المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

نشرة الأخبار العربية ليوم 19 كانون الثاني/2015

مقالات وتعليقات مختارة نشرت يومي و18 و19 كانون الثاني/15

قرع الطبول: شرارة في الجولان وحرب في لبنان/علي الامين/19 كانون الثاني/15

لماذا تفاوض أميركا الأسد وايران/مسعود محمد/19 كانون الثاني/15

مخيّم عين الحلوة.. شو بيشبه لبنان/وفيق هوّاري/19 كانون الثاني/15

إيران ترفض التخلي عن الورقة اللبنانية وتتمسك بإطالة أمد الفراغ الرئاسي/السياسة/19 كانون الثاني/15

من لم يثأر للوالد لن يثأر للولد...هل من سرّب المعلومات للإسرائيلي هو النظام السوري/سلام حرب/19 كانون الثاني/15

الإساءة إلى البحرين.. إساءة إلى لبنان/خيرالله خيرالله/19 كانون الثاني/15

جدّي فخامة الراعي/الأب بولس حداد/19 كانون الثاني/15

الفساد اللبنانيّ والفساد المارونيّ/بول عكاري/19 كانون الثاني/15

 

روابط من مواقع إعلامية متفرقة لأهم وآخر أخبار 18 و19 كانون الثاني/15

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأحد في 18/1/2015

مقتل نجل عماد مغنية وقياديين في حزب الله بغارة اسرائيلية

ماذا كان يفعل "حزب الله" في القنيطرة

حزب الله: استشهاد عدد من الأخوة في اعتداء إسرائيلي في القنيطرة

ضربة إسرائيلية تفقد حزب الله أبرز قيادييه في سوريا بينهم نجل مغنية ومسؤول ملفي العراق وسوريا

استنفار اسرائيلي في منطقة مزارع شبعا

الجيش: إصابة 3 عسكريين بضيق تنفس اثر رمي العدو قنبلتين مسيلتين للدموع قرب مركزهم

اعمال تمشيط للعدو الاسرائيلي بمحاذاة الخط الحدودي من كفرشوبا حتى العباسية والوزاني

تينانتي: الجيش أبلغنا بما حصل في عيتا الشعب وأرسلنا قواتنا لتحديد الوقائع والظروف

محامو الأحرار: لانزال أشد العقوبات بحق المعتدين على محامينا

امين الجميل: الحفاظ على لبنان لا يكون بالهجوم على البحرين وعلينا الا نعتاد على فكرة انه يمكن الاستغناء عن رئيس الجمهورية

القادري: للتقدم بشكوى ضد المعتدين على محامين لبنانيين في القاهرة

ريفي اتصل بجريج والمقدم مستنكرا الاعتداء على المحامين: لمقاطعة النظام السوري حقوقيا وقضائيا ونهيب بمصر معاقبة الجناة

القاء قنبلة قرب آلية للجيش في باب التبانة واصابة مواطنين

الراعي معزيا عاصي في جبل محسن: كل لبنان يقدر كيف أطفأتم فتيل الشر والثأر وارتضيتم هذه الذبيحة

باسيل: ما صدر عن نصر الله لا يعبّر عن الموقف الرسمي

بلامبلي غادر بيروت بعد انتهاء مهامه

جعجع استقبل وفدا كويتيا عرض معه مشاريع انمائية

وفد من الجالية اللبنانية في البحرين استنكر كلام نصرالله: تدخل سافر بشؤون المملكة الداخلية يورط اللبنانين

سعيد: كلام نصر الله استفزاز وليس حرية تعبير والمطلوب تنصل رسمي منه

شرارة حرب جديدة؟: ٦ قتلى لحزب الله بالجولان بينهم جهاد مغنية ومحمد عيسى

السيد:استقبال ريفي لأهالي الموقوفين الإسلاميين في منزله تصرف مخالف للأصول ولأخلاقيات منصبه

فياض: سيبقى الحوار وجهتنا لمعالجة المشاكل وتقريب المواقف

سكرية: لا غطاء سياسيا لأي مخل بالأمن في بعلبك الهرمل

قبيسي: على كل القيادات اللبنانية التمسك بلغة الحوار لمواجهة الارهاب والارهابيين

العيلاني: لماذا اتهم مسؤولو المستقبل خصومهم السنة بالتبعية واليوم يحاورون حزب الله؟

دوفريج: اولوية حزب الله مصلحة النفوذ الايراني في المنطقة

الجراح: أي تغييب للمكون المسيحي عبر رئاسة الجمهورية ضرب للشراكة

ريفي التقى أهالي موقوفي رومية: المحاكمات ستنتهي خلال شهرين

سليمان اتصل بقهوجي وجريج واستقبل الخوري ووفودا: لاستكمال الخطة الأمنية وعدم ترك المخيمات بؤرا تحمي بعض الارهابيين

عدوان: لا انتخاب لرئيس الجمهورية في الثلاثة اشهر المقبلة

نضال طعمة: حديث حزب الله عن الموقع الواحد مع المستقبل يعني الانسحاب من سوريا وإعلان تبعيته للدولة اللبنانية

سامي الجميل في مؤتمر اقاليم الشمال الكتائبية: الكتائب فخورة بأن نهجها بالانفتاح بات معتمدا من الجميع

هيئة إدارية جديدة للرابطة اللبنانية للروم الأرثوذكس

علوش التقى الفائزين في انتخابات موظفي المصارف في الشمال

الناصريون الأحرار: البحرين عربية وستبقى عربية

الراعي: لا سلام حيث لا إنماء ولا حياة شريفة إلا مع الجيش والقوى الأمنية

فرام الثاني افتتح أسبوع الصلاة من أجل وحدة الكنائس: ما المانع من توحيد عيد الفصح في الشرق مثلا؟

البابا فرنسيس دعا من مانيلا الى التعاطف مع اطفال الشوارع

معركة كوباني تعرقل تمدد تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا

رئيس تحرير شارلي ايبدو: الصحيفة تدافع عن حرية الديانة

الولايات المتحدة تطلق سراح قطري مسجون منذ 2001 بتهمة الارهاب

فلسطينيون غاضبون يرشقون سيارة وزير الخارجية الكندي بالبيض

4 قتلى و48 جريحا في هجوم انتحاري جديد في نيجيريا

40% من الفرنسيين يؤيدون عدم نشر رسوم كاريكاتورية للنبي محمد

 

عناوين النشرة

*الزوادة الإيمانية/اشعيا 06/من08حتى13/غلّظ قلب هذا الشعب وثقّل اذنيه واطمس عينيه لئلا يبصر بعينيه ويسمع باذنيه ويفهم بقلبه ويرجع فيشفى

*الياس بجاني/بالصوت والنص: تأملات إيمانية انجيلية في مفهوم ومعاني "مفردة القلب في الكتاب المقدس

*قلبا نقيا اخلق في يا الله وروحا مستقيما جدد في داخلي

*بالصوت/فورماتMP3/الياس بجاني: تأملات إيمانية انجيلية في مفهوم ومعاني "مفردة القلب في الكتاب المقدس/18 كانون الثاني/15

*بالصوت/فورماتWMA/الياس بجاني: تأملات إيمانية انجيلية في مفهوم ومعاني "مفردة القلب في الكتاب المقدس/18 كانون الثاني/15

*نشرة الاخبار باللغة العربية

*نشرة الاخبار باللغة الانكليزية

*مفهوم ومعاني "القلب" في الكتاب المقدس/الياس بجاني

*سيدنا وتحياته للحزب الإيراني وجولاته الإعلامية المسرحية!/الياس بجاني

*دواعش غير شكل بقلانيس وجبب/الياس بجاني

*الدفاع عن شخص البطريرك تزلف وانتهازية/الياس بجاني

*بكركي أمي/المحامي رودريك مطر/النهار

*مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأحد في 18/1/2015

*ضربة إسرائيلية تفقد حزب الله أبرز قيادييه في سوريا

*بينهم نجل مغنية ومسؤول ملفي العراق وسوريا

*أنباء عن مقتل خبراء إيرانيين في سقوط طائرة عسكرية بإدلب

*مقتل نجل عماد مغنية وقياديين في حزب الله بغارة اسرائيلية

*ماذا كان يفعل "حزب الله" في القنيطرة؟

*الجيش: إصابة 3 عسكريين بضيق تنفس اثر رمي العدو قنبلتين مسيلتين للدموع قرب مركزهم

*تينانتي: الجيش أبلغنا بما حصل في عيتا الشعب وأرسلنا قواتنا لتحديد الوقائع والظروف

*بلامبلي غادر بيروت بعد انتهاء مهامه

*محامو الأحرار: لانزال أشد العقوبات بحق المعتدين على محامينا

*ريفي اتصل بجريج والمقدم مستنكرا الاعتداء على المحامين: لمقاطعة النظام السوري حقوقيا وقضائيا ونهيب بمصر معاقبة الجناة

*المستقبل: وفد المحامين السوريين يعتدي بالضرب على الوفد اللبناني في مؤتمر اتحاد المحامين في القاهرة

*وفد من الجالية اللبنانية في البحرين استنكر كلام نصرالله: تدخل سافر بشؤون المملكة الداخلية يورط اللبنانين

*ريفي التقى أهالي موقوفي رومية: المحاكمات ستنتهي خلال شهرين

*دوفريج: اولوية حزب الله مصلحة النفوذ الايراني في المنطقة

*جعجع استقبل وفدا كويتيا عرض معه مشاريع انمائية

*سليمان اتصل بقهوجي وجريج واستقبل الخوري ووفودا: لاستكمال الخطة الأمنية وعدم ترك المخيمات بؤرا تحمي بعض الارهابيين

*الجيش فجر قنبلة يدوية عثر عليها في باب الرمل

*عدوان: لا انتخاب لرئيس الجمهورية في الثلاثة اشهر المقبلة

*طلال المرعبي نوه بالتدابير في سجن رومية وشجع على الحوارات

*هيئة إدارية جديدة للرابطة اللبنانية للروم الأرثوذكس

*سامي الجميل في مؤتمر اقاليم الشمال الكتائبية: الكتائب فخورة بأن نهجها بالانفتاح بات معتمدا من الجميع

*الجراح: أي تغييب للمكون المسيحي عبر رئاسة الجمهورية ضرب للشراكة

*علوش التقى الفائزين في انتخابات موظفي المصارف في الشمال

*الراعي معزيا عاصي في جبل محسن: كل لبنان يقدر كيف أطفأتم فتيل الشر والثأر وارتضيتم هذه الذبيحة

*الراعي: لا سلام حيث لا إنماء ولا حياة شريفة إلا مع الجيش والقوى الأمنية

*السيد: استقبال ريفي لأهالي الموقوفين الإسلاميين في منزله تصرف مخالف للأصول ولأخلاقيات منصبه

*العيلاني: لماذا اتهم مسؤولو المستقبل خصومهم السنة بالتبعية واليوم يحاورون حزب الله؟

*فياض: سيبقى الحوار وجهتنا لمعالجة المشاكل وتقريب المواقف

*40% من الفرنسيين يؤيدون عدم نشر رسوم كاريكاتورية للنبي محمد

*البابا فرنسيس دعا من مانيلا الى التعاطف مع اطفال الشوارع

*شرارة حرب جديدة؟: ٦ قتلى لحزب الله بالجولان بينهم جهاد مغنية ومحمد عيسى

*بالاسماء.. شهداء قادة لحزب الله في الغارة الاسائيلية

*جبران باسيل، وزير الخارجية اللبناني لـ {الشرق الأوسط}: ما من دولة سلمت من حرية التعبير اللبنانية

*بيروت تتنصل من تبعات اتهامات نصر الله لدولة البحرين

*لماذا تفاوض أميركا الأسد وايران؟/مسعود محمد /جنوبية

*مخيّم عين الحلوة.. شو بيشبه لبنان/وفيق هوّاري/جنوبية

*إيران ترفض التخلي عن الورقة اللبنانية وتتمسك بإطالة أمد الفراغ الرئاسي

*الأجواء التفاؤلية بإمكانية إجراء الانتخابات تبددت نتيجة إصرارها على ترشيح عون

*من لم يثأر للوالد لن يثأر للولد...هل من سرّب المعلومات للإسرائيلي هو النظام السوري؟

*امين الجميل: الحفاظ على لبنان لا يكون بالهجوم على البحرين وعلينا الا نعتاد على فكرة انه يمكن الاستغناء عن رئيس الجمهورية

*الإساءة إلى البحرين.. إساءة إلى لبنان/خيرالله خيرالله/ نقلا عن "الرايالكويتية

*قرع الطبول: شرارة في الجولان وحرب في لبنان/علي الامين/جنوبية

*جدّي فخامة الراعي/الأب بولس حداد/النهار

 

تفاصيل أخبار النشرة

 

الزوادة الإيمانية/اشعيا 06/من08حتى13/غلّظ قلب هذا الشعب وثقّل اذنيه واطمس عينيه لئلا يبصر بعينيه ويسمع باذنيه ويفهم بقلبه ويرجع فيشفى

ثم سمعت صوت السيد قائلا من ارسل ومن يذهب من اجلنا.فقلت هانذا ارسلني. فقال اذهب وقل لهذا الشعب اسمعوا سمعا ولا تفهموا وابصروا ابصارا ولا تعرفوا. غلّظ قلب هذا الشعب وثقّل اذنيه واطمس عينيه لئلا يبصر بعينيه ويسمع باذنيه ويفهم بقلبه ويرجع فيشفى.

فقلت الى متى ايها السيد.فقال الى ان تصير المدن خربة بلا ساكن والبيوت بلا انسان وتخرب الارض وتقفر ويبعد الرب الانسان ويكثر الخراب في وسط الارض. وان بقي فيها عشر بعد فيعود ويصير للخراب ولكن كالبطمة والبلوطة التي وان قطعت فلها ساق يكون ساقه زرعا مقدسا".

 

الياس بجاني/بالصوت والنص: تأملات إيمانية انجيلية في مفهوم ومعاني "مفردة القلب في الكتاب المقدس

قلبا نقيا اخلق في يا الله وروحا مستقيما جدد في داخلي

بالصوت/فورماتMP3/الياس بجاني: تأملات إيمانية انجيلية في مفهوم ومعاني "مفردة القلب في الكتاب المقدس/18 كانون الثاني/15

بالصوت/فورماتWMA/الياس بجاني: تأملات إيمانية انجيلية في مفهوم ومعاني "مفردة القلب في الكتاب المقدس/18 كانون الثاني/15
نشرة الاخبار باللغة العربية
نشرة الاخبار باللغة الانكليزية

مفهوم ومعاني "القلب" في الكتاب المقدس

الياس بجاني

إن مفردة القلب مذكورة في الكتاب المقدس أكثر من 300 مرة وهي لاهوتياً لا تعني لا من قريب ولا من بعيد القلب العضو في جسد الإنسان، أي المضخة الذي تضخ الدم في الجسم، بل هو المحور الكياني البشري، ومركز وحدة القدرات، والضمير والوجدان والأحاسيس بكافة تلاوينها وتناقضاتها وإذا جاز التعبير، هو الأنا بمفهوم علم النفس الحديث.

من هنا فالقلب لاهوتياً وبحسب هذه المعانى الوجدانية والروحية والإيمانية هو ليس ذاك القلب العضو في الجسد النابض في الصدر بين الرئتين، بل هو الواقع الكياني الإيماني الذي يشكل محور كامل الوجود الشخصي. إنه محور الوحدة حيث تتلاقى كل خيوط دائرة كيان الإنسان.

وإذا ما نظرنا مليًا إلى الطقوس الكنسية وإلى الإيقونات لوجدنا أهمية كبرى لـ "قلب" يسوع و لـ "قلب مريم البريء من الدنس"، وفي الكتاب المقدس في العهدين القديم والجديد على حد سواء عشرات الآيات التي تؤكد أهمية ومحورية مفهوم القلب الروحاني والفكري والإيماني.

وفي هذا الإطار تأتي الوصية الأولى من الوصايا العشرة التي تقول: "أحبب الرب إلهك من كل قلبك"، والسيد المسيح يتحدث عن القلب كمحور نوايا الإنسان.

(متى15/19و20): فَمِنَ الْقَلْبِ تَنْبُعُ الأَفْكَارُ الشِّرِّيرَةُ، الْقَتْلُ، الزِّنَى، الْفِسْقُ، السَّرِقَةُ، شَهَادَةُ الزُّورِ، التَّجْدِيفُ. هَذِهِ هِيَ الأُمُورُ الَّتِي تُنَجِّسُ الإِنْسَانَ". "

لا أحد غير الله يدرك ما يجول في أفكارنا وقلوبنا من نوايا شريرة كانت أم صالحة، وهو ولأنه يحبنا وينتظر عودتنا إلى منازله السماوية التي لم تشدها أيدي الإنسان، فهو كأب غفور يحذرنا باستمرار بشتى الوسائل والطرق عندما ندنس قلوبنا ونقع في تجارب إبليس ونسير وراء انساننا القديم، انسان الخطيئة الأصلية، ونهجر الانسان الجديد، انسان العماد بالماء والروح القدس.

(متى 15/07 و08): "أَيُّهَا الْمُرَاؤُونَ! أَحْسَنَ إِشَعْيَاءُ إِذْ تَنَبَّأَ عَنْكُمْ فَقَالَ: هَذَا الشَّعْبُ يُكْرِمُنِي بِشَفَتَيْهِ، أَمَّا قَلْبُهُ فَبَعِيدٌ عَنِّي جِدّاً! إِنَّمَا بَاطِلاً يَعْبُدُونَنِي وَهُمْ يُعَلِّمُونَ تَعَالِيمَ لَيْسَتْ إِلاَّ وَصَايَا النَّاسِ".

يعلمنا الكتاب المقدس أن نتضرع لله دائما ونطلب منه بخشوع وصدق وإيمان نعمة وعطية القلب النقي والمستقيم والصالح.

(مزمور 51/10): "قلبا نقيا اخلق في يا الله وروحا مستقيما جدد في داخلي".

الرب الأب خلق الإنسان على صورته ومثاله وأعطاه قلباً كقلبه وعندما يراه يُدنِّس هذا القلب يهب لنجدته واعادته إلى الطريق القويم بارسال الأنبياء والقديسين والبررة، و ولكن عندما يعصاه ولا يتعظ ويتوب ويؤدي الكفارات يؤدبه ويعاقبه كما فعل في زمن نوح ونمرود ولوط مع مدينتي سادوم واعمورة.

(تكوين06/05و06): ""وَرَأَى الرَّبُّ أَنَّ شَرَّ الإِنْسَانِ قَدْ كَثُرَ فِي الأَرْضِ، وَأَنَّ كُلَّ تَصَوُّرِ فِكْرِ قَلْبِهِ يَتَّسِمُ دَائِماً بِالإِثْمِ، فَمَلأَ قَلبَهُ الأَسَفُ وَالْحُزْنُ لأَنَّهُ خَلَقَ الإِنْسَانَ"

يعمل الله بالناموس الطبيعي والضمير وبالأنبياء على إيقاظ قلوب بني البشر ليرجعوا إليه فيجدونه وان يعطوه قلوبهم ويلاحظوا طرقه ووصاياه.

(التثنية29/من03حتى05): "بِأَعْيُنِكُمْ أَبْصَرْتُمْ تِلْكَ التَّجَارِبَ الْهَائِلَةَ وَالآيَاتِ وَالْعَجَائِبَ الْعَظِيمَةَ. وَلَكِنَّ الرَّبَّ لَمْ يُعْطِكُمْ حَتَّى الآنَ قُلُوباً لِتَعُوا وَعُيُوناً لِتُبْصِرُوا وَآذَاناً لِتَسْمَعُوا. لَقَدْ قُدْتُكُمْ فِي الْبَرِّيَّةِ أَرْبَعِينَ سَنَةً، لَمْ تَبْلَ فِيهَا ثِيَابُكُمْ عَلَيْكُمْ، وَلَمْ تَهْتَرِيءْ نِعَالُكُمْ عَلَى أَرْجُلِكُمْ:".

ربط الرب إلهنا قلوبنا بقلبه، لكي نحبه من كل القلب والنفس فنحيا به وهذا ما أتمه الله في العهد الجديد بحلول الروح القدس على المؤمنين، ليصير قلبهم مسكناً لروحه يقدسه له لنصير هياكل روح الله ويصير قلبنا مذبحاً مُكَّرساً للعبادة وبصلوات التقية والمحبة الصادقة وإذ يتنقى القلب يعاين الله ويعمل المسيح بالإيمان فيه.

لذا من المهم أن نكرس وقفة تأملية بمعنى القلب الكتابي واللاهوتي.

في تعليقه على سر فاطيما الثالث قام عميد مجلس عقيدة الإيمان حينها الكاردينال يوسف راتسنغر (Joseph Ratzinger) (البابا بندكتس السادس عشر الآن) بتقديم وصف موجز لمفهوم القلب: "القلب يعني في لغة الكتاب المقدس محور الوجود البشري، واندماج العقل والإرادة، والمزاج والإحساس". "القلب هو ذلك الواقع الذي يجد فيه الكائن البشري وحدته وتوجهه الداخلي".

القلب هو تلك القدرة البشرية التي تذهب أبعد وأعمق من القدرة الفكرية في الإنسان، وأبعد من تصور خيالنا. هو بُعد الغريزة الإلهية وهو أيضاً عمق النفس.

من المستحيل على الواحد منا النفاذ إلى داخل أي شخص آخر مهما كان قريباً منا ومعرفة ما يختزن بداخل قلبه وأفكاره، ولكن يمكننا فهم ذلك من خلال أفعاله وأقوله وأحاسيسه التي تشهد على ما في قلبه لأنه من مخزون القلب يتكلم اللسان. والقلب هذا يُدنسه صاحبه حينما يغرق في فخاخ الغرائز ويفشل لقلة إيمانه وخور رجاءه بلجمها وتهذيبها.

نقول في صلاتنا يا رب أعطني قلباً كقلبك، ("قلبا نقيا اخلق في يا الله وروحا مستقيما جدد في داخلي" (المزمور51/10) أي أنعم عليّ بعطايا المحبة، والمحبة هي الله وهي القلب.

معاني المحبة التي هي الله عرفها رسول الأمم بولس: في (كورنثوس الأولى/13/01حتى13): "لو تكلمت بلغات الناس والملائكة، ولا محبة عندي، فما أنا إلا نحاس يطن أو صنج يرن. ولو وهبني الله النبوة وكنت عارفا كل سر وكل علم، ولي الإيمان الكامل أنقل به الجبال، ولا محبة عندي، فما أنا بشيء. ولو فرقت جميع أموالي وسلمت جسدي حتى أفتخر، ولا محبة عندي، فما ينفعني شيء. المحبة تصبر وترفق، المحبة لا تعرف الحسد ولا التفاخر ولا الكبرياء. المحبة لا تسيء التصرف، ولا تطلب منفعتها، ولا تحتد ولا تظن السوء . المحبة لا تفرح بالظلم، بل تفرح بالحق. المحبة تصفح عن كل شيء، وتصدق كل شيء، وترجو كل شيء، وتصبر على كل شيء. المحبة لا تزول أبدا. أما النبوات فتبطل والتكلم بلغات ينتهي. والمعرفة أيضا تبطل، لأن معرفتنا ناقصة ونبواتنا ناقصة. فمتى جاء الكامل زال الناقص. لما كنت طفلا، كطفل كنت أتكلم وكطفل كنت أدرك، وكطفل كنت أفكر، ولما صرت رجلا، تركت ما هو للطفل. وما نراه اليوم هو صورة باهتة في مرآة، وأما في ذلك اليوم فسنرى وجها لوجه. واليوم أعرف بعض المعرفة، وأما في ذلك اليوم فستكون معرفتي كاملة كمعرفة الله لي. والآن يبقى الإيمان والرجاء والمحبة، وأعظم هذه الثلاثة هي المحبة.

الآيات في الكتاب المقدس التي تبين معاني القلب عددها 300، في أسفل بعض منها:

(متى05/08) " طُوبَى لأَنْقِيَاءِ الْقَلْبِ، فَإِنَّهُمْ سَيَرَوْنَ اللهَ ".

(أعمال الرسل15/09): " فَهُوَ لَمْ يُفَرِّقْ بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمْ فِي شَيْءٍ، إِذْ طَهَّرَ بِالإِيمَانِ قُلُوبَهُمْ".

(المزمور24/04): "إِنَّهُ صَاحِبُ الْيَدَيْنِ الطَّاهِرَتَيْنِ وَالْقَلْبِ النَّقِيِّ. ذَاكَ الَّذِي لاَ يَحْمِلُ نَفْسَهُ عَلَى الْبَاطِلِ، وَلاَ يَحْلِفُ مُنَافِقاً".

(المزمو78/08): "وَلاَ يَكُونُونَ مِثْلَ آبَائِهِمْ، جِيلاً عَنِيداً مُتَمَرِّداً، جِيلاً لَمْ يُثَبِّتْ قَلْبَهُ وَلاَ كَانَتْ رُوحُهُ أَمِينَةً لِلهِ".

(حزقيال18/31): "اطْرَحُوا عَنْكُمْ كُلَّ ذُنُوبِكُمُ الَّتِي ارْتَكَبْتُمُوهَا، وَاحْصُلُوا لأَنْفُسِكُمْ عَلَى قَلْبٍ جَدِيدٍ وَرُوحٍ جَدِيدَةٍ. فَلِمَاذَا تَنْقَرِضُونَ يَا شَعْبَ إِسْرَائِيلَ؟."

(حزقيال36/26): "وَأَهَبُكُمْ قَلْباً جَدِيداً، وَأَضَعُ فِي دَاخِلِكُمْ رُوحاً جَدِيدَةً، وَأَنْتَزِعُ مِنْ لَحْمِكُمْ قَلْبَ الْحَجَرِ وَأُعْطِيكُمْ عِوَضاً عَنْهُ قَلْبَ لَحْمٍ."

(مرقص07/من20حتى23): " ثُمَّ قَالَ: إِنَّ الَّذِي يَخْرُجُ مِنَ الإِنْسَانِ، هُوَ يُنَجِّسُ الإِنْسَانَ. فَإِنَّهُ مِنَ الدَّاخِلِ، مِنْ قُلُوبِ النَّاسِ، تَنْبُعُ الأَفْكَارُ الشِّرِّيرَةُ، الْفِسْقُ، السَّرِقَةُ، الْقَتْلُ، الزِّنَى، الطَّمَعُ، الْخُبْثُ، الْخِدَاعُ، الْعَهَارَةُ، الْعَيْنُ الشِّرِّيرَةُ، التَّجْدِيفُ، الْكِبْرِيَاءُ، الْحَمَاقَةُ.هَذِهِ الأُمُورُ الشِّرِّيرَةُ كُلُّهَا تَنْبُعُ مِنْ دَاخِلِ الإِنْسَانِ وَتُنَجِّسُهُ".

(الأمثال04/من23حتى25): " فَوْقَ كُلِّ حِرْصٍ احْفَظْ قَلْبَكَ لأَنَّ مِنْهُ تَنْبَثِقُ الْحَيَاةُ. انْزِعْ مِنْ فَمِكَ كُلَّ قَوْلٍ مُلْتَوٍ، وَأَبْعِدْ عَنْ شَفَتَيْكَ خَبِيثَ الْكَلاَمِ. حَدِّقْ بِاسْتِقَامَةٍ أَمَامَكَ، وَوَجِّهْ أَنْظَارَكَ إِلَى قُدَّامِكَ."

(كورﻧﺜﺱ ﺍﻻﻭﻝ14/25): "وَإِذْ تَنْكَشِفُ خَبَايَا قَلْبِهِ، يَخِرُّ عَلَى وَجْهِهِ سَاجِداً لِلهِ، مُعْتَرِفاً بِأَنَّ اللهَ فِيكُمْ حَقّاً".

(اشعيا06/10): "غلّظ قلب هذا الشعب وثقّل اذنيه واطمس عينيه لئلا يبصر بعينيه ويسمع باذنيه ويفهم بقلبه ويرجع فيشفى".

البابا بندكتس السادس عشر

إن جذور هذه التقوى (عبادة قلب يسوع) متأصلة في سر التجسد. فبواسطة قلــب يسوع ظهرت بصورة جلية محبة الله للبشرية. ولهذا فإن عبادة قلب يســوع الأقدس الأصيلة تحافظ على معانيها وتستقطب بشكل خاص النفوس المتعطشة إلى رحمة الله ينبوع ماء الحياة الذي لا يسبر غوره والقادر على ري صحاري الروح كي ينموالرجاء.

صلاة للقلب الاقدس

يا يسوع، أنت ذو القلب الشفيق، الكلي الجودة والصلاح. أنت تراني وتحبني. أنت رحيم وغفور، إذ لا يمكنك أن ترى الشقاء دون أن ترغب في مداواته. ها إني أضع كل رجائي فيك، وأثق أنك لن تهملني، وأن نعمك تفوق دائماً آمالي. فحقق لي يا يسوع، جميع وعودك، وامنحني النعم اللازمة لحالتي، وألق السلام في عائلتي، وعزني في شدائدي، وكن ملجأ لي طيلة حياتي وفي ساعة موتي. إن كنت فاتراً في إيماني فإني سأزداد بواسطتك حرارة. أو كنت حاراً فاني سأرتقي درجات الكمال أنعم علي يا يسوع بنعمة خاصة ألين بها القلوب القاسية، وأنشر عبادة قلبك الأقدس. واكتب اسمي في قلبك المعبود، كي لا يمحى إلى الأبد. وأسألك أن تبارك مسكني حيث تكرم صورة قلبك الأقدس.

 

سيدنا وتحياته للحزب الإيراني وجولاته الإعلامية المسرحية!!

الياس بجاني/على ما يبدو نسي سيدنا بجولته الاستعراضية اليوم على طرابلس أن يوجه تحياته لما يسميه "المقاومة"، أي إلى المحتل الإيراني للبنان الممثل بجيش حزب الله الإرهابي، كما كان حاله من بتدعي ومن غيرها. يسأل البعض عن أهداف هذه الجولات الاستعراضية والمسرحية وعن توقيتها الغريب العجيب؟ والجواب كما نراه ونفهمه في منتهى البساطة: ففي ظل المقاطعة له من معظم الأحرار والسياديين، حزبيين وغير حزبيين يحاول الرجل التعويض ودون جدوى من خلال جولات استعراضية مفرغة من كل معاني الجدية والصدق في ما يظهره من عواطف. يشار هنا إلى أن أخبار قصر غياض الفضيحة قد غيبت قصراً وإرهاباً عن وسائل معظم الإعلام المسير والممسوك بنتيجة الضغوطات، إلا أنها أخبار لم ولن تغيب عن ضمير ووجدان الموارنة الذين لا يخافون غير الله ولا عن أقلامهم والحناجر البشيرية السيادية، فالفضيحة هذه وأقرانها من الفضائح يكشفون 100% ما هو حقاً مخزون في القلوب السوداء.

 

دواعش غير شكل بقلانيس وجبب

الياس بجاني/الداعشية بكل مفاهيمها الشاذة ليست مقتصرة على بعض رجال دين من المسلمين ولكنها أيضاً تضم مجموعة كبيرة وفاجرة من كبار رجال الدين المسيحيين اللبنانيين وفضائح هؤلاء شبه يومية وباتت تعريهم وتفضحهم غير أن لا حياة لمن تنادي. أما فضائح رجال الدين اللبنانيين المسيحيين الداعشيين هؤلاء ففي معظمها ادارية وغير سورية وتسلط واستكبار وتلون سياسي مصلحي ووضع يد على املاك هم مؤتمنين عليها، كما تفقيسهم لحاشيات من الزقيفة والزلم وأصحاب الكروش بقلانيس ومن غير قلانيس.

 

تعليق الياس بجاني على المقالة في أسفل للمحامي رودرك مطر

الدفاع عن شخص البطريرك تزلف وانتهازية

الياس بجاني

حبذا لو أن كاتب المقال أخبرنا عن فضيحة قصر غياض وعن القوانين التي أجازت لغبطة الراعي تأجيره الأرض وهو ليس فقيراً ولا حتى من الطبقة المتوسطة عملاً بما يتقاضاه وعائلته من مال وقفنا الكنسي الذي يقارب ال 15 ألف دولار في الشهر. وحبذا لو أفادنا الكاتب عن المسائلة التي يرفض أسسها البطريرك وعدد لا بأس به من المطارنة على أساس أنهم هم من يسألون ولا يحق لأحد مساءلتهم؟ وحبذا لو أفادنا الكاتب عن مواقف الراعي بما يخص سلاح الاحتلال الإيراني وشرعنته وفيما إذا كانت هذه المواقف هي من ثوابت الصرح وفيما أذا كانت تتزاوج مع حرص الصرح التاريخي على السيادة والحرية والاستقلال. للأسف فقد أراد الكاتب الدفاع عن شخص البطريرك وليس عن ممارساته ومواقفه التي كلها أكثر من مثيرة للجدل وهذا عمل برأينا المتواضع قمة في التزلف ونقطة على السطر.

 

بكركي أمي

المحامي رودريك مطر/النهار

19 كانون الثاني 2015

أكتب هذه السطور وأنا على قناعاتي ان سيادة القانون المدني والدولة العلمانية أو على الاقل ذات الوجه العلماني، هي الحلول الفضلى ليس للبنان فحسب، بل لكل مجتمعات هذا العالم... بل أن ايلاء القضاء العدلي الصلاحية في مجالات الاحوال الشخصية كافة بما فيها قضايا الزواج والطلاق والعائلة، هو الحل الأمثل.

ولم أنسَ شعوري بالغضب عندما كنت أسمع في مراحل سابقة عن قضاة كهنة فاسدين مروا في المحكمة المارونية في مراحل سابقة وفي غيرها من المحاكم الدينية، وقد تمت معالجة جذرية لكثير من هذه العيوب بمجهود من رأس الكنيسة، منذ أيام البطريرك صفير وصولاً الى عهد البطريرك الراعي، وبمعاونة المساعدين الساعين بصدق الى احلال العدل في المحاكم الروحية.

أن أي محاولة لاجراء أي تعديل أو تغيير أو اصلاح للمؤسسات او للانظمة القائمة، له أصوله القانونية والادبية للسير به، وليس بالشتيمة (...) مع الاشارة الى أن الشتامين يمكن قسمتهم الى قسمين:

1 القسم الاول وهو من نوع الصحافة أو الاعلام غير الناضج الذي يعالج مواضيع دون التعمق في حقيقتها، كالحلقة التلفزيونية التي انتقدت المحاكم الروحية، ولا سيما المارونية، حيث يؤخذ عليها ما يلي:

- ان تصوير لائحة رسوم الدعاوى والاجراءات القضائية مع وصفها بأبشع التعابير، هو تصرف غير مسؤول وغير جدي، لأن المحاكم الروحية غير المحمدية هي محاكم مستقلة ماليا عن الدولة، وهي تمول نفسها بنفسها، أي انها تدفع رواتب موظفيها وقضاتها لمتفرغين أو شبه المتفرغين لاعمال المحكمة من خلال تمويلها الذاتي المتمثل بتلك الرسوم.

- أما الشهادات الشخصية لأفراد تحدثوا عن مبالغ كبيرة دفعوها أثناء المحاكمة، فهؤلاء لم يأتوا على ذكر اتعاب المحاماة، وهي المبالغ الاكبر التي يتكبدها المتقاضون، مع الاشارة الى أن بعض الزملاء المحامين لا يفصحون بوضوح لموكليهم عن تفاصيل توزيع المبالغ المدفوعة من قبلهم.

وظهرت نقاط الضعف في شهادات هؤلاء في أن أيا منهم لم يذكر أن قاضيا ما التمس منه مالا بشكل مباشر، أو على الاقل لم يتحدث أي منهم عن أي تفاصيل لدفع رشوة ما لشخص محدد عبر أي وسيط محدد، انما اقتصر الانتقاد على عناوين عريضة كالمبالغ الاجمالية المدفوعة من قبلهم وطول مدة اجراءات الدعوى، وهي أمور كلاسيكية وعامة، قد يكون المخطىء فيها هو المتقاضي أو وكيله القانوني وليس بالضرورة المحكمة او اعضاؤها.

2 اما النوع الثاني من الشتامين الذين يعتقدون أن على سيد بكركي ان يهمل بيرق الوطن الجامع، ليحمل الوان تياراتهم التي لم تخلف في المجتمع اللبناني ولا سيما المسيحي منه، الاّ الاحقاد والتشرذم.

هؤلاء ينزعجون من سيد بكركي كلما اطلق نداء لانقاذ الوطن ان لم يكن هذا النداء متلائما مع مصالحهم الصغيرة. هؤلاء أدت حروبهم واحقادهم وصراعاتهم على السلطة الى تهجير ثلاثمئة الف مواطن (...) هؤلاء عندما ينزعجون من صاحب الغبطة، ينصرفون الى المهاجمة الشخصية، فكما مارسوا التجنيات وسلسلة الاشاعات على البطريرك السابق، يستمرون في النهج نفسه مع البطريرك الحالي، محاولين استثمار اعمال وافق عليها سيد بكركي تحت سقف القانون وضمن ما تسمح به القوانين الكنسية المرعية، للاساءة الى البطريرك، انتقاما منه لمواقفه الوطنية غير المنسجمة مع مصالحهم الضيقة.

لهؤلاء نقول ونؤكد: ان سيد بكركي لن يحمل يوما أي لون من الوان فئويتكم، تلك الالوان التي لم تعد ترمز الاّ الى انانيتكم التي كلفت الوطن والمواطن غالياً.

ان سيد بكركي لا يلهث وراء كرسي رئاسي كما تفعلون ولا وراء منصب وزاري أو نيابي لاحد أفراد عائلته كما تفعلون، فاتركوا البطريرك لشؤونه وهمومه، علّه ينجح في اعادة بناء ما دمرتموه.

 

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأحد في 18/1/2015

الأحد 18 كانون الثاني 2015 الساعة 21:26

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"

دخول اسرائيلي على الخط الداخلي، من خلال اعتداء سجل بالقرب من بلدة عيتا الشعب المحررة، تسبب بإصابة ثلاثة جنود من الجيش اللبناني بحالة اختناق. وتستمر تحقيقات ال"يونيفيل" بالخرق الاسرائيلي الجديد، بعد شكوى تقدم بها الجيش اللبناني.

وبالتوازي، إعتداء اسرائيلي جوي على القنيطرة السورية في الجولان المحتل، تكتمت اسرائيل عن تفاصيله، وتحدثت وسائل اعلامها عن استهداف الغارة الاسرائيلية بصاروخين لموكب قيادي من "حزب الله".

وقبل قليل أصدر "حزب الله" بيانا أعلن فيه عن استشهاد عدد من العناصر جراء القصف الصهيوني في القنيطرة، على ان يعلن أسماءهم لاحقا.

وفي القاهرة، حصلت مشادة بين وفد المحامين اللبنانيين ووفد المحامين السوريين في مؤتمر اتحاد المحامين العرب، تطورت إلى تضارب بعد مقاطعة الوفد السوري لممثل المحامين اللبنانيين، خلال إلقاء كلمة تناول فيها انتقادات للنظام السوري.

وقد استتبع ذلك مواقف لبنانية، بينها اتصالات أجراها وزير العدل أشرف ريفي الذي دعا السلطات المصرية لاتخاذ اجراءات بحق منفذي الاعتداء على الوفد اللبناني.

داخليا، زيارة البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي لطرابلس، خرقت صمت الحركة السياسية في نهاية الأسبوع، وشكلت دفعا لأجواء الحوار الداخلي المتنامي، بإعلان البطريرك الراعي من جبل محسن للتعالي على الجراح ودعم المؤسسات الأمنية والجيش، مؤكدا ان العيش معا هو ملاذ اللبنانيين.

البطريرك الراعي خص دارة الرئيس الراحل عمر كرامي بزيارة تعزية للعائلة.

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أن بي أن"

اعتداءات إسرائيلية توزعت ما بين لبنان وسوريا، وفي تل أبيب كان الإعلام الإسرائيلي يقول ان السنوات الطيبة على الحدود الشمالية انتهت.

طائرات العدو استهدفت مجموعة من "حزب الله" كانت تقوم بتفقد ميداني لبلدة مزرعة الأمل في القنيطرة السورية، ما أدى لاستشهاد عدد من المجاهدين الذين سيعلن عن أسمائهم لاحقا بعد إبلاغ عائلاتهم، كما جاء في بيان للعلاقات الإعلامية في "حزب الله".

الحزب لم يذكر عدد الشهداء، لكن المصادر تحدثت عن سبعة من بينهم أحد المسؤولين في المقاومة من آل عيسى ونجل الشهيد عماد مغنية، جهاد.

محطة القنيطرة اليوم تأتي في إطار الصراع المفتوح بين المقاومة وإسرائيل، فيما كان العدو يعتدي صباحا أيضا على السيادة اللبنانية مجددا، ويرمي قنابل مسيلة للدموع قرب موقع للجيش اللبناني على بعد أمتار من السياج التقني في بلدة عيتا الشعب، ما أدى لإصابة ثلاثة عسكريين بضيق تنفس.

اعتداءات إسرائيل ليست جديدة، لكنها تتظهر اليوم وخصوصا ان إعلام العدو عكس المشهد في الجولان، في إطار الصراع بين إسرائيل ومحور المقاومة.

العنوان الأمني يتقدم على ما عداه، إن كان استراتيجيا على مساحة المنطقة، أو داخليا من خلال إجراءات الجيش والخطط الأمنية للحد من العمليات الإرهابية. ومن هنا تتكثف الاتصالات لتسليم الإرهابي شادي المولوي الذي يدير عمليات إرهابية من مخيم عين الحلوة، أو القيام بعملية أمنية خاطفة للقبض عليه. لم يعد مسموحا التساهل ولا التجاهل، الأمن أولوية فوق كل اعتبار.

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المنار"

هو لعب بالنار عند الحدود، أم تجاوز لكل الحدود؟

عند مثلث سوريا ولبنان وفلسطين، اعتداءات وخروقات صهيونية للسيادة والأمن والاستقرار، تفتح الأسئلة عن الأهداف الاسرائيلية.

استهداف مجموعة من مجاهدي "حزب الله" في القنيطرة السورية، يوحي ان جنون العدو الاسرائيلي من تطور قدرات "حزب الله" العسكرية، قد يدفعه إلى مغامرة مكلفة، تجعل أمن الشرق الأوسط برمته على المحك.

واذا كان لنتانياهو نوازع انتخابية تدفع إلى خيار إحراق الشرق الأوسط، فإن اعترافات قادة جيشه منذ انتهاء حرب تموز وبعد كل مناورة ميدانية، تؤكد ان أولى حصاده سيكون أمن الكيان الاسرائيلي، بعدما تغيرت قواعد الردع، وباتت المقاومة باعتراف جنرالات العدو أقوى عشرات المرات مما كانت عليه عام 2006، وللحديث كل صلة، كلمة السر فيه ان قوافل الشهداء تصنع النصر والمجد والعزة.

في الداخل اللبناني، ثمة التفاف مسيحي- اسلامي في مواجهة الارهاب القادم من الخارج للاستثمار في الداخل، وما زيارة الرعية المارونية إلى جبل محسن إلا دلالة على ان اسشتعار خطر الارهاب التكفيري يتجاوز حدود الطوائف، كما يتجاوز حدود المناطق والمذاهب.

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أم تي في"

فيما كانت العيون تترقب أسباب التحرشات الاسرائيلية بالجيش اللبناني في عيتا الشعب جنوب لبنان، شهد ريف القنيطرة السورية غارة اسرائيلية أدت إلى سقوط عدد من مقاتلي "حزب الله" ومن بينهم جهاد نجل عماد مغنية.

العملية الاسرائيلية مدانة، لكنها تفتح الباب تكرارا للسؤال عما يفعله "حزب الله" في الجولان السوري؟ وعن تداعيات هذا التدخل على لبنان؟، والجواب لن يأتي من الحكومة، وهي التي أعلنت بالأمس عدم مونتها على الحزب في هجومه المتواصل على مملكة البحرين، فكيف بعملياته العسكرية الخارجية.

وإذا كانت هذه الاعتداءات من شيم اسرائيل التي لا ينتظر منها جيرانها غير الأذى والموت، فإن المستهجن بل المعيب ان يعتدي محامون سوريون على وفد المحامين اللبنانيين بالضرب، خلال اجتماع اتحاد المحامين العرب في القاهرة.

في اليوميات، البقاع الشمالي لا يزال ينتظر ان تشرق عليه شمس الشرعية، من خلال تمدد الخطة الأمنية إلى ربوعه، في وقت تتواصل محاولات التهدئة شمالا.

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أو تي في"

اللعبة الأمنية في المنطقة مستمرة، بمختلف خيوطها وأذرعها. اسرائيل تدخل مباشرة على الخط، في إطار الصراع المفتوح مع "حزب الله"، لتشكل القنيطرة السورية مسرحا لاستهداف أدى إلى استشهاد عدد من مقاتلي الحزب بينهم جهاد عماد مغنية.

العملية بحد ذاتها تطرح جملة احتمالات عما يمكن ان يتبعها من تطورات، وعن موقف الحزب ورد فعله، وعن ساحات الصراع التي باتت اليوم في القنيطرة أيضا.

وفي سياق متماه، ذراع الارهاب التكفيري مستمرة في محاولة تحقيق أهدافها. وفيما يعيش لبنان هذه الأيام على قاعدة "الأمن أولا"، تبقى الأنظار على عين الحلوة الذي بات مرة جديدة ملجأ للمطلوبين وعلى رأسهم شادي المولوي.

سياسيا، أشارت المعلومات الخاصة بأخبار الـOTV إلى انها لا تستبعد ان يشهد الأسبوع المقبل انجاز المرحلة الأولى من التفاوض بين "التيار الوطني الحر" و"القوات اللبنانية". وفي حين لم تعط المعلومات أي تفصيل عن طبيعة هذه المرحلة أو عن مضمونها ولا عن المراحل التالية، قالت إن مسار التفاوض بين الطرفين والتمهيد الداخلي بين كل منهما كما المواقف المعلنة من قبلهما، تشير كلها إلى ذلك.

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أل بي سي آي"

اعتداء إسرائيلي جديد على سوريا، دفع ثمنه هذه المرة "حزب الله". فبعد سبعة أعوام على اغتيال عماد مغنية في دمشق، استهدفت إسرائيل جهاد عماد مغنية، في القنيطرة. وقد جاء ذلك إثر قصف صاروخي من المروحيات الإسرائيلية، أدى إلى استشهاد عدد من عناصر "حزب الله" أبرزهم القيادي الميداني محمد عيسى.

وفيما كان لبنان يعالج المشكلة التي سببها كلام السيد حسن نصرالله عن البحرين، برزت مشكلة أخرى من القاهرة، حين أشاد وفد المحامين اللبنانيين بالجيش المصري وهاجم الجيش السوري واصفا إياه بقاتل شعبه، ما أدى إلى تعرض الوفد لاعتداء على يد المحامين السوريين.

في غضون ذلك، لا تزال عملية سجن رومية تتفاعل، إذ اعتصم أهالي الموقوفين الإسلاميين أمام منزل وزير العدل أشرف ريفي الذي طمأنهم إلى أن محاكمات أبنائهم ستنتهي خلال شهرين.

وفي طرابلس أيضا، زيارة عزاء إلى جبل محسن ودارة آل كرامي قام بها الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، الذي تضامن مع حرمان المدينة قائلا: "لا سلام حيث الحرمان".

وبعيدا من السياسة، ودعت مصر اليوم سيدة الشاشة العربية، فاتن حمامة، بعد سبعة عقود من العطاء الفني.

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المستقبل"

الهدوء الذي تعيشه البلاد سياسيا وأمنيا، خرقه شبيحة بشار الأسد بالاعتداء على محامين لبنانيين في القاهرة خلال مؤتمر المحامين العرب.

لكن الحدث الأبرز جاء من جنوب سوريا، حيث تحدثت مصادر "حزب الله" عن مقتل قائد ميداني لها يدعى محمد عيسى، مع ستة قتلى آخرين من الحرس الثوري الايراني أبرزهم القائد العسكري ابو علي الطبطبائي في الغارة الإسرائيلية على القنيطرة.

أشارت مصادر أخرى إلى وقوع أكثر من قتيل للحزب عرف منهم إضافة الى عيسى، جهاد عماد مغنية وعباس محمود حجازي من بلدة الغازية وهو من مرافقي مغنية، وشخصان من بلدة النبي شيت البقاعية.

"حزب الله"، ومنذ قليل، اعترف بالغارة وقال إن مجموعة تابعة له تعرضت لقصف صاروخي اسرائيلي أثناء تفقد ميداني لبلدة مزرعة الأمل في القنيطرة السورية. كما اعترف بمقتل عدد من عناصره في الغارة. واوضح انه سيعلن عن اسمائهم في وقت لاحق.

مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "الجديد"

قدر عائلة مغنية الجهاد، من ثلاثية الشهادة المرصعة بعماد ونضال وجهاد، إلى الأبناء، والمرحلة الثانية من الجهاد، فنجل عماد مغنية شهيدا رابعا في مسيرة طويلة مع إسرائيل.

وكما والده الذي سقط على الأرض السورية، فإن جهاد مغنية استهدف في غارة إسرائيلية على موكب ل"حزب الله" كان يضم عددا من العناصر في الجولان، فاستشهد سبعة بينهم مسؤول محلي يدعى محمد عيسى.

"حزب الله" أكد استهداف موكبه، وأعلن أنه سيكشف عن أسماء الشهداء لاحقا. أما إسرائيل فلم تعلق رسميا، لكن القناة العاشرة قالت إن طائرات إسرائيلية أغارت على مجموعة كانت تعتزم مهاجمة إسرائيل. وعلى الجانب اللبناني استنفرت إسرائيل لجهة مزارع شعبا تحسبا لأي رد فعل من "حزب الله"، غير أن الحزب كان لايزال في مرحلة إحصاء ضحاياه وإعلان أسمائهم، قبل البدء بترتيب مراسم التشييع، وبعد ذلك لكل غارة حديث.

وإذ لم يعلن الحزب أي موقف بعد، قالت قناة "المنار" إن إسرائيل تلعب بالنار، وإن جنون العدو من تطور قدرات الحزب العسكرية قد يدفعه إلى مغامرة مكلفة تجعل الشرق الأوسط برمته على المحك.

على ضفة المحتفين بالغارة، فإن "جبهة النصرة" تسبق إسرائيل برفع شارة النصر. والعدو عندما أغار على الموكب، إنما هو كان يقدم ل"النصرة" هدية لا تتوقعها، لاسيما أن تواجد موكب "حزب الله" في منطقة القنيطرة، هو مرور خطر في معقل تواجد "جبهة النصرة" حيث يتحصن فيها المقاتلون الذين ينسقون مباشرة مع الجبهة الاسرائيلية، يتدربون ويتلقون العلاج في مستشفيات العدو.

 

ضربة إسرائيلية تفقد حزب الله أبرز قيادييه في سوريا

بينهم نجل مغنية ومسؤول ملفي العراق وسوريا

أنباء عن مقتل خبراء إيرانيين في سقوط طائرة عسكرية بإدلب

بيروت: نذير رضا - تل أبيب: نظير مجلي/الشرق الأوسط

فقد حزب الله اللبناني، أمس، مجموعة من كبار قادته بغارة إسرائيلية استهدفت مقرا كانوا بداخله في مزارع الأمل في محافظة القنيطرة السورية في الجولان.

ومن بين القتلى جهاد عماد مغنية وأبو علي الطبطبائي ومحمد عيسى. وإذا كان مقتل مغنية يحمل صبغة معنوية كبيرة، كونه نجل القائد العسكري والأمني التاريخي للحزب عماد مغنية الذي اغتيل في سوريا عام 2008، فإن الطبطبائي يعتبر من القادة الكبار في الحزب، وهو كان على ما يبدو الهدف الرئيسي للغارة التي شنتها مروحية إسرائيلية، فيما قالت وسائل إعلام تل أبيب إن الطبطبائي كان يفترض أن يكون قائد الحرب المقبلة بين الحزب وإسرائيل، وإنه مسؤول القوة الهجومية في (حزب الله). بينما يعتبر عيسى مسؤول ملفي العراق وسوريا في الحزب.

وأفادت تقارير أمنية وإعلامية بمقتل 6 مقاتلين وخبراء من الحزب، على الأقل، في تلك الغارة.

وشهدت الحدود اللبنانية أمس استنفارا غير مسبوق، للقوات الإسرائيلية التي كثفت من نشاطها الجوي فوق الأراضي اللبنانية تحسبا لأي رد من قبل الحزب.

في سياق آخر، تضاربت الروايات بشأن تحطم طائرة نقل عسكرية سورية ليل السبت / الأحد، ومقتل 35 جنديا وضابطا على متنها أثناء هبوطها في مطار أبو الضهور العسكري شرق مدينة إدلب، شمال غربي البلاد. وزعم النظام أنها سقطت نتيجة سوء الأحوال الجوية، بينما أكدت جبهة النصرة استهدافها. من جهته، رجح المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل خبراء إيرانيين كانوا على متنها

 

مقتل نجل عماد مغنية وقياديين في حزب الله بغارة اسرائيلية

موقع 14 آذار/١٨ كانون الثاني ٢٠١٥

أعلنت مصادر مقربة من حزب الله مقتل جهاد مغنية، نجل القائد العسكري السابق في الحزب عماد مغنية، بقصف إسرائيلي بالقرب من مدينة القنيطرة السورية في الجولان.

وعلى الفور، أعلن حزب الله عن "استشهاد عدد من عناصره في اعتداء إسرائيلي على مجموعتهم في منطقة القنيطرة السورية"، وقد جاء في بيان وزعته العلاقات الإعلامية في الحزب: "اثناء قيام مجموعة من مجاهدي حزب الله بتفقد ميداني لبلدة مزرعة الامل في منطقة القنيطرة السورية، تعرضت لقصف صاروخي من مروحيات العدو الاسرائيلي، مما ادى الى استشهاد عدد من الأخوة المجاهدين الذين سيعلن عن اسمائهم لاحقا بعد إبلاغ عائلاتهم الشريفة".

ونقلت "العربية" عن مصادر لبنانية مقتل 7 عناصر من حزب الله منهم 3 قياديين وهم محمد عيسى وأبو علي رضا (الملقب بأبو علي الطبطبائي) وجهاد مغنية (ابن القائد العسكري السابق في حزب الله عماد مغنية).

ونفذت الغارة بواسطة مروحية قرب مدينة القنيطرة على مقربة من خط الفصل بين القسم السوري من هضبة الجولان والقسم الذي تحتله اسرائيل.

وذكرت مصادر مطلعة أن المنطقة التي تعرضت للقصف هي مزرعة الأمل في القطاع الشمالي لمحافظة القنيطرة على خط وقف إطلاق النار بين سوريا وإسرائيل.

وكانت مصادر أفادت في وقت سابق أن الغارة الإسرائيلية استهدفت موكباً بداخله قادة من حزب الله والحرس الثوري الإيراني، وأشارت المصادر إلى أنه من بين القياديين أحد قادة المحاور من الحزب داخل سوريا الملقب بأبي عيسى.

يشار إلى أن القائد العسكري السابق للحزب عماد مغنية كان قد قتل في تفجير في دمشق عام 2008.

وقالت مصادر إن الغارة الإسرائيلية التي استهدفت الجولان السوري كانت تستهدف موكباً يضم قادة من حزب الله والحرس الثوري الإيراني، فيما أشارت مصادر لبنانية مقربة من حزب الله إلى أن قيادياً واحداً على الأقل من حزب الله قتل بالغارة.

وأشارت المصادر إلى أن من بين القياديين، أحد قادة المحاور من حزب الله داخل سوريا، الملقب بأبي عيسى.

ومن جهته، رفض الجيش الإسرائيلي التعقيب على الخبر، ولم تنشر وسائل الإعلام الرسمية السورية أي شيء عن الهجوم.

وأفادت الوكالة الوطنية للاعلام ، بان الطيران الحربي والإستطلاعي الأسرائيلي، كثف من طلعاته الاستكشافية فوق مزارع شبعا ومرتفعات الجولان المحتلين، في اعقاب الغارة الإسرائيلية التي استهدفت مجموعة ل"حزب الله" في منطقة القنيطرة السورية.

وتزامن ذلك مع تحركات غير عادية، لقوات الاحتلال الاسرائيلية في مواقعها الامامية، المتاخمة للمناطق المحررة، وعلى طول جبهة مزارع شبعا المحتلة. كما رفع جيش العدو من استنفار قواته في هذا القطاع.

وتشهد القنيطرة قتالا شرسا بين قوات بشار الأسد وميليشيات حزب الله من جهة ومسلحي المعارضة من جهة أخرى.

وأفادت معلومات أن قتلى الحزب هم: القيادي محمد عيسى (ابو عيسى الاقليم)، جهاد عماد مغنية (جواد عطوي)،مهدي محمد ناصر الموسوي (السيد مسلم)، علي فؤاد حسن (السيد أمير)، حسين حسن حسن (أبو زهراء) وحسين اسماعيل الاشهب (قاسم).

ماذا كان يفعل "حزب الله" في القنيطرة؟

١٩ كانون الثاني ٢٠١٥ /موقع 14 آذار

ربما أنه خطأ تكتيكي أدى إلى تلقي "حزب الله" ضربة موجعة من اسرائيل التي استهدفت بغارة جوية مجموعة من قياديي الحزب كانوا في مزرعة الأمل في القنيطرة، وبينهم جهاد عماد مغنية. وفور التأكد من الحدث بدأ اللبنانيون بالسؤال: أين سيرد "حزب الله" على اسرائيل، فيما اقتصر سؤال البعض الاخر بـ"هل سيرد حزب الله على الغارة الاسرائيلية"؟ هي مروحية عسكرية اسرائيلية استهدفت مزرعة الأمل في ريف القنيطرة، وبحسب مدير مكتب وكالة "سوريا برس" والناشط السوري ماهر الحمدان فإن الطائرة أطلقت صاورخين موجهين استهدفت فيهما قياديين وعناصر يتبعون الى الحرس الثوري الإيراني وتنظيم "حزب الله"، ترافق ذلك مع تحليق طيران استطلاع إسرائيلي، اعتادت عليه القنيطرة في شكل يومي".

ويقول الحمدان لموقع "14 آذار": "تقع مزرعة الأمل شمال بلدة خان أرنبة ويتواجد في البلدة حاجز للقوات حفظ السلام الدولية"اليونيفيل" ويتحصن مقاتلو "حزب الله" والحرس الثوري الإيراني في تل أحمر الواقع شرق بلدة مزرعة الأمل، وهي نقطة عسكرية مهمة للحزب والحرس اللذين يقودان المعارك في مركز مدينة القنيطرة (خان أرنبة ومدينة الشهداء "البعث ") ويعتبر أقوى تل عسكري في منطقة شمال القنيطرة ويمتد بالذخيرة والسلاح والعناصر من قيادة اللواء 90 في منطقة الكوم، ويتنقل الحزب إلى هناك كثيراً".

واستبعد أن يقدم "حزب الله" على فتح جبهة عسكرية مع اسرائيل، ويعتبره "أمر صعب وفاشل"، ويقول: "الحزب وجيش النظام والحرس الثوري وميليشيات اخرى، جميعهم غير قادرون على كتائب الجيش السوري الحر و تلقوا ضربات موجعة، لهذا لا اعتقد ان حزب الله يريد دخول حرباً فاشلة إن كان سيدخل الحرب حينها سيكون واثقاً من نجاحها لتحسين مظهره امام مؤيديه"، ويستبعد أيضاً "فتح جبهة حرب لتوريط كتائب الجيش الحر، فهذا لن ينجح لان الاخير يتبع سياسة بعيدة عن دخول حروب كبرى مع إسرائيل فهوا الآن يوجه بنادقه الى قوات الأسد والمتطرفين، و مسألة الجولان يحددها مجلس الوزراء ومجلس الشعب وقيادة الجيش السوري عقب نجاح الثورة".

وكان "حزب الله" أعلن في بيان، أنه "اثناء قيام مجموعة من مجاهدي حزب الله بتفقد ميداني لبلدة مزرعة الامل في منطقة القنيطرة السورية، تعرضت لقصف صاروخي من مروحيات العدو الاسرائيلي مما ادى الى استشهاد عدد من الاخوة المجاهدين الذين سيعلن عن اسمائهم لاحقاً بعد إبلاغ عائلاتهم الشريفة".

وفي بيان تلاه، نعى الحزب مقاتليه وهم بحسب البيان: " ـ الشهيد القائد محمد احمد عيسى "ابو عيسى"، مواليد: عربصاليم 1972 م / متأهل / 4 اولاد. الشهيد المجاهد جهاد عماد مغنية "جواد"، مواليد: طيردبا 1989 م / عازب. الشهيد المجاهد عباس ابراهيم حجازي " السيد عباس"، مواليد: كفرفيلا 1979 م / متأهل / 4 اولاد. الشهيد المجاهد محمد علي حسن ابو الحسن "كاظم"، مواليد: عين قانا 1985 م / عازب. الشهيد المجاهد غازي علي ضاوي "دانيال"، مواليد: الخيام 1988 م / متأهل / ولد واحد. الشهيد المجاهد علي حسن ابراهيم "ايهاب"، مواليد: يحمر الشقيف 1993 م / عازب".

وتناقلت صفحات عبر مواقع التواصل خبر مقتل الحاج محمد عيسى (أبو عيسى) من بلدة عربصاليم. وبدأت تسأؤلات عن مصير سيمر قناط، إذ سبق ونشرت صحيفة "هأرتس" أنه "خلال سنوات الحرب الأهلية في سوريا بنى "حزب الله" بنية تحتية في منطقة الجولان بمساعدة إيرانية وسورية. ويتولى إدارة هذه الشبكة إسمان تعرفهما إسرائيل جيداً: المسؤول الأول هو جهاد مغنية؛ والثاني هو سمير القنطار، الدرزي اللبناني الذي حُرر سنة 2008 ضمن صفقة تبادل للأسرى بين إسرائيل و"حزب الله".

وحالياً تحتل اسرائيل 1200 كيلومتر مربع من هضبة الجولان السورية منذ العام 1967 واعلنت ضمها اليها، في حين لا يزال 510 كيلومترات مربعة من هضبة الجولان تحت سلطة الدولة السورية. وتأتي الغارة بعد تاكيد الامين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله في مقابلة تلفزيونية ان الغارات الاسرائيلية على اهداف عدة في سوريا خلال السنوات الاخيرة، هي "استهداف لمحور المقاومة" والرد عليها "امر مفتوح" و"قد يحصل في اي وقت". وقال حينها: "اذا كانت حسابات الاسرائيلي تقوم على ان المقاومة اصابها وهن او ضعف او انها مستنزفة او انه تم المس بقدراتها وجهوزيتها وامكاناتها وعزمها (نتيجة الحرب في سوريا)، فهو مشتبه تماما وسيكتشف انه لو بنى على هذه الحسابات، يرتكب حماقة وليس خطأ كبيرا".

الجيش: إصابة 3 عسكريين بضيق تنفس اثر رمي العدو قنبلتين مسيلتين للدموع قرب مركزهم

الأحد 18 كانون الثاني 2015 /وطنية - صدر عن قيادة الجيش - مديرية التوجيه البيان الآتي: "صباح اليوم، داخل الأراضي اللبنانية من ناحية الأراضي الفلسطينية المحتلة مقابل بلدة عيتا الشعب ومركز الحدب التابع للجيش، حضرت أربع آليات للعدو الإسرائيلي، حيث أقدم عناصرها على رمي قنبلتين مسيلتين للدموع قرب السياج التقني، فتسرب الدخان والغاز بإتجاه المركز المذكور، ما أدى إلى إصابة ثلاثة عسكريين بضيق تنفس.

 

تينانتي: الجيش أبلغنا بما حصل في عيتا الشعب وأرسلنا قواتنا لتحديد الوقائع والظروف

الأحد 18 كانون الثاني 2015/وطنية - أفاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" في صور جمال خليل ان الناطق الرسمي باسم اليونيفيل اندريا تينانتي اعلن ان "الجيش اللبناني قد أبلغنا بما حصل عند الحدود في بلدة عيتا الشعب، على الفور أرسلت اليونيفيل قواتها الى الارض لتحديد الوقائع والظروف"، مشيرا الى ان "التحقيق لا يزال مستمرا وان الوضع هادىء الآن".

 

بلامبلي غادر بيروت بعد انتهاء مهامه

الأحد 18 كانون الثاني 2015 /وطنية - افاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" في مطار رفيق الحريري الدولي درويش عمار ان المنسق الخاص للامم المتحدة ديريك بلامبلي غادر بيروت بعد انتهاء مهامه متوجها الى لندن. وكانت وصلت مساء امس سيغريد كاغ التي ستخلفه في هذه المهمة.

 

محامو الأحرار: لانزال أشد العقوبات بحق المعتدين على محامينا

الأحد 18 كانون الثاني 2015/وطنية - استنكرت هيئة المحامين في "حزب الوطنيين الأحرار"، في بيان، "الاعتداء الهمجي والسافر الذي تعرض له وفد نقابتي المحامين في بيروت وطرابلس في القاهرة اثناء انعقاد اتحاد المحامين العرب في مؤتمره العام". ودعت مجلسي النقابتين الى الطلب من اتحاد المحامين العرب "تعليق عضوية نقابة المحامين السورية فورا لاسيما وانها لا تمثل راهنا الا صورة مستنسخة عن النظام البعثي البائد, وفي المقابل احالة المعتدين امام القضاء المصري المختص لانزال اشد العقوبات الرادعة بحقهم". وختمت: "ان المحاماة رسالة حرة لا تخضع لأية قيود إلا لسلطان الشرف والاستقامة، الأمر الذي يفتقر اليه من رهنوا انفسهم لنظام الظلم والقمع وجعلوا من المحاماة عنوانا مشوها لا يستقيم مع الوجه الحقيقي لمهنة الرسالة والعدالة".

 

ريفي اتصل بجريج والمقدم مستنكرا الاعتداء على المحامين: لمقاطعة النظام السوري حقوقيا وقضائيا ونهيب بمصر معاقبة الجناة

الأحد 18 كانون الثاني 2015/وطنية - اتصل وزير العدل اللواء أشرف ريفي، بكل من نقيب المحامين في بيروت جورج جريج، ونقيب المحامين في طرابلس فهد المقدم، مستنكرا "اعتداء محامين تابعين للنظام السوري على محامين لبنانيين". وأصدر ريفي بيانا قال فيه: "إن الاعتداء الذي تعرض له وفد المحامين اللبنانيين في مؤتمر اتحاد المحامين العرب في القاهرة، يدل على طبيعة النظام السوري، واتباعه، المتنكرين بلباس حقوقي، فيما تشهد عليهم ممارساتهم، التي هي نسخة طبق الاصل عن ممارسات النظام الذي ينتمون اليه". أضاف: "يفترض تبعا لما حصل، العمل على مقاطعة هذا النظام، واتخاذ الاجراءات المناسبة بحقه، بحرمانه من المشاركة في المنتديات والمؤتمرات العربية الحقوقية والقضائية، بسبب طبيعته المنافية لاحترام القانون، والحد الادنى من الأصول والآداب، وحرية الرأي، وعدم احترام أخلاقية مهنة المحاماة". وختم بالقول: "أمام هذا الاعتداء السافر، أهيب بالسلطات المصرية المختصة، وخصوصا القضاء المصري المشهود له بحماية الحريات، والانحياز للعدالة، اتخاذ الاجراءات الكفيلة بمعاقبة من نفذوا هذا الاعتداء، واعلن التضامن الكامل مع السادة المحامين، ومع تيار المستقبل، ومع نقابتي المحامين في بيروت وطرابلس، توصلا الى ملاحقة الجناة، وانزال أشد العقوبات بهم".

 

المستقبل: وفد المحامين السوريين يعتدي بالضرب على الوفد اللبناني في مؤتمر اتحاد المحامين في القاهرة

الأحد 18 كانون الثاني 2015/وطنية - أوضحت منسقية الإعلام في "تيار المستقبل" في بيان اليوم "تعرض وفد المحامين اللبنانيين الذي يمثل نقابتي بيروت وطرابلس في المؤتمر العام ال 23 لاتحاد المحامين العرب المنعقد في القاهرة، إلى إعتداء سافر من وفد المحامين السوريين الذي يمثل نظام بشار الأسد، وذلك خلال إلقاء منسق فرع المحامين في "تيار المستقبل" المحامي فادي سعد كلمته في اللجنة المتخصصة بشؤون الارهاب. وقالت: "حين كان المحامي سعد يلقي كلمته، حاول المحامون السوريون من ممثلي الأسد مقاطعته أكثر من مرة، قبل أن ينهالوا عليه وعلى أعضاء الوفد اللبناني المحامين جميل قمبريس ومنير الحسيني بالضرب، وذلك بينما كان سعد يجري مقارنة بين تعاطي الجيشين المصري والسوري مع شعبيهما، بعد قيام الثورة في مصر وسوريا". ومن جهته، استنكر فرع المحامين في قطاع المهن الحرة في "تيار المستقبل" "الاعتداء الآثم الذي تعرض له وفد محامي لبنان على يد شبيحة نظام بشار الأسد، في القاهرة"، وطالب في بيان اليوم "اتحاد المحامين العرب باتخاذ موقف حازم مما جرى، واستبعاد ممثلي نظام الأسد عن المشاركة في مؤتمرات المحامين العرب، التي هي مؤتمرات للحريات وللدفاع عن حقوق الشعوب العربية، وليس مؤتمرات للبطش أو لتبرير الارهاب الذي يمارس بحق هذه الشعوب، وفي مقدمها الشعب السوري الشقيق".

 

وفد من الجالية اللبنانية في البحرين استنكر كلام نصرالله: تدخل سافر بشؤون المملكة الداخلية يورط اللبنانين

موقع القوات اللبنانية/قدم وفد من الجالية اللبنانية الى القائم في الاعمال اللبناني في مملكة البحرين ابرهيم عساف عريضة استنكر فيها الكلام الصادر على لسان الامين العام لـحزب الله حسن نصر الله بحق البحرين، واعتبره تدخلا سافرا في شؤون المملكة الداخلية التي حرصت دوما على استقرار لبنان وسيادته. واكد الوفد لعساف ان التصريحات التي صدرت عن نصرالله تورط جزءا كبيرا من اللبنانين في رأي سياسي لا يمثلهم ولا يؤيدوه ويدفعون بسببه ثمن مغامرات يرفضونها. وشدد الوفد ان البحرين لم تتدخل يوما في شؤون لبنان الداخلية وتعامل الجالية اللبنانية في المملكة بشكل لا يستحق الا التقدير والاحترام. من جهته، رحب القائم بالاعمال بالخطوة واستلم العريضة من الوفد مؤكدا حرصه على ايصالها للخارجية اللبنانية في بيروت. واعتبر عساف ان العريضة تعبر بشكل كبير عن الموقف الذي اعلنت عنه الحكومة اللبنانية على لسان رئيسها تمام سلام الذي استنكر هذه التصريحات التي تسيء الى علاقات لبنان الخارجية والى الجاليات اللبنانية. واكد ان المملكة تساعد اللبنانيين وتسهل امورهم كي يتمكنوا من العيش والعمل وتأمين مستقبلهم. وابلغ عساف الوفد انه سلم الى الخارجية البحرينية امس بيان من نظيرتها اللبنانية تستنكر فيه التصريحات التي صدرت عن نصر الله وتؤكد انها لا تعبر راي الحكومة والشعب اللبناني. وتأتي هذه الخطوة بالتزامن مع استدعاء المملكة عددا من اللبنانيين على خلفية التصريحات التي اطلقها نصر الله بحق البحرين.

 

ريفي التقى أهالي موقوفي رومية: المحاكمات ستنتهي خلال شهرين

الأحد 18 كانون الثاني 2015 / وطنية - التقى وزير العدل اللواء اشرف ريفي، في قاعة مسجد السلام في طرابلس، أهالي الموقوفين في سجن رومية الذين كانوا ينفذون اعتصاما امام المسجد، واستمع الى مطالبهم، وقال بعد اللقاء: "لا يمكن ازالة ما خلفه النظام السوري على مدى ثلاثين عاما بثلاثة اشهر، والقضية بحاجة الى مزيد من الوقت، ولدينا مشوار طويل في هذا الموضوع. لا اريد ان ابرر او ادافع عن اخطاء قد تكون وقعت مع ابنائكم، ولكنني سأتابع الملف من الالف الى الياء، وسأسعى لتنظيم زيارات للقاء ابنائكم وفقا للقوانين المرعية الاجراء". اضاف: "بالنسبة الى موضوع المحاكمات، لقد قطعنا شوطا كبيرا في هذا الامر، ولكن هناك جزء بسيط من الملف لم ينجز بعد، والسبب عدم حضور بعض الموقوفين جلسات المحاكمات، واعدكم ان المحاكمات ستنتهي خلال شهرين".

وقال "ان نقل الموقوفين الى مبنى د هو اجراء موقت ريثما يتم ترميم مبنى ب، كما انه سيتم تركيب هواتف ثابتة في السجن ليتمكن السجين من التحدث في اوقات محددة، وهذا اجراء قانوني". وبعد اللقاء، اجرى ريفي اتصالات بكل من وزير الداخلية ومدعي عام التمييز والمدير العام لقوى الامن الداخلي لمتابعة موضوع المسجونين، وقال: "اتصلت بوزير الداخلية نهاد المشنوق الذي اخبرني ان الحياة انتظمت بشكل طبيعي في سجن رومية، وسيرسل غدا بعثة طبية تكشف على كل السجناء الذين يشكون من وضع صحي معين، كما انني اتصلت بمدعي عام التمييز وطلبت منه ان يرسل بعثة قضائية للاطلاع على وضع السجن لاننا مسؤولون عن السجناء من النواحي القانونية والصحية والانسانية، ولا يجوز ان يعاملوا بشدة او بطريقة غير انسانية. واننا نعلم واقع السجن ونأسف لعدم توفر الحد الادنى من المقومات الانسانية فيه، لذلك علينا ان نعوض عن هذا الواقع برعاية خاصة. وانني اطمئن كل الاهالي انه ابتداء من يوم الاثنين ستكون الامور قد انتظمت لناحية الزيارات ولجهة اجراء الكشف الصحي. اتصلت ايضا بالمدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء ابراهيم بصبوص الذي اكد لي ان كل النواقص تم استدراكها من ثياب وادوية واحتياجات اخرى، وان كان هناك من ممارسة عنف غير مبرر، فهم مستعدون لفتح تحقيق قضائي او مسلكي بذلك".

 

دوفريج: اولوية حزب الله مصلحة النفوذ الايراني في المنطقة

الأحد 18 كانون الثاني 2015/وطنية - اكد وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية نبيل دوفريج ان "الحوار شيء ضروري في الظروف الجديدة التي نعيشها في المنطقة". وقال في حديث الى اذاعة "الشرق": "نحن تلامذة مدرسة الرئيس الشهيد رفيق الحريري الذي كان تحاور مع أخصامه أكثر مما كان يتحاور مع حلفائه، ونحن مستمرون على هذا النهج"، مشددا على "ضرورة ان نقتنع بوجوب المحافظة على تنوع البلد، وهذا من احد اسباب الحوار"، مشيرا الى ان "المشكلة تكمن في ان "حزب الله" لا يعتبر لبنان اولوية، لأن أولويته هي مصلحته ومصلحة النفوذ الايراني في المنطقة". وعن امكان حصول لقاء بين الرئيس سعد الحريري وأمين عام "حزب الله" السيد حسن نصرالله، قال: "لا يجب أن نسمع ما الذي يقوله نصرالله، وكأنه هو الذي يقرر متى يكون اللقاء، من يقرر عمليا توقيت اللقاء هو سعد الحريري لأنه رئيس حكومة سابق، وهو المصاب مباشرة بجريمة اغتيال والده الرئيس الشهيد رفيق الحريري من أناس يقال إنهم في "حزب الله". وفي ما يتعلق بتشبيه نصر الله دولة البحرين بإسرائيل، قال: "نصرالله يتحمل مسؤولية كبيرة جدا في حال طلب من اي لبناني ان يرحل من البحرين. هذه المسؤولية يتحملها شخصيا هو وحزبه. من جهة أخرى نحن نتحدث مع دولة اسمها البحرين، ورئيس حكومة لبنان أصدر أمس بيانا واضحا جدا يفيد بأن كلام نصرالله لا يعكس موقف الحكومة. وليس أمرا طبيعيا أن يجبر رئيس الحكومة على إصدار توضيحات في حين أن وزير خارجية لبنان جبران باسيل لم ينطق بكلمة. فالسياسة الخارجية اللبنانية ترسمها الحكومة وعلى وزير الخارجية تطبيقها".

الى ذلك، تطرق دوفريج الى ملف النفايات، وقال: "عندما سئلت عن توقعاتي بالنسبة لهذا الملف، قلت إننا اذا لم نتمكن من الوصول الى حل، على الحكومة أن "تطم حالها" في مطمر الناعمة، وأنا منهم. ملف النفايات دقيق وصعب لسبب جغرافي بسيط".

آملا "الوصول الى حل في هذا الملف، اذا طبقت دفاتر الشروط كما يجب وحصلت المناقصات كما يجب". وأضاف: "مطمر الناعمة موجود في منطقة نفوذ الحزب التقدمي الاشتراكي، والناس هناك نزلوا الى الشارع للاعتراض على المطمر. لم يعد هناك ثقة بين المواطن وبين الدولة، ولن يقتنع بحل ملف النفايات إلا عندما يبدأ الحل تنفيذيا. نحن سنطلق دفاتر الشروط الضرورية خلال شهر ونصف. رئيس الحكومة طلب مني أن أكون في اللجنة التي ستطلق المناقصات كي يكون هناك شفافية تامة، وأنا قبلت، واذا رأيت 1 بالالف من الشك بالمناقصات لا يمكن أن أسكت عن الأمر". في الشق الامني، تطرق دوفريج الى تفجير جبل محسن، فأشار الى ان "هناك مخططا لدى الارهابيين والنظام السوري يهدف الى توسيع الاشتباكات الى لبنان. منذ سنتين كان (رئيس النظام السوري) بشار الاسد في مقابلاته يقول إن الاشتباكات لن تقف في سوريا وأنها ستمتد الى العراق ولبنان. من مصلحته أن تمتد الاشتباكات، ولذلك نرفض كلبنانيين ذهاب "حزب الله" الى سوريا، وتنظيم "داعش" وصل الى لبنان ولم يتمكن الحزب من منعه". وقال: "لو أن الجيش لم يفرض الامن منذ ثلاثة اشهر وحصل هذا الانفجار، لامتدت الاشتباكات الى مناطق أخرى. الخطة الامنية التي حصلت في طرابلس يجب أن تحصل في كل لبنان". وعن الخطة الامنية في البقاع، قال: "إن "حزب الله" يهتم بكل ما يمس حزبه، أما في موضوع الفلتان الامني، فالحزب لا يغطيه ولا يحاربه، وليس لديه مشكلة في دخول الجيش الى البقاع لأنه يريد أن تكون المنطقة مرتاحة".

 

جعجع استقبل وفدا كويتيا عرض معه مشاريع انمائية

الأحد 18 كانون الثاني 2015 /وطنية - استقبل رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع، في معراب امس، وفدا كويتيا ضم: السفير الكويتي في لبنان عبد العال القناعي، المدير العام للصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية عبد الوهاب البدر، المدير الاقليمي للصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية مروان الغانم، والممثل المقيم للصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية في لبنان المهندس نواف الدبوس، في حضور النائب ستريدا جعجع والمهندس جوزيف اسحاق. وكانت مناسبة عرض خلالها الوفد الكويتي لجعجع والحاضرين النشاطات التي يقوم بها صندوق التنمية الكويتي في لبنان. فرد جعجع بالثناء على كل ما يقوم به الصندوق في المجالات الانمائية والاقتصادية والانسانية عامة، معتبرا أن "العمل الانساني الخير ليس غريبا عن دولة الكويت مما دفع بالأمين العام للأمم المتحدة الى منح أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح لقب "قائد العمل الانساني"، تقديرا للدور الكبير الذي تؤديه الكويت في مجال العمل الانساني، خاصة وأن الكويت لم تتأخر يوما عن مساعدة أي دولة منكوبة أو شعب تعرض لأزمة أو أي مؤسسة إنسانية دولية خيرية، ولطالما بذلت جهدا كبيرا لخدمة الإنسان في أي مكان". كما شكر جعجع للوفد كل ما قام به حتى الآن من مشاريع في لبنان، وقدم له عرضا عن احتياجات المناطق اللبنانية كافة، ولا سيما لجهة تصريف مواسم التفاح والزيتون والعنب فضلا عن مشاريع إنمائية تهم كل لبنان. فوعد الوفد بدراسة هذه الاحتياجات والتجاوب معها قدر الامكانيات. ثم قامت النائب ستريدا جعجع بتقديم ثلاثة مشاريع: المشروع الأول هو مشروع تأهيل مبنى مستشفى بشري الحكومي، والمشروع الثاني يتعلق بمشروع "المياه الكبير" الذي بدأ به الصندوق الكويتي للتنمية على مرحلتين، والمرحلة الثالثة تشمل خمس بلدات هي بيت منذر، قنات، برحليون، شيرا وطورزا، أما المشروع الثالث هو "سد وادي الشش" في الأرز والذي تكمن أهميته أنه سيغذي البلدات التالية: حصرون، بزعون، بقرقاشا، بقاعكفرا، بشري، الأرز، حدشيت، بلوزا وبان بالمياه. وتبلغ سعة هذا السد مليون متر مكعب من المياه. فأخذ الوفد المشاريع، واعدا بدراستها بعناية. وقد استبقى رئيس حزب القوات وزوجته الوفد الكويتي الى مائدة العشاء.

 

سليمان اتصل بقهوجي وجريج واستقبل الخوري ووفودا: لاستكمال الخطة الأمنية وعدم ترك المخيمات بؤرا تحمي بعض الارهابيين

الأحد 18 كانون الثاني 2015 /وطنية - رأى الرئيس العماد ميشال سليمان ان "تحصين الحكومة يحتم على جميع القوى الفاعلة عدم إحراجها لا في الملفات الداخلية، ولا في السياسات الخارجية، وهذا ما يتطلب بذل كل الجهود للحد من الخسائر الوطنية، التي يتسبب بها الفراغ الرئاسي يوميا". وشدد سليمان خلال استقباله الوزير والنائب السابق ناظم الخوري على "ضرورة تعاون الجميع، بمن فيهم الأخوة الفلسطينيون، لتسهيل مهمة الحكومة اللبنانية في تطبيق الخطة الأمنية على كافة الجغرافيا اللبنانية، وعدم ترك الإرهاب يفرض نفسه على السلم الأهلي، خاصة في بعض المخيمات، حيث يجب أن يكون أمنها وسلامة أهلها، من أمن لبنان وسلامه أهله". من جهة أخرى، ندد سليمان خلال اتصاله بقائد الجيش العماد جان قهوجي ب"حادثة الحدود المفتعلة من قبل جيش العدو الإسرائيلي، ضد عناصر الجيش اللبناني في بلدة عيتا الجنوبية". كما استنكر خلال اتصاله بنقيب المحامين جورج جريج الموجود في القاهرة "الاعتداء على المحامين اللبنانيين في القاهرة، من زملاء لهم في مهنة يفترض أن تكون قدوة في الممارسة الراقية". ودان خلال استقباله وفدا من المعهد الفني الانطوني "ردود الفعل الهمجية وإحراق الكنائس في النيجر، ردا على تصرف صحافي"، معتبرا أن "لا الفعل مقبولا، ولا ردات الفعل الإرهابية مبررة تحت أي ذريعة"، داعيا الجميع إلى "تعميم التجربة اللبنانية الغنية بتنوعها والكفيلة باحترام مشاعر الجميع وخصوصياتهم، وهذا ما أضاف على مناعة لبنان مناعة بالرغم من كل الحروب، التي آلمت به".

بو عبود

وألقى مدير المعهد الفني الأنطوني الأب شربل بو عبود، خلال اللقاء كلمة، اعتبر فيها أن "صلابة الرئيس ميشال سليمان ومواقفه الوطنية، جنبتا لبنان العديد من الأزمات الخارجية والداخلية، فكان دائما العون والسند للوطن ولشعبه، الذي أحبه ورأى فيه القائد والرئيس الأمين الحكيم في إدارة شؤون الوطن". وقال: "معكم نتطلع الى قصر بعبدا المجروح، ومعكم نؤيد كل حوار وكل تلاق من أجل الوطن، ونأمل أن يجتمع السياسيون على رأي واحد، وينتخبون رئيسا للجمهورية، اليوم قبل الغد". أضاف "نقدر ونجل الدور الكبير، الذي تقومون به فخامة الرئيس في حفظ سلامة الوطن وشعبه، فلم تنطفئ شعلة غيرتكم يوما على لبنان، وما زلتم العين الساهرة على الوطن، وقد حافظتم من خلال نهجكم على مسيرة العيش المشترك، وعلى لبنان أرض التلاقي والحوار بين الديانات، فتشبثتم بقراركم ومواقفكم الصائبة"، خاتما "وها نحن اليوم، قد وصلنا إلى كل ما كنتم ترونه، وتخافون منه في ما يتعلق بالإيقاع بلبنان في فخ التفكك والانهيار والفراغ الرئاسي، الذي يطوي شهره السابع". كذلك، استقبل سليمان وفدا من نقابة مالكي الابنية المؤجرة، ووفدا من آل أبو دياب ومشايخ الموحدين الدروز والمجتمع المدني.

 

الجيش فجر قنبلة يدوية عثر عليها في باب الرمل

الأحد 18 كانون الثاني 2015 /وطنية - أفاد مندوب الوكالة الوطنية للاعلام في طرابلس عبد الكريم فياض، عن العثور على قنبلة يدوية داخل مقابر في باب الرمل، عمل عناصر الجيش على تفجيرها في مكانها.

 

عدوان: لا انتخاب لرئيس الجمهورية في الثلاثة اشهر المقبلة

الأحد 18 كانون الثاني 2015 /وطنية - رأى نائب رئيس حزب "القوات اللبنانية" النائب جورج عدوان في حوار شامل ل"اللواء" انه "توجد لدى التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية إرادة لكسر الجليد بينهما ونتحاور حول انتخاب الرئيس، قيام الدولة وتفعيل مؤسساتها، وتطبيع العلاقة بين الفريقين". واشار الى انه "كل ما يتعلق بقيام الدولة وفي مقدمها سلاح "حزب الله" ودوره وكذلك قتاله في سوريا ضد الشعب السوري مطروح على طاولة الحوار مع التيارالوطني الحر ولا توجد قضية مؤجلة أو مستثناة". ولفت عدوان الى انه "اذا لم يبحث الحوار بين تيار المستقبل و"حزب الله" موضوعي قتال "حزب الله" في سوريا وتخطيه لمؤسسات الدولة وسلاحه يكون قد ابتعد عن الهدف الرئيسي منه، وكل حوار يتجنب بحث معيقات قيام الدولة يكون مضيعة للوقت". وقال: "اذا كان لقاء عون - جعجع لتتويج نتائج الحوار فمن المبكر الكلام عنه، ولكن يمكن ان يلتقيا لدفع الحوار الى التقدم أو لتطبيع العلاقة بين الفريقين" مضيفا "خلال المدى المنظور اي الثلاثة اشهر المقبلة ورغم الوسطاء الدوليين لا أرى لدينا رئيسا للجمهورية فعوامل التعطيل مازالت كما هي لم تتغير".

 

طلال المرعبي نوه بالتدابير في سجن رومية وشجع على الحوارات

الأحد 18 كانون الثاني 2015/ وطنية - نوه رئيس "تيار القرار اللبناني" الوزير والنائب السابق طلال المرعبي بالتدابير التي اتخذها وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق في سجن رومية، ودعا الى "الاستمرار في تنفيذ الخطة الأمنية في كل المناطق حتى يشعر المواطن بالامن والامان". وأكد ان "طرابلس وعكار والشمال يتمسكون بالشرعية ومؤسساتها ويرفضون كل ما يسيء الى الأمن والاستقرار والوحدة الوطنية والعيش الواحد". وشجع على "الاستمرار في الحوارات عل ذلك يؤدي الى انتخاب رئيس للجمهورية لان هدر الوقت يترك البلاد في حالة لااستقرار". وشدد على "عدم إقحام لبنان في اي نزاعات عربية والإبقاء على علاقاته المميزة مع إخوانه العرب". وطالب "بالتحرك السريع لتعويض المزارعين والاهالي الذين لحقت بهم الاضرار من العاصفة التي خلفت وراءها خسائر فادحة". كلام المرعبي جاء خلال استقبالاته، فالتقى وفدا من اتحاد جمعيات عكار الانمائية برئاسة زاهر عبيد الذي أطلعه على أجواء تأسيس الإتحاد وانطلاقته وخطته المستقبلية، فرحب المرعبي بالخطوة وقال:" أنا مطلع على نشاطاتكم الفردية كجمعيات فاعلة في المنطقة واليوم نبارك تأسيس الاتحاد والعمل المدني بشكل جماعي لخدمة قضايا منطقتنا. أنا أدعم أي حراك مدني حقيقي غايته تحقيق مشاريع حيوية لعكار وتوفير فرص عمل لشبابها وهذه رؤيتنا وتوجهنا من البداية وأضع إمكاناتي كاملة معكم لأي عمل تنموي يصب في إطار تحسين واقع المنطقة إنمائيا واقتصاديا".

بدوره نوه عبيد بجهود المرعبي لتنمية عكار وقال: "باسم الاتحاد أشكر للمرعبي وقوفه بجانب قضايا التنمية والتطوير في محافظة عكار وإننا كاتحاد نستلهم من جهوده وسياسته الانفتاحية أفكارا ايجابية ننطلق منها الى رؤية شاملة لخطة مستقبلية".

 

هيئة إدارية جديدة للرابطة اللبنانية للروم الأرثوذكس

الأحد 18 كانون الثاني 2015 /وطنية - الكورة - انتخبت الهيئة العامة للرابطة اللبنانية للروم الارثوذكس هيئة ادارية جديدة، لمدة ثلاث سنوات، وقد توزعت المهام على الشكل التالي: رئيس ومسؤول لدى الدوائر الرسمية الاستاذ نقولا غلام، نائبا الرئيس العميد سامي نصيري والأستاذ فواز نحاس، امين السر المهندس نقولا ناصيف، امين السر المساعد المهندس نقولا حجار، امين الصندوق الاستاذ فؤاد صباغة، محاسب الاستاذ فرنان غميقة، مستشار المحامي منزه صوان، امين الشؤون الاجتماعية الدكتور غبريال هرموش، أمينة الشؤون الثقافية المحامية مايا مطر سعيد، امين الشؤون القانونية المحامي رشدي معلوف، امين شؤون الصحة ومسؤول عن المستوصف الدكتور جورج خيرالله، امين العلاقات العامة الدكتور ميشال ابو سلبي، امين الشؤون الاعلامية الاستاذ بشارة غلام، امين شؤون التعاونية السكنية الاستاذ جورج وهبه، امين الشؤون الكنسية الاستاذ ايلي جون، امين شؤون المعلوماتية المهندس نديم مقدسي.

كما تم تعيين نائب الرئيس الأستاذ فواز نحاس منسقا لمحافظة الشمال.

 

سامي الجميل في مؤتمر اقاليم الشمال الكتائبية: الكتائب فخورة بأن نهجها بالانفتاح بات معتمدا من الجميع

الأحد 18 كانون الثاني 2015/وطنية - عقدت أقاليم محافظة الشمال الكتائبية مؤتمرها الدوري، في مجمع "بترون فيليج كلوب" في مدينة البترون، بمشاركة اقاليم عكار، طرابلس، الضنيه، زغرتا، بشري، الكوره والبترون، في حضور منسق اللجنة المركزية النائب سامي الجميل، الامين العام للحزب ميشال الخوري، رئيس مجلس الشورى ابراهيم ريشا وعضو المكتب السياسي رئيس معهد التدريب والادارة جوزيف ابو خليل. كما حضر اعضاء المكتب السياسي والمجلس المركزي ورؤساء اقاليم الشمال واللجان التنفيذية فيها، ورؤساء الأقسام ومجالسها التنفيذية. وبعد الافتتاح بالنشيدين اللبناني والكتائبي، تحدث الأمين العام محددا جدول اعمال المؤتمر ومؤكدا ان "الماكينة الحزبية تعمل بتماسك لامركزي بما يجعل القرار لاسياسي المركزي في اعلى الهرم الحزبي منبثقا بشكل طبيعي عن القاعدة ومعبرا عن هواجسها".

سامي الجميل

ثم تحدث الجميل، فعبر عن فخره "بأن يكون النهج الذي اعتمده حزب الكتائب منذ سنوات بالمصالحة والانفتاح على الآخر، بات معتمدا من قبل الجميع"، وقال: "ان كل النقاط التي اثارتها الكتائب، وخونت بنتيجتها في الماضي، باتت تنتقل كالعدوى الى الآخرين، من الحياد الذي اصبح مطلب الجميع، الى اللامركزية التي دخلت المشاريع الانتخابية لمعظم الأحزاب، وصولا الى ضرورة الانفتاح بين الجميع والتخلص من احقاد الماضي بدليل الحوار القائم بين الأفرقاء اليوم".

أضاف: "الخطوة الأولى للاتفاق السياسي تبدأ بكسر الجليد ووقف المقاطعة الشخصية بين الزعماء والمسؤولين، ومن هنا نحن مرتاحون لتطور الأمور لأنها تسير بالاتجاه الذي رسمناه وطالبنا به، وعلينا ككتائب ان نواكب هذا التطور في مناطقنا".

وأكد ان "معركة الاصلاح ومحاربة الفساد باتت اولوية لحزب الكتائب، كمعركته لاستعادة سيادة الدولة"، وجدد العهد "بأن يكون الحزب المدافع الأول عن حقوق اللبنانيين ويعمل على اعادة لبنان الى المسار الصحيح ليعيش اولادنا حياة متطورة وحضارية، لأننا كلبنانيين قررنا ان نعيش في لبنان والصمود في ارضنا، وبالتالي علينا السعي لجعل حياتنا افضل، وان يشعر كل مواطن ان الدولة تحميه وتؤمن حاجاته دون منة من احد، كما هو الواقع في كل البلدان التي تحترم نفسها. فحزب الكتائب ليس حزبا سياسيا فحسب، بل هو حزب اقتصادي واجتماعي يعمل للحفاظ على الأوادم في هذا البلد والذين يؤكل حقهم من قبل الفاسدين". واختتم المؤتمر اعماله باقرار سلسلة توصيات في الشأنين الحزبي والوطني، رفعت الى المكتب السياسي لاتخاذ القرار المناسب بشأنها.

 

الجراح: أي تغييب للمكون المسيحي عبر رئاسة الجمهورية ضرب للشراكة

الأحد 18 كانون الثاني 2015 /وطنية - شدد النائب جمال الجراح على "أهمية الحوار القائم بين تيار "المستقبل" و"حزب الله" الذي وصفه بالمفيد"، مشيرا الى أن "العناوين المطروحة على جدول هذا الحوار تهدف الى تنفيس الاحتقان السني - الشيعي تفاديا لأي انفجار أو حرب أهلية، ولخلق مساحات مشتركة وهدوء واستقرار في البلد للدفع باتجاه انتخاب رئيس للجمهورية يكون وفاقيا، في ضوء استحالة الوصول الى سدة الرئاسة برئيس فريق أكان الدكتور سمير جعجع أو العماد ميشال عون". وأوضح الجراح في حديث الى "صوت لبنان 93,3"، "أنه كانت هناك بعض التحفظات داخل تيار المستقبل على موضوع الحوار مع حزب الله على خلفية التجربة السابقة، خصوصا في موضوع اتفاق الدوحة، بينما اعتبر البعض الآخر أن حزب الله مرتهن للقرارات الايرانية في مسألة القتال في سوريا، ولكن بالإمكان محاورته في الشؤون الداخلية". وحذر من أنه "لا يمكن الاستمرار من دون رئيس للجمهورية الذي يمثل رمز هذا البلد ورأس المؤسسات وحامي الدستور وعنوان الميثاقية"، معتبرا "ان أي تغييب للمكون المسيحي عبر رئاسة الجمهورية، هو تغييب للوطن وضرب للشراكة الوطنية".

وفي الموضوع الامني، رأى الجراح "أنه لا بد من إنهاء ظاهرة سرايا المقاومة التي قال إنها تشكل عصابات خطف وسرقة، وذلك لصالح الدولة اللبنانية والمؤسسات كما حصل في طرابلس، باعتبار أن هؤلاء العناصر هم سبب التوتر الدائم من صيدا الى طرابلس والبقاع"، داعيا الى "تطبيق الخطة الأمنية في كل المناطق اللبنانية". وأوضح "أنه لولا أجواء الهدوء التي أرساها الحوار، لما مر تفجير جبل محسن الأخير على خير من دون ان تشتعل النيران بين الجبل والتبانة"، مشددا على أنه عندما "يتوفر القرار السياسي لا شيء يعيق دخول الجيش الى اي منطقة بما فيها البقاع ليبسط سلطته ويضبط البؤر الأمنية أينما وجدت".

 

علوش التقى الفائزين في انتخابات موظفي المصارف في الشمال

الأحد 18 كانون الثاني 2015 /وطنية - استقبل المنسق العام ل "تيار المستقبل" في طرابلس مصطفى علوش، في دارته، أعضاء اللائحة المدعومة من قوى "14 آذار" والفائزة بالتزكية في انتخابات نقابات موظفي المصارف في الشمال وهم: النقيب مها المقدم، مصطفى جباخنجي، كريستيان معيكي، هيثم ضناوي، ريمون عكاري وحسان ريفي. وأكد علوش خلال اللقاء أن "قطاع المصارف في التيار من أنشط القطاعات العاملة فيه وأهمها، وليس أدل على ذلك الا الانتصار في انتخابات النقابة والسيطرة على مجلسها منذ ست سنوات بقيادة المصرفية العريقة الصديقة مهى المقدم، التي نتمنى لها ولاية ثالثة ناجحة وموفقة تؤدي الى تطور هذه المهنة وحماية العاملين فيها". من جهتها، شكرت المقدم كل من ساهم في انجاز هذا الاستحقاق النقابي، مشيرة الى أنه بعد حصول اللائحة المدعومة من "تيار المستقبل" و قوى "14 آذار" على تزكية الهيئة العمومية بفعل عدم ترشح أي زميل آخر، "نعتبر ما جرى ثقة عالية منحنا إياها زملاؤنا في المهنة وعلينا أن نستحقها". ووعدت كل العاملين في قطاع المصارف بأن "يعمل مجلسهم النقابي في الشمال لتحقيق مصالحهم وأهدافهم المهنية بعيدا عن الاعتبارات والتجاذبات السياسية".

 

الراعي معزيا عاصي في جبل محسن: كل لبنان يقدر كيف أطفأتم فتيل الشر والثأر وارتضيتم هذه الذبيحة

الأحد 18 كانون الثاني 2015

وطنية - زار البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، منطقة جبل محسن لتقديم العزاء لرئيس المجلس الإسلامي العلوي الشيخ أسد عاصي، وعوائل الشهداء الذين قضوا في التفجيرين الانتحاريين الأخيرين، يرافقه راعي أبرشية طرابلس المارونية المطران جورج بو جودة، مطران صيدا السابق مطانيوس الخوري المونسنيوران جوزيف البواري وبطرس جبور. وكان في استقبالهم عند مدخل القاعة الاجتماعية في جبل محسن، الشيخ أسد عاصي وعدد من مشايخ الطائفة العلوية، ومحافظ البقاع بشير خضر وأهالي الشهداء.

وخلال جلسة العزاء، رحب عاصي بالراعي، وقال: "أهل الجبل، أهالي طرابلس، كل عكار، الشهداء وهم أحياء عند ربهم يرزقون، عوائل الشهداء كلهم يرحبون بزيارة صاحب الغبطة البطريرك بشارة الراعي. أهلا به، وبمن معه، من الأجلاء. وهذا ليس مستغربا عنه، لأن صاحب الغبطة تخرج من مدرسة سيدنا عيسى المسيح، وزيارته هي بلسم للجراح".

أضاف "أنا ما أزال أذكر عندما كنت في حاضرة الفاتيكان، بدعوة من قداسة البابا بينديكتوس، وقد أخذ بيدي صاحب الغبطة الى مكان يوجد فيه تمثال لقداسة مار مارون، فذهبنا نكحل عيوننا بقداسة مار مارون قدسه الله، وهناك فتحت يدي وقرأت الفاتحة الإسلامية، فنظر إلي، وقال: إن هذه الفاتحة الإسلامية على روح قديس مسيحي، ما هي إلا نتاج الحوار الإسلامي المسيحي ومن ثمراته. ومن مآثره أيضا، لا أنسى أنه تجاوز الخط السياسي، ودعاه الحافز الإنساني والديني والأخلاقي، فذهب الى ما وراء الحدود يتفقد رعيته، لأنه لا ينظر من منظور سياسي، إنما ينظر من منظور إنساني، لأن الراعي دائما يبحث عن نعجته إذا كانت ضالة، والأم الرؤوم تبحث عن ابنها إذا كان ضائعا فهذه مأثرة من مآثره".

وتابع "بالأمس القريب في الربوة، قمنا بدعوة دعاها صاحب الغبطة البطريرك لحام، وهناك كان مفتي الجمهورية سماحة الشيخ عبد اللطيف دريان حفظه الله، وألقى كلمة رائعة، قال فيها: إن المسيحيين هم ملح الأرض. فأدركت أن هنالك رجال تعمقوا في القرآن، وأعطوا للأمم والشعوب حقوقها، لأنه لم يوجد كتاب أكثر من القرآن أعطى ما للمسيحي وما لمريم الإنصاف، والحقوق والقدسية، وكذلك المسيحيين المؤمنين الذين تفيض أعينهم من ذكر الله أعطاهم أيضا الحقوق".

وأمل أن "يمن الله علينا بعودة المطرانين اليازجي وإبراهيم الى ربوعهما بإذن الله تعالى"،طالبا من الدولة أن "لا تألو جهدا باسترجاع العسكريين المخطوفين، لأن رجوعهم يمثل كرامة وطنية، ويمثل أيضا كرامة إنسانية، والدولة العتيدة الكريمة لا تألو جهدا، ولا أحد من الناس يستطيع أن يساومها، أو يزايد عليها بشجاعتها وإنسانيتها".

وقال: "تأملوا أن وزيرا للمال، هو أحرص على المال من النملة على حبة القمح. تأملوا أن وزيرا للصحة نزل الى الشارع ونظف الطعام، الماء، اللحوم، الخضار. تأملوا أن وزيرا للداخلية كان على رأس قوة، فداهم واستأصل وفعل ما فعل. دولة الرئيس، رئيس الوزراء كلامه قليل وفعله كثير. مجلس النواب له رئيس من الممكن يستحصل المحتمل. إذا نطلب من الله أن تستمر هذه الدولة"، شاكرا "قيادة الجيش، وهي العين الساهرة والوجوه الناضرة والعيون الناظرة لحماية هذا الوطن الكريم".

وختم "أهلا وسهلا بصاحب الغبطة، ومن معك من رجال الله الأجلاء، نقدر هذه الزيارة، ونقدر هذه التعزية، وبلساني ولسان الشهداء وبلسان كافة المخلصين والأحرار يقدمون لكم عربون الواجب والشكر لغبطتكم".

الراعي

بدوره، قال الراعي: "صاحب السماحة، أصحاب السماحة والفضيلة، الوجوه الكريمة، عوائل الشهداء الأحباء، آلينا على نفسنا مع سيادة المطران جورج بو جودة مطران أبرشيتنا في طرابلس العزيزة، والمطران طانيوس خوري مطران صيدا السابق، والنائب العام للأبرشية والآباء من بكركي، إلا أن نأتي بإسم كنيستنا المارونية وسينودس أسقفتنا، لكي نقدم التعازي، لكن صاحب السماحة وللمجلس الإسلامي العلوي في لبنان ولعائلات الشهداء، ولكي نقدر مواقفكم، ومواقف العائلات الجريحة وموقفكم شخصيا، واعتبرتم أن هذه الخسارات، التي لا تثمن، قرابين ذبائح على مذبح الوطن، هذا ما أعربتم به منذ البداية، وأخذتم المواقف الحكيمة السموحة المحبة للبنان والمجتمع اللبناني".

أضاف "جئنا لكي نقول لكم كل هذا التقدير والعزاء الحقيقي، هو من الله سبحاته وتعالى، الذي أضاء في قلوب عائلات الشهداء، وفي قلوبكم شعلة التسامح. شعلة الوعي والإدراك. وثقوا، كل لبنان يقدر كيف أطفأتم فتيل الشر، فتيل الثأر، وارتضيتم هذه الذبيحة، ونحن كمسيحيين في حكم حياتنا المسيحية السيد المسيح، الذي مات على صليبه، غفر لصالبيه، ولكل إنسان يقترف شرا، وقال "يا أبتي إغفر لهم، لا يدرون ما يصنعون". أنتم اتخذتم هذا الموقف من سماحة الإسلام، من تقاليدكم وحريتكم تشكرون عليه كثيرا. والله سبحانه وتعالى كفيل بأن يعوض ويعزي بما أنتم ترغبون سلام لبنان وطمأنينة لبنان، سلام طرابلس، وأمن طرابلس"، موجها التحية ل"كل القيادات الروحية الطرابلسية التي وقفت معكم وقفة واحدة".

وتابع "نحن نريد أن نحيي هذه المدينة العزيزة الجريحة، وجبل محسن الجريح بالأعماق، ونقول بالرغم من كل شيء، يجب دائما أن نتعالى على الجراح، وننظر الى خير الوطن. هذه الأرض أرضنا جميعا، وهذا الوطن وطننا جميعا. ينبغي أن نبنيه كل يوم بالتسامح والتعاون والتعاضد، ونحن إخوة أبناء وبنات لأب واحد في السماء. هذه رسالتنا ورسالتكم. هذه دعوة الله ومشئته علينا، أن نعيش بسلام على تنوعنا على تعدديتنا على ثقافاتنا وديانتنا، وننظر إليها وكأنها تشكل كل واحدة منها قيمة مضافة في بناء نسيج هذا الوطن اللبناني، ولبنان يبنى بتضحيات المضحين، ويبنى بتضحيات الذين يقبلون ما يصيبهم من أجل الوطن في عمق دارهم وعائلتهم".

وأردف "لا يسعنا إلا ان نوجه النداء معكم الى الدولة اللبنانية، إضافة الى ندائكم، لا بد في طرابلس، التي كانت تسمى مدينة الفقراء، لا يجوز أن تكون مدينة الفقر، ولا مدينة الحرمان. فمن الضروري جدا، وهذا صوتي مع صوتكم من أجل إنماء هذه المدينة. إخراج كل أبنائها والمنطقة من الحرمان والفقر، لكي تقفل الطريق لكل الذين يريدون أن يستغلوا إخوتنا في فقرهم وعوزهم، وآن الأوان أن تتحمل الدولة مسؤوليتها في الإنماء المتوازن. فلا سلام حيث الحرمان ولا سلام حيث لا إنماء. البابا بولس السادس الطوباوي قال: "اليوم الاسم الجديد للسلام يسمى الانماء، إنماء الشخص البشري وإنماء المجتمع".

وحيا بمعيةالحضور "الحكومة اللبنانية على كل الخطوات، خاصة وزارة الداخلية على كل ما خططوا له من أجل الأمن والسلام للجميع، والجيش اللبناني وكل القوى الأمنية، التي تسهر على خيرنا جميعا، وينبغي أن يقتنع كل اللبنانيين أن لا حياة شريفة ولا حياة سليمة ولا أحد يضمن حياتنا إلا الجيش اللبناني والقوى الأمنية والعسكرية هذه تعمل لكل الناس، ليس فقط للمواطنين، بل لكل عابر سبيل على أرض لبنان، وشهداءهم الذين سقطوا ويسقطون دائما على مذبح هذا الوطن".

وأوضح "نحن نريد اليوم، من هذه الزيارة، أن تكون زيارة تعزية تضامن معكم، وتطلع الى المستقبل. زيارة نتشدد فيها من جديد في وحدتنا وتضامننا، زيارة لنقول لطرابلس العزيزة ودعاؤنا أن يخرجها الرب من جرحها النازف، وتعود طرابلس والجبل وكل منطقة فيها، أرض تآخ وأرض العيش معا. هذا النموذج المصغر عن العائلة اللبنانية. هذا ما أردنا صاحب السماحة، أن نقوله مع سيادة راعي الأبرشية"، مشيرا إلى أن "هذه الرسالة يحملها صاحب السيادة معكم، وأنتم على تضامن مستمر، نحن وجعنا مع كل اللبنانيين، ومع مدينة حلب وذكرت المطرانين يوحنا إبراهيم وبولس يازجي وكل المخطوفين، نسأل الله الذي يريد أن يعيش كل إنسان حر، أن يتحرروا باسم الإنسانية، وكيف لا، ونذكر كل يوم بصلاتنا العسكريين المأسورين في جبال عرسال، وقال لي أحدهم "ليس من اللائق أن نقول العسكريين المخطوفين، هذا جرح في كرامتهم، العسكري لا يخطف، العسكر يأسرون".

وإذ وجه التحية إلى "العسكريين الأسرى وذويهم"، تمنى للحكومة اللبنانية "النجاح في مساعيها من أجل تحريرهم لخيرهم، وخير مؤسساتنا العسكرية، وخير أهلهم المجروحين جرحا بليغا، ويموتون كل يوم بسبب هذا الألم وهذا الوجع".

وختم "نسأل الله أن يعوض على أهالي الشهداء، الذين سقطوا في جبل محسن بالأمس، وقبل نطلب أن يعزي قلوب الجميع، وأن يشددنا بما فيه خير وتمجيد في الإنسان".

 

الراعي: لا سلام حيث لا إنماء ولا حياة شريفة إلا مع الجيش والقوى الأمنية

الأحد 18 كانون الثاني 2015 /وطنية - أوضح البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي من جبل محسن أن "هذه الخسارات لا تثمن، إنها قرابين على مذابح الوطن". وقال: "نريد أن نحيي هذه المدينة وجبل محسن الجريح ونقول يجب التعالي على الجراح والنظر إلى خير الوطن. هذه أرضنا ووطننا جميعا". أضاف: "النداء إلى الدولة، لا يجوز أن تكون طرابلس مدينة الفقر والحرمان لكي نقفل الطريق أمام الذين يحاولون التفرقة، فلا سلام حيث لا إنماء. أحيي الحكومة على كل الخطوات وخصوصا وزارة الداخلية والجيش وكل القوى التي تسهر على سلامتنا". ختم: "لا حياة شريفة إلا مع الجيش والقوى الأمنية وزيارتنا اليوم للتعزية والتضامن والنظر إلى المستقبل لتعود طرابلس والجبل أرض التآخي والعيش معا".

 

السيد: استقبال ريفي لأهالي الموقوفين الإسلاميين في منزله تصرف مخالف للأصول ولأخلاقيات منصبه

الأحد 18 كانون الثاني 2015/وطنية - إعتبر اللواء الركن جميل السيد أن "استقبال اللواء اشرف ريفي لأهالي الموقوفين الإسلاميين في محيط منزله في طرابلس، وأيا كانت أسبابه وظروفه، هو تصرف مخالف للأصول ولأخلاقيات منصبه، ويأتي من باب المزايدة على الإجراءات التي إتخذها وزير الداخلية نهاد المشنوق مؤخرا في سجن رومية والتي أدت الى فضح وإلغاء جمهورية الموقوفين الإسلاميين فيه". وأضاف في بيان: "ان الأصول والقوانين تجيز لوزير العدل مواجهة المحامين ووكلاء الدفاع عن أي موقوف لتلقي مراجعاتهم في مكتبه، كما تجيز له زيارة السجون لمواجهة الموقوفين والإطلاع على أحوالهم وأوضاعهم، لكن لا شيء يجيز لريفي إستقبال أو مواجهة فئة معينة من الموقوفين أو أهاليهم بصورة غوغائية سواء في منزله او في مكتبه، في حين أن أولى واجباته كوزير للعدل أن يؤمن فورا لكل موقوف إسلامي أو غير إسلامي، حقه بمحاكمة عادلة وعلنية وسريعة، وهو ما لم يفعله ريفي وأي وزير للعدل منذ العام 2005". وختم: "بعد الفضائح الهائلة التي كشفها وزير الداخلية في سجن رومية، بما فيها وجود كل أنواع الممنوعات وغرفة عمليات وإتصالات أمنية بين الموقوفين من جهة ومجموعات الإرهاب في عين الحلوة وسوريا وغيرها من جهة أخرى، فقد كان اللبنانيون يتوقعون أن يبادر اللواء ريفي، وزير العدل، الى تكليف النيابة العامة التمييزية بفتح تحقيق لتحديد المسؤولين عما جرى في سجن روميه وتحديد المتورطين في إدخال الممنوعات اليه".

 

العيلاني: لماذا اتهم مسؤولو المستقبل خصومهم السنة بالتبعية واليوم يحاورون حزب الله؟

الأحد 18 كانون الثاني 2015 /وطنية - رأى إمام مسجد الغفران في صيدا الشيخ حسام العيلاني انه "وللأسف بالرغم من الدعم السياسي والمالي للكثير من الشخصيات السنية المعارضة لتيار المستقبل، إلا ان هذه الشخصيات فشلت في تشكيل تكتل سياسي موحد يضمها، وعجزت عن تأمين حالة شعبية بحجم الدعم الذي تتلقاه لمنافسة الرئيس سعد الحريري داخل الطائفة السنية، وهذا ما يبدو واضحا للجميع من خلال بقاء القرار السني في يد تيار المستقبل، مما يفرض على هذه الشخصيات العمل على توحيد صفها وتغليب المصلحة العامة على المصلحة الخاصة". اضاف: "سمعنا كلاما إيجابيا من قبل بعض مسؤولي تيار المستقبل في موضوع التقارب بين "حزب الله" و"تيار المستقبل"، لكن السؤال الذي يفرض نفسه لماذا اتخذ هذا البعض موقفا من خصومه السنة واتهامهم بالتبعية، لأنهم كانوا يدعون إلى دعم المقاومة وسلاحها وإلى الوحدة والتلاقي والحوار، في الوقت الذي كانت فيه الساحة منقسمة ومهددة بفتنة مذهبية ؟ الا يعني ذلك صوابية مواقفهم ؟ وختم العيلاني: "كان على هذا البعض ان يتحلى بالجرأة ويطالب بالحوار يوم كان القرار لم يصدر بعد، لا ان يأتي اليوم وبعدما صدر القرار ولم يعد أمامه إلا السير به ودعمه وهذا دوره".

 

فياض: سيبقى الحوار وجهتنا لمعالجة المشاكل وتقريب المواقف

الأحد 18 كانون الثاني 2015 /وطنية - رأى عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب الدكتور علي فياض أن "المشروع التكفيري يسعى إلى تفجير الصراعات الدينية والمذهبية اللذين هما من ضمن أهدافه، لذلك يجب ألا يحمل الإسلام أو الطائفة السنية تبعة الإرهاب التكفيري، فالأعمال الإرهابية التي يقوم بها التكفيريون من داعش والنصرة تتحمل مسؤوليتها حصرا هذه الجماعات، ويشاركهم في قسط من المسؤولية من يوظفهم ويراهن عليهم ويسهل لهم نشاطاتهم". وشدد خلال احتفال تأبيني في بلدة بليدا الجنوبية على أن "هناك واجبا إنسانيا يختص بالمجتمعات كافة، وآخر إسلاميا يختص بمجتمعاتنا العربية لمواجهة المجموعات التكفيرية، وقد حذرنا مرارا الدول التي ظنت أن بإمكانها أن تستفيد من أنشطة هذه المجموعات لتنفيذ أجندتها في سوريا والعراق، والتطورت الأخيرة أكدت صحة هذه التحذيرات، وآمل أن يشكل هذا التطور مدخلا لإعادة نظر بالحسابات والسياسات المتبعة". وأكد أن "إحدى أهداف حوارنا مع تيار المستقبل هو تحصين الساحة اللبنانية في وجه الخطر التكفيري، لأن ثمة إدراكا أننا جميعا في مركب واحد، ولدينا كثير من الآمال في أن ننجح في ذلك".

ولفت إلى أن "الغرب يمارس سياسات متهاونة وانتقائية مع الإرهاب التكفيري، ويسن قوانين صارمة تعطل الحرية وتعاقب أي رأي أكاديمي رصين أو أي مراجعة تاريخية تحت عنوان معاداة السامية، وفي حين يشجع على الإساءة للرسول والأنبياء الذين لا نفرق بين أحد منهم، مما يشكل ذريعة لتفاقم الإرهاب التكفيري ويمده بمقومات الإنتعاش على المستوى الشعبي". وقال: "نحن ممن يحترمون الحرية ويدركون أهميتها، ولكن الحرية أحيانا هي طريق لممارسة فعل الشر ومدعاة الإضطراب داخل المجتمعات والصراعات بين الأمم والأديان، وهذا يضيف تعقيدا خطيرا إلى واقع العلاقات الدولية المعقد أصلا ويضعه على عتبة صراع الكل ضد الكل من أديان ومذاهب ودول، وهذه فوضى لا مصلحة لأحد فيها". ورأى أن "هناك قرارا واضحا لدى الجماعات التكفيرية بالتصعيد على الساحة اللبنانية ضد الجيش والمدنيين والأمن والإستقرار الداخلي بهدف إثارة الفتنة ونقل معركتهم من الحدود إلى الداخل"، مشددا على "ضرورة أن يواجه هذا التصعيد أولا بالوحدة الوطنية والمضي في سياسة اجتثاث المجموعات الإرهابية وملاحقتها دون هوادة، وتزخيم سياسة الحوار الداخلي لإقفال الشقوق المذهبية التي يتسرب من خلالها التكفيريون، ونحن لن نكترث بتصريحات يطلقها البعض ممن مصالحه وحساباته وموقعه مرتبط بالتوتر والتصعيد، وسيبقى الحوار وجهتنا التي نتمسك بها لمعالجة المشاكل وتقريب المواقف".

 

40% من الفرنسيين يؤيدون عدم نشر رسوم كاريكاتورية للنبي محمد

الأحد 18 كانون الثاني 2015 /وطنية - أظهر استطلاع للرأي نشرت نتائجه ان اكثر من 40% من الفرنسيين يؤيدون عدم نشر رسوم كاريكاتورية للنبي محمد، بينما يؤيد 50% منهم الحد من حرية التعبير عبر الانترنت.

 

البابا فرنسيس دعا من مانيلا الى التعاطف مع اطفال الشوارع

الأحد 18 كانون الثاني 2015 /وطنية - ترأس البابا فرنسيس اليوم القداس الاحتفالي في حديقة ريزال بارك في مانيلا، بمشاركة ملايين الاشخاص، وذلك في اليوم الاخير من زيارته الى الفيليبين. ولم تحمل العاصفة الاستوائية الآتية من جنوب الفيليبين المسيحيين الكاثوليك الفيليبينيين على الغاء هذا الاحتفال الذي يعد الاكبر في البلاد منذ القداس الذي احتفل به البابا يوحنا بولس الثاني في العام 1995 وحضره خمسة ملايين شخص. ودعا البابا الى التعاطف مع اطفال الشوارع ضحايا الدعارة والمخدرات، بينما كان يواسي طفلة امتلأت عيناها بالدموع، معربا عن تأثره بالمصير المأساوي لهؤلاء الشبان الفيليبينيين المتروكين لأنفسهم.

 

شرارة حرب جديدة؟: ٦ قتلى لحزب الله بالجولان بينهم جهاد مغنية ومحمد عيسى

الأحد 18 كانون الثاني (يناير) 2015

كيف اكتشف الإسرائيليون وجود قياديين اثنين من حزب الله، أحدهما يحمل إسم "مغنية" الرمزي، ضمن مجموعة عسكرية صغيرة في الجولان، في حين تقول المعلومات أن الثاني هو أعلى مسؤول لحزب الله في سوريا والعراق؟ هل استفادوا من "البيئة الحاضنة" للموساد داخل الحزب، أم أن نظام دمشق، أو طرفاً، "باعهم" لإسرائيل؟

العملية موجعة لحزب الله، ولمعلّمه "قاسم سليماني"، الذي نُشِرت له صورة عديدة مع جهاد مغنية، إبن عماد مغنية.

سيكون صعباً جداً ألا يقوم حزب الله، و"فيلق القدس" الإيراني، بردّ ما على هذه العملية الإسرائيلية الموجعة. مما يعني أن أبواب الجحيم قد تُفتَح على لبنان خلال الأيام المقبلة! كما حدث في حرب ٢٠٠٦ حينما امر نصرالله بخطف جنود إسرائيليين "ولو كان يعلم بالنتائج لما فعلها"!

وسيكون عدم ردّ حزب الله صعباً جداً بعد أن تبجّح نصرالله مساء الخميس بقدرات حزبه الصاروخية التي تتجاوز صاروخ "الفاتح"، واستعداد "الحزب" لاقتحام "الجليل وما بعد الجليل"!

إلا إذا قرّرت إيران أن "الحكمة" تدعوها لفتح جبهة أخرى، قد تكون جبهة غزّة بعد استئناف العلاقات بين إيران وخالد مشعل!

قتل ستة من عناصر حزب الله بينهم مسؤول عسكري ينشط في سوريا والعراق، اضافة الى نجل القائد العسكري للحزب عماد مغنية الذي قتل عام 2008، في غارة جوية شنتها مروحية اسرائيلية على منطقة في هضبة الجولان السورية الاحد، بحسب مصدر مقرب من الحزب.

واوضح المصدر لوكالة فرانس برس ان "ستة من عناصر حزب الله، بينهم القائد العسكري البارز محمد عيسى، احد مسؤولي ملفي العراق وسوريا، ونجل الحاج عماد مغنية، جهاد، استشهدوا في الغارة الاسرائيلية اليوم".

واغتيل مغنية عام 2008 في دمشق بتفجير سيارة. وحمل حزب الله اسرائيل مسؤولية الاغتيال.

من جهته اعلن التلفزيون السوري الرسمي انه "في اطار دعم المجموعات الارهابية، قامت مروحية اسرائيلية ظهر اليوم باطلاق صاروخين من داخل الاراضي المحتلة باتجاه مزارع الامل في القنيطرة ما ادى الى ارتقاء ستة شهداء".

واكد حزب الله في وقت سابق مقتل عدد من عناصره في هذه الغارة.

واوضح الحزب في بيان انه "اثناء قيام مجموعة من مجاهدي حزب الله في تفقد ميداني لبلدة مزرعة الامل في القنيطرة السورية تعرضت لقصف صاروخي من مروحيات العدو الصهيوني ما ادى الى استشهاد عدد من الاخوة المجاهدين".

وكان مصدر امني اسرائيلي اعلن لفرانس برس ان اسرائيل شنت الاحد غارة جوية بواسطة مروحية على "عناصر ارهابية" اتهموا بانهم كانوا يعدون لشن هجمات على القسم الذي تحتله اسرائيل من هضبة الجولان.

ونفذت الغارة بواسطة مروحية قرب مدينة القنيطرة على مقربة من خط الفصل بين القسم السوري من هضبة الجولان والقسم الذي تحتله اسرائيل، حسب ما اوضح المصدر نفسه.

ولم يوضح المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه لا هوية الاشخاص الذين استهدفهم القصف ولا طبيعة الهجوم الذي كانوا يعدون للقيام به.

ولم يصدر بعد اي تعليق من الجيش الاسرائيلي على الحادث.

واضاف المصدر نفسه ان طائرات اسرائيلية من دون طيار كانت تحلق في المنطقة ايضا خلال الغارة.

وتدور اشتباكات منذ فترة طويلة بين الجيش السوري ومعارضين مسلحين على مقربة من خط الفصل في الجولان وتتساقط احيانا قذائف داخل القسم الذي تحتله اسرائيل من هضبة الجولان.

ورد الجيش الاسرائيلي مرارا بقصف قواعد عسكرية سورية.

وتحتل اسرائيل 1200 كيلومتر مربع من هضبة الجولان السورية منذ العام 1967 واعلنت ضمها اليها، في حين لا يزال 510 كيلومترات مربعة من هضبة الجولان تحت سلطة الدولة السورية.

ويقاتل حزب الله في سوريا الى جانب النظام السوري.

وجاءت الغارة الجوية الاحد بعد تاكيد الامين العام لحزب الله حسن نصرالله في مقابلة تلفزيونية بثت مساء الخميس ان الغارات الاسرائيلية على اهداف عدة في سوريا خلال السنوات الاخيرة، هي "استهداف لمحور المقاومة" والرد عليها "امر مفتوح" و"قد يحصل في اي وقت".

وخاض الجيش الاسرائيلي وحزب الله حربا مدمرة في صيف 2006 احدثت دمارا هائلا في لبنان واوقعت 1200 قتيل في الجانب اللبناني و160 في الجانب الاسرائيلي.

وقال نصرالله في المقابلة التلفزيونية "اذا كانت حسابات الاسرائيلي تقوم على ان المقاومة اصابها وهن او ضعف او انها مستنزفة او انه تم المس بقدراتها وجهوزيتها وامكاناتها وعزمها (نتيجة الحرب في سوريا)، فهو مشتبه تماما وسيكتشف انه لو بنى على هذه الحسابات، يرتكب حماقة وليس خطأ كبيرا".

وتعليقا على الغارة، قالت قناة المنار التابعة للحزب في افتتاحية نشرتها الاخبارية الرئيسية مساء "هل هو تجاوز للخطوط الحمراء، ام لكل الخطوط؟"، مضيفة ان الغارة توحي "بان جنون العدو الاسرائيلي من تطور قدرات حزب الله العسكرية قد يدفعه الى مغامرة مكلفة تجعل امن الشرق الاوسط برمته على المحك".

في موازاة ذلك، اعلنت الوكالة الوطنية للاعلام انه بعيد الغارة "كثف الطيران الحربي والاستطلاعي الاسرائيلي من طلعاته الاستكشافية فوق مزارع شبعا ومرتفعات الجولان المحتلين".

واضافن ان تكثيف الطيران "تزامن مع تحركات غير عادية لقوات الاحتلال الاسرائيلية في مواقعها الامامية، المتاخمة للمناطق المحررة، وعلى طول جبهة مزارع شبعا المحتلة".

 

بالاسماء.. شهداء قادة لحزب الله في الغارة الاسائيلية

ليبانون ديبايت": أكَّدت معلومات خاصة لموقع "ليبانون ديبايت"، "ارتفاع عدد شهداء حزب الله الذين سقطوا جراء غارة نفذها الطيران الإسرائيلي واستهدفت في منطقة القنيطرة السورية موكباً يضم عناصر من الحزب وايرانيين".

ولفتت الى "استشهاد أكثر من قيادي في الحزب وعرف منهم جهاد مغنية (نجل القيادي العسكري في الحزب عماد مغنية) والقيادي نذير عيسى".

وفي معلومات خاصة بـ"ليبانون ديبايت" الشهداء هم:

الشهيد القائد محمد عيسى (ابو عيسى الاقليم)

الشهيد المجاهد جهاد عماد مغنية (جواد عطوي)

الشهيد المجاهد السيد مهدي محمد ناصر الموسوي (السيد مسلم)

الشهيد المجاهد السيد علي فؤاد حسن (السيد أمير)

الشهيد المجاهد السيد حسين حسن حسن (أبو زهراء)

الشهيد المجاهد حسين اسماعيل الاشهب (قاسم)

بدوره، أعلن "حزب الله" خبر استشهاد عدد من عناصره في اعتداء إسرائيلي على مجموعتهم في منطقة القنيطرة السورية. وجاء في بيان وزعته العلاقات الإعلامية في الحزب: "اثناء قيام مجموعة من مجاهدي حزب الله بتفقد ميداني لبلدة مزرعة الامل في منطقة القنيطرة السورية، تعرضت لقصف صاروخي من مروحيات العدو الاسرائيلي، مما ادى الى استشهاد عدد من الأخوة المجاهدين الذين سيعلن عن اسمائهم لاحقا بعد إبلاغ عائلاتهم الشريفة".

 

جبران باسيل، وزير الخارجية اللبناني لـ {الشرق الأوسط}: ما من دولة سلمت من حرية التعبير اللبنانية

بيروت تتنصل من تبعات اتهامات نصر الله لدولة البحرين

بيروت: ثائر عباس/الشرق الأوسط/18 كانون الثاني/18

أكّد رئيس الحكومة اللبنانية تمام سلام أن ما صدر عن أمين عام حزب الله حسن نصر الله بحق دولة البحرين لا يعبّر عن الموقف اللبناني الرسمي، مشددا على حرص لبنان على العلاقات الأخوية بين البلدين، فيما شدد وزير الخارجية جبران باسيل على أنه يجب عدم تحميل اللبنانيين في الخارج فوق طاقتهم، وقال لـالشرق الأوسط إن جزءا مما جرى سببه حرية التعبير في لبنان، مؤكدا: ما من دولة سلمت من حرية التعبير في لبنان التي هي سلاح ذو حدين. ونبّه سلام في بيان إلى أن مساحة التنوع السياسي الموجودة في لبنان، التي تسمح بظهور مواقف مختلفة ومتعارضة من الشؤون الداخلية والخارجية على حد سواء، يجب ألا تكون مبررا لإلحاق الضرر بالمصالح اللبنانية أو بعلاقات لبنان بأي دولة شقيقة أو صديقة، مشددا على أن الموقف الرسمي للبنان من القضايا العربية والدولية تعبر عنه حكومته التي ينطق باسمها رئيس مجلس الوزراء، وليس أي جهة سياسية منفردة، حتى ولو كانت مشاركة في الحكومة الائتلافية. وأضاف أن لبنان الذي عانى كثيرا من التدخل في شؤونه حريص على عدم التدخل في شؤون أي دولة، فكيف الحال إذا كانت هذه الدولة دولة شقيقة عربية مثل مملكة البحرين؟. وأعرب سلام عن أمله بأن لا تؤدي أي غمامة صيف عابرة إلى تعكير أجواء الأخوة العميقة بين لبنان ودولة البحرين، أو بينه وبين أي دولة شقيقة من دول مجلس التعاون الخليجي التي لها أفضال كثيرة على بلدنا وشعبنا.

وأضاف: إننا أحوج ما نكون في هذه المرحلة الصعبة التي تمر بها أمتنا العربية إلى أعلى درجات التكاتف والتضامن لمواجهة التحديات التي تواجهنا والمخاطر التي تتهددنا، وفي مقدمها خطر الإرهاب بمختلف أشكاله، لافتا إلى أن وحدة الصف هي السبيل الوحيدة لحماية هذه الأمة وتعزيز منعتها وتحقيق الاستقرار في ربوعها والرفاه لأبنائها، ولبنان كان وسيبقى مشاركا وداعما لهذا التوجه وعاملا من أجله.

وقال الوزير باسيل لـالشرق الأوسط: منذ اللحظة الأولى قمنا بواجبنا كوزراة للخارجية والحكومة بتأكيدنا أن ما صدر لا يعبر بأي شكل من الأشكال عن الموقف الرسمي اللبناني، مبينا أن في لبنان أفرقاء سياسيين كثيرين يعبرون عن مواقفهم الخاصة التي لا تلزم الحكومة ولا تعبر عن موقفها. ورأى باسيل في المقابل أنه يجب أن لا نحمل لبنان أكثر مما يحتمل، كما يجب أن لا نحمل كل اللبنانيين مسؤولية ما تقوم به - أو تقوله - فئة من اللبنانيين، مشددا على أنه ما من دولة سلمت من حرية التعبير في لبنان التي هي سلاح ذو حدين.

وأشار باسيل إلى أن اللبنانيين في الخارج يدفعون الثمن، مشددا على أننا لا نريد أن يلاحق المغتربون في الخارج، فيكفيهم هجرتهم من لبنان بسبب السياسات المتبعة، وفي المقابل يجب على الدول الشقيقة والصديقة أن لا تعاقب اللبنانيين الذين يحبونها ويساهمون في نهضتها. وأكد ضرورة عدم إدخال لبنان في أي محاور، آملا أن تكون هذه الحادثة سببا لتفهم الجميع ضرورة عدم التدخل بشؤون الدول الأخرى، وهذا مبدأ يجب أن يحترم من جميع الدول والأطراف.

ورأى باسيل أن هذه الحادثة تزامنت مع حدث مهم جدا، تمثل بقيام مجلس الوزراء بالموافقة على اعتماد سفير جديد لدولة الإمارات العربية المتحدة لدى لبنان، استثناء لغياب رئيس الجمهورية الذي يفترض به القيام بذلك، وهذا أتى نتيجة جهد قمنا به بالتعاون مع معالي وزير خارجية الإمارات حرصا على إعادة تثبيت العلاقات الثنائية ورفع مستواها.

من جهته، رأى وزير العدل أشرف ريفي أن حزب الله يثبت مرة جديدة أنه يلعب دور الأداة للنفوذ الإيراني في المنطقة، وما المواقف التي صدرت عن أمينه العام بخصوص البحرين سوى نموذج عن هذا الدور الذي بات يعرض مصلحة لبنان وأمنه لأشد الأخطار، كما يؤدي إلى توتير علاقته بالدول الشقيقة والصديقة. وقال في بيان: إن ما لمح إليه حزب الله من تهديد مبطن للبحرين، والإساءة إليها، يتجاوز كل الخطوط الحمر، فبالإضافة إلى المشاركة في الحرب في سوريا دعما للنظام الديكتاتوري، والتدخل في العراق واليمن، لحساب إيران وبطلب منها، تأتي التهديدات للبحرين لتعكس مزيدا من السلبية والأخطار على لبنان، حيث يجيز فريق لبناني لنفسه التصرف كما لو أنه مرشد الجمهورية، ومقرر سياساتها، والمتحكم في مصيرها، وهو ما نرفضه بشكل قاطع.

ورأى ريفي أن ما صدر عن حزب الله يستدعي من الحكومة اللبنانية تقديم اعتذار لدولة البحرين، كونه يشكل اعتداء خارجا عن كل الأصول، وسأطرح هذه القضية على طاولة مجلس الوزراء، وأتقدم شخصيا كونني مواطنا لبنانيا، باعتذار من البحرين، آملا أن لا يؤثر موقف حزب الله المخالف للإرادة الوطنية الجامعة، سلبا على العلاقات التاريخية بين البلدين.

 

لماذا تفاوض أميركا الأسد وايران؟

مسعود محمد /جنوبية/ الأحد، 18 يناير 2015

إن كان العداء بين القوى العالمية مبني على ركائز وأسس فعلية، فلماذا تفاوض أميركا الرئيس السوري بشار الأسد وايران بدل أن تساند المعارضة وتقويها؟ على وقع التحضير لمفاوضات موسكو بين النظام والمعارضة السورية، كان ملفتاً التصريحات الاميركية الداعية للتفاوض مع الرئيس.السوري بغض النظر عن شرعيته، وقالت الخارجية الأميركية: المفاوضات مع الرئيس الاسد ينبغي ان تمضي قدما على رغم موقف الولايات المتحدة من شرعيته. لم تقف التصريحات الاميركية عند الحدود السورية، فوصلت الى ايران حيث اعلنت المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة سامنثا باور إنه ما يزال من الممكن التوصل لاتفاق نووي مع ايران، لكن فرض الكونغرس لعقوبات جديدة يمكن أن يقوض بشكل خطير احتمالات التوصل لاتفاق وأن يعزل واشنطن بدلاً من إيران. هذه التصريحات أتت على وقع فرض حزب الله لهيمنته العسكرية في لبنان وسوريا، تحت شعارات تدعي قتال السلفيين بينما الحقيقة هي ان في ذلك مغالطات كبيرة احدى المغالطات التي قد تطرح، هي أن حزب الله من منطلق عقائدي شيعي يرى في التيارات السلفية والاصولية وهي التيارات التي ترجع لها معظم حركات الجهاد والقاعدة خطراً عليه بسبب حالة العداوة البارزة بين هذه التيارات وبين الشيعة، لذلك الهجوم عليها بشعار التكفيرية هدفه اسقاط مشروعيتها وحضورها في الأوساط الإسلامية والعربية. بطبيعة الحال لا يمكن تجاوز حقيقة عدم دخول حزب الله ممثلاً بخطابه وإعلامه في الدعوة والمناظرات العقائدية أو الفقهية، التي ينشط فيها السلفيون وبعض التيارات الشيعية، وهي المجال الرئيسي لصراع الطرفين. وقد يعتبر بعض أن هذه الحقيقة ليست إلا مؤشر شكلي، لكن الحقيقة الأخرى الأهم هي عدم حدوث أي حادث أمني أو سياسي أو مواجهة في التاريخ القريب في لبنان بين حزب الله والتيار السلفي بتنوعاته، وهذا يعتبر مؤشراً حقيقياً إلى عدم رغبة الحزب في الدخول في أي صدام أو منافسة معها. بل إن التاريخ يسجل أن جميع الإشكالات السياسية أو الأمنية، بل وحتى الأهلية، التي حدثت بين حزب الله في لبنان مع تيارات سنية كانت مع التيارات التي توصف بـالعلمانية، وبالخصوص تيار المستقبل. بل إنه في أوج فترة الصدام مع تيار المستقبل وبروز خطاب مظلومية السنة في لبنان بعد أحداث أيار ٢٠٠٨، لم يكن التيار السلفي في قلب تلك المواجهة.

أوضح من ذلك، هو توصل حزب الله مع جزء من التيار السلفي في لبنان أواخر عام ٢٠٠٨ الى اتفاقية تفاهم سياسية كالتي أبرمها مع التيار الوطني الحر. ورغم أن الاتفاقية جُمدت بعد توقيعها بيوم بسبب ضغط كبير تعرض له الموقعون من قبل الشارع السني، إلا أنها تعطي مؤشراً واضحاً جداً عن عدم وجود موقف جذري من حزب الله ضد هذه التيارات، بل رغبته الجادة في التفاهم معها، بل وحتى التحالف معها. وإن مثالاً اكثر عمقاً في الإشارة، يبرز اهتمام حزب الله بهذه التيارات، هو أن الحزب وضمن خطته لبناء قوة مقاومة كبيرة في لبنان لمواجهة إسرائيل ودعم المقاومة العراقية، قام بتدريب مجموعات سلفية عديدة عسكرياً لتكون جزءاً من المقاومة الى جانب سرايا المقاومة.

قال الدكتور برهان غليون الرئيس الأسبق للمجلس الوطني السوري المعارض إنه عندما تعلن حكومة الأسد أنها مستعدة للمشاركة في مفاوضات في موسكو من دون تدخلات أجنبية فهي تقصد بتدخل روسيا وطهران فقط لافتا الى أن هدف هذه المفاوضات هو تلبية شروط الأسد.وأعلن النظام السوري في بيان له أمس عن قبوله المشاركة في مفاوضات السلام مع المعارضة السورية في العاصمة الروسية موسكو.

وأشار غليون في تدوينه أخرى على صفحته الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك تحت عنوان مفاوضات من دون شروط الى أنه عندما يقول الروس إنهم يريدون أن يجمعوا المعارضة والنظام لبدء مفاوضات من دون شروط مسبقة، فهم يعنون أنها ستكون بشروط الأسد، أي مع استمرار القصف بالبراميل المتفجرة ومدفعية الميدان والغازات السامة وقتل عشرات المدنيين وعطب وجرح المئات منهم كل يوم. واضاف هذا هو التفاوض من دون شروط.

وقال عضو الائتلاف إنه في كل مرة ننتقد فيها مبادرات لا تستوفي شروطها للخروج بحل مقبول للنزاع السوري، وربما تهدف إلى التغطية على هذه الشروط وتغييبها لصالح حل يوافق هوى المبادرين، يرد بعض إخوتنا من الذين لم يعد بإمكانهم، عن حق، احتمال الأوضاع المأساوية: إذا كانت المفاوضات في موسكو غير مجدية ولا توصل إلى حل والحلول التي يقترحها دي ميستورا لا يمكن تطبيقها، فما هو الحل؟وأضاف أن الجواب ببساطة في مفاوضات قائمة على أسس سليمة وقادرة على إيصال السوريين إلى حل للنزاع المستمر منذ سنوات.وتابع، هذا ما جسدته إلى حد ما مفاوضات جنيف التي رفضها النظام، التي كانت تقوم على أساس مرجعية قرار مجلس الأمن الذي يجسد، حتى إشعار آخر، الشرعية الدولية، وتهدف بشكل واضح إلى تكوين سلطة انتقالية تحضر البلاد لإقامة نظام ديمقراطي بديل للنظام القائم، وتؤكد المبادئ المشتركة التي ينبغي أن يستلهمها أي حل، وهي مبادئ الحق والحرية وكرامة الانسان، أي مجموعة الحقوق الانسانية المعترف بها.

واستطرد غليون، من يرفض التفاوض على هذه الأسس وفي هذه الشروط، ويلتف عليها، لا يسعى للحل، وإنما إلى كسب الوقت بانتظار الإيقاع بالطرف الآخر وإضعافه والقضاء عليه.دي مستورا كان أكثر المعبرين عن مدى إهمال الغرب للوضع السوري فقال : الصراع السوري هو أكبر أزمة إنسانية منذ الحرب العالمية الثانية وازمة اللاجئين السوريين وصمة عار في جبين العالم. وبتصريح للرئيس الأسد لصحيفة ليتيرارني نوفيني التشيكية، قال: نحن ضد قتل الأبرياء في أي مكان في العالم السؤال الذي يطرح نفسه في ظل هذا التصريح، ماذا عن آلاف القتلى والأسرى واكثر من ثلاث ملايين مهجر سوري أليسوا أبرياء صدق القاشوش عندما قال يا بشار ويا كذاب تضرب انت وهالخطاب الحريه صارت عالباب يلا ارحل يا بشار

 

مخيّم عين الحلوة.. شو بيشبه لبنان

وفيق هوّاري/جنوبية/الأحد، 18 يناير 2015

يسلط معظم وسائل الإعلام الضوء على مخيم عين الحلوة بصفته بؤرة أمنية تحوي الخارجين عن القانون والمشتبه بارتكابهم جرائم أمنية في الخارج اللبناني، كذلك العناصر الإسلامية المتطرفة. ألا يشبه وضعه وضع لبنان بعلاقته مع الخارج العربي وخصوصاً بعد الربيع العربي الأخير؟ لا يهتم معظم وسائل الإعلام اللبناني بالأوضاع المعيشية الصعبة ولا بالأوضاع البيئية السيئة التي يعيشها أهالي مخيم عين الحلوة، بل يُنظر إليه بصفته خبراً أمنياً ساخناً بشكل عام، وسماحة تلقى فيها بقايا الخارجين عن القانون. أو الفارين من العدالة بعد الاشتباه بعلاقتهم مع مجموعات إسلامية متطرفة. مخيم عين الحلوة هو واحد من 12 مخيماً فلسطينياً، وهو أكبرها ويضم حالياً نحو 70 75 ألف لاجئ فلسطيني على مساحة لا يتجاوز الـ1،5 كلم2.

مخيمات صور (الرشيدية، البص، البرج الشمالي) مطوّقة تماماً بقوى الجيش اللبناني وقليلاً ما يسمع بها، أو تتردد أخبارها في وسائل الإعلام. مخيم ويقبل في البقاع هو عبارة عن ثكنة عسكرية فرنسية، ممسك به أمنياً من القوات الرسمية ومن قوى لبنانية محلية. ومخيم برج البراجنة جزء من الضاحية الجنوبية وأمنه من أمنها، أما مخيم شاتيلا فلا حول له ولا قوة بعد تحوله إلى مخيم لسكن سوريين ومصريين وأفارقة ومن أقلية فلسطينية. وفي الشمال تسير الحياة في مخيم البداوي بهدوء ورتابة ويحاول أهله المحافظة على أمنه في ظل الطوفان الإسلامي المتطرف حوله. وفي نهر البارد، وبعد تدميره عام 2007، صار مخيماً منزوع السلاح يشرف الجيش اللبناني على أمنه بالكامل. أما مخيم عين الحلوة المطوّق عسكرياً منذ عام 1991 ينحصر الدخول إليه بأربعة مداخل، الأول: عند المستشفى الحكومي، والثاني عند التعمير التحتاني، والثالث قرب الحسبة والرابع عند درب السيم. في حين نجد بوابات حديدية على الطريق المؤدية إلى السيروبين يُسمح من خلالها الجيش اللبناني للأفراد في الدخول إلى المخيم والخروج منه. وعلى مسافة قريبة منه ويفصله عنه عدة بنايات من التعمير التحتاني.

يقع مخيم الطوارئ الذي أنشأ عام 1953 ويضم هذا المخيم عدة آلاف من اللاجئين وفيه نحو 70 متطرفاً إسلامياً من أنصار جند الشام وفتح الإسلام. وهذا المخيم والمساحة اللبنانية التي تقع خلفها تفع في منطقة الحرام ما بين المنطقة التي يسيطر عليها الجيش اللبناني وبين مدخل المخيم الذي تسيطر عليه القوة الأمنية.

لم يعد مخيم عين الحلوة مساحة موحدة يعيش فيها اللاجئون كما كانوا في ستينات وسبعينات وثمانينات القرن الماضي، لقد تحول المخيم إلى شبه كانتونات تسيطر على كل منها قوة سياسية وعسكرية تختلف عن غيرها. وهذا اول إشكال التشابه مع لبنان.

في العام الماضي أنشأت قوة أمنية مركزية للإمساك بالوضع الأمني في المخيم، وقد ضغطت السلطة اللبنانية للإسراع في تكوينها ونشرها وسهلت السبل لذلك، لكنها قوة أمنية ولدت معوّقة، ممنوع عليها الدخول إلى مخيم الطوارئ ممنوع عليها الاقتراب من حي الصفصاف ممنوع عليها الدخول إلى حي الطبري، وعليها التشاور قبل الاقتراب من حي مطيز، والآن لا يحق لها الاقتراب من المنطقة التي يسيطر عليها اللينو ألا يشبه ذلك الوضع في لبنان فعلياً.

في مخيم عين الحلوة القوة الأساسية لمنظمة التحرير الفلسطينية التي تحاول بشتى الوسائل المحافظة على أمن المخيم وعلاقته بالجوار وتحاول التنسيق مع أجهزة السلطة اللبنانية بكل الوسائل، لكنها تفاجأ أحياناً بمحاولات السلطة اللبنانية استخدامها في إطار النزاع اللبناني اللبناني. وهناك حركة حماس التي تشكل المنافس الأساسي لم. ت.ف. والتي تتفاوت علاقتها بالسلطة اللبنانية حسب اللحظة السياسية. مؤخراً وعندما عقد اللينو مؤتمراً صحافياً للإعلان عن نيته للاحتفال بذكرى الانطلاقة، لاحظ الجميع الدعم العام الذي قدمته حركة حماس لحركته في سبيل إحراج حركة فتح. وتناغم احتفاله بالانطلاقة باستنفار عسكري عام لحركة حماس، لم تستطع قيادتها تبريره عند مراجعة أحد مسؤولي فتح لمعرفة أسباب الاستنفار.

وهناك عصبة الأنصار التي كانت تتلقى دعماً من أحد الأطراف اللبنانية الأساسية واليوم تتقاسم استثمارها الأجهزة اللبنانية وبعض الأطراف الفلسطينية، أما مجموعة بلال بدر فهي جاهزة للاستخدام لقاء أجور تدفع سلفاً.

إن اللينو الذي يحاول أن يثبت نفسه رقماً صعباً في تركيبة المخيم، فهو على علاقة جيدة مع الأجهزة اللبنانية عدا علاقته مع محمد دحلان. ومن له ذاكرة جيدة يتذكر دوره الذي مارسه بناء على طلب من الأجهزة الأمنية يوم بدأ كمال مدحت (الذي قتل لاحقاً) حواره مع الأطراف الإسلامية لضبط الوضع الأمني في المخيم المذكور ليلة رأس السنة كان الجميع على توقع ان تلقى قنبلة هنا أو هناك للمشاغبة على ذكرى الانطلاقة.

لكن من جهة أخرى اقتنع معظم المتابعين لوضع المخيم المذكور أن الوضع هادئ وسيبقى على هدوئه، طالما كانت التهدئة هي سيدة الموقف في لبنان. فإن استقر الوضع لبنانياً، سيحاول معظم الأطراف الرسمية والأهلية استخدام نفوذها في مخيم عين الحلوة للتحمية، فإذا به يتحول إلى مرآة للوضع اللبناني الداخلي. وإذا كان الانقسام اللبناني الحاد بين مكوناته قد أفقدوه المناعة تجاه العامل الإقليمي الذي صار مستخدماً أساسياً للوضع اللبناني، فإن الوضع في مخيم عين الحلوة بات يشبهه كثيراً، وتحول إلى ورقة يستخدمه العامل الخارجي اللبناني هذه المرّة. ألم يتحول مخيم عين الحلوة إلى صورة مصغّرة عن لبنان الطوائف المنقسم على ذاته؟

إيران ترفض التخلي عن الورقة اللبنانية وتتمسك بإطالة أمد الفراغ الرئاسي

الأجواء التفاؤلية بإمكانية إجراء الانتخابات تبددت نتيجة إصرارها على ترشيح عون

السياسة خاص: يلعب النظام الإيراني وحزب الله, لعبة مزدوجة في لبنان, إذ يسعيان إلى تبريد الاحتقان المذهبي في الساحة الداخلية نظراً لتداعياته الكبيرة عليهما, فيما يواصلان في الوقت نفسه التمسك بإطالة أمد الفراغ الرئاسي, عبر الاختباء وراء مرشح 8 آذار رئيس تكتل التغيير والإصلاح ميشال عون. وتؤكد جميع المعطيات أن الأجواء التفاؤلية في شأن إمكانية انتخاب رئيس للبنان, التي سادت في الأسابيع الأخيرة من العام الماضي, تبددت كلياً في الأسابيع الأولى من العام الحالي, بعد تبلغ عواصم غربية, على رأسها باريس, أن طهران وحزب الله متمسكان بترشيح عون, رغم معرفتهما المسبقة والأكيدة باستحالة وصوله إلى قصر بعبدا, أقله بسبب معارضة ما لا يقل عن نصف المسيحيين في لبنان لسياساته المرتبطة بالمحور الإيراني السوري. وأكدت مصادر لبنانية لالسياسة أن الأجواء التفاؤلية بإمكانية انتخاب رئيس للجمهورية في النصف الأول من العام الجاري تلاشت تماماً في الأسبوعين الماضيين, لتحل محلها أجواء قاتمة, بسبب رفض قوى 8 آذار, وعلى رأسها حزب الله, البحث في أي مرشح توافقي, ما يؤشر على أن إيران مصرة على الإمساك بالورقة اللبنانية من خلال حليفها حزب الله. وقللت المصادر من أهمية المواقف الأخيرة التي نقلها زوار لبنانيون عن رئيس النظام السوري بشار الأسد لجهة عدم إمكانية انتخاب رئيس في لبنان من دون مواقفة دمشق, مؤكدة أن هذا النظام المتداعي يلفظ أنفاسه الأخيرة ولا قدرة لديه على التأثير في لبنان كما كانت الحال عليه في السابق, لأن حزب الله بات ينفذ الأجندة الإيرانية كاملة من دون أي اعتبار لمصالح نظام الأسد, الذي يُنظر إليه في طهران على أنه تابع وليس حليفاً. لكن الوضع مختلف بالنسبة للنظام الإيراني, فهو مازال يتمتع بنفوذ واسع في لبنان, سواء عبر حزب الله, أو عبر أحزاب وشخصيات تتلقى رواتب شهرية من طهران. وفي هذا الإطار, أوضحت المصادر أن إيران سمحت لحزب الله بالانخراط في الحوار مع تيار المستقبل ووافقت على انتهاجه سياسة تهدئة في مواجهة خصومه, انطلاقاً من قناعة بضرورة تخفيف الاحتقان مع الطائفة السنية, سواء في لبنان أو في العالم العربي, لكنها لن تسمح له بأي حال من الأحوال بتقديم أي تنازلات في ما يتعلق بالملف الرئاسي, لأنها تعتبره ورقة قوية لابتزاز الدول الغربية, في المفاوضات معها بشأن أوضاع المنطقة, التي تجري بالتوازي مع المفاوضات بشأن الملف النووي. وكشفت المصادر أن ما يؤكد هذه المعطيات يتمثل بالأجواء التي عاد بها مدير دائر الشرق الأوسط وشمال افريقيا في وزارة الخارجية الفرنسية جان فرنسوا جيرو بعد زيارته الأخيرة لطهران, حيث أنه تبلغ من الإيرانيين بضرورة مراجعة حلفائهم في لبنان بكل ما يتعلق بشأن الانتخابات الرئاسية, بعدما كانوا أبدوا بعض الحلحلة في هذا الشأن. وأضافت المصادر ان إحالة إيران المبعوث الفرنسي إلى حزب الله يعني العودة إلى المربع الأول, لأن الأخير سيحيل بدوره جيرو إلى ميشال عون, ما يعني أن طهران والحزب يصران على الاستمرار بسياستهما القائمة منذ الصيف الماضي عند انتهاء ولاية الرئيس السابق ميشال سليمان, وفحواها أن لا علاقة لهما بالملف الرئاسي وأن المعني هو ميشال عون. لكن سياسة التعطيل هذه تحمل في طياتها مخططاً لإسقاط مؤسسات الدولة في لبنان من خلال تعميم الفراغ, ورفض التوصل إلى حلول, بحسب المصادر, التي استغربت قبول عون بأن يكون أداة بيد هذا المشروع, داعية إياه إلى تغليب المصلحة الوطنية على المصلحة الشخصية وتفيدم تنازلات لصالح الدولة. واستبعدت أن يؤدي الحوار الجاري بين تيار المستقبل وحزب الله أو بين التيار الوطني الحر (بزعامة عون) والقوات اللبنانية, إلى إيجاد حل لأزمة الانتخابات الرئاسية, لأن هذا الملف مرتبط بالخيارات الكبرى ولا قدرة لأي فريق على اتخاذ موقف منه بمعزل عن حلفائه الاقليميين. وأوضحت أن كل ما يجري من حوارات يهدف إلى تبريد الساحة الداخلية وتحصينها في مواجهة تداعيات تصاعد الأخطار الإرهابية, وهي نقطة تمثل مصلحة مشتركة لجميع القوى السياسية, معربة عن مخاوفها من تراجع الملف الرئاسي إلى آخر قائمة الاهتمامات مع ما لذلك من مخاطر كبيرة على لبنان.

 

من لم يثأر للوالد لن يثأر للولد...هل من سرّب المعلومات للإسرائيلي هو النظام السوري؟

سلام حرب/ موقع 14 آذار /19 كانون الثاني/15

جاءت الغارة المروحية التي استهدفت اليوم عناصر حزب الله ومن رافقهم من الحرس الثوري الإيراني قرب القنيطرة السورية لتشكل رداً قاسياً على خطاب أمين حزب الله ويحمل معه خيبات أمل لحلف الولي الفقيه. فبحسب موقع ديبكا فايلز المقرب من الاستخبارات الإسرائيلية، فإنّ صاروخين اطلقا من طائرات هليكوبتر اسرائيلية على قافلة عسكرية مسلحة على الجانب السوري من الجولان أصابت مجموعة من الضباط الإيرانيين ومسؤولي حزب الله قرب بلدة القنيطرة. ووفق التقرير، فإنّ المجموعة كانت في جولة لتفقد موقع صواريخ أرض-أرض في تلك المنطقة المعروفة باسم مزرعة الأمل، حيث تحمل الغارة رسالة مفادها أنّ وصول الصواريخ الى الحدود الاسرائيلية هو خط أحمر.

وينقل التقرير أنّ هذه العملية جاءت بعد تحذيرات من خلال قنوات خلفية منذ حزيران من العام 2014، عندما وصلت قوات صغيرة من حزب الله الى قطاع القنيطرة لدعم قوات النظام السورية التي تقاتل المعارضين السوريين. وقد طُلب من حزب الله سحب مقاتليه من الجولان، تحت تهديد أن يتعرضوا لهجمات اسرائيلية وقد خضع حزب الله لهذه المطالب. ولكن استجد وضع جديد بحسب مصادر عسكرية واستخباراتية حين عزز الجيش السوري وجوده العسكري عبر نشر صواريخ متوسطة المدى أرض-أرض إيرانية الصنع من طراز فتح 110S.

وينبّه التقرير إلى أنّه قبل فترة وجيزة، وبالتحديد في 10 كانون الثاني 2015، تمّ نشر الأسلحة الجديدة وقد ترافق هذا مع وصول رئيس الاركان علي عبد الله أيوب الى الموقع برفقة ضباط الحرس الثوري الايراني في ملابس مدنية، ومستشارين للقيادة العليا السوري للاشراف على نشر هذه الصواريخ جديدة.

كما أنّ أمين عام حزب الله السيد حسن نصرالله كان سبق له قبل يومين أن ذكّر بأن ميليشياته تملك نفس هذه الصواريخ الإيرانية الصنع من طراز فتح-110 منذ عام 2006، وأكدّ أيضا أن تلك الأسلحة قد تصل إلى أي هدف على الاراضي الاسرائيلية. وما لم يقله نصرالله وكان يشير اليه ضمناً أنّ الصواريخ كانت أصبحت في مواقع اطلاق أفضل تضمن اصابات أدقّ في إسرائيل. ويبدو أن القصف المروحي الإسرائيلي قد عمل لإحباط هذه الخطة.

ووسط الحديث عن مقتل عدد من عناصر الحرس الثوري الايراني، فإنّ حزب الله أعلن عن مقتل 6 من عناصره في هجوم اليوم هم محمد احمد عيسى "ابو عيسى الأقليم لمشاركته في حرب اقليم التفاح مع حركة أمل"( عربصاليم 1972) والذي يعتبر أنه كان الهدف الأساسي من الغارة نظراً لدوره ولمسؤولياته كما أفادت القناة العاشرة الإسرائيلية. كما سقط للحزب كل من جهاد عماد مغنية " جواد عطوي " (طيردبا 1989 ) عباس ابراهيم حجازي " السيد عباس"(كفرفيلا 1979) محمد علي حسن ابو الحسن "كاظم" عين قانا 1985) و غازي علي ضاوي "دانيال" (الخيام 1988) وعلي حسن ابراهيم "ايهاب"(يحمر الشقيف 1993). لكن مصادر حزب الله سربت أسماء اضافية عن قتلى سقطوا هناك يبدو أنهم على الأقل ضمن الجرحى وهم: علي حسن (السيد أمير) حسين حسن (أبو زهراء) مهدي الموسوي (مسلم) حسين الاشهب (قاسم).

مصادر مقربة من الحزب أفادت أنّها لا تستبعد أن يكون النظام السوري هو من أبلغ الجهات الإسرائيلية عن تحرك هذه المجموهة التابعة لحزب الله والإيرانيين، خصوصاً وسط التكتم الذي كان يلف عمل هذه المجموعة وبسبب الرتب العالية التي كانت في القافلة إضافة الى لجوء الإسرائيلي لاستعمال صواريخ طائرات مروحية دقيقة الإصابة ومحدودة التدمير، ما يشبه عملية اغتيال السيد عباس الموسوي، الأمين العام السابق لحزب الله. واضافت هذه المصادر أنّه هناك كلام أن هذه المجموعة كانت تعدّ للقيام بعملية عسكرية كبيرة بأمر من قاسم سليماني قائد فيلق القدس الإيراني تستهدف الجيش الإسرائيلي في الجولان والاراضي المحتلة تنفيذاً لما توعد به نصرالله وكذلك بسبب التواصل الذي يجري بين عدد من المعارضين السوريين في الجولان من جهة وبين الإسرائيليين من جهة أخرى.

وتابعت هذه المصادر أنّ هناك قرار مشترك بين بشار الأسد وبين قادة اسرائيل بمنع حدوث أي هجوم عبر الجولان كي يبقى بشار الأسد ونظامه ضمانة أمن لاسرائيل ويكون ذلك مسوغاً لمنع أي مواقف غربية قد تؤدي الى سقوطه. وتختم تلك المصادر أنّه للمرة الثانية يقوم نظام بشار الأسد بقتل عماد مغنية عبر قتله لنجله جهاد عماد مغنية، ومرة أخرى يتعرض حزب الله للخيانة يطعن بالظهر من جديد، مستبعدة في الوقت عينه أن يعمد أمين عام حزب الله لاشعال حرب للثأر لشهداء هذه العملية لأنّ من لم يثأر للوالد لن يثأر للولد.

 

امين الجميل: الحفاظ على لبنان لا يكون بالهجوم على البحرين وعلينا الا نعتاد على فكرة انه يمكن الاستغناء عن رئيس الجمهورية

وكالات/أشار رئيس حزب الكتائب الرئيس أمين الجميل وتعليقا على الغارة الإسرائيلية على القنيطرة وسقوط عناصر من حزب الله الى انه لا شك بأن الذي حصل شيء خطير ولا بد ان نعزي بشهداء الحزب، ونعزي أهاليهم، وفي ظل التطورات التي تحصل في المنطقة كلها، لا بد أن نسأل، الى اي متى سنورط لبنان بحروب أكبر منه؟، فهل نريد لبنان سوريا ام العراق؟ أم نريد لبنان المتماسك مع بعضه البعض؟

وأوضح الجميل في حديث لـالجديد أن المنطقة تغلي وتتفكك لكن نحن تمكنا من أن نحافظ على وحدة لبنان وكياننا وعلى العيش المشترك، وحتى عندما حصلت الاحداث في جبل محسن، استطاع الاهالي ان يحافظوا على الهدوء والتزام الحياد، مؤكداً أنه نشجع الحوارات انما لا يمكن ان تصمد ان لم نحصن ساحتنا بما فيه الكفاية، وعلينا ألا نستفز الشيطان لأنه متربص بنا أينما كان، ما لنا بالجولان، فلنحصن ساحتنا في الداخل فالدفاع عن لبنان بوجه الأصولية يكون عبر تحصين ساحتنا ومؤسسات الدولة.

ولفت الى ان مشروع النصرة وداعش يلتقي مع المشروع الاسرائيلي، اسرائيل تريد دولة يهودية وداعش يريد دولة اسلامية، ولا انتظر ان يعطيني أحد امثولة، فنحن لدينا حس وطني ونعرف الاخطاء المحدقة بلبنان، ونحافظ على بلدنا بالوحدة الداخلية وبالتفاهم على دور المؤسسات ودور لبنان عبر مشروع مشترك.

واعتبر ان الحفاظ على لبنان لا يكون بالهجوم على البحرين وعلى دول الخليج التي دعمت لبنان واستضافت اللبنانيين، فمشروعنا هو الحياد الايجابي وعلينا ان نعرف ان ما قيل بحق البحرين خطير فمن تحدث لديه دور في الحكومة ودور مهم في البلد، ونحن في لقاءاتنا مع حزب الله نتحدث بهذه المواضيع.

وعن الحوار بين الكتائب وحزب الله، اكد الجميل انه ليس سرا وكان مطروح ان نقوم بهذا الحوار علناً وتحددت معالمه وكان هناك مشروع بيان للقاء ولكننا اعتبرنا اننا لا نريد ان نعطي الناس آمالا فوق العادة، لافتاً الى أن للقاءات بين الكتائب وحزب الله هي تواصل حواري ونحن نحاول خلق ثقة بيننا وهناك ود وعلاقة مميزة لكن القضايا الشائكة لم تنضج وهي معروفة ومنها انتخاب رئيس الجمهورية وعدم تأمين النصاب.

وأكد أن أي اتفاق بين رئيس حزب القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع ورئيس تكتل التغيير والإصلاح النائب ميشال عون لن يخرج عن الوثائق التي خرجت في السابق عن حزب الكتائب ولدي ملء الثقة بأن أي ورقة ستكون من ضمن المسلمات والثوابت ونحن تحدثنا مع الفريقين وبالنا مرتاح.

وأشار الجميل الى أننا أصرينا على حكومة جامعة ونحاول أن تكون الحكومة فعّالة ولكن علينا ألا نقبل بالتطبيع والاعتياد على هذه الفكرة او اتخاذ اجراءات في الحكومة تدل على انه يمكن الاستغناء عن انتخاب رئيس للجمهورية، موضحاً ان لا أحد بنّاء في الحكومة مثل الكتائب ونبحث المواضيع بكل موضوعية وهمنا الإصلاح والمسار الذي نسلكه ليس ضربة في الهواء، فنحن مستمرون في مسارنا وحضورنا في الحكومة هو حضور إصلاحي.

وعن موضوع الجامعة، لفت الجميل الى أن ما ننتقد عليه اننا كنا نتشاور مع اصحاب الشأن وموقفنا من الجامعة اللبنانية كان بعد التشاور مع أصحاب الشأن، وعن موضوع الجامعة، وفي ملف سلامة الغذاء، نحن مع وزير الصحة وائل أبو فاعور قلبا وقالبا وحمدا لله على انه وجد من يقرع ناقوس الخطر ونحن نتكامل معه في المسار الإصلاحي.

وفي ملف النفايات، أكد اننا تابعنا المشكلة الفنية وتدخلنا عند الضرورة ومنذ بداية الطريق قلنا ان هناك تراكمات منذ الحقبة السورية وما يهمنا وضع حد لأن اللبناني تأقلم ولدي ملء الثقة برئيس الحكومة تمام سلام ووزير البيئة محمد المشنوق.

 

الإساءة إلى البحرين.. إساءة إلى لبنان

خيرالله خيرالله/ نقلا عن "الرايالكويتية

هذا ما يمكن فهمه من التهديدات التي وجّهها قبل أيّام السيد حسن نصرالله الأمين العام لـحزب الله إلى تلك الدولة الخليجية المسالمة ومن ردود فعل دول مجلس التعاون التي طالبت لبنان بإيضاح موقفه من تهديدات نصرالله ومواقفه.

قبل كلّ شيء، لا بدّ من التذكير بأن حزب الله لا يتحرّك، بل لا يُقدم على أيّ خطوة، من دون طلب إيراني. إنّه في واقع الحال لواء في الحرس الثوري الإيراني، عناصره لبنانية. لم يتدخّل الحزب في سوريا إلّا بناء على طلب إيراني مباشر.

هذا كلّ ما في الأمر. أمّا لماذا التهديدات الموجّهة إلى البحرين في وقت تحاول المملكة الصغيرة لملمة أوضاعها الداخلية، فهذا عائد أوّلا وأخيرا إلى أن إيران تريد عرض عضلاتها في المنطقة بعدما أثّر فيها هبوط أسعار النفط إلى حدّ بات نظامها مهدّدا.

لا يمكن الفصل بين الخطاب الأخير لنصرالله والوضع الداخلي السيّئ، أقلّه اقتصاديا، في إيران. هناك في طهران من يريد توجيه رسائل في كلّ الاتجاهات ردّا على الضربة التي تلقّاها الاقتصاد الإيراني.

الواضح أن لا أجندة أخرى لدى حزب الله غير الأجندة الإيرانية. كان عليه التدخّل عسكريا في سوريا من منطلق مذهبي بحت، لا لشيء سوى لأنّ إيران تريد ذلك بغض النظر عن الكلفة التي سيتوجب عليه تحمّلها.

أسوأ ما في الأمر أن الحزب يهدّد البحرين غير آبه بالنتائج التي يمكن أن تترتّب على مثل هذه التهديدات، نظرا إلى أنّ مواطنين لبنانيين يعملون في دول الخليج العربي، بما في ذلك البحرين نفسها. كيف يمكن للحزب عدم التفكير في مستقبل عائلات لبنانية تعتاش من الأموال التي ترسل إليها من دول الخليج؟ كيف يمكن له عمل كلّ ما يستطيع من أجل قطع أرزاق عدد كبير من العائلات اللبنانية التي لا تزال مقيمة في لبنان. هل من سبب آخر غير تصرّفات حزب الله وتهديداته وراء المقاطعة الخليجية للبنان؟

يشعر كلّ مواطن خليجي بأنّه مهدّد في لبنان، خصوصا أنّ هناك حزبا مذهبيا مسلحا يمتلك ميليشيا خاصة به أقام دولة داخل الدولة اللبنانية. صار الحزب يمثّل الدولة، فيما تحوّلت الدولة اللبنانية إلى دويلة. كيف يمكن لمواطن خليجي الاطمئنان في هذه الحال؟ كيف يمكن للاقتصاد اللبناني أن ينتعش في هذه الحال؟ كيف يمكن لقطاع الخدمات الذي هو من بين الأسس التي يقوم عليها الاقتصاد اللبناني أن ينمو في هذه الحال؟

لعلّ أكثر ما يعرفه حزب الله أنّ تهديد البحرين يعني تهديد كلّ دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية. هناك حدّ أدنى من التفاهم والتنسيق بين هذه الدول الست. ظهر هذا التنسيق وهذا الحدّ الأدنى من التفاهم في شأن البحرين حيث توجد قوّات خليجية من أجل منع أيّ تمدّد للاضطرابات التي تقف وراءها فئات لديها ارتباطات واضحة بإيران. كانت هذه الفئات تنوي تعطيل الحياة الاقتصادية في المنامة مستغلّة الربيع العربي. وُجدت دول عربية، على رأسها المملكة العربية السعودية عطّلت المخطط.

في النهاية، إنّ أي تهديد للبحرين هو تهديد للأمن الخليجي. وإذا كان من كلمة حق تقال، فما يمكن قوله إن السلطات في المملكة لم تعالج الوضع في البلد من منظور أمني فقط. كانت هناك معالجة سياسية أيضا تمثّلت بإصلاحات دستورية توّجت بانتخابات جرت قبل فترة قصيرة في أجواء مقبولة. ما يؤكّد أنه كانت هناك شفافية في هذه الانتخابات التقارير الصادرة عن هيئات دولية محايدة راقبت عمليات الاقتراع.

الأكيد أنّ ثمّة حاجة إلى تطوير الإصلاحات في البحرين، لكنّ ذلك ليس ممكنا في ظلّ أيّ تشنّج من أي نوع كان وفي ظل دعوات إلى قلب النظام وشعارات ذات طابع مذهبي..

في كلّ الأحوال، لا يمكن الفصل بين الحملات التي تتعرّض لها البحرين من جهة وما تعاني منه إيران من جهة أخرى. الرئيس الإيراني حسن روحاني نفسه اعترف بأنّ الأوضاع لم تعد تطاق في إيران ووجّه تهديدات إلى الدول التي يعتبر أنّها وراء خفض أسعار النفط علما أنّ التهديدات لدول الجوار ليست حلا للمشكلة الإيرانية، كما لا يمكن أن تساعد في إنعاش الاقتصاد الإيراني.

ما يساعد في حلّ مشكلة البلد هو التخلي أوّلا عن الاستثمار في إثارة الغرائز المذهبية في المنطقة والاقتناع بأن على إيران أن تتصرّف تصرّف دولة طبيعية تهتمّ بشعبها ومشاكلها الداخلية أوّلا. تبدأ هذه المشاكل بوجود ما يزيد على أربعين بالمئة من السكّان تحت خط الفقر وتنتهي بتعاطي المخدرات المنتشرة على شكل واسع.

لن يؤدي الدور الإيراني في العراق والبحرين وسوريا ولبنان واليمن سوى إلى مزيد من الخراب الذي سيصيب المنطقة كلّها. يُفترض في إيران قبل أيّ شيء آخر الاعتراف بأنّ ليس لديها أي نموذج من أيّ نوع تقدّمه لدول المنطقة. لم تكن التجربة الإيرانية في السنوات الخمس والثلاثين الماضية سوى انتقال من فشل إلى آخر عبر عمليات هروب إلى الأمام لا نهاية لها في المدى المنظور.

صحيح أن إدارة بوش الابن قدّمت العراق على صحن من فضة إلى ايران، وصحيح أنّ إدارة اوباما انسحبت على نحو عشوائي من العراق تاركة البلد كلّه للنفوذ الإيراني، لكنّ الصحيح أيضا أن طهران لم تحسن التصرّف. كلّ ما فعلته من خلال دعم حكومة نوري المالكي وتوجّهاتها الطائفية كان إثارة الأكراد من جهة وتجييش السنّة العرب كي يوفّروا حاضنة لتنظيم إرهابي مثل داعش من جهة أخرى.

ليس بتهديد البحرين، ولا بالسعي إلى الاستيلاء على السلطة في اليمن، عبر أنصارالله، ولا عبر تهديد الحدود السعودية انطلاقا من العراق، وليس بدعم نظام منتهٍ مثل النظام السوري، وليس بمنع انتخاب رئيس للجمهورية في لبنان، يمكن لإيران أن تظهر قوّتها.

قوة إيران في هذه الأيام تبدأ بالاعتراف بالواقع المتمثّل في فشل كلّ ما كانت تطمح إليه الثورة على نظام الشاه. هذه الثورة وعدت الإيرانيين بتطوير الاقتصاد والاستفادة إلى أبعد حدود من ثروات البلد الكثيرة بدل الاعتماد على النفط.

في السنة 2015، ليس لدى إيران سوى النفط تعتمد عليه. الأكيد أنّ التهديدات للبحرين انطلاقا من لبنان لن ترفع أسعار النفط. كلّ ما يمكن أن تؤدي إليه هذه التهديدات هو الإساءة إلى لبنان واللبنانيين في وقت يبدو الوطن الصغير في حاجة ماسة إلى سائح ومستثمر خليجي يهبط من السماء ورئيس للجمهورية يعيد الأمل بإمكان إعادة الحياة إلى مؤسسات الدولة.

قرع الطبول: شرارة في الجولان وحرب في لبنان؟

علي الامين/جنوبية/الأحد، 18 يناير 2015

كيف سيردّ حزب الله او كيف ستردّ ايران؟ سؤال شغل كثيرين ولا يزال اثر اغتيال اسرائيل عدداً من كوادر ومقاتلي حزب الله في القنيطرة السورية امس. المعلومات تحدّثت ايضا عن سقوط ايرانيين في الغارة التي نفّذتها طائرات هيلوكبتر اسرائيلية في منطقة قريبة من حدود الجولان المحتلّ، من دون ان تحدّد طبيعة مسؤولياتهم.

كيف سيردّ حزب الله او كيف ستردّ ايران؟

هو سؤال شغل كثيرين ولا يزال اثر اغتيال اسرائيل عدداً من كوادر ومقاتلي حزب الله في القنيطرة السورية امس. المعلومات تحدّثت ايضا عن سقوط ايرانيين في الغارة التي نفّذتها طائرات هيلوكبتر اسرائيلية في منطقة قريبة من حدود الجولان المحتلّ، من دون ان تحدّد طبيعة مسؤولياتهم. وقعت الضربة الاسرائيلية في منطقة تخضع لاتفاق وقف اطلاق النار وفكّ الاشتباك بين سورية واسرائيل منذ العام 1973 . وقد كشفت العملية الاسرائيلية القاسية الحضور الايراني وامتداده الحزب اللهي في شكل عسكري وامني يتعدّى الحرب على الارهاب في الداخل السوري، ويمسّ بالنسبة إلى اسرائيل معادلة التفاهم الضمنية بين حزب الله واسرائيل التي اعقبت حرب تموز 2006 والقرار 1701. اذ عندما يوسع حزب الله من دائرة انتشاره ويحاول الامساك بالمناطق المحاذية للجولان المحتل في سورية، فمعنى ذلك انّ ما يجري هو عملية توسيع دائرة الاحتكاك بين حزب الله واسرائيل.

في لعبة الاتّساع هذه ما يزعج اسرائيل، وما يتيح لحزب الله وايران خيارات الوجود على تماس مع اسرائيل في لبنان وسورية. هو معطى استراتيجي خطير بالنسبة الى اسرائيل باعتبار حزب الله مكونا عضويا من القوة الايرانية الاقليمية. واسرائيل بدأت تتحسّس من سعي ايران الى تغيير معادلات الاشتباك على حدود سورية. وهو تغيير في قواعد اللعبة، بعدما فقد النظام السوري ادوات المناورة، وبات يخوض معركة وحيدة هي معركة البقاء.

قوّة الضربة الاسرائيلية في القنيطرة امس انّها رسالة الى من يحاول تغيير قواعد الصراع. وبين الرسالة الاسرائيلية والمرسل اليه، اي ايران وحزب الله، ما يوحي بأنّ شيئا استراتيجيا يجري الاعداد له في هذه المنطقة من قبل ايران. واسرائيل تحسّست مخاطره على امنها، وقامت بهذه الضربة في اشارة الى انّها لن تقف مكتوفة حيال هذا التمدّد الاستراتيجي لايران، في محاولة تكرار التجربة اللبنانية واستنساخها. تجربة حيث الحكومة المركزية (السورية هذه المرة) غير قادرة او غير معنية بإدارة ملفّ الصراع مع اسرائيل. وبالتالي تحاول ايران السيطرة على هذه المنطقة وتحويلها الى محميات.

ليس حادثا عابراً، سواء في مكان وقوعه ام في الدلالات الاستراتيجية التي يحملها. فقد سبق ان تعرّضت قوافل سلاح حزب الله لغارات صاروخية اسرائيلية على الاراضي السورية، وسبق ان تمّ تنفيذ عمليات عسكرية اسرائيلية استهدفت حزب الله في سورية، لكنّ ذلك لم يخلّ بالتفاهم الضمني بين حزب الله واسرائيل. الا أن ما جرى امس هو اشارة الى تحوّل استراتيجي لا يمكن تقدير مدى تطوّره او تراجعه في المستقبل. وهو اكثر من ردّ روتيني كانت تقوم به اسرائيل في مناطق سورية بعيدة عن حدودها.

حزب الله الذي تلقى هذه الضربة كيف سيردّ؟ هل سيقوم بعمل امني او عسكري ينال من الاسرائيليين كما نالوا منه؟ وبالتالي هل يمكن ان ينخرط في حرب تستعيد تجربة حرب 2006 في الحدّ الادنى؟

المنطق يقول انّ حزب الله سيردّ ولا يستطيع تمرير مثل هذه الضربة من دون ردّ يحافظ على صورته امام جمهوره. لكن في السياق المنطقي ايضاً لا يمكن لحزب الله ان يذهب نحو استدراج اسرائيل الى حرب شاملة، هو المنخرط في الحرب السورية، كما يعاني من تراجع في التعاطف معه حيال ايّ حرب قد يخوضها ضدّ اسرائيل خصوصاً انّ الضربة الاسرائيلية استهدفته في سورية وليس في لبنان، والكل يعلم انّ قتاله في سورية غير محبّذ من عموم اللبنانيين، ان لم نقل: مرفوضاً. وثمة امور عدّة تبدّلت منذ العام 2006 لبنانياً وعربياً واسلامياً في غير صالح حزب الله، فيما لو استدرج او بادر الى حرب مع اسرائيل.

من جهتها فإنّ اسرائيل على ما يبدو لا تريد حرباً شاملة. وهي حريصة على حفظ التفاهمات القائمة مع حزب الله على حدودها مع لبنان. لكنّها في المقابل امام اغراء اختبار قواعد الردع الجديدة. وهي في اختيارها الحدود السورية لاستهداف عناصر من حزب الله ومن الحرس الثوري الايراني تزيد من احراج الطرف المقابل وتصعّب عليه من شروط عملية الردّ.

يبقى انّ خيار حزب الله الدخول في حرب هو اقرب الى انتحار بات يدرك الجميع انّه مدمّر، قد يدمي اسرائيل لكنّه بالتأكيد سيدمّر لبنان وسيقضي على حزب الله وجمهوره هذا في الحسابات اللبنانية.

لكن هل لدى ايران حساب آخر يفرضه ايقاف انهيار اسعار النفط؟

 

جدّي فخامة الراعي

الأب بولس حداد/النهار

19 كانون الثاني 2015

تكون الرعية حتمية الوجود اذا سيست من راع، فتسميتها تأتي من الساهر على أمنها وراحتها وعلى إيصالها الى أرض فردوسية خضراء. كبر قطيع جدي، وكبر فرحه بمقدار الخوف الذي اعتراه عندما تساءل: أأستطيع أن أعطي الاهتمام للخراف الألف كالذي أعطيه للخراف الخمس مئة؟ احتار قلقاً لكثرة الأسئلة والأجوبة في رأسه، بان التعب على وجهه، تضاعفت ساعات عمله، وبلغ بالتفكير مدى بعيداً، فتساءل حائراً، أأبيع الزائد من الخراف وأعود الى ما كنت عليه من عدد؟ لكن الكتاب يقول: "لكني لا أريد ان أفصل الابنة عن أمها" (متى 35:10). أاستعين بجاري وأبنائه ليعاونوني بالسيم مع القطيع؟ لكن الكتاب يقول: "وأما الغريب فلا تتبعه بل تهرب منه لأنها لا تعرف صوت الغرباء" (يو 4:10).

أأستعين بأجير؟ لكن الكتاب يقول: "يرى الذئب مقبلاً ويترك الخراف ويهرب فيخطف الذئب الخراف ويبددها والأجير يهرب لأنه أجير ولا يبالي بالخراف" (يو 12:10).

أأستعين بصالح؟ فالكتاب يقول "الراعي الصالح يبذل نفسه عن الخراف" (يو 11:10) ولكن من أين لي بأجرته؟

جاء الجواب من حيث لا ينتظر، أنجبت كلبته تسعة جراء فأحالها لترعى القطيع معه، فالكلاب لا تريد أجراً، وليست بغريبة كونها تتربى مع الجداء، والصلاح فيها وفاؤها، كبرت الكلاب بكبر الثقة، تدرّبت حتى الشهادة، تمرست، تفاخرت، أصبحت له العون والسند، فزال قلقه ويأسه، والرعاة عشرة، وجدي الأصيل الاحد، وأصبحت رعاية الخراف الألف ممكنة بنظر جدي كالنصف!

يا لبراءة جدي الرائعة المجبولة الايمان، بالثقة وبالفرح لتصل ببساطتها الى اللاواقعية، ولا بد من التحذير على لاواقعيته، وهل يستطيع الحفيد نصح من تعلم منه لعقود؟ حاشا، لكن جدي لفيض محبته لم ينتبه لغريزة من أوكلهم، فداخلته بحسرة وخشع: أونسيت جدي بأن جيفة تلهي الكلاب، وقطة تشتتهم، تخرج القطيع الى المجهول فيترك الميدان مسرحاً للذئاب والبدع والاقتناص وتجعله فرقاً فرقاً، متناحرة متضاربة، منها من تتخذ من وشاحك ملجأ ومنها من يتهجم عليك، منها من يتوّج الكرّاز سيداً عليها ومنها من يهرب لراع آخر ليرى فيه الامن والسند، منها من يقول: "كما تكونوا يولّى عليكم".. فيسمح للتيس بنطح الجداء وللكرّاز بأكل الحديثي الولادة، منهم من يحمل إسمك ترساً يخفي تحته ما سرق، نهب، أكل واغتصب، ومنهم من يشتري ظلماً بمالك ويرقص فوق جرح الحملان غطرسة، منهم من ينتظر موتك ليصبح المرجع والفاهم الأوحد الأحد، صدق الشاعر عندما قال:

"الأسدُ أسدٌ وان قلّت أناملهُ

والكلبُ كلبُ وإن طوّقته ذهباً

والحـرُ حـرٌ وان جار الـزمــان به

والعبدُ عبدُ وأن عليَت به الرتبا

سكت جدّي وتكلّمت دموعه. "من له أذنان للسمع فليسمع" (لوقا 8:8).

**كاهن رعيتي القديس جاورجيوس القرعون وجديتا

 

الفساد اللبنانيّ والفساد المارونيّ

بول عكاري/النهار

19 كانون الثاني 2015

في إحدى رسائله يعتبر اللورد أكتون أن السلطة تميل الى الافساد، والسلطة المطلقة تفسد إفساداً مطلقاً. وأن الرجال العظام دوماً - وفي الأغلب رجال سيئون.

صار الفساد في لبنان منظومة كاملة متكاملة بثقافتها وأدبياتها ومنهجها وأبطالها. ولدت من رحم النظام العثماني الفاسد وترعرت في ظل الانتحاب وشبّت في حقبة جمال عبد الناصر وياسر عرفات مع خرق خجول للرئيس شهاب، ثم كبرت مستقلة مدمرة في عهد الوصاية السورية. المرتكز الأساسي لهذه المنظومة هي السلطة المطلقة للوصاية والسلطة المستمدة منها لأزلامها اللبنانيين. أدواتها الطائفية ومسخها المذهبية ووقودها التفرقة بين مكونات المجتمع ونتاجها نهب مقدرات الشعب اللبناني.

بعد اتفاق الطائف خرج قسم من اللبنانيين منتصراً وعهد اليه بإشراف الوصاية عملية انتاج دولة ما بعد الحرب. متعهد السلم هو نفسه كان متعهد الحرب. أصبح من في يده تلك السلطة يسيء استعمال الأنظمة والقوانين لمصلحته ولأتباعه، لأنه يشعر بأن له الحق الكامل و"الشرعي" في هذا الاستغلال. كذلك، إن أهل تلك السلطة المطلقة يعتقدون بادراك كامل أنها مبرّرة، يكسرون القواعد والقوانين ليس لأنهم يمكنهم الافلات من المحاسبة فحسب ولكن أيضاً لأنهم يعلمون بديهياً أن لهم الحق في أن يأخذوا ما يشاؤون. يتصرفون بطرق مخادعة ليدينوا تجاوزات الآخرين ولا يدينون أنفسهم، واذا انكشف أمرهم لا تظهر عليهم غالباً علامة الندم. من أدبياتهم انهم يستولون على الأموال العامة لتحقيق مكاسب خاصة، وفي الوقت نفسه يدينون الاهدار في الدولة. إن ما نشهده هذه الايام في معركة الأمن الغذائي والمالية ما هي إلا معالجة للوجع، وليس القضاء على المرض. إن حظوظ نجاح هذه الهمروجة ضئيلة جداً، لأن متعهد محاربة الفساد هو نفسه كان متعهد الفساد وما زال!

منذ عام 1992 ولغايته خسر لبنان مباشرة ما لا يقل عن 110 مليارات بين الدين العام والنفقات غير المجدية. أما الخسائر غير المباشرة فللاقتصاديين حديث آخر، والآتي أعظم مع النفط. وصلنا الى ما وصلنا اليه ولا بد من طرح الحلول، لأن الفساد يجب ان يتوقف:

1 تقاعد جميع من عمل في السياسة مع مستشاريهم منذ عام 1975، وذلك بأن يقرّ المجلس النيابي قانوناً يفرض ذلك. من ثم يتحرر النواب الحاليون من شخصانيتهم وينتجون قانوناً انتخابياً وطنياً. يمكن لرجال الدين أن يساعدوهم في اتخاذ قرار كهذا، لأنهم من الصعب جداً عليهم أن يستغنوا عن كل شيء، وان يتبعوا الوطن.

2 المجلس النيابي الجديد يسن القوانين اللازمة لإلغاء السياسة الطائفية والسياسة الزبائنية.

3 أن يبادر مجلس القضاء الأعلى الى عملية اصلاحية فعالة بتنقية الجسم القضائي من المفسدين واعادة تأهيل بعض القضاة علمياً وقانونياً وحض بعض القضاة الكسالى والمهملين على المثابرة. بالاضافة الى استنباط مجالس الصلح في كل قضاء.

4 أن تبادر قيادة قوى الأمن الداخلي الى القيام بعملية اصلاحية، كما في القضاء. هنا مكمن الفساد وأساس الاصلاح.

5 أن تبادر وزارة المال الى تقديم الموازنات العلمية والشفافة منذ عام 2005. يحق للبنانيين أن يدركوا أين ذهبت كل تلك الأموال؟ ولماذا؟

إذا استتب الأمن في ظل إستواء العدل مع شفافية مالية عندئذ يبدأ الفساد التراجع.

أما الخاسرون وجلّهم من غلاة الموارنة، فإذ اقسموا مع بعض المطارنة والرهبان معاهدين إله هذه الأرض (الصهيوني؟) تدمير الإرث الماروني ولبنان الكيان. جنوحهم الى السلطة المطلقة وعنادهم أفسدهم وقسّمهم فرقاً أعداء لا يمكنهم الاتفاق على أمر، وبالأخص على رئاسة الجمهورية. ابتعدوا عن القيم وعاثوا فساداً في المجتمع. طردوا الله من قلوبهم فطردهم الله من قلبه. بتقاعدهم وبرجاء عودتهم كأبناء ضالين الى الينبوع الأساسي ليرتووا منه معيداً اليهم رجاء فقدوه وهاديهم للوحدة والاتفاق على رئيس تحت جناح بكركي يكون الفساد فعلاً قد مات.

هل فعلاً نشهد أحداث البجعة السوداء؟