المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

نشرة الأخبار العربية ليوم 27 كانون الثاني/2015

مقالات وتعليقات مختارة نشرت يومي و26 و27 كانون الثاني/15

دير الآباء المخيتاريست في الحازمية يُعرض للبيع ! أحد الكرادلة الفاتيكانيّين يخالف سياسة الكنيسة/بيار عطاالله/النهار/27 كانون الثاني/15

جعجع لـالرؤية الإماراتية: إيران من أيقظ تنظيمات الإسلام السياسي وحزب الله وداعش وجهان لعملة واحدة/27 كانون الثاني/15

الرد على القنيطرة.. بانتخاب رئيس للجمهورية/علي الامين/27 كانون الثاني/15

توازن بين الرياض وطهران في لبنان/علي حماده/27 كانون الثاني/15

4344 مسيحياً على الأقل قُتِلوا وفقًا لـ"أبواب مفتوحة" فارتون لـ"النهار": الاضطهاد يزداد وعلى لبنان حماية الأقليات/هالة حمصي/27 كانون الثاني/15

العميد السعودي البلوي "اغتيل" بعملية داخلية؟: تساؤلات أميركية حول دور الرياض في الإرهاب/الشفاف/27 كانون الثاني/15

أيّها الشيخ نعيم قاسم: أُترك حقوق المرأة لمن يحترمها/سهى جفّال/27 كانون الثاني/15

وحدة المصير بين قصري بعبدا والمهاجرين/نديم قطيش/26 كانون الثاني/15

هل جرى إنقلاب في القصر السعودي/عن الهافينغتون بوست/27 كانون الثاني/15

سقوط دمشق وتدميرها/داود البصري/27 كانون الثاني/15

 

روابط من مواقع إعلامية متفرقة لأهم وآخر أخبار 26 و27 كانون الثاني/15

أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الاثنين في 26 كانون الثاني 2015

الحوار المسيحي ثلاثي المحطات والمراحل: لقاء عون جعجع جزء من المسار وليس هدفاً

لبنان يتبلّغ "تحذيراً شديداً من اسرائيل حول اي اعتداء مُحتمل"

مخابرات الجيش ضبطت في مجدل زون صاروخا غير معد للاطلاق موجها نحو فلسطين المحتلة

مدير دائرة الشرق الاوسط في وزارة الخارجية الفرنسية جان - فرانسوا جيرو سيسكتمل مهمته الرئاسية اللبنانية الاسبوع المقبل

الجلسة الرابعة للحوار بين جزب الله والمستقبل : تأكيد على الموقف الثابت بدعم الجيش في مواجهة الارهاب

الجيش يحبط خطة مسلحي جرود بعلبك بإنشاء "امارة لهم"

سلام يدعو لعدم التشكيك بالجيش: عمل الحكومة "معاناة دائمة

سلام استقبل وفدا من عائلة كرامي ورئيس جمعية تجار الشمال ووفدا من جمعية متخرجي المقاصد

طارد غسان ارهابيين خطيرين...قبل أن تنهي رصاصة في الرأس حياته

تشييع الملازم اول عجاج في مرياطه: لكشف مرتكبي الجريمة ومعاقبتهم

الأمن الداخلي نعت المؤهل أول غسان خالد عجاج

الجيش قصف جرود عرسال لاشتباهه بتحركات للمسليحن

سلام استقبل سفير اندونيسيا ووفدا من الاتحاد العمالي

بري استقبل سفيري روسيا والباراغواي ووفدا برلمانيا من لاتفيا

هل توصل زيارة التعزية الى السعودية عون رئيسا؟ هكذا يقرؤها بقرادوني

المشنوق يتعهد بعدم "التراجع" في ملف مخيم عين الحلوة الى حين "تسليم المطلوبين"

عسيري واصل تقبل التعازي بالملك عبدالله: حضور كل اللبنانيين يعكس مدى محبتهم للملك الراحل

بري والحريري "تحدّثا" عن حوار حزب الله-المستقبل في الرياض

شادي المولوي "انضم الى المجموعات الارهابية في عرسال"

التقرير الاسبوعي لمفوضية اللاجئين: توفير المياه ومعالجة الصرف الصحي والتركيز على بناء قدرات البلديات لتحديد الاحتياجات

المستقبل وحزب الله: تشديد على دعم الجيش والقوى الامنية

كيروز يوجه سؤالاً للحكومة بشأن التأخير في تقديم مشروع موازنة عامة: الى متى ينتظر الشعب اللبناني؟

ملك الاردن استقبل السنيورة على هامش لقائه وفد مجلس العلاقات العربية والدولية

الحكومة ستبدأ البحث في "اقرار قانون تعديل سن التقاعد للعسكريين"

وزير الداخلية التقى رئيسة البعثة السويدية قزي: سمات الدخول لا تخول السوري العمل في لبنان

غانم بعد اجتماع لجنة الادارة: سنعقد جلسة لدرس ما يحتاج الى تعديل لتحسين استقلالية القضاء وانتاجيته

ريفي : محاولة احياء المعادلة الخشبية تذاك والسلاح غير الشرعي مرفوض

نواب زحلة : للاسراع في تسليح الجيش ليتمكن من اداء مهامه

عريجي:الوضع الحكومي مقبول والمطلوب اعادة النظر بآلية العمل

الراعي غادر مستشفى المعونات في جبيل متوجها الى بكركي

فتفت : حوار المستقبل وحزب الله طويل النفس والمدى

فرعون: ردم أرصفه في الحوض الرابع لمرفأ بيروت مشروع استراتيجي لأنه لم يعد هناك مجال للمستوعبات

الكتائب: أحداث رأس بعلبك حلقة خبيثة في مسار الامارة الاسلامية ويجب ضبط المعابر بإحكام

مظلوم ترأس صلاة الجناز لراحة نفس والد الزميل وليد غياض الرقيم: استعد للرحيل بحياة بارة عاشها بسلام

لقاء مسكوني في زحلة من اجل وحدة الكنائس : معوض لحوار دائم يقود الى نمو روابط المحبة الحقة بيننا فنسير نحو الوحدة

السويد اعلنت عن مساعدات إنسانية إضافية إلى لبنان

النابلسي: المقاومة لم تعد معادلة محلية بل اقليمية

الموسوي: لبنان بحاجة إلى رص قواه لمواجهة أعدائه

قتيلان وعدد من الجرحى بحادث سير مروع في شتورا بين شاحنة محملة بالابقار وصهريج مازوت وسيارة

عون وحزب الله يعزيان بالملك عبد الله

جنرال إيراني: حدودنا امتدت إلى صنعاء

روحاني: اقتربنا كثيراً من التوصل إلى اتفاق نووي مع الغرب

الاسد ينتقد الخطط الاميركية لتدريب مقاتلين معارضين

معارضون سوريون يجتمعون في موسكو قبل مفاوضات مع وفد النظام

القوات العراقية "تحرر" محافظة ديالى من سيطرة الدولة الاسلامية

الأكراد يطردون تنظيم "الدولة الاسلامية" من كوباني بعد اربعة أشهر من المعارك

البرلمان الإيراني استدعى "ظريف": نزهة "الشيطان الأصغر" مع "الشيطان الأكبر" لا تمر!

لافروف : مشاورات موسكو بشأن الأزمة السورية تهدف لتوفير ساحة للحوار

هيومن رايتس ووتش تدين "الاستخدام المفرط للقوة" من قبل الشرطة المصرية

مقتل ثلاثة من عناصر القاعدة في غارة طائرة بدون طيار في اليمن

السعودية تتطلع الى صفحة جديدة مع واشنطن بعد ان فقدت ثقتها بها

هولاند دعا الرئيس الجديد للحكومة اليونانية للتوجه سريعا الى باريس

10 قتلى و13 جريحا في تحطم مقاتلة "اف 16" يونانية في اسبانيا

 

عناوين النشرة

*الزوادة الإيمانية/سفر يونان 01/من01حتى17/النبي يونان يهرب وجه الله

*بالصوت والنص/الياس بجاني: قراءة في عنتريات الشيخ نعيم قاسم وثلاثية حزبه الخشبية وردود على هرطقته من كوكبة من القادة والإعلاميين

*حزب الله جيش إيراني إرهابي ومذهبي يحتل لبنان

*بالصوت/فورماتMP3/الياس بجاني: قراءة في عنتريات الشيخ نعيم قاسم وثلاثية حزبه الخشبية وردود على هرطقاته من كوكبة من القادة والإعلاميين/26 كانون الثاني/15

*بالصوت/فورماتWMA/الياس بجاني: قراءة في عنتريات الشيخ نعيم قاسم وثلاثية حزبه الخشبية وردود على هرطقاته من كوكبة من القادة والإعلاميين/26 كانون الثاني/15

*ملاحظة/من ضمن التعليق ردود على قاسم من الإعلامي انطوان مراد واللواء اشرف ريفي والصحافي عوني الكعكي

*نشرة الاخبار باللغة العربية

*نشرة الاخبار باللغة الانكليزية

*حزب الله جيش إيراني إرهابي ومذهبي يحتل لبنان/الياس بجاني

*لبنان يتبلّغ "تحذيراً شديداً من اسرائيل حول اي اعتداء مُحتمل"

*دير الآباء المخيتاريست في الحازمية يُعرض للبيع ! أحد الكرادلة الفاتيكانيّين يخالف سياسة الكنيسة/بيار عطاالله/النهار

*سلام يدعو لعدم التشكيك بالجيش: عمل الحكومة "معاناة دائمة

*الجلسة الرابعة للحوار بين جزب الله والمستقبل : تأكيد على الموقف الثابت بدعم الجيش في مواجهة الارهاب

*مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الإثنين في 26/1/2015

*أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الاثنين في 26 كانون الثاني 2015

*تشييع الملازم اول عجاج في مرياطه: لكشف مرتكبي الجريمة ومعاقبتهم

*جنرال إيراني: حدودنا امتدت إلى صنعاء

*قوى الأمن الداخلي نعت المؤهل أول غسان خالد عجاج

*طارد غسان ارهابيين خطيرين...قبل أن تنهي رصاصة في الرأس حياته

*الجيش يحبط خطة مسلحي جرود بعلبك بإنشاء "امارة لهم"

*مدير دائرة الشرق الاوسط في وزارة الخارجية الفرنسية جان - فرانسوا جيرو سيسكتمل مهمته الرئاسية اللبنانية الاسبوع المقبل

*ريفي: محاولة احياء المعادلة الخشبية تذاك والسلاح غير الشرعي مرفوض

*شادي المولوي "انضم الى المجموعات الارهابية في عرسال"

*جعجع: حزب الله وداعش "وجهان لعملة واحدة" ومنطق الدولة هو المنتصر

*عون وحزب الله يعزيان بالملك عبد الله

*من جهةٍ اخرى، يشارك حزب الله الى جانب قوات النظام السوري ضد الجماعات الارهابية منذ اندلاع الازمة في سوريا.

*المشنوق يتعهد بعدم "التراجع" في ملف مخيم عين الحلوة الى حين "تسليم المطلوبين"

*توازن بين الرياض وطهران في لبنان/علي حماده/النهار

*الحوار المسيحي ثلاثي المحطات والمراحل: لقاء عون جعجع جزء من المسار وليس هدفاً

*بري والحريري "تحدّثا" عن حوار حزب الله-المستقبل في الرياض

*الحكومة ستبدأ البحث في "اقرار قانون تعديل سن التقاعد للعسكريين"

*النابلسي: المقاومة لم تعد معادلة محلية بل اقليمية

*الموسوي: لبنان بحاجة إلى رص قواه لمواجهة أعدائه

*الملك سلمان: بالتأكيد.. لبنان في قلبي دائماً

*جعجع لـالرؤية الإماراتية: إيران من أيقظ تنظيمات الإسلام السياسي وحزب الله وداعش وجهان لعملة واحدة

*كيروز يوجه سؤالاً للحكومة بشأن التأخير في تقديم مشروع موازنة عامة: الى متى ينتظر الشعب اللبناني؟

*الراعي غادر مستشفى المعونات في جبيل متوجها الى بكركي

*فتفت: حوار المستقبل وحزب الله طويل النفس والمدى

*الكتائب: أحداث رأس بعلبك حلقة خبيثة في مسار الامارة الاسلامية ويجب ضبط المعابر بإحكام

*نواب زحلة : للاسراع في تسليح الجيش ليتمكن من اداء مهامه

*الأكراد يطردون تنظيم "الدولة الاسلامية" من كوباني بعد اربعة أشهر من المعارك

*خذنا بحلمك يا شيخ نعيم/عوني الكعكي/الشرق

*الاسد ينتقد الخطط الاميركية لتدريب مقاتلين معارضين

*العميد السعودي البلوي "اغتيل" بعملية داخلية؟: تساؤلات أميركية حول دور الرياض في الإرهاب/بيار عقل/خاص بـ"الشفاف"

*"البرلمان الإيراني استدعى "ظريف": نزهة "الشيطان الأصغر" مع "الشيطان الأكبر" لا تمر

*أيّها الشيخ نعيم قاسم: أُترك حقوق المرأة لمن يحترمها/سهى جفّال/جنوبية

*الرد على القنيطرة.. بانتخاب رئيس للجمهورية/علي الامين/جنوبية

*وحدة المصير بين قصري بعبدا والمهاجرين/نديم قطيش/المدن

*التواصل السـعودي الايراني يحيـي الامال الرئاسيـة

"الثلاثية" تحضر في الجلسـة الرابعة ولا تعكر الحــوار

*المشنوق ينقل لحزب الله رسالة اميركية بتحذير اسرائيلي

*مظلوم ترأس صلاة الجناز لراحة نفس والد الزميل وليد غياض الرقيم: استعد للرحيل بحياة بارة عاشها بسلام

*سقوط دمشق وتدميرها/داود البصري/السياسة

*روحاني: اقتربنا كثيراً من التوصل إلى اتفاق نووي مع الغرب

*نجاد تبرأ من نائب سابق له دين بالفساد

هل توصل زيارة التعزية الى السعودية عون رئيسا؟ هكذا يقرؤها بقرادوني/شادي سوسان

*4344 مسيحياً على الأقل قُتِلوا وفقًا لـ"أبواب مفتوحة" فارتون لـ"النهار": الاضطهاد يزداد وعلى لبنان حماية الأقليات/هالة حمصي/النهار

 

تفاصيل أخبار النشرة

 

الزوادة الإيمانية/سفر يونان 01/من01حتى17/النبي يونان يهرب وجه الله

"وَأَمَرَ الرَّبُّ يُونَانَ بْنَ أَمِتَّايَ: هَيَّا امْضِ إِلَى نِينَوَى الْمَدِينَةِ الْعَظِيمَةِ وَبَلِّغْ أَهْلَهَا قَضَائِي، لأَنَّ إِثْمَهُمْ قَدْ صَعِدَ إِلَيَّ. غَيْرَ أَنَّ يُونَانَ تَأَهَّبَ لِيَهْرُبَ مِنَ الرَّبِّ إِلَى تَرْشِيشَ، فَانْحَدَرَ إِلَى مَدِينَةِ يَافَا حَيْثُ عَثَرَ عَلَى سَفِينَةٍ مُبْحِرَةٍ إِلَى تَرْشِيشَ، فَدَفَعَ أُجْرَتَهَا وَصَعِدَ إِلَيْهَا لِيَتَوَجَّهَ مَعَ بَحَّارَتِهَا إِلَى تَرْشِيشَ هَرَباً مِنَ الرَّبِّ. فَأَرْسَلَ الرَّبُّ رِيحاً عَاتِيَةً عَلَى الْبَحْرِ أَثَارَتْ إِعْصَاراً بَحَرِيّاً، حَتَّى أَشْرَفَتِ السَّفِينَةُ عَلَى الانْكِسَارِ. فَفَزِعَ الْمَلاَّحُونَ وَاسْتَغَاثَ كُلُّ وَاحِدٍ مِنْهُمْ بِإِلَهِهِ، وَطَرَحُوا مَا فِي السَّفِينَةِ مِنْ أَمْتِعَةٍ لِيُخَفِّفُوا مِنْ حُمُولَتِهَا. أَمَّا يُونَانُ فَلَجَأَ إِلَى جَوْفِ السَّفِينَةِ وَرَقَدَ مُسْتَغْرِقاً فِي نَوْمٍ عَمِيقٍ.فَاقْتَرَبَ مِنْهُ الرَّبَّانُ وَقَالَ لَهُ: مَا بَالُكَ مُسْتَغْرِقاً فِي النَّوْمِ؟ قُمْ وَتَضَرَّعْ إِلَى إِلَهِكَ لَعَلَّ اللهَ يَذْكُرُنَا فَلاَ نَهْلِكُ. ثُمَّ قَالَ كُلُّ وَاحِدٍ لِرَفِيقِهِ: هَيَّا نُلْقِ قُرْعَةً لَعَلَّنَا نَعْرِفُ مَنْ جَرَّ عَلَيْنَا هَذَا الْبَلاَءَ. فَأَلْقَوْا الْقُرْعَةَ، فَوَقَعَتْ عَلَى يُونَانَ. فَقَالُوا لَهُ: أَخْبِرْنَا لِمَاذَا جَرَى عَلَيْنَا هَذَا الْبَلاَءُ؟ وَمَا هِيَ حِرْفَتُكَ؟ وَمِنْ أَيْنَ أَقْبَلْتَ؟ وَمَا هِيَ بِلاَدُكَ؟ وَمَنْ هُمْ قَوْمُكَ؟ فَأَجَابَهُمْ: أَنَا عِبْرَانِيٌّ، وَأَنَا خَائِفٌ مِنَ الرَّبِّ إِلَهِ السَّمَاوَاتِ، صَانِعِ الْبَحْرِ وَالْبَرِّ. فَاعْتَرَى الْبَحَّارَةَ خَوْفٌ عَظِيمٌ وَقَالُوا لَهُ بَعْدَ أَنْ أَخْبَرَهُمْ أَنَّهُ هَارِبٌ مِنَ الرَّبِّ: لِمَاذَا صَنَعْتَ هَذَا؟ ثُمَّ تَسَاءَلُوا: مَاذَا نَفْعَلُ بِكَ حَتَّى يَسْكُنَ الْبَحْرُ عَنَّا؟؛ لأَنَّ الْبَحْرَ كَانَ يَزْدَادُ هِيَاجاً. فَأَجَابَهُمْ: خُذُونِي وَاطْرَحُونِي إِلَى الْبَحْرِ فَيَسْكُنَ، لأَنِّي مُوْقِنٌ أَنَّ هَذَا الإِعْصَارَ الْمُرِيعَ قَدْ هَاجَ عَلَيْكُمْ بِسَبَبِي. وَلَكِنَّ الْبَحَّارَةَ شَرَعُوا يُجَذِّفُونَ لِيَرْجِعُوا إِلَى الشَّاطِيءِ، فَأَخْفَقُوا لِتَفَاقُمِ هِيَاجِ الْبَحْرِ. فَصَرَخُوا إِلَى الرَّبِّ قَائِلِينَ: أَيُّهَا الرَّبُّ لاَ تُهْلِكْنَا مِنْ أَجْلِ حَيَاةِ هَذَا الرَّجُلِ، وَلاَ تُحَمِّلْنَا دَماً بَرِيئاً لأَنَّكَ يَارَبُّ فَعَلْتَ كَمَا شِئْتَ. ثُمَّ أَخَذُوا يُونَانَ وَقَذَفُوا بِهِ إِلَى الْبَحْرِ، فَرَانَ عَلَيْهِ الْهُدُوءُ وَسَكَنَتْ أَمْوَاجُهُ. فَانْتَابَ الرِّجَالَ خَوْفٌ عَظِيمٌ مِنَ الرَّبِّ، وَقَرَّبُوا لَهُ ذَبِيحَةً وَنَذَرُوا نُذُوراً. وَأَمَّا الرَّبُّ فَأَعَدَّ حُوتاً عَظِيماً ابْتَلَعَ يُونَانَ. فَمَكَثَ يُونَانُ فِي جَوْفِ الْحُوتِ ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ وَثَلاَثَ لَيَالٍ."

 

بالصوت والنص/الياس بجاني: قراءة في عنتريات الشيخ نعيم قاسم وثلاثية حزبه الخشبية وردود على هرطقته من كوكبة من القادة والإعلاميين

حزب الله جيش إيراني إرهابي ومذهبي يحتل لبنان

بالصوت/فورماتMP3/الياس بجاني: قراءة في عنتريات الشيخ نعيم قاسم وثلاثية حزبه الخشبية وردود على هرطقاته من كوكبة من القادة والإعلاميين/26 كانون الثاني/15

بالصوت/فورماتWMA/الياس بجاني: قراءة في عنتريات الشيخ نعيم قاسم وثلاثية حزبه الخشبية وردود على هرطقاته من كوكبة من القادة والإعلاميين/26 كانون الثاني/15

ملاحظة/من ضمن التعليق ردود على قاسم من الإعلامي انطوان مراد واللواء اشرف ريفي والصحافي عوني الكعكي
نشرة الاخبار باللغة العربية
نشرة الاخبار باللغة الانكليزية

 

حزب الله جيش إيراني إرهابي ومذهبي يحتل لبنان

الياس بجاني/26 كانون الثاني/15

ما يعاني منه وطننا الغالي لبنان في وقتنا الراهن هو وضع شاذ وغير مسبوق في التاريخ المعاصر، حيث أن مُكوّن معسكر وممذهب وإجرامي محلي هو حزب الله تابع كلياً من ألفه حتى يائه لدولة أجنبية هي إيران يحتل البلد نيابة عنها ويتصرف ليس فقط كقوة محلية، بل كتنظيم عسكري ومؤدلج دولي عابر للقارات، ويعطي لنفسه الحق في شن الحروب وتنفيذ العمليات الإجرامية والإرهابية من اغتيالات وتفجيرات وغيرها في معظم الدول العربية، وفي العشرات من الدول في كافة أرجاء العالم. في هذا السياق تثبت وتؤكد الوقائع كافة بما هو ملموس ومعاش وجلي أن هذا الحزب هو عدو للبنان ولكل الدول العربية، وأنه أداة مجرمة ودموية يستعملها الحكام في إيرن لتقويض وزعزعة كل الأنظمة العربية بهدف إسقاطها وإقامة الإمبراطورية الفارسية على أنقاضها.

في أعقاب الغارة الإسرائيلية الأخيرة التي استهدفت موكباً عسكرياً لحزب الله من ضمنه قيادات إيرانية رفيعة المستوى وسقوط عدد كبير من أفراده بين قتيل وجريح، وقادة الحزب ومعهم المسؤولين الإيرانيين يهددون ويتوعدون بالرد وتلقين "الصهاينة" درساً لن ينسوه، ولكن دون أن ينفذوا تهديداتهم لألف سبب وسبب في مقدمها عجزهم العسكري رغم كل عنترياهم وصياحهم وهز أصابعهم.

جراء تهديدات إيران وحزب الله تبلغ لبنان عبر سفراء من بينهم السفير الأميركي تحذيراً شديد اللهجة من إسرائيل يقول أنه في حال تم استهداف أي من مؤسساتها من قبل حزب الله رداً على الغارة التي نفّذتها في بلدة القنيطرة السورية، يوم الأحد 18 الجاري فردها سوف يكون قاسياً وموجعاً ومدمراً. وعُلّم من مصادر ديبلوماسية غربية ودولية، ان إسرائيل بعثت بهذه التحذيرات الجدية والشديدة اللهجة إلى لبنان بواسطة عدد من السفراء المعتمدين لديه. التحذيرات تؤكد أن تل أبيب سترد على أي هجوم يستهدف مؤسساتها سواء كان في خارج إسرائيل أو في داخلها. وكشفت في هذا السياق مصادر صحافية أن معظم أركان الدولة اللبنانية وقادة الأحزاب الرئيسية تبلغوا التحذير الإسرائيلي هذه من قبل أكثر من سفير غربي ولفتوا إلى أن تل أبيب تحمّل حزب الله وزر أي هجوم حتى لو استهدف مراكز إسرائيلية في أقاصي الدنيا.

يُذكر أن الإذاعة الإسرائيلية كانت قد أفادت الأحد الماضي أن تل أبيب تواصلت مع موسكو من أجل محاولة استخدام نفوذها لدى كل من دمشق وطهران وحزب الله، لتنقل إلى هذه الأطراف رسالة مفادها أن إسرائيل ليست في وارد التصعيد وتسخين الجبهة الشمالية ولكنها أيضاً لا تقبل بإقامة قواعد لجماعات إرهابية قرب حدودها. ولفتت الإذاعة إلى أن وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان الذي يزور روسيا "سيبحث مع المسؤولين الروس في الأوضاع المتوترة على الحدود الشمالية مع سوريا ولبنان".

في لبنان وكعادتهم في الاستكبار الواهم والعنتريات تسابق قادة حزب الله على الإدلاء بتصريحات عنترية وواهمة مدعين قدرتهم على الرد المزلزل ومدعين أن لهم الحق أن يتواجدون في أي مكان يريدونه في لبنان أو سوريا أو غيرهما في نطاق حربهم مع "الصهاينة" والتكفيريين.

أوقح هذه التصريحات جاءت على لسان الشيخ نعيم قاسم الذي قال طبقاً لما نشرته الوكالة الوطنية للإعلام يوم الأحد 25 كانون الثاني/15: "أكد نائب الأمين العام ل"حزب الله" الشيخ نعيم قاسم "متابعة الجهاد، وليكن معلوما للجميع أننا سنكون حيث يجب أن نكون دون أن يقف في وجهنا أي عامل من العوامل، لأننا ندرك تماما ماذا نفعل وندرك من نواجه، أما التضحيات فهي تزيدنا عزيمة وتصميما وقوة إلى الأمام إن شاء الله، وبكلمة مختصرة لا يمكن لإسرائيل أن تنجح والمقاومة هي الفائزة في نهاية المطاف إن شاء الله".

"سأتحدث بنقاط عدة. أولا، إن هذا الاعتداء الذي حصل في منطقة القنيطرة، هو على بعد حوالي سبعة كلم من الحدود السورية الفلسطينية، وبين الحدود وتواجد المجاهدين مساحة من الأرض يتواجد فيها التكفيريون من جماعة جبهة النصرة، أي هناك شريط شبيه بشريط سعد حداد في الجنوب اللبناني، وذلك في الجنوب السوري، والتماهي بين جماعة التكفيريين والإسرائيليين بما لا شك فيه على الإطلاق بكل المفردات، جاء الإسرائيلي ليعتدي على موكب حزب الله، بحسب معطياتنا الاعتداء على موكب حزب الله اعتداء مباشر وهو يستهدف حزب الله بالتحديد، وهي محاولة صهيونية لتكريس معادلة جديدة في إطار الصراع القائم معهم علهم يتمكنون من الأخذ بهذه المحاولات الجزئية ما لم يتمكنوا من أخذه في الحروب التي خاضوها وفي معركتنا القائمة معهم. ولكن إسرائيل ليست في وضع يسمح لها بفرض برنامجها ومعادلاتها ولا تستطيع إخضاع المنطقة لحساباتها، فهي اعجز من أن ترسم خطوات وقواعد جديدة".

"ثانيا، إن البوصلة واضحة بالنسبة لحزب الله، نحن مشروع مقاومة ضد الاحتلال الإسرائيلي، ولن نحيد عن هذا المشروع، وعندما نواجه التكفيريين في سوريا أو في لبنان أو في أي مكان، إنما نواجههم كجزء من مواجهة المشروع الإسرائيلي، وأي سلوك تختاره مقاومة حزب الله هو جزء لا يتجزأ من هذا الهدف ومن هذا المشروع، لماذا مواجهة إسرائيل؟ ولماذا هذا الاهتمام؟ لان إسرائيل هي رأس الأزمات في منطقتنا، فتشوا عن كل المشاكل التي تعانيها بلداننا العربية والإسلامية ويعانيها الناس في السياسة والاقتصاد والثقافة والعسكر والمستقبل والأجيال ستجدون أن هذه الغدة السرطانية التي زرعت في فلسطين المحتلة هي وراء كل الأزمات التي نعاني منها، وقناعتنا أن المواجهة يجب أن تكون مع الرأس لا مع الأذناب، وان علينا أن نسقط المشروع من أساسه لا أن نتلهى بالقشور، لذا كنا نتحمل الكثير الكثير من التفاصيل في حياتنا السياسية اليومية ومع الأطراف المختلفين لأننا نعتبر أن أداءهم المسيء في بعض الأحيان هو فقاعات لا يرقى إلى مستوى أن تبقى المواجهة مع إسرائيل. إسرائيل هذه هي وراء الأزمة السورية لأنها تريد أن تقلب النظام في سوريا، بدل النظام والشعب المقاوم إلى النظام الإسرائيلي الذي يدعم هذا المشروع وما شريط جبهة النصرة المشابه لشريط سعد حداد في الجنوب إلا دليل على ذلك".

"لنا الفخر أننا خلال المرحلة السابقة ساهمنا مساهمة فعالة في إسقاط المشروع المعادي، كانوا يقولون بان تغيير المعادلة في سوريا يتطلب ثلاثة أشهر، ها هي السنوات الأربع تمر وتبقى المعادلة بل تترسخ بأنه لا يمكن المس بهذا المشروع وسيسقط كل من يواجهه بشكل مباشر ببركة المقاومة. لنا الفخر في أننا ساهمنا في إسقاط مشروع الشرق الأوسط الجديد، لان البوابة السورية كانت تستهدف إعادة تنظيم المنطقة بكاملها على قاعدة خدمة المشروع الإسرائيلي، ولقد عطل هذا المشروع من زوايا متعددة. ولن نألوا جهدا لتعطيله حيث نستطيع وحيث نخطط من اجل امتلاك الاستطاعة التي تمكننا من أن نسقط هذا المشروع نهائيا أن شاء الله تعالى. إذا كان الإسرائيلي ومن وراءه يعتقدون انه من الممكن أن يتداركوا سقوط المشروع من البوابة السورية والبوابة العراقية والبوابة اللبنانية والبوابة الفلسطينية فهم واهمون لان لا عودة إلى الوراء، ونحن نعد الأشهر والسنوات لإنهاء هذا المشروع أن شاء الله تعالى، ففي كل يوم يسجل انتصار جديد، ومع كل شهادة يسجل انتصار جديد ومع كل حركة نجد أننا إلى الأمام أن شاء الله ولا عودة إلى الوراء بعد ذلك".

"ثالثا، إن هذا العدوان الإسرائيلي على شبابنا المجاهد في القنيطرة، أدى إلى مجموعة من النتائج المهمة جدا، سأذكر خمسة فقط، أولا أثبت أن شهداءنا في صدارة العزة والكرامة بحيث أنهم تلألأوا أنوارا عظيمة في هذه المنطقة التي تعاني من الضغوطات والأزمات والمشاكل والتعقيدات لتخرج أنوار الشهداء مضيئة توضح المسار وتبين الطريق. وثانيا رأينا هذا الالتفاف الشعبي العارم في لبنان وعلى امتداد العالم العربي والإسلامي، ومن القوى السياسية المختلفة حتى تلك التي نختلف معها، لان الجميع رأى عظمة هذه التضحية، وماذا يعني أن يكون حزب الله في أصعب وأحلك الظروف في الموقع المتقدم في مواجهة العدو الإسرائيلي لا يصرفه شيء عن إسرائيل. وثالثا كشف العدوان إن إدارة العدوان على سوريا هي إدارة إسرائيلية أولا إذ تحاول أن تتحكم باللعبة وتحاول أن تستثمر الأطراف المختلفين ومنهم التكفيريون لمواجهة سوريا المقاومة ومن معها. ورابعا كشف هذا العدوان مستوى التنسيق الاندماجي بين إسرائيل والتكفيريين، وهنا نستطيع أن نطمئن بشكل نهائي إننا أمام مشروع واحد هو المشروع الأميركي الإسرائيلي التكفيري، ولسنا أمام مشروعين في المنطقة. وخامسا هذا يبرز المأزق الذي يعيشه المحور المعادي ويحاول أن يقوم بأي شيء من اجل أن يغير ولكن لن يكتب له هذا التغيير وسيبقى في مأزقه وسيتراجع أن شاء الله تعالى".

"نحن اتفقنا في قيادة حزب الله أن يعلن سماحة الأمين العام السيد حسن نصرالله الموقف الرسمي للحزب، وهذا يكون خلال الأيام المقبلة إن شاء الله تعالى، ونؤكد أن ما جرى في منطقة رأس بعلبك حيث ارتقى شهداء من الجيش اللبناني في مواجهة التكفيريين في جرود عرسال وجرود القلمون وفي تلك المنطقة، هؤلاء الشهداء شهداء الجيش اللبناني هم إخوة شهداء المقاومة الإسلامية على درب واحد وخط واحد ومشروع واحد وهدف واحد، إنهم شهداء المعركة الواحدة ضد إسرائيل، واحد دعائم ثلاثي القوة والشرف: الجيش والشعب والمقاومة، وها هي الوقائع تثبت تلاحم دماء شهداء القنيطرة مع شهداء رأس بعلبك مع الشعب المتفاعل، أي أن المقاومة والجيش والشعب هم ثلاثي القوة المستقبلية التي ستغير المعادلة إن شاء الله، ونحن مستمرون على هذه الطريق".

إن كلام قاسم هذا شاذ وواهم ومفرغ من القدرات العسكرية لدعمه عملياً وواقعاً، لا من قبل حزب الله ولا من قبل إيران. كما أن لبنان وشعبه كما الشعب السوري لم يعطوا لا إيران ولا عسكرها من المرتزقة التابعين لها وفي مقدمهم حزب الله صك الدفاع عنهم.

في الخلاصة، إن حزب الله وإيران وكل من يتبع لهما في لبنان وغيره من الدول هم أعداء للسلام وللحريات ولشرعة حقوق الإنسان وللكيان اللبناني ولكل الدول والشعوب العربية، وفي الحقيقة المعاشة والمرئية هم ليسوا أعداءً لإسرائيل لا من قريب ولا من بعيد وإنما يتلطون خلف هذا العداء ويخادعون خدمة لمشروع إيران التوسعي والاستعماري والمذهبي، ونقطة على السطر.

*الكاتب ناشط لبناني اغترابي

عنوان الكاتب الألكتروني

Phoenicia@hotmail.com

 

لبنان يتبلّغ "تحذيراً شديداً من اسرائيل حول اي اعتداء مُحتمل"

نهارنت/26/01/15/تبلّغ لبنان "تحذيراً شديد اللهجة" من اسرائيل، من احتمال ان تُستهدف اي من مؤسساتها من قبل "حزب الله" رداً على الغارة التي نفّذتها في بلدة القنيطرة السورية، يوم الاحد 18 الجاري. فقد نقلت صحيفة "الحياة"، الاثنين عن مصادر ديبلوماسية غربية ودولية، ان "إسرائيل بعثت بتحذير شديد اللهجة إلى لبنان بواسطة عدد من السفراء المعتمدين لديه". ولفتت الى ان التحذير يتضمن ان تل أبيب "سترد على أي هجوم يستهدف مؤسسات إسرائيلية سواء في خارج إسرائيل أو في داخلها" رداً على هجوم القنيطرة. وكشفت المصادر عبر الصحيفة ان "معظم أركان الدولة تبلغوا التحذير الإسرائيلي من قبل أكثر من سفير غربي لفتوا الى ان تل أبيب تحمّل حزب الله وزر أي هجوم حتى لو استهدف مراكز إسرائيلية في أقاصي الدنيا". ويوم الاحد 18 الجاري، شنت مروحية اسرائيلية غارة على موقع في منطقة القنيطرة في هضبة الجولان السورية، ادت الى مقتل ستة من عناصر حزب الله بينهم قيادي يدعى محمد عيسى، وجهاد مغنية نجل عماد مغنية القيادي الذي قتل في تفجير في دمشق العام 2008، كما ادت الى مقتل جنرال في الحرس الثوري الايراني. إلا أن وكالة "فرانس برس" أفادت عن مقتل خمسة إيرانيين آخرين الى جانب قتلى الحزب في الغارة الاسرائيلية. في حين رأى نائب الامين العام لـ"حزب الله" الشيخ نعيم قاسم ان غارة القنيطرة، هي "استهداف مباشر للحزب"، كاشفاً عن ان الموقف منها سيُعلن على لسان الامين العام للحزب السيد حسن نصرالله، المُرتقب ان يطلّ يوم الجمعة المقبل. يُذكر ان الاذاعة الاسرائيلية كانت قد أفادت الاحد ان تل ابيب تواصلت مع موسكو من أجل محاولة استخدام نفوذها لدى كل من دمشق وطهران وحزب الله، "لتنقل الى هذه الاطراف رسالة مفادها أن إسرائيل ليست في وارد التصعيد وتسخين الجبهة الشمالية ولكنها أيضاً لا تقبل بإقامة قواعد لجماعات إرهابية قرب حدودها". ولفتت الاذاعة الى ان وزير الخارجية الاسرائيلي أفيغدور ليبرمان الذي يزور روسيا "سيبحث مع المسؤولين الروس في الأوضاع المتوترة على الحدود الشمالية مع سوريا ولبنان".

 

دير الآباء المخيتاريست في الحازمية يُعرض للبيع ! أحد الكرادلة الفاتيكانيّين يخالف سياسة الكنيسة

بيار عطاالله/النهار/27 كانون الثاني 2015

تتوالى قضية بيع اراضي المسيحيين فصولاً، مع كل ما قد يترتب على هذه المسألة الخطيرة من نتائج بعيدة المدى على الحضور المسيحي في المعادلة الوطنية اللبنانية وحاضر لبنان ومستقبله بلداً متنوعا وتعدديا. والمشكلة هذه المرة ليست من فعل مجموعة تجار وسماسرة عقارات او سياسيين، بل من قلب الكنيسة واملاكها او ما يصطلح على تسميته بالاراضي الوقفية المملوكة من الكنيسة. فقد علمت "النهار" ان القيّمين على دير الآباء المخيتاريست التابع لرهبانية الارمن الكاثوليك في بعبدا تلقوا رسالة منذ مدة من احد الكرادلة المسؤولين (...) عن الرهبانية في الفاتيكان يدعو فيها ادارة الدير الى بيع اراضي الدير بكل ما فيها وما عليها من انشاءات.

ويتولى رئاسة الدير الخور أسقف سايد طوباليان، من العائلات الزغرتاوية الارمنية، وهو لم يصدق عينيه للوهلة الاولى واطلع اصحاب الشأن في الطائفة والنافذين فيها على مضمون الرسالة التي قوبلت من اعلى المراجع في بطريركية الارمن الكاثوليك برفض بيع اي شبر، وكذلك من ابناء الحازمية وبعبدا والكنائس الاخرى الشقيقة والمجاورة للدير في المنطقة. ويقول تابعون للموضوع، ان الرهبان المخيتاريست اشتروا الارض التي تقدر مساحتها بنحو 15 الف متر مربع، العام 1950 وهي تضم ثمانية عقارات تحمل الارقام 713، 714، 2265، 2266، 2267، 2268، 734، 1987 في قلب المنطقة السكنية وفيها دير وكنيسة ومدرسة كان يفترض ان تؤمن التعليم لاولاد طائفة الارمن الكاثوليك، الى جانب موقف للسيارات، وتؤجر ادارة الدير قسماً من العقار لمدرسة "إليزيه" المعروفة اضافة الى تأجير مجموعة من الشركات مما يؤمن دخلاً يصل الى 230 الف دولار سنوياً منذ العام 2011.

لا يملك أي مسؤول كنسي جواباً عن سبب الرسالة التي تدعو الى البيع على رغم المداخيل المرتفعة التي توفرها العقارات، ويقول رئيس حركة "الارض" طلال الدويهي انه عرض الامر على البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي الذي ابدى استغرابه الموضوع خصوصا "ان ثمة قراراً واضحا من السلطات الكنسية في الفاتيكان برفض بيع اي متر ارض قبل الحصول على موافقة السلطات الكنسية واعلى المراجع". ويعتبر المتابعون ان ثمة من يتصرف في هذا المجال بعكس ارادة البابا فرنسيس وسياسة الكنيسة. وينسحب الموقف نفسه على بطريركية الارمن الكاثوليك التي ترفض التخلي عن اي متر أرض وتتمسك بموقف الكنيسة الشرقية وسياسة الفاتيكان، مما يعيد طرح السؤال بإلحاح عمن يقف وراء الدفع في اتجاه بيع الدير وعقاراته التي تشكل مساحة ضخمة بين الاحياء السكنية ويمكن ان يؤدي بيعها الى زيادة مشكلات الحازمية بعبدا الديموغرافية، والتي تشهد تغييراً كبيراً في هوية ساكنيها ولن يطول بها الامر قبل ان يصبح اهاليها ضيوفاً على بلداتهم.

 

سلام يدعو لعدم التشكيك بالجيش: عمل الحكومة "معاناة دائمة

نهارنت/رأى رئيس الحكومة ان عمل مجلس الوزراء بات "معاناةً دائمة" في ظل الشغور الرئاسي، مشدداً من جهة اخرى على ضرورة دعم الجيش و"عدم التشكيك به". وافاد سلام صحيفة "السفير"، الاثنين، ان "عمل مجلس الوزراء تحول الى معاناة دائمة تتخذ اشكالا مختلفة في ظل الشغور الرئاسي". وعلى الرغم من ان "الحكومة تمر في وضع غير طبيعي وغير مريح" حسب قوله، الا ان "التفكير في كيفية استيعاب هذا الوضع وسبل تحسين انتاجية الحكومة لم تتوقف". ولفت الى ان هذه المساعي تهدف الى "مواجهة الاستحقاقات الكثيرة المنتظرة بأفضل الوسائل". ودخل لبنان في الفراغ الرئاسي بعد فشل النواب في انتخاب رئيس جديد ورفض الرئيس السابق ميشال سليمان تمديد ولايته، ملقياً خطاب الوداع في ايار الفائت، ووفق الدستور فإن الحكومة "مجتمعة" تتولى صلاحيات رئاسة الجمهورية. وفي سياقٍ منفصل، افاد زوار رئيس الحكومة صحيفة "النهار" ان الاخير يؤكد دعمه للجيش، وذلك اثر المعركة التي خاضها الجيش الجمعة في جرود رأس بعلبك، ضد مسلحين هاجموا مركزاً متقدماً له في تلة الحمرا، غير ان الاخير استعاد السيطرة على المنطقة السبت، بعد مقتل ثمانية عسكريين واصابة عدد من الجرحى، وتحقيق العشرات من القتلى والجرحى في صفوف المسلحين. الى ذلك، اعتبر سلام وفقاً لزواره، ان "التشكيك في الجيش لا ينفع أحدا"، مشدداً على ضرورة "تعزيز قدرات القوى العسكرية ودعمها بكل ما يحتاج اليه ". واشار الى ان الدعم يبدأ "معنوياً ليصل الى توفير المستلزمات التي يحتاج اليها والتي تساعده على القيام بدوره كاملا". وفي السياق، نفى ما أثير عن تأخر وصول ما تقرر من معدات الى الجيش، مؤكداً لزواره ان وصول الاسلحة "قائم على قدم وساق". يُذكر ان الجيش لا يزال ينتظر تسلم الاسلحة التي اشتراها من فرنسا، ضمن الهبة السعودية بقيمة 3 مليارات. فقد وقعت السعودية وفرنسا وقعتا، في تشرين الاول في الرياض عقد تسليح الجيش اللبناني بقيمة ثلاثة مليارات دولار، التي اعلن عنها في كانون الاول 2013، من اجل مساعدته في مواجهة الارهاب والحفاظ على الامن والاستقرار في لبنان. كما أعلن رئيس تيار "المستقبل" سعد الحريري في 6 آب الفائت تقديم السعودية هبة بقيمة مليار دولار إلى الجيش والقوى الأمنية للهدف نفسه.

 

الجلسة الرابعة للحوار بين جزب الله والمستقبل : تأكيد على الموقف الثابت بدعم الجيش في مواجهة الارهاب

الإثنين 26 كانون الثاني 2015/ وطنية - انعقدت جلسة الحوار الرابعة بين "حزب الله" و"تيار المستقبل" مساء اليوم في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة، بحضور المعاون السياسي للامين العام لحزب الله الحاج حسين الخليل، والوزير حسين الحاج حسن، والنائب حسن فضل الله عن الحزب، ومدير مكتب الرئيس سعد الحريري السيد نادر الحريري والوزير نهاد المشنوق والنائب سمير الجسرعن تيار المستقبل. كما حضر الجلسة الوزير علي حسن خليل. وبعد الجلسة صدر البيان التالي:" ثمّن المجتمعون التطور الايجابي للحوار وما نتج عنه من أثر لدى الرأي العام، واتفقوا على بعض الخطوات العملية التي تعزز مناخ الاستقرار. وأكد المجتمعون على الموقف الثابت بدعم الجيش والقوى الامنية بكل الوسائل في مواجهة الارهاب وحماية لبنان".

 

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الإثنين في 26/1/2015

الإثنين 26 كانون الثاني 2015

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"

جولة حوار جديدة بين تيار المستقبل وحزب الله هذا المساء برعاية الرئيس بري واكبها حزب الكتائب بالدعوة الى استعجال الحوارات لانتخاب رئيس جمهورية. وأعرب وزير الاعلام رمزي جريج عن اعتقاده بأن جميع الاطراف تواقة الى تسريع الانتخاب الرئاسي.

وهذا المساء انتهت الايام الثلاثة من التعازي بالعاهل السعودي الملك عبدالله بن عبد العزيز في مسجد محمد الامين في بيروت وبرز بين المعزين وفد من حزب الله فيما استمرت قراءات السياسيين لزيارة وزير الخارجية الإيراني للرياض التي تدفق إليها العديد من زعماء العالم والتي ينتظر ان يصل إليها غدا الرئيس الاميركي.

وفيما قدم العماد عون والوزير باسيل في الرياض التعازي توقف سياسيون عند المشاورات التي جرت بين القيادات اللبنانية الرسمية منها كالرئيسين بري وسلام، والوطنية منها التي زارت العاصمة السعودية للتعزية بدعوة من الرئيس سعد الحريري. وقد لمست القيادات اللبنانية من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان أن السياسة السعودية الداعمة للبنان ستتواصل بقوة.

واسترعى انتباه السياسيين اللقاء القصير الذي جمع الرئيس الحريري بوزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف في قصر اليمامة حيث التعازي بالملك عبدالله.

وفي شأن آخر قصف الجيش اللبناني مجموعات للمسلحين في جرود وادي رافق ورأس بعلبك في وقت شن الطيران الحربي السوري غارات على مواقع للمسلحين السوريين في السلسلة الشرقية لجبال لبنان.

الى ذلك دعا تنظيم الدولة الاسلامية الى هجمات جديدة في الغرب بعد اعتداءات فرنسا.

وزير الاعلام رمزي جريج اكد ان الحكومة تبذل أقصى الجهد لتحرير العسكريين المخطوفين وتتفاوض حتى على مقايضة تحرير هؤلاء بإطلاق موقوفين في لبنان.

* مقدمة نشرة أخبار ال "ام تي في"

الجيش وبحركة مباشرة لا لبس فيها يواجه الارهاب بأجساد ضباطه وجنوده وينجح رغم التباطؤ في ايصال السلاح النوعي الى مخازنه وجبهاته ينجح في صد الهجمات الواحدة تلو الأخرى. كيف السبيل يا ترى الى هجمة سياسية وطنية واحدة تسد الثغرة الكبرى والمعيبة في قصر بعبدا؟ ألا يمكن كما جمعت الطائرات الأضداد الى السعودية للتعزية بالملك الراحل عبدالله ألا يمكن ان يجمع الخوف على الدولة هؤلاء فيسارعون الى انتخاب رئيس يعيد التوازن الى الهيكل المتداعي للجمهورية؟

لا شيء يشير الى جواب شاف قريب عن هذه التساؤلات غير الحوارات الداخلية المتفائلة والجولات المبهمة النتائج للمبعوث الفرنسي على دول المنطقة.

في الانتظار الارهاب يعمل بلا كلل واغتيال المؤهل اول في شعبة المعلومات غسان عجاج في مرياطة يمكن ادراجه في هذا السياق الى ان تثبت التحقيقات العكس وكذلك الشكوك في صحة مغادرة شادي المولوي عين الحلوة.

في مفكرة الأسبوع جولة حوار بين حزب الله والمستقبل. الجلسة الثامنة عشرة وغير الأخيرة لانتخاب رئيس وجلسة لمجلس الوزراء تفوح منها روائح البيئة المهددة والفيول.

* مقدمة نشرة أخبار ال "ان بي ان"

ويستكمل الحوار مشواره في جلسات عين التينة، الليلة جلسة رابعة بين حزب الله وتيار المستقبل ترخي مزيدا من الاستقرار السياسي الداخلي وترسيخا للثبات الأمني اللبناني في وجه المخططات الارهابية.

جهوزية للجيش على الحدود وعين الحلوة أخرجت المطلوب شادي المولوي من المخيم، كيف خرج والى اين ومن سهل دخوله وخروجه؟ اسئلة عالقة. المهم بالنسبة للمخيم انه اخرج التوتر والقلق معه كما بدا في جولة الـNBN اليوم في عين الحلوة.

عين الروس رصدت اليوم التشاور السوري في منتدى موسكو، ترك المعارضون يرتبون اوراقهم تمهيدا للقاء وفد الحكومة السورية الأربعاء، تواضع الروس الى حدود الواقعية في توصيف المشاورات فلا هي حوار ولا هي مفاوضات لكن الوزير سيرغي لافروف يسعى الى دفع السوريين باتجاه حوار منتج مستقبلا تحت رعاية اممية.

في دمشق كان الرئيس بشار الأسد دقيقا كالعادة في مقاربته اشار الى الاحتلال الاسرائيلي الذي يشكل قوة جوية لتنظيم "داعش" كلما تقدم الجيش العربي السوري في مكان يتدخل الاسرائيليون للهجوم للتأثير على فعالية الجيش السوري، في تصويب الرئيس الأسد اشارة الى ان المعركة هنا.

الغرب المشغول بتهديدات اوروربية ترجمت بدعوة داعش لشن هجمات جديدة بعد اعتداءات فرنسا لا يزال يتصرف هذا الغرب بازدواجية وان كانت واشنطن تتحدث عن ان اولوية محاربة الارهاب فوق كل اعتبار.

الرئيس باراك اوباما يصل الى الرياض غدا حاملا معه التأكيد على مواصلة الحملة العسكرية ضد داعش واستحضار تطورات اليمن من زاوية محاربة القاعدة أولا، فالاميركيون اغلقوا السفارة في صنعاء خوفا من المستجدات الامنية.

المشهد الدولي والاقليمي ضبابي تتسابق فيه المصالح مع الفوضى مع الحوار ليفتح المسارات امام كل الاحتمالات.

* مقدمة نشرة أخبار "المستقبل"

هل اغتيال المؤهل اول في شعبة المعلومات غسان عجاج هو استهداف لعمل الشعبة في اطار مواجهتها للمجموعات الارهابية، المعلومات الاولية لم تبين حتى هذه اللحظة السبب الفعلي للجريمة. وقالت مصادر امنية ان شعبة المعلومات تواصل تحقيقاتها بشكل مكثف.

اما على الحدود الشرقية مع سوريا فان المواجهات الدموية بين الجيش اللبناني والمجموعات الارهابية متواصلة في حين ذكرت مصادر امنية هذا المساء ان اصداء انفجارات من شمال فلسطين المحتلة تسمع في عدد من القرى الحدودية، مترافقة مع القاء جيش الاحتلال الاسرائيلي عددا من القنابل المضيئة فوق البحر قبالة الناقورة جنوب صور ليتين لاحقا انها ناجمة عن مناورات يجريها جيش الاحتلال.

هذه التطورات، تزامنت مع انعقاد جلسة الحوار الرابعة بين تيار المستقبل وحزب الله في عين التينة.

* مقدمة نشرة أخبار "المنار"

مدينة كوباني تلفظ الدواعش عن ترابها، عين العرب فقعت عينا اخرى لهذا المخلوق الغريب، قطع ذراعا اضافية لاخطبوط تمدد على حين غرة في العراق ناشرا ثقافة القتل والذبح اينما حل متدثرا بدثار الدين.

زلزال الهزائم المتلاحق للتنظيم الارهابي في بلاد الرافدين كانت له ارتدادات على الحدود السورية - التركية، مذعورين خرجوا جنود البغدادي من كوباني عين العرب حالهم حال رفاقهم في ديالى، المحافظة تحررت بالكامل بثلاثي الجيش والحشد الشعبي وابناء العشائر لتنضم الى لائحة تطول من مدن ومناطق عراقية اجتمعت على كلمة سواء ان لا مكان لشرذمة تعبد الله على حرف بل تكفر بالله بكل الحروف.

الثلاثي الذهبي العراقي شرع بعملية عسكرية واسعة في الانبار لتحرير المحافظة في وقت لا يزال في لبنان من يعيب علينا ثلاثية الجيش والشعب والمقاومة لمواجهة الارهاب بوجهه الاسرائيلي والتكفيري.

وجهان تحدث الرئيس السوري عن جانب من العلاقة بينهما طائرات العدو الاسرائيلي ذراع جوية للنصرة وغيرها من الجماعات المسلحة. وعن الحوار السوري - السوري يؤكد الاسد ان دمشق ستفاوض الجميع من دون شروط.

ومن دون شروط تعقد منذ السادسة الجلسة الرابعة من الحوار بين حزب الله وتيار المستقبل في عين التينة. جلسة ستخوض اكثر في مفردات تنفيس الاحتقان المذهبي في البلد.

* مقدمة نشرة أخبار "الجديد"

مع بزوغ سطور هذه النشرة يكون الحوار قد اتخذ وضعية التحاور في عين التينة بين حزب الله والمستقبل وبمراقبة وزارة المال التي ستمنع المتحاورين من تناول القريدس على مائدة الطعام بعدما ضبط وزيرها علي حسن خليل تسعة عشر طنا يحتوي على جراثيم لكن لا داعي الى نشر الذعر في الأمعاء اللبنانية فما دخل خرج والأطنان التسعة عشر استهلكوا ومروا في أمعائكم منذ سبعة أشهر وهذه إشارة أخرى إلى أن اللبناني عصي على الجراثيم ونحن بلد لا نصح وإذا تماثلنا للشفاء فإن صيدلياتنا تهددنا بدوائنا وتلك رئيسة قسم الصيدلة في مستشفى رفيق الحريري تتلاعب بإيصالات رسمية وتستخدم أدوية منتهية الصلاحية أو على أقل تقدير فإنها تبيع الدواء مرتين وتتمكن من التواري عن الأنظار أمر عادي أن نحصي الخسارة كل يوم لكن ما ليس عاديا هو أن تقع الخسارة في حصن دائرة الإحصاء المركزي حيث يجري تأجير عقار دولتنا بألف ليرة للمتر الواحد فيما نستأجر من الغير بأربع مئة دولار وتصبح المناقصات ترفا لا لزوم له كله عشب ينبت على ضفاف الدولة التي تحيا سياسيا اليوم على وقع البيعة من الرياض إلى وسط بيروت فوفود المعزين بالملك عبدالله تتقاطر إلى السعودية ومن لم يستطع إلى البيعة سبيلا فقد أدى مناسك العزاء في مسجد محمد الأمين وبينهم وفد حزب الله الذي ضم النائبين نوار الساحلي وعلي المقداد وفيما قدم وفد التيار تعازيه الى السفير السعودي في بيروت فقد سافر العماد ميشال عون إلى المملكة حيث الرؤية أوضح ولما كان المشهد الرئاسي يعلوه ضباب كثيف فإن للأمن أولوية، وبعد الجيش إستهداف لشعبة المعلومات في كمين غدر نصب للمؤهل الأول غسان عجاج في بلدته مرياطة ظروف الحادث يكتنفها الغموض مع ذهول وسط الاهل والشعبة التي وصفت العملية بالاغتيال وعلى مرمى حجر من مرياطة ضبط الجيش عبوة معدة للتفجير واربع قذائف وصاروخ في زغرتا بعد توقيف شخصين سوريين في كرم التين. وإذا كان الجيش اللبناني يحاول ضبط الإرهاب بالمفرق فإن كوباني تحررت بالجملة بعد أشهر من الاحتلال والتوغل من جانب الدولة الإسلامية عين العرب قاومت عن كل العرب بإبطالها من الأكراد ونضالهم واستمرارهم في أرضهم على الرغم من الخطر الاسود كوباني أزاحت داعش وديالى طردتها ما يرسم خريطة جديدة للدولة الإسلامية قد يدفعها إلى التكدس في سوريا وبذلك يتعاظم الخطر على لبنان بعدما تصبح داعش على حدوده.

* مقدمة نشرة أخبار ال "ال بي سي"

جلسة الحوار الرابعة بين تيار المستقبل وحزب الله تعقد في هذه الأثناء في عين التينة، وفي ظل تأكيد أوساط المجتمعين على أن الحوار عملي ومرن ويسير في أجواء أفضل من المتوقع.

لكن أجواء عين التينة الحوارية لم تمنع وزير العدل أشرف ريفي من الرد بقوة على نائب الأمين العام لحزب الله، الشيخ نعيم قاسم، واصفا كلامه عن الجيش والشعب والمقاومة بمحاولة التذاكي والاختباء وراء المؤسسات العسكرية والأمنية وتدفيعها ثمن سياسة المغامرات.

وفي ظل السجال السياسي المستجد، عاد الاغتيال إلى الساحة اللبنانية ليطال هذه المرة وجها أمنيا هو المؤهل أول غسان عجاج، مسؤول شعبة المعلومات في بلدة مرياطة في قضاء زغرتا. وفيما لا تزال الرسالة الأمنية مجهولة، بعثت السلطة السياسية برسالتين اجتماعيتين: الأولى، أن سلسلة الرتب والرواتب كما عرفناها لم تعد موجودة بعد تكتل كل أحزاب السلطة ضد حنا غريب في انتخابات رابطة الثانوي. أما الرسالة الثانية، فجاءت من وزارة العمل التي رأت أن تأسيس نقابة لعمال المنازل هو عمل غير قانوني.

إقليميا، بدأ تنظيم الدولة الإسلامية يتراجع بشكل ملحوظ، بعد دحره من كوباني في سوريا، وديالى في العراق.

أما في مصر، فيواصل عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي الانقضاض على الثورة. فبعد قتل عشرين متظاهرا أمس، خرج نجلا الرئيس المخلوع حسني مبارك، جمال وعلاء، من السجن، في خطوة لا يمكن إغفال رمزيتها غداة الذكرى الرابعة لثورة يناير.

* مقدمة نشرة أخبار ال "او تي في"

في راس بيروت الذي تم افتتاحه اليوم، مخفر نموذجي في دولة غير نموذجية، مخفر له باب الكتروني في دولة بلا نوافذ ولا ابواب، مخفر يستقبل فيه المشتكي بالدور في دولة مشكو منها انها تدور على الفاضي والدور فيها على المواطن، مخفر انخفضت نسبة الجرائم في نطاقه الى النصف في دولة مجرد وجودها يكاد يكون ارتباكا يوميا في البيئة والصحة في الاقتصاد والفساد، في الامن والسيادة والسياسة، مخفر لم يكلف الا مليون دولار ليصير نموذجيا لكي يسكر الدكان، فيما دولتنا مديونة بأكثر من 65 مليار دولار اي ما يوازي 65 الف مخفر لا دكانة ولا تزال دكانتها مفتوحة لا بل مشرعة، ما المطلوب لكي تصير دولتنا مثل ذلك المخفر ربما المطلوب اولا ان نصل الى يوم تقدم فيه دولتنا واجب التعزية مرة لا 65 مرة وربما المطلوب ان لا يسقط مناضل مثل حنا غريب وربما المطلوب بعد ان نسينا شاكر العبسي واختفى احمد الاسير وتبخر خالد حبلص ربما المطلوب اولا لكي نكون دولة ان لا يضيع شادي.

 

أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الاثنين في 26 كانون الثاني 2015

الإثنين 26 كانون الثاني 2015/

النهار

يقول قريبون من الرئيس برّي إن قضية الإمام موسى الصدر التي تُلاحَق بسريّة بات كشف الحقيقة فيها قريباً.

لم تقرّر قوى 14 آذار بعد شكْل إحياء ذكرى 14 شباط وبعدها 14 آذار لهذه السنة.

سُمع مرجع كنسي يقول إن وحدة البندقية كلّفت المسيحيين سقوط عدد من القتلى والجرحى، والصراع على السلطة كلّفهم "حرب إلغاء"، فهل يتوصّلون بالحوار إلى وحدة موقف من القضايا المصيرية؟

يقول ديبلوماسي أوروبي إن الاعتماد على استمرار الأمن والاستقرار في لبنان هو على حكمة الرئيس تمّام سلام أكثر من الاعتماد على حكومته.

السفير

لوحظ أن سفير إحدى دول "الجوار الفلسطيني" انتظر مغادرة وفد "حركي" فلسطيني دارة مرجع رئاسي لبناني سابق وذلك تفاديا لمصافحة أعضاء الوفد المذكور.

احتج وزير وسطي لدى إدارة صحيفة خليجية بسبب تحوير موقفه من قضية أثارت مؤخرا مشكلة بين لبنان ودولة عربية.

لم يصدر مرجع رئاسي سابق أي نفي لخبر ترؤسه وفد "14 آذار" لتقديم العزاء بوفاة الملك عبدالله.

المستقبل

يقال

إن مرجعاً نيابياً يأمل في مجالسه الخاصة استمرار التقدم في الحوار الدائر بين تيار "المستقبل" و"حزب الله" وأن تكون كل جولة أفضل من التي سبقتها.

اللواء

تجري محاولات من سياسيين ورجال دين لإصلاح ذات البين بين قطب مسيحي ومرجعية روحية، اتخذت مواقف حاسمة من ملف داخلي حساس!

يلاحظ أن نواباً من القوات وآخرين من التيار العوني لا يترددون في الإدلاء بتصريحات غير متفائلة عن الحوار المرتقب بين عون وجعجع!

تساءلت أوساط وزارية عن أسباب اتخاذ الحملة ضد ردم الحوض الرابع طابعاً طائفياً وتدخل أحد رجال الإكليروس المقرّبين من مرجع ديني للتحريض ضد المشروع!

الجمهورية

كشفت أوساط ديبلوماسية أن الوساطة التي تولّتها دولة خليجية بين دولتين إقليميتين ستُعاود حركتها قريباً جداً.

قال ديبلوماسي عربي إن الوفود الدولية التي أمّت السعودية دلّت على دورها المحوري ومكانتها الإقليمية.

قالت أوساط متابعة إن ما حصل في القنيطرة أكد مرة إضافية أن الحرب الإقليمية مُستبعدة.

البناء

صارح مسؤول في تيار سياسي بعض المحيطين به بأنّ التطورات السياسية والميدانية في لبنان وسورية والمنطقة تصبّ كلها في مصلحة فريق 8 آذار الذي تتأكد يوماً بعد يوم صوابية رؤيته وخياراته، ولذلك لم يكن أمام تيارنا خيار غير القبول بالحوار، وتخفيض السقوف العالية التي رفعناها في مراحل سابقة، اعتقاداً منا بأنّ الرياح ستجري كما تشتهي سفننا!

 

تشييع الملازم اول عجاج في مرياطه: لكشف مرتكبي الجريمة ومعاقبتهم

الإثنين 26 كانون الثاني 2015 /وطنية - شيعت المديرية العامة لقوى الامن الداخلي وبلدة مرياطه في زغرتا الشهيد الملازم اول غسان خالد عجاج، في مأتم حاشد اقيم في مسجد البلدة، في حضور آمر سرية درك زغرتا العميد مروان سليلاتي ممثلا المدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء ابراهيم بصبوص وقائد الدرك العميد الياس سعاده، المقدم اسكندر يونس ممثلا المدير العام لامن الدولة اللواء جورج قرعة، الملازم اول ادوار يمين ممثلا المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم وفاعليات وحشد من ابناء البلدة والبلدات المجاورة.

وادت ثلة من عناصر قوى الامن الداخلي التحية للجثمان وعزفت موسيقى قوى الامن لحن الموت، ثم القى سليلاتي كلمة قوى الامن الداخلي وقال:"الشهادة كانت وستبقى تتبوأ اعلى المراتب الانسانية والدينية والعسكرية ولا ينالها الا الابطال.ان هذه الجريمة المروعة لا منطق يبررها، ولا معنى يفسر وحشيتها، وهذا ما يدفعنا بمهمة اكبر لكشف مرتكبها، وسوقه الى القضاء، لينزل به اشد العقاب". بعد الانتهاء من كلمته، وضع العميد سليلاتي شارة ترقية الشهيد عجاج الى رتبة ملازم اول بعد الاستشهاد. من ثم سار الجميع خلف نعش الشهيد، وصولا الى جبانة البلدة حيث وري في الثرى.

 

جنرال إيراني: حدودنا امتدت إلى صنعاء

السياسة/27 كانون الثاني/15

اعتبر رئيس دائرة المفقودين بالحرب العراقية الإيرانية العميد باقر زاده, أن حدود إيران لم تعد منطقة شلمجة, الواقعة بين الأحواز والعراق, بل إن منطقة حدودنا تمتد إلى العاصمة اليمنية. وقال زاده خلال مؤتمر صحافي عقد بالأحواز, بحضور كبار القادة والضباط من الصف الأول في الحرس الثوري الإيراني علينا أن نرص صفوفنا, وأن نكون أقوى من أعدائنا الذين يتدخلون بشؤوننا الداخلية لشق الصف الوطني بين أبناء الشعب الإيراني بكافة أطيافهم العرقية. وبشأن وضع الحوثيين في اليمن, رأى زاده أن هذا الانتصار للحوثيين في اليمن, لم يعد انتصاراً سهلاً أو حدثاً عادياً وعابراً في المنطقة, بل أنه انتصار تاريخي للثورة الإسلامية الإيرانية التي أرادت من خلال منهجها الإسلامي أن ترفع الظلم والاضطهاد عن المستضعفين في العالم الإسلامي. وأضاف وفق موقع عربي 21, تستطيع إيران أن تصل لأماكن لا يتصورها زعماء العرب, بسبب تأثيرها على الشعوب الإسلامية الثائرة ضد الظلم في العالم الإسلامي.

 

قوى الأمن الداخلي نعت المؤهل أول غسان خالد عجاج

الإثنين 26 كانون الثاني 2015

وطنية - صدر عن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامة البلاغ الاتي:

تنعي المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، شهيدها المؤهل أول غسان خالد عجاج الذي إستشهد ليل 25/01/2015 بطلق ناري من قبل مجهولين في بلدة مرياطة - زغرتا.

الشهيد غسان خالد عجاج من مواليد 23/05/1968 مرياطة، متأهل وأب لأربعة أطفال.

- دخل السلك بتاريخ 4/05/1992، وتدرج بالرتبة حتى رتبة مؤهل أول بتاريخ 1/7/2012.

- رقي الى رتبة ملازم بعد الاستشهاد.

- خدم في عدة مراكز منها: معهد قوى الأمن الداخلي - مفرزة طوارىء طرابلس - فوج الطوارىء - جهاز أمن السفارات / مجموعة الداخلية - مفرزة طوارىء زغرتا - مجموعة حماية الشخصيات - السيار الرابع وشعبة المعلومات.

- حائز على أوسمة: وسام الاستحقاق اللبناني درجة رابعة وثالثة - الميدالية العسكرية.

منح بعد الاستشهاد أوسمة: الأرز الوطني من رتبة فارس - الحرب والجرحى - ميداليتي الجدارة والامن الداخلي، وتنويه عدد 3 صادرين عن اللواء المدير العام.

 

طارد غسان ارهابيين خطيرين...قبل أن تنهي رصاصة في الرأس حياته

المصدر: "النهار" /26 كانون الثاني 2015

ختارَ مجهولٌ أن ينهيَ حياة المؤهل أول في "شعبة المعلومات" غسان عجاج في يوم إجازته، ورغم مرور ساعات على بدء التحقيق بهوية هذا المجهول، تبقى الأصابع موجهة نحو "الارهاب" الذي أراد أن يوصل رسالته إلى الدولة وقوى الأمن الداخلي عبر هذه الطريقة من جهة وربما ينتقم من عجاج الذي استطاع في فترة زمنية أن يلقيَ القبض على الكثير من المطلوبين، خصوصاً المنتمين إلى تنظيمات ارهابية كتنظيم "الدولة الاسلامية". غادر "ابو بهاء" (47 سنة) منزل أحد اصدقائه في مرياطة-قضاء زغرتا، حيث كان يتناول الغداء برفقة شقيق والدة زوجته رئيس البلدية محمد عجاج، نحو الساعة الرابعة والنصف من بعد ظهر الأحد. هي جلسة متعة وضحك مع الاصدقاء بعيداً عن الضجيج الأمني. بعدها توّجه نحو منزل عائلة زوجته ليصطحبهم إلى منزله. دخلت زوجته وأولاده الأربعة إلى المنزل. ابتاع بعض الأغراض من أحد المحال القريبة، وعاد ليركن سيارته. غدره مجهول، مستغلاً الليل، وأطلقَ رصاصة نحوه مصيباً رأس عجاج لينضم بعدها إلى قافلة الشهداء التي قدمها الوطن.

احراق السيارة

يقول رئيس البلدية وقريبه محمد عجاج لـ"النهار":"ليس لديْنا أي شكوك تجاه أحد، ولا أعداء لغسان، فهو محبوب في البلدة وكان مثالياً في خدمة وطنه ويؤدي واجباته على أكمل وجه ويخدم الجميع". أهالي البلدة يدركون جيداً أن عجاج يعمل في جهاز يكافح الارهاب والمجرمين وحياته دائماً محفوفة بالمخاطر، منذ انضمامه إلى قوى الأمن الداخلي في العام 1992، وخدم في معهد قوى الأمن الداخلي - مفرزة طوارىء طرابلس - فوج الطوارىء - جهاز أمن السفارات- مجموعة الداخلية - مفرزة طوارىء زغرتا - مجموعة حماية الشخصيات - السيار الرابع وشعبة المعلومات. وسبق ان تعرضَ إلى إعتداء غير مباشر عبر احراق سيارته في المكان نفسه، في العام 2013، وهي من نوع جيب شيروكي تحمل الرقم 197276- طرابلس، وفتح حينها مخفر الرميلة تحقيقاً بالحادث، وذلك بتوجيه مباشر من رئيس "شعبة المعلومات" العقيد عماد عثمان. والبعض يستبعد ربط الحادثتين بسبب البعد الزمني بينهما".

 

الجيش يحبط خطة مسلحي جرود بعلبك بإنشاء "امارة لهم"

نهارنت/كشفت مصادر صحافية عن ان المعركة التي خاضها الجيش ضد المسلحين في جرود رأس بعلبك الجمعة، حالت دون تنفيذ "خطة" سبق ووضعها المسلحون بهدف "اقامة امارة لهم". ونقلت صحيفة "النهار" عن مصادر امنية، الاثنين، قولهم " ان المواجهات البطولية التي خاضها الجيش منعت تنفيذ خطة المسلحين". وكشفت ان الجيش عثر على مستندات "مع غياث جمعة الذي انشق عن "الجيش السوري الحر" وبايع "داعش" قبل نحو شهرين، اظهرت أن المسلحين يمتلكون خطة من ثلاثة اهداف". الهدف الاول هو " مهاجمة مراكز الجيش في تلة الحمرا وتلة أم خالد وتوجّه مجموعات إلى بلدة راس بعلبك اللقتل والنهب وأخذ رهائن". اما الهدف الثاني، ودائماً وفقاً للمصادر نفسها فهو "فتح طريق من راس بعلبك الى القاع ثم القصير السورية لإقامة امارة لهم". واضافت المصادر الى الصحيفة عينها، ان الهدف الثالث هو "فتح ثغرة ضمن السلسلة الشرقية بعد قطع طريق عرسال نهائيا نحو المنطقة الجردية". والجمعة، سقط ثمانية قتلى من العسكريين وعدد من الجرحى، في اشتباكات دامت حتى السبت، مع مسلحين سيطروا لفترة على تلة الحمرا في جرود رأس بعلبك قبل أن يستعيدها الجيش ويحقق في صفوفهم عشرات القتلى والجرحى تم نقلهم الى مستشفيات البقاع الاوسط.

 

مدير دائرة الشرق الاوسط في وزارة الخارجية الفرنسية جان - فرانسوا جيرو سيسكتمل مهمته الرئاسية اللبنانية الاسبوع المقبل

نهارنت/يُرتقب ان يعاود مدير دائرة الشرق الاوسط في وزارة الخارجية الفرنسية جان - فرانسوا جيرو تحركه في الملف الرئاسي اللبناني في شهر شباط المقبل، بعد هدوء الاوضاع المحيطة. فقد لفتت صحيفة "النهار"، الاثنين، الى ان جيرو سيعاود مهمته في الاسبوع الاول من الشهر المقبل وذلك بعدما هدأت موجة الارهاب التي شهدتها فرنسا قبل أسابيع. وأوضحت ان هدف الزيارة هو متابعة الاتصالات في شأن استحقاق رئاسة الجمهورية والاستقرار في لبنان وتسليح الجيش. وكشفت الصحيفة ان الزيارة تأتي بعد اتصالات للخارجية الفرنسية مع الفاتيكان وواشنطن والرياض وطهران. يُذكر ان معلومات صحافية أفادت الاسبوع الفائت عن ان جيرو علّق مهمته في ما خص حلحلة الملف الرئاسي اللبناني الى نهاية الشهر الجاري، افساحاً المجال امام المزيد من الاتصالات. وكانت قد أفادت مصادر صحيفة "الجمهورية"، آنذاك، ان جيرو "أبلغ أصدقاء لبنانيين له أنه أرجأ الزيارة التي كان ينوي القيام بها نهاية الشهر الجاري الى بيروت، في انتظار مزيد من الإتصالات". وأضافت انه "لن يزور لبنان ما لم يحمل جديداً". يُشار الى ان جيرو كان قد زار لبنان مطلع شهر كانون الاول الفائت حيث التقى عدداً من القيادات السياسية ومن بينهم "مسؤول العلاقات الدولية في "حزب الله" عمار الموسوي و رئيس كتلة "المستقبل" فؤاد السنيورة وقد تركزت جولته في شكل أساسي على الاستحقاق الرئاسي. ويعيش لبنان شغوراً رئاسياً منذ ايار الفائت، بسبب رفض رئيس الجمهورية السابق ميشال سليمان تمديد ولايته وفشل النواب في التوافق على اسم رئيس.

 

ريفي: محاولة احياء المعادلة الخشبية تذاك والسلاح غير الشرعي مرفوض

الإثنين 26 كانون الثاني 2015 /وطنية - صدر عن وزير العدل اللواء أشرف ريفي البيان الآتي: "استمعنا الى كلام نائب الامين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم، مستعيدا المعادلة الخشبية "الجيش الشعب والمقاومة"، وازاء هذا الكلام لا نجد الا أن نذكر حزب الله ان الزمن لا يعود الى الوراء، وبالتالي فإن محاولة الحزب اعادة احياء هذه المعادلة التي اسقطها البيان الوزاري، هي محاولة للتذاكي، والاختباء وراء المؤسسات العسكرية والأمنية، وتدفيعها ثمن سياسة المغامرات، والتبعية للنفوذ الايراني، التي أدت الى توريط لبنان في الاحداث السورية، ولا تزال. لهذا نقول بكل صراحة لحزب الله: يكفي تذاكيا وهروبا الى الامام، فالوطن يعيش محنة تتطلب الدعم الكامل للجيش والمؤسسات الأمنية كي تقوم بمهامها في حماية لبنان، أما السلاح غير الشرعي الذي تضعونه بخدمة الاجندة الاقليمية لايران، فهو مرفوض، وهو السبب الاساسي لاضعاف الدولة، وسنواجهه بسلاح الموقف، وأكيدون أنه مهما بلغ به الاستكبار، لن يقوى على الدولة القادرة على اسقاط كل مشاريع السلاح والهيمنة. الاحرى بكم بدل أن تتمادوا في تعريض لبنان للخطر، أن تنسحبوا من سوريا، وان تتراجعوا عن الاخطاء الجسيمة بحق وطنكم واهلكم. أما بالنسبة للدعوات التي نسمعها عن الأمن الذاتي، فبغض النظر عن اسباب مطلقيها ونواياهم وهواجسهم، فإن التجربة علمتنا أن هذه التركيبات الخاطئة، كانت بداية الطريق الى الفوضى، فلا يحمي الوطن والمواطن الا الجيش والقوى الأمنية الشرعية، واللبنانيون يثقون بمؤسساتهم العسكرية والأمنية التي تقدم اليوم خيرة رجالها الشهداء كي تحمي لبنان، وكل محاولة للتسلح لأي سبب كان، تشكل اضعافا لهذه المؤسسات، التي يجب أن نتوحد خلفها جميعا، كي تقوم بواجبها، أما واجبنا الوطني، فيقتضي رفض السلاح غير الشرعي، والتمسك بدولة المؤسسات، والمطالبة بتطبيق القرارات الدولية للمساعدة في حماية الحدود اللبنانية من كل الاخطار.

 

شادي المولوي "انضم الى المجموعات الارهابية في عرسال"

نهارنت/كشفت مصادر امنية ان شادي المولوي وبعد مغادرته مخيم عين الحلوة بات في بلدة عرسال البقاعية الحدودية مع سوريا، في حين لم تعرف بعد الجهة التي قصدها أسامة منصور، وهما مطلوبان للقضاء بتهم ارهابية. ونقلت صحيفة "السفير"، الاثنين، عن مراجع امنية واسعة الاطلاع ان المولوي وبعد خروجه من عين الحلوة وتوجهه الى عرسال بات "جزءاً من معادلة المجموعات الإرهابية هناك". ولفتت الى ان "التدقيق لا يزال جارياً في الوجهة التي يمكن أن يكون منصور قد قصدها". من هنا، تساءلت المراجع عن كيفية نجاح المولوي في عبور المسافة الطويلة الممتدة من عين الحلوة الى أقصى البقاع من دون ان يتم ضبطه، ومن ثم كيفية تمكنه من "التسرّب" الى داخل منطقة عرسال. والاحد، أفادت صحيفة "المستقبل"، ان معلومات فلسطينية ولبنانية، أكدت ان المولوي غادر عين الحلوة "في الساعات الاخيرة الماضية"، وسط غموض حول المنفذ الذي استخدمه للخروج من المخيم. يُذكر ان معلومات صحافية كانت قد أفادت ان المولوي دخل الى عين الحلوة، متنكراً بزي امرأة وهو المعتقل السابق الذي تم اطلاق سراحه بعد تظاهرات غضب في طرابلس نددت باعتقاله حينها، وطلب مجددا بعد تنفيذ الخطة الامنية في المدينة. واسامة منصور شاب طرابلسي يناديه البعض "الامير"، في حقه عشرات مذكرات التوقيف، واوقف سابقا في البقاع ثم أفرج عنه. وترددت انباء صحافية في الآونة الاخيرة عن انه دخل الى عين لحلوة، ويعمل مع المولوي على تجنيد شبان لحساب "جبهة النصرة".

 

جعجع: حزب الله وداعش "وجهان لعملة واحدة" ومنطق الدولة هو المنتصر

نهارنت/اعتبر رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع ان "حزب الله" وتنظيم "الدولة الاسلامية" هما "وجهان لعملة واحدة" وان "وجود الواحد منهما يغذي الآخر"، مشدداً في الوقت نفسه على ان المنتصر الأخير هو "منطق الدولة". ففي مقابلة مع صحيفة "الرؤية" الاماراتية، الاثنين، رأى جعجع ان "حزب الله هو عدو داعش إذ إنهما يتقاتلان في الاحداث الراهنة، الا انهما على المستوى المبدئي وجهان لعملة سياسية واحدة هي الإسلام السياسي". واشار الى ان "وجود الواحد منهما يُغذي الآخر حتماً" موضحاً ان "مجرد وجود حزب الله بالشكل الذي هو عليه دفع بالكثيرين إلى تبني الإرهاب". يُشار الى ان "داعش" هو تنظيم مقرّب من القاعدة، وقد برز في الآونة الاخيرة جراء الازمة السورية المندلعة منذ آذار 2011. وقد تبنى التنظيم اعمالاً ارهابية واطلاق صواريخ على بلدات بقاعية تابعة لحزب الله، كما انه سيطر على اراضٍ عدة في سوريا والعراق والشرق الوسط.

عون وحزب الله يعزيان بالملك عبد الله

بيروت السياسة: قدم رئيس تكتل التغيير والإصلاح النائب ميشال عون ووزير الخارجية جبران باسيل التعازي في الرياض, أمس, بوفاة خادم الحرمين الشريفين الراحل الملك عبد الله بن عبد العزيز. وفي بيروت, تقبل السفير السعودي لدى لبنان علي عواض عسيري لليوم الثالث والأخير التعازي بالراحل الكبير, وكان من بين المعزين وفد من حزب الله ضم النائبين علي المقداد ونوار الساحلي. -

 

من جهةٍ اخرى، يشارك حزب الله الى جانب قوات النظام السوري ضد الجماعات الارهابية منذ اندلاع الازمة في سوريا.

وعلى الرغم من انتشار ظاهرة الارهاب، اكد جعجع عبر "الرؤية" ان "منطق الدولة هو الذي سينتصر في النهاية" موضحاً أن "الدولة هي ضمن منطق التاريخ بينما الأصولية تسير بعكسه". الى ذلك، اعرب عن اطمئنانه من "قوة الجيش ووحدته على مواجهة الإرهاب" معتبراً ان ذلك " ينبع من تفاهم كل الفرقاء اللبنانيين على هذا الأمر". ولقد خاض الجيش الجمعة معركة دامية، ضد مسلحين حاولوا السيطرة على احد مواقعه في تلة الحمرا في جرود رأس بعلبك، غير ان الاخير استعاد السيطرة على المنطقة السبت، بعد مقتل ثمانية عسكريين واصابة عدد من الجرحى، وتحقيق العشرات من القتلى والجرحى في صفوف المسلحين

 

المشنوق يتعهد بعدم "التراجع" في ملف مخيم عين الحلوة الى حين "تسليم المطلوبين"

نهارنت/شدد وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق على "جدية" ملف المطلوبين المتواجدين في مخيم عين الحلوة، مؤكداً ان الوزارة "لن تتراجع عن طلبها حتى تسليم الموقوفين". وفي حديثٍ الى صحيفة "السفير" الاثنين، قال المشنوق "لن نتراجع عن طلبنا تسليم المطلوبين".

واوضح انه أنه أبلغ الفصائل الفلسطينية هذا الموقف معتبراً "أن استمرار الواقع الحالي في المخيم ليس لصالح الفلسطينيين ولا لصالح العلاقات المشتركة". وكان المشنوق قد ناقش موضوع تواجد الفارين من العدالة في مخيم عين الحلوة، الجمعة مع وفدٍ من الفصائل والقوى الفلسطينية على رأسهم عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" عزام الاحمد الذي اكد ان المخيم "لن يكون مكاناً للجوء او حماية اي فار من العدالة". ويعدّ مخيم عين الحلوة اكبر المخيمات الفلسطينية في لبنان ويضم نحو 50 الف لاجئ ويعرف ان متطرفين وهاربين من العدالة يحتمون فيه. وشدد المشنوق لصحيفة "السفير" على أن عملية نقل المساجين الاسلاميين من المبنى "ب" الى مبنى "د" في سجن رومية، والتي حصلت في 12 كانون الثاني الجاري، هي " إشارة يجب أن يلتقطها المعنيون ونحن جادون في ما نطرحه".

من جهةٍ اخرى، وتعليقاً على معركة جرود رأس بعلبك، اعتبر وزير الداخلية ان " المجموعات المسلحة تحاول انتهاز أي فرصة لضرب هدف عسكري للجيش في إطار المواجهة المفتوحة على الحدود الشرقية". وقال لـ"السفير": "علينا من جهتنا أن نكون في أقصى جهوزية".

والجمعة، سقط ثمانية قتلى من العسكريين وعدد من الجرحى، في اشتباكات دامت حتى السبت، مع مسلحين سيطروا لفترة على تلة الحمرا في جرود رأس بعلبك قبل أن يستعيدها الجيش ويحقق في صفوفهم عشرات القتلى والجرحى تم نقلهم الى مستشفيات البقاع الاوسط.

وعلى صعيدٍ آخر، وحول البيان الذي اصدرته السفارة الأميركية في بيروت، السبت، وفيه دعت الى تجنب السفر الى لبنان بسبب المخاوف الامنية، اكد المشنوق ان "الاميريكيين لم يتشاوروا معنا كما درجت العادة في حالات مماثلة".

 

توازن بين الرياض وطهران في لبنان؟

علي حماده/النهار

27 كانون الثاني 2015

استمر الحوار بين "تيار المستقبل" و"حزب الله" بعد ايام قليلة على وفاة العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز متزامنا مع تعرض الجيش اللبناني لـ"اختبار" بالنار والدم على الحدود مع المسلحين السوريين الذين ينتشرون فوق رقعة واسعة من الحدود المشتركة. ولم يمنعهم البرد القارس والثلوج المتراكمة في جرود منطقة القلمون من مهاجمة نقاط حدودية للجيش. وكما ان وفاة الملك عبد الله الذي سبق ان دعم قبل وفاته الحوار اللبناني الداخلي، لم تغير في اجندة "التهدئة" من خلال مواصلة خليفته الملك سلمان بن عبد العزيز دعم الخيار نفسه، فإن "اختبار" الدم والنار الذي تعرض له الجيش في نهاية الاسبوع اتى ليعزز الخيار نفسه، باعتبار ان الداخل اللبناني المنقسم عموديا حول قضايا جوهرية، وهو غير قادر على التوصل الى حلول حول القضايا الخلافية، انما يحتاج في المرحلة الراهنة الى ترسيخ "التهدئة" في سياق دعم المؤسسة العسكرية، ومنحها بيئة مؤاتية وداعمة بقوة لدورها في حماية الحدود، لان أي تراجع في قدرة الجيش الذي يتعرض اليوم لحرب استنزاف حقيقية يمكن ان يعيد خلط الاوراق كلها، ويهدد الاستقرار الداخلي الهش.

وفيما تشهد المملكة العربية السعودية انتقالا سلسا للسلطة، يدخل اليمن المجاور عصرا جديدا اقرب الى "اللبننة"، حيث تنذر التطورات هناك باحتمالات انزلاق البلاد الى حرب اهلية متعددة الوجه، مذهبية - جهوية - سياسية، وتتواصل الحرب في العراق وسوريا، وان بأنماط مختلفة. وسط هذه الخريطة المظلمة، ووسط الخلاف العميق بين المملكة العربية السعودية والجمهورية الاسلامية في ايران، يبقى لبنان وحده المساحة حيث يدور ما يشبه "الاختبار الحواري" بين القوتين الاقليميتين من خلال توافقهما على ان لبنان ينبغي ان يكون محيـّدا عن الصراعات الدامية في المنطقة، حتى في غياب اي امكان لايجاد حلول فورية للخلافات الكبرى في الداخل بين مسار الاستقلاليين ومسار "حزب الله".

هذه نقطة ايجابية اسهمت في الامس وتسهم اليوم في تشجيع السلوك المستجد على الساحة اللبنانية والذي ادى الى اطلاق عملية الحوار، وثبّت "التهدئة" وان تكن هشة. وهذه النقطة الايجابية من التوافق بين الرياض وطهران، باعتبار لبنان مساحة في الاقليم وجب تحييدها ومنعها الاشتعال لانها تشكل عاملا مشجعا على مواصلة القوتين الكبريين في لبنان "تيار المستقبل" و"حزب الله" حوارهما حماية للاستقرار في مرحلة التحولات الكبرى في المنطقة، وانتظارا لما يمكن ان يحصل مستقبلا على مستوى المفاوضات الغرب - ايرانية حول برنامج الاخيرة النووي. وسط كل هذا، وبالرغم من الخلاف العميق مع "حزب الله"، يبقى الحوار و"التهدئة " أفضل الخيارات راهنا.

 

الحوار المسيحي ثلاثي المحطات والمراحل: لقاء عون جعجع جزء من المسار وليس هدفاً

وكالة الأنباء المركزيةJanuary 26, 2015

يبلغ قطار الحوار بين تيار المستقبل وحزب الله الاثنين محطته الرابعة فيما الحوار المسيحي بين القوات اللبنانية والتيار الوطني الحر لم يتوج بعد مرحلته الاولى باللقاء المنتظر بين رئيس حزب القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع ورئيس تكتل التغيير والاصلاح النائب ميشال عون، والذي يرتقب ان يتخلله اعلان بيان النيات، عصارة افكار ومناقشات اوراق العمل على مدى الجلسات المتتالية بين ورئيس جهاز الاعلام والتواصل في القوات ملحم الرياشي وأمين سر تكتل التغيير والاصلاح النائب ابراهيم كنعان اللذين اجتمعا مجددا في الرابية يوم الجمعة الفائت بحسب معلومات المركزية.

وتشير مصادر المعلومات الى ان الحوار المسيحي ينطلق نحو ثلاث محطات على مراحل ثلاث يتضمن كل منها جزئين، وانه ما زال راهنا في المرحلة الاولى التي انتهى جزؤها الاول المرتكز الى تبادل اوراق النقاش بهدف استخلاص المتفق عليه بين الجانبين وتحديد استنتاجات عامة، في حين يتضمن الجزء الثاني من هذه المرحلة الجاري العمل على اساسها اليوم تحديد الخلاصات النهائية لنقاط الاتفاق ووضع النقاط الخلافية جانبا لمعالجتها في مرحلة لاحقة، كل ذلك وسط تكتم شديد وتحصن الجانبين خلف جدران الصمت والكتمان حرصا على نجاح الخطوة وتحقيق الهدف وقطع الطريق على المتضررين من الانفتاح والتواصل العوني القواتي حتى داخل الفريق المسيحي نفسه.

وتضيف المصادر ان الحوار المسيحي انطلق من اربع مسلمات اساسية اعتبرت معايير متفقا عليها من الطرفين تتلخص بالآتي:

تحصين آداب التخاطب بين الفريقين والتزام معايير احترام رأي الآخر.

التزاوج بين المصلحة والمصالحة.

تثمير الاتفاق وعدم تحويل نقاط الاختلاف الى خلاف.

اعتماد المصارحة في كل المواضيع والملفات.

ويقول الرياشي لـالمركزية في معرض سؤاله عن اسباب عدم انعقاد اللقاء بين جعجع وعون حتى الساعة رغم ان عدد الجلسات بين الجانبين يكاد يلامس الخمس عشرة جلسة، ان هذا اللقاء يشكل جزءا من المسار وليس هو الهدف بحد ذاته وانعقاده سيتوج المرحلة الاولى التي سيصدر في اعقابها بيان اعلان النيات على ان تستكمل اللجنة الثنائية مهمتها نحو انجاز المرحلتين الباقيتين تحت عنوان استرجاع حقوق المسيحيين في المجالات كافة اضافة الى قانون الانتخاب ورئاسة الجمهورية.

ويشير الى حرص الطرفين على العمل بوتيرة سريعة من دون تسرّع خصوصا ان ثمة هوة كبيرة بين المجموعتين السياسيتين اللتين لا تتقاسمان المشروع السياسي نفسه، غير ان انطلاقتنا الحوارية ارتكزت الى مسلمة ان الاختلاف في اي موضوع لا يجب ان يؤدي الى خلاف ينعكس مباشرة على الوضع المسيحي في لبنان والخارج خصوصا ان التشنج بين القوى السياسية المسيحية تسبب منذ ما يزيد عن 30 سنة بالكثير من التداعيات على المسيحيين في لبنان في شكل خاص وانسحب على الحالة المسيحية في المنطقة عموما.

من هنا يؤكد مسؤول جهاز الاعلام والتواصل في القوات قررنا ان نمضي في حوارنا نحو تعميم المصلحة والفائدة على الوضع المسيحي عبر تحسين آداب التخاطب السياسي والانفتاح بكل موضوعية وصراحة على الراي الآخر بحيث توضع الملاحظات وتوجه الانتقادات مع احترام معيار خصوصية كل طرف ورأيه، وسط اصرار على المصالحة وفتح صفحة جديدة من التعاطي البناء والايجابي من بوابة النقاش المعمق لكل الملفات.

ويختم الرياشي بالاشارة الى انفتاح الدكتور جعجع والعماد عون على الحوار بعدما بادر الاخير الى الموقف الشجاع باطلاق الدعوة الى الحوار عاكسا رغبة قوية في طي صفحة الماضي المحفوفة بالخلافات السياسية.

وفي السياق، توقعت مصادر المعلومات المستقاة من جانب الفريقين المسيحيين ان يتابع الرياشي وكنعان مسيرتهما الحوارية من ضمن اطار امانة عامة مصغرة للثنائية المسيحية.

 

بري والحريري "تحدّثا" عن حوار حزب الله-المستقبل في الرياض

نهارنت/علّق رئيس مجلس النواب نبيه بري على الحوار القائم بين "حزب الله" و"تيار المستقبل" في حديث مع رئيس التيار سعد الحريري، على هامش التعزية بالملك السعودي في الرياض. فقد أفادت صحيفة "الجمهورية"، الاثنين، ان بري وخلال لقائه الحريري في الرياض، تطرق الى الحوار الجاري بين "المستقبل" و"حزب الله"، مشيراً الى "المراحل التي قطعَها حتى الآن في ظلّ الإصرار على الاستمرار فيه للوصول الى النهايات المرجوّة". ونقلت الصحيفة عن زوار بري، انه لم يستبعد ان يواصل المتحاورون "البحث في الأوضاع الامنية والاستمرار في التركيز على تبديد التشنّج والاحتقان المذهبي". يُشار الى ان وفداً رسمياً ترأسه بري ورئيس الحكومة تمام سلام توجه الى السعودية يوم الجمعة الفائت، لتقديم واجب العزاء بوفاة الملك السعودي. وفي حين انه من المرتقب ان تعقد الجلسة الجديدة للحوار اليوم الاثنين، لفتت اوسط معنية، عبر "الجمهورية"، الى ان هذه الجلسة ستكون "استثنائية نظراً للأحداث التي سُجّلت بين الجلسة الأخيرة واليوم من اعتداء القنيطرة والرد المحتمل لـ"حزب الله" وكلام الامين العام للحزب السيد نصرالله يوم الجمعة المقبل". هذا اضافة الى الاحداث الامنية على الحدود البقاعية، والتطورات الاقليمية في المنطقة. وبدأ اللقاء الأول بين الفريقين برعاية بري، في 23 كانون الاول في عين التينة، في محاولة لوضع "خارطة طريق" و"آلية" للجلسات المقبلة التي ستبحث كيفية "تنظيم الخلاف" بين الطرفين وتخفيف "الاحتقان السني الشيعي". ومن شأن انجاح هذا الحوار، حلحلة العديد من الملفات السياسية العالقة، أبرزها انهاء الفراغ الرئاسي الذي يعيشه لبنان منذ ايار الفائت، لرفض الرئيس السابق ميشال سليمان تمديد ولايته وفشل النواب في التوافق على رئيس جديد.

 

الحكومة ستبدأ البحث في "اقرار قانون تعديل سن التقاعد للعسكريين"

نهارنت/ينتظر ان يشهد الاسبوع المقبل سلسلة اتصالات من أجل اقرار قانون تعديل سن التقاعد للعسكريين في مجلس الوزراء، مع اقتراب انتهاء ولاية عدد منهم، وفق المعلومات الصحافية. فقد أفادت صحيفة "الاخبار" الاثنين، ان رئيس مجلس الوزراء تمام سلام يعمل على "الدفع باتجاه إقرار الحكومة هذا المشروع لإحالته على مجلس النواب سريعاً". ولفتت الى ان سلام "مصرّ على الإسراع في بت هذا الملف، قبل نهاية شباط المقبل، موعد إحالة الأمين العام للمجلس الأعلى للدفاع، اللواء محمد خير، على التقاعد، حتى يشمله القانون المقترح ويبقى في منصبه، وفي الأمانة العامة للهيئة العليا للإغاثة". الى ذلك، أشارت "الاخبار"، الى ان قائد الجيش العماد جان قهوجي ابلغ مراجعيه بأنه "مصرٌّ على تحفظه الذي عبّر عنه رسمياً، وخصوصاً أن المشروع المقترح إضافة إلى الإحاطة السياسية به، وما يمكن أن يفسر سياسياً من جراء إقراره، يتعارض مع قانون الحوافز للعسكريين الذي سبق إقراره". من هنا، أفادت الصحيفة انه وان "سلك المشروع طريقه نحو الإقرار في مجلس الوزراء، رغم الاعتراضات عليه، فإنه لا يمكن أن يُقَرّ في مجلس النواب بالسرعة المطلوبة قبل نهاية شباط".

وأوضحت ان البرلمان "خارج الانعقاد العادي منذ بداية السنة، ويحتاج إلى فتح دورة استثنائية". يُذكر ان السلك العسكري، تأثر بالفراغ الرئاسي، وبات مهدداً بالشغور اذ ان المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء ابراهيم بصبوص سيُحال إلى التقاعد في شهر حزيران المقبل، بعد ان كان قد عيّن في آذار 2014. كما ان ولاية قهوجي تنتهي في أيلول المقبل، بعد ان كانت قد مُدّدت في ايلول 2013، لسنتين بدل ان يُحال الى التقاعد. وفي حال لم يُمدّد لهما ولم يُعيّن بديلان منهما، فإن قيادة الجيش تؤول، وفق ما كانت قد أفادت به "الاخبار" في وقت سابق، إلى الأمين العام للمجلس الأعلى للدفاع اللواء محمد خير، في ظل غياب رئيس أصيل للأركان (اذ ان اللواء وليد سلمان يٌحال على التقاعد قبل قهوجي)، فيما يتولى المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي بالإنابة أو بالوكالة العميد نبيل مظلوم.

يُشار الى ان لبنان يعيش فراغاً رئاسياً منذ ايار الفائت، لرفض الرئيس السابق ميشال سليمان تمديد ولايته وفشل النواب في التوافق على رئيس جديد. ووفق الدستور فإن الحكومة "مُجتمعة" تتولى صلاحيات رئاسة الجمهورية بظل الفراغ.

 

النابلسي: المقاومة لم تعد معادلة محلية بل اقليمية

الإثنين 26 كانون الثاني 2015 /وطنية - رأى الشيخ عفيف النابلسي خلال زيارة تعزية في الغازية :"أن المقاومة لم تعد معادلة داخلية، بل معادلة إقليمية، وهي أساس في مشروع نقل المنطقة من العصر الإسرائيلي إلى عصر الحرية والكرامة والعدالة" .

واعتبر "أن إسرائيل اليوم في حالة رعب قصوى من رد محتمل من قبل المقاومة التي تستعد ليوم الحسم الأكبر، من خلال بناء قوتها البشرية واللوجستية، وحتى لو لم يأتِ الرد على عملية القنيطرة مباشرا وسريعا، إلا أن إسرائيل تشعر أنها مأزومة وفي خطر من اندلاع حرب لن تبقي ولن تذر شيئا من الهوية الكيانية لها"، مشيرا الى ان "قوة محور المقاومة في تعاظم وحجم المخاطر على الكيان أصبحت من كل جانب، فغزة والضفة والجولان وجنوب لبنان ساحات حقيقية لإنطلاق المقاومين إلى داخل فلسطين لتحريرها".

 

الموسوي: لبنان بحاجة إلى رص قواه لمواجهة أعدائه

الإثنين 26 كانون الثاني 2015 / وطنية - أكد عضو "كتلة الوفاء للمقاومة" النائب نواف الموسوي في احتفال تأبيني في بلدة العباسية أننا "في هذا البلد ما زلنا بحاجة إلى التكافل الإجتماعي كآلية ذاتية لمواجهة التحديات التي لا يمكن أن تنهض بها دولة غير قادرة بإمكاناتها الإيفاء بمتطلبات التنمية، إن لم يكن بالحاجات الأساسية للمواطن. وصار لزاما على الأهل في كل مجتمع أن ينهضوا بمبادرات ذاتية تجمع جهدهم معا من أجل أن يحققوا ما يصبون إليه لا أن يكتفوا بالإنتظار من مؤسسات تعيش حالة من الضعف والغيبة بفعل الشلل المتمادي". وقال :"إن الروح التي نهضت بالمقاومة هي التي تعتمد على الذات ومستعدة لتقديم التضحيات ولا تنتظر المؤسسات الرسمية لكي تقوم بعملها، فلو أن المقاومة انتظرت قرارات دولية ومعونات خارجية أو دولة قادرة على التحرير لما كنا حققنا ما حققناه حتى الآن، ولكن هذه الروح المبادرة والمضحية التي تصل إلى حد التصدق بالدم على أمة تتطلع إلى التحرير والحرية هي التي تجعلنا اليوم نقف في هذا الموقف لنعزي بالفقيد الراحل الذي نجتمع بذكراه والذي كانت روحه مقاومة في مبادرتها وتضحيتها وفي احتضانها للمقاومين الذين كانوا يجدون عنده حضنا دافئا وملاذا آمنا". وأكد أن "المقاومة حققت ما حققته بفعل الإحتضان الشعبي والإستعداد للتضحية، وهي كما عودتنا على تقديم التضحيات والثبات وعدم التراجع هي اليوم صلبة وراسخة ومصممة على التقدم إلى الأمام وواثقة بقدرتها على إلحاق الهزيمة بالعدو أكثر من أي وقت مضى، وكما في كل مواجهة تصدى فيها المقاومون للمعتدي الإسرائيلي وغيره وكانت اليد العليا للمقاومين، وهكذا كانت وستكون دائما".

أضاف:" لقد تعرض لبنان لاعتداءين موصوفين هما في الحقيقة من طبيعة واحدة، وبينهما تنسيق ميداني وسياسي، فالمقاومة تعرضت لاعتداء من قبل العدو الصهيوني نال من شبان في مستوى القيادة العملانية والجهاد الميداني، وكذلك الجيش اللبناني من قبل المجموعات التكفيرية، وما حصل لا يحمل في طياته التزامن العفوي التلقائي بقدر ما أنه يرمز إلى طبيعة الصراع الذي نخوضه نحن كلبنانيين أكنا شعبا أم جيشا أم مقاومة، فنحن نخوض معركة مفروضة علينا في سوريا ولبنان، ولم يعد يحق لأي أحد كان أن يلتبس بشأن المعركة في سوريا، فهي ليست صراعا بين ثوار ونظام أو بين معارضة وسلطة، بل إن ما يجري فيها هو حرب يشنها أعداء المقاومة الذين باتوا واضحين والمتمثلين بالإسرائيليين وحلفائهم التكفيريين، وذلك بهدف إسقاطها من موقع المقاومة. ففي الجولان وعلى مرأى من الأمم المتحدة والجهات جميعا يجري تنسيق ميداني بين المجموعات التكفيرية والعدو الصهيوني، فإذا قصرت المجموعات التكفيرية تقدم العدو ليواجه المقاومة وجها لوجه، وهذا ما حصل في القنيطرة".

وتابع:"في المقابل فإن الجيش اللبناني حين يقف على تلال لبنان للدفاع عنه يكون عرضة أيضا لهجوم من المجموعات التكفيرية، ولذلك فإن اللبنانيين مدعوون جميعهم لتجاوز إنقساماتهم السياسية واختلافهم في الرؤى والتقييم، إذ أن العدوان الذي يتعرضون له لا يطال فئة دون غيرها، فهو إن طال المقاومة في الجولان فإنه يطال اللبنانيين جميعا، وإذا طال الجيش اللبناني فإن هذا الجيش هو تعبير عن اللبنانيين جميعا أيضا. لذلك توجب المسؤولية الوطنية اليوم أن نقف جميعا من أي موقع كنا متحدين وراء الجيش والمقاومة في الحرب المفروضة عليهما من جانب العدوين الصهيوني والتكفيري، فلبنان لم يعد يحتمل إنقساما يضعفه، بل هو بحاجة إلى رص كل قواه في مواجهة أعدائه".

وسأل:"لماذا التأخير في تزويد الجيش اللبناني بما يحتاجه من سلاح ملائم ومن ذخيرة كافية وهو يتعرض لما يتعرض له. فالزعم بأن ثمة تعقيدات بيروقراطية تحول دون ذلك يفندها أن الدول الغربية إذا شاءت إيصال الذخائر والسلاح إلى الذين يقاتلون التكفيريين فهي تفعل من دون المرور بالبيروقراطية وهذا ما شهدناه في العراق أو في أفغانستان. إن الجيش اللبناني اليوم لا يجد إلى جانبه إلا شعبه ومقاومته التي تقف معه في مواجهة العدوان التكفيري، ولذلك فإننا ندعو الجميع إلى أن يكونوا في موقف واحد، ونحن قادرون على تحقيق الإنتصارات على العدوين معا، فقد هزمنا العدو التكفيري في كل موقعة تواجهنا فيها معا، وكذلك كتب لنا النصر في مواجهة العدو الصهيوني، وهذا النصر سترونه قريبا وسيفرح المؤمنون لنصر الله".

 

الملك سلمان: بالتأكيد.. لبنان في قلبي دائماً

أثناء تعزيةِ رئيس مجلس النواب نبيه برّي للملك سلمان بن عبد العزيز بالملك عبدالله توجَّه إليه قائلا: كان لبنان موجوداً دائماً في قلب الملك عبدالله وإن شاءَ الله يستمرّ موجوداً في قلبك فردَّ الملك سلمان: بالتأكيد، لبنان في قلبي دائما من جهته رأى رئيس الوزراء تمام سلام أنه ليس هناك سبب لحصول أي تغيير في علاقة لبنان بالمملكة وهي علاقة نعتز بها دائما مع كل من يتولى الولاية في المملكة. وأوضح أنه كان هناك لقاء بينه وبين الرئيس سعد الحريري على هامش تقديم التعزية بالملك عبدالله.

الجمهورية

 

جعجع لـالرؤية الإماراتية: إيران من أيقظ تنظيمات الإسلام السياسي وحزب الله وداعش وجهان لعملة واحدة

موقع القوات اللبنانية/كتب معتز قطينة في صحيفة الرؤية الإماراتية:

يفتح حوار مع شخصية مثل الحكيم أسئلة عدة، ربما لالتباس صورته على متابعي المشهد السياسي باعتباره الزعيم الوحيد الذي سجن لاتهامه بجرائم ارتكبت في الحرب الأهلية اللبنانية، ومكث في السجن 11 عاماً قبل أن يفرج عنه. وربما بسبب الصورة التي تصر آلات إعلامية على إلصاقها بجعجع لتحميله وزر مجازر تفرّق دمها بين الميليشيات، فوجد النظام القضائي في حينها شمّاعة يعلق عليها كل خطايا الحرب، على الرغم من تورط كثيرين بما لم يعد صعباً إثباته، كما اختفت في وقتها أدلة صار نفي إخفائها مستحيلاً، خصوصاً إذا استحضرنا أولى قرارات جعجع بعد رئاسة القوات اللبنانية المتعلق بقطع العلاقات مع إسرائيل والاتجاه نحو العالم العربي.

يرى الدكتور سمير جعجع أن الحرب على الإرهاب الذي يضرب المنطقة يجب أن يبدأ بمعالجة الامتدادات الفكرية التاريخية، التي نقلت تفسيرات تاريخية مغلوطة.

ويأمل جعجع أن تستمر الإمارات في حربها على الإرهاب، انطلاقاً من اعتقاده بدورها المهم في مواجهة التطرف والإرهاب، إلى جانب دعمها الاعتدال وتثبيته في المنطقة، مؤكداً أن الإنسان العربي متى توافرت له الظروف فهو قادر على تقديم إنجازات حضارية للإنسانية كلها. هنا الحوار:

برأيك، ما أسباب تصاعد حركات الإسلام السياسي التي تمثلها تنظيمات داعش والإخوان المسلمين وغيرها من منظمات صنفت إرهابية في لبنان والعالم؟

لصعود الإسلام السياسي أسباب تاريخية وأخرى مباشرة، في الأسباب التاريخية هو أن هذا الفكر أحد تيارات الفكر الإسلامي الذي بدأ مع شخصيات فكرية ودينية متطرفة لها أثرها في التراث واستمر مع حسن البنّا وسيد قطب فيما بعد، وترك تأثيراً كبيراً وكان سبباً لنشوء حركات متطرفة من أهمها: كتائب عبدالله العزام، القاعدة، داعش، أنصار بيت المقدس وغيرها.

كيف يمكننا مواجهة هذه النشأة التاريخية؟

هذا السبب التاريخي الفكري لا يجب الاستخفاف به أبداً، وبالتالي عند الحديث عن معالجات يجب أن تبدأ بمعالجة هذا التيار الفكري التاريخي، هناك أسباب أخرى مباشرة تتعلق بالأوضاع التي يعيشها المسلمون في كلّ من العراق وسوريا تحديداً وبعض الأماكن الأخرى من المنطقة. كلّ هذه الأسباب أدت إلى تصاعد تيار الإسلام السياسي المجسد حالياً أكثر ما يكون بتنظيم داعش في منطقة الهلال الخصيب، وحركة أنصار بيت المقدس في مصر.

أُخذ عليك أنكَ قلت يوماً: فليحكم الإخوان.. هل كنتَ تُساير الموجة حينها؟

أنا لا أساير أبداً لا الإخوان ولا سواهم، وهذا ـ في الحقيقة ـ تحوير لما قلته، فحين سُئلت: ماذا لو ربح الإخوان المسلمون في مصر؟ أجبت: فليحكم الإخوان، إذ علينا أن نحترم العملية الديمقراطية شريطة أن يحترمها الإخوان المسلمون أيضاً بعد نجاحهم، وأن يحترموا المبادئ التي قامت عليها الثورة وبالأخص الديمقراطية، الحرية، وحقوق المرأة، وإذا لم يفعلوا ذلك فإنهم سيسقطون عاجلاً أم آجلاً. لقد قلتُ هذا الكلام احتراماً للعملية الديمقراطية التي يجب أن نحترمها دائماً.

لاحظنا صعود حركات الإسلام السياسي في ظل الربيع العربي، لكنه أُسقط مجدداً كما شهدنا في تونس، ومصر بعد ثورة 30 يونيو، هل تعتقد أن هذه الحركات باتت مرفوضة شعبياً بعد فشلها السياسي؟

أنا من المؤمنين بأن للتاريخ اتجاهاً ومنطقاً، وبأن أي حركة تجيء عكس اتجاه التاريخ أو عكس منطقه فهي لا بد ساقطة حُكماً. منذ البداية لم أتخوف لحظةً من أن يتمكن التيار الإسلامي السياسي من السيطرة، باعتبار أنه إذا سيطر على الحكم فستكون لفترات قصيرة، ذلك لأن عقيدته وطرق تصرفه معاكسة لمنطق التاريخ، وهذا ما شهدناه بالفعل سواء في مصر أو تونس.

حتى بعد أن ربح الإخوان المسلمون الانتخابات في مصر، ووجهوا بثورة شعبية عارمة في أقل من سنة، واحتواها الجيش المصري وأنتجت حكماً مغايراً لكلّ ما يقومون به. وفي هذه المناسبة، ونحن نتحسر في هذه الأيام على موت الفنانة القديرة فاتن حمامة أتذكر ما قالته بعد انتصار الرئيس عبدالفتاح السيسي: ربنا ما يورينا حكم الإخوان تاني، هذا للدلالة فقط على ردة الفعل الشعبية.

هل تعتقد أن هذه المنظمات تستغل الدين الإسلامي للوصول إلى السلطة؟

البعض منها نعم والبعض الآخر للأسف مغشوش بطرح فكري لا يُعبّر عن الإسلام فعلاً.

لا بد أن هناك أسباباً تتعلق بالأنظمة الحاكمة وتأثيراتها في الإقليم الذي ظهرت فيه هذه الحركات، وما نجم عن وجودها من إرهاب..

هذا ما قصدته بحديثي عن الأسباب المباشرة، فمن ضمنها استبداد النظام السوري، عاش الناس في سوريا 40 عاماً تحت حكم ديكتاتوري من أعتى ديكتاتوريات الشرق الأوسط والعالم. وللأسف دفعتنا الظروف في لبنان للعيش فترة معينة تحت استبداد هذا النظام، نحن نعرف تماماً ماذا يعنيه هذا الظلم.

سوريا فقط؟

العراق أيضاً بعد عام 2003، كلّنا نعرف الحالة التي تعيشها شرائح كبيرة من الشعب العراقي، وبالتالي هذا ما دفع الناس في البلدين إلى الثورة، فكلّ ثورة لا تخلو من التطرف والعسكرة والتفلت والفوضى وهذا ما هو حاصل الآن.

هذه كل الأسباب المباشرة؟

البعض ينسى ــ أو يتناسى ــ أن الجمهورية الإسلامية في إيران هي من أكبر رموز الإسلام السياسي في القرن الـ 20 والـ 21، وهي بالتالي أوحت للآخرين بالذهاب إلى الإسلام السياسي، إضافة إلى تحركاتها وتصرفاتها في المنطقة التي أيقظت شياطيناً قديمة نائمة، ما دفع بعملية الإسلام السياسي والراديكالية والتطرف بألوانها كافة إلى حدودها القصوى، وهذا ما أدى إلى ظهور داعش وبقية المنظمات المتطرفة.

بما أننا عرجنا على إيران.. فما موقفكم من احتلالها الجزر الإماراتية الثلاث؟

نحن ندعم حق الإمارات في استعادة الجزر الثلاث، خصوصاً أن دولة الإمارات العربية المتحدة أعربت أكثر من مرة عن استعدادها التام ورغبتها الصادقة في إجراء حوار مباشر مع جمهورية إيران الإسلامية فيما يتعلق باحتلالها لجزر الإمارات الثلاث.

حزب الله وداعش.. هل هما أعداء؟

في الأحداث الراهنة، نعم حزب الله هو عدو لداعش إذ إنهما يتقاتلان، ولكن على المستوى المبدئي هو وداعش وجهان لعملة سياسية واحدة هي الإسلام السياسي، ووجود الواحد منهما يُغذي الآخر حتماً.

سبق وذكرتم أنه لا فرق بين جرائم الأسد وداعش..

نعم. سبق وقلت ذلك، باستثناء فرق واحد هو أن جرائم الأسد أكبر بكثير من جرائم داعش، فداعش ترتكب جرائمها بأساليب بدائية وبوحشية كبرى بينما الأسد يرتكب جرائمه بوحشية أكبر، وبوسائل متطورة ما يؤدي إلى مآس بشرية أكبر بكثير.

هل كانت الحرب على حركة الإخوان المسلمين في مصر، مثلاً، كافية لاجتثاث الإرهاب من جذوره؟

طبعاً لا، هذه خطوة من الخطوات المطلوبة، برأيي أن الحرب على الإرهاب لها أوجه عدة وتقتضي خطة معقدة جداً ولا خلاص لنا إلا باعتمادها.

وما هي هذه الخطة؟

تبدأ بالتخلُص من التيار الفكري التاريخي المتطرف، وحذفه من التراث ككلّ، إذ إن الأمور تبدأ بالفكر، ويجب إسقاط هذا التيار الفكري نهائياً وكلياً من الأدبيات الإسلامية.. بل منعه من أساسه.

هذه استراتيجية ملائمة على المدى البعيد، لكن ماذا عن الآن؟

الآن عمل مرحلي وآني يتعلق بمواجهة هذه الحركات عسكرياً، كما يحدث مع أنصار بيت المقدس وغيرها في مصر، أو كما يجري مع داعش في العراق وسوريا.

هل المواجهة العسكرية كافية في العراق وسوريا مع استمرارية الأنظمة القائمة هناك؟

الجانب الآخر من خطة اجتثاث الإرهاب من جذوره هو التخلُص من النظام الديكتاتوري في سوريا واستبداله بنظام ديمقراطي، والتوصُل إلى حلول سياسية مطلوبة في العراق من خلال إشراك كل مكونات الشعب في السلطة العراقية. هذه الخطة من جوانب عدة، وأحد هذه الجوانب لا يُغني عن الجوانب الأخرى.

برأيك هل المسيحيون في العالم العربي مستهدفون؟

أنا برأيي أن المسيحيين والمسلمين المعتدلين هم مستهدفون في العالم العربي وأكبر دليل ما نشهده من أحداث على الأرض. يظهر فعل الاستهداف لدى المسيحيين أكثر من المسلمين باعتبارهم في بعض الدول العربية أقليات، وبالتالي يقعون في مخاطر الاندثار الكامل عند أول حادث يتعرضون له.

وما هو الحل برأيك؟

الحلّ هو أن نعتني بالمسيحيين والمسلمين المعتدلين، بينما الحلّ الفعلي حكماً يكون بمحاربة الإرهاب ككلّ، ولكن إلى جانب ذلك علينا الاعتناء عناية خاصة ببعض الأقليات المسيحية في بعض البلدان، نظراً لقلة عددهم وعدم تمكنهم بمفردهم من مواجهة أحداث بضخامة الأحداث التي يواجهونها.

هل شعرتم بالخوف حين بدأ الإخوان المسلمون استلام الحكم في عدد من البلدان العربية؟

ولا في أي لحظة، وأكبر دليل هو جوابي حين سُئلت: ماذا لو ربح الإخوان المسلمون؟، لم أخَف انطلاقاً من إيماني، وكما قلتُ بأن أي حركة تتصرف بعكس منطق التاريخ مستحيل أن يُكتب لها النجاح.

الإرهاب يضرب لبنان منذ عام 2004 مع محاولة اغتيال النائب مروان حمادة، ثم في 2005 مع اغتيال الرئيس رفيق الحريري وما تلاه.. والآن الإرهابيون يختطفون جنوداً لبنانيين.. من سينتصر في النهاية موجة الأصولية أم الدولة؟

منطق الدولة هو الذي سينتصر في النهاية، باعتبار أن الدولة هي ضمن منطق التاريخ بينما الأصولية تسير بعكسه.

وهل أنت مطمئن على قوة الجيش اللبناني ووحدته؟ هل يملك القدرة على مواجهة الإرهاب ودحره؟

أنا مطمئنٌ على قوة الجيش ووحدته، ينبع ذلك انطلاقاً من تفاهم كل الفرقاء اللبنانيين على هذا الأمر، إذ إن الجيش قادر بسهولة على مواجهة الإرهاب ودحره.

حزب الله.. هل هو رأس حربة في تحالف الأقليات لمواجهة الإرهاب؟

أبداً، لا بل بالعكس. وأنا أحب أن أُذكّر في هذه المناسبة أن حزب الله هو وجه من أوجه الإسلام السياسي وبالتالي لا يمكن أن يكون رأس حربة في تحالف الأقليات. ومن جهة أخرى، وخصوصاً في لبنان وسوريا، أعتقد أن مجرد وجود حزب الله بالشكل الذي هو عليه دفع بالكثيرين إلى تبني الإرهاب، الأمر الذي نرفضه بكل تأكيد.

في موضوع الرئاسة اللبنانية، متى سيُنتخب رئيس جديد؟

موقفنا واضح ولم يتغيّر.. إذ لا يجوز أن تبقى سُدّة الرئاسة فارغة بعد ثمانية أشهر من انتهاء المهلة الدستورية لانتخاب رئيس جديد، لذا أدعو جميع الفرقاء مجدداً إلى النزول إلى المجلس النيابي في أول جلسة وانتخاب رئيس بكلّ بساطة.

في سياق الحرب على الإرهاب، كيف تنظرون إلى دور الإمارات في التصدي للإرهاب والتنظيمات الإرهابية؟إن الإمارات تلعب دوراً مهماً في المنطقة لجهة مواجهة التطرف والإرهاب. لقد أثبتت الإمارات أنها تدعم الاعتدال في العالم العربي لأنها ترى فيه عامل استقرار للمنطقة كلها. وأنا شخصياً لفتتني على سبيل المثال لا الحصر مشاركة السيدة مريم المنصوري، وهي أول إماراتية تقود طائرات حربية مقاتلة، في الضربات الجوية ضد تنظيم داعش في سوريا.. آمل أن تستمر الإمارات في حربها على الإرهاب والمنظمات الإرهابية، لأن الإنسان العربي متى توافرت له الظروف المناسبة، فهو قادر على تقديم إنجازات حضارية للإنسانية جمعاء. ونحن إلى جانب الإمارات وكل الدول العربية الأخرى في سبيل الوصول إلى دول عربية حرة، سيدة، مستقلة، عادلة، تعددية وديمقراطية ينعم فيها المواطن العربي بالأمان والاستقرار.

وأوجه شكراً كبيراً جداً لدولة الإمارات العربية المتحدة على التقديمات الخيرية والإنسانية والإنمائية التي تقوم بها في العالم العربي ولبنان، ولا سيما ما تقوم به مؤسسة زايد للأعمال الخيرية والإنسانية عبر المساهمة بدعم المراكز والأعمال الثقافية والتعليمية والإنسانية والعلمية.

هل ثمة ما تودون إضافته إلى هذا الحوار؟

أوجّه تحية إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الذي يقود دولة الإمارات نحو مزيد من التقدم والازدهار والتطور. لقد قال صاحب السمو مرةً: إننا في دولة الإمارات العربية المتحدة ننطلق في نظرتنا للقضايا العربية بأنها قضايا مرتبطة ببعضها، وبأن الألم العربي ألم واحد، وحينما يتألم العربي في فلسطين المحتلة أو في لبنان فإن هذا الألم يصيب أبناء الإمارات، وكذلك عندما نتوصل إلى حل مشكلة عربية معينة فإن الانفراج يصيبنا جميعاً، ولا يمكن أن يشعر أحد منا بالطمأنينة ومنزل أخيه يتصدع وأمنه وحياته معرضان للخطر. هذه هي دولة الإمارات التي نحب، والتي تنطلق من ثوابت واضحة تحرص من خلالها على تعزيز علاقاتها مع الآخرين على أساس من الاحترام المتبادل والتفاهم والحوار والتعاون ونبذ أشكال الإرهاب والعنف والتطرف كافة.

 

كيروز يوجه سؤالاً للحكومة بشأن التأخير في تقديم مشروع موازنة عامة: الى متى ينتظر الشعب اللبناني؟

وجه عضو كتلة القوات اللبنانية النائب إيلي كيروز سؤالاً إلى الحكومة حول أسباب تأخرها في تقديم مشروع موازنة عامة للدولة للعام 2014 وحالياً للعام 2015 الى المجلس النيابي عبر رئيس مجلس النواب نبيه بري. وجاء في نص الرسالة: دولة رئيس مجلس النواب الأستاذ نبيه بري المحترم

تحية وبعد،

نتشرف بأن نوجّه من خلال رئاستكم الكريمة سؤالاً الى الحكومة، حول أسباب تأخرها في تقديم مشروع موازنة عامة للدولة للعام 2014 وحالياً للعام 2015 الى المجلس النيابي، بالرغم من تعهّدها بالتقيّد بالمهل الدستورية والأصول القانونية للقيام بذلك للبدء بعملية تصحيح حقيقي لمجمل الوضع المهتزّ نتيجة غياب هذه القاعدة القانونية والإدارية الضرورية، آملين من دولتكم إجراء المقتضى القانوني لكي تعمد الحكومة الى الإجابة على سؤالنا في المدّة الزمنية المحددة في المادة 124 من النظام الداخلي لمجلس النواب، وإلا اضطررنا الى تحويل سؤالنا استجواباً.

وتفضلوا بقبول الإحترام

النائب ايلي كيروز

دولة رئيس مجلس النواب الأستاذ نبيه بري المحترم

تحية وبعد،

نتشرف بأن نوجّه من خلال رئاستكم الكريمة سؤالاً الى الحكومة، حول أسباب تأخرها في تقديم مشروع موازنة عامة للدولة للعام 2015 الى المجلس النيابي وفقاً لنص المادة 83 من الدستور، عملاً بالمواد 13 الى 19 من قانون المحاسبة العمومية،

وذلك على الوجه الآتي:

أولاً- إن المادة 83 من الدستور تنصّ صراحة على أنه كل سنة في بدء عقد تشرين الأول تقدّم الحكومة لمجلس النواب موازنة شاملة نفقات الدولة ودخلها عن السنة القادمة ويُقتَرع على الموازنة بنداً بنداً.

ثانياً- إن قانون المحاسبة العمومية، ينصّ على أن وزير المالية يقدّم مشروع الموازنة الى مجلس الوزراء قبل الأول من أيلول، مشفوعاً بتقرير يحلّل فيه الإعتمادات المطلوبة، فيقرّه مجلس الوزراء في صيغته النهائية ويودعه السلطة التشريعية ضمن المهلة المحددة في الدستور، أي في بدء عقد تشرين الأول من كل سنة. وتخصص جلسات هذا العقد بحسب المادة 32 من الدستور، للبحث في الموازنة والتصويت عليها قبل كلّ عمل آخر وتدوم مدّة العقد الى آخر السنة.

ثالثاً- إن المادة 18 فقرة 2 من قانون المحاسبة العمومية، توجب على وزير المالية أن يقدّم الى السلطة التشريعية قبل أول تشرين الثاني تقريراً مفصلاً عن الحالة الإقتصادية والمالية في البلاد وعن المبادئ التي اعتمدتها الحكومة في مشروع الموازنة.

إن السؤال الذي أوجّهه الى الحكومة هو التالي:

بعد أن عجزت الحكومات المتعاقبة عن القيام بواجباتها الدستورية والقانونية تجاه تقديم موازنة سنوية الى السلطة التشريعية، جاءت الحكومة الحالية تؤكد الإصرار على إعداد موازنة عامة للعام 2014 وحالياً للعام 2015، وإقرار هذه الموازنة في مجلس الوزراء وإحالتها الى المجلس النيابي ضمن المهلة الدستورية المنصوص عنها.

فلماذا لم يتمّ التقيّد بالمهلة الدستورية المنصوص عنها في المادة 83 من الدستور، وبالآلية القانونية المنصوص عنها في قانون المحاسبة العمومية؟

والى متى ينتظر الشعب اللبناني موازنة عامة لدولته؟

وإذا كانت الحكومة عارفة بأهمية هذا الإنجاز للبدء في عملية التصحيح الحقيقي للوضع المالي، فإلى متى يستمرّ غياب هذه القاعدة القانونية والإدارية الضرورية؟

لذلك، جئنا بموجب كتابنا الحاضر، نطلب من دولتكم إحالة سؤالنا المفصّل أعلاه الى الحكومة، طالبين منها الإجابة عليه خطياً ضمن مهلة خمسة عشر يوماً على الأكثر من تاريخ تسلّمها السؤال، وإلا اضطررنا الى ممارسة حقنا في تحويل السؤال موضوع هذا الكتاب الى استجواب عملاً بأحكام المادة 126 من النظام الداخلي لمجلس النواب.

بكل تحفظ واحترام

النائب ايلي كيروز

 

الراعي غادر مستشفى المعونات في جبيل متوجها الى بكركي

الإثنين 26 كانون الثاني 2015 /وطنية - غادر البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي مستشفى سيدة المعونات الجامعي في جبيل منذ قليل، بعدما تماثل للشفاء، متوجها الى الصرح البطريركي لتمضية فترة النقاهة.

وقد رافقه لدى مغادرته المستشفى الرئيس العام للرهبانية المارونية الاباتي طنوس نعمة والمدير العام المستشفى الاب ميلاد طربيه وعدد من الاطباء الذين اشرفوا على علاجه

 

فتفت: حوار المستقبل وحزب الله طويل النفس والمدى

الإثنين 26 كانون الثاني 2015 /وطنية - أوضح عضو كتلة "المستقبل" النائب احمد فتفت في حديث الى اذاعة "صوت لبنان" 1003,-100,5"، ان "الحوار بين تيار المستقبل وبين حزب الله طويل النفس والمدى، ولا نتوقع نتائج مذهلة في فترة قصيرة، إنما لدينا الإصرار على مواصلة هذا النهج في هذه المرحلة، طالما أن حزب الله موافق على التهدئة الداخلية وحماية لبنان قدر الإمكان". وقال :"الحوار الدائم يتأثر بكل مجريات المواقف السياسية، لكن نحن نعمل لحفظ الجبهة الداخلية في هذا الجو المحموم. النقاشات ستطال في الدرجة الاولى كيفية تهدئة الوضع الامني في الداخل". وأكد ان "الحوار عنوان للتهدئة ومحاولة تنفيذ الخطة الامنية في كل لبنان، والخطة الامنية بعدما نفذت في سجن رومية، بدأ يرعاها الجيش اللبناني في البقاع. هناك مسار متواصل لنتائج هذا الحوار بخطى ضيقة جدا، إذ هناك أسباب منطقية تجعل قرارات حزب الله ليست رهنا لإرادته دائما وتحديدا في الشؤون المهمة عندما يطال الموضوع الشأن العسكري او ما يسميه هو مناطق المواجهة المباشرة بما فيها الضاحية الجنوبية، وهذا يتطلب نقاشا أوسع".

 

الكتائب: أحداث رأس بعلبك حلقة خبيثة في مسار الامارة الاسلامية ويجب ضبط المعابر بإحكام

الإثنين 26 كانون الثاني 2015 / وطنية - عقد المكتب السياسي في حزب الكتائب اللبنانية اجتماعه الاسبوعي برئاسة الرئيس أمين الجميل. وأعرب في بيان إثر الاجتماع، عن "ثقته الكبرى بالجيش اللبناني ودوره في الزود عن شعبه وأرضه، ويعتز بالالتفاف الوطني العارم الذي يتجلى في كل مرة تتعرض البلاد لامتحان خطير يطال السيادة والامن". وتقدم الحزب من قيادة الجيش وذوي الشهداء "بأصدق مشاعر العزاء". اضاف البيان: "ان أحداث منطقة رأس بعلبك تشكل حلقة خبيثة في مسار الامارة الاسلامية، كلفت المؤسسة العسكرية شهداء أبطالا التحقوا بقافلة طويلة من رفاقهم، وهي فرع من أصل عنوانه جذب لبنان الى أرض المعركة في سوريا من خلال خلق وقائع ميدانية جديدة على الحدود الشرقية. ان حزب الكتائب يجدد الدعوة لضبط المعابر بشكل محكم، والتشدد في حركة العبور، وحصر الاحداث في مربع مغلق، واعتبار الشريط الحدودي الشرقي منطقة عسكرية، مع استعجال تنفيذ الخطة العسكرية في البقاع الشمالي". ورأى ان "الاحداث التي تهدد لبنان من كل اتجاه ومن أكثر من مصدر، لا يمكن مواجهتها الا بانتظام كامل للدولة بكل مؤسساتها، وهذا يستدعي مرة جديدة تعجيل الحوارات القائمة، او اختصار اجنداتها ببند واحد هو انتخاب رئيس للجمهورية"، لافتا الى أن "بملء الشغور في السدة الاولى، يكون لبنان قد وجه رسالة حاسمة لكل الجماعات الساعية للنيل من الدولة، على ان يتولى الرئيس المنتخب ادارة حوار وطني جامع ومفيد ينطلق فيه من حيث انتهى الحوار الماضي". وأعرب الحزب عن أسفه "لغياب العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز الذي لم يترك سانحة الا وأظهر فيها محبته للبنان، ولطالما رفع قضية لبنان ودافع عنها في كل المحافل، بما في ذلك اطلاقه مبادرة السلام عام 2002 من بيروت والتي تبقى المرجع في مسار حل القضية الفلسطينية، وكذلك مبادرته الأخيرة في دعم تسليح الجيش اللبناني من أجل تحقيق الأمن والاستقرار في لبنان". وإذ جدد المكتب السياسي تعازيه للمملكة قيادة وشعبا، تمنى لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز "التوفيق في قيادة البلاد والاستمرار في تعزيز قدراتها".

 

نواب زحلة : للاسراع في تسليح الجيش ليتمكن من اداء مهامه

الإثنين 26 كانون الثاني 2015/ وطنية - حذرت كتلة نواب زحلة في بيان بعد اجتماعها الدوري، "من الإستنزاف الدموي الذي يتحمله الجيش اللبناني كل فترة في منطقة البقاع الشمالي ويدفع ثمنه شهداء وجرحى في صفوف عسكرييه وضباطه، وعلى مرأى من المجتمع الدولي الذي يكتفي بالإدانة إعلاميا من دون الوقوف إلى جانبه في محاربة الجماعات الإرهابية المتشددة كما يحصل في بلدان المنطقة". وطالبت الكتلة، الحكومة "بتقديم دعم مالي عاجل للجيش ليتمكن من تدعيم وتحصين مواقعه لوجستيا في الجبال والأودية، ومن المجتمع العربي والدولي الإسراع بتسليمه السلاح ليتمكن من أداء مهماته العملانية على الأرض". وتقدمت الكتلة بالتعازي من أهالي الشهداء العسكريين، راجية لهم من الله الصبر والسلوان. وناقشت الكتلة "الأمور الحياتية المعيشية في مدينة زحلة وقضائها"، مطالبة وزارة الأشغال العامة مصلحة الصيانة "أن تشرع بتعبيد الحفر العشوائية التي انتشرت بعد العاصفة الثلجية، وأن تعمل على صيانة الإضاءة على طريق ضهر البيدر - شتورا، وشتورا المصنع". وتوجهت الكتلة بالتعازي الى المملكة العربية السعودية قيادة وحكومة وشعبا، برحيل خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز، وبالتهاني لمبايعة الأمير سلمان بن عبد العزيز ملكا جديدا، وللأمير مقرن بن عبد العزيز وليا للعهد، وللأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز وليا لولي العهد، سائلة الله لهم التوفيق في قيادة المملكة وفي الدفاع عن قضايا الأمة العربية.

 

الأكراد يطردون تنظيم "الدولة الاسلامية" من كوباني بعد اربعة أشهر من المعارك

نهارنت/نجح المقاتلون الاكراد الاثنين في طرد تنظيم الدولة الاسلامية من مدينة عين العرب السورية بعد اكثر من اربعة اشهر من المعارك، وذلك بدعم من التحالف الدولي الذي جدد الرئيس السوري بشار الاسد التشكيك في مدى فعاليته. في هذا الوقت، بدا اليوم ممثلون عن المعارضة السورية اجتماعا في موسكو قبل ان ينضم اليهم موفدون من النظام الاربعاء على امل استئناف الحوار بعد اربع سنوات تقريبا من النزاع في هذا البلد والذي قتل فيه اكثر من 200 الف شخص. وتشكل خسارة المعركة الطويلة في مدينة عين العرب الحدودية مع تركيا الصفعة الاقوى من الناحيتين الرمزية والعسكرية التي يتلقاها تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا منذ توسعه وسيطرته على مناطق واسعة فيها في الصيف الماضي. وقال مدير المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس "تسيطر وحدات حماية الشعب على مدينة كوباني (التسمية الكردية لعين العرب) بشكل شبه كامل بعد ان طردت عناصر تنظيم الدولة الاسلامية منها". واشار عبد الرحمن الى ان مقاتلي التنظيم الجهادي المتطرف انسحبوا الى ريف عين العرب من الجهة الشرقية، موضحا انه "لم يعد هناك من مقاتلين للتنظيم في المدينة" حيث تواصل القوات الكردية "عمليات التمشيط". وسبقت دخول حي مقتلة سيطرة الاكراد على حي كاني عربان (كاني كردا) وهما الحيان الوحيدان اللذان كانا لا يزالان تحت سيطرة تنظيم الدولة الاسلامية هذا الصباح.

وقال المرصد ان مقاتلي الوحدات "يواصلون التقدم بحذر في المناطق التي دخلوها جراء زرع عناصر تنظيم الدولة الإسلامية عشرات الألغام فيها قبل فرارهم". وبدا تنظيم الدولة الاسلامية هجومه في اتجاه عين العرب في 16 ايلول، وسيطر على مساحة واسعة من القرى والبلدات في محيطها، قبل ان يدخل المدينة في الثالث من تشرين الاول. وكادت المدينة تسقط في ايديهم، الا ان المقاتلين الاكراد استعادوا زمام المبادرة في نهاية تشرين الاول. وقتل في معارك كوباني التي تحولت الى رمز لمحاربة تنظيم الدولة الاسلامية الجهادي المتطرف، بحسب المرصد السوري، اكثر من 1600 شخص. ويعود الفضل في تغير ميزان القوى على الارض الى الضربات الجوية التي وجهها التحالف الدولي بقيادة اميركية لمواقع التنظيم، بالاضافة الى تسهيل تركيا دخول اسلحة ومقاتلين لمساندة المقاتلين الاكراد الى المدينة.

ورغم ذلك، تساءل الاسد في مقابلة مع مجلة "فورين افيرز" الاميركية نشرت اليوم عن مدى فعالية حملة التحالف الدولي. وقال "ما رايناه حتى الان هو مجرد ذر رماد في العيون، لا شيء حقيقيا فيه"، مضيفا "هل مارست الولايات المتحدة اية ضغوط على تركيا لوقف دعم القاعدة؟ لم تفعل"، في اشارة الى الاتهامات السورية الموجهة الى تركيا بدعم المقاتلين المتطرفين. وشنت الولايات المتحدة وحلفاؤها، في اول تدخل اجنبي في النزاع السوري، في 23 ايلول الماضي اولى غاراتها على مواقع للمسلحين المتطرفين في سوريا، بعد نحو شهر ونصف على بدء ضربات التحالف الذي يضم دولا عربية ضد اهداف في العراق المجاور. وقتل في هذه الغارات اكثر من 1400 شخص في سوريا معظمهم من عناصر تنظيم الدولة الاسلامية، بحسب المرصد السوري. سياسيا، يجتمع في موسكو ممثلون عن المعارضة التي لا يرفضها النظام وخصوصا من هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديموقراطي يومي الاثنين والثلاثاء لاجراء محادثات مغلقة في احد مقار وزارة الخارجية الروسية، قبل لقاءات مع وفد سوري حكومي الاربعاء. والائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية ليس حاضرا اذ اعتبر ان المحادثات يجب ان تتم تحت اشراف الامم المتحدة وفي بلد "محايد" وليس موسكو الحليف القوي لدمشق، رغم ان خمسة من اعضاء الائتلاف سيشاركون بصفة فردية بينهم احمد الجربا الرئيس السابق للائتلاف والمقرب من السعودية.

ويراس وفد النظام مندوب سوريا الدائم الى الامم المتحدة بشار الجعفري، يرافقه ست شخصيات بينهم احمد عرنوس احد مستشاري وزير الخارجية وليد المعلم، بحسب صحيفة "الوطن" القريبة من النظام. ولن تستمر اللقاءات بين ممثلي المعارضة والنظام سوى يوم او يومين اذ ان المحادثات مقررة حتى 29 كانون الثاني، وقد اشار وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الى عدم وجود جدول اعمال كما انه ليس من المنتظر توقيع وثيقة او اتفاق. واطلقت موسكو على المحادثات اسم المنتدى، مشيرة الى ان الهدف منه التمهيد لمفاوضات بين الجانبين. وقبل المحادثات في موسكو دعا العديد من المعارضين السوريين في الداخل وفي الخارج الى انعقاد مؤتمر واسع للمعارضة في القاهرة هذا الربيع من اجل التوصل الى حل سياسي يضع حدا للنزاع المسلح في البلاد. وتعليقا على لقاءات روسيا، قال الاسد ان "ما يجري في موسكو ليس مفاوضات حول الحل، انها مجرد تحضيرات لعقد مؤتمر (...) اي كيفية التحضير للمحادثات"، مضيفا "مع من نتفاوض؟ (...) لدينا مؤسسات وجيش وتاثير (...) والاشخاص الذين سنتفاوض معهم يمثلون اية جهة؟". واجرى وفدان من النظام والمعارضة مفاوضات مباشرة برعاية الامم المتحدة في كانون الثاني وفي شباط 2014، من دون تحقيق اي تقدم على صعيد ايجاد حل للنزاع الدامي والمتشعب. وتمسك الوفد الحكومي في حينه بوجوب القضاء على الارهاب اولا في سوريا، رافضا البحث في مصير الاسد، بينما اصرت المعارضة على تشكيل حكومة انتقالية من دون الاسد واركان نظامه. وكالة الصحافة الفرنسية

 

خذنا بحلمك يا شيخ نعيم

عوني الكعكي/الشرق

نكون حيث يجب أن نكون

هذا ما قاله الشيخ نعيم قاسم نائب الأمين العام لـحزب الله، وبصراحة أكثر يريد الشيخ نعيم قاسم أن يقول إنّه سيحمل سلاحه ويذهب حيثما يشاء. مع احترامنا وتقديرنا الكبير له، نود أن نذكّره بأنّ رخصة حمل السلاح أُعطيت لـحزب الله لتحرير لبنان من الاحتلال الاسرائيلي، لذلك فإنّ قوله بأنّه يقاتل إسرائيل في الجولان وتحديداً في القنيطرة يعني بأنّه خارج على القانون. من ناحية ثانية، يعتبر الشيخ نعيم أنّ الغارة الاسرائيلية على موكب حزب الله التي سقط فيها الشهداء جهاد عماد مغنية وغازي علي الضاوي وحسن ابراهيم ومحمد علي ابو حسن وعباس حجازي، والموكب الايراني الذي كان يقل ضباطاً وعناصر من الحرس الثوري أبرزهم الجنرال محمد علي الله دادي الذي سقط في الغارة إنّ هذا الإعتداء وما أسفر عنه من شهداء يعتبره الشيخ نعيم انتصاراً للمقاومة فبالله عليك يا شيخ نعيم هل تصدّق نفسك عندما تقول هذا الكلام؟ أم أنّك تعتقد بأنّك تستطيع أن تقول ما تريد وأنّ الناس، بفضل الإعجاب الكبير بك، سيصدّقون قولك. يا شيخ نعيم أرواح الشهداء الطاهرة ودماؤهم الزكية ليست ملكاً لك ولا لإيران ولا للمشروع الايراني كي تتصرّفوا وتضحّوا بها كما تشاؤون. وأبشّرك بأنّه سيأتي يوم، وهو آتٍ قريباً سيحاسبك قومك ويحاسبون غيرك على التصرّف بدماء هؤلاء الشهداء الأبرار الذين تبرّرون استشهادهم للناس بأنّكم تقارعون إسرائيل. يا شيخ نعيم هل الدفاع عن النظام الطائفي في سوريا هو دفاع ضد إسرائيل؟!. يا شيخ نعيم هل تسأل نفسك لماذا لم يطلق النظام الطائفي رصاصة واحدة في الجولان ضد إسرائيل منذ العام 1973؟ يا شيخ نعيم ألَم تسأل نفسك: كم مرّة اعتدت إسرائيل على سوريا، أيضاً منذ العام 1973 ولم يرد النظام مرّة واحدة؟ فكيف تكون محاربة إسرائيل؟ في العام 2007 دمّرت إسرائيل المفاعل النووي السوري والنظام تعهّد بالرد في الوقت المناسب وبالاسلوب المناسب ألَم يحن هذا الوقت المناسب بعد؟

 

الاسد ينتقد الخطط الاميركية لتدريب مقاتلين معارضين

نهارنت/راى الرئيس السوري بشار الاسد في مقابلة مع مجلة "فورين افيرز" الاميركية نشرت الاثنين ان الولايات المتحدة "واهمة" في خططها لتدريب خمسة الاف مقاتل معارض، معتبرا ان هؤلاء المقاتلين سينضمون لاحقا الى تنظيمات جهادية متطرفة.

في موازاة ذلك، اعلن الاسد ان المحادثات التي تستضيفها موسكو بدءا من الاثنين بين وفد حكومي سوري وشخصيات معارضة لا تناقش حلا للنزاع بل تبحث التحضير لمحادثات مستقبلية، مكررا انه لن يقبل باي حل سياسي لا يستند الى استفتاء شعبي.

وتدعم واشنطن المعارضة السورية المسلحة منذ بداية النزاع الذي قتل فيه اكثر من 200 الف شخص في هذا البلد منتصف اذار/مارس 2011، واعلنت العام الماضي عن نيتها تدريب نحو خمسة الاف مقاتل معارض في المملكة السعودية.

وقال الاسد في المقابلة ان هؤلاء المقاتلين المعارضين سيكونون عبارة عن "دمى في ايدي دولة اخرى"، مضيفا "ستجري محاربتهم كما تجري محاربة اي ميليشيا اخرى غير شرعية تقاتل الجيش السوري".

واضاف ان "جلب خمسة الاف (مقاتل) من الخارج سيجعل معظمهم يشنقون وينضموا الى تنظيم الدولة الاسلامية وجماعات اخرى، وهو ما حدث العام الماضي"، مشددا على ان "الفكرة بحد ذاتها واهمة".

وكانت وزارة الدفاع الاميركية اقرت بان عملية اختيار المقاتلين المعارضين الذين سيجري تدريبهم مهمة صعبة تحمل مخاطر كبيرة.

وتساءل الاسد عن مدى فعالية حملة التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد الجماعات الجهادية في سوريا، وعلى راسها تنظيم الدولة الاسلامية الذي يسيطر على مناطق واسعة في هذا البلد وفي العراق المجاور.

وقال الرئيس السوري "ما رايناه حتى الان هو مجرد ذر رماد في العيون، لا شيء حقيقيا فيه"، مضيفا "هل مارست الولايات المتحدة اية ضغوط على تركيا لوقف دعم القاعدة؟ لم تفعل"، في اشارة الى الاتهامات السورية الموجهة الى تركيا بدعم المقاتلين المتطرفين.

وشنت الولايات المتحدة وحلفاؤها، في اول تدخل اجنبي في النزاع السوري، في 23 ايلول/سبتمبر الماضي اولى غاراتها على مواقع للمسلحين المتطرفين في سوريا، بعد نحو شهر ونصف على بدء ضربات التحالف الذي يضم دولا عربية ضد اهداف في العراق المجاور.

وقتل في هذه الغارات اكثر من 1400 شخص في سوريا معظمهم من عناصر تنظيم الدولة الاسلامية، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.

وشدد الرئيس السوري على ان النزاع في سوريا لن ينتهي الا بحل سياسي، مشيرا الى ان اللقاءات في موسكو بين النظام وشخصيات معارضة تهدف الى تعبيد الطريق امام محادثات اكثر جدية في المستقبل.

وقال "ما يجري في موسكو ليس مفاوضات حول الحل، انها مجرد تحضيرات لعقد مؤتمر (...) اي كيفية التحضير للمحادثات".

لكن الاسد تسأل "مع من نتفاوض؟ (...) لدينا مؤسسات وجيش وتاثير (...) والاشخاص الذين سنتفاوض معهم يمثلون اية جهة؟".

وتستضيف موسكو بدءا من اليوم محادثات بين وفد حكومي سوري يراسه بحسب صحيفة "الوطن"السورية القريبة من السلطة مندوب سوريا الدائم لدى الامم المتحدة بشار الجعفري، ومعارضين سوريين، رغم اعلان الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية عدم حضوره.

واطلقت موسكو على المحادثات اسم المنتدى، مشيرة الى ان الهدف منه التمهيد لمفاوضات بين الجانبين في وقت لاحق.

واجرى وفدان من النظام والمعارضة مفاوضات مباشرة برعاية الامم المتحدة في كانون الثاني/يناير وفي شباط/فبراير 2014، من دون تحقيق اي تقدم على صعيد ايجاد حل للنزاع الدامي والمتشعب.

وتمسك الوفد الحكومي في حينه بوجوب القضاء على الارهاب اولا في سوريا، رافضا البحث في مصير الاسد، بينما اصرت المعارضة على تشكيل حكومة انتقالية من دون الاسد واركان نظامه.

من جهة اخرى، انتقد الاسد اسرائيل على خلفية الغارة التي شنتها على منطقة في الجولان قبل نحو اسبوع وقتل فيها ستة من عناصر حزب الله بينهم قيادي، الى جانب جنرال ايراني.

وذكرت مصادر اسرائيلية حينها ان هدف الغارة كان منع هجوم على اسرائيل،

وقال الاسد "لم تحدث عملية ضد اسرائيل في مرتفعات الجولان منذ وقف النار في 1974 (...) لذا فان ادعاء اسرائيل بانه كانت هناك خطة لشن عملية امر بعيد عن الحقيقة، ومجرد عذر، لانهم ارادوا اغتيال شخص في حزب الله".

ويقاتل حزب الله في سوريا الى جانب النظام السوري، فيما ارسلت ايران مستشارين عسكريين لمساندة القوات النظامية في معاركها مع المعارضة المسلحة والتنظيمات الجهادية.

وراى الرئيس السوري ان الغارة تؤكد دعم اسرائيل للمعارضة والتنظيمات الجهادية هذه التي تقاتل النظام.

واوضح "البعض في سوريا يقاربون هذه المسالة بسخرية ويقولون: كيف يمكن ان يقول احدهم ان تنظيم القاعدة لا يملك سلاحا جويا؟ لديهم السلاح الجوي الاسرائيلي".

 

العميد السعودي البلوي "اغتيل" بعملية داخلية؟: تساؤلات أميركية حول دور الرياض في الإرهاب

بيار عقل/الاثنين 26 كانون الثاني (يناير) 2015

خاص بـ"الشفاف"

التقرير التالي نشرته جريدة "الفيغارو" الفرنسية يوم الجمعة في ٢٣ يناير، أي قبل إعلان وفاة الملك عبدالله بن عبد العزيز بساعات. ولكن كاتبة التقرير هي مراسلة "الفيغارو" في واشنطن، "لور ماندفيل". ويورد التقرير، ولأول مرة حسب علمنا، أن مقتل العميد السعودي عودة عوض البلوي، قائد حرس الحدود في المنطقة الشمالية، كان عملية مخططة بشكل جيد استندت إلى معلومات داخلية! أي أن الجنرال السعودي لم يُقتَل "بالصدفة" في اشتباك مع "داعش"!

وتقول المراسلة أن مصادرها "قريبة من الإستخبارات الأميركية"، وهذا ربما يعني بعض "الباحثين" العاملين في إطار لجنة الإستخبارات في الكونغرس مثلاً.

مما يطرح سؤالاً بديهياً، وهو: لماذا اختارت أوساط أميركية "قريبة من الإستخبارات"، كما تقول المراسلة، "تسريب" المعلومات التالية، والتحليل التالي، عبر جريدة فرنسية وليس أميركية؟ هل الأمر مجرد "صدفة" أم لإبعاد الشبهة عن دوائر مؤثرة في العاصمة الأميركية؟

وإذا صحّ تقديرنا، فإن تقرير "الفيغارو" يمكن أن يكون بداية لحملة ضد السعودية، وليس نهاية المطاف. وهذا يثير .."تساؤلات" في وقت لا تخفي إدارة أوباما رغبتها في عقد اتفاق مع إيران بأي ثمن تقريباً! (قالت مصادر رسمية أميركية قبل ٣ أيام أنها "لا تعرف" مدى تأثير إيران على "الحوثيين" في اليمن!!)

من أي يأتي تعبير "السلفية الجديدة" الذي تستخدمه مراسلة "الفيغارو"؟ الأرجح أن يكون التعبير مستخدماً في أوساط أميركية معينة منذ ما قبل ١١ سبتمبر ٢٠٠١، كما يتبين من صفحة "ويكيليكس" التالية (إضغط هنا)، المؤرخة في ١٩٩٨. وكانت تشير في حينه إلى "تيار الصحوة" السعودي الذي كان على رأسه سلمان العودة وسفر الحوالي.

الشفّاف

واشنطن تنظر في إعادة النظر في تحالفها الإستراتيجي مع الرياض

انتشار أفكار "الدولة الإسلامية" في أوساط جيش المملكة يثير قلقاً في الولايات المتحدة

مراسلة "الفيغارو" في واشنطن: لور ماندفيل

منذ الهجمات التي تعرّضت لها فرنسا في مطلع الشهرالحالي، فإن دور المملكة العربية السعودية في تصدير "الوهابية والسلفية الجديدة"، التي تتمدّد كالسمّ عبر العالم وفي الضواحي الأوروبية، يحتل مكانة محورية في نقاشات إدارة أوباما وأوساط الأمن القومي في واشنطن.

وحسب مصدر قريب من أجهزة الإستخبارات الأميركية تحدّث إلى "الفيغارو"، وأشار إلى أن الأميركيين "يقفون مع فرنسا وهم مستعدون لمساعدتها"، فإن "تحولاً استراتيجياً جارياً الآن في واشنطن في ما يتعلق بتقييم دور السعوديين في الترويج للإرهاب الجهادي".

ويضيف: "في حين كان الإعتقاد السائد، قبل ٥-٧ سنوات، هو أن الصلات بين ترويج "الوهابية السعودية" وجماعات مثل "القاعدة" ليست أكثر من صلات بعيدة، فإن تلك الصلات باتت مؤكدة إلى حد بعيد وينجم عنها تغيير في الإستراتيجية خلاصته أن نشر "الوهابية" و"السلفية الجديدة" يمثل تهديداً رئيسياً في المدى الطويل، وأنه ينبغي إلحاق الهزيمة بذلك التهديد".

تقييم مدى انتشار "الفيروس السَلَفي"

وتقول مصادر الإستخبارات الأميركية بأنها تشعر بالقلق بصورة خاصة إزاء مسألة "مدى موثوقية القوات المسلحة السعودية"، في إطار "الصراع الداخلي حول خلافة الملك" المريض جداً. (نشرت "الفيغارو" هذا المقال يوم الجمعة ٢٣ يناير، أي يوم إعلان وفاة الملك عبدالله بن عبد العزيز). ومنذ عهد الرئيس روزفلت، كان الأميركيون يلعبون باستمرار دور حماة العائلة الملكية في السعودية. ولكن تغلغل أفكار "الدولة الإسلامية" وسط المؤسسة العسكرية السعودية يُعتبر أمراً "باعثاً على القلق". وقال المصدر القريب من الإستخبارات الأميركية لـ"الفيغارو" أن "اغتيال قادة في "الدولة الإسلامية" لجنرال سعودي كانت قيادته أرسلته إلى الحدود الشمالية لتقييم مدى ولاء وحدات عسكرية معينة مشكوك في مدى موثوقيتها يكشف حجم المشكلة"! ويضيف المصدر الأميركي أنه "يجري حالياً" تقييم "لمدى انتشار الفيروس السَلَفي في صفوف القوات المسلحة". ويقول أن الهجوم الذي قامت به "الدولة الإسلامية" عبر الحدود ضد (قائد حرس الحدود في المنطقة الشمالية) العميد عودة عوض البلوي كان مخططاً بصورة جيدة. ويضيف أن الهجوم (الذي وقع في منطقة "عرعر" في ٥ يناير - الشفاف)، "كان مبنيّاً على معلومات دقيقة حصل عليها المهاجمون من داخل الجيش السعودي"!

إن هذه التطوّرات الراهنة تمثّل مأزقاً حقيقيا لأميركا التي كانت دائماً، منذ عهد روزفلت، وفية لتحالفها مع العائلة الحاكمة السعودية، رغم الأزمات العديدة، وأهمها أزمة ١١ سبتمبر ٢٠٠١، حينما طُرِحت مسألة تورّط سعوديين في تنظيم الإعتداء، وذلك قبل أن يتم دفن ذلك الملف بإسم اعتبارات السياسة الواقعية.

وبسبب اعتمادهم على النفط السعودي، وعلاقتهم مع العائلة الحاكمة، فقد تردد الأميركيون في إعادة النظر بتحالفهم مع الرياض وقرّروا عدم الكشف عن المعلومات التي كانت بحوزتهم حول دور السعوديين.

ويقول المصدر الأميركي القريب من الإستخبارات لـ"الفيغارو": "هنالك حالياً معركة خلافة داخل السعودية، والأميركيون يلعبون دوراً فيها لأنهم حريصون، كما كانوا دائماً، على استقرار العائلة الحاكمة، فالأمر لم يعد مسألة بترول. نحن نعرف أن السعودية هي جزء من المشكلة، ولكننا لا نريد تغييراً في النظام لأننا نعتقد أن أي تغيير سيكون نحو الأسوأ وسيفيد "الدولة الإسلامية"!

وكان السعوديون، كردّ فعل على الحرب الأهلية السورية، وعلى فشل الأميركيين بنظرهم في وضع حدّ لها، قد بدأوا بدعم "الدولة الإسلامية" والجماعات المتطرفة الأخرى المنخرطة في القتال ضد نظام بشار الأسد وضد النظام الشيعي في العراق، الذي يُنظر إليه كدمية لعدوهم الشيعي الأكبر، وهو إيران. ولكن الحكومة السعودية قامت بانعطافة قوية في الآونة الأخيرة، وانضمت إلى التحالف الذي أقامه الأميركيون لهزيمة "داعش". ويقوم السعوديون ببناء جدار طوله ٧٠٠ كيلومتر على الحدود الشمالية. ومؤخراً قال البروفسور "غريغوري غوز"، من جامعة "أي إم" في تكساس، على راديو "إن بي أر"، أن الإنعطافة في الموقف السعودي تعود إلى "الخشية من الأصداء الداخلية في السعودية لوجود "الدولة الإسلامية". وعمدت السعودية في مطلع ٢٠١٤ إلى وضع "الدولة الإسلامية" على قائمة المنظمات الإرهابية. ولكن البروفسور "غوز" يقول أنه "سيكون أصعب على السلطات الدينية السعودية أن تنأى بنفسها عن "الدولة الإسلامية" لأن رؤية هذه السلطات الدينية "لكيفية تنظيم السياسة في دولة إسلامية" هي نفس رؤية داعش"!

٢٨ صفحة غير منشورة من تقرير برلماني عن هجمات ١١ سبتمبر

ومن المؤكد أن ما سبق هو السبب في نهوض تيار سياسي قوي في الكونغرس الأميركي يدعو إلى كشف "الكواليس المظلمة" للسياسة السعودية. وفي الأسبوع الماضي، دعا السناتور السابق "بوب غراهام"، الذي كان في الماضي قد ترأس "لجنة الإستخبارات في مجلس الشيوخ"، إلى رفع طابع "السرّية" عن ٢٨ صفحة من التقرير البرلماني حول اعتداءات ١١ سبتمبر ٢٠٠١. وفي معرض كلامه عن مجزرة مجلة "شارلي إيبدو" الفرنسية، أكّد "بوب غراهام" محاطاً بنائبين أحدهما الجمهوري "وولتر جونز" والثاني هو الديمقراطي "ستيفن لينش"، في مؤتمر صحفي، أن ٢٨ صفحة المحجوبة "تشير بالإصبع إلى السعودية كمموّل رئيسي للإعتداءات"!

وأضاف السناتور الديمقراطي السابق: "يمكن للبعض أن يعتبر أن هذا الموضوع من الماضي، ولكنه بقدر أهمية وخطورة المواضيع التي تتصدر صفحات الصحف الآن" (في إشارة إلى أحدات "شارلي إيبدو"). وقال أنه كان تم فرض حظر على الصفحات الثماني والعشرين "لأسباب تتعلق بالأمن القومي، ولكن الخطر الحقيقي على الأمن القومي الأميركي هو في عدم الكشف عنها أمام الملأ"، مندّداً بـ"نزعة عمومية" لإبقاء الجمهور الأميركي في الظلام.

جدير بالذكر أن باراك أوباما، في أبريل ٢٠١٤، كان قد صارح أهالي ضحايا ١١ سبتمبر بأنه يؤيد رفع الحظر عن الصفحات الثماني والعشرين. ولكن الناطق بلسان البيت الأبيض رفض، يوم الجمعة الماضي، الإجابة على أسئلة "الفيغارو " بهذا الصدد.

 

"البرلمان الإيراني استدعى "ظريف": نزهة "الشيطان الأصغر" مع "الشيطان الأكبر" لا تمر!

الاثنين 26 كانون الثاني (يناير) 2015

دبي (رويترز) - ذكرت وسائل الإعلام الإيرانية الرسمية يوم الأحد أن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف سيمثل أمام البرلمان إثر خلاف بشأن نزهة قام بها مع نظيره الأمريكي جون كيري خلال جولة المفاوضات المكثفة بشأن الملف النووي الإيراني في جنيف بسويسرا.

وقام ظريف الذي يرأس وفد بلاده إلى المفاوضات مع مجموعة الخمسة زائد واحد -التي تضم الولايات المتحدة وألمانيا وبريطانيا وفرنسا وروسيا والصين- بنزهة على الأقدام مع كيري على أرصفة جنيف دامت 15 دقيقة خلال المحادثات في 14 يناير كانون الثاني.

وتهدف هذه المحادثات إلى التوصل لتسوية للنزاع المستمر منذ 12 عاما بين إيران والغرب بشأن ملفها النووي.

وأثارت الصور التي تداولتها وسائل الإعلام للدبلوماسيين اللذين تقف دولتاهما على طرفي نقيض في السياسة وهما يسيران جنبا إلى جنب على أرض غريبة انتقادات من جانب المتشددين الإيرانيين الذين ينتابهم قلق عميق من التقارب مع ما يسمونه "الشيطان الأكبر."

ويوم الجمعة كال أئمة الجوامع في خطبهم عبارات الازدراء لظريف والرئيس الإيراني حسن روحاني على هذه "الهفوة الدبلوماسية". وذكرت الصحف أن 21 عضوا في البرلمان وقعوا على طلب استجواب وزير الخارجية المعتدل لاستيضاح الموقف.

وجاء في طلب الاستجواب الذي نشرته وكالة فارس الناطقة بلسان المتشددين "نظرا لمطالب الشيطان الأكبر و(أعماله) التخريبية التي لا تنتهي على امتداد مسار المفاوضات النووية لا يوجد أي أرضية يمكن تخيلها لنشوء حميمية بين وزير خارجية إيران وأمريكا."

وتوجه طلب الاستجواب إلى ظريف بالقول "إن نزهتك الاستعراضية (مع كيري) على أرصفة جنيف كانت قطعا خارجة عن الأعراف الدبلوماسية فلماذا لا توقف مثل هذه السلوك؟"

وهذا الجدال بشأن النزهة الدبلوماسية هو الأخير لسلسلة من اللقاءات التي جرت منذ تولى ظريف الملف النووي عام 2013.

ففي فبراير شباط عام 2014 أثار ظريف لغطا جراء تصريحاته العلنية التي تشجب المحارق اليهودية فاستدعي على الأثر إلى البرلمان.

ويحتل إنكار حصول المحارق اليهودية ركنا أساسيا في الخطابات العامة للمسؤولين الإيرانيين على مدى عقود.

وقطعت واشنطن وطهران العلاقات الدبلوماسية بينهما إثر قيام الثورة الإسلامية عام 1979. وأقام الطرفان اتصالات مباشرة مؤقتة بشأن قضايا محددة مثل الحربين في أفغانستان والعراق وأخيرا في إطار المفاوضات النووية بين إيران ومجموعة الخمسة زائد واحد التي تجري منذ وصول روحاني إلى الرئاسة عام 2013.

ودعم الزعيم الإيراني الأعلى آية الله علي خامنئي التواصل المباشر مع الولايات المتحدة في إطار المحادثات النووية مما فتح الباب على مصراعيه للجدل الداخلي.

وسعى ظريف في خلال حديث مع الصحفيين في طهران في الأسبوع الماضي إلى تبرير نزهته المنعزلة مع كيري بالقول "تبادلنا حديثا جادا ورصينا وربما كان هناك ضرورة للتوقف بضع دقائق واستئناف الحديث بشكل آخر. هذا الأمر طبيعي للغاية في عالم الدبلوماسية خصوصا أن الفندق (حيث كنا نقيم) لا حديقة له أو فناء كما كانت المداخل المحيطة مكتظة بالصحفيين الفضوليين."

وعلى الرغم من الانتقادات المتنامية أجرى ظريف جولة أخرى من المحادثات النووية السرية مع كيري في دافوس بسويسرا يوم الجمعة الماضي.

ولم ترشح أي معلومات بشأن تحقيق نقلة في مساعي التوصل إلى اتفاق لكبح برنامج إيران النووي في مقابل رفع العقوبات الاقتصادية العقابية التي فرضت عليها في السابق.

 

أيّها الشيخ نعيم قاسم: أُترك حقوق المرأة لمن يحترمها

سهى جفّال/جنوبية/الإثنين، 26 يناير 2015

قبل أسابيع كتب نائب الأمين العام لحزب اله اليخ نعيم قاسم مقالة في جريدة "النهار" عن "حقوق المرأة". لم تأخذ حقّها من النقاش، إلا قبل أيام، حيتن أثارها بعض الناشطين على الفيسبوك. هنا ردّ أوّلي على هذه المقالة، التي تكسّر أجنحة المرأة في حين تدّعي أنّها تدافع عنها. وسنبيّن كيف أنّ "حزب الله" و"داعش" ينهلان من المعين نفسه بالنسبة إلى المرأة.

كيف نحمي حقوق المرأة؟ عنوان مقالة الشيخ نعيم قاسم في جريدة النهار، نائب الأمين العام لحزب الله، نشرها منذ شهر تقريبًا في جريدة النهار. للوهلة الأولى يوحي لنا المقال أنّ حزب الله وبشخص الشيخ قاسم وجد فلسفة جديدة لحماية حقوق المرأة. للوهلة الأولى نقول: حزب الله وجد نهاية سعيدة لمعاناة المرأة!

حقوق المرأة بدعة إخترعها الغرب، يقول قاسم، ويدعو الشيخ إلى عدم الانجرار وراء الشعارات الغربية الزائفة. فالمنظمات الدولية تريد تغيير الإيديولوجيا وتثبيت منظومة ثقافية مختلفة بمبادئها وتفاصيلها عن الإسلام. وينتقد الرؤية الغربية كونها تركّز على جسد المرأة. كما ويستنكر أن التيار الغربي يسعى إلى تكريس المساواة الكاملة بين النساء والرجال ما من شأنه أن يؤدي إلى تخريب الأسرة والعلاقات الزوجية.

أما المساواة في الحقوق بنظره من شأنها أن تنتج مساكنة ما يعطل بنية الأسرة، وقد تؤدي إلى تبني الأولاد الذي من شأنه أن يوفّر الإنجاب والهروب من مسؤولية الحمل.

دعونا من كل هذا. الشيخ نعيم قاسم أوجد حل لمشكة تعنيف المرأة. فالتجاوزات التي يرتكبها كل من الرجل على المرأة تعالج بالتوجيه والردع المناسبين، إلا الطلاق! يطلب من المرأة السكوت عن التعرض للعنف الجسدي والمعنوي فقط لخفض مستويات الطلاق وعدم تخريب الأسرة والعلاقات الزوجية تحت مسميات براقة! هكذا نحمي المرأة؟

أما المساواة في الحقوق فتأتي نتيجة الأعمال، وبعبارة أخرى ذكر المقال الحقوق والمساواة فقط من حيث أنّه هناك حقّ البنت والأم والمربية والمجاهدة والعالمة. لكن ماذا عن سائر النسوة؟ العاملة؟ المغنية والراقصة؟ أو المرأة التي لا ترغب بالزواج؟ المرأة غير المناضلة؟ غير المجاهدة؟ غير العالمة؟ المرأة السافرة بلا حجاب، التي ترقص أمام الغرباء، التي تقبّل حبيبها في الشارع، التي تلبس التنورة القصيرة، التي تشرب الكحول؟ هل هذه المرأة بلا حقوق ويقام عليها الحدّ؟

ونسأله، هو الذي يشتم المجتمعات الغربية ويريدنا ألا نشبهها: من هي أقوى المجتمعات في العالم ؟ والتي تمتلك استقرارا سياسيا وأمنيا واقتصاديا؟ إيران أم الدول الغربية؟ هذه الدول التي يخيفنا من تجاربها انتهت من حقوق المرأة وبدأت تعطي الحيوان والنبات حقوقه. يكرّسون حقوق الحيوان قبل حقوق الإنسان أصلاً.

هكذا صوّر لنا الشيخ قاسم أنّ الغرب مجتمع فاسد مفكك علمًا أنّ العديد من المجتمعات الغربية نسبة الزواج فيها أعلى من بعض الدول العربية. لكنّ اللافت أنّ حزب الله شنّ حربه على الحريات في لبنان. فبدأ حربه بهجوم على الإلحاد أطلقه الأمين العام السيّد حسن نصر الله، والإلحاد أحد الحريات التي يكفلها الدستور اللبنان بحمايته حرية المعتقد.

والآن يشنّ قاسم هجوما على حقوق المرأة بمقال في جريدة النهار التي معظم جمهورها مسيحيّ، فماذا يريد أن يقول حزب الله لـالآخر في الوطن؟ قبله كان النائب محمد رعد منذ أشهر قد رفض أن يكون لبنان بلدا سياحيا قائلا: لبنان ليس كازينو.

ماذا يُريد القول عن المسلمين في جريدة النهار المسيحية؟ من قال إنّ المشروع عند المسلمين مشروع عند سائر الطوائف؟ أين يختلف حزب الله عن داعش في هذا؟ أين الفرق؟ فتعاليم الإسلام في الحديث عن الحريات هي هي. ليثبتوا لنا هم أنّ الخلاف بينهم وبين المنظمات الإسلامية في الميدان فقط وليس في تطبيق الشريعة الإسلامية

فلا قاسم ولا غيره من رجال الدين الذين ينتمون إلى حزب مذهبي طائفي يحقّ لهم أن يتحدثوا عن الحريات. ومن غير المسموح أن يتحدث عن حقوق المرأة وحرياتها من يفرض الحجاب في مؤسساته وعلى العاملات فيها. فيأخذوا على بعض الدول الأوروبية التي تمنع الحجاب، ليفرضوه هم حتّى على زوّار مؤسساتهم. أين الحرية والحقوق في هذا؟

ألا تجبر المرأة على ملء استمارة في مؤسسات حزب الله والدائرة في فلكه، تثبت أنها محجبة وتوالي الوليّ الفقيه وتعرف الكثير الكثير عن التعاليم الخاصة بشيعة إيران؟ فإذا أردتِ أن تعملي في مؤسسة تابعة لحزب الله عليك وضع الحجاب ومعرفة ما هي ولاية الفقيه. هل من يفرض هذا يحقّ له إعطاء دروس في الحريةو حقوق المرأة؟

عليك بالعسكر والسياسة أيها الشيخ نعيم، واترك حقوق المرأة لمن يحترم المرأة وحقوقها.

 

الرد على القنيطرة.. بانتخاب رئيس للجمهورية

علي الامين/جنوبية/الأحد، 25 يناير 2015

العمل على وقف تمدد "داعش" هو الاولوية. اليس هو من يهدد الوجود الشيعي كما تؤكد القيادات الايرانية التي تدير عملية الاشراف والاعداد لقوى الحشد الشعبي في العراق والميليشيات الشيعية في سورية؟ بتعبئة تقوم على ان التكفيريين هم الخطر الاول على الشيعة اليوم. لذا لم يكن هناك اي عقدة ايرانية في تنسيق القتال الميداني مع القوات الاميركية في العراق.

يدرك حزب الله ان الحرب مع اسرائيل لا ترتبط بنوعية السلاح الذي يمتلكه، ولا باعداد الصواريخ المتطورة بحوزته التي يمكن ان تدمي اسرائيل. الحرب هي ايضا مقدمات لوجستية وسياسية وطنية واقليمية.

صحيح ان ايران ومن خلال حزب الله تريد ان تنتزع ملف الصراع العربي الاسرائيلي من يد العرب وتتحكم باوراقه سياسيا ودولياً، لكن الحرب مع اسرائيل ليست هي الاولوية اليوم، فاعتبارات مواجهة تنظيم داعش واقرانه من المنظمات التكفيرية يكتسب الاولوية في السياسة الايرانية الخارجية، كما المحافظة على بقاء نظام الاسد في سورية.

في حساب الاولويات عند ايران وحزب الله القوى التكفيرية، وعلى رأسها تنظيم داعش، هي قوى خطيرة، لديها قوة استقطاب في البيئة السنيّة عموما ولا سيما في سورية والعراق ولديها قدرة تمدد كشفت عنها السنوات الاخيرة بشكل بدا انه القوة الوحيدة الفاعلة في مواجهة النفوذ الايراني بالمنطقة العربية. لذا فايران كما حزب الله تتحسس الخطر التكفيري اكثر من الخطر الاسرائيلي. يكفي ان يستقطب تنظيم داعش 5 في المئة من المسلمين السنّة ليشكل قوة هائلة، فكيف اذا رافق ذلك عدم وجود حماسة لدى الانظمة العربية والاسلامية المواجهة والمنافسة للنفوذ الايراني في العراق وسورية واليمن ولبنان لاتخاذ قرار جدّي بانهاء هذا التنظيم. خصوصا ان احدى الوظائف التي يقوم بها هذا التنظيم هي الوقوف في وجه التمدد الايراني السياسي والعسكري في سورية والعراق. وحتى الادارة الاميركية تدرك ان وجود هذا التنظيم يوفر مثل هذه المهمة. لذا في ظل غياب اي توافق اقليمي ايراني سعودي تركي سيظل تنظيم داعش عنصر توازن تستثمره الادارة الاميركية للجم التمدد الايراني في اكثر من دولة.

والحال هذه فالعمل على وقف تمدد داعش هو الاولوية. اليس هو من يهدد الوجود الشيعي كما تؤكد القيادات الايرانية التي تدير عملية الاشراف والاعداد لقوى الحشد الشعبي في العراق والميليشيات الشيعية في سورية؟ بتعبئة تقوم على ان التكفيريين هم الخطر الاول على الشيعة اليوم. لذا لم يكن هناك اي عقدة ايرانية في تنسيق القتال الميداني مع القوات الاميركية في العراق.

ليس من معطى موضوعي يسمح لحزب الله بفتح جبهة قتال مع اسرائيل لا في لبنان ولا في الجولان. وبعد اكثر من اسبوع على الضربة الاسرائيلية لايران وحزب الله في القنيطرة، يمكن ملاحظة ان قرار ردّ حزب الله الحتمي مقيّد بعدم الاستعداد لخوض حرب مع اسرائيل، سورية تبدلت وخطر داعش داهم. لا بل يمكن ملاحظة ان هناك عدم رغبة في دفع التعبئة الحزبية والشعبية من اجل التمهيد لضربة حتمية توازي حجم الخسارة في عملية القنيطرة. ولعل ما قاله نائب الامين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم خلال تأبينه جهاد عماد مغنية امس، من ان الاعتداء الذي حصل في منطقة القنيطرة هو على بعد حوالى سبعة كلم من الحدود السورية الفلسطينية، وبين الحدود وتواجد المجاهدين مساحة من الارض يتواجد فيها التكفيريون من جماعة جبهة النصرة..، هو اشارة الى ان موكب حزب الله لم يكن في مواجهة منطقة الاحتلال مباشرة بل بعيد عنها 7 كلم وتفصل بينهما جماعة جبهة النصرة، وهي المرة الاولى التي تكشف فيها هذه المعلومة. وهي تنطوي على اشارة واضحة الى أن هدف الموكب لم يكن الاحتلال الاسرائيلي مباشرة. كما انها تنطوي على عدم رغبة حزب الله في استثمار الحادثة لاستدراج حرب مع اسرائيل.

ومما قاله النائب محمد رعد امس: إذا كنا متوجهين إلى أن الخطر العدواني على لبنان هو الخطر الإسرائيلي والتكفيري، فينبغي أن نلم شملنا جميعا من أجل أن نواجه هذين الخطرين اللذين هما وجهان لعملة واحدة. وهو موقف يستكمل الوجهة التي دفع بها حزب الله داخليا، اي مراعاة التضامن الداخلي. في حرب تموز 2006 أدّت الحكومة دورا كان يحتاجه حزب الله على المستوى الدبلوماسي. فالانتصار عند حزب الله هو ليس هزيمة العدو في عقر داره، بل في محاولة الصمود واستثماره حتى تأتي اللحظة الدبلوماسية لتحقق اتفاقا سياسيا او وقفاً لاطلاق النار. من هنا يفرض احتمال الحرب من قبل اسرائيل على حزب الله الذهاب اكثر نحو تمتين البنية الداخلية وتماسكها. ربما حزب الله يكتشف اليوم اهمية انتخاب رئيس للجمهورية، كردّ ابلغ على عملية القنيطرة.

 

وحدة المصير بين قصري بعبدا والمهاجرين

نديم قطيش/المدن/26 كانون الثاني/15

حين انطلق الحوار السني الشيعي اللبناني قبل عيد الميلاد الفائت كان الخطاب السياسي في البلاد يتمحور حول فكرتين رئيسيتين من جهة تيار المستقبل وفكرة رئيسية من جهة حزب الله. أراد المستقبل بفكرة الحوار العبور الى عنوان التهدئة السنية الشيعية وفرملة الغليان الشعبي السني لا سيما في أطراف البيئة السنية واندفاع جزء من هذه البيئة نحو خيار التشدد بكافة ألوانه وصولا الى التعاطف الضمني مع "الجهاد المضاد" الذي يستهدف حزب الله وبيئته ردا على "جهاد" حزب الله في الحرب السورية.

واراد ايضاً، ويريد، تفكيك الألغام التي تزنر خطوط التعايش السني الشيعي من خلال انتشار شلل سرايا المقاومة من شبعا الى البقاع مرورا بخط ساحل الشوف والعاصمة وطرابلس. كما أراد المستقبل، ويريد، العبور بالحوار الى اعادة النصاب للحياة السياسية والوطنية وعمل المؤسسات من خلال إقناع حزب الله بانتخاب رئيس توافقي للجمهورية لإنهاء حالة الفراغ الرئاسي والشذوذ المؤسساتي الناتج عنه والمتمثل بحكومة الرؤساء الأربع والعشرين.

من جهته كان حزب الله أكثر تركيزا على فكرة محددة يريدها من عبارة "تخفيف الاحتقان السني الشيعي" وهي تطويع الفريق السياسي السني الأكبر في لبنان وإعادة تدوير موقفه السياسي في معركة الحزب في سوريا تحت عنوان مكافحة الارهاب، وصولا الى اعادة احياء ثلاثية الجيش والشعب والمقاومة. فتخفيف الاحتقان بالنسبة لحزب الله يعني تمتين وتحصين عنصر الشعب في المعادلة الثلاثية الشهيرة، وإلحاقه بالعنصرين الآخرين بما ان الجيش والمقاومة في حكم شراكة امر واقع في مواجهة داعش والنصرة من خلال انتشارهما المشترك، ولو غير المباشر، على حدود لبنان مع سوريا.

مع الجولة الرابعة للحوار، ليس صعباً القول ان المعطيات على الارض تكشف ان أجندة حزب الله تتقدم على اجندة المستقبل. فلا يفوت اي مراقب ان حضور مسألة رئاسة الجمهورية خفَتَ الى حدود الغياب من الخطاب السياسي في البلد، وهو غياب يرفده انطلاق حوار قطبي الموارنة الابرز الدكتور سمير جعجع والجنرال ميشال عون، ما وضع مسالة الرئاسة قيد انتظارات عديدة وفرمل اندفاعة المستقبل لتسويق فكرة الرئيس التوافقي لدى حزب الله الذي سيكون لديه دائما حجة حاسمة وهي انتظار ما سيقرره المسيحيون في حوارهم!!! كما يتغذى غياب بند انتخاب رئيس للجمهورية عن جدول الاعمال السياسي في لبنان من ضمور المعطيات الإقليمية التي أنعشت الامال عشية انطلاق الحوار بتوفر فرصة دولية لإتمام هذا الاستحقاق، على ما دلت حينذاك نتائج قيل انها نتجت عن جولات الموفد الفرنسي فرنسوا جيرو ولقاءاته مع المسؤولين الإيرانيين ليتبين لاحقاً ان التشدد الإيراني وربط طهران لملف الرئاسة بتطورات الأزمة السورية اكبر من ان تفكه مهارة الديبلوماسية الفرنسية.

ثم جاءت غارة القنيطرة على موكب لحزب الله والحرس الثوري الإيراني قبل اكثر من أسبوع لتؤكد ان ايران وحزب الله يسعيان الى توحيد جبهتي الجنوب والجولان في سياق المزيد من تربيط لبنان بالازمة السورية ومستقبلها. ما يعني اننا امام ربط سياسي عنوانه ربط مصير قصر بعبدا بمصير قصر المهاجرين وربط عملياتي ميداني من خلال ربط لبنان وسوريا ربطا واحدا بالاستراتيجية الإيرانية وإدارتها، الى حد يمكن معه القول انه كما استخدم حافظ الأسد لبنان لإدارة علاقته بإسرائيل، تستخدم ايران سوريا (ولبنان) لإدارة علاقتها بإسرائيل. اي تحويل كامل الجبهة السورية اللبنانية الى مزارع شبعا تتحكم بمصيرها ولاية الفقيه.

عليه ما يبقي على لحمة الحوار السني الشيعي في لبنان هي نقطة التقاء واحدة حتى الان وهي الموضوع الأمني بأبعاده جميعاً، من مكافحة الارهاب، التي ستظل مبتورة كونها تواجه السلاح الوافد الى لبنان دون ان تكون قادرة على معالجة السلاح الخارج منه، وصولا الى فرض خطط أمنية لا تكلف حزب الله كثيراً للتعاون فيها كونها تستهدف من باتوا عبئاً معنويا جديا على الحزب نفسه وعلى بيئته. بل الأهم، التقاء حزب الله والمستقبل على رفض اي شكل من أشكال الانهيار الأهلي في لبنان واستلحاق لبنان بالحروب الأهلية المندلعة في المنطقة، وهنا الاشكالية الكبرى!

يعلم قادة المستقبل انهم بتجنيب لبنان السقوط في الحرب الأهلية إنما يخدمون، الى جانب لبنان واهله، اجندة حزب الله. فالحزب الذي ينام على سرير رفض الحرب الأهلية مع المستقبل، تراوده احلام مختلفة. وهو اذ يريد شيئا من منع هذه الحرب فلأنه يريد حماية لبنان بوصفه غرفة عمليات حزب الله التي منها ينطلق للانخراط في الحروب الأهلية العربية المندلع في سوريا والعراق واليمن وغيرها. اي لا يريد حربا في لبنان تعيق عليه انخراطه في حروبه خارج لبنان. الخيار الاخر ان يندفع تيار المستقبل الى استراتيجية هدم الهيكل عبر احراق لبنان لإحراق حزب الله فيه، وهي استراتيجية قد تنهي حزب الله فعلا لكنها بالتأكيد ستنهي لبنان الذي نعرف الى غير رجعة.

وبالتالي يتصرف تيار المستقبل على قاعدة النفس الطويل. هنيئاً إن أنتج الحوار شيئاً، أكثر من تثبيت هيكل الدولة، وان لم ينتج فإن متغيرات كثيرة تتهيأ لفرض نفسها على المشهد السياسي في المنطقة من نتائج الحوار الأميركي الإيراني بشأن برنامج طهران النووي وصولا الى ما بعد مرض المرشد الذي أدخل إيران في سخونة داخلية ستكون لها نتائج كبيرة على مستقبل ايران والمنطقة.

 

التواصل السـعودي الايراني يحيـي الامال الرئاسيـة

"الثلاثية" تحضر في الجلسـة الرابعة ولا تعكر الحــوار

المشنوق ينقل لحزب الله رسالة اميركية بتحذير اسرائيلي

المركزية- مع أن اكثر من ثلاثة ايام مرت على وفاة العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبد العزيز، بقي الوضع اللبناني الداخلي تحت وطأة الحدث في ظل انهماك الدولة في تقديم واجب العزاء ان في المملكة التي عاد منها الوفد الرسمي برئاسة الرئيس نبيه بري او في مسجد محمد الامين حيث تقبلت السفارة في بيروت التعازي، في حين بدأت الساحة السياسية تستعيد نشاطها جزئيا مع انطلاق الجولة الحوارية الرابعة مساء بين "حزب الله" وتيار "المستقبل" في عين التينة والتي تردد ان الرئيس بري قد يرعاها شخصيا نظرا للمستجدات السياسية والامنية. وبحسب ما بات معلوما فان الجانبين سيستكملان البحث في كيفية تنفيس الاحتقان في الشارع الاسلامي من خلال ازالة الصور والاعلام الحزبية من العاصمة ووضع سرايا المقاومة، ولئن كانت مواقف نائب الامين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم التي اعادت احياء ثلاثية الجيش والشعب والمقاومة تركت تداعيات حملت وزير العدل اشرف ريفي على الرد بالاشارة الى "ان المعادلة الخشبية لم تعد قائمة وانها للتذاكي والاختباء وراء المؤسسات العسكرية والامنية، رافضا السلاح غير الشرعي الذي يضعه الحزب في خدمة الاجندة الاقليمية لايران".

واعتبر نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري "ان كلام قاسم ليس في محله اليوم ولا يساعد وقال لـ"المركزية" انه لمس من ممثلي تيار "المستقبل" وحركة "امل" في الحوار مع "حزب الله" ان نتائجه حتى الان تسير في الاتجاه الصحيح".

السعودية وايران: وفي انتظار ما سيحمله التغيير على مستوى الحكم في المملكة في ضوء سياسة الملك سلمان بن عبد العزيز الذي طمأن رئيس مجلس النواب اثناء تقديم واجب العزاء "الى ان لبنان في قلبي"، توقعت مصادر سياسية مراقبة ان تنعكس اللقاءات على هامش الحدث السعودي ايجابا على مستوى العلاقات الاقليمية من جهة واللبنانية الداخلية من جهة ثانية، في ضوء تقديم ايران ممثلة بوزير خارجيتها محمد جواد ظريف واجب العزاء بالملك عبدالله وتأكيده ان لا مشكلة في العلاقات مع السعودية مبرزا ضرورة التوصل الى حل مشترك للمساهمة في تسوية القضايا الاقليمية، في مقابل تقديم وفد نيابي من حزب الله التعازي للسفير السعودي في بيروت علي عواض عسيري. واشارت المصادر الى ان عودة التواصل السعودي الايراني لا بد الا ان يؤتي نتائجه الايجابية على الساحة اللبنانية بخاصة انه يتزامن مع الحوار الداخلي بين الحزب والمستقبل على امل ان يتوج بالافراج عن الملف الرئاسي، وان في وقت غير قريب، باعتبار ان المعطيات المتوافرة دوليا واقليميا وحتى داخليا عن المساعي المبذولة في هذا الاتجاه لا تؤشر الى حل في المدى المنظور.

نصرالله: وليس بعيدا تتجه الانظار الى المواقف التي سيطلقها امين عام حزب الله السيد حسن نصرالله في اطلالته يوم الجمعة المقبل لا سيما ما يتصل منها بالاعتداء الاسرائيلي على القنيطرة الذي اوقع عددا من القتلى من كوادر الحزب.

تحذيرات من الرد: وفي السياق، علمت "المركزية" ان السفير الاميركي في لبنان ديفيد هيل نقل الى كبار المسؤولين اللبنانيين رسالة اسرائيلية تحذر من مغبة تنفيذ "حزب الله" اي عملية عسكرية تستهدف المصالح الاسرائيلية ايا كان موقعها لان اسرائيل سترد ردا قاسيا وموجعا، واشارت الى ان هيل ابلغ هذه الرسالة الى كل من الرئيس تمام سلام ووزير الداخلية نهاد المشنوق الذي سيبلغها الى "حزب الله" في جولة الحوار الرابعة مساء اليوم.

الحوار المسيحي: في الاثناء، بقيت خطوط التواصل والاتصال مفتوحة على مصرعيها بين "التيار الوطني الحر" و"القوات اللبنانية" من اجل انضاج ظروف الحوار المسيحي وبلوغه خواتميه المرجوة. وفي السياق، علمت "المركزية" ان لقاء عقد بين النائب ابراهيم كنعان ومسؤول جهاز التواصل والاعلام في "القوات اللبنانية" ملحم رياشي يوم الجمعة الماضي في الرابية استكمل النقاش في ملفات البحث. واشارت مصادر المعلومات الى ان الحوار بلغ الجزء الثاني من المرحلة الاولى المرتكز الى تبادل اوراق النقاش لاستخلاص المتفق عليه وتحديد الاستنتاجات العامة قبل وضع الخلاصات النهائية لنقاط الاتفاق واقصاء الخلافية منها. وقال رياشي لـ"المركزية" ان لقاء النائب ميشال عون مع رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع ليس هو الهدف بحد ذاته بل يشكل جزءا من المسار الحواري الانفتاحي الطويل، مشيرا الى ان انعقاده سيتوج المرحلة الاولى على ان يصدر في اعقابه بيان اعلان النيات.

مهمة جيرو: وسط هذه الاجواء، وبعد جولته الخليجية والايرانية التي قادته الى الفاتيكان لوضعها في صورة ما آلت اليه مهمته الهادفة الى احداث ثغرة في جدار التأزم في الملف الرئاسي اللبناني، قالت مصادر متابعة لحراك مدير دائرة الشرق الاوسط وشمال افريقيا في وزارة الخارجية الفرنسية جان فرنسوا جيرو لـ"المركزية" ان الموفد الفرنسي ارجأ حراكه راهنا في انتظار تلقي اشارات ايجابية تخوله استئناف المهمة بزيارة لبيروت. وتوقعت ان تنعكس اجواء التقارب السعودي الايراني المستجدة ايجابا على هذا المستوى.

إقبال على الـ"يوروبوندز": في المقلب المالي، كشف رئيس جمعية المصارف الدكتور فرنسوا باسيل لـ"المركزية"، أن إصدار سندات الـ "يوروبوندز" بقيمة مليار دولار الذي ستطلقه وزارة المال "سيشهد إقبالاً، محلياً وخارجياً، نتيجة العلاقات الدولية الوطيدة التي تبنيها الحكومة، والثقة التي يتمتع بها مصرف لبنان، وفي ظل سعي القطاع المصرفي اللبناني إلى المحافظة على وتيرة معيّنة في توظيفات سندات الخزينة"، مشدداً على أن "يترافق الإصدار مع إصلاحات ضرورية، للتخفيف من نسبة العجز في الموازنة وترشيد القطاع العام وتوجيهه بفعالية أكبر".

منتدى موسكو: اقليميا، بدأ في روسيا منتدى موسكو بين ممثلي النظام السوري والمعارضة الذي يمتد حتى 29 الجاري، في غياب شخصيات بارزة من المعارضة رفضت المشاركة في مقدمها الائتلاف السوري الذي اعتبر ان روسيا ليست طرفا محايدا في النزاع وتمسك بمطلبه بالتفاوض على تنحي الرئيس بشار الاسد، ومثل سوريا مبعوثها في الامم المتحدة بشار الجعفري على رأس وفد في المحادثات التي يرأسها مدير معهد الاستشراف التابع لاكاديمية العلوم الروسية فيتالي نومكين الذي حدد اهدافا متواضعة للمبادرة الروسية مشيرا الى انه سيعتبرها ناجحة اذا اتفق الجانبان على الاجتماع مرة اخرى. وبدأت المحادثات بلقاء جمع شخصيات المعارضة قبل ان ينضم الوفد الحكومي الى اللقاء.

 

مظلوم ترأس صلاة الجناز لراحة نفس والد الزميل وليد غياض الرقيم: استعد للرحيل بحياة بارة عاشها بسلام

الإثنين 26 كانون الثاني 2015 الساعة 18:56

وطنية - ترأس النائب البطريركي المطران سمير مظلوم ممثلا البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي صلاة الجناز لراحة نفس كميل مارون غياض، والد مدير مكتب الاعلام والبروتوكول في الصرح البطريركي في بكركي وليد غياض، في كنيسة مار مارون في بيت الدين.

وحضر مراسم الجناز ممثل الرئيس العماد ميشال سليمان رئيس بلدية بيت الدين طوني عازار، ممثل الرئيس سعد الحريري النائب هادي حبيش، وزيرة شؤون المهجرين اليس شبطيني، ممثل قائد الجيش العماد جان قهوجي العميد الركن جمال الشمعة، قائمقاما الشوف والمتن مارلين قهوجي ومارلين حداد، مديرة "الوكالة الوطنية للاعلام" السيدة لور سليمان صعب، ممثل شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن مستشاره الاعلامي عامر زين الدين، وفد من "اللقاء الروحي في الجبل" ممثلا الطوائف الاسلامية والمسيحية، وعدد من المطارنة والاساقفة والشخصيات السياسية والحزبية والاجتماعية والروحية والاهالي.

الرقيم البطريركي

وبعد صلاة الجناز، ألقى المطران مظلوم الرقيم البطريركي، وقال فيه: "البركة الرسولية تشمل بناتنا وأبناءنا الأعزاء: نجلا ميشال الخوري، زوجة المرحوم كميل مارون غياض وأولاده وعائلات المرحومين أشقائه وحماته وأولادها وعائلاتهم وسائر ذويهم وأنسبائهم في الوطن والمهجر المحترمين. في جو من الصمت والهدوء، أسلم العزيز كميل روحه بين يدي رحمة الله في مستشفى سيدة المعونات - جبيل، محاطا بزوجته وأولاده في صلاة خاشعة، حالا بعد منتصف الليل من صباح أمس الأحد، يومه الأحب. عاش بسكينة وهدوء، وبحرارة قلب، وكلمة دافئة، وعاطفة محبة، وهكذا مات، منتقلا إلى بيت الآب في السماء. وقد استعد لهذا الرحيل بحياة بارة، عاشها في سلام مع الله والناس، بأمانة الموظف وحكمة المؤتمن المسؤول، فنرجو أن يتم له وعد الرب يسوع: "من تراه الخادم الأمين الحكيم... طوباه إذا وجده سيده منصرفا إلى ما ائتمنه عليه. الحق أقول لكم: إنه يقيمه على كل ما له" (راجع لو12: 43-44)".

أضاف: "إنه ابن بيت الدين العزيزة، التي غادرها قسرا وبوجع مع عائلته الطرية سنة 1983 إثر أحداث الجبل التي دمرت وحدته، خاسرا كل جنى العمر، وقلبه متعلق بها وبقصر الأمير بشير الشهابي الكبير الذي عمل فيه كموظف في مديرية الآثار. وعندما استرجع بيته في حركة العودة والمصالحة، كانت أسعد أيام حياته وساعاتها جلوسه على شرفة منزله، وعيناه شاخصتان إلى القصر الشهابي وحنايا بيت الدين وقصورها العريقة وكرسيها الأسقفي وجمالات دير القمر التاريخية. وأطول إقامة له في بيت الدين كانت في الصيف الماضي، وقد خامره الشعور بأنها رحلته الأخيرة، قبل أن يرقد رقدته الأخيرة في تربتها الطيبة".

وتابع: "استوطن بكركي بعد التهجير، وقد وظفه في الكرسي البطريركي المثلث الرحمة البطريرك الكاردينال مار انطونيوس بطرس خريش، مسؤولا عن الاستعلامات، وزوجته في الخدمة، وجدد لهما الثقة سلفنا البطريرك الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير الكلي الطوبى. وكان في هذه الوظيفة الوجه البشوش المحب، الشفاف، المليء بالاحترام والكلمة اللطيفة تجاه كل زائر. لا يتأفف، لا يعلو صوته، يتكلم بلطف وحب، لا يطلب شيئا لنفسه، لا يلتمس يوم راحة واستراحة، صيفا وشتاء، لا يقضي ليلة واحدة خارج الكرسي البطريركي، حريصا على دوام العمل، أثناءه وبعده. وكان بوجوده مبعث طمأنينة وراحة بال للجميع".

وأردف: "إن بكركي ستفتقده دائما، هي وزوارها لما يترك فيها من فراغ. ويوم دخوله المستشفى منذ شهرين وأسبوع، أسر لأسرته منذ اليوم الأول أنه ودعها وودع بيته فيها. وعلى هذا المنوال، ربى المرحوم كميل أولاده الثلاثة، بالتعاون التام والمخلص مع زوجته السيدة نجلا ميشال الخوري، وكلاهما من عائلتين كريمتين من بيت الدين، معروفتين في المجتمع بالقيم الروحية والأخلاقية والخصال الإنسانية والاجتماعية والعاطفة الرقيقة. ووفرا لهم العلم، وساعداهم على تخطي جرح التهجير، والانخراط في مجتمعهم الجديد، مع تعلق كبير ببلدتهم بيت الدين وقيمتها التاريخية وبالبيت الوالدي. ونظرا لأمانتهم وخلقيتهم، تعاونا معهم في دار المطرانية في عمشيت وفي الكرسي البطريركي، بالتعاون مع نجله ولدنا المحامي وليد في المكتب الإعلامي الذي يتفانى فيه بكل جدارة وإخلاص. وفرح باثنين منهم يؤسسان عائلتين رضيتين، ولم تكتمل فرحته بالثالث، لكنه آل على نفسه، رغم حالته الصحية الدقيقة، وهو في طريقه إلى المستشفى، أن يمر ببيته المعد لزواجه ويهنئه به ويمنحه رضاه".

وقال: "وكم آلمته وفاة شقيقه المرحوم منير الذي سبقه إلى بيت الآب منذ خمسة أشهر، وبخاصة عندما حرم أنسه في بيت الدين في هذا الصيف وعز عليه غيابه، وقد اعتادا أن يقضيا أسعد الأيام معا، عندما تسمح الظروف. وآلمه أيضا رحيل الشقيقين الآخرين المرحومين نبيه وطوني وزوجة هذا الأخير، إضافة إلى الذين غابوا من أحبائه. لكنه تعزى بعائلاتهم وبالأنسباء، لا سيما بحماته وابنيها وبناتها وعائلاتهم، وقد نسج معهم جميعا أفضل علاقات النسب والمودة، وعاشوا كلهم حرارة محبته".

وختم: "أمس الأحد أسلم الروح، وهو يوم عزيز على قلبه، اعتاد أن يعيشه يوما للرب، في الصلاة والمشاركة في الأسرار الخلاصية وفي الترنيم بصوته الحنون. وبتسليم مطلق اقتبل من الله ما عانى من مرض وألم، وخفف عنه الوطأة ما لقيه من عناية من زوجته وأولاده والأنسباء وما خصه به مستشفى سيدة المعونات من عناية ملحوظة. وقد وضع ثقته بالرحمة الإلهية، من دون أن يطلب أي شيء أولا وآخرا. وبنعمة سر مسحة المرضى والقربان والغفران سلم الوديعة، راجيا فقط أن يلقى الرحمة من جودة الله والحماية لأسرته. وعلى هذا الأمل، وإكراما لدفنته، وإعرابا لكم عن عواطفنا الأبوية، نوفد إليكم سيادة أخينا المطران سمير مظلوم، نائبنا البطريركي السامي الاحترام، ليرئس باسمنا حفلة الصلاة لراحة نفسه، وينقل إليكم جميعا تعازينا الحارة. تغمد الله روح الفقيد الغالي وسكب على قلوبكم بلسم العزاء".

 

سقوط دمشق وتدميرها

داود البصري/السياسة

27 كانون الثاني/15

وأخيرا تحقق وعد أحد قادة المعارضة السورية المسلحة وامطرت عاصمة الأمويين برشقات صاروخية مكثقة سببت من الخراب الكبير ما سببته مضيفة الى تعقيدات المسألة السورية ملفات كثيرة, ومكرسة, لحالة الخراب الشامل الذي تسببت به حماقات النظام وفشله التاريخي بعد أن حول المدن السورية لخرائب وأمعن في التمزيق الذاتي لوشائج المجتمع السوري, وكان سببا في سياساته الحمقاء وقصيرة النظر والمستهترة في إدخال سورية في قلب حرب أهلية طاحنة اكلت الأخضر واليابس بعد أن تحدث طويلا عن مؤامرة كونية مزعومة, متناسيا أن المؤامرة الكبرى على الوطن السوري قد تجسدت في سياسات النظام القمعية والإرهابية, وروحه العدوانية الفظة, ورفضه لأي متغيرات ديمقراطية من شأنها حقن الدماء وتوفير الجهود وإنقاذ الشام من مصير أسود يخطط له النظام. من الواضح ان العقيدة التي تتحكم وتحكم النظام السوري بعد أن تخلت عنه قيادات تاريخية وأضحى عاريا حتى من ورقة التوت هي عقيدة أنا.. وبعدي الطوفان التدميرية وهي تعني تدمير المعبد السوري على رؤوس الجميع! وحيث بتنا نشهد الإرهاصات الأولى لذلك المصير المحتوم!

الامر المؤكد هو إن النظام السوري لن يفلت أبدا من تبعات جرائمه الموثقة, وهي جرائم دخلت التاريخ وبالأمس فقط أعلن وزير خارجية النرويج وهو يمهد لقرار دولي على مايبدو أن النظام السوري ليس جزءا من أي حل وعليه الرحيل والتلاشي, فقد إرتكب من الجرائم ضد الإنسانية ما يجعله موضعا للمساءلة والمتابعة! والنظام يعلم بمصيره في حال استسلامه, ويعي جيدا أن لا أحد في العالم يستطيع حمايته من مصير أسود كالح يسير إليه, لذلك قرر على ما يبدو إدارة المعركة الأخيرة, وهي معركة دمشق المقبلة التي ستكون كارثية في نتائجها وتداعياتها ومصائبها. سقوط رشقات صواريخ المعارضة في قلب دمشق بعد أربعة أعوام من الثورة والدماء يشكل تحولا ستراتيجيا في إدارة دفة الصراع, ويؤكد أن نهاية المعركة باتت وشيكة , فهذا القصف وفق المدلول العسكري يعني ان العاصمة باتت ساقطة فعليا من الناحية العسكرية أي أن التوصيف أشبه بموت النظام السريري المؤجل قليلا!, فالصواريخ ستظل تنهمر وبغزارة وتحالفات النظام العسكرية مع العصابات الطائفية اللبنانية والعراقية لم تعد لها أي قيمة سوقية بعد أن أضحت العاصمة ذاتها تحت رحمة صواريخ الثوار المصنعة محليا! والنظام بعد أن جعل من ريف دمشق, ومحيطها, مجالا للموت الشامل بصواريخه وبراميله وحتى أسلحته الكيماوية السامة التي لم يحاسبه عليها الضمير الدولي المنافق قد إستنفذ ما في جعبته, ولم يعد لديه مايقدمه من وسائل دفاع أو هجوم تكتيكي متحرك أوثابت وبات الدفاع عن الحصون الأخيرة بمثابة حرب المصير التي رسمها هو بنفسه!. لن ينفع النظام حلفاؤه ولا أنصاره ولا كل المستشارين القادمين من هنا وهناك لقد حانت ساعة الحقيقة العارية وباتت المواجهة الحاسمة قاب قوسين أو أدنى وأضحى رأس النظام ورؤوس كبار قادته العسكريين واستخباريين تحت مقصلة الشعب الثائر. ما حدث يمثل تحولا ستراتيجيا ونقلة تعبوية كبرى في الحرب المشتعلة وإنحسارا تاما لقوة النظام العسكرية التي تآكلت وأضحت هشيما تذروه الرياح دمشق تقف اليوم على أبواب فجر التحرير ونتمنى من الحريصين على جمال وروعة وبقاء حواضر الشام التحرك الفعلي لمنع كارثة تدمير دمشق عبر إجبار النظام على الرحيل دون خسائر مضاف. نتمنى إنقلابا عسكريا ينهي الموقف ويجمد الحرب التدميرية فالنظام مصمم على أن يسلم الشام أرضا من دون شعب أو خرابة كاملة وهو يسعى حثيثا الى ذلك الهدف الشيطاني نتمنى من الدول والأطراف القادرة على منع التدمير الشامل التحرك الجاد والفاعل , النظام السوري اليوم يقف شاخصا منكسرا على أعتاب مزبلة التاريخ , وسينصر الله من ينصره, وقد كان حقا علينا نصر المؤمنين, فسلاما يا دمشق الحرية والمجد وأنت تتحررين من قيود الفاشية وضباع العدوان صبرا دمشق ففجر حريتك على الأبواب. * كاتب عراقي

 

روحاني: اقتربنا كثيراً من التوصل إلى اتفاق نووي مع الغرب

نجاد تبرأ من نائب سابق له دين بالفساد

طهران وكالات: أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن المفاوضات التي أجرتها بلاده على مدى عام وأشهر عدة مع الغرب, جيدة جداً وأنه تم الاقتراب كثيراً من التوصل إلى الاتفاق النووي, مشيراً إلى أن الوصول سريعاً إلى نتيجة من المفاوضات بحاجة إلى إرادة سياسية من الطرف الآخر المفاوض للجمهورية الإسلامية. ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية عن روحاني قوله خلال لقاء مع النائب الأول لرئيس الوزراء وزيرة خارجية كرواتيا فيسنا بوسيتش, مساء أول من أمس, إن القضايا المطروحة للبحث بين إيران وبعض الدول الغربية قابلة للحل بسهولة في ظل الحوار والمنطق, معتبراً أن الوضع السائد في عالمنا في الوقت الراهن ليس وضع لي الأذرع وأن الجمهورية الإسلامية تدعو للتعاطي مع الآخرين بالمنطق والحوار. وأضاف أن بلاده صامدة وراسخة بثبات من أجل إقرار حقوقها وترغب في أن تطمئن الآخرين بشأن أنشطتها النووية السلمية, معتبراً أن الاتفاق في القضية النووية يخدم مصلحة الطرفين والأمن والاستقرار والسلام في المنطقة والعالم كله. وشدد على أن هذا الاتفاق يزيد من فرص الطرفين ليتمكنا من الاهتمام بالقضايا التنموية وتعزيز العلاقات المتبادلة خصوصاً وأننا نشهد حالياً ليس في منطقتنا وحدها بل في أوروبا ومناطق أخرى في العالم أعمالاً إرهابية خطيرة. ولفت إلى أنه عندما يجتمع الإرهابيون من مختلف الدول في أماكن مثل أفغانستان والعراق أو سورية سينقلون بعد عودتهم إلى دولهم الأفكار الإرهابية معهم, مؤكداً أن الطريق للمواجهة الحاسمة مع العنف والإرهاب هو دعم كل طرف للطرف للآخر. يشار إلى أن إيران ومجموعة 5+1, التي تضم بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة والصين وروسيا إضافة إلى ألمانيا, عقدتا حتى الآن نحو 11 جولة من المفاوضات للوصول إلى الاتفاق النووي الشامل, منها ثماني جولات في فيينا وواحدة في نيويورك وأخرى في مسقط. من جهة أخرى, تبرأ الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد من نائب له خلال توليه الرئاسة بعد أن دين الأخير بتهم فساد, مؤكداً أن الأعمال المنسوبة له حصلت قبل تعيينه في الحكومة. وحكم على محمد رضا رحيمي بالسجن لمدة خمس سنوات وبدفع غرامة بعد إدانته بتهم فساد, لم تكشف السلطات القضائية طبيعتها خلا محاكمته. وذكر مكتب نجاد في بيان, أن القضية المتعلقة برحيمي حتى ولو اعتبرنا أن التهم حقيقية فإنها تعود إلى العام 2007 وما قبل عندما كان على رأس محكمة التدقيق العليا المرتبطة بالبرلمان وقبل مشاركته في الحكومة, علماً أن رحيمي عين في العام 2009 نائباً أول لنجاد. وأضاف أن هذه القضية لا علاقة لها بالمناصب التي تسلمها في الحكومتين التاسعة والعاشرة اللتين ترأسهما نجاد بين العامين 2005 و2013, مشيراً إلى أن إدانة رحيمي وسيلة لشن هجمات على حكومات نجاد بهدف الاستغلال السياسي.

 

هل توصل زيارة التعزية الى السعودية عون رئيسا؟ هكذا يقرؤها بقرادوني

خاص- شادي سوسانalkalimaonline.com

بعدما كان رئيس تكتل التغيير والاصلاح ميشال عون قد كشف في غير مقابلة تلفزيونية انّ بعض القادة السعوديين يقفون على الجهة المعارضة لوصوله الى بعبدا، وبعدما كان قد اعلن انّ رئيس تيار المستقبل سعد الحريري لا يعارض وصوله الى الرئاسة وانّ الرفض هو سعودي الجانب، ها هو الجنرال اليوم في المملكة معزّيا برحيل الملك عبدالله الذي في عهده شهرت السعودية من غمد سياستها الرفضَ في وجه وصوله الى كرسي الرئاسة. فهل تأتي هذه الخطوة لكسر الجليد بين عون والسعودية تمهيدا لفتح صفحة جديدة؟ وكيف يمكن ان تنعكس على ملف الرئاسة اللبنانية عموما وعلى حظوظ الجنرال في الاقتراب من بعبدا خصوصا؟ "خطوة العماد عون في تقديم العزاء بوفاة الملك السعودي السابق تأتي من منطلق واجب انساني، ولا ابعاد او خلفيات سياسية من قبَل الجنرال بالتأكيد". يقول الوزير السابق كريم بقرادوني في خلال حديث للكلمة اونلاين . بقرادوني الذي يرى انّ عون في زيارته السعودية يقوم بواجبه كانسان تجاه ملك ولا شيء اكثر، يعتبر انّ ابعاد هذه الخطوة هي مسألة تتعلق بالسعودية اكثر ما هي متعلقة بعون، مشيرا في هذا السياق الى انّ المملكة هي التي وضعت نوعا من الفيتو على ترشيحه وبالتالي هي التي تقرر في سياستها مع الملك الجديد اذا ما سيستمر هذا الفيتو او سيتوقف. في هذا الاطار، اعتبر بقردوني انّ فيتو السعودية هذا قد عرقل ملف الرئاسة الذي ما زال متأزما حتى اليوم، متمنّيا انّ تقوم المملكة باعادة النظر في موقفها تجاه عون لا سيما بعد هذه الخطوة التى عكست انسانيته بالاضافة الى انه لم يقل كلمة واحدة تضر بالسعودية رغم موقف الاخيرة تجاهه. وعمّا اذا كان التقارب الأزرق البرتقالي، هو الذي شجع عون على زيارة السعودية لتقديم العزاء تمهيدا لصفحة جديدة مع الرياض، اشار بقردوني الى انّ عون يأخذ مواقفه وواجباته الانسانية بمعزل عن حسابات الآخرين وهو ذهب لانه يرى في ذلك واجبا انسانيا، مؤكدا من جهة موازية انّ الاتصالات التي جرت بين عون وسعد الحريري كانت ايجابية الا انّ المشكلة في الواقع هي عند الرياض لا عند الحريري نفسه. واضاف : " لوكان الامر يعود الى الحريري لكان عون اليوم رئيسا للجمهورية وكان هو رئيسا للحكومة، لكنّ القرار منوط بالرياض وهذا امر طبيعي حكما للعلاقات التاريخية لآل الحريري والسعودية". امّا بالنسبة الى حوار التيار والقوات، لفت بقرادوني الى انّ هناك ورقة عمل تفاهمية حول التصور او البرنامج السياسي الذي يتفق عليه كلا الطرفين، مشيرا الى انّ هذه الورقة تحتاج الى تكملة وهي الاتفاق على رئيس للجمهورية وهذا لم يتم بعد.

 

4344 مسيحياً على الأقل قُتِلوا وفقًا لـ"أبواب مفتوحة" فارتون لـ"النهار": الاضطهاد يزداد وعلى لبنان حماية الأقليات

هالة حمصي/النهار

27 كانون الثاني 2015

تُسمَّى "نقاط اضطهاد"، اضطهاد المسيحيين في العالم. وحصيلتها ارتفاع مهم. خلال عام واحد، زادت النقاط بنسبة 5 في المئة، من 3019 الى 3170، وفقا لمؤشر 2015 لمنظمة "Portes Ouvertes" ("ابواب مفتوحة") غير الحكومية. "هذه الزيادة معبّرة تؤكد اتجاها نراه من اعوام عدة: وضع المسيحيين في العالم يتدهور"، يقول مدير المنظمة في فرنسا ميشال فارتون لـ"النهار". في "التصنيف"، بلد عربي دخل "المنطقة السوداء"، ودول عربية اخرى "حققت" مراتب متقدمة. و"التطرف الاسلامي هو آلية الاضطهاد الأكثر طغياناً".

ايا يكن، المسألة لم تعد محلية او اقليمية. "على العالم ان يدرك ان اضطهاد المسيحيين مشكلة عالمية، وليست محصورة فقط في الشرق الاوسط"، يقول فارتون. حوادث الاعوام الاخيرة (لا سيما في باكستان ومصر والعراق وسوريا...) ادت في شكل ما الى تنبيه العالم الى حقيقة الاضطهاد حاليا... وهذا الاهتمام هو نتيجة ارتفاع اعمال العنف والتمييز ضد المسيحيين في العالم".

مؤشر المنظمة لا يتضمن سوى اول 50 بلدا، حيث اضطهاد المسيحيين هو الاقوى. كان ملاحظا "ان عتبة دخول هذا التصنيف زادت من 44,7 الى 48,5. وهذا يعني ان العديد من البلدان التي لم تتحسن الاوضاع فيها لم تعد في المؤشر، لانها لم تبلغ عتبة الدخول الجديدة. وبالتالي هناك زيادة لاضطهاد المسيحيين في العمق، وايضا في العدد".

6 اتجاهات حددتها المنظمة في مؤشرها. واولها دخول 3 بلدان، للمرة الاولى، "المنطقة السوداء". في الطليعة كوريا الشمالية (92 نقطة) التي تحافظ على مرتبتها الاولى من 13 عاما (2002)، مسجلة كل مرة اكثر من 86 نقطة اضطهاد على مجموع 100. تليها الصومال (90 نقطة) في المرتبة 2، والعراق (86) في المرتبة 3، وسوريا (83 نقطة) في المرتبة 4. في اللائحة ايضا، دول عربية واقليمية اخرى: السودان (المرتبة 6)، ايران (7)، ليبيا (13)، اليمن (14)، قطر (18)، مصر (23)، الاراضي الفلسطينية (26)، الاردن (30)، الجزائر (34)...

في الاتجاه الثاني، هناك 4 قارات معنية: افريقيا، آسيا، اميركا، واوروبا. "اضطهاد المسيحيين فيها الى ازدياد وانتشار اوسع، حتى في البلدان ذات الاغلبية المسيحية"، يقول المؤشر. في واقع الامور، تقف "اسباب" عدة وراء اضطهاد المسيحيين، وتسميها المنظمة "آليات". ويقول فارتون: "من النادر جدا ان تُضطَهد الكنيسة لسبب واحد. انها مجموعة عوامل، لكن عاملا او عاملين يطغيان. ومن المقلق ان نلاحظ انه في 40 بلدا من 50 في المؤشر، التطرف الاسلامي هو آلية الاضطهاد الاكثر طغيانا".

"التطرف الاسلامي" هو الاتجاه الثالث، وفقا للمؤشر. "انه الآلية الاساسية للاضطهاد. ومن 10 بلدان يتعرض فيها المسيحيون اكثر للعنف، 8 تشهد تطرفا اسلاميا: نيجيريا، العراق، سوريا، افريقيا الوسطى، السودان، باكستان، مصر، وكينيا". وما يلاحظه فارتون هو "وجود تصميم على الاضطهاد. الاضطهادات لا تحصل مصادفة، لكنها نتيجة عملية بطيئة تتسلل الى المجتمع، وتنمو اذا لم تواجهها سلطات البلد المعني بحزم".

في الاتجاه الرابع، "يُطرَد المسيحيون اكثر فاكثر من اوطانهم وبيوتهم". الاضطهاد اجبر العديد منهم على الهرب، "مما شكّل تدفقا غير مسبوق للاجئين والمهجرين العائشين في حالة عدم امان قصوى". على سبيل المثال، "ترك 40% من مسيحيي سوريا بلادهم. وفي العراق، هُجِّر 140 الف مسيحي منذ الصيف الماضي، وهاجرت 5 آلاف عائلة. وفي نيجيريا، طردت "بوكو حرام" آلاف المسيحيين من بيوتهم".

في الارقام، "وهي على الأرجح أدنى مما تبدو عليه في الواقع"، على قول المنظمة، قُتِل 4344 مسيحياً على الاقل بسبب إيمانهم، اي مرتين اكثر من العام الماضي (2123 العام 2013)". العدد الاكبر من القتلى سُجِّل في نيجيريا (2484)، 4 مرات اكثر مما كان عليه العام 2013 (612). كذلك استُهدفت 1062 كنيسة على الاقل (في العالم)، بدافع التدمير او إلحاق الضرر او الاقفال، في مقابل 1111 العام 2013".

اتجاهان اخيران: المسيحيون يتعرضون اكثر فاكثر للتهميش الاجتماعي والثقافي. والبلدان العشر التي تشهد اكثر هذا النوع من الاضطهاد هي: الصومال، كوريا الشمالية، افغانستان، المالديف، ايريتريا، السعودية، اليمن، العراق، ايران، وليبيا. وتبقى افريقيا، خصوصا افريقيا جنوب الصحراء، التي يسجل فيها ازدياد متسارع للاضطهاد.

لبنان لم يطأ بعد عتبة التصنيف. "لكن عليه ان يحمي الاقليات فيه"، يشدد فارتون. "الحرية الدينية هي الاثمن... والوحيدة التي لا يمكن اي قانون الحد منها... كل واحد يجب ان يتمتع بحرية الايمان، وحتى بحرية تغيير دينه اذا اراد. واذا تمت التضحية بهذه الحرية، فتكون الحقوق الاخرى التي نتمتع بها معرضة للانتهاك، لا سيما حرية التعبير".