المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

يوم 17 حزيران/2013

عناوين النشرة

*النبي اشعيا والظالمين في حكم الناس

*الراعي مجدداً يساوي القاتل بالقتيل والضحية بالجلاد ويزور الحقائق ويتعامى عن إجرام حزب الله/الياس بجاني

*العثور على 4 قتلى في جرود رأس بعلبك والاسباب مجهولة

*أهالي عرسال: مقتل 4 من أبناء منطقتنا الكرام هدفه الفتنة ونحن براء من الفاعلين

*الجيش: توتر في بعض مناطق البقاع بعد مقتل أربعة مواطنين وقد باشرنا التحقيقات ولن ندخر جهدا في سبيل توقيف الجناة

*ميقاتي تابع أوضاع البقاع الشمالي مع قهوجي وقادة الأجهزة الأمنية: لضبط النفس وانتظار التحقيقات ومنع أي محاولات لاستدراج المنطقة إلى فتنة

*الافراج عن المخطوف مهند محي الدين

*خطف أحد أبناء بلدة تعلبايا وتحرك احتجاجي لعائلته

*مقتل سوري برصاص مجهولين على أوتوستراد الجديدة

*علوش: نصرالله اعطى الامر بقتل السلمان كما بقتل الكثيرين من اللبنانيين

*مروان طاهر/إنتقاماً لطرد أنصاره: حزب الله يهدّد بوضع اليد على أملاك الخليجيين في لبنان/17 حزيران/13

*داود البصري/عصابات نصر الله تهدد بحرق دول الخليج العربي/17 حزيران/13

*علي بركات أسعد/ألا إن حزب الشيطان هم الخاسرون/17 حزيران/13

*شمعون: ما نعيشه بسبب "حزب الله" غير مقبول

*المعتدل حسن روحاني رئيسا لإيران: إنتصر الإعتدال على التطرف وليعترف الغرب بحقوقنا

*حتى لو كان روحانيLطارق الحميد/الشرق الأوسط

*وزير استخبارات اسرائيل: لمواصلة الضغط على ايران حتى مع انتخاب المعتدل روحاني

*اسرائيل تؤكد ان سياسة ايران النووية يحددها خامنئي

*4000 مقاتل إيراني تحت "امرة" الأسد

*8 آذار ترفع سقف موقفها من سليمان: لن ندعه يحكم في آخر سنة من عهده

*مصر تقاطع الأسد.. مرسي: نقف ضد حزب الله

*الراعي ترأس قداس تكريس لبنان للعذراء في بازيليك سيدة لبنان في حريصا: تكريس لبنان لقلب مريم التزام بحمايته كأرض مقدسة وبالمصالحة الوطنية

*الأسعد طلب من شربل وقهوجي حماية مظاهرته المقبلة واتهم حزب الله بقتل السلمان وحمل الدولة ومؤسساتها الأمنية المسؤولية

*أسبوع على استشهاد هاشم السلمان و"حزب الله" ينجح بتخدير السلطات لتجهيل الفاعل - المعلوم

*شخصيات شيعية دانت قتل سلمان: تدخل حزب الله في سوريا مرتبط باجندته المصلحية

*شمعون: حزب الله والتيار الوطني الحر يعرقلان تشكيل الحكومة

*نصر الله: من أنتمLعبد الرحمن الراشد/الشرق الأوسط

*سوريا: تطورات متسارعة/علي حماده/النهار

*مستشار الرئيس سعد الحريري داوود الصايغ: "حزب الله" جعل لبنان ساحة للدفاع عن النظام السوري بمرجعية ايرانية

*إنتقاماً لطرد أنصاره: حزب الله يهدّد بوضع اليد على أملاك الخليجيين في لبنان/مروان طاهر/الشفاف

*موشى يعلون وزير الدفاع الاسرائيلي: حزب الله خسر ١٠٠٠ مقاتل في سوريا

*"النهار": شكوك حول نجاح تأمين النصاب للمجلس الدستوري الثلثاء

*'رعد: حولوا المؤسسات الى مزارع لاتباعهم وياخذون البلاد نحو الخطر ونحن نحمل مطفاة لنطفىء بها النيران

*النائب حسن فضل الله: نحن من يحدد طبيعة تمثيلنا في هذه الحكومة ولا نقبل ان يضع احد شروطا علينا

*اهالي العبودية قطعوا الطريق الدولية احتجاجا على اطلاق النار من الجانب السوري

*اطلاق نار على المزارعين في بلدة العرمة الحدودية مصدره الجانب السوري

*تقارير: مذكرة 14 آذار تسلّم لسليمان الثلاثاء مذيّلة بتوقيع 50 نائباً

*فتفت: عدم انعقاد المجلس الدستوري يظهر أن بري هو أداة تنفيذ لـ"حزب

*ماروني: عملية تاليف الحكومة ستبدا بعد اسبوع

*شربل: اذا لم يصدر اي قرار عن المجلس الدستوري سيكون التمديد ل 17 شهرا لا احد يستطيع ان يعزل رئيس الجمهورية وهو من يطبق الدستور وحاميه

*كتلة نواب زحلة: نصرالله يصر على اعتبار نفسه رئيسا للبلاد وصاحب قرار الحرب والسلم

*مفتي جبل لبنان الشيخ محمد علي الجوزو مخاطبا نصر الله: لم تدخل القصير ارتجالا بل لأنك أدركت أن جبهتك ستسقط

*معين المرعبي: نطالب الجيش بالانتشار في المناطق الحدودية مع سوريا ونحمل قيادته مسؤولية الاعتداء عليها

*طلال المرعبي نوه بمواقف رئيس الجمهورية واستنكر الاعتداءات على السيادة اللبنانية

*وزير المهجرين علاء الدين ترو : اذا اجتمعنا كلنا مع الشعب السوري أو مع النظام لا نستطيع ان نفعل لهما شيئا فلنبعد شبح الفتنة عنا

*العيلاني دعا الحريري الى تحديد موقفه من ظاهرة الاسير

*البيان الختامي لمؤتمر الإنقاذ وإعادة تأسيس الدولة: مؤتمر دائم ومفتوح لمتابعة رسم معالم خطة التغيير ومواكبة تنفيذها

*الجيش نعى الرائد عويدات

*مطر ترأس قداسا لراحة نفس المطران ابي نادر: يجب ان يستعيد لبنان أنفاسه ليكون علامة للتلاقي بين الجميع

*يازجي في قداس أحد الآباء في البلمند: نحن دعاة حرية وسلام وبشارة للحياة الاتية ولسنا دعاة قهر وظلم واسر وقتل

 

تفاصيل النشرة

 

النبي اشعيا والظالمين في حكم الناس

اشعيا03/04و12//واجعل صبيانا رؤساء لهم واطفالا تتسلط عليهم. شعبي ظالموه اولاد.ونساء يتسلطن عليه.يا شعبي مرشدوك مضلون ويبلعون طريق مسالكك.

اشعيا 05/20حتى23/ ويل للقائلين للشر خيرا وللخير شرا الجاعلين الظلام نورا والنور ظلاما الجاعلين المرّ حلوا والحلو مرّا. ويل للحكماء في اعين انفسهم والفهماء عند ذواتهم. ويل للابطال على شرب الخمر ولذوي القدرة على مزج المسكر الذين يبررون الشرير من اجل الرشوة واما حق الصدّيقين فينزعونه منهم لذلك كما يأكل لهيب النار القش ويهبط الحشيش الملتهب يكون اصلهم كالعفونة ويصعد زهرهم كالغبار لانهم رذلوا شريعة رب الجنود واستهانوا بكلام قدوس اسرائيل.

الراعي مجدداً يساوي القاتل بالقتيل والضحية بالجلاد ويزور الحقائق ويتعامى عن إجرام حزب الله
بالصوت/قراءة للياس بجاني في مواقف بشارة الراعي السياسية الإبليسية وفي شجاعة ووطنية قادة شيعة أحرار/أهم الأخبار/16 حزيران/13

اضغط هنا لقراءة نشرة أخبار صوت فينيقيا العربية المفصلة لليوم/
16 حزيران/13
English LCCC News bulletin for June 16/13نشرة الأخبار باللغة الانكليزية
من ضمن النشرة/نبذة إيمانية عن خلفية عيد الأب/أحمد الأسد والجرأة والوطنية والشهادة/أصوات شيعية شجاعة ووطنية تقول لا لإجرام حزب الله/انتخاب رئيس جديد في إيران والأوهام/تأملات إيمانية في واجب الشهادة للحق/قراءة لمقالة عبد الرحمن الراشد: نصر الله: من أنتم/
بشارة الراعي: مواقف سياسية فاترة تبصق من الفم
الياس بجاني/16 حزيران/13/من حريصا ومجدداً وبوقاحة موصوفة قال اليوم بشارة الراعي كلاماً
سياسياً رمادياً وفاتراُ يُبصق من الفم. الراعي ساوى دون خجل ووجل بين القاتل والقتيل، وبين من يدمر لبنان ويقتل أهله، وبين من يقدم الشهداء من أجل حريته وسيادته ويعمل على حمايته من الغزوة الإيرانية. ساوى بين 14 و8 آذار وقال حرفياً: "تكريس لبنان لمريم هو التزام بالمصالحة الوطنية التي تبدأ بين السياسيين ولاسيما بين الفريقين المتنازعين وهما 8 و14 آذار، اللذين شوها وجه لبنان وميثاق العيش معا في هذا النزاع المتمادي، لقد شوهتما معا لبنان القيمة الحضارية الثمينة، لبنان حوار الحياة والثقافة والمصير، وهما بنزاعهما المتمادي عطلا الانتخابات النيابية في موعدها، ويعطلان اليوم تأليف حكومة جديدة قادرة وجديرة، حكومة جديرة برفع تحدي الأزمة الاقتصادية والميعشية الخانقة، وتحدي الفلتان الأمني، بنزاعهما المتمادي يفككان المؤسسات الدستورية والقضائية، وهما تورطا بالحرب المؤلمة والمؤسفة في سوريا ويورطان لبنان وشعبه في تداعيات هذه الحرب ونتائجها".
هذا الراعي لا يرعى وهو لا يعرف خرافه ولا خرافه تعرفه والأخطر في مواقفه السياسية أن لا علاقة له لا بالمسيحية ولا بتعاليم الإنجيل، وعن أمثاله قال النبي اشعيا: 
"اشعيا03/04و12/: "واجعل صبيانا رؤساء لهم واطفالا تتسلط عليهم. شعبي ظالموه اولاد. ونساء يتسلطن عليه. يا شعبي مرشدوك مضلون ويبلعون طريق مسالكك". اشعيا 05/20حتى23/"ويل للقائلين للشر خيرا وللخير شرا الجاعلين الظلام نورا والنور ظلاما الجاعلين المرّ حلوا والحلو مرّا .ويل للحكماء في اعين انفسهم والفهماء عند ذواتهم. ويل للابطال على شرب الخمر ولذوي القدرة على مزج المسكرالذين يبررون الشرير من اجل الرشوة واما حق الصدّيقين فينزعونه منهم،  لذلك كما يأكل لهيب النار القش ويهبط الحشيش الملتهب يكون اصلهم كالعفونة ويصعد زهرهم كالغبار لأنهم رذلوا شريعة رب الجنود واستهانوا بكلام قدوس إسرائيل"./
باختصار مواقف الراعي السياسة لا تمثل الموارنة الأحرار والسياديين والمؤمنين وهي 100% مخالفة لثوابت الصرح البطريركي الذي أعطي له مجد لبنان ومناقضة كلياً لدور الموارنة التاريخي والإيماني والأخلاقي. المطلوب من قادة وأحزاب ورعاة الموارنة استنكار مواقف الرعي التوقف عن مداهنته ومسايرته على خلفية التشاطر والمصالح الشخصية والنكايات والرابوق وعبادة تراب الأرض.

العثور على 4 قتلى في جرود رأس بعلبك والاسباب مجهولة

وطنية - افاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" في بعلبك حسين درويش ان الوضع الامني في منطقة البقاع توتر اثر مقتل اربعة اشخاص عثر عليهم في وادي راقف - جرود بلدة رأس بعلبك داخل سيارة نوع شيروكي وهم: علي كرامي جعفر، محمد علي احمد جعفر، علي حيدر (تركي الجنسية والدته لبنانية من آل سيف الدين) وهو من سكان بلدة النبي عثمان في البقاع الشمالي وحسين شريف امهز، والأخير من سكان بلدة اللبوة والاسباب مجهولة. وقد أقام محتجون من اقارب أمهز حاجزا على طريق اللبوة - عرسال حيث سمع اطلاق نار، فيما اقام آخرون حاجزا على التل الابيض - مدخل مدينة بعلبك الشمالي على اوتوستراد بعلبك - البقاع الشمالي.

ويعمل الجيش على ازالة الحواجز.

 

أهالي عرسال: مقتل 4 من أبناء منطقتنا الكرام هدفه الفتنة ونحن براء من الفاعلين

صدر عن أهالي وفاعليات ومخاتير وبلدية عرسال، البيان الآتي: "تلقينا اليوم الأحد الواقع فيه 16/6/2013، بمزيد من الأسى نبأ مقتل أربعة من أبناء العشائر وأهالي منطقتنا الكرام، وذلك في منطقة وادي رافق الواقعة ضمن نطاق أراضي بلدة رأس بعلبك، ونظرا لتوالي الحوادث المؤلمة في الفترة الأخيرة، فإننا نستنكر أشد الإستنكار الإعتداء على المدنيين أيا كانت هويتهم، وخاصة عشائر وأهلي منطقتنا، كما ونعتبر أن هذا الإعتداء يرمي الى الإيقاع بين أهالي عرسال وأهالي المنطقة الكرام، كما يرمي الى إشعال نار الفتنة المذهبية التي ننكرها ونبغضها، لذلك فإننا بعد شجبنا واستنكارنا للمجزرة الحاصلة، ندعو القوى الأمنية إلى العمل بالسرعة القصوى على كشف هوية الفاعلين وسوقهم الى العدالة، ونعلن أننا براء من الفاعلين أيا كانت هويتهم. ونتوجه الى الإخوة أهالي الشهداء بأحر التعازي، وندعو الله أن يلهمم الصبر والسلوان، ومن جهتنا لن نتوانى عن تقديم ما يصل إلينا من معلومات تؤدي الى كشف الفاعلين".

 

الجيش: توتر في بعض مناطق البقاع بعد مقتل أربعة مواطنين وقد باشرنا التحقيقات ولن ندخر جهدا في سبيل توقيف الجناة

وطنية - صدر عن قيادة الجيش ـ مديرية التوجيه، البيان الآتي: "لدى انتشار معلومات حول مقتل أربعة مواطنين والعثور على جثامينهم في محلة مراح رافي في جرود رأس بعلبك ـ القاع. حصل توتر في بعض مناطق بعلبك والهرمل تخلله انتشار مظاهر مسلحة في عدد من بلدات هذه المناطق وطرقاتها. وعلى أثر ذلك قامت وحدات الجيش بتسيير دوريات راجلة ومؤللة وإقامة حواجز في مختلف أرجاء المنطقة، ولا تزال تقوم بمهماتها لإخلاء كافة المظاهر المسلحة وإعادة الأوضاع إلى طبيعتها. إن قيادة الجيش إذ تهيب بجميع المواطنين والعائلات البقاعية كافة، التعالي على الجراح وضبط النفس والتحلي بالصبر في هذا الظرف الدقيق الذي تمر به البلاد، تؤكد بأنها لن تسمح لأي كان باستغلال الحادث الأليم بغية ضرب الوحدة الوطنية وتقويض ركائز العيش المشترك بين أبناء المجتمع الواحد. وهي تحث المسؤولين المعنيين على الارتقاء إلى مستوى المسؤولية الوطنية والعمل على إخلاء المظاهر المسلحة ورأب الصدع بكافة الوسائل الممكنة. وتشير هذه القيادة بأنها باشرت التحقيقات اللازمة لكشف ملابسات الحادث وهي لن تدخر جهدا في سبيل توقيف الجناة وإحالتهم على القضاء المختص".

 

ميقاتي تابع أوضاع البقاع الشمالي مع قهوجي وقادة الأجهزة الأمنية: لضبط النفس وانتظار التحقيقات ومنع أي محاولات لاستدراج المنطقة إلى فتنة

وطنية - تابع رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي، تطورات الأوضاع الأمنية في منطقة عرسال والبقاع الشمالي، عبر سلسلة من الاتصالات مع قائد الجيش العماد جان قهوجي وقادة الاجهزة الامنية. واطلع ميقاتي من قائد الجيش على التدابير التي اتخذت لتوقيف المتسببين بالحوادث واعمال القتل التي حصلت ومنع المظاهر المخلة بالأمن وخصوصا منع قطع الطرق والتعدي على المواطنين. ودعا ميقاتي أبناء منطقة البقاع الشمالي إلى التحلي بالهدوء وضبط النفس ومنع أي محاولات لاستدراج المنطقة الى فتنة طائفية يعمل البعض على افتعالها. وإذ تقدم بالتعازي من ذوي الضحايا الذين سقطوا اليوم، دعا الجميع الى ضبط النفس وانتظار نتائج التحقيقات.

 

الافراج عن المخطوف مهند محي الدين

وطنية - أفاد مندوب الوكالة الوطنية للاعلام في بعلبك حسين درويش، انه في إطار مساعي التهدئة، تم مساء اليوم الافراج عن المخطوف مهند محي الدين الذي كان اختطف بعد ظهر اليوم على حاجز مسلح في بلدة اللبوة اثر مقتل الشبان الاربعة في مراح رافي بين القاع والهرمل، وهو في طريقه الى منزله في بلدة تعلبايا.

 

خطف أحد أبناء بلدة تعلبايا وتحرك احتجاجي لعائلته

وطنية - أفادت مندوبة الوكالة الوطنية للاعلام في زحلة ماريان الحاج، ان مجهولين يستقلون سيارة مجهولة المواصفات، خطفوا مهند عدنان محي الدين من بلدة تعلبايا، وأن أهله وأقاربه عمدوا فورا إلى تنفيذ تحرك احتجاجي قرب الجامع في تعلبايا.

 

مقتل سوري برصاص مجهولين على أوتوستراد الجديدة

وطنية - أفاد مندوب الوكالة الوطنية للاعلام، أن مجهولين أطلقوا النار مساء اليوم على السوري زين العابدين محمد موسى (مواليد 1983) على أوتوستراد الجديدة، مقابل شركة سوزوكي، وأردوه قتيلا. وعلى الفور حضرت وحدة من الدفاع المدني، وتم نقل جثته الى براد مستشفى بعبدا الحكومي.

 

علوش: نصرالله اعطى الامر بقتل السلمان كما بقتل الكثيرين من اللبنانيين

رأى القيادي في تيار 'المستقبل النائب السابق مصطفى علوش ان 'الظهور المملّ والمتكرر لأمين عام 'حزب الله حسن نصرالله، يدلّ على شعوره بالحسرة والضيق نتيجة غرقه بالوحول السورية، وعلى تكثيف محاولاته اليائسة لرفع معنويات جمهوره المتسائل عن جدوى مقتل ابنائه في حرب ليست حربه، ناهيك عن ان كلامه يذكر اللبنانيين بمن تتحدث عن العفة وهي غرقة حتى اذنيها في الخطيئة والرذيلة، قائلا له: 'ليتك لم تزني ولم تتصدقي.

ولفت علوش في تصريح لـالأنباء الكويتية الى ان 'محاولة نصرالله تبرئة حزبه من دم الشهيد هاشم السلمان وتصوير نفسه بالحزين عليه ووصفه بالمظلوم، لن تنطلي على الرأي العام اللبناني، خصوصا انه تجاهل ان قتلة السلمان كانوا بلباس موحّد ويحملون نماذج موحّدة من العصي، مشيرا الى ان 'بكاء نصرالله على استشهاد هاشم السلمان كناية عن مشهد مسرحي جديد لممثل محترف، انما فاته ان اللبنانيين على ثقة بأنه هو نفسه من اعطى الامر بقتل السلمان تماما كما اعطى الامر بقتل الكثيرين غيره من اللبنانيين المناهضين لسياسته ولتوجهاته الايرانية ـ الأسدية. اما عن كلام نصرالله بأن تيار 'المستقبل سبق 'حزب الله الى الحرب في سوريا، اكد علوش ان 'المستقبل لم يخف يوما تأييده للثورة السورية وتعاطفه الكامل معها على المستويين الانساني والاعلامي، الا ان نصرالله يحاول تخفيف جرائمه بحق الشعب السوري من خلال اتهامه الآخرين بما هو مبتل به، مستدركا بالقول ان 'ما فات نصرالله هو ان الجرح الذي تسبب به لن يندمل يوما، لا بل اسس لأحقاد ستدوم لعدة عقود الى حين ظهور حاكم عاقل في ايران يعترف بأن ما فعله نصرالله بتوجيه من الولي الفقيه كان خطيئة كبيرة بحق الشيعة في لبنان والعراق وايران وبحق السنة والاسلام والانسانية ككل.المصدر : الأنباء

 

"ألا إن حزب الشيطان هم الخاسرون"!

علي بركات أسعد/السياسة

"استحوذ عليهم الشيطان فأنساهم ذكرالله أولئك حزب الشيطان ألا إن حزب الشيطان هم الخاسرون" (صدق الله العظيم).

بعد سقوط مدينة القصير السورية على يد مقاتلي "حزب الله" الفارسي, كثرت التحليلات السياسية والعسكرية, كما كثرت تهديدات الدول العربية المعترضة على تدخل الحزب السافر في سورية, ولكن بالقول من دون افعال مدغدغة لمشاعر الحزب الاجرامية. القصير بعد ان صمدت لاكثر من 15 يوما ً بوجه مقاتلي المقاومة في "حزب طهران شكرا ً سورية" الذين دخلوا المدينة وجعلوها مساوية ً للارض تماما ً بعد استخدامهم لاحدث انواع الاسلحة الفتاكة, والصواريخ الحارقة, كغزاة محتلين على غرار المحتل المجرم الصهيوني لجنوب لبنان سابقا ً. "حزب الله" الذي اسقط مدينة القصير, لا يعلم انه قد اسقط نفسه ايضا ً في فخ ٍ قد نصب له بهدف استدراجه الى مدينة حلب, التي تبلغ مساحتها ضعف مساحة لبنان, وسكانها البالغ عددهم 8 ملايين نسمة, التي ستكون بمثابة بحر هائج في وجه الحزب لاستنزافه عسكريا ً, تماما ً كما حصل مع النظام السوري عندما تم استدراجه الى مدينة حلب ومحيطها, ما ادى الى اضعاف قوته بنسبة 60%. القصير التي سقطت تحت براثن حزب يدعي المقاومة والممانعة, لكن في الحقيقة ما هو الا حزب قاتل مأجور تابع لاوامر الشمولية الدينية في ملالي طهران, لا يعير للقيم الانسانية اي معيار, كما يحترف القتل, والاغتيالات, والاجرام خصوصا ً بحق السياسيين اللبنانيين, وهو المتهم الاول في اغتيال الشهيد رفيق الحريري وسائر شهداء ثورة الارز, كما لا يقيم اي احترام للرأي الآخر وخصوصا داخل الطائفة الشيعية, فهو يكم افواه المثقفين الاحرار لديها, عن طريق الترهيب تارة ً اوالقتل احيانا ً, وخصوصا الذين يناوئونه سياسيا ً وفكريا ً وثقافيا ً, تماما ً كما فعل في العام 1992 عندما اغتال المفكر الشيعي مصطفى جحا, كما حاول "حزب الله" سابقا ً قتل كل من المرجع الديني سماحة الشيخ صبحي الطفيلي, وهو احد مؤسسي الحزب, والمرجع الديني سماحة العلامة السيد علي الامين, لمجرد انتقادهما للاداء السياسي للحزب, وبمحاكمة انتقامية ومن دون اي دليل قاطع تم سجن المرجع الديني, وهو عضو سابق في "حزب الله" الشيخ حسن مشيمش, بتهمة ملفقة من قبل الحزب له, بسبب معارضته السياسية والفكرية لهم, ومنذ اسابيع عدة جرت محاولة اغتيال للدكتور المحاضر في الجامعة الاميركية رامي عليق مؤلف كتاب "طريق النحل" على طريق بلدة يحمر الشقيف في جنوب لبنان من قبل "شبيحة" وعصابات الحزب, وهو ايضا ً عضو سابق في "حزب الله", السبب لانتقاده الدائم لسياسة الحزب المتهورة داخل لبنان, ولتدخله العسكري في سورية إلى جانب النظام هناك, وفي الآونة الاخيرة قتل احد افراد الحزب الإلهي امام السفارة الإيرانية, الناشط السياسي هشام السلمان المنتمي الى تيار "الإنتماء" اللبناني الشيعي الذي يتزعمه أحمد الأسعد المناهض لسياسة الحزب. في العام 2006 وعلى اثر حرب يوليو ضد "حزب الله" في الجنوب والبقاع والضاحية الجنوبية, كانت مدينة القصير السورية واهلها ملجأ ً للحزب ورعاعه, اما اليوم واكراما ً لأهل القصير, رد "حزب الله" معروفهم الاحتضاني, وإحسانهم الانساني له ولرعاعه قتلا ً واجراما ً وتدميرا ً على رؤوس اهلها, بعد احتلال ارضهم وطردهم منها, وفي الختام لهذه المناسبة الاليمة, تم توزيع الحلوى من قبل انصار ورعاع "حزب اشرف الناس واطهرهم" داخل ازقة وشوارع الضاحية الجنوبية ابتهاجا ً على الانتصار المظفر في القصير.

 

 

عصابات نصر الله تهدد بحرق دول الخليج العربي

داود البصري/السياسة

في تهديدات عدوانية فجة ووقحة خرج علينا الشبيح اللبناني والوزير السابق وأحد أنصار النظام السوري في لبنان المدعو وئام وهاب بتصريحات وتهديدات عدوانية مسخة وواضحة ولا تحتاج لترجمان أو شرح وتعليل ضد دول الخليج العربي قاطبة من دون استثناء يهددهم فيها بالويل والثبور وبالانتقام, وبسيل لا ينقطع من التفجيرات الارهابية وعمليات الاغتيال, ويؤكد بالتصريح وليس التلميح بأن الخلايا السرية لحزب الله اللبناني ستنفذ أعمالا ارهابية مباشرة في تلك الدول مستحضرا, وبشكل تهديدي وابتزازي فج, ملف الارهابي الفلسطيني الشهير والبائد صبري البنا (أبو نضال) الذي عمل في خدمة المخابرات العراقية والسورية, والليبية خلال سبعينات وثمانينات القرن الماضي كدليل على أقواله, حيث أكد أن أبي نضال وعبر 50 عنصرا يعملون معه تمكن من ابتزاز دول الخليج, وجعلهم يدفعون ملايين الدولارات شهريا له! بينما قدرة حزب نصر الله التعبوية أكبر بكثير من قدرة الارهابي السابق أبو نضال!, وهذا التهديد الفج ينطلق ضمن حملة واسعة من التهديدات الارهابية الحقيرة الموجهة ضد دول الخليج العربي, وتحديدا, ضد المملكة العربية السعودية ودولة قطر ومملكة البحرين من دون تجاهل دولة الكويت التي كانت المسرح الأكبر والنموذجي لعمليات الارهاب الايرانية طيلة عقد الثمانينات المنصرم والتي نفذها حزب الدعوة العميل وحزب الشيطان الايراني أيضا باعتبار أن التنظيمين الارهابيين خرجا من جبة مرجعية واحدة. تهديدات شبيحة النظام السوري هي تهديدات جدية بكل معنى الكلمة, وتحمل من الصراحة والمباشرة الشيء الكثير وهي لا تنطلق من فراغ أو عنجهية فارغة, بل تتضمن تأكيدات واقعية تؤكدها حقيقة نشاط وتواجد اللوبي الايراني الضخم وتشكيلاته السرية والعلنية في دول الخليج العربي, وهي تشكيلات عصابية رهيبة مخترقة الكثير من الحلقات المجتمعية والسياسية, وبعضها حساس للغاية.

التركيز الارهابي السوري و الايراني بات اليوم يطرح الشعارات الطائفية الزاعقة عبر نشر الفتنة وتكريس حالة الاحتراب الداخلي من خلال التورط في قمع الثورة السورية من خلال الشعارات المذهبية, والطائفية, البعيدة كل البعد عن منهج وأهداف وآيديولوجية الثورة الشعبية السورية, واختيار وئام وهاب لاطلاق التهديدات يحمل من المعاني الشيء الكثير, كما أنه اشارة واضحة الى تحريك الخلايا السرية التابعة لحزب الشيطان الايراني, والتي آن أوان تحريكها وتفعيل نشاطاتها الارهابية وتنفيذ اليوم الايراني - البعثي الفاشي الموعود!, وهو تحرك سيؤدي في النهاية لالقاء حزب خدا وعملائه ووكلائه ومناصريه وكل من يدعو بدعوته في مزبلة التاريخ, فالتهديدات وحتى تنفيذ الأعمال الارهابية لاتوفر أمنا وضمانة لحزب فاشي طائفي تحول عدوا رجيما للأمتين الاسلامية والعربية, ويعمل بشكل حثيث على التأسيس لحرب طائفية كريهة بدأ باشعال شرارتها بعد أن أعلن صراحة انخراطه في الدفاع المقدس عن نظام الرئيس السوري تلبية لأوامر سيده الولي الايراني الفقيه الذي يعتبر المعركة القذرة ضد الشعب السوري بمثابة حماية مباشرة للعمق الايراني, لذلك لم يتردد قادة طهران عن التدخل والتورط العسكري المباشر ليس من خلال حزب الله فقط, بل من خلال الحرس الثوري الايراني الذي بات يخسر عناصره القتالية وضباطه على يد أبطال الجيش السوري الحر.

المرحلة المقبلة ستحمل بكل تأكيد نذر حرب ارهابية بشعة ستشنها المخابرات الايرانية والسورية عبر استغلال الخلايا السرية الطائفية الايرانية في عودة مريعة لسيناريوهات مرحلة الثمانينات المتفجرة.

تهديدات عصابات حزب الشيطان ينقل الحرب للحواضر الخليجية تعني أشياء مثيرة و ثيرة وأهمها ملف أمني خطير وهو تفعيل نشاطات الخلايا السرية الاستخبارية والطائفية ومحاولة القيام بأفعال ارهابية وترهيبية بما فيها محاولات اغتيال ارهابية ضد القيادات الخليجية... مؤامرات حزب الله القذرة ستتصاعد وتهديدات شبيحته سيتم تحقيقها وتنفيذها ميدانيا مالم تستأصل الخلايا السرطانية لذلك الحزب ولبقية الجوقة الايرانية في الاقليم... عرب الخليج أمام تحد حاسم ومنعطف مصيري, فهل سيكسبون الرهان..?... الله أعلم.

شمعون: ما نعيشه بسبب "حزب الله" غير مقبول

اعتبر رئيس حزب الوطنيين الاحرار النائب دوري شمعون أن 'وضع الشعب الايراني تعيس جدا وهو بحاجة للتغيير، والشعب لا يستأهل ما يحصل له بخاصة أن هناك طاقات في ايران. وقال في حديث لتلفزيون 'المستقبل: 'كنت ضد التمديد بشدة لكن هل يمكن اجراء الانتخابات بظل اجواء القصف والاشتباكات بطرابلس وعكار وبعلبك؟.وأشار شمعون الى ان 'هناك لعبة برلمانية ديموقراطية، وإذا تم تشكيل حكومة فمجلس النواب اما ان يعطيها الثقة واما لا. ورأى أن 'ايران تقف وراء ما يحصل في سوريا لانها تساند من هم على الأرض بشكل أساسي وبعدها روسيا ثم الصين. اضاف: 'اسأل التيار الوطني الحر هل حليفك حزب الله يحترم الديموقراطية وسيادة لبنان واستقلاله؟ ودائما يعطيه المبررات لتصرفاته وقال: 'لايران في النهاية صاحبة الحل والربط في ما يتعلق بموقف حزب الله مما يجري في سوريا ولبنان. وختم شمعون: 'حزب الله والتيار الوطني الحر يعرقلان تشكيل الحكومة وما يقوم به حزب الله يغذي الصراع السني الشيعي وينعكس على مصالح اللبنانيين، الشيعة الابرياء المنتشرين في الدول العربية، وانما نعيشه اليوم بسبب تصرفات حزب الله غير مقبول.

 

المعتدل حسن روحاني رئيسا لإيران: إنتصر الإعتدال على التطرف وليعترف الغرب بحقوقنا

وكالات/فاز المعتدل حسن روحاني في الانتخابات الرئاسية الايرانية منهيا ثمانية اعوام من حكم المحافظين في ايران. واكد روحاني عقب انتخابه ان "هذا الانتصار هو انتصار الذكاء والاعتدال والتقدم (...) على التطرف".

وقال روحاني "على الساحة الدولية، ومع الفرصة التي انتجتها هذه الملحمة الشعبية، (اطالب) من يتغنون بالديموقراطية والتفاهم والحوار الحر (الدول الغربية) بان يتحدثوا باحترام الى الشعب الايراني ويعترفوا بحقوق الجمهورية الاسلامية، حتى يتلقوا ردا ملائما"، في اشارة الى المفاوضات النووية المتعثرة مع الدول الكبرى. واكد ايضا ان "الوجود القوي" للشعب "سيجلب الهدوء والاستقرار والامل في المجال الاقتصادي".

واعرب اخيرا عن "امتنانه للمرشد الاعلى" الايراني اية الله علي خامنئي معتبرا انه "ابنه الاصغر"، فضلا عن اشادته ب"دور اكبر هاشمي رفسنجاني ومحمد خاتمي" الرئيسين السابقين المعتدل والاصلاحي اللذين ايداه في حملته الانتخابية. وكان قد اوضح الوزير مصطفى محمد نجار في النتائج النهائية التي اعلنها ان روحاني الذي حظي بدعم المعسكرين المعتدل والاصلاحي حصل على 18,6 مليون صوت، اي 50,68 في المئة في الدورة الاولى للانتخابات متقدما على خمسة مرشحين محافظين. من جهته كتب المرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية الايرانية اية الله علي خامنئي على موقعه الرمسي "اهنئ الشعب والرئيس المنتخب"، مؤكدا ان "على الجميع مساعدة الرئيس الجديد وحكومته". كذلك طالب المرشد الاعلى الايرانيين بتفادي "السلوك غير الملائم" خصوصا من جانب الاشخاص الراغبين في اظهار "فرحهم او استيائهم"، في اشارة الى انصار الرئيس المنتخب ومعارضيه. وانتخب حسن روحاني البالغ 64 عاما رئيسا جديدا لايران بحصوله على 50,68% من الاصوات بحسب نتائج رسمية نهائية.

وبذلك، تقدم روحاني بفارق كبير على رئيس بلدية طهران المحافظ محمد باقر قاليباف (6,07 ملايين صوت) وكبير المفاوضين الايرانيين سعيد جليلي (3,17 ملايين) المدعوم من الجناح المتشدد في النظام.

ولفت نجار الى ان نسبة المشاركة بلغت 72,7 في المئة. واستفاد روحاني (64 عاما) من انسحاب المرشح الاصلاحي الوحيد محمد رضا عارف كما تلقى دعم الرئيسين السابقين المعتدل اكبر هاشمي رفسنجاني والاصلاحي محمد خاتمي. ومع انه يمثل المرشد الاعلى علي خامنئي في المجلس الاعلى للامن القومي فان روحاني يدعو الى مرونة اكبر في التعامل مع الغرب، هذا الحوار الذي كان اداره بين 2003 و2005 في عهد خاتمي. واشار خلال حملته الى مباحثات مباشرة محتملة مع الولايات المتحدة العدو التاريخي لايران.

من هو رئيس إيران الجديد؟

روحاني البالغ 64 عاما، اصبح المرشح الوحيد للاصلاحيين والمعتدلين بعد انسحاب المرشح الاصلاحي محمد رضا عارف، في حين ان ثلاثة من منافسيه الرئيسيين، وجميعهم مقربون من المرشد الاعلى علي خامنئي، لم يتوصلوا الى اتفاق في ما بينهم. وبشكل خاص، دعا الرئيسان السابقان الاصلاحي محمد خاتمي والمعتدل اكبر هاشمي رفسنجاني الى التصويت لصالحه. وخلال ايام قليلة، قام هذا الائتلاف من الاصلاحيين والمعتدلين بتعبئة جزء كبير من الناخبين المعتدلين الذين كانوا يعتزمون مقاطعة الانتخابات بعد الجدل والتظاهرات التي تم قمعها في العام 2009. وتولى روحاني، المقرب من رفسنجاني، خلال مسيرته الطويلة منصب نائب رئيس مجلس الشورى الايراني كما كان كبيرا للمفاوضين الايرانيين في الملف النووي بين عامي 2003 و2005. وفي هذه الفترة حاز على لقب "الشيخ الدبلوماسي". وفي العام 2003، خلال محادثات مع باريس ولندن وبرلين، وافق روحاني على تعليق تخصيب اليورانيوم وتطبيق البروتوكول الاضافي لمعاهدة الحد من انتشار الاسلحة النووية للسماح بعمليات تفتيش غير معلنة مسبقا للمنشآت النووية الايرانية.

وخلال الحملة الانتخابية، كرر روحاني تأييده اعتماد سياسة اكثر مرونة تجاه الغرب لوضع حد للعقوبات المفروضة على ايران والتي تغرق البلاد في ازمة اقتصادية خطيرة.

واختار شعارا لحملته مفتاحا يرمز لفتح باب الحلول لمشاكل البلاد، واللون البنفسجي لكونه من الالوان الرائجة.

وقال في احد تصريحاته "حكومتي لن تكون حكومة تسوية واستسلام (في الملف النووي) لكننا لن نكون كذلك مغامرين"، مضيفا الى انه سيكون "مكملا (لسياسات) رفسنجاني وخاتمي". ولم يستبعد اجراء مفاوضات مباشرة مع الولايات المتحدة، العدو التاريخي للجمهورية الاسلامية، لايجاد حل للازمة النووية، على رغم وصف هذه الخطوة ب"الصعبة". وفي رصيد روحاني مراحل طويلة من العمل السياسي. فبعد مسيرة نيابية بين عامي 1980 و2000، انتقل لعضوية مجلس خبراء القيادة، الهيئة المكلفة الاشراف على عمل المرشد الاعلى علي خامنئي.

ولا يزال ممثلا لاية الله علي خامنئي في المجلس الاعلى للامن القومي، مثل سعيد جليلي المدعوم من الجناح المتشدد في النظام.

الا انه ترك منصبه كامين عام لهذا المجلس بعد انتخاب احمدي نجاد في العام 2005. وبعد فترة وجيزة، اعادت ايران اطلاق برنامجها لتخصيب اليورانيوم ما استدعى زيادة العقوبات عليها من جانب الامم المتحدة والقوى الكبرى التي فرضت عقوبات اقتصادية. كما انه عضو في مجمع علماء الدين المجاهدين الذي يضم رجال دين محافظين.

ولا تزال طهران متهمة بالسعي الى حيازة سلاح نووي تحت ستار برنامج مدني، وقد فرضت عليها الامم المتحدة رزمة عقوبات تم تشديدها من جانب الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي عبر حظر مصرفي ونفطي اغرق البلاد في ازمة اقتصادية. ووجه روحاني انتقادا شديدا الى الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الذي لا يحق له الترشح للانتخابات الرئاسية بعد ولايتين متتاليتين.

وقال في لقاء عام "هذه الحكومة استهانت بالعقوبات (...) في حين كانت تستطيع تجنبها او تخفيف اثارها"، واعدا في حال انتخابه ب"ارساء علاقات بناءة مع العالم".

وروحاني رجل دين يحمل صفة "حجة الاسلام" ويعتمر عمامة بيضاء وله لحية بيضاء خفيفة. ويتهمه المحافظون بانه "وقع تحت سحر ربطة العنق وعطر جاك سترو" وزير الخارجية البريطاني السابق الذي اجرى معه مفاوضات في العام 2003. ويتحدر روحاني من منطقة سرخه بمحافظة سمنان جنوب شرق طهران. وهو حائز شهادة دكتوراه من جامعة غلاسكو، متزوج وله اربعة اولاد. وكالة الصحافة الفرنسية

 

حتى لو كان روحاني!

طارق الحميد/الشرق الأوسط

فاز المرشح الإيراني حسن روحاني بمنصب الرئاسة الإيرانية، والمزعج هو كثرة ترديد عبارة المرشح الإيراني المعتدل، مما يعني أن المنطقة مقبلة على تراخٍ مزعج حيال إيران. وكما حذرنا هنا، وبعد ترشح هاشمي رفسنجاني، الذي رُفض من قبل الولي الفقيه، من اللدغة الإيرانية الثالثة، فإن الحذر اليوم أيضا واجب جدا مع فوز السيد روحاني بالرئاسة خلفا لأحمدي نجاد. ما يجب أن نعيه هو أن الرئيس ليس كل شيء في إيران التي باتت دولة عسكرية ترتدي عمامة الولي الفقيه، حيث ليس بمقدور الرئيس فعل الكثير، مهما كانت درجة اعتداله، أمام سطوة الحرس الثوري، وصلاحيات الولي الفقيه، ويكفي تذكّر حال نجاد منذ أن تحدى المرشد! كما أنه من المهم أن نتذكر أن حزب الله قد تأسس فترة رئاسة رفسنجاني، وهو الحزب الذي يقاتل السوريين دفاعا عن الأسد. وعلينا أن نتذكّر أيضا أن النفوذ الإيراني قد تغلغل بمنطقتنا في فترة الإصلاحي خاتمي، الذي شغل العالم وشغلنا بالتسامح والحوار، بينما كان الحرس الثوري يعزز نفوذ طهران بشكل غير مسبوق بمنطقتنا. نقول: علينا أن نتذكر هذه الحقائق، لأننا سنسمع اليوم، وبعد فوز روحاني، من الإخوان المسلمين بمصر، وغيرهم في المنطقة، أنه من الضروري أن يُمنح الرئيس الجديد فرصة، ولا بد من أن تبادر دول المنطقة لتقوية الرئيس ضد المتشددين في إيران، وهنا سنكون قد وقعنا في المحظور تماما، خصوصا أن هذه المنطقة قد قدمت ما يكفي من حسن النية تجاه إيران، إصلاحيا كان الرئيس أو متشددا، والنتيجة هي ما نراه الآن من حجم التغلغل الإيراني في منطقتنا، وأبسط مثال ما يحدث في العراق ولبنان وسوريا واليمن، وما يحدث في الخليج. وبالطبع كان من الأسهل لو فاز أحد المتشددين بالرئاسة الإيرانية، فحينها سيكون الفرز واضحا، وخطوط التماهي محدودة، لكن مع فوز روحاني، فهذا يعني أننا مقبلون على مرحلة جديدة من التضليل. ولذا، فالحكمة تستدعي اشتراط مبادرة طهران أولا لإظهار حسن النية، وليس المنطقة، وبالأخص مع رئيس إصلاحي، فعلى روحاني أن يبادر أولا إلى الملف السوري، ويقوم بسحب مرتزقة طهران من هناك، مثل فيلق القدس، وحزب الله، وغيرهما، والتوقف عن دعم الأسد، الذي يعني سقوطه، أي الأسد، أول مواجهة حقيقية تخوضها إيران داخليا، ومنذ ثورة الخميني، وهذا ما سيدعم روحاني فعليا بالداخل، في حال كان إصلاحيا حقيقيا، وليس منحه مكاسب لا يستحقها، ولا تستحقها طهران بالخارج، وبحجة تقويته داخليا. وعليه، فإن على الرئيس الإيراني الجديد أن يبادر هو بحسن النية، وليس المنطقة، التي يجب أن تكون حذرة في عدم تمكين الولي الفقيه من تحقيق المكاسب التي يريد من خلال فوز مرشح إصلاحي. كما أن على المنطقة، دائما وأبدا، الحذر من التقية الإيرانية، وأن لا تُلدغ من الجحر الإيراني ثلاث مرات، وحتى بعد فوز السيد حسن روحاني!

 

وزير استخبارات اسرائيل: لمواصلة الضغط على ايران حتى مع انتخاب المعتدل روحاني

دعا وزير الاستخبارات الاسرائيلي يوفال ستاينتز الاحد القوى الدولية الى مواصلة ضغوطها الاقتصادية على ايران لكبح جماح برنامجها النووي،على الرغم من انتخاب المعتدل حسن روحاني رئيسا للجمهورية الاسلامية. وقال ستاينتز لاذاعة الجيش الاسرائيلي "يجب ان نفترض عمليا ان (المرشد الاعلى ايه الله علي) خامنئي الذي تراس هذا (البرنامج) لمدة 24 عاما، سيبقى على راسه ولهذا فانه دون الضغوط المتواصلة على ايران"، معتبرا انه "لا يوجد فرصة في رؤية تغيير كبير في السياسة النووية". واكد ستاينتز انه على الرغم من فوز روحاني (64 عاما) بدعم من الاصلاحيين، الا انه يأتي من قلب المؤسسة الدينية المحافظة في الجمهورية الاسلامية. وقال ان "روحاني لا يعتبر نفسه اصلاحيا بل يعرف عن نفسه كمحافظ. كان ممثل خامنئي لمجلس الامن القومي". وتشتبه الدول الغربية واسرائيل التي يقول خبراء انها القوة النووية الوحيدة في المنطقة لكنها لا تؤكد ذلك علنا، في سعي ايران الى امتلاك سلاح نووي تحت غطاء برنامج نووي مدني وهو ما تنفيه طهران. واضاف ستاينتز "ربما هذه اخبار جيدة للشعب الايراني (الذي اظهر) رغبة حقيقية في الاصلاحات مما قد يكون له اثر على المدى الطويل". وكالة الصحافة الفرنسية

 

اسرائيل تؤكد ان سياسة ايران النووية يحددها خامنئي

نهارنت/قللت اسرائيل السبت من دور الرئيس الايراني المنتخب حسن روحاني الذي يعتبر معتدلا، مؤكدة ان سياسة ايران النووية يحددها المرشد الاعلى علي خامنئي. وقالت وزارة الخارجية الاسرائيلية في بيان ان "البرنامج النووي لايران قرره حتى الان خامنئي وليس الرئيس الايراني". واضافت الخارجية "بعد الانتخابات، سيستمر الحكم على ايران استنادا الى افعالها، في المجال النووي كما في مجال الارهاب. على ايران ان تتجاوب مع مطالب المجتمع الدولي بوقف برنامجها النووي والكف عن نشر الارهاب في العالم". واعتبرت ان "الرئيس المنتخب في ايران تم اختياره من جانب اية الله خامنئي الذي منع المرشحين الذين لا ينسجمون مع ارائه المتطرفة من الترشح".

من جانبه، قال مسؤول اسرائيلي كبير لفرانس برس رافضا كشف هويته ان "الشعب الايراني ابلغ قادته انه يرفض النهج الذي افضى الى عقوبات وجعل حياته اكثر صعوبة". واضاف "اذا لم تحترم ايران مطالب المجتمع الدولي و لم توقف فورا برنامجها النووي، فعلى المجتمع الدولي ان يزيد ضغطه على ايران". ويتقاطع هذا الموقف مع ما اعلنه وزير الدفاع الاسرائيلي موشي يعالون الذي ايد، قبل اعلان نتائج الانتخابات الايرانية، تشديد العقوبات على ايران مهما كانت نتائج الانتخابات. والاربعاء، اكد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو ان الانتخابات الرئاسية الايرانية لن تغير شيئا في سياسة طهران، وقال "هناك دائما رجل واحد في الحكم يسعى الى القوة النووية" في اشارة الى خامنئي.وكالة الصحافة الفرنسية

 

4000 مقاتل إيراني تحت "امرة" الأسد

ذكرت صحيفة "الاندبندنت" أنها حصلت على معلومات تؤكد اتخاذ قرار في طهران حتى قبل إجراء الإنتخابات الرئاسية بإرسال 4000 عنصر من مقاتلي الحرس الثوري الإيراني إلى الأراضي السورية لدعم نظام بشار الأسد.

وأشارت إلى أن المعلومات التى حصلت عليها من مصادر شديدة القرب من الدوائر الأمنية الإيرانية توضح أن طهران حريصة على إستمرار نظام الأسد حتى ولو كلف ذلك فتح جبهة للقتال ضد إسرائيل في مرتفعات الجولان.

ولفتت الى "إن المؤرخين خلال السنوات القادمة سيصفون الموقف الأميركي بعد هزيمة نكراء في العراق وانسحاب مهين من أفغانستان مقرر العام المقبل وسيصفون كيف وضعت واشنطن نفسها داخل صراع ملحمي إسلامي تعود جذوره إلى القرن السابع الميلادي حين ظهر الإسلام". وذكرت أن الحلف الأميركي يمتد من منطقة الخليج العربي الغنية إلى مصر إلى المغرب العربي بالإضافة إلى "الأردن التى صنعتها بريطانيا" ثم تركيا بينما يضم معسكر الأعداء حزب الله والنظام العلوي في سوريا بالإضافة إلى إيران بالطبع والعراق. واوضحت إن هناك ما يقرب من 3 ألاف خبير عسكري أميركي في الأردن فيما يبدو أنه تمهيد لإنشاء منطقة حظر جوي جنوب سوريا.

ولفتت الى "إن السبب المعلن الذي دفع واشنطن إلى إعلان تسليح المعارضة السورية وهو استخدام النظام السوري غاز السارين ضد مقاتلي المعارضة لا يقنع أحدا في الشرق الأوسط بل إنه لا يقل ضبابية عن حجج جورج بوش بوجود أسلحة دمار شامل لدى صدام حسين". ورأت الصحيفة أن "السبب الأساسي لتغير موقف واشنطن من تسليح المعارضة وهو أن النظام السوري يحرز إنتصارات مؤخرا ضد مقاتلي المعارضة خاصة بعد حسم معركة القصير على حساب أرواح مقاتلي حزب الله وهو الأمر الذي يهدد بإهانة واشنطن وحلفائها الذين طالبوا الأسد رسميا وعلنا بالتنحي".

 

8 آذار ترفع سقف موقفها من سليمان: لن ندعه يحكم في آخر سنة من عهده

بيروت - وليد شقير/الحياة

إعلان الرئيس اللبناني ميشال سليمان أول من أمس أن أحداً لا يستطيع عزل رئيس الجمهورية، ورفضه الضغوط على المجلس الدستوري كي لا يتمكن من البت في الطعن الذي قدمه إليه هو ورئيس التيار الوطني الحر العماد ميشال عون بقانون التمديد للبرلمان 17 شهراً، نقل الصراع السياسي الدائر في لبنان إلى درجة أعلى مما كان عليه في الأسابيع الماضية، وبات ينبئ بأنه يدور على ما هو أبعد من الخلاف القائم حول التمديد للبرلمان وحول مواقف رئيس الجمهورية من خروق النظام السوري للسيادة اللبنانية والتي أثارت حفيظة قوى 8 آذار ولا سيما حزب الله إزاء هذه المواقف منذ ما يزيد عن السنة، بحيث أخذت تقول في أوساطها وعلى لسان بعض أقطابها وآخرهم رئيس تيار المردة سليمان فرنجية، إن سليمان يلبي في مواقفه أجندة أميركية وغربية من الأزمة السورية.

وتؤكد مصادر سياسية مواكبة لمواقف سليمان أن قوله أول من أمس إنهم لا يستطيعون تغيير مواقفه السيادية أعطى الصراع بينه وبين أطراف في 8 آذار بعداً يتعدى العناوين الحالية المختلف عليها، وتتعلق بصلاحيات الرئاسة الأولى ودورها السياسي في البلاد.

تراكمات

وتقول المصادر ذاتها إن آخر الوقائع التي زادت من الطين بلة بين سليمان وبعض قوى 8 آذار تفاعلات موقفه من قصف مروحية سورية بلدة عرسال وطلبه من وزير الخارجية عدنان منصور إرسال مذكرة إلى الأمم المتحدة لإبلاغها بالقصف السوري (من دون أن تكون شكوى) وتشاوره مع رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي في شأن إعطاء التعليمات لمنصور لتحضيرها. وتضيف المصادر أن ميقاتي أخذ على عاتقه البحث مع منصور في الأمر فالتقاه لهذا الغرض إلا أن وزير الخارجية أبدى تردداً ورأى أن هذا الأمر يعقّد الأمور مع النظام في سورية، واعتبر أن خطوة من هذا النوع تحتاج إلى عقد جلسة لمجلس الوزراء الأمر المتعذر لأن الحكومة في تصريف الأعمال، ما دفع بميقاتي إلى الوقوف عند هذا الحد معتبراً أن باستطاعة الرئيس أخذ الموضوع على عاتقه، الأمر الذي تعتبره أوساط وزارية مراعاة لقوى 8 آذار في هذه المرحلة، ما جعل سليمان وحيداً في شأن هذه القضية وهو الأمر الذي دفعه إلى إجراء اتصال ببعثة لبنان لدى الأمم المتحدة للتهيؤ لإرسال المذكرة، في وقت عملت دوائر القصر الرئاسي على تحضيرها. وهو ما أثار امتعاض قوى 8 آذار مجدداً بعد أن انتقدت بعض أحزابها تصريح رئيس الجمهورية عن خرق الجانب السوري السيادة اللبنانية وطلبه إلى الجيش اتخاذ موقف من هذا الخرق.

وتشير المصادر المتابعة لتدرج مواقف سليمان إلى أن تراكمات الخلاف مع قوى 8 آذار تلاحقت في الأشهر والأسابيع الأخيرة من مآخذها عليه إزاء الأزمة السورية، إلى رفضه مشروع قانون اللقاء الأرثوذكسي بقوة وتصميمه على الطعن به إذا أقر في البرلمان، إلى رفضه التمديد للبرلمان وإصراره على الانتخابات ولو على قانون الستين لرفضه الأخذ بمبررات تأجيل الانتخابات التي يحتاج إليه حزب الله لانشغاله بالتدخل في الأزمة السورية، ثم اعتراضه المستمر على إعلان حزب الله تدخله العسكري في سورية، مع تذكيره بمعالجة السلاح وفق الورقة التي تقدم بها الصيف الماضي للاستراتيجية الدفاعية حول إيجاد آلية لوضع سلاح المقاومة في تصرف الجيش اللبناني لمساندته في مواجهة أي عدوان إسرائيلي على الأرض اللبنانية... مروراً بتشدده في نيسان (أبريل) الماضي في الإصرار على تشكيل هيئة الإشراف على الانتخابات، الذي سبب في رأي 8 آذار باستقالة ميقاتي، نظراً إلى أن سليمان قرر عدم ترؤس جلسات مجلس الوزراء ومقاطعة وزرائه اجتماعاته إذا لم تتشكل الهيئة.

وتضيف المصادر أن تعداد هذه التراكمات لا ينتهي، وصولاً إلى تأييد سليمان الصيغة التي وضعها رئيس الحكومة المكلف تأليف الحكومة تمام سلام لتوزيع الحصص فيها (8 - 8 - 8) ومن دون ثلث معطل لقوى 8 آذار، وأن يكون الوزراء من غير الحزبيين.

وتتفق المصادر المتابعة نفسها مع أوساط مراقبة على القول إن هذه التراكمات زادت من تباعد قوى 8 آذار مع سليمان فبات رئيس البرلمان نبيه بري يعتبر في مجالسه أن رئيس الجمهورية ليس حيادياً أو وسطياً ليعطى حجماً في الحكومة تحت هذا العنوان وأنه يصر على الخصومة مع العماد عون، وصولاً إلى قوله إنه أصبح متماهياً مع 14 آذار بعدما طرحت مخارج لتعيين وزير ملك لتأمين الثلث الضامن في الحكومة، يسميه رئيس الجمهورية، وهي صيغ رفضها بري و حزب الله في شكل مطلق سواء كان هذا الوزير شيعياً أم مارونياً. وردت أوساط قوى 8 آذار على معاكسة سليمان سياستها حيال قانون الانتخاب، ثم حيال التمديد للبرلمان بموازاة تصاعد الخلاف على تداعيات الأزمة السورية لبنانياً، بإبلاغ محيط الرئيس أننا لن ندعه يحكم في آخر سنة من عهده.

وواقع الأمر أن تراكمات الخلاف بدأت مع بداية السنة الخامسة من العهد أي السنة الماضية، التي أخذ سليمان يشعر فيها بأن عدم تمكنه من إيجاد الحلول المناسبة للأزمات في البلد جعله غير قادر على أن يحكم من موقعه كرئيس، وبلا إنجازات مهمة. كما أن السنة الخامسة شهدت خلافاً لا يقل حدة بينه وبين قوى 14 آذار لقرارها مقاطعة الحوار الوطني من باب موقفها السلبي من حكومة ميقاتي وسياسات حزب الله، تحوّل إلى خلاف مع 8 آذار عندما ضربت مع السنة الحالية، السادسة والأخيرة من العهد، بعرض الحائط إعلان بعبدا بالحياد حيال الأزمات الإقليمية... في وقت ظل يعتبر أن تشدد 14 آذار لم يسعفه في محاولة تحقيق توازن في السلطة.

لا ينسقون معي

وعلى ذمة الأوساط المراقبة فإن سليمان أخذ يشعر بأن الفرقاء و8 آذار خصوصاً، حالوا دونه وأي إنجاز جوهري في خلال السنوات الأربع ونيف من حكمه وهو ما عبّر عنه في مقابلته التلفزيونية في 29 أيار (مايو) الماضي بالقول إنه لم يشعر بأنه رئيس توافقي إلا يوم انتخابي (25 أيار 2008) لأن بعدها أخذت العراقيل تتوالى. ويقول غير مصدر وزاري إن سليمان ردد غير مرة أثناء التجاذبات حول التمديد للبرلمان في الأسابيع الماضية إنهم لا يريدون أن يحكوا معي (أن ينسقوا أو يتشاوروا)، إذ كان بري يجري الاتصالات حول صيغة التمديد من دون الأخذ برأيه المتحفظ عن التمديد، ما زاد الطين بلة مع ما عناه ذلك من تجاهل لصلاحياته كمرجعية بإمكانها رد القانون أو الطعن به... وما عزز القناعة بأن هناك توجهاً يمنعه من أن يحكم في السنة الأخيرة من عهده، إذ إنه حين تنبه البعض ومنهم رئيس جبهة النضال الوطني النيابية وليد جنبلاط الذي أيد بري بالتمديد، إلى وجوب الوقوف على رأي سليمان اكتفى موفد رئيس البرلمان إليه بإبلاغه بالسعي إلى التمديد ومبرراته ودعوته إلى تفهمها، لكن حين طعن سليمان بالتمديد أخذ بري يوحي بأنه يريد الهيمنة على السلطة التشريعية.

وتنتهي المصادر المتابعة لموقف سليمان إلى القول إنه بالغ الاستياء من السياسات المتبعة في معالجة الوضع الحرج الذي يمر فيه البلد ومن تجاهل محاولاته لحمايته من العاصفة التي تمر فيها المنطقة والصراع الخارجي على سورية، وهو سيواصل اتخاذ المواقف التي تنسجم مع رؤيته لطريقة التخفيف من الخسائر على لبنان نتيجة الخروج على إعلان بعبدا. لذلك، قال أول من أمس: أتشرف وأعتز بأنني أترك للرئيس المقبل مواقف سيادية يتمسك بها وينطلق منها. وهو يعني بذلك أنه سيبقى على توجهه غير آبه بحصد نتائج سياسية لمصلحته لأنه حاسم بأنه لا يريد التمديد له في الرئاسة. والعنوان المقبل الذي سيدفع في اتجاهه هو التعجيل في تأليف الحكومة كخطوة يحتاجها البلد لحمايته من تداعيات الأزمة السورية واشتداد الصراع الإقليمي عليه.

 

مصر تقاطع الأسد.. مرسي: نقف ضد حزب الله
توترت الأجواء بين مصر وسوريا، فبعد عامين ونيّف على انطلاق الثورة السورية، أعلن الرئيس المصري محمد مرسي قطع العلاقات تماما مع سوريا واغلاق سفارتها في مصر وسحب القائم بالأعمال المصري في دمشق.

وشدّد على أنهم "لن يقبلوا بمحاولات النظام الحالي إنتاج نفسه من جديد"، مؤكدا ان "لا مكان للنظام الحالي في مستقبل سوريا على الإطلاق". ولم يكتف مرسي بمقاطعة سوريا فحسب، بل هاجم أيضا الحليف الأول للنظام السوري "حزب الله" مطالبا إياه بترك سوريا فورا لأن لا مكان له في سوريا، مضيفا أن "الشعب المصري وقف الى جانب الحزب في العام 2006 عندما اعتدي على لبنان من قبل اسرائيل، الا أن مصر اليوم تقف ضد الحزب في عدوانه على الشعب السوري". وكان مرسي استهل كلمته في مؤتمر الأمة المصرية لدعم الثورة السورية بـ "لبيك يا سوريا"، مشيراً إلى أن "المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى". وأضاف: "كل القوى والأحزاب والتجمعات المصريّة واهل مصر مسلمين ومسيحين جميعاً يعلون أصواتهم ويعلنون بكل وضوح "نحن مع سوريا شعباً وإرادة".

ولفت مرسي الى أن "كل شعب مصر ضد من يقتل شعبه ويستعين بقوات من خارج أرضه لاذلال وتعذيب شعبه"، مشددا على انهم "لن يُغمض لهم جفن ولن تستقر أجسادهم في مضاجعها حتى يرون السوريين الأحرار يقيمون دولتهم الموحدة على كامل ترابهم الذي روته دماء أهلها". ورأى مرسي أن "الأمم المتحدة تقدر عدد الشهداء في سوريا بأكثر من 90 الف شهيد ومئات الاف من الجرحي غير اللاجئين"، مؤكداً أن "الشعب السوري يتعرض لحملة إبادة وتطهير عرقي ممنهج غذتها قوى إقليمية ودولية لا تأبه بالإنسان السوري وكرامته ومعاناته". واوضح مرسي أن "مصر قلب الأمة العربية تئن ألماً من أجل الشعب السوري الذي يتعرض لآلة تدمير لا قبل لهم بها"، لافتاً إلى أن "مصر كانت دائماً عوناً وقائداً وحاملاً لمشعل الحضارة العربية والاسلامية منذ أن كان للعرب كلمة وحتى يومنا هذا". في الختام شدّد على أنهم "لن يقبلوا بمحاولات النظام الحالي إنتاج نفسه من جديد"، مؤكدا ان "لا مكان للنظام الحالي في مستقبل سوريا على الإطلاق".

 

الراعي ترأس قداس تكريس لبنان للعذراء في بازيليك سيدة لبنان في حريصا: تكريس لبنان لقلب مريم التزام بحمايته كأرض مقدسة وبالمصالحة الوطنية

وطنية - اعتبر البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي تكريس لبنان لقلب مريم الطاهر "التزام منا جميعا بحمايته كأرض مقدسة، وبالمصالحة الوطنية التي تبدأ بين السياسيين ولا سيما بين الفريقين المتنازعين المعروفين ب8 و14 آذار"، لافتا الى انه "بنارهما المتمادي شوها وجه لبنان وميثاق العيش معا ووجه لبنان التنوع والديمقراطية، لبنان القيمة الحضارية، لبنان الحريات العامة وحقوق الانسان". كلام الراعي جاء خلال ترؤسه القداس الاحتفالي بمناسبة إعادة ترميم بازيليك سيدة لبنان في حريصا وتكريس لبنان لقلب مريم والدة الآله، بمشاركة بطاركة الشرق الكاثوليك في لبنان، في حضور رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان وعقيلته وفاء، الرئيس امين الجميل، الرئيس المكلف تشكيل الحكومة تمام سلام، السفير البابوي غابرييل كاتشا والعديد من النواب والوزراء الحاليين والسابقين وفاعليات سياسية، حزبية، نقابية، دبلوماسية، اجتماعية واعلامية، ورؤساء الاجهزة والمكاتب الاقليمية الامنية، الرؤساء والرئيسات العامين للرهبانيات اللبنانية، إضافة الى الجمعيات والروابط والاخويات المسيحية في لبنان.

خدمت القداس الاحتفالي جوقة سيدة لبنان بإدارة منال نعمة صعيبي.

علوان

بدأ القداس الاحتفالي بمسح الابواب والجدران بالميرون المقدس من قبل الراعي الذي توجه من مدخل البازيليك يحوطه البطاركة والاساقفة الكاثوليك باتجاه المذبح، لتبدأ مراسم التدشين والتبريك، وحيث ألقى رئيس مزار سيدة لبنان في حريصا المرسل اللبناني الاب خليل علوان الكلمة التالية: "انه ليوم مريمي لبناني بامتياز، يوم يلتئم فيه عقدنا في بيت سيدة لبنان التي لطالما أحببناها وتشفعناها وقصدناها، ولشدة تعلقنا بها سميناها سيدة للبنان، فحنانيك يا أم لبنان حنانيك، فها نحن لديك عند قدميك فمدي يديك وخلي عينيك: عينا علينا، وعينا على لبنان يا سيدة لبنان. انها لمفارقة ملفتة يا فخامة الرئيس ان يعقد في عهدكم السينودس من أجل الشرق الاوسط الذي أوصى بتكريس لبنان وبلدان المنطقة لمريم، وان يصبح الخامس والعشرون من شهر آذار ذكرى البشارة عيدا وطنيا، وتلك إشارة الى قدرة مريم على توحيدنا نحن اللبنانيين، وعلى تثبيت عيشنا المشترك، وعلى اجتماعنا واجماعنا على قيم روحية وأدبية لا تقبل خلافا ولئن فيها بعض اختلاف، وهذه المبادرات الوطنية المريمية تأتي في أكثر وجوهها تحقيقا لقسمكم الدستوري في جمع الشمل وحماية الوطن والدفاع عن القيم وصون الدستور. وكأن أمنا مريم تضع يدها بيدكم يا فخامة الرئيس لتشكلا معا درعا قوية وسياجا حصينا لبلد أحبته مريم وزارته، يوما مع ابنها، لبلد قيل فيه انه جنة الله وارض القداسة وتراب الخير، فلعلكم يا صاحب الفخامة مع الغيارى والمستقيمين تعيدون اليه هويته ودوره. اما بعد، فان احتفالنا اليوم مثلث الابعاد والغايات: اولها الترحيب بعودة مريم ام النور الى مقامها، وثانيها تكريس هذه البازيليك بعد ترميمها، وثالثها تكريس لبنان لقلب مريم الطاهر، وما أكثر الروابط والرموز في هذه الثلاثية الفريدة. واستهلالا نقول: هلا بك مريم، وقد عدت الى بيتك بعد اربعين يوما قضيتها في ربوع لبنان، في قراه وبلداته، حيث زرت شعبك في الشوارع والبيوت وأماكن عبادته حاملة اليه بشرى ابنك يسوع كما حملتها لنسيبتك اليصابات. اربعون يوما من الفرح والصلاة، من الابتهاج والتقوى، محطات ايمانية بلغ عددها ثلاثمائة وثلاث وثلاثين محطة عقدت فيها الاقواس، نثرت فيها الورود وافرغت قوارير الطيب، وانطلقت الزغاريد والتهالل. اربعون يوما غصت بتأوهات الصدور، وتبللت بالدموع وعبقت بمشاعر التوبة والندامة، وكان ما كان: ايام مريمية لبنانية ولا اجمل تمنى الناس لو انها لا تنتهي، وكأنهم عرفوا ان مريم هي الزائرة الوحيدة التي تأتي اليهم مجردة الا من غاية الحب والعطاء وهل تبغي الام سوى سعادة اولادها. مرحبا بك يا ام في بيتك الذي أتيت اليه في المرة الاولى منذ تسع وخمسين سنة، سنوات بعدد حبات المسبحة سنوات قضيتها في الصلاة شاهدة على نهاية الحرب العالمية الثانية، وعلى استقلال لبنان، كما ويا للاسف، على تقاتل اللبنانيين في حرب عبثية اكتشفوا في ختامها ان في التباعد والكراهية تسقط القيم، وان بالمحبة وحدها تبنى الاوطان، وها انت اليوم تعودين الى ههنا بعد ان أنعشت الايمان في النفوس، والمحبة في القلوب لتقولي لنا: هلموا الى حياة جديدة والى اسلوب جديد، تماما كما فعلت في العام 1954 حيث رميت سحر المحبة والايمان من خلال زيارتك الاولى ربوع لبنان.

فهلا بك مريم ولك منا عهد جديد. واننا واذا نعاهد مريم بغبطتنا كثيرا ان نفتح قلوبنا، وقلب الدار وقلب البازيليك لنرحب بالبطريرك المريمي صاحب الغبطة والنيافة الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي. وكلنا نعلم مدى عمق العلاقة بين غبطته وسيدتنا مريم. اهلا بكم يا سيد السادة في داركم، وانتم على خطى ام النور قد عدتم الينا. بعد ان طفتم في اماكن كثيرة على هذه الارض حاملين معكم قلبا ملؤه المحبة لرعيتكم في انتشارها. ونفسا ملؤها الرجاء وارادة صلبة في احتضان شعب الله وابناء الكنيسة اينما حلو في هذه الدنيا. سدد الله خطاكم يا ابانا فتبقوا الراعي الصالح والامين الحكيم الذي يعطي الطعام في حينه، ولتتمكنوا من تحقيق ما ينتظره الشرق الاوسط من كنيسة لبنان من قيادة رائدة وعون قوي. ونغتنمها فرصة لنرجع الصلاة الى مريم على تيتكم يا صاحب الغبطة لعل تكريس كنيسة البشر وتكريس اللبنانين لقلب مريم يشكلان بداية عهد جديد لكنيسة متجددة رسولية وفقيرة.

اما الغاية الثانية للقائنا اليوم فهي تكريس هذه البازيليك واعادة افتتاحها امام المؤمنين بحلة جديدة بعد الفراغ من اعمال الترميم التي شملت اعادة بناء السقف والخرسانة وتجديدا في الواجهة الزجاجية. وها هي الكنيسة الرمز تتألق مجددا. تماما كشجرة الارز التي تبدل اوراقها من دون التخلي عن خضرتها الدائمة. وها هي تخلع عنها سواد زمن الحرب الاهلية التي بنيت في خلالها لترتدي ثوبا ناصعا حيك بخيوط صلبة، قادرا على جبه التحديات. وها هي تشمخ عاليا، ممتنعة على ابواب الجحيم. فسلمت تلك الايادي التي اعطت، وتلك التي صممت وتلك التي عملت لاعادة افتتاح هذا الصرح المريمي ليليق بأم النور سيدة لبنان.

نحن واذ جئنا نشترك في هذا التكريس، فاننا ندرك ان ما يحدث يتخطى تكريس الحجر الى تكريسنا نحن البشر المؤمنين بالمسيح والذين نشكل هذه الكنيسة. وحري بنا ان نتذكر ان التكريس يتطلب منا مجددا في هيكلية الكنيسة وفي التزامها روح الانجيل في عهد فرنسيسي يرسم لها افقا جديدا.

وثالث اهداف اجتماعنا هو تكريس لبنان لمريم والدة الاله. في هذه السنة التي اعلنها قداسة الحبر الاعظم البابا بنديكتوس السادس عشر "سنة الايمان". وهذا ما اشار اليه في نهاية القداس الالهي. في بيروت في 16 ايلول الماضي، عندما قال: "اننا نوجه انظارنا الان الى مريم سيدة لبنان التي حولها يلتقي المسلمون والمسيحيون. مريم التي هي امنا. وتتفهم همومنا واحتياجاتنا. فمع البطاركة والاساقفة الحاضرين، اضع الشرق الاوسط في ظل حمايتها الوالدية، وذلك ليحل السلام بمعونة الله.

تكريس لبنان، هو ان نوكل الى شفاعة مريم وطننا وبلدان الشرق الاوسط، فهي بما لها من وساطة لدى ابنها تحفظ بلادنا، وتجمعنا مسلمين ومسيحيين تحت كنف حمايتها. وتكريم الامة لمريم، يلزم على المواطنين تكرس الذات لله بالبعد عن الفساد والتمسك بالقيم، وبالسعي الى السلام والمصالحة والحوار.

وفي الختام لا بد ان نذكر امام السيدة العذراء صاحبي فكرة انشاء هذا المزار سنة 1904 القاصد الرسولي، آنذاك المنسنيور دوفال وغبطة البطريرك الياس الحويك، اللذين كرسا لبنان للعذراء عام 1908 بعد الانتهاء من تشييده، ونطلب من الرب بشفاعة سيدة لبنان ان يظهر فضائل البطريرك الحويك الذي قبلت دعوى تقديسه. كما نذكر جميع آباء جمعية المرسلين اللبنانيين الذين كان لهم الدور الكبير في تشييد هذا الصرح وتطويره وخدمته وخدمة المؤمنين طيلة العقود الماضية بكل امانة وتفان، طالبين من الله بشفاعة العذراء ان يمن الرب على الكنيسة بدعوات مقدسة. فباسم الرئيس العام وآباء جمعية المرسلين اللبنانيين الموارنة نقول: شكرا لكم يا فخامة الرئيس، شكرا لكم يا صاحب النيافة ويا اصحاب الغبطة. شكرا لكل الحاضرين. ونذكر بصلواتنا كل الغائبين والغيارى واصحاب الايادي البيضاء. ونختم مصلين:" سلام لك يا مريم، سلام".

الراعي

وبعد الانجيل المقدس، القى الراعي العظة التالية: "فخامة الرئيس، باسم إخواني أصحاب الغبطة البطاركة، وسيادة السفير البابوي، والسادة المطارنة، والرؤساء العامين، والآباء، وهذا الجمع الحاضر من الأخوة والأخوات، أهديكم أطيب تحية ودعاء. ما أجمل حضوركم على رأس هذه الجماعة المصلية التي توافدت من مختلف المناطق اللبنانية، ولاسيما حيث مرت سيدتنا مريم العذراء بتمثالها، تمثال أم النور، طيلة شهر أيار المنصرم والنصف الأول من الشهر الحالي، وكأنهم أتوا لرد الزيارة. لقد أتيتم فخامة الرئيس على رأس هذا الجمهور، الملتئم باسم الشعب اللبناني كله، للاحتفال بإعادة تدشين بازيليك سيدة لبنان بعد ترميمها، وبتكريس لبنان، كيانا وأرضا وشعبا ومؤسسات، لقلب مريم الطاهر. إن هذا التكريس حدث تاريخي حاسم، لأنه سيكون بداية مسيرة خلاصية للبنان، تقودها سيدته العذراء مريم، وقد أتينا لنضعه في عهدتها التي تنجز ما تشاء.

رفعت مريم، عذراء الناصرة، في بيت إليصابات، نشيد التعظيم لله القدير، لأنه صنع فيها العظائم، وكانت قد سمعت بشرى هذه العظائم العتيدة من فم الملاك جبرائيل. فعظمت الرب، وسمت نفسها "أمته الوضيعة"، وأعلنت تكريسها له، مقدمة كل كيانها، إذ أجابت الملاك: "أنا أمة الرب، فليكن لي بحسب قولك"(لو1: 38). فكانت كلها له باسم الجميع، لأنه هو كله لنا جميعا. هذا هو فعل العبادة الأعظم لله الذي حرر مريم، ويحرر كل إنسان، من الانطواء على الذات، ومن العبودية للخطيئة ولأصنام هذا العالم (التعليم المسيحي للكنيسة الكاثوليكية، 2097، 2617).

أتينا، وقلوبنا مملوءة فرحا ونفوسنا رجاء. نفرح بإعادة تدشين بازيليك سيدة لبنان ومذبحها بعد ترميمها الشامل، وهي تحمل في هيكليتها رمزين، الأول: رمز الأرزة المرتفعة نحو السماء، وقد تحققت في مريم كلمة الكتاب المقدس: "إرتفعت كالأرز في لبنان" (إبن سيراخ 24: 13)؛ والثاني: رمز السفينة أي الكنيسة والوطن اللذين تقودهما مريم سيدة لبنان، بنعمة ابنها الإلهي يسوع المسيح، لتعبر بهما وسط أمواج الشر ورياحه إلى الشاطئ الأمين. أما الرجاء الذي يملأ نفوسنا، فهو أننا أتينا لكي نكرس لبنان لقلب مريم الطاهر، وفينا يقين لا يتزعزع أن مريم وحدها تستطيع، بقدرة الله، وبقدرة استحقاقاتها لديه، أن تنقذ لبنان من أمواج الأزمات السياسية والاقتصادية والأمنية والاجتماعية؛ وهي أمواج عاتية تتقاذفه وتنذر بغرقه. إن رجاءنا مرتكز على الاختبار، إذ لا أحد منا يشك في أن مريم، سيدة لبنان، هي التي كانت تنتشله بيدها الخفية في كل مرة أشرف على الغرق والتلاشي ولاسيما في الحرب الأخيرة. ومن لا يعرف أنه عندما كرس الطوباوي البابا يوحنا بولس الثاني في 25 آذار 1984 العالم لقلب مريم الطاهر، مع ذكر خاص لروسيا، وهي التي كانت قد طلبت هذا التكريس في ظهورها في بلدة فاتيما بالبرتغال، في 13 تموز 1917، كيف سقط جدار برلين بعد خمس سنوات (سنة 1989) وكيف، في 8 كانون الأول 1991، عيد سلطانة الحبل بلا دنس، حل البرلمان الروسي نفسه وانهار الاتحاد السوفياتي وتفككت جمهورياته.

أن نكرس لبنان لقلب مريم الطاهر، فهذا مطلب لبناني مسيحي إسلامي، كما يتبين من هذا الحضور اليوم، ومن إعلان عيد البشارة لمريم في 25 آذار يوما وطنيا. فبين لبنان ومريم تاريخ عمره ألفا عام. لقد ترددت مريم إلى نواحي صور وصيدا مع الرب يسوع ابنها. فبلدة قانا شاهدة لمعجزة تحويل الماء إلى خمر فائق الجودة، التي اجترحها يسوع في ذاك العرس بطلب منها. ومغارة المنطرة في مغدوشة، تشهد لانتظارها يسوع بعد تجواله في المنطقة، حسب التقليد. وصور بنت، عام 315، أي بعد سنتين من إعلان براءة ميلانو(313) للملك قسطنطين، كاتدرائيتها على اسم العذراء مريم، ويعتبرها المؤرخون الأثريون أنها الأقدم في تاريخ الكنيسة، وأجمل كنائس فينيقيا واعظمها، وسقفها من خشب الأرز (أنطوان خوري حرب، جذور المسيحية في لبنان، ص 72). وجبيل شيدت كنيسة سيدة البحر المطلة على الشاطئ، في عهد الشهيدة أكويلينا الجبيلية (+ 291). في البترون حيث دخلت المسيحية مع بطرس الرسول، شيدت كنيسة سيدة العذراء "سيدة نايا" (أي السيدة الجديدة) في كفرشليمان، في مغارة مدفنية محفورة في الصخر، قبل العهد المسيحي. في جبة بشري، بني في نهاية القرن الثالث عشر دير سيدة حوقا، بين بشري وإهدن، الذي حول عام 1625 إلى مدرسة إكليريكية للموارنة. في أنفه- الكورة، شيدت، في العهد البيزنطي، كنيسة "سيدة الريح"، وهي أقدم كنائس العذراء في الشرق. نجد في إحدى رسوماتها الجدارية أيقونة العذراء وهي تهدئ العاصفة. وتجاه بلدة كوسبا، بني في القرن الرابع دير سيدة حماطوره في قلب الشير، داخل تجويف صخري، التابع لكنيسة الروم الأرثوذكس. وفي الكورة أيضا، بني عام 1157 دير سيدة البلمند. هذا فضلا عن كنيسة سيدة الحصن في إهدن التي بنيت في النصف الثاني من القرن الثامن على أنقاض معبد وثني قديم؛ وكنيسة سيدة الغسالة العجائبية في القبيات بعكار، مبنية على أنقاض كنيسة قديمة جدا؛ وكنيسة سيدة القلعة في منجز التي يكرمها المسيحيون والمسلمون؛ وكنيسة سيدة البرج في دير الأحمر (القرن السابع)؛ وكنيسة السيدة في رأس بعلبك التي بنيت داخل دير بيزنطي في القرن الرابع، يقصدها الزوار من كل المناطق، مسيحيون ومسلمون، ويكرمون أيقونتها العجائبية ويقسمون أمام مذبحها على الوفاء بالوعود والأمانة للعهود.

ذكرنا هذه الكنائس القديمة العهد، لإظهار العلاقة التاريخية بين السيدة مريم العذراء ولبنان. ولكن يوجد في لبنان اليوم أكثر من 1500 كنيسة على اسم العذراء، وأكثر من 3500 مذبح على اسمها في كل المناطق اللبنانية، حتى قيل إن لبنان كله معبد للعذراء، مملكة العذراء. والسائح البلجيكي Georges Dumont سمى العذراء "أميرة البلاد الكبرى". وقال الكاتب الفرنسي Joseph Poujoulat واضع كتاب "رسائل الشرق"، عند ذكره دير سيدة البلمند: "إن الكثيرين من الشعب اللبناني في لبنان يثقون بالعذراء أكثر من ثقتهم بالله نفسه".

إن اللبنانيين، المتنوعين في طوائفهم ومذاهبهم المسيحية والإسلامية، يتوحدون في معبد العذراء. وكم من كنائس بناها أو ساهم في بنائها مسلمون وموحدون دروز، مثل سيدة التلة بدير القمر، والسيدة في المنطرة، وكنيسة درب السيم في شرق صيدا. وبطريركياتنا الأربع في لبنان مكرسة للسيدة العذراء: سيدة البطريركية المارونية "سيدة الانتقال" في بكركي، بعد سيدة يانوح وإيليج وميفوق وقنوبين؛ وسيدة بطريركية الأرمن الكاثوليك "الأم الحزينة" في بزمار؛ وسيدة بطريركية السريان الكاثوليك "سيدة النجاة" في الشرفة؛ و"سيدة البشارة" التي شيدتها بطريركية الروم الملكيين الكاثوليك.

فمن الواجب إذن، أن نكرس اليوم لبنان كله، كيانا وأرضا وشعبا ومؤسسات، لقلب مريم الطاهر، فهي الأم والمحامية والشفيعة. تكريس لبنان لقلب مريم الطاهر، هو التزام منا جميعا بحمايته كأرض مقدسة، وبمحاربة الفساد الأخلاقي في داخل كل إنسان، والظاهر في الإعلانات على الطرق وفي وسائل الإعلام وتقنياته الحديثة، والمتفشي في الأداء السياسي والإدارات، وفي التخاطب والتعاطي، وفي عدم الحياء. وهو التزام بالمصالحة الوطنية، التي تبدأ بين السياسيين، ولاسيما بين الفريقين المتنازعين، المعروفين ب8 و14 آذار، اللذين، بنزاعهما المتمادي، شوها وجه لبنان وميثاق العيش معا، ووجه لبنان التنوع والديموقراطية، لبنان القيمة الحضارية الثمينة، لبنان الحريات العامة وحقوق الانسان، لبنان حوار الحياة والثقافة والمصير. وبنزاعهما المتمادي عطلا الانتخابات النيابية في موعدها، ويعطلان تأليف حكومة جديرة برفع تحدي الأزمة الاقتصادية والمعيشية الخانقة، وتحدي الفلتان الأمني المنذر بأوخم النتائج، وتحدي وجود مليون ومائتي ألف نازح سوري، مع كل ما يحمل هذا الوجود القسري المقهور من ويلات اقتصادية وأمنية وإنسانية وسياسية. وبنزاعهما يفككان المؤسسات الدستورية والقضائية الواحدة تلو الأخرى. وبنزاعهما أطاحا بحياد لبنان وإعلان بعبدا، وتورطا في الحرب المؤلمة والمؤسفة في سوريا، ويورطان لبنان وشعبه في تداعياتها وفي نتائج هذا التورط.

لذا جئنا اليوم لنكرس لبنان لأمنا مريم العذراء في بازيليك سيدة لبنان، وتفعل كذلك معنا الرعايا والأديار والعائلات في كل بقعة من أرض لبنان، ويفعل أيضا كل الذين يشاركوننا عبر وسائل الإعلام. أتينا كدولة لبنانية ممثلة بكم، يا فخامة الرئيس، وأنتم، كما يدعوكم الدستور اللبناني "رمز وحدة الوطن، والذي يسهر على احترام الدستور والمحافظة على استقلال لبنان ووحدته وسلامة أراضيه" (المادة 49). ونحن، في هذه الصفة، وكل شعب لبنان، ندعمكم الدعم الكامل، ونصلي من أجلكم في كل مبادرة إنقاذية يلهمكم الله والعذراء مريم على اتخاذها، من أجل المحافظة على كيان لبنان في وحدته وسيادته واستقلاله، بعقد إجتماعي متجدد على أساس الميثاق الوطني المعقود سنة 1943. وندعم ونصلي من أجل حماية الجيش اللبناني والقوات المسلحة التي أنتم قائدها الأعلى، فهي وحدها، دون سواها، تحمي الكيان اللبناني في مقوماته الثلاثة.

وأتينا ككنيسة في لبنان، متمثلة برعاتها وشعبها المؤمن، لكي نلتزم بمقتضيات هذا التكريس، ونعلن إيماننا بأن خلاص لبنان وبلدان الشرق الأوسط إنما يأتي على يد أمنا مريم العذراء، سيدة لبنان وسلطانة السلام، ونجمة صباح هذا الشرق. لهذا نعتبر، بإيمان وطيد وثقة لا تتزعزع، أن السادس عشر من حزيران 2013 هو يوم تاريخي حاسم للبنان؛ وأنه سيكون يوما وطنيا وكنسيا، يجمعنا في كل سنة لتجديد هذا التكريس. وإننا، إذ نعلن الايمان بكيان لبنان في وحدته وسيادته واستقلاله، وحياده الايجابي المتلزم بقضايا العدالة والأخوة والسلام، عن طريق الحوار والتفاهم في محيطنا العربي والاسلامي؛ والعمل على تخطي العصبيات والمذهبيات والهويات القاتلة؛ والسعي الدؤوب إلى قيام دولة عصرية ديموقراطية في المنطقة تعزز حق المواطنة للجميع، وحقوق الانسان، نتلو معا، في ختام هذه الذبيحة المقدسة وبنعمتها، فعل تكريس لبنان والشرق الأوسط للعذراء مريم، لأنهما أعطيانا وأعطيا البشرية الكثير الكثير، راجين، والسماء مفتوحة بليتورجيتها الإلهية على هذه الليتورجية الأرضية، أن يتقبل الله هذا التكريس الشخصي والجماعي والوطني لمجده تعالى وخلاص وطننا لبنان وبلداننا المشرقية، وخلاص نفوسنا، هاتفين مع مريم: "تعظم نفسي الرب... لأن القدير يصنع فينا العظائم" (لو1: 46 و 47)، آمين".

بعد العظة مسح الراعي المذبح الجديد بالميرون المقدس.

الرقيم البابوي

وفي ختام القداس، تلا كاتشيا رسالة البابا فرنسيس أرسلها أمين سره الكاردينال ترسيسيو برتوني، وتضمنت تحيات البابا فرنسيس الحارة الى اللبنانيين في هذه المناسبة، ودعوة الجميع الى ان يعملوا من اجل السلام والاستقرار. كما ارسل البابا بركته للبازيليك والمحتفلين والزوار ولأبناء لبنان.

تبادل هدايا

وبعد ان تلا البطاركة المشاركون في القداس صلاة الجماعة لخلاص النفوس وحماية لبنان وتكريسه لمريم العذراء والدة الآله، جرى تبادل للهدايا التذكارية، ثم تقدم سليمان وعقيلته الى تمثال السيدة العذراء "ام النور" ووضعا عليه مسبحة، باسم اللبنانيين من الطوائف كافة. وتتشكل حبات المسبحة من الفيروز الآتي من الجبال ورمزه الصفاء والسمو، واللؤلؤ الآتي من البحار ورمزه الطهارة والنقاء، ويشكلان رمز وحدة لبنان. اما صليب المسبحة فهو قطعة اثرية نادرة تعود الى القرن التاسع عشر، فيما تم صنع السلسلة من الذهب الصافي.

ثم قدم الراعي الى سليمان تمثالا مصغرا عن العذراء ام النور مع ميدالية ذهبية في داخله رمزا للسيد المسيح الذي خرج من احشاء العذراء، فيما قدم علوان ايقونة العذراء الى السيدة وفاء.

وبعد تبادل الهدايا والتذكارات، سارت العذراء المقدسة في تطواف على أيادي المؤمنين والمشاركين في القداس قبل ان تعود الى حيث كانت في مزارها الدائم.

 

الأسعد طلب من شربل وقهوجي حماية مظاهرته المقبلة واتهم حزب الله بقتل السلمان وحمل الدولة ومؤسساتها الأمنية المسؤولية

وطنية - أحيا حزب "الانتماء اللبناني" ذكرى اسبوع شهيده هاشم السلمان، في قاعة هاشم السلمان، في منزل المستشار العام للحزب احمد الاسعد في الحازمية، في حضور ممثل الرئيس سعد الحريري والنائب فؤاد السنيورة النائب عمار حوري، والنواب: مروان حمادة، فؤاد السعد، وانطوان سعد، النائب السابق فارس سعيد، مستشار رئيس حزب القوات اللبنانية العميد المتقاعد وهبه قاطيشا.

بعد النشيد الوطني، وتلاوة من الذكر الحكيم، وقراءة الفاتحة عن روح الشهيد ألقيت كلمة الهيئة الطلابية في الحزب، ثم تحدث المستشار العام للحزب احمد الاسعد فقال: "بداية، اريد أن اقرأ المقال الذي كتبته الإعلامية ناهد يوسف، عن وقائع نهار الأحد الأسود، نعم إنه احد أسود و اطلب منكم إعتماد هذا الإسم: "عند الثانية عشر ظهرا، وصلت وفريق العمل إلى محيط السفارة الإيرانية، لتغطية مظاهرة حزب الإنتماء اللبناني. توقفنا إلى جانب الطريق بانتظار وصول المتظاهرين. سيارات زجاجها "فوميه" بدأت بالحوم حولنا، وبعد عشر دقائق، ترجل شخص من إحدى السيارات وأتى نحونا. لم يقل إلا كلمتين، "وصلت الرسالة؟"، وهو في الأساس لم يكن بحاجة لقول المزيد. أجابه سائق السيارة التي كنا فيها، نعم. ورحلنا على الفور. توجهنا إلى المكان الذي كان ينتظر فيه باقي المصورين. أمن السفارة، وأمن حزب الله، كانوا هناك يراقبوننا، "ممنوع التصوير...ممنوع حتى حمل الكاميرا وهي منطفئة...ما رح نعيد كلامنا..سمعتوا: ممنوع يعني ممنوع" حاضر...

وصل المتظاهرون، تحمس المصورون للقيام بواجبهم. ولكن الشباب كانوا لهم بالمرصاد، فتوجه بعض منهم إلى الجيش، الذي كان متواجدا بكثرة في المكان، ينظر، وينتظر. طلب أحد المصورين من ضابط الجيش (رائد) السماح للمصورين بتصوير المتظاهرين، فأتى الرد (الصراخ) من شخص في أمن السفارة: عم قلك ممنوع، وإحكي معنا أنا مش مع الجيش، أنا اللي بقرر هون...بدك تفوت تصور شوف شو رح يصير"...وما هي إلا لحظات حتى ظهر العشرات من الشباب، كانوا يترقبون وصول المتظاهرين، ويراقبون جميع التحركات، يرتدون زيهم المفضل (القمصان السود) حاملين العصي. أحاطوا إحدى الحافلات التي تحمل المتظاهرين وبدأوا بتكسيرها، وبضرب الموجودين داخلها، لا فرق بين فتاة أو شاب، بين رجل أو إمرأة...الضرب ماشي...أما من كانوا ترجلوا من الحافلات، كانت لهم الحصة الكبرى من "الأتلة".

أحد مرتدي القمصان السوداء، شهر مسدسه، أطلق رصاصتين في الهواء، والباقي في بطن مسؤول طلاب حزب الإنتماء...الجريمة وقعت على أمتار قليلة مني، وأمام نظري، رأيت القاتل يضع المسدس على بطن المغدور، ويطلق على ما أعتقد ثلاث رصاصات...عفوا فالصدمة منعتني من عدها. إلا أن أصحاب الإنتصار المزعوم، لم يشف غليلهم، فبعد أن وقع المغدور أرضا، بدأوا بركله "والدعس عليه"...ركضت بعيدا نحو عناصر الجيش، واختبأت وراء إحدى سياراتهم راكعة على الأرض، خوفا من الرصاصات التي استمر إطلاقها لدقائق...".

وعلق الأسعد قائلا: "هناك تفصيلان إثنان لم تذكرهما الإعلامية ناهد يوسف، ربما لأنها كانت مختبئة، أولا: لقد حاول هاشم السلمان القفز إلى سيارة رباعية الدفع تابعة للجيش، من أجل طلب الحماية، لكن للأسف لقد دفعه عناصر الجيش الموجودين إلى خارجها، نحو أصحاب القمصان السود قائلين له "نحنا ما خصنا". ثانيا: عندما، رأى أحد شبابنا، أحد أصحاب القمصان السود، يصوب إصبعه إلى هاشم، ويقول للقاتل هذا هو إذهب إليه و اقتله. فاتجه القاتل الذي كان يحمل شعار حزب الله على قميصه الاسود، نحو هاشم و قتله".

أضاف: "المعلومات المتوفرة لدينا، تشير إلى أن هذه هي صورة القاتل، صاحب القميص الأسود مع شعار حزب الله. لذلك، لا بد لي، وأمام هذه الحيثيات، أن أحمل بشكل مباشر عملية إعدام أخي ورفيق دربي هاشم السلمان لحسن نصرالله...فيا سيد حسن، إذا كنت قد أصدرت الأوامر بتصفية هاشم فانت المسؤول، وإذا لم تصدر الأوامر منك مباشرة، فأنت المسؤول ايضا، لأن القاتل هو عنصر في حزبك".

وتابع: "كما أحمل عملية إعدام هاشم السلمان للدولة اللبنانية، بجميع مؤسساتها الأمنية، التي كانت موجودة، والتي لم تحرك ساكنا، لحماية هؤلاء الشبان الأبرياء وكأنها كانت متواطئة في الجريمة. وقد ظهر هذا التواطؤ جليا، بعد صدور بيان الجيش عن الجريمة النكراء الأحد الماضي"، معتبرا أن "هذا البيان، نسف كل ما كان قد تبقى من مصداقية لدى مؤسسة الجيش اللبناني".

وخاطب العماد قهوجهي: "يا قائد الجيش، ماذا كنت ستفعل لو كان هاشم السلمان ابنك أنت؟ فإذا لم تكن لديك المقدرة على حماية أبناء شعبك، فاستقل".

وتوجه إلى أمين عام حزب الله السيد حسن نصرالله بالقول: "أما قول نصرالله، إن هاشم هو مظلوم، وقد قتل بشكل عفوي، وإن هذا الامر خاضع للتحقيق، فهذا هو التهريج بأم عينه!"، سائلا: "هل نزول اصحاب القمصان السود مع إشاراتهم "الحزب اللاوية" الصفراء المنظم هو عفوي؟، وعن أي تحقيق يتحدث؟، وهو الذي تخضع مؤسسات الدولة الأمنية، وغير الأمنية لأمره؟، ولنفترض أنه تم معرفة الفاعل، فهل سيقدمه نصرالله إلى العدالة ام أنه سوف يظهر على و سائل الإعلام للتهديد والقول إنه ولو بعد مئة سنة لن يسلمه؟، صدق الذي قال: إن لم تستح فافعل ما شئت!".

وكرر "نعم سقط هاشم، أعدم هاشم. لم يتخيل أحد منا أن من يدعي تقوى الله، ستكون له المقدرة على إعدام هاشم السلمان، الشيعي إبن الشيعي حفيد الشيعي. فمشاكلنا أي مشاكل "الإنتماء اللبناني" مع عناصر لحزب الله ليست بجديدة، إنها تعود إلى العام 2008. تعودنا على إحراقهم لمكاتبنا ولسياراتنا. تعودنا على محاولاتهم التعدي علي شخصيا كما فعلوا في انتخابات عام 2009، في قرى عديدة في الجنوب، أبرزها هجومهم واعتداؤهم على منزلي، منزل العائلة في بلدة مسقط رأسي في قرية الطيبة. تعودنا على تعديهم على كوادرنا ومحازبينا، وضربهم بالعصي كلما قمنا بنشاط ما على الأرض مثل توزيع بيانات حزبية، أو توزيع جريدة الحزب الشهرية".

وإذا نفى توقعه "أن تصل الأمور إلى الإعدام، إلى اغتيال هاشم عن سابق إصرار"، قال: ذهبنا الأحد الماضي إلى السفارة الإيرانية، ونحن محضرون نفسيا بمن فيهم أنا شخصيا أن الأمور قد تصل كالعادة إلى تشابك، إلى تعد، إلى ضرب...ولكن لم نتصور ابدا أن الوحشية قد تصل بهم إلى قتل أبرياء عزل، كل ذنبهم أنهم آمنوا بلبنان و بالإنتماء إليه، آمنوا بالعلم اللبناني، فحملوه...هذا كان سلاحهم، العلم اللبناني...لكن القرار بإعدام هاشم كان قد اتخذ".

وسأل: "هل تعتقدون أن جريمتكم النكراء سوف تنهينا عن الحق؟ هل تعتقدون أن ممارساتكم و تهديداتكم سوف تخيفنا؟"، مجيبا "كلا، فليعلم الجميع أن إعدام هاشم زادنا إصرارا على تكملة الطريق. إعدام هاشم زادنا صلابة، و لن نقبل بأن يذهب دمه هدرا". وأعلن: الأحد المقبل في 23/6/2013 سيكون يومك يا هاشم. سوف نعود إلى التظاهر في نفس المكان والزمان الذي تم إغتيالك فيه، أمام ثكنة المضاد للجيش قرب السفارة الإيرانية، في بئر حسن، في تمام الساعة 12:30 ظهرا". وقال: "إمنعوا التصوير، اعتدوا على الصحافيين، إلبسوا قمصانكم السوداء، لن نخاف...سوف ينبض قلبنا حرية إلى آخر نبضة...هذه المظاهرة سوف تحمل اسمك أنت يا أشرف الناس، يا أطهر الناس، يا أشجع الناس يا رفيق دربي يا هاشم...هي مظاهرة الشهيد هاشم السلمان"، طالبا "من كل لبناني يؤمن بلبنان التنوع، لبنان التعددية، لبنان حرية الرأي أن يشارك معنا في هذه المظاهرة. وكل إنسان حر أن يشارك معنا"، مشيرا إلى أن "في هذه المرحلة الحساسة و المصيرية، ليس المطلوب أن يشارك معنا في هذه المظاهرة كل من يتطابقون معنا في التوجه السياسي، في هذه المظاهرة، المطلوب أن يشارك معنا كل مواطن لبناني يؤمن بضرورة الدفاع عن حرية الرأي، أيا كان هذا الرأي. والمطلوب المشاركة بقوة حتى نرفع الصوت عاليا، و نقول للغوغائيين: لن نقبل باغتيال الرأي الآخر بعد اليوم، لبنان سيبقى لبنان، بلد التنوع و الحريات...إذا الشعب يوما أرادالحياة، فلا بد أن يستجيب القدر".

أضاف: "أيها اللبنانيون: الحياة هي وقفة عز، وقد دقت ساعة هذه الوقفة. وعلى جميع اللبنانيين أصحاب الضمائر الحرة، من جميع أنحاء لبنان ومن جميع الطوائف المشاركة في مظاهرة الشهيد هاشم السلمان السلمية. لكن لدي رجاء خاص، وهو ألا تأتوا بأعلامٍ سوى العلم اللبناني. فاغتيال هاشم هو قضية أكبر بكثير من قضية حزب، مهما كان إسم هذا الحزب. فلنتقيد بهذا الأمر، ونحمل فقط أعلاما لبنانية، حتى لا نحمل هذه المظاهرة معان ضيقة". ولفت إلى أن قضية السلمان "قضية لبنان بأسره، قضية الحق في الاختلاف في الرأي مع الآخر، هذا هو لبنان، هذا هو تاريخه وهكذا يجب أن يبقى، وإلا لن يكون لبنان بعد اليوم".

وتوجه إلى المسؤولين في لبنان بدءا من رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان، فقال: "نريدك أن تكون غيورا على لبنان وصلبا في مواقفك أكثر و أكثر. فبعد أن تم إعدام هاشم السلمان أمام السفارة الإيرانية، طلبت من السفير الايراني، ومن حزب الله التعاون مع التحقيق هو بمثابة ذر الرماد في العيون. فإذا لم تستطيع أن تقطع العلاقات مع إيران، فعلى الأقل كان عليك التهديد بقطعها. اليوم نريدك أن تراقب وتلاحق جميع الحيثيات والتفاصيل فيما يتعلق بمظاهرة هاشم السلمان الأحد المقبل. فأنت المسؤول الأول عن الدولة اللبنانية".

وخاطب رئيس الوزراء نجيب ميقاتي بالقول: "أخرج من مخبئك، فلم نسمع كلمة واحدة منك بالنسبة لاغتيال هاشم السلمان. هل نسيت أن هاشم هو مواطن لبناني لديه حقوق، وأنك ما زلت رئيسا للوزراء؟ نعم واجبك أن تعمل إلى أقصى الحدود من أجل سلامة المظاهرة الأحد القادم".

ثم انتقل إلى وزير الداخلية مروان شربل وإلى مؤسسة أمن الدولة بقيادة اللواء قرعا، مشيرا إلى أن "إحالة كل منهما طلب حمايتي إلى الآخر، والحجج الواهية، والوهمية من أجل تبرير عدم استجابة الطلب، هو أمر غير مقبول، وأضعه أمامكم للتاريخ. وعلى العموم، إذا حصل لي أي مكروه بعد اليوم، لا شك أن المسؤولية المباشرة تقع على عاتق حسن نصرالله. لكن مسؤوليتك أنت يا معالي وزير الداخلية، كما ومسؤولية رئيس أمن الدولة تأتي في الدرجة الثانية". وفيما يختص بمظاهرة الأحد المقبل، طالب وزير الداخلية بإ"صدار الأوامر إلى جميع المؤسسات الأمنية التي تقع تحت سيطرة وزارته، للضرب بيد من حديد، ضد أي فئة أو طرف يحاول الإخلال بأمن وسلامة المتظاهرين". كما طلب من قائد الجيش العماد جان قهوجي "أن يكون موجود ميدانيا الأحد المقبل داخل ثكنة المضاد، وذلك لإقناعنا بأن قيادة الجيش ستكون جدية هذه المرة، وأن أوامرها ستكون بالغة الصرامة تجاه أي فئة تود العبث بأمن وسلامة المتظاهرين". وختم "أشكر حضوركم اليوم، وإلى اللقاء الأحد المقبل في 23-6-2013، أمام ثكنة المضاد للجيش، في بئر حسن، قرب السفارة الإيرانية، في مظاهرة "الشهيد هاشم السلمان" الساعة 12.30 ظهرا...تحيا مظاهرة الشهيد هاشم السلمان... يحيا لبنان".

 

أسبوع على استشهاد هاشم السلمان و"حزب الله" ينجح بتخدير السلطات لتجهيل الفاعل - المعلوم

يمر، اليوم أسبوع كامل على قتل هاشم السلمان، قبالة السفارة الإيرانية في لبنان. وفيما تجتمع العائلة لتلاوة آيات من الذكر الحكيم لروحه، بدعوة توجتها بقول الإمام علي" متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارا"، لم يوضع التحقيق الموعود به، على سكة التنفيذّ! ويأتي هذا التجهيل للفاعل، بعدما تبنى الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله، من دون أن يقصد، جريمة اغتيال السلمان، بوصفه الجريمة بأنها " حادث عفوي".

واتسم أداء السلطة اللبنانية بتجاهل الضحايا، متى كان مرتكبها على صلة بـ"حزب الله"، وبذلك تكون قضية السلمان قد أضيفت الى قضيتي رفيق الحريري وبطرس حرب. ويأتي هذا الإهمال للتحقيق في قضية استشهاد السلمان، على الرغم من أن المعتدين ، على من تجمعوا قبالة السفارة الإيرانية، بناء لدعوة من "حزب الإنتماء اللبناني" قد تعرضوا لهجوم من ذوي القمصان السود، الذي لم ينكر "حزب الله" علاقته بهم، مما أدى الى جرح 11 معتصما! وتؤكد تقارير ، يجري طيها، أن مجموعة لحزب الله تتولى حراسة منزل وئام وهاب، في محيط السفارة، هي من تلقت الأوامر بمساعدة مجموعة " شقيقة" للتعدي على المعتصمين، ومن بين هؤلاء، خرج مطلق النار على الهاشم، فأصابه بثلاث رصاصات، بعدما كان حملة العصي قد ضربوه ودلوا عليه!

شخصيات شيعية

وعقد عدد من الشخصيات الشيعية اجتماعا، حضره: راشد صبري حماده، خليل كاظم الخليل، يوسف طلعت الزين، لقمان محسن سليم، إبراهيم محمد مهدي شمس الدين، شوقي محمد صفي الدين، ماجد سميح فياض، منى عبد الله فياض، محمد فريد مطر، غالب عباس ياغي. وبعد التشاور في مجريات الاحداث وتطوراتها، اصدروا بيانا تطرقوا فيه الى حادثة مقتل الشاب هاشم السلمان أمام السفارة الإيرانية في بيروت، على "يد عناصر أمنية حزبية، وهذا عين الاستباحة للدولة في أبسط امتيازاتها السيادية". واعتبروا "لقد قتل هاشم السلمان، واعتدي على زملائه في وضح النهار، ولقد وثقت بعض العدسات الجريئة هذا الجرم المشهود، ووضعته برسم الرأي العام اللبناني، وبرسم القضاء اللبناني، ومن ثم فأضعف الإيمان مطالبة القضاء اللبناني بأن يبادر إلى القيام بواجبه في سوق المرتكبين، كائنا ما كانت الشعارات التي يتلطون وراءها، أمام العدالة انتصافا لدم السلمان، وانتصافا لحق اللبنانيين العام".

أحمد الأسعد

ووجه رئيس حزب الانتماء اللبناني احمد الاسعد نداء الى كل من يعرف معلومة عن قاتل سلمان الاتصال بهم وتحكيم ضميرهم، والتفكير ان الذي قتل هاشم بهذه الطريقة سوف يقتل اخر بالطريقة نفسها.

وتوجه الى الامين العام لحزب الله حسن نصرالله، متهما اياه بالكذب ومحملا اياه مسؤولية مقتل سلمان، وقال: اذا اعطيت الامر المباشر باغتياله فانت المسؤول، وان لم يأت الامر منك مباشرة فانت ايضا مسؤول لان القاتل من حزبك، مشيرا الى ان كل التحقيقات التي حصلت حول الاغتيالات في لبنان لم تصل الى نتيجة.

 

شخصيات شيعية دانت قتل سلمان: تدخل حزب الله في سوريا مرتبط باجندته المصلحية

وطنية - عقد عدد من الشخصيات الشيعية اجتماعا، حضره: راشد صبري حماده، خليل كاظم الخليل، يوسف طلعت الزين، لقمان محسن سليم، إبراهيم محمد مهدي شمس الدين، شوقي محمد صفي الدين، ماجد سميح فياض، منى عبد الله فياض، محمد فريد مطر، غالب عباس ياغي. وبعد التشاور في مجريات الاحداث وتطوراتها، اصدروا بيانا تطرقوا فيه الى حادثة مقتل الشاب هاشم السلمان أمام السفارة الإيرانية في بيروت، على "يد عناصر أمنية حزبية، وهذا عين الاستباحة للدولة في أبسط امتيازاتها السيادية". واعتبروا "لقد قتل هاشم السلمان، واعتدي على زملائه في وضح النهار، ولقد وثقت بعض العدسات الجريئة هذا الجرم المشهود، ووضعته برسم الرأي العام اللبناني، وبرسم القضاء اللبناني، ومن ثم فأضعف الإيمان مطالبة القضاء اللبناني بأن يبادر إلى القيام بواجبه في سوق المرتكبين، كائنا ما كانت الشعارات التي يتلطون وراءها، أمام العدالة انتصافا لدم السلمان، وانتصافا لحق اللبنانيين العام". تابع المجتمعون: "الاعتداءات الصاروخية التي استهدفت بعض مناطق الهرمل وأوقعت عددا من الضحايا المدنيين، كما تابعوا ما تشهده بعض المناطق البقاعية من توترات دموية تنذر بالأسوأ، ومع إحاطتهم بالمشهد العام الذي تندرج فيه هذه الاعتداءات وهذه التوترات". واشاروا الى "أن التدخل العسكري لحزب الله في سوريا هو تدخل يجاهر به التنظيم المذكور ويحشد له الحجج إنما يصدر عن الأجندة السياسية لحزب الله. إن هذا التدخل الذي يستبيح الدولة في حقها السيادي بالإمرة على سياستها الخارجية، سلما وحربا، والذي يضرب بعرض الحائط ما توافق عليه اللبنانيون في إعلان بعبدا من تحييد لبنان عن سياسة المحاور والصراعات الإقليمية. إن هذا التدخل لا يلزم إلا الطرف الذي يقوم به، ولا يعبر، في أية حال من الأحوال، عن مصلحة اللبنانيين بعامة، ولا المسلمين منهم، ولا المسلمين الشيعة بخاصة".

ولفتوا الى "ان الطبيعة السياسية المصلحية لتدخل حزب الله في سوريا أمر يجب أن يكون محل إلتفات وتدبر من كل القيادات السياسية والدينية على امتداد العالمين العربي والإسلامي، فهذا التدخل لا علاقة له بالتدين أو بالتمذهب"، ودعوا "صناع القرار في الدول العربية، لا سيما دول الخليج منها، إلى إبقاء هذا البعد السياسي المصلحي ماثلا أمام أنظارهم فلا يحمل عموم اللبنانيين، ولا عموم المسلمين الشيعة مسؤولية سياسات حزبية لا شأن لهم برسمها". وكرروا "أن التمديد للمجلس النيابي ولايته، إنما هو عمل مخالف لإرادة اللبنانيين الجامعة، ومسيء للمصلحة الوطنية، علاوة على كونه إساءة استعمال للسلطة وتوسع في التصرف بوكالة".

 

شمعون: حزب الله والتيار الوطني الحر يعرقلان تشكيل الحكومة

وطنية - اعتبر رئيس حزب الوطنيين الاحرار النائب دوري شمعون أن "وضع الشعب الايراني تعيس جدا وهو بحاجة للتغيير، والشعب لا يستأهل ما يحصل له بخاصة أن هناك طاقات في ايران". وقال في حديث لتلفزيون "المستقبل": "كنت ضد التمديد بشدة لكن هل يمكن اجراء الانتخابات بظل اجواء القصف والاشتباكات بطرابلس وعكار وبعلبك؟". وأشار شمعون الى ان "هناك لعبة برلمانية ديموقراطية، وإذا تم تشكيل حكومة فمجلس النواب اما ان يعطيها الثقة واما لا". ورأى أن "ايران تقف وراء ما يحصل في سوريا لانها تساند من هم على الأرض بشكل أساسي وبعدها روسيا ثم الصين". اضاف: "اسأل التيار الوطني الحر هل حليفك حزب الله يحترم الديموقراطية وسيادة لبنان واستقلاله؟ ودائما يعطيه المبررات لتصرفاته". وقال: "لايران في النهاية صاحبة الحل والربط في ما يتعلق بموقف حزب الله مما يجري في سوريا ولبنان". وختم شمعون: "حزب الله والتيارالوطني الحر يعرقلان تشكيل الحكومة وما يقوم به حزب الله يغذي الصراع السني الشيعي وينعكس على مصالح اللبنانيين، الشيعة الابرياء المنتشرين في الدول العربية، وانما نعيشه اليوم بسبب تصرفات حزب الله غير مقبول".

 

نصر الله: من أنتم؟

عبد الرحمن الراشد/الشرق الأوسط

لأن زعيم حزب الله اعتاد على التمجيد والمديح ثلاثين عاما، لم يعتد يحتمل جلده من يقول له أنت مخطئ لأن ميليشياتك تشارك في ذبح آلاف السوريين. فقد اعتاد على أن معظم وسائل الإعلام العربية تضعه فوق رؤوس الجميع، وتغني له، وتعير به زعماء المنطقة، وتبرر له أخطاءه وخطاياه، هذا إن تجرأ أحد على نقد المقدس، زعيم حزب الله!

وبالتالي ليس غريبا أن يظهر غاضبا، لائما، لأنهم ينتقدون جرائم منظمته، ولأنهم يشككون في نواياه، ويحرضون عليه ويدعون لقتاله. بعد سنين من التدليل والتدليس يعتقد السيد أن ملايين العرب، خارج طائفته، عليهم ألا ينتقدوه، أمر غريب حقا! يقتل أهاليهم، ويهين مذهبهم، ويحتل قراهم، ويشرد الآلاف ثم يستنكر رئيس حزب الله على العرب الآخرين غضبهم منه، أمر في غاية الغرابة. إنه بالنسبة لنا ليس شيعيا بل شخص متطرف مثل أسامة بن لادن والظواهري، وحزب الله مثله مثل القاعدة وجبهة النصرة وغيرها من التنظيمات الإرهابية. العرب المضحوك عليهم، المغرر بهم لثلاثين عاما، استيقظوا متأخرين لينتبهوا إلى أن حزب الله ليس إلا مجرد أداة تدار من طهران، وأن لطهران سياسة لا علاقة لها بفلسطين، بل لخدمة أطماع إيران في الزعامة والسيطرة. السيد المصدوم من انتقادهم له، يعتقد أن العرب جمع من الخراف يقتلهم ويذلهم ولا يريد منهم حتى أن يستنكروا جرائمه في الإعلام! القذافي يوم قال جملته الشهيرة، من أنتم؟ كان يمر بنفس المحنة. فهو مثل السيد حسن يعتبر الناس نكرات، أغناما، قمعهم وألغاهم، ظلوا لسنين يرددون له المديح والشكر على إذلالهم. لهذا عندما رأى الليبيين منتفضين ضده، دهش مذعورا وسأل مستنكرا ومحتقرا، من أنتم؟. السيد حسن، أيضا، يعتقد أن كل الناس تؤمن بقدسيته، أو كراماته، أو خزعبلاته الدينية، أو بطولاته. صحيح هناك جمع كبير من شيعته في لبنان يصدقونه، كما صدقته غالبية العرب من قبل، غير مدركين بعد أنه مجرد موظف في مكتب المرشد في طهران، الذي لم يبال قط بشأن أربعة ملايين شيعي عربي في الأهواز الإيرانية، وملايين الشيعة الأذريين الذين يعانون منه، يضطهدهم نظامه، يحرمهم حتى من حقوقهم اللغوية والعرقية. نصر الله أدخل العرب، والمسلمين، في حروب طائفية تلك التي حاول وفشل في إيقادها قبله زعيم القاعدة، بن لادن، ورفاقه من متطرفي السُنة. لقد أفشل معظم عقلاء السُنة دعوات بن لادن، رغم أنه زعيم المتطرفين منهم، وأسعدهم بضرب نيويورك، ومحاربة عدوهم الغرب أكثر من الحروب الكارتونية التي خاضها نصر الله ضد إسرائيل. معظم مثقفي السنة الذين يقفون ضد حزب الله وقفوا من قبل ضد حزب القاعدة، لنفس السبب. لقد آذى الكثيرين ارتباط الميليشيات الشيعية بالمذابح والقتل على الهوية. نحن نعرف أن غالبية الشيعة براء من دماء السنة، وكذلك العلويون لا ذنب لهم في جرائم نظام الأسد، والسنة براء من جرائم جبهة النصرة ومثيلاتها. لكن ليس حزب الله ببريء من جرائمه الطائفية والقتل عموما، لأنه أرسل الآلاف للقتل والتدمير والاستيلاء. يستنهض الشيعة مستخدما الدين والتاريخ، يهيج طائفته، ويعبئهم ضد السنة، تماما كما تفعل القاعدة وجبهة النصرة على الجانب السني ضد الشيعة! يزعم أنه بعث آلافا من ميليشياته لحماية المراقد وحتى لا تغتصب زينب مرة ثانية في حين يستنكر على السنة أن يحموا أطفالهم ونساءهم اليوم، وهذه اللحظة، وليس من قبيل الثارات التي مر عليها أكثر من ألف وأربعمائة عام. أي عقلية هذه التي تدير نصر الله، أو التي يريد أن يدير بها الناس؟! هذا الرجل إما أنه لا يعي خطر ما يرتكبه من جرائم تبقى لعشرات السنين فتنة لا تنطفئ، أو أنه يدري ولا يبالي وكل همه إرضاء السيد الولي في طهران.

سوريا: تطورات متسارعة

علي حماده/النهار

الأوضاع تتغير بسرعة في ما يتعلق بالوضع في سوريا:

١- تبدل في الموقف الاميركي اثر اعلان البيت الابيض تأكد الاجهزة الاستخبارية من استخدام النظام في سوريا اسلحة كيميائية في قتاله ضد الثوار، ثم ارفاق الاعلان بآخر عن قرار بتسليح الثوار، اتى بعد ايام على قرار اوروبي برفع الحظر عن تسليح الثوار، ما يفتح الباب واسعا امام وصول اسلحة اميركية واوروبية، إما مباشرة وإما عبر دول عربية داعمة للثورة تمتلك مخزونات كبيرة من اسلحة اميركية متطورة، لا سيما الصواريخ المضادة للدروع والمضادة للطائرات، فضلا عن دعم استخباري، ولوجيستي كبيرين.

٢- قرار اميركي بالاستجابة لمطلب الاردن الابقاء على بطاريات "باتريوت" المتطورة المضادة للصواريخ، ومقاتلات "ف -١٦" التابعة للبحرية الاميركية والتي شاركت منذ مطلع الشهر الجاري في مناورات مشتركة في الاردن، والابقاء على قوة اميركية مقاتلة واخرى لخدمة الاسلحة المشار اليها على الاراضي الاردنية.

٣- انباء عن الافراج عن شحنات اسلحة جديدة ومتطورة من السلاح المخزن اصلا في الاردن، ودخوله الاراضي السورية ليصل الى يد "الجيش السوري الحر".

٥- تبلور جبهة عربية - اوروبية - اميركية جديدة لمواجهة خطر وقوع سرايا باسرها تحت السيطرة الايرانية إما مباشرة او بشكل غير مباشر بعد قيام طهران بدفع ذراعها العسكرية - الامنية في لبنان اي "حزب الله" الى المعركة بكامل طاقتها.

٦- تبلغ الدول العربية والغربية المعنية بالملف السوري ورقة الطرف الروسي الى مؤتمر جنيف -٢، والتي تستند فيها موسكو الى التطورات الاخيرة على ارض المعركة لصالح النظام وظهيره الايراني، لتقفز فوق "تفاهمات" جنيف -١، بمعنى الغاء فكرة نقل صلاحيات بشار الاسد الى حكومة انتقالية كاملة الصلاحيات، من شأنها ان تزيح الاسد عملياً عن السلطة.

٧- بلوغ التوتر المذهبي في المنطقة العربية ذروته مع تورط "حزب الله" في القتال في سوريا الى جانب النظام.

كل هذه المؤشرات يضاف اليها تحول لا يزال غامضا في ايران نفسها مع فوز المرشح المدعوم من الاصلاحيين حسن روحاني في الانتخابات الرئاسية البارحة، بما ينطوي عليه من رمزية، تؤكد ان المنطقة تدخل رهاناً في مرحلة جديدة قد تتبدل فيها المعطيات بسرعة كبيرة، وقد تعيد خلط الاوراق مرة جديدة، بمعنى ان القرار باسقاط النظام في سوريا لا عودة عنه لا داخليا في سوريا بالنسبة الى الثورة، ولا خارجيا بالنسبة الى النظام العربي، و(المجتمع الدولي) ناقص روسيا. وبالاشارة الى الحدث الايراني المتمثل بانتخاب حسن روحاني رئيسا خلفا لاحمدي نجاد، فمن المبكر الحكم عليه، قبل اسابيع عدة. وفي الانتظار منع ايران من التقدم في سوريا، واعادة "حزب الله" الى حجمه الحقيقي بسرعة.

 

 

مستشار الرئيس سعد الحريري داوود الصايغ: "حزب الله" جعل لبنان ساحة للدفاع عن النظام السوري بمرجعية ايرانية

15 حزيران/13

رأى مستشار الرئيس سعد الحريري داوود الصايغ أن قرار مشاركة "حزب الله" بالحرب في سوريا يطرح سؤالا عن الفلسفة التي قامت عليها الصيغة اللبنانية، مشيرا الى أن الرئيس الحريري تحدث عن الخطر الوجودي، فاليوم ما يقوم به الحزب جعل من لبنان ساحة للدفاع عن النظام السوري بمرجعية ايرانية.

وقال الصايغ، في حديث الى "المؤسسة اللبنانية للإرسال": "إن الحركة السياسية في لبنان تنطوي في هذه المرحلة على تساؤلات مصيرية نصل إليها لأول مرة في التاريخ، وتساؤلات اليوم تتعلق بمجالين: الاول بالدولة والدستور والمؤسسات الدستورية والثاني بفلسفة وجود لبنان".

أضاف: "أن الحالة التي وصلنا إليها تدل على أننا في مرحلة ما يعبر عنه بـ"الانقلاب" وذلك رأيناه منذ العام 2008"، موضحا أن "الدولة ليست مهمتها السلطة في لبنان فقط بل دورها أن تكون جامعة، والدستور اليوم كأنه معلّق اذ لا عمل به، وما يحصل يجعل الدولة مشلولة لأنها يجب أن تجمع الكل وتكون ضمانة للجميع".

وأشار الى أن "لبنان ليس توازن داخلي فقط بل توازن اقليمي. والفرادة في الصيغة اللبنانية مهددة ليس فقط بالحرب بل بالخروج عن الميثاق اللبناني، واليوم هناك استقواء بالسلاح وهناك قرار اتخذه حزب الله وأعلن عنه مرارا انه يحارب في سوريا"، مستهجنا "سوريا، قلب العروبة النابض، من يدافع عنها ومن يدافع عن هذا النظام؟ ولي الفقيه، اصبحت سوريا اليوم في عهدة هذا النظام الايراني".

وسأل: "بتكليف مِن مَن نشارك في هذه الحرب ويُقتل آلاف الشباب بقضية ليست لبنانية"، معتبرا "أن شعار "لبنان اولا" كان صرخة تمرد على المرجعيات الخارجية. ونحن لا ننسى شعار "حماية السلاح بالسلاح"، والسؤال هو أين لبنان من ذلك؟ "

الصايغ أسف لأن "المغامرة التي يقوم بها حزب الله نقلت المقاومة من الدفاع عن لبنان الى الدفاع عن النظام السوري. وهذا التلاحم مع النظام السوري هو اضرار لمصلحة لبنان ولكيانه ومؤسساته، بالتالي فإن هذا المكون الاساسي (حزب الله) صادر القرار اللبناني، والغالبية الساحقة من اللبنانيين ترفض هذا الوضع. وهناك اصوات شيعية ضد حزب الله والشاب هاشم السلمان الذي قتل امام السفارة الايرانية ذهب ضحية التعبير عن الرأي".

وتابع: "في المقابل نسمع آراء تدافع عن النظام السوري والايراني بشكل معيب". وتساءل: "هل تدافع ايران عن حزب البعث؟"، معتبرا أن "موضوع العروبة لم يعد موجودا وهذا الحلف القائم اصبح معروف وفي المنطقة كلها هناك حال حرب اهلية اقليمية، وعلينا في لبنان أن ندافع عن انفسنا".

وردا على مزاعم الامين العام لـ"حزب الله" حسن نصر الله عن تدخل "تيار المستقبل" في سوريا، أجاب: "تيار المستقبل ليس لديه ميليشا وهو يأخذ مواقف سياسية والتيار بحكم تركيبته وبحكم مشروع الرئيس الشهيد رفيق الحريري ضد السلاح وهو انشأ جيش من المتخرجين".

الى ذلك، شدد الصايغ على أهمية أن "نستعيد لبنان القدوة، ويجب أن تعود السلطة الى الدولة فمن دون دولة لا حظوظ لنا. والرئيس الحريري كان محقا بالقول اننا نعيش ازمة وجود". وذكّر بأن "لبنان موجود قبل المقاومة بمئات السنين والمقاومة عندما نشأت حيّاها اللبنانيون آنذاك".

وعما حصل في القصير قال: "كانت معركة والموضوع السوري لم ينتهي ولا أعني بذلك أنه على القتال أن يستمر. واليوم المدن السورية كلها مدمرة وهناك اجزاء من سوريا خارج الدولة والعالم كله يلتفت الى سوريا والرئيس الروسي فلاديمير بوتين يقود العملية بانتصار ديبلوماسي كبير على دماء وأشلاء السوريين، هذا أمر آخر، في المقابل الاوروبيين والفرنسيين بالأخص يتحدثون لكنهم لا يعملون". وأردف: "الموضوع السوري متقدم كثيرا، والاميركيين موضوعهم آخر، فالرئيس الاميركي باراك اوباما ذكر مرارا أن ايام الرئيس السوري بشار الاسد معدودة، لكن اثناء حملته الانتخابية قال إن السلاح الكيميائي خط احمر وعندما تبين أن هناك استعمال لغاز السارين اتى تمني من أميركا بالتمهل بإعلان ذلك لاعطاء فرصة لمؤتمر جينيف. اذا الازمة السورية تأخذ اهتمام العالم بالمرتبة الاولى".

الصايغ وإذ سأل "كيف يوافق اللبنانيون على الحرب في سوريا في ظل هذه الأزمة الاقتصادية وفي ظل حديث الخليج عن ترحيل اللبنانين"، جزم بأن "أحدا لن يستعمل وسائل عسكرية مثل حزب الله ونحن نتبع سياسة الموقف وليس السلاح"، مشيرا الى أن "هناك وسائل داخل السلطة كأن يجري التفكير بتوسيع صلاحيات القرار 1701".

في هذا الاطار، أوضح الصايغ أن "فكرة تحييد لبنان عن الصراعات العربية ليست جديدة فقد ظهرت في الستينيات وانصارها يزدادون في لبنان. وبين التناقض في أن نحيد لبنان عن الصراعات ونبقى بلد عربي يجب أن نجد صيغة لهذا التناقض". وتساءل: "من يتحدث عن مؤتمر تأسيسي ماذا يريد؟ يريدون تأسيس ماذا، دستور جديد؟. كما أن موضوع الحياد في لبنان له انصار ورئيس الجمهورية ميشال سليمان تحدث عن جعل لبنان مركزا لحوار الحضارات، والرئيس الحريري تحدث في نفس الاطار"، شارحا أن "نظامنا اللبناني مزيج من دستور ووفاق".

في سياق آخر، وعن الطعن بالتمديد في المجلس الدستوري، قال: "3 اعضاء عطلوا اجتماع المجلس الدستوري، الذي هو أعلى تعبير عن الدولة، وهذا المجلس عنده مهمات عدة والبعض تساءل اذا كنا ناضجين للحصول على هيئة كهذه"، لافتا الى أن الاجتماع تعطل لأسباب متعددة". أضاف: "المفارقة في لبنان أن كل شيء "مطيّف" ويريدون الغاء الطائفية السياسية، والموضوع اليوم ليس لا دستوري ولا قانونيا هو في السياسة واكثر من ذلك يتعلق بأخذ لبنان لمغامرات مفتوحة تهدد الكثير". وأكد أن "تيار المستقبل ذهب لأكثر من ما يُطلب منه في قانون الانتخاب حفاظا على الاساس، إذ قبٍل بقانون مختلط ودوائر صغرى لكنه لم يقبل بالقانون الارثوذكسي".

وتعليقا على البيان الختامي لمجمع المطارنة السنوي، أشار الصايغ الى أن "البيان تحدث عن عدم صب الزيت على النار في سوريا وعن الوضع الداخلي"، مذكرا بأن "بكركي ترفع الصوت من وقت لآخر لكن اليوم لا أحد يرد على احد، ولا يُرد على الشرعية أيضا".

وبشأن عن الاعتداءات السورية على لبنان، قال: "نخشى أن تصبح الاعتداءات المتكررة حادث يعتاد عليه اللبنانيون. وبعد أن اصبح هناك قدرة على امساك الوضع في طرابلس يجب أن يحصل ذلك على الحدود أيضا والا فستصبح الاعتداءات السورية كالاعتداءات الاسرائيلية المتكررة". بالانتقال الى الشأن الحكومي، أوضح الصايغ أن "الرئيس المكلف تمام سلام حصل على 124 صوتا، بعدها انتبه من اعطاه صوته أنها مسؤولية عليه اكثر مما هي على الرئيس سلام، ثم تبين أن التسمية شيء والتكليف شيء آخر. وأخذوا على الرئيس المكلف أنه تمهل وبرأيي أنه لا يمكن إلاّ أن يفعل هذا والمشكلة في الثلث المعطل".

وشرح أن "الثلث المعطل اندرج خلافا لروحية الدستور ونصه، وفي حكومة الرئيس سعد الحريري اخذوا الثلث المعطل وكان لهم وزير وديعة. ولم يستطع الرئيس الحريري أن يحكم في تلك الحكومة ولا أن يأخذ القرارات اللازمة ما أربك الحكومة".

وخلص الى أن الفريق الآخر يريد "العودة لما قام به في حكومة الرئيس الحريري ولا يريد حكومة 8-8-8 ويريد 9 وزراء، في حين أن الرئيس المكلف يريد فريق متجانس وهذه أبسط الامور"، مشيرا الى أننا "فقدنا الحس بأصول العمل بالنظام البرلماني". كما اعتبر أن "حزب الله قوة سياسية موجودة في البرلمان وأصبحت قوة عسكرية تحارب في الخارج. والرئيس المكلف لا يستبعد تشكيل حكومة من دون مشاركة حزب الله، كما أن بعض المنتمين لتيار المستقبل اعلنوا رفضهم لمشاركة حزب الله في الحكومة. فكيف نكتب بيان وزاري بجيش وشعب ومقاومة؟ عن أي مقاومة؟ هناك تحديد لمفهوم المقاومة، نقاوم التكفيريين ورأينا هذه الاعذار، قد يكون اصبح هناك تكفييرين وسلفيين وهذا خدم مصلحة النظام في سوريا بعد سنتين و3 أشهر على بداية الثورة، لكن هذا لا يمنع أن هناك شعبا سوريا يُقتل وأنه في الاشهر الاولى كانت الحركة سلمية".

ومضى قائلا: "هذا لا يجعل فقط العيش مع حزب الله في الحكومة صعب بل عيشنا كلبنانيين. لذا موضوع الثلث المعطل لن يسير به الرئيس سلام لأنه تجميد وتعطيل لاعلان الحكومة. لقد خضنا هذه التجربة ولن نكررها"، معلنا أن "المفاوضات مستمرة والنائب وليد جنبلاط يلعب دورا بهذا الاطار، ويجب أن تستمر المشاورات ولا يمكن أن يجلس أحد الى الطاولة ويفرض رأيها كأنه يضع سلاحه على الطاولة وهذا ما حصل أثناء انعقاد طاولة الحوار".

وختم الصايغ: "نحن نأخذ موقف "لبنان اولا"، في حين أنهم يقولون النظام السوري اولا؟. من هنا على حزب الله أن ينسحب من سوريا ليس فقط لتأليف الحكومة بل لمصلحة لبنان، نحن اخترنا دولة تجمع وتكون ضمانة وغير ذلك مغامرة تهدد لبنان".

 

إنتقاماً لطرد أنصاره: حزب الله يهدّد بوضع اليد على أملاك الخليجيين في لبنان

مروان طاهر/الشفاف

إذا صحّ أن حزب الله يهدّد بوضع اليد على أملاك الخليجيين في لبنان، فسيشكل ذلك حلقة أخرى من حلقات ضرب اقتصاد لبنان، بعد ضرب مؤسساته السياسية والأمنية، لعزله عن محيطه العربي وتحويله إلى مستعمرة إيرانية. وهذا ما فعله الحزب في الثمانينات حينما قام بخطف ديبلوماسيين وصحفيين أجانب مما تسبّب بقطع علاقات لبنان بالخارج وتحويله إلى مستعمرة لآل الأسد! فقد أشارت معلومات الى ان الامين العام لحزب الله اللبناني السيد حسن نصرالله وقيادات من الحزب الالهي سعت الى طمأنة اللبنانيين الشيعة الذين قد يتم إبعادهم من دول مجلس التعاون الخليجي عبر إبلاغهم أن الحزب لديه لائحة كاملة ودقيقة بأملاك الخليجيين الذين يستثمرون في لبنان وكذلك عقاراتهم وبيوتهم. وأضافت : انه فور نفاذ قرار دول التعاون بطرد اللبنانيين الموالين لحزب الله وحركة امل والحلفاء من تيار عوني وقوميين وسواهم، فإن الحزب سوف يسهل للمبعدين وضع يدهم بالقوة على املاك الخليجيين واستثماراتهم في لبنان كتعويض عن قرار طردهم! وكان نصرالله قال في خطابه الاخير في "يوم الجريح" الله) أنه "لا يوجد اي منتسبين لـ"حزب الله" في دول الخليج ، واصلا .. نحن ليس لدينا مشاريع في دول الخليج ولكننا مستعدون لتحمل جميع تبعات القرار الذي أخذناه". من جهتها دول مجلس التعاون الخليجي كانت بدورها قررت الاثنين، في 11 الجاري إتخاذ عقوبات ضد المنتسبين لحزب الله اللبناني المقيمين في دول الخليج. وجاء في بيان رسمي للأمانة العامة للمجلس :"أن دول مجلس التعاون الخليجي قررت إتخاذ إجراءات ضد المنتسبين للحزب في إقاماتهم أو معاملاتهم المالية والتجارية".

ودعا البيان الحكومة اللبنانية إلى تحمل مسؤوليتها إزاء سلوك الحزب وممارساته غير القانونية واللاإنسانية في سوريا والمنطقة وفي حين قللت مصادر سياسية لبنانية ، من اهمية قرار الحزب الالهي بتسهيل وضع اليد على املاك الخليجيين واستثماراتهم في لبنان، لان هذا الامر دونه عقبات قانونية ولوجستية لا تسمح لواضع اليد بتملك استثمار او عقار، فقد ابدت هذه المصادر خشيتها من القرارين الخليجي من جهة وما تسرب عن رد فعل لحزب الله من جهة ثانية، مشيرة الى ان اللبنانيين المرجح إبعادهم هم الضحايا، خصوصا ان تجربة اللبنانيين المبعدين سابقا لا تبشر بالخير رغم المساعي التي قام بها رئيس المجلس النيابي نبيه بري محاولا ثني بعض الدول العربية عن المضي قدما في قراراتها او اعادة المبعدين. وأضافت المصادر ان المبعدين ن من دولة الامارات العربية المتحدة الذين تجاوز عددهم 200 شيعي وبعض المنتمين للتيار العوني هم اليوم من دون عمل، ولم يستطع الحزب الالهي ولا حركة امل ولا التيار العوني ايجاد تعويضات مهنية لهم. وفي سياق متصل، انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي في الايام السابقة لوائح بمحلات تجارية ومطاعم للبنانيين شيعة يقيمون في دولة الكويت وسط دعوات الى المطالبة بطرد هؤلاء او في الحد الادنى مقاطعة محلاتهم.

 

موشى يعلون وزير الدفاع الاسرائيلي: حزب الله خسر ١٠٠٠ مقاتل في سوريا

بيروت (رويترز) موشى يعلون وزير الدفاع الاسرائيلي لمح الى أن ميزان القوة قد يتحول لصالح الطرف الاخر رغم سيطرة الجيش السوري على بلدة القصير المعقل السابق للمعارضة قرب الحدود اللبنانية.

وقال يعلون "انتصار بشار الأسد في القصير ليس نقطة تحول في الحرب الاهلية في سوريا. لا اعتقد ان لديه قوة الدفع لتحقيق النصر." وقال يعلون الذي يزور واشنطن "يسيطر على 40 بالمئة فقط من الاراضي السورية."

وتابع في بيان "يشارك حزب الله في القتال في سوريا ومني بخسائر بشرية فادحة في المعارك .. على حد علمنا أكثر من ألف." وتابع "علينا ان نهيء انفسنا لحرب اهلية طويلة بتقلباتها."

 

"النهار": شكوك حول نجاح تأمين النصاب للمجلس الدستوري الثلثاء

شككت مصادر مطلعة في نجاح المحاولة الجارية لتأمين نصاب جلسة المجلس الدستوري الثلثاء على قاعدة اسقاط الطعن من داخل المجلس، وكشفت لـالنهار ان 'الأعضاء الثلاثة المتغيبين عن اجتماعات المجلس ابلغوا الى رئيسه انهم على استعداد للاجتماع به في منزله لتداول الوضع معه لكن اي اجتماع من هذا النوع لم يعقد بعد.

وشككت المصادر تاليا في امكان مرور المحاولة لان الأعضاء السبعة الاخرين في المجلس يؤيدون الطعن ولن يكون ثمة امكان لتوفير عضو رابع ينضم الى الثلاثة الرافضين للطعن.

 

رعد: حولوا المؤسسات الى مزارع لاتباعهم وياخذون البلاد نحو الخطر ونحن نحمل مطفاة لنطفىء بها النيران

وطنية - رأى رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد "أننا أمام إستحقاق حكومي جديد ومن واجب الطرف الثاني أن يفتحوا أيديهم ليقولوا تعالوا من أجل أن نتعاون لبناء الدولة ولضمان قيام مؤسساتها"، لافتا الى "ان هؤلاء لا يفهمون معنى الدولة الا اذا كانت سلطة بيدهم، هم لا يريدون دولة حتى المؤسسات التي كانت قائمة عندما أصبحوا هم في السلطة حولوها إلى مزارع لأتباعهم، لأنهم لا يعرفون منطق الدولة، هم يتبجحون ويدعون أنهم حملة مشروع العبور إلى الدولة، لكن الذي هدم الدولة وجعل إرث رفيق الحريري نهبا في لبنان، هم هؤلاء أنفسهم الذين لا يعرفون من الدولة إلا السلطة، إذا كانوا في السلطة يرون أن الدولة بألف خير، أما إذا خرجوا منها فإن كل نماذج مؤسسات الدولة لا ترضيهم ولا تقنعهم". كلام رعد جاء خلال الإحتفال التأبيني الذي أقامه "حزب الله" وأهالي بلدة الدوير بمناسبة ذكرى أسبوع "فقيد المجاهدين" رئيس جمعية تمكين للعيش باستقلالية الحاج غسان محمد رمال، في حسينية البلدة، في حضور ممثل رئيس مجلس النواب الرئيس نبيه بري قائد شرطة مجلس النواب العقيد عدنان الشيخ علي، النائبين عبد اللطيف الزين وياسين جابر، ممثلين عن حركة "أمل" وحزب البعث، مؤسسة الشهيد، مديري وموظفي شركة كهرباء لبنان في النبطية، شخصيات، فاعليات وأهالي. وسأل رعد: "من الذي حرك الشارع ليسقط المؤسسات وليعطِّل دور الجيش وليسقط هيبة القضاء، من الذي كان يضغط على بعض المواقع المسؤولة في هذا البلد من أجل أن يعطلوا التعليمات الإدارية هم هؤلاء، ينبغي أن نكون واضحين ويقظين وواعين". وختم: "هناك إمكانية للتلاقي إذا حسنت النيات وصدقت الأفهام، لكن يبدو أنهم عطلوا أفهامهم وراحوا في اتجاه منهج التحريض الغرائزي الذي يشكل خطرا على البلاد، هم الذين يأخذون البلاد نحو الخطر، ونحن نحمل مطفأة لنطفىء بها النيران التي يشعلونها في كل منطقة وفي كل مكان". وتخلل الإحتفال كلمة لإمام البلدة السيد كاظم آل إبراهيم، ولجمعية تمكين للعيش بإستقلالية ألقاها موسى فحص.

 

النائب حسن فضل الله: نحن من يحدد طبيعة تمثيلنا في هذه الحكومة ولا نقبل ان يضع احد شروطا علينا

وطنية - رأى عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب الدكتور حسن فضل الله "ان المشكلة في لبنان مع فريق 14 اذار وتيار المستقبل هي لانهم يقولون الشيء ونقيضه، فالموقف الذي صدر من السفارة الامريكية في بيروت غير لهم حتى ما يعتبرونه قناعات لديهم، ولم تكتف هذه السفارة بهذا الحد بل ارادت ان تفرض رأيها على المؤسسات الدستورية والمجلس الدستوري الذي من حق اعضائه ان يحضروا او لا يحضروا".

كلام فضل الله جاء خلال الحفل التأبيني الذي أقامه "حزب الله" في ذكرى اسبوع الشهيد المجاهد نمر اسماعيل في حسينية بلدة ميفدون الجنوبية، في حضور مسؤول منطقة الجنوب الثانية في "حزب الله" الحاج علي ضعون، شخصيات، فاعليات واهالي. وقال: "انتم تيار المستقبل كنتم تقاطعون مجلس النواب وتمنعون انعقاد مجلس النواب، هؤلاء الاعضاء الثلاثة من حقهم القانوني ان يحضروا او يغيبوا، انتم يحق لكم ان تشلوا البلد وتشلوا مجلس النواب واذا مارس غيركم حقه القانوني والطبيعي تقومون عليه، لان السفارة الامريكية انتقدت وهاجمت وتدخلت بهذا الشكل السافر".

واضاف: "نحن ننتظر رأي المجلس الدستوري وايا يكن هذا القرار نحن نتجاوب معه و نلتزم باليته الدستورية والقانونية، وهذا هو منطق الدولة، ان الانقلاب على منطق الدولة من خلال التنصل من الاليات الدستورية والقانونية والتنكر للدستور وللقانون، والانقلاب على الدولة وتقويض مرتكزات هذه الدولة هو استهداف للبنية الاساسية الحافظة للامن والاستقرار المتمثلة بالجيش اللبناني".

وسأل: "من يقاتل الجيش؟ ومن يمنع الجيش من القيام بمهامه؟ ومن حاصر الجيش ماليا وسياسيا في كل تلك الحقبة الماضية؟ وما زلتم في مناطق نفوذكم تقوضون مرتكزات الدولة وهذا هو الخطر الحقيقي على اللبنانيين".

وتابع: "ان المشاركة في الحكومة بالنسبة الينا هي مشاركة وطنية من اجل البلد وانطلاقا من حرصنا على البلد وعلى التمثيل الصحيح. لا يفاوضنا احد عن طريق الصوت العالي نحن ليس لدينا آذن تسمع الصوت العالي، وجوابنا دائما لهذا الصوت العالي احيانا نعيره الاذن الصماء، نحن من يحدد طبيعة تمثيلنا في هذه الحكومة ونحن لا نقبل لأحد ان يضع شروطا علينا".

وقال: "الذين يحاولون وضع شروط هم اليوم في موقع اعجز ما يكون ان يفرضوا اي شرط من الشروط، وفي الحقيقة هذه الشروط هي التي تعطل على الرئيس المكلف، ونحن نريد للرئيس المكلف ان ينجح في تشكيل الحكومة، اليوم الذي يعطل تشكيل الحكومة هو فريق 14 اذار وضغوط هذا الفريق وفرض الشروط والتعجيز الذي يمارسه، نحن موقفنا التمثيل حسب الاحجام النيابية وحسب المقاعد الوزارية ونسبة كتلنا في المجلس النيابي، وحسب هذه النسب نحتكمها داخل الحكومة هذا هو المعبر الطبيعي الضروري والمدخل من اجل تشكيل حكومة وحدة وطنية قادرة على النهوض في البلد، واي كلام اخر هو مضيعة للوقت. تعالوا لنشكل حكومة وحدة وطنية تلم الشمل وتحافظ على الاستقرار والوحدة الوطنية". وتطرق فضل الله الى الانتخابات الايرانية، قائلا: "ان الانتخابات خيبت آمال الولايات الامريكية وخيبت فريقا في لبنان عمم منذ شهرين تقريبا في دوائره انتظروا ما يمكن ان يحصل من اضطرابات في ايران على ضوء الانتخابات، وهناك صراع سيحدث في ايران سيشل الدولة وشل الدولة سيضعف حزب الله والمقاومة في لبنان، وعندما تضعف المقاومة في لبنان نقوى نحن كفريق سياسي، هذه الانتخابات اصابتهم بخيبة وخيبت امالهم".

 

اهالي العبودية قطعوا الطريق الدولية احتجاجا على اطلاق النار من الجانب السوري

وطنية - افاد مندوب الوكالة الوطنية للاعلام في عكار ميشال حلاق ان اهالي بلدة العبودية قطعوا الطريق الدولية عند مدخل نقطة العبودية - الدبوسية بين لبنان وسوريا، احتجاجا على اطلاق النار من الجانب السوري ما ادى الى احراق محاصيل القمح لعدد من مزارعي البلدة عند الضفة اللبنانية لمجرى النهر الكبير.

 

اطلاق نار على المزارعين في بلدة العرمة الحدودية مصدره الجانب السوري

وطنية - أفاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" في عكار منذر المرعبي، "أنه بينما كان المزارعون يقومون بحصاد موسمهم من القمح في بلدة العرمة الحدودية مع سوريا، تعرضوا لاطلاق نار مصدره الجانب السوري، ما أدى الى اشتعال النيران بموسمهم، وتسود حاليا حالة من الذعر بين الاهالي". يذكر انه يوم أمس، عمد الاهالي والمزارعون الى قطع الطريق الدولية بين لبنان وسوريا بغية تشكيل ضغط من أجل السماح لهم بحصاد موسمهم الزراعي وعدم التعرض لهم، وبعد وعود أطلقت من جهات بعدم التعرض لهم، فتحوا الطريق وعادوا ادراجهم.

 

تقارير: مذكرة 14 آذار تسلّم لسليمان الثلاثاء مذيّلة بتوقيع 50 نائباً

يزور وفد من قوى 14 آذار بعبدا، الثلاثاء، لتقديم مذكرة "رفض تدخّل حزب الله في سوريا" الى رئيس الجمهورية ميشال سليمان، بعد أن نالت توقيع أكثر من 50 نائباً، وفق ما أفادت معلومات صحافية. وافادت صحيفة "النهار"، الاحد، أن المذكرة حملت تواقيع أكثر من 50 نائبا من هذه القوى، مشيرة الى أنه تم الاتصال بدوائر قصر بعبدا لتحديد موعد لزيارة وفد موسع من هذه القوى لتسليم المذكرة الى سليمان. الا أن صحيفة "الحياة"، أفادت أن المذكرة ستسلّم يوم الثلاثاء المقبل الى سليمان، كاشفة عن أنها تتضمن مطالبة بنشر القوات الدولية على الحدود الشمالية والشرقية للبنان من أجل منع عبور السلاح والمسلحين من سورية واليها، بالتنسيق مع الجيش اللبناني. وستسلم نسخة عن المذكرة، بعد رفعها الى سليمان، الى الامم المتحدة والى الجامعة العربية، للتشديد على رفض تدخّل "حزب الله" في القتال الى جانب النظام السوري. يُشار الى أن مقاتلي حزب الله يشاركون في المعارك الى جانب القوات النظامية السورية، خصوصا في مدينة القصير التي أُعلن عن سقوطها بيد النظام السوري، مطلع الشهر الجاري وبعد أشهر من القتال.ويتّبع لبنان سياسة النأي بالنفس عن الازمة السورية، التي بدأت في آذار 2011، مكرّساً اياها بـ"اعلان بعبدا"، الا أن لبنان منقسم ما بين فريقي 8 آذار الداعمة للنظام السوري و14 آذار الداعمة للثورة السورية.

 

فتفت: عدم انعقاد المجلس الدستوري يظهر أن بري هو أداة تنفيذ لـ"حزب

نهانت/رأى نائب "كتلة المستقبل" أحمد فتفت أن ما حصل في المجلس الدستوري من خلال عدم تأمين النصاب على مدى جلستين يظهر أن رئيس مجلس النواب نبيه بري "هو اداة تنفيذ لما يقوله حزب الله".

وأوضح في حديث الى صحيفة "النهار"، الاحد، أن بري ورئيس "الحزب التقدمي الاشتراكي" النائب وليد جنبلاط، "لديهما امكانات للضغط على حلفائهما، وعلى القضاة الذين ينتمون في شكل و آخر طائفيا".

ولم يؤمن النصاب لعقد جلسة للمجلس الدستوري، يومي الثلاثاء والاربعاء الفائتين، من أجل اتخاذ قرار من الطعنين المقدمين من رئيس الجمهورية ميشال سليمان و"التيار الوطني الحر" في ما خص التمديد لمجلس النواب، جراء غياب 3 (شيعيين اثنين ودرزي) من الاعضاء العشرة للمجلس الدستوري. في حين أن تقرر أن يعاود المجلس التآمه يوم الثلاثاء المقبل. وتقدم سليمان في الاول من حزيران بطعن بقانون التمديد الذي أقره مجلس النواب الجمعة أمام المجلس الدستوري، طالبا من المجلس العمل بـ"تجرد" نحو دعوة البرلمان لتقصير مهلة التمديد وإقرار قانون انتخاب. كذلك، تقدم تكتل "التغيير والإصلاح"، في الثالث من حزيران، بطعن بالتمديد أمام المجلس الدستوري، مردفاً أنه " قدمنا الطعن على خلفية دستورية لا سياسية". وكان مجلس النواب أقر التمديد لنفسه 17 شهرا تنتهي في 20 تشرين الثاني 2014، في جلسة حضرها 97 نائبا، صوتوا جميعهم للتمديد، وقاطعها نواب "التيار الوطني الحر"، بعد أن فشلت جميع الأطراف السياسية بالوصول إلى قانون انتخاب في أربع سنوات منصرمة. وسئل فتفت عن الخطوات التي سيقدمون عليها في حال لم يقر المجلس الدستوري، الطعن بالتمديد، قال عبر "النهار"، "نحن متجهون نحو تصعيد سياسي قد يصل الى العصيان المدني، وسنطلب من الناس الا يدفعوا الفواتير والضريبة، وان يواجهوا الدولة، لأن كل شيء تعطل فيها تحت ضغط السلاح". وأردف قائلاً "نحن سنصعد المواجهة السياسية الى اقصى درجة، وسنقول للشعب اللبناني في النهاية نحن لا نريد ان نلجأ الى السلاح. ولكن اذا فشلنا في هذه المواجهة السياسية، واذا اصر "حزب الله" وحلفاؤه على ما يفعلونه، سيصل هذا البلد يوما ما الى المواجهة بالسلاح لمن يريد ذلك. ونحن نرفض ان نكون طرفا في هذه المواجهة".

 

ماروني: عملية تاليف الحكومة ستبدا بعد اسبوع

وطنية - اعلن عضو كتلة الكتائب النائب إيلي ماروني "أن عملية تأليف الحكومة سوف تبدأ بعد أسبوع وفق معلومات مؤكدة من الرئيس المكلف تمام سلام".

وشدد في حديث لصوت لبنان "صوت الحرية والكرامة" على "ان تشكيل الحكومة لا يزال ضمن المهلة الزمنية المعقولة"، معتبرا "أنه يجب أن نعطي رئيس الحكومة المكلف تمام سلام الفرصة المؤاتية للتأليف".

وذكر ماروني ب "أن تأليف الحكومة كان مرتبطا بشكل العملية الانتخابية"، مشددا على "ان لا اعتذار من الرئيس المكلف في الأفق".

 

شربل: اذا لم يصدر اي قرار عن المجلس الدستوري سيكون التمديد ل 17 شهرا لا احد يستطيع ان يعزل رئيس الجمهورية وهو من يطبق الدستور وحاميه

وطنية - اعتبر وزير الداخلية مروان شربل أنه "ان لم يصدر اي قرار عن المجلس الدستوري سيكون التمديد ل17 شهرا كما قرر المجلس النيابي، وبعد هذا التاريخ ستصدر وزارة الداخلية قرارا ان كان أحد يريد الانسحاب من الانتخابات ليحصل على جميع حقوقه ويسترد المبالغ". وأكد في حديث لصوت لبنان "صوت الحرية والكرامة" "انه يجب ان يكون هناك تفاهم على تأليف الحكومة لخلاص البلد من الازمة التي نمر بها"، وقال: "لا يهمني ان كانت حكومة حيادية او سياسية او اي شيء آخر، انما المهم ان يكون هناك توافق عليها". واكد "ان أحدا لا يستطيع أن يعزل رئيس الجمهورية وهو من يطبق الدستور وحاميه"، معتبرا "ان الدستور والقوانين أقوى من الجميع".

وشدد على "ان هناك فتورا في العلاقة بين رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان ولا مشكلة كبيرة بينهما" مشيرا الى "ان الفتور يمكن أن يحل وبري هو الاطفائي الذي يعرف ان الظروف التي نمر بها ليست سهلة"، معربا عن اعتقاده ب "أن التفاهم سيحصل في أقرب فرصة".

 

كتلة نواب زحلة: نصرالله يصر على اعتبار نفسه رئيسا للبلاد وصاحب قرار الحرب والسلم

وطنية - عقدت كتلة نواب زحلة اجتماعها الدوري في مكتب رئيسها النائب طوني أبو خاطر في حضور أعضائها، فتوقفت عند المواقف الأخيرة للامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله، واستغربت "إصراره على اعتبار نفسه رئيسا للبلاد وصاحب قرار الحرب والسلم فيها غير آبه بالرأي الآخر، متجاهلا كيف يقود البلاد إلى شفير حرب أهلية وإلى تسعير الفتن المذهبية والطائفية"، وطالبت القوى الأمنية وبخاصة الجيش اللبناني ب"حسم القرار الأمني والضرب بيد من حديد لكل من تسول له نفسه العبث بأمن البلاد". كما طالبت الكتلة في بيان ب "أن تتعامل القوى الأمنية مع كل المواطنين بالعدالة والمساواة فلا تكون منطقة فالتة أمنيا ومنطقة يمارس عليها الخنق الأمني". من جهة أخرى، طالبت الكتلة المجلس الدستوري ب "أن يحافظ على نفسه كمؤسسة قانونية رفيعة تؤمن الحماية لمسار البلد القانوني"، وطالبت القوى السياسية ب"رفع يدها عن القضاء بكل مؤسساته".

وطالبت الكتلة ب "الإسراع في المباشرة بترميم وصيانة الطرق في قضاء زحلة لا سيما الدولية منها من ضهر البيدر إلى ضهور الشوير"، مثنية على جهود وزير الأشغال العامة غازي العريضي ومتمنية عليه "أن لا يفتح المجال أمام قوى سياسية لاستثمار الإنماء وكأنه هبة منهم".

 

مفتي جبل لبنان الشيخ محمد علي الجوزو مخاطبا نصر الله: لم تدخل القصير ارتجالا بل لأنك أدركت أن جبهتك ستسقط

وطنية - انتقد مفتي جبل لبنان الشيخ محمد علي الجوزو تدخل "حزب الله" في الحرب في القصير، وقال في بيان مخاطبا الأمين العام ل"حزب الله" السيد حسن نصر الله: "نعم يا سيد حسن...نحن نعلم جيدا انك لم تدخل الحرب في القصير ارتجالا او مغامرة، بل دخلت بعد دراسة طويلة، وادركت ان جبهتك ستسقط، وانك تدافع عن هذه الجبهة". أضاف: "سنتان كاملتان، ارتكبت ابشع الجرائم، وجيش الاسد يستخدم الطيران والدبابات والراجمات والمواد السامة، وقتل ما يقارب مائة الف مواطن سوري ابرياء، ويذبح الاطفال، وينتهك اعراض النساء، ويعيث فسادا في طول البلاد وعرضها، لكن الشعب السوري الحر، وفي مقدمته الجيش الحر، يواجه السلاح الفتاك والمدمر بصدور عارية، وبإيمان يصنع الأعاجيب على الارض، ولو كان جيش بشار قادرا على الاستمرار لما استعان بك، من اجل ان تساعده على الصمود، في وجه الابطال والرجال الشرفاء". وتابع: "لقد ساعدت الظالم على ظلمه، ودخلت الحرب لانقاذ نظام انسان مجرم وقاتل وسفاح ورئيس عصابة، ولم تدخل حرب القصير دفاعا عن الدين وعن الشرف وعن الكرامة، لقد وقفت الى جانب انسان كافر شيعيا، ونصرته وايدته ضد قوم مسلمين مؤمنين، يدافعون عن كرامتهم وحريتهم وشرف وجودهم". وختم الجوزو: "انت تعلم لو أنهم كانوا اميركيين او صهاينة، لما استمرت الحرب طوال هذه الفترة، ولأعطاهم الاميركيين الاسلحة الحديثة، التي تفوق السلاح الروسي، والتي دمرت الجنوب العام 2006، ودمرت البنية التحتية في لبنان، ولم تستطع انت ان تحمي الشعب اللبناني آنذاك، لانك كنت عاجزا امام سلاح الطيران الاميركي".

 

معين المرعبي: نطالب الجيش بالانتشار في المناطق الحدودية مع سوريا ونحمل قيادته مسؤولية الاعتداء عليها

وطنية - دان النائب معين المرعبي "ما يتعرض له ابناء القرى الحدودية مع سوريا، لا سيما المزارعين، من اطلاق نار، واحراق المحاصيل الزراعية". وطالب في تصريح اليوم "القائد الاعلى للقوات المسلحة، وقائد الجيش، ورئيس الحكومة، الكف عن التخاذل والتآمر على مناطقنا، وتركها لقمة سائغة للنظام الاسدي- الايراني، الذي يقوم بقصف هذه المناطق بشكل يومي، مروعا الاهالي، ومهددا ممتلكاتهم وارزاقهم وحياتهم، التي كان اخرها اليوم، كما بالامس، حرق المحاصيل الزراعية عبر اطلاق النار، على كل من يدخل الى اراضيه واملاكه، من اجل جني محاصيله". وأسف "لأن القوى العسكرية والامنية اللبنانية، قد اكتفت بالتفرج على واقع ما يقوم به شبيحة الاسد، وكأن على رؤوسهم الطير، وحفاظا على هيبتها، قامت باعتقال احد المواطنين اللبنانيين المعتدى عليهم، ممن اطلق عليهم النار من الجانب السوري حيث احرقت محاصيله من القمح اليوم صباحا". واذ جدد مطالبة "الجيش اللبناني بنشر اللواءين الموعودين على طول الحدود الشمالية والشرقية للبنان مع سوريا"، حمل "قيادته المسؤولية عما يجري في المناطق الحدودية". وتمنى على "رئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي، دفع التعويضات الواجبة للمتضريين في مناطق عكار وعرسال والهرمل، اسوة بالمبالغ التي خصصت للمتضررين في المناطق اللبنانية الاخرى، فلا يجوز ترك من يتمسك ببقائه في ارضه من دون دعم ومؤازرة". وختم المرعبي: "لقد اصبحت المؤامرة من قبل السلطة التنفيذية وملحقاتها واضحة، حيث لم يتم التعويض على اي متضرر من اهالي المناطق المذكورة، وكل ذلك من اجل اجبارهم على النزوح، وبالتالي اخلاء هذه المناطق، وتركها مستباحة لعصابات الاسد وحسن نصرالله".

 

طلال المرعبي نوه بمواقف رئيس الجمهورية واستنكر الاعتداءات على السيادة اللبنانية

وطنية - إستنكر رئيس تيار "القرار اللبناني" الوزير السابق طلال المرعبي "الاعتداءات المتكررة على السيادة اللبنانية وبخاصة على بلدات عكار الحدودية وما تعرض له المزارعون اليوم صباحا من اطلاق نار عليهم واحراق مواسمهم الزراعية في بلدة العرمة"، مشيرا الى "خطورة التمادي بهذه الانتهاكات والتي اصبحت تشكل هما يوميا على الناس وتهدد حياتهم". وطالب خلال استقبالاته في دارته في بلدة عيون الغزلان، حيث التقى فاعليات ورؤساء بلديات ومخاتير ووفدا من المجتمع المدني في عكار، الدولة اللبنانية ب "ألا تقف عند حدود الاستنكار والشجب، بل يجب أخذ خطوات عملية لوقف ما يجري، وعلى القوى الامنية من الجيش وقوى الامن الداخلي القيام بواجبها لحماية المواطنين، في ظل مواكبة تحرك الحكومة بهذ الاتجاه". ونوه ب "مواقف رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان من هذه الانتهاكات"، آسفا "لاصرار البعض على العناد والتحدي والتمادي بالتدخل في الحرب في سوريا، غير آبهين للتداعيات التي تعرض لبنان للمزيد من الانقسامات والتشرذم والفوضى". ودعا المرعبي قيادات الصف الاول في لبنان الى "مقاربة ما يجري على الساحة اللبنانية بكل جرأة، والعودة الى الحوار والوقف الفوري لاستجرار الازمة السورية الى صلب واقعنا اللبناني"، محذرا من "تداعياتها على مستوى الوطن وعلى كل المستويات"، مشيرا الى "أن الفرصة ما تزال موجودة، وان تشكل حكومة جديدة تعمل على معالجة الاوضاع المتردية والمترهلة وتحرك حالة الجمود"، منوها ب "الاجراءات الامنية في طرابلس"، داعيا الجميع الى الالتزام "بصيغة العيش الوطني ومواكبة المدينة بانجازات انمائية، لان طرابلس تستحق الاهتمام والاحتضان".

 

وزير المهجرين علاء الدين ترو : اذا اجتمعنا كلنا مع الشعب السوري أو مع النظام لا نستطيع ان نفعل لهما شيئا فلنبعد شبح الفتنة عنا

وطنية - رعى وزير المهجرين في حكومة تصريف الأعمال علاء الدين ترو حفل توقيع كتاب "راعي الفولكس واكن" للكاتب شوقي البستاني، الذي أقامه النادي الثقافي الاجتماعي في برجا في قاعة النادي، وشارك فيه ممثل النائب نعمة طعمة منير السيد، ممثل النائب محمد الحجار الدكتور عبد الكريم رمضان، ممثل النائب مروان حمادة حاتم الحجار، المدير العام لوزارة المهجرين المهندس احمد محمود، رؤساء بلديات ومخاتير، فاعليات ثقافية، تربوية، أدبية، وحشد من ابناء المنطقة.بعد النشيد الوطني، ألقى رئيس النادي خالد ترو كلمة رحب فيها ب"الحضور وبالكاتب الذي أراد ان يطلق باكورة اعماله من هذا النادي، لأنه ابن برجا ورفيق العديد من ابنائها".

من ناحيته ألقى المربي علي الزعرت كلمة اصدقاء المؤلف أثنى فيها على "الكاتب، فهو ابن سلالة البساتنة الكبار التي أغنت أدبنا العربي"، وشكره ب"اسم اصدقائه لانه علمهم فهما جديدا للاصالة في تصرفاته، ودورها في العصامية في كتابه". ثم ألقى ترو كلمة شاكر في مستهلها "المؤلف لانه أحب اعادة التلاقي بين ابناء البلدة الواحدة برجا ومرج برجا وعين الاسد"، معتبرا ان "هذا اللقاء هو لقاء وطني عائلي ضيعوي، كنا نفتقد له منذ فترة طويلة خاصة في لبنان، لاننا نرى كيف يحصل التباعد والتنافر، والكلام السيئ بحق بعضنا بعضا، طوائف ومذاهب، والناس تتباعد عن بعضها في الوقت الذي أصر فيه الكاتب ان يجمعنا".

وتطرق الى الوضع الداخلي، فقال: "نعيش ظروفا صعبة في بلدنا، تستدعي ان نجتمع دائما لان هذا يبعد شبح الحرب والفتنة والاقتتال في ما بيننا كلبنانيين. غيرنا احرار، في سوريا يتقاتلون هم احرار، علما اننا لا نتمنى لاحد ان يتقاتل او يدمر بلده او يحصل تباعد بين ابناء البلد الواحد، فنحن اذا اجتمعنا كلنا مع الشعب في سوريا لا نستطيع ان نعمل له شيئا، واذا اجتمعنا مع النظام لا نستطيع ان نفعل له شيئا، فالاحسن ان نعمل لانفسنا ونبعد هذا الشبح وهذه الفتنة وهذه الحرب التي يحاول البعض جرها الى البلد، تحت شعار ان احدهم يريد حماية السيدة زينب، وآخر يريد ان يدافع عن السيدة عائشة، السيدة زينب والسيدة عائشة لهما رب يحميهما ونحن نريد ربا يحمينا".

وختم: "أؤكد ان تعالينا عن المشاكل الصغيرة التي تنشأ بيننا، هو اكبر موحد وجامع ومحصن للعلاقات بين بعضنا بعضا افرادا وجماعات وقرى".

بعد ذلك كانت مداخلة حول الكتاب، للكاتب باسم شبو لفت فيها الى ان "النص هو استرجاع فقرات من حياة الكاتب مع المعوقات التي واجهها منذ طفولته، والنص يتميز بدرجة من البوح والمكاشفة، وهو يشرك القارىء في تجربته".ثم كانت كلمة للمؤلف شوقي البستاني شكر فيها "راعي الحفل والحضور"، واشار الى انه "اراد جعل هذا الكتاب عين مار في غابة الصفصاف، وانه سيساعد القارئ على التصدي للصعاب بجرأة وحيلة ودقة".

وفي الختام قدم ترو درعا للمؤلف، ومن ثم وقع البستاني كتابه.

 

العيلاني دعا الحريري الى تحديد موقفه من ظاهرة الاسير

وطنية - رأى إمام مسجد الغفران في صيدا الشيخ حسام العيلاني "ان الشيخ أحمد الأسير يحاول كعادته لفت الأنظار إليه وتأكيد حضوره على الساحة إعلاميا، وهذا ما دفعه لرفع حدة خطابه السياسي وإطلاق مواقف نارية لكن إن كان ولا بد من التوقف أمام ما أعلنه الأسير اخيرا، هو هجومه على الرئيس سعد الحريري وهذا برسم تيار المستقبل الذي من المفترض أن يحدد موقفه من ظاهرة الأسير، وان يتخذ خطوات عملية لمحاصرة هذه الظاهرة".

وأكد "انه بالرغم من كل ما نسمعه من هنا وهناك، إلا أننا نرى ان الوضع الأمني ممسوك وإن حصلت بعض الإشكالات الأمنية، لكن كل القوى السياسية في البلد مجمعة على عدم السماح بعودة الحرب الأهلية".

 

البيان الختامي لمؤتمر الإنقاذ وإعادة تأسيس الدولة: مؤتمر دائم ومفتوح لمتابعة رسم معالم خطة التغيير ومواكبة تنفيذها

وطنية - أصدر "المؤتمر الوطني للإنقاذ وإعادة تأسيس الدولة" بيانه الختامي بعنوان "نحو جمهورية جديدة" تلاه الزميل سركيس أبو زيد وجاء فيه:

"1 - نحن اليوم أمام خيارين إما الفوضى والخراب، أو العمل معا من أجل إعادة تأسيس الدولة وبناء جمهورية جديدة. لذلك ننطلق اليوم مجددا ليصبح التغيير ممكنا فكلما تضامنا وعملنا معا، اقتربت نهاية النظام الطائفي الذي يهدد لبنان بوجوده ودوره ومعناه.

2 ـ تبنى المؤتمر الخطة المقدمة، بالإضافة الى الملاحظات والاقتراحات التي رافقتها، على أن تعاد صياغتها وفق التوجه العام.

3 ـ إن الحضور المتميز والمشاركة الفاعلة تؤكدان إيماننا الراسخ بمسيرة التغيير التي ابتدأت مع النضالات النقابية والحزبية والمدنية المتنوعة. وهذا المؤتمر يعبر عن الإرث النضالي الطويل، ويشكل محطة لتوحيد الجهود وبلورة الرؤى للمضي في بناء جمهورية جديدة. وهذا ما أكدته المداخلات والمداولات التي عبرت عن أهمية انعقاد هذا المؤتمر وضرورة استمراره مؤتمرا دائما ومفتوحا لمتابعة رسم معالم خطة التغيير ومواكبة تنفيذها.

4 ـ نتوجه بالشكر والتقدير الى المبادرين والى الذين لبوا الدعوة، ويتولى المبادرون صياغة المقترحات وبرمجتها في خطة بترتيب زمني، وتوسيع قاعدة المشاركين، واختيار لجنة متابعة وفق الاستمارات المعبأة، والإعلان عن خطة تحرك في مؤتمر صحافي خلال مهلة أقصاها 15 يوما. كفانا ترددا وتقاعسا عن التغيير فالأجيال الجديدة تنادينا: الآن الآن وليس غدا، فالتغيير يبدأ بكل واحد منا لنصبح نحن مجتمعا جديدا يفعل التاريخ.

نشكر وسائل الإعلام التي لبت دعوتنا، كما نشكر اللجنة المنظمة. وإلى اللقاء في ساحات العمل والتأسيس".

 

الجيش نعى الرائد عويدات

وطنية - نعت قيادة الجيش الرائد معين عويدات، الذي توفي نتيجة عارض صحي طارىء بتاريخ 16/6/2013، وفي ما يلي نبذة عن حياته:

- من مواليد 17/6/1966 شحيم- قضاء الشوف.

- تطوع في الجيش بصفة تلميذ ضابط بتاريخ 26/1/1990.

- رقي إلى رتبة ملازم اعتبارا من 1/8/1995 وتدرج في الترقية حتى رتبة رائد اعتبارا من 1/7/2009.

- حائز عدة أوسمة، وتناويه العماد قائد الجيش وتهانيه عدة مرات.

- تابع عدة دورات دراسية في الداخل.

- متأهل وله ولدان.

يقام المأتم بتاريخ 16/6/2013 الساعة 16,00، في بلدته شحيم ويوارى الثرى في جبانتها.

تقبل التعازي طيلة أيام الأسبوع في منزل الفقيد الكائن في البلدة المذكورة أعلاه.

"مكن لوسائل الإعلام المرئية والمكتوبة الحصول على الصورة الخاصة بالخبر بجودة عالية، على العنوان الإلكتروني لموقع الجيش اللبناني عبر الإنترنت: www.lebarmy.gov.lb

 

مطر ترأس قداسا لراحة نفس المطران ابي نادر: يجب ان يستعيد لبنان أنفاسه ليكون علامة للتلاقي بين الجميع

وطنية - صلت أبرشية بيروت المارونية لراحة نفس أسقفها السابق المثلث الرحمة المطران خليل أبي نادر في الذكرى الرابعة لرحيله، بدعوة من رئيس أساقفة بيروت المطران بولس مطر الذي ترأس القداس الإلهي لهذه المناسبة والذي أقيم في كاتدرائية مار جرجس في بيروت يحيط به النائب الأسقفي للشؤون الإدارية في الأبرشية المونسنيور بول عبد الساتر والخوري جو دكاش، بمشاركة كهنة الأبرشية وأفراد عائلة صاحب الذكرى.

بعد الإنجيل المقدس، ألقى مطر عظة تحدث فيها عن الراحل وعن حبه لكنيسته ووطنه، وقال: "هي السنة الرابعة نصنع فيها تذكارا لوفاة أخينا العزيز المثلث الرحمة المطران خليل أبي نادر الذي كان راعيا لأبرشية بيروت. نذكره بالمحبة والوفاء، كما نذكره بالإكبار لهذا الإرث الروحي والإجتماعي والتربوي والوطني الذي تركه لنا بعمل طويل دام أكثر من نصف قرن في خدمة الكنيسة والوطن العزيز.المطران أبي نادر من خلفاء رسل المسيح الذين أعلموا العالم عن محبة الله وعن إرادته في أن يكونوا إخوة كلهم، بعضهم لبعض، وعن المحبة الحقيقية الصادقة وعن السخاء في العمل من أجل الآخرين. هذا التعليم، نشره المطران خليل أبي نادر طوال حياته في حياة الكهنوت ثم في حياة الأسقفية. من لا يذكر التعليم الآساسي للمطران أبي نادر،الذي كان يقول: كلنا إخوة في لبنان والمنطقة والعالم، ولا يمكن أن نكون كلنا إخوة ما لم يكن لنا أب واحد وهوالذي في السماء. نحن بإخوتنا نظهر وجه الآب الذي أظهره يسوع المسيح. هذا الموقف لم يكن موقفا سياسيا ولا ظرفيا عند المطران أبي نادر، بل كان موقفا إيمانيا منبثقا من قناعته الراسخة في محبة الله في جميع الناس. ولذلك حمل هذه المحبة ودار فيها في كل لبنان".

أضاف: "عندما إستعرت الحرب وتقسم لبنان وبيروت إلى أجزاء متباعدة، رفض المطران خليل كل هذه الأمور وقال: لنا لبنان واحد. ولنا بيروت واحدة. فهزأ بكل الحواجز وواجه كل الأخطار ليبقى صلة الوصل بين شطري بيروت في ذلك الزمان وبين المناطق اللبنانية يذهب إليها حيث لا يذهب الآخرون، في البقاع والشمال والجنوب وحيث يدعو الواجب.المطران خليل أبي نادر هو علامة الإيمان بلبنان العزيز الموحد. ولذلك ترك لنا إرثا كبيرا.وكم تعطيه الأيام اليوم الحق في ما كان يقول ويعمل".

واردف: "كل الشرق يتخبط بالإنقسامات الطائفية والمذهبية. وهذا حرام على مستقبل هذه المنطقة، يجب أن تعود إلى رشدها وإلى وحدة بنيها على الحب، لأن لنا ربا واحدا وهو الذي في السماء.ولذلك لبنان اليوم، يستعيد أنفاسه أو يجب أن يستعيد أنفاسه، حتى يكون خادما للوحدة عند كل إخوانه، علامة للتلاقي بين الجميع والمصالحة والمحبة. نحن نسير بروح المسيح وروح المثلث الرحمة المطران يوسف الدبس الذي بنى كاتدرائية مار جرجس وبروح كل رؤساء الحكمة وعائلتها وبروح المطران خليل أبي نادر الذي ترك لنا إرثا روحيا كبيرا. نسأله اليوم، حيث هو أن يصلي من أجل أبرشيته التي أحب حبا عظيما والتي خدمها برموش عينيه، يوما بيوم وساعة بساعة. وكم كان يفاخر أنه لم يأخذ يوما واحدا للراحة في حياته.ما عرف إلا العمل من الصباح الباكر حتى الليل ليكون مع الكل وفي خدمة الجميع. لذلك نذكره،اليوم، بكل وفاء في الأبرشية وبكل محبة أخوية، لأنه يبقى لنا مثلا ومثالا في الحب الوطني والمسيحي الصافي وفي العمل الدؤوب من أجل ملكوت الله. رحمة الله عليه، وإننا نأمل كل الرجاء أنه هوالذي يصلي من أجلنا عندما نحن نصلي لراحة نفسه. نحن نذكره بالمحبة، يوما في السنة رسميا ولكننا نذكره كل يوم في لقاءاتنا وأعمالنا، على رجاء أن يذكرنا هو في ملكوت الآب الذي وصل إليه". وختم مطر: "نقدم الذبيحة الإلهية على نية الأبرشية التي أحبها المطران خليل، بشفاعة العذراء مريم التي كان لها في قلبه مكانة عظيمة".

 

يازجي في قداس أحد الآباء في البلمند: نحن دعاة حرية وسلام وبشارة للحياة الاتية ولسنا دعاة قهر وظلم واسر وقتل

وطنية - ترأس بطريرك انطاكيا وسائر المشرق للروم الارثوذكس يوحنا العاشر يازجي قداس احد الاباء، في كنيسة رقاد السيدة العذراء في البلمند، بمعاونة المطرانين دمسكينوس منصور، وسلوان موسي، الاسقف المساعد لمتروبوليت اميركا جوزيف زحلاوي، رئيس دير سيدة البلمند عميد معهد القديس يوحنا الدمشقي، اللاهوتي الاسقف غطاس هزيم، مدير الديوان البطريركي الاسقف افرام معلولي، ولفيف من الكهنة والشمامسة، وخدمت جوقة المعهد بقيادة جيلبير حنا، في حضور رئيس جامعة البلمند الوزير السابق ايلي سالم، النائب فادي كرم، الرئيس السابق لجمعية المصارف عبدالله الزاخم، قضاة وشخصيات، وحشد من المؤمنين من المنطقة والجوار.

يازجي

بعد الانجيل المقدس، القى يازجي عظة قال فيها: "اليوم يا احبة، فيه فرح لنا جميعا ان نقيم هذا القداس الالهي المبارك، ونرفع الصلاة معا، في هذا المكان الشريف، في دير سيدة البلمند، في حضور ومشاركة اصحاب السيادة دمسكينوس وسلوان وجوزيف وغطاس وافرام". اضاف: "دعوني اقول اننا نجتمع اليوم سوية في هذا الدير الشريف، ونحن دوما مجتمعون بالصلب الى جانب بعضنا بعضا، ونحن نجتمع في فترة الصلاة الحية والفاعلة، حيث انه يوم غد تنطلق اعمال دورة المجمع الانطاكي المقدس في الدير، كما انه اليوم يصادف احد الاباء، بعد القيامة المجيدة والصعود وقبل احد العنصرة، نقيم في مثل هذا اليوم من كل عام تذكار الاباء القديسين المجتمعين في المجمع المسكوني الاول في نيقية ولهذا التذكار معاني عديدة". وتابع: "سمعنا في انجيل اليوم، الرب يقول قد اتممت العمل الذي اعطيتني لكي اتممه، انما ما هو العمل الذي تممه؟ ويريد ان يمنحه؟ العمل هو ان يمنحنا الحياة الابدية. نعم يا احبة، رغم ان الانسان ابتعد عن الله وشوه صورة الله فيه، الله الذي اراد الانسان على صورته ومثاله، واحبه ويريده ان يكون بنوره الالهي، وقد اراد له الخلاص ووهبه الحياة الابدية".

وأردف: "ان قول الرب: اعطيتني العمل واتممت العمل الذي اعطيتني ان اتممه، هذا محور ما ائتمنا عليه في الكنيسة، لذلك عندما نقيم تذكار الاباء، نتذكر ان الرجال العظام عبر تاريخ الكنيسة تبعوا الرسل، وحلول الروح القدس، وقد ائتمنوا على وديعة الايمان باعطاء الرب لنا نعمة وفرحا وحياة ابدية، هذه هي الرسالة التي نحن مؤتمنون عليها. اننا نتكلم عن الكنيسة، الايمان، الدين، الصلاة، الصوم، العطاء، الرحمة لالهية، عن كل هذه الامور، انما النتيجة هي الرسالة التي يريد الرب ان نهبها للعالم، هي ما يريده ربنا منا، والتي هي تممة ان يكون للعالم الحياة الابدية". وأوضح "نحن قوم يبشرون بالسيد، الذي هو الخلاص والفرح والسعادة والحياة، وكم الانسان، لا سيما في هذه الايام، وفي خضم هذه الظروف، بحاجة لكلمة تعزية ورجاء، مع كل الصعوبات التي تواجهه، وفي وسط هذه التغيرات في العالم اجمع، الذي يشهد صعوبات وحروبا. العالم بحاجة الى ان يسمع، وسط هذه الظلمة والقلق والاضطراب، كلمة تعزية، كلمة فرح وكلمة حياة". وقال: "نحن رغم كل ما نعانيه من ظروف وصعوبات، نحن رسل حياة وفرح وطمأنينة في العالم، هذا ما ائتمنا عليه في كنيستنا، وهو رسالة عماد في الحق الذي اراده ربنا ان يكون، صوت الحياة وصوت الفرح كي تكون لنا الحياة الابدية". أضاف: "نقيم اليوم تذكار من حملوا شعلة الايمان، وتمموا الرسالة، ونحن نستلم وتسلمنا هذه الامانة جميعا، اذ لا فرق بين اكليريكي وعلماني، الوديعة وديعة الايمان في قلوبنا جميعا، كل من اعتمد على اسم الاب، وغطس في جرن المعمودية، هذا هو رسول المحبة والسلام، والحياة الابدية، رسالة رجاء، هذا ما يحتاج اليه العالم خاصة في هذه الايام". ولفت إلى أن "المجمع الانطاكي سينعقد غدا، تحت كنف ورعاية سيدة البلمند، وفي قلوبنا كل هذه الهموم والهواجس، هواجس شعبنا والعالم، بما يفكر والى ما يتطلع كي نتدارس كل هذه القضايا والمواضيع. ونطلب من الرب والروح القدس كي يقوينا عائلة واحدة في الوطن وبلاد الانتشار وفي كل العالم. وكما يقول نهاية المقطع في انجيل اليوم لكي يكون فرحي بكم كاملا، رسالتنا هذه ان تكون الحياة الابدية فيكم جميعا لكي يكتمل فرحنا ويكون فرحنا كاملا".

وشكر الرب "الذي ينعم علينا دوما بالبركات والنعم الالهية، رغم كل ضعفاتنا، لا نستطيع الا ان نذكر اخوينا المطرانين بولس يازجي ويوحنا ابراهيم، اللذين نصلي من اجلهما، كي يكونا بيننا باسرع وقت، مع جميع المأسورين والحزانى"، مكررا قوله: "إننا دعاة حرية وسلام وبشارة للحياة الاتية، ولسنا دعاة قهر وظلم واسر وقتل". وختم "اننا نصلي من اجل الجميع، ونطلب من الرب ان يقوينا لنحقق هذه الوديعة، كما حفظها آباؤنا القديسون، لنكون دعاة فرح وسعادة وطمأنينة للعالم".