المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

نشرة الأخبار العربية ليوم 18 تشرين الثاني/2014

مقالات وتعليقات مختارة نشرت يومي 17 -18 تشرين الثاني/14

هل يخرج أوباما من سياسة اللاقرار ويُنهي ولايته الثانية بإنجازات تاريخيّة/اميل خوري/18 تشرين الثاني/14

في لاهاي المناخات المحيطة بالاغتيال/علي حماده /18 تشرين الثاني/14

خطة البقاع كيف ولماذا وإلى أين/أسعد حيدر/18 تشرين الثاني/14

إيقاع المحاكمة واللاإيقاع الداخلي والإقليمي/وسام سعادة/18 تشرين الثاني/14

شبه اتفاق أميركي ـ إيراني لن يحل أيّ مشكلة/خيرالله خيرالله/18 تشرين الثاني/14

الخليج.. طويت صفحة والتحدي كبير/طارق الحميد/18 تشرين الثاني/14

من الأخطر: بوتين أم البغدادي/الياس حرفوش/18 تشرين الثاني/14

 

روابط من مواقع اعلامية متفرقة لأهم وآخر 17-18 تشرين الثاني/14

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الإثنين في 17/11/2014

اسرار الصحف الصادرة في بيروت صباح اليوم الاثنين 17 تشرين الثانسي 2014

المحكمة الدولية رفعت جلستها الى الغد حمادة: لو تم التحقيق في اغتيال معوض لما وصلنا الى اغتيال الحريري

المحكمة تثّمن قيمتها الثبوتية ماذا قال مروان حمادة في شهادته عن التمهيد لاغتيال الحريري؟

فتفت: المحكمة الدولية ستستمر بدعم الشعب اللبناني والعالم وتأثيرها سيظهر مع بدء ظهور العلامات السياسية الاساسية

وفاة صبحي فخري متأثرا بجراحه إثر جريمة بتدعي

داعيا لاعتبار بيان آل جعفر المؤسف بمثابة إخبار جعجع: مرتكبو جريمة بتدعي سيُساقون للعدالة حتى آخر واحد منهم

جعجع: مجرمو بتدعي سيوقفون مهما طال الزمن وعلى الاهالي التزام الهدوء

عطاالله: لمعاقبة منفذي جريمة قتل عائلة فخري في بتدعي

قانصوه قدم التعازي الى عائلة فخري: لتوقيف الفاعلين والحد من الفلتان الأمني

آل جعفر استنكروا الحادث الاليم لفقدان الفخري وزوجته وطالبوا الاجهزة بالتحرك

فارس سعيد لـالسياسة: من قتل 300 ألف سوري لا يخشى اتهامه باغتيال الحريري

غضب بقاعي بعد حادثة بتدعي .. وجعجع يدعو الى التزام الهدوء

بري وجنبلاط يسعيان "لإنجاح حوار المستقبل-حزب الله"

"الجيش اللبناني يوقف 4 من قادة الصف الاول" في التنظيمات الارهابية

ذوو عسكريي عرسال يصعّدون تحركاتهم و"الدولة الإسلامية يجمّد" ذبح أبنائهم

عائلة الجندي المخطوف سيف ذبيان تلقت اتصالا تضمن تهديدا بذبح العسكريين

قهوجي بحث وبصبوص في تعزيز الاجراءات بين المؤسستين

ريفي للوطنية:الحكم بالاعدام في حق الموقوفين الاسلاميين خفض إلى المؤبد

نديم الجميل اتصل بقهوجي واعلن تضامنه مع اهالي العسكريين المخطوفين

النواب تضامنوا مع اهالي المخطوفين في الصيفي: المفاوضات مستمرة لعودة الابطال

مهارات": منع عرض الفيلم الايراني الوثائقي انتهاك لحرية الرأي

إعلاميون ضد العنف استنكرت منع الأمن العام فيلما ايرانيا

القاضي كرم اخلى سبيل كريم جوا بعد توقيفه بجرم قدح وذم بحق وزير الداخلية

مجهولون يدهسون مواطنة على اوتوستراد القلمون بعد فشلهم بخطفها

سلام في حفل استقبال الجالية بدبي: لن نخضع للابتزاز ونفاوض ليس على لبنان بل لتحرير المخطوفين ضمن كرامة البلد

سلام عرض مع النواب نتائج لقائهم مع أهالي العسكريين المخطوفين

بري ترأس اجتماع لجنة درس قانون الانتخابات غانم: مهلة شهر لإنجاز اقتراح القانون

النجادة: لمقاومة لبنانية غير مصبوغة طائفيا او مذهبيا تكون مرتبطة بالدولة وتحت رعاية الجيش

المشنوق بعد اجتماع مجلس الأمن الفرعي في الجنوب: كلام الخاطفين غير جدي ولا نستطيع لوم الأهالي

ابو فاعور من الصيفي: الدولة جدية في المفاوضات ولا خلفية وراء الاحكام القضائية

سامي الجميل:الحرية لم تعد موجودة إلا في لبنان فلنحافظ عليها برموش العين

ورشة عمل في مجلس النواب عن التحليل التشريعي ورسم السياسات العامة

وهبي:المدخل إلى الحوار هو الإفراج عن الاستحقاق الرئاسي

اطلاق النار في الزعيترية بين مجموعات على خلفية الاتجار بالمخدرات

سفير منظمة حقوق الإنسان زار أهالي العسكريين المخطوفين في رياض الصلح متضامنا

السنيورة في احتفال إزالة جبل نفايات صيدا: المدينة نموذج في حل المشاكل المستعصية المشنوق: لإنقاذ لبنان من عقلية القبول بالنفايات

جنبلاط عرض الأوضاع مع السفير الأميركي

باسيل:نحن في مرحلة اعادة توطيد العلاقات مع دولة الإمارات وتحييد لبنان لا يعني ألا يكون له موقف

قهوجي بحث وبصبوص في تعزيز الاجراءات بين المؤسستين

نقابة الطوبوغرافيين: فوز لائحة التضامن النقابي

حسن فضل الله وقع "حزب الله والدولة" في الاونيسكو: الدولة تظل بعيدة المنال ما دامت الطائفية متغلغلة والمذهبية متفشية

عون التقى سفير المغرب ووفدا من المرابطون

المؤتمر الشعبي:المطالبات بإعادة صلاحيات الرئيس والتمويل الخارجي والفلتان غير الأخلاقي في التلفزيونات تغذي التطرف

فتحعلي زار النابلسي: لبنان سيتمكن من مواجهة الارهاب التكفيري

آلان عون: اذا إنحسرت المعركة بين عون وجعجع بموافقة مسبقة من كل الأطراف سننزل إلى جلسة إنتخاب الرئيس

الوطني الحر" أقر نظامه الداخلي بعد مناقشات صاخبة عون يشرف على المرحلة الانتقالية نحو "المؤسسة"؟

وزير الداخلية الفرنسي: احتمال كبير بضلوع احد الفرنسيين في اعدام داعش لجنود سوريين

الاسكوا افتتحت اجتماع خبراء الأجندة الوطنية لمستقبل سوريا عزالدين: لإعطاء الأولوية لوقف الدمار والبحث عن حل سياسي

فرنسي وبريطاني بين ذباحي داعش في سورية

داعش أعدم نحو 1500 في سورية منذ خمسة أشهر

 

عناوين الأخبار

*الزوادة الإيمانية لليوم/من رسالة القدس بولس الرسول إلى ﻓﻴﻠﻴﺒﻲ02/من01حتى11/الحفاظ على الوحدة في التواضع

*بالصوت والنص/الياس بجاني: /قراءة في مأساة المواطن الأميركي بيتر كيسنك الذي قطعت رأسه ذبحاً دولة داعش

*خيرا تعمل شراً تلقى

*بالصوت/فورماتMP3/قراءة في مأساة المواطن الأميركي بيتر كيسنك الذي قطعت رأسه ذبحاً دولة داعش/17 تشرين الثاني/14

*بالصوت/فورماتWMA/قراءة في مأساة المواطن الأميركي بيتر كيسنك الذي قطعت رأسه ذبحاً دولة داعش/17 تشرين الثاني/14

*نشرة الاخبار باللغة العربية

*نشرة الاخبار باللغة الانكليزية

*بيتر كسنيك خيراً فعل وشراً لقي/اليأس بجاني

*اسرار الصحف الصادرة في بيروت صباح اليوم الاثنين 17 تشرين الثانسي 2014

*مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الإثنين في 17/11/2014

*حمادة من لاهاي: الحريري بذل جهودا للتوافق بين اللبنانيين والطائف اعطى لسوريا الدور الداعم لاستكمال سلطة الدولة لكنها بلغت حد الوصاية

*حمادة من لاهاي: السوريون لم يحترموا ايا من بنود الطائف وعدم تطبيق بند تسليم السلاح قد يكون سببا لجرائم طالت بعض المسؤولين

*المحكمة الدولية رفعت جلستها الى الغد حمادة: لو تم التحقيق في اغتيال معوض لما وصلنا الى اغتيال الحريري

*ديـر الاحمـر تغلـي علـــى وقـع جريمـة "بتـدعـي"

*آل جعفر اسـفوا: اقتحموا المنزل طلبــــا للحمايـــة

*المونسنيور رحمه: ذاهبون الى الاسوأ اذا لم يُسلّم المجرمون

*جعجع اتصــل بالمعنيين لتوقيف الفاعلين: ذكّروني بداعش

*آل جعفر استنكروا الحادث الاليم لفقدان الفخري وزوجته وطالبوا الاجهزة بالتحرك

*عطاالله: لمعاقبة منفذي جريمة قتل عائلة فخري في بتدعي

*قانصوه قدم التعازي الى عائلة فخري: لتوقيف الفاعلين والحد من الفلتان الأمني

*"الجيش اللبناني يوقف 4 من قادة الصف الاول" في التنظيمات الارهابية

*عائلة الجندي المخطوف سيف ذبيان تلقت اتصالا تضمن تهديدا بذبح العسكريين

*اهالي العسكريين فتحوا الطرق بعد لقائهم ابو فاعور

*النواب تضامنوا مع اهالي المخطوفين في الصيفي: المفاوضات مستمرة لعودة الابطال

*أهالي العسكريين المخطوفين أحرقوا إطارات في رياض الصلح ونواب تضامنوا معهم داعين الى عدم خدمة أهداف الخاطفين

*التهديد بالاعدام يلهب ملف المخطوفين وجريمـة بتدعي تتفاعــل

*عون يطلب تفسير المناصفة تشريعياً لاحترام قانــون الانتخــاب

*"سياسة لبنان" امام المحكمــة وادلــة حمـــادة ذات قيمــة

*المشنوق بعد اجتماع مجلس الأمن الفرعي في الجنوب: كلام الخاطفين غير جدي ولا نستطيع لوم الأهالي

*نديم الجميل اتصل بقهوجي واعلن تضامنه مع اهالي العسكريين المخطوفين

*إعلاميون ضد العنف استنكرت منع الأمن العام فيلما ايرانيا

*مهارات": منع عرض الفيلم الايراني الوثائقي انتهاك لحرية الرأي

*سلام في حفل استقبال الجالية بدبي: لن نخضع للابتزاز ونفاوض ليس على لبنان بل لتحرير المخطوفين ضمن كرامة البلد

*ابو فاعور من الصيفي: الدولة جدية في المفاوضات ولا خلفية وراء الاحكام القضائية

*جنبلاط عرض الأوضاع مع السفير الأميركي

*بري وجنبلاط يسعيان "لإنجاح حوار المستقبل-حزب الله"

*سامي الجميل:الحرية لم تعد موجودة إلا في لبنان فلنحافظ عليها برموش العين

*النجادة: لمقاومة لبنانية غير مصبوغة طائفيا او مذهبيا تكون مرتبطة بالدولة وتحت رعاية الجيش

*بري ترأس اجتماع لجنة درس قانون الانتخابات غانم: مهلة شهر لإنجاز اقتراح القانون

*القاضي كرم اخلى سبيل كريم جوا بعد توقيفه بجرم قدح وذم بحق وزير الداخلية

*باسيل: نحن في مرحلة اعادة توطيد العلاقات مع دولة الإمارات وتحييد لبنان لا يعني ألا يكون له موقف

*"لا ضغوط دولية على لبنان لتوقيع اتفاقية 1951"/درباس: مؤتمـر جنيف خاص باعـادة التوطيـن

*المؤتمر الشعبي:المطالبات بإعادة صلاحيات الرئيس والتمويل الخارجي والفلتان غير الأخلاقي في التلفزيونات تغذي التطرف

*فتحعلي زار النابلسي: لبنان سيتمكن من مواجهة الارهاب التكفيري

*عون التقى سفير المغرب ووفدا من المرابطون

*آلان عون طالب بجلسة لتفسـير المادة 24 من الدسـتور/ لجنة قانون الانتخابات عاودت برئاسة بري اجتماعاتها

*آلان عون: اذا إنحسرت المعركة بين عون وجعجع بموافقة مسبقة من كل الأطراف سننزل إلى جلسة إنتخاب الرئيس

*الذكرى الثامنة لاستشهاد بيار الجميل

*فوز لائحة التضامن النقابي في انتخابات نقابة الطوبوغرافيين

*وزير الداخلية الفرنسي: احتمال كبير بضلوع احد الفرنسيين في اعدام داعش لجنود سوريين

*سوريا تفرض رسوماً جمركية علـى سلع لبنانيـة وأردنيـة

*البابا يزور الولايات المتحدة العام المقبل

*غارديان": أسباب سياسية تعيق إبرام "النووي"

*"واشنطن بوست": احتمال تمديد مفاوضـات "النووي"

*"اندبندنت": إعدام كاسينغ دليل احباط "الدولة الإسلامية"

*"تايمز": مخاوف من علاقة بين جمعيات بريطانية وجماعـــات متطرفــة فــي ســـوريا

*فرنسي وبريطاني بين ذباحي داعش في سورية

*داعش أعدم نحو 1500 في سورية منذ خمسة أشهر

*فارس سعيد لـالسياسة: من قتل 300 ألف سوري لا يخشى اتهامه باغتيال الحريري

*خطة البقاع كيف ولماذا وإلى.. أين؟/أسعد حيدر/المستقبل

*شبه اتفاق أميركي ـ إيراني لن يحل أيّ مشكلة/خيرالله خيرالله/المستقبل

*الخليج.. طويت صفحة والتحدي كبير/طارق الحميد/الشرق الأوسط

*من الأخطر: بوتين أم البغدادي/الياس حرفوش/الحياة

*هل يخرج أوباما من سياسة اللاقرار ويُنهي ولايته الثانية بإنجازات تاريخيّة/اميل خوري/النهار

*في لاهاي المناخات المحيطة بالاغتيال/علي حماده /18 تشرين الثاني/14

*الوطني الحر" أقر نظامه الداخلي بعد مناقشات صاخبة عون يشرف على المرحلة الانتقالية نحو "المؤسسة"؟

 

تفاصيل الأخبار

 

الزوادة الإيمانية لليوم/من رسالة القدس بولس الرسول إلى ﻓﻴﻠﻴﺒﻲ02/من01حتى11/الحفاظ على الوحدة في التواضع

"فإِذا كانَ عِندَكم شأَنٌ لِلمُناشَدةِ بِالمسيح ولِما في المَحَبَّةِ مِن تَشْجيع، والمُشارَكةِ في الرُّوحِ والحَنانِ والرَّأفة، فأَتِمُّوا فَرَحي بِأَن تَكونوا على رأيٍ واحِدٍ ومَحَبَّةٍ واحِدة وقَلْبٍ واحِدٍ وفِكْرٍ واحِد. لا تَفعَلوا شَيئًا بِدافِعِ المُنافَسةِ أَوِ العُجْب، بل على كُلٍّ مِنكم أَن يَتواضَعَ ويَعُدَّ غَيرَه أَفضَلَ مِنه، ولا يَنظُرَنَّ أَحَدٌ إِلى ما لَه، بل إِلى ما لِغَيرِه. فلْيَكُنْ فيما بَينَكُمُ الشُّعورُ الَّذي هو أَيضاً في المَسيحِ يَسوع. هو الَّذي في صُورةِ الله لم يَعُدَّ مُساواتَه للهِ غَنيمَة بل تَجرَّدَ مِن ذاتِه مُتَّخِذًا صُورةَ العَبْد وصارَ على مِثالِ البَشَر وظَهَرَ في هَيئَةِ إِنْسان فَوضَعَ نَفْسَه وأَطاعَ حَتَّى المَوت مَوتِ الصَّليب. لِذلِك رَفَعَه اللهُ إِلى العُلى ووَهَبَ لَه الاَسمَ الَّذي يَفوقُ جَميعَ الأَسماء. كَيما تَجثُوَ لاسمِ يسوع كُلُّ رُكبَةٍ في السَّمَواتِ وفي الأَرْضِ وتَحتَ الأَرض ويَشهَدَ كُلُّ لِسانٍ أَنَّ يسوعَ المسيحَ هو الرَّبّ تَمْجيدًا للهِ الآب".

 

بالصوت والنص/الياس بجاني: /قراءة في مأساة المواطن الأميركي بيتر كيسنك الذي قطعت رأسه ذبحاً دولة داعش

خيرا تعمل شراً تلقى

بالصوت/فورماتMP3/قراءة في مأساة المواطن الأميركي بيتر كيسنك الذي قطعت رأسه ذبحاً دولة داعش/17 تشرين الثاني/14

بالصوت/فورماتWMA/قراءة في مأساة المواطن الأميركي بيتر كيسنك الذي قطعت رأسه ذبحاً دولة داعش/17 تشرين الثاني/14
نشرة الاخبار باللغة العربية
نشرة الاخبار باللغة الانكليزية

 

بيتر كسنيك خيراً فعل وشراً لقي

اليأس بجاني

17 تشرين الثاني/14

إن ما يفرق الإنسان الذي خلقه الله على صورته ومثاله عن الحيوان هي عطايا الأحاسيس والمشاعر المجبولة بالعاطفة والحب ومعها نعمتي النطق والعقل أي القدرة على التواصل مع الآخرين وفهم الأمور بمنطق والتمييز بين الخير والشر، وعندما يفقد الإنسان هذه المكونات والعطايا الإلهية لأي سبب من الأسباب، أو يتخلى عنها بكامل إرادته، فهو ينحدر إلى مستوى الحيوان، ويفقد إنسانيته، وتنتفي عنه كلياً الصفة الإنسانية.

من هنا فإن كل الإرتكابات والفظائع الدموية والوحشية والبربرية التي تمارسها منظمات التكفير والأصولية في بعض الدول العربية والأفريقية هي غير إنسانية وحيوانية طبقاً لكل المعايير العلمية والدينية والأخلاقية.

بيتر كاسيتك المواطن الأميركي الشاب ابن إل 26 عاماً تأثر جداً كإنسان صاحب قلب وعقل وأحاسيس بالوضع المأساوي الذي يعاني منه الشعب السوري على أيدي عصابات حكم الرئيس بشار الأسد ومنظمات الكفر والقتل فدفعته إنسانيته وعواطفه إلى الذهاب إلى لبنان ومنه إلى سوريا لمساعدة أفراد الشعب السوري المعذب متخلياً عن الحياة الأميركية الرغيدة ومبتعداً عن أهله ومحيطه.

فماذا كانت مكافأته من الذين يدعون حماية الشعب السوري والعمل على تحريره؟ كانت للأسف اعتقاله وهو يقوم بنقل المساعدات الإنسانية ومن ثم ذبحه!!

باختصار، لم تعد عبارات الاستنكار تجدي أو تفيد وقد بات مطلوباً اليوم وليس غداً من الدول الحرة في العالم وفي مقدمها الولايات المتحدة وأيضاً من كل الدول الإسلامية أن تعمل بجدية وثبات وبكل ما تمتلك من وسائل وأدوات وتقنيات على اقتلاع العصابات التكفيرية هذه من جذورها وتخليص العالم من سرطانها، وفي نفس الوقت إنزال أشد العقوبات على كل من يمول ويحتضن هذه الجماعات ويسوّق لها أكانوا دولاً أو أفراداً، وهؤلاء جميعاً يعرفهم العالم جيداً ولكنه حتى الآن يتغاضى عنهم.

نتقدم من عائلة بيتر كسينك بأحر التعازي القلبية ونطلب لهم من الله نعم الصبر والإيمان والرجاء، ولنفس الضحية البريئة نطلب الرحمة والراحة الأبدية في جنة الخلد إلى جانب البررة والقديسين حيث لا وجع ولا عذاب ولا كراهية ولا غيرة، بل سلام وفرح دائمين.

 

اسرار الصحف الصادرة في بيروت صباح اليوم الاثنين 17 تشرين الثانسي 2014

الإثنين 17 تشرين الثاني 2014

السفير

كشف مسؤول سابق أنّه يضع اللمسات الأخيرة على كتاب جديد يتضمّن جملة وقائع.. ونصائح مرتبطة بأحد رؤساء الحكومات السابقين.

رفض مسؤول حزبي كبير اللقاء مع مرجع سابق، للمرة الثالثة على التوالي.

ورد تقرير إلى جهة رسميّة يحذّر من تحرّكات مشبوهة داخل أحد المخيّمات.

المستقبل

يقال

إن نحو مئة متهم بالانتماء إلى منظمات إرهابية جرى توقيفهم لدى الأجهزة الأمنية منذ حوادث عرسال، تم الإفراج عن قسم منهم، فيما أحيل القسم الآخر على القضاء المختص.

النهار

لوحظ أن وزراء ونواباً يحرصون على أمنهم الشخصي باتوا يقومون بجولات شعبية لا يمكن معها ضبط الأمن.

قال وزير إنه تلقّى تهديداً بالقتل ليُبلغه مصدر أمني بعد أيام أن في الأمر فكاهة.

يشكو مواطنون تأخّر معاملاتهم في وزارة الخارجية بسبب البطء في حركة الحقائب الديبلوماسية وفي تسيير المعاملات في الإدارة.

سُمع ديبلوماسي أوروبي يقول إن ازدياد الوضع الاقتصادي والمعيشي سوءاً في سوريا قد يجعل موقف الرئيس الأسد أكثر ليونة في التوصل إلى حل.

لوحظ أن نواباً انقطعوا عن زيارة بكركي بعد حملة سيدها القاسية عليهم.

الجمهورية

استبعدت أوساط نيابية أن يتم الإجماع على قانون للإنتخابات النيابية، ودعت إلى أوسع توافق وطني والذهاب نحو التصويت.

رأى مسؤول سابق في المعارضة السورية أن حل الأزمة في بلاده هو للأسف خارج سوريا، وأن الإشتباك الدولي-الدولي والإقليمي-الإقليمي يؤشر إلى غياب الحلول في الأمد القريب.

لاحظت مصادر مراقبة تحوّلاً في سياسة الرئيس الأميركي باتجاه التشدّد، وتساءلت ما إذا كان سيقترن هذا التحوّل بترجمة عملية على الأرض؟

البناء

نفى مصدر عسكري فلسطيني كبير في مخيم عين الحلوة الأنباء التي أشيعت عن اعتقال القوى الأمنية خلايا نائمة في المخيم تابعة للفارّين أحمد الأسير وأسامة الشهابي، مشيراً إلى وجود أنصار للأسير والشهابي في المخيم، لكنهم لا يمارسون أيّ نشاط، وشدّد على أنّ الوضع الأمني مستقرّ في المخيم ولا تشوبه أية شوائب، مؤكداً أنّ التنسيق دائم مع الجيش والقوى الأمنية اللبنانية، وأنّ المخيمات لن تكون شوكة في خاصرة الأمن اللبناني.

اللواء

يشكو نواب في كتلة برلمانية بارزة من عدم إطلاعهم على المجريات السياسية وبعض الاتصالات بأكثر مما يتم تداوله في الإعلام!

بدأ مقرّبون من مرشّح رئاسي في استطلاع معالم صفقة محرزة، في حال التجاوب مع مساعي التوصّل إلى مرشّح توافقي!

تساءل سفير دولة كبرى أمام جمهرة من الاقتصاديين عمّا إذا كان تعديل مادة دستورية ولمرة واحدة في مجلس النواب من شأنه أن يُسرِّع الانتخابات الرئاسية

 

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الإثنين في 17/11/2014

الإثنين 17 تشرين الثاني 2014

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"

زحمة ملفات سياسية وامنية وقضائية داخليا وخارجيا. فملف المخطوفين العسكريين عاد الى الواجهة بعد تلقي الاهالي اتصالات تهديد من داعش بذبح سبعة من ابنائهم عند الساعة الرابعة عصرا في حال لم يتم الغاء احكام المؤبد الصادرة في حق خمسة ارهابيين ينتمون الى فتح الاسلام، ما دفع الاهالي الى تصعيد تحركهم قاطعين طرق المرفأ والصيفي ما اصاب بيروت بالشلل ومهددين بتصعيد اكبر ولم تفتح الطرقات الا بعدما حمل الوزير ابو فاعور تطمينات اليهم بتأجيل التهديد لايام عدة فيما اكد الرئيس سلام من الامارات أن المفاوضات بشأن العسكريين مستمرة ولكن معقدة.

وعلى خط امني آخر تفاعلت اليوم جريمة بتدعي بعد وفاة الزوج متأثرا بجروحه فتحركت الاتصالات على اكثر من صعيد لاحتواء التداعيات.

سياسيا، اللجنة النيابية السباعية المكلفة درس قانون الانتخاب استأنفت جلساتها ووزع على النواب اقتراح النائب علي بزي والقاضي باعتماد النسبية والاكثرية مناصفة وقد تم اعطاء اللجنة مهلة شهر فيما تسلم الرئيس بري رسالة من العماد عون تضمنت طلبا لعقد جلسة لتفسير المادة 24 من الدستور الخاصة بالمناصفة.

اما في الخارج فقد استمعت المحكمة الدولية الى افادة النائب مروان حمادة والتي تمحورت حول اتفاق الطائف معتبرا ان السوريين لم يلتزموا باي من بنوده وبند الانسحاب السوري من لبنان شكل احد اسباب اغتيال الحريري.

البداية من ملف العسكريين المخطوفين الذين صعدوا اليوم تحركاتهم باقفال طريق المرفأ الصيفي.

* مقدمة نشرة أخبار "المستقبل"

وحدها العدالة، تختصر المسافات، ما بين بيروت الغارقة بكل انواع الهموم، ولاهاي، الباحثة عن كشف أسرار جريمة العصر.

في بيروت، ينشد أهالي العسكريين المخطوفين من قبل داعش والنصرة، عدالة لعلها تعيد لهم أبناءهم.

وفي بيروت ايضا، ينشد المواطن عدالة تؤمن له سلامة غذائه من طعام وشراب، وأن لا تتحول طرقاته الى بحيرات مع كل زخة مطر.

واذا كان قطار العدالة، لا يزال متوقفا في بيروت، فانه يواصل سيره في لاهاي حيث بدأت المحكمة الدولية الاستماع الى شهادة النائب مروان حماده، المتعلقة بالدوافع السياسية لجريمة اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري ورفاقه.

اليوم الاول على شهادة مروان حماده الذي انتهى بتقديمه حكاية لبنان مع نظام آل الاسد، من شأنه ان يمهد لأسرار سوف سيتولى حماده كشفها، اعتبارا من يوم غد.

* مقدمة نشرة أخبار "المنار"

توازى الأمن والسياسة في لبنان بعد أن طافت البلاد لأيام على فضائح الماء والغذاء، أكمل الجيش الإنجازات فاتحا العين على طرق التهريب من جرود عرسال، فكان صيد اليوم ثمينا، قائد ما يسمى "لواء اعدوا"، المدعو ياسر العيروطي مع ثلاثة من مرافقيه قدموا من جرود عرسال، والوجهة على ما علمت "المنار" الشمال. فروا من الجرود بعد أن بايع معظم عناصر اللواء تنظيم "داعش" في القمون.

في بيروت اصدر القضاء اللبناني حكمه بالسجن المؤبد على خمسة من موقوفي "فتح الإسلام"، فهدد خاطفوا العسكريين في جرود عرسال بقتل بعضهم في محاولة إبتزاز.

تحول إعتصام وسط بيروت الى تحرك تصعيدي مع قطع للطرقات وإحراق للاطارات حتى تحرك السياسيون لإمتصاص غب الأهالي بمزيد من الوعود.

سياسيا فتحت عين التينة اليوم على قانون الإنتخابات، جمع الرئيس نبيه بري اللجنة المكلفة درس القانون منجزا خطوة علها تحرك الركود، وعلى ضفافها كانت رسالة من العماد ميشال عون للرئيس بري تضمنت الطلب بالبحث في المادة الرابعة والعشرين.

* مقدمة نشرة أخبار ال "ام تي في"

اليوم كان يوم الهلع الكبير، أهالي العسكريين المخطوفين نزلوا الى الشارع سعيا الى إبعاد سكاكين القتلة عن حناجر أبنائهم، بعدما هدد هؤلاء بتصفية عدد منهم. والمحزن أن الحكومة طمأنت الأهالي الى أنها تمكنت من تأجيل تنفيذ الجريمة بضعة أيام، ما هدأ روع الأهالي، فاطفئت الاطارات وفتحت الطرقات ولكن الى حين.

توازيا، انتقلت المحكمة الدولية الخاصة بلبنان من التحقيقات التقنية التي رسمت من خلالها الطرق التي سلكها القتلة لوجستيا للإجهاز على الرئيس الشهيد رفيق الحريري، وباشرت الآن برسم الصورة السياسية التي سبقت الجريمة ورافقتها وتلتها، والشاهد النجم كان النائب مروان حمادة.

نبقى في الجريمة، مقتلة بتدعي صارت مزدوجة بوفاة صبحي فخري، بعدما قضت زوجته في الحادث نفسه وجرح ولدهما. فاعليات البلدة والمنطقة، السياسية والدينية، صبت اهتمامها على منع ردات الفعل مشددة على تسليم القتلة مفتاحا للتهدئة، إذ رصدت محاولة لتمييع الأمر وتحريف الوقائع.

تزامنا التأمت اللجنة النيابية السباعية المكلفة درس قانون الانتخاب في عين التينة، وقد فاجأ النائب آلان عون المجتمعين برسالة من العماد عون يطلب فيها جلسة نيابية تخصص لتفسير المادة 24 من الدستور التي تتكلم على المناصفة معتبرا الامر مدخلا لأي قانون انتخاب، فيما اعتبر نواب أنها مدخل الى مشكل لأن المادة واضحة ولا تحتاج تفسيرا.

البداية من تداعيات جريمة بتدعي.

* مقدمة نشرة أخبار ال "ال بي سي"

تهديد الخاطفين ببدء إعدام العسكريين المخطوفين دفع اهاليهم إلى التصعيد الذي تراجع بعد تطمينات تلقوها، لكن هذه التطمينات لم تبدد المخاوف... جاءت هذه التطورات في ظل الإنهماك الداخلي بقضية الأمن الغذائي الذي تواصلت وتيرته فيما لفت موقف للنائب وليد جنبلاط وضع فيه الحملة في خانة إنجازات حزبه، فأعلن في موقفه الاسبوعي ان "هذه المعركة التي يخوضها الحزب الاشتراكي لن تتوقف بل ستستمر لتطال مختلف المفاصل المتعلقة بالامن الغذائي...

أمنيا، تفاعلت قضية بتدعي بعد وفاة صبحي فخري بعد أقل من ثمان وأربعين ساعة على وفاة زوجته نديمة فخري فيما لا يزال ولدهما روميو تحت العلاج، وقد صدرت مواقف تدعو أبناء دير الأحمر إلى التروي والحفاظ على الهدوء فيما الفاعلون من آل جعفر ما زالوا متوارين.

في لاهاي مر اليوم الاول على إفادة الشاهد مروان حمادة ورفعت الجلسة إلى الغد بعدما عاد حمادة في افادته الى بدايات اتفاق الطائف والعلاقة بين السوريين والرئيس الشهيد رفيق الحريري منذ ذلك التاريخ.

أما على مستوى قانون الانتخابات فكانت لافتة رسالة العماد عون إلى الرئيس بري التي تطالب بعقد جلسة لتفسير المادة 24 من الدستور المتعلقة بالمناصفة.

* مقدمة نشرة أخبار ال "أن بي أن"

ضغوط الخاطفين الإرهابيين اشعلت الإطارات في وسط بيروت وأقفلت الطرقات وشلت الحركة لبعض الوقت، لا لوم على تصرف الأهالي، الخاطفون يستغلون عواطفهم ويتحكمون بقراراتهم تحت طائلة التهديد بإعدام أبنائهم.

ضغوط الخاطفين تهدف لمنع القضاء اللبناني من إصدار الأحكام بحق موقوفين إسلاميين إعترفوا بالإنتماء الى منظمات إرهابية وشن الإعتداءات على الجيش في نهر البارد، وتفجير حافلتي الركاب في عين علق.

وزير الداخلية نهاد المشنوق سأل عن أي أحكام يتحدثون ومن هم المعنيون؟ الدولة لم تقصر ولم تترك مجالا للتفاوض قال المشنوق، فيما كان رئيس الحكومة تمام سلام يؤكد من دبي أن المفاوضات في قضية المخطوفين معقدة، لكن الحكومة لن ترتاح قبل إطلاق سراحهم.

تجندت التهديدات وفتحت الطرقات لتبقى القضية مرهونة لضغط الخاطفين ورد فعل أهالي المخطوفين وغياب الحلول النهائية. أما الحلول الأمنية في البقاع فمستمرة، الخطة تدعمها كل القوى السياسية وأهالي المنطقة الذين ضاقوا ذرعا بتصرفات قلة خارجة عن القانون والمجتمع.

خيار الحسم هو السبيل الوحيد لا تراجع عنه بعدما كادت جريمة دير الأحمر تهدد السلم الأهلي في البقاع، حوصرت التداعيات بجهود جبارة للمضي قدما في معاقبة الفاعلين، لا غطاء على أي مطلوب للعدالة، لا من الأحزاب ولا من العشائر كما قال الرئيس نبيه بري، والجيش طليق اليدين في ملاحقة العصابات.

سياسيا سعي متواصل للرئيس نبيه بري لإطلاق الحوار بين "حزب الله" وتيار "المستقبل"، فيما التواصل النيابي حول قانون الإنتخابات جرى في إجتماع اللجنة في عين التينة اليوم، توافق على مبادئ عامة تؤمن التوازن في البلد وإعطاء اللجنة مهلة شهر لإنجاز إقتراح قانون ينطلق من طرح النائب علي بزي ويرمي لإنتخابات مختلطة على أساس النسبي والأكثري.

أما أسس المعالجة للأزمات الغذائية والمرورية فوضعت، وزير الأشغال غازي زعيتر شكل خلية لتطبيق المعالجة الفورية وإن كانت المسؤوليات تتداخل بين الوزارات. ومن هنا كان طلب زعيتر التعاون بينها لتشكيل وزارة للتخطيط والتصميم.

* مقدمة نشرة أخبار "الجديد"

ساعات من الغليان عاشها أهالي العسكريين المخطوفين ومعهم الشارع اللبناني الذي تقطعت أوصاله بالإطارات المشتعلة وبعد تهديد داعش بتصفية العسكريين مهلة أعطيت ساعات ما لبثت أن امتدت أياما بإعلان رسمي من الحكومة فإن المفاوضات جارية ولو ببطء وهناك مؤشرات إيجابية فما الذي دفع داعش إلى أن تستل خنجر تهديدها من غمده وتثير هلع الأهالي. في المعطيات فإن الأحكام بالإعدام صدرت على موقوف سوري وخمسة سعوديين ولم تشمل أحكاما على موقوفين إسلاميين وبعد الأحكام ومهلة الساعتين أعلن وزير العدل أشرف ريفي خفض الأحكام من الإعدام إلى المؤبد وليس بعيدا من هذا الملف الجديد وفي تحقيق خاص سينعش ذاكرتكم بمحضر محاكمة لتتذكروا جمال دفتردار. دفتردار الملقب بالرقم الصعب لتنظيم القاعدة وقف أمام قوس المحكمة بصفة المخطط الإستراتيجي ومؤسس فتح الإسلام ومعلم كتائب عبدالله عزام. وفي المحاكمة اعترف ببصماته في الاعتداءات على الجيش وفي تفجير بئر حسن وتفجيرات صيدا. وبعد فهل تكون صيدا منطلقا للارهابي شادي المولوي بعد معلومات شبه مؤكدة عن دخوله مخيم عين الحلوة بمرافقة امرأة، ولملف الإرهاب والإرهابيين تتمة. وعود على بدء ما أن هدأت النفوس في رياض الصلح حتى انقطعت الأنفاس في الكرنتينا. "الجديد" أيضا وفي تحقيق سابق فتحت باب الفضيحة في مسلخ بيروت ومعه فتحت باب المسلخ أمام المسؤولين ليعاينوا بالعين المجردة ما أبدعه الإهمال بلحمة عيش المواطنين فزاره محافظ بيروت ليعلن ورشة للاصلاحات بالتزامن مع توفير المكان الملائم لنقل المسلخ وبعيدا من أمننا المعيشي وأبعد منه إلى الأمن الإقليمي الذي يطبخ على نار النووي الإيراني تستأنف المفاوضات بخصوص هذا الملف غدا في فيينا مسبوقة بزيارة قصيرة وسرية لوزير الخارجية العماني يوسف بن علوي لطهران استكمالا لمساعي السلطنة في تقريب المسافة بين إيران والخليج وعلى هذين الخطين إذا ما التقيا بارقة أمل لحل الأزمات انطلاقا من العراق مرورا بسوريا وصولا إلى قصر بعبدا.

* مقدمة نشرة أخبار ال "او.تي.في"

تنازل الحكومة والغاء الاحكام التي صدرت بحق مجموعة من الاسلاميين، ولا سيما بالنسبة للسعوديين الخمسة، تشكل المدخل الاجباري لحل قضية المخطوفين العسكريين بحسب ما اكدت مصادر اسلامية متابعة للملف لـotv.

الا ان هذه المطالب تبدو صعبة: فالاحكام القضائية لا يمكن اساقطها او التراجع عنها بعد لفظها الا بعفو عام او عفو خاص وهذا غير متوفر حاليا بسبب خلو رئاسة الجمهورية... كما ان وضع مصير عدد من المخطوفين بيد البغدادي من شأنه ان يعقد مسار المفاوضات لاختلاف المطالب والشروط بين النصرة وداعش...

في السياسة، تتسارع الخطوات لملء الفراغ المؤسساتي ومعالجة تداعيات التمديد. وفي هذا الاطار يمكن ادراج مناقشات اللجنة السباعية التي بدأت البحث في مشروع كتلة التنمية والتحرير. مصادر رئيس المجلس اكدت ان عمل السباعية جدي جدا، وانها ابلغت بان مدة الشهر نهائية: فاما الاتفاق على اقتراح قانون، واما احالة كل الاقتراحات المقدمة الى الهيئة العامة للتصويت عليها...

وفي هذا الاطار فان الرسالة الخطية التي حملها النائب الان عون الى بري من العماد ميشال عون، تنطلق من ان تفسير المناصفة هي الممر إلاجباري لأي جلسة خاصة بقانون الانتخاب، اضافة الى ضرورة طلب عقد جلسة لتفسير المادة 24 من الدستور التي تنص على المناصفة كما جاء في وثيقة الوفاق الوطني... ونتيجة لذلك فان فلسفة الطائف برمتها اصبحت على المحك.

 

حمادة من لاهاي: الحريري بذل جهودا للتوافق بين اللبنانيين والطائف اعطى لسوريا الدور الداعم لاستكمال سلطة الدولة لكنها بلغت حد الوصاية

الإثنين 17 تشرين الثاني 2014

وطنية - أعلن رئيس غرفة الدرجة الاولى في المحكمة الدولية الخاصة بلبنان دايفد راي "ان المحكمة ستستمع اليوم الى سياسيين وصحافيين مقربين الى الرئيس رفيق الحريري"، معرفا بالنائب مروان حمادة "كشاهد كان مقربا من الحريري ووزيرا شارك في الكثير من حكوماته"، وقال: "ان أدلة حمادة قد تحدد الدافع غير الشخصي للمتهمين لارتكابهم الاعتداء".

ولفت راي الى "ان الادلة الثبوتية يمكن ان تكون غير ذات قيمة ثبوتية، ولكن الآن، غرفة الدرجة الاولى لا ترى انه يمكن ان تستبعد هذه الادلة في هذه المرحلة، ربما يمكن ان تكون ذات قيمة ثبوتية وهذا يصح في مرحلة لاحقة".

ورأى "ان الادلة الواردة في شهادات حمادة تدعم الادلة المادية لقرار الادعاء الموحد"، مؤكدا ان هذه الادلة "ذات صلة ولها قيمة ثبوتية".

حمادة

استهل النائب مروان حمادة الادلاء بافادته امام المحكمة الدولية بتلاوة اليمين القانونية: "اقسم علنا ان اقول الحق ولا شي الا الحق".

راي: نرحب بك ونشكرك على تكبدك عناء السفر، ونطلب منك تقديم بعض البيانات الشخصية.

وتلا راي نبذة عن حياة حمادة الشخصية.

كاميرون: على حد ما عرفنا انت حائز على اجازة في القانون والعلوم الاقتصادية. احدى المجالات في حياتك بدأت كصحافي وعملت كمراسل لاعمال الحرب وعملت في فيتنام. بعد ذلك انتقلت الى الصحافة المطبوعة واصبحت رئيسا لتحرير جريدة النهار ومطبوعاتها خلال الفترة التي تم فيها تعيين غسان تويني في الحكومة, وانت حاليا عضو مجلس ادارة في الجريدة. متى خضت غمار السياسة؟

اجاب: عندما تكون صحافيا تغوص في السياسة وخصوصا عندما تكون رئيس تحرير في الجريدة، لكن خطواتي الحقيقية في السياسة كانت بعد اغتيال كمال جنبلاط في العام 1977 وآنذاك انضممت الى كتلة وليد جنبلاط واعوانه سواء في الحزب الاشتراكي او تحديدا من خلال ادارة بعض الملفات السياسية التي تعني الطائفة الدرزية في لبنان".

واوضح حمادة ان الحزب التقدمي الاشتراكي أسسه الراحل كمال جنبلاط الذي اغتيل في العام 77، وقال: "كما اصبح ثابتا الان، اغتيل من قبل عناصر سوريين . والحزب التقدمي الاشتراكي انطلق وتأسس كحزب يضم اعضاء من طوائف متعددة، ومؤسسوه كانوا من المسيحيين والمسلمين ومن الدروز ولم يكن الحزب ينحى منحى الشيوعية بل حزبا ديمقراطيا اشتراكيا".

اضاف: "بعد اغتيال كمال جنبلاط قامت الطائفة الدرزية التي انا احد ممثليها في البرلمان واجهت صعوبات عديدة وخاضت صراعات سياسية في البداية وتطورت الى عسكرية، وتركت عملي كصحافي لانني اعتقدت انني لا يمكن ان اترك خياراتي السياسية تؤثر على الحيادية التي تتمتع بها جريدتا النهار ولوريان لو جور التي كنت اعمل بها آنذاك.

كاميرون: شغلت عددا من المناصب الوزراية المهمة.

وهنا تحدث حمادة بالعربية لشرح بعض الامور الدستورية، وقال: "في العام 88 تم الاتفاق بين المشرعين اللبنانيين على حل للازمة اللبنانية برعاية سعودية مغربية جزائرية (لجنة ثلاثية) وبالتعاون مع الجمهورية العربية السورية. نص اتفاق الطائف كان موضع اخذ ورد طويل مع دمشق وبين دمشق والرياض والاطراف اللبنانية وايضا الدول الاجنبية الراعية. ووضع اتفاق الطائف خطتين لاعادة السلام الى لبنان، وقد سماه المرحوم رئيس الطائفة الشيعية آنذاك الشيخ محمد مهدي شمس الدين "اتفاق الضرورة".

وهنا طلب كاميرون عرض اتفاق الطائف للمحكمة. وتم الموافقة على ذلك. واعطيت لوثيقة الطائف رقم بينة 304.

وتلا كاميرون المناصب الوزارية والنيابية التي شغلها حمادة.

وأعلن حمادة ان الطائف يدعو الى اللامركزية الادارية والانماء المتوازن في كل المناطق.

كاميرون: عملت مع الحريري على المستوى المهني.

حمادة: عملت معه في مناسبات عدة وبدأت هذه العلاقة من العام 1982 حين كان الحريري يبذل الكثير من الجهود من اجل التوصل الى حل بين الاطراف المتنازعة لاحلال السلام في لبنان وكنت على علاقة معه كما وليد جنبلاط واشتركنا معه في اجتماعات لوزان وجنيف ودمشق والاتفاق الثلاثي.

وعرض كاميرون اتفاق الطائف وقرأ المقدمة باعتباره وضع حدا للازمة اللبنانية. وسأله اذا كان نائبا آنذاك.

حمادة: لم اكن نائبا، ولكني اشتركت مرات مع الرئيس الحريري في كتابة وصياغة مسودات النصوص التي اصبحت لاحقا اتفاق الطائف.

كاميرون: كيف تصف دور الحريري في ابراء اتفاق الطائف؟

حمادة: كان احد مؤسسي الطائف والوسيط المستمر ورغم المخاطر التي واجهها كان الوسيط ما بين المتنازعين للتوصل الى وقف اطلاق النار وذلك بين الحزب المسيحي والمجموعات التقدمية الاسلامية وكان يحاول العمل مع الجهتين لاحلال السلام وساعده وزير خارجية السعودية الامير سعود الفيصل.

حمادة: وثيقة الوفاق الوطني هذا الاتفاق هو اتفاق وطني لا يستبدل، بل يكمل، الميثاق الوطني المبرم بين مختلف الافرقاء اللبنانية عند الاستقلال. وأعلن ان وثيقة الوفاق الوطني تنقسم الى مبادىء عامة.

كاميرون: سوف ننظر الى الصفحة التي تظهر عليها المبادىء العامة.

حمادة: هذه المبادىء التي ما تزال، هي الاقرار بسيادة لبنان وحريته واستقلاله وهذا ما يدور حوله الكثير من التفسيرات والتحليلات، ثم انه وطن نهائي لجميع ابنائه وازيد على ذلك جملة لم يلفظها وهي الوحدة ارضا وشعبا ومؤسسات.

اضاف حمادة: كلمة جمهورية، فعلا هذا ما يميز لبنان عن باقي اقطار العالم العربي وكان يميزه على عقود ولا يزال جمهورية دميقراطية برلمانية، فالمؤسسات ديموقراطية وترتكز الى برلمان وبالتالي الانتخابات النيابية والرئاسية مهمة. كذلك الحريات الحريات العامة، وكلكم تعلمون ان بيروت كانت دائما منارة الاعلام العربي، والثقافة العربية والطباعة العربية وتوزيع الكتاب العربي وهذا يعود في اساسه الى عقلية اللبنانيين وتمسكهم في حق الدفاع عنه، حرية المعتقد والرأي وهذا مهم جدا في ما سنصل اليه من خلافات.

كاميرون: وثيقة الوفاق الوطني تحدد التقسيميات للبرلمان والمسؤوليات على سبيل المثال في فقرة الاصلاحات السياسية، نجد عنوان مجلس النواب وهو الهيئة التي تنتمي اليها لعدد من السنوات. وفق هذا النص هو السلطة التشريعية.

وردا على سؤال عن المحافظة، قال: "الدائرة الانتخابية الواحدة في اتفاق الطائف: المفترض ان تنظم الانتخابات النيابية على اساس قانون انتخابي مبني على تقسيمات ادارية هي المحافظة مع نص آخر يستكمل بذلك بعد اعادة النظر في التقسيمات الادارية وهذا النص وربما التضارب في المحافظة واعادة تقسيم الدوائر كان في الاساس الخلافات التي اجلت اعتماد قانون انتخابي عصري والمطابق لما نص عليه اتفاق الطائف.

كاميرون: نجد فقرة بعنوان رئيس الجمهورية تنص على رئيس الدولة ورمز الوحدة الوطنية

وردا على سؤال عن الحوادث التي اعاقت تطبيق الطائف، قال حمادة: القضايا التي اعاقت تطبيق الطائف تشمل هذه النقطة ولكن لا تقتصر عليها، هي تشمل مواضيع كثيرة كانت النافذة المفتوحة على المستقبل لوقف الحرب واعطاء مناخ للتقدم نحو افاق توحد اللبنانيين اكثر . اختلاط الامور بين هذه المواد هي وجيهة ولم تطبق لخلافات سياسية والنفوذ في المناطق، ما دفع التشريعات الى تأجيل حسم موضوع الانتخابات على اساسس المحافظة، وهناك بنود اخرى وهي عدم تطبيق اللامركزية الادارية واستقلالية القضاء، والامن في لبنان وكيفية اعادة توحيد الدولة من دون ميليشيات مسلحة وقوى اجنبية كما ينص الطائف.

واوضح ان الطائف يشمل امرين، الاول الاصلاحات الدستورية التي اقرها مجلس النواب بعد الطائف، والقسم المتعلق بالوسائل الايلة الى بسط سيادة الدولة ، الانتخابات والمؤسسات والانسحاب التدريجي للجيش السوري في مهل حددها الطائف ووضع المهمات على قوى الامن الداخلي بانتظار تسليح الجيش، ووضع مهمات للجيش السوري في المساعدة على حل الميليشيات وترك الدولة هي السلطة الوحيدة، وبالتالي ان تعمل مؤسسات الدولة على تطبيق قانون اننتخاب عصري واعطاء صلاحيات أقل لرئيس الجمهورية والتي نقلت بعضها الى الحكومة حيث المناصفة فيه. واكد ان اتفاق الطائف يركز على ان المناصفة هي صفة مؤكدة لطمأنة فريق من اللبنانين.

وأكد ان الحريري حاول ان ينتقل الى تطبيق بنود الطائف، بدءا من بنود قريبة المنال وبعدها بنود موضوعة للمستقبل كمجلس الشيوخ النظام اللاطائفي وبناء ادارة فيها الكفاءة ولا تبقى المناصفة الا في وظائف الفئة الاولى في الادارات والمؤسسات العامة. اتفاق الطائف اتفاق مصالحة. وهناك فرقاء كثر في لبنان اتهموا الفريق الآخر بالانتقائية وهذا ما جعل الوصاية السورية على لبنان تستمر بتزايد وليس بتناقص كما اراد الطائف. الطائف اعطى لسوريا الدور الداعم لاستكمال سلطة الدولة اللبانية لكنها بلغت حد الوصاية ومنها تعيين موظفي الفئات واجهزة الامن والعمل على القبض على سلطة الدولة بدءا من مجلس النواب الى الحكومة.

وقبل ان يعلن راي عن الاستراحة، اشار الى وثائق كجزء من طلب القبول بالادلة، الاولى وثيقة الدستور اللبناني والثانية معاهدة الاخوة والتعاون والتنسيق بين الجمهورية العربية السورية والجمهورية اللبنانية. وطلب اعطاء رقم بينة بعد الاستراحة. ومعاودة الاستماع الى افادة حمادة.

 

حمادة من لاهاي: السوريون لم يحترموا ايا من بنود الطائف وعدم تطبيق بند تسليم السلاح قد يكون سببا لجرائم طالت بعض المسؤولين

الإثنين 17 تشرين الثاني 2014 / وطنية - استنأفت غرفة الدرجة الاولى في المحكمة الدولية، عند الثانية من بعد الظهر، الاستماع الى الشاهد مروان حمادة. وقال حمادة ردا على سؤال عن قوله بان الغاية الاساسية للطائف هي وقف للحرب وهل كانت الرغبة اكيدة في ما يتعلق بالوجود السوري، وهل كان يشكل تهديدا جديا على الوجود السوري: "الاتفاق كان خطوة اولى باتجاه تخفيف الوطأة السورية على لبنان، تزامنا مع وقف الحرب الاهلية التي كان يستفيد منها كل الاطراف على الصعيد لقد عشنا جزءا من حرب باردة على الارض اللبنانية، وكان خطوة لانسحاب كل القوى الاجنبية طالما ان الاحتلال السوري ما زال قائما. لم نكن نضع في المساواة الاحتلال الاسرائيلي مع الوجود السوري. كنا نعتبر ان الاسرائيلي هو عدو محتل والسوري مساعدا على استعادة لبنان سيادته. واخذ البحث حول الشق العسكري وقتا طويلا بين الرئيس الراحل حافظ الاسد وبين وزير خارجية المملكة السعودية الامير سعود الفيصل وبين السيد الاخضر لابراهيمي الذي كان منوطا بالموضوع اللبناني. ان اصرار الاسد على عدم حسم الانسحاب الفوري بحجة الاحتلال الاسرائيلي كان سببا وجيها اتخذناه لتقسيم تنفيذ الطائف الى مرحلتين، المرحلة الاولى اعادة انتشار الجيش السوري مع الابقاء على مثلث حمانا المديرج عين دارة. كان الاسد يريد ان يبقي عينا على الجبل الماروني وعينا على الدرزي متحججا بمنع التقسيم. كان هذا المثلث سيبقيه حاكما وحكما بين الاطراف اللبنانية وكانت تلال جبل لبنان استراتيجيية للرادارات.

واضاف: "كان هناك جو معاد لهذا الوجود خصوصا في جبل لبنان. ومن الطرف الآخر كان الاشراف على العاصمة وما يستتبع ذلك من وجود للمخابرات في غير مكان بلا مبالاة بهذه الترتيبات.

وشرح حمادة مهام رئيس الجمهورية وكذلك رئيس مجلس الوزراء حسب وثيقة الوفاق الوطني واعتماد المناصفة في مجلس الوزراء وعدم الحق في تصويت الرئيس منعا لضرب المناصفة، لافتا الى ان تشكيل الحكومة يحتاج الى توقيع رئيس الجمهورية.

كاميرون: هل يتعين على الوزير ان يكون عضوا في مجلس النواب كي يعين الحكومة؟

حمادة: لا الامر مختلف عن بريطانيا، اما ان يكون الوزير عضوا في البرلمان او يتم تعيينه من خارج البرلمان.

وردا على سؤال عن فقرة بسط سيادة الدولة اللبنانية على كامل الاراضي اللبنانية والهدف منها: قال حمادة: "كان لبنان قبل الطائف مقسما الى مناطق نفوذ سياسية وعسكرية وحتى اقتصادية بين ميليشيات وكانت الحكومة او شبه الحكومة تعارض اتفاق الطائف وتحاول ان تمنعه..". اضاف: "بند السيادة استطيع ان اتحدث عنه لاني كنت عضوا في حكومة الوفاق الوطني وعضوا في الفريق الوزاري المثلث المكلف حل الميلشيات وجمع سلاحها. ان حكومة الوفاق الوطني كان مناطا بها وضع خطة مدتها سنة لحل الميليشيات. نحن اليوم بعد عقود من الطائف، تتحدث حكوماتنا عن خطط امنية لم تطبق خلال سنة ولا خلال عشرين سنة تؤمن حل الميلشيات".

وتابع: وضعت محاضر عن الخطة الامنية وكذلك طاولات الحوار اتخذت قرارات مع اطراف محددة من كل الطوائف تقول ببسط سيادة الدولة وبحل الميليشيات غير اللبنانية وكان هناك اتفاق بحل الميليشيات الفلسطينية خارج المخيمات باعتبار داخلها قوة محافظة على الامن بين الفلسطينيين بالتنسيق مع الجيش اللبناني.

في موضوع الميليشيات بدأ حل ميليشيات التقدمي الاشتراكي والجيش الشعبي والقوات اللبنانية وهي القوى المسيحية الاساسية وميليشيا حركة امل التي كان يتراسها الرئيس نبيه بري وجمعنا اسلحتهم واعيدت الى الجيش او الى مصادرها ان الى سوريا وحتى الى روسيا وبقيت ميلشيا "حزب الله" ويومها كان الاتفاق على انه طالما هناك احتلال في الجنوب كان لا بد ان يعترف باستمرار المقاومة اللبنانية الى جانب الجيش اللبناني حتى تطبيق القرار 425 وبالتالي غضضنا النظر بكل طيبة عن المقاومة التي كانت تقوم بعمل مقاوم مشكور في جنوب لبنان وهذا البند في الطائف لا يزال موضع نقاش وربما تفجير وربما يكون سببا وانتم ستبرهنون انه على ارتباط بجرائم طالت بعض المسؤولين".

وتابع: "في العام 2000 انسحبت القوات الاسرائيلية، وتم مع الامم المتحدة رسم خط ازرق، وعدنا الى الحدود التي كانت تقريبا حدود اتفاقية هدنة 49. عند هذا الفاصل بدأت في لبنان تظهر مطالبة تدريجية بانه طالما انسحبت قوات العدو لا بد من انتظام الاطراف كلها لبنود اتفاق الطائف في ان تقوم سوريا مشكورة بالانسحاب الى حدودها التي كانت خلال سنتين، فيما كنا بلغنا 10 سنوات وان يندمج حزب الله في الجيش كما فعلت بقية التنظيمات وأعيد السلاح الى الجيش، وان نخطو خطوة اضافية نحو الاستقلال الناجز خارجيا من العدو الاسرائيلي وبتنظيم العلاقة الاخوية مع سوريا وببسط سلطة الدولة على الارض اللبنانية وكان من المفترض ان ينتشر الجيش اللبناني نحو الجنوب ولم يسمح له رغم الانسحاب باعتبار ان الانسحاب غير كامل بسبب معضلة مزارع شبعا التي ان كانت لبنانية علينا استعادتها وان كانت سورية تعاد الى سوريا. هنا بدأ الاحتدام".

راي: هذه لمحة تاريخية مثيرة للاهتمام. ما مساحة مزارع شبعا؟

حمادة: بعض المئات المربعة وهي في منطقة جبل الشيخ احتلتها اسرائيل عام 67 بعد ان انتزعتها من القوات السورية.

وسأل كاميرون عن بسط السيادة اللبنانية، فقال حمادة: "كان الهدف ترجمة اتفاق الطائف بشكل فعلي، تشكيل حكومة الوفاق الوطني وانتخاب رئيس الجمهورية، فانتخب رئيسان، بعد اغتيال احدهم وكان من المفترض وضع خطة امنية لبسط سلطة الدولة على كل الاراضي اللبنانية، وصدقنا كل هذه الشروط عن الجانب اللبناني ولم يحترم الجانب السوري اي بند وفقا لذرائع مختلفة. كنت عضوا في الحكومة وكان نقاش دائم حول حدود تدخل سوريا بنطاق واسع او محدد لتحقيق الوفاق الوطني بين اللبنانيين، ومن ثم يغادرون لبنان. لماذا اتحدث عن هذه الفترة، لان هذه هي قواعد النزاع وبرأيي أدت الى اغتيال الرئيس الحريري واعتقد ان هذا الموضوع له صلة بالاغتيال".

كاميرون: فقرة العلاقات اللبنانية السورية فقرة تحدد العلاقة بين البلدين والتعاون بما يحقق مصلحة البلدين في اطار استقلال كل منهما هل كانت الامور تسير على هذا المنحى؟

حمادة: كنت آنذاك وزيرا للاقتصاد ثم وزيرا للصحة في الحكومات المتتالية وعقدت مع الوزارء السوريين اتفاقات صحية واقتصادية لتخفيف الاعباء الجمركية عن البلدين.

كنا نتحدث عن العلاقات عن بلدين شقيقين، لكن الهوة كانت، انا كنت في دمشق في ايار 1991 في حكومة عمر كرامي وكنت موجودا كوزير للاقتصاد عند توقيع اتفاق التعاون وكان بالنسبة لنا ليس الاندماج في النظام السوري بل اعطاء سوريا شيئا من الاوكسجين اللبناني تحت سيادة البلدين.

واشار كاميرون الى وثيقة البينة 306 والتوقيع على معاهدة الاخوة في دمشق في 22 ايار 90، بعد الطائف، وكان الموقعان الاساسيان الياس الهرواي عن الجمهورية اللبنانية وحافظ الاسد عن الجمهورية السورية. وسأل: هل انت بصفتك وزيرا في تلك الحقبة كان لك دور في تلك المناقشات التي ادت الر المعاهدة؟ اجاب حمادة: رئيس الوزراء آنذاك لم يكن رفيق الحريري بل عمر كرامي. الحريري ورث هذه المعاهدة، وكنا جزءا من حكومة الوحدة الوطنية التي نص عليها الطائف. شاركنا في صياغة هذه الوثيقة وكوني وزير اقتصاد انذاك كنت اعتقد ولا ازال اعتقد انه ما ان تعود سوريا الى الحياة الطبيعية يجب ان تكون العلاقات السورية اللبنانية ممتازة. كنا نناقش مع نظرائنا السوريين وتحديدا الوزير العمري في تطوير الآليات لتطبيق هذه المعاهدة. نحن لم نعلق على صياغة هذا النص بل على تطبيق النواحي الايجابية. وكان من الفترض ذلك لو تعامل الطرفان بالتساوي. لقد تعامل احد الطرفين كقوة فائقة في الامور العسكرية والامنية، كان طرف واحد بيد السوريين وعملائهم ووكلائهم وحلفائهم في لبنان".

اضاف: "كنت وزيرا للاقتصاد والتجارة ولكن لم اكن موجودا في صياغة المعاهدة، وافقت على مناقشة الامر الاقتصادي وتطوير العلاقات وكان امر طبيعيا وهذا من اهم الامور التي يجب ان يسعى اليها كل من البلدين. انا ناقشت الفقرات المتعلقة بالجانب الاقتصادي ولاحقا تطبيقا كاملا. كنت موجودا عند التوقيع على المعاهدة مع الرئيس الياس الهراوي والرئيس عمر كرامي من جهة ومع الرئيس حافظ الاسد من اسد.

وأشار حمادة الى ان التوقيع كان في دمشق، وان حافظ الاسد لم يأت قط الى بيروت.

راي: هل هناك اهمية لعقد حفل التوقيع في دمشق وليس في بيروت او دولة ثالثة.

حمادة: انه دليل على ميزان القوى الذي كان سائدا آنذاك وعلى ما اذكر كان توقيع بين جمال عبد الناصر واللواء فؤاد شهاب في خيمة وسط الحدود بين لبنان وسوريا. وحينذاك كانت سيادة لبنان موضع احترام.

وسألته القاضية بريدي عن اي صفة تعطيها لهذه العلاقة السورية اللبنانية في ذلك الوقت.

حمادة: الصفة كانت عنوانا لاتفاقية التعاون والتنسيق بين جمهوريتين، الاولى قوية ومرجع في الشرق الاوسط خصوصا بعد ان شاركت سوريا في حرب الكويت وبين جمهورية تحاول ان تخرج من حرب اهلية وبمساعدة عربية وتعاون سوري، لكن السنوات الاولى كانت سنوات أمل واللاحقة سنوات خيبة والاخيرة انهيار ويأس. بعد ذلك، رفعت الجلسة لاستراحة الغداء.

 

المحكمة الدولية رفعت جلستها الى الغد حمادة: لو تم التحقيق في اغتيال معوض لما وصلنا الى اغتيال الحريري

الإثنين 17 تشرين الثاني 2014 /وطنية - رفعت المحكمة الدولية الخاص بلبنان جلستها الى يوم غد، واستأنفت بعد ظهر اليوم، الاستماع الى عضو "اللقاء الديموقراطي" النائب مروان حمادة الذي اعتبر انه "لو تم التحقيق في قضية اغتيال الرئيس رينيه معوض لما كنا ربما وصلنا الى اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري". ولفت الى ان "المعركة جرت إبان تمديد ولاية الرئيس الياس الهرواي وقد مددت ولايته لتفادي وقوع لبنان تحت الوطأة السورية الكاملة". وقال:" حوصر رفيق الحريري عندما شكل الحكومة الأولى وفرضت عليه تعديلات وزارية لتبقى اكثرية المجلس الوزاري في قبضة النظام السوري". اضاف: "في ما يتعلق بالاستشارات الملزمة لتعيين رئيس مجلس الوزراء، جرى ضغط من الرئاسة السورية والمخابرات على النواب لاعتماد صيغة مخالفة للدستور، أي بتكليف رئيس الجمهورية من يشاء أي ورقة خضراء. وكان رفيق الحريري حاصلا على أكبر عدد من الأصوات، انما اعترض على التفسير المستجد للطائف والدستور، وأجاب دولة الرئيس ايلي الفرزلي آنذاك، ان في ذلك مخالفة للدستور، وانه بالرغم من انه حصل على أكبر عدد من الأصوات فلن يقبل أن يتم ذلك بتجيير اصوات رئيس الجمهورية. وكانت بداية وضع اليد على الحكومة بعد ان فرض انتخاب العماد اميل لحود".

 

ديـر الاحمـر تغلـي علـــى وقـع جريمـة "بتـدعـي"

آل جعفر اسـفوا: اقتحموا المنزل طلبــــا للحمايـــة

المونسنيور رحمه: ذاهبون الى الاسوأ اذا لم يُسلّم المجرمون

جعجع اتصــل بالمعنيين لتوقيف الفاعلين: ذكّروني بداعش

المركزية- يبدو ان الارهاب الذي يضرب المنطقة ويُخلّف وراءه ضحايا ابرياء ويُهجّر الالاف من منازلهم موجود في لبنان منذ عقود، وتحديداً في منطقة البقاع الشمالي بسبب غياب الدولة. فكما تدخل "داعش" المناطق للسيطرة عليها بقوة السلاح هكذا دخل مسلّحون فارّون من وجه العدالة حرمة منزل آل فخري في بتدعي-دير الاحمر فقتلوا ربّة المنزل نديمة فخري وزوجها صبحي (الذي توفي فجر اليوم متأثراً بجروحه) وابنهما روميو الذي لا يزال يُعالج في مستشفى دار الامل الجامعي.

اجواء من الغضب والحزن الشديدين سيطرا على بتدعي ودير الاحمر بسبب الفاجعة وتحاول فاعليات المنطقة احتواءه بدعوة الدولة لالقاء القبض على الفاعلين.

بيان آل جعفر: وبعد الاعتصام الذي نفّذه اهالي منطقة دير الاحمر على طريق دير الاحمر-ايعات امس استنكاراً للجريمة ولمطالبة الدولة بالتحرّك لالقاء القبض على المجرمين وانزال اشد العقوبات بهم، عقدت عشيرة آل جعفر في دار الواسعة والشراونة اجتماعا في الشراونة في منزل ابو حاتم جعفر اسفت في بيان اصدرته لاستشهاد السيدة نديمة فخري وزوجها صبحي فخري، متمنين "الشفاء العاجل لروميو".

ومما جاء في البيان "كنا قد آلينا على انفسنا عدم الردّ احتراما لمشاعر اهلنا آل فخري لكن حتى لا تستغل الحادثة سياسيا، كما جرت العادة، نورد بعض الملاحظات. لقد دأبت بعض المنابر الإعلامية المعروفة بشق صفوف اللبنانيين على إذكاء نار الفتنة الطائفية التي لطالما حرص آل جعفر خلال الحرب الأهلية على نبذها من خلال الوقوف الى جانب جيرانهم وإخوانهم التي يعرفونها حق المعرفة، كما اوصى الإمام السيد موسى الصدر عندما قال "من يطلق رصاصة على دير الأحمر والجوار كأنه يطلقها على عباءتي"، وسنتابع المسيرة بهذه الوصية إن شاء الله، وكنا خط الدفاع الأول في وجه المخاطر التي يتعرّضون لها".

اضاف المجتمعون "كما ان اهلنا آل فخري يعرفون ان دخول آل جعفر احد المنازل، كان بغرض طلب الحماية والمساعدة كونهم على معرفة من عشرات السنين من ابنائها فحصل تدافع داخل البيت وبدأ إطلاق النار من اكثر من جهة ما ادى الى استشهاد اخوة اعزاء، وهذه الخسارة هي خسارة لنا جميعا، كما نعزي اهلنا الكرام في بتدعي نعزي انفسنا ونطلب من القضاء العسكري متابعة مجريات ما حدث".

"ازدواجية": وفي ما يُشبه الازدواجية في المواقف، اوضح زعيم عشيرة آل جعفر ياسين علي جعفر نجل النائب الرحل علي حمد جعفر في حديث صحافي ان "ما حصل في البقاع يُشكّل كارثة على جميع ابناء المنطقة"، وعزا نشاط هذه العصابة المطلوبة للقضاء والعدالة في حي الشراونة ودار الواسعة واماكن اخرى الى "اعمال الفوضى وعدم التفات الدولة والحكومات المتعاقبة الى هذه المنطقة والاهتمام بأهلها"، متّهماً تكتل نواب بعلبك.- الهرمل بـ "التقصير وعدم السهر على مصلحة اهلنا".

وقال "نحن في العشيرة نقول للرأي العام وكل من يعنيه الامر اننا نرفع الغطاء عن المطلوبين من آل جعفر وسواهم من العائلات الاخرى. ونحن نعيش مع اهلنا في بلدات دير الاحمر وكل البقاع بوئام ومحبة وجرحهم جرحنا، لاننا نعيش المعاناة عينها".

اجتماع نوّاب البقاع: وعلى خط معالجة ذيول وتداعيات هذه الكارثة، عقدت كتلة نواب بعلبك الهرمل اجتماعاً استثنائياً لمتابعة مجريات جريمة بتدعي. وعلمت "المركزية" ان "الكتلة ستصدر بياناً تدعو فيه آل جعفر الى تسليم المسلّحين درءاً للفتنة في منطقة البقاع الشمالي.

المونسنيور رحمه: وفي هذا السياق، رفض النائب الاسقفي العام المونسنيور حنا رحمه في اتصال مع "المركزية" بيان عشيرة آل جعفر، واصفاً اياه ببيان "التعمية وكأنهم يقتلون القتيل مرتين"، وقال "هذا البيان لا يصبّ في خانة "السلام"، ومطالباً آل جعفر "بتسليم المجرمين الى العدالة والا فنحن ذاهبون الى الاسوأ".

وقال "الكل يعلم تفاصيل الجريمة، المسلّحون كانوا يحاولون سرقة سيارة مختار بلدة بتدعي لكنهم عدلوا عن ذلك بالقول "هيدي ما بتوصّلنا" فلجأوا الى منزل آل فخري فأطلقوا النار اولاً في اتجاه السيدة نديمة فخري قبل ان يصل اولادها فوجدوها مُضرّجة بالدماء فسألوا المسلّحين لماذا فعلتم ذلك، فاطلقوا النار مجدداً في اتجاههم فسقط والدهم صبحي ارضاً محاولاً حماية اولاده".

اضاف "ليتواضع آل جعفر ويكفيهم تعاليا. الاخلاق الحميدة والمزايا الطيّبة التي يتمتّع بها اهل البقاع مفقودة عند بعضهم. نتمنى عليهم الا يغطّوا المجرمين والا يبرروا جريمتهم بل ان يسلّموهم الى العدالة.

واكد رداً على سؤال اننا "لا نستطيع ضمان شبابنا"، لكنه تمنى عليهم في المقابل ان "يتحلّوا بالحكمة والتروي والا يتعرّضوا لاي انسان بريء من هذه الجريمة"، ولفت الى اننا "في نهاية المطاف نحن مسيحيون نتحلّى بالايمان، لذلك علينا ان نُعلّم الناس العدالة والعقلانية".

واذ دعا اهالي دير الاحمر وبتدعي الى "ضبط اعصابهم"، اوضح ان "ما يهمّنا ان يُسلّم المجرمون الى العدالة والا فنحن لا نستطيع ضبط شبابنا، وعشائر المنطقة تعلم ماذا يعني هذا"، وشدد على اننا "في امسّ الحاجة للنظر بعيداً".

واعلن المونسنيور رحمه اننا "نعوّل على اخوتنا الشيعة في منطقة البقاع الشمالي اضافة الى الاحزاب والفاعليات والنواب"، واكد ان "اخواننا الشيعة يعلمون اننا اخوة في في البقاع الشمالي وعلينا ان نعيش سوية"، مجدداً رفضه ان "تشوّه اقلية من المجرمين هوية البقاع الشمالي"، وداعياً "ابناء البقاع الشمالي من شيعة وسنّة ومسيحيين ان يقفوا موقفاً تاريخياً برفع الغطاء عن هؤلاء المجرمين".

وختم "البقاع الشمالي مثال التعايش والوحدة والامن والسلام، لذلك نتمنى على اخواننا المسلمين الا يغطّوا المجرمين".

رئيس البلدية: وفي هذا الاطار ايضاً، اكد رئيس اتحاد بلديات دير الاحمر ميلاد العاقوري في تصريح اننا "نحاول السيطرة على الاحتقان باللجوء الى الحكمة والتريّث"، مؤكداً ان "القبض على الفاعلين يُريح الجميع".

واستغرب بيان عشيرة آل جعفر الذي تضمّن كثيراً من المغالطات".

جعجع: رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع قال في تصريح تعليقاً على جريمة بتدعي "ليست المرّة الاولى التي نواجه فيها صعوبات ومآسي وكوارث كبيرة. اليوم وقعت كارثة كبيرة في بتدعي استشهد على اثرها صبحي فخري وزوجته نديمة وجرح ابنهما الذي لا يزال يتلقى العلاج في المستشفى. لقد تمّت مهاجمة هذه العائلة على ايدي مجرمين هاربين من وجه العدالة ارادوا اضافة جريمة اخرى على سجّلهم الحافل بالجرائم".

ووجّه كلمة الى ابناء دير الاحمر وبتدعي جاء فيها "مهما طال الزمن المجرمون سيُساقون الى العدالة"، وكشف عن اتصالات اجراها مع كبار المسؤولين في الدولة على رأسهم قائد الجيش العماد جان قهوجي اكدوا فيها انهم مصممون على ملاحقة المجرمين حتى النهاية".

اضاف "هؤلاء المجرمون ذكّروني بـ "داعش".

ودعا جعجع اهالي دير الاحمر وبتدعي للمحافظة على هدوئهم وعلى السلم الاهلي والا يقوموا باي عمل يُخلّ بالامن. فاذا كان للشرّ جولة فاللخير والقانون والعدالة والحق الف جولة".

واذ اسف لبيان آل جعفر لانه "يُجافي الحقيقة والطريقة التي يتصرّف بها عشائر البقاع"، تمنّى "لو انه كان هناك حدّ ادنى من الوقوف على خاطر اهل الضحايا وابناء المنطقة"، ومطالباً المدّعي العام في البقاع اعتبار بيان آل جعفر بمثابة إخبار، لان بعض الناس قرروا الوقوف الى جانب المجرمين وقطاع الطرق". وختم جعجع "ادعو اهالي منطقة دير الاحمر الى الهدوء، وأعدهم من خلال اتصالاتنا مع المسؤولين في الدولة بملاحقة المجرمين وسوقهم امام العدالة".

 

آل جعفر استنكروا الحادث الاليم لفقدان الفخري وزوجته وطالبوا الاجهزة بالتحرك

الإثنين 17 تشرين الثاني 2014 / وطنية - استنكر آل جعفر في منطقة الهرمل الحادث الذي وقع امس وذهب ضحيته صبحي الفخري وزوجته. ووزعوا اثر اجتماع عقد في دارة ياسين علي محمد جعفر، بيانا، جاء فيه: " نحن آل جعفر نستنكر الحادث الاليم ونأسف لفقدان صديقنا المرحوم صبحي الفخري وزوجته، ونأمل من الدولة، ومن الاجهزة الامنية التحرك باقصى سرعة للتأكد من الفاعلين، والقاء القبض عليهم لدرء الفتنة بين اهلنا وجيراننا في البقاع الشمالي.

 

عطاالله: لمعاقبة منفذي جريمة قتل عائلة فخري في بتدعي

الإثنين 17 تشرين الثاني 2014 / وطنية - اكد راعي أبرشية بعلبك - دير الأحمر المارونية المطران سمعان عطاالله تعليقا على جريمة بتدعي المزدوجة بحق عائلة المغدور صبحي فخري: "لسنا من طلاب الثأر والانتقام، ولكن هناك كرامات وحرمات منازل، وقد ارتكب الجريمة ضاربون بعرض الحائط لكل القيم. والدولة دائما تمر علينا مرور الكرام وترحل، في حين أن الفاعلين معروفون، والجميع بمن فيهم عائلة الفاعلين، يجمعون على أنهم من الزعران والخارجين على القانون، فعلى الدولة القيام بواجبها ووقف الشرور التي تطالنا ونحن على ثقة ان الدولة بإمكانها توقيف ومعاقبة الفاعلين". وأكد ان "اهالي المنطقة مصابون بجرح عميق جدا، والوطن اجمع مجروح وبحاجة الى تضميد الجراح، والدولة هي الوحيدة التي يمكن ان تضمد جراح الاهالي ونناشدها بأن ترحمنا وترحم هذا الوطن من خلال وضع حد لهذه الامور وحزم امرها، لتعود هيبتها من خلال العمل السريع والنهائي، وآمالنا معلقة عليها".

 

قانصوه قدم التعازي الى عائلة فخري: لتوقيف الفاعلين والحد من الفلتان الأمني

الإثنين 17 تشرين الثاني 2014 /وطنية - قدم النائب عاصم قانصوه التعازي لعائلة الفخري ودان "الجريمة النكراء التي أودت بحياة المواطن صبحي سليم فخري وزوجته نديمة الفخري، وإصابة ابنهما روميو". ووصف الجريمة بأنها "مصيبة حلت على كافة أبناء منطقة بعلبك - الهرمل"، وقال: "هي من أسوأ الجرائم المرتكبة، لاسيما بحق عائلة شجاعة. نتمنى ان يكون هناك قرار بحزم الامور وتوقيف الفاعلين سريعا والحد من الفلتان الأمني ومحاكمة الفاعلين، اقله لتهدئة النفوس. وإننا نعتز بمنطقتنا وبدير الاحمر وأبنائها، آملين عدم استغلال هذه الحادثة، لأننا جميعا الى جانبهم ومعهم".

 

"الجيش اللبناني يوقف 4 من قادة الصف الاول" في التنظيمات الارهابية

نهارنت/تمكن الجيش اللبناني، ليل الاحد-الاثنين، من توقيف اربعة قادة المجموعات الارهابية المسلحة، لدى مرورهم في منطقة شتورا البقاعية، وفق ما أفادت المعلومات الصحافية. وأفادت اذاعة "صوت لبنان" (93.3)، نقلاً عن مصادر أمنية رفيعة المستوى، الاثنين، ان بات في حوزة الجيش صيداً ثمنياً، هم اثنين من الجيش السوري الحر، ومسؤول من "جبهة النصرة" وآخر من "تنظيم داعش". وشددت المصادر على ان هؤلاء الاربعة هم من مسؤولي الصف الاول في هذه التنظيمات. من جهتها، أفادت قناة "المنار"، عن توقيف الارهابي السوري ياسر العيروطي قائد لواء" واعدوا" و3 ارهابيين آخرين في البقاع الغربي، لافتة الى انهم كانوا قادمين من جرود عرسال. يُشار الى ان الجيش اللبناني، يعمل على ملاحقة الارهابيين والمسلحين المطلوبين، خصوصاً اثر الاشتباكات في عكار وعرسال البقاعية، والاسبوع الفائت اعلنت قيادة الجيش، عن توقيف اثنين من الارهابيين المطلوبين بجرم الاعتداء على عدد من العسكريين ومحاولة خطف بعضهم في محلة بحنين في عكار. كذلك، ينفذ الجيش خطة أمنية في البقاع، قام يوم السبت، بدهم دار الواسعة في بعلبك وبلدة بريتال بعد ان تم تطويقها، حيث ضبط خلالها مخزنا للاسلحة وتم توقيف شخصين.

 

عائلة الجندي المخطوف سيف ذبيان تلقت اتصالا تضمن تهديدا بذبح العسكريين

الإثنين 17 تشرين الثاني 2014 / وطنية - أفاد مندوب الوكالة الوطنية للاعلام عامر زين الدين،ان عائلة الجندي المخطوف سيف ذبيان اتصالا من تنظيم "داعش"، هددوا فيه العائلة ب"ذبح سيف اذا لم تتراجع الحكومة عن قرار اعدام المسجونين في رومية وطالبتهم بتكثيف تحركاتهم للضغط على الحكومة.

 

اهالي العسكريين فتحوا الطرق بعد لقائهم ابو فاعور

الإثنين 17 تشرين الثاني 2014 /وطنية - افاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" ان اهالي العسكريين فتحوا كل الطرق التي تم قطعها بعد لقائهم وزير الصحة العامة وائل ابو فاعور في الصيفي.

 

النواب تضامنوا مع اهالي المخطوفين في الصيفي: المفاوضات مستمرة لعودة الابطال

الإثنين 17 تشرين الثاني 2014 / وطنية - اعتبر النائب فادي كرم من الصيفي اننا "التقينا مع الرئيس سلام ووضعناه في اجواء اهالي العسكريين"، مشيرا الى ان "الشعب اللبناني مع هذه القضية ولا احد يقصر في هذا الموضوع والمفاوضات مستمرة لعودة ابطالنا وكل الحلول موجودة".

حبيش

من جهته، اعتبر النائب هادي حبيش: "وعدنا الرئيس سلام بحلحلة ذيول الحكم الذي صدر منذ يومين في حق الاسلاميين وهمه الاساسي حل هذه القضية ولن نقبل باصدار حكم يؤذي اولادكم وان المفاوضات على قدم وساق وهناك اسئلة ومطالب تجد طريقها الى الحلحلة بوتيرة سريعة ونحن لن نتكلم امام الاعلام". وقال النائب محمد الحجار: "تأكدوا ان الحرقة واحدة وكمسؤولين في الدولة نحن موحدين تجاه هذه القضية لانها قضية كل اللبنانيين".

 

أهالي العسكريين المخطوفين أحرقوا إطارات في رياض الصلح ونواب تضامنوا معهم داعين الى عدم خدمة أهداف الخاطفين

الإثنين 17 تشرين الثاني 2014/ وطنية - تحول اعتصام اهالي العسكريين المخطوفين لدى جبهة "النصرة" و"داعش" الى يوم غضب إذ تجمع اهالي العسكريين منذ صباح اليوم في ساحة رياض الصلح وانضم اليهم اقاربهم حيث عمدوا الى احراق الاطارات وسط حماية امنية وانتشار لفرق الدفاع المدني. وعند الحادية عشرة زار مكان الاعتصام النواب: عبد اللطيف الزين، عاطف مجدلاني، امين وهبي، محمد الحجار، جمال الجراح، عمار حوري، زياد القادري، فادي كرم وآلان عون واستمعوا الى مطالب الاهالي. ثم انضم اليهم ممثل مفتي عكار زيد زكريا الشيخ خالد اسماعيل.

الحجار

وتحدث الحجار فقال: "نحن هنا لنقول اننا وانتم واحد في هذا الملف ولا نضع انفسنا فريقين او مجموعتين. لا، نحن وانتم معنيون في هذا الملف الذي يعني كل اللبنانيين وليس الاهالي فقط، نحن نقوم بواجباتنا ونحاول قدر الامكان ممارسة الضغوطات اللازمة على من يمكن عليه ممارسة هذه الضعوطات للوصول الى حل. هناك لجنة وزارية تقوم بواجباتها وهناك مفاوض يقوم بما يستطيع لإنهاء هذا الملف بشكل سريع. لا يجب الوصول الى مكان نشعر فيه اننا نحن مجموعة والآخرين مجموعة. كلنا معنيون في هذا الملف وعندما نفرق انفسنا كلبنانيين في هذا الموضوع نحقق الاهداف التي من اجلها خطفوا هؤلاء الناس. ما استجد اليوم في موضوع الاحكام امر يمكن ان نراجع فيه مع الحكومة عن الاطر القانونية التي يمكن العمل عليها لايجاد حل في هذا الموضوع، انما لا يجوز ان نصل الى مكان نخدم فيه اهداف الخاطفين، هذا لا يجب الذهاب اليه". وتابع الحجار: "علينا العمل على اساس ان الحكومة ولجنة الازمة عليها ان تقوم بواجباتها ولا يجوز الذهاب الى المكان الخطر. لا خيار امامنا الا الوقوف مع اللجنة لتقوم بواجباتها. نحن هنا مجموعة نواب من كتل مختلفة، وهذا يؤكد اننا جميعنا معنيون بهذا الملف. كنا جئنا اليوم باسم كتلة المستقبل ورئيس الكتلة والرئيس سعد الحريري، لنقول لكم اننا متضامنون معكم في هذا الموضوع ولنؤكد على مواقف اتخذناها سابقا. الكل معكم اكان كتلة "التيار الوطني الحر" أو كتلة "التنمية والتحرير" أو "القوات"... كلنا معا اهالي ومسؤولين، نتضامن فيما بيننا للوصول الى حل في هذا الموضوع".

حبيش

كما كانت كلمة لحبيش الذي قال: "زيارتنا اليوم من مجلس النواب تضم كل الشرائح السياسية، تؤكد ان موضوع العسكريين ومسألة الافراج عنهم هي قضية جامعة لكل اللبنانيين، والمجلس النيابي الممثل في معظمه بالحكومة يعكس ارادة الأفرقاء السياسيين جميعهم بالضغط بكافة الامكانات لحل هذه القضية. لذلك، كما قلنا، ان الموضوع ليس موضوع اهالي عسكريين وطبقة سياسية وفريق آخر، بل جميعنا معنيون بالافراج عن العسكريين لان كرامة كل لبناني سياسي او مواطن او مهما كان، هي بالافراج عن هؤلاء العسكريين".

وتابع: "أود ان اؤكد في مسألة الاحكام التي صدرت، وقبل ان اصل الى هنا اجريت بعض الاتصالات، هذه الاحكام التي كانت ستصدر كانت ستصدر الى المؤبد، واعلم ان المسلحين لديهم مطالبهم ونحن كلبنانيين لدينا مطالبنا وهي مسألة العسكريين. صدرت احكام من الاعدام الى المؤبد. ونحن كسياسيين بما نمثل من كل الأفرقاء في البلد، متضامنون في هذه القضية. سوف نستعلم من المسؤولين في الحكومة كيفية ايجاد حل لهذا الملف بالطرق القانونية. هناك مخارج قانونية. نعدكم كنواب اننا سندرسها لايجاد حل والاحكام التي صدرت لها حلول قانونية وهذه تحتاج الى التعاون فيما بين الحكومة لإيجاد حل للموضوع". وقال حبيش: "اتوجه من خلال الذين يستمعون الينا، اولا انتم كأهالي العسكريين: العسكريون لا علاقة لهم بالاحكام التي تصدر وهذه مسألة يجب ان يفهمها المسلحون وغير المسلحين. الاحكام كانت ستصدر بالاعلام ومن اجلكم ومن اجل العسكريين خفضت الى المؤبد. يعني اصبح هناك مجال لحلول قانونية. لذلك، اتمنى ان تزول التهديدات ويعطى المجال للسياسيين لإيجاد حل مع الحكومة لأن هناك امكانيات لإيجاد حلول مع الحكومة اللبنانية التي تفاوض، وهناك عدة حلول والملف يتقدم وان ببطء والموضوع له علاقة بالموقوفين في لبنان وفي سوريا وببعض الاسماء التي ترد". وردا على سؤال، قال حبيش: "اذا كان هناك طابور خامس يشوش على الملف لإفشاله، نحن كلنا كقوى سياسية مع حل هذه القضية. ولا اعلم من يدخل على الخط. وواجباتنا كمعنيين بالملف الضغط على الحكومة لإيجاد حل وهي متعاونة انما هذه القضية تتطلب وقتا".

عون

اما عون فقال: "كنا بانتظار ان توضح الصورة اليوم لكي تتحدد مطالب الخاطفين وعلى اساس مطالبهم تدرس الحكومة المطلوب وتقوم بواجبتها وتحدد الثمن الذي ستدفعه ليتحرر العسكريين. ومن المؤكد ان سلامة العسكريين لا ثمن لها. وكلنا على استعداد لدفع الثمن اللازم والمعقول من اجل اعادتهم، وهذه اولوية الجميع. واليوم، تجددت اكثر المطالب ومسار التفاوض بات أوضح، انما تفاصيل التفاوض يجب ان تسير بعيدا عن الاعلام وبالسرية المطلوبة من اجل حماية نتائجها". وقال اسماعيل: "جئنا لنعلن التضامن الكامل مع إخواننا واهلنا اهالي المخطوفين، ونطالب الحكومة اللبنانية ونقول انه طفح الكيل وحلوا الموضوع قبل ان تفلت الامور لأنه لم نعد نتحمل لا نحن ولا هم ولا الشعب اللبناني. كما نطالب الجهة الخاطفة بالافراج عن العسكريين لأن ديننا دين السماحة والرحمة". وكان اهالي العسكريين قد استقبلوا النواب بصرخات الاحتجاج والغضب بالقول: "اولادنا مخطوفون في لبنان وفي الاراضي اللبنانية وليس خارجها... اكثر من ثلاثة اشهر ولم نلمس اي تقدم...".

وسجلوا اعتراضهم على التوقيت الذي صدرت فيه الاحكام، واعتبروا ان "هذا التوقيت خاطىء ويؤدي الى تخريب الملف".

 

التهديد بالاعدام يلهب ملف المخطوفين وجريمـة بتدعي تتفاعــل

عون يطلب تفسير المناصفة تشريعياً لاحترام قانــون الانتخــاب

"سياسة لبنان" امام المحكمــة وادلــة حمـــادة ذات قيمــة

المركزية- انطلق الاسبوع الطالع على زحمة ملفات سياسية وامنية وقضائية منها القديم ومنها الطارئ، استدعت تشغيل كل المحركات السياسية على مستوى السلطات والقيادات، تجنبا لانزلاق اي منها الى منحى خطير يصعب الرجوع عنه، لا سيما ما يتصل بملفي العسكريين المخطوفين وجريمة بتدعي، في حين انطلقت في لاهاي المرحلة الثانية من محاكمة المتهمين بقتل الرئيس رفيق الحريري تحت عنوان ظروف الجريمة السياسية.

المخطوفون: فملف المخطوفين العسكريين عاد بعد اصدار دفعة الاحكام في حق موقوفين اسلاميين الى صدارة المشهد مع تلقي اهالي العسكريين اتصالات تهديد من "داعش" بذبح ابنائهم اذا لم تتراجع الدولة اللبنانية عن الاحكام، ما دفعهم الى استئناف حراكهم التصعيدي بقطع الطرق، فعمدوا الى اقفال طرق المرفأ والصيفي امام بيت الكتائب واوتوستراد القلمون كخطوة اولى ضمن قرار يقضي باقفال جميع طرقات بيروت. واعلنوا انهم ينتظرون اشارة من الحكومة وانهم متجهون الى تصعيد اكبر. وزار وزير الصحة وائل ابو فاعور الاهالي في الصيفي للتفاوض في شأن فتح الطرق، وافلح في اقناعهم في ضوء تطمينات بتأجيل التهديد باعدام ابنائهم لايام عدة بعدما كانوا تبلغوا انه سيتم في الرابعة من بعد الظهر.

وفي السياق اكد وزير العدل اشرف ريفي ان الحكم بالاعدام في حق الموقوفين الاسلاميين هو حكم مخفض الى المؤبد، مشيرا الى ان الاحكام مبرمة لا يمكن التراجع عنها الا بعفو عام.

جريمة بتدعي: من جهة ثانية، اتخذت جريمة بتدعي بعدا خطيرا اليوم في ضوء وفاة الزوج متأثرا بجروحه بعد مقتل الزوجة على الفور بنيران مسلحي آل جعفر واصدار عائلة القتلة بيانا حاول تحريف الوقائع معتبرا "ان "اقتحام المنزل كان بغرض طلب الحماية والمساعدة فحصل تدافع داخل البيت وبدأ اطلاق النار من اكثر من جهة". وعمت اجواء من الغضب في بتدعي ودير الاحمر وتداعت الفاعليات لاحتواء تداعيات الجريمة داعية الدولة الى القاء القبض على الفاعلين، فيما عقدت كتلة نواب بعلبك الهرمل اجتماعا بعد الظهر ركزت خلاله على ضرورة تسليم القاتلين منعا للفتنة. وتجنبا لاي تصعيد او خطوات غير محسومة النتائج طلب رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع من اهالي المنطقة المحافظة على السلم الاهلي مؤكدا في مؤتمر صحافي ان ملاحقة المجرمين ستتم حتى سوقهم الى العدالة، كاشفا عن اتصالات اجراها بأعلى المراجع الامنية والعسكرية للغاية آسفا لبيان عشيرة آل جعفر.

قانون الانتخاب: في الجانب السياسي، استأنفت اللجنة النيابية السباعية المكلفة درس قانون الانتخاب جلساتها برئاسة الرئيس نبيه بري وحضور كامل الاعضاء باستثناء النائب مروان حماده لوجوده في لاهاي ووزع على النواب اقتراح القانون المقدم من النائب علي بزي والقاضي باعتماد النسبية والاكثرية مناصفة، وقدم النواب ملاحظات في العموم من دون الدخول في التفاصيل. واكد النائب روبير غانم بعد الاجتماع ان مبدأ النسبية يجب ان يكون في صلب موضوع قانون الانتخاب وتجب المحافظة على التوازن السياسي وسلامة التمثيل لكل مكونات الوطن وخصوصا المسيحيين، واكد اعطاء اللجنة مهلة شهر على امل ان تنجز اقتراح قانون ينطلق من اقتراح بزي على ان تجتمع اللجنة في الحادية عشرة من قبل ظهر الخميس في مجلس النواب واذا لم تخلص الى التوافق سيدعو الرئيس بري الى جلسة تشريعية يطرح فيها مجمل الاقتراحات المقدمة حول قانون الانتخاب.

تفسير الدستور: وكان النائب الان عون نقل الى الرئيس بري رسالة تضمنت طلبا لعقد جلسة لتفسير المادة 24 من الدستور الخاصة بالمناصفة معتبرا انها تشكل مدخلا لأي قانون انتخابي الامر الذي اثار تساؤلات حول اهداف التيار من دراسة المناصفة. وقال مصدر في "التيار الوطني الحرّ" لـ"المركزية" "ان طلب رئيس "تكتل التغيير والإصلاح" من رئيس مجلس النواب عقد جلسة لتفسير المادة 24 هو نتيجة عدم احترام قوانين الانتخاب لهذه المادة. وقال: "هذه القوانين التي ترعى حياتنا السياسية لا تأتي تثبيتا للمادة 24 التي تؤكد المناصفة في توزيع المراكز في مجلس النواب، ذلك انها تؤدي الى سيطرة كتلة طائفية على كتل أخرى". ولفت الى "اننا عندما نتحدث عن المناصفة فان ذلك لا يعني عدد النواب فقط بل كيفية إيصال هؤلاء الى مراكزهم. إذا، الهدف من الرسالة وتفسير المادة 24، وضع قانون انتخاب عادل وإجراء الانتخابات النيابية على أساسه".

المحكمة الدولية: اما في لاهاي، فاستمعت المحكمة الدولية الى شهادة النائب مروان حمادة قبل الاستماع الى مجموعة من الشخصيات السياسية والصحافيين في 8 و9 و10 كانون الاول وتمحورت شهادة حمادة في جزئها الاول حول اتفاق الطائف الذي "لم يلتزم السوريون بأي من بنوده وكانوا يمسكون بكل القضايا المتعلقة بسياسة لبنان الخارجية والامن والعسكر عبر حلفائهم في لبنان"، معتبرا "ان بند الانسحاب السوري من لبنان شكل احد اسباب النزاع التي ادت الى اغتيال الحريري كما رجح ان يكون بند تسليم السلاح من جميع الميليشيات اللبنانية باستثناء حزب الله، تحول الى سبب لجرائم طالت بعض المسؤولين".

المصالحة الخليجية: على خط آخر، توقفت اوساط سياسية مطلعة عند ابعاد المصالحة الخليجية التي تمت في اجتماع مجلس التعاون في الرياض امس، وافضت الى اعادة سفراء المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة والبحرين الى قطر وانهاء الخلاف الذي بدأ في اذار الماضي بسبب دعم قطر لجماعات اسلامية متشددة، وتولى جهود الوساطة لتسوية الخلافات امير الكويت الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح. وتوقفت الاوساط امام وقع الخطوة واثارها وما يمكن ان يترتب جراءها من انعكاسات ايجابية على المستوى العربي عموما واللبناني، لا سيما بعض الازمات الراهنة خصوصا، ولم تستبعد الاوساط ان تشهد المرحلة المقبلة خصوصا بعد القمة السنوية لمجلس التعاون في كانون الاول المقبل في الدوحة تطورات مهمة، خصوصا اذا ما نضجت ظروف زيارة وزير خارجية ايران محمد جواد ظريف الى المملكة العربية السعودية، في ضوء معلومات عن ايجابيات ستطرأ على خط المفاوضات النووية قبل محطة 24 الجاري لتوقيع الاتفاق النووي المبدئي، على رغم ازدياد الشكوك بامكانية التوصل الى صفقة حاسمة خلال الايام المقبلة وقبل اجتماعات جنيف بين ايران والدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الامن الدولي والمانيا وترجيح تمديد المفاوضات في نهايتها، اذ يعزو المسؤولون الايرانيون فشل المفاوضات الى عدم استعداد القوى الغربية لتلبية مطلبهم الاساسي بالرفع الفوري والكامل للعقوبات الاقتصادية المفروضة على طهران، في حين يتجه الكونغرس "الجمهوري" الى فرض مزيد من العقوبات على ايران للضغط عليها في سياق مفاوضات التوصل الى صفقة باعتبار ان العقوبات هي التي جعلت ايران تقبل بالتفاوض وتقدم تنازلات.

 

المشنوق بعد اجتماع مجلس الأمن الفرعي في الجنوب: كلام الخاطفين غير جدي ولا نستطيع لوم الأهالي

الإثنين 17 تشرين الثاني 2014 / وطنية - ترأس وزير الداخلية نهاد المشنوق اجتماعا لمجلس الامن الفرعي في الجنوب في سراي صيدا الحكومي، في حضور المحافظ منصور ضو والقاضي رهيف رمضان وكافة رؤساء الاحهزة الامنية في الجنوب. وتم البحث في الأوضاع الأمنية في الجنوب، الى جانب البحث في إمكانية اجراء الانتخابات الفرعية في منطقة جزين في حال جرى الاتفاق عليها بالاطر الدستورية والقانونية". وصرح المشنوق بعد الاجتماع قائلا: "لا نستطيع القول ان الاوضاع في صيدا والمخيمات جيدة ولكنها منضبطة ومضبوطه". ووصف الوضع الامني في الجنوب "من افضل المناطق وهو مستقر وآمن ضمن تفاهمات سياسية". وحول تحرك اهالي المخطوفين العسكريين، قال: "لسوء الحظ ان الخاطفين يتحكمون بقرار الاهالي". وإذ أشار الى ان "كلام الخاطفين غير جدي ومن باب التهويل"، قال: "لا نستطيع ان نلوم الاهالي على تصرفهم". واكد ان "السلطة السياسية لا تستطيع أن تخفف من احكام بعض المسجونين لأن هذا الامر يعلق بالقضاء". وتساءل في الوقت عينه: "عن اية احكام يتحدثون ومن هم الاشخاص؟". وختم: "الدولة لم تقصر ولم تترك مجالا للتفاوض الا واستعملته ولم تترك دولة مفيدة او مؤثرة إلا ودقت بابها".

 

نديم الجميل اتصل بقهوجي واعلن تضامنه مع اهالي العسكريين المخطوفين

الإثنين 17 تشرين الثاني 2014 /وطنية - أكد النائب نديم الجميل، في بيان، تضامنه مع أهالي العسكريين المخطوفين، معتبرا أن "قضيتهم هي قضية كل لبناني". وفي اتصال هاتفي بقائد الجيش العماد جان قهوجي، شدد الجميل على "ضرورة أن تتحمل جميع الجهات المعنية بمتابعة ملف العسكريين المخطوفين المسؤولية"، مبديا تفهمه "لما يقوم به الأهالي، كرد فعل على الضغوط التي يتعرضون لها من قبل الجماعات الخاطفة، غير أن هذه القضية باتت تحتاج الى حل سريع وجذري، بعيدا من اقفال الطرقات وأعمال التصعيد التي تهدد حياة ومصلحة المواطن المعيشية".

 

إعلاميون ضد العنف استنكرت منع الأمن العام فيلما ايرانيا

الإثنين 17 تشرين الثاني 2014 / وطنية - استنكرت جمعية "إعلاميون ضد العنف"، في بيان اليوم، "منع الأمن العام اللبناني عرض الفيلم الإيراني "الأكثرية الصامتة تتكلم" الذي كان مقررا بثه مساء أمس ضمن مهرجان "الثقافة تقاوم" بحجة أنه يمس بدولة أجنبية".

واشارت الجمعية الى "أن الفيلم يسلط الضوء على الحركة الاحتجاجية الواسعة التي تلت انتخاب الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد لولاية ثانية في العام 2009". وأعلنت "أن الفيلم يتحدث بموضوعية عن مرحلة تاريخية، ويروي بأسلوب توثيقي وفني جميل المحطات والأحداث التي سبقت وتلت الانتخابات الرئاسية، وعرفت بالثورة الخضراء، ويهدف إلى فتح نوافذ حوار وأخذ العبر حول ما جرى في الدول الأخرى". واعتبرت الجمعية "أن ما حصل مع فيلم "الأكثرية الصامتة" ليس المرة الأولى، إذ كان قد سبقه منع عرض فيلم "الأيام الخضراء" للمخرجة هناء مخملباف"، ورأت "في هذا السلوك استهدافا متماديا للحريات في لبنان، وربطا لبيروت بطهران من خلال تحويل الدولة اللبنانية إلى دولة تابعة للدولة الإيرانية بعد السورية". وأسفت الجمعية "لانحدار لبنان من التعددية الفكرية إلى الرأي الواحد والحزب الواحد، ومن ملجأ للمضطهدين إلى ملاحقة أصحاب الفكر والرأي"، ودعت الحكومة والقوى السياسية المعنية بصورة لبنان والحريصة على دوره وطبيعته، إلى التحرك سريعا لوضع يدها على هذا الملف وإعادة عرض الفيلم ووقف انزلاق لبنان من دولة ديموقراطية إلى دولة ديكتاتورية".

 

مهارات": منع عرض الفيلم الايراني الوثائقي انتهاك لحرية الرأي

الإثنين 17 تشرين الثاني 2014 /وطنية - اعلنت مؤسسة "مهارات" في بيان اليوم، ان "الامن العام اللبناني، منع في اطار نشاطات المهرجان السينمائي "الثقافة تقاوم" الذي يستمر من 12 الى 17 تشرين الثاني، عرض الفيلم الايراني الوثائقي "الاكثرية الصامتة تتكلم" للمخرجة الايرانية باني خوشنودي، والذي يتحدث عن الحركة الاحتجاجية الواسعة التي تلت انتخاب الرئيس السابق محمود احمدي نجاد لولاية ثانية في العام 2009". واتصلت "مهارات" بمديرة المهرجان جوسلين صعب، فاكدت انه "من غير الممكن محو تاريخ معين وان الفيلم يعرض الوقائع والحقائق التي حصلت في ايران في تلك الفترة بطريقة فنية وتاريخية". واعتبرت "ان حجب الفيلم بهذه الطريقة التعسفية يمس بالحريات ويقوض حرية الراي والتعبير". واسفت المسؤولة الاعلامية للمهرجان لقرار المنع وقالت "انهم يحاولون ان يصوروا بأن مضمون الفيلم سيخلق مشكلات ونزاعات خطرة، الا ان رسالة الفيلم ارقى من كل ذلك". وقال رئيس لجنة الرقابة على الافلام السينمائية اندره قصاص لمؤسسة "مهارات"، ان "قرار المنع النهائي ليس بيد الامن العام، وانما يعود للجنة الرقابة التي تقوم بمشاهدة المحتوى ومن ثم تعرضه على وزير الداخلية الذي يتخذ بدوره القرار المناسب". واضاف ان اللجنة "قررت ان تجتمع يوم الخميس المقبل في 20 تشرين الثاني للبحث في موضوع عرض الفيلم". ورأت "مهارات" ان "الحجج التي تتذرع بها السلطة لمنع عرض فيلم اجنبي يوثق لحالات احتجاجية على مسار العملية الديموقراطية في احد البلدان الاقليمية المجاورة بحجة الاساءة الى العلاقات بين الدول والمساس بمصالح دولة اجنبية، من شأنه ان يقوض مساحة الحريات العامة لا سيما حرية النقاش الفكري والفني للقضايا العامة من خلال الاعمال السينمائية والفنية".

ولفتت الى انه "رغم تأكيد قصاص على صلاحية اللجنة بحسب النص القانوني في اصدار قرار المنع النهائي لعرض الافلام، الا انه في التطبيق لا يزال الامن العام هو صاحب القرار الفعلي في المنع بدليل ايقاف فيلم "الاكثرية الصامتة" من العرض في المهرجان وارجاء اللجنة الحكومية جلسة النظر في قرار المنع، الى ما بعد ثلاثة ايام من انتهاء المهرجان. مما يطرح علامات استفهام حول التواطؤ ولعب الادوار بين الاجهزة الرسمية في ممارسة سياسة القمع". واعتبرت ان "هذه الممارسات من شأنها ان تعوق حرية تداول المعلومات وتشكل انتهاكا لحرية الرأي والتعبير بمختلف اشكاله الفكرية والادبية والفنية". وشددت على "ضرورة الغاء جميع القيود غير المبررة على حرية الرأي والتعبير لا سيما حرية السينما والمسرح في زمن أصبح فيه تداول الأفكار والآراء والمعلومات لا يقف عند حدود الدول ومزاجية السلطة وإستنسابيتها".

 

سلام في حفل استقبال الجالية بدبي: لن نخضع للابتزاز ونفاوض ليس على لبنان بل لتحرير المخطوفين ضمن كرامة البلد

الإثنين 17 تشرين الثاني 2014 /وطنية - أكد رئيس مجلس الوزراء تمام سلام أن "اللبنانيين متفقون في موضوع الأمن وعدم الاحتكام إلى السلاح والعنف". كلام الرئيس سلام جاء خلال حفل الاستقبال، الذي أقامته الجالية اللبنانية في دبي، بدعوة من قنصل عام دبي سامي نمير، الذي رحب ب"الرئيس سلام في دبي". ثم تحدث سلام فقال: "نحن في رحاب دولة الامارات العربية المتحدة، أتينا لنعبر عن مدى الشكر على الرعاية والحضارة، ليس فقط للبنانيين بل للبنان. نأتي لنقر بالعرفان بالجميل للامارات، ونحن نعتز ونفتخر بأنكم تعيشون في إطار هذه الدولة الكريمة والمعطاءة، وتساهمون في شكل فاعل في نهضة الامارات، وهذه فرصة كبيرة لكم وللبنان، ولأن يكون لكم هذا الدور. نحن نعتز بالضيافة الاماراتية التي أبرزت الطاقات اللبنانية بأفضل أوجهها، فكل لبناني في الامارات العربية المتحدة منتج ومبدع".

وتوجه إلى أبناء الجالية اللبنانية بالقول: "بلدكم لبنان وضعه غير مريح، واللبنانيون وضعهم غير مريح، ونحن ونسعى إلى تمرير الامور الصعبة، بما لدينا من ارادة ومثابرة. هناك معاناة داخلية وأهمها، شغور موقع الرئاسة الأولى التي هي شغلنا الشاغل، فالحكومة تصارع لتعمل رغم كل المشاكل، وشغلنا الشاغل هو انتخاب رئيس للجمهورية". أضاف: "إن الوضع الأمني صعب في المنطقة والجوار، ولبنان بكل طوائفه ومناطقه ليس بيئة حاضنة للارهاب أو ما شابه". وأكد أن "جميع اللبنانيين متضامنون مع الجيش والقوى الامنية لتحصين الوضع الداخلي وحمايته". وتابع: "إن الحركة في مختلف المناطق ميسرة، فنحن نسمع حادثة هنا وحادثة هناك، لكن اللبنانيين متفقون على الأقل في موضوع الأمن وفي عدم الاحتكام الى السلاح والعنف، ولو حاولت جهات وقوى كبرى. لبنان سيبقى بلد المحبة والوئام لكل اللبنانيين".

وأردف: "نعيش في كل لحظة مع هؤلاء العسكريين المخطوفين، فالإرهاب يفرض علينا شروطا، فهناك معاناة، وعلينا بلسمت جراح الاهالي. نحن نفاوض ليس على لبنان، بل من أجل تحرير هؤلاء المخطوفين ضمن إطار كرامة لبنان، لن نخضع للابتزاز ولن نضعف او نستكين امام التهديد، وهذا يتطلب تضامن اللبنانيين في ما بينهم". وختم سلام: "أتمنى أن تبقى ثقتكم بلبنان واللبنانيين كبيرة، فادعوا للبنان وساعدوه فنحن نعتز بكم، وبقدر ما نحن روح واحدة بقدر ما يمكننا حماية لبنان واللبنانيين. أتوجه بتحية كبيرة الى قائد الامارات العربية المتحدة الشيخ خليفة بن زايد وكل المسؤولين في الامارات، وخصوصا الشيخ محمد بن راشد الذي كرس حياته لخدمة بلده".

 

ابو فاعور من الصيفي: الدولة جدية في المفاوضات ولا خلفية وراء الاحكام القضائية

الإثنين 17 تشرين الثاني 2014 / وطنية - أعلن الوزير وائل ابو فاعور بعد لقائه اهالي العسكريين المخطوفين، ان "الطرقات ستفتح وسيتجاوب الاهالي مع طلبه". وقال امام الاعلاميين في الصيفي: "نحن بانتظار عودة الرئيس تمام سلام من السفر لدرس كيفية اعادة الامساك بزمام الامور. ولقد كسبنا بعض الوقت". وعن الاحكام القضائية دعا الى "عدم تحميل الامور اي وزر سياسي"، مشيرا الى أن "لا خلفية سياسية وراء هذه الاحكام"، مؤكدا "جدية الدولة في المفاوضات بانتظار بعض الامور". وقال: "في المفاوضات مع جبهة النصرة نسعى الى الحصول على اجوبة واستفسارات". وشدد على أن "ليس هناك ضمانات".

 

جنبلاط عرض الأوضاع مع السفير الأميركي

الإثنين 17 تشرين الثاني 2014 /وطنية - استقبل رئيس "اللقاء الديموقراطي" النائب وليد جنبلاط في دارته في كليمنصو قبل ظهر اليوم، السفير الاميركي ديفيد هيل، وعرض معه التطورات السياسية.

 

بري وجنبلاط يسعيان "لإنجاح حوار المستقبل-حزب الله"

نهارنت/يعمل رئيسا مجلس النواب نبيه بري و"الحزب التقدمي الاشتراكي" النائب وليد جنبلاط على فتح قنوات الحوار بين "تيار المستقبل" و"حزب الله". ونقلت الصحف المحلية، الاثنين، عن زوار بري، انه يسعى بالتعاون مع جنبلاط على "شق طريق الحوار" بين حزب الله والمستقبل، موضحاً انه اجتمع لهذه الغاية، قبل ايام مع رئيس كتلة "المستقبل النيابية" فؤاد السنيورة ونادر الحريري مدير مكتب الحريري. وقال: "انني ما زلت أسعى لأجل هذا الحوار ولست متشائماً". وشدد على انه تم تأمين "شرارة" انطلاق الحوار بين الفريقين، معتبراً ان "هذا الحوار يخلق جواً ايجابياً عاماً، وبطبيعة الحال يدفع في اتجاه سلوك درب الاستحقاق الرئاسي اكثر". بدوره، كشف جنبلاط في تصريح الى صحيفة "السفير" انه "مهتم وبري بإطلاق أي حوار يمكن ان ينظّم الخلاف ويساهم في الخروج من المأزق الرئاسي، فكيف إذا كان المعني به المستقبل وحزب الله". وقال: "أنا وبري متفقان على هذا المبدأ، وسنبقى سوا". في سياق منفصل، نقل زوار بري عنه قوله للصحف المحلية انه متمسك بدعم الخطة الامنية التي ينفذها الجيش اللبناني في البقاع، قائلاً "هذه الخطة مطلوبة منذ زمن، إذ لم يتضرر سوى أهلنا في البقاع من الخطف والسرقة وغيرها على يد بعض الزعران الذي يشكّلون العشرات من ابناء المنطقة". وشدد على ان "لا غطاء على احد، لا من الاحزاب ولا من العشائر، وانّ يد الجيش مطلقة لاستكمال هذه الخطة الشاملة، فما كان قبل هذه الخطة شيء وما بعدها شيء آخر".

 

سامي الجميل:الحرية لم تعد موجودة إلا في لبنان فلنحافظ عليها برموش العين

الإثنين 17 تشرين الثاني 2014 / وطنية - دعا النائب سامي الجميل الاهالي الى "الحفاظ على الوحدة والعيش المشترك"، مشددا على "ضرورة التعاون بين كل المخلصين والمعتدلين في الوطن، لأن المعركة لم تعد بين 8 و14 آذار أو بين التيار الوطني الحر والكتائب والقوات، او بين ابناء القرية الواحدة، بل بين المعتدلين والمتطرفين وبين من يختلفون بديموقراطية وبين اشخاص لا يعترفون بالديموقراطية". وشدد خلال الاستقبال الشعبي الذي اقيم له في خربة قنافار، وحضره حشد من فاعليات المدينة وممثلي الأحزاب ورؤساء البلديات والمخاتير ووفد من اعضاء المكتب السياسي الكتائبي، على أهمية "أن نضع يدنا بيد بعض، مسلمين ومسيحيين، للحفاظ على لبنان ونبذ التطرف والوقوف بوجه كل من يحاول وضع يده على لبنان". وقال: "هذا الوطن هو وطننا، وهذا البلد هو بلدنا، ونريد ان نعيش فيه ورأسنا مرفوع، ونريد احترام خصوصية الآخرين، كما نريد من الآخرين احترام خصوصيتنا، وان نحافظ معا على كل ما يميزنا في هذا الشرق". وأكد أن "الحرية في الشرق لم تعد موجودة إلا في لبنان، وعلينا ان نحافظ عليها "برموش العين".

ورأى الجميل انه "في هذا الظرف، علينا أن نتضامن وان نضع يدنا بيد بعض لكي نحافظ على قرانا واهلنا ونمط حياتنا وهويتنا وتاريخنا"، معتبرا ان "مهمتنا صعبة لكننا سنكون على قدر هذه المسؤولية، ونحن دائما الى جانبكم في كل الاوقات، ووجودنا هنا اليوم مع أعضاء المكتب السياسي وكل الفاعليات الحزبية، هو تأكيد أننا لن نترك هذه القرى اليوم ولا غدا، بل سنبقى ثابتين ولن نرحل". وأوضح أن "رسالتنا في هذا الشرق تتخطى انتماءنا الى وطن، بل هي عبارة عن قيم انسانية واخلاقية نحملها عبر التاريخ، قيم الحرية والانفتاح والسلام والمحبة والتطور واحترام الآخر والاعتراف به". وقال: "لن نستلسم امام الذين لا يعترفون بالاخر ويؤمنون بالحقد والالغاء، فالخير سينتصر على الشر من خلالكم". وقبل توجهه الى البقاع الغربي، استكمل الجميل جولته في زحله، فجال على اقسام وادي زحله فحوش الأمراء ثم المدينة الصناعية فالمعلقة وحوش الزراعنة ثم زار دارة النائب ايلي ماروني، وانتقل بعدها الى مطرانية زحله والبقاع للروم الملكيين الكاثوليك حيث اقيمت على شرفه مأدبة غداء. ورحب المطران عصام درويش بالجميل، وقال: "المطرانية سعيدة لأنها تستقبل من خلالك تاريخ لبنان والاعتدال الذي تبشر به الكتائب دائما، وآمل ان تكون زيارتك زحلة عاملا موحدا للاهالي"، مشيرا الى "أننا كمسيحيين نتعرض كغيرنا من اللبنانيين لهجمة إرهابية"، مشددا على أنه "لا يمكن مواجهة التطرف والارهاب الا بوحدتنا".

 

النجادة: لمقاومة لبنانية غير مصبوغة طائفيا او مذهبيا تكون مرتبطة بالدولة وتحت رعاية الجيش

الإثنين 17 تشرين الثاني 2014 /وطنية - عقد المكتب السياسي في حزب النجادة اجتماعه الأسبوعي برئاسة رئيسه مصطفى الحكيم، وناقش الأوضاع الداخلية المتعلقة بعدم انتخاب رئيس للجمهورية وتداعيات ذلك على مجمل الحياة اللبنانية، اضافة الى التطورات الإقليمية والدولية. وأكد الحكيم بعد الاجتماع ان "حياد لبنان عن الصراعات الإقليمية والدولية لا يكون بتدخل فريق لبناني او آخر بتلك الصراعات، وخصوصا ما يجري من تدخل عسكري لحزب الله عسكريا الى جانب النظام السوري". وأشار الى أن "لدى لبنان سياسة واضحة وصريحة يلتزم على أساسها بقرارات الشرعية الدولية وجامعة الدول العربية والإجماع العربي، وفي طليعة ذلك القرارات بشأن القضية الفلسطينية المحقة، بما فيها حق عودة اللاجئين الفلسطينيين الى ارضهم وديارهم التي هجروا منها قسرا بسبب الاحتلال الاسرائيلي وعدم توطينهم لا على الارض اللبنانية ولا على أي ارض عربية اخرى". وشدد على ان "جميع اللبنانيين مع حق بلدهم في تحرير ما تبقى من ارض محتلة في مزارع شبعا وتلال كفرشوبا، وان المطلوب هو مقاومة لبنانية غير مصبوغة بأي صبغة طائفية او مذهبية وان تكون مرتبطة بالدولة اللبنانية وتحت رعاية الجيش اللبناني ولا تتخذ قرارات السلم والحرب بمفردها بل بعلم ومشورة الدولة والجيش، على ان تسلم المقاومة سلاحها الى الدولة فور تحرير كامل التراب اللبناني من الاحتلال الاسرائيلي".

 

بري ترأس اجتماع لجنة درس قانون الانتخابات غانم: مهلة شهر لإنجاز اقتراح القانون

الإثنين 17 تشرين الثاني 2014 / وطنية - ترأس رئيس مجلس النواب نبيه بري ظهر اليوم في عين التينة، اجتماع اللجنة النيابية المكلفة درس قانون الانتخابات النيابية، في حضور النواب: روبير غانم، علي بزي، علي فياض، آلان عون، جورج عدوان، سيرج طورسركسيان، احمد فتفت، سامي الجميل، اغوب بقرادونيان، وإميل رحمة. واعتذر النائب مروان حماده عن عدم الحضور لوجوده خارج البلاد. وبعد الاجتماع الذي استغرق نحو ساعة، أدلى غانم بالتصريح الآتي: "بناء على دعوة دولة الرئيس نبيه بري، اجتمعت لجنة التواصل النيابية التي كانت قد درست في الماضي وخلال اشهر عدة اقتراحات ومشاريع قوانين الانتخاب، وترأسها دولته، واستمعت الى معظم الاعضاء، والى توجيهات دولة الرئيس الذي شدد على ان هذه اللجنة كانت قد توصلت في الماضي الى بعض المبادىء وتوافقت عليها، وأهمها ان مبدأ النسبية يجب ان يكون في صلب موضوع قانون الانتخاب، وان التوازن السياسي يجب أن يكون محافظا عليه، وان غموضا بناء يجب ان يحيط القانون حتى لا يشعر أي فريق بأنه ينتصر على الفريق الآخر، وان سلامة التمثيل لكل مكونات الوطن اللبناني ولا سيما للمسيحيين يجب ان يكون متوافرا. وجرى التوافق على هذه المبادىء وتقرر ان يصار الى اعطاء هذه اللجنة مهلة شهر تنتهي في أول العام المقبل، على أمل ان تنجز اقتراح قانون ينطلق من الاقتراح الذي تقدم به الاستاذ علي بزي وهو اقتراح القانون الذي يرمي الى انتخاب 64 نائبا و64 آخرين، بين النسبي والاكثري، مع تطويره وتعديله والتوافق عليه بين الاعضاء". وأضاف: "إذا لم تتوصل هذه اللجنة الى اي اتفاق خلال مهلة الشهر فإن دولة الرئيس سيدعو مجلس النواب للاجتماع ويطرح كل مشاريع واقتراحات القوانين الانتخابية وفقا لورودها، كما صرح في آخر جلسة عامة انعقدت، مع العلم ان اللجنة الفرعية التي كانت لجنة الادارة والعدل قد كلفتها متابعة مناقشة هذا القانون في تفاصيله التقنية، اي في المادة 4 وما فوق، ستتابع عملها على أمل أن تتوصل في آخر الشهر الى انجاز القانون بكامله".

وردا على سؤال قال: "ستجتمع اللجنة في أول جلسة لها بعد اجتماع اليوم، مع العلم ان زميلنا الاستاذ مروان حماده سيكون غائبا بسبب ارتباطه في الخارج، يوم الخميس الساعة الحادية عشرة قبل الظهر في مجلس النواب في قاعة لجنة الادارة والعدل".

وكان النائب الان عون نقل قبل الجلسة رسالة من رئيس "تكتل التغيير والاصلاح" النائب ميشال عون الى الرئيس بري. وصرح بعد الجلسة: "ان الرسالة لها علاقة بطلب عقد جلسة لمجلس النواب من اجل تفسير الدستور في ما يخص المادة 24 التي تتحدث عن المساواة بين المسيحيين والمسلمين في قانون الانتخاب. ونحن نعتبر ان هذا التفسير ممر اجباري لقانون الانتخاب، ولا نريد ان نستمر بالجدل ما اذا كان يحق لنا بالمناصفة ام لا. وهذه الجلسة لتفسير المادة المذكورة، هي ممر إجباري لاقرار قانون الاتنخابات لكي نحدد موقفنا من اي صيغة نهائية يمكن ان تتوصل اليها اللجنة النيابية. في السابق طرحنا القانون الارثوذكسي الذي نعتبره ينسجم مع تفسير المناصفة، فاذا كان هناك تفسير آخر للمناصفة فليتحمل المجلس النيابي مسؤوليته في هذا التفسير، وعلى أساسه نذهب الى صيغ أخرى".

أضاف: "المطلوب اليوم بالنسبة الينا عقد جلسة لتفسير الدستور، وخصوصا المادة 24 وفقا للدستور ولوثيقة الميثاق الوطني". وأوضح ردا على سؤال: "إن الرئيس بري سيجري الاستشارات اللازمة مع كل الكتل النيابية والقانونيين للنظر في امكان عقد مثل هذه الجلسة وكيفية عقدها". وردا على سؤال عن استمرار "التيار الوطني الحر" في المشاركة في اجتماعات اللجنة النيابية، قال: "لقد طلب مني دولته الاستمرار، وبالطبع تجاوبت مع طلبه ووافقت على المشاركة في عمل اللجنة في هذا الوقت، وليس لدينا مشكلة في هذا الموضوع".

ثم استقبل بري النائب غازي العريضي وعرض معه الوضع العام، وموضوع قانون الانتخاب. من جهة أخرى، أبرق بري الى الرئيس الروماني كلاوس يوهانيس مهنئا بانتخابه.

وأبرق ايضا الى رئيس مجلس الشورى القطري محمد بن مبارك الخليفي مهنئا بتجديد انتخابه.

 

القاضي كرم اخلى سبيل كريم جوا بعد توقيفه بجرم قدح وذم بحق وزير الداخلية

الإثنين 17 تشرين الثاني 2014 /وطنية - اخلى النائب العام الاستئنافي في جبل لبنان القاضي كلود كرم سبيل الناشط كريم جوا بسند اقامة بعد الاستماع الى افادته في قصر العدل في بعبدا بعد توقيفه بجرم قدح وذم بحق وزير الداخلية نهاد المشنوق.

 

باسيل: نحن في مرحلة اعادة توطيد العلاقات مع دولة الإمارات وتحييد لبنان لا يعني ألا يكون له موقف

الإثنين 17 تشرين الثاني 2014 /وطنية - أكد وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل أننا "في مرحلة صعود مع دولة الإمارات بهدف توطيد العلاقات وتعزيزها بين الدولتين"، مشددا على أن "لبنان بلد التوازنات وفي كل مرة يحصل إختلال ما فيها نسير في الاتجاه الخاطئ". وأوضح "ان تحييد لبنان عن مشاكل المنطقة لا يعني ألا يكون له موقف ودور في التواصل والإنفتاح على جميع دول العالم"، مشيرا الى أن "سياستنا الخارجية تقوم على فكرة الاستقلال التام". وشدد ايضا على أن "لبنان أكبر بكثير من الجميع وقبل الأحزاب وتيارنا السياسي في خدمة لبنان"، لافتا الى أنه "رغم أننا حرمنا كلبنانيين الإنتخابات، إنما أعطينا أملا، ولو صغيرا، بحق الإقتراع في الخارج"، ووعد اللبنانيين بأنه "مهما تأخرنا في التنقيب عن النفط فسيصبح لبنان بلدا نفطيا ومصدرا للمياه الى الخارج". كلام وزير الخارجية جاء خلال مأدبة عشاء تكريمية أقامها على شرفه قنصل لبنان العام في دبي سامي نمير مساء أمس في فندق "البستان روتانا"- دبي، شارك فيها وزير التربية الياس بو صعب وأكثر من 500 شخص من أبناء الجالية اللبنانية في دبي والإمارات الشمالية. وألقى الوزير باسيل كلمة توجه فيها الى أبناء الجالية والحضور، وقال: "جئنا لزيارتكم حاملين معنا سياسة واضحة تأخد من الديبلوماسية الفاعلة عنوانا عريضا لها، وخصوصا مع مرحلة الصعود والهبوط التي يمر فيها لبنان. واليوم نحن في مرحلة صعود مقبلة مع دولة الإمارات العربية المتحدة تهدف الى إعادة توطيد العلاقات، بفضل القيادة الحكيمة للدولة ورئيس مجلس الوزراء، ووزير الخارجية والذي تربطنا به علاقة قوية. ونحن هنا اليوم بدعوة شخصية منه لحضور منتدى سياسي عالمي في قلب صحراء الإمارات العربية المتحدة بهدف التعرف الى أهم خصائص هذه الدولة ومواردها وثقافتها. إن دولة الإمارات العربية المتحدة دولة صديقة ويهمنا بناء علاقة وطيدة معها".

وأضاف: "إن عنوان هذا الحدث الديبلوماسية الفاعلة يعكس توجهاتنا كدولة لبنان، والذي يلقى الضوء على الدور اللبناني الفاعل كصلة وصل إيجابية والذي يلقي بعاتقه المسؤولية علينا في إلقاء الضوء على انجازات اللبنانيين ونجاحاتهم في دول الإغتراب".

وفي ما يتعلق بعلاقة لبنان بدول الجوار والمنطقة، قال: "لدينا دول عدوة ودول صديقة، وواجبنا تجاه الدولة الصديقة التي تواجهنا مشاكل معها، سواء أكانت صغيرة أو كبيرة، فإن مسؤوليتنا تكمن في أن نجد لها الحلول. أما الدول العدوة فمسؤوليتنا هنا أن نبعد مشاكلها عن لبنان ونحدها. ولهذا فإننا عندما نقول إن لبنان يجب أن يحيد نفسه عن المشاكل، فهذا لا يعني ألا يكون له موقف ودور، أي دورنا في التواصل والإنفتاح على جميع دول العالم لأن لدينا جاليات فيها تعيش بعزة وكرامة، ونحن مسؤولون عنها وعن توفير البيئة المناسبة لها والحفاظ على العلاقات الجدية مع هذه الدول التي تحترم حقوقها وتضمن لها الحياة الكريمة. وهذا ما نسعى اليه في توطيد علاقاتنا مع دول الامارات العربية المتحدة لأحسن مستوى ممكن ومع الدول الأخرى، وهذا ما نسعى اليه في بناء علاقة متينة مع هذه الدول".

وأكد "ضروة الإنفتاح الكامل على جميع دول العالم، فسياستنا الخارجية واضحة إذ تقوم على فكرة الإستقلال التام. وهذه ليست سياسة أي حزب في لبنان، وإنما سياسة لبنان المستقل، بحيث تحترم أولا مصالحه ومصالح شعبه، وتأخد في الإعتبار مصالح الدول الأخرى لا أن تنقاد لمشيئة هذه الدول عند رسم سياسة خارجية تبني التوازن والذي بطبيعته يحفظ لبنان. ونحن ندعو العالم الى الاحتكام الى اتوازن لأننا بلد التوازنات بكل محاوره ودياناته، مسلمين ومسيحيين، وتوازنات إنمائية ومناطقية وسياسية وإقتصادية. وفي كل مرة يحصل إختلال في التوازن نسير في الإتجاه الخاطئ. وهذا ما يحصل عندما يفقد المسيحيون توازنهم ويتجهون في الإتجاه الخاطئ والشيء نفسه بالنسبة الى المسلمين".

وعن حقوق اللبنانيين المنتشرين في دول الإغتراب، أشار الى "أهمية مشاركة المغتربين في الحياة العامة في لبنان وحق الإقتراع، وعلى رغم أننا حرمنا كلبنانيين من الإنتخابات، إنما أعطينا أملا، ولو صغيرا، بحق الإقتراع في الخارج لكونه أصبح حقيقة وسيتم تنفيذه. وفي حال حصول أي انتخابات في لبنان سيكون المغترب اللبناني جزءا منها. ويحق لكم أن تتمثلوا بنواب خاصين بالإنتشار اللبناني، وأن تتمتعوا بالحق في التصويت لهم إلكترونيا أو بالظرف المغلق، بهدف تسهيل معاملاتكم، وهذا ما نهدف اليه عبر برنامج (Lebanon connect). إن حقوقكم كثيرة ونحن نسعى الى تحقيقها جميعها، وسنستمر في العمل جاهدين لتحقيقها، إدراكا منا بأن لبنان يعتمد بشكل كبير عليكم. ونحن ملزمون كدولة إعطاءكم هذه الحقوق لتوفير روابط التواصل الثقافي والإقتصادي، ولهذا أحضرنا معنا التفاح من أرض لبنان. وواجبنا أن نعيد المجتمع المنتج في لبنان بزراعته وصناعته إذ لا يمكننا أن نكون مجتمعا استهلاكيا فقط، نعيش على الريع من الدولة ومنكم. وبناء عليه، ندعوكم جميعا الى ممارسة الديبلوماسية الإقتصادية والإستثمار لدعم المنتجات اللبنانية وتشجيع الإستثمار في قطاع الزراعة والعمل على إنتاج المنتجات اللبنانية وتصديرها". وأمل في "تأسيس البيت اللبناني الإماراتي أسوة بالبيت اللبناني - الأوسترالي، والروسي والأميركي. وتوقف عند برنامج "إستثمر لتبقى" الذي أطلقه خلال جولته الأخيرة في الولايات المتحدة الأميركية. ولهذا أملنا وأمل لبنان بكم كبير".

وتابع: "إن ثروة لبنان هي الإنسان ولبنان باق بفضل منتشريه وعلينا إعطاؤهم حقوقهم".

وعن أهمية الثروات اللبنانية وأبرزها النفط، شدد على أنه "لهذا رهاننا عليكم كبير، فاللبناني لا يكون لبنانيا إذا لم يتحمل كل التحديات، فهذه طبيعته التي نشأ عليها وهذه ميزته. إن لبنان تحمل كل ما مر ويمر عليه، وهذه ميزته أيضا، وعندما ينادينا الواجب الوطني نتجند جميعا له". وأضاف: "إن لبنان أهم من الجميع، وقبل الأحزاب، وأنا أبن تيار سياسي وأفخر به، ولكن لبنان أكبر بكثير والتيار السياسي في خدمة لبنان، وإذا فكر كل منا بهذه الطريقة يصبح لبنان أفضل. لن نحل مشاكل الشرق الأوسط وحوار الإديان على رغم أن لنا وجهة نظر فيها، ولكن سنحل مشاكل الحياة اليومية في لبنان. سمعت هنا أن أحد اللبنانيين لديه إختراع في الكهرباء وآخر يدير شركة إتصالات، ونحن في لبنان نفتقر الى الكهرباء والماء على رغم أننا نمتلك ثروة مائية غنية. في المقابل، إن جميع بلدان العالم تنقب عن النفط، ونحن لا نملك أبسط الوسائل للحفاظ على مواردنا، لماذا لا نجد الحلو الممكن إيجادها من دون ان نختلف ونضع العراقيل بل نتسابق على الخدمة العامة. وهذا ليس بالأمر المستحيل، على رغم أننا نراه حلما بأن نتفق. ولكن ليس لدينا الحق في أن نبدي حقوقنا على حقوق الشعب اللبناني بأن يكون لديه الماء والكهرباء ويعيش الحياة الطبيعية في لبنان. وهذا ما نسعى اليه وعلينا أن نحول لبنان الى بلد نفطي وسنقوم بذلك، وقد بدأنا العمل، ومهما تأخرنا فسيصبح بلدا نفطيا وسيكون لدينا مياه وسنصدرها الى الخارج".

وختم: "نحن متكلون عليكم، وسنبني معكم لبنان المستقبل على رغم كل التحديات، لبنان باق فينا ونحن أولاد هذه الارض وسنحافظ عليها ونبني مستقبلنا ومستقبل أولادنا".

نمير

وكان القنصل العام نمير ألقى كلمة ترحيب أشاد فيها ب"دور الوزير باسيل وبسياسته الخارجية المتزنة، ودوره في تفعيل "الديبلوماسية الفاعلة" منذ توليه منصب وزارة الخارجية". وأثنى على "زيارات الوزير باسيل للجاليات اللبنانية في الخارج والاطلاع على أوضاعهم وحضهم على متابعة دورهم الفاعل في الاستثمار بهدف تعزيز العلاقات الاقتصادية بين بلدان الانتشار ولبنان".

 

"لا ضغوط دولية على لبنان لتوقيع اتفاقية 1951"/درباس: مؤتمـر جنيف خاص باعـادة التوطيـن

المركزية- تقدّم ملف أزمة النازحين السوريين الى لبنان على ما عداه من ملفات ساخنة بعد بروز تعقيدات في هذه الأزمة على الداخل اللبناني والخوف من انفجارها في اي لحظة. تزامنا، يتكرّر الحديث عن ضغوط دولية تُمارس على لبنان لتوقيع اتفاقية جنيف للاجئين (1951) وانه نجا من فخّ في مؤتمر برلين حيث حُرم من المساعدات لعدم توقيعه على الاتفاقية. فما دقة هذه المعلومات؟ وزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس أكد لـ"المركزية" "عدم صحة ما يُشاع عن ضغوط دولية على لبنان لتوقيع اتفاقية جنيف للاجئين ولا واحد بالمليار"، موضحا "ان مؤتمر برلين لم يكن مؤتمرا لطلب الاموال بل مؤتمر سياسي الهدف منه ليس الدعم المادي، وبالرغم من ذلك أعلنت ألمانيا دعمها للبنان والاردن". ولفت الى "ان اتفاقية 1951 لم تكن مطروحة أساسا، ولا أحد يوقّع بالاكراه على هذه الاتفاقية. نحن مصرّون على اننا لم ولن نوقّع وكذلك الأردن لم يوقّع على هذه الاتفاقية، أما تركيا فهي من الدول الموقّعة باستثناء الافراد الذين يأتون من خارج أوروبا. إذا، نحن ثلاث دول رئيسية معنية بمسألة النازحين السوريين لم نوقّع على اتفاقية جنيف للاجئين"، مشدّدا على "انه لم يكن هناك اي محاولة لاكراهنا على التوقيع على اي اتفاقية. أما في ما يتعلق بالمساعدات والأموال من مؤتمر برلين فالهدف منه لم يكن ماليا". وعن مؤتمر جنيف في 9 كانون الاول المقبل، قال درباس "هو مؤتمر خاص بإعادة التوطين تنظّمه مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين حيث يتمّ الطلب من الدول الثالثة ان تأخذ نازحين من الدول المضيفة وتعيد توطينهم لديها"، وأضاف "لبنان بلد ثانٍ، ونحن ذاهبون الى المؤتمر لنطالب الدول الثالثة بأن تأخذ من عندنا نازحين. وأنا سأمثل لبنان".

 

المؤتمر الشعبي:المطالبات بإعادة صلاحيات الرئيس والتمويل الخارجي والفلتان غير الأخلاقي في التلفزيونات تغذي التطرف

الإثنين 17 تشرين الثاني 2014 /وطنية - اعتبر "المؤتمر الشعبي اللبناني" في بيان، أن "مشروع الأوسط الكبير الذي اخترق ساحتنا العربية بالفوضى والطائفية والتقسيم، اعتمد على وجود فساد في الأنظمة العربية وانتشار أفكار غير أخلاقية تروج لها مؤسسات أهلية مرتبطة بدوائر اوروبية واميركية، ويعتمد أيضا على الخلل البنيوي للنظام السياسي وتقصير وفساد الطبقة الحاكمة". واعتبر انه "في لبنان تتحرك بين الحين والآخر قوى تطالب بالانقلاب على دستور الطائف واعادة الصلاحيات الامبراطورية لرئيس الجمهورية التي وضعها الانتداب الفرنسي وأدت إلى انتفاضات وحرب أهلية وأحداث خطيرة في البلد، الى أن جاء إتفاق الطائف ومعه مساواة الطوائف في الحكم. غير أن العصبية الطائفية وما يرافقها من غلو مذهبي عند البعض، يقدم لقوى التطرف مبررات ضد المسيحيين، وهذه الطروحات الطائفية مثل الانقلاب على الطائف والقانون الارثوذكسي، تربك الساحة وتصدع النظام العام". ورأى ان "ان ما تشهده الساحة اللبنانية لم يعد يقتصر على مسألة حريات عامة وحقوق انسان علينا احترامها جميعا. فالحملات ضد جوهر الدين، وإن محدودة ومعزولة عن المجتمع، تتواصل وتخلط بين الدين والتطرف الذي لا يمت للدين بصلة، فالقاعدة الاسلامية العامة وكذلك المسيحية تنص على عدم الافراط او التفريط". وطالب التجمع "الذين يصيحون ليلا نهارا ضد التطرف بعدم المساعدة في إنعاشه وتوسعه، فلا تكفي المواجهات التي يقوم بها الجيش الوطني، بل أن المجتمع معني أولا بسد الثغرات أمام هذه الهجمة البربرية، بمكافحة الفساد"، داعيا المجلس الوطني للاعلام الى "وضع حد للفلتان الاخلاقي لمعظم التلفزيونات الذي يسيء الى تقاليد المجتمع ويقدم مواد غذائية للتطرف".

 

فتحعلي زار النابلسي: لبنان سيتمكن من مواجهة الارهاب التكفيري

الإثنين 17 تشرين الثاني 2014 / وطنية - لفت الشيخ عفيف النابلسي خلال استقباله السفير الإيراني في بيروت محمد فتحعلي "أن موقف الجمهورية الاسلامية الايرانية كان دائما إلى جانب لبنان بكل مكوناته، وكل مساعي ايران هو أن يتعزز التوافق اللبناني الداخلي في طريق الوحدة الوطنية بحيث يستطيع لبنان مجابهة كل الأخطار خصوصا الإسرائيلية والتكفيرية" . أضاف: "إن لدعم الجمهورية الاسلامية للجيش اللبناني أهمية خاصة، وعلى الحكومة اللبنانية أن تتعامل مع الهبة العسكرية بروح إيجابية خصوصا أن الجيش بأمس الحاجة إلى مساعدات عسكرية كي يستطيع القيام بمهام الحفاظ على أمن وسيادة الوطن" . من جهته قال السفير فتحعلي: "نحن كنا وما زلنا نطمح من خلال تقديم الهبه العسكرية الى لبنان الى أمرين أساسيين أولا أن نعمل من أجل تعزيز روح المنعة والقدرة والمقاومة لدى البلد الشقيق لبنان، وايضا كي نتمكن من أن نقف الى جانب الحكومة والشعب اللبناني في هذه المحنة التي يمر بها حاليا، والتي يواجه من خلالها خطر الارهاب والارهابيين"، مشيرا الى ان ايران "قررت أنه ينبغي عليها ان تضع كل ما أوتيت من طاقات وقدرات وامكانيات في تصرف لبنان، ومن أجل هذا هناك الكثير من الامور التي تمت مناقشتها في هذا الشأن مع المسؤولين المعنيين في الحكومة اللبنانية". أضاف: "نحن نعتقد أن لبنان بحكومته وشعبه وجيشه ومقاومته قد اكتسب العديد من الخبرات الغنية في مجال مكافحة الارهاب والتصدي له، ونحن على ثقة تامة بإذن الله تعالى أنه كما استطاع لبنان بتلاحم شعبه وجيشه ومقاومته وحكومته أن يسطر ملاحم بطولية في السابق في التصدي للعدو الصهيوني، فإنه سوف يتمكن من مواجهة الارهاب التكفيري".

 

عون التقى سفير المغرب ووفدا من المرابطون

الإثنين 17 تشرين الثاني 2014/ وطنية - إستقبل رئيس "تكتل التغيير والاصلاح" النائب العماد ميشال عون في دارته في الرابية، وفدا من "المرابطون"، ترأسه أمين الهيئة القيادية العميد مصطفى حمدان، الذي أدلى بتصريح مما قال فيه: "اللقاء مع دولة الرئيس العماد ميشال عون يدخل ضمن إطار الحرص مع دولته على ما يجري على الصعيد الوطني والإقليمي. على الصعيد اللبناني، من المؤسف أن يستمر الفراغ على صعيد رئاسة الجمهورية، ومن المستغرب صمت أهلنا اللبنانيين حيال عدم وجود رئيس للجمهورية في قصر بعبدا حتى الآن.

المعادلة واضحة وبسيطة جدا، إذ اننا لا نتكلم عن رئيس للجمهورية مسيحي قوي ولا عن رئيس للوزراء مسلم قوي او غير ذلك من الكلام الطائفي والمذهبي، بل نتكلم عن رئيس قوي لكل لبنان، ومن خلال ما نرى من أسماء تطرح في السر والعلن، الجنرال عون رجل دولة يملك مشروع دولة وفق معطيات العصر الحديث، وبالتالي يكون لدينا وطن نعيش فيه نحن وأبناؤنا". وأضاف: "نؤيد كل ما يقوم به الوزير ابو فاعور بحق المؤسسات التي يقول عنها أنها فاسدة، ولكن يجب أن يكون هناك مشروع متكامل في كل الوزارات لمكافحة الفساد وتطبيق الحماية الصحية للبنانيين لتتلاءم مع معايير سلامة الغذاء والصحة العامة للبنانيين. وإن أهم تهديد بيئي وصحي في لبنان هو مداخن معمل سبلين، حيث قمة الفساد والتهديد المباشر للصحة، ومن المعلوم أنها أدت إلى العديد من الإصابات بالسرطان والربو واهتراء الاشجار المثمرة على مساحات كبيرة. ونطالب معالي وزير البيئة محمد المشنوق بإرسال خبراء زراعيين وبيئيين إلى محيط معمل سبلين لكشف مدى الضرر على المحيط البيئي والإنساني".

كذلك، استقبل عون السفير المغربي علي أوميل.

 

آلان عون طالب بجلسة لتفسـير المادة 24 من الدسـتور/ لجنة قانون الانتخابات عاودت برئاسة بري اجتماعاتها

المركزية- عاودت اللجنة النيابية المكلفة درس قانون الانتخابات النيابية اجتماعاتها وعقدت اول اجتماع لها بعد توقفها لأكثر من سنة ونصف السنة برئاسة رئيس المجلس نبيه بري في عين التينة في حضور النواب روبير غانم، علي بزي، علي فياض، آلان عون، جورج عدوان، سيرج طورسركسيان، احمد فتفت، سامي الجميل، اغوب بقرادونيان، وإميل رحمة. واعتذر النائب مروان حمادة عن الحضور لوجوده خارج البلاد. بعد الاجتماع الذي استغرق قرابة الساعة ادلى النائب غانم بالتصريح الآتي: بناء لدعوة الرئيس بري اجتمعت لجنة التواصل النيابية، التي كانت قد درست في الماضي وخلال اشهر عدة اقتراحات ومشاريع قوانين الانتخاب، اليوم برئاسته واستمعت الى معظم الاعضاء، وطبعاً الى توجيهات الرئيس الذي شدد على ان هذه اللجنة كانت قد توصلت في الماضي الى بعض المبادىء وتوافقت عليها وأهمها ان مبدأ النسبية يجب ان يكون في صلب موضوع قانون الانتخاب وان التوازن السياسي يجب ان يكون محافظاً عليه وان غموضاً بناء يجب ان يحيط القانون حتى لا يشعر اي فريق انه ينتصر على الفريق الآخر، وان سلامة التمثيل لكل مكونات الوطن اللبناني ولاسيما المسيحيين يجب ان يكون متوافراً. وجرى التوافق على هذه المبادىء وتقرر ان يصار الى اعطاء هذه اللجنة مهلة شهر تنتهي في أول العام المقبل على أمل ان تنجز اقتراح قانون ينطلق من الاقتراح الذي تقدم به النائب بزي وهو اقتراح القانون الذي يرمي الى انتخاب 64 نائباً و 64 آخرين بين النسبي والاكثري مع تطويره وتعديله والتوافق عليه بين الاعضاء. واذ لم تتوصل هذه اللجنة الى اي اتفاق خلال مهلة الشهر فإن الرئيس سيدعو مجلس النواب الى الاجتماع ويطرح كل مشاريع واقتراحات القوانين الانتخابية وفقاً لورودها كما صرح في آخر جلسة عامة انعقدت، مع العلم ان اللجنة الفرعية التي كانت لجنة الادارة والعدل قد كلفتها بمتابعة مناقشة هذا القانون في تفاصيله التقنية اي في المادة 4 وما فوق ستتابع عملها على أمل ان تتوصل في آخر الشهر الى انجاز القانون بكامله.

ورداً على سؤال قال: ستجتمع اللجنة في أول جلسة لها بعد اجتماع اليوم، مع العلم ان زميلنا مروان حمادة سيكون غائباً بسبب ارتباطه في الخارج ، يوم الخميس الساعة الحادية عشرة قبل الظهر في مجلس النواب في قاعة لجنة الادارة والعدل .

رسالة من عون: وكان النائب الان عون فد نقل قبل الجلسة رسالة من رئيس تكتل التغيير والاصلاح النائب ميشال عون الى الرئيس بري. واوضح بعد الجلسة : ان الرسالة لها علاقة بطلب عقد جلسة لمجلس النواب من اجل تفسير الدستور في ما يخص المادة 24 التي تتحدث عن المساواة بين المسيحيين والمسلمين في قانون الانتخاب وعدد المقاعد النيابية. ونحن نعتبر ان هذا التفسير هو ممر اجباري لقانون الانتخاب، ولا نريد ان نستمر بالجدل ما اذا كان يحق لنا بالمناصفة ام لا. وهذه الجلسة لتفسير المادة المذكورة هي ممر اجباري لاقرار قانون الاتنخابات لكي نحدد موقفنا من اي صيغة نهائية يمكن ان تتوصل لها اللجنة النيابية. في السابق طرحنا القانون الارثوذكسي الذي نعتبره ينسجم مع تفسير المناصفة فاذا كان هناك تفسير آخر للمناصفة فليتحمل المجلس النيابي مسؤوليته في هذا التفسير وعلى أساسه نذهب الى صيغ اخرى.

اذن المطلوب اليوم بالنسبة لنا هو عقد جلسة لتفسير الدستور وخصوصاً المادة 24 وفقاً للدستور ولوثيقة الميثاق الوطني . واوضح رداً على سؤال: ان الرئيس بري سيجري الاستشارات اللازمة مع كل الكتل النيابية والقانونيين للنظر في امكانية عقد مثل هذه الجلسة وكيفية عقدها.

ورداً على سؤال حول استمرار التيار الوطني الحر في المشاركة باجتماعات اللجنة النيابية، قال: طلب مني دولته الاستمرار وبالطبع تجاوبت مع طلبه ووافقت على المشاركة في عمل اللجنة في هذا الوقت وليس لدينا مشكلة في هذا الموضوع.

ثم استقبل الرئيس بري النائب غازي العريضي وعرض معه الوضع العام، وموضوع قانون الانتخاب. وابرق الى الرئيس الروماني كلاوس يوهانيس klaus Iohannis مهنئاً بانتخابه. والى رئيس مجلس الشورى القطري محمد بن مبارك الخليفي مهنئاً بتجديد انتخابه.

المادة 24: وتنص المادة 24 على الآتي: يتألف مجلس النواب من نواب منتخبين يكون عددهم وكيفية انتخابهم وفقا لقوانين الانتخابات المرعية الاجراء والى ان يضع مجلس النواب قانون انتخاب خارج القيد الطائفي توزع المقاعد النيابية وفقا للقواعد الآتية:

أ بالتساوي بين المسيحيين والمسلمين.

ب- نسبياً بين طوائف كل من الفئتين.

ج- نسبيا بين المناطق.

 

آلان عون: اذا إنحسرت المعركة بين عون وجعجع بموافقة مسبقة من كل الأطراف سننزل إلى جلسة إنتخاب الرئيس

الإثنين 17 تشرين الثاني 2014 / وطنية - أكد عضو تكتل "التغيير والإصلاح" النائب آلان عون، في حديث عبر "المؤسسة اللبنانية للارسال"، "أن المجلس النواب الحالي يشوبه عدة أعطال لا تخوله إنتخاب رئيس الجمهورية، إذ يكمن العطل البنيوي لمجلس النواب في قانون الإنتخاب الجائر الذي إنتخب المجلس على أساسه، إضافة إلى تمديد النواب لأنفسهم مرتين دون العودة إلى الشعب مصدر السلطات". وطرح عون 3 إقتراحات لحل أزمة إنتخاب رئيس الجمهورية، وقال: "يكمن الحل الأول في إنجاز تسوية سياسية من ضمن النقاش الحاصل على إختيار رئيس، تسوية تعوض سياسيا عن الخلل البنيوي لمجلس النواب، اما الحل الثاني، فقد يكون في تعديل دستوري، يضع آلية لإنتخاب الرئيس من الشعب، حيث يؤهل المسيحيون المرشحين الأقوياء لينتخبهم جميع اللبنانيين في مرحلة ثانية. ويكمن الحل الثالث في إجراء الإنتخابات النيابية التي تعيد بدورها الطابة إلى الشعب". وأشار عون الى "أن المشكلة لا تكمن في إنتخاب العماد عون رئيسا للجمهورية أو لا أحد، بل يدور الخلاف حول ضرورة أن يكون للمسيحيين دور وازن في إنتخاب الرئيس، وأن نضع حدا للنمط الذي كان سائدا في الماضي، أي فرض على اللبنانيين رئيسا لا صفة تمثيلية له". وقال: "نخوض منذ عام 2005 معركة تحسين مشاركة المسيحيين في القرار السياسي في ظل النظام اللبناني الطائفي، ففي إتفاق الدوحة أحدثنا تحسينا مرحليا في قانون الإنتخاب، وفي تشكيل الحكومات خضنا معركة تحسين تمثيل المسيحيين في الحكومة، وها نحن اليوم نخوض معركة مشاركة المسيحيين في إنتخاب رئيس الجمهورية". وتابع: "النظام السياسي في لبنان طائفي، والميثاقية تقوم على إحترام حقوق الطوائف كافة وبالتالي لا يجب تجاوز الإرادة المسيحية، فلنجلس جميعا ولنفسر ما هي الميثاقية وكيف يجب مقاربتها ووضع حل نهائي لكل النقاشات الدستورية". وردا على سؤال عن السماح للعماد عون بالمشاركة في إختيار الرئيس، أجاب: "لا يمننا أحد بالقول يمكنكم المشاركة في إنتخاب الرئيس، فهذا حق لنا دون منة من أحد، هو حق منحنا إياه الشعب اللبناني". أضاف: "إذا إنحسرت المعركة بين العماد عون وبين الدكتور جعجع بموافقة مسبقة من كل الأطراف، سننزل إلى جلسة إنتخاب رئيس الجمهورية". وعن العلاقة مع تيار المستقبل، قال عون: "كان من الأفضل أن يقوم تيار المستقبل بخطوة إستراتيجية لا ظرفية، هي بمثابة خطوة مصالحة مع التمثيل المسيحي، أكان على صعيد قانون الإنتخاب أو على صعيد إنتخاب رئيس الجمهورية، أي تحول نوعي في علاقته مع المسيحيين فهو يحمل على عاتقه مسؤلية وطنية". اضاف: "العلاقة غير منقطعة مع المستقبل ونحن نشجع الحوار الذي سيجريه مع "حزب الله"، لأن هذا الصراع السياسي له إنعكاسات مذهبية، نشجع التواصل بين الجميع ولا نسعى لخلق إصطفافات جديدة بل لإيجاد قواسم مشتركة". وفي ما يتعلق بالطعن الدستوري الذي قدمه نواب تكتل التغيير والإصلاح قال: "الموقف من رفض التمديد مبدئي، فالمس بتداول السلطة سابقة خطيرة، نأمل أن يقبل الطعن، ولا أعتقد أن الظروف الإستثنائية تستدعي التمديد 3 سنوات". أضاف: "التمديد قانوني، لكنه غير شرعي، وسنتعامل مع الواقع الذي فرضته الأكثرية الممدة لنفسها على أمل أن يخرجنا المجلس الدستوري من هذه الأزمة". وعن العلاقة مع بكركي قال: "لا أحد يستطيع التخلي عن بكركي على الصعيد الوطني، فكيف بالحري على الصعيد المسيحي، لا قطيعة مع هذا الصرح الوطني، وخلفيتنا واحدة: مصلحة لبنان". وعن قانون الإنتخاب، قال: "سنجتمع غدا مع الرئيس بري، سأنقل موقف التكتل وسنرى وجهة نظر رئيس مجلس النواب عن آلية العمل المرتقبة لصياغة قانون إنتخاب وطريقة الحسم في هذا الملف، الظرف اليوم مختلف عن السنوات السابقة، فالبحث في صياغة القانون لا يأتي على ابواب إنتخابات، بل قبل 3 سنوات، وبالتالي نأمل أن يكون هناك إستعداد إيجابي للحل، ونحن لا نتمسك بأي صيغة جامدة، بل بالمبدأ القائم على وضع قانون إنتخابي عادل يؤمن المناصفة الحقيقية".

 

الذكرى الثامنة لاستشهاد بيار الجميل

المركزية- لمناسبة الذكرى الثامنة لاستشهاد الوزير بيار امين الجميّل يقيم حزب الكتائب اللبنانية والعائلة قداساً لراحة نفسه في كنيسة مار مخائيل الرعائية - بكفيا الرابعة بعد ظهر يوم الجمعة المقبل 21 الجاري.

 

فوز لائحة التضامن النقابي في انتخابات نقابة الطوبوغرافيين

الإثنين 17 تشرين الثاني 2014 /وطنية - فازت "لائحة التضامن النقابي" في انتخابات نقابة الطوبوغرافيين التي جرت امس الاحد، المدعومة حقق "تيار المستقبل". واستمر فرز الاصوات الى ساعة متأخرة من الليل، وجاءت النتائج كالآتي: جهاد بطرس : 415 صوتا، يوسف الغبيرة:403 صوتا، انطوان منصور : 401 صوت، سامي شكر : 397 صوتا، علي مقبل : 385، ناجي صادق : 372 صوتا، ريمون جو حداد: 543 صوتا، يوسف حمدان: 541 صوتا، مازن نور الدين: 537 صوتا، رزق الله ايلو:531 صوتا، غسان نعيم : 530 صوتا، فراس دمج (مستقبل):529 صوتا. فيما نالت "لائحة الانقاذ النقابي" الخاسرة الاصوات التالية: سركيس فدعوس: 238، ادغار حنين : 237، سمير محمودي: 236، بسام العميل: 228، سامي ابي غصن: 214، موريس زحلاوي: 204، معين عيد : 41، ايلي مرهج : 15.

وقد انتخب منصور رئيسا للنقابة ونعيم نائبا له (مستقبل) وبطرس امينا للصندوق ومقبل امينا للسر، كما انتخب بيار النشار وجوني فدعوس وهيثم معاليقي (مستقبل) وطارق ملاعب وعبدو كنعان وتوفيق سلوم ويوسف بو زيد وبيار غفري اعضاء في المجلس التاديبي. وشكل مجلس تاديبي رديف من كل: ايلي ابو بطرس، علي مراد "مستقبل"، بسام القاقون، جورج رزوق، حسين شعيب، ميشال سلامة، كمال ابو انطون.

 

وزير الداخلية الفرنسي: احتمال كبير بضلوع احد الفرنسيين في اعدام داعش لجنود سوريين

الإثنين 17 تشرين الثاني 2014 / وطنية - اعلنت باريس اليوم، عن مشاركة فرنسي يبلغ 22 عاما بشكل مباشر في قطع رؤوس جنود سوريين نفذه تنظيم الدولة الاسلامية. واعلن وزير الداخلية برنار كازنوف ان "هناك احتمالا كبيرا بان احد الرعايا الفرنسيين شارك بشكل مباشر، في قطع رؤوس جنود سوريين، في تسجيل فيديو لتنظيم الدولة الاسلامية نشر امس". وقال كازنوف: "يمكن ان يكون المعني هو مكسيم هوشار المولود في 1992 في قرية شمال غرب فرنسا، والذي توجه الى سوريا في آب 2013، بعد اقامته في موريتانيا في العام 2012".

واكدت نيابة باريس لاحقا وجود "مؤشرات مفصلة تؤكد ضلوع فرنسي" في الاعدامات.

 

سوريا تفرض رسوماً جمركية علـى سلع لبنانيـة وأردنيـة

المركزية- عمّمت وزارة الإقتصاد والتجارة السورية قرار "لجنة حماية الإنتاج الوطني لدعم المنتج المحلي" والقاضي بـ"استيفاء رسوم جمركية على سلع عديدة من منشأ لبنان والأردن". وهنا نصّ التعميم الذي حصلت عليه "المركزية": "لاحقاً لكتابنا رقم 3915/3144/10 تاريخ 6/8/2010، وعملاً بقرار رئيس مجلس الوزراء رقم 1491 تاريخ 20/5/2014 المتضمّن تشكيل لجنة تسمّى "لجنة حماية الإنتاج الوطني لدعم المنتج المحلي" (صناعي زراعي...) والفقرة /ج/ منه، وعطفاً على اجتماع اللجنة المذكورة المنعقد بتاريخ 15/10/2014 لدرس الطلبات المقدّمة إلى لجنة القرار المذكور أعلاه، نبلغكم العمل وفق ما يأتي:

- استيفاء الرسم الجمركي تأميناً على المواد الآتية: (الحديد والبيليت ألواح بلاستيكية /فورميكا MDF/ - أحبار الطباعة ومذيبات الأحبار الزيوت النباتية المهدرجة/ذرة صويا عباد الشمس) من منشأ لبنان.

- استيفاء الرسم الجمركي تأميناً للبرادات والغسالات منشأ لبنان أو الاردن.

- استيفاء الرسم الجمركي تأميناً على استيراد السكر منشأ جمهورية مصر العربية إلى حين التحقق من صحة المنشأ.

يرجى الإطلاع والعمل بمضمونه".

 

البابا يزور الولايات المتحدة العام المقبل

المركزية- أعلن البابا فرنسيس أنه سيزور الولايات المتحدة العام المقبل في أول زيارة له بصفته رأس الكنيسة الكاثوليكية التي يتبعها 2.1 مليار شخص. وكانت الولايات المتحدة تترقب التأكيد الرسمي للزيارة بعد أشهر من التكهنات. وقال البابا خلال مؤتمر شارك فيه ممثلو عدد من الاديان عن الزواج انه سيزور فيلادلفيا في أيلول ليشارك في الاجتماع العالمي للأسر الذي تنظمه الكنيسة الكاثوليكية على المستوى الدولي. ومن المتوقع أن تشمل الجولة زيارة للبيت الأبيض والكونغرس في واشنطن والأمم المتحدة في نيويورك لكن البابا لم يذكر هذه الأماكن في كلمته. وقال مسؤولون كاثوليك في فيلادلفيا إن "إقامة قداس بابوي في المدينة قد يجتذب نحو مليون شخص".

 

غارديان": أسباب سياسية تعيق إبرام "النووي"

المركزية- أشارت صحيفة "غارديان" البريطانية الى أن "الاجتماع المتوقع الاسبوع الحالي بين ايران والولايات المتحدة والقوى العالمية الكبرى قد يفضي إلى إبرام اتفاق تاريخي دائم حول البرنامج النووي الإيراني من شأنه أن ينهي 12 عاماً من المحادثات المتعثرة"، لافتة الى أن "العديد من الدبلوماسيين يرون أنهم أنجزوا نحو 95 في المئة من عملهم لكنهم حذروا من العواقب في حال انهيار هذه المحادثات". ونقلت الصحيفة عن خبراء في الشأن الايراني أن "هناك أسباباً سياسية قد تشكل عائقاً أمام إبرام الاتفاق حول البرنامج النووي الايراني، إذ أن إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما ونظيره الإيراني حسن روحاني بحاجة لطمأنة المحافظين في بلادهما وليس مجرد متطلبات الاتفاق النووي الايراني". ولفتت الى أنه "من المرجح تمديد المباحثات بسبب بعض التعديلات التي سيطلبها جميع الأفرقاء"، مضيفة أن "جميع المشاركين في هذه المباحثات، شددوا على أن الفشل ليس خياراً مطروحاً".

"واشنطن بوست": احتمال تمديد مفاوضـات "النووي"

المركزية- مع اقتراب الموعد النهائي للتوصل إلى اتفاق في شأن البرنامج النووي الإيراني بين طهران والدول الكبرى، تزداد الشكوك حول حصول صفقة حاسمة في غضون الأيام المقبلة قبل اجتماعات فيينا بين إيران والدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي وألمانيا.

وفي هذا السياق، نشرت صحيفة "واشنطن بوست" الاميركية ان النواب الجمهوريين وحتى بعض الديموقراطيين في الكونغرس قد يلجأون إلى فرض مزيد من العقوبات على إيران للضغط عليها في شأن مفاوضات التوصل إلى صفقة.

ويعتقد هؤلاء أن العقوبات هي التي جعلت إيران تقبل بالتفاوض وتكون مستعدة لتقديم تنازلات. وحسب عدد من السياسيين والخبراء، اشارت الصحيفة الى ان الاحتمال الأرجح أن يتم التمديد لمفاوضات صفقة النووي الإيراني بنهاية اجتماعات فيينا الأسبوع المقبل".

 

"اندبندنت": إعدام كاسينغ دليل احباط "الدولة الإسلامية"

المركزية- أكدت صحيفة "اندبندنت" البريطانية أن " تنظيم "الدولة الإسلامية" لن يكسب أي فائدة من قتله لرهينة آخرى"، مشيرة الى أن "الفيديو الذي بثه التنظيم عن قطع رأس الرهينة الأميركي بيتر كاسينغ، الذي سمى نفسه عبد الرحمن، بعد اعتناقه الإسلام كانت مدته الزمنية أطول واحتوى على تأثيرات مسرحية أكثر من الاعدامات السابقة". ولفتت الصحيفة الى أن "منفذ عملية الاعدام وصف أوباما بأنه كلب روما، وهدّد بأنهم سيقطعون رؤوس جنوده يوما ما"، موضحة أن "مشاعر الغضب والأسى عمت جميع أنحاء العالم بعد إعدام تنظيم "الدولة" كاسينغ، عامل الاغاثة الأميركي الذى قاده حظه العاثر إلى الوقوع في أيدي هذا التنظيم الذي قتله بدم بارد". ووصفت الصحيفة تأثيرات أفلام قطع رؤوس الرهائن بأنها بدأت تفقد تأثيرها، مؤكدة أن "السياسات الغربية لن تتغير بفعل هذه الاعدامات، فالضربات الجوية التي تقودها الولايات المتحدة ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" ستستمر، وكذلك تسليح الأكراد وغيرهم من القوات داخل العراق سيتواصل". وأوضحت أن "عدد الرهائن الأجانب لدى تنظيم "داعش" محدود أيضاً، كما أن الدول الغربية لن ترسل أيا من جنودها للقتال على الأرض"، معتبرة أن "إعدام كاسينغ تعبير عن إحباط لتنظيم لم يعد ينظر اليه بأنه لا يقهر، إذ أنه لم يستطع الدخول الى بغداد أو هزيمة الأكراد في مدينة عين العرب على الحدود السورية التركية".

 

"تايمز": مخاوف من علاقة بين جمعيات بريطانية وجماعـــات متطرفــة فــي ســـوريا

المركزية- لفتت صحيفة "تايمز" البريطانية الى امكان وجود علاقة بين عشرات الجمعيات الخيرية الإسلامية البريطانية وجماعات متطرفة في سوريا"، موضحة أن "هذه المنظمات تخضع إلى مراقبة سرية بسبب مخاوف في شأن علاقاتها بالتطرف والتشدد".

وأكدت الصحيفة أن "مفوضية الجمعيات الخيرية وضعت نحو 55 جمعية لم تسمها تحت المراقبة من دون علمها خلال العامين الماضيين"، مشيرة الى أن "المفوضية أجرت تحقيقات في هذا الشأن اخيرا".

وأوضحت أن "تحقيقات جادة طاولت الجمعيات العاملة في سوريا على وجه الخصوص، ومن بينها منظمة "الفاتحة غلوبل" التي كان يعمل فيها الان هنينغ الرهينة البريطاني الذي أعدمه تنظيم "الدولة الإسلامية" بعد اختطافه".

 

فرنسي وبريطاني بين ذباحي داعش في سورية

عواصم/وكالات: رجحت مصادر فرنسية وبريطانية, أمس, أن يكون مواطنين اثنين من البلدين من بين ذباحي تنظيم داعش في سورية. وأعلن وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف, أن هناك احتمالا كبيرا بأن أحد الرعايا الفرنسيين شارك بشكل مباشر في قطع رؤوس جنود سوريين في تسجيل فيديو لتنظيم داعش. وقال كازنوف يمكن أن يكون المعني هو مكسيم هوشار المولود في العام 1992 بمدينة لور في مقاطعة نورماندي شمال غرب فرنسا, والذي توجه الى سورية في أغسطس 2013 بعد اقامته في موريتانيا العام 2012, مستنداً إلى تحليل للفيديو الذي بث أول من أمس, وتبنى فيه التنظيم إعدام الرهينة الأميركي بيتر كاسيغ. وأضاف كازنوف قامت أجهزة الاستخبارات بتحليل التسجيل ويبدو أن هناك احتمالا كبيرا بأن مواطنا فرنسيا شارك مباشرة في ارتكاب هذه الجرائم المشينة. ودعا الفرنسيين, وخصوصاً الأصغر سنا الذين تستهدفهم الدعاية الإرهابية, إلى التيقظ لواقع داعش والجماعات المرتبطة به التي تقتل الناس. وأضاف لا بد أن نرى دعاة الحقد بما هم عليهم: مجرمون يقيمون نظاما وحشياً. وأعلن مصدر قريب من الاستخبارات أن التحقيق جار للتأكد ما اذا كان فرنسيا ثانيا من بين منفذي الإعدام. وأشار مصدر قريب من الملف إلى أن الأجهزة المتخصصة على قناعة بأن فرنسيا شارك في فظائع ارتكبها التنظيم أو مجموعات جهادية أخرى, حيث اعترف رجل معتقل في فرنسا بمشاركته في عمليات انتقام بسورية. وفي بريطانيا, قال رجل لصحيفة ديلي ميل إن ابنه وهو في العشرين ربما من المتطرفين الذين ظهروا في تسجيل اعدام كاسيغ و18 آخرين. وقال الرجل ويدعى احمد مثنى (57 عاما) لست متأكدا لكنه يشبه ابني, في اشارة الى احد المقاتلين الذين ظهروا مكشوفي الوجه في التسجيل. والامر ربما يتعلق بناصر مثنى طالب الطب (20 عاما) من كارديف ببريطانيا. ونشرت الصحيفة صورا اخذتها من التسجيل يظهر فيها وجه الشاب الذي تعرف عليه أحمد مثنى. وقال مثنى من المؤكد انه يخاف عقاب الله لانه اقدم على القتل, نافياً إمكانية مسامحة ابنه, ومضيفاً اما أنه مجنون, او هناك أمر غير مفهوم. من جانبه, قال الخبير في مركز كويليام للأبحاث تشارلي وينتر, إن الشاب الظاهر في التسجيل يشبه ناصر مثنى. وكانت هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي أعلنت أن شقيقه الأصغر أصيل (17 عاما) انضم الى ناصر في سورية قائلاً انا مستعد للموت, ومعربا عن عدم اكتراثه لرأي الناس به في بلده. في سياق متصل, أعلنت إيطاليا عن اعتزامها إرسال أربع طائرات حربية, للمشاركة في العمليات الجوية التي تجريها قوات التحالف الدولي ضد تنظيم داعش, بقيادة الولايات المتحدة. ونقلت الصحافة الإيطالية عن وزير الدفاع روبرت بينوتي, ورئيس الأركان الأميرال لويجي مانتللي, قولهما إن القوات المسلحة الإيطالية, تعتزم إرسال أربع طائرات حربية, للمشاركة ضمن سرب الإستطلاع, في قوات التحالف الدولي لمحاربة داعش. وأوضحت وكالة الأنباء الإيطالية أنسا, استناداً إلى مصادر عسكرية, أن الطائرات الحربية ستتمركز في إحدى القواعد الجوية, الموجودة في دولة الكويت, وستشارك في أنشطة استطلاعية واستخباراتية متقدمة, حتى يوم عيد الميلاد المقبل. وكانت القوات المسلحة الإيطالية قد أرسلت طائرتين من دون طيار, وطائرة تزويد بالوقود, في إطار مشاركتها في الحملة الدولية ضد داعش. إلى ذلك, أعرب الاتحاد الاوروبي, أمس, عن تصميمه على التصدي لداعش, وذلك بعد إعدام رهينة أميركي اخر. وكتبت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيدريكا موغريني, في بيان, أن الاعدام الوحشي للعامل في المجال الانساني بيتر كاسيغ ولجنود سوريين دليل جديد على ان داعش ماض في برنامج الرعب. وأكدت موغريني أن كل مرتكبي انتهاكات لحقوق الانسان سيحاسبون, ولن يوفر الاتحاد الاوروبي أي جهود لتحقيق هذا الهدف. وأضافت نحن ملتزمون بشكل تام مكافحة التهديد الذي يشكله داعش وغيره من المنظمات الارهابية في سورية والعراق بالتعاون مع شركائنا المحليين والدوليين.

 

داعش أعدم نحو 1500 في سورية منذ خمسة أشهر

دمشق أ ف ب: كشف المرصد السوري لحقوق الإنسان, أمس, أن تنظيم داعش المتطرف أعدم نحو 1500 شخص في سورية منذ إعلانه قيام الخلافة في المناطق التي يسيطر عليها وفي العراق قبل نحو خمسة أشهر. وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن إن المرصد تمكن من توثيق إعدام 1429 شخصاً على أيدي التنظيم منذ إعلان الخلافة في يونيو الماضي, مشيراً إلى أن معظم الذين جرى إعدامهم مدنيون. وأوضح أنه من بين الذين جرى قطع رؤوسهم أو إطلاق الرصاص عليهم في عمليات القتل الجماعية من قبل داعش 879 مدنياً بينهم نحو 700 من أفراد عشيرة الشعيطات السنية, مشيراً إلى إعدام 63 عنصراً من جبهة النصرة الموالي لتنظيم القاعدة. ولفت إلى أن عدد جنود وضباط النظام السوري الذي أعدمهم التنظيم بلغ 483 فرداً, فيما جرى إعدام أربعة من عناصر داعش نفسه وجهت إليهم اتهامات من بينها الفساد

 

فارس سعيد لـالسياسة: من قتل 300 ألف سوري لا يخشى اتهامه باغتيال الحريري

بيروت السياسة: أكد المنسق العام لقوى 14 آذار فارس سعيد, أن التخوف من انعكاسات لشهادات سياسيين أمام المحكمة الخاصة بلبنان على الوضع الأمني في لبنان شيء, وأن يحصل أمر سيئ شيء آخر. وقال سعيد لـالسياسة إنه لا يعتقد أن في الأجواء القائمة اليوم في لبنان وفي ظل حكومة تشارك فيها غالبية القوى السياسية, سيكون للشهادات التي تُتلى في المحكمة انعكاس ميداني في لبنان, أما في ما يتعلق بالعودة إلى اتهام النظام السوري وعلى رأسه بشار الأسد, فمن قتل 300 ألفاً من شعبه, لا يخشى أن يكون متهماً بقتل شخصية مثل الرئيس الشهيد رفيق الحريري, مشدداً على أن عمل المحكمة بالغ الأهمية لأن شهادات السياسيين والصحافيين ستكون أيضاً بالغة الأهمية في هذا المجال وستبلور بشكلٍ واضح من هو الرئيس الشهيد الحريري وما الحجم والدور الذي كان يلعبه وكيف يشكل أخطاراً على محور إيران سورية في لبنان حتى أتى القرار باغتياله. ولفت سعيد إلى أن جريمة بتدعي التي ذهب ضحيتها رجل وزوجته, حلقة في سلسلة الأحداث الأمنية المتنقلة في البقاع من منطقة إلى أخرى, من الاستقطاب المذهبي الذي أحدثته مشاركة حزب الله في القتال في سورية إلى الخطف والخطف المضاد, إلى الاعتداء على رجال دين مسلمين ومسيحيين, إلى أن جاءت حادثة بتدعي, وهذا ما يتطلب من الدولة أن تحزم أمرها وقرارها وأن تنفذ الخطة الأمنية في البقاع كما نفذت الخطة الأمنية في الشمال, وهذه الخطة الأمنية حتى تتمكن الدولة من تنفيذها تتطلب تعاوناً مع حزب الله, لكن حتى هذه اللحظة فإن هذا التعاون مفقود, لا بل بالعكس فإن حزب الله ساهم في تحول منطقة البقاع منطقة خارجة عن القانون حتى لا يصطدم مع العشائر والعائلات الشيعية الموجودة هناك وحتى يكسب ودها من أجل القتال الدائر بينه وبين داعش على الحدود.

 

خطة البقاع كيف ولماذا وإلى.. أين؟

أسعد حيدر/المستقبل

سؤال بديهي، هل توجد خطة أمنية للبقاع لتستمر حتى النهاية؟ عندما يقال خطة لمنطقة البقاع خصوصاً على طول الشريط الجغرافي الممتد من بريتال إلى الهرمل وامتداداً إلى الجرود، يعني أن كل شيء فيها واضح من الألف إلى الياء. الفشل مسألة قابلة للاحتمال والتحمّل. المؤسسة العسكرية بشقيها الجيش والدرك يجب أن تذهب إلى البقاع وهي مؤكدة احتضان الدولة بكامل مؤسساتها لعملهم وتضحياتهم وخصوصاً لكرامتهم كأفراد ومواطنين كرامتهم من كرامة الوطن ومجتمعهم وعائلاتهم. فهل توجد فعلاً خطة على هذا المستوى؟

لا تكفي عملية أمنية واحدة للحكم على نجاح خطة ما زالت مجهولة، في جميع الأحوال، الخطة الأمنية للبقاع حاجة حياتية ومعيشية وبداية رسم مستقبل لمنطقة لم تعرف منذ رحيل العثمانيين حتى اليوم أي مستقبل. البداية من الأمن ضروري. لكن حتى هذا الجانب الأساسي يصبح عبئاً وإضافة ضخمة إلى قاعدة الإحباط واليأس، إذا لم يكن شاملاً وعاماً، ولا يكون كما يقول البعلبكيون ما في حدا كبير أمام ابن الدولة.

البداية من بريتال مهمة جداً. هذه القرية المزروعة على مفصل مهم من البقاع اكتسبت شهرة لا تليق بعائلاتها ورجالها الرجال. لم يعد مقبولاً ولا محمولاً أن تكون بريتال وبعض القرى في البقاع موقفاً ضخماً للسيارات المسروقة التي يتفاوض أصحابها على استردادها مع مجموعات معروفة الأسماء والعناوين. لم يعد يجرؤ غريب ولا ضيف المرور في المنطقة حتى لا يخطف وتدفع عائلته ثمناً عالياً من القلق المال - الفدية.

مشكلة بعلبك الهرمل ليست أمنية فقط، في الأساس تاريخياً هي مشكلة تنموية وفقر وبطالة. هذه المنطقة، بلا تنمية تاريخياً. لا طرقات ولا مدارس ولا مستشفيات ولا مصانع ولا وافدين. طريق بعلبك الهرمل عانى من الحفر، حتى تولى الإيرانيون استصلاح 16 كلم منه، ودفعوا الثمن غالياً حتى أنجزوا مهمة تقتضي عدة أشهر بدلاً من سنوات. التعديات التي حصلت ضد المهندسين الإيرانيين عديدة. حزب الله تعهّد بضبط المنطقة ثم تركها كما هو معروف عنها من فلتان أمني، بحجة عدم الاستعداد لأي إشكال مع عشائر المنطقة وعائلاتها.

كان يقال إن الإقطاع العشائري والعائلي صحّر منطقة بعلبك الهرمل حتى تبقى خاضعة له. ربما في هذا الكثير من الصحة، لكن هذا الإقطاع كان أيضاً في زمن المارونية السياسية التي كانت تعطي للمنطقة بالقطارة. تفاصيل كثيرة وقصص أطول حول كل تلك المرحلة، فماذا عن مرحلة الإقطاع السياسي والحزبي؟

المزيد من الفقر والإفقار وعدم التنمية، رغم أن الشيعية السياسية قوية ومتمكنة. يكفي التحليق فوق الجنوب لاستطلاع خريطة التنمية المنفذة من طرقات ومستشفيات ومدارس أعدادها تفوق حاجة سكانها. الجنوبيون ضحوا بالكثير في المقاومة ويستحقون الاهتمام بهم وبمستقبلهم. فماذا عن أبناء بعلبك الهرمل، ألم يضحّوا كثيراً في المقاومة منذ كانت وطنية وصولاً إلى الإسلامية؟ كان قدر بعلبك الهرمل أن تكون خزاناً بشرياً من فاقدي الأمل بتحسن أحوالهم وأرزاقهم للانضمام إلى المقاومة سواء عن إيمان والتزام أو حاجة مادية.

منطقة بعلبك الهرمل مهجورة إنمائياً وأمنياً، إلى درجة أن أغلى متر أرض مروي أشجاره من المشمش باسقة لا يزيد على 20 دولاراً. منذ منعت زراعة الحشيشة وسرقت أموال الزراعات البديلة، تعمّق الفقر وتوسع. النظام السوري دعم عملية وأد كل المحاولات لإخراج المنطقة من الحرمان. مُنع الشهيد رفيق الحريري من الوصول إلى ما بعد زحلة. لا عذر للإقطاع السياسي والحزبي في كل ما جرى ويجري.

وزير الداخلية نهاد المشنوق، وزير شجاع وصاحب عقل ومقدرة على اتخاذ القرار المناسب للحالة المطلوبة، لكن هل سيُترك مع الجيش لتنفيذ خطة أمنية واسعة يجب أن تستكمل بخطة إنمائية حقيقية. ماذا عن الذين يخطفون في المنطقة هل يسمح بإلقاء القبض عليهم ومحاكمتهم، أم أن ذلك لن يكون، بحجة دعم الجبهة في الجرد في مواجهة داعش والنصرة؟ اليوم لبنان من كبار الدول المنتجة للكبتاغون. كل فترة تتم مصادرة ملايين الحبات من هذا المخدر. هل جرى حتى الآن القبض على أحد المنتجين والمصدرين رغم أن الأسماء وعناوين إقامتهم أو مخابئهم معروفة؟

أيضاً وهو مهم جداً هل سيتم رَفد هذه الخطة الأمنية بخطة تنموية شاملة، أم ستُحرم المنطقة منها لأن الإقطاع السياسي والحزبي سيعتبرها مصادرة لمواقعه ونفوذه؟

حتى تنجح خطة أمنية يجب أن تكون شاملة وعادلة وواعدة بالتنمية. من دون ذلك سيبقى أبناء بعلبك الهرمل يتامى من حماية الدولة ومحرومين حتى ولو صار البعض منهم أغنياء. حتى ولو أمسك الشيعة بقرار الدولة فإن تحليقهم سيبقى ناقصاً ومعرضاً للانهيار لأن الطائر يحلق بجناحيه وليس بجناح واحد. ولأنه لو دامت لغيرهم لما وصلت إليهم.

 

إيقاع المحاكمة واللاإيقاع الداخلي والإقليمي

وسام سعادة/المستقبل

تعود مجريات المحكمة الدولية الخاصة بلبنان إلى جادّة الاستقطاب اللبناني، بإيقاع خاص يفرض نفسه على الإيقاع، أو بالأحرى اللاإيقاع الداخلي. يبقى أنه من العبث تقدير ما سيدلي به النائب مروان حمادة في شهادته ابتداء من اليوم أمام المحكمة، ويفضّل انتظار الحدث نفسه، مع ترجيح أنّ هذه الشهادة الطويلة ستكون لحظة حسّاسة ومهمّة في مسيرة الوصول الى الحقيقة. ذلك أنّ التمايز الواقعيّ بالنتيجة، بين إيقاع المحكمة الدولية القانونيّ، وبين لا إيقاع الحياة السياسية الداخلية، لا تزال المحكمة قضية تحريكية بامتياز للرأي العام، كلّما بدت اللحظة التي تقترب منها انعطافية. بالتوازي، فإن اللاإيقاع الداخليّ، المتجسّد أساساً في تمادي الفراغ الدستوريّ، من خلال الشغور في موقع الرئاسة الأوّل، وعدم قيام المجلس النيابي بواجبه الدستوريّ الواضح في هذا المجال سواء قبل التمديد الذاتي الثاني أو بعده، قد تجاوز الآن أكثر التوقّعات تشاؤماً للمدى الزمني الذي سيبقى فيه كرسي الرئاسة شاغراً، هذا في وضع مختلف تماماً، داخلياً وإقليمياً، عن التجربة السابقة، حين آل الفراغ الدستوري الى غزوة حربية ثم الى صلح الدوحة، والمسائل تختلف اليوم، نظراً إلى التداخل بين الوضع اللبناني والحرب الأهلية المشرقية في العراق وسوريا.

في الوقت نفسه، فإنّ هذا اللاإيقاع الداخلي يرتبط إقليمياً بنوع جديد، وكارثيّ، من الاستقرار هذه المرة، يشهده المشرق العربي، وهو نجاح نظام داعش ونظام بشار الأسد في الاستقرار جغرافياً لفترة غير محددة من الزمن ضمن النطاق الذي يسيطر عليه كل منهما. فاذا كان اختزال العلاقة بين النظامين الأسدي والداعشي الى صانع ومصنوع أو الى فعل وردّ فعل هو اختزال سطحيّ في الحالتين، إلا أن التجاور المزمن بين نظامين قائم. وكل منهما يعيش حالة انتصار على المجتمع الدولي: الأول، النظام الأسدي، قصف السوريين بالكيماوي ثمّ انتصر على ترسانته الكيماوية بتسليمها للمجتمع الدوليّ، وانتصر على المجتمع الدولي، بإظهار ريائه الأخلاقوي في موضوع حقوق الانسان ومحظوريّة أسلحة الدمار الشامل. أما الثاني، نظام داعش فهو يعيش حالة انتصاره على حرب لا برّية، لا تشبه أبداً آليات تحطيم الامارات الجهادية في أفغانستان والصومال ومالي، وهو ما يعود أساساً الى تكرار المجتمع الدولي لوضعية حمار بوريدان. حمار بوريدان هذا معضلة فلسفية: حمار على يمينه شعير ويساره ماء، ينفق لأنه لم يستطع أن يدرك اذا كانت الأولوية لعطشه أو لجوعه. كذلك حال من يكابر على الاستقرار الكارثي الحالي، حيث يرتبط استمرار وجود النظام الأسدي باستمرار وجود النظام الداعشي والعكس بالعكس.

اللاإيقاع اللبناني الداخلي هو بهذا المعنى امتداد لهذا الاستقرار الكارثي الحاصل في الاقليم، بين النظامين المتجاورين، الأسدي والداعشي. في الوقت نفسه، فإن كل استقرار كارثيّ هو واقع يحرّض المتضرّرين منه الى زعزعته. أحياناً يفلحون في ذلك، وأحياناً يعيدون انتاجه. فهل ثمّة دور للبنان في هذا الشأن؟ هذا السؤال حاضر بشكل أو بآخر، في كل قضية يستشف منها إحياء ما كان يفترض أنّه بداهة البداهات: لأجل القضاء على داعش ينبغي أولاً إبطال وجود نظام بشار الأسد.

 

شبه اتفاق أميركي ـ إيراني لن يحل أيّ مشكلة

خيرالله خيرالله/المستقبل

يصعب التكهن بما يمكن أن تسفر عنه المفاوضات المتعلقة بالملف النووي الإيراني التي استضافتها مسقط. لكنّ حضور وزير الخارجية الأميركي جون كيري ووزير الخارجية الإيراني محمّد جواد ظريف إلى سلطنة عُمان يعطي فكرة عن جدّية المفاوضات التي شارك فيها الإتحاد الأوروبي والتي تبعتها مفاوضات بين إيران ومجموعة 5+1. في ضوء ما رشح عن المفاوضات التي استضافتها مسقط، بات مرجّحا التوصل إلى ما يشبه الإتفاق بين الإدارة الأميركية والنظام الإيراني في شأن الملفّ النووي وذلك قبل الرابع والعشرين من تشرين الثاني الجاري.

ليس مستبعدا أن يؤدي التفاهم المتوقع بين الجانبين إلى تعليق جزء من العقوبات الدولية المفروضة على إيران، بدل رفعها نهائيا. وهذا يعني بالنسبة إلى اللبنانيين أنّ إيران ستسعى، في غياب اتفاق نهائي يرفع العقوبات، إلى التمسّك اكثر بأوراقها الإقليمية. من بين هذه الأوراق منع لبنان من انتخاب رئيس للجمهورية.

ما يفرض التوصل إلى شبه اتفاق بين الجانبين الأميركي والإيراني حاجة كلّ منهما إلى صيغة تحفظ ماء الوجه، علما أنّ إيران تسعى إلى الإستفادة، إلى ابعد حدود، من عقدة باراك اوباما الذي يضع التوصل إلى اتفاق معها في اولوية اولوياته.

كانت الرسالة التي وجّهها الرئيس الأميركي في تشرين الأوّل الماضي إلى المرشد علي خامنئي في غاية الأهمّية وذلك من زاويتين: الأولى اثارة اوباما لموضوع داعش والمصلحة المشتركة الأميركيةـ ـ الإيرانية في مواجهتها، والأخرى التطمينات غير المباشرة إلى أنّ الحرب على داعش لا تعني مسّ النظام السوري.

تسترضي الرسالة الرغبة الإيرانية في تجاوز المفاوضات مع الولايات المتحدة الملف النووي. تريد ايضا تفاهمات في شأن مسائل أخرى، خصوصا أنّها تعتبر نفسها منذ البداية الشريك الفعلي في الحرب الأميركية على العراق التي ادّت إلى جعل هذا البلد، او قسم منه، تحت وصايتها المباشرة.

كان على الإدارة الأميركية أن تسرّب قبل أيّام أن ثمة بداية قناعة لدى اوباما ومستشاريه بأنّ الحرب على داعش لا يمكن أن تنجح من دون اسقاط النظام السوري. بدت تلك التسريبات، أقرب إلى محاولة مكشوفة من أجل تصحيح خطأ الرئيس الأميركي. ما لبث اوباما أن أعلن بنفسه في قمة مجموعة العشرين في بريزبين (اوستراليا) أن لا تعاون مع نظام الأسد في مواجهة داعش، وكأنّه ينفي مجدّدا اعطاء تطمينات لإيران في شأن النظام السوري الذي يعني لها الكثير من زوايا مختلفة. مرّة أخرى، كشف الرئيس الأميركي، عبر كلامه المبهم، أنّه غير مستعد لأي خطوة حاسمة ذات طابع عسكري في سوريا.

في الواقع، أظهرت الرغبة الأميركية في التوصل إلى ما يشبه اتفاق مع إيران في شأن ملفّها النووي، أن ادارة اوباما ليست في وارد تعلّم شيء عن الشرق الأوسط وتعقيداته من جهة والإستفادة من التجارب التي مرّت بها من جهة أخرى.

قبل كلّ شيء، لا أهمّية للبرنامج النووي الإيراني إلّا من الزاوية الإسرائيلية، فضلا عن المخاطر البيئية التي يشكلها مفاعل بوشهر على الضفة العربية من الخليج. ما كشفته الأحداث أن هناك دوما رغبة اسرائيلية في التصعيد مع إيران، ضمن حدود معيّنة، من منطلق أنّ مثل هذا التصعيد يمكّن اسرائيل من لعب دور الضحيّة المهدّدة من نظام توعّد مرارا بإزالتها عن خريطة الشرق الأوسط.

يسمح التصعيد المتبادل مع إيران لإسرائيل بممارسة هوايتها المفضّلة. تتمثّل هذه الهواية في اللجوء إلى ارهاب الدولة من دون حسيب أو رقيب وفي تكريس الإحتلال للضفة الغربية، بما في ذلك القدس الشرقية ومنع الشعب الفلسطيني من ممارسة حقوقه المشروعة بصفة كونه شعبا من شعوب المنطقة.

ما ترفض ادارة اوباما استيعابه بأيّ شكل أن المشكلة مع إيران ليست محصورة بالملفّ النووي، وذلك على الرغم من أنّ حصولها على القنبلة النووية يوما سيدخل المنطقة في سباق تسلحّ في غاية الخطورة.

المشكلة مع إيران في مكان آخر. تكمن هذه المشكلة، بالنسبة إلى من يدّعي أنّه في صدد محاربة داعش، في أنّ السياسات التي تمارسها طهران تلعب الدور الأهمّ في نموّ داعش وما شابهه من تنظيمات ارهابية.

لم يهبط داعش من السماء. تمدّد التنظيم الإرهابي في العراق الذي ولد فيه اصلا قبل انتقاله إلى سوريا ومنها إلى العراق مجددا، بفضل السياسة الإيرانية القائمة على الإستثمار في الغرائز المذهبية. صحيح أنّ ما يحرّك إيران والشعب الإيراني هو الإنتماء القومي، الفارسي تحديدا، لكنّ الصحيح أيضا أن السياسة الإيرانية في المنطقة، تقوم اساسا في الإستثمار في المذهبية. هذا ما يحصل في البحرين والعراق وسوريا ولبنان واليمن على سبيل المثال وليس الحصر.

ما كان لـداعش أن يجد حاضنة سنّية له في العراق لولا الممارسات الطائفية والمذهبية والعنصرية لحكومة نوري المالكي التي كانت في موقع التابع لإيران، خصوصا منذ العام . ما كان لـداعش أن يتمدّد في سوريا، لولا تشجيع النظام السوري له في البداية من اجل ابتزاز الأميركيين في العراق ثم من أجل تصوير الثورة الشعبية في سوريا بأنّها ثورة تقف خلفها مجموعة من الإرهابيين بينهم عدد كبير من العرب وغير العرب.

هل في سوريا مقاتلون عرب واجانب، من أهل السنّة، في جانب الثوّار فقط... أم أنّ من بدأ بالإعتماد على مقاتلين شيعة مستوردين من لبنان والعراق وافغانستان هو النظام المدعوم من إيران؟.

من الواضح أن الإتفاق، أيّ اتفاق في شأن الملفّ النووي الإيراني يلبي الرغبة المشتركة لدى طهران وادارة اوباما في التوصل إلى البدء في طي صفحة الماضي القريب، الذي بدأ مع الثورة الإيرانية في العام .

إيران تبحث بكل بساطة، عن اتفاق يسمح لها بالتنفسّ اقتصاديا في وقت يشتدّ الصراع الداخلي فيها. أمّا ادارة اوباما فهي تطمح إلى تحقيق ما يعتبره الرئيس الأميركي أقرب إلى حلم له. فهو إيراني الهوى، ربّما تحت تأثير مستشارته فاليري جاريت، ولا يرى إلّا داعش السنّي، فيما يتجاهل الدواعش الشيعية كلّيا.

هل سيحلّ الإتفاق، الأقرب إلى شبه اتفاق، أيّ مشكلة في الشرق الأوسط؟ الجواب لا والف لا... في غياب التغيير الجذري في تعاطي الحكومة العراقية، التي لا تزال، على الرغم من بعض الخطوات الإيجابية المتخّذة بمبادرة من الدكتور حيدر العبادي، تعمل في ظلّ الأخ الأكبر الإيراني، مع المكونات الأخرى في البلد. والمكوّنات الأخرى هي بشكل خاص أهل السنّة والأكراد.

لن يحلّ شبه الإتفاق أي مشكلة قبل بدء واشنطن في انتهاج سياسة مختلفة في مواجهة النظام في سوريا. كلّ ما تبقى تمرير للوقت وبحث أميركي عن غطاء للسياسات التوسعية التي تنتهجها طهران في المنطقة. وهذا يحصل في وقت لا يمكن الإستخفاف بالتجاذبات الداخلية في إيران التي ستواجه من دون رفع العقوبات اوضاعا اقتصادية صعبة، خصوصا في حال استمرّ هبوط سعر النفط.

 

الخليج.. طويت صفحة والتحدي كبير

طارق الحميد/الشرق الأوسط

بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز طوى مجلس التعاون الخليجي العربي، وبحضور قياداته، صفحة معقدة من الخلاف الخليجي - الخليجي، وقررت كل من السعودية والإمارات والبحرين إعادة سفرائها إلى قطر بعد أن وافقت الدوحة على اتفاق الرياض، وتعهدت بالالتزام به. حسنا، هل انتهت مشكلات الخليج؟ بالطبع لا! مجلس الخليج لا يزال في مرحلة النضج السياسي، ولكي لا نقسو على مجلسنا فيكفي تأمل التهديد البريطاني الأخير بالانسحاب من الاتحاد الأوروبي إذا تم تجاهل مطالبها بإصلاح نظام الهجرة داخل الاتحاد! فإذا كان هذا هو حال الأوروبيين، ورغم تاريخهم السياسي، فكيف سيكون حال مجلسنا الخليجي؟ خصوصا أن الاتحاد الأوروبي قد شهد من قبل أزمة حول الأوضاع الاقتصادية، وخصوصا قصة اليونان التي قال عنها مسؤول ألماني ذات مرة إنه لا يمكن أن يأكل اليونانيون الكافيار وتدفع ألمانيا فاتورته. وإذا قارنّا خلافات الخليجيين بالأوروبيين فهي ليست حول الكافيار، بل هي قصة حياة وموت!

الخلافات الخليجية حقيقية، ومصيرية، ومنها ما هو مع قطر، وآخرين، وهي خلافات بعضها تحت الرماد، مثلا، لماذا لم تحضر سلطنة عمان قمة الرياض التشاورية التي طويت فيها صفحة الخلاف الخليجي - الخليجي؟ وكيف تتحمس عمان للاتفاق الأميركي الإيراني النووي، مثلا، بينما تغيب عن لقاء التقارب الخليجي؟ خصوصا أن معظم المطلعين على خبايا ذلك الخلاف كانوا يعلمون أن قمة الرياض التشاورية هذه ستكون قمة طي الخلاف، وفتح صفحة خليجية جديدة، فلماذا غابت عمان؟ إلى الآن لا إجابة مقنعة!

وعليه فإن ما نتج عن قمة الرياض التشاورية، أي طي صفحة الخلاف الخليجي - الخليجي، ليس نتيجة وساطة تقليدية، ولا هو نتاج عاطفة، ولا هو أيضا نتيجة ما يردده المحسوبون على تيار الإخوان المسلمين في الخليج، وخارجه، بقدر ما هو، وبكل بساطة، عملية عقلانية حكيمة سببها الاقتناع بأن مجلس التعاون الخليجي لا يزال في حالة النضج، ويحتاج إلى طريق طويل من الصبر، والمثابرة، والتعقل، وإذا كان الاتحاد الأوروبي نفسه يتعرض لتحديات حقيقية، وإلى الآن، فكيف بمجلس خليجي، وسط محيط عربي متصدع، ومبتلى بالاختراقات، والانقسامات، والتحديات الوجودية، وليست كقصة الكافيار اليوناني؟!

ولذا فستثبت الأيام، والأحداث، مدى التزام قطر باتفاق الرياض، كما ستكشف لنا الأيام أسباب غياب سلطنة عمان عن قمة الرياض التشاورية، لكن كل ما نعلمه الآن هو أن قادة دول مجلس التعاون الخليجي يريدون لهذا المجلس الاستمرار، والتأثير في محيطه غير الآمن، وقبلها تقديم ما فيه الخير لدول المجلس نفسها، وهذا بحد ذاته تحدٍّ كبير، خصوصا أنه يحدث بجوار اليمن المحتقن، والعراق المكسور، وسوريا المحترقة، وفوق هذا وذاك بوجود الجار الإيراني الشرير جدا، ووسط بعض الطموحات المستقلة التي لم تنضج بعد، وعلّها تنضج مع نضوج تجربة المجلس الخليجي الذي حرص الملك عبد الله بن عبد العزيز على حمايته، وإكمال مسيرته، التي نحتاج إليها كشعوب، وقبل حكوماتنا.

 

من الأخطر: بوتين أم البغدادي؟

الياس حرفوش/الحياة

قد يبدو طرح هذا السؤال مستغرباً للوهلة الأولى. وقد يكون وجه الغرابة أن فلاديمير بوتين رئيس دولة بينما أبو بكر البغدادي اصطنع لنفسه دولة ولقباً ووظيفة، وأخذ يذبح خصومه على الهوية بشكل همجي من دون أخذ أي قيم إنسانية أو دينية أو حضارية في الاعتبار.

لكن الاستغراب يخف عندما نضع جدولاً بالمقارنات، بين ما يفعله خليفة ستالين وبريجنيف بالأمن الأوروبي، وما يفعله الخليفة إبراهيم من الجهة الأخرى بأمن المنطقة العربية، وما ترتكبه سيوفه من دماء ومذابح بحق رقاب أهل المنطقة وضيوفها، وبحق حدود دولها. فلاديمير بوتين يعمل على إعادة روسيا الاتحادية إلى أيام القياصرة وعصر الاتحاد السوفياتي، وإبراهيم بن عواد السامرائي (أبو بكر البغدادي) يريد إعادة المنطقة العربية إلى ما قبل سايكس بيكو، وإعادة ثقافتها إلى ما قبل عصور التنوير التي عرفت فيها دول الإسلام وامبراطورياته أرفع مستويات قيمها ورقيها. وحتى في أعداد القتلى فان بوتين يستطيع أن ينافس البغدادي بجدارة، فإذا كانت مجازر البغدادي في سورية والعراق منذ الصيف الماضي قتلت الآلاف وهجرت عشرات الآلاف، فان الحرب التي يرعاها بوتين في شرق أوكرانيا أودت بحياة 3600 شخص على الأقل في الشهور الستة الأخيرة.

الخطر الذي تمثله سياسات بوتين على الأمن الأوروبي لم تعد خافية. هناك اتفاق بين الدول الغربية أن ما يرتكبه الرئيس الروسي في أوكرانيا لا يقل خطورة عما ارتكبته دبابات نيكيتا خروتشوف وليونيد بريجنيف في بودابست وبراغ عامي 1956 و1968. يزيد من حجم القلق أنه في الوقت الذي يحتفل العالم بمرور ربع قرن على سقوط جدار الكراهية الذي بناه الروس في وسط برلين، يبني بوتين جدراناً أخرى قرب حدود بلاده لمنع أبناء الدول المجاورة من حق الحلم في انتماء آخر، غير الانتماء إلى العالم الروسي. والكلام الذي سمعه بوتين خلال قمة العشرين في أستراليا قبل أيام يذكّر كل متابع بما كان يسمعه قادة الاتحاد السوفياتي من الرؤساء الغربيين أيام الحرب الباردة، من اتهامات بالكذب، عندما كان ينفي هؤلاء أي سيطرة أو نفوذ لهم في عواصم الكتلة الشرقية. خطورة ما يفعله بوتين أنه يضع أوروبا والعالم على فوهة بركان، فيما كان الاعتقاد أن سقوط الاتحاد السوفياتي وعمليات الاندماج الحاصلة في الاتحاد الأوروبي أصبحت ضمانة للسلام في القارة الأوروبية.

البغدادي من جهة أخرى يضع المنطقة العربية على فوهة بركان أكثر خطورة، تتشكل حممه من الصراعات المذهبية التي يغذيها تنظيم الدولة الإسلامية، بسبب مواقفه الدينية المتطرفة وسلوكه الإجرامي والوحشي. ففي الوقت الذي كانت المنطقة العربية تطمح إلى الانتقال إلى عصر تنفتح فيه على ثقافات العالم وحضاراته وتبني معها جسوراً من التواصل، أسوة بما فعله أجداد في عصور سابقة، يعلن البغدادي وزمرته القطيعة مع العصر، ويفتح أبواب المنطقة على صراع مفتوح يعيد الدول الكبرى إلى ساحة المعركة، بهدف القضاء على هذا التنظيم ومنعه من التمدد إلى عواصم تلك الدول، نتيجة انتماء كثيرين من أعضائه وذبّاحيه إلى جنسيات الدول الغربية.

هكذا يجد الغرب نفسه اليوم أمام معركتين، مع داعش من جهة، ومع بوتين ومخاطر توسعه في شرق أوروبا من الجهة الأخرى. وإذ يبحث الخبراء والاستراتيجيون في الخطر الذي يجب أن يشكل مصدر القلق الأكبر للدول الغربية، فانهم يعتبرون أن القضاء على داعش يحتل الأولوية، أولاً لأن هذه الدول تخوض اليوم حرباً فعلية مع التنظيم الإرهابي لا بد لها من كسبها بالتعاون مع حلفائها، وثانياً لأن ما يجري في الشرق الأوسط والمنطقة العربية يشكل إعادة رسم لخريطة هذه المنطقة، بما يعنيه ذلك من ضرورة الاهتمام بما ستنتهي إليه الأمور بالنسبة إلى المصالح الغربية فيها.

وبقدر ما يتجه اهتمام الغرب صوب داعش والبغدادي، يشعر فلاديمير بوتين أنه يستطيع أن يتابع التدخل في شؤون جيرانه، فيما عيون العالم تتطلع إلى وجهة أخرى. لقد ابتلع بوتين شبه جزيرة القرم، واقتطع عملياً شرق أوكرانيا عن الأجزاء الباقية من ذلك البلد، وقد يتجه غداً صوب دول البلطيق، فيما التلكؤ الغربي، والأوبامي خصوصاً، حيال الأزمة السورية، هو الذي سمح لإرهاب داعش وسواه من تنظيمات بالنمو والتمدد، حتى صارت تشكل خطراً يفوق الخطر الذي يمثله بوتين على الأمن العالمي.

هل يخرج أوباما من سياسة اللاقرار ويُنهي ولايته الثانية بإنجازات تاريخيّة؟

اميل خوري/النهار

18 تشرين الثاني 2014

تساءل ديبلوماسي عربي: ما دامت سياسة المواجهة العسكرية التي انتهجتها إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش (الابن) لم تنجح في تحقيق أهدافها، ولا سياسة الحوار التي انتهجتها إدارة الرئيس باراك أوباما، فما هي السياسة الناجحة التي ستنتهجها الاخيرة خلال ما تبقى من ولايته الثانية؟ هذا السؤال نوقش بين سياسيين وديبلوماسيين في حلقة ضيقة. بعضهم قال إن الرئيس أوباما لم يعد يخشى خسارة تجعله يحاذر حسم ما يواجهه كما كان وهو يفكر في الفوز بولاية ثانية، وتجنّب إغضاب اليهود طمعاً بأصواتهم، في حين بات في استطاعته الآن فرض حل الدولتين تحت طائلة التهديد بقطع المساعدات المالية والعسكرية، أو بفرض عقوبات على إسرائيل لإقناعها بقبول هذا الحل، ولا يخشى نقمة العرب إذا ما حسم الأزمات في المنطقة على نحو يرضي بعضهم ولا يرضي بعضهم الآخر، كي يخرج من سياسة اللاقرار، فحل الدولتين لم يتحقّق على رغم تكرار دعوة أوباما الى تحقيقه، ما جعل المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية تدور في حلقة مفرغة وتكون جولات الموفدين الاميركيين بحثاً عن سلام شامل في المنطقة غير مجدية، فظل هذا السلام ضائعاً أو مفقوداً. ولا الحرب في سوريا تمّ التوصّل إلى حلّ لها، فكان لاستمرارها تداعيات على دول الجوار ولا سيما منها لبنان. ولم يتوصّل المبعوثون الأمميون الى حل مقبول من كل الاطراف، فبعدما كانت المشكلة تكمن بوجود نظام الرئيس بشار الأسد، أصبحت الآن مزدوجة مع استمرار هذا النظام وتعاظم نشاط الحركات التكفيرية والارهابية، ليس في سوريا فحسب إنما في عدد من دول المنطقة، ما جعل الولايات المتحدة الاميركية تنشئ تحالفاً دولياً لضرب هذه الحركات. فهل ينجح الرئيس الاميركي في تحقيق ما يصبو اليه خلال ما تبقى من ولايته في حين لم يستطع ذلك من قبل؟

ثمة من يقول في معرض مناقشة ذلك ان الرئيس اوباما الذي لم يعد لديه ما يخسره قد يتخذ من الارهاب بعبعاً يخيف به الجميع ويجعلهم يتوحدون لمواجهته مقدّمين خطره على كل خطر آخر. وقد بدأ تطبيق ذلك في العراق من خلال تشكيل حكومة وحدة وطنية تجعل كل القوى السياسية الاساسية فيه تتصدى للارهاب باعتباره العدو الأول، وتحاول الادارة الاميركية ان تفعل الشيء نفسه في سوريا بتجاوز الخلافات بين المعارضين لنظام الأسد والموالين له لجعلهم يوافقون على المشاركة في حكومة واحدة لتكون قادرة على ضرب التنظيمات الارهابية قبل كل شيء، ومن ثم البحث في مرحلة ما بعد ضربها بالذهاب الى انتخابات نيابية ينبثق منها مجلس يمثل تمثيلاً صحيحاً شتى فئات الشعب السوري، وينتخب هذا المجلس رئيساً للجمهورية ويتم تشكيل حكومة في ضوء ما تكون عليه تركيبة المجلس. وهذا ما يجري العمل له في ليبيا واليمن. وقد نجحت مصر وتونس في وضع آلية حكم قادرة على مواجهة الارهاب.

ولا يمكن، من جهة اخرى، إبقاء النزاع المزمن قائماً بين الاسرائيليين والفلسطينيين والعرب لأن لا سلام ثابتاً ودائماً في المنطقة ولا استقرار فيها الا بإيجاد حل جذري لهذا النزاع. فإذا لم يتمكن الرئيس أوباما من الوفاء بوعده للفلسطينيين بإقامة دولة لهم إلى جانب الدولة الاسرائيلية لتأثره بضغط اللوبي الصهيوني، فإنه أصبح الآن في حلّ من هذه الضغوط وهو في النصف الأخير من ولايته الثانية بحيث يغادر البيت الأبيض وقد حقق ما يسجل له في التاريخ.

لقد نجح الرئيس أوباما في إقامة تحالف دولي لضرب التنظيمات الارهابية في المنطقة ليحول دون انتقال خطرها الى دول الغرب، فإذا توصل هذا التحالف الى تحقيق ذلك فإنه (أوباما) يكون قد أنهى ولايته بإنجاز مهم، خصوصاً إذا نجح في إنهاء النزاع الاسرائيلي الفلسطيني، وقد يكون تأييد دول أوروبية لدولة فلسطينية والاعتراف بها حتى قبل أن تقوم، والاتجاه الى طرح الموضوع على مجلس الامن الدولي ما يجعل اسرائيل تقبل بحل الدولتين، إذ ان معظم شعوب العالم لم تعد ترى عدلاً في أن يكون للشعب الاسرائيلي دولة ولا يكون للشعب الفلسطيني دولة أيضاً. وما يجعل الرئيس الاميركي قادراً على تحقيق ذلك هو التقاء كل الدول الكبرى على مواجهة التنظيمات الارهابية، والتقاؤها أيضاً على وجوب حل النزاع مع اسرائيل في المنطقة كي تنعم بأمن ثابت واستقرار دائم، اذ ان دون حل هذا النزاع لا أمن ولا استقرار ولا ازدهار في المنطقة بل مزيداً من العنف والعمليات الانتحارية بدافع الفقر والظلم والقهر. فهل ينتقل الرئيس أوباما من سياسة اللاقرار الى سياسة القرار فيدخل عندئذ نادي الرؤساء الكبار، أم يجعل التاريخ ينساه إذا انتهت ولايته الثانية ولم يحقق شيئاً وأورث من سيأتي بعده الفشل؟

 

في لاهاي المناخات المحيطة بالاغتيال

علي حماده /النهار

18 تشرين الثاني 2014

مع انطلاق المرحلة الثانية من المحاكمة في جريمة اغتيال رفيق الحريري، وهي الخاصة برسم المشهد السياسي الذي اغتيل في ظله، والتي تشكل في مضمونها العميق تصويراً للنيات الجرمية التي أدت الى اتخاذ القرار باغتيال الحريري ظهر الرابع عشر من شباط 2005، بدا للمراقب أن المحكمة توسعت في تدقيقها في كل عناصر الجريمة، فلم تكتف بالعناصر التقنية للجريمة على أهميتها بل قررت الذهاب أبعد من ذلك، وخصوصاً أنها استندت الى قرارات مجلس الامن ذات الصلة بالجريمة، وما أعقبها من تشكيل لجنة تحقيق دولية، ثم انشاء محكمة خاصة بلبنان وصفت جريمة اغتيال رفيق الحريري بالجريمة الارهابية. وهذا يعني حكماً أن جريمة اغتيال الحريري التي لاحظ اللبنانيون أن المحاكمة في مرحلتها الأولى حصرت الأمور من خلال تلاوة المدعي العام للقرار الاتهامي بالجانب التقني البحت، كانت ستتجه في وقت من الاوقات الى الجانب السياسي الذي يضيء على المرحلة التي سبقت اغتيال الحريري.

في المرحلة الثانية من المحاكمة الغيابية، كانت شهادة مروان حماده أولى الشهادات التي ستكشف جانباً من أسرار تلك المرحلة، وهي في جانب منها مساهمة في كتابة تاريخ لبنان، أياً تكن نتائج المحاكمة لاحقاً. والمهم هنا أن البوصلة الحقيقية لم تضع، فرفيق الحريري لم يقتل لأسباب خاصة، ولم يكن المتهمون الخمسة ذوي مصلحة شخصية في اغتياله، ولا كانوا يستحوذون خارج اطار مهماتهم الأمنية والعسكرية والحزبية على كميات ضخمة من المتفجرات، ولا كانوا كأفراد معزولين عن اطار تنظيمي أوسع وأكبر. وبالتالي من المهم السير بالمحاكمة على خطي سير متوازيين: الأول تقني بحت، والثاني وصفي للمناخات والأجواء التي كانت سائدة تلك المرحلة، والتي منها يمكن فهم سر القرار الكبير الذي اتخذ لقتل الحريري.

في شهادة مروان حماده رواية من أحد صانعي الحدث الى جانب رفيق الحريري ووليد جنبلاط اللذين شكلا مع البطريرك الماروني مار نصرالله بطرس صفير الثلاثي الاستقلالي الذي كان يعمل على تحرير لبنان من دون دماء، وبأفضلية التفاهم مع النظام السوري على حفظ مصالحه الاستراتيجية آنذاك. لكن بشار الأسد ذهب مذهب المواجهة والصدام المباشر. فجلّ ما كان يسعى له الثلاثي الاستقلالي كان استكمال تنفيذ اتفاق الطائف ولا سيما ما يتصل بجدولة الانسحاب السوري، والبحث مع "حزب الله" في جدول واقعي لتنفيذ بند حل الميليشيات. فهل كان نصيب كل من يقترب من الطائف القتل المعنوي أو القتل الجسدي؟

هل كان النظام السوري بفعل فلسفته وإرادة الهيمنة والمصالح الشخصية صاحب مصلحة في اغتيال الحريري؟ وهل نفّذ الاغتيال لمصلحته؟

 

الوطني الحر" أقر نظامه الداخلي بعد مناقشات صاخبة عون يشرف على المرحلة الانتقالية نحو "المؤسسة"؟

المصدر: خاص - "النهار"

18 تشرين الثاني 2014

أخيراً فعلها النائب العماد ميشال عون وأقر النظام الداخلي لـحزب "التيار الوطني الحر"، مفضلاً الاشراف بنفسه على الانتقال بتياره السياسي من حركة شعبية الى حزب منظم تحكم عمله ضوابط قانونية وأطر تنظيمية، بما يمكن ناشطيه من الكلام على مؤسسة حزبية واضحة المعالم وقادرة على الصمود مستقبلاً، وتحول دون تقاسم جلد "التيار" بين هذا الحزب وذاك، على ما يردد ناشطون. أبصرت الصيغة النهائية للنظام الداخلي لـ"التيار" النور على يد لجنة برئاسة العماد عون وضمت الوزير جبران باسيل والنائبين ابرهيم كنعان وآلان عون، والقيادي نعيم عون، وينتظر أن يعلنها رسمياً العماد عون خلال الايام المقبلة، وفي أبرز عناوينها اعتماد الانتخابات في الوحدات الحزبية على مستوى الاحياء والقرى والبلدات والهيئات النقابية وصولاً الى "المجلس الوطني" الذي يشبه مجلساً مصغراً للنواب، ويفترض أن يضم ممثلين للقاعدة الشعبية والهيئات النقابية. وينتخب هذا المجلس بدوره، وفقاً لصيغة النظام الداخلي الجديد، تسعة من اعضائه الى المكتب السياسي الذي يستكمل عديده بثلاثة أعضاء معينين من رئيس الحزب، الى جانب وزراء "التيار" ونوابه. ويحتفظ الرئيس بموجب التنظيم بلجنة تنفيذية ادارية معينة تساعده في مراقبة أعمال "المجلس الوطني". ويشدد نعيم عون، على ان أهمية التنظيم وحساسيته، لا تقاسان بأهمية إقرار مبدأ تداول السلطة واعتماده في صلب النظام الداخلي، وفي رأيه أن "هذا المبدأ الذي شدد عليه العماد عون يشكل اعلاناً واضحاً ان التيار لا ينتهي، وأنه قابل للحياة".

يُنتخب رئيس حزب "التيار" وفق الصيغة الجديدة من القاعدة الشعبية، ويتمتع بصلاحيات حزبية واسعة، لكن النظام يضع ضوابط للرئيس، مثل مجلس شورى ومجلس تحكيم. ويستطيع "المجلس الوطني" المنتخب إقالة الرئيس بأكثرية الثلثين في حال طرح الموضوع على التصويت. والواضح أن احداً لن ينازع العماد ميشال عون على رئاسة الحزب الذي أطلقه وأنشأه، لكن وضع الشروط والمعايير لموقع رئاسة "التيار" إنما يرمي إلى منع أي توجه مستقبلي الى الهيمنة والتفرد بقيادة الحزب. وبهذا المعنى تمثل أصوات أعضاء "المجلس الوطني" المنتخبين سيفاً مصلتاً ورادعاً في مواجهة أي محاولة للاستئثار بالقيادة مستقبلاً. وينقل من شاركوا في وضع النظام عن العماد عون تشديده على أن الشرط الاول لاستمرار التيار يتمثل في الوحدة والتزام شروط التنظيم الداخلي بدقة. من هذا المنطلق كان النظام الجديد نتاج موقفين، الأول يرى ضرورة إعطاء رئيس "التيار" صلاحيات كاملة في السياسة والادارة الحزبية، والآخر يدعو الى تحديد صلاحياته واعتماد المشاركة في القرار من خلال المكتب السياسي. وأفضت الحوارات والمناقشات الطويلة والصاخبة أحياناً الى الدمج بين الموقفين في اتجاه مزيد من المشورة والديموقراطية، تحت اشراف الرئيس وادارته، وبكلام آخر، سيشرف العماد عون على مرحلة انتقالية بنفسه وتكون في رعايته. وتطاول الحركة التنظيمية لحزب "التيار" ما يقارب 14 الف منتسب يحملون بطاقات حزبية، وتتركز غالبية اعداد العونيين في المتن وتليه كسروان والبترون وجزين وجبيل وعكار. وفي رأي المتحمسين للنظام انه يؤسس لاستمرار التيار والانتقال به الى مرحلة المؤسسة الحزبية الواضحة المعالم.