المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

نشرة الأخبار العربية ليوم 27 آذار/2014

عناوين النشرة

*الزوادة الإيمانية/متى15/من 29حتى39/عجيبة الأَرْغِفَةَ السَّبْعَةَ والسَّمَكَات

*تمثال العذراء يرشح زيتاً في منطقة دير الأحمر

*كابي ليون العوني: تعاسة سياسية وعقم فكري وجهل وطني ووقاحة فجة

*اضغط هنا لمشاهدة حلقة بلا حصانة التي شارك فيها الوزيرين السابقين محمد عبد الحميد بيضون وكابي ليون/27 آذار/14

*اضغط هنا للإستماع إلى حلقة بلا حصانة التي شارك فيها الوزيرين السابقين محمد عبد الحميد بيضون وكابي ليون/27 آذار/14

*اضغط هنا لقراءة تعليقنا على المقابلة وتلخيصاً لها من موقع يقال نت/27 آذار/14نشرة أخبار موقعنا باللغة العربية ليوم 27 آذار/14

*نشرة أخبارنا الإنكليزية

*جولة أفق مع المستشار الأول في حزب الانتماء اللبناني الدكتور رباح أبي حيدر/مقابلة رائعة بصدقها ووطنيتها والجرأة

*بالصوت/مقابلة من تلفزيون المر مع الدكتور رباح أبي حيدر، المستشار الأول في حزب الانتماء اللبناني/مع مقدمة للياس بجاني/26 آذار/14

*فيديو/مقابلة من تلفزيون المر مع الدكتور رباح أبي حيدر، المستشار الأول في حزب الانتماء اللبناني/26 آذار/14

*نشرة أخبار موقعنا باللغة العربية ليوم 26 آذار/14

*نشرة أخبارنا باللغة الإنكليزية

*الوزير بطرس حرب ومؤتمره الصحفي الرئاسي المغلف بفضائح الوزير صحناوي/الياس بجاني

*بيان كندي يستنكر التعديات على أهالي بلدة كسب الأرمن في شمال سوريا

*البابا يستقبل أوباما غدا في الفاتيكان

*رئيسة دير معلولا: ضابط لبناني طلب مني شكر الاسد وأمير قطر

*مقتل طفل واصابة مواطن قنصا في التبانة

*تجدد الاشتباكات في طرابلس: 3 قتلى بينهم طفل

*الجيش يعزز مواقعه عند محور المنكوبين وجبل محسن ويسير دوريات

*ثلاث جثث في براد المستشفى الاسلامي الخيري

*اعلان الكويت: لا للاعتراف بيهودية اسرائيل ومع حل سياسي للنزاع في سوريا

*سليمان عرض مع تواضروس المستجدات في مصر والمنطقة واطلع من قهوجي على الاوضاع الامنية

*المجلس الاعلى للدفاع يتخذ القرارات اللازمة لتنفيذ الخطة الشاملة لطرابلس والبقاع الشمالي

*مانشيت جريدة الجمهورية: خطّة أمنيّة تنتظر الغطاء السياسي والإستحقاق الرئاسي يتقدّم

*المطالعة في الأساس في قضية تفجير مسجدي التقوى والسلام شملت 21 شخصا

*ريفي احال مقالا في "الشرق الاوسط" عن اعتقالات في المطار على النيابة العامة

*محمد عبد الحميد بيضون يوجه انتقادات حادة لتيار عون في أطلالة "غريبة" على قناته التلفزيونية

*الياس الزغبي معلّقاً على مطالبة الأسد برئيس "ممانع" للبنان

*اعلان الكويت" يدين مجازر النظام السوري ويدعو لحل سياسي: الدعم للبنان وتعزيز دور الجيش والقوى الامنية

*بطاقة تعريف لمرشح رئاسة الجمهورية من مسيحيي 14 اذار

*المستقبل" لن يفرض مرشّحاً للرئاسة على حلفائه المسيحيين"/فتفت: "14 آذار" امام مفصل الاستحقاق

*قتيلان لبنانيان في حادث سير مع "اليونيفيل"

*بري حريص على "استحقاق ناجح" وعقد اكثر من جلسة تشريعيــة

*حزب الله يخطط لأعمال إرهابية في قطر بالتعاون مع استخبارات النظام السوري/حميد غريافي/السياسة

*هيئة الحوار الوطني محكومة بالفشل: حزب الله متهم ومخرجه التسويف

*مقابلة الدكتور جعجع لقناة العربية

*الماكينة الدعائية ل "حزب الله" مستمرة بإستغلال المقامات المسيحية لتبرير التدخل في سوريا

*مطالعة صقر صقر تخالف "مطالعة" نصرالله: هاشم منقارة وعلي عيد متورطان بتفجيري مسجدي طرابلس

*قوة اسرائيلة معادية خرقت الخط الازرق في منطقة خلة وردة

*كارلوس اده تعليقا على ما حصل في عانا: لا نتلقى دروسا من أحد في الضمير والاستقامة

*الولي الفقيه والدستور اللبناني/إيلـي فــواز/لبنان الآن

*الاستعصاء المسيحي/حـازم الأميـن/لبنان الآن

*أحسنت يا علي/عمـاد مـوسـى/لبنان الآن

*بطرس حرب عن رؤيته لوزارة الاتصالات: تعمل بكل أسف خارج القواعد القانونية ولن اكون كيديا وسأحافظ على الكفايات

*السيسي قرر الاستقالة من الجيش والترشح لرئاسة الجمهورية المصرية

*شرطة مكافحة الارهاب الفرنسية أحبطت اعتداء بالمتفجرات في 'الكوت دازور في شباط الماضي

*السعودية تحظر دخول صحافي يعمل في صحيفة اسرائيلية اليها

*الرئيس: أجندة قبل المواصفات/علي حماده/النهار

 

تفاصيل النشرة

 

الزوادة الإيمانية/متى15/من 29حتى39/عجيبة الأَرْغِفَةَ السَّبْعَةَ والسَّمَكَات
"أَتَى يَسُوعُ إِلى نَاحِيَةِ بَحْرِ الجَليل، وصَعِدَ إِلى الجَبَلِ فَجَلَسَ هُنَاك. ودَنَا مِنْهُ جُمُوعٌ كَثِيْرَة، ومَعَهُم عُرْجٌ، وعُمْيَان، ومُقْعَدُون، وخُرْسٌ، ومَرْضَى كَثِيْرُون. وطَرَحُوهُم عِنْدَ قَدَمَي يَسُوعَ فَشَفَاهُم، حَتَّى تَعَجَّبَ الجَمْعُ لَمَّا رَأَوا الخُرْسَ يَتَكَلَّمُون، والمُقْعَدِيْنَ يُشْفَوْن، والعُرْجَ يَمْشُون، والعُمْيَانَ يُبْصِرُون. فَمَجَّدُوا إِلهَ إِسْرَائِيل. ودَعَا يَسُوعُ تَلامِيْذَهُ وقَال: أَتَحَنَّنُ على هذَا الجَمْع، لأَنَّهُم يُلازِمُونَنِي مُنْذُ ثَلاثَةِ أَيَّام، ولَيْسَ لَهُم مَا يَأْكُلُون. ولا أُرِيْدُ أَنْ أَصْرِفَهُم صَائِمِينَ لِئَلاَّ تَخُورَ قُوَاهُم في الطَّريق. فقَالَ لَهُ التَّلامِيذ: مِنْ أَيْنَ لَنَا في البَرِّيَّةِ خُبْزٌ بِهذَا المِقْدَارِ حَتَّى يُشْبِعَ هذَا الجَمْعَ الغَفِيْر؟. فَقَالَ لَهُم يَسُوع: كَمْ رَغِيْفًا لَدَيْكُم؟. فَقَالُوا: سَبْعَةُ أَرْغِفَة، وبَعْضُ سَمَكَاتٍ صِغَار. وأَمَرَ يَسُوعُ الجَمْعَ أَنْ يَجْلِسُوا عَلى الأَرْض. وأَخَذَ الأَرْغِفَةَ السَّبْعَةَ والسَّمَكَات، وشَكرَ وكَسَرَ وبَدَأَ يُنَاوِلُ التَّلامِيْذ، والتَّلامِيْذُ يُنَاوِلُونَ الجُمُوع. فَأَكَلُوا جَمِيْعُهُم وشَبِعُوا، ورَفَعُوا مِنْ فَضَلاتِ الكِسَرِ سَبْعَةَ سِلالٍ مَمْلُوءَة. وكَانَ الآكِلُونَ أَرْبَعَةَ آلافِ رَجُل، ما عَدَا النِّسَاءَ والأَطْفَال. وبَعْدَ أَنْ صَرَفَ الجُمُوعَ ركِبَ السَّفِيْنَة، وجَاءَ إِلى نَوَاحِي مَجْدَلْ."

تمثال العذراء يرشح زيتاً في منطقة دير الأحمر
ذكر موقع "القوات اللبنانية" أن أهالي دير الأحمر استفاقوا على حادثة رشح تمثال في حديقة منزل المواطن جوزيف جبرايل كيروز يرشح زيتاً ودماً، والأهالي يتفاودون إلى المكان. يشار إلى أنه بعد دراسة عميقة ومطوّلة لهكذا ظواهر لمعرفة مدى جديتها وعدم ارتباطها بالأعمال الطبيعية، الكنيسة لا تعطي أي موقف في مثل هذه الحالات.

 

كابي ليون العوني: تعاسة سياسية وعقم فكري وجهل وطني ووقاحة فجة
اضغط هنا لمشاهدة حلقة بلا حصانة التي شارك فيها الوزيرين السابقين محمد عبد الحميد بيضون وكابي ليون/27 آذار/14
اضغط هنا للإستماع إلى حلقة بلا حصانة التي شارك فيها الوزيرين السابقين محمد عبد الحميد بيضون وكابي ليون/27 آذار/14

اضغط هنا لقراءة تعليقنا على المقابلة وتلخيصاً لها من موقع يقال نت/27 آذار/14نشرة أخبار موقعنا باللغة العربية ليوم 27 آذار/14
English LCCC News bulletin For March 27/14
الياس بجاني/27 آذار/14/من يشاهد ويسمع حلقة بلا حصانة التي بثت يوم الثلاثاء الماضي بتاريخ 25 آذار/14، عبر تلفزيون محور الشر السوري الإيراني المسمى أو تي في والتي يعدها ويقدمها جان عزيز لا بد وأنه أصيب بالغثيان وبحالة نتاق وهرار التي يعاني منها ميشال عون وتتمظهر بأعراضها المقززة كل يوم ثلاثاء من الرابية عقب كل اجتماع أسبوعي لنواب كتلته الودائع والمرتزقة والانتهازيين. شارك في الحلقة الوزير السابق محمد عبد الحميد بيضون والوزير العوني التعيس والسطحي والجاهل بالتاريخ والسياسة كابي ليون الذي كل كفاءاته كما هو واضح وجلي ومعروف أنه قريب زوجة العماد عون. الحلقة كانت كاشفة وفاضحة لتعاسة الليون ولجهله ولصبيانته ولسطحية فكره

جولة أفق مع المستشار الأول في حزب الانتماء اللبناني الدكتور رباح أبي حيدر/مقابلة رائعة بصدقها ووطنيتها والجرأة
بالصوت/مقابلة من تلفزيون المر مع الدكتور رباح أبي حيدر، المستشار الأول في حزب الانتماء اللبناني/مع مقدمة للياس بجاني/26 آذار/14
فيديو/مقابلة من تلفزيون المر مع الدكتور رباح أبي حيدر، المستشار الأول في حزب الانتماء اللبناني/26 آذار/14
نشرة أخبار موقعنا باللغة العربية ليوم 26 آذار/14

نشرة أخبارنا باللغة الإنكليزية
الياس بجاني/رائعة المقابلة مع الدكتور رباح أبي حيدر بجرأتها وصدقها وشفافية مقاربتها للمواقف الوطنية وفي توصيفها ومحاكتها للواقع المحزن الذي يفرضه حزب الله الإرهابي والمذهبي بالقوة أولاً على أبناء الطائفة الشيعية، وثانياً على لبنان كلل. مقابلة تُشرّح المعاناة كما هي دون تجميل أو مواربة أو مساومة بالنسبة لتخاذل قيادات14 آذار وعدم قيامها بالحفاظ على أمانة الناس وثقتهم حيث راحت هذه القيادات ومنذ العام 2005 تتاجر وتساوم على القضية وعلى المواطنين وأولوياتها مصالحها الشخصية. كما في المقابلة نقد لاذع للقيادات الشيعية المستقلة التي ينخفض صوتها ويصاب بالرمادية بما يخص سلاح حزب الله. بالحقيقة لبنان بحاجة ماسة لخطاب جريء من هذا العيار وليس لخطاب تسووي ونفاقي واستغلالي. بالخلاصة في لبنان خمائر طيبة كثيرة وهي بإذن الله سوف تخمر كل الوطن ليعود إلى ذاته والكرامة مع السيادة والحرية والإستقلال. تحية كبيرة للدكتور رباح أبي حيدر

 

الوزير بطرس حرب ومؤتمره الصحفي الرئاسي المغلف بفضائح الوزير صحناوي

الياس بجاني/26 آذار/14/مؤسف أن لا يكون الوزير بطرس حرب صريحاً ومباشراً ويعلن ترشحه لرئاسة الجمهورية، وبدلاً من ذلك يتخفى وراء فضائح الوزير السابق نقولا صحناوي، ومن خلال مؤتمر صحفي مطول وممل عقده اليوم وحاول من خلاله عرض مصداقيته السياسية ليقول مواربة أنه إصلاحي وها هو يكشف خفايا مغارة على بابا باسيل وصحناوي وعون وحزب الله في فترة زمنية قياسية. هنا لا ندافع عن الصحناوي وهو الوزير الوديعة الشريرة عند عون الذي جير كل ما في الوزارة خدمة لحزب الله ولمشروعه وهو الذي جهد في التستر على إجرام الحزب، وبالطبع لسنا مغرمين لا بعون ولا بباسيل الصهر ولا بربع عون من الودائع والانتهازيين والمرتزقة وهم ليسوا بحاجة لمن يكشف عوراتهم حيث هم يفاخرون بتعريهم من كل ما هو لبناني وأخلاقي وسيادي واستقلالي، وإنما عتبنا على حرب في استغلال موقعه الوزاري ليمظهر نفسه بالمرشح الرئاسي النظيف الكف مواربة. في المبدأ المؤتمر كلام حق وشهادة للقانون ولكن الغاية منه لم تكن لهذه الأهداف، بل لإعلان غير مباشر لحرب أنه مرشح إصلاحي للرئاسة، علماً أن الترشح للموقع الرئاسي هو من حق حرب وغيره من القيادات المارونية، وبالتالي لا نرى أن هناك موجبات مبررة للتستر ولا مصداقية لغاية المؤتمر المخفية. من مراقبتنا ومتابعتنا لمواقف الوزير حرب الذي نحترم جداً من خلال التويتر تحديداً قبل وخلال تشكيل الحكومة أصبح مؤكداً لنا أن الرجل ورغم رصانته وبلاغته دخل لعبة المساومات والتنازلات واشتراكه في الحكومة خير دليل لا يقبل الشك. بعد تشكيل الحكومة انبرى ببلاغته القانونية واللغوية لتبرير دخوله الحكومة إلا أنه فشل فشلاً ذريعاً حيث حاول تبرير ما لا يمكن تبريره لدى العقلاء والأحرار والسياديين وذلك أقله مقارنة مع معايير مواقفه هو شخصياً ومواقف قادة 14 آذار ما قبل الحكومة!! سقوف عالية ومن ثم هدم السقوف كما عودنا ربع 14 آذار منذ العام 2005. ما أردنا قوله هو أننا بحاجة إلى رئيس جمهورية لا يخجل من سعيه للموقع ولا يساوم ولا يتلون ولا يتلطى خلف مؤتمرات صحافية كالذي عقده حرب اليوم. في الخلاصة لا نرى أنه كان هناك أي مبرر لعقد المؤتمر بل كان من المفروض قانونياً أن يحيل حرب ما يعتقد أنه مخالفات للقضاء ونقطة على السطر... وسامحونا

 

بيان كندي يستنكر التعديات على أهالي بلدة كسب الأرمن في شمال سوريا

الحكومة الكندية تعرب عن قلقها وانزعاجها من الأخطار التي تتعرض لها بلدة كسب السورية بسكانها الأرمن حيث افيد عن تعديات على الكنائس فيها وعن تهجير لأهلها، كما جددت حكومة كندا استنكارها للتعديات التي تطاول المسيحيين السورين على أيدى جماعات التكفير. في اسفل البيان باللغة الإنكليزية

 

البابا يستقبل أوباما غدا في الفاتيكان

وطنية - يستقبل البابا فرانسيس يوم غد الرئيس باراك أوباما في مقر الكرسي الرسولي في الفاتيكان في أول زيارة للرئيس الاميركي للبابا منذ توليه مهام منصبه في آذار الماضي 2013 . ويواصل الرئيس الاميركي، الذي يصل مساء اليوم إلى مطار فيومشينو الدولي بروما، على متن الطائرة الرئاسية، لقاءاته بالقيادات السياسية الإيطالية خلال الزيارة التي قد تستغرق يومين، بلقاء الرئيس جورجيو نابوليتانو بمقر الرئاسة قصر (كويرينالي)، ثم برئيس الوزراء ماتيو رينتزي بمقر مجلس النواب (فيلا ماداما). ومن المقرر أن يقوم بعد الظهر بزيارة الكولوسيوم كسائح استثنائي، سيتم لأجله إغلاق المسرح الروماني القديم على زيارة الجمهور طوال اليوم". وتحولت العاصمة روما منذ أيام عدة إلى ثكنة عسكرية من أجل تأمين سلامة الرئيس الاميركي حيث انتشر رجال المخابرات الأميركية بالزي المدني بين السياح الأجانب ، وسوف يتابعون كل خطوة أو أدنى تحرك للرئيس ، وسيتم نشر ألف من عناصرها فضلا عن مشاركة القوات الإيطالية الخاصة حيث لن تقتصر "المنطقة الحمراء على تلك المحيطة بالاثر الروماني، أي الكولوسيوم، والتي تشهد حاليا عمليات تمشيط وإزالة المطاعم المتجولة"، بل "ستمتد لتشمل منطقة الـ(فورو رومانو) أيضا، خلال وقت فتحها المتزامن مع زيارة أوباما للكولوسيوم".

 

رئيسة دير معلولا: ضابط لبناني طلب مني شكر الاسد وأمير قطر

نفت الأم بيلاجيا سياف رئيسة دير معلولا السوري الأنباء عن إقامة جبرية فرضت عليهن بعد تصريحات أشدن فيها بجهود أمير قطر وحسن معاملة جبهة النصرة. وأوضحت سياف لصحيفة "الشرق الأوسط" أن الراهبات يمارسن حياتهن بشكل طبيعي بانتظار أن تصبح الظروف الأمنية مواتية ليعدن إلى ديرهن في مدينة معلولا. واشارت سياف الى ان التصريحات التي أعلنتها قبيل عملية التبادل "جاءت بطلب من عميد في جهاز أمن الدولة اللبناني، واضافت: "قال لي قبل الوصول إلى النقطة الحدودية التي جرت فيها مراسم الاستقبال: عليك أن تقدمي الشكر لكل من الرئيس بشار الأسد وأمير قطر الشيخ تميم بن خليفة آل ثاني، إضافة إلى المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم. وقد نفذت ذلك، معتقدة أن هذا الأمر يأتي بالتنسيق مع الحكومة السورية". وأضافت سياف: :"قدموا لي بعد ذلك كيسا عليه صورة (سيدة حريصا) (السيدة مريم العذراء) فيه صلبان، قالوا لي إنه من اللواء عباس إبراهيم. وطلب منا وضعها على صدورنا". ووصفت سياف الظروف التي صاحبت عملية التبادل بـ"الصعبة جدا"، مشيرة إلى العرقلة التي حصلت في اللحظة الأخيرة، حيث طلب رئيس المجموعة المعارضة التي كانت تقتادنا، الإفراج عن عائلة أحد قياديي تنظيم "القاعدة" من السجون السورية. وحين احتج أحد الضباط اللبنانيين على هذا الطلب، قال له قائد المجموعة: "اذهب إذن واذبح العائلة وأنا سأفجر الراهبات.. ليتدخل لاحقا الوسيط القطري ويعمل على إيجاد مخرج للمسألة".

 

مقتل طفل واصابة مواطن قنصا في التبانة

وطنية - افاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" عبد الكريم فياض ان رصاص القنص الذي يستهدف باب التبانة، ادى الى مقتل الطفل احمد السيد (11 سنة)، واصابة محمود فخر الدين برأسه ونقل الى المستشفى للمعالجة.

 

تجدد الاشتباكات في طرابلس: 3 قتلى بينهم طفل

عادت الاشتباكات بعد ظهر الجمعة الى طرابلس مجدداً على محاول القتال التقليدية لا سيما على محور المنكوبين من جهة وجبل محسن من جهة اخرى. ويأتي ذلك بعد مقتل الطفل احمد السيد البالغ من العمر 11 عاماً، وأصيب أشخاص آخرون بسقوط قذيفة في محيط مسجد خليل الرحمن في التبانة بطرابلس. كما نقل جريح يدعى محمود فخر الدين إلى المستشفى الإسلامي، ويخضع لعمليات جراحية. وكان قد أطلق مجهولون النار على حسن مظلوم داخل سيارته أمام فرن الريداني في طرابلس ما ادى الى مقتله وانحراف السيارة حيث اصطدمت بامرأة كانت تمر في المنطقة وتوفيت على الاثر، ونقلا الى المستشفى الاسلامي في طرابلس. اثر ذلك، عمد شبّان الى قطع الطريق الدولية في بلدة حيصة في سهل عكار، احتجاجا على مقتل مظلوم في طرابلس، وهو من بلدة الريحانية عكار. وعمل الجيش اللبناني والقوى الامنية على فتح الطريق

 

الجيش يعزز مواقعه عند محور المنكوبين وجبل محسن ويسير دوريات

وطنية - افاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" في طرابلس محمد سيف انه تسمع في هذه الاثناء اصوات طلقات نارية متبادلة على محور المنكوبين من جهة وجبل محسن من جهة اخرى، في اطار الاشتباكات التي اندلعت بعيد السادسة مساء على محاور المدينة. وتسير وحدات من الجيش اللبناني دوريات مؤللة في جبل البداوي لتعزيز مواقعها على محور المنكوبين.

 

ثلاث جثث في براد المستشفى الاسلامي الخيري

وطنية - افاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" في طرابلس محمد سيف ان إدارة المستشفى الاسلامي الخيري في طرابلس اوضحت انه نقل الى عند السادسة والنصف من مساء اليوم جثة الطفل أحمد السيد إثر إصابته برصاص القنص، في باب التبانة. ونقل الى المستشفى ايضا الشاب محمود فخر الدين إثر إصابته ايضا جراء القنص، بجروح بليغة وهو يخضع لعملية جراحية. وبعد الظهر نقلت الى المستشفى جثة المواطن حسن مظلوم، اثر اصابته برصاص القنص والمواطنة وداد عبدالله بعد صدمها بسيارة القتيل مظلوم.

 

اعلان الكويت: لا للاعتراف بيهودية اسرائيل ومع حل سياسي للنزاع في سوريا

وطنية - اكد اعلان الكويت الذي اصدره القادة العرب في ختام قمتهم في الكويت اليوم، الرفض "المطلق" للاعتراف بإسرائيل دولة يهودية، وهو مبدأ تشترطه اسرائيل ويهدد بإفشال الجهود الاميركية لايجاد حل للصراع الفلسطيني الاسرائيلي. واكد "اعلان الكويت" "الرفض القاطع والمطلق للاعتراف بإسرائيل دولة يهودية". ودان "مجازر" النظام السوري في حق المدنيين، كما اكد دعم الائتلاف الوطني السوري لقوى المعارضة ك"ممثل شرعي" للشعب السوري. واكد الاعلان الدعوة مجددا الى "حل سياسي" للنزاع السوري على اساس بيان مؤتمر جنيف1. واشار الى ان "القادة العرب يدينون المجازر وجرائم القتل التي يرتكبها النظام (السوري) ضد الشعب الاعزل". .

 

سليمان عرض مع تواضروس المستجدات في مصر والمنطقة واطلع من قهوجي على الاوضاع الامنية

وطنية - استقبل رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان في القصر الجمهوري في بعبدا بعد ظهر اليوم بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية قداسة البابا تواضروس الثاني يرافقه وفد، حيث تم في خلال اللقاء عرض للأوضاع في مصر والعالم العربي وضرورة تغليب منطق الاعتدال والحوار في مواجهة منطق التكفير والارهاب، من اجل أن تبقى منطقة الشرق الأوسط رمزا لاحتضان الديانات والثقافات والحضارات ونموذجا لعيشها مجتمعة تحت سقف أنظمة ديموقراطية تشرك كل مكونات مجتمعاتها في إدارة الشأن العام في بلدانها وتفاعلها مع محيطها. وتمنى الرئيس سليمان والبابا تواضروس أن "تسود العدالة والديموقراطية وروح الاعتدال والتسامح في كل مكان، وخصوصا في لبنان ومصر لتبقى الدولتان عنوانا للاستقرار والازدهار والعيش المشترك".

قهوجي

وكان سليمان اطلع من قائد الجيش العماد جان قهوجي على الخطوات والتدابير المتخذة لضبط الأوضاع الأمنية، خصوصا في طرابلس والمناطق البقاعية القريبة من الحدود مع سوريا.

 

المجلس الاعلى للدفاع يتخذ القرارات اللازمة لتنفيذ الخطة الشاملة لطرابلس والبقاع الشمالي

وطنية - رأس رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان مساء اليوم في قصر بعبدا، اجتماع المجلس الاعلى للدفاع، في حضور رئيس مجلس الوزراء ووزراء: المالية والدفاع الوطني والداخلية والبلديات والاقتصاد والتجارة والعدل، كما دعي اليه قائد الجيش وقادة الاجهزة الامنية ومدعي عام التمييز والمدعي العام العسكري. بعد الاجتماع، اذاع امين عام المجلس اللواء الركن محمد خير البيان الآتي:

"بدعوة من فخامة رئيس الجمهورية عقد المجلس الأعلى للدفاع إجتماعا السادسة مساء اليوم الأربعاء الواقع فيه 26 آذار 2014، رأسه فخامة الرئيس في حضور دولة رئيس مجلس الوزراء، ووزراء المالية، والدفاع الوطني والداخلية والبلديات والإقتصاد والتجارة والعدل.ودعي الى الإجتماع كل من قائد الجيش وقادة الأجهزة الأمنية ومدعي عام التمييز والمدعي العام العسكري.

بحث المجلس الأوضاع الأمنية العامة في البلاد، واطلع من قادة الأجهزة العسكرية والأمنية على التدابير التي تستمر في تنفيذها في مختلف المناطق.

وبعد عرض من كل من وزيري الدفاع والداخلية والبلديات للخطة المقترحة لمعالجة الوضع الأمني في مدينة طرابلس والبقاع الشمالي تداول المجلس في الوسائل اللازمة والحاجات لتنفيذ هذه الخطة الشاملة على كل الصعد السياسية والقضائية والأمنية والعسكرية والإقتصادية والإجتماعية، واتخذ تجاهها القرارات اللازمة وفق صلاحياته، والتوصية التي سيرفعها غدا الى مجلس الوزراء لإقرارها وفق الأصول.

وبعد المداولات اتخذ المجلس القرارات المناسبة واعطى توجيهاته حيالها. وأبقى المجلس على مقرراته سرية تنفيذا للقانون

 

مانشيت جريدة الجمهورية: خطّة أمنيّة تنتظر الغطاء السياسي والإستحقاق الرئاسي يتقدّم

طغى الاستحقاق الرئاسي على كلّ ما عداه من ملفّات سياسية، وقد يكون تأليف الحكومة وتراجُع الهَمّ الأمني، ولو نسبيّاً، ساهَما في تحوّل هذا الاستحقاق إلى الشغل الشاغل لدى القوى السياسية والرأي العام اللبناني، ما يُثبت محورية موقع رئاسة الجمهورية في الحياة الوطنية وتأثيرَها على مجرى الأحداث، الأمر الذي جعل النزاع على أشدّه من أجل الوصول إلى بعبدا، التي أظهرت الأحداث أنّ كلامها مسموع جيّداً لدى عواصم القرار الغربية والعربية، ما يجعل دور رئيس الجمهورية مرجّحاً في النزاع الداخلي. وفي موازاة الملفّ الرئاسي تتّجه الأنظار اليوم إلى مجلس الوزراء الذي يجتمع على وقع النقاشات النيابية الصاخبة والتحدّيات الأمنية المفتوحة، إلّا أنّ ما يتطلب متابعة، وقد يشكّل تحوّلاً فعلياً، ما تمّ تداوله والتكتّم حوله عن توجّه مجلس الوزراء إلى إعطاء الضوء الأخضر لتنفيذ الخطة التي وضعها المجلس الأعلى للدفاع، والمتصلة بإنهاء النزاع في طرابلس من خلال خطوات حاسمة، من قبيل الدخول إلى جبل محسن وباب التبانة، ومنع المظاهر المسلحة وتنفيذ الاستنابات القضائية، وبالتالي السؤال الذي يطرح نفسه: هل ستستطيع الحكومة السلامية إنجاز ما عجزت عنه الحكومة الميقاتية؟ وهل تدرك هذه الحكومة أنّ نجاحها سيؤدّي إلى تعويمها، وإخفاقَها سيؤدي إلى نهايتها قبل انطلاقها؟

تَوزَّع الاهتمام الخارجي أمس بين القمّة الأوروبية ـ الأميركية التي انعقدت في مقر الاتحاد الأوروبي ببروكسل بشأنِ التطوّرات في أوكرانيا، وشاركَ فيها الرئيس الأميركي باراك اوباما، والقمّة العربية التي أنّهت أعمالها في الكويت، وأكّدت في بيانها الختامي التضامن مع لبنان، وتوفير الدعم السياسي والاقتصادي، وأشادت بالدور الوطني للجيش اللبناني والقوى الأمنية، وبضرورة تعزيز دورهما. وحيّت صمود لبنان ومقاومته ضد الاحتلال الإسرائيلي، خصوصاً في عدوان تمّوز 2006.

عودة سليمان

وكان رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان غادر الكويت في ساعة متأخّرة من ليل الثلاثاء الأربعاء، قبل أن تنهي القمّة آخر اجتماعاتها الختامية المتصلة بإذاعة البيان الختامي، وانتهاء اللقاءات المقرّرة على مستوى الرؤساء والملوك ورؤساء الوفود، وترك الأمر لوزراء الخارجية لمتابعة المرحلة النهائية من وضع البيان الختامي بالصيغة النهائية، في ضوء التعديلات المقترحة من رؤساء الدول والملوك والأمراء ورؤساء الوفود.

ولفتت مصادر مُطلعة إلى أنّ سليمان غادر القمّة تزامُناً مع مغادرة العديد من رؤساء الوفود، وأبرزهم وليّ العهد السعودي الأمير سلمان بن عبد العزيز والعاهل الأردني الملك عبدالله بن الحسين، وأمير قطر تميم بن حمد آل خليفة آل ثاني.

وقالت مصادر بعبدا لـ الجمهورية إنّ سليمان واكبَ أمس من بعبدا ومن خلال وزير الخارجية جبران باسيل اللحظات التي انتهى فيها وضع البيان بصيغته النهائية قبل إذاعته بُعيد ظهر اليوم، فأبدى ارتياحه إلى نتائج القمّة، خصوصاً ما يتصل منها بالشق اللبناني، معتبراً أنّ النتائج النهائية لهذه القرارات تُحتسب عند تنفيذها، مؤكّداً أنّه لا يضيع حقّ وراءه مطالب، وأنّ لبنان سيواصل اتصالاته مع كلّ مَن يعنيه الأمر لترجمة القرارات بتفاصيلها. وتلقّى سليمان من أميرَي الكويت وقطر مزيداً من الضمانات لمشاركتهما في مؤتمر روما الذي سيُعقد في النصف الثاني من الشهر المقبل، والمخصّص لدعم الجيش، متمنّياً أن تحذو الدول المُحبّة للبنان حذوَ السعودية في دعم المؤسسة العسكرية.

الإستحقاق الرئاسي

وعلى وقع جرعة الدعم العربي، تعقد الحكومة السلامية قبل ظهر اليوم أوّل جلسة لها في قصر بعبدا بعد نيلها الثقة، في وقت يتربّع الاستحقاق الرئاسي على عرش اهتمامات سائر الاطراف، مع بدء العدّ العكسي لانتخاب رئيس جديد للبلاد.

ففي ظلّ التأكيدات الدولية أهمّية إجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها، وفي غياب إعلان فريقي 8 و14 آذار مرشّحيهما بعد، جدّد رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان أمس التأكيد على أنّ تداول السلطة مؤشّر للاستقرار، ومَن لديه مطلبٌ يحقّقه بالإنتخاب، والذي كان يسعى للوصول إلى السلطة ينتظر لمرّات أخرى.

وعن مدى تفاؤله بإمكانية قدرة الساسة اللبنانيين على إيصال رئيس جديد للبلاد في ظلّ رفضه للتمديد لنفسه في المنصب، قال: إنّ الأجواء ملائمة لانتخابات الرئاسة في لبنان هذه المرّة .

دعوة الراعي

وفي هذه الأجواء، برزت دعوة البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي رئيسَ مجلس النواب نبيه بري إلى جلسة انتخاب رئيس للجمهورية الإثنين المقبل، بدلَ الجولة على المرجعيات والقول إنّه لن يتأمّن النصاب، كذلك دعاه إلى فتح الجلسات وعدم انتظار آخر 10 أيّام من المهلة الدستورية والقول إنّنا لم نستطع تأمين النصاب، وبالتالي سنصل إلى الفراغ.

وقال: إذا فتح الرئيس بري البرلمان الاثنين سيتمّ انتخاب رئيس للجمهورية قبل 15 أيار. ولفتَ الراعي إلى أنّه في حال لم يكن النواب على مستوى انتخاب رئيس، فستأتي بكركي باستطلاعات للرأي يقرّر فيها الناس رئيسَهم المقبل.

اللجنة السياسية

وعلمت الجمهورية أنّ الراعي استبقى أعضاء اللجنة السياسية للأحزاب المسيحية الأربعة بعد قدّاس البشارة على مائدة الغداء، والمؤلّفة من وزير العمل سجعان قزي، النائب أنطوان زهرا، الوزير السابق يوسف سعادة، إضافةً إلى الوزير السابق روجيه ديب، وقد ناقشوا الاستحقاق الرئاسي.

قزّي

وفي المواقف من دعوة الراعي، قال وزير العمل سجعان قزي لـالجمهورية إنّ دعوة البطريرك الرئيسَ بري إلى تحديد موعد سريع لإنتخاب رئيس جديد قد تكون بالشكل تُحرج رئيس المجلس، ولكنّها عملياً تُحرج المرشّحين الموارنة كي يقدّموا ترشيحهم، وتُحرج النوّاب كي يحضروا جلسة الانتخاب ويصوّتوا لرئيس جديد، ومثل هذا الإحراج ليس إحراجاً بالمعنى السلبي،

بل هو أقرب إلى تحميل المعنيين الدستوريين والسياسيين مسؤولية هذا الاستحقاق الذي يجسّد وجودَ لبنان من حيث النظام الديموقراطي وتداول السلطة، خصوصاً أنّ الانتخابات السابقة لا تشجّع على انتظار اللحظة الأخيرة لانعقاد الجلسة، في حين قبل الطائف، كان انتخاب رئيس الجمهورية يتمّ في بدء المهلة الدستورية وليس في آخرها، وهذا أمر ضروريّ، ليس من الناحية السياسية فقط بل لكي يتمكّن الرئيس الجديد من الجلوس مع الرئيس الحالي والاطّلاع على الملفّات والقضايا، فعِوضَ أن يدخل مباشرةً إلى الرئاسة، يمضي فترة تجريبية قبل أن يصبح رئيساً قادراً على اتّخاذ قرارات بمختلف القضايا.

برّي و عون وجعجع

في غضون ذلك، أبدى برّي حرصه على العمل من أجل عقد جلسة انتخاب ناجحة، وقد بدأت اللجنة النيابية التي شكّلها بأخذِ المواعيد لإجراء جولتها على عدد من المرجعيات والكُتل النيابية. وكان برّي عرض مع رئيس كتلة المستقبل فؤاد السنيورة أمس الأوّل للاستحقاق الرئاسي.

في هذا الوقت، ميّز رئيس تكتّل التغيير والإصلاح النائب ميشال عون في تغريدة له على موقع تويتر بينرئيس توافقيّ يتقاسمه الزعماء ويقسّمون الوطن مناطق نفوذ. ورئيس وفاقي يجمع لبنان واللبنانيين في وحدة وطنية شاملة.

أمّا رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع فأعلن أنّه مرشّح طبيعي للرئاسة، بمعنى أنّني رئيس الحزب الأكثر شعبية عند المسيحيين، كما تُشير كلّ استطلاعات الرأي، وبالتالي من الطبيعي أن يكون اسمي متداولاً كمرشح رئاسي بين الأسماء المطروحة، مشيراً إلى أنّه ينتظر اللحظة المؤاتية للإعلان الرسمي عن هذا الترشيح. واعتبر أنّ الأمل في تسمية تيار المستقبلعون كمرشّح للرئاسة معدومٌ تماماً.

وأعلن أنّه سيسحب حزب الله من سوريا إذا ما أصبح رئيساً للجمهورية. كما أنّه لم يمانع التحالف مع الحزب حين يُغيّر أيديولوجيته وعقيدته، وأوضح أنّه حتى لو تحالفَ التيار الوطني الحر والمستقبل، فمِن المؤكّد أنّنا لن نتحالف مع الحزب كردّة فعل.

8 آذار

وعلى المقلب الآخر، أكّدت مصادر قيادية بارزة في قوى 8 آذار لـالجمهورية أنّ الصورة لم تتّضح عندها بعد، لكنّ حركة الإتصالات قد نشطت منذ اليوم (الأمس) بهدف الوصول إلى قراءة واحدة وموقف موحّد من موضوع الاستحقاق الرئاسي والمرشّحين. وشدّدت على أنّ مصلحتنا تكمن في إجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها الدستوري. وأكّدت المصادر، من جهة أخرى، أنّ إمكان تبنّي جعجع عند قوى 8 آذار مسألةٌ معدومة.

نصر الله

وسط هذا المشهد، تترقّب الأوساط السياسية المواقف التي سيُدلي بها الأمين العام لحزب الله السيّد حسن نصر الله عصر بعد غدٍ السبت في بلدة عيناتا الجنوبية، علماً أنّه سيُجري مقاربة شاملة لكلّ الملفات المطروحة.

مجلس الدفاع

وعشية جلسة مجلس الوزراء، وبناءً على دعوته، رأسَ رئيس الجمهورية مساء أمس في بعبدا، اجتماع المجلس الأعلى للدفاع، في حضور رئيس الحكومة تمّام سلام والوزراء المعنيّين، كذلك دُعِي إليه قائد الجيش العماد جان قهوجي وقادة الأجهزة الأمنية ومدّعي عام التمييز والمدّعي العام العسكري. وبحث المجلس الأوضاع الأمنية العامّة في البلاد، واطّلع من قادة الأجهزة العسكرية والأمنية على التدابير التي تستمرّ في تنفيذها في مختلف المناطق.

وبعد عرضٍ الخطّة المقترحة لمعالجة الوضع الأمني في مدينة طرابلس والبقاع الشمالي، تداولَ المجلس في الوسائل اللازمة والحاجات لتنفيذ هذه الخطة الشاملة على كلّ الصُعد السياسية والقضائية والأمنية والعسكرية والاقتصادية والاجتماعية، واتّخذ تجاهها القرارات اللازمة وفق صلاحياته، والتوصية سيرفعها غداً إلى مجلس الوزراء لإقرارها وفق الأصول. وبعد المداولات اتّخذ المجلس القرارات المناسبة وأعطى توجيهاته حيالها، وأبقى على مقرّراته سرّية تنفيذاً للقانون.

وعلمت الجمهورية أنّ الخطة التي ناقشها مجلس الدفاع الأعلى وينتظر أن يُصدّق عليها مجلس الوزراء في جلسة اليوم، هي نفسها الخطة التي أُعدّت في عهد حكومة الرئيس نجيب ميقاتي، مع بعض التعديلات، وستنفّذ على مراحل، خصوصاً في مدينة طرابلس.

علماً أنّ في عهد ميقاتي لم يوفَّر لها الغطاء السياسي، أمّا اليوم فقد أجمعَ كلّ أعضاء المجلس على أنّ الغطاء السياسي أُعطِي للجيش من أجل تنفيذها، وهذا ما عكسَه وزير العدل اللواء أشرف ريفي لدى خروجه، بقوله: إنّ اللحظة مؤاتية لنقلِ البلاد إلى مرحلة جديدة.

وذكرت مصادر المجتمعين لـالجمهورية أنّ الجيش أُعطِي غطاءً سياسياً جدّياً، وهو ينتظر الغطاء من السلطة التنفيذية، في ظلّ حكومة جامعة، وهو الأمر الذي كان متعذّراً في السابق.

وعلمَت الجمهورية أنَّ القرار بتنفيذ خطة طرابلس قد اتخذ ولا عودة عنه، وأنَّ الجيش حسم أمره بوضع حدٍّ نهائي للأحداث فيها مدعوماً بقرار سياسي جامع، (في حال صدَقت القوى السياسية)، وأنّ مفاعيل هذه الخطة ستظهر تباعاً بدءاً من اليوم، وأنّ إجراءات قاسية وحازمة ستُتخذ.

وتتضمَّن الخطة في عناوينها الرئيسة:

1- الدخول الى جبل محسن وباب التبانة وباستعمال القوة الرادعة إذا اقتضى الامر.

2- الانتشار على كل المحاور بشكل كثيف لمنع أيّ محاولة توتير جديدة.

3- منع المظاهر المسلحة وإزالة المتاريس.

4- تنفيذ الاستنابات القضائية ومذكرات التوقيف وتسليم المطلوبين للعدالة من كل الجهات ومهما علا شأن أيّ متَّهم.

5- يصار فيما بعد الى معالجة وضع السلاح المنتشر بين المنطقتين.

وقبيل انعقاد الاجتماع، عُقد لقاء بين سليمان وسلام. كذلك اطّلع سليمان من قائد الجيش على الخطوات والتدابير المُتّخذة لضبط الأوضاع الأمنية، خصوصاً في طرابلس والمناطق البقاعية القريبة من الحدود مع سوريا.

الجلسة التشريعية إلى ذلك، وفي إطار عزمِه على تنشيط العمل التشريعي، أوضح برّي أنّه سيدعو إلى جلسة تشريعية عامة تُعقد على مدى ثلاثة أيام لدرس وإقرار جدول حافل. ويترأّس برّي قبل ظهر اليوم في عين التينة اجتماعاً لهيئة مكتب المجلس. وأعلن النوّاب بعد لقاء الأربعاء أنّه إذا انتهت اللجان المشتركة من درس سلسلة الرتب والرواتب غداً الجمعة فإنّها ستكون على جدول أعمال الجلسة العامّة. وعُلم أنّ الجلسة التشريعية تنطلق يوم الثلثاء وتستمرّ حتى الخميس.

 

المطالعة في الأساس في قضية تفجير مسجدي التقوى والسلام شملت 21 شخصا

وطنية - أبدى مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر مطالعته في الاساس في قضية تفجير مسجدي التقوى والسلام في طرابلس الصيف الماضي، وطلب اتهام عشرة اشخاص بجرم القيام بأعمال ارهابية، والتدخل في الجرم والقتل والتحريض والتخريب. كما طلب اتهام ستة اشخاص بجرم القيام بأعمال ارهابية والتدخل في الجرم. وطلب ادانة اربعة اشخاص بينهم النائب السابق علي عيد بجرم تهريب مطلوبين الى العدالة.

كذلك طلب ادانة الشيخ هاشم منقارة بجرم كتمه معلومات لعلمه بموضوع تفجير المسجدين. وبذلك يكون عدد الاشخاص الذين شملتهم المطالعة 21 شخصا، بينهم ستة موقوفين وجاهيا، وأحالها على قاضي التحقيق العسكري الاول رياض ابو غيدا لاصدار القرار الاتهامي.

 

ريفي احال مقالا في "الشرق الاوسط" عن اعتقالات في المطار على النيابة العامة

وطنية - صدر عن مكتب وزير العدل اللواء اشرف ريفي البيان الاتي: "أحال وزير العدل اللواء أشرف ريفي المقال المنشور في صحيفة الشرق الأوسط بتاريخ 2632014 للكاتب حسين شبكشي، المتضمن وقائع عن حصول حال اعتقال وارتكابات في مطار رفيق الحريري الدولي، على النيابة العامة التمييزية، لإجراء التحقيق اللازم واتخاذ الاجراءات القانونية المناسبة".

 

محمد عبد الحميد بيضون يوجه انتقادات حادة لتيار عون في أطلالة "غريبة" على قناته التلفزيونية

يقال نت/أطل الوزير السابق محمد عبد الحميد بيضون على قناة "او.تي.في" من حيث وجه انتقادات قوية للتيار الوطني الحر وسياساته اللبنانية والإقليمية، ولم يفهم سبب استضافة قناة العماد ميشال عون لـ بيضون، وهو صاحب المواقف الواضحة من تياره ومن حلفائه في الثنائي الشيعي، اذ اختلط المعطى المهني بالمعطى السياسي، حيث يبدو استياء عون كبيرا من محاولات الرئيس نبيه بري شطبه من المعادلة الرئاسية.

وفي ما يأتي ما سجله بيضون من مواقف:

تورط حزب الله للقتال في سوريا هو عنصر مؤجج للتوتر السني الشيعي في لبنان وهذا الصراع هو نتيجة السياسة الايرانية في المنطقة حيث ان طهران تستخدم الشيعة في كل البلدان العربية وتؤلبهم ضد دولهم . الشيعة في العراق يريدون ان يتصرفوا وكأن السنة غير موجودين وفي سوريا الاتجاه هو لانشاء دولة علوية شيعية وكأن لا دور للسنة وفي لبنان منذ 7 أيار حتى اليوم يتصرف حزب الله وكأن السنة ممسوحين عن الخريطة .

اذا اراد الحرس الثوري الايراني افشال اتفاق روحاني مع الغرب حول الملف النووي الايراني فهو سيستخدم الورقة اللبنانية وسنكون في وضع خطير وتموز القادم سيظهر ما اذا نجح الاتفاق الايراني مع الغرب او فشل بشأن الملف النووي فاذا فشل فان ايران سوف تتشدد اكثر في سياستها في المنطقة .

الحرب الاهلية في العراق تسبب بها الحرس الثوري الايراني والمخابرات السورية في العام 2006 بعد تفجير المرقدين . اما المجموعات التكفيرية وتالقاعدة فكان الحضن الأساسي لهم موجود عند المخابرات السورية التي كانت تجهز لهم السيارات المفخخة الى العراق .

الفرق بين ايران والسعودية ان السعودية مع كل دول المنطقة تتعامل مع الدول بينما ايران تمول ميليشيات في كل دولة وهي تمول في العراق لوحده اكثر من ثمانين ميليشيا وفي لبنان تمول العديد من المجموعات بينما في سوريا حولت الجيش الى دفاع وطني واصبح الجيش السوري ميليشيا . المشكلة مع ايران انها لا تريد ان تتعاطى من دولة الى دولة .

عندما زار احمدي نجاد لبنان اتى الى ملعب الراية وتحدث عن ظهور الامام المهدي ثم ذهب الى مهرجان في بنت جبيل بينما اي رئيس دولة يذهب الى البرلمان ويخاطب الشعب اللبناني .

زعيم السنة اليوم سعد الحريري موجود في المنفى لأن التهديدات الموجهة اليه اخطر بكثير من تلك التي وجهت ضد الرئيس رفيق الحريري .

الحكومة الحالية أتت بعد تجربة فاشلة جدا لحكومة اللون الواحد والتي حتى رئيس الجمهورية ندم على توقيعه على تشكيلها .

في المرحلة الماضية عندما استقالت حكومة الوحدة الوطنية التي يرأسها الرئيس سعد الحريري كان هناك قرار بشطب تيار المستقبل سياسيا والغاء دوره وهذا القرار اتخذ في سوريا وحزب الله وحلفائه نفذوا هذا القرار فظهر لهم في المقابل الفئات المتطرفة والسيارات المفخخة والانتحاريين فشعر عندها حزب الله بأنه ارتكب اكبر خطأ استراتيجي المتمثل بأن اضعاف الاعتدال السني جعل من الشارع السني يصبح بين أيد غير منضبطة .

لو حزب الله اراد الاعتراف بخطئه وفشله لكان ارسل وسطاء الى سعد الحريري وتفاهم معه على حكومة يتولاها الحريري لكنهم لم يستطيعوا ذلك فساروا بتمام سلام.

لنكن واضحين ان ورقة التفاهم التي وقّعت بين حزب الله والتيار الوطني الحر كانت بمثابة جسر العبور االذي استعمله حزب الله لاعادة الوصاية الايرانية الى لبنان وبمعنى اوضح انتهينا من وصاية سورية وعدنا الى وصاية ايرانية.

نحن لا ننظر الى الشعارات التي تطلق, وانما ننظر الى التجربة ونقيمّها ان كانت تجربة ناجحة او تجربة فاشلة , واليوم ككتلة تيار وطني حر لديكم فترة تتراوح في العمل السياسي بين مجلس النواب ومجلس الوزراء حوالي التسع سنوات, وهنا سؤال يطرح نفسه ماذا قدمتم خلال هذه التجربة في الحكم؟ وما هو الذي قدمتموه الى الشعب والى البلد ككل ؟.

كل ما فعلتموه هو انكم سكتم عن فريق وهاجمتم فريق اخر , وهاجمتم هذا الفريق في سياق دعم موقف خارجي وليس داخلي, وهنا تكمن المشكلة .اضف الى ذلك فان الهجوم على" تيار المستقبل" كان بهدف تعزيز وصاية بشار الاسد على البلد ,وتحديدا" من المرحلة التي تلت العام 2006.

دخولكم في اللعبة مع الرئيس السوري بشار الاسد هو في الحقيقة هدفه إضعاف الاعتدال السني في البلد ,وللتذكير فقط فان الرئيس السوري بشار الاسد في العام 2011, وتحديدا" قبل الانتفاضة التي حصلت بوجهه كان يقول ان الوضع في سوريا مستقر ولن يتحدث فيه اية خضات, وشاهدنا لاحقا" ما شاهدناه حتى يومنا هذا من انتفاضة شعبية بوجهه من قبل شعبه الذي يطالب بحقوقه ويطالب بالحد الادنى من العيش الكريم .

على التيار الوطني الحر ان ينتبه الى امر مهم وهو ان سجله في لبنان مليء بالكثير من الاخطاء واذا لم تباشروا بالتنبه اليه وتصحيحه فلن يكون لكم مستقبل في لبنان , وبمعنى اوضح ان من يشكل عليكم خطر هم هؤلاء الذين تتحالفون معهم اليوم .

التيار الوطني الحر والعماد عون هم اليوم محسوبين حلفاء للرئيس السوري بشار الاسد بمعركة اقليمية هم لا ناقة لهم بها, ولكن كل ما قاموا به ان بدأووا بالاقتراب من الوضع القائم في سوريا من خلال ملف المسيحيين الموجودين في سوريا وبدأووا بالاقتراب حتي يحسبوا انفسهم طرف في المعركة وهو امر مؤذي لهم وللمسحيين ايضا .

خصوصا" ان نظام الرئيس السوري بشار الاسد هو نظام انتهى الى غير رجعة, واذا رغب الايرانيون في انقاذه فهذا يلزمه قرار دولي كبير يقضي بتقسيم المنطقة ,واذا حصل مثل هذا الامر, فان بشار الاسد سيبقى ولكن سيبقى في هذه الحالة على دويلة صغيرة بحجمه.

والسؤال الذي يطرح نفسه ايضا في هذا المجال هل هناك فعلا قرار دولي بتقسيم المنطقة ؟واذا تقسمت المنطقة فان لبنان ايضا" معّرض للتقسيم ,واغلى ثمن سيدفعه لبنان من خلال هذا التقسيم سيدفعه المسيحيين بالتاكيد .

المنظمات المتطرفة في سوريا التي تقاتل النظام السوري امثال داعش والنصرة وغيرهم هم ليسوا باعداد كبيرة, وعلينا ان لا نغش انفسنا بهذا الموضوع , واستطرادا في هذا الموضوع نحن في لبنان وصلنا بمرحلة من المراحل في السابق الى وجود ما يقارب ال150 ميليشيا ولم يستطع احد على ضبط الامور يومها.

ولكن عندما تأتي الحلول السياسية كل هذه الامور تختفي و"تتكنس" .

هناك عمل وطني يجري في سوريا لا يمكن ان نخفيه ولا يمكن ان نخفي هذه الخلفية الوطنية الحاصلة في البلاد ,وهناك معارضة وطنية وهي بعدة اشكال المعارضة وعلى الاقل من يمثلهم على الساحة الدولية هو الائتلاف السوري وهيئة التنسيق وهما قريبان من بعضهما البعض وانما خلافهم على بعض الامور من توزيعات وامور اخرى لا تمس الجوهر بينهما .وهذا اللون السياسي هو الذي سوف يحكم سوريا في نهاية المطاف اذا لم يحصل تقسيم فيها . ومن هنا اتوجه اليكم مجددا اتوجه الى التيار الوطني الحر واقول له لماذا تريدون ربط مصيركم بنظام منتهي؟ ,مثل الخطأ الكبير الذي ارتكبه حزب الله بربط مصيره بهذا النظام ,ولكن حزب الله يقول ان القرار ليس نابعا" من عندي ,وانما نابع من عند المرشد, وانتم ايضا هل اصبحتم عند المرشد ؟!.

خلال السنوات الثمانية الماضية تكتل التغيير والاصلاح لم يأخذ اي قرار سياسي مستقل بل من كان يأخذ القرارات هو حزب الله والتكتل سار فيها .

قرار الحرب والسلم في الجنوب ليس في لبنان بل هو موجود في طهران واذا تم تخريب الاتفاق بين روحاني والغرب حول الملف النووي فسوف يستخدم لبنان كورقة وسيتم تدمير لبنان وصواريخ حزب الله لن تستطيع الدفاع عن لبنان لكن حزب الله يقول ان سلاحه باق حتى ظهور المهدي .

لقاء الرئيس الحريري مع ميشال عون له اهمية كبيرة وخلق نوعا من الايجابية ومنها تسهيل تشكيل الحكومة وانا كنت ضد موقف الدكتور سمير جعجع من عدم المشاركة في الحكومة لأن هذه الحكومة ستعيد التوازن الى البلد وستهديء الجميع لكن اذا اردنا ان يسير حوار الحريري عون بالطريق الصحيح فعلى عون ان يعلن بوضوح انه بعيد عن طهران ولا مرشد له وان يعلن ايضا التزامه بالقرار 1701 بالنسبة الى السلاح الشرعي .

وعن امكانية ان ينتج لقاء الرئيس سعد الحريري بالعماد عون استحقاقا" رئاسيا" ناجحا", والا ما هي الخيارات التي ستبقى للرئاسة وللبلد؟

مع تقديري ان حزب الله اليوم ومعركته في سوريا غير متفرغ للرئاسة في لبنان الا اذا بيقدر ان ياتي برئيس على ذوقه ,رئيس على ذوقه اراه امر مستحيل ,والسبب انه لا المعادلة الداخلية ولا الاقليمية ستسمح له بذلك عبر الاتيان برئيس على ذوقه.

اضف الى ذلك فانه حكومة على ذوقه لم يستطع الحزب ان يؤمنها في لبنان وبالتالي من الصعوبة عليه ان يأتي برئيس على ذوقه ,والارجح ان الحزب سيسعى الى تأجيل الانتخابات, والدليل على ذلك ان الرئيس بري بواجبه الدستوري يعين جلسة للانتخاب.

ولكن ما قام به اليوم انه عيّن لجنة كي يقوم باتصالات ,وكان الاجدى به ان يعين جلسة لان واجبه الدستوري يفرض عليه ذلك ,خصوصا ان البطريرك الراعي له موقف واضح من هذا الامر وهو يقول ويردد دائما "اعملوا جلسة وانا المسيحي الذي لن يحضر الجلسة سارفع عنه الغطاء الوطني" وحتى اكثر من ذلك فقد لوّح بالحرم.

التقارب بين الرئيس سعد الحريري والعماد عون والحريري وحزب الله تقارب يمكن وصفه بالمهم في حال حصوله بامور كثيرة في البلد ومنها الملف الرئاسي ,ولكن ما اراه في ملف الرئاسة ان الفراغ الرئاسي سيستمر حتى الصيف وعلى الارجح سترتبط الامور بما يجري في سوريا ,مع استبعادي ان يحصل تمديد للرئيس سليمان لان الرئيس نفسه حسم هذا الامر بانه لا يرغب بالتمديد.

نحن عشنا ثلاث سنوات من مرحلة الانهيار والفشل في البلد خلال مرحلة الحكومة السابقة وأثبتت قوى 8 آذار خصوصا تيار العماد عون انه لا يعرف ان يحكم والفريق الآخر اثبت انه لا يستطيع ان يعارض .

المسؤولية الكبرى حول النازحين السوريين يتحملها فريق العماد عون بسبب المزايدات التي قاموا بها ولو انهم انشأوا مخيمات منذ بداية الأزمة على الحدود لما كنا وصلنا الى هنا .

النظام السوري انتهى والعالم كله بانتظار النظام الوليد والنظام الحالي يعيش على الاوكسجين الايراني .

حزب الله يستعمل اليوم نفس الاسلوب الاسرائيلي كلمة الحرب على الارهاب كي يغطي على الحرب الحقيقة, واليوم لماذا نسعى الى تعمية نظرنا عما يحصل على الارض؟ ,وحقيقة الامر ان هناك حرب حقيقة موجودة على الارض بين حزب الله من جهة وجبهة النصرة من جهة اخرى .

اضف الى ذلك فان ما قام به حزب الله في قرية القصير من تدمير للمنازل كي لا يعود احد من ساكنيها اليها لاحقا ,على ماذا يدل هذا الامر ؟! وبالتالي ما اود قوله في هذا الشأن ان الارهاب تقنية يستعملها فلان وعلتان ,ولكن بالنهاية فان الارهاب مدان ومرفوض من اي جهة اتى . اليوم ما يجري في سوريا حرب حقيقية وحزب الله طرف اساسي فيها وهو يسعى جاهدا لاخفاء هذا الامر ,والطرف الاخر هي الميليشيات المسلحة في سوريا ,والسؤال الذي يوجه الى حزب الله" لماذا يا حزب الله اقحمت نفسك في هذه الحرب" ؟! ولماذا ورطنا الحزب في هذه الحرب وارتداداتها السلبية على لبنان وهو سؤال يجب ان يوجهه كل اللبنانيين الى حزب الله ومعهم التيار الوطني الحر.

 

الياس الزغبي معلّقاً على مطالبة الأسد برئيس "ممانع" للبنان

المستقبل/" حنين الأسد إلى مجدٍ فقده .. للأبد "! - زمن الوصاية ولّى... رسالة واضحة وجهها رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال سليمان الى رئيس النظام السوري بشار الاسد الذي اعلن قبل ايام عدة ان على الرئيس اللبناني المقبل ان يكون "ممانعاً". رئيس الجمهورية اللبنانية المنتخب من مجلس نواب يمثل الشعب اللبناني رد بكلام واضح وصريح على رئيس النظام السوري المتهالك الرافض لفكرة انه لم يعد رئيسا للشعب السوري. وقال سليمان : "لسنا بحاجة إلى مواصفات تأتي من الخارج. لدينا مواد أولية، ولم نعد في زمن المتصرفية. يمكننا أن ننتخب رئيساً بمواصفات يحددها اللبنانيون". "سليمان عبّر عن الحقيقة اللبنانية والدستور اللبناني وروحية المؤسسات وعملها والديموقراطية اللبنانية التي لا يفهمها ولا يمكن ان يطبقها بشار الاسد في بلاده"، هذا ما يقوله عضو قوى "14 آذار" المحلل السياسي الياس الزغبي في حديث الى "الموقع الرسمي لتيار المستقبل ـ ويؤكد ان "سليمان يتحدث باسم الوجدان اللبناني ويقدم ما يشتهيه اللبنانيون الذين يريدون ان ينتجوا بانفسهم رئيسهم المقبل ومؤسساتهم الاخرى،من حكومة ومجلس نواب،ولذلك فإن الرئيس سليمان يعبر عن هذه الارادة الوطنية للبنانيين من خلال ممثليهم في مجلس النواب". ويؤكد الزغبي ان "بشار الاسد يتوهم فعلا انه لا يزال لديه تاثير على السياسة اللبنانية وعلى اختيار رئيس جمهورية لبنان، لكن هذا الواقع بعيد بعد الارض عن السماء، بمعنى ان بشار الاسد لم يعد يستطيع أصلاً ان يحكم سوريا وقد فقد السيطرة على ثلثي الاراضي السورية، والشعب السوري باكثريته الساحقة ضده اما بالكفاح المسلح واما بالمعارضة السياسية واما بالحراك الديبلوماسي مع الدول والعالم". ويضيف: "الواضح ان الاسد يحن الى مجد فقده وخسره الى الابد وهو فرض وصايته على لبنان وانتاج مؤسساته ورؤسائه. بشار تعود بعد والده (حافظ الاسد) على ان يفرض على لبنان المسؤولين الكبار فيه والصغار ايضا من رئيس الجمهورية الى رئيس حكومة الى رئيس مجلس نواب الى الانتخابات النيابية والى التعيينات وامتصاص أموال لبنان وزرع الفتنة بين أبنائه والتنكيل فيهم". ويشدد على ان "الاسد الان لم يعد في هذا الموقع بعدما ثار الشعب السوري عليهشلّ نظامه، ولم يعد باستطاعته ان يفعل في لبنان ما كان يفعله حين كان يحتله وكان وصيا عليه، من خلال بعض القوى السياسية والعسكرية في لبنان ولذلك فان تاثيره على الواقع اللبناني وعلى اختيار رئيس جمهورية لبنان في المرحلة القريبة لم يعد بالتأثير نفسه الذي كان عليه سابقاً". ويشير الى ان "الاسد يملك فقط كلاماً استفزازياًكمثل كلامه على الرئيس الممانع الذي يريده للبنان. فلبنان لم يعد خاضعا لوصاية بشار الاسد ليستطيع وضع معايير ومواصفات

رئيس الجمهورية الجديد". ويختم الزغبي مشدداً على ان "الواقع اللبناني تغير، والاسد حتى من خلال حلفائه الموجودين في الساحة الداخلية لا يستطيع ان يفرض الرئيس الذي يشتهيه". أجرت الحديث : بهيّه سكافي

 

"اعلان الكويت" يدين مجازر النظام السوري ويدعو لحل سياسي: الدعم للبنان وتعزيز دور الجيش والقوى الامنية

المركزية- لم يحمل البيان الختامي للقمة العربية الـ25 في الكويت اي جديد لناحية مواقف الدول المشاركة من القضايا الاقليمية الساخنة، واكتفى "اعلان الكويت" بتأكيد المؤكد، حيث كررت الدول العربية دعمها المعارضة السورية كممثل شرعي للشعب السوري، مدينة "مجازر النظام"، ورفضت في سياق آخر الاعتراف بيهودية اسرائيل، مشيدة بدور القوى الامنية اللبنانية في صون الاستقرار، ومؤكدة الاستمرار في الدعم السياسي والاقتصادي للبنان. وخلا البيان من اي خطوات عملية تحدد كيفية تطبيق القرارات المتخذة. ودعا "اعلان الكويت" الذي تلاه وكيل وزارة الخارجية الكويتية خالد الجار الله في ختام اعمال القمة الى "تمتين الاواصر بين الدول العربية للارتقاء بالدول العربية وتعزيز مكانتها"، معلنا العزم على تحقيق افضل العلاقات بين الدول الشقيقة، وتقريب وجهات النظر بين الاشقاء. وتعهد العمل بعزم لوضع حد للانقسام عبر الحوار المثمر والحوار والشفافية، واعدا بتوفير الدعم المادي والفني لبناء مجتمع يسوده الاستقرار وبناء مؤسسات فعالة تكون قادرة على تعزيز السلم الاهلي". وفي الشأن السوري، شدد البيان على الدعم الثابت للائتلاف الوطني السوري بوصفه ممثلا شرعيا للشعب السوري، داعيا النظام السوري الى وقف القتل الجماعي"، مدينا "المجازر الجماعية التي يرتكبها النظام السوري"، مطالبا بـ"إيجاد حل سياسي للأزمة وفقا لبيان "جنيف1" والمحافظة على وحدة أراضي سوريا".

الى ذلك، أكد "التضامن مع لبنان وتوفير الدعم السياسي والاقتصادي له بما يحافظ على سيادته"، مؤيدا موقف لبنان بتنفيذ القرار 1701 القائم على القرارين 425 و226"، ومشيدا بـ"الدور الوطني للجيش اللبناني والقوى الامنية"، ومؤكدا "ضرورة تعزيز دورهما". ووجه البيان "التحية لصمود لبنان ومقاومته ضد الاحتلال الاسرائيلي خاصة في عدوان تموز عام 2006".

وتوقف "اعلان الكويت" عند تعزيز الامن القومي العربي، معتبرا ان "القضية الفلسطينية تظل القضية المركزية لشؤون امتنا ونركز كافة جهودنا لاقامة الدولة المستقلة وفق حدود 4 حزيران، وفي اطار مبادرة السلام العربية وبيانات وقرارات الاتحاد الاوروبي وعلى نحو خاص بيان بروكسل، داعيا مجلس الامن الى تحمل مسؤولياته لحل الصراع العربي الاسرائيلي، واقامة الحل العادل والشامل عبر اقامة الدولتين، والانسحاب من كافة الدول العربية المحتلة، واكد "رفض الاعتراف بإسرائيل كدولة يهودية، ومعتبرا الاستيطان اجراءات باطلة.

اما في شق الصراع الفلسطيني- الاسرائيلي، فعبّر البيان عن ادانته الحاسمة للانتهاكات الاسرائيلية في المسجد الاقصى، داعيا "اليونيسكو والمنظمات الدولية للحفاظ على المسجد الاقصى". كما طالب المجتمع الدولي "بالعمل لوقف الاستيطان في الاراضي الفلسطينية المحتلة، وتفكيك المستوطنات القائمة". وثمن جهود الرئيس الفلسطيني محمود عباس في المصالحة الوطنية الفلسطينية، ودعا الى تنفيذ بنود المصالحة الفلسطينية في مصر، كما رحب بإعلان الدوحة القاضي بتشكيل حكومة انتقالية فلسطينية. واكد البيان حق سوريا بإسترجاع الجولان المحتل الى حدود 4 حزيران 1967، ورفض كل الاجراءات التي اتخذتها اسرائيل في الجولان، واستمرار احتلال الجولان".

ودان "اعلان الكويت" الارهاب في كل اشكاله، ودعا الى العمل الحثيث للحد من هذا الارهاب، كما الادانة الشديدة للارهاب ايا كان مصدره"، مطالبا بـ"اخلاء منطقة الشرق الاوسط من اسلحة الدمار الشامل، كما دعا الى وقف السباق الى التسلح فوراً". ورحب البيان "بتوقيع الاتفاق النووي بين إيران والدول الكبرى وطالب طهران بتنفيذ الاتفاقية"، معلنا "رفض التدخل الخارجي في شؤون السودان"، ودعا الى تقديم الدعم الكامل للصومال". واعلن "دعم الدول التي تشهد انتقالا سياسيا ودان التدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية.

 

بطاقة تعريف لمرشح رئاسة الجمهورية من مسيحيي 14 اذار

المركزية- مع دخول لبنان عمليا مدار الاستحقاق الرئاسي اعتبارا من يوم امس، بدأ العمل الجدي على المستوى الرسمي بهدف الدفع في اتجاه انجاز الاستحقاق في موعده اي قبل 25 ايار المقبل، وانبرى رئيس مجلس النواب الى جمع المعطيات المتصلة بالاستحقاق بكامل أوجهه من خلال لجنة ثلاثية كلفها زيارة المسؤولين وقادة الكتل النيابية لاستمزاج آرائها، في موازاة حركة مشاورات متسارعة خلف كواليس القوى السياسية على ضفتي 8 و14 آذار للاتفاق على مرشح واحد لكل فريق خصوصا ان المسترئسين كثر والطموحات لملء الكرسي الرئاسي لا تقف عند حدود. وفي حين تؤكد مصادر فريقي 8 و14 ان ايا منهما لم يحدد خياره ولا قراره، ان في شأن تاريخ الانتخاب او تأمين الحضور او هوية المرشح في انتظار مشاورات داخلية واتصالات اقليمية تكفل نضوج ظروف الانتخاب، كشفت مصادر في قوى 14 اذار لـ"المركزية" عن اتجاه لالتئام الشمل المسيحي الآذاري في وقت قريب، وهو ما يعرف عمليا بـ"لقاء سيدة الجبل" من اجل تحديد مواصفات المرشح للرئاسة، في لقاء يعقد تحت عنوان "بطاقة تعريف لمرشح رئاسة الجمهورية" في اطار تقني بحت بعيدا من شد الحبال بين المرشحين المطروحين على الساحة مع تجنب الدخول في الاسماء او الهويات. وسيركز اللقاء على المقومات الاساسية المفترض توافرها في هوية المرشح للرئاسة والمواصفات التي تؤهله تبّوء ارفع منصب في الدولة اللبنانية.

واشارت المصادر الى ان قوى 14 اذار ترفض الدخول في بازار الاسماء كما انها لا تحبذ دخول اي جهة على هذا الخط ما دام المناخ العام غير مهيأ بعد لهذه الخطوة.

 

"المستقبل" لن يفرض مرشّحاً للرئاسة على حلفائه المسيحيين"/فتفت: "14 آذار" امام مفصل الاستحقاق

المركزية- دخل لبنان مرحلة الاستحقاق الرئاسي مع بدء العد العسكي للمهلة الدستورية منذ يوم امس وحتى تاريخ 25 ايار المقبل. وفي غياب اي صورة واضحة حول هوية الرئيس العتيد في ضوء زحمة المرشحين، دعا عضو كتلة "المستقبل" النائب احمد فتفت عبر "المركزية" القوى المسيحية في تحالف "14 آذار" الى "أخذ المبادرة وتوحيد مرشحيها للرئاسة"، متمنياً حصول ذلك في اسرع وقت ممكن"، ومؤكداً ان "تيار المستقبل" ليس في وارد فرض اي مرشّح على حلفائه، بل سنتبنّى المرشّح الذي يتوحّد خلفه حلفاؤنا المسيحيون في "14 آذار"، ومشدداً على وجوب ان "تنطلق مواصفات الرئيس المقبل من المذكرة الوطنية التي اطلقتها بكركي، لكن هذا لا يكفي على حدّ تعبيره، لان كل واحد يؤيّد المذكرة، من وجهة نظره". واذا اشار الى "تواصل دائم بين الرئيسين نبيه بري وفؤاد السنيورة"، اوضح ان "اللقاء الاخير الذي جمعهما تطرّق بالدرجة الاولى الى التحضيرات للاستحقاق الرئاسي وبدء الدعوة الى جلسات الانتخاب التي يجب ان تكون منتجة"، ومعلناً عن "اجتماع لمكتب مجلس النواب غداً لوضع جدول اعمال جديد للجلسات التشريعية التي حددها الرئيس بري في 2، 3 و4 نيسان المقبل".

وقال "تابعت امس الاطلالة التلفزيونية للبطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، وتمنيت لو ان القوى المسيحية تقوم والبطريرك الراعي بدور ايجابي في هذه المرحلة وليس الاكتفاء باطلاق المواقف، وان يُعقد لقاء للاقطاب المسيحيين لتوحيد موقفهم من الاستحقاق الرئاسي"، مشيراً رداً على سؤال الى ان "القوى السياسية في المجلس النيابي غير جاهزة بعد للاستحقاق الرئاسي". وعن كلام رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع بانه "رئيس الحزب الاكثر تمثيلا لدى المسيحيين، وبالتالي هو المرشح الطبيعي للرئاسة"، قال فتفت "هو احد المرشحين الطبيعيين، وانا اوافقه الرأي عندما قال ان رئاسة الجمهورية هي معركة "14 آذار""، مشيراً الى ان "قوى "14 آذار" امام مفصل مهم هو الاستحقاق الرئاسي ويجب ان تكون على قدر المسؤولية". واذ شدد على ضرورة "تكثيف التواصل بين كل مكوّنات "14 آذار" للوصول الى مرشّح واحد للرئاسة"، دعا الرئيس بري "الى الاسراع في دعوة المجلس النيابي الى جلسات مخصصة لانتخاب الرئيس وليتحمّل النواب مسؤولياتهم في هذا المجال، علماً ان ليس لدينا متّسع من الوقت لانجاز الاستحقاق الرئاسي، لانه يُفترض بنا انتخاب الرئيس قبل شهرين من انتهاء المهلة الدستورية كحدّ اقصى وقبل شهر كحد ادنى، لان الدستور يُحتّم علينا وجود رئيس للجمهورية قبل 25 نيسان كحد اقصى"، رافضاً "ترك الانتخاب الى الربع الساعة الاخير، هذا خطأ في اللعبة الديموقراطية والسياسية في البلد". واعتبر ان "اعتماد البطريرك الراعي على اجراء "Sondage" للمرشحين للرئاسة اذا تعذّر المجلس النيابي عن انتخاب رئيس جديد، اسلوب غير دقيق وخطير لانه يتأثر احياناً بالشركات وهذا ما حصل مع الانتخابات النيابية الماضية"، سائلاً "الى من سيتوجّه هذا الـSondage" الى الموارنة، الى المسيحيين ام الى كل الشعب اللبناني"؟، مشدداً على اهمية ان "يكون لبكركي رأي مباشر في استحقاق الرئاسة والمرشحين ينطلق من قناعاتها وليس من Sondage ".

 

قتيلان لبنانيان في حادث سير مع "اليونيفيل"

المركزية- أوضح الناطق الرسمي باسم "اليونيفيل" اندريا تيننتي، ان مواطنين لبنانيين سقطا في حادث سير وقع الثلثاء بين سيارة مدنية لبنانية، وآلية لـ"اليونيفيل" في محيط بلدة الضهيرة الحدودية، وان احدهما توفي على الفور، والثاني فارق الحياة خلال نقله الى مستشفى "اليونيفيل" في الناقورة. وقال "ظروف الحادث قيد التحقيق واليونيفيل تتعاون بشكل كامل مع السلطات اللبنانية، لمعرفة ملابسات هذا الحادث المأسوي". من جهته، اعرب القائد العام لليونيفيل اللواء باولو سييرا "عن عميق تعازيه للعائلات المفجوعة".

 

بري حريص على "استحقاق ناجح" وعقد اكثر من جلسة تشريعيــة

المركزية- نقل النواب بعد لقاء الأربعاء أن رئيس المجلس نبيه بري سيدعو الى جلسة تشريعية عامة تعقد على مدى ثلاثة أيام الأسبوع المقبل لدرس وإقرار جدول أعمال حافل. وقالوا إذا انتهت اللجان المشتركة من درس سلسلة الرتب والرواتب بعد غد الجمعة، ستكون على جدول أعمال الجلسة العامة. واوضحوا أن بري ركز اليوم على تنشيط العمل التشريعي، وأشاروا الى أنه سيكون هناك أكثر من جلسة تشريعية قبل نهاية ولاية رئيس الجمهورية.

وقوّم رئيس المجلس مع النواب جلسة الثقة، مشيراً الى أنه حرص على المحافظة على هدوء الجلسة قدر الإمكان لمصلحة الجميع، ومعرباً عن أمله في أن تقوم الحكومة بمعالجة الملفات الحيوية والحساسة وفي مقدمها الوضع الأمني. وفي شأن الإستحقاق الرئاسي نقل النواب أن الرئيس بري حريص على العمل من اجل عقد جلسة انتخاب ناجحة، وأشاروا الى أن اللجنة النيابية التي شكلها بدأت بأخذ المواعيد لإجراء جولتها على عدد من المرجعيات والكتل النيابية. وكان بري التقى في إطار لقاء الأربعاء اليوم النواب: حسن فضل الله، علي بزي، إميل رحمة، أسطفان الدويهي، قاسم هاشم، الوليد سكرية، نبيل نقولا، وليد خوري، عبد المجيد صالح، علي عمار، نواف الموسوي، ياسين جابر، ناجي غاريوس، بلال فرحات، نوار الساحلي، علي خريس، هاني قبيسي، علي المقداد، علي فياض، وميشال موسى. والتقى قبل الظهر توفيق سلطان وعرض معه الوضع في طرابلس.

واستقبل بري بعد الظهر في عين التينة الوفد البرلماني الذي شارك في اعمال مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي في جنيف برئاسة النائب ياسين جابر وعضوية النواب: محمد الحجار، اميل رحمة، وجيلبيرت زوين، واطلع منهم على اجواء ونتائج المؤتمر. وقال جابر بعد اللقاء: تشرفنا بزيارة الرئيس بري بعد مشاركتنا في اعمال الدورة المئة والثلاثين للاتحاد البرلماني الدولي في جنيف، وكانت مناسبة لوضع دولته في اجواء هذه المشاركة، وقد ركز الوفد بشكل اساسي على قضيتين خلال جلسات المؤتمر ومن خلال الكلمات التي القيت: اولاً موضوع النازحين السوريين في لبنان وضرورة الاهتمام الدولي بهذه القضية التي تشكل اليوم تحدياً كبيراً للبنان بأجمعه . وثانياً موضوع الارهاب وتعرض لبنان لعمليات ارهابية، ووجوب مساندته من خلال دعم الجيش اللبناني والدولة اللبنانية لمحاربة هذه الظاهرة الخطيرة جداً. طبعاً لقد تبنت الهيئة العامة للاتحاد تقرير لجنة حقوق الانسان التي اوردت معلومات واضحة عن النازحين السوريين في لبنان ، وتبنت ضرورة مد يد العون للبنان من خلال وسائل عديدة:

اولاً: ضرورة ان تستوعب دول اخرى عدد من النازحين.

ثانياً: الدعم المالي للبنان.

ثالثاً: اقامة مخيمات للنازحين في المناطق الحدودية او في مناطق آمنة داخل سوريا.

سئل: هل من اجراءات عملية في هذا المجال؟ فقال: طبعاً سيكون هناك زيارة للجنة حقوق الانسان في الاتحاد الى لبنان في وقت قريب لكي تقوم بمعاينة الاوضاع على الارض وزيارة اماكن تواجد النازحين السوريين، وطبعاً الاتحاد منبر مهم جداً لعرض قضية لبنان حيث يشارك فيه حوالي 160 برلماناً.

ثم استقبل بري سفير ارمينيا في لبنان آشوت كوتشاريان وعرض معه للتطورات في المنطقة والعلاقات الثنائية والتعاون البرلماني بين البلدين.

 

هيئة الحوار الوطني محكومة بالفشل: حزب الله متهم ومخرجه التسويف

بيروت السياسة: من المرجح انعقاد هيئة الحوار الوطني نهاية الشهر الجاري بناء على دعوة الرئيس ميشال سليمان, ولكن من غير المؤكد حضور جميع الأطراف, وحتى لو اكتمل الحضور, لن تكون النتائج مضمونة, لا سيما وأن طرفين رئيسيين يتحفظان على الحوار, هما: حزب الله والقوات اللبنانية. بالنسبة إلى حزب الله المسألة واضحة, فعندما يكون البند الوحيد على جدول النقاش هو الستراتيجية الدفاعية للدولة اللبنانية, حيث لا مكان للسلاح غير الشرعي, فإنه لا شك سيعارض ويرفض. صحيح أنه شارك في الجولات الحوارية السابقة, إلا أنها كانت مشاركة رفع عتب لم تحشره في أي موقف, بل هو لم يكن محشوراً في أي وقت أصلاً, بسبب وجود تفهم جزئي من قبل القوى الوسطية لمسألة السلاح, عدا عن دعم حلفائه. أما اليوم, وبعد التورط السافر في الحرب السورية, فإنه يعلم أن حضوره أمام هيئة الحوار الوطني سيتحول شبهَ محاكمة يواجه فيها هذه المرة الخصوم في قوى 14 آذار إلى جانب رئيس الجمهورية والوسطيين, ولن يستفيد من دعم حليفه العماد ميشال عون, الذي بات أخيراً يميل إلى اتخاذ مواقف هي أقرب إلى رفض التدخل في سورية.

كما أن من المتوقع في جلسة الحوار, وقبل البحث مع الحزب في جدوى استمرار السلاح الذي تحول عن مقاومة إسرائيل, سؤاله عن مصداقيته التي انهارت بفعل تراجعه عن أحد أهم مقررات الحوار, وهو إعلان بعبدا.

وأثارت مواقف سليمان الأخيرة استياء حزب الله الشديد, لأنه سلط الأضواء على خروج الحزب عن إجماع المتحاورين, لذا فإنه في أحسن الأحوال قد يشارك في جلسة الاثنين المقبل, لكنه سيعمل على التسويف وتضييع الوقت. وفي الجهة المقابلة, يتشدد حزب القوات اللبنانية في هذه المسألة, إذ يسأل عن جدوى الجلوس إلى طاولة واحدة مع حزب بات معروفاً بلحس تواقيعه والتراجع عن الإجماع على القرارات الوطنية, وهذه الأسباب هي نفسها التي قدمها الحزب لعدم المشاركة في الحكومة. من جهة أخرى, فإن دخول لبنان في المهلة الدستورية للانتخابات الرئاسية, يجعل حسابات الأطراف المسيحية, خاصة القوات, في ما خص المشاركة في الحوار أكثر تعقيداً, فرئيس القوات سمير جعجع ينظر بريبة إلى دعوات عون لجعل الشهرين المقبلين الفاصلين عن نهاية الولاية الرئاسية, مناسبةً للحوار بشأن هذه الانتخابات. هذا الخلط في مهمات هيئة الحوار الوطني, ودعم حزب الله لتوجه عون في تضييع جدول الأعمال وحرفه عن مهمة البحث في السلاح غير الشرعي, هو ما يهدد الهيئة ويلغي أي إمكان لنجاحها.

 

 

حزب الله يخطط لأعمال إرهابية في قطر بالتعاون مع استخبارات النظام السوري

لندن كتب حميد غريافي: السياسة

توقعت جهات برلمانية في لجنة الشؤون الخارجية والاستخبارات في الكونغرس الأميركي, أول من أمس, أن تنفذ الاستخبارات السورية وخلايا تابعة لـحزب الله اللبناني, سلسلة عمليات تفجير واغتيالات في العاصمة القطرية, مستغلة الخلافات بين قطر وبين السعودية والإمارات والبحرين. ونقل أحد قادة اللوبي اللبناني المؤيد لـثورة الأرز في واشنطن, أمس, عن أحد أعضاء الكونغرس البارزين, أنه حصل على معلومات أمنية أميركية من لبنان والأردن أكدت دخول العشرات من عصابات الاستخبارات السورية وحزب الله بجوازات عربية مزورة الى الدوحة خلال الاسبوعين الماضيين, تمهيداً لشن عمليات تفجير سيارات مفخخة واغتيالات في الاماكن التجارية المكتظة, واستهداف مصالح سعودية واماراتية وبحرينية وغربية في العاصمة القطرية, لنشر الفوضى في هذه الدولة الخليجية. في سياق متصل, قال مسؤول أمني مرموق في حركة أمل الشيعية التي يقودها رئيس مجلس النواب نبيه بري, الذي يروج انه الصديق الشخصي لأمير قطر السابق الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني, ان مواطنين لبنانين مؤيدين للحركة في الدوحة, أبلغوا بري أخيراً أن هناك مخططا قطريا لإبعاد مئات اللبنانيين الشيعة من البلاد, بعدما تسلمت الدوحة من استخبارات غربية ولبنانية معلومات عن دخول أعداد كبيرة من ميليشيات حزب الله وعملاء الاستخبارات السورية في بيروت وعمان وبغداد الأراضي القطرية, بهدف ارتكاب أعمال تخريبية, في محاولة للايحاء بأن الدول الخليجية التي سحبت سفراءها من الدوحة تحاول استهداف الأمن القطري. وكشف عضو الكونغرس عن أن الوساطة الكويتية لحل الأزمة الخليجية لم تصل بعد الى آخر مداها, وان إدارة الرئيس باراك أوباما تسعى لرأب الصدع بين دول مجلس التعاون الخليجي, خصوصاً أن مثل هذه الخلافات مع قطر تعرض مصالحها الخليجية للخطر, في ظل وجود قاعدتيها الجويتين الأكبر في منطقة السيلية القطرية.

 

مقابلة الدكتور جعجع لقناة العربية

رأى رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع أنه "من مصلحة الجميع في لبنان ان يكون لنا رئيسٌ قويٌ فعلياً يُعيد للجمهورية تألقها وقوتها بعد طول غياب، ماذا وإلا سيستمر الوضع في لبنان على ما هو عليه، هذا ان لم يتجه الى ما هو أسوأ، وهذا ليس لمصلحة أحد على الاطلاق". وشدد جعجع على "اننا بحاجة لرئيس يملك برنامجاً سياسياً واضحاً، وبالطبع سأسحب حزب الله من سوريا اذا ما اصبحتُ رئيساً للجمهورية، وهذا يعود للقوانين اللبنانية باعتبار انه يمكن ان نفعل ما نريد تحت سقف القانون، وحين ينوجد رئيس يطرح الأمور بوضوح، كل الفرقاء سيأخذون برأيه اذ لا يمكن لأحد ان يتجاهل رأي رئيس الجمهورية والجمهورية بأكملها، ولهذا هناك كثيرون يجتهدون ألا يكون هناك رئيسٌ قويٌ لكي لا يكون هناك جمهورية قوية"، مشيراً الى "ان صلاحيات رئيس الجمهورية لا يُستهان بها، والبعض يعتبر ألا صلاحيات للرئيس لأنه لم يأتِ منذ الطائف رئيسٌ فعلي، وهذه المرة سنسعى لإيصال رئيس قوي، وحينها نرى ان كانت لديه صلاحيات ام لا". جعجع، وفي مقابلة خاصة مع قناتي "العربية" و"العربية الحدث"، أمل أن "يتمكن النواب من الالتزام بالمهلة الدستورية لانتخاب رئيس جديد للجمهورية، ونحن نضع كل جهدنا ليحصل الاستحقاق على أفضل ما يكون". وعن ترشحه للانتخابات الرئاسية، قال جعجع :" أنا مرشح طبيعي لرئاسة الجمهورية بمعنى أنني رئيس الحزب الأكثر شعبية عند المسيحيين كما تُشير كل استطلاعات الرأي، وبالتالي من الطبيعي أن يكون اسمي متداولاً كمرشح رئاسي بين الأسماء المطروحة، ولكنني أنتظر اللحظة المؤاتية للاعلان الرسمي عن هذا الترشيح".

وعن طرح النائب ميشال عون ثلاثية أن يكون هو رئيس للجمهورية والرئيس سعد الحريري رئيساً للحكومة والأقوى شيعياً رئيساً لمجلس النواب، اعتبر جعجع أنه "من الخطأ الربط بين رئاسة الجمهورية وأي شيء آخر أو أي سلطة أخرى، كما أن الأقوى شيعياً كرئيس مجلس هو ما يحصل في الوقت الراهن باعتبار أن الثنائية الشيعية أي أمل وحزب الله قد اختارا الرئيس نبيه بري لهذا المنصب، وبالطبع الرئيس سعد الحريري كرئيس للحكومة أرى ان هذا تحصيلٌ حاصل باعتبار أنه الأقوى سنياً، وبالتالي اذا اعتمدنا هذه المعادلة، تبقى انتخابات رئاسة الجمهورية التي يجب أن تحصل كأي انتخابات أخرى".

وعن التمديد للرئيس ميشال سليمان، أجاب:" ان الرئيس سليمان بنفسه صرّح في اليومين الماضيين أنه ليس في وارد التمديد، كما ان التمديد يحتاج الى ثلثي مجلس النواب، وفي حال توفر هذا النصاب نذهب مباشرة لانتخاب رئيس جديد، كما أنني ضد الاستثناء سواء التمديد لرئيس الجمهورية او تعديل الدستور لتمكين موظفي الفئة الأولى من الوصول الى رئاسة الجمهورية، اذ يجب استبعاد الاستثناءات لنصل الى انتخابات رئاسية في ظرف طبيعي ومنطقي في ظل نظام كنظامنا الدستوري". ورداً على سؤال، لفت جعجع الى أن "لا نحن ولا حلفاءنا من يشن حملةً على الجيش، ومواقف كتلة المستقبل والرئيس سعد الحريري واضحة جداً لجهة دعم الجيش، حتى في عزّ اشتباكات عبرا وصيدا". وعن رأي البطريرك الماروني بترشحه، أجاب:" ان رأي البطريرك مار بشارة بطرس الراعي هو أن من يرغب بالترشح فليترشح، وبالأخص الأقوياء على الساحة المارونية كي لا يتركوا فراغاً".

وعن الغزل السياسي مع حزب الله، أوضح جعجع "أننا لسنا حلفاء مع حزب الله بل نحن على طرفي نقيض في السياسة، ولكن موقفنا كان دائماً أنه يجب ان نتحاور لنصل الى النتيجة المرجوة، واي حوار يحتاج الى منطلقات أولها الدستور والقوانين وثانيها الجديّة، وحتى الساعة وانطلاقاً من كل الحوار مع حزب الله لم يتبيّن ان حزب الله جديٌ في مسألة الحوار، وقد قاطعنا جلسات الحوار الوطني في العام 2012 بسبب عدم جدية حزب الله".

واستطرد :" هناك وادي سحيق يفصل بيننا وبين حزب الله، فاذا تمكّن الحزب من ردم هذا الوادي طبعاً لا مانع لدينا من التحالف معه حين يُغيّر ايديولوجيته وعقيدته"، مشيراً الى أنه "حتى لو تحالف التيار الوطني الحر وتيار المستقبل، فمن المؤكد أننا لن نتحالف مع حزب الله كردة فعل".

ونفى جعجع أن تكون العلاقة مقطوعة مع تيار المستقبل ومع الرئيس سعد الحريري، مشيراً الى ان العلاقة بين المستقبل والقوات قد تمر ببعض التوترات في النقاش حول بعض المواضيع ولكن التحالف مستمر داخل 14 آذار.

وعمّن كان يقصد الرئيس سعد الحريري بالمسيحي الأقوى ليكون رئيساً للجمهورية، أجاب جعجع:" يحب أن يُسأل الحريري هذا السؤال"، لافتاً الى انه الأقوى مسيحياً على الأرض في الوقت الحاضر وفق كل استطلاعات الرأي.

وعن الكلام حول تقارب سعودي-أميركي لانتخاب العماد عون رئيساً للجمهورية، قال جعجع :" ما زلنا بعيدين عن الأول من نيسان"، مشدداً على أنه "لو أراد اللبنانيون أن يكون الاستحقاق الرئاسي لبنانياً مئة بالمئة فهم يستطيعون ذلك، ولكن واقع الأمور ليس كذلك، اذ ان بعض الجهات السياسية تتخذ قراراتها من الخارج". وعن علاقته بالمملكة العربية السعودية، أكّد جعجع "ان العلاقة مع المملكة بأفضل حال، وفي ذكرى 14 آذار هذا العام ما كدتُ انتهي من خطابي حتى تلقيتُ اتصالاً هاتفياً من أحد كبار المسؤولين في المملكة ليُبدي رأيهُ إيجاباً بهذا الخطاب، ونحن على تواصل دائم مع سفير السعودية في لبنان ومع كل المسؤولين في المملكة تبعاً للظروف".

وعن الأصوات التي ستُرجّح كفّة التصويت داخل البرلمان في حال كان مرشحا الرئاسة هما عون وجعجع، أجاب:" هي تقريباً عشرة أصوات من الذين يُعتبرون في الوسط، ومن ضمنهم كتلة النائب وليد جنبلاط والمستقلون في طرابلس". وعمّا اذا كان جنبلاط سيصوّت له أو لعون، قال جعجع :" أعتقد ان خطوات النائب جنبلاط السياسية متعلقة بحسابات سياسية كبيرة، وهو يأخذ قراره على ضوئها".

وعمّا اذا كان من مصلحة حزب الله وتيار المستقبل مجيء رئيس قوي الى سُدّة الرئاسة، أكّد جعجع أنه "من مصلحة الجميع على الاطلاق ان يكون لنا رئيس قويٌ فعلياً يُعيد للجمهورية تألقها وقوتها بعد طول غياب، ماذا وإلا سيستمر الوضع في لبنان على ما هو عليه، هذا ان لم يتجه الى ما هو أسوأ، وهذا ليس لمصلحة أحد على الاطلاق".

وأشاد جعجع بمواقف الرئيس ميشال سليمان وقوته في الرئاسة "ولكن بمجرد أنه كان توافقياً فهو لم يكن يملك امكانية التحرُك، وقد صرّح بذلك أنه كان رئيساً توافقياً وبالتالي كان عليه أن يأخذ بعين الاعتبار مواقف كل الفرقاء، فأي رئيس توافقي يعني رئيساً لا يستطيع أن يكون لديه مشروعٌ سياسيٌ بغض النظر عن قوة أو عدم قوة شخصيته".

وشدد جعجع على "اننا بحاجة لرئيس يملك برنامجاً سياسياً واضحاً، وبالطبع سأسحب حزب الله من سوريا اذا ما اصبحتُ رئيساً للجمهورية، وهذا يعود للقوانين اللبنانية باعتبار انه يمكن ان نفعل ما نريد تحت سقف القانون، وحين ينوجد رئيس يطرح الأمور بوضوح، كل الفرقاء سيأخذون برأيه اذ لا يمكن لأحد ان يتجاهل رأي رئيس الجمهورية والجمهورية باكملها، ولهذا هناك كثيرون يجتهدون ألا يكون هناك رئيس قوي لكي لا يكون هناك جمهورية قوية". وأضاف " ان صلاحيات رئيس الجمهورية لا يُستهان بها كما أن صلاحياته الأساسية معنوية، والبعض يعتبر ألا صلاحيات لرئيس الجمهورية لأنه لم يأتِ منذ الطائف رئيسٌ فعلي، وهذه المرة سنسعى للاتيان برئيس قوي وحينها نرى ان كانت لديه صلاحيات ام لا". ورداً على سؤال، اشار الى "أننا والطرف المسيحي الآخر في تبادل ومستمر ولم نبنِ يوماً جدراناً في ما بيننا ولكن للأسف في المكان الذي هو فيه الجنرال عون سياسياً هو أمر يمسُ بالأساس"... وفي حال الفراغ الرئاسي، رفض جعجع هذا الافتراض، داعياً الى بذل كل الجهود الممكنة لاجراء الانتخابات الرئاسية.

وعن الوضع الأمني في لبنان ولاسيما في طرابلس وعرسال، عزا جعجع سبب المشكلة الأساسية الى قتال حزب الله في سوريا "وبالتالي أدخل لبنان في حمّى الحرب السورية مما دفع بعض المجموعات في المعارضة السورية الى اللحاق بحزب الله الى لبنان والقيام بعمليات في بعض المناطق نحن نستنكرها تماماً، فلماذا قبل مشاركة الحزب في القتال قبل ستة أشهر في سوريا لم يكن هناك من سيارات مفخخة تنفجر في الضاحية او هنا وهناك؟"

وفي الشأن السوري، رفض جعجع مقولة "ان "داعش" و"النصرة" هما البديل عن النظام في سوريا، بدليل أنه في بلدان الثورات العربية أي مصر، تونس وليبيا لم يستطع الاسلام السياسي ان يصمد وها هي تتجه اليوم نحو أنظمة مدنية، وبالتالي هذا كلام غير صحيح لا ينطبق على أرض الواقع". وعمّن حاول اغتياله، قال جعجع:" لدي تقديري الذي أتركه لنفسي، ولكن أنتظر تبيان الحقيقة من قبل الأجهزة الامنية والقضائية".

واذ شدد على أنه لا امل من أن ينفرط عقد التحالف داخل قوى 14 آذار، لفت جعجع الى ان "الأمل في تسمية تيار المستقبل العماد ميشال عون كمرشح للرئاسة معدومٌ تماماً".

وتوقع جعجع أن تطول الأزمة السورية إلا اذا حصلت تغييرات اقليمية ودولية، مشدداً على أن "لا حظ لبقاء بشار الأسد في الحكم". وعن علاقته بإيران، قال "لا يوجد أي علاقة"، لافتاً الى ان حلفاءه في المنطقة هم "كلّ الآخرين".

 

الماكينة الدعائية ل "حزب الله" مستمرة بإستغلال المقامات المسيحية لتبرير التدخل في سوريا

ما تزال الماكينة الدعائية ل "حزب الله" مستمرة بنشر صور تبرّر إدعاءاته، وهي ان تدخله بسوريا هو لحماية المقامات الدينية.

فبعد صورة أحد مقاتليه وهو يوجّه التحية إلى السيدة العذراء، على تلة مار مارون في يبرود - القلمون، ها هو اليوم ينشر مجموعة صور ، يقول إنها لجدران داخل كنيسة في يبرود، وان أحد مقاتليه قد دوّن عليهاالآتي:

- السلام على مريم العذراء (ع)

- السلام على الحسين (ع) وعلى المسيح

- اسلام + مسيحية = حزب الله

- حزب الله في خدمة المسيحية

- تمّ تحرير هذه الكنيسة ببركة دماء شهدائنا (حزب الله).

مع العلم أن لا شيء يدل أن الجدران هي جدران كنيسة.

مطالعة صقر صقر تخالف "مطالعة" نصرالله: هاشم منقارة وعلي عيد متورطان بتفجيري مسجدي طرابلس

يقال نت/لا هاشم منقارة مظلوم كما قال الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله في تبرير ضغط حزبه على القضاء العسكري لإخلاء سبيله، ولا علي عيد "فرفور ذنبه مغفور"، فالاثنان ثبت اتعهامهما بجريمة تفجير مسجدي التقوى والسلام في طرابلس، وفق مطالعة مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صفر التي استلمها، اليوم قاضي التحقيق العسكري الاول تمهيدا لإصدار قراره الاتهامي. هاشم منقارة متهم بالتكتم على المعلومات حماية لمفجري المسجدين، فيما علي عيد متهم بتهريب مجموعة ممن تولوا التفجيرين. إذن، أبدى مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر مطالعته في الاساس في قضية تفجير مسجدي التقوى والسلام في طرابلس الصيف الماضي، وطلب اتهام عشرة اشخاص بجرم القيام بأعمال ارهابية، والتدخل في الجرم والقتل والتحريض والتخريب. كما طلب اتهام ستة اشخاص بجرم القيام بأعمال ارهابية والتدخل في الجرم. وطلب ادانة اربعة اشخاص بينهم النائب السابق علي عيد بجرم تهريب مطلوبين الى العدالة. كذلك طلب ادانة الشيخ هاشم منقارة بجرم كتمه معلومات لعلمه بموضوع تفجير المسجدين. وبذلك يكون عدد الاشخاص الذين شملتهم المطالعة 21 شخصا، بينهم ستة موقوفين وجاهيا، وأحالها على قاضي التحقيق العسكري الاول رياض ابو غيدا لاصدار القرار الاتهامي.

 

قوة اسرائيلة معادية خرقت الخط الازرق في منطقة خلة وردة

وطنية - أفاد مندوب الوكالة الوطنية للاعلام في النبطية سامر وهبي، ان قوة اسرائيلية معادية مؤلفة من 13 جنديا خرقت الخط الازرق بعمق 15 مترا في داخل الاراضي اللبنانية في منطقة خلة وردة في عيتا الشعب في الجنوب

 

كارلوس اده تعليقا على ما حصل في عانا: لا نتلقى دروسا من أحد في الضمير والاستقامة

وطنية - علق عميد حزب الكتلة الوطنية كارلوس اده في تصريح اليوم، على احداث بلدة عانا، "المنقولة وقائعها بصورة مغلوطة عبر وسائل الاعلام"، وقال: "تملك عائلة اده منذ مئة وأربعين عاما العقار حيث شيدت محطة المحروقات. خلافا لما تناقلته وسائل الأعلام، لقد بدأت النزاعات القضائية مع مستثمري المحطة في عام 2004 عندما قررت العائلة عدم تجديد عقد الايجار و استعادة ملكها. فالمسألة طابعها تجاري بحت و لا علاقة لها بالسياسة. والنزاع ما زال عالقا امام القضاء. لقد شرع شاغلو المحطة في تشييد انشاءات مخالفة للقانون دون الاستحصال على موافقة الجهة المالكة، بحيث تعمل المحطة بصورة غير قانونية". تابع:" لقد قررت السلطات اللبنانية المختصة اقفالها تطبيقا لأحكام القوانين و الأنظمة المرعية الأجراء وابرم مجلس شورى الدولة قرار الأقفال. و في سنة 2013 تحدى مشغلو المحطة القانون و بادروا الى اعادة فتح و تشغيل المحطة. فيما تعمدت الحكومة السابقة انتهاك القانون و قرار القضاء. وما محاولة القوى الأمنية اقفال المحطة الا تطبيقا للأحكام القانونية، الأمر الذي يبدو اليوم كفرا و جرما لا يغتفر". وقال:"نستنكر اشد الأستنكار التعدي السافر الصادر عن احد سكان عانا بحق رجل الأمن والذي ادى الى اصابة هذا الأخير و كاد ان يودي بحياته و حياة اخرين. ان ما قام به كل من كارلوس اده و عائلة اده لصالح اهالي بلدة عانا لم يقم به احد على الأطلاق اخره بتاريخ الحادي عشر من ايار 2011. اما في ما يختص بالضمير و استقامة و نظافة الكف، فلا يتلقى العميد كارلوس اده دروسا من احد".

 

مقالات

 

الولي الفقيه والدستور اللبناني

إيلـي فــواز/لبنان الآن

يقول النائب الدكتور علي فياض في كلمته التي ألقاها في مجلس النواب الجامع للطوئف والمذاهب الكثيرة في لبنان، المنبثقة شرعيته من الشعب لا من الله، يقول النائب الدكتور: إن مبدأ ولاية الفقيه لا يتناقض مع الدستور اللبناني. لطالما سمع اللبنانيون عن ولاية الفقيه، وعن الصراع الخفي بين العلاّمة الراحل محمد حسين فضل الله والقيادة الإيرانية حول هذا الموضوع بالذات. بعضهم كالجنرال عون طلب من مناصريه، في معرض تسخيفه ممّن حذّر من هذا التوجه لدى حزب الله، أن يسأل ما هي ولاية الفقيه؟ فمن هو الولي الفقيه؟ وما هي صلاحياته؟ وهل تتعارض تلك النظرية مع الدستور اللبناني أم لا، كما أكد النائب الدكتور؟ ولماذا إثارة هذا الموضوع الآن؟

"الولي الفقيه هو ولي الأمر المعيّن من الإمام الحجة في زمن غيبته، ليكون على رأس الحكومة التي بيدها إجراء الأحكام والسياسات اللازمة". وهذا يتناقض تماماً مع دستور لبنان حيث يكون على رأس الحكومة مَن يسميه النواب، وحيث يُعتبر مسؤولاً عن تنفيذ السياسة العامة التي يضعها الوزراء، وتخضع أعماله لمراقبة المجلس النيابي الذي يمكنه ان ينتزع منه الثقة ويسقطه. يجتمع بيد الولي الفقيه كثير من السلطات، فهو المسؤول السياسي الاول عن اتخاذ جميع القرارات السياسية. بمقدوره الاستغناء عن خدمات رئيس الجمهورية، أو رئيس الحكومة، أو رئيس مجلس النواب، بقرار. كما يستطيع نزع أهلية الترشح للانتخابات النيابية أو الرئاسية عن أشخاص لا يرغب بهم. هو القائد العام للقوات المسلحة، وهو صاحب قرار الحرب والسلم، كما هو المسؤول الاول عن القضاء، وبيده إجراء الحدود وتقنين العقوبات، وهذا يتنافى أيضاً مع أبسط قواعد الدستور اللبناني الذي يقوم على مبدأ فصل السلطات وتوازنها وتعاونها، خوفاً من تحكّم الديكتاتوريات أو التيوقراطيات بمصير الناس. طبعاً هذا أنموذج صغير من الكمّ الهائل من التناقضات الموجودة بين النظامين، الذي يصرّ على تجاهله النائب الدكتور، ولكن لنتصور لبرهة أن الانتصارات الالهية المتتالية في سوريا فرضت المؤتمر التأسيسي على اللبنانيين، وأن السيد حسن فرض شروطه على المجتمعين ربما في طهران، وأقنعهم أن ولاية الفقيه لا تتعارض مع طبيعة اللبنانيين ودستورهم وعاداتهم وتقاليدهم، إنما يبقى السؤال: بيد من ستتجّمع كل الصلاحيات المعطاة شرعاً للولي الفقيه؟ ومن تراه سيعيّن الإمام الحجة في زمن غيبته ولياً؟ أيام الحرب الاهلية اللبنانية كانت القوى الوطنية من باب الضغط تطالب بإلغاء الطائفية السياسية، وكان يردّ المسيحيون من باب المزايدة بالمطالبة بتطبيق العلمانية، حتى صارت تسوية الطائف التي لم تطبق العلمانية ولم تلغِ الطائفية، إنما أعادت توزيع السلطات بين الطوائف، برعاية إقليمية دولية. فهل يريد النائب الدكتور تسويةً تعيد مجدداً توزيع السلطات بين المذاهب؟ أن تسمع رجلاً مثقفاً، على ذمة شهاداته الجامعية، ملمّاً بمبدأ الولاية الفقهية وأصول تطبيقها، ومن المفترض أن يكون ملماً بالتجربة التاريخية للبنانيين وعَقدهم الاجتماعي الفريد، يقول إنه لا يرى تعارضاً بين دستور ديني ودستور مدني، لهو أمر يدعو للتفكّر في نهج الشمولية وأساليبها، وخطرها في تطويع العقل الانساني، بشكل يجعله يلغي عمله النقدي. لا يا حضرة الدكتور النائب، فلسفة الولي الفقيه تتعارض مع فلسفة لبنان بالذات.

 

الاستعصاء المسيحي

حـازم الأميـن/لبنان الآن

أمام المسيحيين في لبنان فرصة نادرة. القوى الإقليمية والدولية التي غالباً ما كانت تصنع الرئيس اللبناني (المسيحي) خلال العقود الثلاثة الفائتة، منهكة بالكامل. النظام في سورية بالكاد يُمسك بدمشق، والولايات المتحدة الأميركية أبلغت الجميع أن لبنان ليس أولوية في سياساتها اليوم، وهي انكفأت الى مناطق أخرى من العالم. يبقى دور كل من طهران والرياض، وهما عاصمتان إقليميتان غير محاذيتين جغرافياً للبنان، وتأثيرهما مستمد من نفوذهما في كل من الشيعة والسنّة في هذا البلد. "حزب الله"، الفصيل الشيعي الرئيس منشغل بالقتال في سورية، وهو قابل لأن يدفع أثماناً لبنانية لمهمته الإقليمية. وتيار "المستقبل"، الطرف السنّي الرئيس وشبه الوحيد في لبنان، مرهق جراء الضربات المتلاحقة التي وجهها له "حزب الله"، فزعيمه في الخارج، وها هم وزراؤه "الصقور"، منشغلون بلملمة "الشراذم" السنّية التي أنشأها "حزب الله" في مناطق الطائفة.

ينطوي هذا الوصف على تبسيط للمشهد اللبناني عشية انتخابات الرئاسة، لكنه ينطوي على لحظة سيكون تفويتها وبالاً على المسيحيين، ذاك أن الفرص تنطوي على تبسيط أيضاً، والسياسة في هذه اللحظة هي مهارة وليست وقائع جامدة فقط. فهل يملك المسيحيون اللبنانيون المهارة الكافية لاستعادة "نفسهم الجماعية" في ظل هذه الأنفس الجماعية المتقاتلة في لبنان وفي الإقليم؟

الانتخابات الرئاسية ستكون الامتحان، وهو امتحان مسيحي هذه المرة، ذاك أن تأثير غير المسيحيين فيه، وغير اللبنانيين هو الأضعف هذه المرة إذا ما قيس بالمرات السابقة.

وعندما يُقال إن المسيحيين فقدوا جزءاً كبيراً من دورهم في أعقاب انتهاء الحرب الأهلية، فإن ذلك تم بفعل قرار بتهميشهم فعلاً، أما هذه المرة فإن ثمة فرصة فعلية لاستعادة جزء من الدور المفقود، يتمثل في أن يُعطى المسيحيون الحق في ترشيح شخصية منهم على نحو ما أعطي الشيعة هذا الحق لرئاسة مجلس النواب، والسنّة لرئاسة الحكومة. أما إضاعة هذه الفرصة فلن تكون بسبب قرار أكبر منهم، إنما لعجزهم هم عن استثمارها.

لا يقوى السنّة والشيعة اللبنانيون اليوم على مقاومة خيار في الرئاسة حصل على إجماع مسيحي. فنظرياً المشهد سيكون على النحو الآتي: اختار المسيحيون مجتمعين، وعلى رأسهم بكركي، الجنرال ميشال عون أو الدكتور سمير جعجع مرشحهم للرئاسة. في كلا الحالين حصل المرشح على أكثر من ثلثي الأصوات في الحد الأدنى، أي الأصوات المسيحية مضافاً اليها السنّة في حال سمير جعجع والشيعة في حال ميشال عون. هذا إذا لم نقل أن الشيعة أو السنّة سيركبون موجة الإجماع ويلتحقون بالركب، فيحصل الرئيس على جميع الأصوات.

لتحقيق هذه المعجزة يجب إنجاز شرطين: الأول أن يعي المسيحيون أن مستقبل وجودهم في لبنان رهن تضحيات يجب أن تُقدمها أحزابهم، فتقبل بتنازلات لم يُعهد بها تقديمها (عون لجعجع أو جعجع لعون)، وهذا المثل هو على سبيل الاختصار لا على سبيل التعيين والتحديد. والشرط الثاني هو إعمال العقل في الاختيار بما يقترب من الشروط غير المسيحية للرئاسة من دون أن يُلغي حقيقة الرئيس المسيحي.

بدأ المسيحيون باللعب حول الرئاسة. ميشال عون يبدو لاعباً ايجابياً، اذ إنه تقدم خطوة نحو تيار "المستقبل"، فيما سمير جعجع اختار امتصاص خطوة عون عبر ترشيحه نفسه. عون لن ينجح ببلوغها (الكرسي) من دون أن يُحقق اختراقاً في العلاقة مع مسيحيي "14 آذار"، وجعجع لن ينجح بإيصال رئيس لا يحظى بقبول عون. وحالة الاستعصاء هذه تشكل وصفة للعودة الى رئيس عديم التمثيل مسيحياً.

لننتظر إذاً كلام البطرك، فربما لا تضيع الفرصة.

 

أحسنت يا علي

عمـاد مـوسـى/لبنان الآن

أنا مكانك لما تحمّلت سماع تخرّصات رئيس الإئتلاف السوري المعارض أحمد الجربا. ولما تحملتُ وقاحته ومطالبته بمقعد سورية الدائم في الجامعة العربية. يا عيب الشوم. بأي حق يطالب بملك آل الأسد؟

ولما ترددتُ في الانسحاب من افتتاح القمة العربية في الكويت "انسجاماً مع قناعاتي والتزاماتي". كما ذكرت وفعلتَ عزيزي المغرّد الحسّون على تويتر. وقد برر علي فعلته في اتصال مع صحيفة "النهار" وقال: "لنتذكر ان الجربا سبق له ان تهجم على جهة لبنانية فاعلة وأساسية في البلد. وفي اختصار لا نقبل حصول هذا الأمر". كيف تذكرت الأمر يا رجل؟ أحسنت يا علي. الجربا شخص حاقد بتهجمه على حزب الله في القاهرة، فاضطر عدنان منصور للتكشير عن أنيابه. عدنان ليث ديبلوماسي مكحكح. أما أنتم أخ علي فعنوان للبأس والشراسة والممانعة والتصدي والرجولة. رصد علي أحمد الجربا، وما إن لمحه يتحرّك متوجهاً صوب منبر الخطباء حتى زأر.

استعد للانقضاض عليه، فأمسك جبران باسيل بقدمي أسد عين التينة الخلفيتين، وتعمشق وائل أبو فاعور بغرته، فيما انهمك باقي أعضاء الفريق اللبناني في حقن الأسد علي بالمهدئات الذي آثر في النهاية الانسحاب قبل أن يلتهم أحمد الجربا والوفد المرافق. أحسنت يا علي بالانسحاب. كان أحمد بلا تهذيب وبلا مبدأ وبلا شئمة وبلا وفا منوب يوم تعرّض لحزب الله وتهجّم على دوره الإنساني الطيب الداعم للشعب السوري في محنته. وشو عاملّو الحزب؟ ولكي تفهم حقيقة موقف وزير الخزانة اللبناني في الكويت عليك أن تفهم حقيقة قناعاته. فعلي حسن خليل الوزير الأول في ديوانية الرئيس بري مقتنع بأن وحدات أحمد الجربا شاركت خلال العامين الماضيين في العمليات العسكرية في العمروسية وبريتال وحاصرت بربور وقصفت عين التينة وحاربت إلى جانب النظام اللبناني المجرم. وعلي المستشار الفهلوي مقتنع بأن أحمد الجربا يخوض هجوماً إستباقياً في لبنان لحماية الحدود السورية من هجوم التكفيريين. وعلي السياسي المحنّك مقتنع بأن قوات النخبة التابعة لأحمد الجربا تدّعي حماية المقامات الدينية في لبنان بتكليف شرعي من الفاتيكان. أحسنت يا علي. خرجتَ من افتتاح القمة العربية بشرف كي لا تخون قناعاتك وبلدك ومقاومتك. خرجت لأنك مدين لعنجر وسيد عنجر حتى لو انتقل أبو عبدو إلى مركز آخر. طيفه سكنك. وروح المرحوم غازي ترفرف فوقك. خرجت لأن أعصابك لا تحتمل سماع من يقول للأسد إنه مجرم. "عبد مأمور لعبد مأمور" لم تستفز علي ولا ربعه. استفزه أحمد الجربا. أحسنت يا علي. أنا مكانك لما بقيت مكاني في القمة العربية مستمعاً إلى من يتهجم على النظام الشقيق في سورية.

ومكانك دكتور علي لما سافرت إلى الكويت أصلاً محمّلاً الخزينة كلفة وزير بالزائد!

بطرس حرب عن رؤيته لوزارة الاتصالات: تعمل بكل أسف خارج القواعد القانونية ولن اكون كيديا وسأحافظ على الكفايات

وطنية - عرض وزير الإتصالات بطرس حرب بعد ظهر اليوم حال وزارته منذ تسلمه إياها وقدم خطته واستراتيجية الوزارة التي ينوي تطبيقها على مدى الأسابيع الثمانية المقبلة، عمر الحكومة المفترض. عقد الوزير حرب لهذه الغاية مؤتمرا صحافيا في أوديتوريوم وزارة الإتصالات، في حضور المديرين العامين في الوزارة: الإستثمار والصيانة الدكتور عبد المنعم يوسف، الإنشاء والتجهيز المهندس ناجي أندراوس، والبريد الدكتور محمد يوسف، وممثل هيئة مالكي قطاع الخليوي جيلبير نجار ورؤساء المصالح والوحدات والدوائر والأقسام في الوزارة وفي هيئة أوجيرو وحشد اعلامي. وقال: "لا بد لي بداية من الترحيب بكم وشكركم على تلبية دعوتي الى تغطية وقائع هذا المؤتمر الصحافي، الذي قصدت من عقده، بعد نيل الحكومة ثقة مجلس النواب، عرض برنامج عملي وزيرا للاتصالات، والإستراتيجية التي قررت إعتمادها، بالإضافة إلى اطلاعكم على الورشة الإصلاحية التي أطلقتها في وزارة الاتصالات، آخذا في الإعتبار قصر عمر الحكومة الذي لا يتجاوز الشهرين. وسأكتفي اليوم بعرض الخطوط العريضة لهذه الرؤية الإستراتيجية الشاملة لعمل الوزارة خلال الفترة المقبلة، وبإعلان الخطوات التنفيذية السريعة التي قررت إنجازها خلال فترة تولي الوزارة والتي تقدم حلولا لبعض شكاوى المواطنين".

اضاف: "إلا أنني أرى أنه من الضروري في بدء هذا المؤتمر عرض واقع الوزارة كما تسلمتها. فالوزارة تعمل بكل أسف خارج القواعد القانونية التي ترعاها، ما جعلها بعيدة كل البعد عن الأصول القانونية وعن أصول الحاكمية الرشيدة.Good Governance التي يجب أن تكون العمود الفقري للعمل الحكومي. لقد فوجئت عند تولي الوزارة بأن السياسة التي كانت معتمدة خلال السنوات الست الماضية قامت على وضع قانون الاتصالات رقم 431 الصادر عام 2002 في الأدراج، وتم اعتماد سياسة متناقضة تماما لهذا القانون وللنماذج العالمية وللمعاير الفضلى المطبقة في هذا المجال، والقائمة على نموذج المشغِّل أو المشغِّلين والمنظِّم. فبدل أن يتم السير في نهج تحرير سوق الاتصالات، كما ينص عليه القانون /431/ الذي أقره مجلس النواب عام 2002، والذي أنشأ الهيئة المنظمة للاتصالات وشركة "لبنان تلكوم"، وضعت قيود جديدة تستبعد تحرير هذه السوق من جمود الروتين الإداري وتعقيداته، وتخضعها للقرار السياسي الخارج عن أي قيد أو رقابة".

وتابع: "إن القانون 431 ينص، في مرحلة أولى، على تحرير سوق الاتصالات ، وإدخال المنافسة الحقيقية فيه، وينص ايضا على كسر جميع القيود والعوائق أمام تقديم أفضل الخدمات عبر إعادة هيكلة المؤسسات القائمة لتحقيق سهولة اتخاذ القرارات للوحدات الإدارية التي تعمل مباشرة مع المواطن، إضافة إلى ضمان قيام منافسة شريفة، واعتماد أسعار قائمة على الكلفة الفعلية، وتقديم الخدمة بسعر متدن وبجودة عالية . إن تحرير سوق الاتصالات يهدف إلى الوصول الى اتخاذ القرارات بصورة لامركزية لدى المشغلين بعيدا من العوامل السياسية والانتخابية ومن البيروقراطية الإدارية وحصر اتخاذ القرارات بالمرجعيات العليا فقط.

إلا أن هذه الأهداف قد أجهضت بكاملها بمخالفة أحكام القانون وباعتماد منهجية تسقط القانون، وهو ما يتعارض مع أبسط القواعد الدستورية التي تلزم الحكومة تنفيذ القوانين، فكانت النتيجة أنه تم تعطيل أحكام القانون 431/2002، وأخضعت الوزارة وسوق الاتصالات للاعتبارات السياسية المرتبطة بمزاج كل وزير ورؤيته الشخصية للقطاع".

واردف: "لقد تم إنفاق مبالغ هائلة من الخزينة العامة على مشاريع الاتصالات في السنوات الأخيرة، وقد قاربت هذه المبالغ حدود 650 مليون دولار أميركي في الشبكة الخليوية ونحو 100 مليون دولار أميركي أو أكثر في الشبكة الثابتة. غير أن المواطن اللبناني لا يزال حتى تاريخه يعجز أحيانا عن إتمام مخابرة هاتفية واحدة كاملة على الشبكة الخلوية، أو الاستفادة من تغطية كاملة للأراضي اللبنانية ومن سرعة الإنترنت بالمواصفات العالمية أو لمس أي تحسن في جودة هذه الخدمات على أنواعها. كما أن الأمر أدى إلى عرقلة المشاريع الجديدة على الشبكة الثابتة بالرغم من إطلاقها في العام 2010. إن الذي أوصل إلى هذا الفشل الكبير هو مخالفة الرؤية الإستراتيجية التي حددها القانون 431، ما أدى إلى تضارب الصلاحيات حينا وتكديسها وجمعها في هيئة واحدة أحيانا، ما حال دون استجماع الإرادات والموارد الضرورية لتحقيق هذه الأهداف. إضافة إلى زرع الخلافات في الإدارة وبذور الشقاق بين المديرين العامين ورفع الجدران والحواجز الشاهقة بين الوحدات الإدارية العاملة، وتهميش مديريات عامة وضياع صلاحيات المسؤولين عن هذه الوحدات. ما أدى إلى تردي نوعية الخدمة التي يحصل عليها المواطن بدلا من تحسينها".

واضاف: "في الخلاصة، أعلن رفضي لاستمرار الأمور على ما هي عليه. هناك قانون نافذ يجب إحترامه، وإذا كان هذا القانون لم يعجب البعض لرفضهم التنازل عن صلاحياتهم للهيئة المنظمة للاتصالات، فلا يحق لهذا البعض مخالفته. وخياري واضح وصريح بالعودة إلى تنفيذ القانون 431 واحترام أحكامه، ووقف انحراف المسيرة عن مجراها القانوني.

إن ما يدفعني إلى هذا الخيار الحاسم هو إلتزامي احترام القوانين النافذة أولا، واقتناعي بأن إبقاء وزارة الإتصالات خارجة على القانون "Hors la loi" ، يلحق بلبنان وباللبنانيين أفدح الأضرار، ويبقي لبنان في وضعه المتخلف على صعيد هذا العالم المتطور بسرعة فائقة، مع ما يلحق باللبنانيين من خسائر كبيرة لحرمانهم ولوج عالم الاتصالات ، والتمتع بحقهم في التواصل مع الآخرين، وما يصيب الاقتصاد اللبناني من خسائر.

لقد وضع القانون جانبا لأسباب سياسية ما زالت حتى تاريخه تكبل سوق الاتصالات. وإذا كان من حاجة الى تطوير هذا القانون فمن الأجدى تعديل قانون ساري المفعول على أن يخالف أحكامه أو يجمد تطبيقه الى حين تعديله".

واشار الى ان "الخطأ الكبير الذي طبع المرحلة السابقة أن المسؤولين تعاطوا مع " عالم الاتصالات" في لبنان على أساس أنه مجرد " قطاع " يدّر موارداً مالية ضخمة على الخزينة، وكأنه باب من أبواب الضرائب، وفق المقولة الشهيرة "الاتصالات هي نفط لبنان" وهي مقولة لم تعد صحيحة، ولا يجب الركون إليها، ذلك أن الإيرادات المالية المباشرة الناتجة عن خدمات الاتصالات هي مستخرجة من جيوب المواطنين، وليست مستخرجة بتاتاً من موارد طبيعية، كالمياه أو النفط، التي يمكن تحقيق إيرادات مباشرة منها بسهولة كبيرة، وبمجرد استخراجها من الأرض أو البحر.

وعليه، سأتعامل مع " عالم الاتصالات " على أنها سوق متكاملة الخصائص، تقوم على تأمين خدمات اتصالات أساسية للمواطن، تلبي حاجاته، وتحاكي تطلعاته في استخدام أحدث التكنولوجيات، وتشكّل محفِّزاً أساسياً للاقتصاد اللبناني، إذ أن جميع مفاصل الاقتصاد القائمة على الإنتاج أو الخدمات، في لبنان كما في العالم، أصبحت مرتبطة بالاتصالات، إذ أنه من الثابت أنه لا يمكن للإقتصاد أن يتطور وينمو بفعالية دون الاستناد إلى خدمات الاتصالات الحديثة ذات النوعية العالية وبأسعار قائمة على أساس الكلفة الفعلية للخدمة".

وقال: "هناك علاقة ايجابية ومباشرة بين تطور سوق الاتصالات وزيادة الناتج المحلي. لذلك، إن وضع سوق الاتصالات على المسار الصحيح سوف يؤدي حكماً إلى خلق فرص عمل جديدة للشباب، والى الحدّ من هجرة الأدمغة، واجتذاب استثمارات جديدة، وإلى تحفيز كامل للاقتصاد اللبناني، كون الاتصالات هي الديناميكية الترابطية التي تطال المجتمع بأكمله، من قطاع التعليم والاستشفاء والصناعة والسياحة والزراعة والتجارة والمصارف إلى الخدمات على أنواعها. فخدمات الاتصالات، من الهاتف إلى الانترنت، لم تعد من الكماليات التي يمكن الاستغناء عنها، بل أصبحت من الضروريات الحياتية كالماء والهواء. أكثر من ذلك فقد أصبحت حقاً أساسياً للإنسان لأن حرية التواصل والاتصال هي من الحريات الأساسية للانسان".

وتابع: "لم يعد خافياً على أحد بأن الخروج على القانون أدى إلى حالة من الفوضى العارمة التي سمحت بحصول توظيفات عشوائية على حساب خزينة الدولة، كما وتمّ إبعاد بعض الكفاءات دون أي تفسير. ما يدفعني إلى التأكيد أنني لن اسمح باستمرار هذا الوضع، كما وأنني لن أعتمد سياسة صرف من تمّ توظيفهم لاسباب سياسية و لن أقطع أرزاق الناس. فكل موظف كفوء تمّ إبعاده، سيعاد إليه حقه وموقعه، وكل موظف تمّ إدخاله إلى الإدارة دون مراعاة الأصول، عليه أن يثبت جدارته وكفاءته في الوظيفة التي يتولاها تحت طائلة تعرضه للتدابير الواجبة في حال ثبوت عدم كفاءته. ويهمّني أن أشدد، وأعيد التذكير على ما قلته سابقا: إن الشؤون السياسية وصراعاتها سوف تبقى خارج أبواب وزارة الاتصالات، كون هذه الوزارة هي لخدمة جميع المواطنين دون استثناء، وبالتالي لن أسمح باتخاذ قرارات بدوافع سياسية أو كيدية.

وعلى صعيد شركتي الخلوي هناك زيادة كبيرة في المصاريف التشغيلية من جهة واستثمارات كبيرة خلال السنوات الماضية بدون آلية رقابية واضحة لترشيد الإنفاق.

لدي القناعة التامة بأنه لا يمكن الاستمرار بالوضع الذي استلمت به الوزارة، ومسؤوليتي أمام الناس، ورؤيتي لعمل مؤسسات الدولة، تحتمان عليّ تحويل القطاع من قطاع يستفيد منه أفراد محظوظون إلى قطاع يستفيد منه كل اللبنانيين . إنطلاقاً من هذه المبادئ والقناعات أود أن أؤكد على الآتي: لتحسين الخدمة، التي من حق المواطن الحصول عليها، يجب إعادة تفعيل الإدارة وتطبيق القانون، وهذا يستوجب العمل مع الأجهزة المختصة داخل الوزارة. أعلم أن المواطنين يريدون انجازات سريعة، لكني لن أخون صدقيتي مع الناس التي اعتمدتها طوال مسيرتي السياسية، ولا سيما أنني لست من الذين يعمدون إلى إخفاء الفشل بتحقيق إنجاز أو أثنين لأوهم الناس بالنجاح. سأبذل أقصى ما بوسعي لتحقيق انجازات سريعة للمواطنين. وإيماناً مني بالمبادئ التي يستند إليها رجل الدولة، وكون الحكم استمرارية سأعمل على إدارة ورشة إصلاحية ضمن رؤية إستراتيجية يمكن لأي وزير يخلفني الاستناد إليها لمتابعة المسيرة وبالتالي تحقيق انجازات للمواطنين على المدى الطويل". واردف: "لذلك سوف أشرف على اطلاق ورشة عمل كبيرة في الوزارة خلال هذه الفترة الزمنية القصيرة للعمل على محورين أساسيين:

- المحور الأول مرتبط بورشة إصلاحية ضمن الوزارة لإعادة إطلاق عمل الإدارة وفق القانون /431/.

-المحور الثاني مرتبط بتحسين الخدمات للمواطنين.

المحور الأول:المرتبط بعمل الوزارة يتضمن وضع حد للضبابية القائمة في عمل الوزارة والتي سمحت بحصول صفقات مشبوهة وهدر، وإعادة تفعيل دور المديريات العامة وهيئة اوجيرو وهيئة المالكين وإعادة تشكيل الهيئة المنظمة للاتصالات، والعمل على إنشاء شركة لبنان تيليكوم وفق القانون /431/ وهي شركة لبنانية مساهمة سيملك معظم أسهمها المواطنون اللبنانيون، شركة تنافس كل الشركات العاملة في قطاع الخليوي ما سيؤدي حتماً إلى تحسين جودة الخدمات وإلى تخفيض سعر كلفتها على اللبنانيين.

أما المحور الثاني: المرتبط بتحسين الخدمات للمواطنين بصورة فورية وفي مهلة لا تتجاوز الشهرين وهي:

1- إعادة النظر في أسعار خدمات الاتصالات الثابتة والخلوية والانترنت والبريد للوصول إلى وضع أسعار مستندة إلى الكلفة الفعلية، من خلال تطبيق إعادة التوازن في الأسعار، وصولاً إلى تخفيض حقيقي لتعرفة الخدمات، ومنها على سبيل المثال لا الحصر تخفيض التعرفة على المخابرات الدولية لغاية 50% من كلفتها الحالية.

إعادة تفعيل بيع واستعمال البطاقات المسبقة الدفع Prepaid Cards والتليكارت وكلام وتخفيض تعرفتها من 30 الى50% من كلفتها الحالية. خفض رسوم الهاتف الثابت لتصبح: رسم التأسيس مجاني بدل خمسين ألف ليرة لبنانية. وخفض رسم الاشتراك الشهري من 12 ألف ليرة إلى 8 آلاف ليرة لبنانية. مع دراسة إمكان حزمة أنترنت من دون سقف ومن دون حدود للإستهلاك، بحيث يفيد منها زهاء 330,000 مشترك أنترنت حاليا.

تحويل عائدات البلديات على الهاتف الثابت للفصول 2 و3 و4 من العام 2013 بحيث تفيد منها نحو 900 بلدية بمبالغ مجموعها 65 مليار ليرة لبنانية".

تأكيدا مني لرؤيتي لقطاع الاتصالات كعامل أساسي في تحريك الحركة الاقتصادية وتعزيز النمو، العمل بالتعاون مع وزارة المالية ووزارة الداخلية والبلديات للإفراج عن حصة البلديات من واردات الهاتف الخليوي للفترة الممتدة من عام 2010 إلى عام 2013 ضمنا بعدما تجميدها في حساب خاص لا ينتج أي فائدة طيلة الفترة السابقة. ويفيد من هذا التدبير 900 بلدية بمبالغ مجموعها 257 مليار ليرة لبنانية.

2 - تأمين وصول الخدمات الأساسية، مثل خدمات الانترنت وال DSL ورفع سرعة الانترنت وغيرها، للمناطق النائية التي لم تصلها بعد هذه الخدمات على امل ان يدخل العقد الجديد مع هيئة اوجيرو حيز التنفيذ في اقصى سرعة والعمل على تقريب الإدارة بمرافقها إلى المواطنين في مختلف هذه المناطق، على قاعدة تحقيق مبدأ اللاحصرية الإدارية ما يساهم في الإنماء المتوازن بين المناطق كافة.

إدخال خدمة دفع الفواتير بواسطة بطاقات الإئتمان المصرفية وهو تدبير يعتمد للمرة الأولى في تاريخ الإدارات اللبنانية، بحيث يصبح بامكان المواطنين دفع فواتيرهم من منازلهم او مكاتبهم او أي مكان عبر الأنترنت، ولاحقا عبر مراكز البيع. العمل على إطلاق ورشة تعريف علب الهاتف المتوقفة منذ مدة طويلة بسبب وقف العقود مع هيئة أوجيرو، والتي وافقت على إعادة العمل بها وتفعيلها، وهو ما يسمح بتلبية طلبات الهاتف بنسبة عشرة آلاف طلب شهرياً. الافادة من تنفيذ معظم مشروع الألياف الضوئية لإيصال خدمات الإنترنت في المراكز الجديدة على مرحلتين تشمل المراكز الستين الجديدة. وهو ما يوفر خدمة الإنترنت للكثيرين من طالبيها.

توسعة السنترالات لخدمات الهاتف الثابت لما يقارب الـ /100,000/ خط جديد.

توسعة خدمات ال DSL الموجودة لكي يفيد منها ما يقارب الـ /50,000/ مشترك جديد.

3- إطلاق خدمات جديدة وابتكارات وتطبيقات ومبادرات جديدة للافادة من البنى التحتية الموجودة وإشراك جميع الأطراف في المجتمع والسوق خاصةً الشباب والجامعات للوصول إلى الاستفادة القصوى من هذه الخدمات.

وسنطلع المواطنين، تباعا، على تطور العمل في هذه المحاور.

هذا من جهة، اما من جهة أخرى، إن أولى المشكلات التي واجهتها عند تولي الوزارة كانت إيجاد حل عقدة إنتهاء عقود تشغيل قطاع الهاتف الخليوي في 31 آذار الجاري، والذي لم تكن الوزارة قد أتخذت أي تدبير بخصوصه أو وضعت تصورا له".

واردف: "وبالنظر الى عدم قدرة الوزارة على إجراء مناقصة دولية في الفترة المتبقية للعقدين المنتهيين، قررت إجراء مفاوضات مع شركتي الخليوي الحاليتين لتمديد العقدين لفترة ثلاثة أشهر تسمح لنا بتحضير دفاتر الشروط لإجراء المناقصة المذكورة، ولقد أنتهت المفاوضات بخفض قيمة الأتعاب التي كانت الشركتان تطالبان بها للأشهر الثلاثة المقبلة بنحو خمسة ملايين 500 ألف دولار أميركي، بالإضافة إلى الاتفاق على عدم دفع الوزارة مبلغ مواز تطالب الشركتان بدفعه عن الأشهر الأولى من سنة 2014، بما مجموعه أحد عشر مليون دولار أميركي كمجمل الوفر المحقق.

ولقد طلبت إدراج هذا الاتفاق في جدول أعمال مجلس الوزراء غدا بملحق خاص سيوزع على السادة الوزراء بعد موافقة فخامة رئيس الجمهورية عند عودته من سفره إلى مؤتمر القمة العربي في الكويت، لعرض الأمر على مجلس الوزراء لاتخاذ القرار المناسب في شأنه". وقال: "هذه هي رؤيتي لدور وزارة الاتصالات الاستراتيجي، وهذا هو برنامج عملي للفترة القصيرة التي سأتولى فيها هذه إدارة هذه الوزارة، آملاً أن أتمكن من تنفيذه، بعون الله وبعون كل العاملين في هذه الوزارة ولا سيما المديرين العّامين الذين تحولوا الى فريق عمل منسجم وموحد بعدما أزلت معهم شوائب الفترة السابقة، ما سمح بطي صفحات التباعد وعدم الانسجام".

وختم: "لا بد لي من الإشارة الى مدى سروري وعظيم دهشتي اليومية في كل لقاء أتعرف فيه الى كفايات لبنانية مهمة تعمل في مجال الاتصالات في لبنان والخارج، وهي تواقة الى العمل في خدمة لبنان. لقد ضمت معظم الاجتماعات التي عقدتها خلال الأسابيع المنصرمة مع الشركات الأجنبية خبراء لبنانيين، هم جزء من وفود هذه الشركات، يعملون في مراكز قيادية في هذه الشركات، ما يدفعني الى التشبث اكثر فاكثر بأن لبنان، بما يزخر من طاقات قادر على مواكبة حركة التطور العالمية والى العمل جاهدا لتأمين الظروف المناسبة لاستعادة هذه الكفايات إلى لبنان، ولخدمة لبنان، والمساهمة في تطوير خدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فيه، مع التذكير بالمبدأ الرئيسي الذي سأستند عليه في ممارسة مهامي وهو أن عالم الاتصالات هو عامل أساسي في تنشيط الحركة الاقتصادية وليست بابا لجني الضرائب من المواطنين".

اسئلة واجوبة

ثم رد حرب على أسئلة الصحافيين، سئل عن مكاتب الإتصالات غير الشرعية، فأجاب: "تتضمن خطة عملي في الوزارة في ما تتضمن مكافحة تهريب التخابر الدولي غير الشرعي وإقفال المكاتب التي تتاجر بحاجة الناس الى التخابر. وسأعالج هذه المسألة في الوقت المناسب، وسأعلن في وقت قريب عن خطوة في هذا الشأن".

سئل: ماذا وجدت من إيجابيات في عمل الوزارة السابقة؟

أجاب: "من حققها يتحدث عنها، وليس أنا. "شغلتي أعلن ما سأفعله".

سئل: هل يمكنك عمر الحكومة القصير من تطبيق هذه الاستراتيجية التي تحدثت عنها ولا سيما تنفيذ القانون 431 وتحسين الخدمة وخفض الأسعار؟

أجاب: "عمر هذه الوزارة شهران ونأمل ألا يزيد يوما واحدا عن ذلك، وخلال هذين الشهرين بالتأكيد لن أستطيع أن أنفذ القانون 431 كاملا، فهذا القانون يحتاج إلى وقت، وقد بوشر تنفيذه عند صدوره من خلال إصدار المراسيم التنظيمية التي لم تكتمل، بسبب وجود توجه سياسي استراتيجي بقرارات مختلفة وبسياسة مختلفة. ولتطبيق القانون المذكور يفترض بنا إعادة تشكيل الهيئة الناظمة، وأستبعد الإنتهاء من ذلك كله في شهرين. أنا وضعت استراتيجية متكاملة ورؤية مستقبلية لعمل الوزارة، وما أعلنته اليوم يشكل منطلقا لتقرير سأرفعه إلى مجلس الوزراء وسأطلب منه اتخاذ قرار سياسي. والحكومة أمام خيارين: إما تطبيق القانون 431 وواجبها تطبيقه، وإما تعديله أو إلغاؤه في حال كانت لا ترغب في تطبيقه.

إنها مخالفة كبيرة وهرطقة أن يرتئي أحدهم عدم تطبيق القانون. وإني على اقتناع بأن هذا القانون جيد مع تأكيدي أنه صدر في ال 2002 ويحتاج الى بعض التعديلات الإضافية إنما التوجه سليم ويجب ابقاؤه عليه، وعلى مجلس الوزراء إعادة تأكيد سياسته في هذا الصدد في اتجاه تحرير قطاع الإتصالات لمواكبة التطورات العالمية، إذ أنه من المعيب أن يبقى لبنان في المرتبة 176 عالميا".

سئل: هل يوافق مجلس الوزراء على خفض الأسعار ومدخول الخزينة مليار دولار؟

أجاب: "هذا القطاع يدخل إلى الخزينة سنويا ملياري دولار ومؤهل لأن يكون مردوده أكثر بكثير، إلا أنه لا يجوز ابقاء على سياسة تقديم الخدمات إلى اللبنانيين بأسعار تفوق معدلها العالمي، ما يدفعهم إلى اعتماد تطبيقات مجانية للاتصال ك"سكايب" و"فايبر" و"واتسأب" بديلا من الشبكة ما يؤدي إلى تقليص المداخيل، وعلينا كوزارة اعتماد أساليب حديثة قادرة على المنافسة وبجودة أفضل. فعندما تكون بمتناول المرء خدمة اتصال جيدة وبسعر مناسب بالتأكيد سيفضلها على تلك التطبيقات.

وأود أن أوضح أن خفض السعر لن يقلص حتما الإيرادات بل سيرفعها. صحيح أن حكومتنا يفترض أن تستقيل حكما مع انتهاء ولاية رئيس الجمهورية منتصف ليل 25 أيار المقبل، غير أن ذلك لا يعني إطلاقا أن ما رسمته اليوم لن يكون موضع متابعة، فسياسة الحكومة ستقوم على تكبير حجم هذا القطاع وتطويره وزيادة المداخيل وتأمين خدمة جيدة للناس بالشكل الملائم وبالجودة المناسبة، وإني على يقين بأن هذه السياسة ستصبح دائمة وهي ليست مرتبطة بشخصي ولا بشخص الوزير المقبل، بل بتوجه عام. وبقدر ما نضع رؤية شفافة وبعيدة المدى تواكب التطورات العالمية بقدر ما يشعر المواطن بأنه حصل على حقه في الخدمات، وبالقدر نفسه يتعزز الإقتصاد الوطني".

سئل: ما تحدثت عنه لناحية إهمال تطبيق القانون 431 هو فضيحة وليس مخالفة فحسب، فما هي الإجراءات التي ستتخذها في هذا الصدد؟

أجاب: "هي ليست فضيحة لأننا كنا على علم بها ودعوني كنائب أعترف بوجود تقصير من مجلس النواب في مراقبة عدم تطبيق القوانين، ولم نراقب هذا القطاع بالقدر الكافي. وأثناء مراقبتنا عمل الحكومات المتعاقبة لم نكتشف حجم هذه المخالفة، فإهمال تطبيق القانون 431 مخالفة في حجم مخالفة الدستور. فمن واجب الوزير تطبيق القوانين. في أي حال إذا كان عالم الإتصالات يتطلب مرونة كبيرة جدا لا تسمح للإدارات الرسمية مواكبة التطورات العملاقة والمفاجئة بشكل فاعل، ويستدعي التوجه لتحرير القطاع فهذا سؤال كبير مطروح على ضمير الحاكمين في لبنان أيا كانوا، فهل نترك لبنان غارقا كما هو اليوم في مرتبة متخلفة؟ أو ندفعه إلى الأمام؟ إن طرح هذا السؤال بشكل علمي لا كيدي بعيدا من المناكفات بين موالاة ومعارضة بين 8 و 14 يظهر لنا أن هناك حاجة في اتجاه تحرير القطاع في لبنان وإلا سيبقى بلدنا متخلفا واقتصادنا متضررا والمواطنون يتطلعون إلى خدمة جيدة وبسعر مناسب ليست في متناولهم".

وردا على سؤال عن مطالب موظفي الوزارة، قال: "معروف عني أنني نصير العامل والأستاذ وموظف القطاع العام. قلت سابقا يوم توليت وزارة التربية أن الأستاذ الذي لا يصله حقه لكفاية عائلته لا يمكنه تعليم أولادي بالشكل المطلوب، واليوم أضيف أن الموظف الذي لا ينال حقه في الوظيفة لن يقدم الخدمة الكافية كي أستطيع تطوير القطاع. إلا أن هناك ظروفا وإمكانات ومبادئ وتوازنات تتطلب درسا متأنيا".

سئل: هل يتحقق ما طرحته أو يبقى حلما؟

أجاب: "أنا لا أبيع الكلام وما وعدت به سأحققه قبل 25 أيار. أنا وزير مسؤول أمام الشعب اللبناني وعلي واجبات تجاهه وأحترم نفسي".

وكان أحد الموظفين شكا إلى الوزير خلال المؤتمر من وضع يستدعي معالجة، فحدد الجمعة المقبل موعدا للقائه.

من ناحية أخرى، توجه الوزير حرب بكتاب إلى الأمانة العامة لمجلس الوزراء يطلب "إدراج بند على جدول أعمال جلسة الحكومة بشأن قرار مجلس الوزراء رقم 119/م تاريخ 15- 1- 2014 بشأن تزويد الأجهزة الأمنية حركة "داتا" الإتصالات كاملة لغاية 31- 3- 2014، ولاتخاذ القرار المناسب لما بعد هذا التاريخ.

سفير فرنسا

وكان الوزير حرب استقبل، قبل ظهر اليوم، سفير فرنسا باتريس باولي ترافقه الملحق الإقتصادية للشرق الأوسط لور لوشاربانتييه، وجرى عرض العلاقات الثنائية وسبل التعاون بين فرنسا ولبنان خصوصا في مجال الإتصالات. ولفت السفير باولي الوزير حرب إلى "اتفاقات معقودة لم يستكمل تنفيذها بعد". وأوضح السفير باولي لدى انتهاء اللقاء أن الزيارة كانت للتعبير عن الصداقة ولتهنئة الوزير حرب ولا سيما بعد الثقة التي حازتها الحكومة من مجلس النواب. وأضاف: "عرضنا سبل التعاون والشؤون الممكن أن تكون لفرنسا مساهمة فيها خصوصا لناحية ما صدر من توصيات عن مؤتمرات باريس الأول وباريس 2 وباريس 3 . واستمعنا إلى شرح الوزير حرب لخطته التي ينوي تطبيقها في الأسابيع المقبلة كما تداولنا في ما يمكننا القيام به على صعيدي التعاون والتطوير مع الحكومة اللبنانية، ولا شك أن لفرنسا تفوقا وتميزا في المجالات المتعلقة بالإتصالات".

البنك الدولي

واجتمع وزير الاتصالات بوفد البنك الدولي برئاسة مدير إدارة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا فريد بلحاج يرافقه حنين السيد وجولان عبد الخالق.

وبعد اللقاء وصف بلحاج الإجتماع ب"البناء وتناول مجالات التعاون عموما بين البنك الدولي والحكومة اللبنانية"، وقال: بحثنا مع الوزير حرب في التعاون الممكن في الفترة القصيرة المقبلة مع وزارة الإتصالات. وهناك مشروع بين البنك الدولي والوزارة لتنمية القدرات والإبتكار على مستوى الإتصالات وسبق أن نوقش بيننا وبين الحكومة اللبنانية السابقة، ونأمل إدراجه في جدول أعمال مجلس الوزراء للمصادقة عليه قبل أن يتحول إلى مجلس النواب لإقراره ومباشرة تطبيقه".

 

السيسي قرر الاستقالة من الجيش والترشح لرئاسة الجمهورية المصرية

وطنية - أعلن المشير عبد الفتاح السيسي، مساء اليوم، رسميا أنه "يعتزم الترشح لرئاسة جمهورية مصر العربية"، لافتا إلى أنه قرر "الاستقالة من الجيش ومن منصبه كوزير للدفاع". وأكد أنه يريد أن يكون "أمينا مع الشعب ومع نفسه"، معتبرا أن "مصر تواجه تحديات سياسية واجتماعية واقتصادية جسيمة"، متعهدا أنه "سيستمر في العمل كل يوم من اجل مصر خالية من الارهاب".

شرطة مكافحة الارهاب الفرنسية أحبطت اعتداء بالمتفجرات في 'الكوت دازور في شباط الماضي

أعلنت شرطة مكافحة الارهاب الفرنسية الاربعاء، انها تمكنت من احباط مخطط اعتداء 'وشيك في منطقة الكوت دازور كان يدبره جهادي عائد من سوريا. واوضحت ان الشرطة عثرت في 17 شباط الماضي على نحو 900 غرام من المتفجرات في مبنى في بلدة ماندليو-لا-نابول القريبة من مدينة، وقد اعتقل رجل في الثالثة والعشرين قبل ذلك بأيام لصلته بمجموعة اسلامية تم كشفها عام 2012..."

 

السعودية تحظر دخول صحافي يعمل في صحيفة اسرائيلية اليها

اعرب البيت الأبيض عن انزعاجها وخيبة املها من قرار المملكة العربية السعودية منع صحافي يعمل لحساب صحيفة اسرائيلية من الدخول الى اراضيها. وكان الصحافي مايكل ويلنر والذي يعمل مراسلاً لصحيفة "جيروزالم بوست" الإسرائيلية يعتزم مرافقة الرئيس الأميركي باراك أوباما في زيارته المقررة إلى المملكة العربية السعودية هذا الأسبوع. وقال نائب مستشار الأمن القومي الأمريكي بن رودس إن بلاده تشعر بـ"خيبة أمل عميقة حيال القرار السعودي" برفض منح التأشيرة لويلنر الذي يشغل منصب رئيس مكتب الصحيفة الإسرائيلية في واشنطن. وأكد رودس أن المسؤولين الأمريكيين أثاروا القضية لدى نظرائهم في السعودية، ولكن احتجاجاتهم لم تفض إلى نتيجة بدفع الرياض لتغيير رأيها . الى ذلك اشارت رابطة الصحفيين في البيت الأبيض الى ان ويلنر يهودي الديانة، ويحمل الجنسية الأمريكية ولم يسبق له أن حمل الجنسية الإسرائيلية، معتبرة القرار السعودي "إهانة" لكامل الطاقم الإعلامي بالبيت الأبيض ولمبادئ حرية الصحافة.

 

الرئيس: أجندة قبل المواصفات

علي حماده/النهار

شكّل رئيس مجلس النواب نبيه بري لجنة من كتلته حمّلها مهمة استمزاج آراء الكتل الكبيرة وشخصيات برلمانية اساسية حول افضل السبل لإتمام الاستحقاق الرئاسي. هذا في اقله ما يستشف من تشكيل اللجنة. لكن الرئيس بري اكثر العارفين ان الانتخابات الرئاسية لا تسير على هذا النحو. فاللجنة ليست برلمانية بالمعنى الواسع، بسبب تشكيلها من كتلته. والاتصالات التي يجريها النواب المكلفون المهمة لا يحكى فيها الكلام الاهم، إنما المعلن. اما الكلام الحقيقي فيتم في اتصالات جانبية بين قادة الكتل الرئيسية او عبر ممثلين لهم يتولون عادة نقل الرسائل، او التفاوض نيابة عن القادة. وما يدركه رئيس مجلس النواب ايضا، هو ان الاستحقاق في شقه الاساسي ليس لبنانيا، بل اقليمي - دولي بامتياز، وان ما يتم التوافق عليه خارج الحدود هو ما يتم تنفيذه اجرائيا داخل الحدود. بناء على ما تقدم، تكون لجنة كتلة "التنمية والتحرير" تمرينا للتواصل، لا لتسهيل القرار الكبير باختيار الرئيس المقبل. فمن يختار الرئيس هم الناخبون الخارجيون. وفي انتخابات ٢٠١٤ ثمة ثلاثة ناخبين كبار: اميركا والسعودية وايران لصنع الرئيس اللبناني المقبل. بالطبع يكون اختيار الرئيس المقبل لبنانيا بمعنى حصول تصويت، لكن "الوحي" الهابط من واشنطن والرياض وطهران سيحدد ملامح الرئيس. إن الرئيس المقبل سيكون رجل اجندة ثم مواصفات. ونعني بذلك ان اختيار الرئيس سيتم تبعا للمرحلة الاقليمية المقبلة. فهناك رئيس لإدارة ازمة، وهناك رئيس لملء الفراغ بالحد الادنى، وهناك رئيس يتوج حلولا اوسع. ومن هنا وجوب مراقبة ثلاثة عناصر مقررة:

١- المفاوضات الاميركية - الايرانية حول البرنامج النووي، والتي أسهمت الى حد كبير في ولادة حكومة الرئيس تمام سلام، إذ قام الطرف الايراني بخفض سقوف "حزب الله" في لبنان، وفي المقابل سهّل الاميركيون والسعوديون الامر على مستوى حلفائهم.

٢- الوضع الميداني في سوريا وتطور الحل العسكري، ولا سيما بعد القمة الاميركية - السعودية نهاية هذا الاسبوع في الرياض.

٣- العلاقات السعودية - الايرانية تبعا لمسار قنوات الاتصال الخلفية بين القوتين الاقليميتين. وبالتالي ينبغي معرفة مستوى الصدام والى أين يمكن ان يصل !

من المعلوم، والرئيس نبيه بري اكثر العارفين، ان تطورا ايجابيا في المفاوضات الاميركية - الايرانية يمكن ان يفتح الباب امام انتخاب رئيس لبناني جديد يأتي لإدارة الازمة بتوافق يحافظ على توتر منخفض الوتيرة في لبنان، والعكس صحيح. لكن قرارا اميركيا حاسما برفع وتيرة دعم الثورة السورية عسكريا يمكن ان يغيّر في المعطيات.

في مطلق الاحوال، لا بأس بلجنة جوّالة، لكن الجميع يعرف ان العنوان في مكان آخر !