المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

نشرة الأخبار العربية ليوم 12 تشرين الثاني/2014

مقالات وتعليقات مختارة نشرت يومي 11 -12 تشرين الثاني/14

حزب الله النصرة والنظام... شكوك حذر وصفقات/علي الحسيني/12 تشرين الثاني/14

مرشح "حزب الله"... وطهران ودمشق/عبد الوهاب بدرخان/12 تشرين الثاني/14

سلامة الغذاء.. المبادرة الجريئة والتثبيت الصعب/سام سعادة/12 تشرين الثاني/14

في مسرحية التعفف/راشد فايد/12 تشرين الثاني/14

بين شجاعة الحكمة وتفاهة الشعبوية/النائب السابق مصطفى علوش/12 تشرين الثاني/14

سؤال جنبلاط وجواب المعارضة السورية/محمد علي فرحات/12 تشرين الثاني/14

أوبك أمام خطر التفكك/رندة تقي الدين/12 تشرين الثاني/14

تجميد النزاع وتعويم الأسد/موناليزا فريحة/12 تشرين الثاني/14

واشنطن وطهران وساعة الحقيقة/علي العبدالله/12 تشرين الثاني/14

 

روابط من مواقع اعلامية متفرقة لأهم وآخر 11-12 تشرين الثاني/14

اكتشاف مغارة في كوكبا تحوي اثريات من العهد الفينيقي

صدور قانون التمديد للمجلس النيابي في الجريدة الرسمية

المحكمة الدولية تستمع الى شاهد الادعاء محمد منيمنة

قيادة الجيش : توقيف عمر بريص في بحنين لإشتراكه مع آخرين بإطلاق النار على الجيش

سلام استقبل الدبوسي ووفدا من الليونز

قهوجي استقبل وفدا من الوفاء للمقاومة وحبيش واحمد الحريري

بري استقبل مخزومي والسماك فيصل كرامي: لتتزامن الخطة الامنية في طرابلس مع الخطة الانمائية

مقبل زار عودة: تسليم الهبة السعودية بعد 4 أشهر

سليمان زار بكركي: الدستور رأسه مقطوع ولا خيار الا انتخاب رئيس

لبنان يحصد المركز الأول ومعظم جوائز "معرض انتل للعلوم" في قطر

وهبي: نتمنى زيادة منسوب الرغبة لدى حزب الله من أجل الحوار

كتلة المستقبل: التمديد أهون الشرور وليكن الموقف السلبي بمقاطعة جلسات انتخاب الرئيس موضع مراجعة

الوزير بطرس حرب لـلبنان الحرّ ردا على الموسوي: الطائف لم يأت على ذكر المقاومة إطلاقا‏

فتفت: اتوقع ان يرفض المجلس الدستوري الطعن بالتمديد وحياة العسكريين اهم من اي امر اخر

مقبل ترأس اجتماع اللجنة الوزارية لدرس تخصيص خطوط خليوية للادارات الرسمية وطلب الى حرب اعداد تقرير لعرضه على مجلس الوزراء

أبو فاعور من نقابة المحامين: آن الأوان لإطلاق الحوار الوطني

ماروني: للاسراع بانتخاب رئيس جديد للجمهورية

محامو التجمع الديموقراطي دانوا الاعتداء على زميلتهم مرتا توما ودعوا الى حملة تضامن مع معتقلي الرأي

حقوقيو 14 آذار والحزب التقدمي أشادوا بانتخابات محامي طرابلس

دريان من دار الطائفة الدرزية: لانجاز الملف الرئاسي قيد الانجاز السريع

دريان من المجلس الشيعي: لخطاب تسامحي معتدل وتسريع انجاز الاستحقاق الرئاسي

الجراح: لقرار حاسم ونهائي في موضوع العسكريين المخطوفين

السعد: للاسراع في اجراء الانتخابات الرئاسية

اهالي العسكريين بعد لقائهم خير: الاجتماع لم يقدم اي جديد وسنصعد ان لم نحصل على إيجابيات الخميس والجمعة

جعجع: استطلاعات الجنرال من سانا

جعجع عرض ومنيمنة ملف اللاجئين الفلسطينيين

انطوان اندراوس: حزب الله يتلاعب بعون ورافضو التمديد مزايدون

الافراج عن مخطوف كويتي فقد منذ شهرين من أحد فنادق بعلبك والامن العام تسلمه

لجنة الشؤون الخارجية ناقشت موضوع المساعدات للنازحين باسيل: لعدم زيادة اعباء سياسية على لبنان ليس بمقدوره تحملها

ناصر في احتفال الخريجين التقدميين: التمديد لمجلس النواب أتى ليكون خيار الضرورة لمنع تمدد الفراغ في جسم المؤسسات

الجراح: لقرار حاسم ونهائي في موضوع العسكريين المخطوفين

زهرا: عون يعطل الانتخابات للمرة الثالثة وجعجع يتخذ المواقف المهمة في اللحظات المصيرية

عراجي: الجرة لم تنكسر بين تيار المستقبل والتيار الوطني الحر

عويدات تابع التحقيق في قضية الطفلة ركان

منطقة العرقوب تتحرك ضد الفتنة... وعرسال تنجو من تفجير

أبوفاعور عرض نتائج حملة سلامة الغذاء: لقمة اللبناني مغمسة بالأمراض وعينات احتوت براز البشر والحملة مستمرة

علوش لـالسياسة: عون مكبل بتحالفه مع حزب الله

السلحفاة" واللاجئون السوريون

عون أصبح العقدة الوحيدة في الملف الرئاسي

عون: حزب الله أراد حرق اسمي حسناً أنا مرشحه للرئاسة حتى النهاية قرر التصعيد ضد الخصوم وحشر الحلفاء لإسقاطهم معه

قاووق في يوم شهيد حزب الله : روح الشهادة هي التي أخرجت لبنان من ليل الهزائم

الموسوي : سلاحنا فخر العزة والكرامة وظل نزيها على عكس السلاح التكفيري والصهيوني

أمين الجميل لـالسياسة: إعطاء الانطباع بقرب الانتخابات الرئاسية هدفه التغطية على التمديد

كنعان بعد اجتماع التكتل: قررنا الطعن بالتمديد وعلى المجتمع المدني مواكبتنا

قاسم في لقاء تضامني مع الاقصى: لاعادة البوصلة إلى فلسطين وأي أولوية تعطى لغيرها باطلة وفاشلة

فياض: العدو الإسرائيلي يخطئ بإشعاله النار على مقربة من حدودنا

قاسم التقى القطان وعبد الرزاق: نحن مع الحوار المفتوح من دون شروط مسبقة

النابلسي: لخطاب عقلاني إنساني يصدر عن كل علماء الدين

زعيتر: المرحلة الحالية تقتضي الحفاظ على وحدة البلد

حزب الله كرم قصير ومغنية وشهداءه في صور حب الله: بالوحدة الوطنية نستطيع ان نواجه أي مشروع تفتيتي

شكر: مواقف جنبلاط تتلاقى مع الموقف الصهيوني

التوحيد العربي : ما من قوة تستطيع ان تخلع ثوب الكرامة والعزة والشرف عن الموحدين الدروز

الاعور: مقتنعون بمشروع العماد عون

اللواء: 03 شروط سورية للمساعدة في التفاوض لتحرير العسكريين سلام إلى الإمارات الإثنين.. والراعي يتهم النواب بالخيانة الدستورية

دي ميستورا: دمشق تبدي اهتماما بناء باقتراح تجميد القتال في حلب

ايران وروسيا وقعتا اتفاقا لبناء مفاعلين نوويين جديدين في بوشهر

جولة جديدة من المفاوضات بين إيران وممثلي الدول ال6 في مسقط اليوم

عباس إتهم حركة حماس بتدمير المصالحة الفلسطينية

المفوضية الأوروبية زادت المساعدات الإنسانية للاجئين السوريين مع اقتراب الشتاء

اوباما بحث مع بوتين اوضاع اوكرانيا وايران وسوريا

انتفاضة الدهس والطعن الفلسطينية تشمل أراضي الـ48 بوتين يصافح أوباما

متحدث عسكري مصري: قواتنا اعتقلت 23 شخصا بتهم الارهاب والاجرام

 

عناوين الأخبار

*الزوادة الإيمانية لليوم/من رسالة القدس بولس الرسول لأهل رومة/13/من01حتى08/الخضوع للسلطات

*بالصوت/الياس بجاني: رسالة إلى الشاغوري وقراءة في فجور نواف الموسوي وفي اسخريوتية الصهر جبران مع ردين على ثقافتهما وخطابهما النتنين من الوزير بطرس حرب والإعلامي انطوان مراد

*ربنا يحمي لبنان من هرطقات واستكبار الموسوى ومن اسخريوتية الصهر جبران وعمه جنرال الطرابش والجاكيتات

*بالصوت/فورماتMP3/الياس بجاني: رسالة إلى الشاغوري وقراءة تهكمية في سخافات وفجور نواف الموسوي واسخريوتية الصهر جبران مع ردين على ثقافتهما وخطابهما النتنين من الوزير حرب والإعلامي انطوان مراد/11 تشرين الثاني/14

*بالصوت/فورماتWMA/الياس بجاني: رسالة إلى الشاغوري وقراءة تهكمية في سخافات وفجور نواف الموسوي واسخريوتية الصهر جبران مع ردين على ثقافتهما وخطابهما النتنين من الوزير حرب والإعلامي انطوان مراد/11 تشرين الثاني/14

*نشرة الاخبار باللغة العربية

*نشرة الاخبار باللغة الانكليزية

*في أسفل نتاق وهرار الموسوي وعون وصهر العجيبة جبران موضوع تعليقنا لليوم مع ملخص لمداخلة حرب

*ميشال عون لجريدة السفير: فاننا وحزب الله أصبحنا اليوم في مرحلة تكامل الوجود

*جبران باسيل من مشغرة: المقاومة لا تأخذ اذنا من احد من اجل القيام بعملها والا فانها لا تعود مقاومة

*نواف الموسوي : الطائف كل متكامل ومن انقلب على جزء منه متعلق بالمقاومة انقلب على الاتفاق بكامله

*النائب نواف الموسوي في احتفال بيوم الشهيد: من يراهن على الوقت لإضعاف المقاومة عليه تصفح تاريخها

*النائب الموسوي: سلاحنا فخر العزة والكرامة وظل نزيها على عكس السلاح التكفيري والصهيوني

*الوزير بطرس حرب لـلبنان الحرّ ردا على الموسوي: الطائف لم يأت على ذكر المقاومة إطلاقا‏

*الحكام والنواب من أصل لبناني الفائزين في انتخابات البرازيل

*دور قانون التمديد للمجلس النيابي في الجريدة الرسمية

*اميركيين شكوى ضد 5 مصارف اوروبية بتهمة تحويل بشكل غير شرعي الى ايران ملايين الدولارات استخدمت لتمويل هجمات ارهابية في العراق، حسب ما جاء في الشكوى.

*كندية إسرائيلية تقاتل تنظيم "الدولة الإسلامية" مع الأكراد شمالي سوريا

*حزب الله النصرة والنظام... شكوك حذر وصفقات/علي الحسيني /موقع 14 آذار

*انطوان اندراوس: حزب الله يتلاعب بعون ورافضو التمديد مزايدون

*علوش لـالسياسة: عون مكبل بتحالفه مع حزب الله

*عون: حزب الله أراد حرق اسمي حسناً أنا مرشحه للرئاسة حتى النهاية قرر التصعيد ضد الخصوم وحشر الحلفاء لإسقاطهم معه

*أمين الجميل لـالسياسة: إعطاء الانطباع بقرب الانتخابات الرئاسية هدفه التغطية على التمديد أكد أن لبنان في خطر ويفتقد إلى نقطة ارتكاز

*أوبك أمام خطر التفكك/رندة تقي الدين/الحياة

*سؤال جنبلاط وجواب المعارضة السورية/محمد علي فرحات/الحياة

*تجميد النزاع وتعويم الأسد/موناليزا فريحة/النهار

*مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الثلثاء 11/11/2014

*واشنطن وطهران وساعة الحقيقة/علي العبدالله /الحياة

*مرشح "حزب الله"... وطهران ودمشق/عبد الوهاب بدرخان/النهار

*جعجع: استطلاعات الجنرال من سانا

*اهالي العسكريين بعد لقائهم خير: الاجتماع لم يقدم اي جديد وسنصعد ان لم نحصل على إيجابيات الخميس والجمعة

*كتلة المستقبل: التمديد أهون الشرور وليكن الموقف السلبي بمقاطعة جلسات انتخاب الرئيس موضع مراجعة

*سليمان زار بكركي: الدستور رأسه مقطوع ولا خيار الا انتخاب رئيس

*فتفت: اتوقع ان يرفض المجلس الدستوري الطعن بالتمديد وحياة العسكريين اهم من اي امر اخر

*قهوجي استقبل وفدا من الوفاء للمقاومة وحبيش واحمد الحريري

*مقبل ترأس اجتماع اللجنة الوزارية لدرس تخصيص خطوط خليوية للادارات الرسمية وطلب الى حرب اعداد تقرير لعرضه على مجلس الوزراء

*كنعان بعد اجتماع التكتل: قررنا الطعن بالتمديد وعلى المجتمع المدني مواكبتنا

*جعجع عرض ومنيمنة ملف اللاجئين الفلسطينيين

*مواطن ادعى على مرافقي حردان بالتعرض له بالضرب

*زهرا: عون يعطل الانتخابات للمرة الثالثة وجعجع يتخذ المواقف المهمة في اللحظات المصيرية

*قاسم في لقاء تضامني مع الاقصى: لاعادة البوصلة إلى فلسطين وأي أولوية تعطى لغيرها باطلة وفاشلة

*قاووق في يوم شهيد حزب الله : روح الشهادة هي التي أخرجت لبنان من ليل الهزائم

*فياض: العدو الإسرائيلي يخطئ بإشعاله النار على مقربة من حدودنا

*الأمين القطري لحزب البعث العربي الإشتراكي الدكتور فايز شكر: مواقف جنبلاط تتلاقى مع الموقف الصهيوني

*الشيخ عفيف النابلسي: لخطاب عقلاني إنساني يصدر عن كل علماء الدين

*محامو التجمع الديموقراطي دانوا الاعتداء على زميلتهم مرتا توما ودعوا الى حملة تضامن مع معتقلي الرأي

*دي ميستورا: دمشق تبدي اهتماما بناء باقتراح تجميد القتال في حلب

*بين شجاعة الحكمة وتفاهة الشعبوية/النائب السابق مصطفى علوش

*في مسرحية التعفف/راشد فايد/النهار

*مؤتمر "الازهـــر" فــــي 3 و4 كــــانون الاول/الســمّاك: اجتمــــــاع عالمـــــي واســـع/محاوره المواطنة والارهاب والعلاقات الاسلامية - المسيحية

*الشعّار: طرابلس على طريق التغيير نحو الاحسن ومؤتمــر اغاثــــي انمائـــي قريبــا

*مــاروني عاتب علــى الراعــي: للتنسيق مع سوريا في ملف العسكريين

*"الرياض": الاستحقاق الرئاسي ينضج

*هآرتس": لا استقرار قبل حل الذراع العسكري لحزب الله

*صحف عربية: اعتقال الرفاعي سيترك تداعيات على ملف العسكريين

*الجراح: إدخال النظــام السـوري في مفاوضات "العسكريين" يجهضها

*لجنة الحوار المستدام" تلتئم غداً برئاسة قـزي/غصن: العمالة والحوافز والأجور أبرز المحاور

*بلجيكا تحسم قرار سحب كتيبتها من الجنوب لأسباب محض مالية

*الطعن بالتمديد أمام "الدستوري" هل يستعيد سيناريو 2013؟/ عصام سـليمان: لا نبدي رأيا بل نتخذ قرارا وفق الاصـول

*التمديـد النافذ دستوريـا يترقب طعــن "التيــار"

*بري: تقاطع ظروف ومعلومات تدفع لانتخاب رئيس

*سلام الى الامارات وبروكسيل وبلجيكا تسحب كتيبتها

*أبوفاعور عرض نتائج حملة سلامة الغذاء: لقمة اللبناني مغمسة بالأمراض وعينات احتوت براز البشر والحملة مستمرة

*حزب الله النصرة والنظام... شكوك حذر وصفقات/علي الحسيني/موقع 14 آذار

*سلامة الغذاء.. المبادرة الجريئة والتثبيت الصعب/وسام سعادة/المستقبل

 

تفاصيل الأخبار

الزوادة الإيمانية لليوم/من رسالة القدس بولس الرسول لأهل رومة/13/من01حتى08/الخضوع للسلطات

لِتَخْضَعْ كُلُّ نَفْسٍ لِلسَّلاَطِين الْفَائِقَةِ لأَنَّهُ لَيْسَ سُلْطَانٌ إِلاَّ مِنَ اللهِ وَالسَّلاَطِينُ الْكَائِنَةُ هِيَ مُرَتَّبَةٌ مِنَ اللهِ حَتَّى إِنَّ مَنْ يُقَاوِمُ السُّلْطَانَ يُقَاوِمُ تَرْتِيبَ اللهِ وَالْمُقَاوِمُونَ سَيَأْخُذُونَ لأَنْفُسِهِمْ دَيْنُونَةً. فَإِنَّ الْحُكَّامَ لَيْسُوا خَوْفاً لِلأَعْمَالِ الصَّالِحَةِ بَلْ لِلشِّرِّيرَةِ. أَفَتُرِيدُ أَنْ لاَ تَخَافَ السُّلْطَانَ؟ افْعَلِ الصَّلاَحَ فَيَكُونَ لَكَ مَدْحٌ مِنْهُ لأَنَّهُ خَادِمُ اللهِ لِلصَّلاَحِ! وَلَكِنْ إِنْ فَعَلْتَ الشَّرَّ فَخَفْ لأَنَّهُ لاَ يَحْمِلُ السَّيْفَ عَبَثاً إِذْ هُوَ خَادِمُ اللهِ مُنْتَقِمٌ لِلْغَضَبِ مِنَ الَّذِي يَفْعَلُ الشَّرَّ. لِذَلِكَ يَلْزَمُ أَنْ يُخْضَعَ لَهُ لَيْسَ بِسَبَبِ الْغَضَبِ فَقَطْ بَلْ أَيْضاً بِسَبَبِ الضَّمِيرِ. فَإِنَّكُمْ لأَجْلِ هَذَا تُوفُونَ الْجِزْيَةَ أَيْضاً إِذْ هُمْ خُدَّامُ اللهِ مُواظِبُونَ عَلَى ذَلِكَ بِعَيْنِهِ.فَأَعْطُوا الْجَمِيعَ حُقُوقَهُمُ: الْجِزْيَةَ لِمَنْ لَهُ الْجِزْيَةُ. الْجِبَايَةَ لِمَنْ لَهُ الْجِبَايَةُ. وَالْخَوْفَ لِمَنْ لَهُ الْخَوْفُ. وَالإِكْرَامَ لِمَنْ لَهُ الإِكْرَامُ. '

 

بالصوت/الياس بجاني: رسالة إلى الشاغوري وقراءة في فجور نواف الموسوي وفي اسخريوتية الصهر جبران مع ردين على ثقافتهما وخطابهما النتنين من الوزير بطرس حرب والإعلامي انطوان مراد

ربنا يحمي لبنان من هرطقات واستكبار الموسوى ومن اسخريوتية الصهر جبران وعمه جنرال الطرابش والجاكيتات

بالصوت/فورماتMP3/الياس بجاني: رسالة إلى الشاغوري وقراءة تهكمية في سخافات وفجور نواف الموسوي واسخريوتية الصهر جبران مع ردين على ثقافتهما وخطابهما النتنين من الوزير حرب والإعلامي انطوان مراد/11 تشرين الثاني/14

بالصوت/فورماتWMA/الياس بجاني: رسالة إلى الشاغوري وقراءة تهكمية في سخافات وفجور نواف الموسوي واسخريوتية الصهر جبران مع ردين على ثقافتهما وخطابهما النتنين من الوزير حرب والإعلامي انطوان مراد/11 تشرين الثاني/14
نشرة الاخبار باللغة العربية
نشرة الاخبار باللغة الانكليزية

في أسفل نتاق وهرار الموسوي وعون وصهر العجيبة جبران موضوع تعليقنا لليوم مع ملخص لمداخلة حرب

ميشال عون لجريدة السفير:  فاننا وحزب الله أصبحنا اليوم في مرحلة تكامل الوجود
السفير11.11.14/ قال ميشال عون في مقابلة له مع جريدة السفير: ما يجمعنا مع الحزب أمتن من أن يفرقه التمديد، ومن يتصور أنني سأصبح ضد المقاومة، لأنهم صوتوا الى جانب التمديد، هو واهم ولا يعرفني جيدا. المقاومة بالنسبة إليَّ خيار إستراتيجي لا يتأثر بالملفات السياسية الظرفية. أكثر من ذلك، أنا أقول إنه إذا كانت تجمعنا منذ عام 2006 وثيقة تفاهم مع حزب الله، فاننا والحزب أصبحنا اليوم في مرحلة تكامل الوجود، لاننا نواجه معا خطرا تكفيريا وجوديا الى جانب الخطر الاسرائيلي، ما يعزز أكثر من أي وقت مضى القناعة بخيار المقاومة. 

جبران باسيل من مشغرة: المقاومة لا تأخذ اذنا من احد من اجل القيام بعملها والا فانها لا تعود مقاومة
الإثنين 10 تشرين الثاني 2014/ وطنية مواقف سياسية للتيار الوطني الحر تؤكد التحالف الوثيق مع حزب الله صدرت من وزير الخارجية جبران باسيل الذي اكد من بلدة مشغرة في البقاع الغربي،ان المقاومة لا تأخذ اذنا من احد من اجل القيام بعملها والا فانها لا تعود مقاومة.

 

نواف الموسوي : الطائف كل متكامل ومن انقلب على جزء منه متعلق بالمقاومة انقلب على الاتفاق بكامله

الإثنين 10 تشرين الثاني 2014 /وطنية - رأى عضو "كتلة الوفاء للمقاومة" النائب نواف الموسوي خلال إحتفال تأبيني في حسينية بلدة صريفا الجنوبية إن "المقاومة استمدت شرعيتها من الدم الجاري في العروق الذي يأبى الذل أمام الإحتلال فانتفض شاهرا سلاح المقاومة، وهي شرعية الروح الأبية التي ما اعتادت الإستكانة منذ عاشوراء عام 61 للهجرة إلى الآن، فكانت من الطبيعي أن تكون في درب مقاومة المحتل الإسرائيلي، وشرعية هذه المقاومة من كونها واجبا أخلاقيا وإنسانيا وعقليا وعرفيا ووطنيا على كل ابن بلد وقعت أرضه تحت احتلال عدوٍ مغتصب ومجرم ومعتد، وشرعية المقاومة تستمدها من ذاتها في أنها لم تسمح للعدو في أن يبقى في هذه الأرض بل دحرته وحررت معظم الأراضي اللبنانية في عام 2000، وشرعيتها تستمد من أن الإحتلال ما دام باقيا فإنها هي الرد الطبيعي والواجب الوطني على هذا الإحتلال حتى اندحاره والقضاء عليه، وتستمد من جدواها في أنها بينت أنها القادرة على تكبيد هذا العدو هزيمة فمنعته من تحقيق أهدافه السياسية والعسكرية في عام 2006، وهي اليوم تؤمن هذا الإستقرار الذي يشهده لبنان، ويكفيها أنها تحافظ عليه منيعا من المحاولات الإسرائيلية التي كانت ستكون حتمية بالإعتداء عليه في ظل موازين القوى الإقليمية الراهنة". اضاف :"ان لبنان اليوم ما كان يهنأ بهذه المنعة في مواجهة العدو، لولا قدرات المقاومة ووجودها"، لافتا الى "ان المسؤولين الإسرائيليين الذين يتحدثون ويطلقون تهديدات، هم أعرف من غيرهم بأنهم غير قادرين على تنفيذ هذه التهديدات لعلمهم أن كل منطقة من كيانهم الغاصب باتت تحت أيدي المجاهدين، ويطالونها بأشكال متنوعة من الأسلحة والصواريخ، وهذا العدو يتحدث مهددا وخرج عن طوره، ولكن اللبنانيين لا يهتز لهم جفن إزاء هذه التهديدات لأنهم باتوا يعلمون حدود قدرة العدو، فالعدو الذي كان عاجزا عن المواجهة في غزة والشجاعية لهو أعجز بالتأكيد عن المواجهة مرة أخرى في لبنان". واعتبر "إن شرعية المقاومة هي جزء من وثيقة الوفاق الوطني، لأن اتفاق الطائف يتضمن إقرارا بحق مقاومة المحتل الإسرائيلي وباعتبار المقاومة جزءا من الإجراءات التي للبنان أن يتخذها من أجل تحرير أراضيه المحتلة، ولذك فإن وثيقة الوفاق الوطني أي اتفاق الطائف كل متكامل، فمن انقلب على جزء منه متعلق بالمقاومة فقد انقلب على اتفاق الطائف بكامله، ولذلك فإن الذين ينقلبون اليوم على المقاومة ليكن معلوما لديهم أنهم يمارسون فعل انقلاب على اتفاق الطائف لأن هذه الوثيقة كل لا يتجزأ، وقد جرى شرح مضامينها وتفصيل بيانها في البيان الأول للحكومة الأولى التي شكلت بعد اتفاق الطائف وشاركت فيها القوى السياسية اللبنانية جميعا ما عدانا والتيار الوطني الحر".

 

النائب نواف الموسوي في احتفال بيوم الشهيد: من يراهن على الوقت لإضعاف المقاومة عليه تصفح تاريخها

الإثنين 10 تشرين الثاني 2014 /وطنية - أقام حزب الله، لمناسبة يوم الشهيد إحتفالا تكريميا لشهداء المقاومة الإسلامية في بلدة الشهابية، في حضور عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب نواف الموسوي إلى جانب عدد من العلماء وفعاليات وشخصيات وعوائل الشهداء وحشد من الأهالي من مختلف القرى والبلدات.

الموسوي

وقد افتتح الحفل بتلاوة آيات بينات من القرآن الكريم، ومن ثم تم عرض فيلم يحكي عن شهداء المقاومة الإسلامية وعن البطولات والمعارك التي شاركوا فيها، ومن ثم ألقى النائب الموسوي كلمة جاء فيها:

"إننا نقول للذين يمنون أنفسهم بأن المقاومة ستتعب يوما ما، أنه قد مضى إثنان وثلاثون عاما وما زالت مقاومتنا في ريعانة الشباب تتقدم بخطى واثقة إلى الأمام، ومن كان يراهن على استنزافنا فعليه أن يعرف أن رهانه فاشل لأننا نحن من صنع نظرية استنزاف العدو وطبقها تطبيقا متقنا حتى أرغمناه على الفرار مدحورا من أراضينا، وهذه المقاومة لم تزد إلا قوة وعظمة، فمن يراهن على الوقت لإضعافها أو استنزافها أو تعبها فعليه فقط أن يتصفح تاريخ المقاومة منذ عام 1982 حتى الآن، ولينظر ويقول لنا ما هي خلاصاته.

اضاف: "إن المقاومة اليوم وبعد هذه الأعوام الطويلة هي أقوى مما كانت عليه من قبل حين انطلاقتها، وكل عام يمضي تصبح المقاومة أقوى وأشد تصميما من ذي قبل، وهي قادرة على تحقيق أهدافها بإمكانات لم تكن لها من قبل، ففي عام 2006 واجهنا أشرس قوة دولية بوجه إقليمي هو العدو الصهيوني، وكانت هذه الهجمة أعظم مما سبقها، وقد تمكنا من هزيمة هذا العدو، وكنا في كل مرحلة نظهر أننا أقوى من المراحل التي سبقت، فالأصوات التي تحاول إشاعة مناخ الضعف أو التعب أو بلوغ حافة الإستنزاف هي أصوات لا تثق بما تقوله ولا تصدقه، وإنما تفعل ذلك في إطار حرب نفسية، وهي حرب لطالما أعتمدت بهدف التأثير على معنويات مجتمع المقاومة، ولكنهم كانوا يصدمون مرة بعد أخرى بمواقف أهالي وإخوة الشهداء الذين إن قدموا شهيدا قالوا لا يزال لدينا الكثير لنقدم، بل إن منهم من يأتي إلينا طالبا أن تتاح له الفرصة بألا يكتفي أن يذهب إلى الجنة بابنه بل يريد أن يذهب إليها بشهادة نفسه".

وقال:"إننا نقول لمن يراهنون على تعبنا أننا نبكي منذ 14 قرنا الإمام الحسين وما تعبنا بل لا نزال نشعر بالتقصير أمام آلامه وآلام أهل بيته، وحين يسمع الواحد منا تفاصيل استشهاد الإمام الحسين ينسى ما فيه من ألم لأننا مهما تعرضنا من آلام ولو قطعت رؤوس شهدائنا ولو غيبت جثامينهم وعذبوا لن يكون ما حصل لهم بحجم ما أصاب سيدنا ومولانا الإمام الحسين وأخوته وأبناؤه وأصحابه وأهل بيته، ولذلك فإن من يراهن على أننا سوف نستكثر التضحيات نقول له إنك لم تعرف بعد موقع الإمام الحسين في نفوسنا، ورغم هذه التضحيات الجليلة التي قدمها أهالي الشهداء فإننا نقول بإسمهم إنهم لا زالوا يشعرون بتواضع تضحياتهم أمام الحسين، والتي قدمت إبنها تشعر بالتواضع أمام الزهراء عليها السلام".

وتابع: "مهما اجتهدنا في التعبير عن القدر الذي قدمته تضحيات عائلات الشهداء في مجال تحرير هذا البلد وتغيير وجهة السياسات في لبنان والمنطقة والعالم لن نكون قادرين على إيفاء حقهم. إن المقاومة في هذا العام ال 32 على انطلاقتها تقول للعالم إنها على بأس أشد مما كانت عليه سابقا، وأنها لن تتعب ولن تضعف ولن تستنزف ولن تستكتر التضحيات بل هي سائرة في دربها الذي مضى به الشهداء وهو درب الدفاع عن لبنان في مواجهة العدو الإسرائيلي والتكفيري وماضون في هذا الطريق، ونريد للبنانيين جميعا أن يكونوا معنا في هذا الطريق.

اضاف: "من الطبيعي أن يكون الجيش اللبناني في طليعة من يدافع عن وطنه وشعبه، فلقد كان اتفاق الطائف واضحا أن مهمة الجيش اللبناني هي مواجهة العدوان الإسرائيلي على لبنان، ولذلك فإن مسؤولية السلطة السياسية هي في تمكين الجيش اللبناني من مواجهة العدوان الإسرائيلي، وهذا يفرض تسليحا للجيش اللبناني يمكنه من أداء هذه المهمة الوطنية".

ورحب "بكل سلاح يأتي من أجل تعزيز قدرات الجيش في مواجهة المخاطر التي تتهدد لبنان ومن ضمنها الإرهاب التكفيري، ولكننا نعلم ويعلم اللبنانيون جميعا دون استثناء أن الدول الأوروبية والحكومة الأميركية وغيرهما من حلفاء إسرائيل لن يسمحوا أن يصل إلى الجيش اللبناني السلاح الذي يمكنه من إحداث توازن مع القوة العسكرية الإسرائيلية العدوانية، ونحن نشكر الأخوة في الجمهورية الإسلامية على عرضهم تسليح الجيش اللبناني لأنهم بمجرد أن قدموا هذا العرض دفعوا بمن وعدنا بالهبات إلى أن يستعجلوا بتنفيذ وعدهم".

وطلب أن "تبقى هذه الهبة الإيرانية قائمة ومطروحة لأنها السبيل إلى تمكين الجيش اللبناني من الحصول على هبات، لأننا كنا نسمع من بعض المسؤولين أن بعض الهبات كادت تتبخر، فلذلك نشكر الجمهورية الإسلامية على هذه الهبات في الوقت الذي تخطو فيه نحو مراحل إيجابية في سبيل الإنجاز والتحقيق، ولكن الشكر لا يكفي فنحن بحاجة للموافقة من جانب الحكومة على تسلم الهبة الإيرانية، وهذا الأمر هو على الأقل لسببين: الأول أنه مصلحة لبنان في تنويع مصادر السلاح وكل دولة في العالم تحرص على تنويع مصادر السلاح حتى لا تكون أسيرة لنوع من السلاح يأتي من جهة دولية واحدة مما يحرر القرار السياسي والعسكري اللبناني من ضغوط يمكن أن تمارس عليه، والسبب الثاني هو أنه لن يكون هناك أي دولة في العالم مستعدة لتقديم السلاح النوعي القادر على هزيمة العدو الإسرائيلي إلا جمهورية إيران الإسلامية، فلا فرنسا ولا أميركا ولا غيرهما من الدول مستعدة لتقديم سلاح يمكن أن يهزم العدو الإسرائيلي، ووحدها إيران قادرة على تقديم هذا السلاح".

 

النائب الموسوي: سلاحنا فخر العزة والكرامة وظل نزيها على عكس السلاح التكفيري والصهيوني

الثلاثاء 11 تشرين الثاني 2014 /وطنية - أقام حزب الله بمناسبة يوم الشهيد مراسم تكريمية للشهيد عباس الوزواز أمام النصب التذكاري للشهيد على طريق عام الناقورة، بحضور عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب السيد نواف الموسوي إلى جانب عدد من العلماء وفاعليات وشخصيات بلدية واختيارية وثقافية واجتماعية بالإضافة إلى عوائل الشهداء وحشد من الأهالي. وقد بدأت المراسم بزرع شجرة الأرز أمام النصب تحمل قلادة كتب عليها اسم الشهيد، ومن ثم وضع النائب الموسوي وعائلة الشهيد إكليلا من الزهر أمام النصب التذكاري للشهيد قبل أن تؤدي ثلة من مجاهدي المقاومة الإسلامية قسم العهد والوفاء بالسير على درب ونهج الشهداء.

النائب الموسوي

بعدها ألقى النائب الموسوي كلمة جاء فيها :"إننا نأتي إلى هذا المكان في ذكرى يوم الشهيد كما في كل عام لنؤدي فروض التعظيم لشهدائنا الأبرار، ففي هذا الموقع نعظم ذكرى الشهيد الإستشهادي البطل عباس الوزواز الذي لم يصبغ لون الأرض بدمه فحسب بل غسل ماء البحر حتى عاد أزرق بعدما سوّده الإحتلال، وهؤلاء هم شهداؤنا الذين نفخر ويفخر بهم وطننا وشعبنا وأمتنا، وسيكتب التاريخ أنهم لم يهاجموا مدرسة أطفال ولا مجلس عزاء يقيمه أبرياء ولا قوافل مدنيين يقومون صباحا إلى أعمالهم".

اضاف:"إنما سيسجل التاريخ أن عصر الإستشهاد الذي فتحناه بدماء شهدائنا الاستشهاديين كان عصرا شريفا ونزيها وسيبقى كذلك مهما حاولت لوثة التكفير أن تشوه صورة الإستشهادي عبر استخدام الإنتحاري التكفيري كأداة لفعل ذلك بعدما أصبح الإنتحاري يتوجه قاتلا للأطفال والنساء والشيوخ، ولكن هيهات بين استشهاديي المقاومة في لبنان وانتحاريي التكفير، فاستشهاديو المقاومة هاجموا القوافل والمواقع الإسرائيلية العسكرية المحصنة، فهم كانوا أبطالاً وما زالوا يمتشقون السلاح في وجه العدو المسلح ولم يشهروا سلاحهم في وجه المدنيين بل دفاعاً عن شعبهم وأهلهم ووطنهم، فلم يكن لسلاحهم إلا فخر العزة والكرامة لأنه ظل سلاحاً نزيها وشريفاً على عكس السلاح التكفيري والصهيوني الذي قتل بالأمس شاباً بدمٍ بارد في الجليل المحتل، فسلاح الصهاينة الذي يوجه للنساء والأطفال على ما ارتكب من مجازر في غزة راح ضحاياها ما يزيد على الألفي شهيد ثلثهم من الأطفال والنساء والباقي من المدنيين إلا قليلاً من المجاهدين الذين استشهدوا في ساحة القتال وجهاً لوجه.

وتابع:"إننا نستعيد ذكرى الشهيد عباس الوزواز لكي لا ينمحي هذا التاريخ الذي يحاول أن يمحوه البعض بالحديث عن عدم شرعية سلاح المقاومة، فسلاح المقاومة أكان جسدا يتفجر في قوافل العدو أو صاروخا يهدد أمن العدو فهو في أي شكل لهو السلاح الشرعي النزيه الشريف الذي أعطى للّبنانيين مجد تحريرهم وحريتهم وكرامتهم وعزتهم، وهو من حرر وحمى لبنان في مواجهة العدو الصهيوني كما أنه هو من يدافع اليوم عنه ويحميه من العدوان التكفيري الذي أسهمنا في هزيمته وتقليص خطره".

ورأى "إنه من الواجب على الجميع في لبنان لا سيما المعنيين بقواعد شعبية يمكن أن يخترقها التكفيريون أن يحسموا أمرهم في مواجهة هذا التكفير بإسمه لا أن يذهبوا إلى عبارات ذات دلالات متنوعة، فعدو لبنان هو التكفير أكان فكراً أو كلمة على منبر أو مجموعة مسلحة أو سلاحاً يغتال ويفجر.

وقال:"إن المقاومة التي غذاها دم الشهيد عباس الوزواز ودماء رفاقه الشهداء هي لا زالت على العهد لأهلها الذين ما وهنوا وما استكانوا رغم الصعوبات والتحديات بأن تبقى إلى جانب الجيش اللبناني تواجه العدوان الإسرائيلي وتصدّه وتدافع عنهم.

إننا ندعو الجميع بدل من أن يحمل حملاته العبثية غير المجدية على المقاومة أن يبحث في كيفية تسليح الجيش اللبناني بالسلاح الذي يؤهله القيام بما نص عليه الدستور لناحية مواجهة العدوان الإسرائيلي لأن كثيراً من السلاح الذي يمكن أن يعطى للجيش ستحرص الدول على أن لا يتمكن الجيش من استخدامه في مواجهة العدو، فالصفحة السرية في اتفاقيات تسليح الجيش تنصّ على أن لا يتسلم الجيش اللبناني سلاحاً من شأنه أن يمسّ بالقدرات الإسرائيلية الهجومية على لبنان، ونحن في المقابل نريد جيشاً يدافع عن لبنان، ولذلك نريده أن يمتلك سلاحاً يكون أهلاً لذ"لك. اضاف :"إن اختيار أخوة الشهيد أن يزرعوا في مكان دماء الشهيد أرزة على شاطئ البحر الأبيض المتوسط هو ليقولوا أن هذه الدماء هي من تجدد الحياة لرموز لبنان السيادية من علمه إلى حدوده إلى شعبه وأهله، وإصرارهم على هذا الاختيار هو لأن هذا الأرز من بشري إلى الباروك إلى الناقورة هو أرز واحد يحميه دم واحد هو دم الشعب والجيش والمقاومة". وبعدها توجه النائب الموسوي إلى نصب الشهيد بشير علويه في بلدة البياضة، حيث أقيمت مراسم تكريمية للشهيد بحضور عائلة الشهيد وعدد من العلماء وفعاليات وشخصيات بلدية واختيارية واجتماعية وثقافية وحشد من الأهالي. وبعد تلاوة السورة المباركة الفاتحة لروح الشهيد زرع النائب الموسوي برفقة عائلة الشهيد شجرة الأرز التي تحمل قلادة كتب عليها اسم الشهيد، ومن ثم وضع النائب الموسوي وعائلة الشهيد إكليلاً من الزهر على النصب التذكاري للشهيد قبل أن تؤدي ثلة من مجاهدي المقاومة الإسلامية قسم العهد والوفاء بالسير على درب ونهج الشهداء. وقد ألقى النائب الموسوي كلمة جاء فيها:"إننا تعلمنا من عاشوراء أن الخصم والعدو لن يترك وسيلة إلا وسينتهجها لإلغاء ذكرى الشهداء، لكي يقضي على أبعاد الإستشهاد وأهدافه وغاياته، وتعلمنا من زينب ومن الأئمة كيف نحفظ ذكرى سيد الشهداء وذكرى شهداءنا لأننا بإحيائنا لذكراه نحيي أنفسنا، واليوم نحيي ذكرى الشهيد بشير علوية لنحيي أنفسنا بإحيائنا لذكراه، ولولا دماؤه لما كتب هذا الإنتصار الذي نعتز به".

وقال:"إننا روينا هذه الأرض هنا بدمائنا، وهي ما كانت لتكون لنا لولا دماء الشهداء، والآن وأمام ذوي الشهداء نعتز وننحني أمام تضحيات أبنائهم، كما نعتز بأن هذه الأمة بقيت على وفائها للإمام الحسين لا بدعائها ولا بلسانها وإنما تجاوزت ذلك إلى التضحية بالدم".

وختم:"إننا هنا نواصل العهد الذي كتبناه على أنفسنا للشهداء أننا لن نسمح لأحد بعد استشهادهم أن يوقف مسيرة المقاومة، وهذه المقاومة ستستمر رغم التحديات والعقبات وهي تتعاظم من جيل إلى جيل، ونحن نقول هنا لن نسمح لأحد بأن يزور تاريخ شهدائنا الذين هم عظماء هذا الوطن، وأمامهم ننحني، وأما الذي يريد تحريفا وتزيفا وتشويها فمصير فعله إلى الخيبة التامة لأننا قوم عرفنا على مدى أربعة عشر قرنا كيف نحافظ على نقاء الدين وعلى صفاء التاريخ ولن يأتي في آخر الزمان من يمكن أن يغير من الحقائق أو يزورها".

 

الوزير بطرس حرب لـلبنان الحرّ ردا على الموسوي: الطائف لم يأت على ذكر المقاومة إطلاقا‏

إذاعة لبنان الحر/اعتبر وزير الإتّصالات بطرس حرب في حديث لـلبنان الحرّ ردا على كلام النائب نواف الموسوي الذي ربط وثيقة الوفاق الوطنيّ باستمرار سلاح حزب الله، اعتبر أنّه كلام غير جديّ وغير صحيح إذ إنّ اتّفاق الطائف لم يأت على ذكر المقاومة اطلاقا بأي حرف من حروفه. وقال إنّ ما ذكره اتفاق الطائف أنّه يجب تطبيق القرار 425 وتحرير الجنوب بالوسائل الشرعيّة التي تتخذها الدولة لا الأفراد. ولفت حرب إلى انّ كلّ كلام يتجاوز هذا المعنى يكون تشويها للطائف وإضافة وتفسيرا خاطئا له. وأضاف إنّ هذا الكلام الذي يحاول تبرير وجود سلاح غير شرعيّ خارج السلطة الشرعيّة اللبنانيّة هو كلام سياسي يُقصد منه إيجاد تبريرات وتغطية لوجود هذا السلاح خارج يد الدّولة. وعما يحكى عن مؤتمر تأسيسي وتغيير للنّظام، قال حرب: إنّ موقف العماد ميشال عون بتعطيل الإنتخابات الرئاسيّة تجعل البلد مقطوع الرأس ودفعت المجلس النيابيّ إلى اتخاذ موقف لم يكن يجد به اتّخاذه وهو التّمديد لأنّه لو كان هناك رئيس جمهوريّة كنا تجنّبنا احتساء الكأس المرّة بالتّمديد. واعتبر أنّه لا يمكن لهذا النّظام أن تكتب له الحياة إذا بقي موقع الرئاسة معطّلا. ولفت إلى أنّ هناك أشخاصا لديهم الرّغبة بطرح المؤتمر التأسيسي وبالإطاحة بالنظام السياسي وباتّفاق الطائف، فيما يعلنون في الوقت نفسه محافظتهم على هذا الإتّفاق. وقال حرب: الإنقلاب السياسي الذي يمارسه العماد عون وحزب الله على الإستحقاق الرئاسي هو الذي يعطّل.

وأعلن ان التصريح الأخير للعماد عون لا يدل على أنّ موقفه سيتغيّر وهذا أمر مؤسف.

 

الحكام والنواب من أصل لبناني الفائزين في انتخابات البرازيل

الثلاثاء 11 تشرين الثاني /2014 / وطنية - حاكم ولاية ساو باولو جيرالدو ألوكمين، حاكم ولاية بارانه بيتو ريشا، وسيناتور ولاية ماتو غروسو دو سول سيمون تابت. والنواب الفيديراليين: عن ساو باولو ريكاردو تريبولي (طرابلسي)، إدواردو كوري، جورج تادو، ميغال حداد، غيلارم موسي، أرنالدو جارديم، ريكاردو إيزار، وبيتو منصور، عن اسبيريتو سانتو هيلدر سالومار، عن ديستريتو فيديرال روناي نمر، عن ميناس جيرايس باولو أبي عقل، عن سانتا كاتارينا إسبيريدياو أمين، عن ريو دي جانيرو سيمون ساسين، جانديرا فغالي، وماركوس أبراهام، وعن باهيا باولو قزي، عن توكانتينس سيزار هالوم، عن بارا أندريه عبدون، عن أمازوناس عيسى ابراهام، وعن بارانه كريستيان يارد. والنواب المحليين عن ساو باولو: بيدرو توبياس، سيمون بيدرو، إيدمير شديد، وكورياتي.

 

دور قانون التمديد للمجلس النيابي في الجريدة الرسمية

الثلاثاء 11 تشرين الثاني 2014 / وطنية - صدر اليوم في الجريدة الرسمية "القانون المعجل النافذ حكما رقم 16 والمتعلق بتمديد ولاية مجلس النواب". ونص على ما يلي:

بناء على الدستور، بناء على المادة 56 من الدستور التي تنص على ان يصدر رئيس الجمهورية القوانين التي تمت عليها الموافقة النهائية في خلال شهر بعد إحالتها الى الحكومة بطلب نشرها، أما القوانين التي يتخذ المجلس قرارا بوجوب استعجال إصدارها فيجب عليه أن يصدرها في خلال خمسة أيام ويطلب نشرها،

وبناء على المادة 57 من الدستور التي تنص على انه في حال انقضاء المهلة دون إصدار القانون أو إعادته يعتبر القانون نافذا حكما ووجب نشره،

وبناء على المادة 62 من الدستور التي تنص على انه في حال خلو سدة الرئاسة لأي علة كانت تناط صلاحيات رئيس الجمهورية وكالة بمجلس الوزراء،

وبما ان مجلس النواب أقر قانون معجل يتعلق بتمديد ولاية مجلس النواب بتاريخ 5/11/2014 وأحاله رئيس مجلس النواب الى الحكومة للنشر بتاريخ 5/11/2014،

وبما ان أمين عام مجلس الوزراء أبلغ مجلس الوزراء خلال جلسته المنعقدة في السراي الكبير بتاريخ 6/11/2014 وبصفته مناطة به صلاحيات رئيس الجمهورية وكالة، بإقرار القانون المعجل المذكور أعلاه، وأعطى هذا التبليغ تاريخا صحيحا بموجب المحضر رقم 2060/ص تاريخ 6/11/2014،

وبما ان مهلة الخمسة أيام المنصوص عليها في المادة 56 من الدستور قد انقضت بتاريخ 10/11/2014 دون أن يصدر مجلس الوزراء بصفته مناطة به صلاحيات رئيس الجمهورية وكالة، القانون المعجل المتعلق بتمديد ولاية مجلس النواب ودون ان يعيده الى مجلس النواب،

وتنفيذا لأحكام المادة 57 من الدستور،

يعتبر القانون المعجل المتعلق بتمديد ولاية مجلس النواب نافذا حكما بتاريخ 11/11/2014 ووجب نشره.

القانون المعجل النافذ حكما رقم 16 والمتعلق بتمديد ولاية مجلس النواب

مادة وحيدة: - تنتهي ولاية مجلس النواب الحالي بتاريخ 20 حزيران 2017.

- يعمل بهذا القانون فور نشره في الجريدة الرسمية مع استعجال إصداره وفقا للفقرة الأولى من المادة 56 من الدستور معطوفة على المادة 62 منه".

 

اميركيين شكوى ضد 5 مصارف اوروبية بتهمة تحويل بشكل غير شرعي الى ايران ملايين الدولارات استخدمت لتمويل هجمات ارهابية في العراق، حسب ما جاء في الشكوى.

وبالاجمال، قدمت 85 عائلة لجنود اميركيين خدموا في العراق شكوى في نيويورك ضد مصارف كريدي سويس وباركليس واتش اس بي سي وستاندارد تشارترد ورويال بنك اوف سكوتلاند بتهمة الالتفاف على العقوبات الاميركية المفروضة على نظام طهران بسبب برنامجها النووي. واوضحت الشكوى التي احصت هجمات حصلت بين 2003 و2011 ان التواطؤ اتاح لايران نقل ملايين الدولارات الى حزب الله والى قوة القدس وتنظيمات ارهابية اخرى تقوم بعمليات قتل وجدع جنود ومدنيين اميركيين في العراق. واضافت ان المصارف المعنية وقعت اتفاقات مع طهران مع معرفتها بالوقائع من اجل اخفاء هذه التحويلات بالدولار التي كانت تمر عبر الولايات المتحدة مرورا خصوصا بمصرف صادرات الايراني والمستهدف هو الاخر بالشكوى. واكدت الشكوى ان المبالغ التي تمكنت ايران من الحصول عليها وصلت الى ما مجموعه مليارات الدولارات اتاحت لها ايضا شراء تكنولوجيا لبرنامجها المفترض للدمار الشامل. واكدت العائلات ان هذا التواطؤ بدأ اعتبارا من العام 1987 وهو مستمر حتى يومنا هذا.

 

كندية إسرائيلية تقاتل تنظيم "الدولة الإسلامية" مع الأكراد شمالي سوريا

قال راديو إسرائيل اليوم الاثنين إن امرأة كندية المولد هاجرت إلى إسرائيل وخدمت في الجيش انضمت إلى المسلحين الأكراد الذين يقاتلون تنظيم "الدولة الإسلامية" المتطرف شمالي سوريا. وقالت المواطنة الإسرائيلية التي عرفها الراديو على أنها تبلغ 31 عاما ومن سكان تل أبيب إنها اتصلت بالمقاتلين الأكراد عبر الإنترنت قبل أن تسافر عن طريق العراق لتلقي التدريب في أحد معسكراتهم على الحدود السورية. وقالت لمحطة الإذاعة "إنهم أشقاء وشعب طيب. وهم يحبون الحياة كثيرا مثلنا في حقيقة الأمر." وقال راديو إسرائيل إن المرأة كانت تستعد لدخول مناطق القتال في شمال سوريا حيث أن المقاتلين الأكراد بينهم كثير من النساء ويحاولون صد مقاتلي تنظيم "الدولة الإسلامية". وأضاف دون أن يذكر تفاصيل أن المرأة شعرت بأنها تسهم بخبرتها العسكرية الإسرائيلية. وتحتفظ إسرائيل بعلاقات سرية عسكرية ومخابراتية وفي مجال الأعمال مع الأكراد منذ ستينيات القرن الماضي حيث ترى في هذه الأقلية العرقية منطقة عازلة ضد خصومها العرب. وينتشر الأكراد في سوريا والعراق وتركيا وإيران. وتحظر إسرائيل على مواطنيها السفر إلى دول معادية ومن بينها سوريا والعراق ولم يرد مسؤولون على استفسار بشأن إن كانت المرأة يمكن أن تواجه محاكمة لدى عودتها إلى إسرائيل.

 

حزب الله النصرة والنظام... شكوك حذر وصفقات

١١ تشرين الثاني ٢٠١٤

علي الحسيني /موقع 14 آذار

بحذر وترقب انتظر "حزب الله" نتائج مجريات اللقاء الذي جمع بين الرئيس السوري بشار الاسد والمبعوث الدولي الخاص الى سوريا ستيفان دي ميستورا بشأن "تجميد الصراع" في حلب بين قوات النظام والمعارضة السورية وفي طليعتها "جبهة النصرة" الفصيل الاقوى والابرز بين فصائل المعارضة. يبدو ان الازمات وغياب الثقة بين "حزب الله" والنظام السوري هي في تفاقم مستمر والتسريبات عن الجفاء الحاصل بين القيادتين تؤكده الوقائع الميدانية وسير المعارك في حمص ودمشق والقلمون حيث باتت كل جهة منهما تعمل بحسب ما تقتضيه الحاجة بعدما غاب التنسيق العسكري والامني بينهما منذ لا يقل عن ستة او سبعة اشهر حتى وصلت الامور الى حد التشكيك كل طرف بالاخر بأنه يجري من تحت الطاولة مفاوضات في بعض المواقع مع المعارضة بما يتناسب مع مصالحه الخاصة على الارض بغض النظر عن مصلحة الحليف الاخر. وفي ما خص اللقاء بين الاسد ودي ميستورا يُدرك "حزب الله" ان الاول لن يتمكن من تنفيذ اي وعد او اتفاق ما لم تكن توجد موافقة ايرانية مسبقة. ومن هنا يضع الحزب اعلان الاسد لضيفه بأن مبادرته حول "تجميد الصراع" في حلب جديرة بالدراسة اما في خانة المناورة والوعود الكاذبة التي يجيد الاسد لعبتها او ضمن خانة البدء بالتفرد بالقرار بعد شعوره بانه اصبح في منأى من السقوط نتيجة توحد الجهود الدولية لمكافحة الارهاب، وفي هذه النقطة تحديدا يعتبر "حزب الله" ان الاسد لا يمكنه البقاء في قصره من دونه فكيف اذا تعلق الامر بمصير بلد بأكمله. اجواء عدم الثقة والحذر بين الحزب والنظام هي غير محصورة بين القيادتين العسكريتين انما تنسحب ايضا على العناصر والكوادر في الميدان. مقاتلون من "حزب الله" يُحدثون بإستمرار عن الخلافات التي تقع بينهم وبين عناصر من قوات النظام واحيانا تكون لأتفه الاسباب مثلما ما حصل مع العنصر الحزبي اسعد ترحيني داخل احدى النقاط العسكرية في القلمون والذي فوجئ أثناء عودته من احدى المهمات الملكف بها مع مجموعة من "اخوانه" بباب الغرفة المخلوع وليكتشف بعدها انهم تعرضوا للسرقة من قبل جنود قوات النظام المتواجدون معهم في المبنى ذاته. بعدها تطورت الامور بين الجهتين فأدت الى سقوط جريحين من الحزب من بينهم اسعد الذي خضع لجراحة في مستشفى الهرمل الحكومي.

كل ما يجري على الارض السورية يوضح تماما ان كل جهة تعمل وفق ما تقتضيه مصلحتها. "حزب الله" منهمك بالعمل العسكري على جبهات القلمون الواقعة على حدود مناطقه وعلى جبهة دمشق من دون اغفال المساعدات العسكرية الاخرى التي يقدمها والتي تتطلب وجوده على بعض الجبهات الاخرى التي لا يستطيع النظام الصمود فيها. كل من فريقين ان في الحزب او النظام يخشى من اتفاقيات جانبية يُقيمها احدهما مع المعارضة. عدد من عناصر الحزب باتوا يفضلون "جبهة النصرة" على تنظيم "داعش" وهؤلاء العناصر يؤكدون حصول مفاوضات في السابق مع النصرة أدت الى الافراج عن رهائن وجثث للطرفين لكنها بقيت طي الكتمان. وتخبر العناصر الحزبية ذاتها أن المسيطر الفعلي على سوريا هي "جبهة النصرة" التي باتت تمتلك شعبية واسعة بين السوريين في ظل الغياب او الانكفاء الواضح للجيش السوري الحر عن معظم المناطق. المفاوضات بين "حزب الله" و"النصرة" بالنسبة الى كوادر الحزب وعناصره تبقى ضمن "الممكن" خصوصا وأنه لا افق واضح لإنتهاء الحرب الدائرة بينهما. الحزب يُفضل ابقاء القلمون تحت سيطرته وهو سينتظر الاشهر المقبلة ليختبر مدى قوّة "النصرة" وغيرها من قوى المعارضة على الصمود في الجرود خلال فصل الشتاء. فإن تمكن من الحاق الهزيمة بهم من دون ان يتجرّع الكأس المرة والدخول في مفاوضات على حساب عدد من القرى فسيعتبر انجاز له، وإلا سيجد نفسه مضطرا للدخول في مفاوضات علنية تسمح للمعارضة السورية بالعودة الى مناطق في القلمون وقد تكون يبرود احداها.

 

انطوان اندراوس: حزب الله يتلاعب بعون ورافضو التمديد مزايدون

١١ تشرين الثاني ٢٠١٤ /موقع 14 آذار/اعتبر نائب رئيس تيار 'المستقبل انطوان اندراوس، أن رفض 9 وزراء التوقيع على مرسوم التمديد للبرلمان لن يؤثر على شرعية المجلس الجديد. واصفا الرافضين بالمزايدين. وقال لـعكاظ: إن 'حزب الله يتلاعب بالعماد ميشال عون، الذي أصبح مرشحا 'محروقا، مؤكدا أنهم لا يرفضون أي دعوة للحوار طالما لم تكن مشروطة. فإلى تفاصيل الحوار:

ما هو مصير التمديد للمجلس النيابي في ظل رفض 9 وزراء التوقيع على مرسوم التمديد؟

لن يؤثر رفضهم التوقيع على شرعية المجلس الجديد، فبعد خمسة أيام من جلسة التمديد يعتبر المرسوم نافذا وهذا منصوص عليه في المادة 56 من الدستور. ولو كانت الكتل الرافضة للتمديد حريصة على استقامة العمل السياسي وشرعية المؤسسات والدستور بحسب مزايداتها لكانت اجتمعت من أجل انتخاب رئيس جديد وبالتالي يسقط التمديد. وعلى الرأي العام محاسبة الرافضين للتمديد بدل محاسبتنا لأننا أكثر وضوحا منهم في التعاطي مع الأزمة.

لكن نواب الكتائب والتيار العوني سيطعنون في التمديد؟

يحق لهم التقدم بالطعن ولكن لن يتغير شيء، فالمجلس الممدد له باق حتى انتهاء ولايته الجديدة أي بعد سنتين وسبعة أشهر، إلا إذا تم انتخاب رئيس جديد، والكتل النيابية التي رفضت التمديد تحاول تمييز نفسها وتسجيل موقف لا أكثر، فهي لا تخاف على مصلحة الوطن أكثر من الممددين ولا تخاف على مصلحة الشعب ولا هي حريصة على الدستور. فنرجو من الكتل التي رفضت التمديد أن تكف عن المزايدات تحت عناوين دستورية ووطنية.

الاتحاد الأوروبي انتقد التمديد ودعا للإسراع بانتخاب رئيس، كيف تقرؤون هذا الموقف؟

نحن نشكر حرص بعض الدول على دعم استقرار لبنان، ولكننا اليوم لسنا في جدول حسابات أي دولة غربية بسبب الصراع الدائر في سوريا والعراق، وأولوية هذه الدول إيجاد مخارج من هذه الأزمات، لذلك تركت الشأن اللبناني جانبا وهو ما دفع حزب الله للمراهنة أكثر على موقف يصله من إيران أو النظام السوري فيما خص ملفاتنا الداخلية وتحديدا ملف الرئاسة.

هل أحدث التمديد شرخا في الصف المسيحي مع بروز موقف مغاير لكتلة الكتائب عن 14 آذار؟

الشرخ موجود بين المسيحيين منذ فترة زمنية، وتحديدا منذ عودة النائب ميشال عون، الأمر الذي أدى إلى شق الصف المسيحي، وهذا يعود لدعم حزب الله له، ولكن نحن نثق بالحكمة التي يتمتع بها الرئيس أمين الجميل، ورفض حزب الكتائب للتمديد لم يكن بالإطار الذي يدعونه لأن هدفهم كان الحصول على نائب أو اثنين إضافيين في بعض المناطق. وكم نتمنى لو كان الرافضون للتمديد واضحين أكثر مع الشعب اللبناني، فطرف هدفه عدد إضافي بكتلته وآخر هدفه مؤتمر تأسيسي بناء على رغبة حزب الله.

هناك من يحملكم مسؤولية عدم الاستقرار الأمني والسياسي المتوقع في الأيام المقبلة؟

اللا استقرار موجود ويهيمن على القطاعات الاقتصادية والسياحية والاجتماعية، ويسيطر على الأمن والسياسية، والتمديد سيكون تمديدا للاستقرار طالما أن حزب الله موجود في سوريا وطالما يضع سلاحه على أي طاولة حوار.

دعني هنا أسأل الرافضين للتمديد: هل لو حصلت الانتخابات النيابية كان سيتغير المجلس النيابي بألوانه وأطيافه وتوجهاته وكتله خاصة أنه سيحصل وفق القانون الانتخابي القديم؟ هل سيسمح حزب الله لطائفته بالإدلاء بأصواتهم وفق تطلعاتهم؟ طبعا لا فتحت تهديد السلاح الكل سينتخب لوائحه، وهل حزب الله ديمقراطي بخطف البلاد والعباد بسبب طيشه أو مخططاته وأجندته الإقليمية؟

هل حزب الله ديمقراطي عندما يجعل قرار الحرب والسلم بيده؟.

على الجميع أن يفهم أنه طالما سلاح حزب الله موجود، فإن لبنان سيكون على نفس الصورة، والانتخابات المقبلة لم تكن لتنتج مجلسا مشابها للمجلس الحالي بنفس الانقسامات والاطفافات. كل ما فعلناه ومصرون عليه أننا قطعنا على المتربصين بلبنان هذا الفراغ الذي كان سيحصل لو لم نصر على التمديد.

 

علوش لـالسياسة: عون مكبل بتحالفه مع حزب الله

بيروت السياسة: استغربت أوساط قيادية في تيار المستقبل ما وصفته بالأسلوب الرخيص الذي يعتمده رئيس تكتل التغيير والإصلاح النائب ميشال عون من خلال هجومه غير المبرر على الرئيس سعد الحريري. وقالت: إذا كان عون يريد أن يبرر فشله بعدم الوصول إلى كرسي الرئاسة, فهذا لا يعطيه الحق بإلقاء التهم جزافاً على الآخرين, ناصحة إياه بمراجعة مواقفه قبل ارتجال أي تصريح. ونفت أن يكون الحريري وعده بالوقوف إلى جانبه في معركة رئاسة الجمهورية, لأن كتلة المستقبل سبق ورشحت رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع لهذا المنصب وما زالت تدعم هذا الترشيح. وفي هذا السياق, قال القيادي في تيار المستقبل النائب السابق مصطفى علوش لالسياسة إن ما سمعناه أخيراً من العماد عون وادعاءه بأن الحوار مع المستقبل توقف هذه الأيام, ما هو إلا أحد وجوه النزق بتصرفات وحقيقة هذا الرجل الذي يحاول دائماً أن يرمي الإشكالات وما تسبب به من تعطيل الاستحقاق الرئاسي على الآخرين وهذه الطريقة واضحة بطبيعته الشخصية, لأنه مقتنع تماماً بعدم وصوله إلى رئاسة الجمهورية, ولهذا السبب لجأ إلى تعطيل الاستحقاق, وذهب مع حليفه حزب الله باتجاه تطيير النصاب وهو يحاول الآن إلقاء التهمة على الآخرين, لكن لعبته أصبحت مكشوفة وهو مستمر بهذا التعطيل حتى تأتي ظروف يكون هو المرشح الوحيد الذي قد يصبح رئيساً للجمهورية. ورأى علوش أن مشكلة عون الأساسية هي فشله بالخروج من التحالفات التي وضع نفسه فيها, فلو كان خارج هذه التحالفات لأمكنه تشكيل عنصر جامع بين الأطراف السياسية, لكنه مع الأسف وجد نفسه مكبلاً بتحالفه مع حزب الله المرتبط بقرار الولي الفقيه وبالنظام السوري الغارق بدماء السوريين, مضيفاً ان شخصيات مثل عون لا يمكنها أن تعيش إلا برأيين وموقفين. وعن الوضع الأمني في الشمال خاصة ولبنان عامة, قال علوش إن الوضع في الشمال بدأ يستقر شيئاً فشيئاً, أما في لبنان بشكل عام فما زلنا بالثلاجة, مع وجود احتمالات لتحركات أمنية, لافتاً إلى أن الوضع بشكل عام سيبقى مجمداً بانتظار الحلول لأزمات المنطقة.

 

عون: حزب الله أراد حرق اسمي حسناً أنا مرشحه للرئاسة حتى النهاية قرر التصعيد ضد الخصوم وحشر الحلفاء لإسقاطهم معه

بيروت السياسة: عندما أعلن الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله تبنيه العلني لترشيح العماد ميشال عون لرئاسة الجمهورية, تلقى الأخير هذا الأمر كصفعة وليس كجرعة دعم, وهي الصفعة الثانية من الوزن الثقيل بعد تبلغه أنباء, وإن كانت غير مؤكدة, عن عدم معارضة الرئيس سعد الحريري ترشيح مقرب من عون للرئاسة. خرج عون عن طوره, أو بالأحرى عاد إلى عادته القديمة بتفجير غضبه السياسي, عندما يحشر في زاوية لا فرار منها, فأرسل وفدين رفيعي المستوى إلى حلفائه يعاتبهم ويحذرهم. الأول إلى حارة حريك, حيث التقى قيادة حزب الله وأبلغها انزعاج الجنرال من حرقه علناً, وإجهاض محاولته تقديم نفسه مرشحاً توافقياً. وذهب عون أبعد من ذلك, فاتهم حزب الله بأنه أراد حرقه تمهيداً لتبني مرشحه الفعلي سليمان فرنجية. أما الوفد الثاني, فذهب إلى بنشعي ليبلغ فرنجية نفسه, بأن العماد عون لن يتراجع في الموضوع الرئاسي, وهو إن خسر معركة تلميع صورته كمرشح توافقي, فإنه ماض كمرشح كسر عظم. بعدها خرج عون في إطلالة إعلامية, اختار أن تكون من على منبر خاص ب8 آذار (صحيفة السفير), ليقول أموراً عدة ويوجه رسائل في مختلف الاتجاهات: الرسالة الأولى إلى الحريري بأنه (أي عون) هو الذي قرر قطع الحوار معه لأن الحريري لا يملك تفويضاً سعودياً. ولأن المملكة العربية السعودية, حسب قوله, وضعت فيتو نهائياً على اسمه, فلا بأس من تحويل المعركة إلى معركة تحد وكسر عظم, بصفته مرشح 8 آذار. أما الرسالة الأهم فهي إلى حزب الله نفسه, ويقول عون ممتعضاً من الحزب: أرادوا حرق اسمي بإعلانهم إني مرشحهم. حسناً أنا مرشحهم حتى النهاية, لأننا في مرحلة تكامل وجودي, بدلاً من مرحلة تفاهم ظرفي. فإذا كان حزب الله صادقاً, فليذهب معي إلى الآخر. وفي الطريق إلى ذلك ينبغي حشد كل قوى 8 آذار خلفي, وفي طليعتها الرئيس نبيه بري الذي لم ينفك يعمل في الخفاء مع النائب وليد جنبلاط على إبعادي. وكذلك النائب سليمان فرنجية الذي يتحين هدنة إقليمية سعودية- إيرانية بشأن سورية, عله يستطيع أن ينفذ إلى موقع الرئاسة. ولأنه يعلم أن ذلك مستبعد كلياً في هذه المرحلة, فإنه يراهن على إطالة أمد الفراغ إلى أبعد ما يمكن. الرسالة الثالثة هي للحريري ولحزب الله معاً, إذ يجري حديث عن قرب إطلاق الحوار بينهما, في وقت يحاول عون أن يفرض نفسه شريكاً مسيحياً ولو بقوة الابتزاز في أي معادلة جديدة. ولأنه يعلم, مثل الجميع, أن هكذا حواراً لم ينتج تفاهماً ستراتيجياً وإنما اتفاق على استقرار وعمل المؤسسات الدستورية وأبرزها الحكومة, فإنه (عون) يحضر سلاح تعطيل الحكومة من الداخل. عون اليائس أطلق رصاصاته الأخيرة, لأنه خسر معركة الرئاسة مع الحريري و14 آذار ووجد نفسه وحيداً في مقارعة التمديد لمجلس النواب, إذ تخلى عنه أقرب حلفائه, لذا لم يجد مخرجاً لحشرته, سوى التصعيد ضد الخصوم والالتصاق أكثر بالحلفاء, لحشرهم على قاعدة: إذا سقطت تسقطون معي.

 

أمين الجميل لـالسياسة: إعطاء الانطباع بقرب الانتخابات الرئاسية هدفه التغطية على التمديد أكد أن لبنان في خطر ويفتقد إلى نقطة ارتكاز

بيروت من عمر البردان: بعد صدور قرار التمديد لمجلس النواب في الجريدة الرسمية, أمس, يتجه نواب تكتل التغيير والإصلاح إلى تقديم طعن بهذا التمديد إلى المجلس الدستوري الذي يعقد رئيسه عصام سليمان مؤتمراً صحافياً اليوم لمناسبة مرور عشرين عاماً على إنشائه, يتوقع أن يتحدث فيه عن الطعن المتوقع من جانب التكتل, حيث تشير المعلومات في هذا الإطار إلى إمكانية أن يلاقي هذا الطعن مصير الطعن السابق عندما لم يجتمع المجلس بسبب تعذر اكتمال نصابه, أو على أبعد تقدير أن يجتمع بنصاب كامل ويرد الطعن, مقراً بشرعية الأسباب الموجبة له. في هذا الوقت, أثارت الأجواء الإيجابية الصادرة عن رئيس مجلس النواب نبيه بري بشأن قرب إنجاز الاستحقاق الرئاسي, تساؤلات عن مدى دقتها في وقت لا يزال الفرقاء السياسيون عند مواقفهم السابقة, بل هم ازدادوا تباعداً مع التمديد لمجلس النواب وبعد التصريحات الأخيرة للنائب ميشال عون التي زادت من حجم العراقيل الموضوعة أمام الاستحقاق الرئاسي الذي بات يحتاج إلى معجزة لفك طلاسمه. وفي هذا السياق, أكد رئيس حزب الكتائب الشيخ أمين الجميل لـالسياسة, أن التمديد للمجلس النيابي خرق سافر لكل القواعد الديمقراطية والمؤسف أنه جاء نتيجة مجموعة هرطقات على الصعيد السياسي والدستوري التي حصلت في الآونة الأخيرة, انطلاقاً من التمديد الأول, لافتاً إلى أن لبنان يعيش حالة سياسية خطيرة تتميز بفقدان التوازن وكأن البلد يفتقد إلى أي نقطة ارتكاز على الصعيد الدستوري والوطني والمنطق. وهذا الأمر مزعج كثيراً لأننا عندما نعترض على موضوع التمديد الأخير, فإننا نعترض على مسلسل خطير من الممارسات البعيدة عن الدستور والمصلحة الوطنية العليا. وأشار الجميل إلى أن هناك أجواء يجري تعميمها من أجل تغطية التمديد لمجلس النواب الذي كان صيته عاطلاً جداً لدى الرأي العام, ولذلك يحاولون تغطية السموات بالقبوات ولإعطاء انطباع بأن الانتخابات الرئاسية ستحصل في القريب العاجل, فيما كل شيء يدل, سيما تصريحات المعطلين لنصاب جلسات الانتخاب الرئاسي, بأننا لا نزال بعيدين جداً عن الاستحقاق الرئاسي. ورداً عن اتهام رئيس تكتل التغيير والإصلاح المملكة العربية السعودية بأنها تعرقل الاستحقاق الرئاسي من خلال وضع فيتو على اسمه, أكد رئيس الكتائب أنه لا يجب أن نتوقف كثيراً عند هذا الكلام, مشدداً على أن كل ما تقوم به المملكة في لبنان بعيد من أي مآرب تخصها, لأن كل همها مصلحة لبنان واستقراره وتفعيل دور مؤسساته, وبالتالي فإن المملكة آخر من يمكن اتهامه بأي سوء للبنان أو أي عرقلة لعمل المؤسسات اللبنانية. وبشأن الهبة الإيرانية, أكد الجميل أننا مستعدون للتعاون مع الجميع عندما يكون هذا التعاون يخدم مصلحة لبنان ونرحب بأي دعم من أي دولة صديقة إذا كان أيضاً يصب في مصلحة البلد, وإنما في ما يتعلق بالهبة الإيرانية فإن هناك عائق القانون الدولي بسبب العقوبات الدولية المفروضة على إيران. -

 

أوبك أمام خطر التفكك

رندة تقي الدين/الحياة

قبل أسبوعين من اجتماع وزراء الدول المصدرة للنفط (أوبك) في فيينا تتجه الأنظار إلى ما تريده السعودية، وهي أكبر منتج بين الدول الأعضاء في المنظمة مع مستوى بحوالى ٩.٧ مليون برميل في اليوم. وبعد أن تراوح سعر البرميل عند مستوى ٧٨.٩٨ دولاراً بعد انخفاض ٢٥ في المئة عن مستواه في حزيران (يونيو) الماضي، لا تريد السعودية أن تتحمل وحدها مسؤولية خفض الإنتاج علماً بأن الولايات المتحدة تنتج الآن ٩ ملايين برميل في اليوم من النفط، أي ما يقارب مستوى الإنتاج السعودي حالياً.

إن أميركا هي أكبر سوق لاستهلاك النفط، وقد خفضت اعتمادها على النفط المستورد من السعودية في الشهر الماضي إلى ٩٠٠ ألف برميل في اليوم، في حين أنها كانت تستورد في السنة الماضية حوالى مليون ونصف مليون برميل في اليوم. ولكن السعودية لم تتأثر بتخفيض المشتريات الأميركية من النفط السعودي لأنها حولت مبيعاتها الى السوق الآسيوية التي أصبحت ضخمة مع النمو الصيني. وتعتبر السعودية أن الدفاع عن مستوى سعر النفط هو مسؤولية مشتركة بين جميع دول أوبك، وأيضاً مسؤولية الدول غير الأعضاء. فلا شك أن انخفاض سعر النفط الى ٧٠ دولاراً للبرميل يؤثر على الشركات الأميركية التي تستثمر بكثافة لإنتاج النفط والغاز الصخري، والتي ترى أن يبقى سعر البرميل في حدود ٩٠ دولاراً لتبقى استثماراتها مربحة. ولكن هذا لا يعني أن السعودية في حرب أسعار مع الولايات المتحدة، لكن الفائض النفطي في الأسواق هو سبب انخفاض الأسعار. أما بالنسبة إلى أوبك، فقد تغيرت الأوضاع داخل المنظمة مع تدخل العنصر السياسي بقوة في خلفية المفاوضات بين الدول، خصوصاً الشرق أوسطية مع إعادة تكوين جبهة المتشددين السابقة من إيران والجزائر والعراق في عهد نوري المالكي، فمنذ حزيران ٢٠١٢ كنا نرى التدخلات السياسية والنقاش العقيم كلما أثير موضوع اختيار أمين عام للمنظمة، وهو خيار لا يتعلق بالأسعار والإنتاج. ونتيجة لذلك، تم التجديد المستمر للأمين العام الحالي عبد الله البدري في خرق لقانون المنظمة، وهذه مشكلة لا تزال قائمة، لكن الأسعار والإنتاج قضية أهم، فـ أوبك كانت حتى الفترة الأخيرة تعمل كمجلس إدارة شركة كبرى حريصة ومجتمعة لحماية مصالحها عندما كانت الأسعار مرتفعة، أما الآن فالسعودية ليست مستعدة لتحمل العبء وحدها، وكثيرون في أوبك يريدون تحميلها هذه المسؤولية. لا شك في أن تدهور سعر النفط هو مشكلة للجميع. ولكن يجب أن تعمل كل هذه الدول من أجل إعادة الأجواء التي سادت في المنظمة سابقاً، فـ أوبك صمدت واستمرت رغم حربي الخليج الأولى والثانية، فهل يمكن أن تتفكك الآن وتفعل كل دولة ما تشاء فيتأثر الجميع. نسمع أن هنالك ثلاثة عروض من فنزويلا والإكوادور والإمارات لتوزيع خفض الإنتاج خلال المؤتمر المقبل، كما نسمع أن العرض الإماراتي لتوزيع التخفيض يحظى بتأييد بعض الدول. ولكن رغم ذلك إذا خفضت أوبك إنتاجها الحالي وهو ٣٠ مليون و٤٠٠ ألف برميل يومياً بـ٤٠٠ ألف برميل، هل يزيل ذلك الفائض الموجود في السوق من إنتاج دول خارج أوبك مثل الولايات المتحدة وروسيا وكندا. إن تراجع اقتصادات منطقة اليورو والطقس المعتدل حتى الآن في أوروبا كما أوضاع منظمة أوبك تطرح السؤال إذا كان بالإمكان إعادة سعر النفط إلى مستوى ٩٠ دولاراً للبرميل، وهو المقبول من المستهلك والمنتج.

 

سؤال جنبلاط وجواب المعارضة السورية

محمد علي فرحات/الحياة

عجز المسلحون السوريون المتطرفون عن اجتياح لبنان من شماله، حتى الآن، لكنهم قد يفاجئونه من جنوبه، وتحديداً من بلدات وقرى عند زاوية الحدود الإسرائيلية اللبنانية السورية. (ما علاقة الثورة السورية باجتياح المتطرفين لبنان؟ إنها مجرد ذريعة، فالاجتياح مطلوب لسورية ولبنان وربما لبلاد أخرى في المنطقة). المعارك الأخيرة في الجانب السوري من جبل الشيخ بين جبهة النصرة ومقاتلين من القرى الدرزية في المنطقة موالين للنظام، أربكت الجانب اللبناني الذي يضم دروزاً وسنّة ومسيحيين، فبادرت هيئات رسمية وشعبية إلى منع تمدد المعارك إلى لبنان حين رفضت استقبال جرحى النصرة في مستشفيات المنطقة، خوفاً من الانتقام منهم، واكتفت بإرسال الصليب الأحمر إلى الحدود ليعالجهم موقتاً قبل ان ترسلهم النصرة إلى المستشفيات الإسرائيلية القريبة.

ولئلا تكون معارك جبل الشيخ حلقة في سياق تطييف الثورة على النظام، دعا الزعيم اللبناني وليد جنبلاط أبناء الطائفة العربية الدرزية في سورية الى اتخاذ القرار الجريء بالخروج من عباءة النظام الآيل إلى السقوط عاجلاً أم آجلاً، والالتحاق بالثورة التي رفعت من الأساس شعارات الحرية والكرامة والتغيير. واعتبر معارك جبل الشيخ علامة خطر تطاول جميع مكونات المجتمع السوري ومن ضمنها، إن لم يكن في طليعتها، المكوّن العربي العلوي الذي زج به النظام كما زجّ بالمكونات الأخرى لتمرير سياساته وتطبيق أهدافه التي أدت إلى تدمير سورية. ها هو زعيم لبناني يجدد الثقة بالمعارضة السورية بعدما خيّبت هذه آمال معظم مناصريها في الداخل والعالم، حين فشلت في جمع مسلحيها في قيادة واحدة بل حتى التنسيق بينهم، فصارت المناطق التي دفع النظام إلى الانسحاب منها أرضاً سائبة خضعت بسرعة قياسية لغزو ثقافي وعسكري من متطرفين إسلاميين أبرزهم النصرة و داعش. يطبق هؤلاء قوانين القاعدة التي رأى العالم نموذجها المنفّر في حكم طالبان في أفغانستان، بل ذهبوا أبعد فاستعبدوا البشر وخيّروا المواطنين بين المبايعة العمياء أو الموت، وفي أحسن الأحوال الطرد بعد مصادرة أملاكهم. تجديد الثقة بالمعارضة السورية محاولة لإعادتها إلى العنوان الأساس، تغيير النظام، والانحياز لحرية المواطن السوري وتعزيز دوره في اختيار حكامه والقوانين التي تنظّم عيشه وعلاقته بالعالم. وحين يطلب جنبلاط من الدروز، وبالتالي من باقي الأقليات، التضامن مع الأكثرية في إطار وطني، فهو يطرح، وإن متأخراً، سؤالاً يقضّ مضاجع المعارضة الوطنية السورية التي استسلمت بسذاجة لوعود الدول الصديقة ذات المصالح المتباينة، وقللت من شأن مسلحين متطرفين ما لبثوا أن اجتاحوا أرض المعارضة واستعبدوا شعبها واحتلوا صدارة المشهدين العسكري والسياسي في الصراع على سورية. رأى متابعون ان جنبلاط قد لا يصدق نفسه، ولم يتوقعوا نتيجة من دعوته الأقليات الى محاربة النظام أو إلى الحياد في أسوأ الاحتمالات. والتخوف أن لا تصدق المعارضة السورية أيضاً كلام جنبلاط وأن تصم آذانها عن سماعه هرباً من الجواب، أو اعترافاً بالعجز عن مواجهة ماضيها وحاضرها ومصيرها. وإذا كان النظام السوري ليس أفضل حالاً، هو الذي يتكئ، بل يتكل، على حلفائه في الحرب والحراك السياسي، فالمعارضة مدعوّة الى التركيز على أهدافها الأساسية ومواجهة تحالف اللدودين، النظام والمتطرفين، بكل الوسائل الممكنة، ليبقى لها مكان في تسوية سورية لا ريب فيها.

تجميد النزاع وتعويم الأسد

موناليزا فريحة/النهار

12 تشرين الثاني 2014

كثفت روسيا تحركاتها في الاونة الاخيرة من أجل إحياء المسار السياسي للأزمة السورية وعقد مؤتمر للمصالحة على أرضها يجمع النظام والمعارضة كصيغة بديلة من مؤتمر جنيف 3. وأبدى وزير خارجيتها سيرغي لافروف بصراحة رغبة بلاده في اعادة احياء مفاوضات جنيف وفقا للقراءة الروسية لصيغته الاولى والتي لا تمس بوضع الرئيس بشار الاسد. وثمة من يذهب الى القول إن وزارة الخارجية الروسية باتت في مرحلة اعداد طاولة المفاوضات وبرنامج التفاوض ولائحة المتفاوضين. من البديهي أن تسعى موسكو في مؤتمرها المقترح، الى سد ما تعتبره ثغرات في مؤتمر جنيف، وهو دعوة ايران للمشاركة، فضلاً عن توسيع وفد المعارضة ليشمل أطيافاً لا تنضوي تحت لواء الائتلاف. لذا شكلت زيارة الرئيس سابقاً للائتلاف الوطني معاذ الخطيب الاسبوع الماضي للعاصمة الروسية دليلاً على شكل حكومة انتقالية تسعى موسكو الى تسويقها. أما الحديث عن دور القاهرة في هذا الجهد الروسي، فهو على الارجح نابع من موقف مصر من الازمة السورية. فمنذ وصول الرئيس عبدالفتاح السيسي الى الرئاسة، اتخذت القاهرة موقفاً وسطياً من فريقي النزاع، وخصوصا منذ اكتساح الجهاديين صفوف المقاتلين المعارضين. وهي تجري اتصالات مع جميع الاطراف، بمن فيهم النظام السوري، على المستوى الامني، وهناك قائم بالاعمال مصري في دمشق. وقبل فترة كان رئيس الائتلاف الوطني هادي البحرة في القاهرة و التقى فيها مسؤولين مصريين. ومع أن مؤتمراً للأزمة السورية ينطلق من أهمية مكافحة الارهاب، هو في مصلحة القاهرة التي تعاني بدورها خطر الجهاديين، تؤكد مصادر عربية أن لا مبادرة مصرية محددة، وإنما اتصالات تجريها موسكو مع دول عدة، بما فيها القاهرة، من أجل استطلاع آراء الدول في أفكار عامة ترمي الى تحريك حل سياسي ممكن لسوريا. وتلفت الى أن الاستجابة المصرية مع التحرك الروسي تندرج في اطار حرص القاهرة على عدم تفتت سوريا والحفاظ على الجيش السوري. تسعى روسيا من خلال تحركها للعودة الى الساحة الاقليمية بعد غيابها السياسي القسري نتيجة انهماكها بالوضع الأوكراني. وهي بالتأكيد تراهن على اغتنام مرحلة خلط الاوراق التي أنتجها البروز القوي لـ"الدولة الاسلامية" والتشكيك المتزايد في المعارضة السورية المسلحة منها والسياسية، فضلاً عن القدرة المحدودة للغارات التي يشنها الائتلاف الدولي على اضعاف "داعش" في سوريا والعراق. لكنّ حظوظ نجاح تحركها غير واضحة بعد، ولا مواقف الاطراف المعنيين، بمن فيهم ايران وواشنطن. أما النظام، فمن الصعب أن يرفض مسعى يعيد تعويمه، وقد وجه أول اشاراته في هذا المجال بموافقته على النظر في خطة المبعوث الدولي ستيفان دوميستورا لتجميد النزاع في حلب.

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الثلثاء 11/11/2014

الثلاثاء 11 تشرين الثاني 2014

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"

الدهم الأمني لأماكن المطلوبين متواصل والدهم الصحي لأماكن خطرة على الأمن الغذائي أعطى ثمارا والوزير أبو فاعور سمى بعض هذه الأماكن وطمأن الى أنها أقفلت.

وفي السياسة، المجلس الدستوري غدا يقول كلاما في التمديد البرلماني وإمكانات الطعن بقانونه. وقد تحدثت أوساط سياسية عن تحضيرات لمروحة اتصالات واسعة نحو التقارب من أجل الجمهورية ورئيسها. وأشارت هذه الأوساط إلى أن الرئيس بري سيشرف على هذه الاتصالات باتجاه تأمين انتخاب رئاسي قد تسهم الظروف الاقليمية والدولية في إنضاجه.

وفي التطورات الخارجية برزت محادثات لأقل من نصف ساعة بين الرئيسين(2) الاميركي والروسي على هامش مؤتمر apec. المحادثات هذه تناولت قضايا أوكرانيا وسوريا وإيران.

* مقدمة نشرة اخبار ال "ام تي في"

البلد موزع بين عدم سلامة الغذاء وعدم سلامة الديمقراطية. في اللاسلامة الاولى متاجر ومؤسسات غذائية أعلن وزير الصحة وائل بو فاعور ان بعض الاقسام فيها لا يستوفي الشروط الصحية، وانه سيتم اقفال هذه الاقسام لحين تصحيح الوضع. في المبدأ هذا التدبير مطلوب وضروري. وحسنا فعل الوزير بكشفه المتاجر والمؤسسات غير المستوفية الشروط. لكن المطلوب لتأتي الخطوة كاملة هو مواصلتها بتسمية كل المؤسسات لا الاكتفاء بالمؤسسات التي سميت حتى الان. كذلك مطلوب مواصلة رقابة هذه الاقسام. فالناس شبعت المواقف الانية وتريد سلامة حقيقية دائمة، لأن الغذاء في لبنان يتحول يوما بعد يوم مصدرا للداء.

واذا كانت لا سلامة الغذاء قد أدت الى اقفال بعض اقسام المتاجر والمطاعم، فان لا سلامة الديمقراطية تستمر في إقفال قصر بعبدا كليا وفي اقفال مجلس النواب جزئيا. وفي جو الاقفالين يعقد رئيس المجلس الدستوري مؤتمرا صحافيا غدا ينتظر ان يتطرق فيه بشكل او بآخر الى قانونية التمديد لمجلس النواب.

بالتزامن أشارت بعض المعلومات الصحافية الى وجود أجواء توحي بامكان تحريك الملف الرئاسي الجامد، ما تقاطع مع ما نقله بعض زوار الرئيس بري عنه من ان الظروف والتطورات قد تدفع ايجابا لاجراء انتخابات رئاسية. البداية من المؤتمر الصحافي للوزير وائل بو فاعور الذي فجر فيه قنبلة الامن الغذائي بالاسماء والوقائع.

* مقدمة نشرة اخبار "المنار"

غضب الضفة في كل فلسطين، والاحتلال خائف من الآتي العسير، اكمل الفلسطينيون ايقاظ شعلة انتفاضتهم الثالثة، اشعلوا ساحات القدس والخليل، مواجهات مع المحتلين، قدموا شهيدا وعشرات الجرحى، واكدوا ان لا تراجع عن حماية الاقصى، حجم الارباك الصهيوني تخطى الانذار السياسي، وضع العدو قواته في حال تأهب قصوى واستدعى الى ساحات الضفة وحدات النحبة، فيما النخب الفلسطينية بالسجالات غارقة ولو من منبر الرئيس الشهيد ياسر عرفات.

في لبنان 11-11 ذكرى فاتح عهد الاستشهاديين احمد قصير، فبالحديث عن الشهادة والشهداء تحضر فلسطين ويكون لها كل نصيب، من بيروت منبر الشهداء كان التاكيد على المقاومة سبيلا للتحرير والخلاص وحفظ الكرامات والمقدسات، اللبنانيون ليسوا بحفظ وامان ولا شيء مقدس عندهم حتى سلامة الانسان. البلد الواقع بين فيلقي التحدي السياسي والامني اصيب اليوم بامنه الغذائي دق وزير الصحة وائل ابو فاعور ناقوس الخط، لقمة اللبناني اصبحت منغمسة بالامراض والميكروبات بعد ان غمست بالعرق والدماء، والامر يحتاج الى تنسيق الوزارات والابتعاد عن المزايدات، فهل يكون كلام ابوفاعور بمثابة اخبار؟

* مقدمة نشرة اخبار "المستقبل"

التمديد لمجلس النواب، لولاية ثانية تنتهي في 20 حزيران 2017، دخل حيِّز التنفيذ مع صدور القانون المعجل النافذ حكما الرقم 17 في الجريدة الرسمية. و ليتحول النقاش بإتجاه آخر محوره الطعن امام المجلس الدستوري، والذي ستتقدم به كتلة الاصلاح والتغيير النيابية، في وقت جددت كتلة المستقبل التأكيد، ان التمديد بالمقارنة مع ما كان متاحا من خيارات أخرى هو أهون الشرور؛ وبالتالي هو يمثل تأكيدا للدورِ الانقاذي الذي كان يحتاجه لبنان في هذه الآونة، وتقتضيه أيضا مصلحة اللبنانيين العليا، تأكيدا لرفض الفراغ في المؤسسات الدستورية.

واذا كانت السياسة هي الخبز اليومي للبنانيين لانعكاساتها على مسار حياتهم وعلى امنهم واستقرارهم؛ فإن السؤال المطروح اليوم عن اي دور يمكن ان يقوم به اهل السياسة من دون ضمان سلامة غذاء اللبنانيين المحاطين بمواد غذائية غير مطابقة للشروط.

* مقدمة نشرة اخبار ال "ال بي سي"

أيها اللبنانيون، نظفوا أمعاءكم جيدا. فالفساد المحمي الذي ينهب أموالكم ، بات يقتلكم أيضا. لستم بحاجة لحفظ أسماء الميكروبات كلها. يكفي أن تعرفوا أن أصنافا كثيرة منها تعشعش في طعامكم الذي تدفعون ثمنه أموالا طائلة، أموالا غير منطقية بالمقارنة مع دول أخرى.

لا تغشكم اللافتات البراقة والأسماء الكبيرة للمؤسسات التجارية الغذائية التي تقصدونها. معظمها ضالع في تسميمكم. فسياسات الربح السريع وغير الشرعي التي لطالما شجعها الطاقم السياسي، باتت تهددكم مباشرة في صحتكم. وسياسات استباحة آرائكم وأصواتكم التي أنتجت التمديد للمجلس النيابي، هي نفسها التي تستبيح أمنكم الغذائي.

لكن، لا داعي للهلع.

فتماما كما طورتم مناعة تجاه زعمائكم، طورتم مناعة مماثلة تجاه السموم في طعامكم. فالفضيحة التي فجرها وزير الصحة، وائل أبو فاعور، هي في الحقيقة فضيحتان: فضيحة المؤسسات التجارية المتورطة، وفضيحة أجهزة الرقابة المفترضة التي غضت طرفها عن الفضيحة الأولى سنوات طويلة.

* مقدمة نشرة أخبار ال "ان بي ان"

ماذا يأكل اللبنانيون، هل تتوافر المواصفات الصحية في المؤسسات الغذائية؟ الاسئلة دائمة، لا تقتصر على فترة زمنية تحدد مسافتها الاجراءات الصحية. الوزير وائل ابو فاعور سمى اليوم المؤسسات بأسمائها انطلاقا من واقع ان لقمة اللبناني اصبحت مغمسة بالامراض والمكروبات، الاجراءات الصحية ستتبعها تدابير امنية قضائية تؤدي الى اقفال كل المؤسسات التي تحوي مواد غير سليمة، ما يعني ان المواصفات الصحية ستفرض تحت طائلة الاقفال.

التدابير الاصلاحية تستكمل بخطوات المحاسبة والمساءلة التي تسير بها وزارة المالية، ومن هنا كان اعطاء الوزير علي حسن خليل الاذن للنيابة العامة المالية بملاحقة ضابط رفيع في الجمارك لوجود شبهة بإرتكاب جرم وتبين لاحقا ان النائب العام المالي القاضي علي ابراهيم اوقف عقيدا في الجمارك لعلاقته بتهريب اجهزة خلوية.

في السياسة سار مفعول التمديد للمجلس النيابي رسميا اليوم في ظل نية تكتل التغيير والاصلاح تقديم طعن للمجلس الدستوري، فيما بدا ان مهاجمي التمديد هم كمن يجلس على جذع شجرة ويريد قطعها، هذا في وقت سيترأس فيه الرئيس نبيه بري اللجنة السباعية لاستيلاد قانون انتخابي خلال مهلة شهر واذا لم يبت بالامر سيستحضر القانون الذي كانت تقدمت به الحكومة السابقة لعرضه امام الهيئة العامة بحسب معلومات خاصة لل (ان بي ان). لكن الداخل يرصد كما العواصم الاقليمية ما يجري في مفاوضات الايرانيين والغرب في سلطنة عمان، عدد الجولات واستعداد الاطراف لتمديد المفاوضات يوحي بعزم الاميركيين والايرانيين بالوصول الى حل ولو بعد حين، وبحسب المعلومات ان العقبة الاساسية تكمن في عدم الاتفاق على عدد اجهزة الطرد المركزيةـ فيما رفع العقوبات الغربية عن طهران تحصيل حاصل يأتي بعد الاتفاق على اجهزة الطرد.

المستجدات تتراكم في المنطقة، ارهاب داعش يفرض التصالح بين القوى الاقليمية والدولية لمواجهة اخطر تمدد ارهابي، بين طهران والغرب مفاوضات في ظل اتفاق الايرانيين والروس على بناء مفاعاين نوويين في بوشهر فيما موسكو تخطط لرعاية حوار سوري - سوري لاحت عناوينه وأرجئ البت في تفاصيله لحين موافقة الاطراف المعنية ومنها دمشق على ورود المشروع المستند الى حوار وشراكة وطنية سورية تواجه ارهاب المسلحين.

في العاصمة السورية ظهرت بوادر ايجابية، في جولة الموفد الدولي ستيفان دي مستورا الذي طرح تجميد القتال في حلب والانتقال الى مناطق اخرى، تعاون الحكومة السورية بدا مهما مع طرح مهمة دي ميستورا فهل يتعاون المسلحون؟

* مقدمة نشرة اخبار ال "او تي في"

دخل التمديد حيز التنفيذ مع نشر القانون في الجريدة الرسمية اليوم الا ان تكتل التغيير والاصلاح قرر رفع الطعن، كما اعلن امين السر النائب ابراهيم كنعان بعد اجتماع التكتل في الرابية، لانه الوسيلة الوحيدة لوقف التمديد.

اما الحدث اليوم فكان الزلزال الغذائي الذي احدثه كلام وزير الصحة وائل ابو فاعور عن بكتيريا في اللحوم والحلويات والاجبان والالبان، ليس بجديد لكن الجديد هو اقدام وزير الصحة وائل ابو فاعور ولأول مرة في تاريخ لبنان على تسمية المؤسسات المرتكبة وهي موزعة على كل المناطق اللبنانية تقريبا، وعلى هذا الاساس ستتابع ال "او تي في" اعتبارا من الغد، ردة فعل اصحاب هذه المؤسسات لتوضيح كلام الوزير ابو فاعور والرد عليه ايضا. وقف العمل في المعامل الجديدة للكهرباء يشكل فضيحة اذ ان المواطن كان موعودا بساعات تغذية اضافية ذهبت ادراج الرياح نتيجة الكيدية.

وبالعودة الى الشؤون السياسية ففي الوقت الذي يستمر فيه بعض من في الحكومة بالتفاوض مع ارهابيي النصرة وداعش مباشرة او بالوكالة فان هذا الفريق يصر على عدم التعاطي مع الحكومة السورية والتي حسب معلومات ال "او تي في" ابدت استعدادها لمناقشة اي طلب لبناني رسمي يساهم في حل قضية العسكريين المخطوفين لا سيما لناحية الافراج عن سجينات تطالب بهن النصرة وداعش،

دوليا لم تشهد المحادثات الاميركية الايرانية التي وصفتها واشنطن بالصعبة والجدية اي تقدم وعلى هذا فان طريق الاتفاق المبدئي الذي كان مرتقبا توقيعه في الرابع والعشرين من الجاري لا يبدو سالكا. وفي خطوة ليست بعيدة عن الكباش الاميركي الروسي الايراني وقعت موسكو وطهران اتفاقا لبناء مفاعلين نوويين لمحطة البوشهر الايرانية مع احتمال بناء مفاعليين اضافيين.

* مقدمة نشرة أخبار "الجديد"

نحن لم نكن نزرع الشوك فعندما فتحت قناة الجديد مطابخ المطاعم كانت تومئ الى الدولة بوجوب الحراك السريع قبل أن تقضي علينا وجبة سريعة اليوم دخل وزير الصحة وائل أبو فاعور المطبخ اللبناني وما استعرضه من أسماء مطاعم ومحال غذائية كان كافيا لسؤال وحيد: ماذا نأكل وأي إرهاب غذائي يهدد حياة اللبنانيين حزمة محال مخالفة شروط السلامة الصحية أفخرها أمرها وأغلاها أكثرها فسادا أسماء تعتبر فخر الصناعة الغذائية وإذ بها في قاع الشروط الصحية والسم دس في العسل ضرب أبو فاعور اليوم بيد من رقابة ووضع ألفا وخمسمئة مؤسسة تحت المساءلة منبها الناس إلى أنهم يأكلون الخطر واقفا على باب المعدة مانعا هضم مزيد من أوساخ المطاعم أمن الجهاز الهضمي غير مستتب وكاد يتمدد لولا العناية الصحية وقبلها الإعلامية مع حملة قناة الجديد وآخرها على مدى أسبوعين في برنامج للنشر طعن وزير الصحة اليوم بالمؤسسات المخالفة فيما يطعن التيار الوطني الحر بمواد تحمل سموما لا تقل خطرا عن الأمن الغذائي وهو قرر بعد اجتماع التكتل السير في هذه الخطوة على الرغم من ضرب المجلس الدستوري على يد السياسيين وسيعقد رئيس المجلس الدستوري مؤتمرا صحافيا غدا لإعلان أن نبأ وفاته لم يسجل في الدوائر الرسمية بعد وربطا بالانتخابات أعلن عن توجه رئيس المجلس الممدد له لترؤس اللجنة السباعية لاستيلاد قانون انتخابي في مهلة أقصاها شهر وإذا لم يبت الأمر فإن بري سيستحضر قانون الحكومة السابقة لعرضه أمام الهيئة العامة وفي هيئة المحكمة الدولية أسماء استحضرت اليوم للسؤال عن غيابها أبرزها اللواء الشهيد وسام الحسن ففي الاستماع إلى شهادة محمد منينمة مسؤول المراسم صوبت هيئة الدفاع على أسباب تغيب الحسن عن موكب الرئيس رفيق الحريري بتاريخ الرابع عشر من شباط ما يعيد إلى الأذهان أسئلة مماثلة كان قد ساقها المحقق الدولي بو أستروم عبر الجديد ذات شهادة تلفزيونية.

 

واشنطن وطهران وساعة الحقيقة

علي العبدالله /الحياة

ساعات قليلة ويُطلق الدخان الأسود أو الأبيض في سماء مسقط، ساعات وتنكشف الحقيقة، وتتضح أولوية واشنطن وطهران بعد لي اذرع وعض اصابع داما طويلاً. فهل ينطلق الدخان الأسود أم الأبيض؟. قيل تبريراً لعقد لقاء مسقط بين جون كيري وكاترين اشتون وجواد ظريف انه محاولة لتقريب وجهات النظر قبل اجتماع فيينا يوم 18 الجاري، وحُدد الخلاف بنقطتين: نسبة التخصيب والجدول الزمني لرفع العقوبات وفق ما قاله ظريف. فموقف الغرب ان لا يزيد التخصيب عن نسبة 3.5 في المئة وان ترفع العقوبات على مراحل وفي ضوء تنفيذ ايران لبنود الاتفاق (تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية سّجل عدم التزام ايران بمقتضيات الاتفاق المرحلي بتخصيبها كمية كبيرة من اليورانيوم بنسبة 8 في المئة)، ايران تريد نسبة 20 في المئة ورفع العقوبات الاميركية والاوروبية، التي كان تأثيرها مدمراً على الاقتصاد الايراني، دفعة واحدة. واقع الحال ان الخلافات حول نقاط أخرى ما زالت عالقة ولم تحسم بعد من عدد أجهزة الطرد المركزي المسموح لإيران بامتلاكها، حيث يرى الغرب ان تكون بالمئات بينما ترى ايران ان تكون بالآلاف، الى مصير مفاعل آراك، بين استمرار عمله بالماء الثقيل وتحويله للعمل بالماء الخفيف، كما يطالب الغرب وتتمسك ايران بإبقائه يعمل بالماء الثقيل، فعمله بالماء الثقيل يتيح انتاج مادة البلوتونيوم التي تدخل في صناعة القنابل الذرية، ناهيك عن برنامج الصواريخ الايراني الذي يربط الغرب بينه وبين التسلح النووي حيث سيحتاج الرأس النووي لوسيلة ايصال لضرب الهدف. فامتلاك ايران رأساً نووياً لن يكون مجدياً ما لم تمتلك وسيلة ايصاله، صاروخاً كان أم طائرة، والصاروخ افضل لسرعته وصعوبة التصدي له.

تشير تقديرات الخبراء ان فرصة الاتفاق ضعيفة في ضوء تمسك كل من الطرفين بسقف لا يتناسب مع سقف الطرف الآخر. فالغرب يربط موقفه من البرنامج النووي الايراني بأمن اسرائيل، وبالاستقرار في منطقة حساسة وحيوية للعالم، ويتخوف من سباق تسلح نووي في الاقليم في حال سمح لإيران بامتلاك قدرة على انتاج سلاح نووي. كانت وسائل اعلام قد نقلت نبأ عن اتفاق سعودي - باكستاني يقضي مقابل تمويل السعودية للبرنامج النووي الباكستاني بتزويدها عند الطلب بصواريخ تحمل رؤوساً نووية، وهذا ان تم سيمنح السعودية قوة رادعة ويمنح باكستان فرصة نقل صواريخها البعيدة المدى الى السعودية بحيث توازن قدرتها الردعية مع الهند، التي تتفوق عليها بالعمق الذي توفره الجغرافيا الهندية في مقابل ضيق اراضيها وانكشافها للصواريخ النووية الهندية قصيرة المدى وفقدانها فرصة توجيه الضربة الثانية. وهذا ما يؤدي حصوله الى قيام الهند بتوسيع نطاق استراتيجيتها النووية لتشمل الخليج فتختل التوازنات والمعادلات الامنية في معظم آسيا.

فالغرب لن يقبل باتفاق يتيح لإيران امتلاك قدرات تقنية تمكنها، في ظرف ما، من انتاج سلاح نووي في فترة زمنية قصيرة. ايران، التي سجلت مكسباً بإقرار الدول الست بحقها في امتلاك برنامج نووي سلمي، لن تقبل بتقييد قدراتها التقنية وتمكّنها من الاكتفاء الذاتي من اليورانيوم اللازم لتشغيل مفاعلاتها النووية لإنتاج الكهرباء والبحوث، كما لن تقبل المساومة على صواريخها.

واذا كان الرئيس الاميركي باراك أوباما يتوق الى عقد اتفاق مع ايران ينهي عقداً من المفاوضات، ويتيح التفرغ لبحث ملفات اخرى تتعلق بالوضع في الاقليم ودور ايران فيه، فإنه لا يستطيع القبول بطلبات ايران والتكيف مع توجهاتها السياسية والعسكرية، وقد عبّر عن ذلك بقوله: ان عدم الاتفاق افضل من اتفاق سيء، لانعكاس ذلك على مصالح الولايات المتحدة وحلفائها وعلى الاستقرار الاقليمي والدولي، وبخاصة في ضوء نتائج الانتخابات النصفية لمجلسي الكونغرس وفوز الجمهوريين، الذين يعارضون الاتفاق مع ايران، وتحّوله الى بطة عرجاء.

صحيح ان للرئيس صلاحيات واسعة في السياسة الخارجية لكنه لن يغامر في استفزاز اعضاء الكونغرس لحاجته للتفاهم معهم حول السياسة الداخلية ولعل ذلك يفسر قوله عشية اجتماع مسقط ان الفجوة ما زالت كبيرة بين الطرفين.

ستكون ايران خاسرة في حال فشل الطرفان في الاتفاق على حل الخلاف واللجوء القسري الى تمديد المفاوضات. فهي في حاجة ماسة الى رفع العقوبات كي تستعيد توازنها المالي والاقتصادي وتلبي طلبات المواطنين المعيشية والخدمية في ضوء الفقر (صرح وزير العمل والرفاه الاجتماعي الايراني بوجود سبعة ملايين مواطن تحت خط الفقر) وارتفاع الاسعار وازدياد نسبة البطالة والتضخم وتراجع اسعار النفط، وتخوفها من فرض عقوبات جديدة بعد أن فاز الجمهوريون في الانتخابات النصفية وسيطروا على مجلسي الكونغرس، وهم دعاة تشّدد مع ايران، كانوا قد اعدوا رزمة عقوبات جديدة كادوا يعلنونها لولا تدخل الرئيس الاميركي واقناعهم بتأجيلها كي لا يؤثروا سلباً في المفاوضات، وبينهم عتاة المؤيدين لإسرائيل التي لا تقبل بأقل من تفكيك البرنامج النووي الايراني، إضافة الى خروج السيدة كاترين اشتون من منصبها وتسّلم المسؤولة الجديدة التي تتبنى موقفاً أكثر حزماً مع ايران. وهذا يفسر التصريحات الايرانية المتناقضة.

 

مرشح "حزب الله"... وطهران ودمشق

عبد الوهاب بدرخان/النهار

12 تشرين الثاني 2014

يريد العماد ميشال عون أن يُنتخَب رئيساً للبنان من دون أن يخسر تحالفه مع "حزب الله". أما التحالف فهذا شأنه، وأما الرئاسة فهي شأن آخر ولا يمكن اخضاعها للتفكير بعقلية "المشروع الارثوذكسي" للانتخابات. لا أحد يجادل في حقيقة أن عون الأكثر تمثيلاً مسيحياً، لكن الواقعية تفرض عليه التواضع والاعتراف بأن له منافسين مسيحيين. ولا أحد يطالبه بأن يتنكّر لحليفه، أو لـ "المقاومة"، كما شاء أن يقول، أما أن يؤهله ذلك ليكون رئيساً لجميع اللبنانيين فهذه مسألة اخرى. ثمة حمولة سورية - ايرانية ثقيلة في هذا الحلف مع "حزب الله" ستكبّل عون (اذا انتخب) وتبتزّه. قد تسمح له بأن يتظاهر كمن اكتسب "صلاحيات" لكن مقابل استدراجه الى تغيير جوهري للنظام اللبناني وجعله خاضعاً - رسمياً - للاستراتيجية الايرانية. ليس معروفاً ما إذا كانت رواية عون عن "فيتو سعود الفيصل عليه" صحيحة كما أوردها. ومع افتراض صحّتها، حبذا لو لم ينسَ عون "فيتوات" طهران ودمشق على جميع المرشحين الآخرين. فالرئيس المقبول اليوم هو من يزكّيه السيد حسن نصرالله عند النظامين السوري والايراني، باعتباره مندوبهما السامي، وهو لن يفعل إلا متى كان متأكداً من أن هذا الرئيس سيلعب اللعبة المحددة له، يتساوى في ذلك من هو أقل أو أكثر تمثيلاً مسيحياً. ولعل نظرة متفحّصة الى مآخذ "حزب الله" على الرئيس ميشال سليمان تظهر ما الذي يتوقّعه من عون: أن يؤيد ويبارك قتال "الحزب" الى جانب نظام بشار الاسد. بل أكثر من ذلك: أن يزجّ الجيش في هذا القتال لأن نظامَي لبنان وسوريا في معركة واحدة. ولكن لا، لا النظامان متشابهان، ولا هما في معركة واحدة، أو أنهما على الأقل ليسا في المعركة ذاتها. لا يمكن الرئيس اللبناني أن يكون نوري المالكي الذي

رمى التزاماته الدستورية ليخدم أجندته المذهبية - الايرانية فزاد العراق خراباً وضاعف استحالة تعايش

مكوّناته.

نعم هناك تداخل في الأزمات، لكن آخر شيء يمكن أن يفكر فيه رئيس لبنان أن يكون صنواً لبشار الاسد. وعلى هذا فإن العماد عون لن يخطئ اذا شكر معارضي ترئيسه، فقد يكون في ما يكرهه خير له. ولعل في مسألة العسكريين المأسورين مؤشراً الى ما يراد لبنانياً - سورياً في مرحلة مقبلة. هذه قضية كان ينبغي أن تحلّ في أسرع وقت ممكن، لا أن تُوضع في سياق مماحكات داخلية معروف مسبقاً أنها لن تفيد، ويا للأسف كلما طالت عرّضت مصير العسكريين للخطر. وعلى رغم علم "حزب الله" بأن الخيارات محدودة، فإن مقاربته السلبية أشاعت انطباعاً بأنه غير معني بتحرير العسكريين بلا إبطاء. ولم يستطع تيار عون سوى مجاراته. وكأنهما ينفردان وحدهما في رفض الخضوع للابتزاز.

 

جعجع: استطلاعات الجنرال من سانا

موقع القوات/تعليقاً على تأكيد رئيس تكتل التغيير والاصلاح النائب ميشال عون أنه كان سيحصل على أكثرية مريحة لو تمّت الانتخابات النيابية استناداً إلى استطلاعات تبيّن ارتفاعاً ملحوظاً لشعبية التيار الوطني الحر في المناطق المسيحية، فاكتفى رئيس حزب القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع بالقول لصحيفة المستقبل: يبدو أنّ الجنرال استحصل على استطلاعاته من وكالة سانا السورية الرسمية للأنباء. وقال جعجع: أما في العالم الواقعي، فتبدو المؤشرات واضحة من خلال الانتخابات الطالبية في جامعتي LAU وNDU حيث حقّق طلاب القوات، وبالقانون النسبي، انتصاراً جلياً لا لُبس فيه، إذ حصدوا مثلاً في LAU جبيل 11 مقعداً من أصل 15.

 

اهالي العسكريين بعد لقائهم خير: الاجتماع لم يقدم اي جديد وسنصعد ان لم نحصل على إيجابيات الخميس والجمعة

الثلاثاء 11 تشرين الثاني 2014/ وطنية - اعلن اهالي العسكريين المخطوفين بعد لقائهم الامين العام للمجلس الاعلى للدفاع اللواء محمد خير، ان "اجتماع اليوم لم يقدم لنا اي جديد، وننتظر اجتماع خلية الأزمة غدا ونأمل ألا نصل الى التصعيد".

اضافوا: "سنصعد ان لم نحصل على إيجابيات الخميس والجمعة، والموفد القطري لم يلغ زياراته والمفاوضات لم تتوقف وهي متواصلة حتى الآن".

 

كتلة المستقبل: التمديد أهون الشرور وليكن الموقف السلبي بمقاطعة جلسات انتخاب الرئيس موضع مراجعة

الثلاثاء 11 تشرين الثاني 2014/وطنية - عقدت كتلة "المستقبل" النيابية اجتماعها برئاسة الرئيس فؤاد السنيورة، وعرضت الأوضاع في لبنان والمنطقة، وأصدرت في نهاية الاجتماع بيانا تلاه النائب جمال الجراح وأشار الى أن "الكتلة تداولت في تفاصيل إقرار قانون تمديد ولاية مجلس النواب، بأغلبية واسعة، لما تشكله هذه الخطوة غير المستساغة من حيث المبدأ، من قطع للطريق على المسارات الخطيرة التي كان يمكن أن تؤدي بالبلاد إلى خلل دستوري وفراغ مؤسساتي وزيادة في حدة المخاطر الأمنية وبالتالي انعكاس كل ذلك على زيادة حدة التعقيدات السياسية والأمنية والاقتصادية والاجتماعية في البلاد". وإذ لفتت الكتلة الى أنها "تعاطت مع هذا الأمر بشجاعة ومسؤولية، وشاركت في الحضور والاقتراع على اقتراح قانون التمديد"، رأت أن "التمديد بالمقارنة مع ما كان متاحا من خيارات أخرى هو أهون الشرور وبالتالي هو يمثل تأكيدا للدور الانقاذي الذي كان يحتاجه لبنان في هذه الآونة وتقتضيه أيضا مصلحة اللبنانيين العليا تأكيدا لرفض الفراغ في المؤسسات الدستورية". واعتبرت ان "المهمة الأولى والاساسية امام مجلس النواب وبعد اقرار قانون التمديد، ما زالت المسارعة إلى انتخاب رئيس جديد للبلاد من أجل انهاء حالة الشغور في منصب الرئاسة الأولى"، مشيرة الى أن "استمرار حزب الله وتكتل الاصلاح والتغيير بتعطيل جلسات انتخاب رئيس الجمهورية يظل موقفا سلبيا وغير مقبول ويتسبب في بقاء حالة الشغور في موقع الرئاسة الأولى وتعطيلا للحركة السياسية والاقتصادية مع ما يحمله من آثار ضارة على وحدة البلاد وتماسكها وسلمها الأهلي". ورأت أن "هذا الموقف المقاطع والسلبي يجب ان يكون موضع مراجعة ودراسة معمقة من قبل متخذيه أملا في توصل الأطراف السياسية اللبنانية إلى تحقيق تسوية وطنية فيما بينها بشأن الرئاسة الأولى والتي تفضي إلى انتخاب رئيس قوي وتوافقي، يحترم الدستور اللبناني وتتجلى قوته في الصفات القيادية التي يتمتع بها فضلا عن حمله في الوقت عينه رؤية شاملة ومتطورة لدور لبنان في محيطه والعالم، ويتمتع بتأييد القسم الأكبر من اللبنانيين ويعمل على جمعهم وتعزيز تضامنهم في مساحات مشتركة وذلك من اجل إقدار لبنان واللبنانيين على التصدي للمشكلات المتراكمة والخطيرة التي تعاني منها البلاد". وذكرت الكتلة في هذا الصدد بأن "لبنان غني برجالاته ممن يتمتعون بهذه المواصفات"، مشيرة الى "المبادرة الانقاذية لقوى الرابع عشر من آذار لانتخاب رئيس جديد للجمهورية والتي أطلقتها في الثاني من أيلول الماضي وهي تستمر في طرحها وتتمنى على الفريق الآخر ملاقاتها توصلا إلى هذه التسوية الوطنية".

كذلك ذكرت ب"المبادرة الأخيرة التي اطلقها دولة الرئيس سعد الحريري والتي تتصدى لمعالجة جملة القضايا التي يعاني منها لبنان". واعتبرت أن "التوافق على انتخاب رئيس جديد للجمهورية كفيل بتطوير بيئة سياسية مؤاتية للتواصل بين الاطراف الاساسية في البلاد بما يمهد لتجاوز هذه المرحلة بطريقة سليمة تسهم في معالجة هادئة وفعالة للقضايا المختلف عليها ويسمح بالمحصلة للوطن والمواطنين بإعادة الاعتبار للدولة المدنية القادرة والعادلة وبما يمكن لبنان من التعامل مع قضايا المستقبل باقتدار".

وتوقفت امام "مناسبة مرور 25 سنة على اقرار اتفاق الطائف الذي وضع حدا للحرب الأهلية وأعاد إحياء صيغة العيش الواحد المشترك بين اللبنانيين على اساس نهائية الوطن اللبناني والمناصفة بين المسيحيين والمسلمين"، فأكدت على موقفها "الثابت بأن اتفاق الطائف شكل انجازا تاريخيا إصلاحيا كبيرا للنظام السياسي اللبناني، لما حمله من صيغة مشاركة وتشارك وطني ديمقراطي تحترم الحريات العامة وحقوق الإنسان كذلك في كونه يعزز الجهود من اجل التقدم على طريق بناء الدولة المدنية، دولة المواطنة، التي تساوي بين كل المواطنين في الحقوق والواجبات، وذلك في مواجهة أنظمة الاستبداد والسيطرة والتهميش والالغاء والتي اثبتت عقمها وفشلها". كما أكدت تمسكها بهذا الاتفاق، منادية ب"ضرورة العمل على استكمال تنفيذه بما يمكن اللبنانيين جميعا من قطف ثمار هذا الانجاز الوطني الكبير".

من ناحية ثانية، استنكرت الكتلة "الممارسات الاستفزازية الاسرائيلية والتلويح المستنكر والمرفوض من قبل قادة العدو بترحيل فلسطينيين من ارضهم والقيام بإجراءات تعسفية تستهدف تبديلات في الواقع الديمغرافي مما سيدفع بالأمور إلى المزيد من التدهور والتردي".

وإذ دانت "الاجراءات القمعية الاسرائيلية في الاراضي الفلسطينية"، استهجنت "تزامنها مع التحركات والاجراءات القمعية والالغائية المرفوضة التي تقوم بها بعض التنظيمات المتطرفة التي استولدتها بعض الأنظمة الاستبدادية العربية وغيرها في المنطقة، وهي الممارسات التي تساهم من جهة أولى في تردي الأوضاع في المنطقة بشكل عام وتحرف الانتباه من جهة ثانية عما تقوم به إسرائيل من تمييز عنصري واغتصاب للحقوق العربية، وذلك كله في ظل سكوت المجتمع الدولي عن جرائم إسرائيل وانتهاكاتها للقانون الدولي".

 

سليمان زار بكركي: الدستور رأسه مقطوع ولا خيار الا انتخاب رئيس

الثلاثاء 11 تشرين الثاني 2014

وطنية - استقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي في بكركي، الرئيس ميشال سليمان الذي قال بعد لقاء استمر ساعة تقريبا: "أجواء اللقاء كانت إيجابية، والهم الأساسي عند البطريرك هو انتخاب رئيس للجمهورية، أي "تجليس" الدستور لأنه جسم بلا رأس. طبعا أنا أؤيده في مواقفه، والعمل الأول الذي يجب أن يفكر به أي لبناني هو انتخاب الرئيس الذي يستطيع أن يمدد للمجلس النيابي باستطاعته انتخاب الرئيس، فعدم الذهاب الى انتخاب الرئيس أدى الى التمديد. وفي كل الأحوال صدر قانون التمديد، ويجب على مجلس النواب أن يتحمل مسؤولياته، ولا يزال لدينا عشرة أيام على نهاية الولاية باستطاعتهم انتخاب رئيس خلال هذه الفترة. لا يجوز وضع التمديد للمجلس النيابي في مقام انتخاب رئيس، فهما خياران خاطئان وغير دستوريين، لان الخيار الأساسي هو انتخاب رئيس. وهذا ما يمثل صرخة البطريرك الماروني وهواجسه فهو يريد أن يعبر عن رأيه وحرصه على العيش المشترك".

سئل: هل الوضع لا يزال يسمح بانتخاب رئيس صنع في لبنان؟

أجاب: "من المعيب أن نتحدث بأمر كهذا، ولا يجوز أن ينتقي الخارج رئيسا للبلاد، فالخيار يجب أن يكون لبنانيا وهو ليس مسيحيا فقط بل إسلامي مسيحي، ولا يحق لأحد أن يتقاعس عن إجراء هذا الانتخاب بعدم الحضور الى مجلس النواب".

سئل: هل حملة 8 آذار تطاولك شخصيا أم الخيارات السياسية؟

أجاب: "طبعا على الخيارات السياسية. أنا قمت بأعمال هم ضدها وليس أكثر من ذلك، ولقد ناديت بتطبيق إعلان بعبدا وتبين أنهم لا يريدون تطبيقه، وليس لأي أمر آخر، وأنا مع الدستور وهم يصرحون بأنهم الدستور والديمقراطية والمناصفة. الخلاف الأساسي هو حول إعلان بعبدا الذي وافقوا هم عليه ثم تراجعوا لأسباب غير واضحة".

وقال ردا على سؤال عن المؤتمر التأسيسي والمثالثة: "في الجلسة الأخيرة للحوار تم التأكيد على عدم تجاوز المناصفة لأي أمر كان. والمطلوب أولا تطبيق اتفاق الطائف الذي استطاع إقامة شبكة آمان جيدة، ويجب علينا تحصينه وتطبيق الدستور، بدءا من الرئيس وقانون انتخاب عصري وتفعيل المؤسسات. إعلان بعبدا فتح طريقا لتحصينه، ولا يجوز أن ننعي اتفاقا ونذهب باتجاه مؤتمر تأسيسي. لقد طبقنا نصفه فكيف إذا تم تطبيقه كاملا".

سئل: هل ستتابع شخصيا موضوع الثلاث مليارات دولار؟

أجاب: "لا علاقة لي بمتابعتها بل الجيش هو الذي يقوم بالأمر. لقد تحدث إلي الملك السعودي بعد أحداث عرسال المشؤومة، طالبا شرح الموضوع، وطلبت منه مساعدة الجيش الذي يحتاج الى معدات على وجه السرعة لأن الوضع لا يحتمل الانتظار".

أضاف: "ان الهبة الفرنسية هي برنامج عمل يحتاج الى ثلاث سنوات للتنفيذ، وهو لم يوقع بعد، ووعدني الملك خيرا، وتم توقيعه بالأمس في جده".

سئل: ما هي كلمتك للسياسيين، وهل انت خائف على البلد؟

أجاب: "نحن جميعا نشبه بعضنا، لا احد يراهن الوطن، والذي ينتظر حصول حدث ما يغير المعطيات كي يأتي الرئيس، من واجبنا جميعا ان نراهن على الوطن وليس على الخيارات الخارجية، فلا احد يرهن منزله، فلا رهان على الدستور، وهذه جريمة بحق كل مواطن يقول "لا"، هناك دستور وواجبنا احترام الدستور.

أضاف: "هل يجب عند كل استحقاق ان نغير الدستور، لا احد لديه الحق ان يشرد عن القانون، انها جريمة ترتكب بحق السياسة. وندعو الى السير باللعبة الديموقراطية العادية ولا احد في لبنان يفكر بالتطرف، فالاعتدال في هذه الظروف الصعبة هو من الامور المهمة التي نتمسك بها، ولا احد يغامر بمصير الوطن، انها جرائم ترتكب".

سئل: هل يفهم من كلامك من حيث عدم انتظار الخارج، انه يتلاقى مع كلام السيد حسن نصر الله؟

اجاب: "أجل، عظيم".

سئل: هل من اتصالات في هذا الموضوع؟

اجاب: "تقصد هو سألني وانا سألته؟ لا لكن الاكيد ان الرئيس لا يصنع الا في لبنان، والذين سيتفقون في الخارج سيتفقون على شخص موجود في لبنان. ومعروف لن يأتوا بشخص غير معروف يخرجونه من العلبة ويقولون هذا هو الرئيس، لماذا لا نتفق نحن على الاسم، من المعيب هذا الامر. لقد اسسنا عائلات، وعلمنا اولادنا في المدارس والجامعات، لماذا؟ لكي لا نطبق الديمقراطية؟ التعطيل عمل غير ديموقراطي، مهما كان نوعه، اكان بالتمديد او المجلس الدستوري او انتخاب الرئيس، التعطيل هو ضد الدستور".

أضاف: "لا خيار آخر لنا الا انتخاب رئيس، وكل الخيارات الاخرى هي غير دستورية، واليوم الدستور مقطوع رأسه، حامي الدستور هو رئيس الجمهورية الذي يقسم بالمحافظة على الدستور، رغم حرص الرئيس سلام على كل شاردة وواردة تتعلق بصلاحيات ومسؤوليات رئيس الجمهورية، والرئيس سلام يقول نفس الكلام الذي يقوله البطريرك: ينبغي انتخاب رئيس للجمهورية فورا".

سئل: الا ترى في ظل ما يحصل ضرورة القيام بتعديل اتفاق الطائف، بحيث يبقى رئيس الجمهورية في قصر بعبدا حتى انتخاب رئيس جديد للبلاد؟

اجاب: "الحل هو في تطبيق الدستور، عندما نتفق على شيء علينا تطبيقه مهما كان. لا، ان يبقى الرئيس في قصر بعبدا ليس حلا، لانه سيعملون عندها على عرقلة انتخاب رئيس ليبقى فترة طويلة، واذا كان الرئيس يملك القدرة على "الحركشة" بالشارع يحركش في الشارع ليبقى".

 

فتفت: اتوقع ان يرفض المجلس الدستوري الطعن بالتمديد وحياة العسكريين اهم من اي امر اخر

الثلاثاء 11 تشرين الثاني 2014/ وطنية - جدد عضو كتلة "المستقبل" النائب أحمد فتفت أن حياة العسكريين اهم من اي امر اخر، معتبرا أن "التعاون مع النظام السوري "كي يبتزنا" سياسيا لن نرضى به". وأكد، في حديث إلى محطة "او تي في"، أن "هذا الموقف ينسجم مع قرار النأي بالنفس، مذكرا بأن "الحكومة اتخذت قرارا بالنأي بالنفس، وعليها ان تعرف اين يطبق النأي بالنفس وما هو". وقال: "نحن نحارب الارهاب من جهتنا، ولكن برأينا نظام الاسد ايضا ارهابي، وساعد على نشأة الارهاب". وأشار إلى ان "سياستنا واضحة، وهي: اقفال الحدود اقفالا تاما يمنع بها مرور السلاح، والمسلحين من لبنان الى سوريا ومن سوريا الى لبنان ونطلب دعم قوات اليونيفيل وفق البند 14 من القرار 1701". وفي حديث آخر إلى محطة "المستقبل"، قال:"على مجلس النواب ان يتواجد في قضايا الناس الضرورية، فقبل انتخاب رئيس للجمهورية من الصعب الذهاب الى تشريع عادي، لكن هناك أمورا مهمة يقوم بها مجلس النواب في مواضيع المالية، كذلك المجلس فاعل في قضايا اللجان لكن المطلوب فاعلية اكثر في التشريع الضروري في المرحلة الحالية". وأكد أن "الأولوية هي لانتخاب رئيس للجمهورية"، وتمنى "ان ننتخب رئيسا في 19 الجاري مع العلم انني لست متفائلا في هذا الموضوع نظرا للمواقف السلبية جدا للعماد ميشال عون وحزب الله"، لافتا إلى ان "المعركة هي معركة اعادة تفعيل الحياة السياسية المؤسساتية في كل الدولة وليس في الهيئة العامة لمجلس النواب". ولفت إلى ان "هناك أمورا أمنية، وغيابا لرئيس الجمهورية، ووضعا قالت عنه الحكومة بلسان وزراة الداخلية إنها عاجزة عن اجراء الانتخابات النيابية في ظل الوضع الراهن". ورأى أن المجلس الدستوري سيأخذ القرار المناسب من وجهة نظره ونحن سنلتزم بأي قرار يتخذه هذا المجلس وتوقعاتي ان يرفض المجلس الدستوري الطعن المقدم من تكتل التغيير والاصلاح لأنه فعلا هناك اسباب موجبة تبرر التمديد، وقسم كبير من النواب حتى الذين لم يحضروا جلسة التمديد ينطبق عليهم المثل تمنعن وهن راغبات".

 

قهوجي استقبل وفدا من الوفاء للمقاومة وحبيش واحمد الحريري

الثلاثاء 11 تشرين الثاني 2014/وطنية - استقبل قائد الجيش العماد جان قهوجي في مكتبه في اليرزة، رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد، يرافقه النائب علي عمار ومسؤول لجنة الارتباط والتنسيق في حزب الله وفيق صفا. كما استقبل قهوجي النائب هادي حبيش، ثم الامين العام لتيار المستقبل أحمد الحريري، وتناول البحث الأوضاع العامة والتطورات الراهنة.

 

مقبل ترأس اجتماع اللجنة الوزارية لدرس تخصيص خطوط خليوية للادارات الرسمية وطلب الى حرب اعداد تقرير لعرضه على مجلس الوزراء

الثلاثاء 11 تشرين الثاني 2014 /وطنية - ترأس نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الوطني سمير مقبل بعد ظهر اليوم، اجتماعا في السراي الحكومي للجنة الوزارية المكلفة درس واعادة النظر بقرارات مجلس الوزراء المتعلقة بتخصيص خطوط خليوية لجميع الادارات الرسمية في الدولة اللبنانية، حضره الوزراء اعضاء اللجنة: وزير الاتصالات بطرس حرب، وزير العدل اشرف ريفي والمدير العام لادارة الابحاث والتوجيه نتالي يارد. وغاب عن الاجتماع بعذر وزير المال علي حسن خليل ووزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق لتواجده خارج البلاد.

وتخلل الاجتماع عرض شامل لطلبات بعض الوزارات وكيفية تسديد مستحقات وفواتير هذه الخطوط بعد ان تحدث رئيس اللجنة عن الهدف والغاية من هذا الاجتماع، وكانت توضيحات لريفي وحرب حول طلب وزارة العدل. وطلب مقبل من وزارة الاتصالات اعداد تقرير مفصل حول الخطوط الهاتفية الخليوية والرباعية المقفلة لمختلف الوزارات والادارات الرسمية ووجهة استعمالها مع كلفتها، تمهيدا لعرض هذا التقرير في الجلسة المقبلة بغية وضع آلية محددة لمنح هذه الخطوط حرصا على المال العام والحد من الهدر.

 

كنعان بعد اجتماع التكتل: قررنا الطعن بالتمديد وعلى المجتمع المدني مواكبتنا

الثلاثاء 11 تشرين الثاني 2014 / وطنية - عقد تكتل "التغيير والاصلاح" اجتماعه الاسبوعي في الرابية برئاسة الرئيس العماد ميشال عون وبحث التطورات. وعقب الاجتماع تحدث امين سر التكتل النائب ابراهيم كنعان فأعلن ان "التكتل قرر التقدم بمراجعة طعن امام المجلس الدستوري في قانون التمديد للمجلس النيابي، وقد وقع اعضاء التكتل الطعن وسيقدم في المهلة القانونية. ويعتبر التكتل ان الطعن هو الوسيلة الوحيدة المتاحة امام من يريد الديموقراطية والانتخابات لتغيير الواقع الراهن. وان كانت هذه الوسيلة قد اعترضتها في الماضي امور كثيرة، منها ما هو سياسي ومنها ما هو مرتبط بضغوط مورست، فاننا نطالب المجلس الدستوري بالقيام بواجباته غير آبه بأي من الضغوط التي من الممكن ان تمارس عليه". وقال: "يعتبر التكتل في هذا الاطار ان عليه وعلى المجتمع المدني واجب حماية المجلس الدستوري، من خلال التوجه الى هذه الساحة الدستورية والقضائية لتغيير تجاوز حق اللبنانيين في الاختيار والترشيح والانتخاب". ورأى ان "الحل الوحيد لكل حديث عن الفراغ والخوف منه هو الانتخابات. ولا يمكن ان نملأ الفراغ المزعوم، الا بالعودة الى الشعب. وبالتالي، فالتمديد هو تمديد لكل الازمات التي نعيشها، والاصطفافات الراهنة لا يمكن تغييرها الا من خلال الانتخابات التي تخلط كل الاوراق، وتؤدي غالبا الى واقع جديد، اذا ما اقترنت بقانون انتخاب عادل ومنصف، وبحرية الترشح والانتخاب كما هي مصانة في الدستور". وتابع: "ان مسألة انتخاب رئيس الجمهورية هي اكثر من ملحة، ولكن ما نريده هو انتخابات فعلية لا التعيين كما حصل في الماضي، وفي الامس من خلال التمديد. والمطلوب هو انتخابات بالعودة الى الشعب، لذلك كان الاقتراح الذي تقدّم به رئيس التكتل والتكتل ويقضي بتعديل ايجابي للمادة 49، التي عدلت مرارا سلبيا في الماضي ومنعت تداول السلطة كما حصل مع الرئيسين الياس الهراوي واميل لحود، ومن خلال تجاوزها بلا تعديل مع الرئيس ميشال سليمان. من هنا، يصر التكتل بضرورة العودة الى الشعب الذي يعتبر اساس الديموقراطية في الاختيار والموافقة. لذلك، فانتخاب رئيس الجمهورية امر ملح، وانتخابه ديموقراطيا من خلال العودة الى الشعب اكثر الحاحا". وختم مؤكدا ان "التكتل لن يسجل على نفسه القبول في هذه المرحلة التاريخية بما لا يمكن لأي ديموقراطي، اكان نائبا او مواطنا او مسؤولا، ان يقبل به في ظل التجاوزات الحاصلة. ويطالب التكتل الشعب اللبناني والمجتمع المدني بأن يقف مع نفسه ويشهد لحقوقه بالمطالبة بالعودة اليه، وهو ما يترجمه التكتل بمراجعة الطعن التي تفتح الباب امام السلطة القضائية الاولى وهي المجلس الدستوري بأن تحمي الديموقراطية وتنتصر لنفسها".

 

جعجع عرض ومنيمنة ملف اللاجئين الفلسطينيين

الثلاثاء 11 تشرين الثاني 2014

وطنية - استقبل رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع في معراب اليوم، رئيس لجنة "الحوار اللبناني الفلسطيني" الوزير السابق حسن منيمنة على مدار ساعة ونصف.

بعد اللقاء وضع منيمنة الزيارة في إطار "سلسلة الزيارات التي يقوم بها بصفته رئيسا للجنة الحوار اللبناني-الفلسطيني، على القيادات السياسية اللبنانية من أجل العمل لكل ما من شأنه أن يؤكد سلطة الدولة على أراضيها ولاسيما المخيمات، ولكن هذا الى جانب ان تقوم الدولة بواجباتها لرعاية هؤلاء الضيوف الموقتين في لبنان، وقد لمست تفهما ودعما من قبل جعجع في هذاالسياق".

وردا على سؤال، نفى منيمنة أن يكون "حاملا أي رسالة سياسية من قبل الرئيس سعد الحريري الى رئيس حزب القوات"، مؤكدا ان اللقاء "اقتصر فقط على ملف اللاجئين الفلسطينيين"

 

مواطن ادعى على مرافقي حردان بالتعرض له بالضرب

الثلاثاء 11 تشرين الثاني 2014 /وطنية - افاد مندوب الوكالة الوطنية للاعلام عن تعرض المواطن محمد توفيق فهد زينو سقال (مواليد 1984) للضرب على ايدي مرافقي النائب اسعد حردان الذين ادعوا انه اعترض سير الموكب على تقاطع قريطم في بيروت.

وعلى الفور، تقدم المواطن سقال بادعاء ضد المعتدين في فصيلة قوى الامن الداخلي في الروشة.

 

زهرا: عون يعطل الانتخابات للمرة الثالثة وجعجع يتخذ المواقف المهمة في اللحظات المصيرية

الثلاثاء 11 تشرين الثاني 2014 / وطنية - رأى عضو كتلة "القوات اللبنانية" النائب انطوان زهرا، في حديث لقناة "المستقبل" ان مشروع رئيس تكتل "التغيير والإصلاح" النائب ميشال عون يبدأ وينتهي مع السلطة ولا يهمه اي شيء آخر"، لافتا إلى انه "بالنسبة للعماد عون لا إمكانية للتفاوض إلا حول اسمه واي بحث آخر يتحول عون إلى منطق "أنا او لا رئاسة نهائيا". وأشار زهرا إلى ان "المشكلجية" او وزراء عون يتصرفون كأنهم جزء من رئاسة الجمهورية وهذا عيب بسبب خطيئة ارتكبت لضرورة الإجماع على قرارات مجلس الوزراء، لم تحصل في التاريخ ان يعطل قرارات الحكومة من قبل وزير واحد يملك حق الفيتو". وأوضح زهرا ان "القوات اللبنانية" ربحت نفسها من خلال عدم المشاركة في الحكومة والجمهور القواتي ليس جمهورا نفعيا وزبائنيا بل "القوات" مقاومة، للحفاظ على البلد والجمهورية".

وردا على سؤال قال زهرا: "يظهر ارتفاع شعبية "التيار الوطني الحر" بوضوح من خلال اقتراع المغتربين، فإصرار وزير الخارجية جبران باسيل على اقتراع المنتخبين في الكويت واستراليا أظهر مدى تجاوب اللبنانيين معه، حيث انتخب شخص في الكويت و3 في أستراليا"، موضحا ان "الانتخابات الطالبية تظهر أين مزاج الشارع المسيحي تحديدا مثل جامعة الـLAU، كما ان نتائج النقابات خير دليل على ذلك"، في حين ان استطلاعات الرأي الموثوق بها لا يعلن عنها العماد عون".

وشدد زهرا على ان رئيس حزب "القوات اللبنانية" الدكتور سمير جعجع يتخذ المواقف المهمة في اللحظات المصيرية للحفاظ على الوطن وجعجع لم يقل يوما انه مرشح "انا او لا احد"، مشيرا إلى ان "مبادرة جعجع و"14 آذار" هي بسحب المرشحين المعلنين اي جعجع وعون للبحث في شخص ثالث ولكن تعنت عون يبقي على ترشيح جعجع". ولفت زهرا إلى ان "تبني ألامين العام ل"حزب الله" حسن نصر الله لترشيح عون معناه انه أصبح على استعداد للبحث بمرشح توافقي"، متابعا: "هناك خفة في التعاطي مع الناس فمحاولة عون التواصل مع "المستقبل" في ملف الرئاسة حصرا للقول ان مسيحيي "14 آذار" تابعين لـ"المستقبل" اسلوب رخيص". وأكد ان "تحالف "14 آذار" متين وهناك تفاهم وتواصل مستمر بين الحلفاء". وأعلن زهرا ان "الدفاع عن النفس حق مشروع في كل الشرائع ويبدو ان العماد عون في الماضي والحاضر يعطل الانتخابات لثالث مرة بعد 1988 و2007 لرفضه البحث بأي أحد غيره"، موضحا ان "القوات" و"14 آذار" "عملت كل شيء لمحاولة انتخاب رئيس من خلال الحضور والمشاركة في كل الجلسات الرئاسية وحتى في جلسة التمديد الأخيرة".

وقال: "نحن نفتخر بالطائف لأنه أسس لبناء لبنان جديد بعد فترة الحرب، ولا يجوز تحميل المعتدي والمعتدى عليه نفيس المسؤولية". وأسف "لان الأجواء الإيجابية التي أشيعت في الأيام الأخيرة في ملف الرئاسة مبالغ فيها بعض الشيء رغم سعينا المستمر لوضع حد للفراغ".

وأوضح زهرا انه "بعد الانتخابات النصفية في الولايات المتحدة وسيطرة الجمهوريين على مجلس الشيوخ ومجلس النواب اصبح التوقيع نوويا مع إيران شبه مستحيل".

وعن ملف التمديد لمجلس النواب، اعلن زهرا انه "ممكن تقصير فترة التمديد ويسجَّل لنائب رئيس حزب "القوات اللبنانية" النائب جورج عدوان كلمة تاريخية في مجلس النواب"، مضيفا: "طلبت إدخال في المحضر حرفية تقصير المدة عند انتخاب رئيس للجمهورية وتغيير قانون الانتخابات، وتم الالتزام علنا وسجل في المحضر. وأعلن رئيس مجلس النواب نبيه بري عن موعد للجنة السباعية لبحث قانون انتخابات وفي حال لم يتم التوافق سنذهب للتصويت على قانون في الهيئة العامة".

وقال: "من المفترض ان يقدم "التيار الوطني الحر" طعنا امام المجلس الدستوري وأعتقد ان المجلس سيرد الطعن للأسباب الموجبة للتمديد"، مشيرا الى ان "وزير الداخلية نهاد المشنوق، بعد استشارة القادة الأمنيين، أوصى بالتمديد لعدم جهوزية الأجهزة الأمنية وهناك كان يجب ان يحصل تصويت على التمديد".

ولفت زهرا إلى ان "مشروع "اللقاء الأرثوذكسي" سقط دستوريا وميثاقيا لرفض السنة والدروز حضور اي جلسة للتصويت عليه، وقبل تبنيه للمزايدة الشعبوية من قبل عون فهم لم يعتبروه ميثاقيا في ذلك الوقت أيضا"، مستطردا "ما دام "القانون المختلط" ميثاقيا وحاصلا على الأكثرية المطلوبة فلا ضرورة للبحث بقانون آخر وإن لم يتم التوافق فنذهب للتصويت".

ورأى ان "الوزير باسيل يقوم بسياحة انتخابية فهو من خلال جولاته على الأطراف يظهر نفسه انه حامي الموارنة ويثبتهم في أرضهم"، وقال: "قبل ان يفكر باسيل برئاسة الجمهورية فلينتخب نائبا بداية".

وعن موقف رئيس "اللقاء الديمقراطي" النائب وليد جنبلاط، قال زهرا: "الجديد انه عاد يتكلم بصراحة عن معارضة النظام ودعم المعارضة ودعوة الدروز للتخلي عن حماية النظام الذي سيسقط"، مؤكداً ان "روسيا لم تعد متمسكة بالنظام السوري بل بحل سياسي في المرحلة المقبلة".

وتابع زهرا: "إذا كانت شروط النظام السوري للمساعدة في ملف المخطوفين صحيحة فهي تظهر ان "النصرة" تسعى لإظهار ان الدولة اللبنانية متحالفة مع رئيس نظام السوري بشار الأسد، وعلى الحكومة الالتزام بسياسة النأي بالنفس اي لا تنسيق مع النظام او المعارضة واعتقال احد اركان الجيش السوري الحر وإمكانية تسليمه للنظام السوري لا يجوز فهو بمثابة اتخاذ طرف"، مشددا على ان "اي مغامرة من بعض وزراء هذه الحكومة لمحاولة توريط الدولة اللبنانية مرفوض".

وفي ملف اللاجئين السوريين أشار زهرا إلى ان "سياسة النعامة اي دفن الرؤوس بالرمال في التعاطي مع الملف من الحكومة السابقة أدى بدل ان نستفيد اقتصاديا إلى ازمة على المستويات كافة"، مناشدا المعنيين "اتخاذ القرار المناسب بوضع نموذج خاص للاجئين".

 

قاسم في لقاء تضامني مع الاقصى: لاعادة البوصلة إلى فلسطين وأي أولوية تعطى لغيرها باطلة وفاشلة

الثلاثاء 11 تشرين الثاني 2014

وطنية - لفت نائب الامين العام ل"حزب الله" الشيخ نعيم قاسم في اللقاء التضامني مع المسجد الأقصى الذي دعا إليه "تجمع العلماء المسلمين" في لبنان في مطعم الساحة - طريق المطار اننا "نحمل هما كبيرا طال حمله وقل حاملوه، نجتمع اليوم من أجل أن نؤكد أننا موحدون سنة وشيعة وكل من الأحزاب والقوى التي تؤمن بمشروعية المقاومة من أجل مواجهة الكيان الإسرائيلي على قاعدة التحرير الكامل لفلسطين من البحر إلى النهر، بعيدا عن التسميات، وبعيدا عن تنقيص معاني المقاومة لتنحرف عن مساراتها، وتأكيدا على المقاومة المسلحة الشعبية والفصائلية التي تتمكن بدعمٍ ورعاية وحماية من الشعب الفلسطيني المجاهد وأن تغير المعادلة وأن تنتقل نحو الأفضل".

اضاف: "أصبح واضحا لجميع الناس أن قوة إسرائيل هي داخل جدران الحديد والخوف والآليات العسكرية والأسلحة بعيدا عن المواجهة المباشرة، أما قوة فلسطين ففي القلب والجوارح وفي كل حبة تراب ومع كل طفل يولد بعد حين، الصهاينة جبناء يختبئون وراء احتلالهم والفلسطينيون مجاهدون شرفاء يبرزون في الميدان مقاتلين من أجل قضيتهم، ومجاهدين مكافحين لنصرة الحق".

وتابع: "هذه المواجهة هي مواجهة خاسرة للصهاينة ورابحة لمشروع المقاومة، عندما ندعمها ونؤكد عليها، ونثبت مسارها ونكون خلفها، ونوجه البوصلة نحو فلسطين والقدس. إن انتهاك حرمة المسجد الأقصى تمس مليارا ونصف مليار مسلم على امتداد العالم الإسلامي، وليس الأمر مقتصرا على انتهاك خصوصية وحرمة الأرض الفلسطينية والشعب الفلسطيني أو مقدس من المقدسات المحدودة، بل هذا الانتهاك هو انتهاك لمليار ونصف مليار مسلم".

واردف: "لقد حاولت إسرائيل استغلال الانشغال عنها بفتن داخلية متنقلة في بلداننا العربية والإسلامية، واستفادت من حجم الدعم والتأييد الاستكباري الظالم الذي ترعاه أميركا وأوروبا من أجل تثبيت هذا الكيان الإسرائيلي الغاصب، ولكن أملنا بالله تعالى كبير، وأملنا بطلائع الانتفاضة الثالثة التي هي جزء لا يتجزأ من مسار المقاومة اليومي، هي انتفاضة الالتحام المباشر، هي انتفاضة الدهس والطعن، هي انتفاضة الشعب الأعزل والمظلوم في إطار تعزيز خطوات المقاومة المسلحة التي تواجه العدو الإسرائيلي. إن احتلال 66 عاما أثبت أن الشعب الفلسطيني هو قنبلة موقوتة من أجل التحرير، تتراكم تضحياته وينتهز الفرص تلو الفرص، ولكن هدفه واضح هو يريد أن يستعيد كامل الأرض والمقدسات، ونحن نقول لهذا الصهيوني الغاشم: أليس الصبح بقريب".

وقال: "نحن نؤيد وندعم ونبارك كل أشكال تضحيات الشعب الفلسطيني لتحرير أرضه، نحن معه بالقنبلة والبندقية والصاروخ والسكين والجسد العاري في المواجهة، نحن معه أن يقتل حيث استطاع وأن يواجه في كل مكان، وأن يكون علما للتحرير في كل حبة تراب وعلى كل حبة تراب من تراب فلسطين. وكل التحايا للمجاهدين الذي يستخدمون الإمكانات المناسبة والمتوفرة لقتل المحتلين، على قاعدة أن حق الشعب الفلسطيني يتيح له بأن يستخدم كل هذه الوسائل المشروعة لمواجهة الغاصبين المحتلين".

واضاف: "إن حلم إسرائيل بالقضاء على الشعب الفلسطيني، يواجهه حلم الفلسطينيين لتحرير فلسطين، وفي قناعتنا سيكسر الحلم الفلسطيني الحلم الإسرائيلي إن شاء الله تعالى ببركة هذا الشعب المعطاء الأبي. وبدأنا نرى أن تباشير الانتصار الفلسطيني بسبب اعتمادهم على أنفسهم أولا بعد التوكل على الله تعالى هي تباشير حقيقية، يكفي أن يمر كل هذا الوقت منذ الاحتلال الرسمي لفلسطين سنة 1948، ونعيش اليوم مع حركة الشعب الفلسطيني ومقاومته مواجهات أقسى وأعظم وأكبر وأشد من كل ما مر في الفترات السابقة، ما يعني أن هؤلاء الشباب والشيوخ والنساء والأطفال يحملون حب فلسطين عشقا يتحول إلى دم يتفجر من أجل التحرير، ونحن نؤمن أن الدم الفلسطيني سينتصر على السيف الإسرائيلي إن شاء الله تعالى".

وتابع: "يصادف هذا اليوم يوم شهيد "حزب الله"، يوم فجر الشهيد المركز الإسرائيلي وغير المعادلة وقلبها لمصلحة الحق، الحق أقوى من الاحتلال دائما وأبدا، والشعب الفلسطيني أقوى من الآلة الإسرائيلية دائما وأبدا، وفي قناعتنا أن تلاحم مواقع المجاهدين في لبنان وفلسطين خاصة في مواجهة العدو الإسرائيلي سينتج إن شاء الله تحريرا ونصرا وقوة، ونحن لا زلنا حتى هذه اللحظة وسنستمر ك"حزب الله" إن شاء الله باستمرار الإعداد والجهوزية، وتوفير كل المقومات باتجاه الهدف المركزي وهو تحقيق التحرير الكامل إن شاء الله تعالى، بالتعاون والمناصرة مع الشعب الفلسطيني المجاهد على أرضه ومن أجل أرضه ومن أجل المقدسات".

واردف: "علينا إعادة البوصلة إلى فلسطين وأي أولوية تعطى لأي قضية في المنطقة باطلة في مقابل أولوية تحرير فلسطين، وكل الأولويات الأخرى ثبت أنها فاشلة ومنحرفة وتضيع الطريق وتنتج الفتن وتخرب البلاد والعباد، أما أولوية تحرير فلسطين فهي التي تجمع القلوب والعقول والإمكانات والمسلمين والعرب وتحقق إنجازات عظيمة. يتحمل العرب والمسلمون مسؤولية نصرة فلسطين، وأما صمتهم إدانة لهم، ولو اجتمعوا وقدم كل منهم الحد الأدنى من الدعم لتزلزلت إسرائيل وقصرت مدة احتلالها. لو كان عشر الأموال والخطط التي صرفت لتدمير سوريا توجهت ضد إسرائيل لتغير وجه المنطقة، لكن للأسف هناك من يريد أن يقدم الخدمات المجانية لإسرائيل لتستمر. ولكنها لن تستمر مع المقاومة، وها هي إسرائيل تترنح وتعيش الإرباك تلو الإرباك، ومهما كانت قوتها وقدراتها ومهما كان الدعم الدولي لها ستسقط إسرائيل إن شاء الله تعالى بسواعد الفلسطينيين أولا وبنصرة المقاومين وشعوب المنطقة الأبية الباسلة إن شاء الله تعالى".

ودعا "الشعوب العربية والإسلامية أن تتحرك وتتظاهر وتدعم حق الشعب الفلسطيني في أرضه بكل أشكال التحرك والتظاهر"، كما دعا "القيادات السياسية والدينية إلى أن تشرح وتبين وتعبئ باتجاه القضية الفلسطينية ليتعرف الناس على حقيقة المواقف، ولتتوجه إراداتهم باتجاه دعم الشعب الفلسطيني. كذلك دعا "الأنظمة العربية والإسلامية إلى الحد الأدنى من الشجب لإسرائيل والتأييد لحق الشعب الفلسطيني، وإلا فإنكم ستكونون عندها في محل المؤاخذة والإدعاء بأنكم تخدمون المشروع الإسرائيلي، أمامكم فرصة في أن تبرئوا أنفسكم من هذه التهمة، وأن تقدموا الحد الأدنى الذي يمكن أن يحقق إنجازا مساعدا في إطار هذه المسيرة".

واكد ان "مسيرة المقاومة انطلقت وتقدمت وأنجزت وضحت ولا عودة إلى الوراء، المقاومة خيار لم يعد محل نقاش وإنما هو الخيار الذي سيقلب المعادلة إن شاء الله، وصبرنا طويل وانتظارنا متكلين على الله تعالى لتتحقق الوعود الإلهية في نصرة المؤمنين".

ودعا إلى "البحث عن كل السبل الآيلة لتضج إسرائيل من حجم التضامن العالمي مع فلسطين، فلنعمل لتنطلق الصرخات من كل بلدان العالم بالتظاهرات والإعلام ووسائل الاتصال، وليكن الحديث دائما عن فلسطين السليبة وعن إسرائيل الغاصبة وعن دعم المقاومة الشريفة، فإن هذه الأصوات إذا ارتفعت من كل مكان فإنها بضجيجها تؤثر على إسرائيل، ثم يأتي المجاهد الفلسطيني البطل من أبناء هذا الشعب الأبي ليضرب الضربة النهائية فتسقط إسرائيل تدريجيا بإذن الله تعالى".

وختم: "كل التحايا للشهداء والأسرى والمجاهدين والصابرين المعطائين، ونحن إن شاء الله تعالى في حالة تضامن عملي وموضوعي وعلى الرغم من كل محاولات التخريب على أولوية فلسطين، سنبقى حاملين ك"حزب الله" لهذه البوصلة متمسكين بها بكل قوة ولو كره الكافرون ولو كره المنافقون".

 

قاووق في يوم شهيد حزب الله : روح الشهادة هي التي أخرجت لبنان من ليل الهزائم

الثلاثاء 11 تشرين الثاني 2014/وطنية - أقام حزب الله ككل عام مراسم يوم الشهيد في روضة شهداء المقاومة الاسلامية في الغبيري والذي يتزامن مع تاريخ العملية الاستشهادية للشهيد أحمد قصير التي نفذها ضد مقر الحاكم العسكري الاسرائيلي في مدينة صور فجر الحادي عشر من شهر تشرين الثاني 1982، بحضور نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ نبيل قاووق، مسؤول منطقة بيروت في حزب الله السيد حسين فضل الله، والمئات من أفراد عائلات الشهداء، والعشرات من جرحى المقاومة الاسلامية، وحشد من أهالي المنطقة وفعالياتها. بدأت المراسم باستعراض لسريتين من مجاهدي المقاومة الاسلامية الذين أدوا مسيرا عسكريا على وقع الموسيقى العسكرية للفرقة الموسيقية المركزية لكشافة الإمام المهدي، ثم وضع الشيخ قاووق إكليلين من الزهر عند النصب التذكاري للشهداء، وأدت سرية المقاومة قسم العهد والوفاء والبيعة بالاستمرار على نهج الشهداء الذي عمدوه بدمائهم الطاهرة.

قاووق

وفي كلمته التي ألقاها قال الشيخ قاووق: " في يوم الشهيد جئنا الى حضرة الشهداء لنفتخر ولنؤكد أن حزب الله هو حزب الشهداء، وحزب القادة الشهداء، وحزب الاستشهاديين، جئنا لنؤكد أن روح الشهادة هي التي أخرجت لبنان من ليل الهزائم، وصنعت فجر الانتصارات، في يوم الشهيد جئنا لنؤكد أن المقاومة بالأمس التي حررت الأرض في العام 2000 وحمت لبنان في العام 2006 إنما حررت وحمت بدماء الشهداء، اليوم جئنا لنؤكد أن دماء شهداء الجيش اللبناني والمقاومة والشعب هي التي تواجه الأخطار وتحمي كرامة وسيادة ووحدة لبنان واللبنانيين، في يوم الشهيد جئنا لنؤكد العهد والبيعة والقسم، نحن في حزب الله لسنا ممن يخذل أهله ولسنا ممن يساوم أو يتهاون على سيادة وكرامة لبنان أمام الخطر الإسرائيلي والخطر التكفيري، والمعركة مع اسرائيل لم تنته بعد ونستعد لها في الليل والنهار لنصنع نصرا هو أكبر من نصر العام 2006، والمعركة مع التكفيريين لم تنته وسنبقى متيقظين وسنكمل مسلسل الانتصارات، ولن تنتهي المعركة إلا بالهزيمة النكراء لكل أشكال العدوان، وسنثبت أن لبنان ساحة عصية على العدوان الإسرائيلي وكل أشكال الاحتلال.

 

فياض: العدو الإسرائيلي يخطئ بإشعاله النار على مقربة من حدودنا

الثلاثاء 11 تشرين الثاني 2014/وطنية - أقيمت المراسم التكريمية للشهيد عمار حمود، مكان تنفيذه العملية في بلدة القليعة، لمناسبة 11 تشرين الثاني، "يوم شهيد حزب الله"، وفي الذكرى السنوية الـ32 لعملية أحمد قصير. وحضر عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب علي فياض وعائلة حمود وعدد من العلماء والفاعليات والشخصيات والأهالي. وبعد تلاوة الفاتحة، وضع فياض وأحد أفراد عائلة الشهيد إكليلا من الزهر مكان تنفيذ العملية. وأدلى فياض بتصريح رأى فيه أن "العدو الإسرائيلي لن يكون بمنأى عن الحريق الذي يشعله أو يساهم في اشعاله على مقربة من حدود الوطن". وأكد أن "هذه المقاومة التي حررت الارض، ورغم انشغالاتها في الدفاع عن الكيان والمجتمع والدولة في مواجهة التكفيريين، لا تزال حاضرة وقادرة وجاهزة جهوزا كاملا، وعينها على العدو الاسرائيلي من أجل رده وصده وإلحاق الهزيمة به"، مشيرا إلى أن "المقاومة لا تزال في مواجهة العدو والإحتلال الإسرائيلي الذي يخرق السيادة على نحو يومي ويعتدي على شعبنا بين الفينة والأخرى، فهذه المقاومة لا تزال مشروعنا الأساسي". وختم فياض: "إن العدو الإسرائيلي يخطئ في حساباته وهو يشعل النار على مقربة من حدودنا، وهذا العدو الذي يكيد لشعبنا باستهدافات ومؤامرات، سيدفع ثمنا باهضا على جاري عادته وتجاربه مع المقاومة". ثم توجه إلى نصب الشهيد أحمد محمد عبد الله في بلدة كفرشوبا وإلى مكان عملية الإستشهادي هيثم دبوق ومحمد عبد الأمير حميد في محلة الخردلي وإلى نصب الشهداء الأربعة فادي البطش وحسين مهنا وهاني طه ومحمود الحاج علي في بلدة مرجعيون وإلى نصب الشهيد أسعد برو في محلة برج الملوك، وإلى مكان عملية الإستشهادي عامر كلاكش في محلة المطلة، وإلى مكان عملية الإستشهادي عبدالله محمود عطوي في بوابة فاطمة في بلدة كفركلا، حيث كان في استقباله عائلات الشهداء وعدد من العلماء والفاعليات والشخصيات والأهالي.

 

الأمين القطري لحزب البعث العربي الإشتراكي الدكتور فايز شكر: مواقف جنبلاط تتلاقى مع الموقف الصهيوني

الثلاثاء 11 تشرين الثاني 2014 / وطنية - اعتبر الأمين القطري لحزب البعث العربي الإشتراكي الدكتور فايز شكر، في بيان اليوم، "ان التصريحات الأخيرة التي أطلقها وليد جنبلاط بعد الإعتداء الذي حصل على بعض القري السورية في سفوح جبل الشيخ ومطالبته أهالي تلك القرى بالإنضمام لما سماهم الثوار وقطع علاقتهم بدولتهم السورية، حيث يتبين ان هذه التصريحات وما سبقها من تعريف له للارهاب يتلاقى مع الموقف الصهيوني الهادف الى إقامة منطقة عازلة على الحدود السورية الفلسطينية والساعي مع حليفه التركي الى تقسيم سورية على حساب وحدة أرضها وشعبها". اضاف :"ان انخراط وليد جنبلاط المعلن في هذا المشروع الإرهابي الذي تقوده القوى الصهيونية والإستعمارية وأدواتهم من العصابات الإرهابية التكفيرية يشكل مخاطر كبيرة ليس على سورية وأهلها فحسب بل يتعداه ليطال لبنان بأسره وبشكل خاص المناطق الحدودية اللبنانية الملاصقة لتلك القرى". وختم: "ان هذا الدور الخطير الذي يتنطح وليد جنبلاط اليوم للقيام به، يشكل تحديا خطيرا للبنانيين والسوريين ويترك قلقا كبيرا لديهم في هذه الظروف الدقيقة".

 

الشيخ عفيف النابلسي: لخطاب عقلاني إنساني يصدر عن كل علماء الدين

الثلاثاء 11 تشرين الثاني 2014 /وطنية - استقبل العلامة الشيخ عفيف النابلسي أستاذ الحوزة العلمية في النجف الأشرف السيد أبو الحسن حميد المقدس الغريفي. وقال النابلسي بعد اللقاء:" ان الواقع المذهبي هو خطر على الأمة وعلى وحدة واستقرار البلدان التي يعيش فيها المسلمون وغيرهم. وإذا لم تعمل المرجعيات الدينية على وقف الخطابات المذهبية التحريضية، فإن المستقبل سيكون مليئا بالحروب والفتن والكوارث السياسية والاجتماعية. ولذلك لا بد من خطاب عقلاني إنساني يصدر عن كل علماء الدين، لكي يتم تجفيف منابع الإرهاب والعنف، وإقصاء كل مجموعة تحاول المس بالإسلام من خلال تشويه مبانيه وأسسه القرآنية والتاريخية".

واشار الى ان "تصحيح الواقع الراهن لا يكون إلا باعتماد خطاب جديد ينبع من القيم الأخلاقية والتسامح والأخوة والتعايش"، لافتا الى انه "لا بد من أن يطغى العامل الإنساني على العامل المذهبي، ولا بد من العمل على تحقيق أعلى درجات النباهة والرشد في مقاربة الأوضاع السياسية، التي يحاول الاستكبار من خلالها إضعاف المسلمين وتسعير حركة الفتنة الطائفية والعرقية في المنطقة".

 

محامو التجمع الديموقراطي دانوا الاعتداء على زميلتهم مرتا توما ودعوا الى حملة تضامن مع معتقلي الرأي

الثلاثاء 11 تشرين الثاني 2014/وطنية - دان تجمع المحامين في لبنان - قطاع المحامين في التجمع الوطني الديموقراطي في لبنان في بيان، "التعدي على المحامية مرتا توما داخل مكتبها، من قبل أحد المواطنين، الذي شتمها وأهانها"، مطالبا نقابة المحامين ب"التحرك لدى الجهات المختصة لمنع أي تعديات مستقبلية على المحامين وانزال أقسى العقوبات بحق المعتدين". من جهة ثانية، طالب التجمع "السلطات السعودية، بإطلاق سراح ثلاثة محامين تم اتخاذ القرار بحبسهم لمدة ثماني سنوات ومنعهم من استخدام شبكات التواصل الاجتماعي، اثر ادانتهم بازدراء القضاء من خلال تغريدات على موقع "تويتر"، لأن حبسهم يشكل انتهاكا فاضحا لحقوق الانسان التي تضمنها شرعة حقوق الانسان العالمية". ودعا "جميع نقابات المحامين وهيئات الحقوقيين في لبنان والوطن العربي والعالم الاسلامي والعالم، الى اطلاق أوسع حملة تضامن مع معتقلي الرأي في المملكة وفي مقدمتهم المحامين الثلاثة".

 

دي ميستورا: دمشق تبدي اهتماما بناء باقتراح تجميد القتال في حلب

الثلاثاء 11 تشرين الثاني 2014/ وطنية - اعلن الموفد الدولي للامم المتحدة ستافان دي ميستورا في دمشق خلال مؤتمر صحافي عقده اليوم في فندق الشيراتون، ان "الحكومة السورية تبدي اهتماما بناء باقتراحه المتعلق بتجميد القتال في مدينة حلب"، مشيرا الى ان "السلطات السورية تنتظر محادثاته مع اطراف النزاع الاخرى. وقال: "لقاءاتي هنا مع الحكومة والرئيس الاسد منحتني شعورا بانهم يدرسون بجدية كبيرة اقتراح الامم المتحدة"، مضيفا ان "الرد الاولي للحكومة السورية يعبر عن اهتمام بناء". وتابع: "السلطات السورية تنتظراتصالنا بالاطراف المعنيةالاخرى والمنظمات الاخرى والناس والاشخاص الذين سنتحدث اليهم من اجل ضمان امكانية المضي بهذا الاقتراح الى الامام". واوضح انه "ليست لديه خطة سلام وانما خطة تحرك للتخفيف من معاناة السكان بعد اكثر من ثلاث سنوات من الحرب في سوريا قتل فيها نحو 195 الف شخص بحسب ارقام المرصد السوري لحقوق الانسان". ولفت الى ان "السوريين بحاجة الى مثال ملموس، ولهذا السبب وصلنا الى خلاصة وهي التقدم باقتراح محدد"، مشيراالى انه "جرى اختيار حلب بسبب اهميتها الاقتصادية ورمزيتها التاريخية".

 

بين شجاعة الحكمة وتفاهة الشعبوية

النائب السابق مصطفى علوش

11 تشرين الثاني/14

الرأي قبل شجاعة الشجعان هو أوّل وهي المحل الثاني فإذا هما اجتمعا لنفس حرّة بلغت من العلياء كلّ مكان(المتنبي)

لولا قدرة الإنسان على التأقلم، ولولا حكمة تغيير الرأي والقدرة على تطوير الاقتناعات بناءً على ما يستجد من معطيات، لكانت البشرية لا تزال قابعة في عصر ما قبل الحجري، ولربما لَما اختلفت عن بقية الكائنات في مسارها. يعني أنّ المقولة الشعبية الرجّال كلمتو كلمه، تُشبّه عملياً الإنسان بالتيس الذي ينطح الحيط! أما الإنسان الشجاع فهو القادر على الاعتذار عندما تقول له الحكمة إنه مخطئ، وهو القادر على العودة بلا ندم من طريق أثبتت له المعطيات بأنه لا طائل له، أو أنه قد يؤدي إلى الهلاك.

هذا صحيح على المستوى الشخصي، ولكن المسؤولية والشجاعة تصبح مضاعفة عندما يكون الإنسان في موقع القيادة، وعندما تكون تبعات تعنّته بموقفه، ووقوفه عند كلمته، كارثة حتمية على مَن استأمنوه على مصيرهم وحياتهم وأرزاقهم.

في هذا السياق اخترت نموذَجين لبنانيين، الأوّل لـالقوات اللبنانية والثاني لـالتيار الوطني الحر.

في أواخر الحرب الأهلية، وبعدما أدرك سمير جعجع عبثية الحرب، وأنّ الاقتناعات التي خاضت جماعته على أساسها القتال وقدّمت لأجلها الآلاف من الضحايا غير قابلة للتحقيق، وأنّ المعاندة والمكابرة لن تؤديا إلّا إلى مزيد من الضحايا المجانية، هذا طبعاً إلّا إذا حدثت معجزة انتظرها ربما ولم تأتِ، قرّر الذهاب إلى التسوية. التسوية كانت اتفاق الطائف، والثمن الباهظ كان التخلّي عن سلاح ميليشيا، كانت أشبَه بجيش عدة وعديداً، وبالتالي التخلّي الكامل عن سلطة السلاح وعن الشعارات التي جعلت منه قائداً شعبوياً، ليتحوّل بعدها سياسياً ورجل دولة، على رغم الاعتراضات التي وصلت إلى حدّ التمرّد لدى جزء كبير من المحازبين. وعندما عرضت عليه الوزارة رفضها، وعندما احتاجت الظروف إلى موقف، تحمّل هو وحده التبعات وحمَى رفاقه من التضحيات العبثية ولم يولِ الإدبار على رغم أنّ المجال فتح له لكي يهرب ويتخلى عمّن استأمنوه على حياتهم، ودخل السجن عنهم مع علمه بأنه كان سيواجه الموت.

العماد ميشال عون، أطلق الحروب العبثية في زمن التسويات، ورفض اتفاق الطائف، وبقيَ على موقفه الممانِع إلى أن ترك الجنود والأتباع والمناصرين لمصيرهم، بدلاً من أن يتحمّل عنهم ثمن القرارات والشعارات التي أطلقها واستدرج بها الناس إلى قصر الشعب ليشكّلوا للحلم الذي تخيّلوه فيه متراساً بشرياً. ما لنا وللماضي، فلكلّ ظروفه ومراجعاته وقراراته التي قد يندم أو لا يندم عليها، وقد يسعى إلى تصحيحها، أو يكابر ويمعن في الأذى ومن كان منكم بلا خطيئة فليرجمها بحجر. القضية اليوم هي الترشح لرئاسة الجمهورية، ولا أحد ينكر لأيّ ماروني لبناني الحلم بالكرسي، وربما يحقّ لكل منهم أن يقول إنه الأحق، ولا شك في أن العماد ميشال عون هو على رأس اللائحة.

لكنّه بثباته على موقفه الرجولي، أدخل البلد والرئاسة في المجهول، ولست متأكداً اليوم إن كان يعتمد على إشارات زمن الظهور التي ستنقذ حلمه.

في المقابل، فقد قبل سمير جعجع بتسوية تنقذ الرئاسة. الحدث الأخير كان في قصة التمديد. يعلم الجنرال بكل المعطيات التي أدت إليه، ويعلم بأنه هو نفسه تسبّب بشكل أو بآخر بالوصول إليه من خلال فراغ سدّة الرئاسة ومن خلال تحالفاته المحلية والإقليمية، التي وضعت مصير لبنان في مهب الريح، وهو موقِن أنّ مختلف الظروف والوقائع لا تسمح بإجرائها، وأنّ عدم التمديد سيؤدي حتماً إلى انهيار ما بقيَ من السلطات. مع ذلك بقي على كلمته مُثبتاً رجولته، والأنكى أنه أطلق صهره لإطلاق التهم على الآخرين. سمير جعجع بكلّ تواضع، فضّل بقاء الكيان على محاولة إثبات رجولته وقَبِل بالتمديد. هذا هو الفارق بين شجاعة الحكمة والمسؤولية وتفاهة الإسفاف والشعبوية.

 

في مسرحية التعفف

راشد فايد/النهار

وقعت جناية التمديد، ولم يعد تجنبها قيد النقاش منطقياً. يعرف ذلك جميع مرتكبيها، من صوّت لها، وضدها، ومن وقف متفرجا، أو قاطع. والمساءلة تطال الجميع. فالتمديد محصلة وقائع، ساهم مؤيدوه ورافضوه، في رسمها، ولا ينفع زعيق الجنرال، وجوقته، في التبرؤ من المسؤولية عنها، فهم شركاء في ما مهد للتمديد، وأدى اليه.

لم يسمع لبناني يوماً أن وزراء التغيير والإصلاح لوحوا بالاستقالة اعتراضاً على عدم اقرار قانون الانتخاب أو تجاهل مهلة دعوة الناخبين، وغيرها، لكأنهم ارادوا وقوع المخالفات، ليتباكوا على الديموقراطية بعد دفن العملية الانتخابية، كما تباكوا على شهداء بعبدا 1990 بعدما تركوهم يواجهون موتهم، بلا قائد.

ما يتوج الاستفزاز بالقرف، أن البكّائين على عدم انعقاد العملية الانتخابية، ينسون احترام الدستور في شأن انتخاب رئيس للجمهورية، منذ أكثر من 6 أشهر، وتصل الوقاحة عندهم، الى اتهام سمير جعجع بالحؤول دون ذلك، لأنه مرشح، فيما يخصونه بمسؤولية التمديد دون حلفائهم، ليس لتأييده التمديد بعد رفض، بل لأنه أبعد الدولة عن خطيئة تفاقم الفراغ.

عملياً، ليس جديداً على جعجع أن يستشرف الخطر، ويذهب اليه كأبطال كورناي: في 21 نيسان 1994، عرف أن الوصاية السورية تريد اعتقاله، وعرض عليه وسطاء السفر، فرفض وانتظر في معراب، ليطوي 11 سنة من عمره تحت الأرض في وزارة الدفاع، لثقته بأنه محق في مواقفه.

أمس أيد التمديد، برغم كل ملاحظاته عليه، لايمانه بأنه الحل الأصوب وسط العاصفة، فيما يتذاكى المتغيّرون في تجاهل تطنيشهم، الذي أدى الى التمديد، ويستنسبون ما يوافقهم من الوقائع لتمرير استعراضهم، كزعم أحد نوابهم أن البلد آمن، ودليله أن مليون شخص نزلوا في ذكرى عاشوراء في الضاحية برغم خطر التكفيريين، حسب قوله، متجاهلاً أن الحزب الحليف حوّل بيئته الحاضنة إلى كيبوتزات مدججة بالسلاح، بعدما استدرج الحرب السورية إلى لبنان، وجعل الدولة تشتت قواها العسكرية على كل الأراضي اللبنانية.

الاعتراض على التمديد، وادعاء البراءة من الاعتداء على الدستور، يصدق إذا جرؤ عون على المشاركة في انتخاب رئيس، أو تقدم بمرشح توافقي جدي، أو إذا قدم وزراؤه استقالتهم لأن كرامتهم السياسية يجب أن تمنعهم من المثول أمام مجلس النواب ينكرون شرعيته أو إذا احترم نوابه الرأي العام، ولا سيما المسيحي، وغادروا مقاعد مجلس النواب غير الشرعي. لكن الصفاقة السياسية الكبرى، أن يطلب مرشح حزب الله من مجلس نواب لا يراه شرعياً، أن ينتخبه رئيساً لدولة يفاخر صهره وكتلته بأنهما لا ينتميان الى الطبقة السياسية التي يستجدي العم أصواتها. مسرحية التعفف صارت تحتاج إلى تغيير، ولم يعد التلاعب بالنص يواري هزالها.

 

مؤتمر "الازهـــر" فــــي 3 و4 كــــانون الاول/الســمّاك: اجتمــــــاع عالمـــــي واســـع/محاوره المواطنة والارهاب والعلاقات الاسلامية - المسيحية

المركزية- يجمع الازهر في القاهرة في الفترة الممتدة بين 3 و 4 كانون الاول المقبل لقاء عالميا جامعا لمرجعيات دينية مسيحية - اسلامية (سنية- شيعية- درزية) للتباحث في تطورات المنطقة والتغيرات التي طرأت عليها أخيرا بعد ان فرضت ظواهر غريبة نفسها على المجتمعات العربية محاولة تغيير معالم حضارات قديمة عبر تهديم الكنائس والمساجد وتهجير الالاف من العائلات من الموصل في العراق ومن سوريا وقتل الاطفال والنساء والشيوخ والابرياء تحت راية الاسلام.

ويأتي اللقاء لاصدار موقف اسلامي جامع ومتناسق مع ما يرمز اليه الازهر من مركز استقطاب نظرا لاعتباره مرجعية في العالم الاسلامي السني خصوصا، ورفض ما يتعرض له المسيحيون والاقليات الاخرى في المشرق العربي، للحفاظ على النسيج المتنوع فيه".

وفي هذا السياق، قال رئيس لجنة الحوار الاسلامي- المسيحي الدكتور محمد السماك لـ"المركزية" ان المؤتمر الذي سيستمر على مدى يومين في 3 و 4 كانون الاول المقبل سيكون بمثابة لقاء حشد لمفتي المؤسسات الدينية في العالم العربي، وسيضم علماء الدين من الطائفتين السنية والشيعية، وممثلين عن كنائس الشرق والعالم، وعن الفاتيكان ومجلس الكنائس الاعلى وبطاركة الشرق جميعا، اضافة الى مدعوين من قم والنجف ومرجيعات سنية من خارج العالم العربي في افريقيا وآسيا وأوروبا، ويتميّز بأنه سيكون على مستوى اجتماع عالمي واسع".

وأوضح ان العناوين العريضة لهذا المؤتمر تتضمن:

1- المواطنة والتركيز عليها.

2- رفض الارهاب ومحاربته.

3- العلاقات الاسلامية المسيحية، وأهمية الشريعة الاسلامية.

ويفرض هذا الحدث نفسه من خلال استجماع المرجعيات الاسلامية المسيحية الى طاولة واحدة، بتمثيل جميع الطوائف للبحث في شؤون دينية هامة، على ان يصدر في ختام المؤتمر بيان يفسّر العناوين الثلاثة المذكورة.

 

الشعّار: طرابلس على طريق التغيير نحو الاحسن ومؤتمــر اغاثــــي انمائـــي قريبــا

المركزية- جدد مفتي طرابلس والشمال الشيخ مالك الشعّار تأكيده ان "الجيش والقوى الامنية هما صمّام الامان"، مشيراً الى ان "الجيش مُنتشر في كل مناطق التبانة التي ترحّب به وتحسن التعامل معه".

وقال في اتصال مع "المركزية" "الاوضاع في طرابلس جيّدة والى تحسّن دائم، ونحن نسير على طريق التغيير للاحسن والافضل"، واعلن ان "الحكومة بدأت باجراء مسح للاضرار بعد الحوادث الاخيرة وصرفت اموالاً للمتضررين".

واوضح ان "زيارة الرئيس السابق ميشال سليمان الى طرابلس الاحد الفائت كانت وطنية وتضامنية مع المدينة واهلها، وهو اعطى طرابلس الصفة التي تستحقها، فهي لا علاقة لها بالارهاب والتطرّف والتكفيريين ولا بأي وسيلة من وسائل الخروج عن الدولة او التصادم مع الجيش".

الى ذلك، كشف المفتي الشعّار ان "المؤتمر الذي لم ينعقد في طرابلس في 25 تشرين الاول الماضي بسبب الحوادث الاخيرة في المدينة، سيُعقد قريباً في حضور فاعليات طرابلس السياسية والدينية ولكن الشق الاكبر من برنامجه سيُركّز على الجانب الاغاثي والانمائي لان احياء طرابلس تضررت كثيراً بعد الاشتباكات الاخيرة".

 

مــاروني عاتب علــى الراعــي: للتنسيق مع سوريا في ملف العسكريين

المركزية- اشار عضو كتلة "الكتائب" النائب ايلي ماروني الى ان "الاهم الآن بعد طي صفحة التمديد للمجلس النيابي، انقاذ لبنان من خلال الاسراع بانتخاب رئيس جديد للجمهورية، وصولا الى اقرار قانون انتخابي حديث، ثم اجراء انتخابات نيابية مبكرة".

واعتبر في تصريح ان "المؤشرات لانتخاب رئيس جديد لا زالت سلبية، واننا ما زلنا في نقطة الصفر"، مبديا عتبه على البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، وقال "حبذا لو يُسمّي الامور بأسمائها"، نافيا ان "يكون الجميع يأخذ تعليماته من الخارج".

وابدى "تخوفه مما يجري في عرسال ومن تكرار ما جرى في طرابلس". وفي قضية العسكريين المخطوفين، لفت ماروني الى ان "الايجابية الوحيدة تتمثل في توقف عمليات الاعدام والذبح"، مشدداً على ضرورة "التنسيق في هذا الملف مع الحكومة السورية".

 

"الرياض": الاستحقاق الرئاسي ينضج

المركزية- نقلت صحيفة "الرياض" السعودية عن أوساط دبلوماسية رفيعة قولها أن "الاستحقاق الرئاسي بات على نار حامية وأن الافرقاء السياسيين اللبنانيين سيسيرون أخيراً في الاتفاق الذي نضج على نار خفيفة بين الدول المؤثرة في الملف اللبناني، وأن أي عرقلة خصوصا من قوى 8 آذار لن يكون لها أي صدى". وأشار مصدران دبلوماسيان في عاصمتين أوروبيتين معنيتين بالملف اللبناني الى إن "البرلمان اللبناني الممدّد له سينتخب في غضون الشهرين المقبلين رئيسا للجمهورية بات اسمه شبه محسوم في دوائر القرار الدولية العليا".

 

هآرتس": لا استقرار قبل حل الذراع العسكري لحزب الله

المركزية- أشارت صحيفة "هآرتس" الاسرائيلية الى أن "الاستقرار لن يعود الى المنطقة قبل أن يتم حل الذراع العسكري لـ"حزب الله" وتفكيك ترسانته الصاروخية". ودعت الصحيفة المواطنين الاسرائيليين الى سماع تهديدات الامين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصر الله، معتبرة أن "نصر الله يحاول أن يخبرنا بأمر جديد، نحن نعلم أن "حزب الله" لديه أكثر من مئة ألف صاروخ مع مجموعة كافية لاصابة المطارات والموانئ وأهداف عديدة أخرى".

 

صحف عربية: اعتقال الرفاعي سيترك تداعيات على ملف العسكريين

المركزية- اشار بعض الصحف العربية الى ان اعتقال رئيس المجلس العسكري في القلمون العقيد السوري المنشق عبدالله الرفاعي ستكون لها تداعيات سلبية على ملف العسكريين المخطوفين من قبل المسلحين في جرود القلمون. ونقلت صحيفة "عكاظ" السعودية عن مصادر متابعة قولها ان "المجموعات المسلحة التابعة للرفاعي ليس لديها أي جندي لبناني معتقل، بل لديها أسير لحزب الله، إضافة إلى عدد من الجثث العائدة لمقاتلين تابعين للحزب، وبالتالي فإن التفاوض حول مصير الرفاعي من شأنه أن يشمل العنصر الأسير من حزب الله إضافة للجنود المختطفين"، مشيرةً الى أن "توقيف الرفاعي لن يؤثر على الوضع الميداني للجيش الحر، إذ إن القيادة تعود للمجلس العسكري مجتمعا". من جهتها، رأت مصادر سورية معارضة في حديث لصحيفة "الوطن" السعودية أن "اعتقال العقيد السوري المنشق عبدالله الرفاعي في عرسال من قبل الجيش اللبناني أمر عادي، إذ كثيراً ما يتم توقيف أو اعتقال عناصر من الجيش الحر أو غيرهم من فصائل المعارضة، ثم يتم الإفراج عنهم بعد إجراء التحقيقات اللازمة"، مضيفةً "غير صحيح أن اعتقال الرفاعي يمكن أن يحرر العسكريين، لأن القرار ليس بيد الجيش الحر وإنما بيد تنظيمي النصرة وداعش اللذين خطفا العسكريين، وقد يكون الترويج لذلك من قبل 8 أذار لتخدير أهالي العسكريين القلقين على أبنائهم أو رفع معنوياتهم".

 

الجراح: إدخال النظــام السـوري في مفاوضات "العسكريين" يجهضها

المركزية- اعتبر عضو كتلة "المستقبل" النائب جمال الجراح ان "ملف العسكريين المخطوفين دخل في تعقيدات جديدة ومرحلة من الشروط والشروط المضادة، بعد طرح النظام السوري لشروطه"، متّهما النظام "بمحاولة تحقيق مكتسبات سياسية بدخوله على الخط". ولفت في تصريح الى ان "الحكومة اللبنانية تضيّع المزيد من الوقت في الملف"، مؤكدا ان "المطلوب قرار حاسم ونهائي في موضوع المقايضة وبدء التفاوض في حدود هذه المقايضة وتفاصيلها". وعن توقيف الجيش اللبناني للعقيد في "الجيش السوري الحر" عبد الله الرفاعي ووضع النظام السوري عدم الإفراج عنه من ضمن الشروط، قال "السؤال يوجه إلى الحكومة اللبنانية فهل تريد فعلا تسهيل امور المفاوضات ام تعقيدها"؟ كاشفا ان "الجيش السوري الحر ساهم في تهدئة الأوضاع وإطلاق المفاوضات وتخفيف شروط الخاطفين". واستغرب الجراح طرح الطلب من الحكومة لضبط الحدود امام المجموعات السورية المقاتلة ضد النظام السوري في حين يستبيح "حزب الله" الحدود ويتدخل في القتال إلى جانب النظام"، مشدداً على ان "إدخال النظام السوري على خط المفاوضات في ملف العسكريين المخطوفين هو إجهاض لها".

 

لجنة الحوار المستدام" تلتئم غداً برئاسة قـزي/غصن: العمالة والحوافز والأجور أبرز المحاور

المركزية- تنعقد "لجنة الحوار المستدام" في الحادية عشرة قبل ظهر غد في وزارة العمل برئاسة الوزير سجعان قزي، استكمالاً للإجتماعات السابقة التي ترأسها قزي حول الحوار الإقتصادي الإجتماعي. رئيس الإتحاد العمالي العام غسان غصن شرح لـ"المركزية" أهداف اجتماع اللجنة غداً، موضحاً أنه سيشدد على "أهمية الحوار في ضوء الظروف الإقتصادية الصعبة التي يمرّ بها البلد، وانعكاساتها على اليد العاملة اللبنانية في ظل منافسة اليد العاملة السورية وغياب أي برنامج لحماية الأولى أو برنامج إغاثة للنازحين السوريين كي لا يشكّلوا ورقة ضغط اقتصادية اجتماعية معيشية على العمال اللبنانيين عبر التنافس من جهة، وعدم تلبية احتياجاتهم من جهة أخرى من قبل المنظمات المعنية ووكالات الغوث التابعة للأمم المتحدة وغيرها من منظمات المجتمع الدولي. هذا الموضوع يستوجب معالجة ليس من قبل لجنة وزارية فحسب، إنما تحرّك ميداني لحماية النازحين، وتأمين متطلبات الإغاثة وإيوائهم بشكل إنساني وإجتماعي سليم، تجنّباً لمنافستهم اليد العاملة اللبنانية". أما الموضوع الثاني الذي سيتطرق إليه الإجتماع، فيتعلق "بتحفيز القطاعات الإنتاجية في إطار مهمة مشتركة بين الدولة والقطاعات الإنتاجية لتشجيع الأخيرة على الإستثمار في هذا المجال، إن من خلال القروض الميسّرة أو التشجيع على الإستثمار في الميادين التي تخلق فرص عمل"، وقال: هذا الموضوع لا يقل أهمية عن الأول، نظراً إلى الظروف الصعبة القائمة حيث يرتفع معدل البطالة بين الشباب فتشكّل بالتالي إحدى البؤر الجاذبة للتطرّف بكل أوجهه الدينية والسياسية والأخلاقية والإجتماعية، والفساد. كذلك لفت غصن إلى الموضوع الثالث من جدول أعمال الإجتماع، وهو "البحث في كيفية ضبط فلتان الأسعار من جهة، وتراجع القدرة الشرائية لدى محدودي الدخل، الأمر الذي يستوجب المباشرة الفعلية بتصحيح الأجور لكونه ليس ظرفياً أو استنسابياً ولا رفاهية، إنما يصحّح الأوضاع المعيشية وإلا ارتفع معدل الفقر". وأضاف: من هنا، يجب أن يُستكمل اجتماع غد باجتماع "لجنة المؤشر وغلاء المعيشة" المتخصصة بتصحيح الأجور، للبحث في آلية الخروج من هذه الأزمة. وفي المقلب الآخر، كرر غصن التأكيد أن "الحدّ من ارتفاع الأقساط المدرسية لا يزال مطلباً أساسياً، ويدخل في صلب اهتمامات الإتحاد بما فيها موضوعا الكتب المدرسية والقرطاسية".

 

بلجيكا تحسم قرار سحب كتيبتها من الجنوب لأسباب محض مالية

المركزية- على رغم مطالبة لبنان بلجيكا بإعادة النظر في سحب وحدتها العاملة في إطار القوات الدولية في الجنوب، إلا ان الحكومة البلجيكية حسمت قرارها . وفي هذا الإطار، أفاد مصدر ديبلوماسي " المركزية" ان أسباب القرار محض مالية وتتعلق بعجز في موازنة الدولة البلجيكية، مؤكدا عدم وجود أي خلفيات سياسية له وموضحا ان بلجيكا عمدت في السابق اي في العام 2006 حين عززت "اليونيفل" انذاك بعديد اضافي بعد قرار مجلس الأمن الدولي الرقم 1701 الى تخفيض عديد كتيبتها وعلى رغم ذلك بقيت فاعلة.

وأعلن المصدر ان لبنان ممتن لعمل هذه الكتيبة أكان على مستوى المشاركة في عملية ترسيم الخط الازرق ام على مستوى نزع الالغام من قبل الفرقة الهندسية التي قامت بأعمال تنقيب العديد من الحقول النظيفة والخالية من الالغام والقنابل العنقودية، إضافة إلى التعاون اليومي مع الجيش اللبناني والجمعيات الأهلية والمدنية في نطاق عملها. وإذ اثنى المصدر على الخبرة التي تتمتع بها وحدة الهندسة التي حققت انجازات نوعية، اعتبر ان هذا الانسحاب لن يوثر على عمل "اليونيفل"، علما ان وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل كان قد راسل نظيره البلجيكي ديدار ريندرز بشأن الابقاء على عدد ضئيل ضمن الكتيبة كمشاركة رمزية الا انه يتفهم ان وراء هذا القرار بسحب الكتيبة اسبابا داخلية تخص الحكومة البلجيكية بدورها، أبلغت مصادر ميدانية ان الحكومة البلجيكية اتخذت قرار سحب عناصرها اعتبارا من 15 الجاري وحتى آخر كانون الاول المقبل وعديدها 150 عنصرا وضابطا متخصصين في عمليات نزع الالغام والقنابل العنقودية الاسرائيلية على جانب الخط الازرق، موضحة انه مضى على وجدود هذه الوحدة في الجنوب 8 سنوات عقب العدوان الاسرائيلي في تموز من العام 2006 بنحو400 جندي وضابط وتمركزوا اولا في بلدة تبنين وانيطت بهم مهام عديدة منها نزع الالغام والدعم الطبي لـ"اليونيفل" وللسكان في نطاق انتشارهم وتأهيل مستشفى تبنين الحكومي، مع تعليم اللغة الفرنسية في بعض المدارس الجنوبية واقامة دورات الاسعافات الاولية للمواطنين الجنوبيين حتى العام 2010 الى ان خفضت بلجيكا عديد قواتها المشاركة في اليونيفل ليستقر على 150 عنصرا وجنديا وضابطا. وأوضحت المصادر ان الوحدة البلجيكية وخلال وجودها في جنوب لبنان قدمت 4 شهداء من جنودها، واحد في بلدة كونين خلال نزع الالغام الاسرائيلية و3 سقطوا في حادث سير على طريق كفرشوبا، مع الاشارة الى ان 38 دولة تشارك في "اليونيفل" في الجنوب حيث ينتشر عشرة الاف جندي دولي جنوب الليطاني.

 

الطعن بالتمديد أمام "الدستوري" هل يستعيد سيناريو 2013؟/ عصام سـليمان: لا نبدي رأيا بل نتخذ قرارا وفق الاصـول

المركزية- مع نشر قانون التمديد لمجلس النواب في الجريدة الرسمية صباح اليوم، فُتح الباب أمام تقديم معارضيه، الطعون في شرعيته أمام المجلس الدستوري، خلال مهلة لا تتخطى الخمسة عشر يوما. وفيما ينكبّ محامو "التيار الوطني الحر" على تهيئة ورقة الطعن، تشخص الانظار الى "الدستوري" الذي يحيي ذكرى مرور عشرين عاما على انطلاق عمله، ويعقد في المناسبة رئيسه عصام سليمان مؤتمراً صحافياً غداً.

سليمان: واذ رفض استباق كلمته باطلاق أي مواقف اليوم، أشار سليمان لـ"المركزية" الى ان المجلس الدستوري لا يبدي آراء في الطعن في قانون التمديد، بل يتخد قرارا في شأنه، مضيفا "اذا قدم الينا طعن في التمديد، سنتعامل معه وفق الاصول المعتمدة في المجلس الدستوري". ورفض سليمان الاجابة على سؤال عن امكانية تطيير نصاب المجلس كما حصل عام 2013، وقال "احملوا هذا السؤال اليّ في المؤتمر الصحافي غدا".

النصاب: واذ تترقب الاوساط السياسية، أسلوب تعاطي "الدستوري" مع الطعن "البرتقالي"، وسط اشارات توحي بان المجلس سينعقد بنصاب كامل ولن يبطل التمديد نظراً الى الاسباب التي أرفقت به، يخشى "الوطني الحر"، تكرار سيناريو عام 2013، حيث عُطّل نصاب المجلس الدستوري أكثر من مرة، واقتصر الحضور على الأعضاء السبعة برئاسة القاضي سليمان، الذين كانوا يؤيدون الطعن بالتمديد، فيما تغيّب المكوّنان الشيعي والدرزي الممثلان بالأعضاء أحمد تقي الدين ومحمد بسام مرتضى وسهيل عبد الصمد الذين يؤيدون ردّ الطعن بالتمديد، فطار النصاب، ما حال دون بحث المجلس في طعنين بالتمديد كانا مقدّمين من رئيس الجمهورية ميشال سليمان ورئيس "التغيير والاصلاح" النائب ميشال عون...

حناوي: وفي السياق، أعلن وزير الرياضة عبدالمطلب حناوي لـ"المركزية"، وهو من فريق وزراء الرئيس سليمان الذي كان طعن بالتمديد الاول، "اننا لن نسعى مع النواب الى الطعن أمام المجلس الدستوري في التمديد هذه المرة، بل نكتفي بأننا أبدينا رأينا داخل الحكومة ورفضناه لانه غير مقرون بانتخاب رئيس للجمهورية، والا كان يجب ان يكون تمديدا تقنيا"، مضيفا "ثمة فرقاء سياسيون يريدون الطعن، هم أحرار وهذا شأنهم".

أصول الطعن: وفي أصول الطعن بعدم دستورية القوانين، يقدّم الطعن إلى رئيس المجلس الدستوري بموجب استدعاء موقع من المرجع المختص شخصياً خلال خمسة عشر يوماً تلي تاريخ نشر القانون في الجريدة الرسمية أو في إحدى وسائل النشر المعتمدة قانوناً. ويجب أن يتضمن استدعاء الطعن النصوص المطعون بعدم دستوريتها، والنقاط المخالفة للدستور. وينعقد المجلس بدعوة من رئيسه للنظر في تعليـق مفعول النص المطعون فيه الى حين البت بالطعن. وفي حال اتخاذ قرار بذلك، تبلغ نسخة عن هذا القرار الى كل من رئيس الجمهورية، ورئيس مجلس النواب ورئيس مجلس الوزراء، وينشر في الجريدة الرسمية.

وإذا أعلن القرار بطلان النصوص المخالفة للدستور كلياً أو جزئياً، يعتبر النص الذي تقرر بطلانه، كأنه لم يكن، ولا يرتب أي أثر قانوني. إذا لم يصدر القرار ضمن المهلة القانونية، يكون النص ساري المفعول وينظم محضر بالوقائع، ويبلغ رئيس المجلس المراجع المختصة عدم توصل المجلس إلى قرار. وينسخ القرار في سجل خاص ويبلّغ إلى المراجع المختصة وإلى المستدعي بالطرق الإدارية، وينشر في الجريدة الرسمية.

رئيس وأعضاء المجلس: وفي تعريف المجلس الدستوري، هو هيئة دستورية مستقلة ذات صفة قضائية تتولى مراقبة دستورية القوانين، والبت في النزاعات والطعون الناشئة عن الانتخابات الرئاسية والنيابية.

ويتألف من عشرة أعضاء، يعين نصفهم مجلس النواب والنصف الآخر مجلس الوزراء، على النحو المبين في المادة الثانية من القانون الرقم 250/93، المعدلة بالقانون الرقم 150/99.

والمجلس مؤلف راهنا من عصام منقد سليمان - رئيس المجلس الدستوري.

طارق زياده - نائب رئيس المجلس الدستوري.

انطوان البر خير - عضو المجلس الدستوري.

سهيل رؤوف عبد الصمد - عضو المجلس الدستوري.

توفيق حسن سوبره - عضو المجلس الدستوري.

زغلول سعدالله عطيه - عضو المجلس الدستوري.

صلاح لبيب مخيبر - عضو المجلس الدستوري.

أحمد تقي الدين - عضو المجلس الدستوري.

انطوان نصري مسرّه - عضو المجلس الدستوري.

محمد بسام توفيق مرتضى - عضو المجلس الدستوري.

اسعد دياب - عضو المجلس الدستوري.

 

التمديـد النافذ دستوريـا يترقب طعــن "التيــار"

بري: تقاطع ظروف ومعلومات تدفع لانتخاب رئيس

سلام الى الامارات وبروكسيل وبلجيكا تسحب كتيبتها

المركزية- سلك التمديد النيابي لولاية ثانية تنتهي في 20 حزيران 2017 مساره الدستوري مع صدور القانون المعجل النافذ حكما رقم 17 في الجريدة الرسمية اليوم، فاتحا باب الطعن بمفاعيله امام الراغبين في المجلس الدستوري، على مدى خمسة عشر يوما تبدأ غدا، ويبدو ان الطعن "العوني" الذي انجز اليوم سيبقى يتيما في ضوء عدم رغبة اي طرف سياسي آخر بان يحذو حذوه بعدما استفادت القوى كافة من الاسباب المرفقة لتبني عليها دعائم السير بالقانون.

سيناريو 2013؟ اما كلمة المجلس فيقولها غدا رئيسه عصام سليمان في مؤتمر صحافي لمناسبة ذكرى مرور عشرين عاما على تأسيسه، وسط توجس لدى بعض الاطراف من امكان تكرار سيناريو الـ2013 بتعطيل النصاب القانوني للمجلس لمرات متتالية، علما ان اللجنة الحقوقية في التيار الوطني الحر التي اعدت الطعن تدرك سلفا افاقه واصطدامه بحائط مسدود في غض النظر عن آلية وظروف تعطيله، الا ان الخطوة تبقى مطلوبة في المعجم السياسي للتيار لتسجيل موقف يعزز موقعه في هذه اللحظة على المستويين الوطني والمسيحي.

تفاؤل بري: وانسداد افق الطعن دستوريا قابلتها مناخات استرخاء في الملف الرئاسي عكستها مواقف المسؤولين ولا سيما زوار رئيس مجلس النواب نبيه بري لليوم الثاني على التوالي، اذ نقل عنه الوزير السابق فيصل كرامي انه يرى تقاطع ظروف ومعلومات قد تدفع ايجابا لاجراء الانتخابات.

ووسط تأرجح المعلومات بين متفائل بدنو موعد الانتخابات الرئاسية استنادا الى معطيات محلية دفعت سيد بكركي الى هز العصا للنواب، اذ ان البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي بحسب رأيه ينسق مواقفه مع الفاتيكان، واقليمية ذهبت الى حدود توقع حصول اتصال ايراني سعودي قريبا، وبين تشاؤم يرتكز الى قاعدة مصير الاتفاق النووي واجوائه الملبدة بالتزامن مع تعنت القادة المسيحيين، رأت مصادر سياسية مراقبة ان التعويل قائم راهنا على استئناف حركة الوسطاء لا سيما الرئيس نبيه بري والنائب وليد جنبلاط العائد من موسكو لتقريب المسافات بين فريقي 8 و14 اذار واعادة ضخ الحياة في عروق الحوار اللبناني المتوقف، واشارت الى ان ظروف نضوج هذا الحوار قد تحمل الرئيس سعد الحريري على العودة الى لبنان للمشاركة فيه، تمهيدا لتتويجه بانتخاب رئيس توافقي للبلاد.

جولات سلام: في غضون ذلك، وفي اطار استكمال جولته على عدد من العواصم العربية يزور رئيس الحكومة تمام سلام دولة الامارات على مدى يومين بدءا من ابو ظبي حيث يعقد لقاءات مع المسؤولين واركان الجالية اللبنانية، على ان ينتقل في اليوم التالي الى دبي للقاء رئيس الوزراء الشيخ حمد بن راشد آل مكتوم، وتركز زيارة سلام على توطيد العلاقات بين البلدين ورفع مستوى التعاون والتنسيق، ويرافقه وفد يضم عددا من الوزراء من بينهم وزير الخارجية جبران باسيل الذي قد يزور ايضا السنغال للمشاركة في القمة الفرنكوفونية التي تعقد في في 29 و30 الحالي مع وزير الثقافة روني عريجي الذي سيرأس وفد لبنان الرسمي في المؤتمر الوزاري الفرنكوفوني في 27 الجاري والذي يسبق انعقاد القمة في داكار، ويغيب عنها الرئيس تمام سلام. الا ان مصادر مطلعة اكدت لـ"المركزية" ان سلام سيزور نهاية الشهر الجاري بروكسل على رأس وفد وزاري لمتابعة اعمال القمة في بلجيكا وتتركز في شكل اساسي على الاستراتيجيات الخاصة بالشباب والمناخ فضلا عن تعزيز الفرانكوفونية الاقتصادية التي تساعد الدول المنتمية اليها على المشاركة الفعلية في الاقتصاد العالمي.

سحب الكتيبة البلجيكية: وتتزامن زيارة الرئيس سلام الى بلجيكا مع عملية سحب وحدتها العاملة في اطار قوات اليونيفل في جنوب لبنان التي تبدأ وفق معلومات "المركزية" اعتبارا من 15 الجاري حتى نهاية كانون الاول المقبل بعدما مضى على وجودها في جنوب لبنان ثماني سنوات. وافادت مصادر دبلوماسية "المركزية" ان خلفيات القرار مادية جراء العجز المالي في موازنة الدولة التي اصبحت قادرة على مد الكتيبة بالاموال.

المخطوفون: الى ذلك، استمر ملف العسكريين المخطوفين بين مد المفاوضات وجزر العرقلة التي حملت الوسيط القطري على الغاء زيارته الى لبنان لان اي تقدم لم يسجل في الملف، واحتجاجا على ما يعتبرونه تفاوضا غير جدي يبدو ان ثمة اتجاها لدى اهالي العسكريين للتحرك مجددا والعودة الى التصعيد الذي غاب عن المشهد منذ تسلم الوسيط القطري مطالب الخاطفين، على ان يستأنفوا حراكهم في ضوء ما يفرزه لقاؤهم مع المعنيين بالملف بعد الظهر.

اخفاق المفاوضات: في المقلب الدولي، وخلافا للتوقعات، انتهت جولة المحادثات بين طهران وواشنطن في مسقط من دون احراز اي تقدم. ووصفت الولايات المتحدة المحادثات بالصعبة والجدية. واستنادا الى الاجواء غير الايجابية فان طريق الاتفاق المبدئي الذي كان مرتقبا توقيعه في 24 الجاري لا يبدو سالكا علما انه موعد انتهاء الاتفاق الموقت الساري المفعول راهنا.

وفي موازاة اخفاق المفاوضات الاميركية الايرانية النووية، وفي خطوة غير بعيدة عن لعبة التجاذبات والضغوط الدولية المتبادلة اعلنت وكالة الانباء الروسية ان موسكو وطهران وقعتا في روسيا اتفاقا لبناء مفاعلين نووين جديدين لمحطة بوشهر الايرانية مع احتمال بناء مفاعلين اضافيين.

اوباما بوتين: وفي بكين التقى الرئيس الاميركي باراك اوباما نظيره الروسي فلاديمير بوتين على هامش قمة آبيل وتباحثا في اوضاع اوكرانيا وايران وسوريا كما اعلن البيت الابيض. اما في سوريا فبرز اليوم اعلان المبعوث الدولي للازمة ستيفان دي ميستورا ان مبادرة تجميد القتال في حلب تشكل بداية للحل السياسي وانه يسعى لتقليص العنف قدر الامكان للتوصل الى حل شامل.

ولاحظت اوساط سياسية مطلعة ان من شأن مبادرة دي ميستورا اذا ما ابصرت النور ان تنعكس في جانب منها ايجابا على لبنان من زاويتين: عودة النازحين السوريين من حلب الموجودين في لبنان راهنا اليها، وامكان تطبيق الفكرة التي طرحت في ورقة العمل اللبنانية التي وضعتها اللجنة الوزارية المتصلة بنقل النازحين الى مناطق آمنة في سوريا، الا انها بقيت حبرا على ورق باعتبار ان الامر يتطلب توافقا سياسيا بين النظام والمعارضة، وقالت الاوساط لـ"المركزية" ان تطبيق المبادرة التي ابدى النظام السوري تجاوبا معها سيتيح للطرح اللبناني ان يتحرك مجددا ليتحول الى واقع ملموس، اذا ما استكملت مختلف عناصره المطلوبة، علما ان وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل كان طرح على دي ميستورا في برلين امكان انشاء مناطق هادئة في سوريا لاعادة جزء من النازحين اليها.

 

أبوفاعور عرض نتائج حملة سلامة الغذاء: لقمة اللبناني مغمسة بالأمراض وعينات احتوت براز البشر والحملة مستمرة

الثلاثاء 11 تشرين الثاني 2014

وطنية - عقد وزير الصحة العامة وائل أبو فاعور بعد ظهر اليوم، في مكتبه في وزارة الصحة مؤتمرا صحافيا تناول فيه موضوع سلامة الغذاء كاشفا عن نتائج كشوفات أجرتها فرق وزارة الصحة وأظهرت مخالفات خطرة في هذا المجال.

حضر المؤتمر الصحافي مدير العناية الطبية في وزارة الصحة الدكتور جوزف الحلو، مدير الوقاية الصحية الدكتور جورج سعد ورؤساء مصالح الصحة في المحافظات وعدد من أطباء الأقضية.

إستهل أبو فاعور المؤتمر بشكر وسائل الإعلام على "دورها الأساسي في تسليط الضوء على ما تقوم به لصون صحة المواطن وكرامته، مجددا القول إن ما يقوم به يأتي من ضمن السياسة الإصلاحية الشاملة التي يعتمدها الحزب التقدمي الإشتراكي في كل المجالات وفي كل الوزارات التي يستلمها، إذ هكذا كان الأمر في وزارة الأشغال العامة حيث جال الوزير غازي العريضي على كل المناطق لتأمين الخدمات المطلوبة واللازمة، كما يعمل من ضمن هذه السياسة وزير الزراعة أكرم شهيب الذي كان سابقا وزيرا للبيئة، وكذلك الأمر بالنسبة إلى وزير المهجرين السابق علاء الدين ترو".

وأوضح أن "مسؤولية وزارة الصحة واضحة في موضوع سلامة الغذاء التي تشكل محور المؤتمر الصحافي، حيث في الوزارة مديرية وقاية صحية وعدد كبير من المفتشين والمراقبين الصحيين الموجودين في المناطق وأطباء أقضية ومحافظات. ومن المفترض أن يكون عمل هؤلاء دوريا وروتينيا في زيارة المؤسسات التي تعنى بالغذاء والكشف على ما يباع فيها للتأكد ما إذا كان مستوفيا للشروط الصحية والغذائية".

وأسف أبو فاعور "لكون هذا الأمر لا يتم إلا نادرا"، مضيفا أنه "وزع فرق التفتيش التابعة لوزارة الصحة على مدى الأيام العشرين الأخيرة في إطار حملة شملت عددا من المؤسسات بهدف الكشف على المنتجات الغذائية التي يشتريها الناس والتأكد من مراعاتها للشروط الصحية المطلوبة وما يتصل بها من نظافة وهندام. وقد تم أخذ عينات من مختلف المواد الغذائية لفحصها والتأكد من جودتها، وذلك في المختبرات التابعة لوزارة الزراعة ومصلحة الأبحاث العلمية الزراعية برئاسة ميشال افرام، ومختبر البحوث الصناعية الحدث التابع للدكتور جوزف متى".

أضاف: "ان الحملة شملت ألفا وخمس مؤسسات في كل المناطق اللبنانية، على أساس 400 مؤسسة في جبل لبنان، و200 مؤسسة في الشمال و250 في البقاع وحوالى 200 في الجنوب و50 في النبطية. أما المؤسسات فتوزعت بين أفران ومطاعم وتعاونيات وملاحم ومحال حلويات وآبار أرتوازية وينابيع. وتم أخذ 3600 عينة لفحصها حيث شملت الفحوصات اللحوم على أنواعها والخبز والعجين والحلويات من قشطة وكريما".

المخالفات

واعرب أبو فاعور عن اسفه للقول ان "اللبناني لا يعرف ماذا يأكل، أما الأدهى فهو إذا علم ماذا يأكل". وقال: "تبين في الكشف العلمي الصحي أن لقمة اللبناني المغمسة بالعرق مغمسة كذلك بالأمراض والميكروبات". وإذ لاحظ أن "رقابة الدولة قاصرة جدا عن حماية غذاء المواطن اللبناني"، أمل "إقرار قانون سلامة الغذاء في وقت قريب"، مشيرا إلى أن "تنفيذه يحتاج إلى جهد منسق بين الوزارات".

وفند المخالفات ملاحظا أن "هناك مؤسسات تعمل من دون تراخيص قانونية من قبل الجهات المختصة الرسمية. كما أن هناك عنكبوتا وذبابا على برادات اللحمة التي وجدت حرارة بعضها أعلى من الدرجات الضرورية، فضلا عن الوسخ والزيت الأسود لشدة استهلاكه وأوعية صدئة تستخدم لحفظ اللحوم التي يتم توضيبها للمواطنين بسكاكين صدئة أيضا، كما أن ثمة مطابخ مفتوحة على حمامات، وطعاما موضوعا فوق أكياس النفايات، وما إلى ذلك من شؤون متصلة بغياب النظافة، كالعمل من دون قفازات، وعدم تنظيف العجانة الوسخة".

ولفت أبو فاعور إلى "وجود مخالفات أكبر وأكثر خطرا وتأثيرا على الصحة وهي مقلقة لوزارة الصحة والمواطن اللبناني. وأبرز هذه المخالفات أن بعض العينات التي تم فحصها أظهر أنها تحتوي على بقايا براز البشر! وهذا أمر لا يمكن التسامح معه مهما كانت الكلفة".

وكشف أبو فاعور عن لائحة عرض فيها المواد الغذائية غير المطابقة لمواصفات السلامة الغذائية والتي يحتوي بعضها على سالمونيللا وE.coli والبكتيريا الهوائية، وذلك في عدد من المؤسسات التي سماها مؤكدا أنه بهذه التسمية لا يسعى إلى التشهير بأحد أو الإساءة أو التجريح أو قطع الأرزاق، إنما إحساسا بالمسؤولية تجاه المواطنين. وقال: "إن عددا من أصحاب هذه المؤسسات أصدقاء شخصيون أو موالون في السياسة، إنما لا يقبل من انتدبني إلى هذه المسؤولية المهادنة والمسايرة".

اللائحة

وعرض اسماء المؤسسات المخالفة كما يلي:

جبيل:

- هواتشيكن طاووق غير مطابق.

- سبينيس لحمة غير مطابق.

- سوبر ماركت جبيل لحمة غير مطابق.

النبطية:

- مطعم الرمال همبرغر غير مطابق.

كسروان:

- سوبر ماركت فهد لحمة مفرومة غير مطابق، كفته غير مطابق، همبرغر غير مطابق، شاورما لحمة غير مطابق.

طرابلس:

- كربينا مطعم دجاج ومايونيز غير مطابق.

- مطعم دار القمر لحمة غير مطابق.

- مطعم شاي وعسل همبرغر غير مطابق.

- مطعم بيتنا لحمة غير مطابق.

- مطعم عبد الرحمن الحلاب قشطة غير مطابق.

- مكية قشطة غير مطابق.

عاليه:

- مطعم هوا تشيكن صدر دجاج غير مطابق وطاووق غير مطابق.

- م.ب سوبر ماركت لحمة مفرومة غير مطابق.

بعبدا:

- مترو سوبر ماركت فروج غير مطابق.

- d,or poule فروج غير مطابق.

- العاملية طريق المطار فروج كامل غير مطابق.

الشوف:

- محلات رشيد موسى سجق غير مطابق.

- مؤسسة غانم همبرغر غير مطابق.

- مؤسسة الريان شيش طاووق غير مطابق.

- ابو خليل الدامور سجق غير مطابق.

المتن:

- بيدو مقانق غير مطابق.

- كبابجي جل الديب لحمة مفرومة غير مطابق.

- مطعم رودستار صدر دجاج غير مطابق.

- ملحمة مومراب سجق ومقانق غير مطابق.

- ماركت تنوري بعبدات لحمة مفرومة غير مطابق.

- الاشقر انطلياس سجق ومقانق غير مطابق.

- ماركت مسعود لحمة مفرومة غير مطابق.

- ماكدونالدز ناغتز دجاج غير مطابق.

- منيع فارمز لبنة غير مطابق.

- ماركت الخولي مقانق ولحمة شقف غير مطابق.

- ملحمة السلطان دجاج ولحمة مفرومة غير مطابق.

- مترو فروج كامل غير مطابق.

- سوبر ماركت نصار لحمة غير مطابق.

- مارشيه دي رنبوان لحمة غير مطابق.

- تي اس سي ميغا لحمة عجل غير مطابق، همبرغر غير مطابق، لحمة مفرومة غير مطابق طاووق غير مطابق.

- مظلوم طاووق غير مطابق، لحمة مفرومة غير مطابق.

- ماركت برمانا، طاووق غير مطابق، سجق غير مطابق.

واكد أن "هذه اللائحة أولية والحملة مستمرة".

وردا على سؤال عن وضع السلامة الغذائية في مؤسسات العاصمة بيروت، قال: "إن المؤشرات الأولية في بيروت أظهرت أن محلات الناطور للحمة تحتوي على لحمة برازيلية منتهية الصلاحية، كما لا تظهر الصور التي لدينا أي إجراءات نظافة إذ تبدو اللحمة مرمية على الأرض. وستظهر هذا الأسبوع نتائج العينات التي أرسلناها مباشرة إلى مصلحة الأبحاث العلمية الزراعية".

كما أشار إلى "معامل "تنمية" في البقاع، حيث تثبت فحوصات الدجاج أن المؤسسة تضع على الغلاف تاريخ المنتج على أساس أنه اليوم، فيما يكون قد تم إنتاجه قبل ثلاثة أشهر".

الإجراءات

وقال: "إن إنذارات سيتم توجيهها إلى المؤسسات التي ترتبط مخالفاتها بالنظافة، كما سيتم تنفيذ محاضر ضبط لأن التفتيش الصحي في وزارة الصحة له صفة الضابطة العدلية. أما المؤسسة التي لن تصلح وضعها فسيتم إقفالها في المستقبل".

واشار الى انه "سيطلب من وزارة الداخلية والمحافظين والقائمقامين إقفال الأقسام التي تحتوي على الأصناف الملوثة في كل المؤسسات التي تم الكشف عليها إلى حين إثبات العكس".

أضاف: "أما من لديه حجة علينا، فبيننا وبينه التقارير العلمية غير العشوائية، والقضاء". مؤكدا أن "غذاء المواطن اللبناني بحاجة إلى رقابة، فكأنه مكتوب على الفقير أن يموت من الأكل إن لم يمت من الجوع. ولكن معالجة هذا الأمر لن تتوقف لأن المسألة بمثابة قضية وطنية".

وقال: "لن نقبل بأن تكون اللقمة المغمسة بالعرق، مغمسة بالأمراض".

وإذ شكر فريق العمل في وزارة الصحة على "ما حققه من إنجاز في هذه المسألة"، قال: "هناك أطباء أقضية ومسؤولو دوائر في المحافظات يستحقون كل الإحترام، في مقابل أطباء آخرين سترفع لهم العصا على التذاكي والتقصير في عملهم في سياق التفتيش".

ودعا "المواطنين إلى عدم المبالغة في القلق واعتبار كل الغذاء مسمما"، مطمئنا أن "الرقابة لن تتوقف حتى تأمين الحد الأدنى من سلامة الغذاء".

 

حزب الله النصرة والنظام... شكوك حذر وصفقات

١١ تشرين الثاني ٢٠١٤

علي الحسيني/موقع 14 آذار

بحذر وترقب انتظر "حزب الله" نتائج مجريات اللقاء الذي جمع بين الرئيس السوري بشار الاسد والمبعوث الدولي الخاص الى سوريا ستيفان دي ميستورا بشأن "تجميد الصراع" في حلب بين قوات النظام والمعارضة السورية وفي طليعتها "جبهة النصرة" الفصيل الاقوى والابرز بين فصائل المعارضة. يبدو ان الازمات وغياب الثقة بين "حزب الله" والنظام السوري هي في تفاقم مستمر والتسريبات عن الجفاء الحاصل بين القيادتين تؤكده الوقائع الميدانية وسير المعارك في حمص ودمشق والقلمون حيث باتت كل جهة منهما تعمل بحسب ما تقتضيه الحاجة بعدما غاب التنسيق العسكري والامني بينهما منذ لا يقل عن ستة او سبعة اشهر حتى وصلت الامور الى حد التشكيك كل طرف بالاخر بأنه يجري من تحت الطاولة مفاوضات في بعض المواقع مع المعارضة بما يتناسب مع مصالحه الخاصة على الارض بغض النظر عن مصلحة الحليف الاخر. وفي ما خص اللقاء بين الاسد ودي ميستورا يُدرك "حزب الله" ان الاول لن يتمكن من تنفيذ اي وعد او اتفاق ما لم تكن توجد موافقة ايرانية مسبقة. ومن هنا يضع الحزب اعلان الاسد لضيفه بأن مبادرته حول "تجميد الصراع" في حلب جديرة بالدراسة اما في خانة المناورة والوعود الكاذبة التي يجيد الاسد لعبتها او ضمن خانة البدء بالتفرد بالقرار بعد شعوره بانه اصبح في منأى من السقوط نتيجة توحد الجهود الدولية لمكافحة الارهاب، وفي هذه النقطة تحديدا يعتبر "حزب الله" ان الاسد لا يمكنه البقاء في قصره من دونه فكيف اذا تعلق الامر بمصير بلد بأكمله. اجواء عدم الثقة والحذر بين الحزب والنظام هي غير محصورة بين القيادتين العسكريتين انما تنسحب ايضا على العناصر والكوادر في الميدان. مقاتلون من "حزب الله" يُحدثون بإستمرار عن الخلافات التي تقع بينهم وبين عناصر من قوات النظام واحيانا تكون لأتفه الاسباب مثلما ما حصل مع العنصر الحزبي اسعد ترحيني داخل احدى النقاط العسكرية في القلمون والذي فوجئ أثناء عودته من احدى المهمات الملكف بها مع مجموعة من "اخوانه" بباب الغرفة المخلوع وليكتشف بعدها انهم تعرضوا للسرقة من قبل جنود قوات النظام المتواجدون معهم في المبنى ذاته. بعدها تطورت الامور بين الجهتين فأدت الى سقوط جريحين من الحزب من بينهم اسعد الذي خضع لجراحة في مستشفى الهرمل الحكومي.

كل ما يجري على الارض السورية يوضح تماما ان كل جهة تعمل وفق ما تقتضيه مصلحتها. "حزب الله" منهمك بالعمل العسكري على جبهات القلمون الواقعة على حدود مناطقه وعلى جبهة دمشق من دون اغفال المساعدات العسكرية الاخرى التي يقدمها والتي تتطلب وجوده على بعض الجبهات الاخرى التي لا يستطيع النظام الصمود فيها. كل من فريقين ان في الحزب او النظام يخشى من اتفاقيات جانبية يُقيمها احدهما مع المعارضة. عدد من عناصر الحزب باتوا يفضلون "جبهة النصرة" على تنظيم "داعش" وهؤلاء العناصر يؤكدون حصول مفاوضات في السابق مع النصرة أدت الى الافراج عن رهائن وجثث للطرفين لكنها بقيت طي الكتمان. وتخبر العناصر الحزبية ذاتها أن المسيطر الفعلي على سوريا هي "جبهة النصرة" التي باتت تمتلك شعبية واسعة بين السوريين في ظل الغياب او الانكفاء الواضح للجيش السوري الحر عن معظم المناطق. المفاوضات بين "حزب الله" و"النصرة" بالنسبة الى كوادر الحزب وعناصره تبقى ضمن "الممكن" خصوصا وأنه لا افق واضح لإنتهاء الحرب الدائرة بينهما. الحزب يُفضل ابقاء القلمون تحت سيطرته وهو سينتظر الاشهر المقبلة ليختبر مدى قوّة "النصرة" وغيرها من قوى المعارضة على الصمود في الجرود خلال فصل الشتاء. فإن تمكن من الحاق الهزيمة بهم من دون ان يتجرّع الكأس المرة والدخول في مفاوضات على حساب عدد من القرى فسيعتبر انجاز له، وإلا سيجد نفسه مضطرا للدخول في مفاوضات علنية تسمح للمعارضة السورية بالعودة الى مناطق في القلمون وقد تكون يبرود احداها.

سلامة الغذاء.. المبادرة الجريئة والتثبيت الصعب

وسام سعادة/المستقبل

عناصر عدّة تحضر مع الاهتمام الشعبيّ الذي حظي به المؤتمر الصحافي لوزير الصحة وائل أبو فاعور بالأمس والذي جرد فيه قائمة من المطاعم والمتاجر الأطعمة فيها غير مطابقة للمواصفات الصحية. من هذه العناصر ما جاء مصادقاً لشكوى مزمنة عند النا