية للاعلام محمد سيف أن مجهولا القى اصبعا من الديناميت على مقر فوج أبي سمراء في الكشاف العربي، ما أدى الى نشوب حريق أتى على محتويات المركز من خيم وأدوات كشفية، فيما نجا الكشافون الذين كانوا يتواجدون فيه. وقدرت الخسائر بأكثر من 20 ألف دولار أميركي. وعملت عناصر اطفائية طرابلس والدفاع المدني على اخماد النيران، فيما باشرت عناصر مخفر درك ابي سمراء التحقيقات، والقت القبض على شاب (16 عاما) يعتقد أن يكون الفاعل.

 

المطرانين يازجي وابراهيم "بخير في الرقة وبقبضة داعش"

نهارنت/كشفت المعلومات الصحافية، ان المطرانين المخطوفين في سوريا بولس يازجي ويوحنا ابراهيم، "ما زالا بخير" وهما بقبضة الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش). فقد نشرت صحيفة "الاخبار" السبت، تقريراً عن قضية المطرانين، أشار الى ان الجهة الخاطفة تُدعى "عصبة الانصار" وهي مجموعة مسلحة كانت المجموعة تدين بالولاء السري لـ"جبهة النصرة"، قبل أن تُبدّل ولاءها لاحقاً وتبايع "داعش" بشكل سري أيضاً. ولفتت الى انه وبعد ايام من عملية الاختطاف فوجئت العصبة بالضجة الكبيرة التي أثارتها العملية وشعرت بأنها أقدمت على "عمل خطير، بما يتجاوز قدرتهم على تحمل تبعاته، فلجأت إلى قيادات "داعش" لطلب المشورة".وتابعت الصحيفة ان الرد جاء بنقل المطرانين وبسرية تامة، وتسليمهما لـ"داعش"، في مدينة الرقة أبرز معاقل "داعش".وأكدت الصحيفة ان "المطرانين ما زالا بخير، ونُقلا أخيراً إلى منطقة تل أبيض في ريف الرقة الشمالي، وعلى مقربة من الحدود التركية. يُذكر ان مجموعة مسلحة أقدمت في نيسان الفائت على خطف المطرانين بولس يازجي ويوحنا ابراهيم، في نيسان الفائت قرب حلب، والمعلومات عن مصيرهما او مكان وجودهما لا تزال متضاربة.

 

ريفي: الاستقرار الامني يتطلّب جهوداً داخلية وخارجية

نهارنت/رأى وزير العدل أشرف ريفي، في حديث صحفي السبت، ان الاستقرار الامن في لبنان يكون نتيجة التقاء الجهود الداخلية والخارجية. وكشف عبر صحيفة "النهار"، انه وخلال زيارته الاخيرة الى الكويت حيث التقى مسؤولين الكويتيين، استفسر هؤلاء عن الاوضاع في لبنان كي يتخذوا قرارا بسفر مواطنيهم اليه لتمضية اجازة الصيف. وأضاف ريفي انه أكد لهم ان الاستقرار الامني ثابت. و"بناء على هذه المعطيات ارتفع عدد الرحلات الجوية من الكويت الى لبنان من ثلاث الى سبع يومياً". يُذكر ان المملكة العربية السعودية، رفعت منتصف ايار الفائت، حظر سفر مواطنيها الى لبنان. ويأتي قرار رفع حظر السفر بعد عودة سفير السعودية لدى لبنان علي عواض عسيري مطلع ايار الى بيروت لاستئناف مهامه الديبلوماسية. بعد ان كان قد كان غادر منذ 24 أيلول الفائت، بسبب "تردي الأوضاع الأمنية" كما صرح حينها ولم تكن حكومة تمام سلام قد تشكلت لتقر خطة أمنية محكمة في البقاع وطرابلس. وقد دأبت السعودية على الطلب من مواطنيها عدم زيارة لبنان منذ حوالى السنتين، بعد اندلاع الازمة في سوريا. وآخر قرار كان في 12 أيلول 2013 وعزت المملكة حينها السبب "للاوضاع الحالية التي تمر بها المنطقة.

 

المعارضة السورية ترد على نصرالله: قوته من بقاء الاسد وهناك منهجية للعودة الى الصفر

نهارنت/رأى الائتلاف السوري المعارض الاحد أن كلام الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله فيه "منهجية واضحة من الاسد وحلفائه "للعودة بالملف السوري الى نقطة الصفر"، لافتا الى ان بقاء قوته مرتبطة ببقاء الأسد". وقال الائتلاف في بيان صادر عنه رد فيه على خطاب نصرالله الذي ألقاه أمس السبت خلال احتفال تأبيني أقامه الحزب تكريما للعلامة الشيخ مصطفى قصير العاملي: "إن ميليشيا حزب الله لا تملك قراراها، ولكن تعتبر اللسان والعصا والناطق الرسمي للنظام الإيراني وتصريح نصرالله يعني أنّ هناك منهجية واضحة من الأسد وحلفائه، برمي الجهود الدولية بعرض الحائط".

واعتبر ان خطاب نصرالله "محاولة العودة بالملف السوري إلى نقطة الصفر، من أجل استنزاف الثورة ودماء السوريين عن طريق الوقت، من خلال عدم الاعتراف بما أقر عليه المجتمع الدولي في جنيف".

كما علق الائتلاف المعارض في بيانه على ما قاله أمين عام حزب الله أن " أن الحل "يبدأ وينتهي" مع الأسد الذي صوت له "الملايين"، بالقول أن "هذه التصريحات منطقية بالنسبة له، حيث أن بقاء قوته مرتبط ببقاء الأسد". وكان نصرالله قال في كلمته "الشعب السوري من خلال هذه المشاركة الكثيفة ثبت أولا وحدة سوريا لكل الذين يخططون لتقسيم سوريا وهي واحدة وستبقى واحدة، وثانيا بقاء الدولة متماسكة وقادرة على أن تدير انتخابات ثالثا أكد إرادة الصمود عند السوريين وعدم اليأس وعدم التخلي عن مستقبلهم لتصنعه دول العالم".وأضاف أن "الإنتخابات تقول لكل المعارضة والدول العالمية والمعارضة الوطنية أن الحل السياسي يبدأ وينتهي مع الرئيس الدكتور بشار الأسد. هناك رئيس انتخب لسبع سنوات جديدة ومن يريد الحل يجب أن يتناقش معه".

 

خطف مصري في بعلبك

المركزية- ادّعت حنين عثمان محرم مواليد 1992 سعودية - مصرية الجنسية في مخفر شمسطار، على مجهولين في جرم اختطاف زوجها. وفي التفاصيل، أن بينما كانت هي وزوجها محمد سعيد ابراهيم محمود مواليد 1982 مصري الجنسية، عائدين الى منزلهما الكائن في بلدة شمسطار ليل امس، على متن سيارة نوع ميتسوبيشي لون ابيض عائدة لهما، اقدم اربعة اشخاص مجهولين يستقلون سيارة نوع غراند شيروكي فضية اللون، على اعتراض طريقهما، على طريق حوشباي قضاء بعلبك، وانزلوا زوجها من السيارة بقوة السلاح، واقتادوه الى جهة مجهولة. يذكر ان محمود صاحب مزارع وتاجر مواش.

 

تمشيط اسرائيلي قبالة رويسة العلم

المركزية- اجتازت قوة مشاة اسرائيلية عند الحادية عشرة والنصف من قبل ظهر اليوم، الخط الحدودي من محور مزارع شبعا قبالة موقع رويسة العلم، ونفذت عملية تمشيط خارج السياج الشائك من دون ان تخرق الخط الازرق، في ظل تحليق طائرة استطلاع من دون طيار في أجواء المزارع.

 

وزيرة خارجية ايطاليا جالت على المسؤولين: لدعم الجيش اللبناني كأداة للاستقرار

نهارنت/شددت وزيرة الخارجية الايطالية فيديريكا موغيريني على أهمية وضرورة تقديم الدعم للجيش اللبناني كأداة للاستقرار في لبنان.كلام موغيريني جاء في مؤتمر صحافي عقدته مع نظيرها اللبناني جبران باسيل في قصر بسترس، ظهر السبت، حيث اعتبرت ان "دعم الجيش اللبناني مهم للامن الداخلي والاقليمي والدولي". ولفتت الى وجوب دعم الجيش "كمؤسسة وحدوية للبلد وكأداة لاستقرار لبنان". من جهته، جدد باسيل التزام لبنان بالقرارات الدولية، وقال: "نحن حريصون على وجود القوات الايطالية في الجنوب".وأوضح ان "محاور التعاون مع إيطاليا متعددة لا سيما دعم القوات ضد الارهاب والحفاظ على السلام"، مشددا على ان "ضمان الاستقرار في لبنان يتطلب الدعم الضروري للجيش وتسليحه". يُذكر ان وزيرة الخارجية الايطالية كانت قد التقت قبل ظهر السبت رئيس مجلس النواب نبيه بري الذي شكر إيطاليا لمؤازرتها الدائمة ومساعدتها لبنان في شتى المجالات، وبالتالي دعم الإستقرار في الجنوب ولبنان".كما شكر ايطاليا لرعايتها واستضافتها المؤتمر الذي سيعقد في القريب العاجل من أجل دعم الجيش اللبناني.

وكانت أيضا خلال اللقاء جولة أفق في آخر المستجدات في المنطقة وضرورة إيجاد حل سياسي سريع لما يجري في سوريا. كذلك، التقت وزير الدفاع سمير مقبل، حيث تم التشاور في اللمسات الأخيرة المتعلقة بالتحضير للمؤتمر الدولي المقرر عقده في 17 الجاري في روما. يُشار الى ان مؤتمر روما مخصص لدعم الجيش اللبناني وفق خطة التسلح التي يحتاج اليها لبنان والتي وضعتها قيادة الجيش ويشارك في هذا المؤتمر وزراء الدفاع والخارجية لخمسة وأربعين دولة.

 

بري بحث مع وزيرة خارجية ايطاليا التطورات في لبنان والمنطقة

وطنية - استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري قبل ظهر اليوم في عين التينة وزيرة الخارجية الإيطالية فيديريكا موغيريني والوفد المرافق، وسفير ايطاليا جيوسيبي مورابيتو، في حضور المستشار الإعلامي علي حمدان، وتم الحديث بالتطورات الراهنة في لبنان والمنطقة والعلاقات الثنائية بين البلدين. وأشاد بري شاكرا إيطاليا لمؤازرتها الدائمة ومساعدتها لبنان في شتى المجالات سيما منذ العام 1983 عند مشاركتها في قوات المتعددة الجنسيات وصولا الى قيادة قوات اليونيفيل في الجنوب اليوم، وبالتالي دعم الإستقرار في الجنوب ولبنان". كما شكر ايطاليا لرعايتها واستضافتها المؤتمر الذي سيعقد في القريب العاجل من أجل دعم الجيش اللبناني. وكانت أيضا خلال اللقاء جولة أفق في آخر المستجدات في المنطقة وضرورة إيجاد حل سياسي سريع لما يجري في سوريا.

 

مقبل بحث مع وزيرة خارجية ايطاليا في المؤتمر الدولي المخصص لدعم الجيش اللبناني في روما

وطنية - استقبل نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الوطني سمير مقبل في مكتبه في الوزارة وزيرة الخارجية الإيطالية فيديريكا موغربيني على رأس وفد ضم ثلاثة وزراء دولة في الحكومة الإيطالية ايتوري سيكوي، جيمباولو كانتيني، مورو كوننتياتوري وعدد من المستشارين، يرافقها سفير ايطاليا جوسيبي مورابيتو والملحق العسكري في السفارة. تم خلال هذه الزيارة التشاور في اللمسات الأخيرة المتعلقة بالتحضير للمؤتمر الدولي المقرر عقده في السابع عشر من الشهر الحالي في روما، والمخصص لدعم الجيش اللبناني وفق خطة التسلح التي يحتاج اليها لبنان والتي وضعتها قيادة الجيش ويشارك في هذا المؤتمر وزراء الدفاع والخارجية لخمسة وأربعين دولة. اثر اللقاء، أدلت الوزيرة موغربيني بتصريح قالت فيه: "كان اجتماعا ممتازا مع دولة الرئيس وسنسعى سوية لإنجاح المؤتمر الدولي المقرر في السابع عشرة من الشهر الحالي في روما لدعم الجيش اللبناني". وأضافت: "هذه الخطوة ستكون في مثابة حجر أساس لعملية الدعم الدولي ليس للبنان فحسب، بل للمنطقة ومن الضروري أن ينعم لبنان بالأمن والأمان بحيث يكون هو الضامن لهذا الأمن والإستقرار، وهذا الأمر لا يشكل تحديا للبنان فحسب، بل للمجتمع الدولي والمنطقة على حد سواء، لذلك نسعى للوقوف الى جانب لبنان في هذا الجهد الجبار الذي يقوم به حاليا. بيد اننا على يقين ان هذا الأمر يتطلب جهدا كبيرا من قبل المجتمع الدولي وإيطاليا مستعدة للقيام بهذا الجهد والإستمرار بالإلتزام بمهام قوات اليونيفيل. واني أنوه بالتنسيق الممتاز والتعاون القائم بين الحكومة والجيش اللبناني وهذه القوات".

 

فتفت: تعطيل جلسات إنتخاب رئيس للجمهورية بدعة غير ميثاقية

وطنية - احيت منسقيات عكار في "تيار المستقبل"، ذكرى أربعين عضو مجلس منسقية الدريب خيرالله الأسعد، في حضور النائب احمد فتفت، عضو المكتب السياسي محمد المراد، المنسق العام لعكار في تيار المستقبل خالد طه، المنسق العام للجومة عصام عبد القادر، رؤساء إتحاد بلديات، رؤساء بلديات ومخاتير، عائلة الفقيد، وحشد من فعاليات المنطقة .بعدما استذكر طه صفات الفقيد "الذي ألتزم مسيرة تيار المستقبل منذ العام 1999 في عكار"، تحدث نجل الفقيد عدي الأسعد باسم العائلة، فأكد أن والده ترك بصمة جميلة في قلوب أهالي المنطقة، وأرسى معالم المحبة والألفة"، وشكر ل"تيار المستقبل" وقوفه الى جانبهم في مصابهم الجلل"، مؤكدا إلتزامهم بمسيرة الرئيس سعد الحريري في بناء الدولة. أما النائب فتفت، فشدد في كلمته على "استمرارية قوى 14 أذار في مسيرة الحرية والعدالة وإقامة دولة المؤسسات، رافضين كل السلاح غير الشرعي، غير متنازلين عن اتفاق الطائف الذي اخرج لبنان من أتون الإقتتال الداخلي، إضافة الى الاستمرار في مشروع رفيق الحريري الذي إستشهد من أجله".واعتبر "أن إقفال المجلس النيابي سابقا وتعطيل جلسات إنتخاب رئيس للجمهورية اليوم هو بمثابة بدعة غير ميثاقية ضربت الدستور اللبناني في صميمه وعطلت الحياة السياسية والدستورية والتشريعية في الوطن" وقال:أن "لبنان سيبقى بلد العيش الواحد، رغم إختلافنا السياسي في أمور كثيرة مع فريق 8 أذار، وخاصة "حزب الله" الذي يحمل مشروع سلاح غير شرعي سخره لخدمة المحور السوري الايراني عبر المشاركة في الحرب المجنونة في سوريا لصالح نظام إمتهن لغة الديكتاتورية والتخوين".

 

كرم عبر تويتر: نضع امام نصرالله احترام الدستور وانتخاب الرئيس

وطنية - غرد النائب فادي كرم على تويتر، مشيرا الى انه "في الوقت الذي يضع الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله امام اللبنانيين، إما القبول بمرشحه او المثالثة، فاننا نضع امامه احترام الدستور اللبناني وانتخاب الرئيس".

 

الحجار: لن نعقد اتفاقا منفردا مع عون وعلى قوى 8 آذار وقف تعطيل الانتخابات الرئاسية

وطنية - اعتبر عضو كتلة "المستقبل" النيابية محمد الحجار أن "الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله يحاول أن يقوم بدور المرشد العام للجمهورية اللبنانية من خلال حديثه عن كل الملفات الحكومية والنيابية (السلسلة والاساتذة المتعاقدين) وغيرها"، واذ علق على موضوع المثالثة الذي أعلن نصرالله رفضه له، أكد الحجار أن "المطلوب اليوم هو الالتزام باتفاق الطائف وتطبيق بنوده".وأكد الحجار في حديث الى اذاعة "الفجر"، "استمرار الاتصالات مع التيار الوطني الحر التي تهدف الى تعزيز التواصل بين اللبنانيين وتعزيز دور الدولة واشاعة جو الهدوء في البلد"، معلنا أنه "لن يتم اتفاق منفرد مع العماد ميشال عون بمعزل عن قوى الرابع عشر من آذار"، ومؤكدا أن "المطلوب من عون اقناع قوى 14 آذار بترشحه وخاصة المسيحيين".وعن موقف نصرالله من الانتخابات الرئاسية، أكد الحجار أنه "حتى الآن لم يكشف الحزب عن مرشحه"، متهما حزب الله وقوى 8 آذار ب"تعطيل الانتخابات الرئاسية من خلال تعطيل النصاب ومقاطعة الجلسات المخصصة لانتخاب الرئيس"، داعيا اياهم الى "تأمين النصاب ووقف العرقلة لانتخاب رئيس في أقرب وقت ممكن".

 

حرب: انقلاب عدد من القيادات على الدستور ادى الى تقاعس النواب عن انتخاب رئيس

وطنية - أكد وزير الاتصالات بطرس حرب "أنه بات يحق للرأي العام اللبناني ان يدرك سبب تقاعس النواب عن النزول الى مجلس النواب وانتخاب رئيس جديد للبلاد"، لافتا الى "ان سبب هذا التقاعس يعود الى انقلاب عدد من القيادات على الدستور".وشدد في حديث لبرنامج "اليوم السابع" عبر إذاعة صوت لبنان 100,3-100,5 على انه "اذا تأمن النصاب في الجلسة الانتخابية لن نقبل ان يخرج النواب من المجلس من دون انتخاب رئيس"، آملا في "أن تعلو صرخة البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي والتشديد على العصيان الذي دعا إليه"، سائلا: "كيف يمكن لدولة قوية ان تنشأ ونحن نعيش في ظل تعطيل الدستور؟ وهل يكون من المنطق ان تتعطل البلاد وتدخل الطائفة في أزمة نظرا لرغبة شخص واحد في الوصول الى قصر بعبدا".وقال: "اتفاق المسيحيين على رئيس لا يحل المشكلة بل المطلوب اتفاق كل الفرقاء، والرئيس سعد الحريري لا يتحمل مسؤولية تعطيل الانتخابات الرئاسية بل هناك واجب على النائب ميشال عون وكتلته عبر ممارسة دورهم كنواب في مجلس النواب"، مشددا على "ان لا مشكلة لدى رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع بالانسحاب من الانتخابات الرئاسية وقوى الرابع عشر من آذار قادرة على ترشيح شخصية ثانية"، لافتا الى انه "يحق لأي فريق عدم انتخاب اي شخصية سياسية، ولكنه لا يحق له أن يضع فيتو على اي اسم". وعلق على الكلام الأخير للأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله وعلى دعوته الى النزول الى المجلس النيابي لانتخاب الرئيس القوي يكون له حيثية على الساحة المسيحية، فقال: "ان ما طرحه السيد نصرالله مرفوض بخاصة لجهة تخييرنا بين شخص أو لا احد"، مشددا على "ان الرئيس القوي هو القوي بوطنيته وبتاريخه".

وفي ما يتعلق بموضوع المثالثة، طلب حرب من فرنسا توضيح ما ورد في كلام نصرالله أمس حول طلبها من ايران ادخال المثالثة الى الحياة السياسية.

وأوضح "ان وزير الخارجية الأميركية جون كيري لم يتكلم في خلال زيارته عن الرئيس القوي"، لافتا إلى "ان هدف الزيارة هو التعبير عن الاهتمام بلبنان لا أكثر"، لافتا الى "ان اجتماع البطريرك الراعي بكيري كان في مكانه، كما ان انتقال البطريرك الراعي إلى البطريركية المارونية في الاشرفية للقاء كيري لا يقلل من موقعه".

وتابع: "الولايات المتحدة تسعى الى رئيس جديد وهي تدعم الحكومة وتقدم المساعدات للبنان جراء النزوح السوري".

وعن الانتخابات النيابية، شدد حرب على "ضرورة اجراء هذه الانتخابات في موعدها المحدد مسبقا، وهذا حق طبيعي للشعب"، لافتا الى انه "لا يمكن للوزير ان يدعي انه يملك صلاحيات رئيس الجمهورية"، داعيا الجميع الى "تحمل مسؤولياتهم واستشعار أهمية وخطورة عدم انتخاب رئيس جديد للجمهورية".

وعن اللقاء بين بري وعون، لفت حرب الى "ان هناك محاولة لترطيب الاجواء بين الرجلين بمحاولة من النائب السابق ايلي الفرزلي.

 

"لو أتى جواب "المسـتقبل" لعون "زحفاً" لوصل"/فتفت: نصر الله يُخيّرنا بين "المثالثة" ومرشّـحه

المركزية- مع كل اطلالة لامين عام "حزب الله" السيد حسن نصرالله تشهد الساحة السياسية "زحمة" بيانات ومواقف مؤيّدة أو منددة، بمضمون خطابه. عضو كتلة "المستقبل" النائب احمد فتفت ردّ على ما تضمنه خطابه امس، فاعتبر ان "نصر الله يُخيّرنا بين احتمالات "المثالثة" او ما يُقاربها او ان ننتخب الرئيس الذي يُقرر هو مواصفاته، فهو قال بصراحة: اما ان تختاروا ما اريد واما ان تختاروا ما اريد"، مؤكداً ان "نصر الله ما زال يُفكّر في الطريقة نفسها بانه هو المرشد الاعلى للدولة اللبنانية وانا اُصنّف الناس بين "خونة" ووطنيين"، بين من يحق له خوض الانتخابات الرئاسية ومن لا يحق له، بين من هو استفزازي ومن هو غير ذلك". واوضح عبر "المركزية" ان "من يعتبر رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع "استفزازيا" فان قسماً كبيراً من السياسيين ومن الرأي العام يعتبر رئيس تكتل "التغيير والاصلاح" النائب ميشال عون استفزازيا ايضاً"، وقال "اذا كان نصر الله يريد فعلاً انتخاب رئيس فلتنزل كتلته النيابية الى جانب كتلة عون الى المجلس وتشارك في جلسة الانتخاب"، مؤكداً ان "نصر الله هو "المايسترو" لمقاطعة جلسات الانتخاب وليس عون الذي يتصرّف "كملحق" في هذا الموضوع". واذ توقّع رداً على سؤال ان "يستمر "حزب الله" ومعه "التيار الوطني الحر" بمقاطعة جلسات انتخاب الرئيس والا يحضروا الجلسة الاثنين"، رأى في كلام نصر الله عن "عدم انتظار مستقبل العلاقات السعودية-الايرانية لحلّ الملفات الخلافية" بانها دعوة منه الى "التفاوض معه لانه هو القوي"، مؤكداً ان "كلامه رسائل سلبية في كل الاتجاهات".

ولفت الى ان "تصعيد نصر الله يُشير الى ان لا تطور في الملف الرئاسي"، معتبراً ان "عدم تبنّي "حزب الله" رسمياً ترشيح عون تكتيك سياسي بالاتفاق مع عون حتى لا يظهر بانه مرشّح الحزب".

الى ذلك، اكد فتفت اننا "نرحّب بأي لقاء مع اي طرف سياسي ولكن لدينا اولوياتنا وخياراتنا السياسية، فاذا كان عون مرشّحاً توافقياً كما يقول فعليه ان يتّخذ خطوات "توافقية" اولاً مع قوى "14 آذار" وثانياً عليه ان يُفسّر لنا "بالخط العريض" ما حقيقة كلامه الذي تم تسريبه خلال لقائه مع المؤسسات المارونية، وكأن المطلوب منّا ان نُسلّم رئاسة الجمهورية الى المنطق الذي يقوده "حزب الله"، فكيف يطلب منّا دعم ترشيحه وهو لا يزال مع منطق "حزب الله". اضاف "لا فيتو من قبلنا على اي اسم لرئاسة الجمهورية ولكن التوافق يجب ان يكون مع كل قوى "14 آذار. نحن لن نتخلى عن حلفائنا ولا لحظة ولن نتخلى "ببلاش" عن نضال بنيناه منذ عشر سنوات وهذا الامر يعلمه جيداً عون، هذه مشكلته، انا قلت له اذا كنت تنتظر الجواب سيراً على الاقدام لكان وصل، اما الان فاقول له "اذا كان الجواب آتياً "زحفاً" لكان وصل".

من جهة اخرى، اوضح فتفت ان "لا يحق لأحد ان "يُخربط" عمل الحكومة ولا مصلحة له في ذلك، فالحكومة يجب ان تستمر بحدّها الادنى ولكن في الوقت عينه يجب ان نركّز على ان الاساس انتخاب رئيس الجمهورية"، ولفت الى ان كتلة "المستقبل" لم تحسم بعد مشاركتها في جلسة الثلاثاء المخصصة لسلسلة الرتب والرواتب". وختم "السلسة من الضرورات لان الامن الاقتصادي والاجتماعي مهم بقدر الامن العادي، ولكن اذا كانت جلسة "للمزايدات والهمروجات الاعلامية" كما حصل في الجلسة السابقة فلن نشارك فيها. هذا ملف شائك ومعقّد علينا الاتفاق عليه مسبقاً ومن ثم نذهب الى الهيئة العامة للتصويت عليه"، مطالباً وزير المال علي حسن خليل "بموقف واضح وصريح عن مخاطر اقرار السلسلة على الاقتصاد".

 

المجلس الشرعي برئاسة مسقاوي: الإنتخاب الرئاسي ضمانة للحفاظ على الدستور والميثاق الوطني

وطنية - عقد المجلس الشرعي الإسلامي الأعلى جلسته الدورية برئاسة نائب رئيس المجلس الوزير السابق عمر مسقاوي، في قاعة الرئيس الشهيد رفيق الحريري في مسجد محمد الأمين، في حضور الأعضاء: القاضي الشيخ عبد اللطيف دريان، المفتي الشيخ خليل الميس، المفتي الشيخ حسن دلى، المهندس بسام برغوت، الأستاذ محيي الدين قطب، المحامي عبد الحليم الزين، المحامي محمد أمين الداعوق، المهندس محمد راجي البساط، الأستاذ محمد رشيد ميقاتي، المحامي محمد سعيد فواز، الدكتور محمد الصميلي، الدكتور منذر الضناوي، المحامي محمد خالد المراد، المحامي محيي الدين دوغان، الأستاذ رياض الحلبي، الدكتور منذر حمزه، القاضي طلال بيضون، بالاضافة الى الأمين العام للمجلس الشيخ خلدون عريمط. وبعد المداولة والمناقشة في الشؤون الوقفية والإدارية، واتخاذ الإجراءات والقرارات بشأنها، قرر المجلس الشرعي "تجديد التعاقد مع الشيخ سليم أنيس سوسان للقيام بمهام رئيس دائرة الأوقاف الإسلامية في صيدا، لمدة سنة واحدة اعتبارا من 19 تموز 2014 لغاية 19 تموز 2015 بنفس الرتبة والراتب والتعويضات المقررة بالقرار رقم (4) لعام 2014 والصادر عن اللجنة القائمة بمهام المجلس الإداري لأوقاف صيدا. على أن تبلغ الأمانة العامة للمجلس مضمون القرار للجهات المعنية، ونشره في الجريدة الرسمية".

وفي نهاية الإجتماع أصدر المجلس بيانا تلاه محمد ميقاتي، هنأ في مستهله المسلمين واللبنانيين جميعا والوطن العربي والعالم الإسلامي بقرب حلول شهر الصوم.

وتوقف عند "التباطؤ في انتخاب رئيس للجمهورية بحجج متعدِّدة، هذا الإنتخاب الرئاسي الذي يشكل ضمانة للحفاظ على الدستور والميثاق الوطني الذي ارتضاه اللبنانيون من خلال اتفاق الطائف لبناء الدولة المدنية المحديثة". وثمن "المواقف الحكيمة والرصينة والشجاعة لرئيس مجلس الوزراء تمَّام سلام وحكومة المصلحة الوطنية التي أخذت على عاتقها بكل مسؤولية وعدالة ووطنية تطبيق ما نصَّ عليه الدستور اللبناني بالحفاظ على الأمن والإستقرار وملء ما أمكن من الشواغر في مؤسسات الدولة لتتمكن الدولة من النهوض لخدمة الوطن والمواطنين".

ورأى أن "الأزمة الإقتصادية والإجتماعية وتفشي البطالة المتزايدة وهجرة اللبنانيين وما نتج عنها من تضخم وأزمات تربوية وأخلاقية هي نتاج طبيعي لعدم بسط الدولة لسلطتها وعدم وفاق اللبنانيين على مصلحة وطنهم أولا". وتطرق الى "الفتنة الحاصلة في ليبيا"، فناشد "العقلاء في ليبيا الشقيقة لتغليب الحوار الأخوي والعمل لإيجاد أطر للتوافق والعبور بالبلد وشعبها إلى بر الأمان".

كما توقف أمام "الكارثة الإنسانية المستمرة في سوريا، هذه المأساة التي تحصل على مرأى ومسمع المجتمع الدولي الذي بتخاذله وصمته شكل غطاء لكل تلك الآلام والعذاب الذي يمر به الشعب السوري الشقيق".

وختم المجلس بيانه مهنئا جمهورية مصر العربية على الإنتخابات الرئاسية الأخيرة "التي نأمل أن تنتج بداية طيبة لإعادة الأمن والإستقرار إلى الشقيقة الكبرى مصر لتعود مجددا إلى الساحة العربية والإسلامية للقيام بدورها الجامع

 

رعد: أوضاعنا تسري نحو الأفضل سواء لجهة الإستحقاق أو إعادة الحياة للمؤسسات

وطنية - رأى رئيس كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب محمد رعد، "إن أوضاعنا تسري نحو الأفضل سواء لجهة الإستحقاق الرئاسي وطريقة إنجازه وطبيعة التواصلات واللقاءات والإتصالات التي تجري من أجل إنجاز هذا الإستحقاق، أو على صعيد إعادة الحياة إلى طبيعتها في بقية المؤسسات الدستورية سواء منها الحكومية أو النيابية".وقال خلال احتفال تكريمي أقامه "حزب الله" في حسينية بلدة الكفور الجنوبية، في حضور مسؤول المنطقة الثانية في "حزب الله" علي ضعون، وفد من مؤسسة الشهيد، وفد من عوائل الشهداء وشخصيات: "نسأل الله تعالى أن يلهم جميع المخلصين السداد في الطريق الموصل لتحقيق أماني هذا الشعب وتطلعاته وتلبية مطالبه، خصوصا في الشأن المعيشي والإقتصادي والتنموي". وعن زيارة كيري للبنان، قال: "بالأمس كان كيري يزور بيروت بشكل مفاجىء، هو أقر بشكل أو بآخر بأن "حزب الله" أصبح قوة وازنة يعترفون بها حين دعاه مع الإيرانيين ومع الروس لإنهاء الأزمة والحرب في سوريا، والأميركيون يدركون أنهم هم الذين أضرموا نيران الحرب في سوريا، لكن من باب الإقرار بالأمر الواقع ومن باب الإعتراف بالهزيمة في سوريا، خصوصا أن زيارته تزامنت مع الإنتخابات التي شهدت إقبالا منقطع النظير على الأقل في الإستفتاءات السورية السابقة، وهذا إن دل على شيء، فإنما يدل على أن إسقاط موقع سوريا قد انتهى، وأن المؤامرة قد آذنت بالرحيل، وأن من يدعم المؤامرة وعلى رأسهم الإدارة الأميركية في سوريا، يحاول أن يفتح مسارا جديدا وأن يعترف بالوقائع".

 

قاسم هاشم: السلسلة اصبحت ملك الهيئة العامة والمسؤولية تقع على الكتل النيابية

وطنية - اعتبر عضو كتلة "التحرير والتنمية" النائب قاسم هاشم ان "إقرار سلسلة الرتب والرواتب حق وضرورة لتأمين الاستقرار الاجتماعي الذي لا يقل أهمية عن الاستقرار السياسي والامني، وهذه مسؤولية الجميع خاصة الكتل النيابية لتتحمل مسؤوليتها اذ لا يجوز تحت أية ذريعة تعطيل عمل المجلس النيابي وخاصة جلسة الثلاثاء المقبل".جاء ذلك في تصريح لهاشم في منزله في بلدة شبعا بعد لقائه قائد الكتيبة الهندية في قوات الطوارىء الدولية وفاعليات بلدية من العرقوب. أضاف: "محاولة البعض رمي المسؤولية في قضية سلسلة الرتب في مكان معين لا يمت الى الحقيقة بصلة لانه لم يعد هناك اي دور او مسؤولية للجان الفرعية النيابية منذ عقد الجلسة الماضية اذ اصبحت السلسلة ملك الهيئة العامة وانتفى دور اللجنة الفرعية، ولهذا كل كلام عن دور للجنةالفرعية لا معنى له ولا دور لها منذ تلك اللحظة ولا يمكن التهرب من المسؤولية التي تقع على عاتق الكتل النيابية. ونحن في كتلة "التنمية والتحرير" موقفنا واضح بالانحياز الى أصحاب الحقوق الى اي قطاع او سلك انتموا وهذا ما سنمارسه في الجلسة القادمة كما تعاطينا في المرحلة السابقة". وختم: "نأمل تكثيف الاتصالات بين القوى والكتل النيابية للوصول الى تفاهمات تحفظ التوازنات الاجتماعية والمالية والاقتصادية ولا تحمل أية أعباء ضرائبية للطبقات الفقيرة".

 

باسيل في مؤتمر صحافي مع نظيرته الايطالية: الحديث عن استقرار لبنان يجب أن يترجم عمليا بتقديم الدعم لقواتنا المسلحة

وطنية - استقبل وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل نظيرته الايطالية فيديريكا موغيريني، في قصر بسترس، يرافقها السفير الايطالي جوزيبي مورابيتو ووفد ديبلوماسي مرافق.

بعد خلوة بين الوزيرين دامت حوالي 20 دقيقة، عقدت جلسة محادثات حضرها عن الجانب اللبناني الامين العام للوزارة السفير وفيق رحيمي، مدير الشؤون السياسية السفير شربل وهبه ومديرة المراسم السفيرة ميرا ضاهر. وبعد اللقاء عقد الوزيران مؤتمرا صحافيا استهله باسيل بالقول: "ان لقاءنا ينعقد قبل ايام قليلة من المؤتمر الدولي في 17 من الجاري، حيث تشارك 40 دولة اضافة الى الاتحاد الاوروبي وجامعة الدول العربية، وذلك من اجل توفير الدعم للجيش اللبناني، ونحن نتوجه بالشكر الى ايطاليا لجهودها المبذولة في هذا الإطار. وأود ان اعبر لمعالي الوزيرة عن تقدير لبنان للدور الذي تقوم بها ايطاليا في هذا الإطار. واغتنم هذا الفرصة وأشدد على حرص لبنان على وجود القوات الايطالية في جنوب لبنان والتزامنا بالقرارات الدولية لا سيما القرار 1701. ان قوات اليونيفيل تساهم في تأمين الاستقرار على الحدود الجنوبية على الرغم من الاعتداءات الاسرائيلية المتكررة على ارضنا. فهناك اكثر من 100 خرق للسيادة اللبنانية شهريا، نقوم بإحصائها، وترفع بشأنها الشكاوى دوريا الى مجلس الامن والأمم المتحدة، وهذا الموقف من اسرائيل بات عادة سيئة وانتهاكا فاضحا لسيادتنا وللقانون الدولي، وكل ذلك على الرغم من ان لبنان لم يباشر باي اعتداء. ومؤخرا، الانتهاكات الاسرائيلية باتت اكثر فظاعة. ان هذا التعنت يدفعنا الى طرح الاسئلة التالية على شركائنا الدوليين: كيف يمكن للأسرة الدولية الا يكون دورها محدودا فقط في تعداد الانتهاكات الاسرائيلية ووضع جردة فيها، وكيف يمكن ان نضع حدا نهائيا لهذه الانتهاكات غير المبررة. وفي ظل عجز الاسرة الدولية المزمن عن وقف الاعتداءات، على الحكومة اللبنانية ان تسعى من جهتها لوضع استراتيجية دفاع وطنية، وذلك من اجل حماية أراضيها ومواردها الطبيعية (المائية والغاز) من الشراهة الاسرائيلية. وفي هذه الروحية، ان القوات المسلحة اللبنانية منخرطة بحوار استراتيجي مع اليونيفيل من اجل تحديد حاجات عديدها وتفعيل السبل الآيلة لتقديم المساعدة".

وتابع: "ان محاور التعاون مع ايطاليا متعددة، لا سيما منها دعم القوات المسلحة اللبنانية ضد الارهاب من اجل الحفاظ على السلام في لبنان، ونحن نرى في هذا الحوار الاستراتيجي فرصة لكي يعبر شركاؤنا عن تمسكهم بالاستقرار في لبنان، والإعلانات السياسية مهمة وضرورية لكنها يجب ان تترجم عمليا من اجل ان تقدم لقواتنا المسلحة السبل الضرورية والملموسة لكي تضمن فعليا على الارض هذا الاستقرار، ولمواجهة العناصر المحلية والأجنبية التي تثير الاضطرابات في لبنان أكانت نتيجة التصرفات العدائية لدولة اسرائيل، او بفعل المجموعات الإرهابية كتلك التي تتسلل من سوريا".

ورأى باسيل ان "ضمان الاستقرار في لبنان يتطلب تقديم الدعم الضروري للجيش اللبناني من خلال تسليحه وتوفير الذخائر وتعزيز قدراته التقنية واللوجستية. وفي هذا الإطار، ان ايطاليا ولبنان قد وجها دعوة الى اللقاء في 17 من الجاري، حول نفس الطاولة، وجمع الرغبات والإرادات الدولية التي يمكن ان تستجيب لهذه الأمور".

وقال: "لا بد من التعاون من اجل إيجاد حل سياسي في سوريا. ان ايطاليا تتمتع بقدرة واضحة تسمح بإعلاء الحوار على العنف، وهي تعرف حدود تسوية النزاعات المرتكزة على الأمور العسكرية. علما ان الجهود العسكرية برهنت بأنها محدودة لحل الازمة في سوريا. لكننا نحن اللبنانيين اول من يتأثر بحل سياسي للنزاع في سوريا من خلال دعم شركائنا الدوليين، لا سيما ايطاليا. ونحن نتعرض مباشرة لعواقب هذا الازمة، فان امن اراضينا مزعزع، واستقرارنا معرض للخطر، اضافة الى ان التدفق المستمر للنازحين السوريين يعرقل الاستقرار الهش لمجتمعنا. واستنادا الى هذا البيان، فإننا نعتبر بان التطورات الاخيرة للوضع السياسي في سوريا اضافة الى التطورات المرتبطة بالنزاع على الارض، يجب ان تدفع الجهات المعنية الى نشاط ديبلوماسي فعال وخلاق للوصول الى حوار صادق بين الجهات المعنية بالنزاع. وهذا الحوار يجب ان يفضل الرغبة في الوحدة على الانقسام الذي يأتي نتيجة تدخل الجهات الأجنبية، ويؤدي بسوريا الى المزيد من الدمار".

اضاف: "بالنسبة الى التعاون الثنائي الاقتصادي، فهو صلب بين البلدين وفي تطور مستمر، ويترجم على المستوى الاقتصادي من خلال مشروع التنمية الهيكلي والمستدام، وعلى سبيل المثال اذكر قطاعات الموارد المائية وتصريف المياه المبتذلة وتنقيتها ومعالجتها. وهذا يفتح المجال للمزيد من التعاون بين بلداننا وشركات القطاع الخاص، وذلك لكي نلتزم معا في إطار اعادة الاعمار من اجل ان نتوصل الى الازدهار والتطور بدلا عن الدمار والإرهاب والعنف الموجود حاليا، والذي، من دون تدخل سريع، يمكن ان ينتقل ليس فقط الى لبنان، بل أيضا الى دول الجوار، لا سيما الدول الأوروبية".

موغيريني

بدروها تحدثت وزيرة الخارجية الايطالية، فقالت: "كان لقاء في غاية الأهمية للاستعداد للمؤتمر الدولي الذي سينعقد في روما في 17 من حزيران الجاري، وذلك في إطار الجهود التي تبذلها الاسرة الدولية مع الامم المتحدة من اجل دعم القوات المسلحة اللبنانية. ونحن نعرف تماما في ايطاليا انه لا بد من دعم الجيش اللبناني اولا كونه مؤسسة وحدوية للبلد، ما يعطي الأمل والاستقرار في بلد يشهد صراعا على حدوده، وهو امر اولوي لليس فقط للمنطقة، بل للأسرة الدولية، فلا بد من الحرص على ان لا يكون لهذا الصراع تبعات امنية كبيرة على لبنان، علما بان لبنان يواجه صعوبات في هذا الإطار".

أضافت "نحن ندعم أيضا الجهود المبذولة من اجل استضافة النازحين، ونحن نساهم في حوالي 50 مشروعا للتعاون بحوالي ال 150 مليون يورو، وانا اليوم سأزور هذه المشاريع. ونحن ندعم في مجالات عدة، ونسعى إلى مزيد من التعاون في هذا الإطار بين البلدين، لكننا نعلم تماما ان الدعم الدولي للجيش اللبناني مهم جدا، للأمن الداخلي والإقليمي والدولي، وذلك في مواجهة التحديات الماثلة امام لبنان".

وقالت: "كما تحدثنا عن النزاع في سوريا، ونحن نقر بأنه لا بد من العمل على ثلاث مستويات:

اولا: العمل مع الدول الاخرى من اجل إلغاء الاسلحة الكيميائية، وقد شارفنا على نهاية هذا المحور، ونأمل ان يتم إنجاز هذا المشروع في الأسابيع المقبلة. كما ان إيطاليا تشارك في عملية نقل المواد على متن سفن.

ثانيا: اما النقطة الثانية التي نعمل عليها مع الامم المتحدة، لا سيما على مستوى المساعدة الانسانية، فلا بد للأسرة الدولية، ان تعمل بشكل ملحوظ من اجل تقديم المزيد من الدعم، ومساعدة هذه الأمة التي ضربها هذا الصراع، سواء سوريا، او الدول المجاورة بما فيها لبنان.

ثالثا: النقطة الثالثة هي على المستوى السياسي، لا بد، وهناك ضرورة حتمية، وهي اطلاق مشروع الحل السياسي للازمة الواقعة في سوريا، وإعادة اطلاق محتوى بيان جنيف وفهم كيفية اطلاق هذه العملية ومبادئها، وذلك في الوضع الحالي والأسابيع والأشهر المقبلة".

وأكدت انه "لا يمكن سوى إيجاد حل سياسي للازمة السورية، وذلك على غرار الأزمات الاخرى الواقعة في المنطقة، وفي دول اخرى في أنحاء العالم".

وختمت "نحن ننتظر قدومكم بعد أسبوعين الى روما، للمشاركة في المؤتمر الذي سيشكل نقطة قوة ليس فقط للبنان، بل للأسرة الدولية، وذلك من اجل القيام بالخطوة الاولى بالتزام عميق وقوي دعما للبنان".

الاسئلة

وردا على سؤال حول إمكانية ان تستقبل ايطاليا أعدادا اكبر من النازحين السوريين، أجابت "لا يخفى عليكم، ان ايطاليا تستوعب عددا كبيرا من النازحين، الذين يأتون من ليبيا، وهم يعبرون البلاد، وهذا تحد كبير امام بلادنا. ونحن نبذل قصارى جهدنا من اجل تحسين طريقة دعمنا، ومساعدتنا للاجئين السوريين من خلال مشاريع التعاون، وايضا دعم المجتمعات المحلية المعنية بهذه الظاهرة، وباستضافة هؤلاء. ونحن ندرك تماما وجود التوترات الاجتماعية والمشاكل اللوجستية، ولذلك فان مشاريع التعاون تستهدف هذه النقاط".

سئلت: ما هو موقف ايطاليا تجاه طرح الحكومة اللبنانية إقامة مخيمات للنازحين السوريين على الحدود اللبنانية السورية؟.

أجابت: "لقد تناولنا هذا الموضوع في هذا الصباح، وسوف ندرس هذا الاقتراح، وسنتواصل مع سلطات الامم المتحدة التي يجب ان تشارك في البداية باتخاذ هذا القرار".

سئلت: كيف سيكون دعم الجيش اللبناني، من خلال تقديم مساعدات مادية، ام أسلحة وذخائر؟.

أجابت: "ان مؤتمر روما ستشارك فيه دول عدة، ليس فقط من المنطقة، اذ ستشارك المنظمات الدولية أيضا، وهو ليس مؤتمرا للجهات المانحة، ولديه اكثر من هدف:

اولا: إظهار الدعم السياسي الدولي للجيش اللبناني، كعلامة لوحدة البلاد، وكأداة لتأمين الاستقرار والأمن للبنان، كبلد مستقر في المنطقة.

ثانيا: تقديم ورقة طريق، وهي عملية ستتطور قريبا.

ثالثا: سيتم الحديث عن مشاريع ملموسة للتعاون العسكري، ويكون ذلك في إطار وزراء الدفاع، الذين سيحددون بالتفاصيل هذا المشروع، ولكن سيجري الحديث عن بعض المشاريع الملموسة، التي ستعرض في مؤتمر روما كمثال على هذه العملية ستجري في الأشهر المقبلة".

باسيل

بدوره، أوضح باسيل انه "يجب الا نتوقع ان يشهد هذا المؤتمر دعما ماليا مباشرا، هذا المؤتمر هو لتأكيد الدعم السياسي للبنان، وللاستقرار فيه، ولدعم المؤسسة العسكرية التي تكافح الارهاب. وهو أيضا مناسبة للدول المشاركة ان تحول دعمها السياسي الكلامي الى دعم فعلي من خلال المساعدات، ان كانت برامج للتدريب او تسليح او أشكال اخرى. وهناك مسؤولية على تلك الدول التي تطالب لبنان في كثير من الأحيان في كيفية ممارسته لسيادته على ارضه، ان تساهم في تحسين امكانياتنا".

سئل: تقومون بجولات على الدول لشرح موقف لبنان والأزمة التي يعانيها من النزوح السوري، هل هناك من نتائج عملية؟.

اجاب: "اعتقد ان الحكومة اللبنانية للمرة الاولى تتخذ خطة سياسية واضحة بالنسبة لموضوع النزوح السوري. وبعد غياب لثلاث سنوات عن القرار والوضوح في الرؤية والإجراءات التي من المفترض ان تتخذ، لذلك مسؤوليتنا اولا ان نشرح هذا التغير، وأسبابه وما نتوقعه، كي نستطيع ان نحصل اولا على تفهم دولي، وثانيا على إيجاد دعم دولي لهذه الخطة، وثالثا والاهم، الحصول على مساعدة فعلية من اجل اعادة السوريين النازحين الى بلادهم عودة كريمة وآمنة"، مشيرا إلى أن "اي دعم مالي من اي دولة، يقدم لهؤلاء مباشرة، او الى الهيئات والمنظمات الدولية التي بدورها تقدم المال مباشرة للنازحين، يساهم في ازدياد الازمة وتفاقمها ولا يساعد لبنان".

كنعان ممثلا عون في عشاء لجنة الرياضة: مدرستنا الإصلاح أينما كنا حفاظا على المؤسسات والتعددية والنظام

وطنية - اقامت لجنة الرياضة في "التيار الوطني الحر" عشاءها السنوي، في حضور وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب، رئيس تكتل "التغيير والإصلاح" النائب العماد ميشال عون ممثلا بأمين سر التكتل النائب إبراهيم كنعان، رئيس لجنة الشباب والرياضة النائب سيمون ابي رميا والنائبين الان عون وزياد اسود، المنسق العام للتيار بيار رفول، امين عام التيار ايلي خوري، النائب الأول لرئيس اللجنة الأولمبية اللبنانية طوني خوري، ممثل وزارة الشباب والرياضة محمد عويدات، رؤساء وأعضاء الاتحادات الرياضية وممثلين عن اللجان الرياضية في الأحزاب.

كنعان

وتحدث كنعان، فانطلق بداية من وحي الstress ball التي وزعت على الحضور فقال: "نحمل بيدنا هذه الكرة الصغيرة التي هي تستخدم عادة للتنفيس عن التعصيب، ولكن، بالنسبة الينا، فعلى من يحملها في التيار ان يتحمل هو الضغوط عن الآخرين من اجل الحق". واضاف: "نقف اليوم بين اهل الرياضة، الذين هم اهل التعددية والتنوع وقبول الآخر، وعلى كل واحد منكم ان يجسد ذلك من موقعه ومن ايمانه بوطنه وباللعبة الرياضية وبالخيار السياسي الذي يحمله. اشكر لجنة الرياضة في التيار ومنسقها جهاد سلامة الذي له رصيد كبير نعتز به نحن وكل من يتعاطى الشأن الرياض، ونقول نعم نريد تشريعات رياضية ولكنها غير كافية وحدها. فالمطلوب الا يكون الشواذ قاعدة، في كل مكان، وفي رياضة خرجت ابطالا على المستويين الفردي والجماعي، وعليها ان تتخطى أي سقطة تمر بها من خلال تكريس ثقافة الديموقراطية واحترام التعددية والقانون. من هنا، علينا ان نعزز ثقافة الالتزام بالقوانين، وعلى اهل الرياضة ان يكونوا القدوة على هذا الصعيد". واضاف: "أحييكم جميعا، وقد شرفني وكلفني العماد عون ان امثله في هذا العشاء، بين أناس عزيزين على قلبه، وهو الذي كان يحرص دائما على ان يكون بينكم. ونأمل في ان يكون معكم وتكونون معه العام المقبل في المكان الذي نريده وتريدونه ان يكون فيه، ليتحقق الحلم بوطن حقيقي، وهو ليس بعيد المنال ولا مستحيل. فمدرسة الرياضة بنجاحاتها وديموقراطيتها وشفافيتها وقبولها للآخر سننقلها الى السياسة. ونحن معكم في الإصلاح، لأنكم اهل الإصلاح والنظام. وما من مؤسسة او لعبة او منافسة شريفة او دولة تقوم من دون نظام. ويجب الا ينزعج احد من تطبيق النظام والخضوع للمحاسبة. فكلما حوسبتم كلما زادت قوتكم، وخرجتم من مشكلة صغيرة او كبيرة برأس مرفوع وبقبول الآخر والقرار الصادر عن مؤسسة تريد مصلحتكم، تكبرون ويكبر معكم وطنكم".

كلمة سلامة

وكان الاحتفال بدأ بتعريف من امينة سر اللجنة دينا نصر وفيلم وثائقي عن نشاطات اللجنة خلال العام الماضي، تلته كلمة لمنسق لجنة الرياضة في التيار الوطني الحر جهاد سلامة فقال " نتوّجه الى كل المسؤولين النيابيين والحكوميين والاداريين، لنقول ان التشريع الرياضي حاجة أساسية ورادعة لكل من يتجرأ على مخالفة الأنظمة ليلقى العقاب المناسب. ويجب ان يكون الرياضي على ارض الملعب رياضيا، بعيدا من السياسة والحساسية الحزبية والطائفية، وهو ما تحرمه الشرعة الأولمبية. والمطلوب ورشة عمل على هذا الصعيد حتى لا يتكرر ما نراه".

وتخلل الاحتفال برنامج فني احياه الممثل والمقلد ايلي الراعي.

 

عمداء ومديرو اللبنانية اعلنوا تاجيل الامتحانات حتى مساء الاربعاء

وطنية - اصدر عمداء ومديرو الجامعة اللبنانية بيانا جاء فيه: "لأن عدد الأساتذة المتعاقدين بالساعة في الجامعة اللبنانية أصبح يزيد على 75 في المئة في مخالفة صريحة للنص القانوني. ولأن هؤلاء أعلنوا صراحة التوقف عن التعليم ووضع أسئلة الامتحانات والمراقبة والتصحيح والأعمال الأكاديمية كافة، وقد أبلغوا قرارهم بذلك خطيا وشفاهة من المسؤولين في الجامعة. ولأنه يصعب استكمال العام الدراسي واجراء الامتحانات في ظل هذا الموقف. وبناء على الدعوة الموجهة من رئيس الجامعة اجتمع المديرون والعمداء في الإدارة المركزية للتشاور في هذا الوضع، وقد تقرر الآتي: تأجيل الامتحانات في وحدات الجامعة اللبنانية كافة حتى مساء الأربعاء الواقع في 11/6/2014، وستتابع إدارة الجامعة هذا الوضع مع المراجع المختصة وصولا إلى حل هذه المشكلة".

 

لجان الأهل في المدارس الكاثوليكية دعت وزير التربية الى اتخاذ القرار الوطني المناسب لرفع هيمنة هيئةالتنسيق

وطنية - أصدر اتحاد لجان الأهل في المدارس الكاثوليكية في كسروان - الفتوح وجبيل، حرصا على الحقوق والحريات العامة، وعلى التربية والتعليم ومستقبل التلاميذ، البيان الآتي: "ان تحرك هيئة التنسيق النقابية حيث من المفترض أن يكون تحركا نقابيا وفق القوانين المرعية، انعطف عن مساره ليأخذ منحى عدائيا وتعديا على الحقوق العامة والخاصة"، رافضا "الطريقة والأسلوب المعتمدين من قبل هيئة التنسيق بالتهديد والتحريض على إقفال المرافق العامة والمؤسسات الرسمية، والتسبب بانهيار الوضع الإقتصادي في البلد".وحذر الاتحاد من "مخاطر مقاطعة مراقبة وتصحيح الإمتحانات الرسمية، واستغلال هذا الظرف بأخذ أولادنا رهائن للضغط على الحكومة والمجلس النيابي لإقرار سلسلة الرتب والرواتب"، مؤكدا "أن ما تطالب به هيئة التنسيق النقابية يبقى ضمن إطار المطالب ولم تصبح حقوقا وهي بحاجة لإقرارها بموجب قانون من المجلس النيابي".ختاما اعلن الاتحاد "وقوفه الى جانب وزير التربية"، ودعاه الى "اتخاذ القرار الوطني المناسب في هذه الظروف الإستثنائية، لرفع هيمنة هيئةالتنسيق عن قرار التربية وتحرير التلاميذ وتأمين مستقبلهم".

 

الأساتذة ينتظرون جلسة الثلثاء ويأملون اقرار الدرجات الست/محفوض: قرار اجراء الامتحانات ايجابي لكن الطريقة سلبية

المركزية- تتجه الانظار الاسبوع المقبل الى ما سينتج عن جلسة مجلس النواب حول الكباش القائم بين الاساتذة الذين يطالبون باقرار السلسلة ووزير التربية الياس بوصعب الداعم لمطالبهم، لكنه يضع مصلحة الطلاب اولوية، وبين مجلس النواب وما ستؤول اليه الامور في جلسة الثلثاء المخصصة لمناقشة سلسلة الرتب والرواتب.

وكان وزير التربية اعلن عن خطة غير مسبوقة، ذكرت المعلومات المتوافرة في شأنها انها ترتكز الى اختيار متعاقدين من الرسمي العام والمهني ومعلمين من القطاع الخاص غير منتسبين الى نقابة المعلمين واساتذة سابقين مارسوا التعليم ومتعاقدين وموظفين في القطاع العام للمراقبة، الى أساتذة يؤمنهم اتحاد المؤسسات التربوية الخاصة لتقطيع مرحلة إجراء الامتحانات كخطوة أولى، الا ان هذا الموضوع اثار امتعاض هيئة التنسيق التي لا ترى فيه حلا لانهاء أزمة استمرت ثلاث سنوات تخللتها اعتصامات وتظاهرات واضرابات. وقال نقيب المعلمين في المدارس الخاصة نعمة محفوض لـ"المركزية" "اصرار وزير التربية على اجراء الامتحانات تدبير ايجابي ومريح، فنحن نريد السلسلة الا اننا لا نريد ضرب الشهادة الرسمية، بعد تعب 9 شهور للطلاب، الا ان الطريق المتبع ليس ايجابيا، لانه تربويا ليس هناك من خطة غير مسبوقة، فالمريض لا يحتاج الى استاذ بل الى طبيب، ولا احد يستطيع اجراء الامتحانات سوى الاساتذة، ويبدو ان وزير التربية يدرك تماما ان هناك مشكلة في مكان ما".واعلن ان الامتحانات ليست مراقبة فقط، بل هي وضع اسئلة، والمسابقة لا يمكن الحصول عليها من "بنك الاسئلة" بطريقة سهلة"، فهناك لجنة فاحصة تستغرق وقتا لا يستهان به في مناقشة اسئلة الامتحان، بحيث يتم ادخال تعديلات كثيرة على الاسئلة، لافتا الى ان العمل التربوي ليس مراقبة فقط. ولفت محفوض الى ان الاساتذة هم فقط يستطيعون اجراء الامتحانات، والا ندق اسفينا في مستوى الشهادة اللبنانية. وننصح بعدم تضييع الوقت في التفتيش عن طرق غير مسبوقة، والتوصل الى حل للسلسلة لتجري الامتحانات بشكل طبيعي يوم الخميس".اضاف " التفتيش عن حل آخر يعني الذهاب الى المجهول، فنحن مع الطلاب والاهالي في خندق واحد ومصلحتنا واحدة، ونحن حريصون على الطلاب، وبدورنا نناشد السياسيين النزول الى مجلس النواب لاقرار السلسلة". وقال "هناك اتصالات تجرى لاعطاء الاساتذة الدرجات الست يوم الثلثاء لانهاء الموضوع، الا اننا نتساءل على اي سلسلة سيتم اعطاؤنا الدرجات الست؟ اعتقد ان بالعودة الى سلسلة الرئيس نجيب ميقاتي حل مقبول، كي ننتهي يوم الثلثاء ونراقب الامتحانات الخميس، واي حل آخر سيتم من خلاله اخذ البلد الى الانهيار على المستويات كافة".

 

بو صعب عقد اجتماعات تنسيقية مع اتحاد المؤسسات التربوية ولجان الأهل والمتعاقدين لإجراء الامتحانات بموعدها

وطنية - عقد وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب سلسلة اجتماعات خصصها للتنسيق في الاستعادات للامتحانات الرسمية، وبدأها مع اتحاد المؤسسات التربوية الخاصة برئاسة الاب بطرس عازار، في حضور لجان الاهل في المدارس الخاصة، ثم عقد اجتماعا مع لجان المتعاقدين في التعليم الثانوي الرسمي برئاسة حمزة منصور، والمهني والتقني الرسمي برئاسة عادل حاطوم، وتخلل هذه اللقاءات التي عقدت في مبنى المدرسة الفندقية في الدكوانة اجتماعات مع ادارة التربية حضرها المدير العام للتربية فادي يرق وجميع مديري التعليم ورؤساء المصالح والمناطق التربوية، والمدير العام للتعليم المهني والتقني احمد دياب وجمع رؤساء المصالح والمديريات والمسؤولين عن الامتحانات في التعليم المهني والتقني ومسؤولي المكاتب في المناطق التربوية.

وتمحور النقاش حول جمع الإمكانات واستنفار الطاقات من القطاعات كافة للتعاون في إجراء الامتحانات الرسمية.

وعقد بو صعب مؤتمرا صحافيا في الفندقية تحدث فيه عن "التوجه نتيجة هذه الاجتماعات الى إجراء الامتحانات الرسمية في موعدها".

وقال: "اليوم عقدنا اجتماعا مع اتحاد المؤسسات التربوية الخاصة ولجان الاهل والادارة التربوية في التعليم العام والتعليم المهني والتقني والمعاهد الخاصة، والمتعاقدين في العام والمهني، ودرسنا الظروف لاسيما اننا على بعد خمسة ايام من الامتحانات الرسمية، والظروف ما زالت غامضة حول السلسلة. وكنت البارحة قد عقدت اجتماعات مع رئيس تكتل التغيير والاصلاح العماد ميشال عون ومع دولة الرئيس نبيه بري، وسأتابعها اليوم مع رئيس تكتل المستقبل الرئيس فؤاد السنيورة ومع رؤساء الكتل الاخرى في المجلس النيابي، حزب الكتائب، القوات اللبنانية، الحزب التقدمي الاشتراكي ومع اي كتلة موجودة في المجلس النيابي، لنناشدهم إقرار سلسلة الرتب والرواتب، لاسيما ان عدم إقرارها يعطل الامتحانات بسبب تمسك هيئة التنسيق النقابية بالربط، ونحن نعتبر ان الامتحانات الرسمية اصبحت مصلحة وطنية كبرى".

أضاف: "ان تكتل التغيير والاصلاح يقف الى جانب وزير التربية لإقرار السلسلة من دون اي التباس في هذا الموقف. الموضوع لا يحتمل التأجيل، وقلنا ونكرر اننا بصراحة مع حقوق الاساتذة ولن تتغير مواقفنا، وسنبقى نطالب بحقوق المعلمين حتى آخر لحظة، ونطالب بإعطائهم ست درجات وفاقا للسلسلة التي ترضيهم وتعطيهم حقوقهم. وفي الوقت نفسه نحن مع الطلاب والاهالي، وقد قلت لهيئة التنسيق النقابية بالامس اننا نفهم موقفهم في حال لم يتم إقرار السلسلة، كما نتفهم اي قرار تسير به الهيئة ولا أعترض عليه".

وتابع: "ان الدولة تتحمل مسؤولية ما وصلنا اليه، كما ان الهيئات الاقتصادية كان أمامها ثلاث سنوات لدرس وضع السلسلة ولم تفعل ذلك. ان القرار سياسي ووطني، وفي حال عدم إقرار السلسلة فاننا سنكون في أزمة تعني كل المجتمع اللبناني. انني من هنا أدعو جميع الكتل النيابية لإقرار السلسلة، وفي حال الخلاف على نقطة معينة فليتم التصويت عليها. أرفض القول بان الاساتذة سيوضعون في وجه الطلاب لانهم أم الصبي، وآمل ان يفهموا دور الوزارة، التي تتحمل مسؤولية بإجراء الامتحانات ويمكن ان نصل الى نهاية الازمة فننجح او نفشل، كما يمكننا ان نجرى امتحانات غير مسبوقة، وهي ليست عن طريق العسكر كما يروج البعض، كما ان البعض يستبق الامور ويعطي تصريحات مبنية على أوهام، انني أتواصل باستمرار مع الاستاذ حنا غريب وهو انسان صادق ولا يتراجع عن كلامه وانا أحترمه واحترم جميع زملائه في كل قطاعات التعليم، فليسمحوا لي بان أقوم بواجباتي تجاه الطلاب والاهل. ولا أرضى بان يصبح موقف الاساتذة في مواجهة الطلاب ومن يسعى الى ذلك لا يريد مصلحة الرابطة بل يريد إفشال السلسلة. لذلك سوف نبقى نضغط بكل قوانا على الكتل والافرقاء السياسيين في مجلس النواب لكي يتم إقرار السلسلة ويأخذ الاساتذة حقوقهم".

وفي موضوع المتعاقدين، قال: "هم جزء لا يتجزأ من العائلة التربوية، فان الفرق بينهم وبين غيرهم انهم لم ينالوا حقوقهم. وانا أوجه اليهم اشكر، والى كل الاساتذة الذين يتعاونون معنا".

كما توجه الى "جميع مديري المدارس والمعاهد الذين يضغطون على الاساتذة، فان التعدي على حقوق الآخرين ممنوع، وبالتالي ان المدير الذي يهدد الاساتذة سوف يتخذ بحقه إجراء، فممنوع الضغط على لقمة عيش المتعاقدين".وقال: "ان المواعيد التربوية لا تنتهي الآن، بل هناك عام دراسي جديد للضغط من خلاله، ومن حق الطلاب الذين تعبوا نفسيا ان يقوموا بامتحاناتهم. وآمل من المجلس النيابي إقرار السلسلة لكي نقوم بامتحانات طبيعية يوم الخميس". ورد بو صعب على اسئلة الاعلاميين موضحا ان "تأمين المراقبة على يد المتعاقدين في التعليم العام والمهني ولجان الاهل ومعلمي المدارس الخاصة هي جزء من الخطة وليس كلها، وقد طلب اتحاد المؤسسات التربوية توصية للمجلس النيابي بإقرار السلسلة، وسنتابع التواصل ليكون الجميع جاهزين للامتحانات. وكل من لديه القدرة على المراقبة سوف يقوم بها".

 

بعدما رمى نصرالله كرة المسؤولية على الفرنسيين موقف رسمي مطلع الاسبوع يوضح حقيقة "المثالثة"

المركزية- بمعزل عن نفي امين عام حزب الله السيد حسن نصرالله سعي الثنائي الشيعي الى استبدال المناصفة السياسية بالمثالثة والجزم ان حزب الله بعيد من هذا الطرح وبراء من المطالبة به، فان رميه كرة المسؤولية بوقوف فرنسا خلفه من خلال اثارة مشروع مؤتمر تأسيسي جديد يكرس للطائفة الشيعية مكاسب سياسية في الدستور اللبناني مع الجانب الايراني، طغى على كل ما تضمنته مواقف نصرالله امس من معطيات. ذلك ان تحميل الجانب الفرنسي هذه المسؤولية خلف ردات فعل سياسية من اكثر من طرف، خصوصا ممن واكبوا مرحلة زيارة موفد وزير الخارجية الفرنسي جان كلود كوسران الى ايران في العام 2007 ووضعه عددا من المسؤولين اللبنانيين لا سيما في قوى 14 اذار في اجواء الطروحات الايرانية ثم مؤتمر سان كلو الحواري الذي جمع ممثلين عن القوى السياسية اللبنانية في فرنسا في تموز 2007.

واستغرب مسؤول سياسي من فريق 14 اذار شارك في مؤتمر سان كلو موقف نصرالله الذي قلب الحقائق مؤكدا ان كوسران عندما زار ايران تبلغ اقتراحا يقضي باعادة توزيع السلطة على قاعدة المثالثة في مقابل تخلي حزب الله عن سلاحه، وان هذا الاقتراح نقل الى مسؤولين لبنانيين في 14 اذار فرفضوه بالمطلق واجروا انذاك اتصالات بالجانب الفرنسي شملت مسؤولين على أعلى المستويات لابلاغ هذا الرفض. وتوازيا، اكد الوزير مروان حمادة في افتتاح مؤتمر سان كلو التمسك باتفاق الطائف بكل بنوده ولا سيما المناصفة بين المسيحيين والمسلمين. واستتبع الامر بموقف سعودي شدد على اهمية التسوية التاريخية التي تجلت في اتفاق الطائف الممنوع المس بها. وتوقع المصدر المشار اليه ان توضح فرنسا الالتباس في موقف يصدر الاسبوع المقبل ليس في سياق الرد على اي طرف سياسي لبناني، لكون الدولة الفرنسية لا تقحم نفسها في التجاذبات الداخلية، وانما لتبديد التباينات ووضع الامور في اطارها الحقيقي. وفي السياق، قال عضو كتلة المستقبل النائب احمد فتفت لـ"المركزية" ان موقف نصرالله مجاف للحقيقة والوقائع، مشيرا ان الجانب الفرنسي ابلغنا في العام 2007 ان الايرانيين طرحوا عليهم اقتراح المثالثة مقابل تخلي الحزب عن سلاحه. مذكرا بان عددا من مسؤولي حزب الله دعوا علنا الى اجراء تعديلات على اتفاق الطائف".

وعلم رغم نفي نصرالله السعي الى المثالثة، فان الاصوات السياسية الموالية للحزب لم تتوان عن الاعلان جهارا عن ضرورة عقد مؤتمر تأسيسي انطلاقا من فشل صيغة اتفاق الطائف في تسيير امور الدولة وتمرير الاستحقاقات، لا سيما من حزبي الديموقراطي اللبناني، والتوحيد، متجاوزين موقف رئيس مجلس النواب نبيه بري في جلسة الحوار الاخيرة في بعبدا برئاسة الرئيس ميشال سليمان الذي جاء فيه "نحن كمسلمين في لبنان سنة وشيعة ودروزا نتمسك باتفاق الطائف والمناصفة وصلاحيات المسيحيين ولا يمكن ان نعود عنها". غير ان اللافت وفق ما اوضح احد اعضاء هيئة الحوار الى ان حزب الله لم يعلق سلبا او ايجابا على كلام بري ويتحاشى قيادة ونوابا ذكر عبارة التمسك بالطائف، علما ان نصرالله كان اقترح خلال اجتماع هيئة الحوار مطلع العام 2012 مناقشة خيار بناء الدولة وتطوير الفكرة الى عقد مؤتمر تأسيسي وطني عنوانه بناء الدولة على اساس تركيبة الشرائح الوطنية"، وجوبه انذاك بحملة مناهضة لما اعتبر نعيا لاتفاق الطائف واطاحة بالمناصفة.

 

بوروشنكو الملياردير الموالي للغرب يؤدي اليمين الدستورية ويعد باحلال السلام في أوكرانيا

نهارنت/يعد الملياردير بترو بوروشنكو الذي تولى مهامه اليوم السبت على رأس اوكرانيا بعد فوزه من الدورة الاولى للانتخابات الرئاسية، باحلال السلام خلال ثلاثة اشهر في الشرق الذي يشهد تمردا بتطبيع العلاقات مع فلاديمير بوتين الذي يعرفه جيدا.وقد تعهد بوروشنكو في خطاب تنصيبه في البرلمان، بالحفاظ على وحدة البلاد التي يشهد شرقها حركة انفصالية موالية لروسيا واكد رفضه اي "تسوية" مع موسكو حول التوجه الاوروبي لبلاده. لكن بوروشنكو يتولى الرئاسة بعدما عزز موقعه ببداية حوار مع بوتين من اجل ايجاد مخرج لازمة لا سابق لها منذ انتهاء الحرب الباردة.

واتفق بوروشنكو وبوتين على اطلاق المفاوضات اعتبارا من الاحد في كييف، في سابقة منذ بدء التصعيد في الاشهر الاخير. وقال مصدر فرنسي ان هذه المفاوضات تهدف الى التوصل الى وقف لاطلاق النار بينما تبسط حركة التمرد يوما بعد يوم سيطرتها على الشرق الصناعي في البلاد. وقد عقد اللقاء على هامش الاحتفالات بالذكرى السبعين لانزال النورماندي التي اكد خلالها القادة الغربيون وعلى رأسهم الرئيس الاميركي باراك اوباما ونظيره الفرنسي فرنسوا هولاند والمستشارة الالمانية انغيلا ميركل دعمه. وكان رجل الاعمال الثري الذي جمع ثروته من صناعة الشوكولاتة فاز بحوالى 54 بالمئة من الاصوات من الدورة الاولى للانتخابات الرئاسية التي جرت في 25 ايار/مايو. وقد اكد عند فوزه انه لن يسمح للانفصاليين الموالين لروسيا بتحويل شرق البلاد الى ما يشبه الوضع في الصومال.

وبوروشنكو (48 عاما) يتمتع باحترام كبير. وهو واحد من اغنى عشرة اشخاص في اوكرانيا ومن الشخصيات التي تتمتع بشعبية كبيرة في البلاد. وهو الوحيد من اصحاب الثروات الذي قدم دعمه للتظاهرات المؤيدة لاوروبا في اوكرانيا. وبوروشنكو المتخصص في العلاقات الاقتصادية الدولية، ليس مبتدئا في السياسة. فقد كان وزيرا للاقتصاد في حكومة الرئيس فيكتور يانوكوفيتش ووزيرا للخارجية ورئيسا للبنك المركزي في عهد فيكتور يوتشينكو الموالي للغرب. ومن خلال توزيع الشوكولاتة وتوجيه الانتقادات الى الفساد في اوكرانيا، كان بوروشنكو احد ركائز التظاهرات في ساحة الميدان. وعند اعلان ترشحه للانتخابات قال ان "الزمن الذي كان فيه رجال السياسة يكذبون على الشعب قد ولى". ونظرا لتجربته الحكومية السابقة ومعرفته بالمسائل الاقتصادية، يعتقد كثيرون انه قادر على انعاش اقتصاد يواجه تراجعا مخيفا وعلى توحيد بلد ممزق. ولم يتحدث بوروشنكو الا نادرا على منبر ساحة الاستقلال لكنه صعد الى جرافة "لتهدئة النفوس الغاضبة" المصممة على اقتحام الشريط الامني حول مقر الرئاسة، وسط هتافات اطلقها عليه المتشددون الذين رشقوه بالشوكولاتة وقطع نقود. وبوروشنكو هو ايضا الرجل الوحيد الذي توجه الى القرم للتفاوض مع القوات الموالية لروسيا التي كانت تحاصر البرلمان المحلي بعد سقوط فيكتور يانوكوفيتش، قبل ان يطرده المتظاهرون. وقد وعد ب"استعادة" شبه الجزيرة التي وافقت على التحاقها بروسيا خلال استفتاء اعتبره القسم الاكبر من المجموعة الدولية غير شرعي. ومنذ ذلك الحين ارتفعت شعبيته بشكل كبير واصبح المرشح الاوفر حظا متقدما على منافسته بطلة الثورة البرتقالية في 2004 يوليا تيموشنكو بفارق ثلاثين نقطة. وفي تفسير لفوزه في الانتخابات، يقول فولوديمير فسينكو الخبير في الشؤون السياسية في مركز بنتا في كييف ان "شريحة كبيرة من الشعب تريد ان يتولى الرئاسة شخص متمرس لادارة الازمة. وقد اكتسب بوروشنكو خبرته من مناصب حكومية عديدة ويعد رجل اعمال حقق نجاحا كبيرا".

من جهته، قال فولوديمير غورباتش الخبير في المعهد الاوروبي الاطلسي "خلال الثورة والحرب يريد اي ناخب من يحميه مثل اب وبوروشنكو اظهر انه مسؤول وحام". واضاف "كان في الوقت المناسب وفي المكان المناسب"، ولم يستبعد ان تتراجع شعبيته بعد توليه مهامه. وفي 2012، عينه الرئيس فكتور يانوكوفيتش وزيرا للاقتصاد. وفي هذه السنة، انتخب نائبا في البرلمان بصفته مرشحا مستقلا وكان ينوي الترشح لرئاسة بلدية كييف قبل الازمة الراهنة. ويأخذ عليه معارضوه انه لا يملك اي فريق عمل وخلط بين السياسة والمصالح التجارية عندما كان في السلطة. وخلافا لمعظم الاثرياء في اوكرانيا الذين جمعوا ثرواتهم بصورة مفاجئة في سنوات الفوضى التي تلت سقوط الاتحاد السوفياتي، لا يدين بوروشنكو بثروته إلا لجهوده. فقد بدأ بوروشنكو الذي يتحدر من بولغراد في الجنوب ببيع حبوب الكاكاو ثم اشترى عددا من مصانع السكاكر التي جمعها في وقت لاحق في مصنع روشن العملاق في اوروبا الشرقية. وينتج هذا المصنع سنويا 450 الف طن من الشوكولاتة، كما يفيد موقعه على شبكة الانترنت. ويمتلك ايضا شركة لصنع السيارات والحافلات واخرى لبناء السفن وشبكة قناة 5 التلفزيونية التي كانت في طليعة الشبكات المؤيدة للاحتجاجات على فيكتور يانوكوفيتش. وثروة بوروشنكو التي تقدرها مجلة فوربس ب 1,3 مليار دولار، تأثرت خلال الازمة مع روسيا التي منعت استيراد شوكولاتة روشن الشعبية، في خضم التفاوض بين اوكرانيا والاتحاد الاوروبي الذي يعد رجل الاعمال من ابرز مؤيديه. ودخل بوروشنكو المجاز في الاقتصاد المعترك السياسي في 1998 وشارك في العام 2000 في تأسيس حزب المناطق الذي كان يترأسه فيكتور يانوكوفيتش. لكنه انضم بعد سنتين الى فريق يوتشينكو، بطل الثورة البرتقالية في 2004 التي اضطلع فيها بدور كبير. وكالة الصحافة الفرنسية

 

أميركا تقدم دعماً فتاكاً للمعارضة السورية

كولفيل سور مير (فرنسا) - فرانس برس

أعلنت سوزان رايس، مستشارة الأمن القومي للرئيس الأميركي باراك أوباما، الجمعة، في تصريح لشبكة "سي إن إن"، أن الولايات المتحدة تقدم "دعماً فتاكاً وغير فتاكٍ" إلى المعارضة السورية المعتدلة.

وقالت رايس غداة الإعلان عن إعادة انتخاب الرئيس السوري بشار الأسد رئيساً لولاية ثالثة، إن "الولايات المتحدة كثفت دعمها الى المعارضة المعتدلة والمؤكد أنها كذلك، مقدمة لها مساعدة فتاكة (سلاحاً) وغير فتاكة".وترافق رايس الرئيس الأميركي في زيارته إلى شمال فرنسا، حيث تجري الاحتفالات بالذكرى السبعين لإنزال النورماندي. وكانت الولايات المتحدة تؤكد حتى الآن أنها تكتفي بتقديم دعم غير فتاك للمعارضة السورية خوفاً من وقوع الأسلحة بأيدي مجموعات إسلامية متطرفة تنشط في صفوف المعارضة للرئيس السوري. وعن سؤال حول ما إذا كانت رايس تعلن بذلك تغييراً رسمياً في الاستراتيجية الأميركية رفضت المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي كاتلين هايدن الرد. واكتفت بالقول: "نحن لسنا الآن في موقع يتيح تفصيل كل مساعدتنا، ولكن وكما قلنا بشكل واضح، فإننا نقدم في الوقت نفسه مساعدة عسكرية وغير عسكرية الى المعارضة" السورية. وكان الرئيس الأميركي أعلن في نهاية مايو الماضي زيادة المساعدة الأميركية الى المعارضة السورية.ومما قاله أوباما في حينه في خطاب ألقاه في أكاديمية ويست بوينت العسكرية في ولاية نيويورك: "سأعمل مع الكونغرس لزيادة دعمنا الى الذين في المعارضة السورية يقدمون أفضل بديل عن الإرهابيين وعن ديكتاتور وحشي". ورسمياً لا يزال الدعم الأميركي الى المعارضة السورية المسلحة محصوراً في دعم غير فتاكٍ وصلت قيمته حتى الآن الى 287 مليون دولار. ونقلت صحيفة "وول ستريت جورنال" أن الرئيس أوباما يستعد للسماح للبنتاغون بتدريب معارضين مسلحين من المعتدلين.

 

لقاء أميركي إيراني يسبق مفاوضات فيينا النووية

واشنطن رويترز/أعلنت وزارة الخارجية الأميركية، السبت، أن مسؤولين أميركيين وإيرانيين كباراً سيجتمعون في 9 و10 يونيو الحالي، قبل الجولة المقبلة من المفاوضات النووية بين إيران والقوى العالمية الست.

وسيرأس الوفد الأميركي بيل بيرنز، نائب وزير الخارجية الأميركي، الذي أدار المفاوضات السرية التي ساعدت في التوصل للاتفاق النووي المؤقت في 24 نوفمبر الماضي بين إيران والقوى الكبرى. وسيضم الفريق أيضاً كبيرة المفاوضين الأميركيين مع إيران، ويندي شيرمان، وكيلة وزارة الخارجية الأميركية. وأعلن أيضا أن محادثات بين إيران وروسيا تبدأ فور انتهاء المحادثات مع الجانب الأميركي. ويأتي الاجتماع بعد أن واجهت أحدث جولة من المحادثات النووية بين إيران والقوى الست، التي جرت في فيينا الشهر الماضي، صعوبات مع تبادل الجانبين الاتهامات بتقديم مطالب غير واقعية في المفاوضات.

وتهدف هذه المفاوضات إلى الحد من برنامج طهران النووي في مقابل إنهاء العقوبات المفروضة على إيران.

 

اسـبوع ثـالث من الفـراغ والجلسـة السـادسة مـن دون أفـق

خطة الامتحانات جاهزة والأساتذة يقبلون بـ"درجات ميقاتـي السـت"

دعم إيطالي وصلاة في الفاتيكان ومفاوضات أميركية إيرانية مباشرة

المركزية- تدخل البلاد اعتبارا من يوم غد الاسبوع الثالث على الشغور في سدة الرئاسة الاولى، من دون ان يلوح في الافق الداخلي او الدولي اي معطى يؤشر الى امكان تأمين التوافق على من سيخلف الرئيس ميشال سليمان، بما يضع مصير جلسة الاثنين الانتخابية في مهب مقاطعة نواب كتلتي الوفاء للمقاومة والتغيير والاصلاح النيابيتين خصوصا بعد مواقف امين عام حزب الله حسن نصرالله امس التي كرست معادلة "اختيار من يريد للرئاسة والا..." وفي غياب المعطيات الايجابية التي تبقي المراوحة في الملف الرئاسي سيدة الموقف، تبدو العقد المتراكمة في شقيها الداخلي والخارجي التي تعترض انتخاب رئيس اقرب الى لغز محير تترجمه بورصة التوقعات اليومية المتسمة بتضارب واضح بين من يربط الاستحقاق بمحطات اقليمية ودولية من شأن نتائجها الايجابية ان تفرج عن هوية الرئيس الثالث عشر للجمهورية، اضيفت الى جدولها اليوم المحادثات الثنائية بين مسؤولين اميركيين وايرانيين كبار ستجري في جنيف في 9 و10 الجاري استنادا الى بيان صادر عن وزارة الخارجية الاميركية، وبين من يعتبرها محلية بامتياز في ضوء الدعوات الدولية المتكررة للبننة الاستحقاق على رغم العجز السياسي الذي أدخل البلاد في دوامة الفراغ. واضيف الى هذا التوجه موقف نصرالله امس الداعي الى "عدم التعويل رئاسيا على نتائج المفاوضات السعودية الايرانية التي لا موعد لها حتى الان وليس معلوما اذا كانت ستحصل في موعد قريب ام لا، واذا حددت مادة التفاوض فمن يقول ان الملف الرئاسي سيكون موضع تفاوض". ودعا نصرالله الى ترقب نتائج الحوار بين "المستقبل" و"التيار الوطني الحر" وبذل جهد داخلي جدي متعدد الاطراف لانجاز الاستحقاق الرئاسي موجها الدعوة الى الفريق الآخر لانتخاب الشخصية القوية التي لها حيثية وطنية ومسيحية لقطع الطريق على المثالثة.

وموقف نصرالله اثار موجة ردات فعل داخلية لا سيما في فريق 14 اذار الذي قالت اوساط نيابية فيه لـ"المركزية" ان نصرالله وضع اللبنانيين امام معادلة "اما ان تنتخبوا من نريد او ان تنتخبوا من نريد" والا فالمثالثة التي رمى كرة المسؤولية عن طرحها على الجانب الفرنسي، وهو امر مجاف للحقيقة الواضحة وضوح الشمس خصوصا لمن واكب مرحلة مؤتمر سان كلو في العام 2007 بعدما تبلغ الموفد الفرنسي جان كلود كوسران من مسؤولين ايرانيين عرضا يقضي بطرح المثالثة مقابل تخلي حزب الله عن سلاحه رفضه فريق 14 اذار انذاك ورد بتأكيد التمسك بالطائف والمناصفة في مؤتمر سان كلو. وتوقعت الاوساط صدور موقف فرنسي يوضح حقيقة الامر وقالت المصادر ان حزب الله لم يعلن مرة على لسان نصرالله او اي من مسؤوليه تمسكه باتفاق الطائف وذهب بعض حلفائه من بينهم الوزير السابق طلال ارسلان الى الدعوة لعقد مؤتمر تأسيسي مباشرة، بعد تأكيد رئيس مجلس النواب نبيه بري رفض المسلمين المس باتفاق الطائف خلال اجتماع هيئة الحوار الاخير.

سلسة الرتب والرواتب: واذا كان مصير جلسة انتخاب الرئيس معروفا سلفا، سيستعيد حكما سيناريوهات الجلسات الخمس السابقة فان الجلسة التشريعية المخصصة لبحث سلسلة الرتب والرواتب الثلثاء المقبل غير واضحة المعالم بعد، نسبة لعوامل عدة مؤثرة تبدأ بالقرار المسيحي بعدم المشاركة في اي عمل تشريعي في ظل الفراغ، على رغم توجه نواب تكتل التغيير والاصلاح للمشاركة فيها، كما نواب 14 اذار باستثناء القوات والكتائب اذا ما تم التوافق على مخرج للسلسلة، اضافة الى عدم تحقيق اي تقدم جدي على هذا المحور يكفل اقرار السلسلة على قاعدة "لا يموت الديب ولا يفنى الغنم".

خطة المواجهة: وسط هذه الاجواء، حسم وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب قرار اجراء الامتحانات الرسمية في موعدها الخميس المقبل، واضعا خطته "غير المسبوقة" في مواجهة رفض المعلمين، استنادا الى دعوة هيئة التنسيق النقابية، مراقبة الامتحانات. وتقوم الخطة وفق المتوافر من معلومات في شأنها على الاستعانة بموظفين من القطاع العام ومتعاقدين من القطاع الرسمي ممن لا يؤيدون توجهات الهيئة وآخرين من القطاع الخاص وعدت من اتحاد المؤسسات التربوية الخاصة بتأمينهم، خصوصاً ان أعمال المراقبة لا تحتاج الى شهادات دكتوراه فالامتحانات تجري بمن حضر وبترتيبات خاصة، وتمنى الوزير بو صعب خلال مؤتمر صحافي إقرار السلسلة في جلسة الثلثاء، داعياً مدراء المدارس الى ضرورة الالتزام بالعمل على تسهيل تسليم دعوات التكليف بالمراقبة في الامتحانات للأساتذة الراغبين بالمشاركة. وأكد ان اسئلة الامتحانات جاهزة ولا مشاكل في هذه الناحية وجاءت مواقف بو صعب اثر اجتماع عقده مع وفد اتحاد المؤسسات التربوية تم خلاله الاتفاق على الآلية البديلة لتأمين إجراء الامتحانات اذا تأزمت الأمور بعد جلسة السلسلة.

الاساتذة: وازاء هذا التطور، دعا نقيب المعلمين في المدارس الخاصة نعمة محفوض عبر "المركزية" الى عدم تضييع الوقت في البحث عن طرق غير مسبوقة والعمل على ايجاد حل للسلسلة لتجري الامتحانات انذاك في شكل طبيعي الخميس المقبل. واشار الى ان اعطاء الدرجات الست للاساتذة على اساس سلسلة حكومة الرئيس نجيب ميقاتي يشكل حلا مقبولا اذا ما اقر في جلسة الثلثاء، بحيث تتأمن ظروف مراقبة الامتحانات الخميس قائلا ان اي حل آخر سيدفع البلاد الى الانهيار.

تأجيل امتحانات اللبنانية: وفي السياق التربوي ايضا، وفي ضوء قرار الاساتذة المتعاقدين في الجامعة اللبنانية مقاطعة الامتحانات وعدم وضع الاسئلة او المشاركة في اعمال المراقبة والتصحيح، اعلن عمداء ومديرو الجامعة تأجيل الامتحانات في وحداتها كافة حتى مساء الاربعاء المقبل على ان تتابع الادارة الوضع مع المراجع المختصة وصولا الى حل للمشكلة.

ايطاليا: وخرقت الجمود الداخلي المتحكم بالملفين الانتخابي والتشريعي، زيارة وزيرة خارجية ايطاليا فيديريكا موغيريني التي جالت على رئيس مجلس النواب نبيه بري ووزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل قبل توجهه الى اليونان الثلثاء المقبل ثم بريطانيا للمشاركة في مؤتمرات تعقد هناك، وقائد الجيش العماد جان قهوجي، في حين لم تلتق رئيس الحكومة تمام سلام لوجوده في الخارج، وتمحورت الزيارة الايطالية حول الدعم الدولي للجيش اللبناني الذي سيتبدى في مؤتمر روما في 17 الجاري ووصفته المسؤولة الايطالية بحجر الاساس لعملية الدعم الدولي ليس للبنان فحسب بل للمنطقة، معربة عن دعم بلادها للبنان وضرورة مساعدته في مواجهة ازمة النزوح السوري.

مصر والفاتيكان: اقليميا تتجه الانظار الى حدثين بارزين غدا. الاول حفل تنصيب الرئيس المصري المنتخب المشير عبد الفتاح السيسي في احتفال ضخم يشارك فيه رؤساء دول ومسؤولون كبار من بينهم الرئيس الايراني حسن روحاني وامير الكويت الشيخ الصباح الاحمد الجابر الاحمد الصباح وملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة والعاهل الاردني الملك عبد الله الثاني والرئيس السوداني عمر البشير وولي العهد السعودي سلمان بن عبد العزيز، على ان يشارك من لبنان رئيس مجلس النواب نبيه بري ووزير الدفاع سمير مقبل ممثلا رئيس الحكومة تمام سلام.

والثاني لقاء الصلاة من اجل السلام في الفاتيكان بمشاركة الرئيسين الفلسطيني محمود عباس والاسرائيلي شمعون بيريز والمأمول ان يشكل نقطة تحول ايجابية في مسار العلاقات، ويؤسس لاعلان القدس عاصمة عالمية مفتوحة.

 

"الجهاز الديمقراطي المشترك"

الـيـاس الزغـبـي/لبنان الآن

لا حاجة للبحث والتدقيق كثيراً كي نكتشف أنّ "الجهاز الأمني اللبناني السوري المشترك"، السيّئ الذكر، قد بُعث حيّاً، في الأيّام القليلة الفائتة، بوجهه القديم الأمني، ووجهه الجديد السياسي "الديمقراطي" الذي يصلح كقدوة للعالم، وفق ما أعلن مسؤولو النظام السوري غداة التجديد - التجديف لبشّار الأسد. في الوجه القديم، قدّم هذا الجهاز عراضة كاملة ومبرمجة نحو السفارة السوريّة في اليرزة وعبر حدود المصنع - جديدة يابوس، وكانت أدواته هي نفسها من أحزاب النظامين السوري والإيراني تحت غطاء بقايا عهد الوصاية في الأجهزة الرسميّة. وقد سهرت هذه الأدوات أسابيع، بالتنسيق مع مخابرات سفارة النظام، لجرّ أكبر عدد من السوريّين، لاجئين وغير لاجئين، إلى الصناديق، بالسلاسل، لممارسة "أرقى نماذج الديمقراطيّة" التي لم تبلغها لا ديمقراطيّة أثينا ولا ديمقراطيّة اسكندنافيا. أمّا الوجه الحديث لـ"الجهاز الديمقراطي المشترك"، فظهر جليّاً في فرض التعطيل على المؤسّسات اللبنانيّة، وتكريس الفراغ في موقع الرئاسة الأولى، طالما أنّ هناك صعوبة في إيصال نسخة عن بشّار الأسد إلى قصر بعبدا.

والأدوات الأمنيّة بوجهها القديم هي نفسها الأدوات السياسيّة بوجهها الجديد: كتل وتكتّلات نيابيّة تمنع النصاب في مجلس النوّاب لانتخاب رئيس الجمهوريّة، ووسائل إعلام تشوّه وتشوّش، ومواقف ملتبسة لا تقدّم مرشّحاً ولا تطرح بدائل. لا يستطيع أحد إنكار نجاح هذا "الجهاز الديمقراطي المشترك" في توحيد المسار والمصير، وإلحاق لبنان بركب ديمقراطيّة الممانعين والمقاومين. فماذا بقي من ديمقراطيّة لبنان التي كانت تميّزه ضمن بيئته العربيّة، وبماذا سيختلف انتخاب رئيس للبنان عن التجديد للأسد، إذا استمرّ المعطّلون في تعطيلهم؟ هناك، يجدّدون لقاتل (ديمقراطيّة تقتيل)، وهنا يمهّدون لعاطل (ديمقراطيّة تعطيل). الأصل هناك والفرع هنا. الشخص في قصر المهاجرين والظِّلّ في بعبدا، تماماً كما كان الأمر بين 1990 و2005. والواجهة هي نفسها مع فارق الأسماء والألقاب، فهي كانت، وتبقى الآن، مسيحيّة: في السابق كان اسمها أميل لحّود مثلاً، واليوم إسمها ميشال عون، وبينهما فلتة شوط إسمها ميشال سليمان انتصر للدستور وكرامة الرئاسة. فهل هناك من يكفل فرقاً نوعيّاً بين لحّود وعون؟ مَنْ يرصد مواقف وأداء والتزامات والتحاقات هذا وذاك، يدرك عمق ارتباطهما واستحالة الأمل في استقلاليّتهما، أو على الأقلّ، حفظ ماء وجه الرئاسة في الشكل.

ما تسرّب عن "أطروحات" عون أمام وفد المؤسّسات المارونيّة، مضافاً إلى ما قاله على شاشة "المنار" عشيّة خلوّ سدّة الرئاسة، يُنذر بسياسة خطيرة تقضي على ما بقي من أمل وإيمان باستعادة لبنان سيادته واستقلاله. وإلى ذلك، جاء احتضان نبيه برّي له، بالأصالة عن نفسه هذه المرّة وليس بالوكالة عن "حزب الله"، ليحسم انخراط عون في صلب "8 آذار" و"الجهاز السوري اللبناني المشترك". مع الإشارة إلى أنّ برّي مرّر له رسالة لبقة بعدم الرهان على "تيّارالمستقبل"، وكأنّه يقطع عليه الحلم المستحيل. ثمّ جاءته رصاصة رحمة جديدة حين أشاد به نائب وزير خارجيّة النظام المقداد ووصفه بـ"فخامة الجنرال".

في هذه الحال، لا يُمكن لعاقل أن يتصوّر كيف يستطيع الرئيس سعد الحريري تبنّي ترشيح عون بعد سقوط صفة "التوافقي" عنه، وانكشافه كنسخة طبق الأصل للأسد و"حزب الله" في الرئاسة، لا يتميّز في شيء عن السنوات التسع العجاف للحّود بما فيها من مآسٍ، على رأسها اغتيال والده. ومع احتراق ورقة عون، يبحث "الجهاز الديمقراطي المشترك" عن ورقة بديلة، ولكنّه لم يجد حتّى الآن أفضل من ورقة الفراغ.

وقد بدأ يؤسّس لفراغ طويل، ويطرح إجراء الانتخابات النيابيّة أوّلاً، وفي حسابه أنّه سيؤمّن أكثريّة نيابيّة مريحة تسمح له بفرض الرئيس الذي يريد. والمطلوب تحرّك حاسم من المرجعيّات المسيحيّة الروحيّة والسياسيّة، وعلى رأسها بكركي، لقطع الطريق على مخطّط استئخار الاستحقاق الرئاسي إلى ما بعد النيابي، لأنّ هذا المخطّط يدفع نحو المجهول ويؤبّد حالة الفراغ. والمؤسف أنّ عون بدأ يصدّق حساب الأوصياء، ويسعى إلى التمديد لحلمه بضعة أشهر أُخرى، ولو عبر التمديد للفراغ، ومن أحلامه الجديدة تحالف إنتخابي وهمي مع الحريري. الحلم ليس عيباً، والتجديد له بضعة أشهر بعد ربع قرن لا يضرّ. ولكنّه يتحوّل إلى كابوس مع تكراره بدون أن يتحقّق. وما أكثر كوابيس الأبالسة الحالمين بالجنّة.

 

جنوبيون يغيّرون مذهبهم الشيعي

لبنان الآن/فـادي ثلـج

تغيير المذهب على أوراق النفوس لا يغير بالعقيدة أو بالانتماء السياسي. (فايسبوك). يتم تداول أخبار عن بعض العائلات اللبنانية الجنوبية، التي تعيش في دول عربية وخليجية وأجنبية، أنها تعمل على تغيير مذهبها الاسلامي، خوفاً من عواقب في البلدان التي يقيمون فيها، على خلفية مواقف هذه الدول من حزب الله وتورطه العسكري في سوريا وتوجّهاته السياسية. أحد أبناء مدينة النبطية الجنوبية، من عائلة ز.، والذي يقيم مع أفراد أسرته في دولة خليجية، أوضح لموقع NOW أنه عدّل في وثائق أحواله الشخصية في المديرية العامة للأحوال الشخصية، وأضاف: "كلّفت أحد المحامين متابعة الإجراءات القانونية لجميع أفراد أسرتي لتغيير مذهبهم على بيانات إخراج القيد العائلي والإفرادي، إلى المذهب السنّي"، كاشفاً أن عدداً لا يستهان به من العائلات الجنوبية التي تعيش وتعمل في دول عربية وخليجية، عمدت إلى ذلك، وتحديداً بعد التورط المفضوح لحزب الله في الحرب السورية. زينب ن. قالت من ناحيتها لـNOW إن أحد إخوتها وهو يعمل في دولة خليجية "اضطرّ لتغيير مذهبه منذ سبعة اشهر، نتيجة ترحيل بعض الاشخاص الذين ينتمون فكرياً وعقائدياً لحزب الله"، مشيرة إلى أنه فعل ذلك "خوفاً من أن يناله ما نال الآخرين، ولذلك قبل تجديده للإقامة حضر إلى لبنان واستبدل مذهبه، والمشكلة أنّ معظم الدول تعتبر أن جميع اللبنانيين الجنوبيين يؤيدون حزب الله، لكن العكس صحيح، فمعظم أفراد عائلتي هاجروا من لبنان نتيجة ممارسة حزب الله الهيمنة على الطائفة الشيعية".

المحامي أيمن البابا، والذي يعمل محامياً بالاستئناف وممثلاً لنقابة المحامين في بيروت في المحكمة الشرعية السنّية في مدينة صيدا، قال لـNOW إنه "في الحقيقة هناك استبدال مذهب في عدة مناطق جنوبية لعائلات تعيش في الخليج العربي. يعتقدون بأن تغيير واستبدال المذهب يدعم وجودهم في الدولة الخليجية التي يعملون فيها". وأضاف البابا: "هذه الفكرة حديثة، وانتشرت بين المغتربين في الآونة الأخيرة وخاصة بين العائلات الجنوبية التي هي من مذهب إسلامي معيّن خوفاً من ترحيلهم من عملهم من الدول الخليجية، وخاصة في ظل التداعيات السياسية والأمنية الخطيرة التي حلّت على لبنان بسبب ظروف إقليمية وهاجس العائلات الترحيل وخسارة وظائفهم او تجارتهم". وقال البابا: "أنا شخصياً عملت على تغيير مذاهب إسلامية الى مذاهب إسلامية أخرى لعدة عائلات جنوبية، والمعاملة القانونية لتغيير المذهب والقيد ليست صعبة، تبدأ بحضور صاحب العلاقة شخصياً، وتسمى استبدال مذهب، تقدّم في المحكمة الشرعية السنّية في المحافظة التي يقيم فيها، ثم يتقدم صاحب العلاقة إلى دار الإفتاء بطلب ليحصل على حكم لاستبدال مذهب، ثم إلى مختار المحلة لتقديم محضر الحكم الشرعي، بعدها يتم تقديم المعاملة إلى رئيس قلم النفوس بحضور صاحب العلاقة لاستبدال المذهب الإسلامي بالمذهب الجديد وتسجيله في السجل الأساسي". وإذ أكد البابا أن "تغيير المذهب على أوراق النفوس، لا يغير بالعقيدة أو بالانتماء السياسي، بل هو تغيير على الورق فقط للحصول على مصلحة خاصة لصاحب العلاقة"، ذكر أن جميع من ساعدهم في تغيير مذاهبهم قالوا له هذا الكلام. وبحسب ما تعتقد هذه العائلات، فإن الغاية تبرر الوسيلة، ومن غير الوارد لهم خسارة كل أرزاقهم وأعمالهم وما بنوه في هذه الدول، بسبب "الأحزاب الشمولية" في مجتمعهم وسيطرتها على قرار الجنوبيين.

 

رئيس الليرة ورئيس الأمن. الجمهورية بعدين

محمد سلام ، السبت 7 حزيران 2014

ما يهم المجتمع الدولي، والعربي أيضا، هو أن تتم المحافظة في لبنان على رئيسين: رئيس الليرة، ورئيس الأمن. أما رئيس الجمهورية وغيره من العناوين الدستورية فمصيرها مرحّل إلى ... المستقبل.

هذا لا يعني أن المجتمع الدولي غير مهتم بلبنان. بل على العكس تماما: المجتمع الدولي ينظر إلى لبنان على أنه "مصب النهر" الذي ينبع من إيران، ويمر بالعراق وسوريا، ويصب عندنا.

لذلك، لا أحد يعرف الآن كمية المياه التي يحملها النهر إلينا كي يتم التصرف على أساسها. لا يمكن بناء سد في مصب النهر، الذي هو لبنان، من دون معرفة كمية المياه التي سيحملها النهر. ولا يمكن تشييد محطات تكرير للمياه الآتية قبل أن نعرف نوعيتها ونسبة التلوث فيها. لذلك، فموضوع رئاسة الجمهورية وغيره من المنصات التمثيلية مؤجل. ولذلك، المطلوب هو الحفاظ على رئيسين: رئيس الليرة ورئيس الأمن.

ما هو رئيس الليرة؟

هو الذي يحفظ إستمرار تجسيد الهوية، أي العملة، التي هي التجسيد الأول والأبرز لوجود دولة. من ليس له عملة وطنية غير موجود.

لذلك، مثلاً، نجد أن رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية محمود عباس لا يملك حتى الآن عملة فلسطينية، على الرغم من وجود مؤسسة النقد الفلسطينية.

وما زالت السلطة الوطنية الفلسطينية تدفع رواتب موظفيها وتنفق على أراضيها من سوق الصرافة بين الدولار الأميركي والشيكل الإسرائيلي.

من هو رئيس الليرة؟

هو حاكم المصرف المركزي، حاكم مصرف لبنان، رياض سلامة. هو ليس موظفاً بالمعني التقني للكلمة. هو ليس مديراً عاماً بالمعني الوظيفي للكلمة. هو "حاكم". يعني هو هو صاحب سلطة. يعني هو الذي يمثل التجسيد الطبيعي لوجود الجمهورية اللبنانية لأنه يحافظ على وجود الليرة اللبنانية.

وهذه الليرة، من وجهة نظر المجتمع الدولي والعربي أيضاً، يجب أن تبقى، بغض النظر عن جوهر وطبيعة ودور الجمهورية التي تحمل إسمها، وهذا الجوهر والدور لن يتحددا إلا بعد الإنتهاء من تقرير مصير مياه النهر الذي يصب في لبنان.

أما رئيس الأمن، فما هو ومن هو؟

هو، تعريفاً، ضابط الإيقاع الميداني الذي "يمنع ولا يقبع."

شو يعني يمنع ؟

يعني أنه يمنع الشطط الأمني. يعني أنه يمنع أن "تشوط الطبخة"، يعني أنه يمنع تحوّل حالة عدم إستقرار محلي إلى ظاهرة عامة من عدم الإستقرار يمكن أن تمزّق الرقعة الجغرافية الموجودة على مصب النهر ومساحتها 10452 كلم مربع.

شو يعني لا يقبع؟

يعني أنه لا يلغي أي شريحة تهدد الإستقرار موضعياً. بل يجب أن يبقيها ضمن محدودية إطارها، كما غيرها، بإنتظار إنتهاء وضع النهر. عندها، عندما يستقر وضع النهر، يتقرر من يبقى ومن يُقبع، وليس الآن.

المهمة الثالثة لرئيس الأمن هي أن يحافظ على هذه القوة التي يمارس المنع بواسطتها حتى يأتي الوقت الذي تتقرر فيه مهمتها النهائية.

ولا أعتقد أن المهمة النهائية ستتضمن قبع أحد، بل ستُختصر بالمحافظة على من يبقى بعد أن يكون النهر هو الذي قبع وهو الذي إقتلع.

من هو رئيس الأمن؟

هو الذي يجيد منع إستغلاله وتشويه صورته وتحريف دوره. خطورة تشويه التطبيق تكمن في أنها تلغي الدور من أساسه.