المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

نشرة الأخبار العربية ليوم 16 آذار/2014

عناوين النشرة

*الزوادة الإيمانية/ إنجيل القدّيس متّى18/من23حتى35/هكَذَا يَفْعَلُ بِكُم أَيْضًا أَبي السَّمَاوِيّ، إِنْ لَمْ تَغْفِرُوا، كُلُّ وَاحِدٍ مِنْكُم لأَخِيْه، مِنْ كُلِّ قُلُوبِكُم.

*أحد شفاء النازفة ونزفنا الإيماني/الياس بجاني

*كفر وعهر بيان حكومة الرئيس سلام

*بالصوت/بيان حكومة الرئيس سلام خضوع وخنوع كاملين لاحتلال حزب الله للبنان/الياس بجاني/15 آذار/14

*النص/بيان حكومة الرئيس سلام خضوع وخنوع كاملين لاحتلال حزب الله للبنان/الياس بجاني/15 آذار/14

*نشرة أخبار موقعنا باللغة العربية ليوم 15 آذار/14

*نشرة أخبارنا الإنكليزية

*ذكرى 14 آذار التاسعة

*تقرير من اعداد المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية/وقائع مهرجان 14 آذار في ذكرى تأسيسيها التاسعة/15 آذار/14

*بيان حكومة الرئيس سلام خضوع وخنوع كاملين لاحتلال حزب الله للبنان/بقلم/الياس بجاني

*النص الكامل للبيان الوزاري

*قتلى حزب الله والنظام بالعشرات بيبرود والجثث لم تسحب بعد

*حزب الله ينعي عنصرا من بلدة حاريص

*مقتل ابن خالد حميد في معارك يبرود

*قصة البيان الوزاري ورحلة المشوار الطويل

*رئيس حزب "الوطنيين الأحرار"النائب دوري شمعون لن يمنح الثقة للحكومة

*الكتائب: الاستقالة قبل البدء بمناقشة البيان الوزاري في حال لم تتم المعالجة المطلوبة

*رئيس الجمهورية عرض مع غوتيريس شؤون اللاجئين السوريين: تحفظ الكتائب ينبع من حرص الحزب على دور الدولة ومرجعيتها'

*بري دعا الى جلسة عامة لمناقشة البيان الوزاري الاربعاء والخميس

*وزير المالية وقع على مستندات فتح الاعتمادات لتأمين الغاز والفيول

*الجيش: إصابة 6 عسكريين في اعتداءات على 3 ناقلات جند في طرابلس

*الجيش عن قصف اللبوة والنبي عثمان: شهيد و3 جرحى جراء سقوط 4 صواريخ

*فرار سجين من مستشفى رياق

*فتفت: البيان الوزاري "افضــل الممكن" حالياً وسنصوّت لجعجع اذا رشّحته '14 آذار للرئاسة

*راشد فايد: البيان الوزاري الغى احتكار "حزب الله" للمقاومة

*عراجي: الحكومة وبيانها ليسا على القدر المطلوب ولكن لكي نضعف حزب الله علينا نزع الأشياء منه تدريجا

*النائب علي فياض: البيان الوزاري إنجاز للمقاومة ولجهودها

*نديم الجميل: الحكومة مفخخة ومتضاربة والبيان سيء ويفرط بالدولة

*الراعي عرض للتطورات مع سفير ايران

*الحريري: معادلة الجيش والشعب والمقاومة انتهت الى غير رجعة

*وزير الاعلام رمزي جريج: ما توصل اليه البيان هو أفضل الممكن

*هذه قراءة " المستقبل" للبيان الوزاري: تقدمنا ولم نتنازل!

*اليونيفيل" كشفت على القرى التي طالها القصف الاسرائيلي/غموض يلــف العمليـــة و"داعـش" يتبنــى

*النائب أمين وهبي: صيغة البيان أسقطت ورقة التوت عن عيوب سياسة حزب الله

*الشيخ نبيل قاووق من بنت جبيل:أحرف المقاومة لا تباع ولا تشترى وهي أسمى من كل المزايدات

*رعد: مصلحتنا أن تحظى الحكومة بالثقة بناء على بيان وزاري يحفظ حق اللبنانيين في مقاومتهم للإحتلال والإعتداءات الإسرائيلية

*النائب الدكتور أيوب حميد: المقاومة حق وواجب ولا تحتاج بيانا وزاريا

*النائب علي خريس: الاتفاق على البيان الوزاري انجاز كبير

*الحاج حسن في حفل تكريمه: موضوع المقاومة ثابت ومتجذر في كل بيان وزاري سابق ولاحق

*بيار الضاهر.. قبل ان تحاضر بالعفة

*المقاومة" رفضها ناصر وحافظ وصدام ، فلماذا تُفرَض علينا/محمد سلام

*التاريخ لن يرحم المتخاذلين والمعرقلين/ساسين ساسين/موقع الكتائب

*السيد حسين بافتتاح قاعة محاضرات كلية الصحة الفرع الخامس: لسنا ضد السياسة ولكن ضد الممارسات غير الأكاديمية

*فايننشال تايمز: قطر تستعد لمواجهـة الضغوط/الدوحة تبحث كيفية التعامل مع عقوبات محتملة

 

تفاصيل النشرة

الزوادة الإيمانية/ إنجيل القدّيس لوقا08/من 40حتى56/الأحد الثالث من الصوم/أحد النازفة

لَمَّا عَادَ يَسُوع، ٱسْتَقْبَلَهُ الجَمْع، لأَنَّهُم جَميعَهُم كَانُوا يَنْتَظِرُونَهُ. وَإِذَا بِرَجُلٍ ٱسْمُهُ يَائِيرُس، وكَانَ رَئِيسَ المَجْمَع، جَاءَ فٱرْتَمَى عَلَى قَدَمَي يَسُوع، وَأَخَذَ يَتَوَسَّلُ إِلَيْهِ أَنْ يَدْخُلَ بَيْتَهُ، لأَنَّ لَهُ ٱبْنَةً وَحِيدَة، عُمْرُها نُحْوُ ٱثْنَتَي عَشْرَةَ سَنَة، قَدْ أَشْرَفَتْ عَلَى المَوْت. وفِيمَا هُوَ ذَاهِب، كانَ الجُمُوعُ يَزْحَمُونَهُ. وَكانَتِ ٱمْرَأَةٌ مُصَابَةٌ بِنَزْفِ دَمٍ مُنْذُ ٱثْنَتَي عَشْرَةَ سَنَة، وَلَمْ يَقْدِرْ أَحَدٌ أَنْ يَشْفِيَهَا. دَنَتْ مِنْ وَرَاءِ يَسُوع، وَلَمَسَتْ طَرَفَ رِدَائِهِ، وَفَجأَةً وَقَفَ نَزْفُ دَمِهَا.

فَقَالَ يَسُوع: مَنْ لَمَسَنِي؟. وَأَنْكَرَ الجَمِيع. فَقَالَ بُطْرُسُ وَمَنْ مَعَهُ: يا مُعَلِّم، إِنَّ الجُمُوعَ يَزْحَمُونَكَ وَيُضَايِقُونَكَ!. فَقَالَ يَسُوع: إِنَّ واحِدًا قَدْ لَمَسَنِي! فَإنِّي عَرَفْتُ أَنَّ قُوَّةً قَدْ خَرَجَتْ مِنِّي!. وَرَأَتِ ٱلمَرْأَةُ أَنَّ أَمْرَها لَمْ يَخْفَ عَلَيه، فَدَنَتْ مُرْتَعِدَةً وٱرْتَمَتْ عَلَى قَدَمَيه، وَأَعْلَنَتْ أَمَامَ الشَّعْبِ كُلِّهِ لِماذَا لَمَسَتْهُ، وَكَيْفَ شُفِيَتْ لِلْحَال. فَقَالَ لَهَا يَسُوع: يا ٱبْنَتِي، إِيْمَانُكِ خَلَّصَكِ! إِذْهَبِي بِسَلام!. وَفيمَا هُوَ يَتَكَلَّم، وَصَلَ وَاحِدٌ مِنْ دَارِ رَئِيسِ المَجْمَعِ يَقُول: مَاتَتِ ٱبْنَتُكَ! فَلا تُزْعِجِ المُعَلِّم!. وَسَمِعَ يَسوعُ فَأَجَابَهُ: لا تَخَفْ! يَكْفي أَنْ تُؤْمِنَ فَتَحْيا ٱبْنَتُكَ!. وَلَمَّا وَصَلَ إِلى البَيْت، لَمْ يَدَعْ أَحَدًا يَدْخُلُ مَعَهُ سِوَى بُطْرُسَ وَيُوحَنَّا وَيَعْقُوبَ وَأَبي الصَّبِيَّةِ وأُمِّهَا. وكَانَ الجَمِيعُ يَبْكُونَ عَلَيْها وَيَقْرَعُونَ صُدُورَهُم. فَقَال: لا تَبْكُوا! إِنَّهَا لَمْ تَمُتْ. لكِنَّهَا نَائِمَة!.فَأَخَذُوا يَضْحَكُونَ مِنْهُ لِعِلْمِهِم بِأَنَّها مَاتَتْ. أَمَّا هُوَ فَأَمْسَكَ بِيَدِها وَنَادَى قاَئِلاً: أَيَّتُهَا الصَّبِيَّة، قُومِي!. فَعَادَتْ رُوحُهَا إِلَيْهَا، وَفَجْأَةً نَهَضَتْ. ثُمَّ أَمَرَ بِأَنْ يُطْعِمُوهَا. فَدَهِشَ أَبَوَاها، وَأَوْصَاهُمَا يَسُوعُ أَلاَّ يُخْبِرَا أَحَدًا بِمَا حَدَث.

 

أحد شفاء النازفة ونزفنا الإيماني

بقلم/الياس بجاني

"فالتفت يسوع فرآها وقال: ثقي يا ابنتي، إيمانك شفاك، فشفـيت المرأة من تلك الساعة". (متى9/22)

من منا لا ينزف بقيمه وعلاقاته وممارساته وإيمانه وأسس ومفاهيم الرجاء في هذا الزمن "المحل" الذي ابتعدنا فيه عن تعاليم الإنجيل المقدس. نعم ابتعدنا وانحرفنا وتخلينا عن القيم والمبادئ وانغمسنا في مجتمع استهلاكي أغرقنا دون رحمة وحدود وقيود في أفخاخ الأنانية الشيطانية وأصابنا بعاهة "الأنا" القاتلة التي أمست قبلتنا ومرادنا.

مؤسف أننا على مقاس نزوات هذه "الأنا" الخادعة والمضللة نفصل حياتنا، وعلى هداها ننسق تصرفاتنا، وطبقاً لرغباتها نجير أقوالنا وأنشطتنا وعلاقتنا مع الآخرين.

الأنانية القاتلة فككت أواصل العائلة التي هي حجر أساس الأوطان والمجتمعات، وغيبت عن قلوبنا وضمائرنا المحبة فحل الظلام في داخلنا ووقعنا في التجارب وانحرفنا عن طريق الخلاص القويم الذي رسمه لنا السيد المسيح بدمه من على الصليب. خسرنا كل شيء لأننا خسرنا أنفسنا وتعامينا عن قول المعلم: "ماذا ينفع الإنسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه". نعم وقعنا في فخاخ إبليس وفي تجاربه بسبب قلة إيماننا وبنتيجة انجرارنا الأعمى وراء مقتنيات الدنيا من مال ونفوذ وسلطة.

لهذا نحن ننزف دون انقطاع في كل مرة نرتكب فيها الخطيئة التي هي الموت.

ننزف عندما لا نقاوم الشر ونغرق أكثر وأكثر في أطماعنا والشهوات.

ننزف عندما لا نحب ونغفر ونسامح ونعمل الخير ونصلي ونبشر بكلمة الرب وتعاليمه.

ننزف في عقولنا ووجداننا وقلوبنا عندما نبتعد عن الإيمان ونقع في التجارب.

ننزف عندما نرضى أن تستهوينا وتغرينا ملذات هذا العالم الترابي الفاني.

ننزف عندما لا نخاف الله في علاقاتنا مع بعضنا البعض ومع أولادنا وعائلاتنا.

ننزف عندما نبتعد هن جوهر المحبة التي هي الله والتي بأبهى صورها تتجسد ببذل الذات في سبيل الآخرين.

ننزف عندما نسمح لنزوات الطمع والحسد والجشع أن تتحكم في حياتنا.

ننزف عندما نعبد ممتلكات هذه الدنيا الفانية ونبتعد عن عبادة الله ونكفر بتعاليمه.

ننزف عندما لا نحافظ على دم الشهداء ولا نحترم تضحيات الذين قدموا أنفسهم قرابين على مذبح وطننا وشهدوا للحق ولم يتجابنوا.

ننزف لأننا نوالي قادة وسياسيين وأحزاب يتاجرون بمصيرنا ولقمة عيشنا ووطننا.

نزف لأننا قبلنا وضعية العبيد والأغنام ورضينا العيش في الزرائب.

وهل نسأل بعد لماذا تحول وطننا الغالي لبنان إلى ساحة حروب للآخرين وفقدنا استقلالنا وسيادتنا؟

لا خلاص لنا ولا وقف لنزفنا إلا بالتوبة والصلاة والصوم وعمل الكفارات. إن الرب غفور ومسامح ومحب يريد مساعدتنا ووقف نزفنا إن قصدناه وطلبنا منه الشفاء بتقوى وإيمان ورجاء كما فعلت المرأة النازفة.

الرب افتدانا بابنه الوحيد واعتقنا من نير عبودية الخطيئة الأصلية ودلنا على طريق الخلاص، لكنه ترك لنا إما خيار السير عليه لإدراك البيت التي شيده لنا في ملكوته حيث لا وجع ولا عذاب ولا بغض، أو الضياع والإبتعاد عن هذا الطريق وسلوك مسالك الشر حيث يكون المنتهي في الجحيم حيث البكاء وصريف الأسنان والنار التي تنطفئ.

في هذا الأحد دعونا نأخذ العِّبر من إيمان المرأة النازفة فنقوي إيماننا وثقتنا بالله وبقدرته وبمحبته وبنعمة المغفرة التي يعطيها لمن يسعى منا إليها صادقاً وتائباً "هو الذي يغفر جميع آثامك ويشفي جميع أمراضك" (مزمور 103: 3)

لنصلي من أجل خلاص وطننا الغالي لبنان، ومن أجل وقف النزف الذي أصاب مؤسساته، ومن اجل قادته إلى طرق الإيمان والعدل والشهادة للحق.

كفر وعهر بيان حكومة الرئيس سلام
بالصوت/بيان حكومة الرئيس سلام خضوع وخنوع كاملين لاحتلال حزب الله للبنان/الياس بجاني/15 آذار/14
النص/بيان حكومة الرئيس سلام خضوع وخنوع كاملين لاحتلال حزب الله للبنان/الياس بجاني/15 آذار/14
نشرة أخبار موقعنا باللغة العربية ليوم 15 آذار/14
English LCCC News bulletin For March 15/14 /نشرة أخبارنا الإنكليزية

ذكرى 14 آذار التاسعة
تقرير من اعداد المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية/وقائع مهرجان 14 آذار في ذكرى تأسيسيها التاسعة/15 آذار/14

http://www.10452lccc.com/special%20events/14%20azar%20annversary%2015.3.14.htm

بيان حكومة الرئيس سلام خضوع وخنوع كاملين لاحتلال حزب الله للبنان

بقلم/الياس بجاني

المثل القائل، "تمخض الجبل فولد فائراً"، ينطبق بالكامل على الفقرة الهجينة والحربائية التي اقرها مجلس الوزراء اللبناني مساء ليل الجمعة الماضي في قصر بعبدا وهي: "واستنادا إلى مسؤولية الدولة في المحافظة على سيادة لبنان واستقلاله ووحدة أراضيه وسلامة أبنائه، تؤكّد الحكومة على واجب الدولة وسعيها لتحرير مزارع شبعا وتلال كفرشوبا والجزء اللبناني من قرية الغجر بشتّى الوسائل المشروعة مع التأكيد على الحق للمواطنين اللبنانيين في المقاومة للاحتلال الإسرائيلي ورد اعتداءاته واسترجاع الأراضي المحتلة".

نسأل هل هذا المولود العجمي الهوى والنوى والعجيب والغريب والمخالف للدستور اللبناني يلغي ثلاثية "الجيش والشعب والمقاومة" التي كان يدور الجدل البيزنطي حولها، والتي كانت تشرعن احتلال حزب الله وإيران وسوريا للبنان، أم أنه يتخطاها بكثير ويزيد عليها هرطقة وتعدياً على القوانين والشُرَّع، ويستغبي ذكاء اللبنانيين، ويناقض كل مبادئ ومفاهيم سيادة الدولة على أرضها وشعبها وقرار الحرب والسلم؟

في ثلاثية النفاق والاحتيال كانت السلطة موزعة نظرياً على ثلاثة، أما في المولود الجديد العاق والمعاق فالسلطة توزعت اعتباطاً ودون روادع أو قواعد ومعايير على كل لبناني يريد مقاومة الاحتلال الإسرائيلي، علماً أن لا أراضي لبنانية تحتلها إسرائيل طبقاً لقرارات الأمم المتحدة، وعملاً بالخط الأزرق الدولي الذي يفصل بين لبنان وإسرائيل، وهو ترسيم أنجزته الأمم المتحدة ومعترف به لبنانياً وإسرائيلياً ودولياً.

أما مزارع شبعا (ومعها معظم تلال كفرشوبا) فهي في المفهوم الدولي ارض سورية ومن ضمن هضبة الجولان السورية التي احتلتها إسرائيل عام 1967، وذلك طبقاً لرزم من القرارات الدولية في مقدمها القرارين

رقم 242 (صادر بتاريخ 22/11/67) و 338 (صادر 22/10/73).

http://www.clhrf.com/unresagreements/338and242arabic.htm

وأما ما سمي بالجزء اللبناني من قرية الغجر فأهله سوريون وعلويون ويرفضون الانضمام إلى لبنان منذ العام 1967.

إن الخطير في المولود العجمي هذا (البيان الوزاري) أنه يلغي كل ما هو دولة لبنانية ويعطي الشرعية لأي فرد أو مجموعة تقرر أنها تقوم برد ما تراه اعتداءً إسرائيلياً على لبنان من مثل الماء والغاز والبترول والأجواء والأراضي والخ.

من هنا ولأن لا أراضي لبنانية محتلة من قبل إسرائيل بالمفهوم الدولي، ولأن نص البيان الوزاري يلغي كل سلطات الدولة على أرضها وشعبها، فهذا المولود العجمي هو أخطر بكثير من ثلاثية النفاق.

والأخطر في الأمر أن البيان حصر المقاومة في وجه الاحتلال الإسرائيلي، وبالتالي منع على اللبنانيين مقاومة الاحتلالين السوري والإيراني المجسدين بجيش حزب الله الذي يحتل لبنان، مما يعني ببساطة أنه شرعن هذا الاحتلال وحرّم مقاومته.

يبقى أن هذا البيان هو هرطقة قانونية ودستورية كونه يشرعن الاحتلال الإيراني للبنان ويخالف كل بنود الدستور اللبناني، كما أنه يناقض كل القرارات الدولية المتعلقة بلبنان، وأيضاً هو مخالف لكافة القرارات الدولية التي صدرت عقب الحروب العربية الإسرائيلية وتحديداً حربي 76 و73.

في الخلاصة هذا فرمان عجمي وليس بياناً وزارياً، وبالتالي نائب لبناني يعطي الحكومة الثقة على أساسة هو شريك للمحتل وأداة في يده، ونقطة على السطر.

 

النص الكامل للبيان الوزاري

دولة الرئيس، حضرة النواب الكرام،

رغم الظروف الاستثنائية التي طبعتها الهواجس الأمنية والهموم المعيشية، ورغم الضغوط المحلية والإقليمية القاسية كان لا بد للمصلحة الوطنية أن تسود. وها هي المصلحة الوطنية في شكل حكومة توافقية تتقدم من مجلسكم الكريم، آملة بنيل ثقته بعدما نالت ثقة القوى السياسية المشاركة فيه. وهي الحكومة التي رأى فيها اللبنانيـون بارقة أمل لتحسين أحوالهم وتعزيز أمنهم وأمانهم ومناعتهم الوطنية.

أبصرت الحكومة النور لتمهّد للاستحقاقات الكبرى وتواكبها. إنها لا تدّعي قدرة على تحقيق كل ما يطمح إليه المواطنون في الفترة القصيرة المتاحة لها، ولن نعد إلا بما هو منطقي وممكن ومُتاح وبما يحتل الأولوية القصوى في سلم الاهتمامات وفي مقدمة هذه الأولويات بلا منازع موضوع الأمن والاستقرار.

لذا فإن حكومتنا، تطمح لأن تشكل شبكة أمان سياسية من أجل تحصين البلاد أمنياً وسدّ الثغرات التي ينفذ منها أصحاب المخططات السوداء لزرع بذور الفتنة وضرب الاستقرار.

ان حكومتنا تشدد على وحدة الدولة وسلطتها ومرجعيتها الحصرية في كل القضايا المتصلة بالسياسة العامة للبلاد، بما يضمن الحفاظ على لبنان وحمايته وصون سيادته الوطنية كما تشدد الحكومة على التزامها مبادئ الدستور وأحكامه وقواعد النظام الديموقراطي والميثاق الوطني وتطبيق الطائف.

إن حكومتنا تولي أهمية استثنائية لمواجهة الأعمال الإرهابية بمختلف أشكالها واستهدافاتها بكل الوسائل المتاحة للدولة، وهي ستتابع تعزيز قدرات الجيش والقوى الأمنية لتمكينها من القيام بهذا الواجب، إضافة لواجباتها في حماية الحدود وضبطها وتثبيت الأمن. وفي هذا المجال، نؤكد اننا سوف نسرّع عملية تسليح الجيش وتجهيزه من خلال مختلف مصادر التمويل، وعلى وجه الخصوص بفضل المساعدة السعودية الكريمة بقيمة ثلاثة مليارات دولار.

دولة الرئيس، حضرة النواب

إننا نعتبر أن أهم التحديات الملحة أمام حكومتنا، هو خلق الأجواء اللازمة لإجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها، احتراماً للدستور وتطبيقاً لمبدأ تداول السلطة الذي تقتضيه طبيعة نظامنا الديموقراطي.

كذلك، فإن الحكومة تتعهد السعي إلى إقرار قانون جديد للانتخابات النيابية، كما انها ستعمل على إنجاز مشروع قانون اللامركزية الإدارية وإحالته إلى المجلس النيابي لإقراره.

إن هذه الحكومة، بطبيعتها الجامعة وبأدائها، سوف تعمل على تأمين مناخات إيجابية للحوار الوطني الذي يدعو إليه ويرعاه فخامة رئيس الجمهورية، ولاستئناف النقاش حول الإستراتيجية الدفاعية الوطنية. كما ستعمل الحكومة على متابعة وتنفيذ مقررات جلسات الحوار السابقة.

ستسعى حكومتنا إلى التأكيد على مبدأ الحوار والتمسك بالسلم الأهلي وعدم اللجوء إلى العنف والسلاح والابتعاد عن التحريض الطائفي والمذهبي والحؤول دون الانزلاق بالبلاد إلى الفتنة بما يحقق الوحدة الوطنية ويعزز المنعة الداخلية في مواجهة الأخطار وذلك احتراماً ومتابعة لقرارات الحوار الوطني الصادرة عن طاولة الحوار في مجلس النواب وعن هيئة الحوار الوطني في القصر الجمهوري في بعبدا.

إن الصدى الطيب الذي تركه تشكيل هذه الحكومة انعكس إيجاباً على المناخ العام في البلاد. ونحن نأمل ان تكون هذه الأجواء، التي لمسنا نتائجها في أسواق المال، مدخلاً إلى مرحلة جديدة تشهد انتعاشاً للدورة الاقتصادية الوطنية بما ينعكس خيراً على المستوى المعيشي للمواطنين.

إن الحكومة تدرك مشاكل المالية العامة للدولة، وهي ستعمل على معالجتها وستتخذ كل الإجراءات الممكنة لتحريك القطاعات الاقتصادية الرئيسية وفي مقدمها قطاع السياحة الذي يعاني تدهوراً كبيراً، وسنتصدى بموازاة ذلك لمعالجة المسألة المعيشية بالحوار مع أرباب العمل والنقابات العمالية ومن ضمن الإمكانات المتاحة، وستواكب مشروعي قانون سلسلة الرتب والرواتب وقانون التقاعد والحماية الاجتماعية (ضمان الشيخوخة) الموجودين في مجلس النواب.

إن حكومة المصلحة الوطنية ستولي عناية خاصة لملف الطاقة، وتتعهد بالاستمرار والإسراع في الإجراءات المتعلقة بدورة التراخيص للتنقيب عن النفط واستخراجه، وهي تؤكد التمسك الكامل بحق لبنان في مياهه وثروته من النفط والغاز وتتعهد بتسريع الإجراءات اللازمة لتثبيت حدوده البحرية، خصوصاً في المناطق المتنازع عليها مع العدو الإسرائيلي.

إن ورشة العمل هذه تستوجب بالضرورة ضخ الحيوية في إدارات الدولة عبر ملء الشواغر الكثيرة في ملاكاتها. وهذا ما ستسعى الحكومة القيام به بشكل حثيث.

وفي جريمة إخفاء الإمام موسى الصدر وأخويه في ليبيا ستضاعف الحكومة جهودها على كل المستويات والصعد، ستدعم اللجنة الرسمية للمتابعة بهدف تحريرهم وعودتهم سالمين.

دولة الرئيس، حضرة النواب،

تطويراً للإجراءات المعتمدة ستعمل الحكومة على وضع آليات واضحة للتعاطي مع ملف النازحين السوريين الذين تجاوز عددهم قدرة لبنان على التحمل لانعكاساته على الأوضاع الأمنية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية بما يسمح بمعالجة وجودهم المؤقت ونتائجه على مختلف الصعد وتحميل المجتمعَين العربي والدولي مسؤولياتهما بهذا الأمر ليتسنى للبنان القيام بواجباته الأخلاقية والإنسانية وبما يسهل عودتهم في الوقت عينه إلى ديارهم.

إن حكومتنا ستلاحق تنفيذ خلاصات مجموعة الدعم للبنان المقررة بتاريخ 25 أيلول 2013 التي تبناها مجلس الأمن لاحقاً وستواكب الاجتماعات المرتبطة بها في فرنسا وايطاليا وغيرها. وفي هذا الإطار ستقوم الحكومة بإقرار المشاريع والبرامج الهادفة للحد من الآثار الاقتصادية والاجتماعية الناتجة عن الأزمة السورية وآلية تمويلها عن طريق الهبات المودعة في الصندوق الائتماني الذي أطلقه البنك الدولي، على ان يتم ذلك وفقاًَ لأحكام الدستور والقوانين المرعية الإجراء.

دولة الرئيس، النواب الكرام،

إن حكومتنا حريصة على تعزيز العلاقات مع الدول الشقيقة والصديقة والتعاون معها والتأكيد على الشراكة مع الاتحاد الأوروبي في إطار الاحترام المتبادل للسيادة الوطنية. كما انها ستسعى إلى إقامة أفضل الصلات مع هيئات الشرعية الدولية واحترام قراراتها والالتزام بتنفيذ قرار مجلس الأمن الرقم 1701، للمساعدة على بسط السيادة اللبنانية على كامل أراضي البلاد، والتزام مواثيق الأمم المتحدة، وجامعة الدول العربية.

واستنادا إلى مسؤولية الدولة ودورها في المحافظة على سيادة لبنان واستقلاله ووحدته وسلامة أبنائه، تؤكد الحكومة على واجب الدولة وسعيها لتحرير مزارع شبعا وتلال كفرشوبا والجزء اللبناني من قرية الغجر، وذلك بشتى الوسائل المشروعة. مع التاكيد على الحق للمواطنين اللبنانيين في المقاومة للاحتلال الإسرائيلي ورد اعتداءاته واسترجاع الأراضي المحتلة.

دولة الرئيس، النواب الكرام

تقتضي الحكمة، في هذه الأوقات العصيبة التي تمر بها منطقتنا، أن نسعى إلى تقليل خسائرنا قدر المستطاع، فنلتزم سياسة النأي بالنفس ونحصن بلدنا بأفضل الطرق تجاه تداعيات الأزمات المجاورة ولا نعرّض سلمه الأهلي وأمانه ولقمة عيش أبنائه للخطر.

هذه هي المصلحة الوطنية كما نفهمها. وعلى هذا الأساس نتقدم من مجلسكم الكريم طالبين الثقة.

وشكراً.

 

قتلى حزب الله والنظام بالعشرات بيبرود والجثث لم تسحب بعد

CNN اعلن عضو الامانة العامة للمجلس الوطني السوري مؤيد غزلان أن قتلى القوات النظامية وحزب الله اللبناني هي بالعشرات وذلك خلال محاولة اقتحامهم لمنطقة يبرود.

ولفت غزلان في تصريح لموقع CNNبالعربية الى "استطاع الثوار صد الهجوم واوقعوا خسائر هامة في صفوف النظام الذي اصطحب شبيحته معه من منطقة قارة، قتلى حزب الله والنظام بالعشرات، جثثهم في محاور الهجوم لم يتمكنوا من سحبها حتى اللحظة كمنطقة الصناعة أو ما يسمى بصناعة يبرود حيث كانت احدى محاور التوغل من قبلهم." وبين غزلان أن النظام وحزب الله "استخدموا الدبابات وعربات حاملة لرشاشات وجنود مشاة اثر قصف مستمر بصواريخ ارض ارض

 

حزب الله ينعي عنصرا من بلدة حاريص

نعى حزب الله اليوم السبت العنصر أحمد علي ديب ناصر من بلدة حاريص الجنوبية- صور

 

مقتل ابن خالد حميد في معارك يبرود

قتل مصطفى خالد حميد من عرسال في معارك يبرود. اشارة الى أن مصطفى هو ابن خالد حميد الذي قتل خلال مداهمة الجيش بعرسال التي أدت لاستشهاد النقيب بيار بشعلاني والرقيب أول ابراهيم زهرمان ، اضافة الى عدد من الجرحى.

 

قصة البيان الوزاري ورحلة المشوار الطويل

ذكرت صحيفة "السفير"، انه للمرة الأولى منذ انخراط المقاومة في حكومات ما بعد الطائف، وتحديداً بعد العام 2005، وجدت نفسها، في خضم معركة سياسية، جرّب خصومها خلالها استخدام كل ما يمتلكون من أسلحة اللغة العربية وحروفها ومفرداتها ومعانيها، من أجل محاصرتها، لكن النهاية لم تكتب إلا بسلاح من نوع جديد هو ألف.. لام التعريف.

جرّب الرئيس فؤاد السنيورة أن يستعين بـسيبويه الفارسي، إمام علم النحو، وبكل من يتعصبون إليه في زوايا السرايا وبيوتات نحوية عدة، للتحايل على المقاومة، لكن سيبويه الأميركي، وتحديداً السفير ديفيد هيل، وبـعونة سفراء وقناصل آخرين، ابرزهم ديريك بلامبلي، حسموا الموقف، بأن شجعوا على تبني صيغة الرئيس نبيه بري ممهورة بتعديلات النائب وليد جنبلاط، وبمباركة السيد حسن نصرالله وبتدخل متأخر ولكن بمضمون ايجابي للرئيس سعد الحريري، فكانت الولادة السحرية الجديدة لحكومة تمام سلام، في منتصف ليل امس، بعدما بلغت الأمور حد التلويح النهائي بالاستقالة.

يومان ماراتونيان في القصر الجمهوري في بعبدا، انتهيا إلى إقرار الصيغة التي طرحها بري معدلة، وتحفظ عليها وزراء الكتائب والوزير أشرف ريفي (شخصياً)، على أن تبادر الأمانة العامة لمجلس الوزراء إلى طباعة البيان بصيغته النهائية وتوزيعه على الوزراء ومن ثم النواب عبر الأمانة العامة لمجلس النواب، ليصار إلى تحديد موعد لعقد جلسة الثقة النيابية، في منتصف الأسبوع المقبل(الأربعاء)، على الأرجح.

ومع إنجاز البيان الوزاري ومن ثم نيل ثقة المجلس، تبدأ رحلة الحكومة التي لن تدوم نظريا أكثر من شهرين، لتتحول إلى حكومة تصريف أعمال اعتبارا من تاريخ الخامس والعشرين من أيار، فإذا جرت الانتخابات الرئاسية، وهو احتمال ضئيل جداً، تستمر بتصريف الأعمال إلى حين تشكيل حكومة جديدة، وإذا وقع الفراغ، وهو الاحتمال الأكثر رجحاناً، لا بل ربما كان الأساس في هذا الإصرار الدولي على تمرير البيان الوزاري ونيل الحكومة الثقة، لكي يكون في مقدورها أن تحكم بكل الصلاحيات الممنوحة لرئيس الجمهورية إذا دخل لبنان في مرحلة الفراغ الرئاسي.

ويسجل للرئيس السنيورة أنه هو من ابتدع ثلاثية الجيش والشعب والمقاومة، في حكومة العام 2008، وأعاد في آذار 2014، تثبيت ثلاثية جديدة، تتضمن الدولة (الجيش) والمواطنين اللبنانيين (الشعب) والمقاومة بكل حروفها الواضحة ولام التعريف غير القابلة للجدل، فكانت الصياغة الأخيرة التي تضمنت الآتي:

استناداً إلى مسؤولية الدولة ودورها في المحافظة على سيادة لبنان واستقلاله ووحدته وسلامة ابنائه، تؤكد الحكومة على واجب الدولة وسعيها لتحرير مزارع شبعا وتلال كفرشوبا والجزء اللبناني من قرية الغجر، وذلك بشتى الوسائل المشروعة. مع التأكيد على الحق للمواطنين اللبنانيين في المقاومة للاحتلال الإسرائيلي ورد اعتداءاته واسترجاع الأراضي المحتلة.

هذه الصيغة سبقتها سلسلة مشاورات واتصالات، تدرجت على الشكل الآتي:

عندما أقفلت الأمور ليل الخميس ـ الجمعة، وانتهت جلسة الحكومة باعلان تمام سلام قراره بالاستقالة مع وقف التنفيذ، عقد اجتماع رباعي مصغر في القصر الجمهوري ضم رئيسي الجمهورية والحكومة والوزير وائل ابو فاعور، ناقش كيفية إنقاذ الموقف، خاصة أن سلام كان حاسماً بعدم إعطاء مهلة جديدة، اذا انقضى يوم الجمعة من دون اقرار البيان.

طلب سلام عقد الجلسة صباح أمس، لكن رئيس الجمهورية استمهله حتى المساء، ووعده بإجراء الاتصالات اللازمة في اليوم التالي، وبناء على اتصالات مسبقة، عقد عند الحادية عشرة والنصف من قبل ظهر أمس اجتماع في بعبدا برئاسة سليمان وحضور السنيورة ونادر الحريري مدير مكتب الرئيس سعد الحريري انضم اليه أبو فاعور، وكانت ركيزة النقاش خلاله الصيغة المقدمة من الرئيس بري بالتشاور مع النائب جنبلاط.

طرح السنيورة ملاحظاته وطلب أبو فاعور مهلة للتشاور مع جنبلاط الذي وافق عليها، وتلا ذلك سعي ابو فاعور الى نيل موافقة بري وقيادة حزب الله على التعديلات، وتمحورت حول تفسير دور الدولة، الوسائل المشروعة والمتاحة، دور المقاومة في التحرير ومفردات أخرى بلغ بعضها حد استبدال عبارة بأخرى، مثل استرجاع واسترداد وتحرير الخ

استمر اجتماع بعبدا الرباعي حتى الثانية والنصف تقريبا، وأمكن من خلال المشاورت التي أجراها أبو فاعور، مع المعاون السياسي لرئيس المجلس وزير المال علي حسن خليل والحاج وفيق صفا، تثبيت بعض التعديلات على صيغة بري، ليتمحور الخلاف على عبارة مع التأكيد على حق أبنائها(معطوفة على الدولة)، وهي العبارة التي رفضها الرئيس بري رفضاً قاطعاً وقال لخليل لا أقبل بها مهما كانت النتائج.

الموقف نفسه عبر عنه حزب الله بلسان المعاون السياسي للأمين العام الحاج حسين خليل الذي كان طوال ساعات نهار وليل امس على تشاور مستمر مع الوزير خليل، وقال له اذا تمسكوا بصيغة أبنائها نحن مستعدون لمواجهة كل الاحتمالات بما فيها تطيير الحكومة وليتحملوا هم مسؤولية تشبثهم بمواقفهم.

ونقل الحاج حسين خليل موقفاً واضحاً من السيد حسن نصرالله مفاده منح تفويض كامل للرئيس بري بإدارة معركة البيان، وما يوافق عليه دولته من صيغ نمشي به نحن في حزب الله.

جرت اتصالات عاجلة شارك فيها النائب جنبلاط شخصياً مع رئيس المجلس، وبين جنبلاط والرئيس سعد الحريري وقيادة حزب الله، لكن الأمور ظلت عالقة عند رفض هذه العبارة على قاعدة أن الأبناء يصبحون في هذه الحالة، الجيش والامن الداخلي وأمن الدولة والأمن العام (أبناء الدولة).

توقفت المفاوضات عند هذه النقطة، وطلب تمام سلام عقد الجلسة عند السادسة عصرا، فتدخل سليمان وطلب عقدها عند السابعة، ثم طلب جنبلاط عبر أبو فاعور ساعة إضافية لإعطاء فسحة أكبر للمشاورات، خاصة مع بري والحريري، واقترح جنبلاط صيغة حق أبناء الوطن بدل حق أبنائها (الدولة) ولكن بري وحزب الله رفضوها

قرابة الرابعة والنصف من عصر امس، وقبيل بدء مهرجان البيال، ابتدع السنيورة صيغة الحق للمواطنين، فرفضها بري وحزب الله، وتمسكوا بعبارة الحق للمواطنين اللبنانيين في المقاومة. استوجب الأمر اتصالات شارك فيها بعض السفراء، فقبل بها سعد الحريري، ثم السنيورة على مضض، حيث اجرى اتصالا برئيس الجمهورية وقال له إنني أضع الأمر في عهدتك يا فخامة الرئيس.

حتى أن الرئيس بري كان مجتمعاً بممثل الأمين العام للأمم المتحدة ديريك بلامبلي، فطلب الوزير خليل التحدث اليه بصورة عاجلة لابلاغه بالصيغة المطروحة، وهنا قال بري لبلامبلي ان صيغة الدولة بأبنائها التي يقترحها الرئيس السنيورة جعلت الجنوب والبقاع الغربي وراشيا عرضة للاحتلال والاعتداءات لنحو نصف قرن وذلك على قاعدة أن قوة لبنان في ضعف دولته.. وبالتالي لن نتخلى عن اي حرف من حروف المقاومة.

وعند الثامنة من مساء أمس، توافد الوزراء الى بعبدا وكان اول الواصلين تمام سلام فتوجه الى مكتب رئيس الجمهورية ليلتحق به ابو فاعور ثم جبران باسيل فعلي حسن خليل، وكان جواب موحد من الرئيس بري وحزب الله بأن السير بعبارة الحق للمواطنين يجب أن تكون معطوفة على عبارة اللبنانيين في المقاومة للاحتلال الاسرائيلي، وبالتالي عليكم أن تأتوا بموافقة 14 آذار.. فأجرى رئيس الجمهورية وأبو فاعور مروحة كبيرة من الاتصالات ادت الى تثبيت الاتفاق على الصيغة، وتم تسويقها بالاغلبية في مجلس الوزراء.

وجاءت المفاجأة من حيث لم يكن أحد يتوقع، اذ إن الرئيس أمين الجميل ونجله سامي رفضا الصيغة المقترحة، وتدخل معهما (تحديدا مع الاب) كل من تمام سلام ورئيس الجمهورية وسعد الحريري (تحدث مع سامي ايضا) ووليد جنبلاط وفؤاد السنيورة والسفير الأميركي وممثل الأمين العام للأمم المتحدة. وتبين أن الكتائب قد وقعت ضحية مزايدة مسيحية وخاصة في ضوء خطاب سمير جعجع الرئاسي في البيال واستخدامه بعض التعبيرات اللفظية التي بدت موجهة حصراً الى حزب الكتائب.. وميشال عون، ولو مواربة.

والمضحك المبكي أن وزيري الكتائب رمزي جريج وألان حكيم تنصلا أمام باقي الوزراء من كتائبيتهم فقالا لباقي الوزراء انهما يرفضان الانسحاب من الحكومة وانهما لم ينتميا في كل تاريخهما الى الكتائب أو سواها من الأحزاب. وأدت الاتصالات التي أجراها سعد الحريري ونادر الحريري ورئيس الجمهورية مع الجميلين الى تأجيل قرار استقالة الوزراء الثلاثة من الحكومة والاكتفاء بالتحفظ عن مضمون البيان الوزاري وخاصة فقرة المقاومة، على ان يجتمع المكتب السياسي الكتائبي بصورة استثنائية قبل ظهر اليوم لاتخاذ الموقف المناسب. وطلب وزير العدل اشرف ريفي تسجيل تحفظه الشخصي (وليس السياسي من موقعه كممثل لـالمستقبل في الحكومة)، لأن البيان لم يتطرق الى مسألة انسحاب حزب الله من سوريا وإلغاء مظاهر الامن الذاتي وتجاهل اعلان بعبدا.

 

رئيس حزب "الوطنيين الأحرار"النائب دوري شمعون لن يمنح الثقة للحكومة

رأى رئيس حزب "الوطنيين الأحرار"النائب دوري شمعون أن ما حصل في مجلس الوزراء بالأمس هو ترقيعة لمصلحة البلد، قائلاً: إنها على قاعدة "الكحل أحلى من العمى"، نظراً للإستحقاقات المهمة التي تنتظر البلد بدءاً من إنتخابات رئاسة الجمهورية، إذ لا يمكن إطلاقاً تطيير هذا الإستحقاق، بالتالي كي لا ندخل في الفراغ الذي يريده "حزب الله".

ورداً على سؤال لوكالة "أخبار اليوم"، حول ما إذا كان نيل الحكومة الثقة سيؤدي حتماً الى إنتخاب رئيس جديد للجمهورية، أجاب شمعون: لا يمكن مسبقاً القول أن هذا الإستحقاق لن يتم. وأضاف: علينا القيام بواجبنا كي لا نصل الى هذا الواقع. وتابع: في حال وصلت الأمور الى عدم إجراء الإستحقاق نكون قد قمنا بواجباتنا.

ولفت الى أن محاولة تحسين صيغة "البيان الوزاري" استمرت حتى اللحظة الأخيرة، مشيراً الى أن وضع وزراء 14 آذار كان يشبه "رجل في البور ورجل في الفلاحة"، معتبراً ان موضوع "البيان الوزاري" شكّل أزمة منذ 10 أشهر وليس فقط منذ ما بعد التأليف.

وقال، رداً على سؤال، دائماً "الفاجر يأكل مال التاجر"، آملاً ان نخرج من الوضع الذي نحن فيه.

وأشار إذا أردنا "مقاومة مخرز حزب الله" فإننا سنصل الى حرب أهلية، لذلك نحاول قدر المستطاع الوصول الى حلول وسط كي تبقى الناس على قيد الحياة. آملاً ان تسعى هذه الحكومة الى الإهتمام بشؤون الناس.

وأشار الى أن "حزب الله" يتمنى الوصول الى الفراغ لأن مثل هذا الأمر يناسبه. وأعلن شمعون انه لن يمنح الثقة لهذه الحكومة، قائلاً: هذا الموقف ليس مفاجئاً، فأنا لن أمنح الثقة لأي حكومة يشارك فيها "حزب الله".

وسئل: إذا كنت تخالف توجّه 14 آذار في هذا المجال، فلماذا شاركت في اجتماعات النواب والشخصيات المسيحية المستقلة، أجاب شمعون: نحاول قدر المستطاع تدوير الزوايا وتقريب وجهات النظر، لكن فليسمحوا لنا بموضوع الثقة.

وسئل: هل تعتبر ان "حزب الله" هو المنتصر من خلال الصيغة التي تم التوصّل اليها، أجاب: لا أدري، وليوجه هذا السؤال الى غيري، ولكن بالتأكيد ليس فريق 14 آذار من انتصر، سائلاً: ما الفرق بين اللبنانيين والمواطنين؟ معتبراً ان كل ذلك يدخل في إطار اللعب على الكلام.

واضاف: حاولنا ان نتوصّل الى صيغة أفضل لكننا لم ننجح، ولعلنا ننجح في بيانات أخرى، مسجلاً ايجابية لهذه الحكومة خصوصاً ان وزيري العدل والداخلية ينتمون الى14 آذار، اللذين لدينا ملء الثقة بهما.. وشدّد على ان لا أحد يرفض مقاومة العدو الإسرائيلي، ولكن هذا العمل يجب ان يكون تحت إمرة الجيش اللبناني.

وإذ رفض شمعون الدخول منذ الآن في موضوع الشخصيات المرشحة الى رئاسة الجمهورية، مستبعداً في هذا الإطار وصول العماد ميشال عون والدكتور سمير جعجع الى هذه المرحلة، إلا إذا حصلت تغييرات كبيرة.

وختم قائلاً: إذا وصل عون الى الرئاسة سيعيد إلينا حافظ (الرئيس السوري الراحل حافظ الأسد) من قبره.

الكتائب: الاستقالة قبل البدء بمناقشة البيان الوزاري في حال لم تتم المعالجة المطلوبة

صدر عن المكتب السياسي في حزب الكتائب اللبنانية، بعد الاجتماع السياسي الذي عقد برئاسة الرئيس أمين الجميل، البيان التالي: "بعد مناقشة البيان الوزاري الذي أقره مجلس الوزراء واعترض عليه حزب الكتائب في البنود المتعلقة بالسيادة ومرجعية الدولة واعلان بعبدا، وحيث ان الصياغة بالشكل الواردة فيه تقوض سيادة الدولة، بناء عليه قرر المكتب السياسي ربط استقالة وزراء الحزب بمعالجة رسمية للالتباس الخطير في دور الدولة ومكانتها وسيادتها ومرجعيتها في القرار الوطني، على ان يتقدم الوزراء باستقالاتهم رسميا قبل البدء بمناقشة البيان الوزاري في حال لم تتم المعالجة المطلوبة بما يحفظ الدولة ومرجعيتها ومسؤوليتها في السياسة العامة في البلاد".

 

رئيس الجمهورية عرض مع غوتيريس شؤون اللاجئين السوريين: تحفظ الكتائب ينبع من حرص الحزب على دور الدولة ومرجعيتها

وطنية - أبدى رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان تفهمه لتحفظ حزب الكتائب اللبنانية عن فقرة البيان الوزاري المتعلقة بالمقاومة، مشيرا الى أنه "ينبع من حرص الحزب على دور الدولة ومرجعيتها".

ودعا خلال استقباله في القصر الجمهوري في بعبدا اليوم وفدا من شباب وطلاب الكتائب، الحزب "ومن منطلق الدور الكتائبي التاريخي في الحفاظ على استقلال لبنان والدفاع عن سيادته ودعم رئاسة الجمهورية، الى الاستمرار في المسؤولية الوطنية في مجلس الوزراء وفي هيئة الحوار الوطني لان ذلك ضروري للتعاون على تجاوز الهواجس المشار اليها، والعمل على ترسيخ مرجعية الدولة في كل الامور وكذلك الامر بالنسبة الى مواصلة البحث في الاستراتيجية الدفاعية ودور الدولة ومرجعيتها وكيفية الافادة من قدرات المقاومة ضمن هذه الاستراتيجية التي تضع كل القدرات في كنف الدولة". وأشار الى ان "رئاسة الجمهورية مؤتمنة على كل الوطن بجميع ابنائه وان مواقف رئيس الجمهورية نابعة من ضميره الوطني لما فيه مصلحة لبنان واستقراره وازدهاره ووحدة أبنائه"، وتحدث عن "أهمية النظام اللبناني المتعدد والمتنوع"، داعيا الشباب الى "الانفتاح والحوار"، لافتا الى "أهمية عدم تعريض البلد للفراغ"، مبديا ارتياحه الى انجاز البيان الوزاري، مشيرا الى "عقد جلسة لهيئة الحوار الوطني بعد نيل الحكومة الثقة". وكان الطالب ايلي معلوف تكلم باسم وفد حزب الكتائب، مؤكدا "دعم الشباب الجامعي والطالبي في الحزب موقع رئاسة الجمهورية ومواقف الرئيس ولا سيما ما يتعلق منها باللامركزية الادارية وتحييد لبنان عن صراعات الآخرين".

المفوض الدولي للاجئين

واطلع سليمان من المفوض السامي للامم المتحدة لشؤون اللاجئين انطونيو غوتيريس مع وفد على عمل المفوضية على صعيد اغاثة اللاجئين السوريين والمساعدات في هذا الاطار.

واذ هنأ غوتيريس سليمان بإنجاز البيان الوزاري، جدد "دعم لبنان في موضوع اللاجئين"، منوها "بالجهود التي يبذلها رئيس الجمهورية للحفاظ على الوحدة والاستقرار"، لافتا الى ان "عمل المفوضية سيتوسع مع الحكومة فور نيلها الثقة وان اتصالات المفوضية مع الدولة القادرة ستتكثف وتتوسع دائرتها ايضا".

وشكر سليمان للمفوضية وغوتيريس "الجهود المبذولة للمساعدة"، وشكر للامم المتحدة والامين العام بان كي مون "الاهتمام بالوضع اللبناني الذي تحمل العبء الاكبر من اللاجئين السوريين على ارضه"، مبديا أمله في ان "تتواصل خطوات الدعم في موازاة العمل على ايجاد حل في سوريا يسمح بعودة اللاجئين الى ديارهم".

خير

وعرض رئيس الجمهورية مع القاضي انطوان خير لتفسير المادة 64 من الدستور المتعلقة بمهلة الثلاثين يوما للحكومة لانجاز البيان الوزاري.

 

بري دعا الى جلسة عامة لمناقشة البيان الوزاري الاربعاء والخميس

وطنية - دعا رئيس مجلس النواب نبيه بري الى عقد جلسة عامة عند العاشرة والنصف من صباح يومي الأربعاء والخميس في 19 و 20 آذار الحالي صباحا ومساء، لمناقشة البيان الوزاري والإقتراع على الثقة.

 

وزير المالية وقع على مستندات فتح الاعتمادات لتأمين الغاز والفيول

وطنية - وقع وزير المالية علي حسن خليل على مستندات فتح الاعتمادات لتأمين الغاز والفيول اويل الخاصة بشركة كهرباء لبنان، بعد صدور القرار الاستثنائي من قبل مجلس الوزراء وابلاغه لوزير المالية.

 

الجيش: إصابة 6 عسكريين في اعتداءات على 3 ناقلات جند في طرابلس

وطنية - صدر عن قيادة الجيش - مديرية التوجيه، البيان الآتي: "بتاريخه حوالي الساعة 18,45 وأثناء قيام دورية تابعة للجيش اللبناني بالانتقال من محلة الملولة باتجاه مستديرة أبو علي، تعرضت ناقلة جند لقذيفة RPG أدت إلى إصابة أربعة عسكريين بجروح طفيفة، كما تعرضت ناقلة جند أخرى في محلة الملولة عند الساعة 19,20 لرمي رمانتين يدويتين دون وقوع إصابات، وعند الساعة 20,30 تعرضت ناقلة جند ثالثة لإطلاق رمانة بندقية نوع اينيرغا أدت إلى إصابة عسكريين بجروح طفيفة. تستمر عناصر الجيش بالرد على مصادر النيران وإطلاق القذائف المضيئة لتحديد أماكن تواجد مطلقي النار لتوقيفهم وإحالتهم على القضاء المختص".

 

الجيش عن قصف اللبوة والنبي عثمان: شهيد و3 جرحى جراء سقوط 4 صواريخ

وطنية - صدر عن قيادة الجيش - مديرية التوجيه، البيان الآتي: "بتاريخه حوالي الساعة 15,30، سقطت 4 صواريخ على بلدتي اللبوة والنبي عثمان - بعلبك الهرمل ما أدى إلى إستشهاد أحد المواطنين وإصابة 3 آخرين بجروح مختلفة. على الأثر حضر الخبير العسكري برفقة قوة من الجيش إلى أمكنة سقوط الصواريخ لتحديد نوعها ومصدرها".

 

فرار سجين من مستشفى رياق

وطنية - أفادت مندوبة الوكالة الوطنية للاعلام في زحلة ماريان الحاج، عن فرار السجين محمد وجيه الضناوي من مستشفى رياق، بعدما كان موقوفا في سجن زحلة. وفي التفاصيل أن الضناوي كان في طريقه لإجراء صورة شعاعية في المستشفى برفقة عنصر أمن، عندما فقد الاتصال معهما.

 

فتفت: البيان الوزاري "افضــل الممكن" حالياً وسنصوّت لجعجع اذا رشّحته '14 آذار للرئاسة

وخرج "الدخان الابيض" من قصر بعبدا امس ايذاناً باكتمال المواصفات الشرعية للحكومة السلامية بعد توافق اطرافها على صيغة موحّدة للبيان الوزاري وتتقدّم بها الى المجلس النيابي الاسبوع المقبل لنيل ثقته.

عضو كتلة "المستقبل" النائب احمد فتفت وصف عبر "المركزية" انجاز البيان الوزاري بالـ "افضل الممكن" في الطروف الحالية لانه في حالة التسوية هكذا هي النتيجة"، مشدداً على "اهمية الفقرة التي وردت في البيان الوزاري التي اشارت الى الالتزام بمقررات الحوار الوطني اضافة الى فقرة النأي بالنفس" عن الازمات المحيطة بنا". وقال "نحن نعلم ما هو الواقع، القيمة الحقيقة في التوازن على الارض وهذا امر غير موجود لان "حزب الله" يملك السلاح ويفرض توازنات على الارض"، لافتاً الى ان "ثلاثية "الجيش والشعب والمقاومة" قد سقطت". واذ اعتبر رداً على سؤال ان "حزب الله" غير معني بما يحصل في البلد وسيظل يُمارس مصلحته"، اكد ان "الحكومة ستنال الثقة"، ومرجحاً ان "تحجب "القوات اللبنانية" الثقة عن الحكومة". من جهة اخرى، اعلن فتفت ان "من حق رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع اعلان ترشحه لرئاسة الجمهورية، واذا كان هو مرشّح قوى "14 آذار" سصوّت له ولكن هذا الموضوع يجب ان يتم بحثه مع كل قوى "14 آذار".

 

راشد فايد: البيان الوزاري الغى احتكار "حزب الله" للمقاومة

شدد عضو المكتب السياسي في "تيار المستقبل" راشد فايد على ان البيان الوزاري " الغى احتكار "حزب الله" للمقاومة إذ نص على ان كل المواطنين اللبنانيين لهم حق في المقاومة اذا وقع الاحتلال او اعتداء على لبنان ".

وقال لتلفزيون "المستقبل": "اقر البيان للمواطنين اللبنانيين الحق في المقاومة، وصفة المواطن تكون عندما تكون هناك دولة، وإذا لم يكن هناك انتماء للدولة فلا مواطنة بل انسان عادي". أضاف: "لم يورد البيان الوزاري اي نص عن "الثلاثية" الشهيرة.والاعتداء اذا حصل فالدولة هي من يحدد ما اذا كان اعتداءً ام لا". وأعلن فايد أن"الصيغة التي قدمها الرئيس نبيه بري وردت فيها "مقاومة الاطماع" وهي صيغة مستقبلية غيبية غير مرتبطة بالواقع". وعن التزام "حزب الله" بالصيغة الواردة رأى ان"الحزب ارغم على القبول بها، ولو استطاع ان يفرض الصيغة السابقة لما قصّر في فرضها". ولفت إلى أن "ايران تريد الإثبات للمجتمع الدولي انها مع استقرار لبنان، ولكنها تريد تمرير الوقت حتى آخر لحظة، واعتقد اننا سنشهد فيما بعد مماطلة موازية في انتخابات رئيس الجمهورية". وعن إمكان ان يضع هذا البيان حداً للسلاح قال: " اذا وضع البيان حداً للسلاح فمعنى ذلك انسحاب "حزب الله" من سوريا والتزامه بقرار الدولة اللبنانية". وختم: " ما يهم هو ان هذا البيان يؤسس للمرحلة المقبلة، وكما وصف الرئيس سعد الحريري ان هذه الحكومة هي حكومة ربط نزاع هذا البيان هو بيان ربط نزاع".

 

عراجي: الحكومة وبيانها ليسا على القدر المطلوب ولكن لكي نضعف حزب الله علينا نزع الأشياء منه تدريجا

وطنية - رأى عضو "كتلة المستقبل" النائب عاصم عراجي، في حديث لقناة ال"أم تي في"، أن "البيان الوزاري لم يؤد إلى الأمر المطلوب، فلا تشكيل الحكومة ولا البيان الوزاري كانا على القدر المطلوب"، معتبرا انه "ربما أملت الظروف على الأشقاء السياسيين الذين شاركوا في الحكومة، ان تصدر صيغة البيان الوزاري على هذا الشكل". وقال "كنت أتمنى مشاركة جميع الأطراف السياسية في الحكومة، خصوصا "القوات اللبنانية" لما لها من ثقل شعبي".

أضاف إن "حزب الله" تنازل في بعض الاماكن وهذا ادى الى تنازلات من طرفنا. "حزب الله" كان يقول ثلاثية "الشعب الجيش والمقاومة" ونحن اليوم قلنا "المواطنون اللبنانيون". واعتبر أن "ولادة الحكومة كانت متعثرة جدا، والأمور لم تنته بعد، بل نحن نقلنا خلافاتنا من الشارع الى مجلس الوزراء، وبنظري هذه الحكومة ستبقى حكومة غير منتجة". وتابع: "عدم حصر المقاومة بـ"حزب الله" يمكن ان يسبب تفلتا أمنيا، لكننا انتزعنا امرا مهما من "حزب الله" هو ان حصرية السلاح لن تبقى معه، وإذا وصلنا الى التفلت يمكن ان تتخذ جميع الأطراف قرارا بالجلوس إلى طاولة الحوار والعودة إلى كنف الدولة، وبرأيي كل الامور يجب ان تكون تحت كنف الدولة"، مردفا "لكي نضعف "حزب الله" علينا نزع الأشياء منه تدريجا". وردا على سؤال عما إذا كان سيمنح الحكومة الثقة، أوضح: "انا عضو في "كتلة المستقبل النيابية" والتزم بقرارها، وسيكون لدينا نقاش داخل الكتلة". وعن ذكرى الرابع عشر من آذار، قال إن "جمهور "14 آذار" ما زال متمسكا بالثوابت على الرغم من خيبة الأمل الكبيرة لديه". وعن إنتخابات رئاسة الجمهورية، رأى أن "ما من معطيات دولية تسمح للعماد ميشال عون بان يكون رئيسا للجمهورية"، مضيفا "رئيس الجمهورية المقبل عليه ان يكون وطنيا وقويا، وان يتخذ القرارات التي تصب في مصلحة لبنان أولا".

 

النائب علي فياض: البيان الوزاري إنجاز للمقاومة ولجهودها

وطنية - رأى عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب علي فياض أن "الإتفاق الذي حصل بشأن البيان الوزاري متضمنا الفقرة التي تنص صراحة على واجب الدولة وسعيها لتحرير مزارع شبعا وتلال كفرشوبا والجزء اللبناني من قرية الغجر بشتى الوسائل المشروعة، مع التأكيد على الحق للمواطنين اللبنانيين في المقاومة للاحتلال الإسرائيلي ورد اعتداءاته واسترجاع الأراضي المحتلة، يتناسب تماما مع أدبيات المقاومة ودورها ورؤيتها لدور الدولة".

كلام فياض جاء خلال احتفال تكريمي أقامه "حزب الله" لمناسبة مرور سنة على استشهاد حسن نمر شرتوني، في حسينية بلدة ميس الجبل، في حضور علماء دين وشخصيات وفاعليات وحشد من الأهالي. وأكد فياض "اننا نريد من الدولة قبل غيرنا أن تبذل كل جهد وان تستخدم كل الوسائل للمساهمة في مقاومة العدو وتحرير الارض. وان المضمون السياسي للبيان الوزاري، في ما يخص المقاومة ومواجهة الإعتداءات الإسرائيلية، يشكل امتدادا منسجما لكل البيانات الوزارية السابقة التي صدرت منذ اتفاق الطائف، وعلى الأخص منذ العام 2000 ولغاية الآن، مما يعني أيضا أن لا شيء تغير في معادلة المقاومة أو في التزام الدولة بالسياسة ذاتها ضد الإحتلال والعدوانية الإسرائيلية أو في العقيدة العسكرية التي تحكم القوات المسلحة اللبنانية". واعتبر أن الإتفاق على البيان الوزاري هو "إنجاز للمقاومة ولجهودها وللقوى التي تحتضنها، ونحن نريد هذا الأمر انجازا لكل لبنان لأنه التعبير الأمثل عن المصلحة الوطنية التي تشكل عنوانا للحكومة الحالية"، مؤكدا أن "الحاجة للمقاومة لم تتراجع البتة، وليس فقط لاستكمال وظيفة التحرير، بل لحماية المصالح اللبنانية في الملف النفطي وفي حماية مواردنا في المياه في ظل التبدلات المناخية التي تضرب الشرق الأوسط". وختم فياض: "نتطلع إلى المزيد من التفاهمات التي تفعل عمل الحكومة رغم قصر عمرها في معالجة الاستحقاقات ومواجهة التحديات الكثيرة التي يعاني منها البلد".

 

نديم الجميل: الحكومة مفخخة ومتضاربة والبيان سيء ويفرط بالدولة

وطنية - رأى النائب نديم الجميل أن "البيان الوزاري للحكومة سيء وهو بيان يفرط بالدولة وبمكونات المؤسسات وهذا أمر مرفوض كليا فليس مهما ان يكون لنا وزراء بل المهم الحفاظ على الكرامة واخذ البلاد الى المسار الحقيقي"، مشددا على أن "هذه الحكومة مفخخة ومتضاربة في داخلها وتشكيلها لا يرد الامن ولا الاقتصاد ولا السياحة الى لبنان"، واعتبر أن "استقالة حزب الكتائب من الحكومة يفقد الحكومة شرعيتها المسيحية".

وقال في حديث الى اذاعة "لبنان الحر": "إن طريقة ادارة الأمور من 14 آذار مرفوضة وشعب 14 آذار يريد قياديين يعبرون بوضوح عن مشروع هذه القوى ويحسن الأوضاع الحياتية، وبعد انتظار دام 11 شهرا نجلس مع حزب الله في الحكومة، وليست المرة الأولى التي تلعب فيها قوى 14 آذار دور "أم الصبي" لأنها تحاول انقاذ البلد والعمل لمصلحته ولكن المشكلة هي في عدم وجود رؤيا موحدة داخله وعدم تنسيق في المواقف الاساسية".

وأكد أن "كل الاغتيالات السياسية حصلت لاننا دائما كنا نتنازل في مكان ما". ولفت الى أن "حزب الله يحتاج الى اقرار بالمقاومة عبر البيان الوزاري لتشريع وجوده في الداخل اللبناني وتغطية حركته دوليا، وبالتالي فورقة البيان هي ورقة تفاوض لايران مع الغرب مهما كانت الاثمان". وعن مهرجان الذكرى التاسعة لقيام 14 آذار اعتبر أنه كان "مناسبة لتمرير الظرف بالتي هي أحسن". وقال: "الرئيس القوي هو من يكون قويا بانتمائه اللبناني الوطني ومن يؤمن المساواة بين الجميع، وعلى قوى 14 آذار الاتفاق على اسم لايصاله إلى سدة الرئاسة وعليها أن تشكل قوة ضغط على النائب وليد جنبلاط لإقناعه بمرشحها". وأكد أن "المشكلة داخل حزب الكتائب ليست عائلية، والعمل الآن يجري على قيام نهضة وتجدد داخل الحزب وخلق مؤسسة حزبية حقيقية تمارس العمل الحزبي بديمقراطية". وعن موقفه من القوات اللبنانية ختم الجميل: "نتشارك مع القوات القيم والمبادىء نفسها، وهناك أهمية للتواصل بين الكتائب والقوات من أجل الوصول الى البلد الذي يحلم به الطرفان".

 

الراعي عرض للتطورات مع سفير ايران

وطنية - إستقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، ظهر اليوم في بكركي، سفير ايران في لبنان غضنفر ركن ابادي، يرافقه المستشار السياسي محمد حسن جاويد، في حضور المطران سمير مظلوم والمحامي وليد غياض، وكان عرض للتطورات في المنطقة. بعد اللقاء، قال السفير ابادي: "أسعدنا اليوم في الحضور للقاء غبطة البطريرك الراعي، وقد تحدثنا عن التطورات الاقليمية والدولية وآفاق التعاون بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والجمهورية اللبنانية، وكانت وجهات النظر متفقة حول ضرورة الحفاظ على الاستقرار في لبنان"، مجددا تأكيد ايران على "تعزيز الوحدة الوطنية في هذه المرحلة ودورها في تقريب وجهات نظر بين الجميع، وهذا ما يقوم به في الحقيقة غبطة البطريرك في لبنان"، شاكرا للمواقف الايجابية الهامة لغبطته باتجاه "التوافق والتضامن والحوار بين الجميع، وهذا يؤثر أيضا على تعزيز التعاون بين بلدينا".

 

الحريري: معادلة الجيش والشعب والمقاومة انتهت الى غير رجعة

وطنية - رأى الرئيس سعد الحريري أن "هناك تفسيرات كثيرة ستعطى للمخرج الذي توصل اليه مجلس الوزراء عن البيان الوزاري، ولكن تبقى في النهاية حقيقة أساسية لا لبس فيها، ان معادلة الجيش والشعب والمقاومة انتهت الى غير رجعة، وان المخرج الذي تم التوافق عليه لا يعطي اي حزب او جهة حقوقا فوق سلطة الدولة ومرجعيتها وسيادتها، ولا يمنح أي صفة من صفات الشرعية لاستخدام السلاح خارج نطاق الدولة وجيشها ومؤسساتها الأمنية والعسكرية وتوريط لبنان في حروب خارجية". وقال في بيان أصدره مكتبه الإعلامي: "انتهت المعادلة، سواء كانت خشبية او ذهبية، ولم يعد هناك اي مجال للشك بأن سلاح المقاومة او سواه هو قضية خلافية ستبقى برسم الحوار الوطني والرئيس الجديد". وختم: "للمناسبة، اليوم تصادف الذكرى الثالثة لانتفاضة الشعب السوري على الطاغية بشار الأسد، وهي مناسبة تدعونا الى تكرار الدعوة الى انسحاب حزب الله من الحرب السورية، والتوقف عن سياسات لا تجلب الى لبنان واللبنانيين سوى الانقسام والخراب".

 

وزير الاعلام رمزي جريج: ما توصل اليه البيان هو أفضل الممكن

وطنية - اعتبر وزير الاعلام رمزي جريج ان "البيان الوزاري ليس دستورا بل هو برنامج حكومي معين للمرحلة التي ستحكم بها"، مشيرا الى ان "الحكومة عمرها قصير لأنه ينتهي عند انتخاب رئيس الجمهورية".

ولفت في حديث إلى "صوت لبنان 100,3-100,5" الى أن "البيان مقتضب ووضع عناوين المرحلة المقبلة من الانتخابات الرئاسية الى الانتخابات النيابية وتم بحث موضوع المقاومة التي شكلت خلافا وتطلبت اجتماعات عدة لحلها، وقد تم الاتفاق على نص نتيجة الاتصالات المكثفة التي جرت في الساعات الأخيرة وتم التوافق على النص المطروح مع تحفظ بعض الاطراف عليه". وقال: "عبارة المقاومة للاحتلال هو فعل المقاومة للاحتلال وليس ما هو متعارف عليه وما يعرف بمقاومة حزب الله وحق المواطنين في مقاومة الاحتلال اي فعل المقاومة للاحتلال الاسرائيلي". وأكد أن "الكل سعى الى تأمين التوافق على هذا البند"، مشددا على ان "الرئيس تمام سلام كان مصرا على الاستقالة منذ الاجتماع الأول لمجلس الوزراء يوم الخميس لكنه تراجع عن هذا الأمر نزولا عند رغبة جميع الأطراف ولكن هذا الأمر كان لا يزال مطروحا نظرا إلى عدم قدرته على تحقيق أي تقدم". وأكد "وجود تنازلات متبادلة في صياغة البيان الوزاري، لم يعد هناك ذكر للثلاثية بل اشارة الى اعلان بعبدا من خلال تبني مقررات هيئة الحوار الوطني ومسؤولية الدولة ودورها في المحافظة على السيادة، أما بالنسبة الى فعل المقاومة فذكر أنه يعود للشعب اللبناني مقاومة الاحتلال"، مشددا على ان "ما توصل اليه البيان الوزاري هو أفضل الممكن".

 

هذه قراءة " المستقبل" للبيان الوزاري: تقدمنا ولم نتنازل!

خاص- يقال.نت/رفض قيادي في "تيار المستقبل" كل ما يُحكى عن تنازل في البيان الوزاري لمصلحة "حزب الله"، وجزم بأن من تنازل هو "حزب الله". وقال القيادي إن هدفنا من اليوم الأول كان إنهاء صيغة الثلاثية التي جعلت " المقاومة" كيانا موازيا للجيش والشعب، وهذا ما تحقق في الصيغة التي اعتمدها البيان الوزاري. ولفت القيادي الى أن التطور الكبير أن العمل المقاوم لم يعد كيانا، بل أصبح من حقوق المواطنين اللبنانيين، أي من أحد مكوّنات الدولة دستوريا، وبالتالي لا يستطيع المواطن اللبناني إلا أن يعمل تحت سلطة الدولة ورعايتها. وأشار الى أنه سابقا كان "حزب الله" يحتكر، في البيانات الوزارية ،المقاومة، وهذا الأمر سقط . وأشار الى أنه ، للمرة الأولى، جرى تحديد الأراضي اللبنانية التي تحتلها إسرائيل، ولم تعد مسألة مزاجية تمتد بامتداد مصلحة من يسعى الى حماية سلاحه. واعتبر أن هذا التحديد يمكن أن يعطي مصداقية لتحرك الدولة في المنتديات الدولية لتحرير الأرض، إذ سبق لإسرائيل عندما دعيت الى الانسحاب من مزارع شبعا، أن تحججت بأن "حزب الله" عند انسحاب إسرائيل من هذه المزارع سوف يدعي وجود أراض جديدة محتلة. وقال إن البيان الوزراي لا يمكن أن يُنهي مشكلة لبنان مع "حزب الله"، ولكنه يمكنه أن يسقط عنه هذا الإحتكار لمهمة لا يمكن لأحد أن يُنكرها على أي شعب، طالما هي مكرسة في المعاهدات والمواثيق الدولية.

ورأى أن البيان الوزراي لا يمكن أن يُنهي مشكلة لبنان مع "حزب الله"، ولكنه يمكنه- نظريا- أن يسقط عنه هذا الإحتكار لمهمة لا يمكن لأحد أن يُنكرها على أي شعب. وقال: موضوع سلاح "حزب الله" لا يحله بيان وزاري بل إقرار استراتيجية دفاعية، بعدما يقدم "حزب الله"، في تطبيق مقررات الحوار الوطني السابقة، وفق البيان الوزاري، الدليل على أنه يلتزم بتعهداته، بعدما قدم في رفض تطبيق إعلان بعبدا، أنه يتنصل من تعهداته.

وأقر بأن "تكبير الكلام"، هنا وهناك، هو الذي يتسبب بتصغير الإنجازات الكبرى، كإنجاز البيان الوزاري.

 

اليونيفيل" كشفت على القرى التي طالها القصف الاسرائيلي/غموض يلــف العمليـــة و"داعـش" يتبنــى

المركزية- سيطر الهدوء الحذر اليوم على القرى الحدودية جنوبا، والتي كانت هدفا مساء امس للاعتداءات الاسرائيلية التي طالت محيط شبعا وكفرشوبا وحلتا وبسطرة وكفركلا والعديسة، فيما سجل استنفار للقوات الاسرائيلية على طول الخط الازرق. كما سمع بعد الظهر، دوي انفجار تبعته رشقات نارية، قرب المركز الاسرائيلي في مزارع شبعا فوق مزرعة بسطرة، بالقرب من مكان العبوة التي انفجرت أمس.

واليوم، قام الجيش اللبناني بعملية كشف على الاماكن التي استهدفها القصف الاسرائيلي، وتبين ان اضرارا لحقت بمنزل في العديسة يعود للمواطن أحمد شيت، بعد استهدافه بقذيفة من دبابة اسرائيلية كانت تتمركز في مستعمرة مسكافعام، كما ان فريقا من اليونيفل اجرى كشفا على الجانب اللبناني من العديسة حتى كفرشوبا وسجل مشاهداته تمهيدا لضمها الى ملف سيرفع الى قيادة اليونيفل في الناقورة.

مصادر امنية وصفت العملية التي نفذت داخل مزارع شبعا بالهامة والنوعية، حيث ادت الى جرح 4 جنود اسرائيليين، والى تضرر آليات ومركبات كانت ضمن الموكب العسكري الاسرائيلي، حيث تكمن اهمية العملية ليس في الجهة التي نفّذتها، بل في وقوعها داخل مزارع شبعا. وقد تفاجأ الاسرائيليون بها وتكتموا عن خسائرهم ليعترفوا لاحقا بالجرحى، وسط القنابل الدخانية للتغطية على انسحاب القوة الاسرائيلية من ارض المعركة.

هاشم: من جهته، طلب ابن بلدة شبعا النائب قاسم هاشم في اتصال مع "المركزية"، من وزارة الخارجية تقديم شكوى الى مجلس الامن على الاعتداء الاسرائيلي على الجنوب لان العملية نفذت داخل الاراضي المحتلة لا من الاراضي اللبنانية وان الرد الاسرائيلي كان اعتداء على لبنان.

واشارت مصادر خاصة معنية بالامن في الجنوب، الى ان اسرائيل سارعت الى الاتصال باليونيفل لمنع اي تصعيد اضافي على الحدود مع لبنان لانها المعتدي، مشيرة الى ان اسرائيل زجت بطيرانها المروحي الذي حلق ليلا فوق الحدود الدولية، كما اطلقت قنابل مضيئة فوق مزارع شبعا والبساتين الاسرائيلية القريبة من بلدتي كفركلا والعديسة. وتوقفت المصادر عند خطورة تبني "داعش" العملية، لان ذلك يعني ربط الجولان بمزارع شبعا وصولا الى بلدة شبعا، ونقل معركة يبرود الى شبعا التي تحولت الى عرسال ثانية، نظرا الى عدد النازحين السوريين اليها خصوصا وان بلدة بيت جن السورية القريبة من شبعا سقطت في أيدي الجيش السوري الحر، حسبما يقول النازحون، وهي المتاخمة للحدود الدولية اللبنانية السورية ويفصلهما جبل الشيخ.

 

النائب أمين وهبي: صيغة البيان أسقطت ورقة التوت عن عيوب سياسة حزب الله

وطنية - اعتبر عضو كتلة "المستقبل" النائب أمين وهبي أن "صيغة البيان الوزاري أسقطت ورقة التوت التي تستر عيوب سياسة حزب الله وراء ثلاثية الجيش والشعب والمقاومة"، وأكد أن "هناك تقدما لمنطق الدولة وتحقيق نقاط وازنة لاستعادة صلاحياتها". ورأى في حديث إلى "إذاعة الفجر" أن "البيان الوزاري يعكس الواقع على الأرض وهو أفضل الممكن في هذه الظروف الحساسة، وأن الحكومة ستتكلم اللغة التي تشبهها مجتمعة، وفي الوقت ذاته ستواصل قوى 14 آذار موقفهاالرافض لقتال حزب الله في سوريا ودعوته للانسحاب من هناك". وأشار إلى أن "أهم ثوابت قوى 14 آذار التي تحققت في البيان الوزاري هي الحفاظ على السلم الأهلي وتحصيل نقاط لصالح الدولة وعدم دفع البلد باتجاه الفراغ"، موضحا أن "الحكومة تشكل فرصة للتحضير للاستحقاق الرئاسي رغم أنها لا تلغي الخلاف بين الأفرقاء داخلها حول العديد من الملفات". وأكد "وجود تخوف من الفراغ الرئاسي"، وقال: "كل طرف يراهن على تنظيمات مسلحة خارج الشرعية تؤمر من خارج الحدود ربما يجد مصلحة في دفع الأمور إلى الفراغ بأي لحظة. ورئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع هو حتما مرشح محتمل لرئاسة الجمهورية، وهناك آلية للتفاوض داخل 14 آذار للاتفاق على مرشحها من ضمن عدة أسماء". وشدد على أن "ما يجمع قوى 14 آذار أكبر من التباين على التفاصيل"، معتبرا أن "هناك وقتا كافيا لتوحيد الموقف خلال جلسة منح الثقة للحكومة".

 

الشيخ نبيل قاووق من بنت جبيل:أحرف المقاومة لا تباع ولا تشترى وهي أسمى من كل المزايدات

وطنية - أقامت الهيئات النسائية في "حزب الله"، لمناسبة ولادة السيدة زينب، احتفالا تكريميا للواتي ارتدين العباءة الزينبية، وذلك في مجمع موسى عباس في مدينة بنت جبيل، برعاية نائب رئيس المجلس التنفيذي في الحزب الشيخ نبيل قاووق وحضور عدد من الفعاليات النسائية. وبعد تلاوة لآيات بينات من القرآن الكريم ألقى الشيخ قاووق كلمة أكد فيها أن "المقاومة اليوم هي عنوان منعة وقوة كل اللبنانيين، وأنها ليست ميزة لفئة أو لحزب أو لمنطقة دون أخرى، فهي درع كل الوطن وعنوان حماية كل اللبنانيين وكل السيادة، وهي الضمانة الوحيدة لاستكمال تحرير مزارع شبعا وتلال كفرشوبا، والركيزة الأساس لأي استراتيجية دفاعية للبنان، والقوة الأساس لضمان حق لبنان في الثروة النفطية في البحر". ولفت الى أن "استراتيجية المقاومة منذ عام 1984 وحتى اليوم هي الاستراتيجية الوحيدة التي حمت لبنان وحررت الأرض وأثبتت جدواها في منعة لبنان أمام العدو الاسرائيلي، فالواجب الوطني يفرض على جميع اللبنانيين التمسك بعنوان قوة الوطن وبالمعادلة التي أثبتت جدواها في التحرير وفي الدفاع". ورأى أن "الذين يطالبون بأن يكون لهم القرار في المقاومة يريدون تقييدها والتشاطر والإلتفاف على قرارها، وهم في نفس الوقت يحرضون عليها في العواصم والمحافل العربية والدولية وينتظرون الفرص للانقضاض عليها، فهؤلاء لا يؤتمنون على البلاد ولا على العباد أو على المؤسسات ولا حتى على قرار المقاومة، وهم عبء على كل المؤسسات وكل المصلحة الوطنية، ويشكلون إساءة وتهديدا لكل إنجازات المقاومة وشهدائها". وختم قاووق مشددا على أن "المقاومة ضرورة وواجب وطني لا يمكن أن نتنازل أو نتساهل أو أن نساوم عليه، ولذلك نحن نصر ونتمسك بكل حرف من أحرف المقاومة، فأحرفها بالنسبة لنا أغلى من كل ذهب العالم لأن الذهب يباع ويشترى، ولكن أحرف المقاومة لا تباع ولا تشترى وهي أسمى من كل المزايدات وأرفع من كل الكيديات والمتاجرات السياسية". وفي الختام وزع قاووق العباءة الزينبية على المكرمات.

 

رعد: مصلحتنا أن تحظى الحكومة بالثقة بناء على بيان وزاري يحفظ حق اللبنانيين في مقاومتهم للإحتلال والإعتداءات الإسرائيلية

وطنية - النبطية - أكد رئيس "كتلة الوفاء للمقاومة" النائب محمد رعد أن "حزب الله لا يستطيع أن يدير ظهره أو أن يغفل عن الجهوزية إزاء تحديين، الأول يتهدد الوطن وكيانه وهو ما يمثله الخطر الصهيوني، والأمر الثاني هو الخطر الذي يتهدد النسيج المجتمعي اللبناني والتعايش الأهلي". كلام رعد جاء خلال حفل تأبيني أقامه "حزب الله" في ذكرى الشهيد محمد حسن شحرور، في حسينية بلدة عدشيت، حضره مسؤول المنطقة الثانية في الحزب علي ضعون ورئيس المكتب السياسي في "حركة أمل" جميل حايك وعلماء وشخصيات وفاعليات. وقال: "إننا قد نقبل أن يحيد لبنان عن نزاعات عربية عربية لا تنعكس سلبا على بنية لبنان ومصيره ووحدة مجتمعه، أما أن نحيِّد أنفسنا عن صراعات ومخاطر تتهدد كياننا الوطني وتتهدد وحدة نسيجنا اللبناني، فهذا يعني الإستسلام للمجهول والتفريط بالوطنية والهروب من المسؤولية والتقاعس غير مبرر على الإطلاق". وإذ أشار إلى حسم مسألة البيان الوزاري، أضاف: "إننا نريد نسجِّل بأن على هذه الحكومة أن تأخذ ثقة المجلس النيابي كونها حكومة مواجهة استحقاقات توفر أمنا واستقرارا، وتضطلع بالمسؤوليات لمعالجة الأوضاع الإقتصادية والإجتماعية والمعيشية الضاغطة على المواطنين، وأيضا لا تجعل البلد مفتوحا أمام المخاطر المحتملة، إن من مصلحتنا أن تمضي هذه الحكومة، وأن تحظى بثقة المجلس النيابي بناء على بيان وزاري يحفظ حق اللبنانيين في مقاومتهم للإحتلال وللإعتداءات الإسرائيلية"

 

النائب الدكتور أيوب حميد: المقاومة حق وواجب ولا تحتاج بيانا وزاريا

وطنية - رعى عضو المكتب السياسي لحركة "أمل" النائب الدكتور أيوب حميد احتفال افتتاح الاسبوع الثقافي التربوي الرياضي الذي تقيمه ثانوية الشهيد محمد سعد لمناسبة الذكرى السنوية لاستشهاد القائدين محمد سعد وخليل جرادي، في حضور المسؤول التنظيمي للحركة في جبل عامل محمد غزال والمسؤول الاعلامي صدر داود ومدير الثانوية محمد العبد ورؤساء بلديات ومخاتير وأهالي الطلاب. افتتح الأسبوع بندوة سياسية بعنوان "محمد سعد ثقافة مقاومة"، وقدم للندوة الاعلامي قاسم صفا الذي اعتبر ان "المقاومة هي فعل التاريخ والجغرافية للشعوب الواعية والمدركة". واعتبر حميد أن "دماء الشهداء الأبرار والمقاومين الأبطال هم اليوم الذين يرفدون حياتنا بأنواع العيش الكريم والحر والعلم والمعرفة والقيم والمعاني التي يكبر بها الانسان". وقال: "إن مؤسسة جبل عامل المهنية وعلى أيدي الامام الصدر أرست معالم العمل المؤسساتي في لبنان وكانت مصنعا للرجال خرجت العديد من القادة الشهداء والعارفين بالحياة المهنية لكي يعيش الانسان الحياة كريمة وطيبة". ورأى أن "لبنان كان يعيش مراحل وأزمة صعبة ولا يزال فكانت المقاومة هي الخيار الاساسي لمواجهة الإحتلال الإسرائيلي، كما هي الآن لا تزال حاجة ملحة لأن الأطماع والاعتداءات الإسرائيلية مستمرة، وهي لا تزال تستبيح الاجواء اللبنانية البحرية والجوية وأحيانا البرية مع محاولة البعض جعل الدولة تتراجع بالمفهوم الرسمي عن دعم المقاومة التي هي العامل الرئيسي الى جانب الجيش واحتضانها شعبيا لقوة لبنان في مواجهة اسرائيل". وأكد أن "المقاومة خيار فطري وطبيعي لكل انسان لكي يقف من اجل دحر الظلم عن بيته وعرضه وأرضه، وأن هذه المقاومة التي تواجه اطماع اسرائيل لا تحتاج الى إذن من أحد ولا تحتاج بيانا وزاريا فهي حق طبيعي وواجب شرعي ووطني، لأن من أدبيات الامام القائد السيد موسى الصدر، هو إزالة اسرائيل من الوجود".

واشار إلى ان "حركة أمل عملت على ثقافة المقاومة منذ تأسيسها واكدت ذلك في ميثاقها وعقيدتها واثر ذلك بدأت بالتدريب والتأهيل من اجل حفظ التاريخ وصناعة الغد المشرق لوطننا وأهلنا، وكان لنا شرف التصدي للكيان الصهيوني الغاصب في المواقع الامامية في الجنوب قبل عام 1978. وكان للشهداء ميزة أنهم كانوا من أطياف المجتمع كافة وهذا ما أسسه الامام القائد السيد موسى الصدر حيث شارك اللبنانيون كافة في مواجهة الإحتلال الإسرائيلي، وأن الشعب اللبناني الطيب كتب تاريخا ناصعا ومجدا عاليا في مواجهة الظلم والاحتلال، هذا التاريخ الذي يجب أن يدون ويكتب في بطون الكتب لأن قيادة حركة أمل كان لها الدور الكبير في بناء القاعدة الشعبية للمقاومة". ورأى أن "المخاطر كانت كبيرة ولا تزال إذ أستغل العدو الصهيوني ضعاف النفوس لتوجيه ضربة وطعنة داخلية للمقاومة، لكن بوعي قيادة المقاومة وأهلنا، فشلت تلك المحاولات وقوي ساعد المقاومة وكان التحرير عام 2000، كما يحلو اليوم للبعض أن يستغل بعض الظروف لكي ينال من المقاومة ويضعف شوكتها وقوتها، وكان لنا الشرف برمي السهام الأولى الى صدور المحتل الإسرائيلي ولا نبخس جهاد العديد من المقاومين الشرفاء".

وشدد على أن "محمد سعد كان رائدا من رواد المقاومة الباسلة ويضاف اليه العديد من المجاهدين الأحياء والشهداء ولا سيما رئيس حركة أمل الرئيس نبيه بري الذي قاد تنظيم حركة أمل وأولى قرارته لمواجهة الإحتلال هو إقفال كافة المكاتب التنظيمية ضمن الاحتلال الاسرائيلي وهذا كان ابرز اعلان للمقاومة على الاحتلال الاسرائيلي وكانت الإمكانيات متواضعة وأحرز المقاومون النصر على اسرائيل ولكن كانت القبضة الحسينية هي السلاح الأقوى والأمضى". ثم افتتح حميد المعرض وجال مع الحضور في أرجائه.

 

النائب علي خريس: الاتفاق على البيان الوزاري انجاز كبير

وطنية - اعتبر عضو كتلة "التحرير والتنمية" النائب علي خريس "ان الاتفاق على البيان الوزاري وخروج الدخان الابيض من غيمة سوداء، انجاز كبير". وقال في حديث صحافي: "ما حصل كان يجب أن يحصل منذ مدة طويلة، لكن أن تأتي متأخرا خير من ألا تأتي ابدا". أضاف: "على الرغم من أهمية الخطوة لكنها لا تكفي وحدها، والحكومة وبعد نيلها ثقة المجلس النيابي، عليها أن تنصرف وتبدأ عملها لمعالجة العديد من الملفات، خصوصا الموضوع الامني". ودعا الى ضرورة "وضع خطة استرايجية أمنية على المستوى العام ودعم المؤسسات العسكرية وفي طليعتها مؤسسة الجيش اللبناني ومدها بعناصر القوة كافة، عتادا وعديدا لتبسط سيطرتها على المناطق، خصوصا تلك التي تشهد توترات أمنية من وقت الى آخر. وصولا الى معالجة الوضع الاقتصادي ووضع خطط ودراسات من شأنها إخراج البلد من أزمته التي يعاني منها". وختم خريس: "علينا كحكومة ومجلس نيابي، تكثيف النشاطات لمعالجة الامور. ومنها اقرار سلسلة الرتب والرواتب التي تعتبر حقا مشروعا للموظفين".

 

الحاج حسن في حفل تكريمه: موضوع المقاومة ثابت ومتجذر في كل بيان وزاري سابق ولاحق

وطنية - أقام اللقاء الوطني للهيئات الزراعية في لبنان حفلا تكريميا للوزير الدكتور حسين الحاج حسن في مطعم عروسة الميناء في الاوزاعي، تقديرا لعطاءاته في وزارة الزراعة، حضره رؤساء المكاتب العمالية للأحزاب والقوى الوطنية ورؤساء المصالح في وزارة الزراعة. قدم للحفل رئيس نقابة العمال الزراعيين في لبنان عضو اللقاء حسن عباس. وألقى رئيس اللقاء الوطني للهيئات الزراعية في لبنان جهاد بلوق كلمة التكريم اعتبر فيها "أن الوزير الدكتور حسين الحاج حسن وفريقه عمل بتفان وإخلاص مشهود له، وقادوا سفينة القطاع الزراعي في وزارة الزراعة وانتقلوا بها من مستنقع راكد الى بحر من الحيوية والأمل". وقال مخاطبا الوزير المكرم: "إن سر النجاح ليس بما قدمته من أرقام بقدر ما غيرت من مفاهيم واستراتيجيات". وتمنى بلوق على "كل وزير يتعهد وزارة الزراعة أن يكمل مسيرة الاستنهاض وأن نعمل فريقا واحدا كلقاء وطني للهيئات الزراعية ووزارة الزراعة لما فيه خير المزارعين وزراعة هذا الوطن والشعب اللبناني".

الحاج حسن

واستهل الوزير المكرم كلمته ب "إهداء التكريم للمزارعين الذين يستحقون كل تضحية وللمقاومين والشهداء الذين بفضلهم نعيش في هذا الوطن مرفوعي الرأس". وشكر لموظفي وزارة الزراعة عطاءاتهم وتفانيهم، ووجه التحية للنقابيين في القطاع الزراعي وعلى رأسهم اللقاء الوطني للهيئات الزراعية الذي تشاركنا معهم الأفكار والعمل. وأشار الى "ان الاستراتيجية التي عملنا عليها في وزارة الزراعة لأربع سنوات حققنا شيئا منها، ولكنها تحتاج للتحقق الكامل الى عشر سنوات". ولفت الى "أن الحكم استمرار، والاستمرارية ضرورة أكيدة لإستمرار المؤسسات"، وتمنى للوزير شهيب النجاح. وأكد الحاج حسن "أن موضوع المقاومة موضوع ثابت وراسخ ومتجذر في البيان الوزاري، وفي كل بيان وزاري سابق ولاحق، فلا حرية ولا سيادة ولا استقلال بلا الجيش وبلا الشعب وحتما بلا المقاومة".

 

مقالات وتعليقات

 

بيار الضاهر.. قبل ان تحاضر بالعفة

ليبانون ديبايت: نشر المعارض السوري حكم البابا بتاريخ 16-08-2012 على صفحته الرسمية على موقع الفيسبوك أنه "تأكّد أن مراسلة المؤسسة اللبنانية للارسال ندى أندراوس عزيز ومصورها سامي بيتموني هما اللذان أعطيا احداثيات المكان الذي كان يحتجز فيه اللبنانيون في أعزاز لـ"حزب الله"، التي نقلها للنظام السوري فقامت بقصفه، ولهذا السبب تم احتجاز الصحافي فداء عيتاني الذي يعمل في المؤسسة نفسها، ولكن تأكد للجهة التي احتجزته أنه لا علاقة له بما حدث، فأطلقت سراحه". نشر موقع ليبانون ديبايت كما خمسة مواقع الكترونية اخرى الخبر الوارد اعلاه كونه ورد على صفحة رسمية طالما اعتمدها البابا في تمرير بياناته عندها تقدّم المحامي نعوم فرح بوكالته عن الإعلامية الزميلة ندى أندراوس عزيز والمصورّ سعيد بيتموني وشركة LBCI بشكوى مباشرة أمام قاضي التحقيق الأول في بيروت بحق الموقع الإلكتروني (Lebanon Debate) وصاحبه ميشال قنبور طالبين إنزال أشد العقوبات في حقهم وإلزامهم بالتعويض والعطل والضرر لكلّ منهم وبنشر الحكم الذي سيصدر على الموقع ولا تزال القضية لدى قاضي التحقيق. عن اي دفاع عن الحرية الصحافية تتحدث يا شيخ بيار وانت اول من ينكل بالصحافيين اذا اعتبرنا ان اللجوء الى القضاء هو تنكيل بالحرية الصحافية؟ وتريد يا حضرة المدافع الاول عن الحريات ان تنكر اليوم على السياسيين ما حللته لنفسك في اللجوء الى القضاء وهذا حق طبيعي للسياسي والصحافي وصاحب الشركة والموظف طالما هناك امكانية للمدعى عليه ان يدافع عن نفسه. لكن ما تقوم به هو ابعد ما يكون عن الدفاع عن الحريات بل انه يبدو كجزء من مسلسل يتناغم مع ما يقوم به بعض الفاجرين الذين يستبيحون كرامة الرئاسة الاولى والدولة والقضاء خدمة لولي نعمتهم وتبريراً لما يتم صرفه عليهم من مال لولاه لكانت مؤسساتهم في المتحف الوطني. وعن الحملة المغرضة المدعومة من بعض الصحافيين الفاشلين المهووسين بالشهرة بحق مكتب مكافحة الجرائم المعلوماتية (الذي مثلت شخصيا ما يفوق العشر مرات امامه) التي اصبحت معروفة الاهداف في محاربة كل مسؤول او ضابط او رجل امن نظيف الكف يرفض ان يدخل نفق الفساد والرشوة واساءة الامانة ويكفي المكتب فخراً عشرات الجرائم التي يقوم بتفكيكها شهرياً والتي تستهدف امن مجتمعنا وعائلتنا واولادنا. وفي النهاية اردد ما قاله سقراط "ليس من الضروري ان يكون كلامي مقبولاً، انما من الضروري ان يكون صادقاً" وازيد من عندي انه ليس لقاء بدل مادي

 

"المقاومة" رفضها ناصر وحافظ وصدام ، فلماذا تُفرَض علينا؟

محمد سلام

بغض النظر عن الرفض السياسي والقانوني لصيغة البيان الوزاري المتعلقة بتلك المسماة "المقاومة"، سيسجل التاريخ على الحكومة السلامية أنها أسقطت هوية دولة لبنان العربية بتبنيها بياناً بلسان أعجمي لا علاقة له باللغة العربية. النص الرسمي للفقرة-الفضيحة، كما وزعته الوكالة الوطنية للإعلام نقلاً عن وزير الإعلام، جاء فيه: " واستنادا إلى مسؤولية الدولة في المحافظة على سيادة لبنان واستقلاله ووحدة أراضيه وسلامة أبنائه، تؤكّد الحكومة على واجب الدولة وسعيها لتحرير مزارع شبعا وتلال كفرشوبا والجزء اللبناني من قرية الغجر بشتّى الوسائل المشروعة مع التأكيد على الحق للمواطنين اللبنانيين في المقاومة للاحتلال الإسرائيلي ورد اعتداءاته واسترجاع الأراضي المحتلة." لغوياً عربياً، ماذا تعني فقرة "المقاومة للإحتلال الإسرائيلي"؟

تعني ممارسة المقاومة لصالح الإحتلال الإسرائيلي. هذا هو بالضبط معناها اللغوي العربي.

هذا كلام أعجمي، أي غير عربي، ومن زار الساحل المصري يستطيع أن يتذكر بسهولة أن المصريين من أصول قبرصية، مثلاً، ما زالوا يقولون "نسافر إلى القبرص" وليس نسافر إلى قبرص.

ومن زار العراق يعرف أن أهل الجنوب العراقي، وهم من أصول إيرانية عجمية، ما زالوا حتى الآن يردون على السؤال: هل أنت مشغول اليوم؟ بعبارة "كل شغلة ما عندي."

جريمة لغوية إرتكبها البيان الوزاري بحق المواطنين اللبنانيين إذ أعطاهم الحق في "المقاومة للإحتلال" أي ممارسة المقاومة لصالح الإحتلال بدلاً من مقاومة الإحتلال، هذا مع رفضنا للمضمون السياسي لممارسة أي مقاومة خارج سيطرة الدولة الحصرية. ولتصحيح المفاهيم السياسية حيال الحق في المقاومة لا بد من التأكيد على أربعة أسس:

دولياً: التعريف الدولي للمقاومة هو: "حق الشعوب التي تعيش تحت الإحتلال في مقاومة الإحتلال..." وبالتالي فإن ذلك لا يعطي لأي شعب لا يعيش تحت الإحتلال أي حق في مقاومة الإحتلال، ويبقي هذا الحق محصوراً بواجب الدولة التي يقع جزء من أرضها تحت الإحتلال.

عربيا: الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر إلتزم بحرفية التعريف الدولي للمقاومة بعد حرب السويس، وأسس بإشراف وزارة الدفاع تنظيم "الفدائيين" الذي قاده ضباط من الجيش المصري، وأشرفت وزارة الدفاع على تجنيد المدنيين المصريين في صفوفه بقيادة ضباط الجيش المصري، وكانت خططه، وتجهيزه، وأوامره، ورعاية عناصره وعائلاتهم من مسؤولية قيادة الجيش المصري.

سورياً: رفض الرئيس السوري الراحل حافظ الأسد تنظيم "الحرس القومي" وهو جيش حزب البعث الحاكم، وأصدر مرسوماً بحلّه، مشدداً على حصر السلاح بسلطة الدولة وحدها عبر وزارة الدفاع، وعندما سأله عاصم قانصو وكان حاضراً مؤتمر البعث- عن معنى حرب التحرير الشعبية إذا كان السلاح سيحصر بيد الدولة، أجابه حافظ الأسد: "يعني أن تمارس كل شرائح المجتمع دعم الدولة، كل شريحة في نطاق إختصاصها." ويمكن أن يُسأل عاصم قانصو عما ذكرته، وهو مدون في محضر ذلك المؤتمر القطري لحزب البعث.

عراقياً: الرئيس العراقي الراحل صدام حسين وضع "الجيش الشعبي" (وهو جيش حزبه الحاكم) تحت الإشراف المباشر لوزارة الدفاع أثناء حربه مع إيران في ثمانينات القرن الماضي، حرصاً على حصر السلاح بيد الدولة، مع أنها دولة الحزب. فإذا كان عبد الناصر قد حصر المقاومة بالإشراف الحصري لوزارة الدفاع، وإذا كان حافظ الأسد قد حل "الحرس القومي" حفاظاً على حصرية سلاح الدولة، وإذا كان صدام حسين قد وضع جيش حزبه تحت سلطة وزارة الدفاع، فلماذا يكذب محور الممانعة الأسدي-الفارسي في لبنان ويريد إسقاط الدولة لصالح ميليشيا؟

أجيبونا بصدق، إذا كنتم تعرفون معنى الصدق ... باللغة العربية.

 

التاريخ لن يرحم المتخاذلين والمعرقلين

ساسين ساسين/موقع الكتائب

نسمع ونقرأ اجتهادات وفتاوى كثيرة تتناول اقرار البيان الوزاري المرتقب وكأن اللبنانيين لم يكفروا حتى الساعة بهذا الاستخفاف بمصالحهم وهمومهم. وكأن هذا البيان سواء تم الاتفاق على مضمونه او لم يتم سوف يؤدي الى جمع اللبنانيين المنقسمين بعضهم على بعض وهذا الانقسام مرده الى ان فريقا يولي اهتمامه للمصالح الاقليمية على حساب المصلحة اللبنانية وفريقا اخر همه المصلحة اللبنانية حتى ولو كانت على حساب المصالح الاقليمية او الدولية حتى. السؤال المطروح اليوم هو هل ان قرار انتاج بيان وزاري وطني يحمل شؤون اللبنانيين وشجونهم ومصالحهم وحياتهم ويعالج مشاكلهم الامنية والعسكرية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية وغيرها من المشاكل التي ارهقت الوطن والمواطن هو عنيت القرار هو بيد لجنة صياغة البيان الوزاري المنتظر. ام ان هذه اللجنة ليست سوى ناقل للخبر وحامل للقرار وليست من يصنعه. لا يخفى على احد ان عقدة العقد في الازمة اللبنانية وفي هذا البيان بالذات هي المقاومة. هذه المقاومة المزعومة التي لم يتبقى من اهدافها واسباب وجودها سوى السلاح . هذا السلاح الذي يهدد اللبنانيين عند كل استحقاق دستوري من اجل فرض وصاية سياسية على القرار اللبناني لأغراض ولمصالح اقليمية لم تعد خافية على احد. اننا نقول هذا الكلام ليس من منطلق التجني على المقاومة وليس من قبيل التنكر لدورها في تحرير الاراضي اللبنانية من الاحتلال الاسرائيلي انما في مجال المحافظة على تاريخها وعلى دورها الذي قامت به في التحرير وحرصا منا على ما حققته ندعوها الى الانخراط في مرحلة اعادة الثقة بالدولة وبمؤسساتها الامنية والعسكرية التي اثبتت وتثبت كل يوم جهوزيتها واستعدادها للدفاع عن لبنان الواحد السيد المستقل بوجه كل معتد وذلك من خلال اطلاق عمل الحكومة الجديدة وعدم التمسك بمواد خلافية قد تزيد الازمة ازمات وقد تعطل على اللبنانيين مستقبلهم ومشاريعهم وقد تؤدي الى المزيد من التأثير السلبي على حياتهم اليومية. اننا اليوم على ابواب استحقاقات عديدة اهمها استحقاق انتخاب رئيس جديد للجمهورية ندعو الجميع للوقوف امام مسؤولياتهم وتحمل هذه المسؤوليات اليوم اذ ان التاريخ لن يرحم المتخاذلين والمعرقلين.

عشتم وعاش لبنان

 

السيد حسين بافتتاح قاعة محاضرات كلية الصحة الفرع الخامس: لسنا ضد السياسة ولكن ضد الممارسات غير الأكاديمية

وطنية - رعى رئيس الجامعة اللبنانية الدكتور عدنان السيد حسين حفل افتتاح قاعة المحاضرات في كلية الصحة العامة - الفرع الخامس في الجامعة اللبنانية، في حضور عميدة الكلية الدكتورة تينا زيدان ومديري فروع الجامعة في محافظتي الجنوب والنبطية، محافظ لبنان الجنوبي نقولا بو ضاهر وشخصيات وطلاب.

البزري

بعد النشيد الوطني ونشيد الجامعة، وتقديم للدكتور سليم ضاهر، القى الدكتور محمد البزري كلمة الاساتذة في كلية الصحة، فأكد ان "هذه القاعة التي افتتحناها أردناها محطة تعليمية وتثقيفية لطلابنا، ونافذة الكلية على المجتمع للمشاركة معا بأهم المواضيع الثقافية والصحية والاجتماعية ولإقامة اليوم العلمي في التقنيات الحديثة في العلاج الفيزيائي، بمشاركة فعالة وقيمة مشكورة من نقابة المعالجين الفيزيائيين". وقال: "لا يسعنا الا ان نفتخر بان راعي احتفالنا هذا هو ابن المدرسة الثانوية والجامعة الوطنية، الرجل الذي بدأ العمل بوضع خطة استراتيجية للنهوض بالجامعة وإبراز استقلاليتها ورفعة شأنها ورفع مستواها وحضورها في كل المؤتمرات والاحتفالات والمنابر، إضافة الى تكريس مبدأ العمل الجماعي من خلال مجلس العمداء". وتحدث عن "الدعم الذي أخذناه من المسؤولين والدعم الخاص من مؤسسة الحريري التي تبنت الكلية والاهتمام المباشر من رئيسة لجنة التربية النيابية السيدة بهية الحريري، فأصبحت اليوم واقعا متفاعلا بزيادة طلابها من المناطق كافة وتعدد اختصاصاتها والتنافس الحاد للانتساب اليها، متفاعلة مع جميع المؤسسات والمراكز الصحية والاجتماعية في صيدا والجنوب، وخصوصا أنه قد حظيت بعمادتها سيدة لا تعرف الكلل والوهن، انها العميدة الدكتورة نينا سعد الله زيدان التي سعت لتطوير الكلية وتحديثها والتنسيق مع مدراء الفروع المنتشرة على الاراضي اللبنانية كافة".

وطالب رئيس الجامعة ب"العمل الدؤوب والمتواصل من اجل استقلال الجامعة اداريا واكاديميا وإلغاء النصوص والمراسيم التي تعيق عملها، وضرورة تشكيل مجلس الجامعة وتعيين العمداء، وإدخال الاساتذة المتفرغين دون تأخير، والتقييم المستمر للاساتذة الجامعين وتطبيق مبدأ الترفيع، وإعطاء موظفي الجامعة حقوقهم الكاملة من سلسلة رواتب وصندوق التعاضد، وتسوية أوضاع المدربين وإعطائهم حقوقهم المشروعة لان الجامعة بحاجة ماسة اليهم من الناحية التعليمية والتدريبية".

العاكوم

ثم ألقى مدير الفرع الدكتور حسين العاكوم كلمة توجه فيها الى رئيس الجامعة بالقول: "نحن بحاجة الى دعمكم لافتتاح أقسام تدرس باللغة الانكليزية بعد التزايد الملحوظ للثانويات التي تستخدمها، وافتتاح مركز صحي في الكلية يؤمن بعض الخدمات الاستشفائية للمواطنين من مختلف الشرائح. ونريد أيضا جهودكم ودعمكم بالتنسيق مع دار رعاية اليتيم في صيدا لتكملة بناء طابق إضافي لاستيعاب الاقسام الجديدة، لانه يستقبل من مناطق مترامية من حاصبيا ومرجعيون وجزين مرورا بصيدا وصور والنبطية وصولا الى اقليم الخروب".

زيدان

ثم كانت كلمة لزيدان شكرت فيها رئيس الجامعة على "رعايته لهذه الكلية وتعاونه لإنجاح كل تحديث وتطوير"، والنائب بهية الحريري على "دعمها الدائم"، وقالت: "نحن في كلية الصحة نعمل جاهدين لتلبية حاجات القطاع الصحي في سائر المحافظات مع التشدد في تأمين مستوى أكاديمي رفيع والتأكيد على القيم والأخلاق، وان التطوير في البرامج والمناهج هو من واجبنا".

السيد حسين

أخيرا ألقى راعي الحفل كلمة استهلها بشكر دار رعاية اليتيم على ما قدمته لفروع الجامعة اللبنانية في صيدا والجنوب، وبلدية صيدا "التي تنسق أعمالنا مع هذه الفروع الجامعية"، وقال: "افتتاح هذه القاعة مناسبة مهمة ولعلها الأهم في فروعنا في جنوب لبنان، ونأمل ان تحذو باقي الفروع حذوها من أجل إنشاء قاعات على هذا المستوى، وانا لا أبالغ اذا قلت ان كلية الصحة العامة تتطور بشكل واضح في اختصاصات كانت موجودة على صعيد التطوير وفي اختصاصات مستحدثة". أضاف: "ان كفاءات الكلية وقدراتها، بفروعها الستة في الجنوب، أثبتت كفاءتها وقدرتها على قدم المساواة الاكاديمية مع باقي الجامعة لأنها مسألة في غاية الصعوبة، حيث لا تستطيع أي جامعة في لبنان إنجازها إلا الجامعة اللبنانية لسبب بسيط انها تمثل كل لبنان، وانها جامعةالدولة وتحظى برعاية من قبل المسؤولين أبنائها الخريجين، فهم الطلائع المتقدمة في الفكر والاجتماع والثقافة والسياسة لان كل لبناني يريد ان يخرج من مستنقع الإنقسام وصولا الى مؤسسات الدولة، ولن تستطيع هذه الدولة ان تقف إلا من خلال المؤسسات الكبرى وفي طليعتها الجامعة اللبنانية". وتابع متبنيا كلمة الدكتور البزري "بما جاء فيها من ناحية أولويات الجامعة، نحن لسنا ضد السياسة، ولكن نحن ضد الممارسات غير الأكاديمية، ونحن ندرس العلوم السياسية لكن هناك فرق كبير بين علم السياسة والممارسة السياسية عند أهل السياسة الذين ينطلقون من مصالحهم الخاصة الفئوية، جامعتنا بحاجة لتحقيق اول مطلب لها وهو إدخال الاساتذة المرشحين للتفرغ الى الحياة الجامعية، فنحن منذ العام 2008 لم نفرغ اساتذة في الجامعة اللبنانية وهو وجه من وجوه استقلاليتها بإدخال هؤلاء الاساتذة الى الحياة الجامعية بأسرع وقت ممكن، ولأول مرة منذ ثلاثين عاما يتحقق نوع من التوازن الوطني في هذا المشروع اذا كنتم حريصون على سيادة لبنان واستقلاله".

وتحدث عن "المطالب الجامعية ومنها المجمعات المطروحة منذ العام 1996 في البقاع والشمال، واما الجنوب فهو المرشح ليكون فيه مجمع يضم فروع صيدا والنبطية وبنت جبيل ويشمل بيت سكن جامعي للطلاب، لإيقاف الهدر المالي بالمباني المستأجرة التي تصل الى أكثر من مئة مليار ليرة لبنانية سنويا". وأكد أن "لا صراعات سياسية أو حزبية داخل الجامعة، ولا علم يرفع داخلها إلا العلم اللبناني".

كما أكد على "فتح ملف الموظفين داخل الجامعة"، طالبا من مجلس الخدمة المدنية "إجراء مباريات بالتعاون مع الجامعة لتثبيتهم ولفتح الباب أمام حاجات الجامعة من موظفين في الملاك، في المعلوماتية وادارة المكتبات والادارة العامة لاننا لا نستطيع ان نأتي بمدرب ونضعه مكان رئيس قسم في الادارة العامة او أمين سر". وقال: "علينا ان نتحرك دفاعا عن الجامعة اللبنانية بالاتجاه الإيجابي غير الغوغائي الذي من شأنه ان يقطع الفكر الارهابي بالثقافة، لانه يفيد لبنان ويوحده ويخرجه من الإنقسامات، لانه لا يمكن للبنان ان ينقسم على العلم والثقافة والمعرفة، وهذه ليست شعارات بل كلام علمي وواقعي تدرسه الجامعة، فلنطبق كل ما تعلمناه لانه لا يستطيع أي فرد مهما علا شأنه ان يعمل بمفرده". أضاف: "نحن فريق عمل متكامل موحد وطني ولا سبيل لإنقاذ الجامعة اللبنانية وتطويرها الا من خلال هذه السياسة العامة، باستقلالية الجامعة ووحدتها الوطنية. من هنا أصبحت أولوياتنا محددة، وهي إدخال الاساتذة المتفرغين ومن ثم تعيين العمداء بمرسوم واستكمال الابنية الجامعية وفتح ملف الموظفين لإيجاد حل جذري لهذا الموضوع". وختم السيد حسين كلامه ب"تحية للجنوب عبر بوابته مدينة صيدا".

ثم وزع وعميدة كلية الصحة الشهادات على الأساتذة، وأقيم حفل كوكتيل.

 

فايننشال تايمز: قطر تستعد لمواجهـة الضغوط/الدوحة تبحث كيفية التعامل مع عقوبات محتملة

المركزية- تناولت صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية في تقرير لها استعداد قطر لمواجهة أي ضغوط محتملة عليها من دول الخليج الأخرى التي تختلف معها في موقفها من جماعة "الإخوان المسلمين". وقالت الصحيفة إن المسؤولين في الدوحة يبحثون كيفية التعامل مع عقوبات محتملة ضد بلادهم، على الرغم من استبعادهم أن تذهب السعودية والإمارات والبحرين إلى هذا الحد. ولفتت "فايننشال تايمز" الى أن السعودية والإمارات تتهمان قطر بزرع الفرقة في مجلس التعاون الخليجي بعلاقاتها الوطيدة بجماعة الإخوان المسلمين المحظورة في مصر والإمارات والسعودية. وتدعم الرياض وأبو ظبي النظام الذي يدعمه الجيش في القاهرة، بعدما عزل الرئيس المنتخب محمد مرسي، الذي ينتمي إلى الإخوان المسلمين. وذكرت الصحيفة أن الكويت تلعب دور الوساطة في مجلس التعاون الخليجي، بينما تنأى عمان عادة عن التدخل في النزاعات بين الدول العربية. ولكنها اضافت أن مسقط قلقة بشأن اتخاذ أي إجراءات ضد قطر.