lcccbanner.jpg (36856 bytes)

صفحة الياس بجاني الخاصة بالتسجيلات الصوتية
 
Elias Bejjani's Audio Pages
 اضغط هنا لدخول صفحة الياس بجاني الخاصة بالتسجيلات الصوتية لثاني ستة أشهر من سنة 2014
 اضغط هنا لدخول صفحة الياس بجاني الخاصة بالتسجيلات الصوتية لأول ستة أشهر من سنة 2014
 
اضغط هنا لدخول صفحة الياس بجاني الخاصة بالتسجيلات الصوتية لثاني ستة أشهر من سنة 2013
 
اضغط هنا لدخول صفحة الياس بجاني الخاصة بالتسجيلات الصوتية لأول ستة أشهر من سنة 2013
 اضغط هنا لدخول صفحة الياس بجاني الخاصة بالتسجيلات الصوتية لسنة 2012
 
اضغط هنا لدخول صفحة الياس بجاني الخاصة بالتسجيلات الصوتية لسنة 2011
 
صفحة الياس بجاني الخاصة بالتسجيلات الصوتية من 2003 حتى 2010
 
Contact the writer on phoenicia@hotmail.com


في أسفل صفحة الياس بجاني الخاصة بالتسجيلات الصوتية لسنة 2011
 

يعقوب13/01: "لا يقُلْ أحدٌ إذا جُرِّب: إني أُجرَّب من قِبَل الله، لأن الله غير مُجرَّب بالشرور وهو لا يجرب أحداً
بالصوت/قراء في أخبار اليوم للياس بجاني وشرح لمفهوم التجربة انجيلياً/30 ك1"/11

التعليق مستوحى من تجربة ابليس ليسوع في البرية حسبما جاء في انجيل القديس لوقا 04/01-13: "ورجع يسوع من نهر الأردن، وهو ممتلئ من الروح القدس، فاقتاده الروح في البرية أربعين يوما، وإبليس يجربه، وما أكل شيئا في تلك الأيام حتى انقضت فجاع. فقال له إبليس: إن كنت ابن الله، فقل لهذا الحجر أن يصير خبزا. فأجابه يسوع: يقول الكتاب: ما بالخبز وحده يحيا الإنسان. وأصعده إبليس إلى جبل مرتفـع وأراه في لحظة من الزمن جميع ممالك العالم، وقال له: أعطيك هذا السلطان كله ومجد هذه الممالك، لأنني أملكه وأنا أعطيه لمن أشاء. فإن سجدت لي يكون كله لك. فأجابه يسوع: يقول الكتاب: للرب إلهك تسجد، وإياه وحده تعبد. وأخذه إبليس إلى أورشليم، وأوقفه على شرفة الهيكل وقال له: إن كنت ابن الله، فألق بنفسك من هنا إلى الأسفل، لأن الكتاب يقول: يوصي الله ملائكته بك ليحفظوك. وهم يحملونك على أيديهم لئلا تصدم رجلك بحجر. فأجابه يسوع: ولكن قيل: لا تجرب الرب إلهك وبعدما جربه إبليس بكل تجربة، فارقه إلى حين"

سلم أولويات الشعب اللبناني القيادات الروحية والزمنية والكفر
بالصوت/قراءة للياس بجاني في أخبار اليوم وشرح لمفهوم الأولويات الإنجيلي "مرتا، مرتا، أنت تقلقين وتهتمين بأمور كثيرة، مع أن الحاجة إلى شيء واحد"/29 ك1"/11

من عناوين التعليق/فجور اسعار بطاقات حفلات رأس السنة في لبنان التي وصل فيها سعر البطاقة الواحدة إلى 750 دولار، وسلم الأوليات فيما يخص بيع الأراضي، ثروة نصرالله، انخراط حزب الله في تجارة المخدرات، انحرافات بشارة الراعي، خساسة المسؤولين وتبعية السياسيين/
التعليق مستوحى من انجيل لوقا 10/38-42/: "وبينما هم سائرون، دخل يسوع قرية، فرحبت به امرأة اسمها مرتا في بيتها. وكان لها أخت اسمها مريم، جلست عند قدمي الرب يسوع تستمع إلى كلامه. وكانت مرتا منهمكة في كثير من أمور الضيافة، جاءت وقالت ليسوع: يا رب، أما تبالي أن تتركني أختي أخدم وحدي؟ قل لها أن تساعدني! فأجابها الرب: مرتا، مرتا، أنت تقلقين وتهتمين بأمور كثيرة، مع أن الحاجة إلى شيء واحد. فمريم اختارت النصيب الأفضل، ولن ينزعه أحد منها".

تفلت اللسان وبشارة الراعي البعثي!!
بالصوت/تعليق للياس بجاني على كلام استغبائي وابليسي قاله الراعي أمس واليوم/مع أهم أخبار اليوم/28 ك1"/11

مخلص التعليق/ترى هل بشارة الراعي بعثي ملتزم عقيدةً ومنطقاً وفكراً وممارسات؟ سؤال يطرح اليوم بقوة وهو يروج لشعار شعب واحد في بلدين ويرى في اجرام الأسد تنفيذاً للإصلاحات ويعتبر أن الغرب انهزم في العراق في حين يريد من اللبنانيين أن يبتعدوا عن مفاهيم ثورة الأرز ويقفوا متفرجين على قوى محور الشر وهي تفترس البلد وتدمر كل ما هو دولة ومؤسسات وسلام وحق وهوية وتاريخ/هذا الرجل لسانه متفلت من كل مكونات والتواضع والمحبة والإيمان والتقوى والخوف من الله وهو يستعمل لسانه لتشويه الحقيقة واستغباء الناس. في التعليق مقارنة لممارسات وأقوال الراعي طبقاً لمعايير رسالة القديس يعقوب التي تسلط الأضواء على نار اللسان وأفعال المحاباة وشرور الحيادية/
يعقوب 02/01: "وما دمتم، يا إخوتي، مؤمنين بربنا يسوع المسيح له المجد، فلا تحابوا أحدا"/
يعقوب 02/09: "وأما إذا حابيتم أحدا فترتكبون خطيئة وتحكم الشريعة عليكم حكمها على الذين يخالفونها"/
يعقوب 04/17: "فمن يعرف أن يعمل الخير ولا يعمله يخطئ"/
يعقوب 03/06: "واللسان نار، وهو بين أعضاء الجسد عالم من الشرور ينجس الجسد بكامله ويحرق مجرى الطبيعة كلها بنار هي من نار جهنم".
 

الراعي لوفد سوري: نحن شعب واحد في بلدين
بالصوت/قراءة في أخبار اليوم للياس بجاني مع تعليق يتناول هجمة حزب الله على أراضي المسيحيين والدروز وكفر رجال الدين وابتعادهم عن كل ما هو محبة وقيم وأخلاق/27 ك1"/11

الراعي في كلام مستنكر ولى عليه الزمن قاله اليوم لوفد سوري زاره مهنئاً بالأعياد: "
نحن معكم الى جانب كل المسيحيين والمسلمين في سوريا، ونكرر اننا شعب واحد في بلدين مجاورين، الجميع في داخل السفينة، اما ان يسلم الجميع او تغرق بهم جميعا".

حزب الله يهجر المسيحيين والدروز من مناطقهم
حزب الله الإيراني والإرهابي مستمر في التمدد جغرافياً وديموغرافياً في قلب المناطق المسيحية والدرزية وفي انشطة الإرهاب الدولية/الياس بجاني/27 ك1"/11/اضغط هنا لقراءة التقرير
تبين مجدداً مجموعة التقارير نشرت اليوم  أن حزب الله الأصولي الذي هو ضد كل ما هو لبناني وتعايشي وحقوقي وأنساني وإيماني، يتابع بقوه مخططه الاستيطاني الجهنمي في كل مناطق المسيحيين والدروز تمهيداً للسيطرة على كل لبنان وتحويله إلى دولة ولاية الفقيه. في آخر فضائح هذا الحزب الديموغرافية شراء جواسيسه وأتباعه قطعة أرض كبيرة جداً تقع في بلدة الدلهمية الشوفية التابعة عقاريا لبلدة الدبية، مساحتها تبلغ  3 مليون و500 الف متر مربع وقد اشترتها شركة التطوير الشارية من رجل الاعمال المسيحي الماروني روبير معوض بقيمة 240 مليون دولار منذ اكثر من سنة. وابرز المساهمين في هذه الشركة علي تاج الدين رجل  حزب الله العقاري اضافة الى علي احمد الذي يعمل في افريقيا.  السؤال هو أين البطريركية المارونية من هذه الجريمة وأين هو البطريرك الراعي وأين هي كل الأحزاب والمرجعيات المارونية، وأين هو الساقط في كل تجارب ابليس ميشال عون وباقي ربع قلب الجاكيتات ونقل الطرابيش والعمالة؟ أين كل هؤلاء الأوباش والساقطين والجبناء ولبنان يفرغ من المسيحيين فيما يحاصر الدروز في قلب مناطقهم؟ ونسأل كيف يتجاسر ماروني على بيع أرض الموارنة بهذه الوقاحة الفجة دون ردع أقله كنسي. يبقى أننا فعلاً في زمن المحل والكفر والجحود إلا أن ابليس لن ينتصر على خالقه ونهاية كل هؤلاء الإسخريوتيين السقوط والانكشاف وهي نهاية لم تعد ببعيدة وسوف تبدأ مع سقوط نظام الأسد الإجرامي.

روحية ونفسية الميلاد المجيد
بالصوت/شرح لروحية وتفسية الميلاد الإيمانية  للياس بجاني مع نشرة أخبار لليوم من صوت لبنان الحر/26 ك1"/11

جوهر التعليق/من الهم بمكان أن لا تقتصر ذكرى الميلاد على المظاهر الخادعة من احتفالات وهدايا ومأكل ومشرب وزينة، بل أن تنغرس في قلوبنا وعقولنا والضمائر لتكون ملازمة لنا في كل يوم من أيام السنة. لتكون معنا هذه الروحية محبة وإيمان وتقوى ومخافة من الله وصدق وشهادة للحق وتوضع وعطاء. هذه هي روحية ونفسية الميلاد فلنتمسك بها ونمارسها أفعالاً وأقولاً وإيماناً طوال أيام السنة.

الخيانة ومفاهيم الميلاد
بالصوت/شرح ايماني لمفهوم وعمل الخيانة للياس بجاني مع قراءة في أحدات اليوم وخصوصاً تفجير السيارات في دمشق/23 ك1"/11

من ضمن التعليق قراء لمقالة محمد سلام التي حملت عنوان "عرسال النووية"/ الشق الإيماني من التعليق مستوحى من انجيل القديس متى 27/03-10: "رأى يهوذا الذي أسلم يسوع أنهم حكموا عليه، ندم ورد الثلاثين من الفضة إلى رؤساء الكهنة والشيوخ، وقال لهم: خطئت حين أسلمت دما بريئا. فقالوا له: ما علينا؟ د.بر أنت أمرك. فرمى يهوذا الفضة في الهيكل وانصرف، ثم ذهب وشنق نفسه. فأخذ رؤساء الكهنة الفضة وقالوا: هذه ثمن دم، فلا يحل لنا أن نضعها في صندوق الهيكل. فاتـفقوا أن يشتروا بها حقل الخزاف ليجعلوه مقبرة للغرباء. ولهذا يسميه الناس حقل الدم إلى هذا اليوم. فتم ما قاله النبـي إرميا: وأخذوا الثلاثين من الفضة، وهي ما اتفق بعض بني إسرائيل على أن يكون ثمنه،  ودفعوها ثمنا لحقل الخزاف. هكذا أمرني الرب."

لويل لمن لا يستثمر وزناته بما يرضي الرب
بالصوت/شرح لمثل الوزنات في الإنجيل وقراءة في أهم أخبار اليوم للياس بجاني/22 ك1"/11

من ضمن النشرة قراءة لمقالة علي حمادة لليوم التي حملت عنوان "بشار الأسد وكيم جونغ ايل"/وشرح مبسط لمثل الوزنات/انجيل القديس متى 25/14-30/: "ويشبه ملكوت السماوات رجلا أراد السفر، فدعا خدمه وسلم إليهم أمواله، كل واحد منهم على قدر طاقته. فأعطى الأول خمس وزنات من الفضة، والثاني وزنتين، والثالث وزنة واحدة وسافر. فأسرع الذي أخذ الوزنات الخمس إلى المتاجرة بها، فربح خمس وزنات. وكذلك الذي أخذ الوزنتين، فربح وزنتين. وأما الذي أخذ الوزنة الواحدة، فذهب وحفر حفرة في الأرض ودفن مال سيده. وبعد مدة طويلة، رجع سيد هؤلاء الخدم وحاسبهم. فجاء الذي أخذ الوزنات الخمس، فدفع خمس وزنات معها وقال: يا سيدي، أعطيتني خمس وزنات، فخذ خمس وزنات ربحتها. فقال له سيده: أحسنت، أيها الخادم الصالح الأمين! كنت أمينا على القليل، فسأقيمك على الكثير: ادخل نعيم سيدك. وجاء الذي أخذ الوزنتين، فقال: يا سيدي، أعطيتني وزنتين، فخذ معهما وزنتين ربحتهما. فقال له سيده: أحسنت، أيها الخادم الصالح الأمين! كنت أمينا على القليل، فسأقيمك على الكثير: ادخل نعيم سيدك. وجاء الذي أخذ الوزنة الواحدة، فقال: يا سيد، عرفتك رجلا قاسيا، تحصد حيث لا تزرع، وتجمع حيث لا تبذر، فخفت. فذهبت ودفنت مالك في الأرض، وها هو مالك. فأجابه سيده: يا لك من خادم شرير كسلان! عرفتني أحصد حيث لا أزرع وأجمع حيث لا أبذر، فكان عليك أن تضع مالي عند الصيارفة، وكنت في عودتي أسترده مع الفائدة. وقال لخدمه: خذوا منه الوزنة وادفعوها إلى صاحب الوزنات العشر، لأن من كان له شيء، يزاد فيفيض. ومن لا شيء له، يؤخذ منه حتى الذي له. وهذا الخادم الذي لا نفع منه، إطرحوه خارجا في الظلام. فهناك البكاء وصريف الأسنان".

الإنسان الصالح هو مرآة يرى فيها الشرير قذارته وشروره فيحاول تحطيمها
بالصوت/تعليق الياس بجاني لليوم مع قراءة للأخبار ولمقالة رائعة للكاتب محمد سلام يؤيد فيها مشروع قانون انتخاب كل طائفة لنوابها. مع شرح ايماني لأسباب العذاب الذي يتعرض له المؤمن/21 ك1"/11

انجيل القديس متى 24/03-14/الاضطراب والاضطهاد/"وبينما يسوع جالس في جبل الزيتون، سأله تلاميذه على انفراد: أخبرنا متى يحدث هذا الخراب، وما هـي علامة مجيئك وانقضاء الدهر؟ فأجابهم يسوع: انتبهوا لـئلا يضللكم أحد. سيجيء كثير من الناس منتحلين اسمي، فيقولون: أنا هو المسيح! ويخدعون كثيرا من الناس.  وستسمعون بالحروب وبأخبار الحروب، فإياكم أن تفزعوا. فهذا لا بد منه، ولكنها لا تكون هي الآخرة. ستقوم أمة على أمة، ومملكة على مملكة، وتحدث مجاعات وزلازل في أماكن كثيرة. وهذا كله بدء الأوجاع. وفي ذلك الوقت يسلمونكم إلى العذاب ويقتلونكم. وتبغضكم جميع الأمم من أجل اسمي. ويرتد عن الإيمان كثير من الناس، ويخون بعضهم بعضا ويبغض واحدهم الآخر. ويظهر أنبـياء كذابون كثيرون ويضللون كثيرا من الناس. ويعم الفساد، فتبرد المحبة في أكثر القلوب. ومن يثبت إلى النهاية يخلص. وتجيء النهاية بعدما تعلن بشارة ملكوت الله هذه في العالم كله، شهادة لي عند الأمم كلها".

كونوا على استعداد، لأن ابن الإنسان يجيء في ساعة لا تنتظرونها
بالصوت/قراءة نقدية وتحليلية في اخبار اليوم للياس بجاني، وتعليق يتناول الموت بمفهومه الإنجيلي، هذا اللغز الذي حير عقل الإنسان/20 كانون الأول/11

من شاهد جثة الزعيم الكوري كيم جونك اليوم ايل معروضة في احد قصور ذلك البلد عبر شاشات التلفزة لا بد وأنه تذكر كم هدد هذا الرجل السلم في العالم وكم أخافه وكم كان لا ولا يزال يخيف شعبه وشعوب الدول المجاورة لكوريا. ولكن بمجرد أن استرد الله منه نعمة الروح تحول هذا الجبار بمفهوم العالم إلى جثة هامدة لا روح ولا حرارة فيها. حبذا لو بقي كل انسان متذكراً لهذا الأمر الذي لا مفر منه، الذي هو الموت في أن حين الإنسان مهما علا شأنه لا يقدر أن يأخذ معه من هذه الدنيا الفانية غير أعماله التي على اساسها يواجه الرب يوم الحساب. جاء في انجيل القديس متى ( 24/36-44): "أما ذلك اليوم وتلك الساعة فلا يعرفهما أحد، لا ملائكة السماوات ولا الابن، إلا الآب وحده. وكما حدث في أيام نوح فكذلك يحدث عند مجيء ابن الإنسان. كان الناس في الأيام التي سبقت الطوفان يأكلون ويشربون ويتزاوجون، إلى يوم دخل نوح الفلك. وما كانوا ينتظرون شيئا، حتى جاء الطوفان فأغرقهم كلهم. وهكذا يحدث عند مجيء ابن الإنسان: فيكون رجلان في الحقل، فيؤخذ أحدهما ويترك الآخر. وتكون امرأتان على حجر الطحن، فتؤخذ إحداهما وتترك الأخرى. فاسهروا، لأنكم لا تعرفون أي يوم يجيء ربكم. واعلموا أن رب البيت لو عرف في أية ساعة من الليل يجيء اللص، لسهر وما تركه ينقب بيته. فكونوا أنتم أيضا على استعداد، لأن ابن الإنسان يجيء في ساعة لا تنتظرونها"/قراءة لمقالتين واحدة لعلي حمادة والثانية لطارق الحميد حول الوضع في سوريا.

ما طار طير وارتفع إلا كما طار وقع
انتهى زمن حزب الله والحرية عائدة إلى وطن الأرز/الياس بجاني/20 كانون الأول/11

بالصوت/انتهى زمن حزب الله والحرية عائدة إلى وطن الأرز/الياس بجاني/20 كانون الأول/11
مقدمة المقالة/ لقد انتهى زمن "حزب الله" وكل مفاهيم "السلبطة" والفجور التي فرضها على اللبنانيين، والمسألة فقط مجرد وقت ليس إلا قبل أن يتفكك من الداخل وينهار. هذه هي طبيعة الأمور، وهذا هو مسار المستكبرين الانحداري الحتمي في هذه الدنيا الفانية. فكل ما يبنى على باطل فهو باطل، والشر لا يمكن إلا أن يأتي بغير الشر، وهذا التنظيم الإيراني الإرهابي الشرير نموذج فاقع لكل ما هو عهر وإجرام ونفاق واستكبار وخداع ومتاجرة بالقيم والمبادئ والكرامات. لن يفككه أحد من الخارج، لا القوى السيادية اللبنانية، ولا إسرائيل، ولا "الشيطان الأميركي"، ولا "الاستكبار العالمي", وإنما هو سوف يتفكك ويتحلل من الداخل ويسقط وينتهي إلى غير رجعة، وها نحن نرى كل يوم أعراض هذا السقوط الإبليسي الحتمي الذي سيكون مدوياً لا محالة. "ما طار طير وارتفع إلا كما طار وقع". سرقات على مختلف أنواعها من دون خجل أو وجل، وتهريب على مستوى العالم لكل الممنوعات من مخدرات وسيارات وبضائع وغيرها، وتبييض أموال، ونهب لمال وأراضي وممتلكات الغير، واستقواء وقح وفج بالسلاح واستهتار بكل الآخرين مع انتفاخ كياني خادع ووهمي.

ويل لأمة قادتها ورجال أديانها كتبة وفريسيين
بالصوت/نشرة الأخبار وقراء ايمانية ووطنية للياس بجاني/من يستعطي مقامات البشر لا يكون عبداً للمسيح/17 ك1"/11

من ضمن النشرة مقابلتين مع النائبين عاطف مجدلاني وانطوان زهرة وكلام للنائبين سامي الجميل والآن عون حول القانون الانتخابي والمناصفة والتعليق مستوحى من من رسالة القديس بولس الرسول إلى كنائس غلاطية :"عجيب أمركم! أبمثل هذه السرعة تتركون الذي دعاكم بنعمة المسيح وتتبعون بشارة أخرى؟ بشارة أخرى، بل جماعة تثير البل بلة بينكم وتحاول تغيير بشارة المسيح. فلو بشرناكم نحن أو بشركم ملاك من السماء ببشارة غير التي بشرناكم بها، فليكن ملعونا. قلنا لكم قبلا وأقول الآن: إذا بشركم أحد ببشارة غير التي قبلتموها منا، فاللعنة عليه. هل أنا أستعطف الناس؟ كلا، بل أستعطف الله. أيكون أني أطلب رضا الناس فلو كنت إلى اليوم أطلب رضا الناس، لما كنت عبدا للمسيح"

حزب الله عصابة ارهابية وليس مقاومة
بالصوت/قراء للياس بجاني في أخبار اليوم/من يخون دعوة الله له لا يجب الوثوق به مطلقاً/16 ك1"/11
صلاة بولس الرسول (أفسس 01/ 15-23: "لذلك، ما إن سمعت بإيمانكم بالرب يسوع وبمحبتكم لجميع الإخوة القديسين، حتى أخذت أشكر الله بلا انقطاع لأجلكم وأذكركم في صلواتي وأطلب من إله ربنا يسوع المسيح، الآب المجيد، أن يهب لكم روح حكمة يكشف لكم عنه لتعرفوه حق المعرفة، وأن ينير بصائر قلوبكم لتدركوا إلى أي رجاء دعاكم وأي كنوز مجد جعلها لكم ميراثا بين القديسين وأي قوة عظيمة فائقة تعمل لأجلنا نحن المؤمنين وهي قدرة الله الجبارة التي أظهرها في المسيح حين أقامه من بين الأموات وأجلسه إلى يمينه في السماوات، فوق كل رئاسة وسلطان وقوة وسيادة، وفوق كل اسم يسمى، لا في هذا الدهر فقط، بل في الدهر الآتي أيضا، وجعل كل شيء تحت قدميه ورفعه فوق كل شيء رأسا للكنيسة التي هي جسده وملؤه، وهو الذي يملأ كل شيء في كل شيء"

لو كان لابن آدم واديان من مال لابتغى واديا ثالثا، ولا يملأ جوف ابن آدم إلا التراب (قول كريم)
الإنسان وحش ومصاص دماء
/الياس بجاني/16 كانون الأول/11

بالصوت/الإنسان وحش ومصاص دماء
/الياس بجاني/16 كانون الأول/11
مقدمة المقالة/هل يتحول الإنسان فعلاً إلى وحش ومصاص دماء ومخلوق همجي بمجرد أن يقتل صوت الله بداخله الذي هو الضمير، ويُعهّر لسانه الذي هو الكلمة والتي في الأساس هي الله المتجسد، وبالتالي يستسلم كلياً لنزعات وجموح غرائز الجسد الحيوانية ويتمرد على الله خالقه وعلى مشيئته وتعاليمه وكتبه المقدسة كما فعل نمرود حفيد النبي نوح متعامياً عن كامل تصور وتصميم عن حتمية يوم الحساب الأخير وعن حقيقة أنه مخلوق ترابي من التراب جُبل وإلى التراب سيعود لا محالة؟ نعم، بالواقع المعاش وبالنظر حولنا بتجرد وموضوعية وعلى خلفية إيمانية وإنسانية بحتة نجد أن بعض البشر وهم ليسوا بقلة، وقد يكونون من أقرب الناس إلينا ومن أعزهم إلى قلوبنا، قد يتحولون بين ليلة وضحاها إلى مخلوقات أبشع بكثير من الحيوانات المتوحشة والمفترسة فكراً وممارسة وطمعاً ونفسية وسفالة وانحطاطاً. يقتلون الإنسان بداخلهم الذي خلقه الله على صورته ومثاله ويتحولون إلى كائنات مجردة تماماً من كل الأحاسيس البشرية. فبمجرد أن يستأثر هؤلاء بالسلطة وبمواقع النفوذ على أي مستوى كان وتجري بين أيديهم ثروات ومقتنيات الدنيا الفانية من مال وغيره حتى يبدأون بعمليات الأذى والجحود والقتل الهمجية على كافة أشكالها وصورها وألوانها من جسدي ونفسي وأخلاقي ومعنوي ومعيشي. 

مشكلة لبنان هي صراع بين ثقافتين
بالصوت/تعليق للياس بجاني مع قراءة في أهم أحداث اليوم لبنانيا/سامي الجميل ونواف الموسوي: وجهان لثقافتين متناقضتين/15 كانون الأول/11

يتناول التعليق مقالة رائعة لعلي حمادة نشرتها اليوم جريدة النهار تؤكد أن حزب الله ليس مقاومة بل تنظيم ارهابي وفاشيستي، وتركز ايمانياً ووطنياً على خافيات الخلاف الكلامي الذي شهده مجلس النواب أمس بين الجميل والموسوي وهو بالواقع مجرد عارض من أعراض مرض لبنان الحالي: صراع قاتل بين ثقافتين. ثقافة لبنان الرسالة والمحبة وقبول الآخر والديموقراطية والسلم والإنفتاح والحضارة ومن جهة أخرى ثقافة ملالي إيران التي تعود بمفاهيمها إلى العهود السحيقة وإلى مبدأ شريعة الغاب. لقد انتصرت ثقافة لبنان على ثقافة الملالي بعد أن أجبر حزب الله على الإعتذار ولو شكلياً.

ثقافة الصرامي ونواف الموسوي
بالصوت/قراءة للياس بجاني في أحداث اليوم على خلفية ايمانية ووطنية/قوم إذا ضرب الحذاء بوجوههم صاح الحذاء بأي ذنب أضرب/14 ك1"11

تعليق على الكلام النابي الذي استعمله نائب حزب الله نواف الموسوي اليوم على خلفية ثقافة "الصرامي"وشرح لمفهم الأوقات الواجبة لكل عمل كما جاء في سفرالجامعة الفصل 03/01-15/تحت عنوان لكل شيء أوان: "لكل شيء أوان، ولكل أمر تحت السماء وقت: للولادة وقت وللموت وقت. للغرس وقت ولقلع المغروس وقت، للقتل وقت وللشفاء وقت،للهدم وقت وللبناء وقت، للبكاء وقت وللضحك وقت، للنحيب وقت وللرقص وقت"

تتألموا وأنتم تعملون الخير، إن كان ذلك مشيئة الله، من أن تتألموا وأنتم تعملون الشر
بالصوت/قراءة للياس بجاني في أخبار اليوم على خلفية ايمانية ووطنية/
لا تردوا الشر بالشر والشتيمة بالشتيمة، بل باركوا فترثوا البركة/11 ك/11
من ضمن التعليق قراءة لعظة سيدنا المطران الياس عودة اليوم في ذكرى استشهاد جبران التويني/التعليق مستوحى من روحية جاء في رسالة بطرس الأولى 03/08-22/"وبعد، فليكن لكم جميعا وحدة في الرأي وعطف وإخاء ورأفة وتواضع.  لا تردوا الشر بالشر والشتيمة بالشتيمة، بل باركوا فترثوا البركة، لأنكم لهذا دعيتم.  فالكتاب يقول: من أراد أن يحب الحياة ويرى أياما سعيدة، فليمسك لسانه عن الشر وشفتيه عن المكر في الكلام، وليبتعد عن الشر ويعمل الخير وليطلب السلام ويسعى إليه، لأن عين الرب على الأبرار وأذنه تصغي إلى دعائهم. أما وجهه فيميل عن الذين يعملون الشر فمن يسيء إليكم إذا كنتم حريصين على الخير؟  ولو تألمتم في سبيل الحق، فهنيئا لكم! لا تخافوا من أحد ولا تضطربوا، بل قدسوا المسيح في قلوبكم وكرموه ربا، وكونوا في كل حين مستعدين للرد على كل من يطلب منكم دليلا على الرجاء الذي فيكم.  وليكن ذلك بوداعة واحترام، محافظين على سلامة ضميركم، حتى إذا عوملتم بسوء، يخزى الذين عابوا حسن سيرتكم في المسيح.  فمن الأفضل أن تتألموا وأنتم تعملون الخير، إن كان ذلك مشيئة الله، من أن تتألموا وأنتم تعملون الشر . فالمسيح نفسه مات مرة واحدة من أجل الخطايا. مات وهو البار من أجل الأشرار ليقربكم إلى الله. مات في الجسد، ولكن الله أحياه في الروح، فانطلق بهذا الروح يبشر الأرواح السجينة التي تمردت فيما مضى، حين تمهل صبر الله أيام بنى نوح الفلك فنجا فيه بالماء عدد قليل، أي ثمانية أشخاص، وكان هذا رمزا للمعمودية التي تنجيكم الآن، لا بإزالة وسخ الجسد، بل بعهد صادق النية مع الله بقيامة يسوع المسيح الذي صعد إلى السماء وهو عن يمين الله تخضع له الملائكة والقوات وأصحاب السلطان".

ما أضيق فسحة العيش لولا فسحة الأمل
بالصوت/الياس يشرح مفهوم الأمل إيمانياً ويقرأ في أهم أخبار اليوم/10 ك1"/11

الشرح الإيماني لمفهوم الأمل مستمد من (اشعيا 40/27-31): "أما عرفت؟ أما سمعت أن الرب إله سرمدي خلق الأرض بكاملها. لا يتعب ولا يكل أبدا وفهمه يعصى على الإدراك؟ يمنح المتعب قوة ويزيد فاقد القدرة احتمالا. الفتيان يكلون ويتعبون والشبان يسقطون من العياء، أما الذين يرجون ويأملون الرب فتتجدد قواهم على الدوام ويرتفعون بأجنحة كالنسور  ولا يتعبون إذا ركضوا ويسيرون ولا يكلون".

ربع 8 آذار واسيادون بيقتلو القتيل وبيمشوا بجنازتو وكمان بيبكو عليه
بالصوت 36 دقيقة/قراءة نقدية وايمانية للياس بجاني في أهم احداث اليوم ومنها تعرض دورية من قوات اليونيفل لإعتداء تفجير داخل مدينة صور التي يهيمن عسكرياً عليها بالإرهاب والبلطجة حزب الله الإيراني والإرهابي/09 ك1
"/11

في لبنان عميان يقودون عميان
بالصوت/الياس بجاني يقرأ في أحداث اليوم على خلفية نقدية وساخرة/حكام لبنان وغالبية رجال اديانه والسياسيين هم جماعة مراؤون وفريسيون بامتياز/08 ك1"/11
ينطبق على قادة لبنان كل ما جاء في انجيل القديس متى 23/13-23/: "الويل لكم يا معلمي الشريعة والفريسيون المراؤون! تغلقون ملكوت السماوات في وجوه الناس، فلا أنتم تدخلون، ولا تتركون الداخلين يدخلون. الويل لكم يا معلمي الشريعة والفريسيون المراؤون! تأكلون بيوت الأرامل وأنتم تظهرون أنكم تطيلون الصلاة، سينالكم أشد العقاب. الويل لكم يا معلمي الشريعة والفريسيون المراؤون! تقطعون البحر والبر لتكسبوا واحدا إلى ديانتكم، فإذا نجحتم، جعلتموه يستحق جهنم ضعف ما أنتم تستحقون! الويل لكم أيها القادة العميان! تقولون: من حلف بالهيكل لا يلتزم بيمينه، ولكن من حلف بذهب الهيكل يلتزم بيمينه. فأيما أعظم، أيها الجهال العميان؟ الذهب أم الهيكل الذي قدس الذهب؟ وتقولون: من حلف بالمذبح لا يلتزم بيمينه، ولكن من حلف بالقربان الذي على المذبح يلتزم بيمينه. فأيما أعظم، أيها العميان؟ القربان أم المذبح الذي يقدس القربان؟ أما ترون أن الذي يحلف بالمذبح يحلف به وبكل ما عليه، والذي يحلف بالهيكل يحلف به وبالله الساكن فيه، والذي يحلف بالسماء يحلف بعرش الله وبالجالس عليه؟ الويل لكم يا معلمي الشريعة والفريسيون المراؤون! تعطون العشر من النعنع والصعتر والكمون، ولكنكم تهملون أهم ما في الشريعة: العدل والرحمة والصدق، وهذا ما كان يجب عليكم أن تعملوا به من دون أن تهملوا ذاك"

العم الأميركي جيفري فيلتمان والرضاعة
بالصوت/الياس بجاني يقرأ في احداث لبنان لليوم/05 ك1"/11
عناوين النشرة/دجل الذين يدعون الإيمان دون أفعال وكذب المتباهين بالوطنية من خلال الزرار والشالات/ مفهوم الإنجيل للمسامحة والصلاة/زيارة العم فلتمان إلى  لبنان غداً ليلتقي القادة والسياسيين والمسؤولين الذين ادمنوا الرضاعة عنده والتباكي على منكبيه طبقاُ لفضائح وكيليكس/فضيحة معمل الزهراني وجبن الصهر جبران/نهاية حزب الله ونظام الأسد والوضع في سوريا/الشهيد الحي مروان حماده/قراءة لمقالة حازم صاغية "الإغتصاب" التي تحكي اغتصاب نظام الأسد لشعبه جسدياً ومعنوياً/

ادفعوا، إذا، إلى القيصر ما للقيصر، وإلى الله ما لله!
بالصوت تعليق الياس بجاني/كفر الراعي وتفاهة عون ونهاية حزب الله الآتية مع نهاية الأسد/مع قراءة نقدية لأهم لأحداث اليوم في لبنان/04 ك1"/11
التعليق يتناول مواضع كصيرة منها عظة الراعي الألعوبانية التي ألقاها اليوم/تكريم سيدنا البطريرك صفير ورفع صوره من قبل ثوار سوريا/خساسة مواقف عون وتبعيته والشعهوبية في خطابه/ واجب المواطن السيادي تجاه ربة ووطنه

ربع 8 آذار جماعات تهويش وتكويش
بالصوت/تعليق اليالس بجاني/بلعوا ألسنتهم وداسوا على كراماتهم ومولوا المحكمة
/قراءة في أهم الأخبار وفي تمويل المحكمة وممارسات قادة وسياسيين لا يعرفون الله ولا أي شرعة سماوية/01 ك1"/11

التعليق مأخوذ من روحية ما جاء في انجيل القديس متى 20/27و28/ "فدعاهم يسوع إليه وقال لهم: "تعلمون أن رؤساء الأمم يسودونها، وأن عظماءها يتسلطون عليها، فلا يكن هذا فيكم. بل من أراد أن يكون عظيما فيكم، فليكن لكم خادما. ومن أراد أن يكون الأول فيكم، فليكن لكم عبدا: هكذا ابن الإنسان جاء لا ليخدمه الناس، بل ليخدمهم ويفدي بحياته كثيرا منهم"

مقالة الياس بجاني الجديدة تتناول جريمة توظيف عناصر من المخابرات السورية لحراسة أديرة مارونية في قلب كسروان
مقتل الشابة ميريام الأشقر والمسؤولية/الياس بجاني/30 تشرين الثاني/11

بالصوت/مقتل الشابة ميريام الأشقر والمسؤولية/الياس بجاني/30 تشرين الثاني/11
مقدمة المقالة/شقيق الضحية ميريام الأشقر، أنطوان، عقب الصلاة على نفسها في بكركي يوم الأحد 27 ت2/11: "ميريام قديستنا وشفيعتنا كانت ذاهبة لتتلاقى بالرب كما فعلنا الآن في هذا القداس، والرب اختار ان يبقيها عنده شهيدة وقديسة في السماء". "قبل أن نبدأ أحب أن أتشارك معكم صلاة من إنجيل ميريام الملطخ بالدم وهي من مزمور 18 كانت تصليه قبل أن يهاجمها المجرم: "حبائل الموت اكتنفتني وباغتتني سيول الهلاك وإشراك الموت نصبت قدامي، في ضيقي دعوت الرب والى الهي صرخت، فسمع من هيكله صوتي وبلغ صراخي أذنيه. أرسل من عليائه فأخذني، أخرجني إلى الأمان، فخلصني لأنه رضي عني". طبياً إن الشفقة Sympathy)) إحساس عابر وآني لا يساعد ولا يجدي، في حين أنه لا يمكن لأحد أن يتحسس ويتفاعل مع عمق وتأثير الكارثة الكبيرة التي منيت بها عائلة الضحية الشابة ميريام الأشقر في ساحل علما الكسرواني إلا إذا وضع الإنسان نفسه عقلياً وعاطفياً مكان أفراد العائلة المفجوعة وعاش المأساة تقمصاً ووجداناً كما يعيشونها هم بكل آلامها وأوجاعها ومعاناتها وصدمتها والشعور بعدم وجود أمن حتى داخل الأديرة (التقمص العاطف  ((Empathy، وهذا أمر علاجي معمول به في حقل الطب النفسي.

من رد خاطئا عن طريق ضلاله خلص نفسا من الموت
بالصوت/تعليق الياس بجاني/مفهوم وأهمية الصلاة ورد الضالين/مع قراءة في أهم وأخر الأخبار/25 تشرين الثاني/11
من رسالة القديس يعقوب 05/08-20: "هل فيكم محزون؟ فليصل! هل فيكم مسرور؟ فليسبح بحمد الله! هل فيكم مريض؟ فليستدع شيوخ الكنيسة ليصلوا عليه ويدهنوه بالزيت باسم الرب. فالصلاة مع الإيمان تخلص المريض، والرب يعافيه. وإن كان ارتكب خطيئة غفرها له. ليعترف بعضكم لبعض بخطاياه، وليصل بعضكم لأجل بعض حتى تنالوا الشفاء. صلاة الأبرار لها قوة عظيمة. كان إيليا بشرا مثلنا في كل شيء وصلى بحرارة حتى لا ينزل المطر، فما نزل المطر على الأرض مدة ثلاث سنوات وستة أشهر. ثم عاد إلى الصلاة، فأمطرت السماء وأخرجت الأرض خيرها. فيا إخوتي، إن ضل أحدكم عن الحق ورده أحد إليه، فليعلم أن من رد خاطئا عن طريق ضلاله خلص نفسا من الموت وستر كثيرا من الخطايا"

الحاقد يسكنه ابليس والمستهتر بنذور العفة والطاعة والفقر له نار جهنم
بالصوت/تعليق الياس بجاني/الحاقد والمنتقم لا يعرف الله/مع قراءة في أهم أخبار اليوم/24 تشرين الثاني/آذار/11
يتناول التعليق اضافة للشرح الإنجيلي لمفهوم الحقد والكراهية والإنتقام عناوين سياسية ساخنة هي، الوضع في سوريا ومصر، تمويل المحكمة الدولية، وثيقة لقاء سيدة الجبل، جريمة المسؤولين عن الدير الكسرواني الذين بكفر واستهتار وغباء وظفوا ضابط مخابرات سوري حارساً للدير فقتل الصبية مريم الأشقر، انفجار مخزن حزب الله في الجنوب، انتهاكات حزب الله والجيش في عرسال، التقرير الذي تناول عمل المخابرات الأميركية في لبنان وغيرها الكثير من مواضيع الساعة

مقالة الياس بجاني في ذكرى استقلال لبنان ال68
ذكرى استقلال مغيب أمسى مجرد ذكرى/الياس بجاني/22 تشرين الثاني/11

بالصوت/ذكرى استقلال مغيب أمسى مجرد ذكرى/الياس بجاني/22 تشرين الثاني/11
مقدمة المقالة/إنه من المحزن والمؤسف والمعيب والمهين لذكاء وكرامة اللبنانيين ومصداقيتهم وتاريخهم المتجذر في تربة وطنهم المقدس أن الاحتفال "الكرنفالي" الذي أقيم اليوم في وطننا الأم الحبيب، لبنان، بذكرى الاستقلال ال 68 هو منطقياً احتفالاً بذكرى، مجرد ذكرى، دون محتوى أو وجود ملموس ومعاش على أرض الواقع في أي شكل من الأشكال. فالاستقلال الحقيقي غائب ومغيب، ولا وجود له، لا من قريب ولا من بعيد، فيما الدولة اللبنانية ومؤسساتها كافة والمسؤولين فيها جميعاً بدءاً من رئاسة الجمهورية ومروراً برئاستي مجلسي الوزراء والنواب، وانتهاءً بقيادة الجيش وباقي القوى الأمنية والسواد الأعظم من أهل السياسة هم من "أكلة الجبنة" وقد قبلوا بذل وخساسة أن يتحولوا إلى أبواق وصنوج وأدوات رخيصة طيعة وذليلة تستعملها قوى محور الشر السورية والإيرانية وملحقاتها اللبنانية المعسكرة والأصولية. لا يُعقل أن يكون هناك أي استقلال في ظل هؤلاء العبيد والمرتزقة والإسخريوتيين. إن الإنسان المستقل هو الإنسان الحر المحرر من العبودية، عبودية الخطيئة والذل، وغير الخانع والراكع والمستسلم لنزوات الغرائز الحيوانية، والمترفع بكبرياء وإيمان راسخين عن عبادة مقتنيات الأرض الفانية من مال وسلطة ونفوذ وعزوة وعقارات وغيرها.

كلمة الياس بجاني في الذكرى الخامسة لإستشهاد الشيخ بيار أمين الجميل
بيار أمين الجميل افتدى لبنان واللبنانيين/الياس بجاني/21 تشرين الثاني/11
بالصوت/بيار أمين الجميل افتدى لبنان واللبنانيين/الياس بجاني/21 تشرين الثاني/11
مقدمة الكلمة/إن الإنسان المؤمن بربه وبكتبه المقدسة وبتعاليمه وبموت وقيامة السيد المسيح لا يموت، بل يرقد على رجاء القيامة بانتظار يوم الحساب الأخير، والرب الذي وهب الإنسان نعمة الحياة هو وحده يقرر متى يستردها وليس أي مخلوق أخر. اليوم ونحن نصلي في الذكرى الخامسة لروح الشهيد الشيخ النائب بيار أمين الجميل نردد بايمان وخشوع ووقار ما قاله النبي أيوب رغم كل المصائب التي حلت عليه فيما كان الشيطان يحاول جاهداً إيقاعه في التجربة دون أن يتمكن من أن يحقق هدفه اللعين هذا كون إيمان أيوب بربه كان قوياً وراسخاً: "عرياناً خرجت من بطن أمي، وعرياناً أعود إلى هناك، الرب أعطى والرب أخذ تبارك اسم الرب". (ايوب01/21). يقول السيد المسيح: "أَنَا هُوَ الْقِيَامَةُ وَالْحَيَاةُ. مَنْ آمَنَ بِي، وَإِنْ مَاتَ فَسَيَحْيَا" (يوحنا 25/11). إن تعلقنا بلبناننا الحبيب حتى الشهادة  يعزينا ويقوي إيماننا ويرسخ الرجاء في نفوسنا ويساعدنا على تقبل غياب الشهداء الأبرار برضوخ كامل لمشيئة أبينا السماوي فهم لا يموتون بل يبقون أحياء في وجداننا وضمائرنا وقلوبنا وعقولنا وفي كل عمل نقوم به يهدف لخدمة ومساعدة الآخرين الذين هم بحاجة إلينا.

كذبة القومية العربية والأوهام
بالصوت/تعليق الياس بجاني/هرطقات وإجرام مدعي العروبة والتحرير والمقامة ونهايتهم المذلة/مع قراءة تحليلية لأخبار اليوم/19 تشرين الثاني/11
التعليق هو على خلفية إيمانية ووطنية مستمد من قول السيد المسيح: "من اعترف بي أمام الناس، أعترف به أمام أبي الذي في السماوات. ومن أنكرني أمام الناس، أنكره أمام أبي الذي في السماوات". التعليق بربط كل ممارسات ومواقف القيادات اللبنانية وعهم رجال الدين الواقعين تجارب إبليس والفضائح الجنسية بهذه المفهوم الإيماني ويبين انحرافاتهم وجبنهم وتعلقهم بكل ما هو شخصي وتهربهم من كل ما هو مواطن ووطن وقيم وعطاءات، وأيضاً يغوص في كذبة ما سمي القومية العربية التي تاجر بها كل الحكام العرب الأباطرة والإرهابيين وعن طريقها قتلوا شعوبهم وبذروا ثرواتها ومنعوها من التحرر وأبقوها في حالة العبودية والخوف والارتهان"

الإيمان والشهادة والنرسيسية
بالصوت/تعليق الياس بجاني لليوم/الراعي وعون وجنبلاط خوف وطرابيش وقلة الإيمان/مع قراءة في أهم الأخبار/17 تشرين الثاني/11

التعليق على خلفية انجيلية يشرح أسباب فقدان الثقة وانعدام الإيمان وموت الثقة بالذات وعدم الاتكال على الله بصدق. الإنسان الذي يعبد مقتنيات الأرض يصبح له ثمن وبالتالي ينتهي باستمرار معروضاً للبيع في أسواق النخاسة ومن يدفع أكثر يشتريه مع لسانه وضميره. أما الصادق الذي لديه إيمان قوي ولا يسعى لأي شيء لذاته فهذا يتكل عليه لأنه يقبل وضعية "مشروع الشهيد" لا يخاف ولا يسام ولا يساير تمامً كبشير الجميل. واجبنا أن لا نؤيد أي قائد انتهازي ومتلون ولا نسير وراء رجل دين أعمي بصر وبصيرة. "الحق أقول لكم: لو كان لكم إيمان بمقدار حبة من خردل، لقلتم لهذا الجبل: انتقل من هنا إلى هناك فينتقل، ولما عجزتم عن شيء"./متى17/21)

مقالة الياس بجاني الجديدة تتناول موقف حكومة ميقاتي الملالوية-الأسدية المخجل في الجامعة العربية
ساعة الخلاص من نظام الأسد آتية لا محالة/الياس بجاني/15 تشرين الثاني/11
بالصوت/ ساعة الخلاص من نظام الأسد آتية لا محالة/الياس بجاني/15 تشرين الثاني/11
مقدمة المقالة/للمرة الثانية منذ أن تأسست الجامعة العربية سنة 1945 تأخذ قراراً صائباً وشجاعاُ ووطنياً لمساندة شعب من شعوب أعضائها ضد حكامه البرابرة والمجرمين بممارساتهم المافياوية ومفاهيمهم الشيطانية وغطرستهم المقززة وانسلاخهم المرّضي عن الواقع ومعاداتهم لكل ما هو كرامة إنسان وقيم ومبادئ وحضارة وعدل وحقوق. القرار الأول كان ضد الرئيس الليبي معمر القذافي حيث تبنت من دون مساومة وإصرار الطلب من مجلس الأمن الدولي التدخل عسكرياً لإسقاط الطاغية القذافي وقد ساهم علنية بعض أعضائها في الحملة الأطلسية العسكرية كما في أمور تسليح وتمويل وتنظيم وقيادة الثوار الليبيين (السودان وقطر والأردن), فسقط وقتل القذافي وتحررت ليبيا. وفي 12 نوفمبر/تشرين الثاني/11 جاء القرار الثاني بطرد نظام الأسد البعثي من عضويتها مع فرض عقوبات اقتصادية عليه والطلب من جيشه عدم تنفيذ أوامر قتل أهله والتنكيل بهم. نأمل أن تكمل الجامعة خطوتها وتطلب من مجلس الأمن الدولي أو حتى من الحلف الأطلسي مباشرة إسقاط نظام الأسد عسكرياً كما فعلت في ليبيا.

أنا هو، لا تخافوا!
بالصوت/تعليق الياس بجاني/الضمير هو صوت الله في عقولنا/مع اخبار اليوم/11 تشرين الثاني/11

التعليق يبين كم هو مهم ايمانياً ووجدانياً ووطنياً ان يُبقي الإنسان ضميره حياً لأن من يقتل الضمير في داخله يُبعد الله عنه ويستسلم للشيطان والإغراءات الدنيوية من مال ونفوذ وأطماع وأحقاد/ واجب المواطن اللبناني صاحب الضمير الحي الشهادة للحق وعدم تأييد رجال دين وقيادات واحزاب مارقين ولا يخافون الله ولا يلتزمزن شرعته

الإنحلال الأخلاقي يضرب العائلات اللبنانية وحزب الله يكمل غزوته للجامعات المسيحية وللدولة اللبنانية
بالصوت/تعليق الياس بجاني/اوقفوا الانحلال وغزوات الثقافة الإيرانية وعودوا إلى ينابيع الإيمان/مع قراءة تحليلية لأهم أخبار اليوم/06 تشرين الثاني/11
التعليق يربط إيمانياً ومنطقياً وعملياً وضعنا اللبناني الحالي المنحل قيمياً ودينياً ورجال دين وقيادة وأخلاق ووطنياً وكرامة مع ما جاء في سفر
ملاخي 04/ من01إلى06/: "هوذا يأتي اليوم المتقد كالتنور وكل المستكبرين وكل فاعلي الشر يكونون قشاً ويحرقهم اليوم الآتي قال رب الجنود فلا يبقي لهم أصلاً ولا فرعاً.  ولكم أيها المتّقون أسمي تشرق شمس البرّ والشفاء في أجنحتها فتخرجون وتنشأون كعجول الصيرة. وتدوسون الأشرار لأنهم يكونون رماداً تحت بطون أقدامكم يوم أفعل هذا قال رب الجنود، اذكروا شريعة موسى عبدي التي أمرته بها في حوريب على كل إسرائيل الفرائض والأحكام. هانذا أرسل إليكم إيليا النبي قبل مجيء يوم الرب اليوم العظيم والمخوف. فيرد قلب الآباء على الأبناء وقلب الأبناء على آبائهم لئلا آتي وأضرب الأرض بلعن".

لا لهيمنة ثقافة ملالي إيران على جامعاتنا
ميليشياوية الجيش واختراقات حزب الله للجامعات المسيحية/الياس بجاني/05 تشرين الثاني/11
بالصوت/ميليشياوية الجيش واختراقات حزب الله للجامعات المسيحية/الياس بجاني/05 تشرين الثاني/11
مقدمة المقالة/نهنئ الطلاب في كافة الجامعات اللبنانية التي شهدت هذا الأسبوع انتخابات طلابية وديموقراطية بشكل حضاري وسلمي رغم بعض الإشكالات الصبيانية والمهينة كرفع أعلام سوريا وإيران من قبل ربع عون وولي الفقيه في جامعة اليسوعية واستعمال سلاح المال النظيف على خلفية الإستقواء والإرتزاق والتبعية البعيدة كل البعد عن روحية الانتماء للبنان السلام والتعايش والهوية والمحبة والكرامة الوطنية والمناقضة بشكل فاضح لرسالته الحضارية والإنسانية والغريبة عن ثقافة اللبنانيين. 

الكلام الخطير للراعي في مطار بيروت
البطريرك الراعي: إنكار وإسقاط وتيتي تيتي/الياس بجاني/02 تشرين الثاني/11
بالصوت/البطريرك الراعي: إنكار وإسقاط وتيتي تيتي/الياس بجاني/02 تشرين الثاني/11
مقدمة المقالة/أي عقل راجح بإمكانه أن يصدق ما قاله غبطة البطريرك الراعي يوم الأحد بتاريخ 30 تشرين الأول/11، في مطار بيروت اثر عودته من أميركا وروما؟ قال بأنه لم يسمع ولم يقرأ عن اجتماع "لقاء سيدة الجبل" الذي عقد يوم الأحد بتاريخ 23/10/11، وحضره ما يزيد عن 500 سياسي وأكاديمي وإعلامي ومثقف وحقوقي وناشط ونائب لبناني، وضجت به كل وسائل الإعلام، وهو نفسه، أي الراعي، كان وصفه من أميركا قائلاً "مش كير منيح". (وطنية 30/10/11: ("بالنسبة لموضوع الاجتماع، أنا لا علم لي به، وسمعت أنهم يتحدثون عن اجتماع أو إلغاء اجتماع، فأنا لم يتسن لي الاطلاع على شيء، فوقتي كان مكتملا، لا قرأت أي شيء عنه ولا عرفت عنه شيئا، أنا قلت في أميركا شيئا مهما وكبيرا جدا، إنني مع كل اللبنانيين".مسكين سيدنا لا يريد أن يُصدق أن أبناء طائفته الموارنة السياديين والمؤمنين والأحرار و"الرجال" لا يعترفون ولا يؤيدون ولا تعجبهم مواقفه السورية والإيرانية والإلهية (نسبة لحزب الله)، وهو للأسف وبسبب تكوين شخصيته هرب إلى آلية الإنكار النفسية DENIAL المعروفة جيداً في علم النفس والأمراض العقلية، فنكر كل شيء يتعلق بوقائع اجتماع "لقاء سيدة الجبل"، وكأن بإنكاره المرَّضي هذا يزول من الوجود ومن عقول الناس الاجتماع إياه وتتبخر مقرراته الجريئة والوطنية والمارونية التي رفضت جملةً وتفصيلاً كل مواقفه السياسية والوطنية "الشاردة" منذ أن أُنتخب بطريركاً.

كذبة العداء لإسرائيل وتجار هذه الكذبة
النظامان السوري والإيراني وحدهما عدوا لبنان/الياس بجاني/28 تشرين الأول/11
بالصوت/النظامان السوري والإيراني وحدهما عدوا لبنان/الياس بجاني/28 تشرين الأول/11
مقدمة المقالة/بمراجعة علمية وأكاديمية مجردة ومتأنية لكل معايير العداء الدينية والإنسانية والحقوقية والدولية نجد بما لا يقبل الشك أن عدوا لبنان الخطيرين والحقيقين هما نظاما الملالوي الإيراني والأسدي السوري مباشرة ومن خلالها مرتزقتهما المحليين من أمثال "حزب الله" الإرهابي والمنظمات الأخرى اللبنانية والفلسطينية الميليشياوية داخل وخارج المخيمات الفلسطينية. وطبقاً للمعايير نفسها نجد أن إسرائيل التي يتخفى وراء دجل ونفاق عدائها ومقاومتها ومحاربتها هذان النظامان واذرعتهما المسلحة في لبنان ليست هي حقيقة العدو كما يسوقان بهدف التمويه على واقع وخطورة مخططاتهم التوسعية والمذهبية والإرهابية. النظامان الملالوي الإيراني والأسدي السوري هما عدوا لبنان وعدوا كل الدول العربية لأنهما بالقوة والإرهاب والمال و"البلطجة" والمذهبية يعملان دون كلل وبوقاحة متناهية على زعزعة وإسقاط الأنظمة العربية كافة وعلى ضرب كل ما هو لبناني من هوية وتاريخ وكيان ودولة ومكونات اجتماعية واثنية ومؤسسات وتعايش وحريات وانفتاح ورسالة.

ترشييش والمقاومة الحقيقة
بالصوت/تعليق الياس بجاني/تحية لأهل ترشيش وللإعلامي السيادي علي حماده/23 تشرين الأول/11
عناوين التعليق/لقاء سيدة الجبل/هرطقات الراعي/مشروع حزب الله/عاقبة العاملين ضد لبنان/ قراءة لمقالة علي حماده/
مرة أخرى نوجه تحية من القلب إلى الكاتب وا
لصحافي والمحلل السياسي والسيادي علي حمادة على مقالته الرائعة الجديدة التي نشرت اليوم في جريدة النهار لتحكي بفخر وكبرياء قصة بطولة ووطنية وفروسية أهالي بلدة ترشيش الذين قالوا دون خوف وتلطي وراء ساعات تخلي، ودون بيع أوطان عبر ورقات تفاهة وتفاهم لضرب الوطن، ودون نفاق خواصر رخوة وشعارات دجل الشعبين في بلد واحد، ودون حربائية  الممانعة والمقاومة وهرطقات التحرير، نعم من دون كل هذه الخزعبلات الملالوية والأسدية ودون الخوف منها ومن سلاح شبيحتها وربع الغزوات قال اهل ترشيش بجباه شامخة لا لحزب إيران في لبنان ولا لتمديد شبكة اتصالاته الدخيلة والغير شرعية والإرهابية في أراضي بلدتهم. ترى هل يخجل ويتعلم من وطنيتهم وشجاعتهم بطاركة ورجال دين ورؤساء ووزراء ونواب وقادة فيخرجوا من أقفاص الخوف وحفر الذل وينتفضوا لكراماتهم المداسة بالأرجل والمخنوقة بالقمصان السود والمربوطة بحبال الذل الأورانج؟ الأمل ضعيف جداً لأنهم تربوا على المعالف فأدمنوا الحبال على رقابهم وباتت ألسنتهم صنوج وأبواق إبليسية وقد لفظهم الحاضر ولعنهم الماضي ونكرهم سلفاً المستقبل وهم إلى مزابل التاريخ لا محالة. في أسفل المقالة

خطورة الوقوع في أفخاخ البطريرك الراعي
البطريرك الراعي: علة لبنان تكمن في أسماء الأحزاب/الياس بجاني/22 تشرين الأول/11
بالصوت/البطريرك الراعي: علة لبنان تكمن في أسماء الأحزاب/الياس بجاني/22 تشرين الأول/11
مقدمة المقالة/بتاريخ 19 تشرين الأول/2011 نشر موقع تلفزيون "أم تي في" الألكتروني خبراً تحت عنوان "البطر
يرك الراعي يأمل على الأحزاب اللبنانية تغيير أسمائها والكتائب والقوات في أميركا يؤيدان " هذا نصه الحرفي: "أمل البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي على الأحزاب في لبنان تغيير أسمائها والبدء بالعمل السياسي من جديد. وذكّر البطريرك الراعي خلال لقاء في رعية مار انطونيوس الكبير في ماساتشوستس بكلام البطريرك الراحل الياس الحويك بأن "طائفتي لبنان"، معتبراً أن "هذا الكلام خطير وهو نبّه الموارنة إلى إن لبنان هو قضيتهم وتاريخهم". من جهة أخرى، التقى وفداً من حزب "القوات اللبنانية" و"الكتائب" الذين أيدوا كلامه، مشيرين إلى أن "الراعي منفتح على الجميع وهو يعمل ليس فقط لتوحيد المسيحيين بل كل اللبنانيين". انتهى الخبر/نسأل بسذاجة الأطفال وبعقل الذين لا عقل عندهم، وبمنطق عديمي المنطق، نسأل، إذا كان فعلاً حزبي القوات والكتائب في لبنان يؤيدان كلام البطريرك الراعي هذا كما ورد في الخبر؟ من معرفتنا بثوابت الحزبين وتاريخهما ومن مواقف قادتهما العلنية والموثقة نستنتج ببساطة أن هذا أمر مستحيل وغير صحيح جملة وتفصيلا، والمشكلة في رأينا المتواضع تكمن في قاطع آخر قد يكون حماس غير محسوب وطيبة قلب وعدم معرفة وفخاخ نصبت فاصطادت!!

رد سيفك إلى مكانه، فمن يأخذ بالسيف، بالسيف يهلك
بالصوت/تعليق الياس بجاني/القذافي سعى لرمي المسيحيين في البحر فانتهى هو وهم صامدون على وفي إيمانهم ولبنانهم المقدس/20 تشرين الأول/11

أهم عناوين العليق/بشر القاتل بالقتل ولو بعد حين/سقوط القذافي والعبر الإيمانية والوجدانية/ استمرار الراعي بشروده والهرطقات/ملخص مقابلة البطريرك الراعي مع جريدة الأخبار/الحدود السائبة بين لبنان سوريا ومواقف أهل الحكم المعيبة منها/تهويش سوري لجميل السيد ضد جنبلاط/

لاسا والمؤامرة على أرضي الأوقاف المارونية
بالصوت/تعليق الياس بجاني/
مسؤولية الراعي وعلامات الإستفهام المريبة/قراءة في خلفيات أحداث اليوم/18 تشرين الأول/11
محتوى التعليق/ضرورة انتقاد مواقف الراعي والمبررات/دور السفير السوري المخابراتي في لبنان وتقرير اللواء ريفي الذي يكشف دوره المهين لكرامات اللبنانيين/فضيحة مصادرة أراضي لاسا وتزفيت الطرق المتنازع عليها أمس ودور الراعي المريب/استفحال دور حزب الله في تزوير جوازات سفر واخراجات قيد وصكوك ملكية/اضافة إلى ملفات اليوم الساخنة

 ضدي ومن لا يجمع فهو يفرق" (متى12/30).
زيارة الراعي لأميركا أسقطت الأقنعة وكشفت العورات/الياس بجاني/17 تشرين الأول/11
بالصوت/زيارة الراعي لأميركا أسقطت الأقنعة وكشفت العورات/الياس بجاني/17 تشرين الأول/11
مقدمة المقالة/"الرَّاضِي بِفِعْلِ قَوْمٍ كَالدَّاخِلِ فِيهِ مَعَهُمْ، وَعَلَى كُلِّ دَاخِلٍ فِي بَاطِلٍ إِثْمَانِ: إِثْمُ الْعَمَلِ بِهِ، وَإِثْمُ الرِّضَى بِهِ" (الإمام علي)محزن جداً أن حضور بعض قيادات لبنان ورجال أديانه هو غياب وموت، والأخطر هذا الدور الذي يلعبه البطريرك الماروني الجديد بشارة الراعي الذي انحاز كلياً لمخططات محور الشر السوري الإيراني الموجود في لبنان من خلال ميليشياته المسلحة والدويلات التي بالواقع المعاش تحتل البلد وتهيمن بالقوة والبلطجة والإرهاب على حكمه ومؤسساته وتصادر قراره على كل المستويات والصعد. انقلب الراعي بإصرار لافت على كل ثوابت بكركي وعلى تعاليم الإنجيل وعلى كل ما هو دولة وقانون وهوية وحريات وشهادة للحق وتضحيات شهداء ومجتمع دولي وقرارات، وها هو يجول دول العالم مسوقاً لنهجه هذا. واحد من تلاميذ المسيح خاطبه قائلاً: "يا سيد، دعني أذهب أولا وأدفن أبي فقال له المسيح: "إتبعني واترك الموتى يدفنون موتاهم" (متى08/22)

 كلمة حق وشهادة للحقيقة
بالصوت/تعليق الياس بجاني/قراءة في أهم أخبار وأحداث لبنان لليوم على خلفية الصراع بين الخير والشر/16 تشرين الأول/11

ذكرى 13 تشرين الأول
ذكرى 13 تشرين: قائد ساقط وبطريرك وقع في التجربة/الياس بجاني/13 تشرين الأول/11

بالصوت/ذكرى 13 تشرين/قائد ساقط وبطريرك وقع في التجربة/الياس بجاني/13 تشرين الأول/11
مقطع من المقالة/في ذكرى المجزرة التي ارتكبها النظام السوري البعثي وجماعات المرتزقة وربع اللقطاء والميليشيات الأصولية والمأجورين والمارقين في 13 تشرين الأول سنة 1990، ننحني إجلالاً وإكراماًً أمام تضحيات الشهداء الأبرار الذين سقطوا في ذلك اليوم من عسكريين ومدنيين ورهبان، وبخشوع نرفع الصلوات إلى الله طالبين منه أن يُسكن أرواحهم الطاهرة فسيح جناته ويلهم ذويهم الصبر والسلوان. من أجل بطريركنا الراعي الذي وقع في فخاخ مغريات الدنيا فضرب عرض الحائط تاريخ بكركي الوطني والإيماني وانقلب عليه، نصلي. من أجل هداية وتوبة قادة وسياسيين ساقطين ضلوا الطريق ووقعوا في التجربة، نصلي. من أجل عودة المعتقلين اعتباطاً في السجون السورية، نصلي. من أجل عودة اللاجئين من أهلنا الأبطال في إسرائيل معززين ومكرمين، نصلي. من أجل عودة السلام والطمأنينة إلى ربوع وطن الأرز، نصلي. من أجل انتصار الحق وهزيمة الباطل، نصلي. من أجل شهداء إخواننا الأقباط الذين سقطوا وهم يعترضون على حرق كنائسهم، نصلي. من أجل خلاص الشعب السوري من حكم الإجرام، نصلي. من أجل أن يعم الربيع العربي كل بلدان الشرق الأوسط، نصلي. من أجل كرامة الإنسان وحريته في كل أرجاء العالم، نصلي

اضغط هنا للإستماع لتعليق الياس بجاني لليوم 12 تشرين الأول/11
التعليق يتناول كلام الراعي في أميركا/لقاء سيدة الجبل/ذكرى 13 تشرين/تهويش جماعات المخابرات السورية في لبنان ومنهم تجمعات مارونية للدفاع عن مواقف الراعي/وقراء في أهم الأحداث/

الأغنام تنتهي في الزرائب والحرية لها اثمان
بالصوت/تعليق الياس بجاني/كارثية الراعي على مصير شعبنا/مع أهم الأخبار/11 تشرين الأول/11

عناوين التعليق/ المواقف الكارثية للراعي في تصاعد وخطابه شعبوي وديماغوي لا علاقة له لا بالإيمان ولا بضمير ووجدان الموارنة/كلام وطني وإيماني وأخلاقي للبطريرك صفير/شعب الأغنام ينتهي في الزرائب والأحرار في جنات الخلد/ دناءة نفوس بعض العاملين في الشأن العام في أميركا وسقوط اقنعتهم/النقابات العمالية في لبنان هي من تفقيس الحاضنة البعثية المخابرتية ولا تعمل إلا لخدمتهم/كفر النظام المصري وجريمة قتل الأقباط وبياننا الإستنكاري/مفهوم الزكزكة والتنمير في ممارسات أهل السياسة في لبنان/كفر بعض رجال الدين المسيحيين وابتعادهم عن رسالة المسيح
/الفرق بين تعاليم الكنيسة ومفاهيم الزريبة/

لأنك فاتراً وليس ساخناً ولا بارداً سوف ابصقق من فمي
بالصوت/تعليق الياس بجاني لليوم/إسألوا تعطوا، أطلبوا تجدوا، دقوا الباب يفتح لكم/وتعليق على أحداث اليوم/07 تشرين الأول/11

التعليق يتناول العناوين التالية/هرطقات الراعي مستمرة تحت عنوان شراكة ومحبة/الصراع بين المبادئ ودناءة النفوس عند بعض أبناء جاليتنا في أميركا ظاهرة للعلن في استقبالات الراعي/فلتان الحدود مع سوريا/بطولة القوى الأمنية بوجه أهلنا في المنصورية/كلمة الدكتور جعجع الجريئة والوطنية/أخطار تعيين العضو في حزب الله د. عدنان حسين رئيساً للجامعة اللبنانية/المطلوب من لقاء سيدة الجبل عربياً ودولياً ولبنانياً وأخلاقياً/المحكمة الدولية/سطحية فكر ومنطق وزير الداخلية مروان شربل/فضائح النافعة/عناوين الأخبار

لا يقدر أحد أن يخدم سيدين، لأنه إما أن يبغض أحدهما ويحب الآخر
بالصوت/تعليق الياس بجاني لليوم/أبالسة سكنوا رجال دين وسياسة يجربون إيمان اللبناني الحر/مع تعليق على أهم الأحداث/06 تشرين الأول/11
ملخص التعليق/قراءة لأخر تصريح للراعي الذي هو الأسوأ منذ أشهر وكشف لعورات المنافقين في بلاد الإنتشار/اضاءة على استعمال حق الفيتو من قبل روسيا والصين (وأيضاً امتناع لبنان) ضد مشروع ادانه سوريا في مجلس الأمن الذي هو أذن وتصريح للأسد للمزيد من ارتكاب المجازر/ حكومة حزب الله في لبنان كأبو الهول صامتة على انتهاكات الجيش السوري لبلدة عرسال البقاعية/ الساقط في كل تجارب الأبالسة ميشال عون يسّوق بوقاحة لمشروع إيران وسوريا في لبنان ويعمل كبوق رخيص ضد المحكمة الدولية/ خيالة حزب الله حرروا ادارة الميكانيك الواقعة في الحدث من الاحتلال الصهيوني وشنوا عليها حملة عسكرة مقدسة تولاها بني مقداد/ الصهر العجيبة جبران تحول إلى مقاوم كسري (نسبة إلى كسرى الإيراني) وقرر البدأ بأعمالة التحريرية في منطقة المتن حيث بعث هو وحكومة حزب الله ما يزيد عن 200 رجل أمن ومعهم فرقة الفهود لتحرير عين سعادة ومحيطها من أهلها ودفنهم تحت عواميد الكهرباء/ كل هؤلاء شياطين يجربون إيماننا ولكنهم لن يتمكنوا من الإيقاع بنا؟ الإيمان هو اساس كل مقاومة للشر وللأبالسة فلنتسلح به ولبنان باق رغم أنوف كل المارقين والمرتدين والكتبة والفريسيين والمتخازلين ومعهم جماعات ثقافة أكل الجبن

العين "الفجعانة" لا يشبعها غير تراب الأرض
بالصوت/تعليق الياس بجاني لليوم/سقطوا في التجربة لقلة ايمانهم وجهلهم ودناءة نفوسهم/مع أهم الأخبار/04 تشرين الأول/11

ملخص التعليق/تذكير لقليلي الإيمان وأصحاب النفوس الرخيصة أن الوقوف بجانب البطريرك الراعي وأخذ الصور معه خلال زيارته لأميركا وتصدر المقاعد الأمامية والتبرع المجاني للدفاع عن انحرافاته ومواقفه "الخطيئة المميتة"، نذكرهم أنهم وقعوا في التجربة وتبين أنهم انتهازيون ولا مصداقية لكل الشعارات التي رفعوها لسنين، ظهروا على حقيقتهم. كما أن  انحرافات الراعي فضحت عورات العديد من القيادات المارونية في لبنان وخارجه الذين بانتهازية فاقعة وخوفاً من أخذ مواقف واضحة من انتقال الراعي من بكركي إلى الضاحية الجنوبية وقم وقصر المهاجرين راحوا يبشرون بالعفة وبضرورة احترام البطريرك والتعاطي معه خلف الأبواب المغلقة. مطلوب من كل هؤلاء أن يتحلوا بالجرأة ويحددوا مواقفهم من من انحرافات الراعي ال 13 (اضغط هنا للإطلاع على قائمة هذه الإنحرافات). "سراج الجسد هو العين. فإن كانت عينك سليمة، كان جسدك كله منيرا وإن كانت عينك مريضة، كان جسدك كله مظلما. فإذا كان النور الذي فيك ظلاما، فيا له من ظلام" (متى 6/22-23). يبقى أن العين "الفجعانة" لا يشبعها غير تراب الأرض/من ضمن التعليق قراءة لتعليق علي حمادة الذي حمل عنوان: "الاعتراف بالمجلس الوطني السوري"  

من ينذر العفة والطاعة والفقر لا يماشي القتلة والمجرمين
بالصوت/تعليق الياس بجاني لليوم/البطريرك الراعي هو المعتدي علينا وليس العكس/مع نشرة الأخبا
ر/03 ت1"/11

ملخص العليق/واجب كل من نذر العفة والطاعة والفقر أن يشهد للحقيقة دون خوف أو تردد وأن لا يساير ولا يتملق أحد والمسيح وضح هذا الواجب عندما قال للكتبة والفريسيين الذين طلبوا منه اسكات تلاميذه قائلاً: "لو سكت هؤلاء لتكلمت الحجارة". الراعي مستمر بانقلابه على ثوابت بكركي وهو افد الأب أبو كسم لتمثيله في مؤتمر دعم الانتفاضة الفلسطينية الذي عقد في إيران وليبارك المؤتمر هذا نيابة عنه كما كان بارك حكومة حزب الله في لبنان/كان المفروض من الراعي بدلاً من هذا العمل المستنكر ان يحث السلطات الإيرانية على الإفراج عن القسيس يوسف ندرخان المحكوم عندهم بالإعدام لأنه رفض التخلي عن إيمانه المسيحي. الواقع أن الراعي هو من يعتدي علينا كموارنة ولبنانيين وليس العكس ونقطة على السطر/قراءة لكلمة مندوب الفاتيكان في الأمم المتحدة التي حاول الراعي تغطية انقلابه بها وهي تفضحه وتبين تشويهه للحقيقة/

أعمى الله بصر وبصيرة الراعي لقلة إيمانه وخور الرجاء في وجدانه
بالصوت/تعليق الياس بجاني لليوم/الأغنام الضالة التي تمشي وراء الراعي ستنتهي في الزرائب والمسالخ/مع أهم عناوين الأخبار/02 تشرين الأول/11
ملخص التعليق/من ضمن التعليق قراءة لمقالة عماد موسى التي تحمل عنوان " خلصت خلصت قصتنا" وشرح لمفاهيم الشهادة والإيمان ومناشدة للمسيحيين واللبنانيين مقاطعة البطريرك الراعي وعدم حضور أي مناسبة يشارك فيها خلال تواجده في الولايات المتحدة، اضافة إلى جردة لمواقف الراعي المتناقضة مع تعاليم الإنجيل المقدس والمتنكرة لتضحيات شهداء لبنان والغافلة لثوابث بكركي التاريخية مع تشديد على دور كل انسان لبناني في الشهادة للحق وعدم السير وراء قيادات مسح الجوخ عملاً بقول القدس بولس الرسول: "لو اردت أن أساير مقامات الناس لما كنت عبداً للمسيح". لا للراعي الشارد ولا لمواقفه التي هي مواقف محور الشر

راعي ذئب مفترس لرعيته
لا لراعي يتركنا لذئاب تفترسنا/الياس بجاني/01 تشرين الأول/11
بالصوت/لا لراعي يتركنا لذئاب تفترسنا/الياس بجاني/01 تشرين الأول/11
مقدمة المقالة/بالتأكيد لم نتعود اليأس ولا الاستسلام للشدائد والصعاب والأزمات ولا الرضوخ لمشيئة الظالمين والإرهابيين وعبدة الأوثان. ولكن هل نحن فعلا كموارنة شعب وقادة ومسؤولين ورجال دين في الوطن الأم وبلاد الانتشار واعين ومدركين لما يحاك ضد كنيستنا البطرسية وضد لبناننا الحبيب وما يمثله من وطن رسالة وقيم وعلامة فارقة في الشرق الأوسط والعالم؟ إن الإيمان والوجدان والضمير ومبدأ احترام الذات والصدق يفرضون علينا مواجهة الإستقواء الإرهابي وسلاحه والأشرار والإسخريوتيين أولاً بجرأة وشجاعة وفروسية، وثانياً بالشهادة للحق دون خوف أو تردد والتمسك بالقيم والثوابت والروحانيات والشريعة حتى ولو وجدنا أنفسنا في مواجهة قاسية ومكلفة وغير مسبوقة مع بطريرك كنيستنا ومعه كل المطارنة، وإلا فنحن براء من مسيحيتنا ومسيحنا ودمه الظاهر والكتاب المقدس وتعاليمه، وخونة وجاحدين بحق كل نقطة دم قدمها الشهداء ومرتدين وأذلاء. نسأل ونحن نرى انزلاق بكركي وبطريركها بشارة الراعي إلى مسارات بائسة وخيارات خائبة ومواقف لا تشرّف تاريخنا وبعيدة كل البعد عنا وعن تعاليمنا وحضارتنا وثقافتنا، نسأل بجدية كبيرة، ترى هل نجح محور الشر السوري والإيراني ومرتزقته المحليين وجماعات تجار المقاومة الكاذبة في بلدنا في احتواء بكركي وبطريركها وضمهما إلى أبواقه وصنوجه وأدوات شغله القمعية والإجرامية؟

أحرار لبنان في أميركا قاطعوا الراعي
بالصوت/تعليق الياس بجاني لليوم/لا لمرتد ومسورن حتى ولو كان بطريركاً/مع عناوين الأخبار/30 أيلول/11
ملخص التعليق/بشارة الراعي في أميركا غدا فلنقول له لا أهلاً ولا سهلاً ولا لكل ما هو خارج عن ثوابت بكركي. لنقول له لا انت راعينا ولا نحن قطيعك ويكفي في تاريخنا الإسخريوتي اللعين الذي باع المسيح مقابل ثلاثين من فضة. لنقول له بجرأة وصوت عال لا، لن نقبل أن يكون بطريركنا الماروني مرتداً واسخريوتياً جديداً. فلنقاطع كل المناسبات التي سيشارك فيها هذا الراعي الذئب دون تملق ومسح جوخ وغرق في ثقافة نفخة الصدر والتشاوف. وأيضأ المطلوب من اللبنانيين في أميركا أن يستمروا بضغطهم الإيماني والحقوقي والوطني على الإدارة الأميركية لعدم السماح لأي مسؤول رسمي مقابلة الراعي. نناشد الراعي أن يتوب ويؤدي الكفارات ويعود إلى بكركي وثوابتها.

بالصوت/كلمة الياس بجاني في ذكرى يوم الشهيد/أنت باقِ في وجداننا وقلوبنا/مع أخبار اليوم/24 أيلول/11
"ما من حب أعظم من هذا: أن يضحي الإنسان بنفسه في سبـيل أحبائه" يوحنا (يوحنا15/13). نحمد الله على نعمة الشهادة بين أبناء شعبنا فلولا تضحيات هؤلاء لما كان بقي لبنان ولبنانيون وحرية وعنفوان وشموخ وأصوات حرة. اليوم وفيما البطريرك الراعي يزور الجنوب بعد هرطقة مواقفه "المسورنة" و"الملالوية" المستنكرة، وفيما يحتفل الأحرار في ذكرى الشهداء في جونية عاد من إسرائيل وداخل نعش مواطن لبناني حر رفض بإباء الأبطال إلا أن يرقد على رجاء القيادة في أرض لبنان المقدسة وحاله يقول لكل المرتدين من رجال الدين والسياسية وتجار الهيكل والمسؤولين، خسئتم أيها الجبناء والمارقين لبنان باق باق وباق. تحية للشهداء وهم الأحياء بين أموات بوجدانهم وإيمانهم في زمن محل يعاني منه وطن الأرز. الشهداء هم الخميرة التي تخمر إيمان اللبنانيين وهي التي أبقت وستبقى لبنان واحة للحرية ورسالة للعايش والمحبة.

مقالة الياس بجاني الجديدة تتناول مرة أخرى مواقف الراعي الخطيئة المميتة
بشارة الراعي: وقوع في المحنة وضياع/الياس بجاني
/24 أيلول/11

بالصوت/بشارة الراعي: وقوع في المحنة وضياع/الياس بجاني/24 أيلول/11
مقدمة المقالة/"وإذا وقع أحد في محنة (تجربة) فلا يقل: هذه محنة من الله! لأن الله لا يمتحنه الشر ولا يمتحن أحدا بالشر، بل الشهوة تمتحن الإنسان حين تغويه وتغريه والشهوة إذا حبلت ولدت الخطيئة، والخطيئة إذا نضجت ولدت الموت." (القديس يعقوب01/13- 15)/رد البطريرك بشارة الراعي بتعالي وغضب واستهزاء على الموارنة والمسيحيين واللبنانيين الذين هالتهم سرعة انحرافاته المخيفة والمعيبة عن ثوابت الصرح البطريركي التاريخية والوطنية والإيمانية والأخلاقية والإنسانية، قال: "اسمعوا الحقيقة من لسان البطريرك"، وحتى الآن لم نسمع منه أي كلام مفيد حول رزم التصريحات والمواقف الملتبسة. كما أنه وكما ذكرت الصحف كان عصبياً وعدائياً وغير متزن في دفاعه عن مواقفه "المسورنة" خلاله اجتماعه بالسفيرين الأميركي والفرنسي اللذين خرجا منزعجين جداً. منطقياً كان من المفترض وبعد أن ادعى الراعي أن كلامه في فرنسا قد حُرّف وتعرض للإجتزاء أن يُصدر بياناً مفصلاً يتناول فيه كل هذه الأمور ويوضحها، إلا أن شيئاً من هذا القبيل لم يحدث حتى الآن، بل استمر في التصعيد الكلامي والعدائي ضد وسائل الإعلام، كما تابع التهجم على منتقديه ورميهم بشتى أنواع الإتهامات مستعيراً من مفردات الوهاب والقنديل وحزب الله وعون وغارفاً، بنهم من القاموس البعثي المتخصص في تشويه الحقائق وقلب الوقائع والإستهزاء بعقول الناس وإهانة ذكائهم.

الياس بجاني يرد على تعديات النائب قاسم هاشم السافرة على أهلنا اللاجئين في إسرائيل
النائب قاسم هاشم: فجور وعهر واستكبار/الياس بجاني/19 أيلول/11

بالصوت/النائب قاسم هاشم: فجور وعهر واستكبار/الياس بجاني/19 أيلول/11
مقدمة
المقالة/"إذا أتتك مذمتي من ناقص فهي الشهادة لي بأني كامل"/مؤسف حال هذا "الهاشم" المُهشم بقيمه وأخلاقه والمنتحل صفة نائب عن الأمة اللبنانية. إن الأمة هذه وأحرارها والشرفاء والمؤمنين بالله وبعدله فيها براء منه ومن هرطقات وفجور وكفر وزندقة وارتكابات وغزوات وعصابات نبيه بري وحزب الله التي ينتمي إليها هذا "المُهشم". بماذا يمكن الرد على كلام هذا الجاهل والغبي والمدعي الذي نصب نفسه قاضياً وأصدر أحكامه الاعتباطية والحاقدة على شريحة وطنية من شرائح مجتمعنا اللبناني عانت ولا زالت تعاني من ظلم وجور وتبعية جماعات "زمن المحل" الذي ابتلى بهم لبنان ومنهم هذا الظالم والفاسد ومعه أسياده بعث الشام وحكام إيران؟ بردنا على هذا "المُهشم" والمدعي لا نجد غير المثل القائل: "قحباء تبشر بالعفة"، وهذا أقل ما يمكن أن توصف به تفاهات وسفاهات وجحود وجهل وقلة حياء وكفر هذا المعتدي والمتطاول على كرامات ووطنية وتضحيات أهلنا الذين لجأوا إلى إسرائيل العام 2000 بعد أن هددهم السيد حسن نصرالله "بالدخول إلى مخادعهم وقطع أعناقهم وبقر بطونهم"

العيب والخطيئة هما في عدم انتقاد مواقف الراعي وليس العكس
بالصوت تعليق الياس بجاني لليوم/لا نريد بطريركاً تابعاً للسوري والإيراني، بل مكرساً للبنان ورسالته/مع عناوين الأخبار/17 أيلول/11

ملخص التعليق/ أميل رحمة بعمل لدى حزب الله بمسى نائب ماروني والموارنة الأحرار لن يقبلوا تحت أي ظرف ببطريك يحمل فقط المسى ويعمل في خدمة مشروع حزب الله مثل اميل رحمة/مؤسف أن الراعي حتى الآن لم يوضح موقفه مما قاله في فرنسا فيما سليمان وميقاتي وعون وفرنجية وأمل وحزب الله والقومي والبعثي والحكم السوري وريع المرتزقة يوضحون مواقفه الإيرانية والسورية كل يوم أكثر وأكثر وهو صامت ومكتفياً بتكرار مفردات حزب الله من مؤامرة وخيانة وتشويه وإجتزاء وغيرها/في الخلاصة البطريرك الراعي لم يعد يمثلنا نحن الموارنة الأحرار والمؤمنين ومن عنده أذان صاغية فليسمع كما أننا ستستمر في تعرية مواقفه على مدار الساعة. ومع  سفر الجامعة 5/8/نقول: "إن رأيت ظُلمَ الفقيرِ ونزعَ الحقِ والعدلِ في البلاد فلا تَرتَعْ من الأمر لأنَ فوقَ العالي عالياً يلاحظُ والأعلى فوقهما". (ملاحظة أوردنا في التعليق بالخطأ أن أبو أرز انتقد البطريرك صفير دون أن يسميه في بيانه اليوم فيما بالواقع عنينا الراعي فعذراً من الصديق أبو أرز)

ذكرى بشير الحلم الـ 29 والبطولة
بشير المقاومة الحقة وزمن المحل وأشباه الرجال/الياس بجاني/14 أيلول/11
بالصوت/بشير المقاومة الحقة وزمن المحل وأشباه الرجال/الياس بجاني/14 أيلول/11
مقدمة المقالة/"ولا تخافوا من الذين يقتلون الجسد، ولكن النفس لا يقدرون أن يقتلوها" (متى10/23)/يتذكر لبنان اليوم وللسنة الـ 29 على التوالي فاجعة اغتيال البشير. في هذا اليوم لا بد من أن يقارن اللبناني الحر والسيادي وصاحب الضمير الحي بأسى وحزن وخيبة أمل بين نهج وإيمان وجرأة وصدق وممارسات وأقوال البشير ذاك القائد الشجاع المؤمن وصاحب القضية الحقة وهو الغائب بالجسد والحاضر أبداً بالفكرة والمثال، يقارن بينه وبين ممارسات وأقوال التجار والمارقين من القيادات المسيحية الزمنية والروحية الذين وقعوا في تجارب إبليس بسبب دناءة نفوسهم وخساسة فكرهم وضحالة إيمانهم وشح رجائهم، فخابوا وفشلوا وأمسوا عبيداً طيعين للشياطين وأدوات رخيصة وقذرة معروضة للبيع في أسواق النخاسة. إن لبنان التاريخ والرسالة، لبنان دم وعرق الشهداء، لبنان الأرز الخالد، لبنان رفقة وشربل والحرديني ويعقوب واسطفان نعمة، هذا اللبنان هو براء من أفعال خيانة هؤلاء ومن كل هرطقاتهم وإجرامهم وجحدهم والكفر.

ما من خفي إلا وسيعلم وما من مستور إلا وسيكشف
شكراً للرب على نعمة كشف حقيقة بشارة الراعي/الياس بجاني/13 أيلول/11
بالصوت/شكراً للرب على نعمة كشف حقيقة بشارة الراعي/الياس بجاني
/13 أيلول/11
مقدمة المقالة/"ويل للذين يدعون الشر خيراً والخير شراً، الجاعلين الظلام نوراً والنور ظلاماً، الجاعلين الحلو مراً والمر حلواً. ويل للحكماء في أعين أنفسهم، العقلاء في نظر ذواتهم. ويل للذين يبررون الشرير لأجل رشوة، ويحرمون البريء حقه. فلذلك كما تأكل ألسنة النار القش، وكما يفنى الحشيش اليابس في اللهيب، يذهب كالعود النخر أصلهم ويتناثر كالغبار زهرهم".  (اشعيا05/20/21/23/24). إن الرب الذي قدس لبنان وجعله رسالة محبة للعالم وانبت فيه أرزه الخالد وجعله رمزاً إيمانياً للصمود والخلود والوفاء، هذا الرب القادر والمحب هو الذي كشف فكر بشارة الراعي البعيد عن جوهر الإيمان والمحبة، وهذا أمر جداً ممتاز لأن هذا الرجل بانكشافة المدوي أصبح عارياً حتى من ورقة التوت وأمسى بإمكان السياديين والأحرار والمؤمنين أن يفرقوا بين الكنيسة المارونية الحقة التي أعطي لها مجد لبنان وثوابتها التاريخية الإيمانية والوطنية الراسخة، وبين منتحل شخصية البطريرك. نشكر الرب على هذا العمل الرباني وليس الإنساني لأن لبنان وكما يعلمنا الكتاب المقدس هو أرض قداسة والرب يبارك ويقوي حماته وأحراره والمدافعين عنه في حين أنه يلعن ويرذل ويكشف خبث كل من يريد أذيته ويسعى للتآمر عليه.

لا لمواقف الراعي لأنها نفيض للإيمان والحرية
الصوت/تعليق الياس بجاني لليوم/يا سيدنا الراعي لن نجاريك في مساندة القتلة والمجرمين ومباركة الغزوات الجاهلية/11 أيلول/11
من ضمن التعليق قراءة لتعليق الأستاذ الياس الزغبي الذي يحاجج مواقف البطريرك المسورنة بالمنطق والتاريخ والوقائع والإيمان ليثبت له وللبنانيين بما لا يقبل الشك أن الراعي قد وقع في التجربة القاتلة وانحرف عن تعاليم الإنجيل ونقض كل ثوابت بكركي التاريخية والإنسانية وليؤكد للعقلاء أن "حلف الأقليات" هو وصفة مسمة وقاتلة للمسيحيين وغيرهم من الأقليات في الشرق

الراعي منتحل صفة بطريرك
تعليق الياس بجاني لليوم/الراعي لا يمثلنا نحن الموارنة الأحرار والسياديين/مع عناوين الأخبار/09 أيلول/11

تكملة لتعليق يوم أمس والمزيد من مواقف وتصريحات تفضح أكثر مواقف الراعي الجامحة المسورنة والهرطقية. لا احترام لمن لا يحترم دماء وتضحيات شهداء القضية اللبنانية ويبتعد عن ثوابت بكركي التاريخة. المطلوب من الجميع تحديد مواقفهم من هرطقات الراعي المتعلقة بسلاح حزب الله وربط مصير المسيحيين في لبنان بمصير نظام القتلة في سوريا/رسالة مفصلة عن مواقف الراعي المسورنة ارسلت من قبلنا للمسؤولين الكندين تعلمهم أن هذه المواقف المؤيدة للإرهاب والإرهابين لا تمثل ضمير جاليتنا السيادية في كندا/تحية للنائبين انطوان زهرا وجورج عدوان على تصديهما بجرأة لمواقف الراعي ونسأل أين مواقف الأحزاب المسيحية السيادة الأخرى؟/

هأنذا أطعمهم خبز الضيق وأسقيهم العلقم وأشتتهم فى الامم التي لم يعرفوها هم ولا أباؤهم
بالصوت تعليق الياس بجاني لليوم/بطريرك شارد انحرف عن ثوابت بكركي وتحول إلى شيطان ينصب الفخاخ للمؤمنين/مع عناوين الأخبار/08 أيلول/11
موجز التعليق/يُعطي الله كل إنسان قدراً معيناً من الوزنات ويطلب منه استثمارها في خدمة أخيه الإنسان المحتاج والضعيف والمظلوم والعاجز والمحروم والمعذب والجائع والمشرد والجاهل على ان يحاسبه بعدل وحق على أعماله يوم الحساب الأخير، فإما يكافئه ويجازيه على أعماله الحسنة ويعيده إلى ملكوته السماوي حيث لا وجع ولا عذاب بل فرح وسعادة وهناء، أو أن يقاصصه بشدة على سوء استثماره للوزنات. من هنا فإن حساب بشارة الراعي يوم الحساب الأخير سيكون عسيراً جداً لأنه أخل في استعمال الأمانة الإلهية وانشد إلى مغريات ممتلكات الدنيا الفانية من نفوذ وطمع وحسد ونفاق وحقد وأنانية وكبرياء وتعامى عن الدور الرعوي المناط به كنسياً فتحول إلى مجرد شيطان أخرس يماشي الأشرار ويغطي ارتكاباتهم، وها هو من فرنسا يطالب حكومتها علنية دون خجل أو وجل بأن تعطي الرئيس السوري المجرم وسفاك الدماء بشار الأسد مزيداً من الوقت لأنه رجل طيب يقوم بتنفيذ الإصلاحات. باختصار مفيد نقول إن الراعي لم يعد راعياً ولم تعد خرافه تعرفه ولا هو يعرفها بعد أنه تحول إلى ذئب كاسر يعمل على افتراسها وتسليم من لا يستطيع افتراسه منها إلى الوحوش الأخرى لتكمل مهمته الإبليسية. هذا الراعي لا يشبهنا نحن الموارنة بشيء وهو دخيل علينا إيمانا وتاريخاً وهوية وكرامة وقيماً وممارسات ومواقف. إيمانناً اليقين يقول لنا إنه الشيطان بعينه ويعمل على ايقاعنا في التجارب فيا رب نجينا من هذا الإبليس وابعد شروره عنا وعن لبناننا الحبيب واحمينا من تجاربه واصرعه بصليبك المقدس/في 08 أيلول/11

استنكار السياديين مواقف البطريرك الراعي الذي أعطي له مجد لبنان
كارثة ترك الحبل على غاربه للبطريرك بشارة الراعي/الياس بجاني/07 أيلول/11
بالصوت/كارثة ترك الحبل على غاربه للبطريرك بشارة الراعي/الياس بجاني/07 أيلول/11
مقدمة المقالة/منذ اليوم الأول له في موقع البطريركية المارونية لم يترك البطريرك بشارة الراعي انطباعاً لبنانياً مريحاً وإيمانياً عند الكثيرين من متتبعي السياسة اللبنانية عن كثب أكان في الوطن الأم لبنان أو في بلاد الانتشار حيث بدا في مواقفه الصادمة وخطبه المطولة والمملة ومواعظه المربكة وأحاديثه الملتوية مع الزوار وكأنه استنساخاً لحال ميشال عون المرتد ولسليمان فرنجية "المسورن" منذ نعومة أظافره ولميشال سليمان المراوغ والمهادن لمحور الشر ولميليشياته الأصولية حتى الركوع، كما تمظهر بوضوح موقفه المؤيد لهرطقة حلف الأقليات وبالتالي تأييده لنظام الأسد ضد الثورة الشعبية السورية. حذرنا مراراً من خطورة هذه المواقف البطريركية الخطيرة والقاتلة التي لا صلة لها بثوابت بكركي التاريخية والبعيدة كل البعد عن وجدان وضمير ومزاج الطائفة المارونية المتعلقة حتى الشهادة بلبنان الحر والسيد والمستقل فلم تلقى تحذيراتنا الصدى المطلوب، لا، بل لامنا العديد من معارفنا وأبناء خطنا السيادي على سرعة طرح هكذا موضوع في الإعلام مطالبين بالانتظار وبإعطاء الرجل المزيد من الوقت قبل الحكم على مواقفه. من جهته البطريرك الراعي وكما تبين لا يحتمل ولا يتقبل النقد البناء بأي شكل من الأشكال فرد علينا وعلى الذين سلطوا الأضواء على خروجه عن خط بكركي ومن عباءة مواقف الكردينال صفير الوطنية والسيادية، رد بغضب وعصبية واتهمنا بالتعصب وبزرع الفتنة وبباقي النعوت الببغائية البالية التي هي من أدوات شغل جماعة سوريا المرتزقة في لبنان وربع تجار المقاومة ومقاطعجية التحرير والممانعة.

وضعية دولة لبنان القاصرة والمارقة بسبب الإحتلالين السوري والإيراني
لبنان دولة مارقة، ونقطة على السطر/الياس بجاني/03 أيلول/11
بالصوت/ لبنان دولة مارقة، ونقطة على السطر/الياس بجاني/03 أيلول/11
مقدمة المقالة/مؤسف ومحزن أن يصل حال وطننا الأم لبنان إلى هذا الدرك الميليشياوي والفوضوي والمأساوي والخطير على كل الصعد وعلى مختلف المستويات حيث أصبح بحكمه وحكامه ومسؤوليه وسياسييه ورجال دينه ومؤسساته غريباً عن أهله ولم يعد يشبههم بشيء ولا عاد على صورتهم ومثالهم بعدما تفشى سرطان حزب الله الإيراني القاتل في مؤسساته الحكومية والمدنية ونخر عظامها وحولها إلى هياكل لا حياة ولا روح فيها.مؤسف والحال على ما هي عليه من خطورة بالغة أن نرى اللامبالاة العربية مستمرة بأبشع صورها وأن نعيش عصر التردد الغربي المخزي وكأن لبنان الرهينة يمكنه وحيداً ودون مساعدة فاعلة أن يفك أسره وينتصر على خاطفيه ويستعيد حريته واستقلاله وسيادته من محور الشر الإيراني والسوري وملحقاتهما الميليشياوية. نعم، لبنان الوطن هو رهينة مخطوفة من دولتي محور الشر والإرهاب سوريا وإيران والمنظمات الإرهابية التابعة لهما مباشرة مثل حزب الله وغيره من أدوات القتل والفجور والمكر والجحود. نلفت العالم الحر إلى أننا لم نسمع بعد أن رهينة واحدة في أي مكان من العالم تمكنت من تحرير نفسها دون مساعدات كبيرة ومباشرة من المنقذين.

الغنى هو غنى الروح وليس غنى ممتلكات الأرض/27 آب/11/اضغط هنا
بالصوت/تعليق جديد للياس بجاني يتناول فيه الفرق بين الغنى بالروحانيات والقيم والأخلاق وبين الغني بمقتنيات الدنيا الفانية ويربط هذا الأمر بكفر وهرطقات طاقم السياسيين ورجال الدين والمسؤولين في لبنان الذين هم سبب كل المصائب والكوارث/مع أهم الأخبار اللبنانية/"لا تجمعوا لكم كنوزا على الأرض، حيث يفسد السوس والصدأ كل شيء، وينقب اللصوص ويسرقون. بل اجمعوا لكم كنوزا في السماء، حيث لا يفسد السوس والصدأ أي شيء، ولا ينقب اللصوص ولا يسرقون. فحيث يكون كنزك يكون قلبك".انجيل القديس (متى06/19-21)

ويل لأمة لا تخاف الله فيما تقول وتعمل ولا تحترم الشهداء وتتاجر وتساوم على تضحياتهم وكراماتهم
ذكرى انتخاب بشير الجميل الـ 29 والجحود/الياس بجاني/24 آب/11

بالصوت/ذكرى انتخاب بشير الجميل الـ 29 والجحود/الياس بجاني/24 آب/11
مقدمة المقالة/ويل لأمة لا تخاف الله فيما تقول وتعمل ولا تحترم الشهداء من بنيها وتتاجر وتساوم على تضحياتهم وكراماتهم ويمتهن قادتها ورجال دينها والمسؤولين فيها عاهات الذمية والتقية. تعود بنا الذاكرة اليوم باعتزاز وفخر وإيمان وعرفان بالجميل مع شكر الرب على كل نعمه وعطاياه، تعود بنا إلى انتخاب قائد المقاومة اللبنانية الشيخ بشير بيار الجميل رئيساً للجمهورية اللبنانية في 23 آب 1982 . نتذكر ولا ننسى ولا يجب أن ننسى في المناسبة هذه أن نقارن بموضوعية وصدق وشفافية بين ممارسات وفكر وعناد وشجاعة ومواقف وتقوى بشير وبين ممارسات وأقوال ومواقف وجبن غالبية القيادات المارونية الحالية تحديداً. ونحن نسترجع حقبة بشير المشرّفة في ذاكرتنا ووجداننا والضمائر نطلب لنفسه الطاهرة الراحة الأبدية ونلعن في نفس الوقت أيام المحل والانحطاط الأخلاقي والوطني والسياسي التي وصلنا إليها حيث بات حضور غالبية القادة الموارنة روحيين وزمنين ومسؤولين هو غياب بعد أن امتهنوا التقية والذمية والخنوع وفضلوا بوقاحة المصالح الشخصية على المصلحة العامة فانتهوا مهمشين وتابعين لا يُحسب لهم حساباً ولا يجدون من يثق بهم ويحترمهم أو يأخذهم في عين الاعتبار حتى بين أهل بيتهم وأبناء طائفتهم.

ويل لشعب يظلم ويضهد ابطاله
ظلم أهلنا في إسرائيل وكارثة ميشال عون الأخلاقية/الياس بجاني/12 آب/11

بالصوت/ظلم أهلنا في إسرائيل وكارثة ميشال عون الأخلاقية/الياس بجاني/12 آب/11
ملخص التعليق/جريدة النهار في 05/08/11: " أودع النائب ابرهيم كنعان أمانة سر مجلس النواب أمس اقتراح قانون معجل مكرر يرمي الى معالجة أوضاع المواطنين اللبنانيين الذين لجأوا الى اسرائيل موقعاً من النائب العماد ميشال عون في 1/ 8/ 2011، تاركاً لرئيس المجلس نبيه بري إمكان عرضه على الجلسة النيابية الاربعاء المقبل. يقول الإمام علي: "الكذّاب والميت سواء، لأن فضيلة الحي على الميت الثقةُ به، فإذا لم يوثَقْ بكلامه فقد بطلتْ حياتُه". وجاء في الإنجيل المقدس (متى16/26): "ماذا ينفع الإنسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه"، وفي أمثالنا نقول: "حيف على الرجال". حزنا جداً عندما قرأنا هذا الإقتراح المعيب واللا أخلاقي واللا قانوني واللا انساني واللا لبناني لأن المُقدَّم بإسمه، وهو ميشال عون لم ينقلب بالواقع على أهلنا الأبطال والشرفاء اللاجئين في إسرائيل ويتخلى عن قضيتهم المحقة والعادلة مقابل "ثلاثين من الفضة والسلطة" فقط، وإنما لأن الرجل الذي توهمنا ذات يوم أنه "المخلص"، قد انحدر إلى قعر الإنحطاط الأخلاقي والقيمي والوطني والإيماني ولم يعد يتمتع بأي حس من الخجل الذي يفرِّق الإنسان عن غيره من المخلوقات. لقد "انقطع" عنده "شرش" الحياء بالكامل ولم يعد له صلة لا بالواقع ولا بصفات احترام الذات وذكاء الآخرين. إنها وقاحة ما بعدها وقاحة وفجور ما بعده فجور.

عون مودال 2002 غير شكل عن عون مودال 2011
ميشال عون: نفاق واسخريوتية وانتهازية وجحود/الياس بجاني/06 آب/11

بالصوت/ميشال عون: نفاق واسخريوتية وانتهازية وجحود/الياس بجاني/06 آب/11
مقدمة المقالة/ميشال عون في 07/09/02: ("نحن نكن كل صداقة للشعب السوري، ونتمنى له الخلاص من نظام إرهابي، لأنه هو الشعب الذي كان أول ضحية للإرهاب. ولا ننسى أن حماة هي أول نموذج للإرهاب ففي 24 ساعة قتل النظام السوري ما يزيد عن 30 ألف مواطن لأنهم معترضين على حكمه. هكذا نظام لا أعتقد أنه يعطي العالم نموذج خير، ونموذج وفاق، ومجتمع سلام"). كلام عون هذا عن الحكم السوري كان "مودال" 2002 ، أما مواقفه من نفس النظام اليوم هو "مودال" 2011 وقد تغير كلياً عن المودال القديم. العالم يتطور والبشر يتطورن والعماد أيضاً يتطور ولكن إلى الوراء  وإلى أسفل، فالرجل أعلن يوم الثلاثاء الماضي مت الرابية، في يوم "النتاق والهرار" أنه مع سلاح حزب الله إلى أن تُحل المشكلة العربية الإسرائيلية، وعن الأحداث في سوريا، لفت عون إلى أن "رجل الأمن له الحق في الدفاع عن نفسه عندما يتعرض لإطلاق نار، وهذا ليس قمعاً للتظاهرات إنما قمع للشغب"، مشيراً إلى أنه "عندما تكون التظاهرة سلمية عندها نتحدث عن اعتداء"، وأكد أنه "مع الشعب السوري لناحية إجراء الاصلاحات". واعتبر أن "هناك غاية دولية في الأحداث الحاصلة في سوريا لأنها تشكل المفتاح"، مشيراً إلى أن "حقوق الإنسان هي عنوان تجاري". من ضمن المقالة تسجيل ونص لكلمة القاها عون سنة2002 في أميركا وقال خلالها في النظام السوري ما لم يقله مالك في الخمرة/
إضغط هنا للإستماع للكلمة التي مدتها 13 دقيقة/Windows Media Player
http://www.10452lccc.com/audio/aoun.usa7.9.02.wma

حناجر حكام وقادة لبنان قبور مفتوحة
بالصوت/تعليق الياس بجاني الجديد/قراءة في تصويت لبنان المعيب بما يخص قرار ادانة سوريا في مجلس الأمن/مع أهم الأخبار/04 آب/11

ملخص التعليق/كلام القديس بولس الرسول في رساله إلى أهل روميه (03/13-18) ينطبق بالكامل على عقول وألسنة وإيمان مواقف وكفر حكام لبنان وطاقم السياسيين العفن فيه وكذل بعض رجال الديت الذين لا يعرفون أي سوى دين بطونهم: "حناجرهم قبور مفتوحة، وعلى ألسنتهم يسيل المكر. سم الأفاعي على شفاههم وملء أفواههم لعنة ومرارة. أقدامهم تسرع إلى سفك الدماء، والخراب والبؤس أينما ساروا. طريق السلام لا يعرفون، ولا مخافة الله نصب عيونهم". وأيضاً ينطبق عليهم قول القدس بطرس (2-22): "فيصدق فيهم المثل القائل: "عاد الكلب إلى قيئه، والخنزيرة التي اغتسلت عادت إلى التمرغ في الوحل". ولكن كما كانت نهاية الإسخريوتي وكل المارقين وعبدة الجسد ومقتنيات الدنيا الفانية بالتأكيد ستكون نهاية كل من يعمل ضد لبنان وأهله وقداسة رسالته وغداً لناظره قريب.

قلة الإيمان والانحدار إلى الهاوية
بالصوت/تعليق الياس بجاني/
الذين يسلكون سبيل الجسد لا يمكنهم أن يرضوا الله/مع قراءة في أخبار اليوم/01 آب/11
ملخص التعليق/تكمن المشكلة الأساس التي يعاني منها لبنان في قلة إيمان عدد لا يستهان به من القادة والمسؤولين والسياسيين وفي غنمية وخساسة نفوس شرائح كثيرة من الناس. كل هؤلاء تخلوا عن عطايا الروح وانساقوا بفجع وجشع وراء غرائز الجسد فوقعوا في التجربة وابتعدوا عن طريق الله وعن تعاليمه. بولس الرسول وصف هذه الحالة الإبليسية حيث يتغلب الجسد على الروح في رسالته إلى أهل روميه (8/1-17) فقال: "الذين يسلكون سبيل الجسد يهتمون بأمور الجسد، والذين يسلكون سبيل الروح يهتمون بأمور الروح. والاهتمام بالجسد موت، وأما الاهتمام بالروح فحياة وسلام، لأن الاهتمام بالجسد تمرد على الله، فهو لا يخضع لشريعة الله ولا يقدر أن يخضع لها. والذين يسلكون سبيل الجسد لا يمكنهم أن يرضوا الله.". التعليق يركز على نماذج فاقعة من السياسيين والمسؤولين اللبنانيين المعروفين من أمثال عون وجنبلاط وسليمان سكن عقولهم إبليس والخطيئة فعبدوا مقتنيات الأرض الفانية وارتضوا عبودية الجسد على حساب حرية الروح حتى أمسوا صنوج وأبواق ومجرد أدوات للشر وأهله.

قادة شعبنا يضللونه وهم وكل الذين ينقادون إلي ضلالهم سيبادون
بالصوت/تعليق الياس بجاني لليوم/ويل لفاعلي الشر وللذين يقعون في شباكهم من غضب الله/مع أهم عناوين الأخبار وربطها بأقول للنبي اشعيا/30 تموز/11

ملخص التعليق/شرح لغضب الرب كما جاء في سفر النبي اشعيا، وربطه باحوال وممارسات وكفر وجحود القياديين والمسؤولين والسياسيين في لبنان وكذلك افراد الشعب الخانعين واللاهثين وراء المنافع على حساب الكرامات والقيم ودم الشهداء. هؤلاء جميعاً سيحاسبون ولن يتفلتوا من غضب الرب. أما هرطقة المتاجرة بالعمالة ونعت الأخرين بالعمالة فهذه مهزلة يجب أن تنتهي خصوصا في خطاب جماعة 14 آذار والعميد فايز كرم أشرف من جميع الذين يحالون رميه بالتهم لأن وضعه في حزبه هو القاعدة في كل كل الأحزاب اللبنانية وليس الشواذ. موضوع التعليق/حسبما جاء قي (سفر النبي إشعيا الفصل 9/12-20): "لأنهم لم يتوبوا بعد إلى الرب القدير الذي عاقبهم ولا طلبوه فيقطع من بني إسرائيل الرأس والذنب، والنخل والقصب، في يوم واحد. الشيخ والوجيه هو الرأس، والنبي الذي يعلم بالكذب هو الذنب. فقادة هذا الشعب هم يضللونه، والذين ينقادون إليهم يبادون. لذلك لا يرضى الرب عن شبانهم، ولا يرحم أيتامهم وأراملهم، لأن الجميع ينافقون ويفعلون الشر، وكل واحد فيهم ينطق بالحماقة. مع هذا كله لم يرتد غضب الرب، بل بقيت يده مرفوعة عليهم. شرورهم تشتعل كالنار، فتأكل الأشواك والعليق وتحرق أدغال الغابة وتلتف كعمود من الدخان. وبغضب الرب القدير تلتهب الأرض، فيكون الشعب مثل وقود النار لا يشفق واحد على أخيه. ينهش على اليمين ويبقى جائعا، ويلتهم على الشمال ولا يشبع. يأكلون كل واحد لحم ذراعه: منسى يقوم على أفرايم، وأفرايم يقوم على منسى، وكلاهما يقومان على يهوذا. ومع هذا كله لم يرتد غضب الرب، بل بقيت يده مرفوعة عليهم"

من محل وقيادات أنانية وقصيرة النظر
بالصوت/تعليق الياس بجاني الجديد/قراءة في مواقف لسياسيين ورجال دين تطرح علامات استفهام/مع موجزالأخبار/29 تموز/11

ملخص التعليق/قراءة في مواقف البطريرك الراعي المستنكرة/ اسألة عن سكوت 14 آذار على هرطقة احلال نصرالله حزبه مكان الدولة وغوص في سطحية وصبيانية مواقف سليمان وحزن على ممارسات الرئيس الجميل الأنانية والبعيدة عن الواقع وتركيز على رداءة الزمن الذي سمح لحزب الله وللساقط  ميشال عون التظاهر في المتن الشمالي تأييداً للرئيس السوري ولنظامه القاتل فيما الجميع هناك متجابن وصامت ومتفرج/أنه فعلاً زمن الحل، إلا أن الله في النهاية يمهل لكنه لا يهمل

مقالة الياس بجاني الجديدة تتناول عهر حوار الطرشان وزندقة الداعين إليه
حوار 8 آذار هو للإستسلام لسلطة وسلاح ونمط حياة الدويلة/الياس بجاني/26 تموز/11

بالصوت/حوار 8 آذار هو للإستسلام لسلطة وسلاح ونمط حياة الدويلة/الياس بجاني/26 تموز/11
مقدمة المقالة/تكمن مشكلة لبنان الأساس في وجود طبقة من الحكام والمسؤولين والسياسيين المحكومين الذين لا يعرفون ألف باء المسؤولية والحكم، كونهم تربوا وترعرعوا وتثقفوا ودجنوا خلال حقبة الإحتلال السوري البغيضة لوطننا الغالي. فهؤلاء لا يجيدون غير تلقي الفرمانات وترداد لازمة، "حاضر سيدي بتأمر". إنهم كالشوك الذي لا يمكن أن يثمر عنباً أو تيناً، وكالنبع الذي جفت المياه في قعره، وكأبو الهول وباقي الإهرامات الفرعونية صم وبكم وعميان فيما يخص كل صدق وحق وحقيقة.  على خلفية مفاهيم وثقافة الربع الطروادي هذا نقرأ دعوة جماعات سوريا وإيران في لبنان المحتل للعودة إلى طاولة الحوار. الدعوة جاءت على لسان الثلاثي المذعن لسلاح الملالي والغزوات والإغتيالات والترهيب والبلطجة، جنبلاط وسليمان والميقاتي، وذلك بعد أن أكمل أصحاب السلاح انقلابهم وتسلموا مفاصل الدولة والحكومة بالكامل.

نهاية هيمنة حزب الله حتمية لا محالة
بالصوت/تعليق الياس بجاني لليوم/قراءة في بلطجة واستكبار وفجور حزب الله/مع أهم الأخبار/23 تموز/11
ملخص التعليق/لا يمكن للشر أن ينتصر على الخير مهما قوي وتجبر وبطش الأشرار وتوهموا، وحزب الله في لبنان هو الشر بعينه وبالتالي ستنتهي هيمنته وسوف يتخلص اللبنانيون من ارتكاباته واستكباره وارهابه عاجلاً أم أجلاً مهما طال زمن المحل. أما القادة والأحزاب والمسؤولين الذين قبلوا الزرائب منازل لهم من الإسخريوتيين فهؤلاء لا قيمة لهم ولن يكون لهم أي تأثير على كرامة وعنفوان الشعب اللبناني. حزب الله الذي يقوم بسرقة الأراضي في جبيل كما فعل في بيروت والجنوب والبقاع في النهاية لن ينال ما يسعى إليه لأن هذه الأرض المقدسة وفي نفس الوقت هي لعنة على كل من يتطاول عليها، ولأن الله يمهل ولا يهمل.

وفاة أمين سر البطريركية المارونية المونسنيور يوسف طوق
بالصوت/تعليق الياس بجاني لليوم/المونسنيور يوسف طوق في ذمة اللهع قراءة نقدية في اخبار اليوم/22 تموز/11

ملخص التعليق/غيب الموت اليوم المونسنيور طوق جراء نوبة قلبية/نصلي من أجل أن يسكن الله روحه الطاهرة الجنة في جوار البررة والقديسين ونتقد من ذويه بأحر التعازي القلبية/شرح لمفهوم الموت طبقاً لما جاء في انجيل القديس لوقا 12/16-22:" ثُمَّ ضَرَبَ لَهم مَثَلاً قال: رَجُلٌ غَنِيٌّ أَخصَبَت أَرضُه، فقالَ في نَفسِه: ماذا أَعمَل؟ فلَيسَ لي ما أَخزُنُ فيه غِلالي. ثُمَّ قال: أَعمَلُ هذا: أَهدِمُ أَهرائي وأَبْني أَكبرَ مِنها، فأَخزُنُ فيها جَميعَ قَمْحي وأَرْزاقي. وأَقولُ لِنَفْسي: يا نَفْسِ، لَكِ أَرزاقٌ وافِرَة تَكفيكِ مَؤُونَةَ سِنينَ كَثيرة، فَاستَريحي وكُلي واشرَبي وتَنَعَّمي. فقالَ لَه الله: يا غَبِيّ، في هذِهِ اللَّيلَةِ تُستَرَدُّ نَفْسُكَ مِنكَ، فلِمَن يكونُ ما أَعدَدتَه؟ فهكذا يَكونُ مصيرُ مَن يَكنِزُ لِنَفْسِهِ ولا يَغتَني عِندَ الله"

مسؤولين وسياسيين شي تعتير
بالصوت/تعليق الياس بجاني/لا رجاء ولا فائدة من الذين قبلوا ربط حبال الذل على رقابهم/
16 تموز/11

ملخص التعليق/يتاول التعليق ممارسات ووعود والتزامات وواجبات وأقوال وارتكابات الغالبية الساحقة من المسؤولين والسياسيين في لبنان من أمثال ميشال عون ووليد جنبلاط وميشال سليمان ونجيب ميقاتي وغيرهم ويقارنها بروحية الحديث شريف:"آية المنافق ثلاث، إذا حدث كذب، وإذا وعد أخلف، وإذا أؤتمن خان".

مقالة الياس بجاني الجديدة وهي تتناول مقابلة الرئيس الحريري الأخيرة ومصداقية المواقف المطلوبة
النص/الحريري سمى الأشياء بأسمائها، فهل يلتزم بما قال؟/الياس بجاني/15 تموز/11
بالصوت/الحريري سمى الأشياء بأسمائها، فهل يلتزم بما قال؟/الياس بجاني/15 تموز/11

مقدمة المقالة/لقد سمى الرئيس سعد الحريري الأشياء بأسمائها وقال خلال مقابلته مع الإعلامي وليد عبود عبر تلفزيون المر من مقر إقامته المؤقت في فرنسا كل ما يجب أن يقال بنبرة الواثق من نفسه ومن قضايا العدل والمحكمة الدولية، ومن مبدأ عدم المساومة تحت أي ظرف على حساب العدالة. نعم لقد شخّص الحريري المرض السرطاني الأساس الذي هو سلاح حزب الله المسبب لكل مصائب وكوارث لبنان واللبنانيين وأفاض في توصيف الأعراض وأجاد في جردة وسائل العلاج. لم يناور أو يتردد أو يخجل من وضع النقاط على الحروف بكل ما يتعلق بسلاح حزب الله الإرهابي والغزواتي وبمشروعه الإيراني المدمر لكل ما هو لبناني، إضافة إلى تطرقه إلى السيادة والاستقلال المصادرين جراء إرهاب السلاح والوقاحة والفجور والبلطجة، ووضعية الحكم السوري الدكتاتوري المستمر في قتل شعبه، وغدر الحلفاء من نواب طرابلس والجبل والبقاع، والعزيمة على ضرورة إسقاط حكومة ميقاتي التي هي بالحقيقة حكومة حزب الله وأداة راعييه النظامين السوري والإيراني، وذلك بالطرق السلمية والديموقراطية والحضارية.

مقالة الياس بجاني الجديدة تتناول رؤساء الجمهورية الذين لا يشبهون لبنان وأهله
النص/زمن المحل ورئاسة الجمهورية اللبنانية/الياس بجاني/10 تموز/11

بالصوت/زمن المحل ورئاسة الجمهورية اللبنانية/الياس بجاني/10 تموز/11

مقدمة المقالة/محزن ومؤسف كم تغير وهزل موقع رئاسة الجمهورية اللبنانية منذ العام 1988 فهو بات لا يشبه بشيء هالة وواقع ودور الرئاسة الريادية السيادية الحرة التي عرفها وطن الأرز وأهله منذ الاستقلال. كان اللبنانيون بشرائحهم كافة في الوطن الأم وبلاد الانتشار يفاخرون بموقع الرئاسة باعتزاز ويرون من خلالها وطنهم الغالي والمفدى بكبريائه وعزته والعنفوان. كان الرؤساء فعلاً رؤساء يملئون مواقعهم ويشرفونها ويفرضون احترامهم على الجميع. الفرق كبير جداً بين حاضر هذا الموقع المأساوي والمرتهن والمارق وماضيه الحر والأبي والمشرّف. أين كان  وأين أصبح؟ كان في القمة مصاناً ومحمياً ومحترماً، وأصبح هجيناً وباهتاً في قعر الهاوية. كان قلعة صمود للبنان واللبنانيين ولقضايا الحق، وغدا بيد حكام سوريا ومتراساً لإجرامهم وبطشهم والإرتكابات. كان رمزاً لوطن ال 7000 سنة حضارة وتاريخ وعبقرية وانفتاح ورسالة وعطاء، فتحول إلى لا شيء وإلى سراب وأوهام، وإلى أداة طيعة في أيدي حكام الشام البعث الأسديين، وساحة ومنطلقاً وغطاءً لمشاريع وحروب جماعات ملالي إيران التوسعية والإرهابية والأصولية.

ويل لمن يتسبب بضياع استقلال لبنان
بالصوت،تعليق جديد للياس بجاني/لبنان الحقيقة والكرامة والعدالة والشهداء سينتصر على كل مسببي العثرات من الأوباش والمرتزقة الممثلين في حكومة ميقاتي السورية والإيرانية الإرهابية/مع قراءة في أخبار اليوم/اضغط هنا

بلوة لبنان تكمن في كثرة أهله الذين لا يؤمنون بهويته وكيانه
بالصوت/تعليق الياس بجاني لليوم/الفرق كبير بين اللبناني المحب لبلده واللبناني الذي يكرهه/مع قراءة في اخبار وتطورات اليوم/07 تموز/11
ملخص التعليق/لا يوجد بلد واحد في العالم فيه من بين أهله هذا الكم الموجود في لبنان الكاره لوطنه والناقم والحاقد والمعادي لكل ما هو لبناني والمستعد دائماً وأبداً القبول بدور التابع والمرتزق وحصان طروادة عند أعداء لبنان من ايرانيين وسوريين وأصوليين وغيرهم. لقد بينت مناقشات البيان الوزاري كم أن حزب الله والقومي والبعثي وأمل وجنبلاط واصحاب النفوس الجائعة للسلطة من أمثال الساقط في التجربة ميشال عون، بينت كم أن هؤلاء هم الإعداء الحقيقيين للبنان الحضارة والرسالة والهوية والإنسان، وكم أنهم في غربة قاتلة عن لبنان وعن قضاياه المحقة وكم هم اسخريوتي
ون يعادون العدل والقضاء/أما الأحرار فقد عبر عن أحاسيسهم وتطلعاتهم النواب نهاد المشنوق وسامي الجميل ونديم الجميل وأيضاً الرئيس السنيورة. في الخلاصة إن كل من يبيع نفسه لأعداء وطنه ويقبل بدور الصنج والطبل، وكل من يتحجج بالخوف لينقلب على وطنه والعدالة ويستسلم لأهل الشر كما هو حال وليد جنبلاط، فهو كافر وجاحد لا يؤتمن جانبه وعلى الناس أن ترفضه ولا تدعمه أو تؤيده في أي مجال. يبقى أن النظام السوري هو من جاء بحكومة الميقاتي ومع سقوط هذا النظام تسقط الحكومة لأن الشر لا ينتصر على الحق، ولأن الحق يعلو ولا يعلى عليه، ولأن الله يمهل ولا يهمل

 

لا أحد في النهاية ينتصر على العدالة والحق
بالصوت/تعليق الياس بجاني لليوم/
هويتنا لبنانية كانت وستبقى كذلك وحزب الله وكل من يعادي العدالة والحريات إلى الإنكسار الحتمي/مع عناوين الأخبار ومقتطفات من كلمة الشهيد الحي مروان حماده في مجلس النواب/05 تموز/11

ملخص التعليق/فرضوا علينا في اتفاق الطائف هوية ملتبسة وغير موجودة وحولوا وطننا إلى ساحة لحروب عبثية ومقاومة تجارية كاذبة وأقاموا عندنا دويلات لبنانية وايرانية وفلسطينية وسورية ومافياوية وأصولية ومارقة تحت عناوين هرطقية من مثل العروبة والممانعة والتحرير وقضوا على الدولة وزعزعوا الكيان وعاثوا باهلنا وبلدنا قتلاً ودماراً وفساداً وانتهاكات. اليوم جاء زمن المحاسبة واحقاق الحق والقصاص الذي لا مفر منه مهما استكبروا وظلموا واخترقوا بالعملاء مجتمعاتنا ومهما عهروا ممارسات قيادات سياسية ومراجع دينية/الحق دائما يعلو ولا يعلى عليه والشر في النهاية إلى زوال/ إن ايمان اللبناني وعنفوانه ومخافته من الله أسلحة لا تقهر وهي التي حمت لبنان وهي التي ستُخرِّج منه جماعات الإرهاب الإيرانية والسورية إلى غير رجعة وغداً لناظره قريب/

مصير الأغنام في الزرائب والأحرار في جنة الخلود
بالصوت/تعليق الياس بجاني الجديد/الحرية خيار وكذلك العبودية/مع قراءة في أخبار اليوم/03 تموز/11
ملخص التعليق/في لبنان مجموعات أربعة من أطقم السياسيين، الأولى هي فريق المرتزقة الإيراني السوري بقيادة حزب الله ومن ضمنه الساقط في التجربة ميشال عون، هذا فريق يعمل ضمن مخطط هدام واضح وجلي يستهدف لبنان الكيان والإنسان والحريات والرسالة، وفريق ثاني هو مجموعة 14 آذار المكونة من جماعات مختلفة منها الصادق والوفي ومنها الانتهازي وصياد الفرص، وكان تمظهر وجود الانتهازيون هؤلاء من خلال مواقف الذل التي تبناها الميقاتي والصفدي وكرامي وفتوش حيث تركوا مركب 14 آذار عند تأمين بديل أفضل لهم ولمصالحهم، وفريق ثالث هو فريق جماعات الطرابيش والجاكيتات والتلون وهذا فريق يجسده بجدارة وليد جنبلاط الأكروباتي/إن خيار اللبناني واضح بين المجموعات الأربعة وهو المسؤول الأول والأخير عن خياراته/تحية من القلب للنائب نهاد المشنوق الذي طالب اليوم بتنحي وزراء حزب الله من حكومة ميقاتي وكان له كلام وطني سمى من خلاله الأشياء بأسمائها بعكس كلام ذمي للنائبين ميشال فرعون وعقاب صقر وغيرهم من الذين يضعون "اجر بالفلاحة وإجر بالبور".

مقالة الياس بجاني الجديدة تتناول مواقف غبطة البطريرك الراعي الأخيرة
غبطة البطريرك الراعي والمواقف الملتبسة/الياس بجاني/02 تموز/11/النص

بالصوت/غبطة البطريرك الراعي والمواقف الملتبسة/الياس بجاني/02 تموز/11

مقدمة المقالة/الوكالة الوطنية للإعلام بتاريخ 28 حزيران/2011: "أسف البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي "للوضع الإقتصادي المتردي في كل القطاعات الصناعية والإنتاجية، ما يساهم في استمرار هجرة الشباب"، مطالباً الحكومة بـ"العمل على تخفيف معاناة الناس"، ومشدداً على "ضرورة التعامل معها بشكل إيجابي من دون مواقف مسبقة، لأنَّ وجود حكومة أفضل من عدم وجودها، على أن تجري محاسبتها في ضوء ما تحققه من إنجازات". الفرق كبير جداً بين النقد البناء والمحق والمجرد من المنافع الذاتية، وبين التهجم الشخصي والرخيص والنفعي، ونحن عندما سلطنا الضوء قي بداية هذا الأسبوع بقوة عبر نشرات أخبارنا اليومية اللبنانية عبر خطوطنا الهاتفية في كندا ومن خلال موقعنا الالكتروني على مواقف غبطة البطريرك بشارة الراعي الأخيرة المستنكرة والمرفوضة كلياً من قبلنا والتي كانت تناولت بالمديح ومنح البركات والتمنيات وفترات السماح حكومة سوريا وإيران في لبنان التي يرأسها نجيب ميقاتي، فنحن وبصدق لم نتهجم على غبطته وهو الذي نحب ونحترم ونجل، بل تناولنا مواقفه وكلامه المجافي لثوابت بكركي ولدورها وعبرنا عما يجيش في داخلنا وضميرنا بناءً على قناعاتنا الوطنية والإيمانية والأخلاقية

كلام مستنكر ومرفوض لغبطة البطريرك الراعي
بالصوت/تعليق الياس بجاني لليوم/لا يا غبطة البطريرك ليس هذا دورك ولا الكلام هذا يليق بك وبموقعك/مع موجز الأخبار/28 حزيران/11
التعليق يتناول كلام نقل اليوم عن غبطة البطريرك الراعي وجاء فيه: "أسف البطريرك الماروني مار بشاره بطرس الراعي "للوضع الإقتصادي المتردي في كل القطاعات الصناعية والإنتاجية، ما يساهم في استمرار هجرة الشباب"، مطالباً الحكومة بـ"العمل على تخفيف معاناة الناس"، ومشدداً على "ضرورة التعامل معها بشكل إيجابي من دون مواقف مسبقة، لأنَّ وجود حكومة أفضل من عدم وجودها، على أن يجري محاسبتها في ضوء ما تحققه من إنجازات"/مؤسف أن كلام غبطتة عن حكومة سوريا وحزب الله الميقاتية فيه تخلي عن دور بكركي التاريخي وابتعاد عن ثوابتها وهي التي اعطي لها مجد لبنان، كما انه كلام يستغبي عقول الناس ويستهين بذكائهم ويذكي كفر واجرام الأبالسة الذين لا يمكنهم إلا أن يكونوا أبالسة. كلام الراعي شرود عن خط الكردينال صفير ووقوع في المحظور ايمانياً وبالتالي هو مرفوض ومستنكر ولا يمثل الوجدان الماروني. 

كفر وجحود القيادات والسياسيين في لبنان
تعليق الياس بجاني السياسي والإيماني لليوم/قراءة في ممارسات قادة لبنان وفي خطاب نصرالله الأخير وفي عقلية من يريدنا أن نبدل جلدنا ونتنكر لتاريخنا وهويتنا والشهداء/26 حزيران/11
ملخص التعليق/يقول السيد المسيح (متّى11/25): تَعَالَوا إِليَّ يَا جَمِيعَ المُتْعَبِينَ والمُثْقَلِينَ بِالأَحْمَال، وأَنَا أُريْحُكُم. إِحْمِلُوا نِيْري عَلَيْكُم، وكُونُوا لي تَلاميذ، لأَنِّي وَدِيعٌ ومُتَواضِعُ القَلْب، فَتَجِدُوا رَاحَةً لِنُفُوسِكُم. أَجَل، إِنَّ نِيْري لَيِّن، وحِمْلي خَفِيف" / من هنا فإن إيمانياًً لا يخلًص إلا من يلجأ للرب في شدائده والصعاب، فهل يا ترى قادة لبنان والمسؤولين فيه يلجأؤن لله ويخافونه؟ بالطبع لا، ولنا في ممارسات وعقلية ميشال سليمان وميشال عون خير مثال ابليسي. أما خطاب نصرالله الأخير فهو اعلان لقرب سقوط النظام السوري ورفع العشرة لأميركا واستعداداً تاماً لتسليم من تتهمه المحكمة الدولية في قرارها الظني من أفراد حزب الله الذي تسلم لبنان نسخة عنه  وهو سيصدر رسمياً خلال أيام قليلة أما ملف العملاء داخل حزب الله فأمر مفبرك بين حزب الله والمرتزقة ليس إلا ولا يمت للحقيقة بشيء/ من لا يحترمنا على ما نحن فيه وعليه ويشترط علينا تغيير جلودنا ونكران ذاتنا فهو ليس حليفاً بل سيداً ويريدنا بخانة العبيد والذميين

ميشال عون والمصداقية المذبوحة
بالصوت/ميشال عون الساقط في التجربة دخل "المكلبة"/الياس بجاني/24 حزيران/11

النص/ميشال عون الساقط في التجربة دخل "المكلبة"/الياس بجاني/24 حزيران/11
مقطع من المقالة وهو مأخوذ من مقالة لعون نسفه/وعلى قاعدة "لعل في التذكير فائدة"، ونحن هنا لا نعني بقولنا هذا عون أو من بقي معه من الميئوس من انتشالهم من براثن الجهل والخطيئة، بل المواطن اللبناني الحر، نقتطع من مقالة أخرى كتبها هذا الجاحد وحملت عنوان: المآثر السورية في لبنان، الحلقة الخامسة"، نشرت في النشرة اللبنانية العدد 235 بتاريخ 29/09/2000، وهي تبين كم أن عون منافق وذمي ومتلون ونرسيسي وفاقد للمصداقية بما يخص علاقته بالنظام السوري، وكم هو تافه وانتهازي ووصولي ودجال في دفاعه عن نفس النظام الذي لم يتغير فيه شيء: "إن إلغاء لبنان الوطن السيد هو الهدف السوري، ومن أجله اغتيل بشير الجميل، وينعم الذين قتلوه بحماية النظام السوري، وقد أُطلق سراح حبيب الشرتوني ونُقل إلى سوريا مع وصول قواتها إلى سجن روميه، ولنفس السبب اغتيل رينه معوض وهو في حماية السوريين، ثم اختفت جميع الأدلة وجُهِّل الفاعل ولم يُجرَ أي تحقيق، ولنفس الغاية جرت ثلاث محاولات لاغتيالي، ولما فشلت المحاولات اجتيحت المنطقة الحرة، وأُطلق سراح المجرمين ونُفيت... أترى هذا هو النظام الذي سيحيلنا إلى التحقيق؟ أتراه ينسى أنه هو من سيحال إلى المحاكمة لارتكابه جرائم ضد الإنسانية؟ قايين..!! قايين..!! لقد قتلت هابيل ومات فيك الضمير؛ قبضة العدالة آتية ولن يطول الانتظار".

نظام الأسد لم ولن يحمي المسيحيين
الياس بجاني/عون وادمان المراهنة على الخاسرين والتحالف معهم
/عربي وانكليزي/23 حزيران/11
بالصوت/تعليق الياس بجاني الإيماني والسياسي اليومي مع قراءة في ممارسات عون الشارد وشرح لتلازم الإيمان والأفعال وقراءة في اخبار اليوم/23 حزيران/11
مقالة رائعة كتبها اليوم مايكل ينك في الديلي ستار باللغة الإنكليزية تحت عنوان" الكثير من المسيحيين مصابون بالعمى بما يخص حكم الأسد"  تحدث فيها عن غباء ميشال عون وعن ضحالة فكره وعن سطحية وعقم نظرة من لف لفه بما يخص النظام العلوي الأقلوي في سوريا والمراهنة الصبيانية أولاً على استمرارية هذا النظام رغم كل زخم الثورة الشعبية العارمة التي يواجهها منذ 100 يوم والتي تتوسع وتنتشر أكثر وأكثر، وثانياً ايهام قليلي العقل وممسوخي الفكر والبعد في النظر أن نظام الأسد يحمي المسيحيين وأن أي تغيير في سوريا سيجلب على المسيحيين هناك وفي لبنان نفس المصير السوداوي الذي واجهه المسيحيين في العراق عقب سقوط نظام صدام حسين. يرى الكاتب أن على المسيحيين في لبنان السعي الجدي لنظام حر وديموقراطي ومؤسساتي في سوريا وهو سيكون  الضمان الوحيد لمستقبلهم، ويذكر الكاتب بمراهنات وتحالفات عون الغبية باستمرار على ومع الفاشلين مثل تحالفه مع صدام حسين يوم كان العالم كله ضده، وتحالفه مع الاحتلال السوري عام 2005 فيما العالم كان يعمل على اخراجه من لبنان، وتحالفه مع حزب الله وسوريا وايران بدءاً من العالم 2006 على أمل انتخابه رئيساً للجمهورية وهذا حلم لم يتحقق لأن هؤلاء لم يؤيدوه، كما يعيد عون عون وربعه إلى الأضرار الجسيمة والقاتلة التي اوقعها نظام الأسد على المسيحيين في لبنان

المحبة والإيمان وكفر الطاقم السياسي اللبناني
بالصوت تعليق الياس بجاني
الإيماني والسياسي لليوم/طاقم سياسي فاقد لروحية المحبة ولا يعرف معنى الشهادة/مع قراءة في أخبار اليوم/21 حزيران/11

ملخص التعليق/ من لا يعرف أن المحبة عطاء وتجرد وفداء لا يستحق أن يكون في موقع القيادة/الغالبية العظمى من القياديين والمسؤولين في لبنان يعبدة عن ضمير ووجدان الانسان اللبناني وتعبد مقتنيات الأرض ولا تفقه شيئاً عن الإيمان والشهادة والكرامة. التعليق يربط بين جحود وشيطانية ممارسات وأقوال المفترض بهم أن يقودوا لبنان إلى بر الأمان وبين روحية ما جاء .في إنجيل القدّيس يوحنّا 15/9-14/: "كَمَا أَحَبَّنِي الآب، كَذلِكَ أَنَا أَحْبَبْتُكُم. أُثْبُتُوا في مَحَبَّتِي.إِنْ تَحْفَظُوا وصَايَايَ تَثْبُتُوا في مَحَبَّتِي، كَمَا حَفِظْتُ وَصَايَا أَبِي وأَنَا ثَابِتٌ في مَحَبَّتِهِ. كَلَّمْتُكُم بِهذَا لِيَكُونَ فَرَحِي فِيكُم، فَيَكْتَمِلَ فَرَحُكُم. هذِهِ هِيَ وَصِيَّتِي أَنْ تُحِبُّوا بَعْضُكُم بَعْضًا كَمَا أَنَا أَحْبَبْتُكُم. لَيْسَ لأَحَدٍ حُبٌّ أَعْظَمُ مِنْ هذَا، وهُوَ أَنْ يَبْذُلَ الإِنْسَانُ نَفْسَهُ في سَبِيلِ أَحِبَّائِهِ. أَنْتُم أَحِبَّائِي إِنْ تَعْمَلُوا بِمَا أُوصِيكُم بِهِ" . في النهاية نار جهنم سوق تحرق كل الذين المسؤولين الذين يشوهون الحقيقة ولا يشهدون للحق ويتاجرون بدماء ولقمة  عيش اللبناني.

عيد الأباء كندا
بالصوت/ كلمة الياس بجاني في عيد الأباء/مع خبار اليوم ورد على كلام مستغرب للبطريرك الراعي/19 حزيران/11

ملخص الكلمة/ أعطى الكتاب المقدس الام والاب أهمية كبيرة جداً حتى أن خامس وصية من الوصايا العشر هي: "أَكْرِمْ أَبَاكَ وَأُمَّكَ لِكَيْ تَطُولَ أَيَّامُكَ عَلَى الأَرْضِ الَّتِي يُعْطِيكَ الرَّبُّ إِلهُكَ"./كذلك نقرأ في رسالة القديس بولس إلى أفسس: "أَيُّهَا الأَوْلاَدُ، أَطِيعُوا وَالِدِيكُمْ فِي الرَّبِّ لأَنَّ هذَا حَقٌّ.‏ أَكْرِمْ أَبَاكَ وَأُمَّكَ الَّتِي هِيَ أَوَّلُ وَصِيَّةٍ بِوَعْدٍ،‏لِكَيْ يَكُونَ لَكُمْ خَيْرٌ، وَتَكُونُوا طِوَالَ الأَعْمَارِ عَلَى الأَرْضِ/الأب هو حجر زاوية العائلة والأبوة هي نعمة من الأب الكلي/يقول النبي اشعيا  (الفصل 46-6): "إلى شيخوختكم أنا هو، وإلى شيبكم سأتحملكم. أنا صنعتكم ورفعت شأنكم، وأنا أتحملكم وأنجيكم".

مارونية الرئيس سليمان الورقية، جحود عون وربع المعالف والمرتزقة
بالصوت/تعليق الياس بجاني لليوم/القديس بطرس يصف حال القادة والسياسيين في لبنان/مع قراءة في أخبار اليوم/18 حزيران/11
ملخص التعليق/عندما طلب الكتبة والفريسيين من السيد المسيح أن يٌسكت تلاميذه قال لهم: لو سكت هؤلاء لتكلمت الحجارة". واليوم لأن الحكام في لبنان صامتون كأبو الهول ها هي ارض لبنان المقدسة تتكلم وقد أفيد عن اكتشاف عدد من النواويس الرخامية في صور تعود إلى الحقبة الرومانية، وهذا يحدث باستمرار كلما صمت المفترض أنهم حكام. لا يمكن فهم خلفية ممارسات وخطاب جماعات المرتزقة في لبنان بغير العودة إلى ينابيع الإيمان وفي  أمثالهم يقول القديس بطرس في رساله الثانية (2/12-22): أما أولئك فهم كالبهائم غير العاقلة المولودة بطبيعتها للصيد والهلاك، يهينون ما يجهلون. فسيهلكون هلاكها ويقاسون الظلم أجرا للظلم. يحسبون اللذة أن يستسلموا للفجور في عز النهار. هم لطخة عار إذا جلسوا معكم في الولائم متلذذين بخداعكم. لهم عيون مملوءة بالفسق، لا تشبع من الخطيئة، يخدعون النفوس الضعيفة، وقلوبهم تدربت على الطمع. هم أبناء اللعنة. تركوا الطريق المستقيم فضلوا وساروا في طريق بل عام بن بعور الذي أحب أجرة الشر، فلقـي التوبيخ لمعصيته، حين نطق حمار أعجم بصوت بشري فردع النبي عن حماقته. هؤلاء الناس ينابيع بلا ماء وغيوم تسوقها الريح العاصفة، ولهم أعد الله أعمق الظلمات. ينطقون بأقوال طنانة سخيفة، فيخدعون بشهوات الجسد والدعارة من كادوا يتخلصون من الذين يعيشون في الضلال. يعدونهم بالحرية وهم أنفسهم عبيد للمفاسد، لأن ما يغلب الإنسان يستعبد الإنسان. فالذين نجوا من مفاسد العالم، بعدما عرفوا ربنا ومخلصنا يسوع المسيح، ثم عادوا إلى الوقوع في حبائلها وانغلبوا، صاروا أسوأ حالا في النهاية منهم في البداءة، وكان خيرا لهم أن لا يعرفوا طريق الصلاح من أن يعرفوه ثم يرتدوا عن الوصية المقدسة التي تسلموها. فيصدق فيهم المثل القائل: عاد الكلب إلى قيئه، والخنزيرة التي اغتسلت عادت إلى التمرغ في الوحل". في تعليقنا نسأل هل ميشال سليمان ماروني في مواقفه وخطابه وممارساته وهو الذي لا يحترم ذكاء وإيمان ووطنية اللبنانيين حين يقول بوقاحة إن حكومة ميقاتي صنعت في لبنان؟ ونسأل بأي حق يعتقل حزب الله المواطنين ويتهمهم بالعمالة فيما المسؤولين صم وبكم، ونسالأ عن دور المواطن الراضي وضعية الغنم والعبودية.

حكام لبنان ومحنة العقل
بالصوت/تعليق الياس بجاني لليوم/
غباء المشككين في وجود الله، ومحنة العقل والمصداقية عند ربع السياسة والمسؤولين في لبنان المحتل/مع قراءة في أخبار اليوم/16 حزيران/
11
ملخص التعليق/يكافئ الله كل من تحمل الألم والعذاب والإضطهاد من أجل قضايا الحق والثبات على الإيمان، فيما الذي يعاني بنتيجة خنوعه وأطماعه وعبادته لمقتنيات الأرض الفانية فأن معاناته لا قيمة لها في عين الله/من المحزن أن الرئيسين سليمان وميقاتي ومعهما وليد جنبلاط يعانيان من محنة عقلية وأزمة أخلاقية خدرت ضمائرهم وأعمت بصائرهم إلى درجة أنهم أعلنوا أمس وبوقاحة أن الحكومة الجديدة هي صناعة لبنانية. كلامهم النتن يبين كم هم أقزام وأذلاء وخانعين وكم هم فاقدين لكل مقومات الإيمان واحترام الذات والكرامة/حكومة ميقاتي هي حكومة عدة الشعل السورية والصدى الإيراني لا أكثر ولا أقل/ الحكومة ساقطة وميشال عون الساقط في تجارب ابليس لن يرى ما يحلم به لأن الله يمهل ولا يهمل/لبنان القداسة باق مهما توهم الأشرار والمرتزقة أنهم هم الغالبون

مقالة الياس بجاني الجديدة وهي تتناول الحكومة اللبنانية الجديدة
حكومة ميقاتي: جماعة من الإرهابيين والمطلوبين للعدالة والمرتزقة/الياس بجاني/15 حزيران/11/النص
بالصوت/حكومة ميقاتي: جماعة من الإرهابيين والمطلوبين للعدالة والمرتزقة/الياس بجاني/15 حزيران/11/اضغط هنا

مقدمة المقالة/تشكلت حكومة المطلوبين والقتلة والمجرمين والمرتزقة في لبنان المحتل بعد أن أعطى الرئيس السوري بشار الأسد الضوء الأخضر للخانعين والطرواديين والطبول والصنوج اللبنانيين العاملين بأمرة مخابراته، وذلك عقب زيارة الخنوع والذل الأخيرة التي قام بها وليد جنبلاط لسوريا حيث التقى الأسد وعاد ومعه الخبر اليقين الفرماني. الحكومة التي أعلنها ميقاتي من قصر بعبدا ووقع ميشال سليمان مراسيمها هي قلباً وقالباً وبالكامل حكومة إيران وسوريا، وكل من سمي فيها وزيراً كان ولا يزال وسوف يبقى أداة طيعة ورخيصة بيد قادة ومخابرات ومطابخ دولتي محور الشر. محزن ومؤسف أن يصل موطن جبران وهنيبعل وقدموس وبشير والرسالة وال 7000 سنة حضارة وتاريخ إلى هذا الدرك من الانحطاط على كافة المستويات، وعار أن تحكم وطن الحرف عصابات وجماعة إرهاب وطرواديين تحت مسمى مسؤولين وفنيين

لا اصدقاء أو حلفاء لسوريا في لبنان، بل مرتزقة وصنوج وطبول
نظام الأسد وعهر أدواته في لبنان/الياس بجاني/13 حزيران/11/النص
بالصوت/النص/نظام الأسد وعهر أدواته في لبنان/الياس بجاني/13 حزيران/11
مقدمة المقال/على مدار 7000 سنة من التاريخ الغابر والمعاصر مر على لبنان آلاف المحتلين والغزاة والفاتحين والبرابرة من كل حدب وصوب، إلا أنه ورغم كل بطش وظلم وجور معظمهم فإنه لم يكن أحداً منهم بوحشية وبربرية ودموية وإجرام وجحود وسادية ونرجسية النظام السوري الذي عمل جاهداً وبمنهجية شيطانية وتدميرية منظمة منذ العام 1975 على "تعهير" وتصحير وتسطيح وتسخيف وتقزيم الحياة السياسة والاجتماعية والأخلاقية والوطنية والثقافية في وطن الأرز. هذا النظام الذي هو خارج التاريخ والمٌغرب عن كل ما هو إنساني وقيمي وحقوقي وأخلاقي قلب المعايير كافة "وفقست" حاضنته الستالينية والشمولية جيلاً كاملاً من السياسيين والمسؤولين اللبنانيين المسخ الفاقدين لكل مكونات ومقومات الوطنية والأديان والكرامة والأخلاق واحترام الذات.  خلع على هؤلاء مسمى "حلفاء سورية"، في حين ابتكر لهم عقل مخابراته المريض مفردات وشعارات وهمية مفرغة من كل معانيها من أكثرها اجتراراً، "المقاومة، و"التحرير"، و"الممانعة"، و"وحدة المسار والمصير"، و"الخط الوطني"، و"سورية العروبة"، وتطول القائمة.

الثقافة تحرر الشعوب وليس فقط الأسلحة
النص/ثقافة نكسة 67 المدمرة/الياس بجاني/07 حزيران/11/اضغط هنا
بالصوت/ثقافة نكسة 67 المدمرة/الياس بجاني
/07 حزيران/11/اضغط هنا
مقدمة المقالة/كان الله بعون من لا يتعلم من تجاربه الفاشلة والمخيبة، خصوصاً إذا كان مسؤولاً أو قيادياً وقراراته لها علاقة وثيقة بمصير أوطان وشعوب. بالفعل هذا القول بليغ ومصيب لأنه يصف ممارسات وثقافة وبلادة فكر العديد من القياديين والسياسيين العرب ومن ورائهم شرائح كبيرة من شعوب الشرق الأوسط. فلو اعترف هؤلاء بفشلهم وقصورهم وتعاملوا مع الواقع طبقاً لإمكانياتهم وقدراتهم لما كانت نكسة العام 1967 أصابتهم ولا كانوا استمروا باستنساخ النكسات الواحدة تلو الأخرى وكلها مأساوية.  منذ نكسة الـ 67 التي تسببت بها ثقافة حقبة الرئيس جمال عبد الناصر والحال الانحدارية للدول والشعوب العربية من سيئ إلى أسوأ.  ثقافة ناصر الفاشلة تميزت بالأوهام والهلوسات والخطاب الشعبوي وهرطقات حروب طواحين الهواء وبلاوي عدم رؤية قدرات الآخرين وخصوصاً الأعداء منهم وتحديداً إسرائيل. هذه الثقافة البالية لم تتغير وما زالت هي المسيطرة بكل علاتها على عقول الحكام المريضة من جنون عظمة ونرجسية وانسلاخ كلي عن الواقع المعاش.

الطمأنينة والسلام
بالصوت/تعليق الياس بجاني لليوم/
ثقافة ذكرى النكسة/مع شرح انجيلي لمفهوم الطمأنينة والعداء وقراءة في الاخبار/05 حزيران/11

ملخص التعليق/يحتفل العرب اليوم في ذكرى النكسة العربية التي تسبب بها عبد الناصر بقلة تقديره للأمور ولغرقه في الأوهام والحقد وبنتيجة مفهوم حروب طواحين الهواء. محزن جداُ أن نفس العقلية الشاردة والشاذة لا زالت مهيمنة على حكام وشعوب دول الشرق الأوسط كافة وعقلية مرضية كهذه لا تنتج عير النكبات والنكسات. الطمأنينة فلا يعرفها الإنسان ما لم يكن متصالحاً مع ذاته وملتزماً مبدأ المخافة من الله. أما رؤساء الجمهورية في لبنان منذ العام 1990 فهم انتهازيين وخانعين ومرتزقة تابعين للقوى التي نصبتها.

14 آذار ولحس المبرد
النص/مجدداً 14 آذار في شباك حزب الله الإيرانية/الياس بجاني/30 أيار/11
بالصوت/مجدداً 14 آذار في شباك حزب الله الإيرانية/الياس بجاني/30 أيار/11
مقدمة المقالة/نصاب بالخيبة في كل مرة نتوهم فيها أن ربع "14 آذار" والمسؤولين في لبنان قد تحرروا من عقد التكاذب والنفاق، وتوقفوا عن اجترار مواقف الدونية، وطلقوا بالثلاثة دجل شعارات المقاومة والتحرير والممانعة، واستفاقوا من تفاهة، "كلنا موحدين ضد العدو الصهيوني"، ووحدة اللبنانيين والتفافهم حول المقاومة حررا الجنوب سنة 2000، و"حزب الله" انتصر في حرب عام 2006. هذا ونلعن طيبة قلوبنا وسذاجتنا في كل مرة نغفر لهم قصورهم وأخطاءهم وخطاياهم، لأننا نفاجئ بعد فترات قصيرة ودائماً عند الشدائد أنهم لا يزالون أسرى مفاهيم خنوع وخوف وتقية حقبة الاحتلال السوري البغيضة وعاجزين عن التحرر من فيروس التكاذب والشفاء من علة المزايدات الكلامية. مؤسف فعلاً حال جماعة "14 آذار"، ومعهم كبار المسؤولين في الدولة, فهؤلاء لا يتعلمون من الأخطاء والخطايا، ولا يتحسسون أوجاع ومعاناة الناس، وليس عندهم أي استعداد، ولا حتى مبدئي لاتخاذ مواقف ثابتة وصلبة وواضحة والالتزام بها والدفاع عنها مهما كانت الظروف والمتغيرات والصعاب. الحقيقة الصادمة تقول: إن أكثرهم ذميون بامتياز ومدمنو تنازلات ومساومات، ولذلك لم يبق لهم أو عندهم أي شيء، وكانت آخر خيباتهم المدوية فرط عقد أكثريتهم وخروجهم من الحكم

المخصي لا تنفع معه كل انواع الفياغرا
بالصوت/تعليق الياس بجاني لليوم/ 14 آذار وعقلية المحاباة/قراءة في أخبار اليوم/27 أيار/11
بالصوت/من يتنكر لأصله وللشهداء لا خير فيه، ولا رجاء منه. ومن يتلون ويدمن الذمية يفقد احترام الغير ولا قيمة ولا موقع له بين الأشراف/معيبة هي مواقف ربع 14 آذار الذمية المتعلقة بكذبة التحرير والمقاومة، وجريمة هي مواقفهم الستمرة في لحس المبرد/قراءة لتعليق حازم الأمين، "انقاذ الخصم" المحذر من صفقة  حكومية بين حزب الله و14 آذار باشراف اقليمي تتخلى فيها هذه الأخيرة عن كل ما قالت انه مسلمات وفي مقدمها سلاح حزب الله/أما فجع وجشع "ونتاق وهرار، ميشال عون فحدث ولا حرج.

حزب لم يحرر الجنوب بل أخر تحريره لسنوات
النص/كذبة وهرطقة عيد تحرير الجنوب اللبناني/الياس بجاني/24 أيار/11
بالصوت/كذبة وهرطقة عيد تحرير الجنوب اللبناني/الياس بجاني/24 أيار/11
مقدمة التعليق/إن الاحتفالات الرسمية في لبنان بما يسمى زوراً وبهتاناً، "عيد تحرير الجنوب" في 25 أيار من كل سنة، هي مسرحيات مهينة لذاكرة وذكاء وعقول وتضحيات اللبنانيين، وخيانة فاضحة لدماء الشهداء الأبطال، كما أنها عروض مبتذلة وهزلية واستعراضية مفرغة من كل مضامين الحقيقة والمصداقية والوطنية. هذا، ومن المحزن والمستغرب والمخيف في آن، أن خطاب حزب الله الشعوبي والمذهبي والتحريضي والغزواتي الذي يروج لحروب طواحين الهواء لا زال يُفرح بعض العقول المسطحة وهي مستنسخة عن تلك العقول الغبية التي كانت تحتفل في شوارع بغداد بعد هزيمة صدام حسين الأولى وقبل سقوطه بتظاهرات تهتف للانتصارات التي حققتها أم المعارك؟ هذه العقول للأسف ما زالت تطرب لخزعبلات الانتصارات الوهمية التي سمعها العرب قبل حرب الأيام الستة سنة 1967، والتي كانت تلوح برسوم صواريخ "الظافر" و"القاهر" وبإلقاء اليهود في البحر، والكل بالطبع مدرك للهزائم المدوية التي حصدتها شعوب المنطقة بسبب تلك السخافات.

الصلح مع إسرائيل بات ضرورة لإقفال لبنان الساحة
النص/الخيار هو بين لبنان الساحة ولبنان الدولة/الياس بجاني/20 أيار/11

بالصوت/الخيار هو بين لبنان الساحة ولبنان الدولة/الياس بجاني/20 أيار/11
مقدمة المقالة/من الثوابت الطبية أنه لا يمكن علاج أي مريض إلا بعد أن يتم تشخيص مرضه ومعرفة مسبباته وتحديد أعراضه، في حين أن التلهي بمعالجة أعراض المرض فقط والتغاضي عن المسبب الأساسي له أكان جرثومة أو فيرساً أو ورماً،  يُبقي المرض على حاله تاركاً له الوقت اللازم للقضاء الكامل والمبرم على المريض. طبقاً لهذا المفهوم العلمي تكمن مشكلة لبنان الأساسية والقاتلة في استفحال لعبة استغباء شعبه وإلهائه بالقشور والشعارات الكاذبة دون محاكاة المشكل الأساس الذي هو حال "لبنان الساحة"، الشاذ، بدلاً من حال "لبنان الوطن" الحر السيد والمستقل. فمنذ بداية السبعينات حوّل حكام العرب لبنان بسبب عدم إيمان شرائح من مجتمعه بكيانه واستقلاله ومبدأ التعايش فيه، حولوه إلى ساحة مفتوحة لحروبهم الدونكيشوتية الكاذبة وإلى صندوق بريد لرسائلهم النارية مستعملين سلاح المال وكل وسائل التمويه والاحتيال والنفاق والغش والمذهبية والإرهاب، وذلك من أجل حماية عروشهم وكراسيهم ومواقعهم وثرواتهم.

من ليس مع لبنان أولاً هو ضد لبنان وأهله
بالصوت/تعليق الياس بجاني لليوم/من يخجل بلبنان أولاً لبنان يخجل به/مع قراءة في أخبار اليوم/18 أيار/11

ملخص التعليق/يقول السيد المسيح (متى 2/30): "من ليس معي فهو علي, ومن لا يجمع معي فهو يبدد". من هنا فإن كل لبناني ليس مع لبنان الوطن والرسالة والتاريخ والحريات والقانون والعيش المشترك، هو ضد لبنان وضد أهله. المطلوب من الإنسان الحر أن يكون واضحاً ومباشراً في مواقفه خصوصاً عندما يتعلق الأمر بوطنه وأهله وحريته وإيمانه، ومن لا موقف لديه هو مرذول بعين الرب الذي يطالب المؤمن بأن صاحب موقف وقد جاء في هذا الشأن في رؤيا القديس يوحنا (3/15 و16) التالي: "لأني عليم بأعمالك وأعلم أنك لست بارداً ولا حاراً، وليتك كنت بارداً أو حاراً. سأتقيأك من فمي لأنك فاتر ولا حار ولا بارد". "المسيح حررنا لنكون أحرارا. فاثبتوا، إذا، ولا تعودوا إلى نير العبودية". (غلاطية 5/1)

المحية هي الله، والعفو عند المقدرة
بالصوت/تعليق الياس بجاني/غياب المحبة وراء كل مشاكل الإنسان/مع قراءة في أهم الأنباء وتعليق حول طريقة تعامل حكام مصر غير اللائقة مع الرئيس السابق حسني مبارك/17 أيار/11

ملخص التعليق/يقول السيد المسيح: (يوحنا15/16 و17): "هذه هي وصيتي: أحبوا بعضكم بعضا مثلما أحببتكم. ما من حب أعظم من هذا: أن يضحي الإنسان بنفسه في سبـيل أحبائه. وأنتم أحبائي". لو بحثنا في كل مشاكل الإنسان لوجدنا أن سببها الأول هو فقدان نعمة المحبة لأن المحبة هي الله ومن لا يعرف الله ويخافه في أعماله وأقوله يقع في فخاخ وتجارب أبليس ويبتعد عن الله وعن كل ما هو خير. ماذا ينفع الإنسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه؟ لا شيء ينفعه لأن من لا محبه في قلبه فقد خسر نفسه.

يوم الدينونة والحساب
بالصوت/تعليق الياس بجاني لليوم/من يتعامى عن يوم الدينونة يصبح عبداً لغرائزه ونزواته/مع قراءة في أهم الأخبار/14 أيار/11
ملخص التعليق/في داخل كل إنسان وحش غرائزي مفترس يبقى نائماً ومكبوتاً طالما بقي الإنسان مؤمناً بربه ويخافه في أعماله وأقواله وأفكاره ويحسب حساباً ليوم القيامة، يستيقظ هذا الوحش ويخرج إلى العلن في حال كفر الإنسان وتعامى عن حتمية يوم القيامة وأخرج الله من داخله. لا يمكن للإنسان أن يأخذ معه ليوم القيامة غير أعماله فإن كانت روحانية يخلُص ويعود إلى بيت أبيه السماوي، وإن كانت شريرة يقذف به إلى جهنم حيث البكاء وصريف الإسنان.

النص/واجب ثورة مصر حماية الأقباط وليس اضطهادهم/الياس بجاني/13 أيار/11
بالصوت/واجب ثورة مصر حماية الأقباط وليس اضطهادهم/الياس بجاني/13 أيار/11
ترى، هل كنا متوهمن ومخطئين في أن أهداف ثورة مصر الشبابية والحضارية هي تأمين أسس الحرية والعدل، والمساواة في المواطنية والحقوق والفرص، ونبادل السلطة بالطرق الديموقراطية الحرة، والانفتاح على العالم، والتخلص من ثقافة رفض الآخر والأصولية والتعصب، والسعي الدؤوب للسلام الحقيقي والاستقرار الفاعل؟ نسال وخيبات الأمل تلوح في الأفق كون ممارسات المجلس العسكري الأعلى الذي تولى السلطة الفعلية عقب إقصاء الرئيس مبارك وحكومته قد أعادت للأسف استنساخ كل مقومات ومفاهيم وعقلية وممارسات وتعصب الأنظمة السابقة وقصر نظرها، لا بل عرّج المجلس العسكري وحكومته على نظام الملالي في إيران واستعار الكثير من تعصبه ومذهبيته وانفتح عليه دون تعقل متعامياً عن كل ما يرتكبه هذا النظام الرفضي والأصولي من تعديات وانتهاكات سافرة بحق كل دول الخليج العربي ولبنان والعراق. نسأل بأسى، هل أن انجاز الثورة المصرية الوحيد واليتيم هو استبدال فرعون بآخر؟

الحياء هو ما يفرّق الإنسان عن الحيوان
بالصوت، نعليق الياس بجاني الإيماني لليوم/وخلق الله الإنسان على صورته ومثاله/مع قراءة في آخر الأخبار/11

ملخص التعليق/ (التكوين01/26)28/: "وقال الله: لنصنع الإنسان على صورتنا كمثالنا، وليتسلط على سمك البحر وطير السماء والبهائم وجميع وحوش الأرض وكل ما يدب على الأرض. فخلق الله الإنسان على صورته، على صورة الله خلق البشر، ذكرا وأنثى خلقهم. وباركهم الله، فقال لهم: أنموا واكثروا واملأوا الأرض". الإنسان هذا إما أن يبقى كما أراده خالقه أو يجنح نحو غرائزه ويتحول إلى حيوان متخلياً عن كل ما روحي ووجداني وضميري/خلق الله الإنسان حراً وهو إن احتار العبودية يتحمل عواقب خياره وهذا هو حال غالبية طاقم السياسيين والمسؤولين في لبنان الذين تربوا على معالف التبن وارتضوا بخنوع أن تربط رقابهم بحبال الذل وكفروا بالكلمة وخدروا ضمائرهم متناسين أن الله والكلمة هما الله بذاته.

ذكرى غزوة الشوف والبطولة
بالصوت/تعليق الياس بجاني لليوم/تحية لبطولة اهل الشوف في ذكرى ردهم غزوة حزب الله الجاهلية/مع قراءة في الأخبار/11 أيار/11
ملخص التعليق/أضاء اليوم عدداً من أهالي شهداء الجبل الشموع لمناسبة ذكرى غزوة 7 و11 أيار الجاهلية والهمجية التي قام بها حزب الله الإيراني، وذلك تلبية لدعوة دروز 14 آذار، وكوادر ومناصرين ومسؤولين في الحزب التقدمي الاشتراكي، في بلدات المتن الأعلى وفي قضاءي عاليه والشوف وصولا الى بيروت، معاهدين الشهداء الذين سقطوا أن دماءهم ستكون لإعلاء كرامة لبنان واللبنانيين بعيدا من كل أنواع الترهيب والاخضاع. تحية من القلب لأهل الجبل الأبطال الذين ردوا مجاهدي ايران على اعقابهم خائبين ورحم الله نفوس الشهداء الأبطال الذين سقطوا وهم يردون الغزوة.

جريمة قتل أقباط مصر
بالصوت/تعليق الياس بجاني لليوم/ثورة مصر تضطهد الأقباط وتحرق كنائسهم/مع موجز الأخبار/09 أيار/11
ملخص التعليق/شهدت القاهرة أمس هجمات سلفية همجية وبربرية أُحرقت خلالها الكنائس وهوجمت بالنار والأسلحة أحياء الأقباط الآمنين، فقتل ما يزيد عن 12 شخص وجرح 250. المؤسف أن القوى الأمنية المصرية لم تتدخل إلا بعد توقف الإعتداءات مما يُحمل المجلس العسكري الأعلى الممسك بقرار مصر كامل المسؤولية، حيث بحمايته وبتغاضيه المستمرين تتوالى الاعتداءات على الأقباط وتهاجم كنائسهم من قبل جماعات السلفيين الذين أوكلوا لأنفسهم سلطات ربانية لمحاسبة البشر طبقاً لمفاهيمهم الموروبة. عيب وألف عيب على حكام أكبر دولة عربية السماح بقتل أبناء وطنهم الأقباط وعيب أن ترتفع الأصوات مطالبة بحماية دولية للأقباط في مصر من أذي وجور دولتهم وشعبهم.

عيد الأم والقداسة
النص/الأم هي حجر زاوية العائلة/الياس بجاني/09 أيار/11

بالصوت/الأم هي حجر زاوية العائلة/الياس بجاني/09 أيار/11
مقدمة المقالة/من القلب والوجدان والضمير والإحساس بالسؤولية، وبفرح وامتنان وعرفان بالجميل نقول بصوت عال لكل أم صالحة في عيدها اليوم: "باركك الله، أطال بعمرك، وأبقاك لنا زخراً وكنزاً ونبعاً وشعلة وبركة ونعمة ومثالاً نقتدي به في الاستفادة من عطايا المحبة والحنان والتفاني والتجرد. نقول لها صادقين وبامتنان بأننا نصلي لله باستمرار حتى يُديم عليها نِعّم العقل والبصيرة والضمير والإيمان بعيداً عن كل أفخاخ التجارب والشرور.  نُقبل وجنة وأيادي كل أم صالحة تخاف الله في ما تقوله وتفعله وتفكر به وتسعى إليه، ونحيي وننحني إجلالاً أمام هامة كل أم صالحة وتقية تعي دورها المقدس وتمارسه بإيمان وتجرد. نقول لكل أم صالحة وجليلة، أننا نقدر ونجل أهمية دورك الرائد والمحوري في حياتنا، ونصلي من أجل أن يُعطيك الرب القوة حتى تتابعي القيام بواجباتك المقدسة بتواضع ووداعة.  أنت يا أمنا الصالحة عماد العائلة، وأنت حجر زاويتها، وأنت بركتها وكل نعمها. أنت وكما أراد الرب رباطها المقدس وسياجها الواقي والحامي والمنيع والمبارك. نقول للأم المصرة على أن تبقى أماً وليس أي شيء آخر رغم مختلف التحديات والعوائق والصعاب، نقول: معك العائلة الصالحة تستمر وتتكاتف، وبمحبتك وتضحياتك وتفانيك تقوى، وبرعايتك تنمو وتتضاعف، فيزيدها الرب من عطاياه ويباركها ويباركك.

سلاح المحبة وتعاسة عبدة مقتنيات الأرض
بالصوت/تعليق الياس بجاني لليوم/المحبة هي الله، والله محبة/مع قراءة تحليلية في أهم الأخبار/06 أيار/11

ملخص التعليق/ما أسهل أن ينجر الإنسان وراء غرائزه ونزواته، وما أصعب أن يتسلح بالمحبة قولاً وفعلاً وإيماناً. من يعيش قيم المحبة بصدق وتجرد يُضطهد ويُضايق ويُنتقد وينظر إليه على أنه شواذ "وأهبل" لأن الآخرين يرون فيه إهانةة لهم وتعرية لضعفهم ولدناءة نفوسهم. إن نمط الحياة هو خيار ذاتي، فإما الحرية والفرح أو العبودية والبكاء. الرب حررنا بصلبه وقيامته أقامتا معه من موت الخطيئة وأمسينا في عهد جديد/وطننا الجريح بحاجة للأحرار منا بفكرهم والشفافية في ممارساتهم والصدق في أقوالهم والجرأة في مواقفهم. عاهات الكذب والتلون والمساومات والتقية والذمية هي صفات شيطانية تُميز تصرفات ومواقف غالبية الطاقم السياسي اللبناني العفن، لنطلب من الرب أن يحمي لبنان من جماعات الفجور والتهويش والتكويش المتسلطين بالقوة على حكم وسياسة وطن الأرز!!

مقتل بن لادن والدول الحاضنة للإرهاب
النص/ضرورة إسقاط الأنظمة التي ترعى الإرهاب/الياس بجاني/06 أيار/11
بالصوت/ضرورة إسقاط الأنظمة التي ترعى الإرهاب/الياس بجاني/06 أيار/11
مقدمة التعليق/إشعيا 33/01: "ويل لك أيها المخرب وأنت لم تخرب، وأيها الناهب ولم ينهبوك، حين تنتهي من التخريب تخرب، وحين تفرغ من النهب ينهبونك". المؤمن بيوم الحساب الأخير وبأن الله هو القاضي العادل والحاكم والمحاسب والمنتقم لا يفرح للقتل كائن من كان القتيل، ولا يعمل له أو يشجعه، ولا يهلل لحدوثه تحت أي ظرف كون ثقافة الإيمان مبنية على قاعدتي المحبة والتسامح، وعلى مبدأ الخضوع لمشيئة وشرعة الخالق، ومعتمدة في جوهرها على قول الكتاب المقدس إن الله هو المنتقم (رومية 12 : 18): "إن كان ممكنا فحسب طاقتكم سالموا جميع الناس لا تنتقموا لأنفسكم أيها الأحباء بل أعطوا مكانا للغضب، لأنه مكتوب لي النقمة إنا أجازي يقول الرب، فان جاع عدوك فاطعمه. وان عطش فاسقه. لأنك إن فعلت هذا تجمع جمر نار على رأسه، لا يغلبنك الشر بل اغلب الشر بالخير". إن قتل بن لادن هذا الأصولي الثري من أصل سعودي على أهميته العسكرية والقانونية والنفسية في سياق محاربة الإرهاب الدولي وردع الإرهابيين والأصوليين لا يعني أن ثقافته الأصولية البالية ومفاهيمه الشاذة التي تشرّع قتل الذات من أجل قتل الآخرين قد دُفِنت مع جثته في قاع البحر وبات العالم آمناً.

لعن الله السياسي فاقد الكرامة والوطنية
بالصوت/تعليق الياس بجاني لليوم/سياسيو لبنان هم من ارباب وكيليكس، أي أرباب الكذب والتلون والذمية منذ زمن بعيد/مع أهم الأخبار/04 أيار/11

ملخص التعليق/لم تأتي فضائح وكيليكس بجديد لأن غالبية أفراد الطاقم السياسي اللبناني العفن قد سبقوها بسنوات وهم فطاحل الكذب والنفاق والتلون والذمية والتقية وازدواجية المعايير والمواقف المتقلبة من هنا  وكيليس هذه لا تعدو نقطة في بحر كفرهم وهرطقاتهم. من العار والمعيب على هؤلاء السياسيين الأوباش وتحديداً المسيحيين منهم أن يعود أهلهم اللاجئين في إسرائيل رغماً عن إرادتهم منذ العام 2000، عار عليهم أن يعودوا إلى لبنان في نعوشهم رافضين أن يدفنوا في غير تراب لبنان الذي أحبوه وافتدوه بالغالي والنفيس رغم كل الصعاب والتخلي عنهم على مدار 25 سنة. اليوم عاد بعض أهلنا من إسرائيل في نعوشهم متحدين الرئيس سليمان الذي وعد ولم يفي بوعده، ومتحدين حزب الله الإيراني الذي يتهمهم بالعمالة وهو العميل الإيراني رقم واحد. إن عودة كل نعش إلى الوطن من إسرئيل هي لطمة ذل وتحقير على وجوه غالبية القيادات الجبانة في لبنان الذين فقدوا كرامته وشرفهم. عيب وألف عيب أن يستمر هذا الواضع الشاذ الذي يُبقى أهلنا الأشراف في إسرائيل !! فهل من يسمع ويخاف الله؟؟

بشر القاتل بالقتل ولو بعد حين
بالصوت/تعليق الياس بجاني على مقتل الإرهابي السعودي بن لادن/مع موجز الأخبار/02 أيار/11

ملخص النعليق/لن يتوقف الإرهاب بغياب بن لادن لأن الإرهاب هو دول وليس منظمات. للقضاء على بؤر الإرهاب من الواجب ضربه في الدول التي تحتضنه وتموله وتحميه وتبشر بثقافته الإجرامية وهي دويلة حزب الله والمخيمات الفلسطينية والسورية في لبنان وسوريا وإيران واليمن ومصر وغزة والصومال وايران وغيرها من الدول.  نحيي الرئيس سعد الحريري على بيانه الجريء والمعبر الذي صدر عنه اليوم تعليقاً على قتل بن لادن. لبنان يعاني من أخطر اشكال الإرهاب المتمثلة بحزب ايران المعسكر، حزب الله إلا أن نهاية الإرهاب حتمية وبشر القاتل بالقتل ولو بعد حين

النظام السوري والإجرام الممنهج
النظام السوري المارق وحتمية السقوط/الياس بجاني/27 نيسان/11
بالصوت/النظام السوري المارق وحتمية السقوط/الياس بجاني/27 نيسان/11
مقدمة المقال/بالفعل، إن عبارة مارق،((rogue تصف ثقافة وممارسات وهمجية النظام السوري البعثي الذي هو قولاً وفعلاً، وشكلاً ومضموناً، وثقافة ولغة، العدو رقم واحد للشعب السوري ولكافة شعوب الشرق الأوسط. هو "الحاضنة" "والفقاسة" ل 99% من منظمات الإرهاب والأصولية والمافياوية والبلطجة التي تعيث فساداً وكفراً وإرهاباً وفوضى في العديد من دول منطقة الشرق الأوسط والعالم بدءاً من لبنان، ومروراً بغزة والضفة الغربية والأردن ومصر والسودان وليبيا واليمن العراق ومصر ودول الخليج العربي، ووصولاً إلى معظم الدول الأوروبية والأميركيتين. إن غالبية منظمات الإرهاب في العالم أجمع هي إما وليدة الحاضنة السورية أو متعاونة مع مخابراتها الستالينية والفاشستية. من هنا فإن النظام السوري مارق وعابر لن يطول بقاؤه متحكماً بمصير الشعب السوري وبؤرة للإرهاب الدولي مهما بطش وقتل وأجرم وتفنن في وسائل القهر والاضطهاد والإذلال والسجن والنفي والتعذيب وتصدير الإرهاب والأصولية. إنه لا محالة مارق "مرقة طريق" ليس إلا، ونهايته حتمية طال الزمن أو قصر كونه مُغرب عن ناسه، ومعادٍ لمحيطه، ولا يُجيد غير ثقافة الإجرام والكذب، في حين أن كل ممارسته تتصف دائماً بالسادية الفاقعة وبتخدر الضمير والإبليسية وموت الأحاسيس الإنسانية كافة.

لمسيح قام حقاً قام
النص/عيد القيامة: محبة وغفران وكفارات/الياس بجاني
/24 نيسان/11

الصوت/عيد القيامة: محبة وغفران وكفارات/الياس بجاني/24 نيسان/11
مقدمة التعليق/ القيامة، أي عيد الفصح المجيد، أو ما نسميه في وطننا الغالي لبنان "العيد الكبير"، هو عيد المحبة والتواضع والغفران والتآخي والمسامحة والتغاضي والصفح والتوبة، كما أنه يوم عمل الكفارات تكفيراً عن ذنوبنا والخطايا. هذا ولا يحق لنا دينياُ أن نُعيد أو نشارك في الصلاة في هذا اليوم المقدس إلا إذا انتصر الحب فينا على الكراهية، والتسامح على الحقد، والتواضع على الاستكبار، والقناعة على الجشع، والشفافية على المكر، والبساطة على العُقد، والخير على الشر، كما أن إيماننا لا يكون كاملاً إلا إذا اسكنا بفرح مكونات التضحية والتجرد والصدق والبراءة في أعماقنا وتصالحنا مع أنفسنا ومع الآخرين وقومنا وصححنا كل اعوجاج وأذى وانحراف مارسناه بحق الغير.  بالإيمان والصلاة والرجاء والمحبة ومخافة الله تسلح آباؤنا وأجدادنا الموارنة وتميزوا بالقوة والشجاعة والصبر والتواضع والتفاني في الشهادة للحق. صمدوا وانتصروا على كل قوى الشر من غزاة وأباطرة ومارقين وفاتحين، فبقوا هم وبقي لبنان واندحر كل من توهم أنه قادر على استعبادهم وعلى قتل إيمانهم، ونحن الموارنة اليوم لم يعد وجودنا مقتصراً فقط على لبنان وجباله، وإنما انتشرنا في كل دول العالم حاملين رسالة المحبة والسلام والتعايش، فلنكن أمينين على الوديعة كما كانوا هم

كلمة موقع المنسقية في ذكرى الجمعة العظيمة
بالصوت/تعليق الياس بجاني لليوم بمناسبة الجمعة العظيمة مع قراءة في أهم الأخبار/22 نيسان/11
ملخص التعليق/متنا مع المسيح لنحيا معه ونملك معه. بموته وقيامته تحررنا من الخطيئة الأصلية ومن عبوديتها ودخلنا معه وبه العهد الجديد لأنه هو الحياة والطريق والحق والخلاص. تعذب وصلب من أجلنا أن يعلمنا معاني المحبة والبذل والتضحية في سبيل الآخرين التي لا حدود لها، وليرسم لنا بدمه وعلى جسده أسس الغفران والمسامحة، وليعطينا نعمتي التواضع والبساطة. فلنصلي من أجل خلاص العالم وعودته إلى طريق الخلاص والفداء. نحن شعب يعيش على الإيمان الرجاء فلنصلي راجين عودة وطننا الحبيب إلى الطريق الخلاصي وخروجه من محنته وانتصاره على الشر والأشرار

وجدانيات في خميس الأسرار
النص/خميس الأسرار: تقاليد، طقوس وعِّبر/الياس بجاني/21 نيسان/11
بالصوت/خميس الأسرار: تقاليد، طقوس وعِّبر/الياس بجاني/21 نيسان/11
 
مقدمة المقالة/تحتفل الكنيسة المارونية بصلاة وطقوس خميس الأسرار الذي يسمى أيضاً "خميس الغسل" و"خميس السكارى"" والخميس المقدس"، تحتفل به بتقوى وخشوع وتعبد وتوبة وتتأمل بحزن وأسى في عذابات السيد المسيح، وتعتبره من الناحية الإيمانية يوماً يجسد جوهر ولب وقلب الأسبوع الأخير من الصوم الكبير. يلي خميس الأسرار الجمعة العظيمة وسبت النور ومن ثم عيد القيامة المجيد حيث قهر الرب المتجسد الموت وكسر شوكته. قام من القبر وانتصر على الشر وغفر لنا بصلبه وآلامه الخطيئة الأصلية، كما علمنا معاني المحبة والغفران والتسامح وبذل الذات من أجل الآخرين. " ليس حب أعظم من هذا أن يبذل الإنسان نفسه فداء عن أحبائه".

هوشعنا مبارك الآتي باسم الرب ملك إسرائيل
النص/معاني وعِبَر أحد الشعانين/الياس بجاني/17 نيسان/11
بالصوت/معاني وعِبَر أحد الشعانين/الياس بجاني/17 نيسان/11
مقدمة المقال/في ختام الصوم الكبير، تحتفل الكنيسة المارونية بدخول السيد المسيح إلى أورشليم، وإعلانه ملكاً بعفوية الشعب والأطفال. من خلال هذا الاحتفال تبيّنت ملامح ملوكيته في جوهرها التي أشركنا فيها بالمعمودية ومسحة الميرون. في مسيرة الصوم والصلاة والتوبة والتصدّق يفترض بنا أن نكون قد جددنا رسالتنا الملوكية القائمة على إحلال الحقيقة والمحبة والحرية والعدالة. وبلغنا إلى الميناء، لندخل مع المسيح إلى عالم متجدد هو العائلة والرعية، المجتمع والوطن. يسوع يدخل أورشليم لآخر مرة ليشارك في عيد الفصح اليهودي، وكان مدركاً اقتراب ساعة آلامه وموته. وخلافاً لكل المرات، لم يمنع الشعب من إعلانه ملكاً، وارتضى دخول المدينة بهتافهم: "أوصنا لابن داود، مبارك الآتي باسم الرب أوصنا في الأعالي" (متى9:21)". دخل أورشليم ليموت فيها ملكاً فادياً البشر أجمعين، وليقوم من بين الأموات ملكاً إلى الأبد من اجل بعث الحياة فيهم. هذا يعني انه اسلم نفسه للموت بإرادته الحرّة. نذهب إلى الكنائس يوم أحد الشعانين برفقة أولادنا وأحفادنا وهم يحملون الشموع المزيّنة بالزنابق والورود، كما نحمل سعف النخل وأغصان الزيتون، ونسير كباراً وصغاراً مع جموع المؤمنين رافعين الصلاة والترانيم في رتبة زياح الشعانين التي تتميز بالفرح والتواضع والمحبة.

يلي ما بدو شي هو الأقوى
بالصوت/تعليق الياس بجاني/حب حزب الله
القاتل لسكان الجنوب ومثال غبطة البطريك صفير الإيماني/مع قراءة تحليلية ونقدية لأخبار اليوم/16 نيسان/11
ملخص التعليق/من محبته لأهله في الجنوب حول حزب الله الإيراني قراهم وبلداتهم إلى مخازن أسلحة وبراميل بارود. حذر مصدر أمني كبير في القيادة العسكرية الإسرائيلية الشمالية أمس السكان في 150 قرية جنوبية لبنانية من أن كل بيت أو بناية سيطلق منها صاروخ ضد إسرائيل ستدمر على الفور. وقال إن هناك دلائل مؤكدة في أيدينا تثبت ان حزب الله مستمر في استعداده لحرب مع إسرائيل على طول الحدود المحيطة بإسرائيل، تحت الأرض وفوقها. وأوضح أن إسرائيل أطلعت المجتمع الدولي على التقارير والخرائط التي تتحدث عن وجود ألف مخزن أسلحة للحزب تحت الأرض و40 ألف صاروخ والجيش الإسرائيلي يرفع مسؤوليته عن أي ضرر يحدث للسكان المدنيين في 150 قرية حوّلها حزب الله الى معسكر كبير له/في سياق آخر نصلي من أجل طول عمر غبطة البطريرك صفير، النموذج الحي للتجرد والإيمان والتواضع والمحبة والرجاء.

جوزيف أبو عاصي: شهيد لبنان أولاً
تعليق الياس بجاني لليوم/الشهيد لا يموت/مع قراءة في أخبار اليوم/14 نيسان/11

ملخص التعليق/تحية اكبار واجلال وعرفان بالجميل من القلب والوجدان نرفعها إلى روح الشهيد جوزيف أبو عاصي ولكل شهداء لبنان الهوية والرسالة والتاريخ والتعايش والسلام والمحبة. الصلاة التي قدمت اليوم في عين الرمانة لراحة نفس جوزيف أبو عاصي كانت صلاة للوطن التراب والارض والأرز ولكل ابناء وامهات وشباب وشابات واطفال لبنان. أما الشهيد فهو كل
مواطن مستعد ان يبذل دمه من اجل بناء لبنان وصون ارضه المباركة: قال يسوع: "لا تخافوا ممن يقتلون الجسد بل خافوا ممن يقتلون الجسد والنفس"،. إن كل لبناني قدم نفسه من أجل وطن الأرز يبقى حيا بالنفس مع الابرار والصديقين في السماء واكرام الشهداء يتم عن طريق التمسك بالأرض وبعدم رهن قرارنا للغريب وبالشهادة للحق والحفاظ على الثوابت الوطنية وبالإبتعاد عن ثقافة الغنمية والذرائب.

ذكرى 13 نيسان وبوسطة عين الرمانة
بالصوت/ذكرى 13 نيسان وجماعات الوجاهة الفارغة/الياس بجاني/13 نيسان/11/اضغط هنا

بقلم/الياس بجاني/
منذ 36 سنة بدأت أولى حلقات المؤامرة على لبنان وشعبه وهي لا تزال مستمرة دون هوادة أو تراجع ولو بوجوه وجماعات وشعارات وأطر مختلفة. الهدف كان ولا يزال اقتلاع اللبناني من أرضه وتفكيك مجتمعاته وتهميش هويته وتزوير تاريخه وإرهابه وسرقة ممتلكاته ودفعه للهجرة القسرية أو رضوخه وقبوله بالذل والهوان كأهل ذمة دون قرار وحرية وكرامة. بدأت المؤامرة مع بوسطة عين الرمانة وهي تتواصل فصولاً دون توقف أو رحمة. كان يومها السلاح الفلسطيني هو الحربة والأداة، واليوم استُبدل بجيش حزب الله الإرهابي وسلاحه ودويلته. قاوم اللبناني والمسيحي تحديداً بالإيمان والرجاء والمحبة وهو لا يزال في نفس موقع المواجهة رغم اختراق هرمية مجتمعه وثوابته بواسطة طرواديين واسخريوتيين من أمثال ميشال عون وربعه. إلا أن المواجهة مستمرة وبإذن الله سينتصر لبنان وأهله وسيفشل الأبالسة في هرطقاتهم.  لن ندع الشر يغلبنا، بل سنغلبه بالخير، وسوف نبقى فرحين بالرجاء، صابرين في الضيق، ومواظبين على الصلاة، ومتكلين على الخالق الذي يقول لنا: "لا تنتقموا لأنفسكم أيها الأحباء، بل اعطوا مكاناً للغضب". "لي الانتقام، يقول الرب، وأنا الذي يجازي". لنصلي من أجل راحة أنفس الشهداء الأبرار الذين سقوا تراب وطننا المقدس بدمائهم وصانوه بأرواحهم.
هذا ما جرى في عين الرمانة الأحد 13 نيسان 1975/نبيل يوسف/13 نيسان/11

عبادة مقتنيات الأرض الفانية والضياع
بالصوت/تعليق الياس بجاني لليوم/ليس بمقدور الإنسان أخذ غير اعماله معه عندما يسترد الله روحه/11 نيسان/11
ملخص التعليق/إن معضلة الإنسان الأساسية التي تسبب كل الصراعات والحروب والمصائب هي دناءة نفس هذا الإنسان الترابي وانجراره وراء غرائزه بعكس ما تشتهي الروح وعبادته مقتنيات الأرض والإبتعاد عن الله، وقد حذرنا السيد المسيح من هذا الفخ القاتل بقوله: "
لا يقدر أحد أن يخدم سيدين، لأنه إما أن يبغض أحدهما ويحب الآخر، وإما أن يتبع أحدهما وينبذ الآخر. فأنتم لا تقدرون أن تخدموا الله والمال. (متى 06/24)/من هذا المفهوم الإيماني يمكننا فهم انحرافات قادة لبنان وتلونهم وكفرهم بالقيم والمبادئ والثوبت.

وجدانيات في أحد شفاء الأعمى
النص/إيمان الأعمى ٱبْنُ طِيمَا الشَحَّاذٌ/الياس بحاني/10 نيسان/11
بالصوت/شرح وجداني وإيماني لعجيبة شفاء الأعمى/الياس بجاني/10 نيسان/11(أرشيف 2009)
مقدمة المقالة/"جئت إلى هذا العالم للدينونة، حتى يبصر الذين لا يبصرون، ويعمى الذين يبصرون". (يوحنا 09/39)/كم بيننا من أفراد وجماعات هم حقيقة عميان بصيرة، وقليلو إيمان، وخائبو رجاء، في حين أن عيونهم من الناحية الصحية سليمة مئة في المائة، غير إن علتهم تكمن في عمى البصيرة وليس عمى البصر، فهم وإن كانت عيونهم متعافية إلا أنها تحجب عن عقولهم ووجدانهم وقلوبهم المحبة فيعشون في ظلام دامس بعيدين عن الله. الأعمى ابن طيما الشحاذ الذي هو موضوع مقالتنا نذكره اليوم في كنائسنا المارونية ونسمي الأحد السادس هذا من الصوم الكبير باسم عجيبة شفائه، (أحد شفاء الأعمى).  يعلمنا الكتاب المقدس أن ابن طيما ولد أعمى ولم يكن يعرف الفرق بين النور والظلام، إلا أنه كان متنوراً في قلبه وضميره وإيمانه، وقوى وعنيد وثابت في رجائه. هذه العجيبة وردت في إنجيل القديس يوحنا 09(/01-41)، وفي إنجيل القدّيس مرقس (10/46-52)، وفي إنجيل القديس متى (20/29-34)/من المحزن أن دفة سفينة وطننا الأم لبنان يمسك بها ويتحكم بحركتها قادة وسياسيين ومسؤولين عميان بصر وبصير وقد أوقعوه بسبب قلة إيمانهم وخور رجائهم في آفات الفوضى والاضطرابات والحروب وزرعوا بين أبنائه بذور الفتنة وثقافة الموت. يا رب نور عقولنا لندرك أنك محبة، وابعد عنا ظلمة الخطيئة ونجنا من التجارب.

ذكرى حصار مدينة زحلة
بالصوت/تعليق الياس بجاني لليوم/تحية من القلب لمديتة زحلة ولكل شهيد سقط خلال حصارها سنة 1981/مع موجز للأخبار/04 نيسان/11

ملخص التعليق/الوطن الذي لا يكون أهله على استعداء دائم لتقديم أنفسهم قرابين على مذبحه يزول ويتحولوا هم إلى عبيد أذلاء. أهل زحلة ومعهم كل أحرار لبنان تحت رايات المقاومة اللبنانية بقيادة شهيد وطن الأرز الشيخ بشير الجميل قالوا في 2 نيسان 1981 لا كبيرة للمحتل السوري ولم يخيفهم ارهابه واجرامه وببريته. صمودوا ودافعوا عن زحلة بعنفوان وكبرياء وإيمان وقدموا مئات الشهداء. ردوا الهجمة البعثية المجرنة ببطولة. قال القديس الرسول في رسالته إلى العبرانيين عن المسيح وموته الخلاصي: "كان عليه ان يذوق الموت بنعمة الله لخير الجميع". ان التأمل بموت المسيح وغايته، يمكّننا من قبوله وتجاوز اسبابه الظالمة، طمعا بغايته السامية، ويمكّننا على النحو نفسه ان نفهم موت شهدائنا ونقبله ونتخطى اسبابه الظالمة وصولا الى غايته السامية، وهي غاية خلاصية". شهداء زحلة كالمسيح، كان عليهم ان يذوقوا الموت، وقد فعلوا ذلك لخيرنا جميعا، من اجل ان نبقى وتبقى مدينة زحلة ويبقى لبنان، فصحّ فيهم مثل حبة الحنطة، والقيمة التي يموت من اجلها انسان لا تموت بزوال جسده، بل تتضاعف". في مساء يوم 2 نيسان سنة 1981 توجه الشيخ بشير الجميل الى المقاتلين في زحلة مفوضا اياهم الصلاحيات باستمرار المقاومة او مغادرة المدينة، وقال:" لان الطريق لا تزال مفتوحة لبضع ساعات فقط، اذا غادرتم تحافظون على حياتكم ويصبح سقوط المدينة حقيقة محتمة وهذه تشكل نهاية ملحمة المقاومة، واذا بقيتم ستجدون انفسكم بلا ماء وبلا دواء وبلا طعام وبلا ذخيرة وستكون مهمتكم تنظيم المقاومة الداخلية والمحافظة على هوية البقاع اللبنانية وتعطون معنى لحربنا طيلة ست سنوات". واضاف:" اذا قررتم البقاء فاعلموا شيئا واحد، هو ان الابطال يموتون ولا يستسلمون"، فرد الجميع سنبقى وولد الشعار وبقيت زحلة حرة وبقي لبنان.

الأحد الخامس من الصوم الكبير/عجيبة شفاء المخلع
النص/شفاء
المخلع وواجب الصلاة من أجل الآخرين/الياس بجاني/03 نيسان/11
بالصوت/شرح لخلفية وعبر ومعاني عجيبة شفاء المخلع/الياس بجاني/03 نيسان/11
مقدمة المقالة/إن فرائض الصلاة من اجل الآخرين على مختلف أنواعها، خصوصاً من أجل الذين هم بحاجة إلى مساعدة وتعاضد ومعونة، أكانوا من الأهل والأقرباء، أم من البعيدين والغرباء، هي بالواقع طقوس دينية ووجدانية تحاكي حنان ورحمة ومحبة الخالق القادر على كل شيء. كما أنها تعبر بأسلوب عملاني وروحي عن قوة وصلابة وعمق إيمان ورجاء من يقوم بممارسة هذه الفرائض من أجل غيره لعلمه الأكيد أن الله أب للجميع وهو رحوم ومحب وغفور ويسمع ويستجيب لمن يلجأ إليه ويسعى إلى رحمته ويطلب معونته. في الأحد الخامس من أحاد الصوم الكبير نقرأ في كنائسنا المارونية من إنجيل القدّيس مرقس (2/1-12) واقعة عجيبة شفاء المخلع. هذه العجيبة في جوهرها اللاهوتي تبين لنا بما لا يقبل الشك أن الشفاعة والصلاة والتضرعات من أجل الآخرين مقبولة عند الله ومستجابة لدية. فالمخلع كما جاء في إنجيل القديس مرقس لم يسعى للشفاء، ولا طلب المعونة والرحمة، ولا سأل المغفرة من خطاياه، مع أن المسيح كما يقول العديد من اللاهوتيين كان يأتي إلى بلدة كفرناحوم باستمرار حيث يعيش هذا الشخص المصاب بالشلل الذي يفتقر إلى الإيمان الرجاء بعيداً عن الله. في الخلاصة، إن الصلاة لمن هو بحاجة لها فرض وواجب على كل مؤمن وتقي ومحب وغيور، وخصوصاً الصلاة من أجل خلاص الواقعين في التجارب الإبليسية وأفخاخ الخطيئة، ومن أجل غير القادرين عقلياً على استيعاب الأمور وتقدير عواقب الخطيئة، من مثل المرضى النفسيين والعقليين، وفاقدي القدرة على الحركة والنطق.

14 آذار أمام التحدي الخطير
بالصوت/تعليق الياس بجاني لليوم/فخ جنبلاطي لـ 14 آذار/مع قراءة في الأخبار/29 آذار/11

ملخص التعليق/نسأل إذا كان التقارب السعودي السوري المستجد سيعيد 14 آذار إلى الخانة الرمادية، خانة الذمية والتقية والتخاذل والتنازلات، التي سجنت نفسها فيها منذ العام 2005 أي التغني بكذبة المقاومة ودجل تحرير الجنوب سنة 2000 وادعاء انتصار حزب الله في حرب 2006. إنها فعلاً أمام التحدي بعد أن وضعت إصبعها على الجرح، سبب كل مصائب لبنان، الذي هو دويلة حزب الله وسلاحها الإيراني والمذهبي والإرهابي واعتذرت على كل الأخطاء والخطايا التي ارتكبتها والتي تسببت بها وتوجت بعودة النفوذ السوري وتكللت بسابقة تكليف حسن نصرالله رئيساً للوزراء وليس الطائفة السنية, اليوم على ما يبدو يقوم وليد جنبلاط الأكروباتي بمحاولة لإيقاع 14 آذار في الفخ مجدداً حيث ذكرت الصحف أنه اتصل بالحريري ودعاه للعودة إلى الحوار بعد أن زار نصرالله في الضاحية. باختصار مفيد إن كل سياسي لبناني لا يسمي الأشياء بأسمائها ويستمر في التغني بمقاومة وسلاح حزب الله الإيرانيين والإرهابيين هو منافق ودجال لا يستحق احترام الشعب اللبناني. نترحم على الشهيد سمير قصير صاحب نظرية تقول: "لا سلام ولا راحة للبنان طالما بقي نظام الأسد في سوريا"، وهي نظرية صحيحة كان تبناها لفترة وليد جنبلاط. هذا وكان اليوم ككل يوم ثلثاء يوم "النتاق والهرار" من رابية ميشال عون الذي ركز في قذف كل هراره ونتاقه وسمومه وأحقاده على الرئاسة الأولى.

لبنان الهيكل ونجاسة تجار المقاومة والتحرير
بالصوت تعليق الياس بجاني لليوم/دعونا نطرد كل التجار الذين نجسوا لبنان الهيكل المقدس/مع قراءة في أهم الاخبار/28 آذار/11
ملخص التعليق/دعونا نغضب ونثور كما فعل السيد المسيح عندما طرد الباعة والتجار والصيارفة من الهيكل، دعونا نقول لكل هؤلاء المارقين من أوباش تجار المقاومة والتحرير والممانعة والأصولية والمرتزقة: "لبنان بلد الحريات والإنفتاح والمحبة والسلام وانتم بكفركم وكذبكم واجرامكم حولتموه إلى ساحة حروب عبثية". لقد حان الوقت لإسقاط أقنعة كل من يتاجر بدم ولقمة عيش وأمن ومستقبل أهلنا ووطننا الحبيب لبنان. حان الوقت لوقف عرض مسرحيات الذمية والتقية والتسلح بالشهادة للحق والخروج من وضعية العبيد والأغنام.

وجدانيات ايمانية في مفهوم أحد الابن الشاطر
بالصوت/قراءة في مثال الإبن الشاطر/الياس بجاني/27 آذار/11
النص/قراءة في مثال الإبن الشاطر/الياس بجاني/27 آذار/11
مقدمة التفسير/الصوم هو زمن التغيير والولادة الجديدة والرجوع إلى الجذور الإيمانية ومراجعة الذات والأفعال والتوبة وطلب المغفرة وعمل الكفارات. أن الله قادر على تحويل كل شيء وتبديله وهو الذي حول الماء إلى خمر قادر على أن يحول عقولنا وضمائرنا دون استبدالها، وقادر أن يمنحنا رؤية جديدة بقلب متجدد ينبض بالمحبة والحنان والإرادة الخيرة. هو حول الأبرص صاحب الجسد المشوه إلى حالة السلامة والعافية وطهره ونقاه، وهو قادر أن يخلص وينقي النفوس الملطخة بالخطيئة. بقدرته أوقف نزف المرأة النازفة التي هي رمز كل نزيف أخلاقي وقيمي وروحي واجتماعي نعاني منه جميعاً أفراداً وجماعات. إن هذه الأعمال كلها تكشف لنا واقع الخطيئة التي لا نخلص من براثنها بغير التوبة والصلاة وعمل الكفارات وبالعودة إلى الله الذي هو محبة ونور. في الأحد الرابع من آحاد الصوم تحدثنا الكنيسة عن واقعة الولد الشاطر/الضال أو المبذر/الذي اخذ حصته من ميراث ابيه وغرق في اعمال السوء والملذات حتى اضاع كل شيء ثم عاد إلى ابيه طالباً السماح والغفران. من هذه الواقعة الانجيلية نستخلص مفاهيم الخطيئة والتوبة والمصالحة وثمارها

الباستيل السوري والإجرام
بالصوت/تعليق الياس بجاني لليوم/قراءة في إجرام وعقل النظام السوري البعثي
/مع موجز للإخبار/26 آذار/11

التعليق يتناول ممارسات النظام البعثي الشمولي الإرهابية في سوريا وفي دول الجوار وخصوصاً لبنان، ويلقي الضوء على عقلية حكامه الأباطرة الذين لا يفهمون غير لغة القتل ولا يجيدون غير ثقافة الحقد والهمجية، في حين أن كل مصائب لبنان منذ 30 سنة هي سورية المنشأ كما أن كل الميليشيات الأصولية والفلسطينية التي تتخذ من لبنان ساحة لحروبها العبثية والمقاومتية الكاذبة، إضافة إلى كل المربعات الأمنية والدويلات هي من تفقيس الحاضنة السورية. معيب على أي لبنان أن يوالي هذا النظام ويرتضي وضعية الأغنام والعبيد ومعيب من يؤيد مرتزقة النظام السوري في لبنان تحت أي شعارا

الراعي والرعية والبطريرك بشارة الراعي
بالصوت/كلمة الياس بجاني بمناسبة تولية البطريرك بشارة الراعي وقراءة في ظلم النظام السوري/25 آذار/11
تعليق الياس بجاني على تولية البطريرك الراعي/خير خلف لخير سلف/25 آذار/11
مقدمة المقال/
انعم الروح القدس اليوم على الموارنة المقيمين والمنتشرين في أصقاع الدنيا الأربعة وعلى وطن الأرز المتجذر في التاريخ والقداسة، بطريركا جديداً هو خادم مذبح المسيح ابن بلدة حملايا البار الراهب المكرس بشارة الراعي ليكمل رسالة سلفه غبطة البطريرك مار نصرالله بطرس صفير الكلي الطوبى. رسالة سيد بكركي البطريرك الجديد عنوانها الأساس "محبة وشراكة"، ومحتواها وجوهرها الرجاء والسلام والأخوة والتسامح والحقوق والحرية والتعايش واحترام كرامة الإنسان. فلنصلِ ونتضرع بخشوع من اجل نجاحه في حمل رسالة البشارة التي حملها من قبله بتقوى وشجاعة وتجرد وأمانة كل من ارتضى أن يحمل صليب السيد المسيح ويمشي على خطاه سالكاً طريق الجلجلة متحملاً مثله الألم والعذاب والإهانة.

ميشال وماريو عون: عمى بصر وبصيرة
بالصوت/تعليق الياس بجاني لليوم/
ويل للقائلين للشر خيراً وللخير شراً/مع قراءة في احداث اليوم/24 آذار/11/اضغط هنا
ملخص التعليق/لم يعد مستغرباً أن يتعامى ميشال عون عن كل الحقائق ويعهرها ثم يحاول دون نتيجة تجميل صورة اسياده الإرهابيين في دمشق وطهران لأن الرجل وقع في تجارب ابليس وامسى صنجاً وتابعاً لهؤلاء الأسياد. وفي آخر نتعات "ديغول الرابية" هذا أنه لا يعتبر ما تقوم به الأجهزة الأمنية السورية من اجرام بحق المتظاهرين في بلدة درعا وجوارها قمعاً، في أن ماريو عون التابع له افادنا مشكوراً ان المتظاهرين في درعا ربما هم من فصيلة "المدفوع لهم".  الرد على ميشال وماريو نستعيره من النبي اشعيا (5/21 -24) الذي يصف حال من هم من طينتهما: "ويل للقائلين للشر خيرا وللخير شرا الجاعلين الظلام نورا والنور ظلاما الجاعلين المرّ حلوا والحلو مرّا. ويل للحكماء في اعين انفسهم والفهماء عند ذواتهم. ويل للابطال على شرب الخمر ولذوي القدرة على مزج المسكر. الذين يبررون الشرير من اجل الرشوة واما حق الصدّيقين فينزعونه منهم لذلك كما يأكل لهيب النار القش ويهبط الحشيش الملتهب يكون اصلهم كالعفونة ويصعد زهرهم كالغبار لانهم رذلوا شريعة رب الجنود واستهانوا بكلام قدوس اسرائيل". لا ندري أن كان هناك عاقلاً أو مؤمناً واحداً بامكانه احترام ميشال وماريو وتصديقهما أو أخذ كلامهم على محمل من الجد. حرام هذا الضياع ومعيبة هذه التبعية العمياء لأن "الكذاب والميت سواء" كما يقول الأمام علي. من المؤكد أن الله أعمى عيون "العونين" وصم اذانهما وقسى قلبيهما بعد أن عبدا مقتنيات الدنيا وانتقلا إلى القاطع السوري والإيراني.
بالصوت: كيف كان يرى ميشال عون النظام السوري سنة 2002 قبل أن يرتدي عباءة الأسد/إضغط هنا للإستماع للعماد المرتد/ 13 دقيقة
اضغط هنا للإستماع لمقابلة ماريو عون "التحفي" مع تلفزيون المر موضوع التعليق اعلاه/24 آذار/11
اضغط هنا لقراءة تصريح ميشال عون موضع التعليق اعلاه/24 آذار/11

أحد شفاء النازفة
أحد شفاء النازفة ونزفنا الإيماني/الياس بجاني/20 آذار/11
بالصوت/يا الله اشفينا كما شفيت النازفة/الياس بجاني/20 آذار/11
ملخص التعليق/من منا لا ينزف بقيمه وعلاقاته وممارساته وإيمانه وأسس ومفاهيم الرجاء في هذا الزمن "المحل" الذي ابتعدنا فيه عن تعاليم الإنجيل المقدس. نعم ابتعدنا وانحرفنا وتخلينا عن القيم والمبادئ وانغمسنا في مجتمع استهلاكي أغرقنا دون رحمة وحدود وقيود في أفخاخ الأنانية الشيطانية وأصابنا بعاهة "الأنا" القاتلة التي أمست قبلتنا ومرادنا. مؤسف أننا على مقاس نزوات هذه "الأنا" الخادعة والمضللة نفصل حياتنا، وعلى هداها ننسق تصرفاتنا، وطبقاً لرغباتها نجير أقوالنا وأنشطتنا وعلاقتنا مع الآخرين.

تعليق الياس بجاني لليوم/العبودية خيار وكذلك الحرية/16مع الأخبار/ آذار/11
من المؤسف أن جماهير التبعية العمياء في وطننا لبنان قد اختارت وضعية العبودية والأغنام كونها تماشي قادة وأحزاب وميليشيات وربع مرتزقة وصنوج وأبواق رخيصة على عماها دون أي اعتبار لقيمة الإنسان اللبناني  ومن غير خوف على لبنان الكيان والهوية والتاريخ والرسالة. يماشون من يريد استبدال لبنان الرسالة والحضارة والشهداء بجمهورية ملالي على شاكلة تلك المفروضة بالقوة على الشعب الإيراني. أغنام هم بامتياز أولئك الذين يفرحون ويصفقون بغباء لنوبات المرتد ميشال عون كل يوم ثلاثاء التي هي بالواقع نوبات "نتاق وهرار" للسموم ولكل مركبات الكراهية والحقد والإنتقام والنميمة، ولكن كما يبدو هكذا اعنام يستأهلون هكذا قيادات عملاً بالمثل العربي المعروف: "وافق شن طبقة"

شكراً لله على دعوته المطران الراعي لتولي سدة بكركي
بالصوت/كلمة الياس بجاني بمناسبة حلول الروح القدس واخياره بطريركاً مارونياً جديدا/ً 15 آذار/11

ملخص الكلمة/نشكر الرب على نعمته الإلهية التي أفاضها اليوم من خلال الروح القدس حيث تم اختيار المطران بشارة الراعي بطريركاً على الكنيسة المارونية الجامعة خلفاً لغبطة الكردينال البطريرك مار نصرالله بطرس صفير الذي أعطى الجميع نموذجاً يقتدى به في حسن القيادة والصلابة في المواقف والإيمان والرجاء والتواضع، فخير خلف لخير سلف. مجد لبنان وضع اليوم على منكبي البطريرك الجديد وبين يديه وهو بنعمة الروح القدس سوف يصون هذا المجد ويحميه ويكون راعياً صالحاً للكنيسة المارونية المنتشرة في كل ارجاء العالم. نشكر الله على نعمه وعطاياه ونصلي من أجل خلاص لبنان وشعبه. مبروك للبنان وللبنانيين البطريرك ال 77.

عيون الحساد تبلى بالعمى
بالصوت/قراءة وجدانية للياس بجاني في المظاهرة الحضارية المليونية التي شهدها لبنان أمس/14 آذار/11
ملخص القراءة/لقد أتبث أمس أبناء الشعب اللبناني العنيد والسيادي مرة أخرى قولاً وفعلا أنههم يعشقون الحرية ويمقتون تجار المقاومة ويرفضون سلاحهم الذي هو سلاح سوري وإيراني موجه إلى صدورهم ويعمل على إسقاط دولتهم ليستبدلها بجمهورية ملالي على شاكلة تلك المفروضة على الشعب الإيراني بالقوة. أما الألسن الإبليسة والطروادية والعونية التي تدافع عن حزب الله وتمجد اجرامه فهي مرذولة وملعونة وفاقدة لكل أشكال المصداقية. نعم مظاهرة مليونية رغم جحود وكفر ونكران من أصابهم عمى البصر والبصيرة وتخدرت ضمائرهم. هؤلاء المأجورين والمرتزقة لم يروا المليون لأنهم لا يزالون يعيشون في قصورهم الخيالية منسلخين عن الواقع والحقيقة. هؤلاء نطلب من الله أن يصرعهم بصليبه ويخلص وطننا من نجاستهم لأن لبنان القداسة هو الباقي مهما تطاول عليه الأشرار وتمادى في كفرهم المرتدون والمارقين.

وجدانيات في أحد شفاء الأبرص
بالصوت/قراءة وجدانية في عجيبة شفاء الأبرص/الياس بجاني/13 آذار/11

النص/قراءة وجدانية في عجيبة شفاء الأبرص/الياس بجاني/13 آذار/11/عربي وانكليزي
ملخص القراءة: يقول المخلص: "تعالوا إليّ يا جميع المتعبين والثقيليّ الأحمال وأنا أريحكم. لقد عرف الأبرص ما هو مرضه وأقر به وسعى إلى السيد المسيح بإيمان وعزيمة وثقة طالباً منه نعمة الشفاء فاستجاب له المسيح وشفاه. لو لم يسعى الأبرص لكان بقي يعاني من مرضه، وهكذا على كل خاطئ إن أرد الخلاص أن يسعى إلى التوبة ويطلبها من الله وطلبه سيستجاب له. إن السعي إلى التوبة الصادقة والخروج من عبودية الخطيئة يخلص الإنسان من أفخاخ الشيطان ويبعده عن التجربة ويقوي إيمانه ورجائه. يا ربّ، يا من شفيت بلمسة يدك جسم الأبرص ونفسه، ألمس قلوبنا وعقولنا بحنانك لنشفى من الخطيئة المالكة على كياننا فنستعيد بهاء صورتنا الأولى ونعود مستحقّين أن ندعى أبناءً لله، آمين.

الصلاة والتواضع
بالصوت/تعليق الياس بجاني الإيماني لليوم/الرب متواضع ويحب المتواضعين/12 آذار/11

ملخص العليق/الله يكره المستكبر والمتجبر والمتشاوف ويقاص أشد قصاص من لا يكون متواضعاً وقد قام يسوع بغسل ارجل تلاميذه لبعطنا المثال الأبلع في أن كبير القوم هو خادمهم، والصلاة فيجب أن تكون مباشرة وبخضوع تام للخالق ومشيئته كما يعلمنا إنجيل القدّيس لوقا (18/9-14): "قالَ أَيْضًا هذَا المَثَلَ لأُنَاسٍ يَثِقُونَ في أَنْفُسِهِم أَنَّهُم أَبْرَار، وَيَحْتَقِرُونَ الآخَرين: رَجُلانِ صَعِدَا إِلى الهَيْكَلِ لِيُصَلِّيَا، أَحَدُهُما فَرِّيسيٌّ وَالآخَرُ عَشَّار. فَوَقَفَ الفَرِّيسِيُّ يُصَلِّي في نَفْسِهِ وَيَقُول: أَللّهُمَّ، أَشْكُرُكَ لأَنِّي لَسْتُ كَبَاقِي النَّاسِ الطَّمَّاعِينَ الظَّالِمِينَ الزُّنَاة، وَلا كَهذَا العَشَّار. إِنِّي أَصُومُ مَرَّتَينِ في الأُسْبُوع، وَأُؤَدِّي العُشْرَ عَنْ كُلِّ مَا أَقْتَنِي. أَمَّا العَشَّارُ فَوَقَفَ بَعِيدًا وَهُوَ لا يُرِيدُ حَتَّى أَنْ يَرْفَعَ عَيْنَيْهِ إِلى السَّمَاء، بَلْ كانَ يَقْرَعُ صَدْرَهُ قَائِلاً: أَللّهُمَّ، إِصْفَحْ عَنِّي أَنَا الخَاطِئ! أَقُولُ لَكُم إِنَّ هذَا نَزَلَ إِلَى بَيْتِهِ مُبَرَّرًا، أَمَّا ذاكَ فَلا! لأَنَّ كُلَّ مَنْ يَرْفَعُ نَفْسَهُ يُوَاضَع، وَمَنْ يُواضِعُ نَفْسَهُ يُرْفَع."

ما أهون الخنوع وما أصعب وقفات العز
بالصوت/تعليق الياس بجاني لليوم/نعرف المرتزقة مِنْ مواقفهم وأقولهم لأنه لا يُجْنَى مِنَ الشَّوْكِ عِنَباً/11 آذار/11
ملخص التعليق/يقول الكتاب المقدس (متّى7/13-27) أُدْخُلُوا مِنَ البَابِ الضَّيِّق: لأَنَّهُ وَاسِعٌ البَابُ ورَحْبٌ الطَّرِيقُ الَّذي يُؤَدِّي إِلى الهَلاك، وكَثِيرُون هُمُ الَّذينَ يَدْخُلُون مِنْهُ؛ ومَا أَضْيَقَ البَابَ وأَحْرَجَ الطَّرِيقَ الَّذي يُؤَدِّي إِلى الحَيَاة، وقَلِيلُونَ هُمُ الَّذينَ يَجِدُونَهُ. إِحْذَرُوا الأَنْبِيَاءَ الكَذَبةَ الَّذينَ يَأْتُونَكُم بِلِبَاسِ الحُمْلان، وهُمْ في بَاطنِهِم ذِئَابٌ خَاطِفَة. مِنْ ثِمَارِهِم تَعْرِفُونَهُم: هَلْ يُجْنَى مِنَ الشَّوْكِ عِنَب، أَو مِنَ العَوْسَجِ تِين؟ هكَذَا كُلُّ شَجَرَةٍ صَالِحَةٍ تُثْمِرُ ثِمَارًا جَيِّدَة. أَمَّا الشَّجَرَةُ الفَاسِدَةُ فَتُثْمِرُ ثِمَارًا رَدِيئَة. لا تَقْدِرُ شَجَرَةٌ صَالِحَةٌ أَنْ تُثْمِرَ ثِمَارًا رَدِيئَة، ولا شَجَرَةٌ فَاسِدَةٌ أَنْ تُثْمِرَ ثِمَارًا جَيِّدَة. كُلُّ شَجَرَةٍ لا تُثْمِرُ ثَمَرًا جَيِّدًا تُقْطَعُ وتُلْقَى في النَّار. فَمِنْ ثِمَارِهِم تَعْرِفُونَهُم".
هذا الكلام القدس عن الأَنْبِيَاءَ الكَذَبةَ ينطبق على كل
أفراد الطاقم السياسي الراكع بذل من أجل مقتنيات الأرض والقابل بخساسة أن يكون في خانة المرتزقة والعبيد التابعين لمشروع محور الشر السوري الإيراني الإرهابي والشيطاني الذي يجهد لقتل كل ما هو لبناني. كل من يقبل إغراء المال والسلطة على خلفية الحقد والكراهية وقلة الإيمان وخور الرجاء والأطماع الشخصية من أمثال ميشال عون ومن لف لفه من مرتزقة سوريا وإيران في وطن الأرز هم واقعون في تجارب وأفخاخ إبليس وقد اختاروا الدخول من الباب الواسع الذي يؤدي إلى الهلال. من واجب المؤمن والحر أن يرذل هؤلاء المارقين والدجالين ويعري كل مواقفهم وأكاذيبهم ويواجههم بصليب المسيح وبكل ما يجسده هذا الصليب من فداء وتجرد ومحبة وشجاعة. ندعو جميع الأحرار من أهلنا المشاركة في وقفة العز يوم الأحد في ساحة الحرية في ذكرى 14 آذار وندعو المؤمنين للشهادة للحق ولبنان "البشير" والشهداء مهما كانت الصعاب

وزنات الإنسان هي عطايا من الله
بالصوت/تعليق الياس بجاني لليوم/الصدقة وصحوة الضمير وواجب استثمار وزنات الله/مع الأخبار/09 آذار/11

في اليوم الثالث من الصوم نقرأ من انجيل متى (الفصل 6/5-18/الذي يتناول أسس الصدقة وطريق عملها: "إياكم أن تعملوا الخير أمام الناس ليشاهدوكم، وإلا فلا أجر لكم عند أبيكم الذي في السماوات. فإذا أحسنت إلى أحد، فلا تطبل ولا تزمر مثلما يعمل المراؤون في المجامع والشوارع حتى يمدحهم الناس. الحق أقول لكم: هؤلاء أخذوا أجرهم  أما أنت، فإذا أحسنت إلى أحد فلا تجعل شمالك تعرف ما تعمل يمينك، مت حتى يكون إحسانك في الخفية، وأبوك الذي يرى في الخفية هو يكافئك".  من المهم خلال زمن الصوم أن يتصالح الإنسان مع نفسه ومع ربه ومع أخيه الإنسان ويتوب ويؤدي الكفارات وأن يستثمر كل وزناته من مال ونفوذ وعلم ومعرفة في مساعدة أخيه المحتاج وإلا يغضب عليه الرب ويقذف به إلى نار الجحيم. أما صحوة الضمير  التي هي عمل رباني فإما تكون للعقاب الذاتي كما كان حال الإسخريوتي، وإما للعودة إلى الطريق الصحيح والتوبة. كلام ميشال عون الإيجابي والهادئ والمتواضع اليوم من بكركي بعد لقائه غبطة البطريرك صفير واعتذاره منه يدل على صحوة ضمير عند الرجل، الرجاء كل الرجاء أن تكون صحوة وجدت لتبق وليست آنية وانتهازية وعابرة.

المؤمن يسكر بالماء ويحوِّله إلى خمر وإلى أفراح عرس لا تنقطع
النص/قراءة إنجيلية في معاني ومفاهيم عرس قانا وزمن الصوم/الياس بجاني/06 آذار/11/عربي وانكليزي

بالصوت/قراءة إنجيلية في معاني ومفاهيم عرس قانا وزمن الصوم/الياس بجاني/06 آذار/11
مقدمة القراءة/زمن الصوم فسحة من أربعين يوماً، يستمد أهميته من دور التوبة وعيد الفصح في حياة الكنيسة وحياتنا: إنه زمن توبة واستعداد لعيد الفصح في آن. وطوال أسابع الصوم، وقبل الدخول في أسبوع الآلام، تقوم الكنيسة، عبر طقوسها المنوّعة بدرب صليب طويل. وعلى درب الصليب هذه، بشارة يسوع المسيح في محطّاطها الأساسية. وتتوالى المحطّات انطلاقاً من مشهد قيصرية فيلبّس (متى16/13-28) ومن خطاب يسوع في الآلام والصلب والموت: فتتوقف الآحاد على أهم الآيات: أية قانا الجليل، والأبرص، والنازفة، والإبن الضال، والمخلع، والأعمى، والصبي الذي فيه روح نجس، والمرأة الزانية، وعبد &#